Table of content

kirkuk university journal for scientific studies

مجلة جامعة كركوك للدراسات العلمية

ISSN: 19920849 26166801
Publisher: Kirkuk University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Kirkuk University Journal-Scientific Studies (KUJSS) is an official publication of the Faculty of Science at the University of Kirkuk. It was originally published in 2006 with two issues per year. Currently the journal is published every quarter (4 issues a year) since 2013. KUJSS publishes original papers, technical and research papers, in different disciplines (Astronomy, Pure and Applied Physics, Computer Science & Engineering, Information Technology, Electronics & Communication, Electrical & Electronics Engineering, Mathematical Sciences, Science of Chemistry, Bio-Science Technologies, Earth Sciences, Geo-physics, and Remote Sensing). English and Arabic are the language used. All manuscript submissions must be made through the journal's online manuscript system at online submissions.
The visions, goals, and the mechanisms of our Journal is to publish scientific research sober in the areas of Applied and Pure Sciences and scientific research, scientific interest large to contribute to the development of various disciplines, which provides significant support to researchers in all scientific facilities to continue to support the development plans in Iraq.
Submitted papers will be reviewed by Technical Committees of the Journal. All submitted articles should report original, previously unpublished research results, experimental or theoretical, and will be peer-reviewed. Articles submitted to the journal should meet these criteria and must not be under consideration for publication elsewhere. Manuscripts should follow the style of the journal and are subject to both review and editing.

date of firist issue 2006
no.issue per year(4)
no.of issue published between 2006-2012 (12)issue



Loading...
Contact info

E-mail: kujss@uokirkuk.edu.iq
site: www.uokiruk.edu.iq/kujss

Table of content: 2012 volume:7 issue:1

Article
ِA simulation of effect the change in capillary tube diameter on a compression refrigeration system performance
محاكاة تأثير التغير في قطر الأنبوب الشعري على أداء منظومة التثليج الأنضغاطية

Loading...
Loading...
Abstract

A simulation compression refrigeration system study was presented in this research depending on the change of the capillary tube diameter and using the refrigerants (R134a, R12, R500 and R152a). the tests were done for two capillary tube diameters (2.25,3mm) and changing the volumetric flow rate range for (R134a) (0.15-0.3L/min) with fixed capillary tube length at (L=130cm). The results showed that for (R152a, R134a Exp.) the (COP) decreases by (11.37,22.8%) respectively as the mass flow rate increases by (58.71%), and decreases by (6.34,7.66%) respectively as the capillary tube diameter increases, while the values of (COP) for (R134a Theo.,R12,R500) are converged. Also it was declared that when the condenser temperature increases by (1.73%) the (COP) for all refrigerants and for both capillary tube diameters will decrease. The study showed that the compressor compression power increases by (72.43, 65.73%) as the condenser temperature increases, and decreases as the capillary tube diameter increases by (8.78, 7.5%) for refrigerants (R152a, R134a Exp.) respectively, with convergence the values of (TCP) for (R134a Theo.,R12,R500). Also this study showed that the cooling capacity increases for all refrigerants, where the largest value was for (R152a) and the lowest value was for (R134a Exp.), as the evaporator temperature increases by (3.81%) ,but the cooling capacity decreases as the capillary tube diameter increases. Through this study it was found that the best diameter used is (2.25 mm) at fixed length, with decreasing the capillary tube diameter from (3 to 2.25 mm) and at volumetric flow rate (0.2 L/min) it was found as an average for all refrigerants increasing for compression power by (4.2%), increasing of cooling capacity by (10.2%) and decreasing the coefficient of performance by (5.8%). تم في هذا البحث دراسة محاكاة أداء منظومة التثليج الانضغاطية بالاعتماد على تغيير قطر الأنبوب الشعري وباستخدام موائع التثليج (R134a,R12,R500,R152a). أجريت الاختبارات العملية لقطرين مختلفين للأنبوب الشعري (2.25,3mm) مع تغيير معدل التدفق ألحجمي للمائع(R134a) وكانت تتراوح بين (0.15-0.3 L/min) مع ثبوت طول الأنبوب الشعري (L=130 cm). بينت النتائج المستحصلة للمائعين (R134a Exp.,R152a) إن معامل الأداء للمنظومة يقل بنسبة (22.8,11.37%)على التوالي كلما زاد معدل التدفق الكتلي بنسبة (58.71%) ويقل بزيادة قطر الأنبوب الشعري بنسبة (7.66,6.34%)على التوالي بينما تتقارب قيم معامل الأداء للموائع (R134a Theo.,R12,R500), كما بينت النتائج انه بزيادة درجة حرارة المكثف بنسبة(1.73%) تؤدي إلى نقصان معامل الأداء لجميع الموائع ولكلا قطري الأنبوب الشعري. وتبين من الدراسة أن القدرة الأنضغاطية للضاغط تزداد مع زيادة درجة حرارة المكثف بنسبة(65.73,72.43%) وتقل بزيادة القطر بنسبة(7.51,8.78%) للمائعين (R134a Exp.,R152a) على التوالي مع تقارب قيم القدرة الأنضغاطية للموائع (R134a Theo.,R12,R500)، وأظهرت الدراسة أيضا زيادة سعة التثليج للمنظومة لجميع الموائع وكانت أكبر قيمة للمائع(R152a) وأقل قيمة للمائع(R134a Exp.) عند زيادة درجة حرارة المبخر بنسبة(3.81%)، وبزيادة قطر الأنبوب الشعري تقل سعة التثليج، وعند تقليل قطر الأنبوب من (3mm) إلى (2.25mm) وللتدفق ألحجمي (0.2L/min) وجدنا كمعدل لجميع الموائع زيادة في القدرة الأنضغاطية بنسبة(4.2%) وزيادة في سعة التثليج بنسبة (10.2%) ونقصان في معامل الأداء بنسبة (5.8%).


Article
Prevalence of Antisperm Antibodies in Asthenospermic Infertile Male
دور الأجسام المناعية المضادة للحيامن في عقم الرجال

Loading...
Loading...
Abstract

Recently there has been a lot of discussion about the role that the immune system plays in infertility. The immune system generally works to protect the body from foreign cells and bacteria. Sometimes though problems within the immune system prevent it from working. Many couples facing infertility issues may actually have immune system dysfunction which is preventing them from conceiving .luckily new. tests are now available to pinpoint these immune factors in infertility properly. prospective study was carried out in the infertility clinic of Azadi teaching hospital in Kirkuk city from January 2007 to January 2009.The study included 155 male with primary or secondary infertility with abnormal seminal fluid analysis specifically decreased motility of the sperms (asthenospermia), their ages ranged from(18-55)years. The entire patients included in the study have been proved to be infertile as they fail to conceive after a year of regular intercourse without contraception. All patients were subjected to a special questionnaire used for analytical purposes; both blood and the seminal fluid samples of all were examined for presence of antisperm antibodies. the study showed that 75 patients (48.4%) out of 155 patients showed a positive antisperm antibody (ASA ) which is statistically significance (P value 0.04), 55 patients (73.3% ) from those with positive results showed ASA in their serum, while 20 patients (26.6%) of them showed ASA in their seminal fluids which showed is also statistically significance (P value 0.03) in conclusion the study shows that an antisperm antibody has an impact on asthenospermia and infertility. حدوث الأجسام المناعية ضد الحيامن في الرجال المصابين بالعقم مع بطئ حركة الحيامن لديهم. أجريت هذه الدراسة في عيادة العقم في مستشفى ازادى التعليمي في مدينة كركوك للفترة من كانون الثاني 2007-كانون الثاني 2009, شملت الدراسة 155 رجلا من الذين كانوا يعانون من عقم أولى أو ثانوي وكانت لديهم ضعف وقلة في حركة الحيامن أعمارهم يتراوح بين 18-55 سنة, بعد إجراء الفحص السرير عليهم تم البحث عن وجود الأجسام المناعية للحيامن لديهم في كل من السائل المنوي و الدم وكانت النتائج إن 75 رجلا (%48.8 ) من الذين كانوا يعانون من ضعف في حركة الحيامن ظهرت لديهم أجسام مناعية وان 55 رجلا من 75 (73.3%) منهم ظهرت الأجسام المناعية لديهم في الدم و 20 منهم (26.6%) ظهرت الأجسام المناعية لديهم في السائل المنوي وهذه النتائج مهمة إحصائيا . أظهرت الدراسة أن للأجسام المناعية تأثير على حركة الحيامن وبالتالي على العقم لدى الرجال و توصى بإجراء التحري عن الأجسام المناعية في الظروف المثالية على كافة تحاليل السائل المنوي أما في حال تعذرها فيجب أن يجرى على الأقل على اؤلك الرجال الذين لديهم احتمالية امتلاكهم للأجسام المناعية.


Article
Laparoscopy for Undiagnosed Ascites
الناظور الاستكشافي لاستسقاء البطن غير المشخص

Loading...
Loading...
Abstract

A prospective study of 18 paients with undiagnosed ascitis ,the usual methods for searching the causes of ascitis were failed laparoscopy done for these patients, the procedure and results discussed with special concentration on the value of laparoscopy in medical problems. Laparoscopy is safe and accurate in diagnosing the cause of ascites when etiology of ascitis not diagnosed by conventional methods. أجريت الدراسة على 18 مريضا يشكون من استسقاء البطن غير المشخص، باستخدام الطرق الاعتيادية لتشخيص أسباب الحالة. تم أجراء فحص ناظور البطن الاستكشافي لجميع المرضى وتم كتابة النتائج والمناقشة مع تركيز الانتباه على أهمية فحص الناظور في الحالات الطبية.


Article
The Effect of Ginger on The Histopatholoical Lesions Of Salmonella Typhimurium in Mice Liver in Comparison with Cephalexin
تأثير الزنجبيل على الآفات المرضية النسجية المحدثة بـSalmonella Typhimurium في كبد الفئران مقارنة مع المضاد الحيوي Cephalexin

Loading...
Loading...
Abstract

The present study carried out to investigate the effect of Ginger in comparison with Cephalexin on the histopathological lesions of liver mice occurred after induction of Salmonella typhimurium orally at a concentration of (1 × 104 cfu/ml), then (7) days the extreme susceptibility of liver at female mice to the infection. Histopathological examination of liver revealed severe infiltration of inflammatory cells and massive tissue necrosis, involved in this study were 15 mice that were divided into 5 groups, 3 mice in each group (A, B, C, D and E). Those in group A, B, C, and D, constituted the test groups whereas group E served as the control for 7 days, test group A abandoned without any treatment, but group B was fed with ginger per day , also group C inoculated with cephalexin per day, otherwise the group D was inoculated with normal saline per day, group E served as the control per day, the histopathological observations show that difference between them .تضمنت هذه الدراسة قدرة Salmonella typhimurium على احداث الاصابة بعد تجريعها فمويا بتركيز (1×10 4 وحدة تكوين المستعمرة /مل) اذ بينت الدراسة قابلية إصابة كبد إناث الفئران وظهور الأعراض المرضية النسجية المتمثلة بـ ارتشاح الخلايا الالتهابية في الكبد وتنخر نسيجي لذلك صممت دراستنا على استخدام الزنجبيل للتقليل من هذه الاعراض المرضية والتي شملت (15) فارة وقسمت إلى (5) مجاميع وكل مجموعة تتكون من (3) فئران (A, B, C, D, E) وتعتبر مجاميع A, B, C, D قيد البحث في حين المجموعة E قيد السيطرة ولمدة (7) أيام حيث المجموعة A تركت بدون معالجة فقط إحداث إصابة ، في حين المجموعة B عولجت بالزنجبيل يوميا والمجموعة C عولجت بـ Cephalexin يوميا والمجموعة D عولجت بالمحلول الفسلجي في حين المجموعة E كانت قيد السيطرة وعند تشخيص المقاطع النسجية لوحظ وجود اختلافات ما بين المجاميع الخمسة.


Article
Biological Activity & Some Transition Elements Complexes For 1,3,4 Ox diazole Derivatives On Growth Of Some Pathogenic Bacteria
الفعالية البايولوجية لبعض معقدات العناصر الانتقالية لمشتقات المركب 4,3,1 اوكساديازول على نمو انواع معينة من البكتريا المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the biological activity studied of O-hydroxy benzoyl hydrazid (AY) which used to prepare 2-thiol-5(ortho-hydroxy phenyl) 1,3,4 oxadiazole and their derivatives as follow:first the L1 = 5- (ortho-hydroxy phenyl) –2- (acetyl methyl thio) 1,3,4 oxadiazole (AMTO) and The complexes of this ligand (L1) with transition metals ions (Cr+3,Mn+2,Fe+3,Co+2,Ni+2), against the growth of three bacteria taken from the microbiology labrotories at Azady hospital/kirkuk, these bacteria were: ) Escherichia coli, Staphylococcus aureus, Staphylococcus epidermidis). The proposed structures of the prepared chemical compounds and the prepared complexes were characterized and identified according to the elemental analysis (C.H.N), Infrared ,UV-visible spectroscopy, atomic absorption, magnetic susceptibility and molar conductivity techniques was studied. The investigation of biological activity of the prepared compounds tested using plate- Agar well diffusion method. The biological activity of the prepared compounds and complexes were found to be more effective than sulfadiazine that used as standered drug due to similar chemical structures of the prepared compounds and complexes which contains sulfur and nitrogen atoms, the minimum effective concentration of the prepared complexes was ( 25 ppm) while the minimum effective concentration of sulfadiazine were ( 100 ppm) . درست الفعالية البايولوجية للمركب اورثو _ هيدروكسي بنزويل هيدرازايد المحضرمنه مشتقات المركب 4,3,1 اوكساديازول وهي : المركب (2-ثايول-5-(اورثو-هيدروكسي فينيل)4,3,1 أوكساديازول(OX ) والمركب 2-(اسيتايل مثيل ثايو)-5-(اورثو-هيدروكسي فينيل)-4,3,1 أوكساديازول (AMTO) ومعقداته مع أيونـات العناصر الإنتقاليـة الاتية:(Ni+2,Co+2,Fe+3,Mn+2,Cr+3) تجاه نمو ثلاثة انواع من البكتريا تم الحصول عليها من مختبرات الاحياء المجهرية في مستشفى ئازادي العام /كركوك واشتملت على الانواع: , Staphylococcus epidermidis, Escherichia coli, Staphylococcus aureus و شخصت التراكيب الكيميائية للمركبات والمعقدات المحضرة بأستخدام تقنية التحليل الدقيق للعناصر (C.H.N) ,مطيافية الاشعة تحت الحمراء, مطيافية الاشعة المرئية-فوق البنفسجية,الحساسية المغناطيسية, التحليل الكمي الدقيق للعناصر بأستخدام تقنية الامتصاص الذري اللهبي والتوصيلة المولارية. وتم قياس الفعالية البايولوجية بأستخدام طريقة الانتشار بالاطباق- الاكار واستخدمت السلفادايازين كعقار قياسي وذلك لأنه مشابه في التركيب الكيميائي للمركبات والمعقدات المحضرة في احتوائه على ذرتي الكبريت والنتروجين وأشارت نتائج البحث الى ان الفعالية البايولوجية للمركبات المحضرة و للمعقدات المحضرة ذات تأثير فعال في تراكيز واطئة (ppm 25) مقارنة بالعقار سلفادايازين المستخدمة الذي لم يكن مؤثر في تركيز يقل عن (ppm 100) المدروسة في هذا البحث .


Article
Inhibition of Microbial Biofilm on Different Surfaces Treated with Biosurfactant from Lactobacillus spp.
تثبيط تكوين الغشاء الحيوي االبكتيري على الاسطح المختلفة المعالجة بمادة biosurfactants)) المعزولة من Lactobacillus spp.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The use and potential commercial application of biosurfactants in the medical field has increased during the past decade. Their antibacterial, antifungal and antiviral activities make them relevant molecules for applications in combating many diseases and as therapeutic agents. In addition, their role as antiadhesive agents against several pathogens indicates their utility as suitable anti-adhesive coating agents for medical insertional materials leading to a reduction in a large number of hospital infections. In the present study the ability of the Lactobacillus acidophilus biosurfactant to inhibit the Enterococcus faecalis and Staphylococcus epidermidis biofilm on Foley catheter and microtiter plate wells were investigated. Materials and Methods: The surfaces were coated with biosurfactant solution, subsequently the tested bacteria were inoculated to the surfaces. Quantification of biofilm was performed by a spectrophotometric method (measuring the optical density (OD540)), which measures the total biofilm biomass, including bacterial cells and extracellular matrix. Results: The amounts of biofilm were determined after 24 hr of incubation. biosurfactant layers caused a marked inhibition of Enterococcus faecalis biofilm formation on microtiter plate well (OD= 0.227) and Foley catheter (OD= 0.112) compare with uncoated surfaces (OD= 0.439, 0.297 respectively), similar antiadhesive activity were obtained on Staphylococcus epidermidis biofilm, as the amount of biofilm formation on microtiter plate well (OD=0.118) and Foley catheter (OD=0.099) were reduced markedly when compare with uncoated surface (OD=0.213,0.188 respectively). The biofilm amount formed by Enterococcus faecalis and Staphylococcus epidermidis were reduced by 48.2% and 44.6 % on microtiter plate wells and 62.2% and 47.3% on Foley catheter respectively, after coating those surfaces by biosurfactants. Conclusions: Biosurfactants have the potential to be used as a preventive strategy to delay the onset of pathogenic biofilm growth on catheters and other materials, thus may lowering the large number of hospital infections without the use of synthetic drugs and chemicals. المقدمة: لقد كثرت استخدامات وتطبيقات التجارية لمواد (biosurfactants) في المجال الطبي خلال العقد الماضي. فأنشطتها المضاد للبكتيريا والفطريات و الفيروسات جعلهتا من المواد المهمة في مكافحة العديد من الأمراض , وبالإضافة إلى ذلك، دورها كعامل مانع لالتصاق الجرثومي ((antiadhesive جعلهتا من المواد المستعملة لطلاء العديد من المواد الطبية مما يؤدي إلى انخفاض في عدد كبير من الإصابات في المستشفيات. في هذه الدراسة تم التحقق في قدرة biosurfactantsالمعزولة من Lactobacillus acidophilus لمنع تكوين الغشاء الحيوي البكتيري على قسطرة الجهاز البولي (Foley catheter) و الاسطح البلاستيكية (Microtiter plate). المواد والطرق العمل: تم طلاء السطوح بمحلول ال ((biosurfactant المعزولة من Lactobacillus acidophilus و من ثم لقحت بالبكتيريا لتكوين الغشاء الحيوي. تم إجراء القياس الكمي للغشاء الحيوي بواسطة طريقة الطيف الضوئى (قياس كثافة بصرية OD540) والذي يقيس إجمالي الكتلة الحيوية ، بما في ذلك الخلايا البكتيرية والمواد الاصقة خارج الخلية. النتائج : تم قياس الغشاء الحيوي المتكون بعد مرور24 ساعة من الحضن, . تسببت طبقات biosurfactant في إعاقة ملحوظة في تكوين الغشاء الحيوي لبكتيريا E faecalis على الاسطح البلاستيكية (OD = 0.227)، وقسطرة الجهاز البولي (OD = 0.112) مقارنة مع الأسطح غير المطلية (OD = 0.439، 0.297 على التوالي)، وقد تم الحصول على نشاط مماثل على الغشاء الحيوي لبكتيريا S epidermidis ، حيث ان تشكيل الغشاء الحيوي على الاسطح البلاستيكية (OD = 0.118)، وقسطرة الجهاز البولي (OD = 0.099) وانخفضت بشكل ملحوظ عند مقارنة مع الاسطح غير المطلية (OD = 0.213 ،0.188 على التوالي). نسبة اختزال الغشاء الحيوي التي شكلتها E faecalis و S epidermidis على الاسطح البلاستيكية كانت 48.2% و 44.6% و على على قسطرة الجهاز البولي كانت 62.2% %47.3على التوالي، بعد طلاء هذه السطوح بمحلول biosurfactants. الاستنتاجات: Biosurfactants لديها القدرة على أن تستخدم كاستراتيجية وقائية لتأخير ظهورو نمو الغشاء الحيوي المسببة للأمراض في القسطرة وغيرها من المواد، وبالتالي قد يؤدي الى خفض عدد كبير من الإصابات في المستشفى من دون استخدام العقاقير الاصطناعية والمواد الكيميائية.


Article
Protection Against Toxoplasmosis in Swiss Albino Mice Immunized with Attenuated Toxoplasma Gondi
الحماية ضد داء المقوسات في الفئران البيض الممنعة بطفيلي Toxoplasma Gondii المضعفة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed at investigation on developing the immune response against Toxoplasmosis in Swiss Albino mice of the species Mus musculus, BALB/c strain, which were infected, experimentally, with Toxoplasma gondii in order to render the host able to resist any infection with this disease in the future. To achieve this, Toxoplasma gondii tissue cysts, collected from placenta of aborted women, they attenuated by irradiation with two absorbed doses of X-Ray irradiation 0.4 and 0.8 KGy. Mice were injected, intraperitoneally with tissue cysts at a rate of 100 cysts/mice single or double doses. In addition, groups of mice were injected with non-irradiated tissue cysts, as a positive control groups. The criteria used in the present study was humoral immunity, represented by IgM using Enzyme–Linked Immunosorbent Assay (ELISA IgM) to demonstrate the differentiated in IgM level between mice inoculated with X-Ray irradiated tissue cysts and positive control groups, which infected with non-irradiated tissue cysts. The result shown that the immunization with X-Ray irradiated Toxoplasma gondii tissue cysts could partially protect the mice from Toxoplasma gondii infection, and produce specific IgM antibody. يهدف البحث الحالي الى دراسة تطور الاستجابة المناعية ضد داء المقوسات الكونيدية Toxoplasmosis في الفئران البيض السويسرية, نوع Mus musculus, وسلالة BALB/c, حيث اصيبت تجريبيا بطفيلي المقوسات الكونيدية Toxoplasma gondii لغرض تحفيز العائل لمقاومة اي اصابة بالمرض مستقبلا. وللوصول الى هذا الهدف فقد تم عزل الاكياس النسجية لطفيلي المقوسات الكونيدية من مشائم نساء مجهضات وضعفت الاكياس باستخدام جرعتين من الاشعة السينية بمقدار 0.4 و0.8 كيلوكري. حقنت الفئران تحت غشاء الجنب (الخلب) مرة واحدة او مرتين بالاكياس النسجية المضعفة بما يعادل 100 كيس/فارة. كما حقنت مجموعة من الفئران باكياس غير مشععة لاستخدامها كمجموعة ضابطة موجبة. استخدم معيار دراسة الاستجابة المناعية الخلطية المتمثلة بالضد IgM باستخدام اختبار ارتباط انزيم الادمصاص المناعي(ELISA IgM) لاظهار الاختلافات في مستوى الضد IgMبين الفئران المحقونة بالاكياس النسجية للمقوسات الكونيدية المشععة وتلك المحقونة بالاكياس النسجية غير المشععة. اظهرت النتائج امكانية استحداث المناعة عن طريق استخدام الاكياس النسجية المشععة للمقوسات الكونيدية والتي تحمي الفئران جزئيا من الاصابة المستقبلية عن طريق انتاج اجسام مضادة نوع IgM متخصصة لهذا الطفيلي.


Article
Effect of olive oil and vitamin E in the level of glutathione, lipid peroxides and a number of biochemical criteria of the athletes
تأثير زيت الزيتون وفيتامين E في مستوى الكلوتاثيون وبيروكسدة الدهن وعدد من المعايير الكيموحيوية لدى الرياضيين

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the effect of olive oil and vitamin E to protect against oxidative stress faced the athletes, by measuring the level of glutathione and malondialdehyde and a number of variables biochemical in the blood. (33) soccer player ages (18-23 years) were divided into three groups ( each group 11 player), a control group, olive oil group (given 10 ml of oil for each player before the training) and a vitamin E group (given 400 IU of vitamin E for each player before the training). The results showed that oxidative stress resulting from the exercise led to significantly higher (P<0.05) in the level of glucose and cholesterol and a significant reduction in the level of glutathione and the absence of significant differences in the level of malondialdehyde compared with the control group after exercise. The group that taking the players to olive oil led to a significant increase in the level of glutathione and significant decrease in total cholesterol level and the lack of significant differences in the level of malondialdehyde compared with the control group after exercise. But the intake of vitamin E has led to a significant decrease in the level of glucose and total cholesterol while not lead to significant differences in levels and glutathione, malondialdehyde compared with the control group after exercise The results of this study reveal the important role of olive oil as a strong anti-oxidant to reduce the harmful effects of free radicals and oxidative stress suffered by soccer players during strong exercise. أجريت هذه الدراسة لمعرفة تأثير زيت الزيتون وفيتامين E على الحماية من الإجهاد التأكسدي الذي يتعرض له الرياضيين وذلك من خلال قياس مستوى الكلوتاثيون والمالوندايالديهايد وعدد من المتغيرات الكيموحيوية في الدم (33) لاعب كرة قدم بأعمار(18-23) سنة قسمت إلى ثلاثة مجاميع (كل مجموعة 11 لاعب) وهي مجموعة السيطرة ، مجموعة زيت الزيتون (أعطيت 10 مل من الزيت لكل لاعب قبل التدريب) ومجموعة فيتامين E (أعطيت 400وحدة دولية من الفيتامين لكل لاعب قبل التدريب) . أظهرت النتائج ان الإجهاد التأكسدي الناتج من التمارين الرياضية أدى إلى ارتفاع معنوي (0.05>P ) في مستوى الكلوكوز والكولسترول وانخفاض معنوي في مستوى الكلوتاثيون وعدم وجود اختلافات معنوية في مستوى المالوندايالديهايد والكلسيريدات الثلاثية مقارنة مع مجموعة السيطرة بعد التمرين . أن تناول اللاعبين لزيت الزيتون ادى إلى زيادة معنوية في مستوى الكلوتاثيون وانخفاض معنوي في مستوى الكولسترول الكلي و عدم وجود فروقات معنوية في مستوى المالوندايالديهايد والكلسيريدات الثلاثية مقارنة مع مجموعة السيطرة بعد التمرين. أما تناول فيتامين E فقد أدى إلى انخفاض معنوي في مستوى الكلوكوز والكولسترول الكلي في حين لم يؤدي إلى فروقات معنوية في المستويات الكلوتاثيون والمالوندايالديهايد والكليسيريدات الثلاثية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة بعد التمرين.


Article
Synthesis, Characterization of Some Derivative Piperic Acid, Which Extraction from Black Pepper.
تحضير وتشخيص بعض مشتقات حامض البايبريك المستخلص من الفلفل الأسود

Loading...
Loading...
Abstract

Piperic acid was extracted from black pepper by ethanol as asolvent, then it reacted with solution of bromine in carbon tetra chloride to make tetra bromine derivative. Also the acide reacted with bromine water solution to make bromohydren derivative which cyclzation occurs in presence of sodium hydroxide solution to form epoxide derivative. This cycle will opend with aniline derivative to synthesid some derivative amino alcohole for acid. The structure of syntheside compounds have been established by using IR and UV. Visible, melting point and TLC. The biological activities are studied against four different kinds of bacteria . تم استخلاص حامض البايبريك من الفلفل الأسود باستخدام الإيثانول كمذيب ,ثم يتفاعل حامض البايبريك مع محلول البروم /رباعي كلوريد الكاربون لتكوين مشتق رباعي البروم المقابل. وكذلك تم مفاعلة الحامض مع محلول البروم المائي لتحضير مشتق البرومو هايدرين والذي يحصل له تفاعل حولقة بوجود محلول هيدروكسيد الصوديوم لتكوين مشتق الإيبوكسايد, ثم فتح حلقة الإيبوكسايد باستخدام مشتقات الانيلين لتكوين مشتقات الأمينو الكحولية للحامض. شخصت المركبات المحضرة باستخدام تقنية طيف الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية,إضافة الى تعيين درجات الإنصهاروTLC. ودرست الفعالية البايولوجية لها ضد أربعه أنواع مختلفة من الجراثيم.


Article
Synthesis and Spectroscopic Investigation of Some New Chalcones and their transformation to pyrazoline derivatives
تحضير وتشخيص سلسلة جديدة من الجالكونات و تحويلها الى مشتقات البايرازولين

Loading...
Loading...
Abstract

A series of a new chalcone derivatives (2a-i) containing benzyloxy moiety have been synthesized on the basis of base catalyzed claisen –Schmidt condensation in high yields from the reaction of the prepared starting material 3-(4-cholrobenzyloxy) paraldehyde (1)with different substituted acetophenones. The prepared chalcones were treated with hydrazine hydrate according to the Michael addition reaction to obtain new pyrazoline deivatives (3a-i). Finally the structures of the synthesized compounds were elucidated by using spectral methods such as; FT-IR, 1H-nm, 13C-nmr and 13C- Dept 135 spectra. يتضمن هذا البحث , بالاعتماد على تكاثف كلايسن-شميت تم تحضير سلسلة جديدة من مركبات جالكون الحاوي على مجموعة البنزايلوكسي من تفاعل 3-(4-cholrobenzyloxy)benzaldehyd)) و سلسلة من مركبات اسيتوفينون المعوض، ثم بعد ذلك تم مفاعلة الجالكونات مع الهايدرازين بالاعتماد على اضافة مايكل لتعطى سلسلة جديدة من مشتقات البايرازولين. و اخيراّ تم تشخيص تراكيب المركبات لناتجة بوساطة الطرق الطيفية مثل:- طيف اشعة تحت الحمراء و طيف الرنين النووي المغناطيسي بانواعها الثلاثة : (1H-nmr, 13C-nmr Dept-135) .


Article
Study of Spectral and Thermodynamics properties for Hydrogen Sulfide (H2S)
دراسة الخواص الطيفية والديناميكية الحرارية لجزيئية كبريتيد الهيدروجين H2S

Loading...
Loading...
Abstract

In this research theoretical semi – empirical calculations using PM3 method to study the molecular structure for H2S in Infra-red regin by using MOPAC, it is semi-empirical molecular orbital program ,Mopac using semi-empirical quantum mechanic for Hamiltonen through PM3 method, then study and calculated some of spectroscopy and thermodynamics properties for this molecule and determine the minimum total energy at equilibrium structure for molecule, this study and calculation yielded the equilibrium geometry distance, energetic value, for H2S total energy was (-217.03eV) at equilibrium distance(1.3Å) Through unharmonic potential of energy curve we founded the spectroscopic dissociation energy for this molecule is(8.81eV). The main purpose from this research calculate study the fundamental vibrational frequencies, absorption spectrum of molecule was between (1192.72 ,1808.53, 1812.91) cm-1 and intensity a absorption band was (7.58, 12.63 , 15.197) respectively. And using Hyper-chem program including occupied molecular orbital and unoccupied molecular orbital with highest energy value ( HOMA) and lawest energy value (LUMO), Were for H2S (EHOMO = -9.63eV) (ELUMO= 0.552eV) and calculate energy gab between EHOMO, ELUMO was ( Eg = 10.128eV) . From final matrix we get on the Thermodynamics properties at many degree of heating such as heat of formation (∆Hf) for H2S was (- 0.897 kcal/mal ) enthalpy ( 2397.6599 cal/mol), heat capacity ( 8.214 cal/ mal.K), entropy( 54.904 cal/mal .K ). And Gibbs free energy ( -14.0737 kcal/ mol).These properties taken at standard heating degree (298K) and agreement with experimental result. يهدف البحث إلى دراسة الشكل الهندسي الفراغي لجزيئة كبريتيد الهيدروجين خلال أبعاد الأواصر وقيم الزوايا بين ذرات الجزيئة وزوايا السطوح، وذلك باستخدام ميكانيك الكم الشبه التجريبي للهاملتون من خلال طريقة (PM3 ) ورسم منحني طاقة الجهد مع تغيير طول الآصرة H-S ومنه تم حساب طاقة الجزيئة الكلية عند الوضع التوازني للجزيئة وكانت الطاقة الكلية لكبريتيد الهيدروجين ( -217.03 eV ) عند المسافة التوازنية ( Å1.3 ), كما تم حساب طاقة التفكك الطيفية فكانت ( 8.81 eV ) و حساب الترددات الاهتزازية في منطقة الأشعة تحت الحمراء التي تراوحت بين cm-1( 1812.91, 1808.53, 1192.72 ) وشدات حزمة الامتصاص للأشعة تحت الحمراء التي تراوحت بين Km/mol ( 15.197,12.63,7.518 ) على التوالي , هذا بالإضافة إلى وصف أنماط الاهتزازات الأساسية الثلاثة الخاصة بجزيئة كبريتيد الهيدروجين . كما حسبت قيم الطاقة للمدارات الجزيئية ( EHOMO ) و(ELUMO) باستخدام برنامج (Hyper-chem ) وكانت قيمتها ( eV -9.63 ) و(0.552eV) على التوالي ومنها حسبت طاقة التأين وكانت ( 9.628eV) ، وفجوة الطاقة بين المستويين (Eg=10.128eV) LUMO,HOMOكما حسبت بعض الخصائص الحرارية (الثرموديناميكية) لجزيئة كبريتيد الهيدروجين مثل حرارة التكوين والمتحوى الحراري أو ( الانثالبي ) والسعة الحرارية والانتروبي بالإضافة إلى طاقة جبس الحرة، كذلك تم حساب قيم هذه الدوال ورسمت العلاقة البيانية لها كدالة لدرجة الحرارة.ومن العلاقة البيانية وعند درجة الحرارة القياسية K 298كانت حرارة التكوين -0.897kcal/mol) ) والمحتوى الحراري الانثالبي ( cal/mol 2397.6599 ) والسعة الحرارية (cal/mol.k 8.214 ) والانتروبي (cal/mol.k 54.9046 ) وطاقة جبس ( kcal/mol. - 14.0737) وكانت النتائج متقاربة مع النتائج العملية والمنشورة في الأدبيات.


Article
Pollution of Tanjero River by Some Heavy Metals Generated from Sewage Wastwater and Industrial Wastewater in Sulaimani District
تلوث نهر تانجرو بالعناصر الثقيلة الناتجة عن مياه الصرف الصحي والنفايات الصناعية في محافظة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

Tanjero river represents a permanent river located southwest of Sulaimani city about 7km. Qiliasan and Kani-Ban streams confluence to form Tanjero river near Kani-Goma village. Water samples were collected from fifteen sites along the Tanjero river during June 2007 up to January 2008 and analyzed for studying some physico-chemical properties and heavy metals contaminations. The total hardness values recorded in the studied sites were ranged ( 204.96 – 388.06 )mg/L.The values of (8-33.1) ºC, (1.08-496) NTU were recorded for temperature and turbidity respectively, while the values of (0.64 - 9.19) mg / L, (7.26-8.64) and (362 – 1715) µS.Cm-1 were recorded for dissolved oxygen (DO), pH and specific conductance. The values of Cobalt (Co), Chromium (Cr) ,Iron (Fe), Manganese (Mn) and Nickel (Ni), concentration were ranged between, (1.80 to 2.39), (0.2 to 3.31) , (2.13 to 2.55), (0.08 to 3.29) ,and (0.51 to 1.72) mg/L respectively . The result indicates significant differences (P≥ 0.05) for the sampling events with LSD (Least Significant Differences) value of 0.01 for Co Fe, and Ni, while 0.03 and, 0.06 for Cr and Mn respectively. The Copper(Cu) concentration in all studied water samples was within the acceptable levels which ranged (0.11 to 0.51) mg/L . Tanjero river and tributaries were polluted with heavy metals (Fe, Mn, Ni, and Cr) resulted from the impact of sewage wastewater according to water quality standard EU, 2004; USEPA, 2005; Canada, 2005 and WHO, 2006 and should Construct a plant of treatment for treating sewage wastewater of Sulaimani city before direct discharge to the river and it is quite essential to treat the ground water of the studied area before using . نهر تانجرو نهر دائم يقع في الجنوب الغربي من مدينة السليمانية بحوالي (7) كم يتكون النهر من التقاء جدولي قلياسان وكاني بان قرب قرية كانى كومه. أخذت عينات المياه من خمسة عشر موقعا على طول النهر خلال شهر حزيران 2007 ولغاية كانون الثاني 2008 وتم تحليلها من اجل دراسة بعض الخواص الفيزيائية وكيميائية والتلوث بالمعادن الثقيلة. تشير النتائج إلى أن المياه في محطات التي شملتها الدراسة تراوحت بين عسر وشديد العسرة وتراوحت درجة حرارة المياه وقيمة التعكر بين (8 إلى 33.1) درجة مئوية و(1.08 الى496) NTU على التوالي . بينما الأوكسجين الذائب ودرجة الحموضة والتوصيلية النوعية كانت (0.64 إلى 9.19) ملغم / لتر, ( 7.26 إلى 8.64) و (362 إلى 1715) مايكروسمنس / سم على التوالي. وأشارت النتائج إلى اختلافات معنوية (P≤ 0.05) وقيم مقياس التشتت الأدنى (LSD) (0.01) للحديد والنيكل وبقيمة (0.03و 0.06) للمنغنيز والكروم على التوالي. في حين كان تركيز النحاس في جميع عينات المياه في حدود المرغوب فيها والتي تراوحت ( 0.11 إلى 0.51) ملغم / لتر. أظهرت النتائج بان نهر تانجرو ورافده كانت ملوثة بالمعادن الثقيلة (الحديد والمنغنيز والنيكل والكروم) الناتجة من مياه الصرف الصحي ومخلفات المصانع استنادا إلى معايير الاتحاد الأوروبي 2004 و وكالة البيئة الكندية 2005 ومنظمة الصحة العالمية 2006. وينبغي إنشاء معمل لمعالجة مياه الصرف الصحي في السليمانية (قرب جسر قلياسان, موقع التقاء جدول قلياسان مع جدول كاني بان وبعد جسر تانجرو) قبل تصريفها إلى النهر ومعالجة المياه الجوفية للمنطقة المدروسة قبل الاستخدام .


Article
Using of Climatic Water Balance to Assess The Reality of Groundwater Recharge in Baiji – Tikrit Sub Basin North West of Iraq
استخدام الموازنة المائية المناخية لتقييم واقع تغذية المياه الجوفية في حوض ببجي-تكريت/ شمال غرب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Annual and monthly averages of rainfall and temperature of the tow tikrit and baiji meteorological stations showed that the general annual rainfall is (185) mm. The maximum rainfall is 35.5 mm in January and the minimum is (0.0) mm in august while the general monthly averages of temperature ranging between (8.7 C° in January - 36.5 C° in july ). After calculating the potential evapotranspiration values PE by thornthwait method then derive the values of water surplus WS in order to determined the amount of water that permeates to the groundwater level for each zone in the basin. After the main elements was selected depending by equations that has been developed for each zone as follows : 26 % of rainfall permeates to replenish the groundwater in the basin when the zone A lack o opportunity to allow infiltration of rainfall to the groundwater level for both A and B zones are based on monthly averages of whole surveillance period ( 1989 – 2009 ). The soil moisture amount (SM) is 25 mm for the zone A and 75 mm for each of A and B zones. When we search in the years that exceeds the general annual averages of rainfall ( 185 ) mm , founded that there are (9) years beyond the mentioned averages and account for about (43 %) of surveillance period where the general annual average equal to (242.39) mm and maximum monthly average of the rainfall is ( 41.86) mm in march and lowest average is (0.0) mm in july and august. Depending on these years mentioned, the water surplus for both zones C and B , showed that an increase about ( 29.93) mm from the average of annual rainfall equal to (242.39) mm and (12.34 %) from the rainfall permeates to fed the groundwater in B zone. 7 % adopted as a surface runoff from the rainfall equal to (16.96) mm and the ratio groundwater recharge in C zone is equal to (12.97 ) mm. The variation in groundwater values of recharge along the basin ( A,B and C ) is only a reflection for the type and texture of the deposits on the hand and varying depths, simple differences in topography and evolution of surface water drainage especially in the western part of C zone on the other hand . while the demonstrating convergence of inventories renewed values for the three zones although they have different area and water depths pervasive in all of them but the justification for this approach the increase in area of zones A , B and C, accompanied by decreasing values of deep water permeates for each zone must be noted here that the opportunity to renew stocks of ground water for both B and C amounting to 42 % of the prospect for renewed stocks of water in the zone A as well as the presence of large quantities of leaked water from the liquefaction and sewage water in zone A .بينت المعدلات السنوية والشهرية للساقط المطري ودرجة الحرارة للمحطتين (تكريت و بيجي). ان المعدل السنوي العام للساقط المطري (185) ملم وأقصى ساقط مطري هو 35.5 ملم في شهر كانون الثاني واقل ساقط مطري (0.00) ملم في شهر آب. فيما تراوحت المعدلات الشهرية العامة لدرجة الحرارة بين(8.7) مº في شهر كانون الثاني– 36.5 مº في شهر تموز. وبعد حساب قيم التبخر-نتح الكامن PE حسب طريقة ثورنثويت ثم استنباط قيم الزيادة المائية WS وذلك لتحديد كمية المياه المتغلغلة إلى مستويات المياه الجوفية لكل قطاع في الحوض بعد تحديد العناصر الرئيسة لمعادلة الموازنة المائية لكل قطاع وآخر على ضوء المعادلات التي وضعت لكل منها كما يلي: أن 26% من مياه الساقط المطري تتغلغل لتغذية المياه الجوفية في الحوض عند القطاع A.عدم توفر فرصة تسمح بتغلغل مياه الساقط المطري الى مستويات المياه الجوفية للقطاعين AوB بالاعتماد على المعدلات الشهرية العامة لكامل مدة المراقبة(1989 – 2009). إن رطوبة التربة(SM) هي (25) ملم للقطاع A و(75) ملم لكل من القطاعين B وC. عند البحث في السنوات التي يتجاوز فيها المعدل السنوي للساقط المطري المعدل السنوي العام والبالغ (185 ملم) وجد أن هناك (9) سنوات تتجاوز المعدل المذكور أعلاه و تمثل حوالي(43%) من مدة المراقبة يكون فيها المعدل السنوي العام (242.39) ملم وأقصى معدل شهري للساقط المطري يبلغ (41.86) ملم في شهر آذار و اقل معدل يبلغ (0.00) ملم في شهري تموز وآب.وعلى ضوء ذلك حسبت الزيادة المائية للقطاعين B وC بالاعتماد على السنوات المذكورة تبين حصول زيادة مقدارها (29.93 ملم) من معدل الساقط المطري السنوي البالغ (242.39) ملم و ان (12.34) % من الساقط المطري يتغلغل لتغذية المياه الجوفية في القطاع B. اعتمدت النسبة (7%) كنسبة للسيل السطحي من الساقط المطري السنوي والتي يبلغ فيها السيل (16.96) ملم. وان النسبة المئوية لتغذية المياه الجوفية في القطاع C هي 12.97 ملم ويرجع التباين في قيم تغذية المياه الجوفية على امتداد الحوض من القطاع A الى C وما هو إلا انعكاسا لنوع ونسيج هذه الرواسب من جهة وتباين أعماقها والاختلافات الطبوغرافية البسيطة وتطور شبكة تصريف المياه السطحية وخاصة تلك الموجودة في الجزء الغربي للنطاق C من جهة أخرى فيما يدل تقارب قيم الخزين المتجدد بين القطاعات الثلاث رغم تباين مساحاتها وأعماق المياه المتغلغلة في كل منها إلا إن مايبرر هذا التقارب هوان زيادة المساحات من القطاع A الى B و C يرافقه تناقص قيم أعماق المياه المتغلغلة بين القطاعات C، B وA على التوالي ايضاً، ولابد من الاشارة هنا إلى إن فرصة تجدد خزين المياه الجوفية بالكميات المذكورة في الجدول أعلاه للقطاعين B وC تبلغ 42 % من فرص تجدد خزين المياه في القطاع A فضلا عن وجود كميات من متسربة من مياه الإسالة والصرف الصحي للقطاع A.


Article
Measurement of Radon Exhalation Rate from Pottery Meal Dishes in Erbil City by using Passive and Active Techniques
قياس معدل تحرر غاز الرادون من أواني الطعام الفخارية المستعملة في مدينة أربيل باستخدام طريقتي طويل الامد والسريعة

Loading...
Loading...
Abstract

Solid State Nuclear Track Detectors (SSNTDs) of type CR-39 has been used in this study as a passive method to measure the radon activity concentration, radon exhalation rate (in terms of area and mass), and effective radon content in the pottery meal dishes of different origins (Germany, England, China, and Iran) in Erbil city. The RAD7 solid state detector has also used as an active method for measuring the radon activity concentrations from the measurement of alpha-particle track density. The results reveal that the highest exhalation rate and effective radium content of 0.690.035 mBq.m-2.h-1 and 0.258±0.013 Bq.Kg-1, respectively, were found in England meal dishes; while the lowest exhalation rate and effective radium content of 0.1960.0098 mBq.m-2.h-1 and 0.106±0.005 Bq.Kg-1, respectively, were found in China meal dishes. It is concluded that the radon exhalation rate from the pottery dishes has significant contribution to the indoor doses that should be taken into account.استخدمت في هذه الدراسة كاشف الحالة الصلبة SSNTDمن نوع CR-35 كطريقة طويلة الأمد لحساب تركيز فعالية غاز الرادون، نسبة تحرر الرادون (كدالة للمساحة و الكتلة)، و محتوى عنصر الراديوم الفعال في نماذج صحون الطعام الفخارية من المناشئ المختلفة (ألماني، أنكليزي، صيني و أيراني) والمستعملة في مدينة أربيل. تم استخدام تقنية كاشف الحالة الصلبة RAD7كطريقة سريعة لحساب تركيز فعالية الرادون بقياس كثافة أثر جسيمات ألفا. أظهرت النتائج أن أعلى نسبة تحرر غاز الرادون و محتوى عنصر الراديوم سجلت في النموذج الأنكليزي 0.690.035 mBq.m-2.h-1 و0.258±0.013Bq.Kg-1 كدالة للمساحة والكتلة على التوالي، بينما كانت أقل نسبة لتحرر غاز الرادون و محتوى عنصر الراديوم سجلت في النموذج الصيني 0.1960.0098 mBq.m-2.h-1 و 0.106±0.005 Bq.Kg-1 على التوالي. أظهرت النتائج المستحصلة أن معدل تحرر غاز الرادون من النماذج المدروسة يجب ان تؤخذ في الحسبان ضمن قياس كميات الجرع الداخلية.


Article
Study of Noise pollution at the campus of university of Sulaimani
دراسة التلوث بالضوضاء في مجمع جامعة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

Pollution disturbs the concentration of people, as a result, they will be spending longer time for completing the work than that would be done in a quiet environment, in addition they feel more tired in the noisy area. This study was carried out at the University of Sulaimani to show the level of noise pollution in this educational area, by using a digital noise dosimeter with a range of 43-130 dB. The areas chosen for the study were 25 areas in total, including the vacant spaces between halls of study at different floors of 5 colleges, in addition to 3 regions chosen from the field of the campus of the University. Excel's computer program used for fitting model equations to the obtained experimental data. The noise intensity was above 70 dB in most studied areas, a level which is supposed to be the start of point causing harm to the hearing process of human beings. The source of most of the noises was the crowding and gathering of students both inside the buildings of the colleges (corridors) and in the field of the campus of the university, even after many of them having finished their classes and duties in their colleges. The buildings were designed decades ago and the number of students and staffs is increasing yearly which makes it impossible to hold such a big number. The results showed that the occupational area for each student in general is less than 2m2 inside the buildings. As excessive noise affects health of people deleteriously, the establishment of an agency under the name of Kurdistan Environmental Protection Agency (KEPA) is essential for controlling this and similar hazards. يؤدي الإنسان نشاطه اليومي بشكل أفضل عندما يكون الجو المحيط به هادئاً اذ تقلل الضوضاء من نسبة التركيز ويشعر الإنسان بالتعب. انجزت هذه الدراسة في جامعة السليمانية لدراسة درجة الضوضاء في هذا الجو التعليمي باستخدام مقياس خاص بالضوضاء يتراوح مداه بين 43 و130 دسبيل. تم اختيار 25 موقعاً من ضمنها المساحات المحصورة بين قاعات التدريس في مختلف الطوابق لخمسة كليات اضافة الى 3 مواقع في ساحة الكليات. بينت النتائج بأن شدة الضوضاء ليست ثابتة وتتجاوز عند بعض المواقع 70 دسبيل وهو الحد المتمثل بالحد البدئي لتوليد ضرر في السمع لدى الإنسان. يعتبرالطلبة المجتمعون داخل البنايات وفي الممرات المحصورة بين القاعات الدراسية وفي باحة الجامعة حتى بعد اكتمال المحاضرات مصدراً لتوليد الضوضاء. ان بناية الجامعة مصممة قبل عشرات السنين واعداد الطلبة والموظفين في ازدياد مستمر بشكل لا تستوعبه الجامعة, بما ان الضوضاء الزائدة عن حدها تؤثرعلى صحة المرء فان تأسيس منظمة باسم منظمة كردستان للمحافظة على البيئة يعتبر امراً ضرورياً.


Article
SOME PROPERTIES OF g* COMPLETELY REGULAR SPACES
بعض خواص فضاءات g* كاملة الانتظام

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we introduced a new definitions .We study some relations among them and we show the hereditary and topological properties of its . في هذا البحث تم تقديم تعاريف جديدة للفضاء التبولوجي الكامل الأنتظام والمنتظم ودراسة العلاقات بين تلك الفضاءات والتحقق من الصفات الوراثية والصفات التبوولوجية


Article
Analytic Solution of Integral Equation Involving Spheroidal Wave Functions of Three Variables.
الحل التحليلي لمعادلة تكاملية تحتوي ثلاث دوال موجية لثلاثة متغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper Laplace transform and convolution theorem are used to solve integral equation involving spheroidal wave functions(S.W.F.) of 3-variables of the form where are the spheroidal wave function:- which represents the function uniformly converges on (-,), where V,n(x) are eigen values and the coefficients ak(x,n) satisfy the recursion formula and the asterisk over the summation sign indicates that the sum is taken over only even or odd values of (k) according as (n) is even or odd. في هذا البحث استخدمنا تحويل لابلاس و مبرهنة ( Convolution theorem) لايجاد الحل التحليلي لمعادلة تكاملية تشمل ثلاث دوال موجية لثلاثة متغيرات، صيغتها هي بشرط دوال موجية و يعبر كالاتي:- و يعتبرهذه دوال متقاربة بشكل منتظم على فترة .


Article
Modified Iterative Method for Solving Nonlinear Equation
الطريقة التكرارية المُعَدَّلة لحَلّ المعادلةِ اللاخطّيةِ

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we present new one- and two-steps iterative methods for solving nonlinear equation f(x)=0. It is proved here that the iterative methods converge of order three and six respectively. Several numerical examples are given to illustrate the performance and to show that the iterative methods in this paper give better result than the compared methods.في هذا البحث، نُقدّمُ طرقَ تكراية جديدة ذات خطوة واحدة وخطوتين لحَلّ المعادلةِ اللاخطّيةِ f (x) =0. وأثبتنا بأنّ الطريقةِ التكراريةِ متقاربة من المرتبة الثالثة والسادسة على التوالي. وقد اعطينا عِدّة أمثلة عددية لبيان كفاءة و افضلية طرائقنا على الطرائق التي تم مقارنتها.


Article
A Modified Hybrid Partitioned VM-Method for Unconstrained Optimization
خوارزمية هجينة مطورة مجزأة للمتري المتغير في الأمثلية غير المقيدة

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we have proposed a modified hybrid partitioned VM-method for minimizing a smooth partially separable nonlinear functions. Numerical results indicate that the proposed (modified hybrid) method with it's two different versions was efficient than the standard BFGS formula of VM-method. في هذا البحث تم اقتراح طريقة هجينة مطورة ومجزأة للمتري المتغير في تصغير دوال لاخطية مجزأة جزئياً وقابلة للاشتقاق. النتائج العددية تشير إلى أن الطريقة المقترحة (الهجينة المطورة) مع قسميها المختلفين كانت كفوءة عند مقارنتها بصيغة BFGS القياسية في طريقة المتري المتغير.

Table of content: volume:7 issue:1