Table of content

THE IRAQI MAGAZINJE FOR MANAGERIAL SCIENCES

المجلة العراقية للعلوم الادارية

ISSN: ISSN 10741818
Publisher: Kerbala University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The magazine published by the University of Karbala / Management & Economics college ; since 2001, it publishes every three months- one Volume , that mean four Issue to per year . Its specialization in Administrative and Humanitarian Sciences publishes included (accounting, financial, statistical, administrative and economic), and was released till now (15) volumes for (59) Issues

Loading...
Contact info

adm.econ2017@gmail.com
karbala university
economic and administration College

Table of content: 2012 volume:8 issue:31

Article
Feasibility study for the establishment of factory production of concrete blocks
دراسة في الجدوى الإقتصادية لإنشاء معمل إنتاج الكتل الخراسانية

Loading...
Loading...
Abstract

This research dealt with detailed studying of project construction of factory production of concrete blocks and presented by manufacturing of building blocks by depending on the Iraqi designs and specifications and local building materials. Due to rebuilding and building movement inter country especially in field of the construction building units that speed working and needing of local market for half manufacturing materials or completed manufacture, the state and government work to block this type of projects because the projects have been important in bring and absorb labors those break up of work in addition to exploit of local raw materials in manufacturing without need to import and arrange on this of loss in different coin that country in great need for it. This research aims to analyze of technical path to manufacture hollow concrete blocks and designed with dimensions (15 × 20 × 40 cm), with determine internal layout of location requirements of the factory , economical to calculate production costs, percentage of the profit project , recovery duration of project and net present value. Results appear the annual production costs are equal (919.081.785 dinars), the percentage of profit project is equal (48 %) and recovery duration of project equal (2.3 year) and net present value was positive. and emphasize to an importance construction of this project.تناول البحث دراسة تفصيلية لمشروع إنشاء معمل إنتاج الكتل الخراسانية والمتمثلة بعملية تصنيع بلوك البناء وذلك بالاعتماد على تصاميم ومواصفات عراقية بحتة ومواد إنشائية محلية. نظراً لمتطلبات حركة عملية الأعمار والبناء المتواجدة حالياً داخل البلد خاصة في مجال إنشاء الوحدات السكنية سريعة الانجاز وحاجة السوق المحلية للمواد النصف مصنعة أو الجاهزة تسعى الدول والحكومة إلى دعم هكذا نوع من المشاريع لما لها من أهمية في استقطاب رؤوس الأموال وإمتصاصها للأيدي العاطلة عن العمل فضلاً عن إستغلالها للمواد الأولية المحلية الخاصة في عملية التصنيع دون الحاجة إلى الإستيراد وما يترتب على ذلك من خسارة للعملة الصعبة البلد في أمس الحاجة لها. يهدف البحث فنياً إلى تحليل المسار التكنولوجي لتصنيع الكتل الخراسانية المجوفة والمصممة بالأبعاد , مع تحديد الترتيب الداخلي لمواقع مكونات المعمل, إقتصادياً إلى حساب تكاليف الإنتاج ,النسبة المئوية لربحية المشروع, مدة إطفاء المشروع وصافي القيمة الحالية . أظهرت النتائج ان تكاليف الإنتاج السنوية تساوي (919.081.785 دينار), النسبة المئوية لربحية المشروع تساوي (48 %), قيمة مدة إطفاء المشروع تساوي (2.3 سنة) وصافي القيمة الحالية كانت موجبة مما يؤكد أهمية إقامة هذا المشروع. الكلمات الدالة: الجدوى الاقتصادية, مدة الاسترداد, صافي القيمة الحالية.


Article
Understand the underlying structure of the determinants of overall job performance evaluation
فهم الهيكل الكامن لمحددات تقييم الاداء الوظيفي الشامل

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims to explore content nature of latent structure of antecedents of overall job performance ratings based upon previous researchers' notions and opinions in explaining comprehensive multi view for job performance dimensions. This view agrees that job performance for employee includes three main dimensions (task performance, citizenship performance and counterproductive work behavior). Conceptual and empirical purport for this research depend on three key directions. The first direction proceeds to knowing relationship nature among three performance dimensions and overall job performance ratings. The second direction aims to explore relative importance for these dimensions on overall job performance ratings. In the third direction, this research attempts to know interrelationships among these three dimensions. By using structural equation modeling, the research's hypotheses were tested and some of meaningful recommendations were formulated. يهدف هذا البحث الى استكشاف طبيعة محتوى الهيكل الكامن لمحددات الاداء الوظيفي الشامل، منطلقاً من اراء وافكار الباحثين السابقين في توضيح النظرة الشمولية المتعددة لابعاد الاداء الوظيفي. هذه النظرة تتفق بان الاداء الوظيفي للعامل يتضمن ثلاثة ابعاد رئيسة هي (اداء المهمة، واداء المواطنة وسلوك العمل المنحرف). اذ يعتمد المضمون المفاهيمي والتطبيقي لهذا البحث على ثلاثة توجهات اساسية تمثل قاعدة بناء فرضيات البحث. التوجه الاول يسعى الى معرفة طبيعة العلاقة بين ابعاد الاداء الثلاثة ومعدل الاداء الوظيفي الشامل. والتوجه الثاني يهدف الى استكشاف الاهمية النسبية لهذه الابعاد على معدل الاداء الوظيفي الشامل. اما التوجه الاخير فيحاول التعرف على طبيعة العلاقات التداخلية بين هذه الابعاد الثلاثة. وباستخدام اسلوب معادلة النمذجة الهيكلية (SEM) تم اختبار فرضيات البحث التي في ضوءها تم صياغة عدد من التوصيات الهادفة.


Article
Innovations of modern payment systems and the effectiveness of monetary policy With particular reference to experience the Central Bank of Iraq
الابتكارات الحديثة لأنظمة المدفوعات وفاعلية السياسة النقدية مع إشارة خاصة لتجربة البنك المركزي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

That the spread of Settlement Systems of Electronic Payments brought about a fundamental change in the mechanism of settlement of payments &direct them towards electronic means of non-monetary means &systems used to transfer cash balances from one account to another &settle payments between banks in order to keep pace with global economic developments have been taken by monetary authorities representative of Iraq's Central Bank set of actions & measures which were based on a number of pillars of artistic &technical legislative to create the future trends towards the development of settlement system of payments of Iraq particularly since the Central Bank usually owns all the propulsion systems of high-value &determine the rules &principles that govern these systems, as well as the importance of their role in ensuring &providing the security &effectiveness payment systems of all kinds. The (Iraqi Payment System – I.P.S) which started the Iraq's Central Bank Its application & supervision of its implementation since (2004) an integrated system for the settlement of payments between Iraqi banks &works according to the best mechanisms & international standards & consistent with the requirements of the financial environment & the global banking modern-dependent information & communication technology in order to promote the Banking Sector of Iraq & risk reduction & prevention of movements is safe for cash flow & put it on a competitive basis from which to sustain its competitiveness & keep pace with changes the New Economy. أن انتشار نظم تسوية المدفوعات الالكترونية أحدثت تغييراً جوهرياً في آلية تسوية المدفوعات وتوجيهها نحو الوسائل الالكترونية غير النقدية كوسائل ونظم تستخدم في تحويل الأرصدة النقدية من حساب لآخر وتسوية المدفوعات بين المصارف , ومن اجل مواكبة التطورات الاقتصادية العالمية اتخذت السلطات النقدية ممثلة بالبنك المركزي العراقي مجموعة من الإجراءات والتدابير والتي استندت على عدد من المرتكزات الفنية و التقنية والتشريعية لخلق التوجهات المستقبلية نحو تطوير نظام تسوية المدفوعات العراقي , لاسيما وان البنوك المركزية عادة هي التي تمتلك نظم الدفع عالية القيمة وتحدد القواعد والأسس التي تحكم هذه النظم , فضلاً عن أهمية دورها في ضمان وتوفير أمن وفاعلية نظم الدفع بأنواعها كافة. ويـعد ( نظام المدفوعــات العراقي – I.P.S ) والذي بــدأ البنك الـمركزي الــعراقي بتطبيقه والأشراف على تنفيذه منذ (عام - 2004 ) نظاماً متكاملاً لتســـــوية المـــــدفوعات بين المصارف العراقية ويعمل وفقاً لأفضل الآليات والمعايير الدولية وبما يتلاءم مـع متطلبات البيئة المالية والمصرفية العالمية الحديثة التي تعتمد تكنولوجيا المـــعلومات والاتصالات , وذلك سعياً للنهوض بالقطاع المصرفي العراقي والحد من المـــخاطر ومنع التحركات غير الآمــنة للسيولة النقدية ووضعه علـــى أسس تنافسية يستطيع مـــن خـــلالها استدامة قدرتـــه التـــنافسية ومواكبة متغيرات الاقتصاد الجديد .


Article
National income and expenditure on education
الدخل القومي والإنفاق على التعليم

Loading...
Loading...
Abstract

Take the education sector occupies a large portion of the concerns of writers and researchers because of its important role in achieving the economic development process as it contributes to the provision of efficient human resources needed by the economic sectors as the lack of such cadres and development is a fundamental problem to the achievement of this process of economic development. Therefore, we find confirmation by economists according to their attitudes on the importance of the human race and considered the engine that pulls the economic development process forward. Has given so much of the world, with different degrees of economic development, a growing interest in the process of human capital formation and the need to increase spending by The research was based on the premise (that the low level of spending on education would be a major reason for the low level of scientific development, and access to staff is an efficient barrier to achieving the economic development process) The research aims to indicate the role of the education sector in the development process sought by the developing countries, including Iraq, in addition to its role in solving many economic problems such as unemployment and economic sectors, including the supply of needed skilled labor. And the statement of the relationship between increased spending on education and access to educational outputs capable of denominational leadership development in the country. The research concept and the concept of income and expenditure forms in addition to the reality of Iraq's education system and its development in different educational levels, elementary, secondary and university in addition to the identification of indicators of expenditure on education and development. The research found a number of conclusions to mention some of them: Low rates of financial allocations to the education sector, which led to the low rate of compound growth of expenditure on education compared with the Arab countries and developing countries. High rate of growth in the number of students is greater than the growth rate of the number of universities, which impact on the scientific level of students and scientific competence of the outputs of education. The importance of spending on education in solving the problem of unemployment and cuts in rates. اخذ قطاع التعليم يحتل حيزا كبيرا من اهتمامات الكتاب والباحثين لما له من دور مهم في تحقيق عملية التنمية الاقتصادية اذ يسهم في توفير الملاكات البشرية الكفؤة التي تحتاجها القطاعات الاقتصادية لان عدم توفر مثل هذه الملاكات وتنميتها تعد مشكلة أساسية تعترض تحقيق عملية التنمية الاقتصادية هذه . ولذلك نجد التأكيد من قبل الاقتصاديين باختلاف اتجاهاتهم على أهمية العنصر البشري وعدّه المحرك الذي يسحب عملية التنمية الاقتصادية إلى الأمام .لذا فقد أولت معظم دول العالم على اختلاف درجة تطورها الاقتصادي اهتماما متزايدا بعملية تكوين رأس المال البشري وضرورة زيادة الإنفاق عليه استند البحث إلى فرضية (إن انخفاض مستوى الإنفاق على التعليم سيكون سبباً رئيسياً في تدني المستوى العلمي ،و الحصول على ملاكات غير كفؤة تشكل عائقا أمام تحقيق عملية التنمية الاقتصادية ) يهدف البحث إلى بيان دور قطاع التعليم في العملية التنموية التي تسعى إليها البلدان النامية ومنها العراق ،فضلا عن دوره في حل الكثير من المشاكل الاقتصادية مثل البطالة وإمداد القطاعات الاقتصادية بما تحتاجه من الأيدي العاملة الماهرة . وبيان العلاقة بين زيادة الأنفاق على التعليم والحصول على مخرجات تعليمية قادرة على قيادة الملية التنموية في البلد . تناول البحث مفهوم الدخل ومفهوم الإنفاق وأشكاله فضلا عن واقع النظام التعليمي في العراق وتطوره باختلاف المستويات التعليمية الابتدائية والثانوية والجامعية فضلا عن التعرف على مؤشرات الإنفاق على التعليم وتطورها . توصل البحث إلى جملة من الاستنتاجات نذكر بعض منها : ـ انخفاض نسب التخصيصات المالية لقطاع التعليم مما أدى إلى انخفاض معدل النمو المركب للإنفاق على التعليم مقارنة مع الدول العربية والنامية. ـارتفاع معدل نمو أعداد الطلبة بصورة اكبر من معدل نمو عدد الجامعات مما اثر في المستوى العلمي للطلبة والكفاءة العلمية للمخرجات التعليمية. ـ أهمية الإنفاق على التعليم في حل مشكلة البطالة وتخفيض معدلاتها .


Article
Simplify the input and portfolio-building measures, hazardous optimal Markowitz model the framework for a single index
تبسيط مدخلات واجراءات بناء المحفظة الخطرة المثلى لماركويتز باطار نموذج المؤشر الواحد

Loading...
Loading...
Abstract

Portfolio selection has been one of the most important research field in contemporary finance. In this context Markowitz's model (1952) has been considered as a pioneering solution for this problem. A lot of models and extensions have been proposed to improve the performance of portfolio which have led to a great number of researches and studies with the aim of formulating risk and returns of economic factors and understanding diversification in investment strategies. Markowitz's portfolio selection model present two main difficulties for being applied. First one, data required. If we could accurate expectations about future returns for each asset and the correlation of returns between each pair of assets then, the Markowitz's model under certain conditions and supposed known the investors' utility function, would produce the optimal portfolio. The obtaining of accurate forecast of input data needed for this model is a difficult task, particularly in the case of covariance matrix between securities. The estimation can get very complex as the portfolio size becomes large. For instance, if the number of stocks in a portfolio is (3000), as it is in NYSE, we need to estimate approximately (4.5) millions correlation coefficients!. The large number of inputs can be computationally impractical due to the large number of estimates that have to be made. Second one, there is a computational difficulty associated to the resolution of large-scale quadratic programming problems with a dense covariance matrix. To simplify analysis, the single-index model assumes that there is only one economic factor that causes the systematic risk affecting all stock returns and this factor can be represented by the rate of return on a market index. According to this model, the return and risk of any stock can be decomposed into two parts, one due to firm-specific factors and the other due to general factors that affect the all market. With this model, only the betas of the individual securities and the market variance need to be estimated to calculate covariance(Markowitz's model problem). Hence, the index model greatly reduces the quality and quantity of inputs and procedures that would have to be made to constructing optimal portfolio. But the model's beta suffers from imprecision in its estimation. So, developed techniques to modify it and make it more accurate. Thus, this research will aim to introduce the single-index model as a potential solution to simplify the inputs and procedures of the optimal portfolio calculation. To achieve this objective, we will discuss the assumptions and concepts underlying the single-index model. We also will outline the estimation procedures of the model and highlight issues about model's beta estimation and the most important techniques to solve it, and test all that in the Iraq stock exchange for the period (January 2007- March 2011). The research found a number of conclusions and the most important of these is that the index portfolio is an efficient portfolio only if all alpha values are zero. This makes intuitive sense. Unless security analysis reveals that a security has a nonzero alpha, including it in the active portfolio would make the portfolio less attractive. In addition to the security's systematic risk, which is compensated for by the market risk premium (through beta), the security would add its specific risk to portfolio variance. With a zero alpha, however, the latter is not compensated by an addition to the nonmarket risk premium. Hence, if all securities have zero alphas, the optimal weight in the active portfolio will be zero, and the weight in the index portfolio will be(1.0). However, when security analysis uncovers securities with nonmarket risk premiums(nonzero alphas), the index portfolio is no longer efficient. The research found a number of recommendations and the most important of these is necessity to adopt the most widely used model in the simplification of building the optimal portfolio, which is a single-index model and follow the best techniques to estimate and modify its parameters, especially beta. ان اختيار المحفظة المثلى هو واحد من اكثر حقول البحث اهمية في المالية المعاصرة.ويعّد نموذج ماركويتز (1952) الحل الرائد لهذه المشكلة. وقد اقترحت العديد من النماذج والتوسعات لتحسين اداء المحفظة والتي افضت الى العديد من البحوث والدراسات التي استهدفت صياغة مخاطر وعوائد العوامل الاقتصادية وفهم التنويع باستراتيجيات الاستثمار لكن نموذج ماركويتز لاختيار المحفظة يعاني من صعوبتين: الاولى هي مايحتاجه من بيانات فاذا ماكان بامكاننا وضع توقعات دقيقة حول العوائد المستقبلية لكل موجود وحول الارتباط بين عوائد كل زوج من الموجودات فان نموذج ماركويتز، بظل شروط معينة والمعرفة المفترضة بدالة منفعة المستثمر،سيفضي الى بناء المحفظة المثلى.لكن الحصول على تنبؤات دقيقة بالمدخلات المطلوبة لهذا النموذج يعّد مهمة صعبة خصوصا"فيما يتعلق بمصفوفة التباين المشترك بين الاوراق المالية.والتقدير يمكن ان يصبح معقدا"للغاية مع ازدياد حجم المحفظة.على سبيل المثال،اذا كان عدد الاسهم الداخلة بالمحفظة هو (3000) سهم،كما هو العدد تقريبا" في بورصة اسهم نيويورك (NYSE)،فنحن بحاجة لتقدير قرابة (4.5) مليون معامل ارتباط !.والعدد الكبير من المدخلات يمكن ان يكون غير عملي حسابيا"بسبب العدد الكبير من التقديرات المتعين وضعها.الصعوبة الثانية هي ان هناك صعوبة حسابية في ايجاد حل لمشاكل البرمجة التربيعية الكبيرة المرافقة لمصفوفة التباين المشترك الكبيرة. ولغرض تبسيط التحليل،فان نموذج المؤشر الواحد يفترض بان هناك عامل اقتصادي واحد فقط هو الذي يتسبب بالمخاطرة النظامية التي تؤثر بعوائد جميع الاسهم.وهذا العامل يمكن ان يمثل بمعدل العائد على مؤشر السوق.وطبقا"لهذا النموذج فان عائد ومخاطرة اي سهم يمكن ان يقسم الى جزئين احدهما يعزى لعوامل خاصة بالشركة والاخر يعزى لعوامل عامة تؤثر بالسوق ككل.وبحسب النموذج فان المتغير الوحيد الذي ينبغي تقديره لحساب التباين المشترك (معضلة نموذج ماركويتز) هو قيم بيتا الاوراق الفردية والتباين بعوائد السوق.وبالتالي فهو يخفض وبشكل كبير من كم ونوع المدخلات والاجراءات اللازمة لبناء المحفظة المثلى.لكن بيتا النموذج تعاني هي الاخرى من مشكلة الدقة في تقديرها.لذلك وضعت اساليب لتعديلها وجعلها اكثر دقة. لذلك يستهدف هذا البحث طرح نموذج المؤشر الواحد بوصفه حلا"محتملا" لتبسيط مدخلات واجراءات بناء المحفظة المثلى.ولتحقيق هذا الهدف سنناقش في هذا البحث الافتراضات والمفاهيم الاساسية لنموذج المؤشر الواحد.كما سنؤطر اجراءات تقدير النموذج ونسلط الضوء على المشاكل المتعلقة بتقدير بيتا النموذج واهم اساليب علاجها واختبار كل ذلك في سوق العراق للاوراق المالية للمدة من يناير 2007 ولغاية مارس 2011. لقد توصل البحث لعدد من الاستنتاجات من اهمها، ان محفظة المؤشر تكون محفظة كفأة فقط اذا كانت جميع قيم الالفا صفرية.وهذا منطقي،فمالم يكشف تحليل الاوراق المالية بان للورقة الفا غير صفرية فان ادخالها في المحفظة النشطة سيجعل المحفظة اقل جاذبية.فالى جانب المخاطرة النظامية للورقة،والتي تعوض بعلاوة مخاطرة السوق(عبر البيتا)،فان الورقة ستضيف مخاطرتها الخاصة لتباين المحفظة.لكن بظل الفا صفرية،فان الاخيرة لن تعوض باضافتها لعلاوة المخاطرة اللاسوقية.وبالتالي اذا كان لجمبع الاوراق المالية قيم الفا صفرية،فان الوزن الامثل بالمحفظة النشطة سيكون صفرا"،والوزن بمحفظة المؤشر سيكون الواحد الصحيح.لكن حينما يكشف تحليل الاوراق المالية اوراقا"لها علاوات مخاطرة لاسوقية(الفا ليست صفرية)فان محفظة المؤشر لن تعد كفأة. وتوصل البحث لعدد من التوصيات،من اهمها ضرورة اعتماد المستثمرين المتعاملين في سوق العراق للاوراق المالية على النموذج الاوسع استخداما"في تبسيط بناء المحفظة المثلى لماركويتز الا وهو نموذج المؤشر الواحد واتباع افضل الاساليب في تقدير وتعديل معلماته وخصوصا" البيتا.

Keywords


Article
Financial crisis and its implications in the policy of dividends (Case Study)
الأزمة المالية وانعكاساتها في سياسة توزيعات الأرباح ( دراسة تطبيقية )

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study is to search in the international financial crisis and its reflections in the dividends policies for a sample of listed companies in Dubai Financial Market. The study launched from the cognitive dimensions for the two concepts of the financial crisis and the dividends policies to show the dependence or the change of the followed policies of dividend of the companies before the occurrence of the financial crisis which stormed the international financial markets and shifted to the other markets such as the evolving markets and to the markets of Arab Gulf countries, especially Dubai Financial Market, because of the importance of dividend policies, since they are the most important financial decisions as a source of internal financing for the firms and return on investment of the shareholders from one side, and their reflections on the prices of the shares in the financial markets from the other side. The study summarized a set of conclusions, which was the most important one is the consistence of the analysis findings and the test of the main first and second hypotheses, whereas the study confirmed the mistakenness of the third hypothesis, the most important recommendation is that the companies’ management should not resort to reserve the profits excessively as a source of financing in the light of the financial crisis which would affect negatively the prices of shares of such companies in the financial markets. الغرض من الدراسة هو البحث في الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها في سياسات توزيعات الأرباح لعينة من الشركات المدرجة في سوق دبي المالي .انطلقت الدراسة من الأبعاد المعرفية لكل من مفهومي الأزمة المالية ، وسياسات توزيعات الأرباح في مدى اعتماد أو تغير الشركات سياسات توزيعات الأرباح المتبعة قبل حدوث الأزمة المالية، والتي عصفت بالأسواق المالية العالمية، وانتقلت الى الأسواق الأخرى ومنها الأسواق الناشئة، وكذلك الى أسواق دول الخليج العربي ومنها بالخصوص سوق دبي المالي . وذلك لأهمية سياسات توزيعات الأرباح بعدّها من أهم القرارات المالية والتي تعد مصدراً للتمويل الداخلي للشركات وعائدا ايراديا للمساهمين من جانب ، ومن جانب أخر انعكاسها على أسعار الأسهم في الأسواق المالية . وخلصت الدراسة الى مجموعة استنتاجات من أهمها، توافق نتائج التحليل والاختيار للفرضتين الرئيستين الأولى والثانية ، فيما أثبتت الدراسة عدم صحة الفرضية الرئيسة الثالثة . أما أهم التوصيات هو عدم لجوء إدارات الشركات الى احتجاز الأرباح بشكل مفرط بعدّها مصدرا للتمويل في ظل الأزمة المالية، مما يؤثر بشكل سلبي في أسعار الأسهم في الأسواق المالية لتلك الشركات

Keywords


Article
westlife السماح بالكتابة بحسب النطق الصوتي Indicators to ensure the quality of higher education and the requirements of the application (An analytical study of some qualitative Almaeshrat adopted in some faculties of the University of Karbala)
مؤشرات ضمان جودة التعليم العالي ومتطلبات التطبيق (دراسة تحليلية لبعض المؤاشرات النوعية المعتمدة في بعض كليات جامعة كربلاء)

Loading...
Loading...
Abstract

The quality assurance standards have been implemented in so many university and education institution in the developed countries while the Arabic and Iraqi university stil away from such standard .Therefore ,more research and studies are needed to implement the standards that sit weal the higher education institutions environments in the Arabic university .The Eygeptian University may be considered first as there institutions have made good experience in this fold .The Iraqi university also do the same . However ,the problems that ongoing for the last Three decades such an poor education and research equipments, absence of scientific communication with the other university in world, unavailiablity of good information techniques and good libraries are the main obstacles in providing qualified graduate .So that, the implementation of the quality assurance standards well change such poor impression above the Iraqi university .For instant, the colleges of Agriculture Engincerivy and science were taken an example for improving the quality assurance standards . Agriculture college has gain the lushest credit (39,25%) according to the standards that been implemented and Eng .& sciences colleges on the other hand ,almost were similar at alower than the acceptable (65%) level .This means that there two college may reach the required standard often overcoming for the obstacles .لقد خطت العديد من الجامعات في العالم ولا سيما في البلدان المتقدمة خطوات مهمة في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي في الوقت الذي ظلت فيه الجامعات العربية ومنها العراقية بعيدة كل البعد عن تطبيق معايير ضمان الجودة . وهذا ما يحفز الباحثين نحو إعداد الدراسات والبحوث اللازمة لإمكانية اعتماد نظم تقويمية تتفق مع بيئة التعليم العالي في تلك الجامعات , وكان مقدمتها الجامعات المصرية التي كان لها السبق في تطبيق معايير ضمان الجودة العالمية وغيرها من الجامعات العربية , واليوم تسعى جامعة كربلاء الى تبني تلك التجارب مع اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لإمكانية تطبيق نظم الجودة والذي بدوره سينعكس على مخرجاتها. يعاني التعليم العالي من عدة مشاكل منها,عدم استخدام التقنيات الحديثة لأساليب وطرق التعليم وعدم الانفتاح على بلدان المنطقة والعالم وتبادل المعلومات والمعارف إلى جانب النقص في البيانات والأدوات وتخلف البنى التحتية وعدم توافر الكتب واللوازم التعليمية إلى جانب العديد من المشاكل التي يعاني منها التعليم العالي في العراق . وتبرز أهمية الجودة الشاملة كون الأخيرة أداة مهمة في هذا العصر يتحدد من خلالها نجاح وفشل المؤسسة وان للبحث فرضية مفادها إن اعتماد معايير الجودة الشاملة من شأنه تطوير البناء المعرفي في الجامعة. ومن بين أهم الاستنتاجات التي توصل إليها البحث (إن مجموع نسب الأداء الكلي لكل من كليات الهندسة والعلوم كانتا متقاربة جداً على الرغم من رجحان كفة كلية الهندسة بفارق ضئيل, إذ حققت كلية الهندسة ما مجموعه 42,42% ونسبة الفجوة بلغت 35% في حين إن كلية العلوم قد حققت ما مجموعه 27,42% ونسبة الفجوة بلغت 35% فيما كان مجموع ما حققته كلية الزراعة 25,39% ونسبة الفجوة بلغت 40% وهذا يدل على تقارب مستويات الأداء بين كليتي الهندسة والعلوم ,مع العلم إن مستوى الحصول على شهادة الجودة من المراكز المتخصصة الإقليمية والدولية تتحد عند نسبة 65% وهذا يعني ان الكليات المذكورة مازالت بعيدة عن النسبة المقررة عالميا للحصول على شهادة الضمان وللوصول الى هذا المستوى يحتاج الى بذل المزيد من الجهود إذا ما تم معالجة مواطن الضعف وتقوية مواطن القوة للمحاور المعتمدة في التطبيق.

Keywords


Article
Applied Study of Malthusian law of Population Growth; Statistical Comparison in Indian Experience

Loading...
Loading...
Abstract

India is the countries with ancient civilization and occupies an area of ​​more than 3 million km 2 extends from the Himalayas in the north to the Indian Ocean in the south and called the Indian subcontinent and an area of ​​approximately 2.5% of the area of ​​the world and is home to nearly one sixth of the world's population. During the second half of the last century has increased India's population of approximately 650 million people and this number is the form of growth rate and density of population highs, so the country is needed to reduce the rates of fertility and mortality, noting that the late leader Gandhi was first created a system of birth control in the continent of Asia and the system could not be the state of applied to all members of the community because of the different classes and religions, and the presence of layers and a poor immigrant from one region to another within the country can not be controlled to determine their offspring. Occupies India now second place in the world after China in terms of population, as over 1.03 billion people, and quartz more than sixty years of independence and the application program of birth control has decreased the birth rate of 42 to 28 per 1000 children and accompanied by a decrease in mortality rates and decreased the proportion of males to females by 4% from 1901 to 2001. The Indian society of societies semi-stable, the researchers Biswas & Ebraheem in 1986 tested the hypotheses of this community under the hypothesis of low fertility rates within a planned program with a slight decrease in mortality rates based on the statistics of India for the years 1971 and 1981 Based on hypotheses Coale 1972 communities almost stable. This research is an attempt to test the same hypotheses based on census 2001 and a comparison between the conclusions with some statistics to estimate the coming years.تعّد الهند من الدول ذات الحضارة العريقة وتحتل مساحة اكثر من 3 مليون كم2 تمتد من جبال الهملايا في الشمال الى المحيط الهندي في الجنوب وتسمى بشبه القارة الهندية وتشكل مساحتها ما يقارب 2.5% من مساحة العالم وهي دار لما يقارب سدس سكان العالم .وخلال النصف الثاني من القرن الماضي ازداد سكان الهند بما يقارب 650 مليون نسمة وهذا العدد شكل نسبة نمو وكثافة سكانية عاليتين ,ولذلك فالبلد بحاجة الى تخفيض معدلات الخصوبة والوفيات ,علما بان زعيمها الراحل غاندي كان اول من اوجد نظام تحديد النسل في قارة آسيا وهذا النظام لم يمكن الدولة من من تطبيقه على جميع افراد المجتمع بسبب اختلاف الطبقات والاديان ووجود طبقات فقيرة ومهاجره من منطقة لاخرى داخل البلد لا يمكن السيطرة على تحديد نسلها. تحتل الهند الان المركز الثاني في العالم بعد الصين من حيث عدد السكان إذ تجاوز 1.03 بليون نسمة ,ولمرو اكثر من ستين عاما على الاستقلال وتطبيق برنامج تحديد النسل فقد انخفض معدل الولادات من 42 الى 28 لكل 1000 طفل ورافق ذلك انخفاض في معدلات الوفيات وانخفضت نسبة الذكور الى الاناث بمقدار 4% من عام 1901 الى عام 2001 . يعّد المجتمع الهندي من المجتمعات شبه المستقرة وقام الباحثان Biswas &Ebraheem في عام 1986 باختبار الفرضيات لهذا المجتمع تحت فرضية انخفاض معدلات الخصوبة ضمن برنامج مخطط مع انخفاض بسيط في معدلات الوفيات بالاعتماد على احصاءات الهند لعامي 1971 و1981 وتاسيسا على فرضيات Coale 1972 للمجتمعات شبه المستقرة .هذا البحث هو محاولة لاختبار الفرضيات ذاتها بالاعتماد على احصاء 2001 وعمل مقارنة بين الاستنتاجين مع تقدير الاحصاءات لبعض السنوات القادمة.

Keywords


Article
Impact of the Alantbahih of subordinates in the promotion of individual creativity: Survey of the views of a sample of employees of the hospitals in Al-Zahrawi and Ibn Sina in the province of Nineveh, educational
أثر العملية الانتباهية للمرؤوسين في تعزيز إبداعهم الفردي: دراسة استطلاعية لآراء عينة من منتسبي مستشفيي الزهراوي وابن سينا التعليميين في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

The Present research study of the impact of operations Alantbahip in the promotion of individual creativity, in the light of analysis of the opinions of subordinates in some of the hospitals in the province of Nineveh, who were randomly selected from hospitals. To this consensus has been promised to design a questionnaire for this purpose, and distributed to the respondents, who numbered (50) person. After analyzing the inter data obtained benefits from the equations of correlation and regression, which was preceded by the provision of a conceptual framework prepared by the researchers, taking advantage of the views of the authors regarding the concepts of individual creativity and operations Alantbahip, concluded researchers at a number of results, which were in the light of crystal matching of the conclusions, perhaps the most important: that the scientific Alantbahip a central role in the promotion of individual creativity is closely influence the subordinates, and so on as he went to the book in theoretical frameworks of organizational behavior since the twenties of the last century, and in light of the conclusions provided researchers their proposals, which emphasize the importance of giving the subject of operations Alantbahip appropriate attention by managers and employees together in ways that enhance individual creativity of subordinates. أستهدف البحث دراسة أثر العمليات الانتباهية في تعزيز الإبداع الفردي، في ضوء تحليل آراء عينة من المرؤوسين في بعض من مستشفيات محافظة نينوى، الذين تم اختيارهم عشوائياً من المستشفيات. ووصولاً لهذه الآراء تم تصميم استمارة استبانه عدت لهذا الغرض، ووزعت على أفراد العينة الذين بلغ عددهم (50) فرداً. وبعد تحليل جملة البيانات المستحصلة بالإفادة من معادلات الارتباط والانحدار، والذي سبقه توفير إطار نظري أعد من قبل الباحثتين، بالإفادة من آراء الكتاب بخصوص مفهومي الإبداع الفردي والعمليات الانتباهية، توصلت الباحثتين إلى جملة من النتائج، التي تم في ضوئها بلورة ما يناسبها من الاستنتاجات، لعل من أهمها: أن للعلمية الانتباهية دوراً جوهرياً في تعزيز الإبداع الفردي ارتباطا وتأثيرا لدى المرؤوسين، وذلك على النحو الذي ذهب إليه الكتاب في الأطر النظرية للسلوك التنظيمي منذ العشرينات من القرن الماضي، وفي ضوء الاستنتاجات قدمت الباحثتين مقترحاتهما، التي تؤكد على أهمية إيلاء موضوع العمليات الانتباهية بالاهتمام المناسب من قبل المديرين والعاملين معاً، على نحو يعزز الإبداع الفردي للمرؤوسين .

Keywords


Article
Recommending marketing strategy and its role in achieving competitive advantage An exploratory search of the views of a sample of workers in the company of the Sufis Industries / Baghdad
إستراتيجية الايصاء التسويقي ودورها في تحقيق الميزة التنافسية بحث استطلاعية لآراء عينة من العاملين في الشركة العامة للصناعات الصوفية / بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Business Organizations in the 21st century face many challenges represented in the development of information technology & in changing toward market globalization in addition to the change in customers wants & tastes . This requires determining Marketing strategies in View of contemporary Marketing concepts represented by marketing customization strategy that is all what the customer wants . Marketing is going to be reformulated according to the customers view point by changing the designs of making & marketing the products to him according to his desire . The mutter is more than that since changing in marketing practices focuses on the customer himself , making him the core of all marketing processes . this makes it necessary for organizations to adopt a developed information technology so as to set precise data bases to know the customer & determine the marketing strategies appro pirate for the production process to meet his desire & target him rightly . To full fill the aims of the study 52- item questionnaire is used investigating the opinions of a sample of employees in the general company for Wool Industries / Baghdad . It is used a main tool for data collection , in addition to the use of the balanced mean , standard deviation , response tensely , T & F tests & R2 correlative in analyzing the answers . The study reached at a number of conclusion , of which is that there is a connection & effectiveness relationship between marketing customization strategy & competitive advantage . In the light of this relationship , some recommendations are proposed in accordance with those conclusions . تواجه منظمات الأعمال في القرن الحادي والعشرين عدة تحديات تمثلت في تطور تكنولوجيا المعلومات والتحول نحو عالمية السوق ، فضلاَ عن التغير في أذواق الزبائن ورغباتهم ، مما تطلب منها تحديد إستراتيجيات تسويقية وفق مفاهيم تسويقية معاصرة تمثلت بإستراتيجية الإيصاء التسويقي (Marketing Customization) ، أي كل ما رغب فيه الزبون ، وذلك بإعادة تشكيل التسويق حسب وجهة نظره ، من خلال تغيير تصاميم المنتجات وتصنيعها وتسويقها إليه بحسب رغبته ، بل أن الأمر يتعدى ذلك من خلال التحول في الممارسات التسويقية نحو التركيز على الزبون وجعله المحور الأساس في كل العمليات التسويقية ، الآمر الذي يتطلب من المنظمات تبني تكنولوجيا معلومات متطورة لوضع قواعد بيانات دقيقة لمعرفة الزبون ، وتحديد الإستراتيجيات التسويقية التي تناسب عملية إنتاج المنتجات حسب رغبة الزبون واستهدافه بالشكل الصحيح . وبهدف تحقيق هدف البحث المتمثل بالكشف عن مدى أمكانية قيام الشركة المبحوثة بتطبيق هذه الإستراتيجية ، تم استطلاع آراء عينة من العاملين في الشركة العامة للصناعات الصوفية / بغداد بلغ حجمها (52) مفردة . واستخدمت الأستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات من أفراد العينة ، فضلاَ عن استخدام الوسط الحسابي الموزون والانحراف المعياري وشدة الإجابة في تحليل الإجابات وكذلك اختباري (T ، F ) ومعامل التفسير ( R2 ) . وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات لعل أهمها يتجسد بضعف إمكانية تطبيق إستراتيجية الايصاء التسويقي في تحقيق الميزة التنافسية بسبب ضعف إدراك الشركة للمفاهيم الإنتاجية والتسويقية ، والتي تم الاستناد عليها في تقديم التوصيات المنسجمة معها ، والتي أبرزها ضرورة تبني وتطبيق إستراتيجية الايصاء التسويقي بدلالة متغيراتها من قبل الشركة المبحوثة لكي تتمكن من تحقيق مكانة متميزة في السوق الذي تتعامل معه .

Keywords


Article
Assess the financial performance indicators of commercial banks Comparative research of a sample of commercial banks and the Iraqi Arab Emirates For the period from 2004 2009
تقييم مؤشرات الأداء المالي للمصارف التجارية ـ بحث مقارن لعينة من المصارف التجارية العراقية و الإماراتية للمدة من 2004 ـ 2009

Loading...
Loading...
Abstract

 This research theme evaluation indicators of the financial performance of commercial banks which is one of the most important topics that show the actual performance of the banks, The This research evaluated the performance indicators Financial for a sample of commercial banks, Iraqi and United Arab Emirates and the comparison between the indicators of financial performance for the banking Baghdad and east, shrugged off the Iraqis, Dubai and Abu Dhabi, UAE nationals, and that this research has the importance of gaining it sheds light on the side by the difference between the assessment of financial performance of commercial banks from one country to another and shows the performance of any bank in terms of superior financial indicators from country to country, from one bank to another and research has reached some conclusions which include: • The research found that the performance of the banking Iraqi commercial banks for the period examined, the best performance of the bank to commercial banks UAE sample, because the Iraqi banks achieved (5) points for power (5) weaknesses of the UAE banks. • clear from the analysis of the banks separately (Baghdad, the Middle East, Dubai, Abu Dhabi) that the Bank of Baghdad achieved (4) strengths and Bank of the Middle East achieved (3) the strengths of either Bank of Dubai has achieved (1) point of strength and As for Bank of Abu Dhabi it did not achieve the strengths and, instead, low-achieving weaknesses negative hit (-7) and this shows that the Gulf banks affected by the repercussions of the global financial crisis that occurred in (2008) in contrast to commercial banks, Iraq, which was far from the effects and repercussions of the global financial crisis . In light of the conclusions of the research some of the recommendations including:  guide the commercial banks using modern and advanced methods in the performance of its business in order to reach better performance in line with developments in financial markets.  Identify the cause of poor performance of Bank of Iraq (Middle East) against the power of the performance of the commercial Bank of Baghdad and take advantage of the methods used for the bank to improve his performance.  When you stand on the reality of the performance of commercial banks in the UAE sample of the research must determine the cause of poor performance of Abu Dhabi Commercial Bank for the performance of the power of Dubai Commercial Bank and make use of the methods used for the bank to improve his performance.  A study with more expansion and the other performance indicators for the purpose of standing on the performance of commercial banks and evaluate their performance and to identify the causes of deterioration and weakness تناول هذا البحث موضوع تقييم مؤشرات الأداء المالي للمصارف التجارية الذي يعّد من أهم الموضوعات التي توضح الأداء الفعلي للمصارف , ويقوم هذا البحث بتقييم مؤشرات الاداء المالي لعينة من المصارف التجارية العراقية والاماراتية واجراء المقارنة بين مؤشرات الاداء المالي لمصرفي بغداد والشرق الاسط العراقيين ودبي وابوظبي الاماراتيين وان هذا البحث له اهمية تستمد من انه يلقي الضوء على جانب من جانب الاختلاف بين تقييم الاداء المالي للمصارف التجارية من بلد لآخر ويبين اي اداء مصرفي يتفوق من إذ مؤشراته المالية من بلد لآخر من مصرف لآخر وتوصل البحث إلى بعض الاستنتاجات التي منها: • توصل البحث الى ان الاداء المصرفي للمصارف التجارية العراقية للمدة المبحوثة افضل من الاداء المصرفي للمصارف التجارية الاماراتية عينة البحث وذلك لان المصارف العراقية حققت (5) نقاط قوة مقابل (5) نقاط ضعف للمصارف الاماراتية. • اتضح من خلال التحليل للمصارف على حدة (بغداد , الشرق الاوسط , دبي , ابوظبي) بان مصرف بغداد حقق (4) نقاط قوة ومصرف الشرق الاوسط حقق (3) نقاط قوة اما مصرف دبي فقد حقق نقطة واحدة قوة واما بخصوص مصرف ابوظبي فانه لم يحقق نقاط قوة بل على العكس فانه منخفض محققا نقاط ضعف سالبة بلغت (-7) وهذا يدل على ان المصارف الخليجية متأثرة بتداعيات الازمة المالية العالمية التي حدثت عام (2008) على عكس المصارف التجارية العراقية التي كانت بعيدة عن تأثيرات وتداعيات الازمة المالية العالمية. وعلى ضوء الاستنتاجات وجه البحث بعض التوصيات اهمها:  توجيه المصارف التجارية باستخدام اساليب حديثة ومتطورة في اداء اعمالها وذلك من اجل الوصول الى اداء افضل منسجما مع التطورات الحاصلة في الاسواق المالية .  الوقوف على سبب ضعف اداء المصرف العراقي (الشرق الاوسط) مقابل قوة اداء مصرف بغداد التجاري والاستفادة من الاساليب المستخدمة لهذا المصرف في تحسين اداءه.  عند الوقوف على واقع الاداء في المصارف التجارية الاماراتية عينة البحث يجب تحديد سبب ضعف اداء مصرف ابوظبي التجاري مقابل قوة اداء مصرف دبي التجاري والاستفادة من الاساليب المستخدمة لهذا المصرف في تحسين اداءه.  عمل دراسة اكثر توسعا ومستخدما فيها مؤشرات الاداء الاخرى لغرض الوقوف على اداء المصارف التجارية وتقييم اداءها والوقوف على اسباب تدهورها وضعفها .

Keywords


Article
Part of a proposal for Anmozj default for disclosure of accounting for corporate profits and returns of its shares Experimental study in the Iraqi market for securities
اطار مقترح لاأنموذج افتراضي للافصاح المحاسبي لارباح الشركات وعوائد اسهمها دراسة اختبارية في سوق العراق للاوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Dispite Accounting Disclosure of Corporations Income and its Stocks Return in External Financial Statement its an Important Requirement, So it is Expected to Have Exceptional Affect in Investors Decisions, Because this Assist in planning Their Investments in Future. The Aim of This Research is to Construct A Framework for Virtual Model of Accounting Disclosure about Income of Corporations and its Stockcs Return. The Research Apply on Asample of(12) Corporation listed in Iraqi Stock Exchange and This Corperations Distributed to (12) Industries (Manufacture Agriculture and Serrivce) The Research Conclude many Conclusions, The First one is Focus on Accounting Model Must be Construct depending on Advanced Scientific Models and also Depending on Financial Ratios and Indecators to Give A Suitable Accurance to Predict for Corporations Income and its Stocks Return نظرا لعّد الافصاح المحاسبي عن ارباح الشركات وعوائد اسهمها في التقارير المالية الخارجية من المتطلبات الضرورية،فأنه من المتوقع ان يكون لها اثر غير عادي في قرارات المستثمرين،اذ انه يسهم في تخطيط استثماراتهم مستقبلا. لذا فأن هذا البحث الحالي يستهدف بناء اطار لاأنموذج افتراضي يعنى بالافصاح المحاسبي عن ارباح الشركات وعوائد اسهمها.وقد اجري البحث على عينة مؤلفة من(12)شركة مسهمة مدرجة في سوق العراق للاوراق المالية وموزعة على ثلاث قطاعات وهي صناعية و زراعية، وخدمية ، وقد توصل البحث الى عدة نتائج اهمها ما يؤكد على ان تحديد الاأنموذج المحاسبي المبني على نماذج علمية متقدمة وبالاعتماد على المؤشرات والنسب المالية،يمكن ان يعطي دقة مناسبة في التنبؤ بارباح الشركات وعوائد اسهمها.

Keywords


Article
Impact of knowledge management on the quality of health service An Empirical Study in the year-Hussein Hospital / Karbala
اثر ادارة المعرفة على جودة الخدمة الصحية دراسة تطبيقية في مستشفى الحسين العام / كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Knowledge management is one of the contemporary subjects which drew attention of all small organization ,including the health sector ,due to the increase of completion thought knowledge management all facts ,opinions work methods experiments, experience and information that the individual and organization own are unified and mixed ,giving then values and keeping them continually . At the same time the power of quality management has increase in these organizations for the power in any organization ,is connected to the ability of the organization and its role in achieving the best services. The present study deals with analysis the effect between knowledge management and the dimensions of the quality of health services depending on the hypothesis which starts that there is an effect relationship between knowledge management and its dimension of the quality of health service. Al-Hussein general hospital in Karbala is chosen as the study place .the researcher used a questionnaire as a main tool for collecting data from the meant-in-the-subject the hypothesis is tested by certain statistical method. In the light of results of the analysis ,the researcher reaches at some conclusion ,the most important of which is that there are meaningful effect relationship between knowledge management and the dimensions of the quality of health service. تعد إدارة المعرفة من الموضوعات المعاصرة التي تم الاهتمام بها من لدن جميعاً المنظمات ومنها الصحية سواء أكانت صغيرة أم كبيرة نتيجة لزيادة حدة المنافسة فمن خلال إدارة المعرفة يتم توحيد الحقائق، والآراء، وأساليـب العمل، والخبرات والتجارب، والمعلومات التي يمتلكها الفرد والمنظمة ومزجها وإعطائها قيمة والحفاظ عليها وإدامتها باستمرار. وبالوقت نفسه تزايدت قوة ادارة الجودة في هذه المنظمات كون ان القوة لأية منظمة ترتبط بقدرة تلك المنظمة ودورها في تحقيق أفضل خدمات. لذا تتناول هذه الدراسة تحليل التأثير بيـن إدارة المعرفة وابعاد جودة الخدمات الصحية، بالاعتماد على فرضية رئيسة مفادها لا توجد علاقة تأثير بين ادارة المعرفة وابعاد جودة الخدمة الصحية. وتم اختيار مستشفى الحسين العام - كربلاء ميداناً للدراسة ، واستخدم الباحث الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات من المعنيين بالموضوع. وقد تم اختبار الفرضية باستخدام مجموعة أساليب إحصائية وعلى ضوء نتائج التحليل تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات لعل من أبرزها : وجود علاقات تأثير معنوية بين ادارة المعرفة وابعاد جودة الخدمة الصحية. تماشيا مع ما تعكسه الاستنتاجات يوصي الباحث بضرورة انشاء وحدة ادارية لادارة المعرفة تهتم بتطوير الملاك الطبي.

Keywords


Article
Following elements of the organizational climate in the management of university performance survey of the views of a sample of members of the body was teaching at the University of Al Muthanna
اثر عناصر المناخ التنظيمي في إدارة الأداء الجامعي دراسة استطلاعية لأراء عينة من أعضاء الهيأة التدريسية في جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to Explore the relationship between the elements of The Organizational Climate and The Managing of the Academic Performance, By standing on main hypothesis that(there is significant relationship and effect of the Factors of The Organizational Climate and The Managing of the Academic Performance)depending on the survey by using designed questionnaire distributed on the study sample 50 professors within Five Colleges from AL-Muthana University(the community of the study)within the academic year(2009-2010)in addition to the questionnaire of gathering study data, the searchers also used the personal interviews ,all this data putting with using of SPSS.V.10 ,Program to analyzing it ,The most important finding is that achieving the study hypothesis of finding the relation between the organizational climate factors and the managing of the academi performance. تهدف هذه الدراسة إلى اكتشاف العلاقة بين عناصر المناخ التنظيمي وإدارة الأداء الجامعي من خلال وضع عدد من الفرضيات الرئيسة والتي تنص على وجود علاقة تأثير معنوية لكل عناصر المناخ التنظيمي في إدارة الأداء الجامعي والمعتمدة عبر تصميم الأسئلة في أداة الاستبأنة والموزعة على 50 عضو هيأة تدريس داخل خمس كليات تابعة لجامعة المثنى للسنة الدراسية 2009/2010 وتمت معالجة البيأنات المستخدمة في الدراسة باستخدام الحزمة الإحصائية ( spss إصدار10) وتوصلت الدراسة إلى إثبات تحقق الفرضيات في وجود علاقة تأثير بين عناصر المناخ التنظيمي وإدارة الأداء الجامعي.

Keywords


Article
Impact of organizational culture in Organisational Innovation A field study in the company Medal for dairy products and food, Ltd. / Karbala
اثر الثقافة التنظيمية في الإبداع ألمنظمي دراسة ميدانية في شركة الوسام لمنتوجات الألبان والمواد الغذائية المحدودة / كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at identifying the relationship and effect of organizational culture , all its types , on to organizational in novtaion in AL- wisam company ltd . for Dairy product and food stuffs in Karbala . To achieve this aim , the study is devided into four section. The First section is generaL survey for the literature.the second present alheoreticaL Background for the study variables . The Third deats with describing and specifyang the study variables and Testing the hypotheses the fourth presents conclusions and recommendations . the study simple involves ( 26 ) workers . The results of the statistical analysis , by using correLation analysis and regression anayLiss ass yre the correct-ness of the main and minor hypotheses .the study reaches at a number of recommend actions , the most important of which is that the management of the company has to encourage the achievement culture among Labourers, which would create a strong will for work in order to achieve the company goals ترمي الدراسة إلى تحديد علاقة وتأثير الثقافة التنظيمية بإنواعها في الإبداع ألمنظمي على مستوى شركة الوسام لمنتوجات الألبان والمواد الغذائية المحدودة / كربلاء ، ولغرض تحقيق أهداف الدراسة تم تقسيمها إلى ( 4 ) مباحث ، استعرض الأول المنهجية العامة للدراسة وبعض بعضالدراسات السابقة ، وتضمن الثاني عرض المتغيرات الدراسة ، أما الثالث فقد تطرق إلى وصف وتشخيص متغيرات الدراسة واختيار الفرضيات ، بينما أشار الرابع إلى الاستنتاجات والتوصيات ، وشملت عينة الدراسة (26 ) موظفاً من موظفي الشركة ، وإشارت نتائج التحليل الإحصائي باستخدام تحليل الارتباط وتحليل الانحدار إلى التحقق من صحة فرضيات الدراسة الرئيسة والفرعية في الشركة قيد الدراسة و توصلت إلى مجموعة من التوصيات كان أبرزها :- ضرورة قيام إدارة الشركة بتشجيع ثقافة الانجاز لدى الشركة مما يولد لدى العاملين إرادة قوية للعمل وبمثابرة لإنجاز الأهداف 0

Keywords

Table of content: volume:8 issue:31