جدول المحتويات

مجلة كلية العلوم الاسلامية

ISSN: 20578626
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية: العلوم الاسلامية
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية محكمة تصدر عن كلية العلوم الاسلامية جامعة بغداد، وقد صدر العدد الاول منها عام 1965.
الهدف: نشر البحوث المتعلقة بالدراسات الاسلامية واللغة العربية.
سنة الاصدار: 1965
الاعداد الصادرة 51 عدد

Loading...
معلومات الاتصال

07735985333

journal@cois.uobaghdad.edu.iq
fatmahussen9090@gmail.com

جدول المحتويات السنة: 2008 المجلد: العدد: 16

Article
تحقيق تحفة الأحباب للمسترشدين من الطلاب شرح المنظومة البيقونية في الحديث للشيخ داود الناصري

المؤلفون: داود سلمان صالح
الصفحات: 2-152
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله الذي تتمُّ به الصالحات ، والصلاة والسلام على سيِّد الكائنات ، سيدنا ومولانا محمد بن عبد الله ، رسول الله ، وعلى آله الأطهار ، وأصحابه الأبرار ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم القرار. أما بعــد : فقد وجِّهت لنا دعوة كريمة في 9/11/2002م، من لدن جامعة تكريت /اللجنة التحضيرية ، لندوة ( الشيخ داود التكريتي ، وآثاره العلمية ) ، للمشاركة فيها. وكان من المقرر أن تعقد الندوة يومي 25و26/3/2003م ، ولكنْ قدَّر الله أن تُحتل بلادنا ، لذا حددت اللجنة التحضيرية موعداً آخر لعقد الندوة في 21/10/2003م. ولم يُقدر للندوة أن تقام إلا يومي 25-26/4/2004م ، فحضر كثير من الباحثين ، الذين كُلفوا بتحقيق بعض مخطوطات الشيخ داود ( رحمه الله ) أو الكتابة عن سيرته الشخصية والعلمية. ولم يمكنا الله ( جل جلاله ) من الحضور ، لعدم إكمالنا تحقيق المخطوطة آنذاك ، لكثرة مشاغلنا ، وواجباتنا العلمية والاجتماعية ، ولذهاب الأمن في بلادنا ، ولصعوبة توثيق بعض النقولات التي اقتبسها الشيخ داود في شرحه للمنظومة ، المسمى ( تحفة الأحباب للمسترشدين من الطلاب ) ، وهو شرح المنظومة البيقونية في مصطلح الحديث ، للشيخ ( عمر بن محمد بن فتوح ، الدمشقي ، الشافعي ) ت 1080هـ. وتأتي أهمية المنظومة بأنها تناولت التعريف باثنين وثلاثين نوعاً ، من أنواع علوم الحديث ، وإن جعلها البيقوني أربعةً وثلاثين نوعاً ، لأنه جعل الفرد ثلاثة أنواع. كما تتجلى أهميتها في كونها مدخلاً لطلبة العلم الشرعي تعينهم على دراسة علم الحديث. وإن معرفة أنواع علوم الحديث المذكورة فيها تمثل أبرز ما ينبغي لدارس الحديث أن يحيط به. وقد أتى شرح الشيخ داود الناصري لهذه المنظومة مبيناً ما يُشكل فهمه ، من الألفاظ والتراكيب ومقاصد المحدثين من اصطلاحاتهم ، بعبارة سهلة ، مع الأمثلة ، وذكر أبرز المصنفات في كل فن. وقد اعتمد الشيخ داود على أبرز الكتب المصنفة في علم الحديث رواية ودراية ، وتأليفه هذا يدل على أن له عناية حسنة باصطلاحات المحدثين وعلومهم ، الى جانب ما حصله من علوم اللغة ، والعقائد ، والتصوف ، والفقه ، فهو موسوعي الثقافة ، كما كان عليه جلُّ علماء سلفنا ( رحمهم الله تعالى ). وقد حرصنا جهد إمكاننا على أن نضبط نصَّ المخطوط على أتمِّ وجه ، وأحسنه ، مع توثيق نقولاته المختلفة من أصولها أو مظانها. وقـد تكرم مشكوراً الحاج (أحمد بن يعقوب المعتوق) مالك المخطوط ، بالإذن لنا في تحقيقها ، فجزاه الله خيراً. وأخيراً نسأله تعالى التوفيق والسداد ، إنه سميع مجيب

الكلمات الدلالية

حديث --- تحقيق


Article
القضاء في بيت المقدس في العصر الإسلامي رعد شمس الدين الكيلاني

المؤلفون: رعد شمس الدين الكيلاني
الصفحات: 153-191
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على معلم الإنسانية الخير وعلى آله وصحبه أجمعين . وبعد: فإن الله خلق الإنسان بطبيعة اجتماعية أي إن الإنسان لا يمكن أن يعيش وحيداً بل لابد من مجتمع يرتبط به. وعندما خاطب الله آدم أول خلقه خاطبه بخطاب المثنى له ولزوجته قال تعالى: وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ"البقرة: 35"، وبذلك كان الخطاب الإلهي لأول تجربة إنسانية على الأرض يستوعب علاقة اجتماعية وهي (الأسرة) الزوج والزوجة. ولما كان الإنسان يحتاج إلى الاجتماع كما قال ابن خلدون: (إن الاجتماع الإنساني ضروري ويعبر الحكماء عن هذا بقولهم (الإنسان مدني بالطبع))( ). وكما هو معلوم أن مع الاجتماع تنشأ العلاقات من محبة وكره وتعاون وتصارع فينشأ بذلك الواقع الاجتماعي للمجتمع البشري وأن هذا التفاوت في العلاقات الاجتماعية يولِّد الحاجة إلى قوة تضبط هذه التناقضات المتولدة من النفس البشرية التي تملك الاستعداد لفعل الخير والشر ومن هنا نشأت فكرة القانون. فيوضح فقهاء القانون هذه الفكرة (بأن القانون وسيلة لتحقيق الانسجام الاجتماعي عن طريق كبح مشاعر الشر لدى الإنسان وانطلق بعضهم من فرضية الإنسان شرير بطبعه وأن أي تقدم اجتماعي لا يمكن تحقيقه دون وجود قانون العقوبات الزاجر.. ويرى هيوم: أنَّ المجتمع البشري لن يكون له وجود بدون القانون والحكومة والعقوبة ومن هنا فإن القانون ضرورة طبيعية للبشر)( ).

الكلمات الدلالية

تاريخ --- قضاء


Article
قياس الشبة عند الأصوليين ونماذج من تطبيقاته الفقهية

المؤلفون: ضياء الزوبعي
الصفحات: 192-258
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين ، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد : فإن الأحداث المستجدة في كل عصر غير متناهية ، وليس مطلوباً من النصوص الشرعية أن تلاحق كل حدث بذاته وتلحق به حكمه . وفي نفس الوقت فإن كل حدث أو عمل لابد وان يكون له حكم شرعي ، عند الشارع الحكيم ، وقد لاحظ علمائنا ذلك في كل حدث عرض لهم ، كما لاحظوا أن هذه الأحكام الشرعية مستمدة ومستندة على دليل من أدلة الأحكام : الكتاب أو السنة أو الإجماع أو القياس... الخ . ومن المعلوم ان الوصول الى الحكم الشرعي في مسألة ما ، من خلال النظر في الأدلة التفصيلية ، يخضع لسلوك طريق القواعدوالضوابط الخاصة بالأدلة الإجمالية ، والتي أننظمها على أصول الفقه . لذا فإن أي خلاف يقع في كيفية أو مضمون هذه القواعد يستبين أثرهُ في اختلاف الفقهاء في المسائل الجزئية ، عند النظر في الدليل التفصيلي لكل مسألة على حدة . ومن الأدلة التي ترتكز عليها الشريعة الإسلامية : (القياس ) المصدر الرابع من مصادر التشريع الإسلامي ، وقد كان هذا المصدر موضع نزاع بين الأصوليين ، منذ بدأ الفقه الإسلامي يأخذ طابع الاستنباط المنظم ، من النصوص والقواعد الكلية ، في أحكام النوازل المتجددة ، التي لم يرد في حكمها نص من الشارع .

الكلمات الدلالية

قياس --- اصول


Article
البرهان واستدلالاته في القرآن

المؤلفون: عبد القادر عبد الحميد القيسي
الصفحات: 259-317
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله الذي جعل القرآن برهانا ، وأيد موسى ببرهانين لفرعون وملائه حجةًًً وسـلطانا ، وتدارك بالبرهان يوسف لطفاً وإحساناً ، ونصب بالوحدانية من كل موجود في الكون دليـلاًوبرهاناً . وأصلي وأسلم على محمد الصادق البيان ، وعلى آله و صحابته والتابعين لهم بإحسان . وبعــد : فقد تعددت أوجه الاستدلال في القرآن الكريم ، سواء كانت ًدليلاًًًًً أم بينة أم حجة أم سلطاناً أم برهاناً . وهـذه الألفاظ أو الأوجه قريبة المعنى بعضها من بعض في الظاهر ، ولكن القرآن أستخدمها كلٌ في موضعه الدقيق ، فكل لفظة في القرآن لها استعمالها الخاص الذي وضع له ، لاتغني عنه لفظة أخرى ولو كانت قريبة المعنى منها . وهذه الأوجه التي ذكرها القرآن تدليلاًعلى أوجه الاستدلال فيه ، قد تأتي لتكون دليلاً عقلياً أو نقلياً أو حسياً . وقد عظّم القرآن شأن الدليل والبرهان في دينه ، وناط به تصديق دعوىالمدعي وردها ، بصرف النظر عن موضوعها ، حتى كأن من جاء بالبرهان على الشرك يصدق به ، وهو من فرض المحال وذلك للمبالغة في فضل الاستدلال . فإن كل اعتقاد أو دعوى لايقيم معتقدها دليلاً على اعتقاده فهو اعتقاد مردود وكاذب ، إذ لو كان له أدنى دليل لأستطاع التعبير عنه ، حتى لايكون كاذباً عند من يريد أن يروج عليه اعتقاده . فقد يسأل الرجل عن قولٍ قاله عن الدليل والحجة على صدق ما قاله ، فيقال له :أعطني برهانك على ماتقول ، فيثبته له إن كان صادقاً ، ويعجز عنه إن كان كاذباً .

الكلمات الدلالية

برهان --- تفسير


Article
الراوندية فروعها وأهدافهاعماش فرحان المحمدي

المؤلفون: عماش فرحان المحمدي
الصفحات: 318-368
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتمّ التسليم على سيدنا رسول الله الصادق الأمين، وعلى آله الطيّبين الطاهرين، وأصحابه الغر الميامين، ومن دعا بدعوته، ومات على ملّته إلى يوم الحشر واليقين. وبعــد: هذا بحث عن الراوندية وفرقها الضّالة المبتدعة، وأهدافها التخريبية التي استهدفت الأمة العربية، ودينها الإسلامي الحنيف لكي تنفث سموم الهدم والتخريب وصولاً إلى أهدافها العنصرية الشعوبية( ) التي يتطلع إليها المجوس لإعادة ما يسمى بالأمجاد الفارسية القديمة، وتقويض الخلافة العبّاسيّة. قال البيروني: (وانّه سيخرج إنسان يعيد الدولة المجوسية ويستولي على الأرض كلها، ويزيل ملك العرب)( )، ومن إشارات ابن النديم أنّ رجلاً شعوبياً كان يدعى محمد بن الحسين المقلّب بزيدان( ) كان( يزعم....انتقال دولة الإسلام إلى دولة فارس..... ودينهم الذي هو دين المجوسيّة)( )، وكان ابن القدّاح( ) قد ظاهر زيدان وأسعفه بالمال، وأعانه بالرجال، فلما مات زيدان اتّسق الأمر لأبن القدّاح ( ). وعلّق البغدادي على ذلك فقال: (أنا لا أجد على ظهر الأرض مجوسياً إلاّ وهو موالٍ منتظرٍ لظهورهم على الديار يظنون إن الملك يعود إليهم) لذلك استثمرت الحركات الهدّامة على اختلاف مشاربها، وتباين أفكارها عقيدة الحلول، والتناسخ والتأويل لتشويه صورة الإسلام، وطمس معالم الموروث العربي الخالد وصولاً إلى سلخ العقيدة الإسلامية من نفوس المسلمين إلاّ إن يقظة الخلافة العباسية وفطنتها في العصر العباسي الأول بدّدت أحلامها، وقوّضت أفكارها وذلك بالتصدي الحازم لها.

الكلمات الدلالية

فرق


Article
نفقة الزوجة في الشريعة والقانون

المؤلفون: محمود بندر علي محمد
الصفحات: 369-407
Loading...
Loading...
الخلاصة

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد ان سيدنا محمداً عبده ورسوله وعلى اله وصحبه والتابعين وومن اهتدى بهديه الى يوم الدين. فان عقد الزواج كباقي العقود ينشأ عنه الحقوق والواجبات متبادلة يلزم كل من الزوج والزوجة عملاً بمبدأ التوازن والتكافؤ وتساوي أطراف التعاقد الذي يقوم عليـه كل عقد وقد أشـار القرآن الكريم الى هذا المبدأ وثبوت هـذه الحقوق والواجبـات فقـال تعالى: وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ( ). أي ان للنساء من الحقوق على الرجل مثل ما للرجل على النساء من الواجبات أو ان أساس تقدير هذه الحقوق والواجبات هو العرف المستند الى فطرة كل من الرجل والمرأة. ونص قانون الأحوال الشخصية العراقي على جميع الحقوق المالية التي تستحقها الزوجة على زوجها: وهي المهر والنفقة , أما الحقوق غير المالية أو الأدبية , كالعدل والإحسان في المعاملة والمعاشرة بالمعروف وطاعة الزوجة لزوجها بالمعروف , وحماية الزوجة من ألوان الأذى والمهانة , فلم يتعرض لها القانون , لأنها مبادئ أخلاقية , وقد نص القرآن الكريم على بعضها , ونصت السنة النبوية على بعضها الآخر. ونتكلم هنا عن نفقة الزوجة التي هي أثر مالي من آثار عقد الزواج والتزام مستمر يقع على عاتق الزوج طيلة بقاء الحياة الزوجية بل وبعدها. أيضاً خلال العدة من الطلاق , ومن الممكن القول بانها المقابل المالي الأكثر الالتزامات الواقعة على عاتق الزوجة , ان لم نقل جميعاً , إضافة الى المقابل غير المالي المتمثل باحترام الزوج لها وحسن معاشرته لها , وعلى هذا دلت نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية وأجمع عليه العلماء.

الكلمات الدلالية

نفقه --- فقه


Article
اسم الجمع في العربية دراسة نحوية محمد خالد رخال العبيدي

المؤلفون: محمد خالد رخال العبيدي
الصفحات: 408-473
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمــد لله رب العـالمين ، والصلاة والسـلام على سيد المرسلين ، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن والاهم وتبعهم إلى يوم الحشر واليقين . أما بعــد: فهذا بحث يتناول موضوعًا من موضوعات النحو العربي ، ألا وهو اسم الجمع ، ولا يخفى على الدارسين ما للموضوعات النحوية من أهمية في صيانة اللسان من اللحن ، وما لها من أهمية أساسية في معرفة الإعجاز البياني للقرآن ، وأسميت هذا البحث : ( اسم الجمع في العربية دراسة نحوية ) وقد قسمت الدراسة على خمسة مباحث . تناولت في المبحث الأول مفهوم اسم الجمع ، وتعريف النحاة له ، وبماذا يختلف عن الجمع وذكرت عدة أوزانٍ تدل على الجمع ، وقد اختلفوا فيها ، هل هي اسم جمعٍ ، أو جمع ؟ . وتناولت في المبحث الثاني الحمل على معنى اسم الجمع ، فقـد عاد الضمير عليه جمعاً ، ومفرداً ؛ لأنه مفرد في اللفظ ، مجموع في المعنى ، وكذلك ذكر ضميره ، وأنث بناءً على تأويله بالجماعة ، وذكرت أن من النحاة من يرى أن اسم الجمع إذا كان لما لا يعقل فهو مؤنث دائمًا ، ورد أبي حيان على هذا المذهب . وتناولت في المبحث الثالث إضافة العدد إلى اسم الجمع ، وذكرت اختلاف النحاة في جواز هذه المسألة ، وذكرت رأي جمهور النحاة بأن الأصل في هذا أن يؤتى بمفسر هذا النوع مقرونًا بـ ( من ) ، نحو قوله تعالى: فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنْ الطَّيْرِ"البقرة:260" . وتناولت في المبحث الرابع دلالة اسم الجمع ، وذكرت أن دلالته هي كدلالة الجمع يطلق على الثلاثة فصاعداً ؛ إذ هو جمع في المعنى ، وإذا أطلق على الاثنين فهو مجاز؛ لأنها تضم شيئًا إلى شيءٍ ، وهذا هو المعنى اللغوي للجمع ، وأنه يطلق على الواحد إذا كان رئيساً ، كما في قوله تعالى: الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ"آل عمران: من الآية 173" ، يعني نعيم بن مسعود هذا في اسم الجمع المنكر ، أما إذا دخلته الألف واللام فإن صح حمله على العهد فهو للعهد ، وإلا فهو للجنس ، والجنس يصح إطلاقه على الواحد ، والاثنين ، والثلاثة فصاعداً ، وكذلك إذا كان مضافاً فهو يدل على الاستغراق كما ذكر علماء الأصول . وتناولت في المبحث الخامس جمع اسم الجمع ، ورأي النحاة في هذا ، وفيما ورد منه مجموعاً . وفي الختام أسأل الله أن يجعل هذا العمل خالصًا لوجهه الكريم ، وأن ينفعنا به ، والمسلمين في الدنيا والأخرى .

الكلمات الدلالية

اسماء --- لغة


Article
الإظهار والإضمار وتفاعل نظم الخطاب القرآني – دراسة اسلوبية

المؤلفون: عدنان جاسم محمد الجميلي
الصفحات: 474-522
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد بن عبد الله  وعلى اله وأصحابه الى يوم الدين .. أما بعــد ... فالأسلوبية تمثل منهجا حديثا في فهم النص الأدبي عن طريق الأنساق اللغوية ألمشكلة له، فالظواهر المميزة التي يشتمل عليها النص تشكل سمات خاصة فيه . فضلا عن استكشاف ما فيه من جوانب جمالية عن طريق الوصف والتحليل في آن واحد. فالصلة الوثيقة بين الأسلوبية وعلم اللغة جعلت الأسلوبية تحتل مكانـة مرموقة في النقد الأدبي الحديث. ولا نريد في هذا المجال أن نسهب في الحديث عن الاتجاهات المختلفة للأسلوبية.بل سنطيل الحديث في دراسـة الأسـلوب بوصفه (انحرافا.عدولا)عن الأصل. لأن هذا الاتجاه يعزف على وتر المفارقة بين البنية السطحية والبنية العميقة ولاسيما عندما توصف البنية السطحية بانها غير نحوية بل بلاغية فنية . وتأسيسا على ذلك يرى (بيروسلي )"أن الأسلوب هو التفصيل الدلالي أو هو الدلالة على نطاق مصغر أما كيفية التعرف على التفصيل الدلالي من غيره فيحددها بأنها هي التي تعتمد على معيار الانحراف في اللفظ عن القاعدة ألعامة لتكوينه ونظمه فأي اختلاف في النظم يؤدي الى اختلاف في الأسلوب"( ). ومن هنا انصب اهتمام البلاغيين على هذا الموضوع ورأوا أن وضع الكلمة في غير موضعها انحراف بها عن الأصل أو القاعدة لداع من الدواعي التي تتغير به الدلالة تغيرا يوجب لها المزية والفضيلة( )ويعد الزركشي من أكثر الدارسين القدامى وقوفا بعناية عند موضوع الإظهار والإضمار بعد أن استوقفته كثير من لفتات المفسرين القدامى الذين نذروا أنفسهم لدراسة الكتاب المعجز(القراّن الكريم)وفهم أسراره البيانية فما كان من الزركشي إلا أن وضع أسبابا لخروج الإظهار والإضمار عن الأصل فقسمها الى سبعة عشر سببا( ) بْيد أن هذا الجهد كان يكتنفه كثير من الخلط وعدم الدقة في التحليل والاضطراب المنهجي الذي جعل عمله متناثراً . فالإظهار والإضمار شكّل ضربا من ضروب المخالفة (العدول)وهو ما يسمى عند علماء الأسلوبية الغربيين(الانزياح)وتأسيسا على ذلك ترجم البلاغيون القدامى هذه المخالفة بأنها خروج المسند إليه على خلاف مقتضى الظاهر أي وضع المظهر موضع المضمر وعكسه.ولهذا فان تعدد جوانب الإفادة من الضمير صورة صور تمكن اللغة في استثماره وصولا بالتركيب النحوي الى المستوى الذي يكون فيه أكثر دقة وحسنا.

الكلمات الدلالية

لغة --- قران


Article
المجاز في تفسير البحر المديد لابن عجيبة

المؤلفون: مثنى نعيم حمادي
الصفحات: 523-562
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله  وعلى آله وصحبه أجمعين . وبعــد : لقد أكثر العلماء من الخوض في الحقيقة والمجاز، ولعل مبحثاً من مباحث البلاغة العربية لم يحظ من اهتمام العلماء وعنايتهم بمثل ما حظي به مبحث الحقيقة والمجاز. فالمجاز يفتح آفاقاً واسعةً من التعبير أمام الأديب بحيث تكون لديه عدة وسائل يستطيع أن يعبر بها عن التجربة الواحدة، فينطلق خياله مصوراً المعقول محسوساً والمنظور مسموعاً والمسموع منظوراً، وكل ذلك عناصر إيحاء يستغلها الأديب في نقل عاطفته أو تجربته إلى المتلقي، فتشترك حواسه كلها في إدراك تلك الصورة التي يقدمها الأديب المبدع. وأول ما يلاحظ أن بدء ظهور المجاز مصطلحاً بلاغياً إنما كان على أيدي المعتزلة. وقد اختلف المسلمون حول قضية المجاز في القرآن الكريم، وكانت بداية الخلاف حول الآيات التي وردت فيها الصورة المجازية التي توهم المشابهة بين الله تعالى ومخلوقاته، فمنهم من حملها على ظاهرها كبعض الظاهرية، وبعض أهل السنة، وعدوها من باب الحقيقة، ومنهم من صرفها عن وجهها وأولها عن ظاهرها كالمعتزلة، فالمعتزلة اعتمدوا المجاز في تقرير مبادئهم وآرائهم ومناظرة خصومهم وردهم على الطاعنين في القرآن. وأكثر أهل السنة لجوءاً إلى المجاز هم الأشاعرة، فهم يعدون من أهل السنة المؤولين، ومنهم مفسرنا ابن عجيبة الذي تأثر بمنهجهم في التأويل، فجرى قلمه في تفسيره، فدرس المجاز؛ فتارة يكتفي بالشرح دون ذكر لفظة (المجاز)، وتارة أخرى يذكر لفظ (المجاز) و(الاستعارة). ويسير البحث في تقسيمه على مبحثين: المبحث الأول : يتضمن المجاز اللغوي ويشمل المجاز المرسل، الاستعارة المبحث الثاني : يتضمن المجاز العقلي.

الكلمات الدلالية

بلاغة --- تفسير

جدول المحتويات السنة: 2008 المجلد: العدد: 16