Table of content

AL Rafdain Engineering Journal

مجلة هندسة الرافدين

ISSN: 18130526
Publisher: Mosul University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al Rafidain Engineering Journal
Abstract

The first issue of Al Rafidain Engineering Journal published in 1993 by the college of engineering – University of Mosul. The journal is publishing at a rate of six issues in the year (Bi-Monthly).
The journal publishes the referred original and valuable engineering research papers.
Al Rafidain engineering journal includes the following titles:

• Architectural Engineering
• Civil Engineering
• Computer Engineering
• Electrical Engineering
• Environmental Engineering
• Mechanical Engineering
• Megatronic Engineering
• Water Resources Engineering
The aim of publishing the journal is to develop the knowledge in the fields of applied engineering science.

• irrigation and drainage engineering
• Computer Engineering
Target domain and
Rivers Engineering magazine aims to develop knowledge in the field of engineering and science related to it. Should contribute to the article submitted for publication in the development of engineering sciences in various fields will be considered in the dissemination of innovative and distinctive articles in these areas. Articles which are referred to the magazine for the purpose of evaluating the arbitrators with the reputation and extensive experience in the field of jurisdiction has been accepted for publication or apologize. And will be re-papers not accepted for publication to their owners.

Loading...
Contact info

ealrafidain@yahoo.com

Table of content: 2007 volume:15 issue:1

Article
Modeling and Simulation of multi-pulse Cycloconvereter-fed AC induction motor and study of output power factor
نمذجة وتمثيل مغير تردد دوري متعدد النبضات يغذي محركا حثيا متناوبا ودراسة عامل قدرة الاخراج

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The need for use of cycloconverters is in controlling a.c motors at low speed drive especially in high power application. The MATLAB-SIMULINK model for three pulse, six pulse and twelve pulse three phase to three phase cycloconverter has been constructed. The control strategy of supplying the firing pulses is based on the cosine wave crossing method. The SIMULINK model for the control circuits to perform the procedure of this strategy has been constructed. A control circuit for each thyristor to control its firing pulses has been constructed separately to prevent any complexity in the control circuit. An R-L load was used. In additional a three phase induction motor has been connected to test the reliability of the system in controling the output frequency and then the motor speed. The present study includes circulating current and semi-circulating current modes of operation with study of measuring and correction of output power factor of the cycloconverter and output voltage waveform harmonics. Keywords:Three-phase to Three-phase, Cycloconvereter, Modeling and Simulation, MATLAB-SIMULINK model الملخص إن الحاجة إلى استخدام مغير التردد الدوري هي في السيطرة على المحركات المتناوبة في التطبيقات التي تحتاج إلى سرعة واطئة وخاصة عند القدرة العالية. تم في هذا البحث تمثيل منظومة مغير التردد الدوري (ثلاثة أطوار إلى ثلاثة أطوار) ثلاثي النبظة، سداسي النبضة، وذو الاثنتي عشرة نبضة باستخدام تقنية (MATLAB - SIMULINK). وارتكزت خطة التحكم في نبضات القدح في للثايرسترات على طريقة تقاطع الموجة الجيب تمامية، وتم تمثيل دوائر السيطرة اللازمة للقيام بهذه المهمة. إن تمثيل دائرة سيطرة خاصة بقدح كل ثايرستر أدى إلى عدم التعقيد فيها وسهولتها. تم استخدام حمل حثي بالاضافة إلى أختبار منظومة السيطرة بربط محرك متناوب ثلاثي الطور إلى المنظومة ، وتم تغيير سرعته بتغيير تردد الاخراج للمغير وهو في حالة اشتغال. وشمل هذا العمل حالات التشغيل ذات التيار الدائر وذات التيار شبه الدائر مع دراسة لعامل قدرة الاخراج للمغير مع فولتية اخراج غير جيبية فضلا عن تشوه تيار الاخراج. كما وجدت قيمة متسعة تحسين عامل قدرة الاخراج. بالاضافة إلى تحليل موجات فولتية الاخراج للمغير في طيف الترددات.


Article
Influence of Mutual Coupling due to Zero-Sequence On The Performance of Distance Relay
تأثير الحث التبادلي لنظام التعاقب الصفري على أداء مرحّلة المسافة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract To get accurate performance of the distance protection function, Must be all influencing quantities and limitations on the measuring accuracy of distance relay that imposed by power system in considered. This research includes study and analysis of the problems which faces the conventional distance relay which was designed for single circuit distance protection when applied double circuit of over head transmission line, due to mutual coupling zero - sequence system in this case, For various operational conditions and fault location,This work had been conducted with (I.N.R.G. 132 kV) transmission lines systems under to ground fault condition, The current and voltage at the relay and fault location were calculated. The results show that zero sequence mutual coupling may cause the distance relay to seriously over reach under reach for different operational situations and fault locations, Values of short circuit levels ratio and power flow for feed sources which connected to the line ends have major effect in this problem. This research indicate the possibility of zero sequence coupling compensation by injecting proportion of the zero sequence current flowing in the parallel feeder into the relay to reduce this effect, This method is successful when relay and fault location are in the a same circuit, Also when relay and fault location are in different circuits but with limits . Keywords: Protection, Distance Relay, Influence of Mutual Coupling. الخلاصة لأجل ضمان قيام أجهزة منظومة الحماية المعتمدة على مبدأ المسافة المحمية بدورها بشكل جيد من دون حدوث تقصير بالأداء ، يجب الأخذ بعين الاعتبار جميع الكميات و المحددات التي تؤثر على دقة قياس حماية المسافة والمفروضة من قبل منظومة القدرة الكهربائية ، إن البحث يتناول المشكلة التي تواجه مرحّلة المسافة التقليدية (Conventional Distance Relay) والمصممة في الأصل لحماية خط نقل مفرد الدائرة عندما تستخدم لحماية خط نقل مزدوج الدائرة بسبب تأثير الحث التبادلي لنظام التعاقب الصفري ، وقد تمت هذه الدارسة بتحليل الدائرة التي تمثل حالة عطل خط مع الأرض لإحدى خطوط النقل المزدوجة وإيجاد قيم التيار والفولتية لمرحّلة المسافة عند مواقع عطل وظروف تشغيلية مختلفة ، كما وقد تم اختيار جزء من منظومة خطوط النقل الهوائية المزدوجة (132 kV) لشبكة كهرباء العراق للمنطقة الشمالية لغرض إجراء هذا البحث. وقد أظهرت نتائج البحث أن الحث التبادلي لنظام التعاقب الصفري سوف يجعل مرحّلة المسافة تميل إلى قصر أو بعد في المدى الحمائي حسب ظروف التشغيل و تغيير مستوى القصر وسريان القدرة لمصدري التغذية عند نهايتي خط النقل، وتوصل البحث إلى إمكانية تعويض هذا التأثير عن طريق حقن مرحّلة المسافة بتيار التعاقب الصفري للمسار المجاور ، وكانت هذه الطريقة فعالة في حالة كون المرحّلة وموقع العطل في نفس الدائرة وأيضا في حالة كون المرحّلة وموقع العطل في دائرة مختلفة ولكن بمحددات.


Article
Towards the Improvement of the Computer Network of Mosul University Using (OPNET) Software
نحو تحسين أداء شبكة جامعة الموصل باستخدام برمجيات (OPNET)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Mosul University network which covers most of its departments and colleges has been implemented in a star topology using fiber optic cables and Cisco switches. In order to participate in optimizing the network performance by minimizing broadcast and collision domains, a proposed network (as an example) for the Engineering College based on VLAN technique has been developed using the network simulator software (OPNET IT GURU). The suggested model could be applied to other colleges. The results being obtained represent the optimum possible improvements in terms of node delay, throughput and minimizing unnecessary traffic to avoid network congestion. Keywords: Network Simulation, OPNET, VLAN, Switch الخلاصة اُنشأت شبكة جامعة الموصل التي تغطي الآن معظم كلياتها وأقسامها على طبوغرافية النجمة بإستخدام القابلوات الضوئية ومبدلات سيسكو. ولأجل المساهمة في الوصول الى أداء أفضل للشبكة عن طريق تقليل نطاقي البث والتصادم، تم وضع مقترح شبكة تعتمد تقنية الشبكات المحلية الإفتراضية (VLANs) ونفذ بإستخدام يرنامج OPNET IT GURU على كلية الهندسة بأقسامها المختلفة والذي يمكن تطبيقه مستقبلاً على باقي الكليات. تمثل نتائج التمثيل أقصى ما يمكن الحصول عليه من تحسينات في أداء الشبكة من حيث زمن التأخير وكفاءة النقل وانخفاض احتمالية حدوث إختناقات في سير الحزم خلال الشبكة.


Article
obile Phone and Health Hazard
الهاتف النقال ومخاطره الصحية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Due to unlimited expansion of mobile communication devices,a rapid increase in the exposure of people to radio frequency radiation has occurred which in turn resulted in many questions regarding the possibility of hazardous effects of these fields. Although mobile phones are low-power transmitters but they are used close to the user’s head. In this paper, the specific absorption rate of the electromagnetic energy absorbed in human tissues is examined for partial exposure and inter-related to current radiation safety standards. Simulation of specific absorption rate of electromagnetic power absorption in human head is carried out for mobile phones of different antennas using CST-microwave studio package. The results showed that maximum permissible exposure limits for “Safe Exposure” set by FCC are not reached. However these limits are set on thermal basis and reflect the present understanding of these fields, which are considered to be non-harmful for humans. On the other hand there are complains from using mobile phones which suggests non-thermal effect may exist. Further research in this area is needed to reach clear evidence that existing safety guidelines govering exposure of the public to the radiation employed in mobile telephony are adequate. الخلاصة نظراً للتوسع غير المحدود الحاصل في استخدام أجهزة الاتصالات اللاسلكية المحمولة وزيادة تعرض الناس إلى الإشعاعات الراديوية المنبعثة منها والذي بدوره يثير التساؤلات حول احتمال حدوث تأثيرات صحية لهذه الإشعاعات. وبالرغم من كون الهواتف النقالة أجهزة إرسال واستقبال تعمل بقدرة قليلة (أقل من1 واط) إلا أنها تستخدم بالقرب من رأس الإنسان. في هذا البحث تم دراسة معدل الامتصاص النوعي للطاقة الكهرومغناطيسية الممتصة من قبل حجم معين من أنسجة جسم الإنسان في حالة التعرض الجزئي ومقارنتها مع ضوابط ومحددات الأمان القياسية للحماية من الإشعاع الكهرومغناطيسي الراديوي وتحديداً في رأس الإنسان ولأنواع مختلفة من هوائيات الهواتف النقالة. وتبين النتائج التي تم الحصول عليها أنها دون القيم المذكورة في ضوابط ومحددات الأمان للترددات الراديوية المعتمدة في الدول المتقدمة علماً بأن هذه الحدود موضوعة اعتماداً على التأثيرات الحرارية وتعكس المفهوم الحاضر لمستوى هذه المجالات وأنها تغفل عن التأثيرات غيرالحرارية والتي كثر الحديث عنها مما قد يتسبب ذلك في إعادة النظر في هذه الضوابط والمحددات في حال التأكد والتوثق منها بشكل علمي مدروس. الكلمات الدالة:- الهاتف النقال، معدل الامتصاص النوعي


Article
Enhancement Of Spatial Structure Of An Image By Using Texture Feature Extraction
تحسين التركيب المكاني لصورة باستعمال انتزاع ميّزة القوام

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper a new algorithm has been developed to enhance spatial structure by using texture feature extraction. Then, this algorithm has been programmed and an integrated program has been prepared by using Microsoft Visual C++ 6.0. In order to ascertain the usefulness of this algorithm, it has been applied in two groups of images, the first group consisted of three images of different feature. The results have been evident enhancement in spatial; structure. The second group of images consisted of multi-spectral images taken by Thematic Mapper (TM) in the city of Mosul. The results of this algorithm have been used in the classification. The measurement of classification accuracy of the results of this algorithm compared with the original images which have not undergone any spatial structure enhancement revealed that this algorithm executed the process of texture feature extraction excellently. Further, the results were clear in the barren areas, Agricultural fields and the other areas as well. Keywords: texture feature extraction, Spatial filter , Classification الملخص في هذا البحث تم تطوير خوارزمية جديدة لتحسين التركيب المكاني باستخدام انتزاع ميّزة القوام ومن ثم برمجة هذه الخوارزمية وعمل برنامج متكامل بهذا الخصوص، باستخدام لغة مايكروسوفت فيجول سي++ الإصدار السادس. ولتحقق من كفاءة هذه الخوارزمية فقد طبقت على مجموعتين من الصور، المجموعة الأولى تضمنت ثلاثة أنواع من الصور مختلفة الخصائص، والنتائج كانت تحسين واضح في التركيب المكاني. المجموعة الثانية تضمنت صور متعدد الأطياف مأخوذة عن طريق المتحسس TM لمدينة الموصل. ومن ثم استخدم نتائج هذه الخوارزمية في التصنيف. وعند قياس دقة التصنيف لنتائج هذه الخوارزمية مقارنة بالصور الأصلية دون تحسين التركيب المكاني، تبين أن هذه الخوارزمية قامت بانتزاع ميّزة القوام بشكل ممتاز وكانت هذه النتائج أكثر وضوحاً في المناطق القاحلة والحقول الزراعية إضافة إلى المناطق الأخرى.


Article
Effect of Depth and Location of cracks on the natural
تأثير أعماق ومواقع الشقوق على الترددات الطبيعية للعتبات الحيدية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this work , the influence of the location and depth of transvernce cracks on the natural frequency of cantilever beam was studied. The study of the cracked beam has been carried out theoretically, starting from derivation of equation for the additional strian energy in the presence of a crack .The equation of natural frequency change due to the presence of a crack can also be calculing for cantilever beam . The results showed that the presence of the crack causes a decrease in the values of the natural frequencies of beam as the decrease in the value of natural frequencies of the beam with cracks in the area nearer to the supports, was lesser than in areas away from the supports. Finally, the theroetical results were compared with the experimental results of previous researches, which were in a cloce agreement especially for the behavior of beam curves as function of the crack depth. Key Word : Beam , Crack , Natural Frequency, Depth , Location الملخص في هذا البحث ، تم دراسة تأثير أعماق ومواقع الشقوق المستعرضة على الترددات الطبيعية لعتبة حيدية مثبتة من جهة وسائبة من جهة أخرى تحليلياً . أبتداءاً من اشتقاق معادلة حساب طاقة الانفعال الإضافية نتيجة الشق فقد تم التوصل إلى علاقة التغير في التردد الطبيعي عند وجود الشق وحسب ظروف تثبيت العتبة . أظهرت النتائج الرياضية إن وجود الشقوق سبب انخفاضاً في قيم الترددات الطبيعية للعتبة ، إذ أن الانخفاض في نسبة الترددات الطبيعية للعتبة المتضمنة شقاً في مواقع قريبة من منطقة التثبيت كانت قليلة جداً مقارنة بالمواقع البعيدة لتثبيت العتبة . وأخيراً تم مقارنة النتائج الرياضية مع بعض النتائج العملية لبحوث سابقة فكانت متقاربة وخصوصاً في سلوك منحنيات تردد العتبة كدالة لعمق الشق . الكلمات المفتاحية : عتبة ، شق ، تردد طبيعي ، عمق ، موقع


Article
Evaluation of fluoride concentrations in Mosul city Drinking Water
تقييم تراكيز الفلور في مياه الشرب لمدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research evaluated the fluoride concentrations by collecting samples of drinking water twice a month through one full year. Then the fluoride concentrations was measured and compared with the recommended values set by international environmental and health organizations .The results indicate that there is fluctuation in the fluoride concentrations . It ranges from (0.075)mg/l to (0.225)mg/l with an average of (0.147)mg/l . All samples concentrations are lower than the guide values. Thus the water is suitable for drinking as far as this characteristic concerned , with an expectation that dental caries cases may be appearance . The results also indicated that all fluoride concentrations in Mosul city drinking water were less than the optimum value which is (0.7)mg/l , according to EPA. This value was stabilized according to the mean value of maximum daily temperature for the Mosul city (28.42) ○C over the last (5) years. However, to avoid consumed excessive dosage of fluoride, the fluoridation should not be practiced unless it is advised by the specialists in the nutrition, public health and dentistry. The fluoride may be supplied to the human by sources other than water, also there is a variety in the amount of the fluoride consumed by different persons. Key words : drinking water / fluoride concentration . ملخص البحث جرى التركيز في هذا البحث على تقييم تراكيز الفلور في مياه الشرب داخل مدينة الموصل وذلك عن طريق قياس تركيز الفلور في نماذج نصف شـهرية لمياه الشرب وعلى مـدى سـنة كاملة ثم مقارنة نتائج القياسات مـع القيم والحدود الخاصة بمواصفات مياه الشرب المثبتة من قبل المنظمات والوكالات الصحية والبيئية الدولية , لقد أظهرت النتائج وجود تباين في تراكيز الفلور خلال أشهر البحث إذ تراوحت بين (0.075) ملغرام/لتر و(0.225) ملغرام/لتر بمعدل بلغ (0.147)ملغرام/لتر وهي في كل الحالات أقل مما هو محدد في المواصفات المحلية والعالمية لمياه الشرب مما يجعل الماء صالحا للشرب فيما يتعلق بهذه الخاصية النوعية مع توقع وجود حالات لنخر الأسنان نتيجة لذلك وهو ما يمكن لأطباء الأسنان إثباته . كذلك أظهرت نتائج التراكيز بأنها أقل من التركـيز المثـالي للفلور وهـو(0.7) ملغرام/لتر الذي من المتوقع أن يكون مفيدا للإنسان حسب مواصفات أل(EPA) وقد جرى تحديده وفقا لمعدل درجات الحرارة العليا الذي تم حسابه لجو مدينة الموصل خلال السنوات الخمس الأخيرة ومقداره○(28.42)م , ومع هذا يوصى بعدم إضافة الفلور إلى مياه الشرب بعملية الفلورة إلا في الحالات التي ينصح بها المختصون في مجال طب الأسنان والصحة العامة والتغذية وذلك لتجنب التعريض لجرع زائدة من الفلور نظرا لحصول الإنسان على الفلور من مصادر أخرى ولتباين مقدار ما يصل جسم الإنسان من الفلور من شخص إلى آخر .


Article
Theoretical Determination of Forming Limit Diagram for Steel ,Brass and Aluminum alloy sheets
التعيين النظري لمنحني حد التشكيل لصفائح الصلب والبراص والألمنيوم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Sheet metal forming is defined as the ability of metal to deform plastically (deformation by Stretching or drawing) or changing the shape of the sheet into a new desirable shape with out necking or crack . To control the operation of sheet metal forming with out failure. A diagram is used in which the range accepted , failure and critical deformation range are shown . This diagram is known as the Forming limit diagram. It is considered as one of the important tool to determine the formability of sheet metals. Every sheet metal has its own forming limit diagram which determines its formability, strain limit and the forming regions. These diagrams can be assessed using theoretical and experimental approaches, In this paper, the FLD is determined using different yield criteria Hill1948, Hosford1979 and modified Hosford 1985. It is shown that the determination of forming limit curve using the modified Hosford 1985 criterion with the (M-K) analysis , gave the best results compared with the other used criteria .Using this criterion gave the closest forming limit curve to that obtained experimentally, but with different criterion index for different alloy . The value of the index (a=6) gave the best results for brass, while (a=8) gave the best results for aluminum alloy and mild steel. الخلاصة عمليات تشكيل الصفائح المعدنية تعرف على أنها قابلية المعدن على تحمل التشويه اللدن (التشكيل بالمط أو السحب) أي تغيير شكل الصفيحة الى شكل مرغوب فيه دون حدوث تخصر أو كسر , ولكي نسيطر على عملية تشكيل الصفائح دون حدوث فشل يتم استخدام مخطط يبين فيه مناطق التشكيل المقبولة ،ومناطق الفشل ،والمناطق الحرجة ، وهو مخطط حد التشكيل , يعتبر مخطط حد التشكيل من الأدوات والوسائل المهمة في تحديد قابلية تشكيل الصفائح المعدنية . لكل صفيحة معدنية منحني حد تشكيل خاص بها يحدد قابليتها على التشكيل وحدود الانفعال ومناطق التشكيل .في هذا البحث تم تعيين منحني حد التشكيل نظريا باستخدام ثلاث نظريات للخضوع(Hill1948) ,(Hosford1979) ,(Hosford1985) ومقارنته مع المنحني المعين عمليا. في الجانب النظري وجد أن تعيين منحني حد التشكيل باستخدام نظرية الخضوع (Hosford 1985) المطورة مع تحليل (M-K) أعطت أفضل النتائج مقارنة بالنظريتين الأخرتين من ناحية قرب المنحني من ذلك الذي تم تعيينه عمليا ولكن باختلاف أس نظرية الخضوع لكل من المعادن المستخدمة , حيث أنه عند استخدام الأس (a=6) كان هو الأفضل للبراص ، بينما عند استخدام الأس (a=8) كان الأفضل بالنسبة للألمنيوم والصلب .

Keywords


Article
Evaluation of Wady ‘Eqab Wastewater Effluent and its Effect upon Tigris River
تقييم نوعية مطروحات مصب فضلات وادي عكاب وتأثيرها على نهر دجلة في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study focused on evaluating the Wady ‘Eqab wastewater effluent, which is discharged directly in Tigris river. This effluent represents a mixture of industrial and domestic wastewater, that collected the large portion of the wastewater from industrial district at right bank of river and some residential quarters. According to Iraqi standard for conservation of water resources, The suspended solid concentration for stream effluent increased by (122%) and other impurities increase by (16%-29%), Where is according to organic load, the stream effluent classified as weak, for its biological oxygen demand (BOD5) is (56)mg/l as an average. As compared with Municipal wastewater for last previous years, Wady ‘Eqab wastewater impurities were with less concentration levels; These impurities increased by different percentage and some exceeds (34) times. However, The river water is still clear and within the Iraqi standards for conservation of water resources, for the region follow the stream discharge point. Key words: Tigris river, Wady ‘Eqab, Wastewater streams, Water pollution, Mosul city الخلاصة ركزت الدراسة على تقييم نوعية مطروحات مياه الفضلات في منطقة مصب وادي عكاب الذي يصرف مطروحاته بشكل مباشر إلى نهر دجلة ضمن مدينة الموصل ويمثل مزيجاً من مياه الفضلات الصناعية والمنزلية كونه يجمع معظم هذه الفضلات من المنطقة الصناعية في الجانب الأيمن من المدينة وبعض المناطق السكنية فيها. تبعاً لمحددات الطرح لمياه الفضلات للمواصفة العراقية لحماية الموارد المائية بينت النتائج تجاوز تركيز المواد العالقة لمياه المصب عن هذه المحددات بمقدار (122%)، وبقية الشوائب بمقدار (16-29)%، كما صنفت فضلات المصب حسب الحمل العضوي بأنها ضعيفة إذ بلغ معدل الطلب الحيوي للأوكسجين بحدود (56) ملغملتر، فيما قل تركيز معظم الشوائب في هذه الفضلات عن مثيلاتها في مياه الفضلات البلدية في مدينة الموصل للسنوات السابقة، مع زيادة تركيز هذه الشوائب في مياه الفضلات عن تركيزها في نهر دجلة بنسب متفاوته تصل في بعضها إلى (34) مرة، ومع ذلك بقيت مياه نهر دجلة محافظة على نقاوتها وضمن المحددات العراقية لحماية الموارد المائية بعد هذا المصب فيما يتعلق بالمتغيرات المشمولة في هذه الدراسة. الكلمات الدالة: نهر دجلة، وادي عكاب، مصبات مياه الفضلات، تلوث المياه، مدينة الموصل


Article
Method Of Characteristics In Plates And Multi-Material Beams
طريقة الخواص (MOC) في البلاطات والعتبات المتعددة المواد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The behaviors of structural waves (axial, shear and bending) are studied in multi-material beams and single material plates using the method of characteristics (MOC). The characteristics equations in one dimensional problems are extended and derived to cover the two dimensional problems and to make the method be applicable to study the wave behavior in plates. The results showed that the structural waves changed their forms during their propagation in the multi-material beams and some reduction is occurred in the natural frequency of the beam. The propagation of structural waves in plates showed same behavior as in beams, so the propagation in two directions can be separated and each direction can be considered individually as one dimensional problem to simplify the characteristics equations and saving the computing time and solution techniques. KEYWORDS: Beams, Method of Characteristics, Plates, Structural waves and Vibration. الخلاصة تمت دراسة خواص الامواج الانشائية المحورية, القص والانثناء (axial, shear and bending) في االبلاطات المكونة من مادة واحدة والعتبات المكونة من أكثر من مادة واحدة بأستخدام طريقة الخواص (Method of Characteristics), حيث تم أشتقاق وتطوير معادلات الخواص للمسائل ذات البعد الواحد (Beams) وكذلك تطبيق هذه الطريقة على المسائل ذات البعدين (Plates). وأظهرت النتائج بأن الامواج الانشائية (المحورية, القص والانثناء) تغير من أشكالها خلال تقدمها في العتبات المكونة من أكثر من مادة واحدة و يحصل بعض النقص في قيمة التردد الطبيعي للعتبة وأظهرت أيضا أن تقدم الامواج في البلاطات مشابه للعتبات في كل أتجاه وبذلك يمكن معاملة المسائل ذات البعدين كأتجاهين منفصلين كما في العتبات لتبسيط معادلات الخواص في البلاطات وأختصار زمن الحساب وتسهيل عملية التحليل.


Article
Rainfall-Discharge Relation for Adhaim and Greater Zab Rivers
علاقة المطر-التصريف لنهري العظيم والزاب الأعلى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Dynamic Regression model (DR) was used for forecasting the discharge of Adhaim and Greater Zab rivers with considering the effect of rainfall on the discharges. The auto correlation function (ACF) was used to determine the stationary level of the time series, also the partial auto correlation function (PACF) was used to identify a suitable Auto Regression Integrated Moving Average (ARIMA) model for time series of rainfall and discharges for both rivers and the factors of the transfer function models (TF) were determined. The model passed the tests successfully and the dynamic regression model for both rivers became suitable for forecasting the discharges depending upon the historical data of the rainfall and the discharges. Key words : Rainfall , Adhaim river , Greater Zab river الخلاصة إن الأمطار تؤثر بشكل كبير على تصاريف الانهر وعملية التنبؤ بالتصاريف الصحيحة يجب ان تأخذ هذا التأثير بنظر الاعتبار ولأجل ذلك استخدم نموذج الانحدار الحركي (DR). لهذا تم ابتدءاً تشخيص وبناء نموذج (ARIMA) مناسب لكل من سلسلة الأمطار والتصاريف والتي يعتمد بناءها على معرفة دالة الارتباط الذاتي (ACF) ودالة الارتباط الذاتي الجزئي (PACF) واللتان نستفاد منهما لمعرفة درجة استقرارية السلسلة وقوة هذا الاستقرار على التوالي. بعدها تم إيجاد قيم معالم نموذج دالة التحويل (TF) ليصبح نموذج الانحدار الحركي جاهزاً لأغراض التنبؤ بالتصاريف اعتماداً على البيانات التاريخية لكل من الأمطار والتصاريف بعد أن اجتاز النموذج بعض الاختبارات الإحصائية الملائمة. الكلمات الدالة : المطر ، نهر العظيم ، نهر الزاب الاعلى .


Article
Behavior Assessment Of Various Filters Configuration In Removing Water Low Turbidity: A Statistical Treatment
تقييم سلوكية مختلف أنواع المرشحات في إزالة العكورة الواطئة: معالجة إحصائية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research focuses on the behavior of laboratory bench-scale filters that receive low-turbidity raw water. The filters have different configuration in terms of materials type, materials size and thickness. These filters operate under in-line and direct mode of filtration with different doses of alum and coagulant aid. A total of 200 filter runs were conducted. Statistical methods had been used in the determination of best configurations of tried filters. Analysis of variance (ANOVA) and Duncan multiple range test had been employed for this purpose. The results showed the superiority of filters operating under direct filtration mode compared to those of in-line filtration mode. It was thought that flocculation played a role in this result. Fine sand media of 0.56 mm E.S appeared to surpass the coarse media due to more trapping of impurities at pore spaces. The effect of coagulant aid addition was detected to act positively only with capping media filters, where an improvement in performance did occur. However, such improvement was low and did not justify importation of anthracite coal and coagulant aids and add an economic burden. Keywords: Filtration modes, Filtration, Water turbidity, Water treatment. الخلاصة يركز البحث حول أداء مجموعة من المرشحات المختبرية في معالجة مياه قليلة العكورة. هذه المرشحات ذات اوساط مختلفة المواد والاعماق والاحجام المؤثرة . تعمل المرشحات بطريقتي الترشيح بالمسار والترشيح المباشر وتتغذى بجرع متغايرة التركيز من الشب ومساعدات التخثير. جرى تحليل النتائج احصائيا باتباع طريقة تحليل التباين واختبار دنكن بقصد تحديد أفضل تركيبة من هذه المرشحات. وقد أظهرت النتائج تفوق المرشحات العاملة بطريقة الترشيح المباشر على نظيرتها العاملة بطريقة الترشيح بالمسار، ويعتقد ان لعملية التلبيد في الترشيح المباشر دورا مهما في هذا التفوق . كما وجد ان المرشحات المتكونة من أوساط من الرمل ذي الحجم المؤثر (0.56) ملم أظهرت كفاءة أفضل من مرشحات الرمل ذات الحجم المؤثر الأكبر وهذا يعود الى تاثير حجم الفراغات بين حبيبات الرمل في اقتناص المزيد من الشوائب. كما وجد ان استخدام مساعدات التخثير يفيد فقط في حالة استخدام مرشحات ثنائية الوسط إذ تتحسن أداء المرشحات في إزالة العكورة. وبنفس الوقت فان استخدام الأنثراسيت أو مساعدات التخثُير لا يبرر استيراد هاتين المادتين لان الفرق ضئيل في مدى التحسن الحاصل في كفاءة الازالة.


Article
free flow equation for vertical and inclined sluice gates
معادلة الجريان الحر للبوابات المنزلقة العمودية والمائلة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper a hydraulic study on free flow under sluice gate have been carried out in a rectangular flume using six gate cases (vertical gate and inclined with angles (30,45,60)o with a horizon in flow direction and (30&45)o opposite it. Four gate opening (2,3,4,4.5) cm and five different upstream heads (18.9,21,24,26,28.9) cm, were used. The coefficient of discharge (Cd) have been evaluated and shown that the average value of this coefficient increases from (0.645) for vertical gate to (0.832) for inclined gate (60)o with flow direction, while it decreases to (0.576) for inclined gate (45)o opposite flow direction . A general equation of free flow under vertical and inclined gates, with any angle and with flow or opposite it, was contrived with error percentage not exceed (12.32)%. الخلاصة تم في هذا البحث إجراء دراسة هيدروليكية للجريان الحر الخارج من أسفل البوابات في قناة مختبرية مستطيلة المقطع ومستوية باستخدام ستة حالات للبوابة, (بوابة عمودية ومائلة بزوايا (30, 45 , 60)o مع الأفق باتجاه الجريان وبزوايا (30, 45) oعكسه ,وباستخدام أربع فتحات بوابية (4.5,4,3,2) سم, وخمس شحنات للماء مقدم البوابة (28.9,26,24,21,18.9) سم ). جرى تقييم معامل التصريف (Cd) حيث لوحظ بان معدل هذا المعامل يزداد من (0.645) للبوابة العمودية ليصل إلى (0.832) للبوابة المائلة مع اتجاه الجريان بزاوية (60) بينما يقل ليصبح (0.576) للبوابة المائلة عكس الاتجاه بزاوية (45). تم استنباط معادلة عامة للجريان الحر أسفل البوابة العمودية والمائلة بأي زاوية مع اتجاه الجريان وعكسه بنسبة خطا لا تتجاوز (12.32%).

Keywords


Article
The Attributes of Spatial Organisation of Traditional and Contemporary Urban Structures -A Comparative Study of Two Selected Areas in Mosul -
خصائص التنظيم الفضائي للتكوينات الحضرية التقليدية والحديثة ـ دراسة مقارنة لمنطقتين منتخبتين في مدينة الموصل ـ

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The urban environment represents an expression of the temporal status of its society . Any alterations caused by the development of this society will be followed by changes in the built environment and these will affect the spatial organisation attributes of this environment . This research explains the similarities and dissimilarities of spatial organisation attributes for both traditional and contemporary urban areas . Two temporally different districts in Mosul are selected as a case study and they are analysed using the space syntax methodology . The research is ended with a number of findings which explain the attributes of each district , the traditional one has its efficient accessability with high control on any strange traffic while the influence of the designer is obvious in the organization of spaces in the contemporary district. Keywords : Spatial Organisation , Spatial Configuration , Space Syntax الخلاصة تمثل البيئة الحضرية احدى تعبيرات الحالة الحضارية للمجتمع وعلى هذا الاساس فإن أي تغير يطرأ على هذا المجتمع بتأثير الظروف والمتطلبات المستجدة سوف يؤثر بدوره على هذه البيئة وهو ما قد يسبب تغيراً في خصائصها ومنها أسلوب تنظيمها الفضائي والذي يعد واحداً من أبرز هذه الخصائص. يهدف البحث المقدم الى التعرف على خصائص التنظيم الفضلئي لتكوينين حضريين أحدهما قديم والآخر معاصر وتحديد أوجه الشبه ونقاط الاختلاف بينهما وقد تم اختيار منطقتين في مدينة الموصل متباينتين زمانياً كحالة دراسية لهذا الغرض وبتطبيق منهجية قواعد تركيب الفضاء تم قياس الخصائص التركيبية للتنظيم الفضائي لكل منهما . توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات التي وضحت خصلئص التنظيم الفضائي لكلا المنطقتين وحيث تميزت المنطقة القديمة بتكيفها لامكانية وصول مناسبة مع سيطرة عالية على الغرباء في حين يظهر اثر المصمم في قولبة التنظيم الفضائي للمنطقة الحديثة.


Article
Areal analysis of the traditional residential unit’s components in Mosul city, its relationship with their design attributes.
التحليل المساحي لمكونات الوحدة السكنية الموصلية التراثية ، وعلاقته بخصائصها التصميمية .

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Within the discipline of domestic Architecture, the relationship between areal determinations and design attributes of the traditional residential units represents a variable that lacks adequate research endeavors. Accordingly, this study hypothesized the existence of a relationship between areal determinations and design attributes, in traditional residential units in Mosul city. The first stage of solution was to select a purposive sample of 50 units, measuring its variables, and finally a statistical analysis was made. A number of findings were obtained, explaining the relations between the design attributes of the residential units and their areal components. Key words : Areal Analysis ,Domestic Architecture , Traditional Residential Units . الخلاصة تمثل المعالجات التصميمية للوحدات السكنية التراثية في مدينة الموصل ، وضمن محدداتها المساحية الصارمة ، ظاهرة لم تنل نصيبا وافيا من الدراسة والتحليل . افترض البحث وجود علاقة ما بين الخصائص التصميمية لهذه الوحدات ومكوناتها المساحية. واستهدف بالتالي التعرف على طبيعة هذه العلاقة وبلورة مفرداتها . لتحقيق ذلك الهدف فقد تم تحديد عينة عمدية مؤلفة من 50 وحدة سكنية تراثية موزعة على مناطق مدينة الموصل القديمة . وبالاستعانة باستمارة استبيانيه خاصة تم قياس متغيرات عينة البحث وتحليلها إحصائيا. وقد توصل البحث إلى نتائج وضحت طبيعة هذه العلاقة . الكلمات الدالة : التحليل المساحي , العمارة المحلية , الوحدات السكنية التراثية .

Table of content: volume: issue: