Table of content

Iraqi Journal of Veterinary Sciences

المجلة العراقية للعلوم البيطرية

ISSN: 16073894
Publisher: Mosul University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Iraqi J. Vet. Sci. is a national, scientific and refereed journal published by the College of Veterinary Medicine, University of Mosul, Mosul, Iraq. It publishes in Arabic or English original and distinguished research papers, short communications, research notes, case reports and reviews in all aspects of veterinary sciences.

Loading...
Contact info

Mail: iraqijvetsci@yahoo.com
Web: http://www.iraqivetscience.org

Table of content: 2008 volume:22 issue:2

Article
Pathological and anatomical abnormalities affecting buffalo cows reproductive tracts in Mosul
الإصابات المرضية والتشريحية للأجهزة التناسلية لإناث للجاموس في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

A study was conducted to assess the type and prevalence of abnormalities occurring in the female reproductive tracts of 405 buffalo cows slaughtered at Mosul abattoir. Out of the 405 buffalo genital tracts examined, various abnormalities with different degrees of severity were observed in 216 (53.3%) of cases. Twenty two (5.4%) were pregnant and the remaining 41.2% (167/405) were macroscopically normal. The most common abnormalities encountered were endometritis 50 (12.3%), ovarobursal adhesions 26 (6.4%) and hydrosalpinx 20 (4.9%). Other abnormalities recorded were follicular cyst, luteal cyst, cystic corpus luteum, paraovarian cyst, ovarian sarcoma, inactive ovaries, senility anestrous, pyosalpinx, hemosalpinx, obstruction of oviduct, salpingitis, double oviduct, hydrometra, mucometra, pyometra, permetritis, parametritis, uterine edema, perimetrial adhesions, parametrial adhesions, parauterine abscess and uterine tumor. Histopathological examinations in this study revealed that reproductive tract lesions seem to be an important problem with possible subsequent infertility and sterility in buffalo cows leading to animals slaughtered.تهدف الدراسة الحالية ْلتسجيل نوعِ وانتشار الإصابات المرضية في العينات التناسلية لإناث الجاموس في الموصل. تضمنت الدراسة فحصا وتقييم 405 عينة تناسلية لإناث جاموس ذبحت في مجزرة الموصل. وجدت حالات إصابات مُخْتَلِفة بالدرجاتِ المختلفةِ مِنْ الشدَّةِ في 216 (53.3%). وجدت 22 عينة (%5.4) حوامل و 167 (%41.2) كانت طبيعية عيانيا. وتبين أن أكثر حالات التشوهات شيوعاً كَانتْ التهابا لبطانة الرحمَ 50 (%12.3), موه قناة البيض 20 (% (4.9والالتصاقات المبيضية الجريبية 26 (%.(6.4حالات التشوهات الأخرى المسجّلة كَانتْ تكيس المبايض الجريبي, تكيس المبايض اللوتيني, تكيس الجسم الأصفر, كيسات جنيب المبيض, ورم مبيضي، مبايض خاملة، انعدام شبق الشيخوخة, تقيح قناة البيض, دموي قناة البيض، انسداد قناةِ البيض, التهاب قناة البيض، قناة بيض مزدوجة, موه الرحم, تقيح الرحم, وذمة الرحم, التصاق جنب الرحم, خُرّاج جنب الرحم وورم رحمي. أوضحت الدراسات ألمرضيه النسيجية بان آفات القناة التناسلية مشكله مهمة حيث تؤدي إلى العقم المؤقت والدائمي مما يسبب ذبح أعداد كبيره من الجاموس.

Keywords


Article
Bovine tunica vaginalis: a new material for umbilical hernioplasty in sheep
الغلالة الغمدية للثيران: مادة جديدة للاستخدام كمرقعات لإصلاح فتوق السرة في الضأن

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, fresh patches of bovine tunica vaginalis (BTV), was used as implants for the repair of experimentally-created umbilical hernias in eight sheep. The scrotum were harvested immediately after slaughter and thoroughly washed with sterile distilled water for 5-7 times. The scrotal skin together with the fatty tissues and the loose connective tissues and the tunica adventitia were mechanically stripped by means of a sterile surgical knife, and finally washed with sterile physiological saline solution for 5-7 times. The prepared patches were immersed in the sterile saline solution and preserved at 2-4 ºC in sterile jars, ready for use within 4 hrs from their harvesting for hernioplasty of sheep umbilical hernias. The eight implanted grafts were examined clinically and histologically, and all were successfully healed except one (87.5%). Clinically, the successfully implanted BTV patches didn't show signs of rejection, except for the presence of cardinal signs of local inflammatory reaction which were subsided 48 hrs post-operation, and disappeared within 4-5 days post-operation. The healing processes showed no significant abnormalities, except for the occurrence of a few simple multifocal stitch abscess infections. The histopathological examinations showed invasion of dense fibrous connective tissues, consisted of heavy bundles of collagen fibers, through which newly formed capillaries and mononuclear inflammatory cells and melanin pigments deposition, were infiltrated through the graft. As a first report on this new tissue implant in sheep, BTV is proved to be a suitable biocompatible heterogenic surgical patch for reconstruction of umbilical hernias, because of its availability as a cheap tissue, with a high tensile strength and flexibility. However, further investigation is required regarding preservation efficiency and employment for reconstruction of soft tissue defects in man and animals. في هذه الدراسة، تم استخدام رقع طازجة من غشاء الغلالة الغمدية لخصى الثيران كغرز نسجية لترميم فتوق السرة المستحدثة تجريبياً في ثمان أغنام. وتم جمع أكياس الصفن من خصى الثيران بعد ذبحها مباشرتا وتكرار غسلها بالماء المقطر العقيم 5-7 مرات. وتم تحضيرها بإزالة الجلد الصفني وطبقات الدهون والأنسجة الضامة الرخوة وطبقة الغلة الطارئة منها ميكانيكيا باستخدام سكين جراحي عقيم. بعدها تم تكرار غسلها بالمحلول الفسيولوجي السوي وتكرار ذلك 5-7 مرات، وأخيرا حفظها في وعاء عقيم ليتم استخدامها للغرس خلال 4 ساعات في جدار البطن لإصلاح فتوق السرة في أغنام التجربة. تمت متابعة عمليات الغرس بغشاء الغلالة الغمدية لخصى الثيران في ترقيع فتوق السرة في الأغنام سريريا ونسج-أمراضيا ولمدة 90 يوما. تم فحص الغرس الثمانية سريريا ونسج-أمراضيا ونجحت جميعها عدا واحدة (87.5%). وبين الفحص ألسريري فيها عدم وجود ظواهر الرفض للغرس من قبل جسم المضيف، باستثناء الأعراض الالتهابية الموضعية الأساسية والتي تحسنت بعد 48 ساعة واختفت تماما بعد 4-5 أيام. ولم يصاحب مسار التئام الجرح تعقيدات كبيرة تعيق التطور في مراحل الالتئام فيما عدا تولد عدد متفاوت (2-4) من البؤر الموضعية الخمجية في موضع الغرز ورشح للسوائل الالتهابية من فتحات الخيوط الجراحية للجلد في موضع العملية والتي تم القضاء عليها بالعلاج الموضعي اليومي والجهازي. وأوضح الفحص النسجي-المرضي نجاح الالتئام والتمازج التام مابين الرقع وجسم المضيف. حيث تميزت بغزوها الشديد من قبل النسيج الليفي الكثيف والمتكونة أساسا من حزم ثخينة من الألياف الكولا جينية والتي تخللها الأوعية الشعرية حديثة التكوين والخلايا الالتهابية أحادية النواة ورواسب لصبغة القتامين. وبما أن هذا التقرير هو الأول عن استخدام نسيج الغلالة الغمدية لخصى الثيران للغرس في الخراف. فقد أثبت النسيج ملائمته كرقع نسجية مغايرة لغرض ترقيع أو ترميم فتوق السرة، لأنها متيسرة كنسيج رخيص و ذو قوة شد عالية و قابلة للتكيف في موضع الغرس. ورغم ذلك تبقى الحاجة قائمة للمزيد من البحث والتطوير في طريقة تحضيره وتطبيق استخدامه في ترميم عيوب الأنسجة اللينة للبطن في الإنسان والحيوان.

Keywords


Article
Effect of aqueous extract of green tea on sexual efficiency in adult male rats treated with alloxan
تأثير المستخلص المائي للشاي الاخضر في الكفاءة التناسلية لذكور الجرذان البالغة والمعاملة بالالوكسان

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was designed to study the effects of treatment with green tea (10 g /750ml deionized boiled water) for 30 days on some physiological and histological changes of male reproductive system of rats exposed to oxidative stress induced by alloxan (100 mg/kg body weight). The study showed that treatment with alloxan (100 mg/kg body weight), caused a significant decrease in body weights, epididymal body and seminal vesicles weight. total number of epididymal sperm, percentage of live sperms, with significant increase in epididymal head,tail and prostate gland weight, percentage of dead sperms and sperm abnormalities, but there is no significant changes in the weight of the testes in the rats treated with alloxan.Treatment of rats exposed to oxidative stress induced by alloxan (100 mg/kg body weight) with green tea (10 g/750ml deionized boiled water) for 30 days in drinking water caused a significant increase in body weights, epididymal body & seminal vesicles, percentage of live sperms, with decrease in epididymal head, tail and prostate gland weights, percentage of dead sperms and sperm abnormalities as compared with alloxan treated group. With decrease in the total number of epididymal sperm count as compared with control. Histopathological changes observed in the testes of rats treated with alloxan (100 mg/kg) included presence of abnormal spermatids with decrease in the number of sperms in the lumen of seminiferous tubules in addition to irregular division of germ cells.Treatment with green tea caused improvement in the histology of the testes. It was concluded that aqueous extract of green tea exerted an antioxidant effect on the histopathological aspects of the male reproductive system of rats exposed to oxidative stress induced by alloxan.صممت هذه التجربة لدراسة تأثير المعاملة بالمستخلص المائي للشاي الاخضر (10غم / 750 مل ماء لا ايوني مغلي) لمدة 30 يوم في بعض التغيرات الفسلجية والنسجية للجهاز التناسلي الذكري في ذكور المعرضة للاجهاد التأكسدي المستحدث بالالوكسان (100 ملغم / كغم وزن الجسم). وقد اوضحت الدراسة ان المعاملة بالالوكسان (100 ملغم / كغم وزن الجسم) قد احدثت انخفاضاً معنوياً في اوزان الحيوانات وجسم البربخ والحويصلة المنوية واعداد النطف في رأس البربخ والنسب المئوية للنطف الحية، مع زيادة معنوية في اوزان رأس وذيل البربخ وغدة البروستات، والنسب المئوية للنطف الميتة والتشوهات النطفية، في حين لم يحدث تغيير معنوي في اوزان الخصى للجرذان المعاملة بالالوكسان. وعند معاملة الجرذان المعرضة للاجهاد التأكسدي المستحدث بالالوكسان (100 ملغم / كغم وزن الجسم) بالشاي الاخضر (10 غم / 750 مل ماء لا ايوني مغلي) لمدة 30 يوم وعن طريق ماء الشرب ظهرت زيادة معنوية في اوزان الحيوانات وجسم البربخ والحويصلة المنوية والنسب المئوية للنطف الحية، مع انخفاض في اوزان رأس وذيل البربخ والبروستات والنسب المئوية للنطف الميتة والتشوهات النطفية مقارنة مع مجموعة الالوكسان لوحدة، في حين لم تحدث المعاملة بالشاي الاخضروالالوكسان زيادة معنوية في اعداد النطف في رأس البربخ ولم ترجع هذه القيمة الى الحالة السوية. ولوحظ وجود تغييرات مرضية نسجية لخصى الجرذان المعاملة بالالوكسان (100 ملغم / كغم وزن الجسم) تضمنت وجود اشكال مختلفة وغير طبيعية من ارومات النطف مع قلة في اعداد النطف في تجويف الانيبيبات المنوية بالاضافة الى عدم انتظام انقسامات الخلايا الجرثومية، وقد سببت المعاملة بالشاي الاخضر تحسناً في الصورة النسجية لخصى الجرذان المعاملة بالالوكسان. وقد استنتج من الدراسة ان للشاي الاخضر دوراً مهماً كمادة مضادة للاكسدة من خلال تحسين الصورة النسجية للخصى وتحسين عملية تكوين النطف في الجرذان المعرضة للاجهاد التأكسدي المستحدث بالالوكسان.

Keywords


Article
Screening test for avian influenza virus antigen in poultry in Mosul
التحري عن مستضد فايروس أنفلونزا الطيور في الدواجن في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Rapid avian influenza virus antigen test kit and rapid H5 avian influenza virus antigen test kit were used to detect avian influenza antigens by examine 1143 samples taken from broilers, layers, house chickens, local poultry markets and poultry slaughters houses in period from January to December 2007 in Mosul city. Cloacae feces swab method was used for all samples and results showed that all tested samples were negative for both AIV and H5 antigens. In conclusion Mosul city was free from avian influenza virus till Dec 2007 and this test is rapid, easy and a reliable field test and can be done frequently.

تم استخدام عدة الاختبار السريع لمستضد فايروس أنفلونزا الطيور وعدة الاختبار السريع لمستضد H5 لفايروس أنفلونزا الطيور للكشف عن مدى انتشار مستضد فايروس أنفلونزا الطيور بفحص 1143 نموذج مأخوذ من فروج اللحم, الدجاج البياض, الدجاج المنزلي, الأسواق المحلية للدواجن, مجازر الدواجن للفترة من كانون الثاني لغاية كانون الأول 2007 في مدينة الموصل وقد استخدمت طريقة المسحات من المجمع ألبرازي لأخذ جميع النماذج وقد أظهرت النتائج بان جميع العينات المفحوصة كانت سالبة لكل من الاختبار السريع والمستضد H5. يستخلص من ذلك بأن مدينة الموصل خالية من مرض أنفلونزا الطيور لغاية كانون الأول 2007 وعدة التشخيص المستخدمة كانت سريعة وسهلة ويمكن استخدامها حقليا بشكل مستمر.

Keywords


Article
Prevalence of some parasitic helminths among slaughtered ruminants in Kirkuk slaughter house, Kirkuk, Iraq
مدى انتشار بعض الديدان الطفيلية لدى المجترات المذبوحة في مجزرة كركوك، كركوك العراق

Loading...
Loading...
Abstract

A retrospective study was carried out in year 2003, to show the prevalence of hydatid cysts, liver flukes and lung worm among slaughtered sheep, goats, calves, cattle and buffaloes in Kirkuk slaughter house. The number of ruminants slaughtered in Kirkuk abattoir was sheep (40233), goats (9223), calves (9577), cattle (2855) and buffaloes (50). It was found that the highest rate of hydatid cysts was seen in cattle (4.38%), followed by sheep (1.17%), calves (0.52%) and goats (0.32%) respectively. The rate of liver flukes was observed in sheep (0.50%), goats (0.43%), cattle (2.63%) and 2(4%) in 50 buffaloes slaughtered. No liver fluke was seen in calves. The distribution of lung worm was in sheep (0.55%), goats (0.22%), and cattle (2.98%). No cases were detected from calves and buffaloes. In addition to that there was seasonal fluctuation in the rate of helminthes infection. Hydatid cysts in sheep and cattle were highest in autumn (1.97 & 8.33%) respectively, in goats it was highest in winter (1.01%), while in calves was highest in spring (1.24%), followed by winter (0.84%). The rate of liver flukes in sheep and goats was highest in winter (0.88 & 0.68%) respectively, while in cattle was highest in autumn (5.0%) followed by winter (2.80%). In sheep and goats, the rate of lung worms was highest in winter (0.88 & 1.08%) respectively, while in cattle it w as highest in autumn (5.0%) followed by winter (3.91%). أجريت دراسة رجعية في عام 2003 لبيان مدى انتشار الأكياس المائية,حلزون الكبد وديدان الرئة لدى الضأن والمعز والأبقار والجواميس المذبوحة في مجزرة كركوك. كان عدد المجترات المذبوحة في مجزرة كركوك كان الضأن (40233) والمعز (9223) والعجول (9577) والأبقار (2855) والجواميس (50). وجدت أعلى نسبة للأكياس المائية في الأبقار (38و4%) يعقبها الضأن (17و1%) والعجول (52و0%) والمعز (32و0%) على التوالي. وإن نسبة حلزون الكبد وجدت في الضأن (50و0%) والمعز (43و.%) والأبقار (2.63%) و 2 (4%) وفي 50 جاموس مذبوح و لم يشاهد ديدان حلزون الكبد في العجول. وإن إنتشارديدان الرئة كان في الضأن (55و0%) والمعز (0.22%) والأبقار (98و2%) . ولم تظهر أي حالة في العجول والجواميس. وبألأضافة إلى ذلك وجدت تغيرات موسمية في نسبة إصابة الديدان في مجزرة كركوك. و كانت الأكياس المائية في الضأن والأبقار أعلى في الخريف (97و1%, 33و8%) على التوالي, في المعز كان أعلى في الشتاء (01و1%) بينما في العجول كان أعلى في الربيع (24و1) يعقبها الشتاء (84و0%). وعن نسبة حلزون الكبد في الضأن والمعز كان أعلى في الشتاء (88و0,68و0 %) على التوالي بينما في الأبقار كان أعلى في الخريف (0و5%) يعقبها الشتاء (80و2%). في الضأن والمعز نسبة ديدان الرئة كانت أعلى في الشتاء (88و0%, 08و1%) على التوالي بينما في الأبقار كان أعلى في الخريف (0و5%) يعقبها الشتاء (91و3%).

Keywords


Article
Effect of Thymus vulgaris oil on some reproductive characters in adult male rats
تأثير زيت الزعتر في بعض الصفات التناسلية لذكور الجرذان البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was undertaken to show the effect of thymus vulgaris oil administration at (0.3, 0.6 ml/kg) orally for 60 days on male fertility and epididymal sperms characters in male rats at age of 100 days. The animals treated with thyme oil at a dose of (0.6 ml) revealed a significant decrease in the weight of testes, body of epididymis, percentage of live/dead sperms and epididymyal sperm count, with a significant increase in the percentage of morphologically abnormal sperms. On the other hand the animals treated with thyme oil at a dose (0.3 ml) show a significant decrease in the weight of body of epididymis, epididymal sperm count and the percentage of live/dead sperms accompanied with a significant increase in the percentage of morphologically abnormal sperms. Its concluded from this study that thymus vulgaris has an inhibitory effect on reproductive system and spermatogenesis in mature male rats. تناولت الدراسة تأثير المعاملة بزيت الزعتر بجرعة (0.3و0.6مل/كغم من وزن الجسم) عن طريق الفم لمدة 60 يوم على خصوبة ذكور الجرذان البالغة وخصائص النطف بعمر 100 يوم.أظهرت الحيوانات المعاملة بزيت الزعتر بجرعة (0.6مل) انخفاضاً معنوياً في أوزان الخصى وجسم البربخ وفي النسبة المئوية للنطف الحية/الميتة وفي عدد النطف في رأس البربخ مع زيادة معنوية في النسبة المئوية للتشوهات النطفية مقارنة مع السيطرة. وكذلك إنخفاضاً معنوياً في النسبة المئوية للنطف الحية/الميتة ونسبة النطف المشوهة بالمقارنة مع جرعة (0.3 مل). ومن ناحية أخرى أظهرت الحيوانات المعاملة بجرعة (0.3مل) إنخفاضاً معنوياً في وزن جسم البربخ وعدد النطف في رأس البربخ وفي النسبة المئوية للنطف الحية/الميتة وزيادة معنوية في النسبة المئوية للتشوهات النطفية مقارنة مع مجوعة السيطرة. وقد استنتج من الدراسة إن لزيت الزعتر تأثيراً مثبطاً في وظيفة الجهاز التناسلي الذكري وعملية تكوين النطف في ذكور الجرذان البالغة.

Keywords


Article
Development of forelimb bones in indigenous sheep fetuses
تطور عظام القائمة الأمامية في أجنة الأغنام المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

The study included detection of the sites of ossification centers and their sequence of appearance in the forelimb bones of indigenous sheep fetuses by using double staining method with younger specimens and radiography or maceration methods with old specimens, as well as, histological study with some ages. The results showed that the primary ossification centers of the forelimb in indigenous sheep fetuses appeared firstly in the diaphyses of radius and ulna, humerus, scapula, metacarpus, phalanges and lastly in the carpal bone at an estimated age of 43, 45, 46, 47, 49 - 56 and 90-118 days old respectively. The results of statistical analysis of the total lengths of scapula, humerus, radius, ulna and metacarpus with the lengths of their ossified parts through the 7th – 15th weeks of fetus age, showed presence of significant differences in the average of these measurements among most of studied weeks. Also there was a significant differences in the average of relative increase in the total length and length of ossified part of diaphysis of studied bones during the 7th week in comparison to the same average in the other studied weeks (8th-15th week) of indigenous sheep fetuses age.تضمنت الدراسة تحديد مواقع مراكز التعظم وتسلسل ظهور كل منها في عظام القائمة الأمامية لأجنة الأغنام المحلية باستخدام طريقة الصبغة المزدوجة مع العينات الصغيرة وطريقة التصوير الشعاعي أو التعطين مع العينات الأكبر كما" وأجريت دراسة نسيجية لبعض الأعمار. أظهرت نتائج الدراسة بان مراكز التعظم الابتدائية لعظام القائمة الأمامية لأجنة الأغنام المحلية ظهرت أولا في اجسام عظام الكعبرة والزند في عمر تقديري 43 يوم وفي العضد بعمر 45 يوم وفي اللوح بعمر 46 يوم وفي مشط اليد بعمر 47 يوم وفي سلاميات أصابع اليد بعمر 49 – 56 يوم وفي عظام رسغ اليد بعمر 90 – 118 يوماً. أظهرت نتائج تحليل التباين على الطول الكلي لكل من عظام اللوح والعضد والكعبرة والزند ومشط اليد وأطوال أجزائها المتعظمة خلال الأسابيع السابع إلى الخامس عشر من عمر الجنين وجود فرق معنوي في معدل هذه القياسات بين اغلب الأسابيع المدروسة وتبين وجود فرق معنوي ملحوظ في معدل الزيادة النسبية للطول الكلي وطول الجزء المتعظم من اجسام العظام المدروسة خلال الأسبوع السابع من عمر الجنين مقارنة مع المعدلات ذاتها في بقية الأسابيع المدروسة (8-15) من عمر جنين الأغنام المحلية.

Keywords


Article
Comparative study of some local therapeutics for endometritis in cows
دراسة مقارنة لبعض العلاجات الموضعية لالتهاب بطانة الرحم في الأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted on 57 local breed cows suffering from various degrees of endometritis. The clinical examination included visual examination of vagina supported by uterine palpation per rectum; the laboratory examination included the bacterial isolation from the uterine swabs and histopathological examination of the uterine biopsies. Animals were randomly divided in to three groups of 15 cows each and 12 cows were considered as a control group received no treatment and observed for three consecutive estrous cycles. The first group was treated with a mixture of oxytetracycline (4 g) and tylosin (2 g), second group was treated with cephquenome sulfate 0.5 g, and the third group was treated with lugol's solution (30 ml) 2 %. These treatments were applied as a single intrauterine infusion and the clinical recovery was evaluated at the next estrous cycle by considering the absence of abnormal vagina discharge as an indicator of clinical recovery. Cows that showed clinical cure were inseminated artificially and the pregnancy diagnosis was preformed at least 75 days after insemination by rectal palpation. Retained placenta was the most important predisposing factor of endometritis 50.8 %, results of the bacterial examination demonstrated that E. coli was the most prevalence bacteria (27.4 %). Histopathological examination of uterine biopsy showed a high incidence ratio of chronic endometritis (42.1 %). Results of the treatment showed a higher response and conception rate in the second group (using of cephquenome) 73.3 % and 63.3 %, respectively, followed by first group (using mixture of oxytetracycline and tylosin) 60 % and 55.5 %, respectively, then the third group (using of lugol's solution) 40 % and 50 %, respectively. The lowest cure and conception rates were observed in the control group 25 % and 33.3 %, respectively. This study pointed out a positive relationship between the nature of the vaginal discharge and each of the bacteriological and histopathological examination and revealed the importance of the early treatment of endometritis especially using of cephquenome sulfate. شملت الدراسة 57 بقرة من السلالات المحلية المصابة بمختلف درجات الالتهاب لبطانة الرحم، شخص التهاب بطانة الرحم سريريا عن طريق الفحص العياني للمهبل باستعمال فاتحة المهبل والمقترن بجس الرحم عن طريق المستقيم، شمل التشخيص المختبري العزل البكتيري والفحص النسيجي المرضي لبطانة الرحم.قسمت أبقار الدراسة على ثلاثة مجاميع شملت كل منها 15 بقرة وتركت 12 بقرة كمجموعة سيطرة لم تعالج لثلاث دورات شبق متتالية. المجموعة الأولى عولجت باستعمال مزيج من الاوكسي تتراسايكلين (4 غرام) مع التايلوسين 2) غرام(واستعمل السيفاكوينوم بجرعة 0.5 غرام في علاج أبقار المجموعة الثانية فيما عولجت المجموعة الثالثة باستعمال محلول اللوكول (30 مل) بتركيز % 2, أعطيت هذه العلاجات موضعيا عن طريق التسريب داخل الرحم لمرة واحدة. تم تقييم نتائج العلاج سريريا بمتابعة الأبقار في دورة الشبق اللاحقة. لقحت الأبقار التي أظهرت الشفاء السريري اصطناعيا وشخص الحمل بعد مرور على الأقل 75 يوما من التلقيح عن طريق الجس عبر المستقيم. كان احتباس المشيمة من أكثر العوامل المهيأة لالتهاب بطانة الرحم (% 50.8). إن أعلى نسبة عزل كانت لجراثيم Escherichia coli.(% 27.5) اظهر الفحص النسيجي المرضي للخزع الرحمية ارتفاع نسبة حدوث الالتهاب المزمن لبطانة الرحم.(% 42.1) إن أعلى نسبة شفاء وحمل كانت في المجموعة الثانية (% 73.3) و(% 63.3) على التوالي، تليها المجموعة الأولى وبالنسب % 60 و % 55.5 على التوالي ثم المجموعة الثالثة % 40 و % 50 على التوالي، واقل نسبة شفاء (% 25) وحمل (% 33.3) كانت في مجموعة السيطرة. تؤكد الدراسة وجود علاقة ايجابية بين طبيعة الإفرازات المهبلية وكل من الفحص الجرثومي والنسيجي المرضي، وبينت أهمية العلاج المبكر لالتهاب بطانة الرحم وخاصة باستعمال السيفاكوينوم.

Keywords


Article
Some hematological changes in chickens infected with ectoparasites
بعض التغيرات الدموية في الدجاج المصاب بالطفيليات الخارجية في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to identify different ectoparasites infesting 280 chicken (native breed out door house reared layers, 6 months – 2 years old), from various regions of Mosul city (poultry market, Hadba' Flock, and six flocks at Kogialli village), for one year. Total percentage of ectoparasites in chickens were 19.3 % of which (54 positive case out of 280 chicken) 81% were single infections and 19 % mixed infections. Lice infestation (12.5 %) and four types of chewing lice were classified (Menacanthus stramineus, Cuclotogaster hetrographus, Goniocoteus gallinae, and Columbicola columbae). One species of flies (1.4%) (Pseudolynchia canariensis). One species of mites (4.3%) (Dermanyssus gallinae) were seen. One species of soft ticks (6.8%) (Argas persicus) were seen. Parasitological findings of skin and feathers examination for all types of ectoparasites on chicken showed three degrees of infestation depending on the number of these ectoparasites on each bird (low degree 1–50/ bird, moderate degree 51–100/ bird, and heavy degree more than 100/ bird). Clinical signs of the infected chicken with ectoparasites especially severe infection were itching, annoyance, loss of sleep, general weakness, loss of appetite, restless, allergy, drop of egg production in layers and anemia. It clear from results of blood examinations the presence of anemia in infected birds blood sucking ectoparasites with significant decrease in PCV % , TRBC and Hb concentration in chicken especially in severe (heavily) infestation with soft ticks and mites. Results also showed increase in total white blood cells (Leucocytosis) with increase in heterophils, and eosinophils in infected chicken with ticks, mites and lice, with bad nutrition and unhygienic management as compared with non-infected chicken control group.تضمن هذا البحث الاستقصاء عن طبيعة وتشخيص الطفيليات الخارجية للدجاج ومدى تأثيراتها الدموية. وقد تم في هذه الدراسة فحص (280) طيرا من الدجاج المحلي لغرض تشخيص وتصنيف الأنواع المختلفة من الطفيليات الخارجية التي تصيب الدجاج المحلي ذو التربية المنزلية في عدة مناطق وحقول في مدينة الموصل لمدة سنة. ان النسبة الكلية للاصابة بجميع انواع الطفيليات الخارجية (54) حالة اصابة من مجموع (280) من الدجاج وتمثل (19.3%) وتشمل القمل العاض (12.5%)، أربعة أجناس مختلفة، ونوع واحد من الذباب (1.4%)، نوع واحد من الحلم (4.3%)، حشرة الفاش الأحمر، ونوع واحد من القراد اللين (6.8%). أظهرت النتائج أن (81 %) من الإصابات كانت مفردة بجنس أو نوع واحد من الطفيليات الخارجية و19 % مختلطة الإصابة أي جنس أو أكثر من الطفيليات الخارجية على نفس الطير. أظهرت عينات الجلد والريش للإصابات الطفيلية لجميع الأنواع وجود ثلاث درجات من شدة الإصابات استنادا على عدد الطفيليات الخارجية لكل طير(1): الإصابة الخفيفة 1 – 50 طفيلي / طير والإصابة المعتدلة 51 – 100 طفيلي / طير و الإصابة الشديدة أكثر من 100 طفيلي / طير وخاصة في التربية المنزلية غير الصحية مع سوء التغذية. أما الأعراض السريرية في الدجاج المصاب بالطفيليات الخارجية وخاصة الشديدة الإصابة فشملت الحكة، الإزعاج، قلة النوم، الضعف العام، فقدان الشهية، عدم الراحة، والحساسية، قلة إنتاج البيض في الإناث، وفقر الدم. أوضحت نتائج فحوصات الدم وجود فقر دم في الطيور المصابة بالطفيليات الخارجية الماصة للدم (القراد والحلم) مع انخفاض في نسبة حجم الخلايا الدموية المرصوصة (PCV%) وانخفاض العدد الكلي لخلايا الدم الحمراء (Erythrocyte Count) أو انخفاض في نسبة الهيموكلوبين (Hb) وخاصة في الدجاج المصاب بالطفيليات الخارجية شديدة الاصابة مقارنة بالدجاج غير المصاب مجموعة السيطرة. كما لوحظ زيادة في العدد الكلي لخلايا الدم البيضاء (Leucocytosis) وزيادة في المتغايرات (Hetrophilia) وكذلك نسبة الخلايا الحمضة (Eosinophilia) في الدجاج المصاب بالقراد والحلم والقمل، مع سوء التغذية والتربية غير الصحية مقارنة بمجموعة السيطرة .

Keywords


Article
Gross histological changes in some lymphoid organs in broilers after vaccination against infectious bursal disease
التغيرات العيانية والنسجية لبعض الاعضاء اللمفية في فروج اللحم والمصاحبة للتلقيح بلقاح إلتهاب جراب فابريشيا المعدي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to detect the reactions grossly and histologically on the lymphoid organs (Bursa of Fabricious, Spleen, Thymus) in 8 day old broiler chickens vaccinated with infectious bursal disease vaccine (Intermediate plus)-(Ceva- IBDL).The study revealed no clinical signs on post vaccination days 2, 4 and 6. Gross lesions were swelling of the bursa due to the edema which obviously appeared as yellowish transudate covering the serosal surface area, and the bursa appears congested, the longitudinal striation on the surface become more prominent and congested while small gray foci appear on the surface of spleen. Microscopically there is degeneration and necrosis of lymphocytes in the medullary area and lymphoid follicles, edema between lymphoid follicles, hyperemia, lymphocytic depletion and cystic cavities developed in the medullary area of the follicles. In spleen, there were degeneration and necrosis of reticuloendothelial cells in the germinal center of the white pulp, with hyperemia in spleen and thymus. It was concluded that the intermediate plus vaccine which used in this study induced severe pathological changes in the bursa and spleen and less in the thymus on post vaccination days 2, 4 and 6.صممت هذه الدراسة للتحري عن التغيرات العيانية والنسجية التي قد تطرأ على الأعضاء اللمفية (جراب فابريشيا و التوثة و الطحال) الناتجة عن تلقيح الأفراخ بعمر 8 أيام بلقاح التهاب جراب فابريشيا المعدي (Ceva- IBDL) Intermediat plus أظهرت النتائج عدم وجود علامات سريرية للمرض بعد مرور يومين وأربعة أيام وستة أيام من التلقيح, أما التغيرات العيانية فقد شملت تورم (Swelling) الجراب نتيجة للوذمة الحاوية على سائل مصلي أصفر يغطي السطح المصلي, كما لوحظ وجود مناطق محتقنة على سطحه مع تورم وبروز التخططات الطولية للجراب. أما الطحال فقد ظهرت بقع رمادية صغيرة على سطحه, فيما شملت التغيرات النسجية تنكس ونخر الخلايا اللمفية في منطقة اللب والجريبات اللمفية في الجراب, إضافة إلى ارتشاح خلايا الهتروفيل, ووجود الوذمة بين الجريبات اللمفية, وفرط الدم, و نقص جزئي للخلايا اللمفية مع وجود فجوات كيسية فارغة في منطقة اللب (Cystic cavities) أما الطحال فقد ظهرت عليه تغيرات نسجية اشتملت على تنكس ونخر للخلايا الشبكية البطانية في المراكز الإنتاشية في اللب الأبيض للطحال مع وجود فرط الدم في كل من الطحال والتوثة. أوضحت هذه الدراسة بأن استخدام لقاح Ceva IBDL أدى إلى حدوث تغيرات شديدة في كل من جراب فابريشيا والطحال وأقل شدة في التوثة بعد مرور يـومـيـن وأربعة أيام وستة أيام من التلقيح.

Keywords


Article
Efficiency immunization peritoneally with different antigens of Toxocara canis، Toxascaris leonina aganist infection with Toxacara cati and Toxascaris leonina larvae
كفاءة التمنيع بمستضدات مختلفة لديدان Toxocara canis، Toxascaris leonina في الخلب ضد خمج يرقات ديدان Toxascaris leonina ,Toxocara cati

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes effect of Immunizaton by intrapertoneal inoculation of unembryonated eggs, embryonated eggs , died larvae , live larvae and excretory / secretory products of larvae (L2) of T.canis and T.leonina to protect white mice (Balb/c) from the experimental infection by T.cati and T.leonina the results showed that the highest rate of protection is 69. 56% then , 68.77%, 65.83% , 65.20% and 55.70% when the mice immunized by excretory/ secretory products, Live Larvae, died Larvae, embryonated eggs and unembryonated eggs of T.canis antigens against the challenge dose of T.cati the highest protection rate against the experimental infection with T.leonina was obtained by inoculation of live larvae of T.leonina (58.63%) by using a challenge dose same to the immunization dose. while the highest protection rate obtained by T.canis against the experimental infection with T.leonina was obtained by immunization with live larvae(54. 74%).تناولت الدراسة تاثير تمنيع الفئران البيض Balb/c عن طريق الحقن في الخلب بالبيوض غير الناضجة والبيوض الناضجة واليرقات الميتة واليرقات الحية والمواد الإفرازية/ الابرازية ليرقات الطور الثاني (L2) لديدان اسكارس الكلاب T.canis ’ T.leonina للوقاية من الاصابة التجريبية بيرقات ديدان اسكارس القطط T.leonina ,T.cati. اظهرت الدراسة ان اعلى نسبة وقاية بلغت 69,56%، 68,77%، 65,83% 65,20% ثم 55,70% عند التمنيع بالمواد الإفرازية/ الابرازية و اليرقات الحية و اليرقات الميتة و البيوض الناضجة واخيراً البيوض غير الناضجة على التوالي للدودة T.canis ضد جرعات التحدي للدودة T.cati اما افضل وقاية توفرت ضد الاصابة بالدودة T.leonina فكانت 58,63% عند استخدام اليرقات الحية للدودة T.leonina ضد جرعة تحدي مماثلة لجرعة التمنيع اما افضل وقاية وفرتها الدودة T.canis ضد الاصابة بالدودة T.leonina فكانت عند استخدام اليرقات الحية والتي بلغت54,74%.

Keywords


Article
Effect of vitamin E on cadmium toxicity in common carp (Cyprinus carpio L
تأثير فيتامين هـ في سمية الكادميوم في اسماك الكارب الاعتيادي

Loading...
Loading...
Abstract

The sublethal median concentration of cadmium chloride was used at concentration 1mg/L for 7 days ,with 0.2mg/1g body weight of vitamin E for 3 days which was used as an antioxidant there was no improvement in hematological parameters, but there was significant reduction in the serum alanine aminotransferase and creatine phosphokinase activity. Treatment with vitamin E and cadmium chloride could not repair the tissues damage result from cadmium which included grossly congestion of gills , hitopathological lesions revealed hyperplasia of epithelial cells with hyperatrophy of piler cells and inflammatory cells infiltration which lead to adhesion of the secondary lamellae of gills, In liver and kidney which appeared congested with presence of pale areas, histopathological lesions include infiltration of inflammatory cells specially melanomacrophage and mononuclear cells in hepatic tissue with thickening of the bile duct wall, haemmorrhage and necrosis in hepatic tissue, while in kidney there was congestion of blood vessels, deposition of hyaline casts in the renal tubule.استخدم في هذه الدراسة كلوريد الكادميوم وبالتركيز دون المميت الوسطي والذي كان 1ملغم/لتر ولمدة 7أيام مع فيتامين هـ بجرعة 0.2 ملغم/1غم من وزن الجسم ولمدة 3 ايام لتقليل التاثيرات السمية لكلوريد الكادميوم. الا انه لم يكن هنالك تحسن في المعايير الدموية والتي شملت قياس تركيز الهيموغلوبين وحجم خلايا الدم الحمر المرصوصة والنسبة المئوية للخلايا اللمفية، ولكن حدث انخفاض معنوي في نشاط كل من انزيمي الالنين امينوترانسفيريزوالكرياتين فوسفوكاينيز في مصل الدم. ولم تؤد المعاملة بفيتامين هـ مع كلوريدالكادميوم الى حدوث اصلاح في الانسجة المتضررة الناتجة عن التسمم بالكادميوم والتي تضمنت تغييرات مرضية عيانية كاحتقان الغلاصم ونسجيا تمثلت الافات بحدوث فرط التنسج في الخلايا الظهارية وتضخم الخلايا الساندة المخاطية مع ارتشاح الخلايا الالتهابية مما ادى الى التصاق الصفائح الغلصمية الثانوية وقد لوحظ احتقان الكبد والكلية مع ظهور بقع شاحبة على السطح الخارجي لهما، ونسيجيا فقد تضمنت الافة ارتشاح الخلايا الالتهابية وخاصة الخلايا الميلانية البلعمية والخلايا وحيدة النواة في النسيج الكبدي، وتثخن جدار القنوات الصفراوية، وحدوث النزف والنخر في النسيج الكبدي بينما في الكلية فقد لوحظ احتقان الاوعية الدموية مع تكون القوالب المتزججة في النبيبات الكلوية.

Keywords


Article
Pathological study of experimental cadmium toxicity in common carp (Cyprinus carpio L
دراسة مرضية للتسمم التجريبي بالكادميوم في اسماك الكارب الاعتيادي Common carp (Cyprinus carpio L

Loading...
Loading...
Abstract

The median lethal concentration of cadmium chloride CdCl2 at 24 hour in Cyprinus carpioL was determined. The toxic effect of sublethal concentration of CdCl2 was studied for 4, 7, 15 day. There was estimated significant decrease in hemoglobin concentration, Packed cell volume (PCV) and lymphocyte counts, with significant increase (P≤0.05) in the serum alanine aminotransferase and creatine phosphokinase activity correlated with progression of exposure period. The elevation was more significant on the 15th day in all groups in comparison with non treated control group. The fish treated with sublethal concentration of CdCl2 showed behaviors of nervous signs manifested as abnormal swimming and jumping above the water surface. The gross lesions of sublethal concentration toxic effects included congestion of gills. Histopathological lesions revealed hyperplasia of epithelial cells with hyperatrophy of piler cells and inflammatory cells infiltration which lead to adhesion of the secondary lamellae of gills. The same lesions were observed on the 15th day of exposure but were more severe. In liver and kidney which appeared congested with presence of pale areas, histopathological lesions include infiltration of inflammatory cells, specially melanomacrophage and mononuclear cells in hepatic tissue with thickening of the bile duct wall, hemorrhage and necrosis in hepatic tissue. In the kidney, there was a congestion of blood vessels and deposition of hyaline casts in the renal tubules. Accumulation of cadmium in gills, kidney and liver after 4, 7 and 15th day of exposure showed an increase in level of accumulation with progression of exposure period. تم في هذه الدراسة تحديد التركيز المميت الوسطي لكلوريد الكادميوم في اسماك الكارب الاعتيادي Cyprinus carpioL خلال 24 ساعة كذلك درست التاثيرات السمية للتركيز دون المميت الوسطي لكلوريد الكادميوم للمدة 15,7,4يوما.اشارت النتائج المستحصل عليها الى حدوث انخفاض معنوي(p≤0.05))في تركيز الهيموغلوبين وحجم خلايا الدم الحمر المرصوصة وعدد الخلايا اللمفية في كل المجموعات وارتفاع معنوي p≤0.05)) في نشاط الالنين امينو ترانسفيريزAlanineamino Transferase ALT ونشاط الكرياتين فوسفوكانيزCreatine phosphokinase CPK في مصل الدم مقارنة مع مجموعة السيطرة، واعتمادا على مدة التجربة اذ كانت الزيادة معنوية عند اليوم الخامس عشر من التجربة. اظهرت الاسماك المعاملة بالتركيز دون المميت الوسطي لكلوريد الكادميوم تغييرات سلوكية عصبية تمثلت بالسباحة غير الطبيعية والقفز فوق سطح الماء وبعدها تواصل السباحة بصورة طبيعية. اما الافات المرضية العيانية للتركيز دون المميت الوسطي، فقد تضمنت احتقان الغلاصم. نسجيا تمثلت الافات بحدوث فرط التنسج في الخلايا الظهارية وتضخم الخلايا الساندة المخاطية مع ارتشاح الخلايا الالتهابية مما ادى الى التصاق الصفائح الغلصمية الثانوية. عند استمرار التعرض للكادميوم الى اليوم الخامس عشر لوحظت الافات نفسها ولكن اكثر شدة. لوحظ احتقان الكبد والكلية مع ظهور بقع شاحبة على السطح الخارجي لهما، ونسيجيا تضمنت الافة ارتشاح الخلايا الالتهابية وخاصة الخلايا الميلانية البلعمية والخلايا وحيدة النواة في النسيج الكبدي، وتثخن جدار القنوات الصفراوية، وحدوث النزف والنخر في النسيج الكبدي بينما في الكلية فقد لوحظ احتقان الاوعية الدموية مع تكون القوالب المتزججة في النبيبات الكلوية.

Keywords


Article
Effect of aqueous extract of Melia azedarach L. leaves on the growth and development of ovary and histological structure of the mid gut in the housefly, Musca domestica L. (Diptera : Muscidae
تأُثير المستخلص المائي لأوراق السبحبح في نمو المبيض وتطوره والتركيب النسجي للقناة الهضمية الوسطى في الذبابة المنزلية Musca domestica L. (Diptera : Muscidae

Loading...
Loading...
Abstract

Four sub lethal concentrations 0.5, 1, 2.5, 5% of aqueous extract of Melia azedarach L. were used against the second instars larvae of the housefly, Musca domestica L.. The results of the microscopical preparations and statistical analysis have shown that this aqueous extract had a significant inhibitory effect on the growth and development on the ovaries and ovarian follicles of the adult flies obtained from previously treated larvae with four stage of age, 24, 48, 72, 96 hour after birth. The extract also led decreased in the numbers of ovarian follicles and their degradation. In some instances the microscopically preparations of the mid gut of the housefly have also shown that this aqueous extract has seriously affected the histological structure of the alimentary canal particularly the mid gut. It has led to the separation of the muscular layer from the epithelial lining.استخدمت في هذه الدراسة أربع تراكيز تحت المميتة، وهي 1/2 و 1 و 2.5 و5 % من المستخلص المائي لأوراق السبحبح Melia azedarach ضد يرقات العمر الثاني للذبابة المنزلية Musca domestica L.. أظهرت نتائج التحضيرات المجهرية والتحليل الإحصائي بوضوح أن للمستخلص المائي للنبات تأثيرا مثبطا معنويا عاليا في نمو المبايض وحويصلاتها المبيضية وتطورها في بالغات الذباب المنزلي الناشئة من اليرقات التي سبق أن عوملت بالتراكيز المذكورة في أعلاه وبأربع مراحل عمرية 24، 48، 72، 96 ساعة بعد البزوغ. وقد أدى تأثيرها إلى اختزال عدد الحويصلات المبيضية، بل إلى انحلالها جزئيا أو كليا. فضلا عن أن نتائج التحضيرات المجهرية قد بينت أن لهذه التراكيز تأثيرا سلبيا في القناة الهضمية للبالغات، وبخاصة المعي الوسطي، الذي انفصلت فيه الطبقة العضلية عن البطانة الطلائية، فضلا عن تفكك الخلايا الطلائية بعضها عن البعض الأخر وعن الغشاء القاعدي مع ظهور علامات التحلل على بعضها الأخر.

Keywords


Article
Changes in the ruminal contents of buffaloes suffering from digestive disorders
التغيرات في محتوى كرش الجاموس التي تعاني من اضطرابات هضمية

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the study was to determine the digestive disorders in 45 of local breed buffaloes and their prevalence in Mosul city. Traumatic reticuloperitonitis was 33.3 %, then frothy bloat (15.6 %), simple indigestion was 13.3 % and left side abomasal displacement (11.1 %), where as the occurrence of ruminal acidosis was lesser than other digestive disorders and was about 6.7 %. Also the secondary causes of digestive disorders was (20 %) which included some infectious diseases, administration of some antibiotics like oxytetracycline 20 mg/Kg body weight or sulphonamide or Diacleane for 3 successive days to each drug. The results also showed significant changes in ruminal pH, sedimentation activity test and the time needed for methylin blue stain reduction from normal values.Also the ruminal protozoal activity showed significant differences between samples in different cases, and species of bacteria from morphology and stain characteristics with Gram's stain. The total and differential counts of ruminal protozoa was decreased significantly (P<0.05) in all cases. Ruminal protozoa were classified into 14 types firstly in buffaloes in this study.استهدفت الدراسة تحديد الاضطرابات الهضمية ونسب حدوثها في 45 حيوان من الجاموس المحلي في مدينة الموصل، وبلغت نسبة الاصابة بالتهاب الخلب والشبكية الكلومي 33.3% تلاها النفاخ الرغوي بنسبة 15.6% وسوء الهضم البسيط 13.3%، وشخصت حالات انزياح المنفحة الى اليسار وبلغت نسبتها 11.1%، اما حموضة الكرش فقد كانت نسبة حدوثها اوطأ مقارنة بالاضطرابات الهضمية الاخرى إذ كانت نسبتها 6.7%، وصنفت الاضطرابات الهضمية التي ترافقت مع بعض الامراض الخمجية او اعطاء بعض المضادات الحياتية كالاوكسي تتراسايكلين بجرعة 20 ملغم/كغم من وزن الجسم او مركبات السلفا ولمدة 3 ايام متتالية الى مسببات ثانوية وبلغت نسبتها 20%، كما اظهرت النتائج انخفاضاً معنويا في درجة الأس الهيدروجيني لسائل الكرش واختلفت فعالية الترسيب والزمن اللازم لاختزال صبغة المثلين الزرقاء لسائل الكرش بالنسبة الى القيم الطبيعية، وسجلت اختلافات معنوية في حركة الاوالي ونوع البكتريا الموجبة لصبغة الكرام. وانخفض معنوياًعند مستوى 0.05P< العدد الكلي والتفريقي لاوالي الكرش في الحالات كافة. كما صنفت اوالي الكرش في الجاموس لاول مرة الى 14 نوع في هذه الدراسة.

Keywords


Article
Comparative topographical histologic study of the skin of native cattle
دراسة طوبوغرافية نسيجية مقارنة لجلد الأبقار المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

Six circular samples of a known diameter were taken from each of the different regions of the skin of the native cattle. Three samples of each region were fixed in neutral buffered formalin whereas, the other three samples were fixed in alcoholic boin´s fluid. All samples showed shrinkage in the surface area particularly after paraffin infiltration and embedding. The final shrinkage percentage were noticed to be relatively higher in sample fixed in boin´s fluid than those fixed in neutral buffered formalin .Accordingly, the correction factors for samples fixed in boin´s fluid were calculated to be 0.810 for tail region, 0.787 for scrotal region, 0.783 for frontal region 0.780 for back region and o.766 for abdominal region, whereas the correcting factors of samples fixed in boin´s solution were found to be 0.799 for tail region, 0.777 for scrotal region, 0.769 for frontal region, 0.768 for back region and 0.753 for the abdominal region. With the application of the above mentioned correcting factors the actual hair density at living condition were adjusted to be 18.48/mm2 for tail region, 14.07/mm2 for scrotal region, 11.72/mm2 for frontal region, 10.72/mm2 for back region and 9.16/ mm2 for abdominal region.أخذت ستة قطع دائرية معلومة القطر من كل منطقة من المناطق التي استخدمت لدراسة جلد الابقار المحلية. شملت الدراسة منطقة منتصف الجبهة، منطقة الظهر الأمامي، منطقة البطن أمام السرة، منطقة كيس الصفن ومنطقة الذيل قرب الجذر. ثبتت ثلاث عينات من كل منطقة بمثبت الفورمالين المتعادل بينما ثبتت الثلاث الأخرى من كل منطقة بمحلول البوين الكحولي. أظهرت جميع النماذج انكماشا بالمساحة السطحية خاصة بعد عملية الطمر بالبارافين. كانت نسبة الانكماش النهائية واضحة بالعينات المثبتة بالبوين الكحولي مقارنة بالعينات المثبتة بالفورمالين المتعادل واستنادا على ذلك فلقد بلغ العامل المصحح للعينات للعينات المثبتة محلول الفورمالين المتعادل0.810 لمنطقة الذيل و 0.787 لمنطقة كيس الصفن و 0.780 لمنطقة الجبهة و0.780. لمنطقة الظهر و 0.766 لمنطقة البطن بينما بلغ العامل المصحح للعينات المثبتة بالبوين الكحولي0.799 لمنطقة الذيل و 0.777 لمنطقة كيس الصفن و 0.769 لمنطقة الجبهه و 0.768 لمنطقة الظهر و 0.753 لمنطقة البطن. وبتطبيق العوامل المصححة المنوه عنها أعلاه فان الكثافة الشعرية الحقيقية هي كما يلي :- 18.48/ملم2 في منطقة الذيل و 14.07/ ملم2 لمنطقة كيس الصفن و 11.72/ ملم2 لمنطقة الجبهة و 10.72/ ملم2 لمنطقة الظهر و 9.16/ ملم2 لمنطقة البطن.

Keywords

Table of content: volume:22 issue:2