Table of content

Alustath

الاستاذ

ISSN: 0552265X 25189263
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education Ibn Rushd
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the magazine
Issued by the Faculty of Education, Ibn Rushd scientific journal entitled (Journal of the professor), was her first release in 1952. In the beginning. It deals with scientific research, literature and the Arab and Islamic civilization, and contributes to the professors of colleges according to their competence to define the educational community in the Arab countries and abroad.
• the name of the magazine: -Alustath( Professor)
• Produced by: - Faculty of Education / Ibn Rushd
• the international number ((ISSN)):-0552-265X/E-2518-9263
• E-mail to the magazine: - alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq
• Year Released: --1952
• Type of release (quarterly, semi-annual): - quarterly.

Loading...
Contact info

Email : alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2010 volume: issue:125

Article
الإعراب والمعنى في العربيّة

Authors: . زينب جمعة
Pages: 41-62
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article

Article
اثر التعلم البنائي في تحصيل طلاب الصف الخامس الإعدادي واتجاهاتهم نحو مادة الفلسفة وعلم النفس

Loading...
Loading...
Abstract

استهدفت الدراسة تعرف اثر التعلم البنائي في تحصيل طلاب الصف الخامس الاعدادي واتجاهاتهم نحو مادة الفلسفة وعلم النفس،وضع الباحثان الفرضيتين الصفريتين الاتيتين: 1- لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى الدلالة (0،05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست باستعمال التعلم البنائي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في التحصيل في مادة الفلسفة وعلم النفس. 2- لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى الدلالة (0،05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست باستعمال التعلم البنائي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في مقياس الاتجاه نحو مادة الفلسفة وعلم النفس. تكون مجتمع الدراسة من طلاب الصف الخامس الادبي في المدارس الاعدادية التابعة لمديرية تربية بغداد / الرصافة الاولى للعام الدراسي 2009 / 2010 ومجموعهم (1390) طالباً يتوزعون في (18) مدرسة اعدادية،واختار الباحثان بصورة عشوائية من بين المدارس الاعدادية احدى الشعبتين وهي شعبة (أ ) لتمثل المجموعة التجريبية التي درست مادة الفلسفة وعلم النفس باستعمال التعلم البنائي،وقد بلغ عدد طلابها (33) طالباً،وشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية،وقد بلغ عدد طلابها (32) طالباً. وللتحقق من هدف البحث وفرضياته،اعد الباحثان اداتين احدهما: اختبار تحصيلي يتكون من (40) فقرة موضوعية من نوع اختيار من متعدد،والاخرى،مقياس الاتجاه نحو مادة الفلسفة وعلم النفس، وتوصلت الدراسة إلى النتائج الاتية: 1- تفوق المجموعة التجريبية التي درست التعلم البنائي على المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة في التحصيل. 2- تفوق المجموعة التجريبية التي درست التعلم البنائي على المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في الاتجاه نحو مادة الفلسفة وعلم النفس. وفي ضوء النتائج اوصى الباحثان تطبيق التعلم البنائي كإحدى طرائق التدريس الحديثة على الطلاب،وتدريب المدرسين في اثناء الخدمة من قبل وزارة التربية على كيفية استعمال التعلم البنائي في التدريس،واقترح الباحثان اجراء دراسة اثر التعلم البنائي في تنمية التفكير الحاذق.

Keywords


Article
استخدام أسلوب المحاكاة في حل بعض نماذج بحوث العمليات

Authors: عبد الله حسن علي
Pages: 339-368
Loading...
Loading...
Abstract

Simulation models are considered more important models, for solving real problems in OR, by using, computers programming (WINQSB, LINDO, CPLEX,…) and some modern languages of programming like (Visual C++, Visual Basic, Java). This help the research to obtain optimal solution and knowing simultaneous change by using computer and package especially for big programming problem which required taking a decision award, them by managers, this correlate the relation with project and the project always is under observation. For this reasons, we using simulation procedure for solving three model in OR (which are game theory, and linear programming, and stochastic programming) the comparison between these methods and the methods of package system WINQSB indicates that simulation results is more efficient that (QSB results) since it gives alternative decision according certain strategies, so there were multi solution rather them one solution. تعدُّ نماذج المحاكاة من النماذج المهمة في مجال بحوث العمليات (Operation Research)، حيث تستخدم في نمذجة المشاكل الواقعية وحلها عن طريق الحاسوب باستخدام البرامج الجاهزة (WIN QSB, LINDO, CPLEX,…)، أو إحدى لغات البرمجة مثل (Visual C++, Visual Basic, Java)، مما يساعد ذلك متخذ القرار في الحصول على الحل الأمثل لمعرفة التغيرات التي تطرأ على هذا الحل عن طريق استخدام الحاسوب والبرامج الجاهزة التي توفر الكثير من الوقت والجهد لمتخذي القرار لاسيما في مسائل التخطيط الكبيرة التي تتطلب اتخاذ القرارات بشأنها من قبل الإداريين، مما يتيح لهم الارتباط الوثيق بالمشروع ودراسة كل ما يتعلق به مباشرة، ولهذه الأهمية قمنا باستخدام المحاكاة في حل ثلاثة نماذج مهمة وحيوية في مجال بحوث العمليات، باعتبارها من النماذج التي تُسهم في اتخاذ القرارات وهي (نظرية المباراة، البرمجة التصادفية، البرمجة الخطية) ويمكن تصميم نموذج المحاكاة باستخدام الحاسوب على النماذج الأخرى. وقد تم في هذا البحث مقارنة نتائج المحاكاة مع التحليل بواسطة الأنظمة الجاهزة (WIN QSB)، فكانت نتائج المحاكاة هي الأفضل لأنها تسهم في التوصل الى الحلول ذات القرارات البديلة مما يتيح فرصة لمتخذي القرار في اختيار الحل الأمثل على وفق البدائل والاستراتيجيات الموضوعة مسبقاً بعكس الأنظمة الجاهزة التي تقدم حلاً واحداً وبالتالي يكون هناك قرار واحد وليس عدة قرارات.

Keywords


Article
البناء التشكيلي في الصورة السينمـا ئية

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
الاستمطار الصناعي للسحب وفق المنظور الشرعي

Pages: 429-472
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
بناء مقياس سمات الشخصية المبدعة لدى طلبة جامعة بغداد

Pages: 473-533
Loading...
Loading...
Abstract

Construction a Scale of Creation Personal Characteristics for the University Students. Although the concepts of creative and creation and their mental and personal characteristics are regarded as of the concepts that are common in life in all aspects. While we find many studies, Arab and foreign, that treat this in one way or another, but they did not treat the personal features of the creative people in a procedural manner the Iraqi environment, specifically in the modern age and the unusual things that Iraqis in general, and university students in particular lived. Therefore, the researcher aimed at building a test for the measurement of personal features for the university students. The researcher detected 128 features that the creative share. The studies and researches affirmed that concept. Upon showing them to the experts, they agreed on 60 items for their clarity and the frequency in most of the academic resources. Then, she devised a primary formula for the items by the method of affirmative expressions, and put five alternatives (always, often, sometimes, rarely, none). A random sample was chosen for the test for the item analysis experience of 300 male and female students from scientific and human departments in Baghdad University. The discriminately power of the scores of sample (%27) upper and (%27) lower by the use of the T-test for two independent samples. The item consistency coefficient from the relation of the score of the item to the total score of the scale by the use of Pearson Correlative Coefficient. It turned out that the items enjoy high consistency and indicative, except for two items (6, 58). Therefore, they were ruled off the scale. Only 85 were left. Then, the researcher gave indications of validity of scale which verify the validity of the items by analyzing it logically by the experts and the calculations of the discrimination force of the items, and the calculation of the internal consistency in relation to the scores of the items to the total scores of the scale. The constancy of the scale was calculated by the use the two methods ; Alpha- Kraunbagh to derive the constancy based on the internal consistency and the method of half division between the scores of the odd and pair score of the items, and the correction with Spearman – Braun Equation. Finally, the research recommended some recommendations and suggested other studies serving the workers and researchers in the field. على الرغم من إن الابداع والمبدعين وخصائصهم وسماتهم تعد من المفاهيم المهمة والشائعة في الحياة بمجالاتها كافة، ففي الوقت الذي نجد فيه العديد من الدراسات والمقالات العربية والاجنبية التي تناولته بشكل او باخر، لكنها ابتعدت عن تحديد السمات الشخصية للمبدعين بشكل اجرائي لدى طلبة الجامعة في البيئة العراقية وتحديدا في الوقت الحاضر والظروف الاستثنائية التي يعيشها العراقيون عامة وطلبة الجامعة بشكل خاص، لذلك استهدف البحث الحالي بناء مقياس السمات الشخصية للمبدعين من طلبة الجامعة. ورصدت الباحثة (128) سمة من السمات التي يشترك بها المبدعون وتميزهم واكدتها اغلب الدراسات والبحوث التي تناولت هذا المفهوم، وبعد عرضها على الخبراء لبيان صلاحيتها تم الاتفاق على (60) سمة منها فقط لوضوحها وتكرار وجودها في اغلب المصادر العلمية، ثم اعدت الباحثة صيغة اولية للفقرات باسلوب العبارات التقريرية، ووضعت لها خمسة بدائل (دائما،غالبا،احيانا،نادرا،لاتوجد)، ثم اختيرت عينة عشوائية لغرض تجربة تحليل الفقرات بلغت (300) طالبا وطالبة من بعض الاقسام العلمية والانسانية في جامعة بغداد، واستخرجت لها القوة التمييزية لدرجات افراد عينة (27%) العليا و(27%) الدنيا باستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين، واستخرجت معاملات اتساق الفقرات من علاقة درجة الفقرة بالدرجة الكلية للمقياس باستعمال معاملات ارتباط بيرسون، واتضح إن جميع الفقرات تتمتع بقوة تمييز واتساق داخلي دال، ماعدا الفقرتين ( 6 ، 58 ) لذلك استبعدت من المقياس، وبقيت (58) فقرة فقط مثلت الصيغة النهائية للمقياس. ثم اعطت الباحثة مؤشرات لصدق المقياس الذي تحقق من بيان صلاحية الفقرات بالتحليل المنطقي من قبل الخبراء، ومن حساب القوة التمييزية للفقرات، ومن حساب الاتساق الداخلي من علاقة درجة الفقرات بالدرجة الكلية للمقياس. اما ثبات المقياس فقد حسب بطريقتين، طريقة الفا كرونباخ لاستخراج الثبات القائم على الاتساق الداخلي، وطريقة التجزئة النصفية لحساب معامل الارتباط بين درجات الفقرات الفردية ودرجات الفقرات الزوجية، والتصحيح بمعادلة سبيرمان براون. وفي الختام اوصت الباحثة توصيات عدة واقترحت دراسات اخرى تخدم العاملين والباحثين في المجال .

Keywords

Table of content: volume: issue: