Table of content

Journal of studies and reseaches of sport education

مجلة دراسات وبحوث التربية الرياضية

ISSN: 18181503
Publisher: Basrah University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

the journal of "studies and research of sport education "has been established in 1986. It is supervised by Sport education college , Basra University . It is consist of editing staff whom carry scientific titles . Its chairman of the editing staff was prof. D Resan Khrebet Mejeed and he was the dean of the sport education college also .Its first edition appeared in 1986, which contained several scientific researches written by Arabic instructors and researches whom have good composed reputation like prof. D. Mehemmed Hussien A'lawy and prof. D. Mehemmed Subhy from Egypt .
"Studies and Researches of Sport Education " journal conceders as a research journal that specialized in sport education sciences , health and society . It is a periodical journal , two journals in each year . The studies are published after they are evaluated , and they are not allowed to published in other journals. It is published in two languages .

Loading...
Contact info

sportmajz@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:29 issue:1818-1503

Article
Measuring some General Thinking Patterns of Five-a-side Woman Players in West Asia championship
قياس بعض أنماط التفكير السائدة لدى لاعبات خماسي كرة القدم النسوية في بطولة غرب أسيا

Loading...
Loading...
Abstract

Man needs thinking as he lives in complicated and changed environments. He is surrounded by problems from all sides. If he does not know how to think properly he cannot live in his environment . There are different patterns and level of thinking that are different from person to anther depending on his environment and his ability to think .Therefore we see that physical education institutions have to concentrate on training the athletics of sound thinking of all levels of their life . Besides most of players behaviors through the events is partly effected by the society . The aim at the study is to recognized general thinking patterns of the woman players of five-a-side game that take placed in West Asia championship and identify thinking patterns of each team that participated in that game .Concerning the hypotheses of the study is that Arabic women players have different thinking patterns. The subject consists of 30 woman players of 6 Arabic teams that involved in west Asia championship of five-a-side game (Iraq , Syria, Jordon , Palestine ,Lebanon , Egypt). The period is (5-9/4/2011)on the court Orthodox Club- Jordon .The researchers have used the descriptive method since it suitable for the problem of the study .they also reached to the following conclusions :the creative thinking on the top of the woman players of five-a-side game then comes the scientific thinking pattern after that the imaginary and cooperative thinking .Concerning the thinking patterns of woman players according the countries (Iraq, Syria, Jordan)first comes the scientific thinking then creative, imaginary, and cooperative on the sequence. أن قدرة الانسان على التفكير شانها شأن سائر القدرات موزعة بين الناس بنسب متفاوته وان الفوارق بينهم من جهة التفكير كالفوارق الفردية في متغيرات النمو الاخرى . وكل ما ارتقى الانسان زادت حاجته للتفكير فهو يعيش اليوم في بيئة معقدة متبدلة تحيط به المشكلات من كل الجوانب فان لم يعرف كيف يعمل بفكره ويحكم عقله تعذر عليه ان يكيف نفسه بمقتضى بيئته وان يجد الحلول المحكمة لمشكلاته، وبما أن التفكير على أنماط ودرجات تختلف باختلاف تنشأة الفرد ومقدرته على التفكير وبأختلاف المشاكل التي تعترضه في الحياة وعلى هذا الاساس نرى ان المؤسسات التربوية الرياضية عليها ان تعني عناية خاصة بتدريب الافراد الرياضيين على التفكير السليم في جميع مرحل حياتهم. وإن أغلب تصرفات اللاعبات خلال مجريات المباريات التي تخوضها ليست بمعزل عن تأثر المجتمع بل هي جزء منه وتحمل الخصائص الاجتماعية والثقافية للمجتمع الكبيرالذي تنتمي ولذا اضحى من الضروري التعرف على نوع تفكير اللاعبات .وهدف البحث الى :التعرف على أنماط التفكير السائدة بين لاعبات كرة القدم المشاركات في بطولة غرب اسيا والتعرف على انماط تفكير كل فريق من الفرق المشاركة أما فرضية البحث فهي أن للاعبات كرة القدم العربيات أنماط مختلفة .وتكونت العينة من 30 لاعبة تنتمي الى ستة فرق عربية مشاركة في بطولة غرب اسيا لخماسي كرة القدم وهي دول ( العراق – سوريا – الاردن - فلسطين - لبنان - مصر) للفترة من 5-9/4/ 2010 فترة بطولة غرب أسيا بخماسي كرة القدم وعلى ملاعب نادي الارثدوكسي/المملكة الاردنية الهاشمية ،واستخدمت الباحثتان المنهج الوصفي لأنه يتلاءم مع طبيعة مشكلة البحث. و لقد تم حساب الصدق والثبات والموضوعية للمقياس بالرغم من أن محسن السعداوي قد أجراها وذلك لان العينة مختلفة .وأستتجنا انه نمط التفكير الابداعي الاكثر سيودا لدى لاعبات خماسي كرة القدم العربيات وتلاه نمط التفكير العلمي أما ( التفكير الخرافي والتوفيقي ) فقد جاءا بعدهما أما بالنسبة لانماط تفكير اللاعبات حسب الدول فكان (العراق وسوريا والاردن) جاء التفكير العلمي -بالدرجة الاولى تلاه الابداعي والخرافي والتوفيقي وحسب التسلسل


Article
تقويم القدرات البدنية والحركية والانفعالية والعقلية خلال مراحل الدورات الأولية للإيقاع الحيوي المختلفة لطلاب كلية التربية الرياضية بجامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث إلى ما يأتي: 1-3-1 التعرف على الفروق في القدرات البدنية والحركية والانفعالية والعقلية بقياسات متتالية على وفق أيام منحنيات الإيقاع الحيوي المختلفة (يوم الميلاد ، يوم القمة ، يوم الهبوط إلى خط الشروع ، يوم الهبوط إلى القعر ، يوم العودة إلى خط الشروع ) . 1-3-2 تقويم المؤشرات البدنية والحركية والانفعالية والعقلية في ضوء منحنيات الإيقاع الحيوي للأعمار 18-22سنة . وفرض الباحثان ما يأتي: 1-4-1 هناك فروق معنوية في القدرات البدنية والحركية والانفعالية والعقلية على وفق القياسات المتتالية للأيام الخاصة بمنحنيات الإيقاع الحيوي المحددة . 1-4-2 1-4-3 يحقق أفراد عينة البحث في يوم ميلادهم أعلى مستوى في القدرات البدنية والحركية والانفعالية والعقلية . استخدم الباحثان المنهج ألوصفي . تكونت عينة البحث من (24) طالباً من طلاب كلية التربية الرياضية وبنسبة 19.2 % من مجتمع البحث والبالغ تعدادهم (80)*طالباً والمحصورة أعمارهم بين (18-22) سنة وتم اختيارهم بالطريقة العمدية ومن جميع المراحل الدراسية. استخدم الباحثان الاختبارات وسيلة لجمع البيانات وشملت ما يأتي: الاختبارات البدنية والحركية , الاختبارات البدنية وشملت أ- اختبار ركض (50) م من البدء العالي لقياس السرعة الانتقالية.ب- اختبار الوثب الطويل من الثبات: ج- اختبار الجلوس من الرقود بثني الرجلين لمدة (30) ثانية. د- اختبار ركض – مشي لمدة (12) دقيقة أما الاختبارات الحركية فشملت:أ-اختبار الركض المتعرج (الزكزاك). ب. اختبار التوازن الثابت:أما اختبار الحالة الانفعالية:وتم اختيار اختبار (قلق المنافسة عولجت البيانات إحصائيا باستخدام :,المتوسط الحسابي ,المتوسط الحسابي المرجح ,الانحراف المعياري, عولجت البيانات إحصائيا باستخدام :,المتوسط الحسابي ,المتوسط الحسابي المرجح ,الانحراف المعياري, استنتج الباحثان ما يأتي: 1- عدم وجود فروق ذات دلالة معنوية بين مراحل الإيقاع الحيوي في القدرات البدنية (السرعة، القوة الانفجارية، مطاولة القوة العضلية، مطاولة الجهاز الدوري التنفسي). 2- عدم وجود فروق ذات دلالة معنوية بين مراحل الإيقاع الحيوي في القدرات الحركية في اختبارات (الرشاقة والدقة). 3- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين مراحل الإيقاع الحيوي في اختبارات (المرونة) بين: - يوم الميلاد ويوم الهبوط إلى خط الشروع ولمصلحة يوم الميلاد. - يوم القمة ويوم الهبوط إلى خط الشروع ولمصلحة يوم القمة. - يوم الميلاد والهبوط إلى خط الشروع ويوم الصعود إلى خط الشروع ولمصلحة الصعود الى خط الشروع. 4- -وجود فروق ذات دلالة معنوية لمراحل الإيقاع الحيوي في اختبار التوازن بين يوم الميلاد والهبوط الى القعر والصعود إلى خط الشروع ولمصلحة هاتين المرحلتين. 5- وجود فروق ذات دلالة معنوية لمراحل الإيقاع الحيوي في اختبارات الحالة الانفعالية بين يوم الميلاد ويوم القمة ولمصلحة يوم الميلاد ولم تظهر فروق معنوية بين باقي المراحل. 6- وجود فروق ذات دلالة معنوية في اختبارات حدة الانتباه بين يوم القمة والصعود إلى خط الشروع ولمصلحة الصعود إلى خط الشروع. 7- عدم وجود فروق ذات دلالة معنوية لمراحل الإيقاع الحيوي في اختبارات تركيز الانتباه. 8- عدم تطابق الإيقاعات الحيوية البدنية والانفعالية والعقلية مع نتائج الاختبارات بشكل مطلق، إلا أن هناك اتفاق في بعض المراحل في كل من الإيقاع البدني والانفعالي والعقلي، إذ تحقق أفضل انجاز فيهما في مرحلة القمة. 9- عدم تطابق منحنيات الاختبارات حسب الوزن المئوي لها مقارنة بأقصى انجاز في الدورات البدنية والانفعالية والعقلية، إلا أن هناك بعض التشابه بين الاختبارات الانفعالية والعقلية. وأوصى الباحثان ما يأتي: 1- مراعاة دورات الإيقاع الحيوي في توزيع درجات الحمل للتدريب بحيث تكون الشدة عالية والحجم العالي خلال مرحلة القمة والشدة الواطئة خلال مرحلة خط الشروع. 2- أن يتم تعليم الحركات الصعبة أو المعقدة من الإيقاع الحيوي خلال مرحلة القمة للحالة العقلية لاعتماد عملية التعلم على العمليات العقلية العليا ومنها الانتباه. 3- استخدام منحنيات الإيقاع الحيوي في تقويم الحالات البدنية والانفعالية والعقلية للاعبين عند إقرار المشاركة في المسابقات. 4- ضرورة الأخذ بعين الاعتبار طبيعة الوحدة البيولوجية في مراحل (يوم الميلاد، القمة، الهبوط إلى خط الشروع) بالنظر للتفوق النسبي لعدد من الارتباطات المتحققة وذلك في عملية الاختبار والتدريب الرياضي. شمول المناهج الدراسية في كليات التربية الرياضية بمفاهيم الإيقاع الحيوي للاستفادة منها في التعليم والتدريب والتقويم. 5- إجراء دراسة مشابهة تتناول عينات متخصصة بأنواع معينة من الأنشطة الرياضية وبإجراءات الدراسة نفسها.

Keywords

فسلجة


Article
The Effect of Some Exercises Used for Improving the Forces Characterized with Speed and Flexibility, and the Effect of Some Types of Scoring on the Part of the Young Players Who Have to Keep the Handball Centralized
تأثير تمرينات مستخدمة في تطوير القوة المميزة بالسرعة والمرونة وبعض أنواع التصويب للاعبي الارتكاز بكرة اليد

Loading...
Loading...
Abstract

The significance of the present research work stems from the fact that a number of exercises are proposed to improve the forces characterized with speed and flexibility and the effect of some types of scoring on the part of those keeping the ball in the center with some focus on the youths who are supposed to be a resource for our future national teams. The prblem is that our traditional training courses are old fashioned and they lack the exercise necessary for preparing well-qualified and skilful players. This paper aims at the following: 1.Identifying the effect of the exercises used for improving the forces accompanied by speed and flexibility on the performance of the subjects under investigation. 2. Identifying the effect of the exercises used for improving the performance of certain young players whose task is to keep the ball centralized. The two main hypotheses of this study read as follows: 1.There is a statistically significant difference between the pre-test and the posttest as far as the forces accompanied by speed and flexibility are concerned. This difference is in favour of the posttest. 2. There is a statistically significant difference between the pre-test and the posttest as far as the exercises used for improving certain scoring skills on the part of some young players whose task is to keep the ball centralized are concerned. This difference is in favour of the posttest. It has been concluded that the exercises proposed by the researchers have proved to have some effect on improving the forces accompanied by speed and flexibility. Consequently this also results in developing certain types of scoring on the part of the young whose task is to centralize the ball. جاءت أهمية البحث في استخدام تمرينات مقترحة يتم من خلالها تطوير القوة المميزة بالسرعة والمرونة وبعض أنواع التصويب للاعب الارتكاز وخصوصا فئة الشباب لما لهم من دور فعال في رفد منتخباتنا الوطنية. أما مشكلة البحث فقد وجدا إن هناك برامج تقليدية غير متطورة في تدريب لاعبي الارتكاز لعدم احتوائها على أهم التمرينات الضرورية والتي تعد السبب الرئيسي في عدم تطور اللاعبين والوصول إلى المستوى البدني والمهاري العالي. وقد هدف البحث الى: 1- التعرف على تأثير التمرينات المستخدمة لتطوير صفتي القوة المميزة بالسرعة والمرونة للاعبي الارتكاز بكرة اليد فئة الشباب. 2- التعرف على تأثير التمرينات المستخدمة لتطوير بعض أنواع التصويب للاعبي الارتكاز بكرة اليد فئة الشباب. وفرض الباحثون الى: 1- وجود فروق معنوية بين الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح الاختبار البعدي في تطوير صفتي القوة المميزة بالسرعة والمرونة لاعبي الارتكاز بكرة اليد فئة الشباب. 2- وجود فروق معنوية بين الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح الاختبار البعدي في تطوير بعض أنواع التصويب لاعبي الارتكاز بكرة اليد فئة الشباب. وقد استنتج الباحثون: التمرينات المقترحة لها تأثير ايجابي في تطوير صفتي القوة المميزة بالسرعة والمرونة للاعبي الارتكاز بكرة اليد فئة الشباب وبالتالي تطوير بعض انواع التصويب.


Article
قياس اساليب التعامل مع ضغط وسائل الاعلام وتاثيرها لبعض متغيرات الشخصية لدى مدربي كرة القدم في جمهورية العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ان التغلب على هذه الضغوط يساعد على التركيز على مهمة المدرب في اعداد وتهيئة الفريق للمنافسة في البطولات المختلفة وهنا تأتي اهمية البحث في التعرف على اساليب التعامل مع ضغط المشجعين ووسائل الاعلام التي يتعرض لها مدربوا كرة القدم من خلال بناء مقياس لهذه الاساليب وكذلك التعرف تاثير بعض متغيرات الشخصبة للمدربين في اختيارها. وتتجلى مشكلة البحث في التعرف على اساليب التعامل مع هذه الضغوط من خلال بناء مقياس لاساليب التعامل معها وبالتالي محاولة التخفيف منها ومساعدة المدرب على التركيز على اداء الفريق.وكذلك التعرف على تاثير بعض المتغيرات الشخصية على هذه الاساليب. ويهدف البحث الى 1- بناء وتقنين مقياس لاساليب التعامل مع ضغوط وسائل العلام لدى مدربي كرة القدم في جمهورية العراق . 2- التعرف على تاثير بعض متغيرات الشخصية(العمر ، التحصيل الدراسي ، والشهادة التدريبية) على اساليب التعامل مع ضغوط وسائل الاعلام لدى مدربي كرة القدم في جمهورية العراق. اما فرض البحث فكان ان لبعض متغيرات الشخصية (العمر ، التحصيل الدراسي ، والشهادة التدريبية) على اساليب التعامل مع ضغوط وسائل الاعلام لدى مدربي كرة القدم في جمهورية العراق. وتوصل الباحث الى ان المقياس الحالي قادر على قياس اساليب التعامل مع ضغوط وسائل الاعلام لدى مدربي كرة القدم . ويوصي الباحث الى تطبيق المقباس الحالي على مدربي المنتخبات الوطنية لما للتصريحات الاعلامية من دور في البطولات الدولية وبالتالي تدريبهم لاستخدام الاسلوب الامثل وحسب كل بطولة.


Article
ffect of suggesting program of fitness connecting with health on some physical and physiology characteristics for primary 4th class pupils
تاثير منهاج مقترح للياقة البدنية على بعض الصفات البدنية والفسيولوجية لتلاميذ الصف الرابع الابتدائي

Authors: أ.م.د حسين علي محسن
Pages: 119-138
Loading...
Loading...
Abstract

First chapter:- It has the introduction and the significance of research concluding the school program having teaching units which are the basis of (knowing, physical, psychological and health building )for pupils and the solid between the decreasing in the level of physical activity and many of disease and then it must practice the physical activities which have the effect in rising the physical and physiological ability. For the problem of research, it was about the question and how to response it about directing the teachers of physical education in preparing and applying and running the program of fitness connecting with health from through teaching unit, the research aims to prepare fitness program connecting with health and knowing about the effect of the program. As hypotheses of research, there was positive effect upon the variables of research with clear differences and for the suggesting program. Human field:- 4th class pupils in Al-Smaee primary school for boys. Time field:-the period from 26/9/2010 to 27/12/2010. Placing field:- the field of the school Second chapter:- it contains some theoretical studies relating with teaching unit and the general principles in its application and the effect of physical effect on the respiratory system and circulatory system. Third chapter:- it concludes the(experimental)program of research and the sample of research consisting of (58)pupils dividing into tow groups (29)experimental and (29)controlling. (speed- agility- wide jump from stability- throwing the medical ball- raising from sleeping- recovery) tests have been used. It also concludes upon the suggesting program and the used statistical means. Forth chapter:-in this chapter the results that the researcher has obtained have been analyzed and shown. Fifth chapter:-it concludes the conclusions and recommendation that researcher has reached to them. تمثلت اهمية البحث باهمية البرنامج المدرسي المتضمن الوحدات التعليمية والتي تكون الاساس للبناء (المعرفي –البدني –النفسي-الصحي)للتلاميذ ومدى العلاقة الوثيقة بين الانخفاض في مستوى النشاط البدني والكثير من الامراض بالتالي لابد من ممارسة الانشطة البدنية التي لها اثر في رفع الكفاءة البدنية والفسيولوجية. اما مشكلة البحث فقد كانت في سؤال وكيفية الاجابة عليه حول توجيه معلمي التربية الرياضية في اعداد وتطبيق وادارة برنامج للياقة البدنية المرتبطة بالصحة من خلال الوحدة التعليمية ، ويهدف البحث الى اعداد برنامج للياقة البدنية المرتبطة بالصحة والتعرف على تاثير البرنامج ، وكانت فروض البحث هماك تاثير ايجابي على متغيرات البحث مع وجود فروق دالة ولصالح البرنامج المقترح. وشملت عينة البحث (58) تلميذا موزعين الى مجموعتيم تجريبية وضابطة .وقد توصل الباحث الى اهم الاستنتاجات وهي 1- إن المنهاج المقترح ساهم وبطريقة إيجابية في تطوير اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة وذلك من خلال التطور في متغيرات البحث البدنية والفسيولوجية (استعادة الشفاء). 2- التمارين البدنية وطريقة العمل بها ضمن الوحدة التعليمية في المنهاج المقترح كان مناسباً للمرحلة العمرية وبالتالي أحدث تطوراً في متغيرات البحث. اما اهم التوصيات فكانت : 1-اعتماد المنهاج المقترح في المدارس الابتدائية وضمن الوحدة التعليمية. 2- ضرورة اهتمام معلمي التربية الرياضية بتطوير اللياقة البدنية المرتبط بالصحة، كون هذه المرحلة مهمة في إعداد التلاميذ للمرحلة المقبلة كذلك تسهم في تعلم وتطوير بعض المهارات الحركية ضمن المنهج المعد من قبل الوزارة.


Article
A study of Some Physical Attributes And Their RelationshipsWith The Functional Responses For Volleyball Players.
دراسة بعض الصفات البدنية وعلاقتها بالاستجابات الوظيفية للاعبي الكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

The practice of sporting activities depends on the rising of level of physical and functional fitness that fit with the stages of life, so they affect the means of education in different social circumstances that aim the growth of the individual balanced growth throughout the years of his life. Lessons of physical education play an active role in the cognitive development of the volleyball players.Due to the importance of sports activities to impact on some physical qualities and their relation with the functional responses for the students, the importance of this research is shown. The results contribute in setting training programs build on scientific basis in order to develop the performance level of volleyball players of physical and functional aspects.Studies have shown that the planning for training process in sport education linked with the functional responses and their impact on the body and the lack of attention in functional effects leads to a lot of bad effects for body fitness. The researcher, through his following of volleyball players, saw the reducing of physical fitness level and many players cannot depend on their physical fitness to perform their required duties that is why they lose their strength and their ability to resist tiring. The human side is represented by the students of the quarter in Basra Technical Institution, in the ages of 12-14 years. This research has included similar and theoretical studies that specialized withfunctional variables such as pulse rate during light physical effort and strong physical effort as well as on blood pressure and vital capacity of the lungs and the maximum consumption of oxygen. As well as research included similar studies. They are study of (Hassan Mahmoud) under the title of (influence to develop some of physical attributes on some physiological variables and the level of skill performance for football teenager). The research included a methodical research in which he used descriptive method in style of survey studies because of its suit with the nature of the research. The sample of the research was chosen by intentional way from players of the quarter of Technical Institution in Basra. Its number was 20 players. The researcher used some helping tools and equipment used for functional measurements and through reading some references that dealt with physical and functional properties, tests of speed and force measuring have been applied. Then, the researcher has done the first exploratory experiment and then the second exploratory experiment and after that he has done the main experiment which included the measurements and tests. After that the researcher did the statistical procedures represented by the mean , standard deviation , median, of torsion and the coefficient correlation. It is clear from data related to the matrix of correlation coefficients transactions of research physiological variables and physical fitness in this research that that the number of transactions of the links has reached (16) linkes and the number of of inter-linkages and the functional transactions statistically reached (6) links. Through the results, we find that the connectivity matrix refers to the existence of links refer to function statistically between some physiological responses and physical fitness of the search’s sample.Depending on the results, there have been achieved purpose refers to the existence of a correlation relation between some physical characteristics with the functional responses of volleyball players aged 12 - 14 years Based on the results, we reached to following conclusions: 1. There is a statistically significant correlation between pulse rate and both number (30 m) running and (600 m) walking of the volleyball players. 2. A statistically significant correlation between blood pressure and the deductive walking (30 m) running and (600 m) walking of the volleyball players. 3. The lack of statistically correlation between the blood pressure with a long jumping of stability, walking(600 m), running (30 m) of the volleyball players. 4. A statistical correlation relation between the vital capacity of the lungs and walking (600 m) of the volleyball players. The most important recommendations 1. Attention with physiological measurements of the volleyball players to learn the impact of sporting activities. 2. Providing of equipments and tools related to functional measurements. 3. The importance of doing cards for recording data related to each student to identify the functional, healthy and psychological status of the volleyball players. 4. Doing similar researches like this search. ان ممارسة الانشطة الرياضية تعتمد على ارتفاع مستوى اللياقة البدنية والوظيفية التي تتلائم مع مراحل العمر لذلك فهي تؤثر على وسائل التربية في مختلف الظروف الاجتماعية التي تسهدف نمو الفرد نموا متوازنا على مدار سنوات حياته، وتلعب دروس التربية الرياضية دورا فاعلا في النمو الادراكي للاعبين الكرة الطائرة.ونظرا لاهمية الممارسة الرياضية في التأثير على بعض الصفات البدنية وعلاقتها بالاستجابات الوظيفية للتلاميذ تظهر جوانب اهمية هذا البحث فقد تسهم النتائج التي وضع برامج تدريبية على أسس علمية للعمل على رفع مستوى اداء لاعبي الكرة الطائرة من النواحي البدنية والوظيفية. ان الدراسات أثبتت ان التخطيط لعملية التدريب في التربية الرياضية يرتبط بالاستجابات الوظيفية وتأثيرها على الحجم وان عدم الاهتمام بالتأثيرات الوظيفية يؤدي الى العديد من الاثار السلبية للياقة البدنية وقد لاحظ الباحث من خلال متابعاته للاعبي الكرة الطائرة انخفاض مستوى اللياقة البدنية وان العديد من اللاعبين لا تسعفهم لياقتهم البدنية في تأدية الواجبات المطلوبة ولهذا يفقدون قوتهم وقدرتهم على مقاومة التعب. ان المجال البشري يمثله تلاميذ الحي السكني للمعهد التقني في البصرة بأعمار 12 ـ 14 سنة. وقد شمل البحث على الدراسات النظرية والمتابعة الخاصة بالمتغيرات الوظيفية كمعدل النبض اثناء المجهود البدني الخفيف والمجهود البدني الشديد وكذلك على ضغط الدم والسعة الحيوية للرئتين والحد الاقصى لاستهلاك الاوكسجين. وكذلك شمل البحث على الدراسات المتشابهة وهي دراسة (حسن محمود) بعنوان (تأثير التمنية بعض الصفات البدنية الخاصة على بعض المتغيرات الفسيولوجية ومستوى الاداء المهاري لناشئي كرة القدم). وشمل البحث منهجية البحث وفيه استخدام الباحث المنهج الوصفي باسلوب الدراسات المسحية لتناسبه بطبيعة البحث. وتم اختيار عينه البحث بالطريقة العمدية من لاعبي الحي السكني للمعهد التقني في البصرة بالكرة الطائرة وبلغ قوامها 20 لاعبا واستخدم الباحث بعض الادوات المساعدة والاجهزة المستخدمة للقياسات الوظيفية ومن خلال الاطلاع على بعض المراجع التي تناولت الصفات البدنية والوظيفية فقد تم تطبيق الاختبارات الخاصة لقياس السرعة ولقياس القوة المميزة بالسرعة للرجلين وقياس الرشاقة ولقياس التحمل الدوري والتنفسي. ثم قام الباحث باجراء التجربة الاستطلاعية الاولى ومن ثم التجربة الاستطلاعية الثانية وبعدها قام بإجراء التجربة الرئيسية والتي تضمنت القياسات والاختبارات. ومن ثم قام الباحث بالاجراءات الاحصائية المتمثلة بالوسط الحسابي والانحراف المعياري الوسيط ومعامل الالتواء ومعامل الارتباط. ويتضح من البيانات الخاصة بمصفوفة معاملات الارتباطات البيئية لمتغيرات البحث الفسيولوجية واللياقة البدنية قيد البحث بان عدد معاملات الارتباطات الكلية قد بلغ (16) ارتباطا وعدد معاملات الارتباطات البينية الدالة احصائيا قد بلغ (6) ارتباطا ومن خلال النتائج نجد ان المصفوفة الارتباطية تشير الى وجود ارتباطات دالة احصائيا بين بعض الاستجابات الفسيولوجية اللياقة البدنية لعينة البحث.واستنادا الى النتائج يكون قد تحقق الغرض الذي ينص على وجود علاقة ارتباطية بين بعض الصفات البدنية بالاستجابات الوظيفية للاعبي الكرة الطائرة بأعمار 12 ـ 14 سنة. بناء على النتائج التي تم التوصل اليها امكن التوصل الى الاستنتاجات الاتية: 1- وجود علاقة ارتباطية دالة احصائيا بين معدل النبض وكل من عدد (30 م) وجري (600 م) للاعبي الكرة الطائرة. 2- وجود علاقة ارتباطية دالة احصائيا بين ضغط الدم الاستنباطي وكل من جري ارتدادي عدد (30 م ) وجري (600 م) للاعبي الكرة الطائرة. 3- عدم وجود علاقة ارتباطية دالة احصائيا بين ضغط الدم الانبساطي مع الوثب الطويل من الثبات، الجري الارتدادي عدد (30 م ) جري (600 م) للاعبي الكرة الطائرة. 4- وجود علاقة ارتباطية دالة احصائيا بمسمى السعة الجوية للرئتين وجري (600 م) للاعبي الكرة الطائرة. ما اهم التوصيات 1. الاهتمام بالقياسات الفسيولوجية للاعبي الكرة الطائرة للتعرف على تأثير الانشطة الرياضية. 2. توفير الاجهزة والادوات الخاصة بالقياسات الوظيفية. 3. ضرورة عمل بطاقات لتسجيل البيانات الخاصة لكل تلميذ للتعرف على الحالة الوظيفية والصحية والنفسية للاعبي الكرة الطائرة. 4. اجراء بحوث متشابهة لهذا البحث.


Article
مقارنة ابعاد السمات الشخصية واساليب القيادة بين مدربي كرة القدم وكرة السلة لبعض الاندية بمركز محافظة السليمانية فئة المتقدمين

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص العربي : هدفت الدراسة الى:- - التعرف على قيم ابعاد السمات الشخصية لدى بعض مدربي الاندية بمركز محافظة السليمانية بكرة القدم وكرة السلة فئة المتقدمين. - التعرف على قيم الاساليب القيادية لدى بعض مدربي الاندية بمركز محافظة السليمانية وكرة السلة فئة المتقدمين. - التعرف على الفروقات للسمات الشخصية والاساليب القيادية بين مدربي كرة القدم وكرة السلة لبعض الاندية بمركز محافظة السليمانية فئة المتقدمين. استخدم الباحثون المنهج الوصفي باسلوب المقارن لملائمته مع طبيعة المشكلة، اجريت الدراسة على عينة من مدربي كرة القدم وكرة السلة اندية مركز محافظة السليمانية. استعان الباحثون بعدد من الوسائل لجمع المعلومات منها مقياسي فرايبورج الذي يقيس ابعاد السمات الشخصية ومقياس اساليب القيادة من الرياضة، وبعد اجراء التجربة الاستطلاعية على عينة خارج عينة البحث، اجريت التجربة الرئيسية، وبغية معالجة البيانات تم استخدام الوسائل الاحصائية الماسبة (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، اختبار (t) للعينات غير المترابطة. وتوصلوا الباحثون الى الاستنتاجات الآتية:- - تبين ارتفاع نسبة ابعاد (العصبية والضبط) لدى مدربي اندية اربيل، ويرى الباحث ان من اسباب ظهور مثل هذه النتائج تعود الى تفاعل المكونات الشخصية مع المواقف التي يمر بها كل من مكونات الشخصية مع الموقف التي تتفاعل به شخصية المدربين. - ارتفاع ابعاد (العدوانية، الاكتئابية، القابلية، الاستثارة، الاجتماعية، الهدوء، السيطرة) لدى مدربي اندية محافظة السليمانية ويعود لسرعة احساسهم بالتعب ومن اضطرابات حركية وعدم قدرة على التركيز. - تبين بان ليس هناك فروقات ذات دلالة معنوية بين افراد عينة البحث في معظم فقرات المقياس الذي يقيس اساليب القيادة لمدربين وبالتحديد اساليب (التدريب والتعليمات، الديمقراطية، الدكتاتورية، التعزيز الايجابي). - في الفقرات الخاصة باسلوب (الدعم الاجتماعي) ظهر فروق معنوية بين مدربي اندية محافظة اربيل والسليمانية لصالح مدربي محافظة اربيل، ويعزو الباحث السبب في ذلك بأن مدربي اربيل يشاركون لاعبيهم في الازمات وشاركهم في حل المشاكل، ومن جهة الاخرى ظهر بأن مدربي محافظة اربيل اكثر اجتماعياً ذلك بسبب نوع اللقاءات التي تحدث بين المدربين ولاعبي الفرق خارج الملعب مثل حدوث الزيارات المتبادلة.


Article
The effect of mental training in learning of artistic performance of back somersault skill of hand standing
تأثير التدريب الذهني في تطوير الأداء الفني لمهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين

Loading...
Loading...
Abstract

Today the world witnessed a progress in all different fields of life. The complex of life is going to increase day after day and the research increases in all fields of life that serve human being. This progress concludes the sport activity. The development of sport training and its styles have a great role in getting specific sport achievement, but many of peoples of good training status may fall, and this back to some different matters. One of them is the mental training which is very significant. The clearness of the significance of research appears when using the mental imagination as a mean may help in learning the back somersault skill of hand standing for a long time considering it as aback part when preparing this program for this purpose. This study aimed to: 1- Setting out suggesting program of mental training and identifying on its effect in learning the back somersault skill of hand standing. 2- Identifying on the differences between controlling and experimental groups in the mental and posterior skilful test. 3- Identifying on the differences between mental and skilful tests (posterior and post) of experimental and controlling groups. Researchers used the experimental program because of its suitability to the nature of the research. The sample of research consisted of (20)pupils of third class with age (9-10)year in the primary school of Ahmed Al-Mhimedawy. The researcher used also the mental imagination test conta9ing a list of (10)items. Each item has three images of motor skills. Motor skills images were put in absolutely one similar item according to the motor building. The researcher showed the difficulty series of motor skills which were done by living type. As far as the statistical treatments are concerned, mathematical medium, standard deviation and test (T) of correlative and non correlative samples have been used. The researcher have got to: Conclusions : 1- The skilful learning and mental training have positive effect in developing the mental abilities. 2- The skilful learning and mental training have positive effect in developing the level of back somersault skill of hand standing back somersault skill of hand standing Recommendations : 1- Confirming on using mental imagination with skilful learning which has play a role in accelerating the learning progress. 2- Encouraging players to use basic skills and training on the mental imagination mental imagination in leisure time of training (personal time). 3- It is necessary to have a psychologist to work with juniors and youngs teams. يشهد العالم اليوم تقدما في كافة مجالات الحياة المختلفة وتزداد الحياة صعوبة يوما بعد يوم ويزداد البحث في كافة المجالات التي تعمل على خدمة الإنسان ، ولقد طال هذا التقدم النشاط الرياضي ، فقد يكون لتطور التدريب الرياضي وتنوع أساليبه الدور الكبير في تحقيق انجاز رياضي معين ، الا انه قد يخفق الكثير من اللاعبين ذوي الحالة التدريبية الجيدة وهذا يعود إلى بعض الظواهر المختلفة والتي يبرز من بينها التدريب الذهني، ومن هنا تتضح أهمية البحث في استعمال التصور العقلي كوسيلة تساعد في تعلم مهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين وترسيخها لفترة طويلة واعتبارها جزءا مساندا ومكملا لها من خلال أعداد منهاج لهذا الغرض. . وقد هدف البحث إلى : 1-أعداد منهاج مقترح للتصور العقلي والتعرف على تأثيره في تطوير الأداء الفني لمهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين. 2- التعرف على الفروق بين الاختبارات العقلية والمهارية القبلية والبعدية للمجموعة التجريبية والضابطة. 3- التعرف على الفروق بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في الاختبارات العقلية والمهارية البعدية. وافترض الباحث: 1- إن للتصور العقلي يؤثر تأثيرا ايجابيا في تطوير الأداء الفني لمهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين. 2- وجود فروق معنوية بين الاختبارات ( التصور العقلي ومهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين ) القبلية والبعدية للمجموعة التجريبية الضابطة ولصالح الاختبارات البعدية. 3- وجود فروق معنوية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في الاختبارات ( التصور العقلي ومهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين ) البعدية ولصالح المجموعة التجريبية. استخدم الباحثان المنهج التجريبي لملائمته طبيعة البحث . إما عينة البحث فقد تكونت من (20) تلميذا في الصف الثالث الابتدائي بأعمار (9-10) سنوات في مدرسة الشهيد احمد المحمداوي الابتدائية كما استخدم الباحث اختبار التصور العقلي وهو عبارة عن (استمارة)تحتوي على (10)فقرات وكل فقرة تحتوي على (3) صورة لمهارات حركية وقد وضعت صور المهارات الحركية في الفقرة الواحدة بترتيب متشابه تقريبا من حيث البناء الحركي كما روى عن تدرج صعوبة المهارات الحركية التي يؤديها النموذج الحي. اما المعالجات الإحصائية فتم استخدام (الوسط الحسابي – الانحراف المعياري – واختبار(T)للعينات المترابطة وغير المترابطة.وقد توصل الباحث إلى النتائج أهمها: 1. أظهرت نتائج الاختبارات ( التصور ومهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين ) القبلية والبعدية للمجموعة التجريبية التي استخدمت التدريب العقلي المصاحب للتعليم المهاري تقدم الاختبارات البعدية على الاختبارات القبلية . 2. أظهرت نتائج الاختبارات ( التصور ومهارة الدحرجة الخلفية للوقوف على اليدين ) القبلية والبعدية للمجموعة الضابطة تقدم الاختبارات البعدية على الاختبارات القبلية . إما أهم التوصيات فكانت: 1- التأكيد على استعمال التدريب العقلي مع التعليم المهاري لما اثبته من شمولية وكفاية مؤثرة في التعلم للمرحلة العمرية ( 9 - 10 ) سنوات خصوصا لعبة الجمباز. 2- ضرورة الاهتمام بتطوير التصور العقلي باستخدام التدريب العقلي ضمن الوحدات التعليمية اذ يعد التصور العقلي عاملا مساعدا في تقدم مستوى الاداء .


Article
Building Test of Wall Pad for measurement Motor Speed Endurance of Straight Hits in Boxing for Senior Players
بناء اختبار الوسادة الحائطية لقياس مطاولة السرعة الحركية للكمات المستقيمة بالملاكمة للمتقدمين

Loading...
Loading...
Abstract

Boxing is a conflict between two fighters; each one tries to score correct hits in a fast and high ways of performance. The importance of this study is to provide the trainers and boxers with scientific data as it aims to build a test wall pad for motor speed endurance of straight hits in boxing for senior players, according to groups of weights. The research society includes (17) clubs of the central region participating in the club championship of Middle Euphrates for the senior boxers held in the city of Samawa, distributed as the light, medium and heavy weights the total number of which is (106) boxers, representing 100% of the research community. The results of the study show that this test has been built in a scientific way and in accordance with performance similar to the bout so that the coach can choose the player who is capable of better performance and less fatigue. The test also gives indicators through which the coach can infer the assessment of his boxers during a performance. Therefore, it becomes necessary that such tests be made to facilitate the work of trainers. We must emphasize that a good test must be consistent with all the principles of athletic training. The most important principles of training in boxing can not overlook in the evaluation process the principle of individual differences among the boxers of the same weight in particular. This can be overcome through the presence of tests based on scientific grounds so that the coach can test his boxers to select the best to participate in contests. A successful test is one of the good means for the process of assessing training programs and to be acquainted with what the player can present. أن الملاكمة ما هي الا صراع بين فردين متنافسين أذ يحاول كل ملاكم بأن يسجل لكمة صحيحة وبتكرارات سريعة وعالية في اداء اللكمات وتتجلى أهمية هذه الدراسة بتزويد المدربين والملاكمين ببيانات علمية أذ تهدف هذه الدراسة الى بناء اختبار الوسادة الحائطية لقياس مطاولة السرعة الحركية للكمات المستقيمة بالملاكمة للمتقدمين كل بحسب المجموعات الوزنية وقد شمل البحث المجتمع المتمثل بملاكمي اندية المنطقة الوسطى المشاركة ببطولة اندية الفرات الأوسط للملاكمين المتقدمين المقامة في مدينة السماوة البالغ عددهم (17) نادي موزعين على الأوزان الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بواقع (106) ملاكماً ويمثلون نسبة 100% من مجتمع البحث وقد أسفرت نتائج الدراسة على انه تم بناء هذا الأختبار بطريقة علمية وفق الأداء المشابه للنزال ليتمكن المدرب من أختيار من هو قادر على الأداء الأفضل وبأقل تعب ممكن وبطبيعة الحال ان الأختبار يعطي مؤشرات يستطيع من خلالها المدرب الأستدلال على ملاكميه اثناء الأداء وبالتالي اصبح من الضروري وجود مثل تلك الأختبارات لتسهيل عمل المدربين ومن هذا المنطلق يجب ان نؤكد على ان الأختبار الجيد يجب ان يتماشى مع مبادئ التدريب الرياضي جميعهاً ومن اهم مبادئ التدريب بالملاكمة الذي لايمكن اغفالها في عملية التقويم هو مبدأ الفروق الفردية بين الملاكمين خصوصاً من نفس الوزن اذ يمكن التغلب على ذلك من خلال وجود الأختبارات المبنية على الأسس العلمية لكي يستطيع المدرب من خلالها أختبار ملاكميه لكي يستطيع مشاركة الملاكم الأفضل بالأداء هذا ويعد الأختبار الناجح من الوسائل المهمة لعملية تقويم البرامج التدريبية نفسها وكذلك معرفة مايقدمه الملاكم من أداء .


Article
Title: Effect of respiratory exercises and relaxation proposed in some of the variables the functional and physical attributes and performance skills to young players karate
أثر تمرينات استرخائية وتنفسية مقترحة في بعض المتغيرات الوظيفية والصفات البدنية والأداء المهاري للاعبين الشباب بالكاراتيه

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at the development and application exercises proposed to relax and regulate breathing and to identify the impact of exercise and respiratory Relaxation proposed in some of the variables the functional and some physical attributes and performance skills of the players young karate in the effectiveness of Kata The researchers hypothesized that the exercise of the proposed impact positively in the development of some variables, functional and some physical attributes and performance skills of the players Youth karate in the effectiveness of Kata The sample of the research consisted of national team players young karate participants in the training camp in the governorate of Najaf have been numbered (12) players, were divided into two groups randomly by (6) players to the control group and (6) players for the group pilot, was a two homogeneity and parity in the variables that are likely to affect the results of control and experimental groups, and the variables of the study is the number of times breathing and time mute the self and a trip the rib cage and speed motor and the ability explosive of the two men, agility and skill performance and concluded the researchers that exercise the proposed assisted in the improvement variables functional under study except the number of breaths for the experimental group and the exercise of the proposed assisted in the improvement of the physical attributes under study for the experimental group and the development of performance skills for the experimental group through the application of exercises proposed outperformed the experimental group to control group in all studied variables in the post test and the researchers recommended that the trainers Karate benefit from relaxation exercises and breathing organization being assisted in the improved physical characteristics and functional variables under study, as well as the development of performance skills and further research and studies to identify the impact of the proposed exercise of the attributes of physical and other variables and functional. هدفت الدراسة إلى إعداد وتطبيق تمرينات مقترحة للاسترخاء وتنظيم التنفس والتعرف على تأثير التمرينات التنفسية والاسترخائية المقترحة في بعض المتغيرات الوظيفية وبعض الصفات البدنية والأداء المهاري للاعبي الشباب بالكاراتيه في فعالية الكاتا وافترض الباحثون إن للتمرينات المقترحة تأثير ايجابيا في تطور بعض المتغيرات الوظيفية وبعض الصفات البدنية والأداء المهاري للاعبي الشباب بالكاراتيه في فعالية الكاتا أما عينة البحث فقد تألفت من لاعبي المنتخب الوطني الشباب بالكاراتيه المشاركون في المعسكر التدريبي في محافظة النجف الأشرف وقد بلغ عددهم (12) لاعبا , تم تقسيمهم إلى مجموعتين عشوائياً بواقع (6) لاعبين للمجموعة الضابطة و(6) لاعبين للمجموعة التجريبية , وقد تم إجراء عمليتي التجانس والتكافؤ في المتغيرات التي يحتمل أن تؤثر في نتائج المجموعتين الضابطة والتجريبية , وكانت متغيرات الدراسة هي عدد مرات التنفس وزمن كتم النفس ورحلة القفص الصدري والسرعة الحركية والقدرة الانفجارية للرجلين والرشاقة والأداء المهاري واستنتج الباحثون إلى ان التمرينات المقترحة ساعدت في تحسن المتغيرات الوظيفية قيد الدراسة ما عدا عدد مرات التنفس بالنسبة للمجموعة التجريبية والتمرينات المقترحة ساعدت في تحسن الصفات البدنية قيد الدراسة للمجموعة التجريبية وتطور الاداء المهاري للمجموعة التجريبية بفضل تطبيق التمرينات المقترحة وتفوقت المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في جميع المتغيرات المدروسة في الاختبار البعدي واوصى الباحثون ان على مدربي الكاراتيه الاستفادة من تدريبات الاسترخاء وتنظيم التنفس كونها ساعدت في تحسن الصفات البدنية والمتغيرات الوظيفية قيد الدراسة وكذلك تطور الاداء المهاري وإجراء المزيد من البحوث والدراسات للتعرف على تأثير التمرينات المقترحة في صفات بدنية ومتغيرات وظيفية اخرى.


Article
The impact of using Educational Technolog on Developing skill performance at Physical Education College
تأثير استخدام بعض التقنيات التعليمية على تطوير أداء مهارات التدريس في التربية الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the researcher deals with educational media and their development with development of the educational process.The study reveals the aim and the problems of the research where students are deprived of practicing the practical and imperical side and preventing them from coping with different side of life . Therefore the researcher uses educational technology in the educational process, Through detecting the error through observation and increaseasing importance follwing discussion method and giving sutable feedback the aim of this research are: 1-Identifying some educational technologies to develop the level of teaching skill performance at physical education college. 2-Identifing some educational technologies to develop students competency in applicable to teaching skills for research sample. To achieve the goals of this reseach, the researcher uses the imperical procedure on a sample of (10) female students of fourth stage college of physical Education-University of Basrah. This sample is subjected to some educational teachnologues and are treated after obtaining the results. The results are exposed to tablesand then discussed scientifically . One of the main results obtained is the clear development of the sample exposed to educational technologies with percentages greater than those of traditional one. One of the important recommendations is the necessity of using educational technologies since it has a great impact on the development of teaching skill in all specializations. اشتمل البحث على المقدمة وأهمية البحث حيث تطرقت فيه الباحثة إلى الوسائل التعليمية وتطورها مع تطور العملية التعليمية وبينت أهمية البحث ومشكلته من حيث حرمان الطالبات من ممارسة الجانب العملي والتجريبي وحرمانهم من الاحتكاك بوسائل الحياة المختلفة لذا قامت الباحثة باستخدام التقنيات التعليمية في العملية الدراسية ويحدث ذلك عن طريق البحث والاستكشاف للأخطاء من خلال الملاحظة وزيادة فاعليتها من خلال المناقشة وإعطاء التغذية الراجعة المناسبة أما أهداف البحث فهي: 1- التعرف على تأثير استخدام برنامج الحاسب الالي على مستوى أداء مهارات التدريس في التربية الرياضية. 2- التعرف على تأثير استخدام برنامج الحاسب الالي لتنمية كفاءة الطالبة المطبقة لمهارات التدريس لدى عينة البحث . ولتحقيق أهداف البحث استخدمت الباحثة المنهج التجريبي على عينة بلغت (20) طالبة من طالبات المرحلة االثالثة في كلية التربية الرياضية في جامعة البصرة وخضعت العينة إلى بعض التقنيات التعليمية وبعد الحصول على النتائج تم معالجتها إحصائيا. ومن ثم تم عرض نتائج البحث في جداول وتمت مناقشتها بأسلوب علمي سليم وتم التوصل من خلالها إلى بعض الاستنتاجات التي من أهمها حدوث تطور لدى المجموعة التي استخدمت برنامج الحاسب الالي وبنسبة فاقت على المجموعة التقليدية أما أهم التوصيات فقد أوصت الباحثة على ضرورة استخدام التقنيات التعليمية لما لها من تأثير في تطوير المهارات التدريسية ولكافة الاختصاصات.


Article
The relationship between dynamic-sensory awareness with the skill of overwhelming hitting in volleyball
علاقة الإدراك الحسي – الحركي بمهارة الضرب الساحق بالكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

This research included the introduction and its importance centered on the game of volleyball which required the physical skills. One of these skills is the skill of overwhelming beating in its two kinds: the diameter and straight as well as it needs to mental skills that the player must recognize distances of the stadium through his feeling in his existing place as well as understanding of the strength to hit the ball in different places. The research problem is limited to the loss of overwhelming hitting on the one hand of out ball or not to hit the ball in the right place. The importance of research is to identify the relationship between dynamic-sensory awareness with the skill of overwhelming hitting.The research have also mentioned the theoretical studies related to relationship between of dynamic-sensory awareness in the game of volleyball, as well as the importance of overwhelming hitting to win when implemented properly.In the research methodology, the researcher used the descriptive approach in the style of the connectivity relations. The sample was (15) player representing the team of Technical Institution in Basra of volleyball also depended on several devises to gathering information included sources and tests of dynamic-sensory awareness level as well as the tests of overwhelming hitting performance.After achieving results, the researcher introduced the circles calculations and standard deviations of the sample in the tests under the study which is the in the distance of throwing ball and the dynamic-sensory awareness in the forward jump as well as the level of performance of overwhelming hitting performance in its two types. The researcher also mentioned the relations between dynamic-sensory awareness in its two types: jumping and the distance of ball throwing with the performance of the straight and diametric hitting, there is a moral relation link between each. The most important conclusions were: 1. There is link relationship with a statistically significant correlation between the sensory perception in evaluation the distance of and the level of estimate the performance of skill of overwhelming hitting in its two types. 2. There is a relationship with a statistically significant between the perception of distance of throwing ball by hand and the level of performance of the overwhelming hitting in its two types. The most important recommendations: 1. Periodically doing of Sensory – dynamics testing of capabilities to correct the level of the players helping to develop training courses set out according to objective and scientific basis. 2. Doing similar studies on the skills and sensory-dynamic capabilities that the researcher didn’t mention. شمل المقدمة وأهميتها وتركزت حول لعبة الكرة الطائرة وما تطلبها من مهارات بدنية واحدى هذه المهارات هي مهارة الضرب الساحق بنوعية القطري والمستقيم وكذلك تحتاج الى مهارات عقلية كي يدرك اللاعب المسافات المحددة للملعب عن طريق الحساس في مكان وجوده في الملعب وكذلك ادراك القوة اللازمة لضرب الكرة في الاماكن المختلفة.وان مشكلة البحث تنحصر في ضياع الضربات الساحقة من ناحية خروج الكرة خارج الملعب او عدم ضرب الكرة بالمكان المناسب. وتتجلى أهمية البحث التعرف على علاقة الادراك الحسي ـ الحركي بالضرب الساحق.كما تم التطرق الى الدراسات النظرية الخاصة بعلاقة الادراك الحسي ـ الحركي في لعبة الكرة الطائرة وكذلك على اهمية الضرب الساحق في تحقيق الفوز عند تنفيذه بطريقة سليمة. اما منهجية البحث حيث استخدم فيه الباحث المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية اما العينة فبلغ عددها (15) لاعب يمثلون فريق المعهد التقني في البصرة بالكرة الطائرة كما تضمن الاعمتاد على عدة وسائل لجمع المعلومات منها المصادر واختبارات مستوى الادراك الحسي ـ الحركي وكذلك اختبارات مستوى اداء الضرب الساحق. اما بعد الحصول على النتائج قام الباحث بعرض الأوساط الحسابية والانحرافات المعيارية للعينة في الاختبارات قيد الراسة وهي الادراك الحسي ـ الحركي بمسافة رمي الكرة والادراك الحسي ـ الحركي بمسافة الوثب للأمام وكذلك مستوى اداء الضرب الساحق بنوعية القطري والمستقيم وكذلك تطرق الباحث الى العلاقات بين كل من الادراك الحسي ـ الحركي بنوعية الوثب وبمسافة رمي الكرة مع الاداء للضرب الساحق القطري والمستقيم .وتبين بان هناك علاقات ارتباط معنوية بين كل منهما. اما الاستنتاجات فكان من اهمها: 1. وجود علاقة ارتباطية ذات دلالة احصائية بين الادراك الحسي بتقدير المسافة ومستوى اداء مهارة الضرب الساحق بنوعية القطري والمستقيم. 2. وجود علاقة ارتباطية ذات دلالة احصائية بين الادراك الحسي بتقدير مسافة رمي الكرة باليد ومستوى اداء الضرب الساحق بنوعية القطري والمستقيم. اما اهم التوصيات: 1. اجراء اختبارات القدرات الحسي ـ الحركي بشكل دوري لتقويم مستوى اللاعبين مما يساعد على وضع مناهج تدريبية مبينة على اسس علمية وموضوعية. 2. اجراء دراسات مشابهة على مهارات وقدرات الحس ـ الحركي لم يتطرق اليها الباحث.


Article
Affect Anaerobic Exercise to Develop the Maximum Speed and Some Biochemical Indicators and the Level of Achievement Ran 100 m
اثر التمرينات اللا اوكسجينية لتطوير السرعة القصوى وبعضالمؤشرات الكيموحيوية ومستوى الانجاز عدو 100م

Loading...
Loading...
Abstract

The coaches tried to use the correct way of training in sporting events all, and these events ran short distances that have a significant impact in the variables functional runner and raise the level of efficiency, either physically or functionally or physiology as shall be provided with the human body and continuously powered chemical so that he can do the tasks the multiple and complexAnd the evident importance of research in the study of biochemistry variables that occur in the body which may be affected exercises anaerobic according to a method interval and style Recurring because of their importance in the large direct training in the right direction to achieve the higher levels, prompting the researchers to prepare the exercise of no oxygen to develop maximum speed and its impact in the development of biomechanical some variables and the level of completion of the 100-meter run, either to represent the objectives of the research: 1 - Preparation of training to develop speed oxygenic biochemistry some of the indicators and the level of completion of the 100-meter run. 2 - Identify the impact of training oxygenic in the development of maximum speed. 3 - Identify the impact of training in the development of oxygenic biochemistry some of the indicators and the level of completion of the 100-meter run . The researchers used experimental program relevance with measures study was selected sample are intentional from the sprinters of the effectiveness of 100 m in the province of Sulaymaniyah Reconstruction (18-19) age's (6) hostility. And they represent 100% of the community overall. Were divided randomly into two groups, one officer and other experimental was conducted after homogenization process and equal them, and then applied the approach based on principles of the science of sports training and exercises are applied to ensure the development of variables under consideration in the experimental group. As to ensure the application of exercise during the (16) and a training module and by two units a week and training in the form of two medium-utility for any period of two months and included exercises in the application and by the main section (50-60 minutes) during the period the private sector. Conclusions: 1 - There are statistically any significant differences between the moral and dimensional measurements of tribal and for the telemetric test at maximum speed 2 - There are statistically any significant differences between the moral and dimensional measurements of tribal and for the telemetric in biochemical signals. 3 - There are statistically any significant differences between the moral and dimensional measurements of tribal and for the telemetric test at the level of completion of the enemy 100 m .حاول المدربون استخدام الطريقة الصحيحه للتدريب في الفعاليات الرياضية كافة ومن هذه الفعاليات ركض المسافات القصيرة التي لها التأثير المهم في المتغيرات الوظيفية للعداء ورفع مستوى كفاءته سواء بدنيا او وظيفيا او فسلجيا اذ يجب ان يزود جسم الانسان وباستمرار بالطاقة الكيميائية حتى يتمكن من القيام بالمهام المتعددة والمعقدة و تتضح اهمية البحث في دراسة المتغيرات البايوكيميائية التي تحدث في الجسم والتي قد تتأثر بالتدريبات اللاهوائية وفق الاسلوب الفتري وبالاسلوب التكراري لما لها من اهمية في كبيرة من توجيه التدريب بالاتجاه الصحيح لتحقيق المستويات العليا مما دفع الباحثون الى اعداد تمرينات اللا اوكسجينية لتطوير السرعة القصوى واثرها في تطوير بعض المتغيرات البايوكيميائية ومستوى انجاز ركض 100م، اما اهداف البحث فتمثل بـ : 1- اعداد تدريبات اللااوكسجينية لتطوير السرعة القصوى وبعض المؤشرات البايوكيميائية ومستوى انجاز ركض 100م . 2- التعرف على تاثير التدريبات اللااوكسجينية في تطوير السرعة القصوى . 3- التعرف على تاثير التدريبات اللااوكسجينية في تطوير بعض المؤشرات البايوكيميائية ومستوى انجاز ركض 100م . استخدم الباحثون امنهج التجريبي لملاءمته مع اجراءات الدراسة وتم اختيار عينة البحث بصوره عمديه من عدائي المسافات القصيره لفعالية 100م في محافظة السليمانيه باعمار (18-19)سنه والبالغ عددهم(6)عداء.وهم يمثلون نسبة 100%من المجتمع الكلي .تم تقسيمهم عشوائيا الى مجموعتين احداهما ضابطه والاخرى تجريبيه بعد ان تم اجراء عمليتي التجانس والتكافؤ عليهم وبعدها تم تطبيق المنهج المعتمد على مبادى علم التدريب الرياضي وطبق التمرينات بشكل يضمن تطور المتغيرات الفسيؤلوجيه قيد البحث لدى المجموعه التجريبية. أذ تضمن تطبيق التمرينات خلال (16)وحده تدريبيه وبواقع وحدتين تدريبيتين في الاسبوع وعلى شكل دورتين متوسطتين اي لمدة شهرين وتضمن تطبيق التمرينات خلال القسم الرئيسي وبواقع (50-60)دقيقه خلال فترة اعداد الخاص. الاستنتاجات: 1-توجد فروق احصائيه ذات دلاله معنويه بين القياسين القبلي والبعدي ولصالح القياس البعدي في اختبار السرعه القصوى 2-توجد فروق احصائيه ذات دلاله معنويه بين القياسين القبلي والبعدي ولصالح القياس البعدي في االمؤشرات البيوكيميائيه 3-توجد فروق احصائيه ذات دلاله معنويه بين القياسين القبلي والبعدي ولصالح القياس البعدي في اختبار مستوى انجاز عدو 10.


Article
اثر التمرينات التاهيلية على التغير في انحناءات العمود الفقري للأطفال بعمر 6-9 سنوات

Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث إلى ما يأتي: 1- إعداد تمرينات تأهيلية لتصحيح بعض تشوهات العمود الفقري للتلاميذ بأعمار (6-9) سنوات . 2 - معرفة أثر التمرينات التأهيلية المقترحة على تصحيح بعض التشوهات القوامية للعمود الفقري للتلاميذ بأعمار (6-9) سنوات. 3- معرفة الفروق بين المجموعات التجريبية والضابطة في الاختبارات البعدية في بعض تشوهات القوامية للعمود الفقري للتلاميذ بأعمار (6-9) سنوات . 4- معرفة الفروق في نسب التطور بين التشوهات القوامية للعمود الفقري (المستهدفة). 5 -معرفة نسب التطور في تصحيح التشوهات القوامية المستهدفة للعمود الفقري بين الفئات العمرية(6-7 ، 7-8 ، 8-9) سنوات . 6- معرفة أثر التمرينات التأهيلية المباشر على بعض زوايا انحرافات العمود الفقري(التشوهات غير مستهدفة). 7- معرفة الفروق في نسب التطوير بين التشوهات غير المستهدفة وبين الفئات العمرية المختلفة في زوايا الانحناءات العمود الفقري. افترض الباحثان ما يأتي: 1-وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الاختبارين القبلي والبعدي في قيم بعض التشوهات القوامية للعمود الفقري المستهدفة لدى المجموعة التجريبية و لمصلحة الاختبار ألبعدي. 2- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين المجموعات الضابطة و التجريبية في قيم التشوهات القوامية للعمود الفقري المستهدفة في الاختبارات البعدية . 3- وجود تباين في نسب التطور بين التشوهات القوامية للعمود الفقري المستهدفة في البحث . 4- يؤثر البرنامج ألتأهيلي المقترح لتصحيح تشوهي التقعر القطني و التقعر الرقبي على قيم زوايا انحناءات العمود الفقري (التقعر العلوي للعمود الفقري ،التقعر الخلفي للعمود الفقري ، انحناء الفقرات السفلى إلى الأمام) غير المستهدفة . 5- وجود تباين في نسب التطور بين التشوهات غير المستهدفة في زوايا انحناءات العمود الفقري و بين الفئات العمرية المختلفة. تكونت عينة البحث من( 12)تلميذا موزعين على المراحل السنية الثلاث بواقع (4)تلميذا لكل مرحلة للمجموعة التجريبية ومثلها للضابطة أي أن عدد المجموعتين (24) تلميذا. أجرى الباحثان اختبارات انحناءات العمود الفقري( للتقعر الرقبي والظهري والقطني) باستخدام جهاز القضبان.استخدم الباحثان تصميم الضبط المحكم ذي المجموعة الضابطة للاختبارين القبلي والبعدي. الاستنتاجات : 1- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الاختبارات القبلية و البعدية للمجموعات التجريبية في جميع متغيرات البحث ولمصلحة الاختبار ألبعدي . 2- عدم وجود فروق معنوية بين الاختبارين القبلي و ألبعدي لدى المجموعات الضابطة في جميع متغيرات البحث. 3- وجود فروق ذات دلالة معنوية بين المجموعتين التجريبية و الضابطة في جميع متغيرات البحث لمصلحة المجموعة التجريبية. 4- كانت نسب التطور لدى المجموعة التجريبية بالاتجاه الايجابي وتفوقت كثيرا على نسب تطور المجموعة الضابطة . 5- كانت نسب التطور لدى الفئة العمرية (8-9) سنوات أفضل الفئات تطورا في تقويم التشوهات القوامية المستهدفة بمعدل (16) درجة تليها الفئة العمرية (7-8) سنوات بمعدل (14) درجة وأخيرا الفئة العمرية (6-7) سنوات وبمعدل (12) درجة 6- كانت أعلى نسبة للتطور لدى المجموعة التجريبية في تشوه التقعر يليها تشوه التقعر الرقبي. 7- اثر البرنامج التاهيلي تأثيرا ايجابيا غير مباشراً على مجموع زوايا انحناءات العمود الفقري (الحدب العلوي والحدب السفلي وانحناءات الفقرات السفلى إلى الأمام ) وكانت نسب التطور لدى الفئة العمرية (6-7) سنوات أفضل من باقي الفئات العمرية تليها الفئة العمرية (7-8) سنوات ثم الفئة العمرية (8-9) سنوات. التوصيات: 1- الكشف المبكر عن التشوهات القوامية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية بإجراء مسح شامل لجميع المدارس الابتدائية في مدينة السليمانية . 2- إدخال معلمي التربية الرياضية بدورات تخصصية في التأهيل الرياضي لمعالجة حالات التشوه للتلاميذ عن طريق درس التربية الرياضية . 3- تامين الأجهزة و الأدوات الخاصة بقياس تشوهات القوام وتدريب معلمي التربية الرياضية على استخدامها ، وطريقة أداء الاختبارات عليها . 4- تطبيق البرامج التاهيلية التي أعدها الباحثان لتصحيح التشوهات القوامية (تفلطح القدمين ،التقعر القطني و الرقبي ) من قبل المختصين لفاعليتها في تصحيح هذه التشوهات . 5- ضرورة الاعتناء على تقوية العضلات العاملة للعمود الفقري من قبل معلمي و مدرسي مادة التربية الرياضية في المدارس. 6- تطبيق بعض التمرينات التي احتواها البرنامج العلاجي عن طريق درس التربية الرياضية.

Keywords

علاجية

Table of content: volume:29 issue:1818-1503