Table of content

Iraqi Journal of Veterinary Sciences

المجلة العراقية للعلوم البيطرية

ISSN: 16073894
Publisher: Mosul University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Iraqi J. Vet. Sci. is a national, scientific and refereed journal published by the College of Veterinary Medicine, University of Mosul, Mosul, Iraq. It publishes in Arabic or English original and distinguished research papers, short communications, research notes, case reports and reviews in all aspects of veterinary sciences.

Loading...
Contact info

Mail: iraqijvetsci@yahoo.com
Web: http://www.iraqivetscience.org

Table of content: 2009 volume:23 issue:2

Article
Isolation of Trichophyton mentogrophytes var mentogrophytes from naturally infected laboratory albino rats: experimental infection and treatment in rabbits
عزل فطر Trichophyton mentogrophytes var mentogrophytes من الجرذان المصابة طبيعيا" مع اجراء العدوى التجريبية في الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study demonstrated for the first time the occurrence of dermatophytosis in naturally infected rats and from
asymptomatic and from breeding boxes of white rats kept in animal housing of college of Veterinary Medicine, University of
Dohuk, Iraq. The prevalence rate of infection was (28%), clinically infected rats characterized by appearance of scaly ovoid
type lesions with crusty edge and patch of hair loss mostly seen on the back, neck and face of the infected rats, itching was
reported in some rats. Only one species of the trichophyton, T. mentogrophytes var mentogrophytes was isolated with growth
rate (85.71%) of samples collected from clinically infected rats, and (28.57%) from asymptomatic and from breeding cages,
the growth was observed within the 21 days at 25ºC on Sabouraud's Dextrose Agar. Lacto phenol cotton blue staining slides of
T. mentogrophytes var mentogrophytes revealed both microconidia and macroconidia. Microconidia found in numerous
numbers often in dense cluster which were hyaline, smooth walled and predominantly spherical to sub spherical in shape,
varying numbers of chlamydoconidia. Spiral hyphae and smooth, thin walled clavate shaped multicelled macroconidia were
also present. The study also dealt with experimental infection in rabbits with T. mentogrophytes var mentogrophytes and
treated by two drugs, natural herbal preparation of acidic pomegranate (Punica granatum) fruit and synthetic nystatine
ointment. The complete recovery of lesions was recorded after 14 days and 21 days of topical application of a pomegranate
and nystatine ointment for 5 successive days respectively. اظهرت الدراسة الحالية وللمرة الاولى حدون مرض القوباء الحلقية في الجرذان المصابة طبيعيا وفي الجرزان الخالية من الاعراض ومن اقفاص التربية الموجودة في مختبر الحيوانات الصغيرة في كلية الطب البيطري / جامعة دهوك. كانت نسبة الاصابة 28%، وتميزت الجرذان المصابة سريريا بوجود افات بيضوية متقشرة ذات حواف صلبة منتشرة على الظهر ورقبة و وجه الجرذان المصابة مع وجود حكة في بعض الحالات. تم عزل نوع واحد من جنس Trichophyton وبنسبة 85.57% من العينات الماخوذة من الجرذان المصابة سريريا و 28.57% من الجرذان سليمة سريريا ومن اقفاص التربية. ولوحظ نمو الفطر خلال 21 يوم وبدرجة 25 oم باستخدام اجار السابرود دكستروز كوسط زرعي. فيما اظهرت الشرائح الزجاجية المصبوغة بصبغة اللاكتوفينول القطنية الزرقاء وجود الكونيدات الصغيرة والكبيرة وكانت الصغيرة على شكل تجمعات كثيفة ومتعددة وشفافة المظهر ناعمة الجدران ذات شكل كروي او شبه كروي مع اعداد من الكونيدات الكلاميدية وكذلك لوحظت الهيفات الحلزونية والكونيدات الكبيرة متعددة الخلايا وذات جدران النحيفة والناعمة. وكما تضمنت الدراسة احداث الاصابة التجريبية بالفطر المعزول في الارانب و علاجها لمدة 5 ايام على التوالي بمستحضر محلي محضر من قشرة ثمار الرمان الحامضي (Punica granatum) ومرهم نستاتين الصناعي,لوحظ الشفاء الكلي بعد 14 يوم من استخدام المستحضر المحلي و 21 يوم من استخدام النستاتين.

Keywords


Article
Effect of chlorpheniramine on acute dichlorvos poisoning in chicks
تأثير الكلورفينيرامين في التسمم الحاد بالدايكلورفوس في أفراخ الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The protective and therapeutic effects of the H1–antihistamine chlorpheniramine against an acute poisoning induced by organophosphorus insecticide dichlorvos in a 7–14 days old chicks model were evaluated and compared with that of the standard antidote atropine. Chlorpheniramine or atropine at 20 mg/kg, intramuscularly (i.m.) given immediately after oral dichlorvos dosing increased the LD50 value of dichlorvos (10.85 mg/kg, orally) in the chicks by 77 and 123 %, respectively. Chlorpheniramine at 20 mg/kg, i.m. given immediately after dichlorvos (12 mg/kg, orally) significantly delayed the onset of acute signs, time of death, decreased toxicity score and increased the percentages of survivors (62.5 %) during 2 and 24 h after dichlorvos dosing. The antidotal effect of chlorpheniramine and atropine groups at a dose of 20 mg/kg, i.m. given immediately after oral dichlorvos were close to each other in delaying the onset signs of poisoning and time of death. They also significantly increased the percentages of survivors and decreased of toxicity scores. Chlorpheniramine at 20 mg/kg, i.m. significantly decreased plasma (34%) and brain (52%) cholinesterase activities in comparison with the control group. Dichlorvos dosing at 8 mg/kg, orally significantly reduced plasma (83%) and brain (93%) cholinesterase activities in comparison with the control and chlorpheniramine groups. Chlorpheniramine given after dichlorvos dosing significantly protected the plasma and brain cholinesterase from further decreased in its activities caused by dichlorvos dosing by 29 and 41%, respectively. In conclusion, the study suggests that chlorpheniramine have a protective and therapeutic effects in case of dichlorvos poisoning in chicks resembling that of atropine.تم تقييم التأثير الوقائي والعلاجي لضاد الهستامين الكلورفينيرامين ضد التسمم الحاد بالمبيد الحشري الفسفوري العضوي الدايكلورفوس في نموذج أفراخ الدجاج بعمر 7-14 يوم وتم تقييم هذا التأثير ومقارنته بالدرياق الأساس الأتروبين. عمل الكلورفينيرامين أو الأتروبين بجرعة 20 ملغم/كغم في العضل مباشرةً بعد التجريع بالدايكلورفوس على زيادة الجرعة المميتة الوسطية للدايكلورفوس (85.10 ملغم/كغم، عن طريق الفم) في الأفراخ وبنسبة وقاية 77 و 123 % على التوالي. أدى إعطاء الكلورفينيرامين بجرعة 20 ملغم/كغم في العضل مباشرةً بعد التجريع بالدايكلورفوس (12 ملغم/كغم) إلى زيادة معنوية في وقت ظهور علامات التسمم الحاد وأطال معنوياً من زمن حدوث الموت كما أدى إلى التقليل من نسب حدوث علامات التسمم الحاد وقلل معنوياً من مرتبة التسمم فضلاً عن تقليله من النسبة المئوية للموت خلال 2 و 24 ساعة من التجريع بالدايكلورفوس وبشكل معنوي مقارنةً بمجموعة السيطرة. كان التأثير الدرياقي للكلورفينيرامين والأتروبين متقارباً فيما بينهما عند إعطائهما بجرعة 20 ملغم/كغم في العضل مباشرةً بعد التجريع بالدايكلورفوس في الإطالة المعنوية من وقت حدوث علامات التسمم الحاد وزمن الموت وفي التقليل المعنوي من مرتبة التسمم والنسبة المئوية للموت خلال 2 و 24 ساعة من التجريع بالدايكلورفوس مقارنةً بمجموعة السيطرة. عمل الكلورفينيرامين عند إعطاءه في العضل بجرعة 20 ملغم/كغم على التقليل المعنوي من نشاط خميرة الكولين أستراز في البلازما والدماغ بنسبة 34 و 52% على التوالي، في حين أدى تجريع الدايكلورفوس بجرعة 8 ملغم/كغم إلى تثبيط معنوي عالي لنشاط هذه الخميرة في البلازما والدماغ بنسبة 83 و 93% على التوالي. وأدى حقن الكلورفينيرامين مباشرةً بعد التجريع بالدايكلورفوس إلى الحماية المعنوية لنشاط الخميرة في البلازما والدماغ من المزيد من التثبيط المحدث بالدايكلورفوس بنسبة 29 و 41% على التوالي. تقترح نتائج هذه الدراسة إلى أن للكلورفينيرامين تأثيرات وقائية وعلاجية في حالة التسمم بالدايكلورفوس في أفراخ الدجاج والتي تشبه إلى حدٍ ما تأثيرات الأتروبين.

Keywords


Article
Comparative study of three methods of esophageal anastomosis in dogs
دراسة مقارنة لثلاث طرائق لمفاغرة المريء في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed to compare three methods of esophageal anastomosis. Twenty four healthy adult dogs were used in this study. The animals were divided into three groups; each one consisted of 8 animals. In group 1; two layers were used to perform the esophageal anastomosis. The first layer represented simple interrupted suture to close the mucosa with knot inside the lumen, and the second layer represented horizontal mattress interrupted suture to close the other layers of esophagus. While in group 2; one layer of cross interrupted mattress suture was used to close all layers of esophageal wall, and in group 3; one layer of Schmieden's suture was used to close all layers of esophageal wall. The results of clinical, radiological and histopathological studies after 15 and 30 days of surgical operation revealed that most of the animals showed different degrees of difficulty concerning the moderate dysphagia and regurgitation. The radiological study showed significant difference of stenosis. The best results were recorded in the second group where the mean degree of stenosis was 7.69%, however the mean degree of stenosis was 42.80% in the first group, while the mean degree of stenosis in the third groups was 37.81%, through 30 days. The histopathological study of group 2 showed rapid healing of the site of anastomosis, lack of granulation tissue and consequently the less degree of stricture and other complications as compared with groups 1 and 3. The Schmieden's suture was characterized by its standard short time as compared with group 1 and 2, although accompanied by some complications. In conclusion this study revealed that the cross mattress suture used in the second group characterized by faster healing and minimal amount of fibrous tissue formation manifested by decrease in moderate degree of stenosis as compared with the two other suture patterns used in the first and third groups. أجريت هذه الدراسة لمقارنة ثلاث طرائق لمفاغرة المريء. تم استخدام أربعة وعشرون حيواناً من الكلاب البالغة والسليمة من الأمراض سريرياً، والتي قسمت إلى ثلاث مجاميع ضمت كل منها ثمانية حيوانات، استخدم في المجموعة الأولى صفين من الخياطة لمفاغرة المريء، تمثل الصف الأول بإغلاق الطبقة المخاطية بواسطة الخياطة المتقطعة البسيطة مع عقد الغرز داخل تجويف المريء وأما الصف الثاني فقد تمثل بغلق الطبقات الأخرى للمريء بواسطة الخياطة الأفقية المتقطعة البسيطة. أما في المجموعة الثانية فقد استخدمت طريقة المفاغرة بصف واحد بواسطة خياطة المنجد المتصالب المتقطعة لغلق جميع طبقات جدار المريء. في حين استخدمت طريقة المفاغرة بصف واحد بواسطة خياطة شميدن لغلق جميع طبقات جدار المريء في المجموعة الثالثة. أظهرت نتائج الدراسة السريرية للمجاميع الثلاثة بعد 15 و30 يوماً من إجراء العملية الجراحية أن معظم الحيوانات كانت تعاني من درجات متفاوتة في صعوبة البلع المتوسط والقلس. كما أظهرت الدراسة الشعاعية إن هناك فروقات معنوية لمتوسط درجة التضيق وتم الحصول على أفضل النتائج في المجموعة الثانية حيث بلغ متوسط درجة التضيق 7.69% أما في المجموعة الأولى فقد بلغ متوسط درجة التضيق 42.80% في حين كان متوسط درجة التضيق في المجموعة الثالثة 37.81% خلال فترة 30 يوماً. وأظهرت الدراسة المرضية النسجية للمجموعة الثانية سرعة التئام أنسجة المريء وقلة النسيج الحبيبي لمكان المفاغرة والتي نتج عنها قلة التضيق وقلة المضاعفات الأخرى عند مقارنتها مع المجموعتين الأولى والثالثة. كما تميزت طريقة شميدن المستخدمة في المجموعة الثالثة بقلة الوقت اللازم لإنجازها بالرغم من مصاحبتها ببعض المضاعفات.

Keywords


Article
Laparoscopic ovariectomy in rabbits
إزالة المبايض بالجراحة المنظارية في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

A comparative evaluation of three different techniques of laparoscopic ovariectomy was carried out in 33 healthy female in rabbits, which included resection and removal of ovary after clip application, electrocautery of the ovary, then resection, and pulling ovary outside abdomen, ligation by silk, then ovary was removed. The ovaries and associated structures were better visualized by laparoscopy and all three techniques were carried out perfectly. All rabbits after operation were healthy and they were monitored for one month after operation. However, 3 of them died after operation, two of them died due to bleeding and the other of them died due to unknown causes. General anesthesia by using ketamine-xylazine i.m., was suitable for this technique, and the anesthesia provided good analgesia and good muscle relaxation. CO2 was used to establish pneumoperitoneum. In conclusion, resection and removal of the ovaries after clip application technique was found superior to the other two techniques.تم مقارنة ثلاث طرق مختلفة لاستئصال المبايض بطريقة الجراحة المنظارية في الارانب،. استخدم 33 ارنب محلي سليم حيث تم تقسيم الحيوانات الى ثلاثة مجاميع ضمت المجموعة الواحدة احدى عشر ارانباً. في المجموعة الاولى تم استئصال المبيض بعد وضع الكلبسات، في المجموعة الثانية تم ازالة المبيض بعد ايقاف النزف بالكي الحراري، أما المجموعة الثالثة فقد تم سحب المبيض خارج الجسم عقد الاوعية الدموية ومن ثم استئصال المبيض. تم اجراء العمليات تحت تأثير التخدير العام باستخدام مزيج الكيتامين والزلازين كما تم استخدام غاز ثاني اوكسيد الكاربون لإحداث الاسترواح البطني. كما تم مراقبة الحيوانات ولمدة شهر بعد العملية. أثبتت النتائج إمكانية إجراء عملية الاستئصال بالطرق الثلاثة أنفة الذكر بنجاح حيث امكن مشاهدة المبيض وجميع الأعضاء القريبة منه. جميع الأرانب كانت سليمة بعد العملية باستثناء 3 حيوانات اثنان منهم نفقوا بسبب النزيف بعد العملية والثالث نفق بسبب لم يتم التوصل اليه كما ثبت ان طريقة ازالة المبيض بعد وضع الكلبسات انها الطريقة الأفضل.

Keywords


Article
Effect of some hormones on reproductive performance and some serum biochemical changes in synchronized black goats
تأثير بعض الهرمونات على الأداء التناسلي وبعض التغيرات الكيمياحياتية في مصل دم الماعز الأسود موحدة الشبق

Loading...
Loading...
Abstract

In randomized block design, 58 indigenous black mountain goats were examined for the effect of different hormonal treatments in inducing oestrus on selected biochemical characteristics of blood serum that were (aspartate transaminase, AST. Alanine transaminase ALT, Akaline phosphatase, ALP, total protein, albumin and total cholesterol). The animals were randomly assigned into four groups according to their treatment. The control group (C) consisted of 10 females whereas the rest of the groups, each consisted of 12 females. The treatments included a double PGF2α (Dinoprost tromethamine) intramuscular injection (5 mg) at a time interval of 11 days plus an intramuscular injection of pregnant mare serum (PMSG) (400I. Uand 600I. U.) two days before second injection for (treatments, TI, T2) respectively. Treatment (T3) was as that of T1 except PMSG was not injected. T4 was treated as T3 plus an intramuscular injection of gonadotropin releasing hormone (GnRH) (12. 5µg) after 24 hours of second injection of PGF2α was added. The results indicated that oestrus was higher (P<0.05) in all treatment groups (100%, 91%, 100%, 100%) respectively than that of control group (70%). There was a significant effect (P<0.05) of hormonal treatment on kidding rate in which the ratio were (116%, 115%, 75% and 83%) for treatment groups respectively in comparison with 70% for control group, also there was significant effect (P<0.05) of hormonal treatment on litter size in (T3). There were significant increases in activity of AST, ALT, during late pregnancy and the first week of parturition, whereas the activity of ALP enzyme was increased during early pregnancy. The concentration of total protein, total cholesterol and albumin were increased (P<0.05) during late stage of pregnancy and then decreased during the first week after parturition. It was concluded that administrating of PGF2α to does on this synchronization regimen in the natural breeding season is desirable. تم توزيع 58 رأس من الماعز الأسود الجبلي (الماعز الكوردي) بصورة عشوائية لغرض دراسة تأثير استخدام الهرمونات المختلفة في أحداث الشبق والتغيرات البايوكيميائية في مصل الدم (الأنزيمات الناقلة للامين، أنزيم الفوسفاتيز القاعدي، البروتين الكلي، الألبومين والكولسترول) قسمت حيوانات المعاملة عشوائيا إلى أربعة مجاميع (12 معزة لكل مجموعة) بالإضافة لمجموعة السيطرة (10 ماعز). حقنت مجاميع المعاملة بجرعتين PGF2α (5 ملغرام) وبفاصل 11 يوم، و قبل الجرعة الثانية بيومين حقنت 400 و600 وحدة دولية PMSG للمجموعة الأولى والثانية على التوالي. أما المجموعة الثالثة فقد عوملت بنفس معاملة المجموعة الأولى باستثناء حقن هرمون PMSG، وتمت معاملة المجموعة الرابعة نفس معاملة المجموعة الثالثة بالإضافة حقنها بعد 24 ساعة من الجرعة الثانية PGF2α) هرمون GnRH (12. 5 مايكرو غرام). أظهرت النتائج للمجاميع الأربعة زيادة معنوية (P<0.05) في ظهور الشبق والتي بلغت (100%، 91 %، 100 % و100 %) على التوالي مقارنة مع مجموعة السيطرة (70 %). أما نسبة الولادات فكانت مرتفعة معنويا (P<0.05) في مجاميع المعاملة (116%, 115%، 75% و83%) على التوالي, أما مجموعة السيطرة فكانت (70%) ، كما أظهرت المجموعة الثالثة ارتفاعا معنويا (P<0.05) في عدد المواليد من البطن الواحدة. ازدادت معنويا تركيز أنزيمات الناقلة للامين خلال المرحلة الأخيرة من الحمل والأسبوع الاول بعد الولادة, بينما ارتفع معنويا تركيز أنزيم الفوسفاتيز القاعدي في المرحلة الأولى من الحمل, كما ارتفعت معنويا تراكيز كل من البروتين الكلي، الألبومين و الكولسترول خلال المرحلة الأخيرة من الحمل وهبطت خلال فترة أسبوع بعد الولادة.

Keywords


Article
Uterus didelphys in a buffalo heifer: a case report
عنق رحم مزدوج في عجلة جاموس: تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

يعد عنق الرحم المزدوج من التشوهات الخلقية في الحيوانات أحادية الولادة. تم تشخيص الحالة في عجلة جاموس خلال جمع عينات للأعضاء التناسلية من مجزرة الموصل. تعد هذه الحالة لعنق الرحم المزدوج الأولى التي يتم تسجيلها في الجاموس.يعد عنق الرحم المزدوج من التشوهات الخلقية في الحيوانات أحادية الولادة. تم تشخيص الحالة في عجلة جاموس خلال جمع عينات للأعضاء التناسلية من مجزرة الموصل. تعد هذه الحالة لعنق الرحم المزدوج الأولى التي يتم تسجيلها في الجاموس.

Keywords


Article
Histological and topographical study of the skin of native buffalo: hair density
دراسة نسيجية طبوغرافية لجلد الجاموس المحلي: الكثافة الشعرية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was done on the skin of native buffalo to detect the value of hair density in different regions of the body. This included cranial back, lateral and medial surfaces of the limbs, abdomen, scrotum and the dorsal and ventral surfaces of the tail. The skin specimens were fixed in alcoholic Bouins solution and processed routinely. The degree of shrinkage was calculated at the end of histological processing. The hair density was calculated from the prepared horizontal sections, stained with hematoxylin and eosin. The hair density ranged between 2.65-4.9 hair follicles/mm² according to the different studied body regions. Using the correction factor for each region, the actual hair density was calculated to be ranged between 1.58-3.2 hair follicles/ mm² in different studied regions. It was found that the hair density in the dorsal surface of the tail, back, lateral surfaces of limbs was more than the hair density in the ventral surface of the tail, abdomen, scrotum and medial surfaces of the limbs. Hair follicles are characterized by variable sizes and their indefinite grouping arrangement, although some doublets or triplets groups were detected in some regions.أجريت الدراسة على جلد الجاموس النهري المحلي لتحديد قيمة الكثافة الشعرية في مناطق مختلفة من الجسم وشملت هذه المناطق: الظهر الأمامي، السطوح الوحشية والانسية للقوائم، البطن، كيس الصفن، السطح الظهري والبطني للذيل. ثبتت عينات الجلد بمحلول البوين الكحولي ومررت نسيجيا بالطرق الروتينية. حسبت درجة الانكماش في نهاية التمريرات النسيجية، وتم احتساب الكثافة الشعرية من المقاطع الأفقية للشرائح المحضرة والمصبوغة بصبغة الهيماتوكسلين والايوسين والتي تراوحت بين 2.65 – 4.9 جريبة شعر/ ملم2 باختلاف مناطق الجسم المدروسة. تم احتساب قيمة العامل المصحح تبعا لنسبة الانكماش في كل منطقة من المناطق المدروسة، وتم تعديل الكثافة الشعرية المحسوبة بالاستفادة من العامل المصحح لكل منطقة حيث تراوحت الكثافة الشعرية الحقيقية بين 1.58-3.2 جريبة شعر/ ملم2 في مناطق الجسم المختلفة. كانت الكثافة الشعرية في السطح الظهري للذيل والظهر والسطوح الوحشية للقوائم أعلى من السطح البطني للذيل والبطن وكيس الصفن وكذلك السطوح الانسية للقوائم، وتميزت الجريبات الشعرية باختلاف أحجامها وكونها من النوع الابتدائي (البسيط) مع ملاحظة عدم وضوح انتظامها على هيئة مجاميع على الرغم من وجود بعض التجمعات الثنائية والثلاثية.

Keywords


Article
Histophysiological study of aluminum chloride effect on male rats
دراسة فسلجية نسيجية لتأثير كلوريد الألمنيوم في ذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to detect the effects of aluminum chloride AlCl3 on some pathophysiological features of adult male rats. Eighteen rats were divided to 3 groups of 6 animals each. These included untreated control and 2 treated groups received AlCl3 at the doses 40 and 80 mg/kg of body weight, orally and daily for 30 days. The following parameters were recorded: Body weight (weekly), central nervous system activity tests (weekly), hematological examinations at 15 and 30 days of experimentally and gross and histopathology for brain, liver, kidneys and heart at the day (30). The results showed a significant decrease in body weight mean of 3rd group (80 mg/kg) at 4th week, a significant decrease in the activity associated with time progress in experiment by recording (moving onset, square crossed and rearing in 3 minutes, negative geotaxis) tests, there were no significant differences between groups at pack cell volume and hemoglobin concentration with a significant decrease in total leukocyte count at 2nd group (40 mg/kg). Differential leukocyte count revealed significant increase in lymphocyte at day 30. Histopathological changes were neuronal vaculation and proliferation of microgelial cells in brain, vacular degeneration and lymphocytic infiltrations in hepatic parenchyma with mild portal fibrosis in liver, at kidneys there were cloudy swelling, coagulative necrosis to the renal tubular epithelium, more severely noticed at 3rd group, no pathological changes were noticed at myocardium and coronary arteries at both treated groups.صممت هذه الدراسة لمعرفة تأثيرات كلوريد الألمنيوم AlCl3 على بعض الصفات االفسلجية والتغيرات النسجية للدماغ والكبد والكلى والقلب في ذكور الجرذان البالغة، أستخدم في الدراسة 18 جرذاً قسمت الى 3 مجاميع بواقع 6 حيوانات لكل مجموعة شملت مجموعة السيطرة ومجموعتين معاملتين أعطيتا كلوريد الألمنيوم بالجرعتين 40 ملغم / كغم من وزن الجسم و80 ملغم / كغم من وزن الجسم بالتجريع الفموي يومياً لمدة 30 يوماً. أظهرت النتائج عند مستوى المعنوية (P≤0.05) إنخفاضاً معنوياً لنشاط الجهاز العصبي المركزي مع تقدم فترة التجربة من خلال إختبارات (بدء الحركة، عدد المربعات المقطوعة وعدد مرات الوقوف خلال 3 دقائق، الأنتحاء الأرضي السالب) ولم تكن هناك فروق معنوية في معدلات حجم الخلايا المرصوصة وتركيز الهيموكلوبين مع إنخفاض معنوي عند مجموعة 40 ملغم / كغم من وزن الجسم في العد الكلي لكريات الدم البيض وأظهر العد التفريقي زيادة معنوية في أعداد الخلايا اللمفية عند اليوم 30 من التجربة، ولوحظ وجود تغيرات نسجية في الدماغ والكبد والكلية كانت أكثر شدة عند مجموعة 80 ملغم / كغم من وزن الجسم ولم تلاحظ تغيرات نسجية في القلب والشرايين التاجية.

Keywords


Article
Developmental toxic effects in suckling pups of rats from dams treated with betamethasone
التأثيرات التطورية السمية في صغار الجرذان الرضع من أمهات معاملة بالبيتاميثازون

Loading...
Loading...
Abstract

Suckling pups of rats from dams treated with betamethasone 0.3, 0.6, 1.2 mg/kg, i.p. given once daily for 10 consecutive days (first nursing period) demonstrated in a dose – dependent manner significant decreased (P<0.05) the percentage of survival of the pups to weaning, body weight, index of development, whereas brain, heart, kindey, lung,liver / body weight ratio significantly increased (P<0.05) as well as delays in physical maturation (ear opening, fur development, tooth eruption, eye opening) in the pups. Swimming scores on postnatal day 9, 13, 15, 17, 20 was significantly decreased (P<0.05) in offspring from mothers treated with betamethasone 1.2 mg/kg, i.p. In conclusion, the results suggest that betamethasone induced developmental toxic effects in suckling pups exposed to its through the milk.أظهرت صغار الجرذان الرضع من أمهات معاملة بالبيتاميثازون بجرعة 0.3، 0.6، 1.2 ملغم /كغم، بالخلب ولمرة واحدة في اليوم ولمدة عشرة أيام متتالية (خلال فترة الرضاعة الأولى) واعتمادا على الجرعة انخفاض معنوي (P<0.05) في كل من النسبة المئوية لبقاء الرضع الى عمر الفطام ومعدل وزن الجسم ومعدل مقياس النمو، في حين أن معدل أوزان كل من الدماغ و القلب و الكلية والرئة و الكبد نسبة إلى معدل وزن الجسم ارتفعت معنويا فضلا عن تأخر معنوي (P<0.05) في ظهور علامات النضوج (فتح الأذان و وظهور الشعر و ظهور الأسنان وفتح العيون) في هذه الصغار. ويشار الى أن اختبار مراتب السباحة في الأيام 9 و13و15و 17 و20 بعد الولادة قد سجل انخفاض معنوي (P<0.05) في الصغار من أمهات معاملة بالبيتاميثازون بجرعة 1.2 ملغم/كغم، بالخلب. نستنتج من هذه النتائج أن البيتاميثازون قد احدث تأثيرات تطورية سمية في الرضع المعرضين له عن طريق الحليب.

Keywords


Article
Toxic effect of carbon tetrachloride on the liver of chicken
التأثير السمي لرابع كلوريد الكاربون في كبد الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was assessment of gross and microscopic pathological changes resulting from sub acute and sub chronic toxicity of carbon tetrachloride CCl4 (99.5%) in the liver of chicken and its relation with serum alanine aminotransferase (ALT) and aspartate aminotransferase (AST) levels. The approximate lethal dose in three weeks old chickens was equal to (994 mg/kg i.p.). In the sub acute toxicity experiment the given dose was (497 mg/kg i.p.) twice a week for one week, the liver of treated animals with CCl4 grossly appeared pale and mottled with white yellowish color patches represent the necrotic tissue, the histopathological changes was severe hepatitis with infiltration of inflammatory cells specially heterophiles and diffused coagulative necrosis. In sub chronic toxicity experiment the dose was given (248.5 mg/kg i.p.) twice a week for eight weeks, in gross appearance the liver was severely congested, the histopathological changes was hypertrophy of hepatocytes, hyperplasia of lining epithelium of bile ducts and chronic venous congestion, growth depression and significant decreased in the body weight of the treated animals also noticed at this experiment in compared with control group, a significant increased in (ALT) and (AST) activities also recorded. The results suggests that pathological changes and response of the chicken’s liver to the CCl4 toxicity relatively differs from other laboratory animal models like rats and mice when used approximate dose in the same duration of exposure, so it didn’t appear fibrosis or cirrhosis of the liver of chickens, therefore it can't use chickens as a model to induce experimental fibrosis or liver cirrhosis when treated with CCl4 according to the dose and duration of exposure of this study.استهدف البحث دراسة التغيرات المرضية العيانية والنسجية الناتجة من التأثير السمي تحت الحاد وتحت المزمن لرابع كلوريد الكاربون CCL4 بتركيز (99.5%) في كبد الدجاج وعلاقته بنشاط خميرة الألينين أمينوترانزفيريز وخميرة الأسبارتيت أمينوترانزفيريز، بلغت الجرعة القاتلة التقريبية Approximate lethal dose في الدجاج بعمر ثلاثة أسابيع (994 ملغم/كغم، في الخلب)، في تجربة التسمم تحت الحاد بلغت الجرعة المعطاة (497 ملغم/كغم،في الخلب) بمعدل مرتين في الأسبوع ولمدة أسبوع واحد وعند إجراء الصفة التشريحية ظهر الكبد شاحبا مبقعا باللون الأبيض المصفر الذي يمثل النسيج المتنخر أما عند فحص الكبد نسجيا فلوحظ التهاب الكبد الشديد وارتشاح الخلايا الالتهابية وخاصة المغايرات وكذلك النخر ألتجلطي المنتشر، أما في تجربة التسمم تحت المزمن فبلغت الجرعة المعطاة (248.5 ملغم/كغم، في الخلب) بمعدل مرتين في الأسبوع ولمدة 8 أسابيع ولوحظ عيانيا في الكبد الاحتقان الشديد في الحيوانات المعاملة مقارنة مع مجموعة السيطرة أما التغيرات المرضية النسجية فتميزت بوجود ضخامة في الخلايا الكبدية وفرط تنسج للخلايا الظهارية المبطنة للقنوات الصفراوية وكذلك الجيبانيات والاحتقان الوريدي المزمن، وظهر انخفاض معنوي في أوزان الحيوانات المعاملة وضعف النمو مقارنة مع حيوانات مجموعة السيطرة، كما قد سجل ارتفاع معنوي في مستوى خميرة الألينين أمينوترانزفيريز وخميرة الأسبارتيت أمينوترانزفيريز في مصل الدم. نستنتج من هذه الدراسة إن استجابة كبد الدجاج للتسمم برابع كلوريد الكاربون تختلف نسبيا عنها في الحيوانات المختبرية كالجرذان والفئران من حيث التغيرات المرضية عند استخدام جرعة مقاربة ونفس مدة التعرض حيث لم يظهر تليف أو تشمع الكبد،عليه لا يمكن استخدام الدجاج كنموذج لإحداث تليف أو تشمع الكبد التجريبي عند معاملته برابع كلوريد الكاربون ضمن الجرعة والمدة المحددة في هذه الدراسة.

Keywords


Article
Using of competitive ELISA in detection of brucella antibodies in cattle sera
إستخدام الاليزا التنافسي للكشف عن أضداد البروسيلا في مصول الأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

Competitive ELISA test was used in this study to identify brucella antibodies in cattle sera in Mosul, and assessing the results that are given by Rose-Bengal test. Results of testing 126 cattle sera revealed that the seroprevalence was 16.7% using C-ELISA and 18.3% using RBT. There were differences in seroprevalence according to sex of animals, females showed higher seroprevalence than males, it was 19.1% and 20.2% in females and 9.4% and 12.5% in males by C-ELISA and RBT respectively. Also there were differences in seroprevalence according to age of animals and pregnancy status of females. Kappa value revealed that there was little agreement between C-ELISA and RBT, (Kappa value was 0.229). RBT was not accurate in giving real seroprevalence, since there were 13 false-negative samples from 21 samples positive with C-ELISA, and there were 15 false-positive samples from 105 samples negative with C-ELISA. Results of tube agglutination test and 2-Mercaptoethanol test indicated a decline of titers from those of previous studies, lower titer of TAT was 1/10 (19.05%) and most of titers were lower than 1/40 (76.2%) in 2-Me test. This study concluded that the brucella antibodies in cattle sera in Mosul was increased from previous years and most of cases were acute.أستخدِم في الدراسة الحالية اختبار الإليزا التنافسي لمعرفة نسبة تواجد أضداد البروسيلا في مصول الأبقار في مدينة الموصل وتقييم صحة نتائج اختبار وردية البنكال. أظهرت نتائج فحص مصول 126 رأساً من الأبقار أن نسبة التواجد الكلية قد بلغت 16.7% باختبار الإليزا التنافسي و 18.3% باختبار وردية البنكال، وتبيّن أن هناك اختلافاً في نسب تواجد الأضداد تبعاً لجنس الحيوان، حيث أظهرت الإناث أعلى نسبة تواجد للأضداد مقارنة بالذكور حيث بلغت 19.1% و 20.2% في اختباري الإليزا التنافسي ووردية البنكال على التوالي، أما في الذكور فبلغت 9.4% و 12.5% في الاختبارين على التوالي، كما أظهر الاختباران اختلافاً في نسب تواجد الأضداد في الحيوانات تبعاً للفئة العمرية وحالة الحمل في الإناث. ومن خلال إيجاد قيمة Kappa تبيّن أن هناك توافقاً قليلاً بين الاختبارين (قيمة Kappa بلغت 0.229)، حيث أظهر اختبار وردية البنكال نتائج سالبة كاذبة في 13 عينة من أصل 21 عينة موجبة باختبار الإليزا التنافسي ونتائج موجبة كاذبة في 15 عينة من أصل 105 عينة سالبة باختبار الإليزا التنافسي. ومن خلال متابعة نتائج اختباري التلازن الأنبوبي و 2-مركبتوإيثانول يتبين أن هناك انخفاضاً في معايير الأضداد المسجلة في الاختبارين عن السنوات السابقة حيث سجل اختبار التلازن الأنبوبي المعيار 1/10 بنسبة 19.05% وكانت أغلب المعايير أقل من 1/40 في اختبار 2-مركبتوإيثانول وبنسبة 76.2%. أستنتج من الدراسة الحالية أن نسبة تواجد أضداد البروسيلا في مصول الأبقار في مدينة الموصل قد ارتفعت عن السنوات السابقة وأن معظم الحالات كانت حادة.

Keywords


Article
Prevalence of avian trichomoniasis in different species of pigeons in Mosul
حدوثية داء المشعرات Trichomoniasis في أنواع مختلفة من الحمام في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was carried out to determine the prevalence of avian trichomoniasis in different species of pigeons in Mosul city during 2005-2007. In addition, the work aimed to investigate the effects of possible relationships between age, sex, season of the year, weight and health status on the incidence of the disease. Three species of pigeons were included viz, stock dove (Columba oenas), rock mountain dove (C. livia), and collared doves (Streptopelia decaocto).Examination of 250, 200 and 40 doves of the three fore–mentioned groups of birds indicated prevalence rates of 22%, 17.5% and 10%, for the three species, respectively. High infection rates were reported in squabs of all birds of the three groups. Regarding the effect of sex on the infection rate, the results revealed high percentage of infection were seen in male stock doves and female rock doves in comparison with their counterparts, however similar rates were observed in both sexes of collared doves. Also, it was found that there was an impact of season of the year on the prevalence rates of the parasite, so the infection was increased in spring and winter more than other seasons, for all birds studied. Depending upon our findings, factors such as body weight and health status have no effects on incidence of the disease. اجريت هذه الدراسة لتحديد نسبة الاصابة وحدوثية داء مشعرات الطيور في انواع مختلفة من الحمام لمدينة الموصل، تضمن البحث دراسة تاثير عوامل العمر والجنس وفصل السنة والوزن والحالة الصحية على نسب حدوث المرض حيث اتبعت في البحث طرائق وتقنيات تقليدية للكشف عن الطفيلي في الطيور. استغرقت الدراسة سنتين كاملتين (2005-2007) تم فيها دراسة انتشار المرض في ثلاث انواع من الطيور وهي اليمام Columba oenas والحمام C.livia gaddi وطائر الفاختة Streptopelia decaocto وتبين من فحص 250 و 200 و 40 طائرا من الانواع الاول والثاني والثالث ان نسبة الاصابة الكلية كانت 22%، 17.5% و 10% للطيور الثلاثة على التوالي وان الاصابة في الزغاليل اكثر من الطيور البالغة لكل الطيور قيد الدراسة، اما فيما يتعلق بتاثير الجنس على نسب الاصابة فتشير النتائج الى ان ذكور اليمام واناث الحمام هي الاعلى في اصابتها من اناث اليمام وذكور الحمام بينما كانت نسب الاصابة متساوية لكل الجنسين لطيور الفاختة. تبين ايضا وجود تاثير فصلي للمرض حيث تزداد نسب الاصابة لجميع انواع الطيور في موسمي الربيع والشتاء اكثر من باقي فصول السنة.

Keywords


Article
Prevalence of brucellosis using indirect ELISA test in raw milk in individual cases of ewes and does in Mosul city
نسبة تواجد داء البروسيللوسز بأستخدام اختبار الاليزا غير المباشر في الحليب الخام في الحالات الفردية للنعاج واناث المعز في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to find the prevalence of brucellosis antibodies in individual cases of ewes and goats (3-8 weeks after parturition) using indirect ELISA test in raw milk in different areas of Mosul, and using Rose Bengal test in serum samples of same flocks of sheep and goats. Examination of 211 raw milk samples represented (1906) sheep and examination of 88 raw milk samples represented 102 goats randomly collected from individual cases. The study included examination of blood sera of 211 sheep and 88 goats. The prevalence of milk samples in ewes and does positive to antibodies of brucellosis was 6.6% and 11.3%, respectively. Highest percentage was in Al-hamdania area (20%), and lowest in Googjaly area (3.3%), but non recorded in Basheka, Bazwaya and shrazad areas. Examination of raw milk of does showed the highest percentage (22%) was in Al- Namrood area, and lowest (5%) in Hay-Alarabi area. Results of Rose Bengal test in serum samples of ewes and does were 8.5% and 5.8%, respectively. It is concluded that ELISA test on raw milk in individual cases can be considered a confirmatory screening test the with the Rose Bengal test in diagnosis of brucellosis in parturated ewes and does.أستهدفت الدراسة الحالية معرفة نسبة تواجد اضداد البروسيلا في الحليب الخام للحالات الفردية للنعاج والمعز الوالدة (3-8 أسابيع من الولادة) بأستخدام أختبار الاليزا غير المباشر في مناطق مختلفة من مدينة الموصل ، وإجراء اختبار وردية البنكال على عينات مصل الدم ولنفس القطعان. تم فحص211 عينة حليب خام مثلت 1906 راسا من النعاج و 88 عينة حليب خام مثلت 102 راسا من المعز، والتي تم الحصول عليها بشكل عشوائي من الحالات الفردية الوالدة، وتم فحص 211 عينة مصل دم من الضأن و88 عينة مصل دم من المعز بأستخدام أختبار وردية البنكال. أظهرت النتائج أن النسبة الكلية لعينات حليب النعاج واناث المعز الموجبة لاضداد البروسيلا هي 6.6% و11.3% على التوالي، وكانت اعلى نسبة لها في عينات الحليب الخام للنعاج في منطقة الحمدانية (20%)، و اقل نسبة موجبة في منطقة كوكجلي (3.3%)، ولم تسجل أي نسبة في مناطق بعشيقة وشهرزاد وبازوايا، في حين سجلت نتائج أختبار عينات الحليب الخام للمعز في منطقة النمرود أعلى نسبة لها 22%، واقل نسبة موجبة في منطقة حي العربي (5%)، واظهرت نتائج أختبار وردية البنكال أن النسبة الكلية للامصال الموجبة لاضداد البروسيلا في النعاج و واناث المعز كانت 8.5% و 5.8% على التوالي، نستنتج من هذه الدراسة امكانية استخدام أختبار الاليزا غير المباشر لعينات الحليب الخام في الحالات المفردية كأختبار مسحي تأكيدي للاختبارات المصلية الاخرى والتي يمكن الاعتماد عليها في تشخيص داء البروسيللوسز في النعاج والمعز الوالده.

Keywords


Article
Diagnosis of causes of suppurative arthritis in sheep in Mosul, Iraq
تشخيص مسببات التهاب المفاصل القيحي في الأغنام في الموصل، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The prevalence of suppurative arthritis in one hundred sheep from both sexes and different ages were studied. Aspiration of synovial fluid from knee joint of animals showed signs of lameness with reluctant to move in addition to decrease in the body weight and loss of appetite. Physical and bacterial examination of the synovial fluid was revealed green color, turbid and containing pus. Mucin clot showed difference in degree of clotting, and increased number in leukocyte, neutrophile but decreased in lymophocytes and monocyte. The result showed that Streptococcus dysagalactiae was predominate 61.1% while Arcanobacterium pyogenes and Pseudomonas aeruginosa were the less 5.5%, also the result showed that all the strains were more sensitive to the Ciprofloxacin. This study is considered to be the first attempt to isolate bacteria from Sheep joints in Mosul-Iraq.درست نسبة انتشار التهاب المفصل القيحي في (100) من الأغنام ومن كلا الجنسين وبأعمار مختلفة. اذ سحب السائل الزليلي من مفصل الحيوانات التي ظهرت عليها علامات سريرية كالعرج وعدم القدرة على المشي وقلة الوزن وفقدان الشهية. اجريت الفحوصات الفيزيائية والزرع الجرثومي للسائل الزليلي الذي كان عكرا مائلا للخضرة لوجود القيح فيه. اعطى تجلط المايوسين للسائل الزليلي تبايناً ملحوظا في درجة تجلطه وإرتفاع في تقدير عدد كريات الدم البيضاء مع زيادة ملحوظة في عدد العدلات وقلة الخلايا اللمفاوية ووحيدات النواة. سادت افراد النوع Streptococuss dysagalactiae وبنسبة (61.1%) واعطت افراد النوعين Arcanobacterium pyogenes و Pseudomonos aeruginosa أقل نسبة بلغت (5.5%). كما اظهرت الانواع المعزولة حساسية عالية تجاه المضاد الحيوي المستخدم Ciprofloxacin. وتعد الدراسة اول محاولة لعزل الجراثيم من مفاصل الاغنام في الموصل – العراق.

Keywords


Article
Hydrosalpinx and pyosalpinx in Iraqi local breed cows
موه وتقيح قناة البيض في الابقار المحلية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to determine the bacteria associated with hydrosalpinx and pyosalpinx. 260 genital tract specimens collected from Mosul abattoir randomly. Examination of specimens showed that18 genital tracts were affected with hydrosalpinx and 7 were suffering from pyosalpinx. Specimens were collected for bacterial examination from oviductal fluid for hydrosalpinx and pyosalpinx and also swabs were taken from oviduct and uterus from same specimen. Samples were taken from oviduct and uterus for histological examination. The results of this study showed the prevalence of hydrosalpinx was 6.92% and unilateral case was 61.1 % (n=11) while the prevalence of pyosalpinx was 2.69% and in unilateral case was 57.1% (n=4). The bacteriological examination show no bacterial growth in 13 specimen (72.2%) in hydrosalpinx while bacterial growth in pyosalpinx 100%. The results of this study revealed no bacteria isolated from hydrosalpinx compared with bacteria isolated from uterus in same specimens and most frequent bacteria isolated were Actinomyces bovis and Escherichia coli in percentage (25.0%), (37.5%) respectively , The histological examination show no inflammatory reaction in hydrosalpinx associated with endometritis while Archanobacterium pyogenes isolated pyosalpinx in high percentage (33.3%), and there were an inflammatory changes in oviduct tissue in pyosalpinx with inflammatory reaction in uterus which effected with endometritis. It could be concluded that the hydrosalpinx caused by inflammation of uterus which extend to tube junction with accumulation of fibrin leading to closure of oviduct due to fluid accumulation while pyosalpinx is a result of inflammation of uterus and extending to oviduct leading to salpingitis and accumulation of pus and closing of the oviduct. أجريت الدراسة لغرض معرفة الجراثيم المصاحبة والمسببة لحالات موه وتقيح قناة البيض في الابقار العراقية المحلية، استخدمت في الدراسة 260 عينة لأجهزة تناسلية تم جمعها وبشكل عشوائي من مجزرة محافظة نينوى. وبعد فحص العينات وجد ان 18 منها كانت مصابة بحالة تموه قناة البيض و7 منها كان يعاني من تقيح القناة. اخذت عينات الفحص الجرثومي تحت ظروف معقمة من سوائل القناة ولكلتا الحالتين، و أخذت مسحات من قناة البيض والرحم لنفس العينة، واخذت الخزع من قناة البيض والرحم لغرض اجراء الفحص النسيجي ولكلتا الحالتين. اظهرت نتائج الدراسة ان نسبة الاصابة بحالة تموه قناة البيض كانت 6.92% حيث كانت الاصابة لجهة واحدة بنسبة (n=11) 61.1%، اما نسبة الاصابة بتقيح قناة البيض كانت 2.69% وكانت الاصابة لجهة واحدة 57.1% (4=n). أشارت نتائج الفحص الجرثومي لحالات موه قناة البيض الى عدم وجود اي تواجد جرثومي في 13 عينة (72.2%) مصابة بهذه الحالة بينما كانت نسبة العزل الجرثومي في حالات تقيح قناة البيض 100%. لم يلاحظ في الدراسة الحالية وجود تواجد مترافق مابين الجراثيم الموجودة في حالات موه قناة البيض والجراثيم الموجودة في الرحم حيث كانت اكثر الجراثيم تواجدا في القناة هي Actinomyces bovis و Escherichia coli وبنسبة (25.0%) و (37.5%) على التوالي ولم تظهر نتائج الفحص النسيجي تغيرات مترافقة في حالة موه قناة البيض مع التغيرات الالتهابية الحاصلة في بطانة الرحم للعينات المصابة بحالة التهاب بطانة الرحم، أما أعلى نسبة للجراثيم التي عزلت من حالات تقيح قناة البيض فكانت جراثيم Archanobacterium pyogenes بنسبة (33.3%) وسجل وجود هذه الجراثيم في بطانة الرحم ولنفس العينات، لوحظت التغيرات الالتهابية وبشكل واضح في العينات المصابة بتقيح قناة البيض والمترافقة مع التغيرات الحاصلة في النسيج الرحمي للحالات المصابة بالتهاب بطانة الرحم، يستنتج من الدراسة الحالية ان موه قناة البيض قد يعزى سببه إلى التهاب بطانة الرحم الذي يمتد الى حافة القناة مسببا تجمع الغرويين وانسداد القناة بسبب تجمع السوائل فيها،بينما تقيح القناة هو امتداد للالتهاب الحاصل في بطانة الرحم موديا الى التهاب القناة وتجمع القيح فيها و انسدادها بتطور الوقت.

Keywords


Article
Comparison normal composting with composting using effective microorganisms for poultry carcasses disposal in poultry farms
مقارنة التخمر العادي والتخمر بالمتعضيات الفعالة للتخلص من جثث الطيور النافقة في مزارع الدواجن

Loading...
Loading...
Abstract

Composting offers a convenient and environmentally acceptable safe, effective method for the disposal of carcasses as an alternative method to burning, burial and rendering. This study was conducted to evaluate the effects of a natural biological products containing an effective microorganisms namily; Lactic acid bacill (Lactobacillus plantarum; L. casei Streptococcus Lactis.), Photosynthetic bacteria (Rhodopseudomonas palustris; Rhodobacter sphaeroides),Yeast (Saccharomyces cerevisiae; Candida utilis Toula, Pichia Jadinii, Actinomycetes (Streptomyces albus; S. griseus.), and Fermenting fungi (Aspergillus oryzae; Mucor hiemalis) in the composting activity of poultry carcasses. The composting stacks constitute multi alternative layers of wood shaves, hay, poultry carcasses and then wood shaves and so on. The layers have been bypassed with plastic tubes for oxygen supply. Moreover, a petri dishes of salmonella and E. coli colonies were introduced within poultry carcasses layer. After 8 days of the experimental period this study follows the physical properties of the composting process according to its odor intesity, color and pH level as well as the bacterial reisolation from the stored colonies. Results indicate that the biological products increase the temperature of the composting stack (66-68° C) with a minimal odors as the pH meters recording 5.4 as compared to the control composting stack (52-64° C and pH 6.8 with offender odors). On the other hand ,the biological product inhibit the bacterial reisolation offers since the 10the day of the experiment, however, in the normal composting stack that periods will prolonged till the 17 days of the experiment. Interestingly, the biological product induce high and rapid digestable rate for the poultry carcasses which shown within 25 days of the experiment, in comparison to the normal composting stack which induce that effects in 60 days. In conclusion, the addition of effective microorganism to the composting substances led to efficient and fast composting process in temperature, acidity and the power of biosecurity in hygienic bioremedication.تعد طريقة التخمير آمنة وسهلة ومقبولة بيئياً وهي بديل فعال لعملية الدفن والحرق ورمي الجثث النافقة في العراء. تناولت هذه الدراسة تأثير اضافة منتج حيوي طبيعي حاوي على المتعضيات الفعالة في كوم التخمير العضوي للطيور النافقة مقارنة بتلك الكوم التي لم يضف لها ذلك المنتج. أشتمل المنتج الحيوي المستخدمة على عصيات حامض اللبنيك Lactic acid bacilli (Lactobacillus plantarum; L. casei; Streptococcus Lactis ) وبكتيريا التمثيل الضوئي Photosynthetic bacteria (Rhodopseudomonas palustris; Rhodobacter sphaeroides) والخمائر Yeast (Saccharomyces cerevisiae; Candida utilis Toula; Pichia Jadinii) والفطار الشعاعي Actinomycetes (Streptomyces albus; S. griseus) والفطريات Fermenting fungi (Aspergillus oryzae; Mucor hiemalis). وشملت كوم التخمير العضوي على طبقات متناوبة من نشارة الخشب ثم طبقة من القش أو التبن ثم طبقة من جثث الطيور النافقة مررت بينها انابيب بلاستيكية مخرمة لتزويد التهوية ثم طبقة من نشارة الخشب. كما تم وضع أطباق بتري زجاجية حاوية على مستعمرات جرثومية لكل من جراثيم السالمونيلا والأيشيريشيا القولونية فوق طبقة الطيور النافقة ثم رشت بالماء لرفع نسبة الرطوبة. تمت ملاحظة مراحل التخمير وتسجيل درجات الحرارة والرطوبة وضمان سلامة غطاء الكوم. بعد مرور 8 أيام تمت ملاحظة خواص التخمر الفيزيائية من حيث الرائحة واللون وقياس الأس الهايدروجيني، فضلا عن أعادة الزرع الجرثومي من الأطباق المحفوظة. أظهرت النتائج أن المنتج الحيوي عمل على رفع درجة الحرارة داخل الكوم (66-68 °م) مقارنة بكوم السيطرة (52-64 °م) وكانت الروائح المنبعثة قليلة جدا حيث سجل الأس الهايدروجيني 5.4 مقارنة بالروائح المنبعثة من كوم السيطرة والتي سجلت أس هايدروجيني 6.8. عمل المنتج الحيوي المضاف الى كوم التخمير العضوي على تثبيط أعادة العزل الجرثومي من الأطباق المحفوظة داخل الكوم بعد اليوم العاشر من التجربة، بينما سجل ذلك التثبيط في النمو الجرثومي بعد اليوم السابع عشر من التجربة عند كوم السيطرة. وأخيرا عمل المنتج الحيوي المضاف على هضم عال (95%) لجثث الطيور النافقة خلال 25 يوما مقارنة بكوم السيطرة والتي سجلت الهضم بفترة زمنية أطول بلغت 60 يوما. يستنتج من هذه الدراسة ان التخمير باستخدام المتعضيات الفعالة كان أسرع من حيث سرعة التحلل والتفكك الكلى للجثث وقدرة أمان حيوي بالقضاء على المسببات المرضية.

Keywords

Table of content: volume:23 issue:2