Table of content

journal of islamic sciencec collge

مجلة كلية العلوم الاسلامية

ISSN: 20578626
Publisher: Baghdad University
Faculty: Islamic Science
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

scientific journal published undersupevisian of Islamic science college - Baghdad University periodical, the first edition waz in 1965. the journal is cncried with the papers thatn are related with islamic studies.
first edition : 1965
number of edition : 35

Loading...
Contact info

07735985333

journal@cois.uobaghdad.edu.iq
fatmahussen9090@gmail.com

Table of content: 2008 volume: issue:17

Article
أصول بنية ضمائر الرفع

Authors: زيدون فاضل عبد
Pages: 1-46
Loading...
Loading...
Abstract

لقد نالت الضمائر العربية الكثير من عناية النحويين العرب القدماء،فبينوا أصولها، واختلاف أشكال بنيتها،ومظاهر استعمال العرب لها،وفسَّرُوا أوجه وأسباب هذه الاستعمالات،بما توافر لديهم من بصيرة لغوية نافذة،هدتهم إلى استجلاء حقيقة هذه الضمائر . وحديثاً.. يسعى هذا البحث وراء معرفة جديدة لتطور بنية ضمائر الرفع (هو)،و(هي) و(هم)،و(التاء)،و(الواو) بين اللهجات ونحو العربية الفصحى، عن طريق تحليل بنية هذه الضمائر إلى مكوناتها، وتتبع صيغها اللغوية من النصوص العربية القديمة، وأعني بالقديمة نصوص عصر الاستشهاد اللغوي أو ما يصطلح عليه بـ(حقبة الجمع اللغوي) الذي حدده النحاة . وذلك بعد أن تطور البحث اللغوي الحديث،وأخذ يستعين بالمناهج التاريخية والوصفية والمقارنة،ويتخلى عن المناهج الفلسفية، فأدَّى ذلك إلى نتائج جديدة،وضَّحت ما غَمِضَ على القدماء،وأكملت ما فاتهم . ولا يسعى هذا البحث إلى تقويض وهدم ما جاء به النحاة واللغويون القدامى ،ولكنَّه تكميل بما جدَّ من نتائج التفكير اللغوي الحديث،مع الموازنة والتنسيق بين الآراء والأفكار التي جاء بها كلٌّ من القدامى والمحدثين؛للوصول إلى حقيقة تطور هذه الضمائر ، لذا رأيت أن يكون البحث على الوجه الآتي:

Keywords

ضمائر --- لغة


Article
ألا التي للتمني بين سيبويه والنحاة

Loading...
Loading...
Abstract

بسم الله والصلاة والسلام على نور الهدى ، ومعلّم العلماء ، النبيّ الأُمّي ، سيّدنا محمّدٍ صفوة الله ، وعلى آله الشرفاء ، وصحبه الأتقياء . وبعـــد : فقد وضع علماء العربية - جزاهم الله جزاء المحسنين - قواعد هذه اللغة التي لا يفتأ درّها يبهر العقول ، فاعتمدوا أصولًا حكموا بمقتضاها على رفع هذا اللفظ ، ونصب ذاك ، وحددوا على ضوءها العاملَ والمعمول ، حتى أوصلوا إلينا قواعد وأسس لغتنا العزيزة ، ومن البداهة أن تختلف أصول النحاة من مذهب إلى آخر ، أو من عالم إلى آخر ، وبخاصة فيما يتعلّق بالقواعد الفرعية ، وانعكس هذا الاختلاف جليًّا على ما وصلنا من القواعد ، إذ نجد اختلافًا في الأحكام التي قيّدوها للعامل الواحد أو المعمول ، فنجد حكمين مختلفين للّفظ الواحد ، فكلٌّ منهم يحكم بموجب سماعٍ ، أو حجّةٍ منطقيّة ، أو معنويةٍ لم يصل إليها الآخر ، أو أنَّه توصّل إلى غيرها ، وكلا الحكمين صحيح بموجب الأصول التي يعتمدها العالم ، وعلى المتلقي أن يقتنع بأيّها شاء ، فيأخذ به عن قناعة بأصول ذاك الحكم وحجّته ، وتعدد الآراء هذا لا يُعد عيبًا ، وإنّما هو من محاسن لغتنا العربية ، إذ يعطيها من المرونة ما لا تحظى بها غيرها من اللغات ، ومما تعدد فيه الحكم (لا) النافية للجنس إذا دخلت عليها همزة الاستفهام ، وأفاد تركّبهما معنى التمني ، فقد كنت أقرأ لابن هشام مرارًا ، فأجده يذكر (ألا) التي للتمني عند سيبويه ، فأغراني الفضول في البحث عن حقيقتها والتعرّف عليها ، وما لها من أحكام ، فجاء هذا البحث نتيجة ذاك الفضول ، فأسأل الله أن يكون وراء فضولي نفع ، وأن لا أكون مجرّد متطفّل ، وحاولت في هذا البحث جمع آراء النحاة حول (لا) إذا دخلتها همزة الاستفهام وأفاد تركيبهما التمني ، ومقارنة هذه الآراء بعضها مع بعضٍ ، ومحاولة الوصول إلى حقيقتها . وتجدر الإشارة إلى أنَّ كثيرًا من النحاة لم يتوسّعوا في الحديث عنها ، في حين لم يذكرها عدد كبير منهم ، كما لم يذكروا لها سوى شاهدين مجهولي القائل ، مما شكّل عائقًا أمامي في الوصول إلى آراء النحاة فيها . ولا يسعني بعد إلّا أن أستميح القارئ عذرًا إن وجد زللاً أو خطأً ، فما أنا إلّا بشر لا عصمة له من الخطأ ، وبين جنبيَّ نفس أمّارةٌ بالسوء ، فإن كان ما ذكرته صوابًا ، فذلك فضل الله ومنّته ، فله الحمد كما أثنى على نفسه ، وإن كان خطأً فحسبي أنّي غير قاصدٍ له ، واستغفر الله العظيم وأتوب إليه ، والحمد لله ربِّ العالمين ، وأفضل الصلاة وأتمّ السلام على سيّدنا محمّدٍ ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

Keywords

احرف --- لغة


Article
الدروس المستخلصة من شخصية صلاح الدين الأيوبي وسياسته

Loading...
Loading...
Abstract

جاءت شخصية البطل صلاح الدين الأيوبي (رحمه الله ) من رحم الجهاد بعد مخاضات عسيرة عاشتها الأمة العربية الإسلامية بجهاد أبنائها المخلصين الصادقين الذين نذروا أنفسهم لله دفاعاً عن دينه وشرعه ، فظهرت ما بين 490هـ - 540هـ قيادات جهادية فذة أخذت على عاتقها أمانة الجهاد واستنهاض طاقات الأمة لقتال أعدائها - الفرنجة الصليبيين- في بلاد الشام ونجحت تلك القيادات في تحقيق انتصارات باهرة على الجهد العسكري الإفرنجي واستعادت بعض المدن التي اغتصبها الفرنجة وجاء ذلك بعد نجاحها في جمع كلمة المسلمين ولم شملهم في مواجهة الصليبين ومن ابرز تلك القيادات كربوقا صاحب الموصل وكمشتكين بن الدانشمند ، وبلك بن بهرام ، وسقمان ، وجكرمش، إلا أن هذه القيادات لم تستطع الحفاظ على حالة التوحد ، فجاءت جهود عمادالدين زنكي الجهادية لترسم حالة جديدة اتسمت بالقوة والتنظيم ، ونجحت في تحقيق أهداف استراتيجية غيرت ميزان القوة لصالح الجهد العسكري الإسلامي ودفعت الفرنجة الى اغتياله سنة 541هـ . إلا أن ولده نورالدين محمود كان بمستوى المسؤولية ورجل المرحلة الذي كانت الأمة بأمس الحاجة لأمثاله ، ذلك انه أتم طريق الجهاد الذي رسمه والده عمادالدين زنكي وكان أسد الدين شيركوه عم صلاح الدين الأيوبي ذراعه الأيمن والذي كان صلاح الدين الأيوبي قد تعلم منه الكثير من الدروس في التدريب والقيادة ليكون فيما بعد ذراعه الضاربة في الأيام القادمة وقد توجت جهودهم بتوحد كلمة المسلمين وإنهاء الدولة الفاطمية والدعوة للخليفة العباسي المستضيء سنة 564هـ( ) ولابد من الإشارة إلى أن حياة الأسرة الأيوبية سياسياً وإدارياً وعسكرياً بدأت عندما خدم أيوب بن شادي السلطان محمد بن ملكشاه الذي اقطعه قلعة تكريت إكراماً له ولأمانته سنة 525هـ ، إلا أن وفاة محمد وتولي مسعود السلطنة جاء لينهي إمارته على تكريت حيث اقطعها مسعود إلى بهروز شحنة بغداد وأضاف له جميع الولايات المتاخمة ( ) وانتقل بعد ذلك إلى الموصل ليعمل تحت قيادة عمادالدين زنكي ، وكانت ولادة صلاح الدين الأيوبي في قلعة تكريت في يوم عزل والده عن إمارتها ، فانتقل مع أسرته إلى الموصل تحت كنف عمادالدين زنكي وترعرع في ذلك الوسط الجهادي حتى بروزه كشخصية قيادية( ) .

Keywords

سيرة


Article
الزمن في (ما ومهما) الشرطيتيين

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعــد ... فهذا بحث درست فيه آراء علماء العربية ، في دراستهم لـ ( ما ) و( مهما ) الشرطيتين ودلالتهما على الزمن ، وأسميته بـ ( الزمن في ( ما ) و( مهما ) الشرطيتين ) ، وذكرت فيه آراءهم في هذه المسألة وناقشتها ، واعتمدت في هذه الدراسة على مصادر اللغة العربية ، ولا سيما كتب النحو ، والتفسير ، وذكرت آراء علماء أصول الفقه ، وكذلك ذكرت رأي علماء الفقه ، وكيف أنهم شبهوا ( مهما ) بـ ( كلما ) في دلالتها على التكرار ، ومادامت تدل على التكرار فهي تدل على الزمن؛ لأن التكرار لا بد له من وقت ، وذكرت بعد هذا أهم النتائج التي توصل إليها الباحث.

Keywords

احرف --- لغة


Article
القنوط في القرآن الكريم

Authors: أحمد جلوب
Pages: 136-175
Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين . وبعـــد ... فإن باب التفسير لا يمكن أن يغلق ؛ لأن القران رسالة حية ، حتى قيام الساعة ولا يزال المسلمون يقبلون عليه يتدارسونه ويثيرونه ، ويتحركون به ، ويعيشون في ظلاله حتى قيام الساعة . واستشرافا لبركة الوحي وأنوار التنزيل وسعيا لخدمة كتاب الله عقدت عزمي فآثرت أن يكون موضوع بحثي: (القنوط في القرآن دراسة موضوعية) حيث إن دراسة موضوع من موضوعات القرآن على أسس وخطوات التفسير الموضوعي تجعل القارئ يقف على أسلوب القرآن في معالجة المشاكل والموضوعات المتعددة ، وتكمن أهمية هذا النوع من الدراسة في حل مشكلات المسلمين المعاصرة على أساس من القرآن ومن هنا تظهر الحيوية الواقعية للقرآن.

Keywords

قنوط --- تفسير

Table of content: volume: issue: