جدول المحتويات

مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية

ISSN: 18176798
الجامعة: جامعة تكريت
الكلية: التربية
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية محكمة تصدر كل شهرين عن كلية التربية
جامعة تكريت .

Loading...
معلومات الاتصال

Phone Number: +967481408058
E_mail:tikrit_university_journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: 19 العدد: 5

Article
أثر القُرآنْ الكريْم والسُنّةَ النَبَويّة فِيْ جُنْدِ الفَتْح الإِسْلاَمْيّ فِيْ عَهدْي أبو بكر الصدّيقْ وعُمر بن الخطابْ (رضي الله عنهما) 11- 25 هـ

المؤلفون: جاسم محمد جاسم محمد الجرجري
الصفحات: 1-20
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث لمْ تكنْ حَركةْ الفُتُوحَاتْ العَرَبِيّةَ الإِسْلاَمْيّةَ حَركةً إِرتْجَاليّةً، كغَيرها مِنْ الحَركاتْ التأريخية، بلْ كانتْ حَركةَ إِنطلقتْ منْ أُسسْ رَصينةَ، كانْ قوَامُهَا الأَول نُزولْ التَشرّيعْ القُرآنيّ الكريمْ بِدْعوةْ النَاسْ إلىَ الإِسلامْ بِالموعظةَ الحَسنةَ لقولهِ تَعالىَ:  ادْعُ إِلَى سَبِيلْ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ0 ومنْ ثَمَ الإِنتقال إلىَ تَشرّيعْ الجِهادْ لقولهِ تَعالىَ: أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيْ هَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ  منْ أجلْ ضمانْ إِنتشارْ الإسلامْ، بإِزالةْ العوائقْ التيْ تقفْ أمامْ نَشرْ الدْعوةَ الإِسلاميّة بِالدْعْوَةِ الحَسنةَ 0 وعلىَ ذلكْ الأساسْ جَاهدَ الرَسولْ () المشركينْ والمنافقينْ فِيْ المرحلةِ المكيةِ ومنْ ثَمَ فِيْ المرحلةِ المدنيةِ منْ تَأريخْ الدْعوةَ الإسلاميّة 0ومنْ ثَمَ واصلَ الخُلَفَاءْ الرَاشدونْ () مُوَاصلةَ مَا كانَ إنتهىَ إليهِ الرسول () منْ إِيصالْ الرسالةَ التيْ إِرتضاها الله () إلىَ عامةَ المسلمينْ لِقولهِ تَعالىَ: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا، لأنْ الدْعوة الإسلاميّة لمْ تكنْ للعَرَبِ وَحدهمْ بَلْ شَملتْ كُلْ البِقاعْ المعروفةَ، بِدليلْ رَسائِلْ الرَسولْ الكرْيمْ )) إلىَ الملوكْ والأباطرة يَدْعوهمْ إلىَ الإِسلامْ 0وعَلىَ ذَلكْ الأساسْ بِنشرْ الإِسلامْ وإِيصالْ رِسالتهِ إلىَ عَامةْ النَاسْ، واصَلَ جُنْدُ الفَتحْ الإِسلاميّ جِهَادِهمْ علىَ عهدْ الخْلافَةِ الرَاشدّة لِنشْر الإِسلامْ، كانْ رائدهمْ فِيْ ذلكْ الجِهادْ القرآنْ الكريمْ منْ خِلالْ التَشريعاتْ التيّ نَزلتْ فيْ أحكامْ الجِهادْ، وَمَا يَتعلقْ بِتلكَ الأحكامْ منْ مُعاملةْ المُسلمينْ الفَاتحينْ لأهاليْ البِلادْ المَفتُوحةَ بِاسمْ الإِسلامْ، فَضلاً عَما وَجدهُ جُنْدْ الفَتَحْ الإِسلاميّ فِيْ سُنةِ الرَسولْ )) مِنْ دَافعْ مُهمْ يُرغبهمْ فِيْ الجِهادْ وفَضائلهِ، الأمرْ الذْيّ سَاهمَ إلىَ حدّ كبيرْ فِيْ إِنتشارْ الإِسلامْ فِيْ البِقاعْ الوَاسعة، لِما حَمَلَهُ جُنُدْ الفَتْحْ الإِسلاميّ مِنْ مَبادئْ سَاميْة، كانْ قَوامْ تلكَ المَبادئْ القرآن الكريمْ والسُنّة النَبويّة0

الكلمات الدلالية


Article
قراءةٌ في البيعِ على البرنامج (دراسةٌ فقهيةٌ تحليليةٌ)

المؤلفون: د. ابراهيم جاسم محمد
الصفحات: 21-54
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
اختلاف بعض الآيات القرآنية ظاهراً

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
التعايش الديني في قصيدة ( صلاة الفطر في كنيسة المسجد الأموي ) لشوقي بغدادي

المؤلفون: م. د. محمود عايد عطية
الصفحات: 97-119
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The present research is based on analyzing a poem written by the well-known Syrian poet Shawqi Baghdadi. The poem deals with the matter of coexistence from a literary angle which is not available for any poet in its idea, style and setting of writing. The research sheds light on two basic sides of the poem. The first represents the abstract or the objective side which rejects the idea of religious conflict and adopts the idea of "indifference" which seems to be intended for the basic duty of religion and the intentions of religious laws and their similar origin in both religions, i.e. Christianity and Islam in particular because both are heavenly religions. The poem shows the compatibility of the two religions and the coexistence of their people for centuries. The two religions do not contain an obvious contradictory but they rise on the basis of integration, renewal and correction because the intentions are the same which are satisfying the creator and achieving justice, right, and goodness between humans. The second side, on the other hand, shows the technical or artistic side in the poem. It is based on a number of artistic means which differentiates it from other poems. It attracts literary images in different places represented by the religious heritage for both religions. It forms the different literary images with expressive values which ends with spreading the spirit of love which supports unity, harmony, and familiarity.ملخص البحث يقوم هذا البحث على تحليل قصيدة شعرية للشاعر السوري المعروف شوقي بغدادي تتناول مسألة التعايش من زاوية أدبية لا تتوافر لكل شاعر بفكرتها وأسلوبها وظرف كتابتها. يسلط البحث الأضواء على جانبين أساسين من القصيدة يتمثل الأول بالجانب المعنوي أو الموضوعي الذي يعمل على نبذ فكرة الصراع الديني والتجاهل الذي يبدو مقصوداً لوظيفة الدين الأساسية ومقاصد الشرائع وأصلها الواحد في الديانتين المسيحية والإسلامية بخاصة، لأنهما ديانتان سماويتان، وتبين تلاؤم الديانتين وتعايش أهليهما على مر العصور ولم تحويا تناقضا بينا بل إنهما نهضتا على أساس التكامل والتجديد والتصحيح، لأن المقاصد واحدة هي إرضاء الخالق وتحقيق العدل والحق والصلاح بين البشر. وأما الجانب الثاني فيبين الجانب التصويري أو الفني في القصيدة، إذ تنبني على جملة من الوسائل الفنية التي تميزها عن غيرها من القصائد، فتستقطب الصور الأدبية من مواطن عدة تتمثل بالموروث الديني للديانتين، وتركيب الصور الأدبية المختلفة ذوات القيم التعبيرية التي تنتهي ببث روح المحبة التي تعزز الوحدة والانسجام والأُلفة.

الكلمات الدلالية


Article
تداعيات غرق مدينة عانة على شعرائها

المؤلفون: م. م. حسام سعدي عبد الرزاق العاني
الصفحات: 117-151
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث يقوم هذا البحث على دراسة التداعيات التي تقادمت على شعراء مدينة (عانة) - بعد أن حانت ساعة الرحيل، وودعت وداع اللاعودة - عبر تمفصلات عدة: فصوروا مشاعرهم تجاه مدينتهم وتَغَنيهم بطبيعتها التي سحرت كل من شاهدها،وتموسقوا مع نواعيرها بما أصدرته من صوت شجي، لم ينقطع عن أسماعهم ما داموا فيها، وأبرزوا ما انتابهم من حزن وفزع لفقدها برسمهم لوحة الغرق التي طالت معشوقتهم (عانة)، بعدها بثوا شوقهم وحنينهم إلى تلك الربوع التي نشؤوا وترعرعوا فيها . شملت الدراسة ثلاثة شعراء كتبوا عن مدينتهم - بعد أن عاصروا إغراق مدينتهم - قصائد عدة، اعتُمِدَ منها إحدى عشرة قصيدة، تتراوح أبياتها من تسعة أبيات إلى تسعةٍ وتسعين بيتاً، نُظِمَت على ثلاثة بحور، كان البحر البسيط أكثرها، ثم البحر الطويل، وأخيراً البحر الوافر، آثرت كتابة اسم (عانة) بهذه الشاكلة، مثلما كتبت في جميع المصادر القديمة حتى بداية القرن العشرين .

الكلمات الدلالية


Article
السخرية في شعر ابن ميادة المرّيّ

المؤلفون: أ. م. د. سالم محمد ذنون
الصفحات: 152-166
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The study attempts to deal with sarcasim in the poeting of Ibn Mayadah Al- Murri for sarcasm has formed a distinguished phenomenon that deserves to be studied and analyzed as well as to point out it’s a esthetics established on the linguistic irony and the image irony lead to astate of sarcasim on the negative aspects of the society in a way to correct a trajectory or moderat a state so, it is a sarcasim established on the principle of conflicting and cooperation at a same time. The study is based on two axes: the first deals with the personal sarcasim , and the second deals with the tribal sarcasim.ملخص البحث يسعى هذا البحث الى الاشتغال على موضوع السخرية في شعر ابن ميادة المري، ذلك أن السخرية شكلت ظاهرة مميزة في شعره تستدعي الوقوف عليها بالدرس والتحليل، واستظهار جماليات تشكل السخرية المنبنية على المفارقة اللغوية، وعلى المفارقة في الصورة، مما خلق نوعاً من السخرية من مظاهر المجتمع السلبية، قصد تصحيح مسار أو تعديل حالة أو تقويم وضع، إذن فهي سخرية قائمة على مبدأ التنازع والتعاون في آن واحد؛ إذ إن السخرية بنّاءةً أكثر مما تسعى إلى الهدم، فهي تهدم السلبي وتقيم بدلاً عنه الايجابي في كل مناحي الحياة. وقد قام البحث على محورين اثنين: الأول: تناول السخرية الشخصية وهي أن يسخر الشاعر من شخص بعينه. والثاني: تناول السخرية القبلية وهي السخرية من قبيلة، أو جماعة، أو قومٍ.

الكلمات الدلالية


Article
القدامى والغرض في الشعر الاندلسي

المؤلفون: د . نزار شكور شاكر
الصفحات: 167-189
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
اسم الفاعل من الثلاثي المزيد فيه بأكثر من حرف والواقع نعتاً في القرآن الكريم - دراسة نحوية دلالية

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
اثر الاستبدال الصوتي في التعبير القرآني

المؤلفون: د. خميس فزاع عمير
الصفحات: 269-292
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
التمثيل والتخييل كآليات للتأويل عند الزمخشري في تفسيره الكشّاف - دراسة للمنهج التأويلي

المؤلفون: م. م. صهيب أمين نادر
الصفحات: 293-317
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
صون اللسان من القول بالضرورة في القرآن الكريم

المؤلفون: أ. م. د. نافع علوان بُهلول الجبوري
الصفحات: 318-352
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
المساعدات الأمريكية (لإسرائيل) في عهد ادارة الرئيس دوايت إيزنهاور (1953-1961)

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
المضامين السياسية لقوانين الياسا وأثرها على قيام إمبراطورية المغول

المؤلفون: م. د. محمد خالد عبد البرهاوي
الصفحات: 364-408
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
القناة العراقية الجافة للنقل البري العالمي

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
الزحف العمراني على الاراضي الزراعية في ريف قضاء الرمادي مقاطعة زوية سطيح انموذج للدراسة

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT Geographers consider Iraq an agricultural wintry on the basis of environmental elements and human and natural resources it contains. This state of offers is tree of all places in Iraq, including the countryside in Anbar. This study focuses on a problem of great influence, fatal consequences of overlapping reasons represented by constructive invasion against the country side, particularly agricyltnal levels producing food staff for the population. It is based on solid grind and crucial permeates through the field study that departed on site vests and direct interviews of shareholders rectal evicted with the statutes and photographs that document this dangerous phenomenon.مستخلص البحث يعد الجغرافيون العراق بلدا زراعيا وفقا لمعطيات البيئة وما فيها من عناصر طبيعية وبشرية تدعم تفاعل الانسان مع هذه المعطيات بما يخدم النشاط الزراعي. وينطبق هذا الحال على جميع مناطق الريف الزراعي في العراق ومنه ارياف محافظة الانبار. وتعد المقاطعة 27 زوية سطيح، احدى المقاطعات الزراعية - الريفية في قضاء الرمادي وقد مارس سكانها الزراعة منذ سنين طويلة. يركز هذا البحث على تناول مشكلة عميقة التأثير، خطيرة النتائج، متداخلة الاسباب، تتمثل في ظاهرة الزحف العمراني - الريفي في الاراضي الزراعية المنتجة لغذاء السكان. وهذه الظاهرة مدعومة بحرية مطلقة من سكان المقاطعة وفقا لملكية الارض المتمثلة بالحيازة الزراعية بحيث اضحى الحائز حراً في اختيار موقع ومساحة المسكن الريفي بلا نظام سائد ولا قانون رادع. ونظرا للخطر الذي يهدد غذاء السكان ومستقبل الانتاج الغذائي من خلال الزحف العمراني والتوسع العشوائي فيه متمثلا بالتهام الاراضي الزراعية الخصبة، فان هذا البحث يمثل محاولة جادة لكشف النقاب عن ابرز المشكلات التي تهدد الريف الزراعي وتحيق بلقمة العيش وتقتل مستقبل الانتاج في عقر داره. علما ان منطقة الدراسة تعد انموذجا مثاليا لواقع السكان في المناطق الريفية من قضاء الرمادي خاصة ومحافظة الانبار عامة. لقد قامت هذه الدراسة على اسس رصينة ومعايير حاسمة من خلال الدراسة الميدانية التي اعتمدت التجول والزيارات الموقعية واللقاءات المباشرة مع اصحاب المساكن المنشأة حديثا، وهي موثقة احصائيا وبالصور الفوتوغرافية لابراز حقيقة هذه الظاهرة الخطيرة بعيدا عن الغموض والابهام. ولا يرى الريفيون في زحف عمرانهم بأسا، ويراه الباحثان امرا خطيرا.

الكلمات الدلالية


Article
معايير الجودة لإدارة جلسات مناقشة رسائل الماجستير وأطاريح الدكتوراه

المؤلفون: أ. م. د. كاظم علي احمد
الصفحات: 449-472
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
القرارات الإدارية ومستوى العلاقة بمجالاته المختلفة (جامعة الموصل مثالاً)

المؤلفون: حيـدر خضـر سليمان
الصفحات: 473-507
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT This research aims to measuring the level of effective of decision making process at Mosul university. There are five steps for decisions making which involve data collection, alternative and implement the decisions determine, in problem solving, in addition determine the effect of different personal and employment variables such as (management experience year, management position, scientific degree) on the effective of decision making process in university. The sample consists of (100) lecturers who are randomly chosen. The researcher followed the descriptive method for its convenience, and he used questionnaires as means for data collection The data were processed by using different descriptive statistical tools, such as mathematical average, standard deviation and percentages in addition to the analysis of individual difference and regression analysis. There results were: The level of the effective of decision making process was mediums Although there are variance among these areas (selecting the best alternative, implement the decisions, problem solving were mediums, and A good in(problem supply and data collection) The analysis shown that there is a relationship between the effective of decision making process in these areas and the personal and employment variables (experience, scientific degree, management position).There According to research results many suggestions introduced the major that necessary of involvement of lecturers that have experience and position and scientific degree in the effective of Decision making process.ملخص البحث يهدف هذا البحث إلى قياس مستوى فاعلية عملية اتخاذ القرار في جامعة الموصل، من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية في خمسة مجالات من عملية اتخاذ القرار، وهي مجال تحديد المشكلة، جمع البيانات والمعلومات، تحديد البدائل المتاحة، حل المشكلة، متابعة وتنفيذ القرار وتقويمه، فضلا عن تحديد اثر عدد من المتغيرات الشخصية والوظيفية مثل (سنوات الخبرة الإدارية والمنصب الإداري والدرجة العلمية) على فاذعلية عملية اتخاذ القرار في الجامعة. وشملت عينة البحث (100) عضوا من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الموصل اختيروا عشوائيا، اتبع الباحث المنهج الوصفي لملاءمته وطبيعة هذا البحث واستخدم الاستبيان أداة لجمع المعلومات. عولجت البيانات باستعمال مجموعة من الأدوات الإحصائية الوصفية مثل الوسط الحسابي والانحراف المعياري والنسب المئوية وتحليل التباين الأحادي والانحدار متعدد الإبعاد فظهرت النتائج: 1. مستوى فاعلية عملية اتخاذ القرار العام في الجامعة كانت(متوسطة)، علما أن هناك تفاوت بين هذه المستويات إذ كانت(متوسطة) في كل من (تحديد البدائل المتاحة ومتابعة تنفيذ القرار وتقويمه وحل المشكلة) (وجيدة) (في مستوى تحديد المشكلة و جمع البيانات والمعلومات). 2. أظهرت النتائج اثر ذات دلالة إحصائية في مستويات فاعلية عملية اتخاذ القرار تبعا لمتغيرات الشخصية والوظيفية مثل(سنوات الخبرة الإدارية والمنصب الإداري والدرجة العلمية) لدى عينة البحث. وبناء على هذه النتائج قدم الباحث عددا من المقترحات أهمها ضرورة مشاركة أصحاب الخبرة الطويلة والمركز الوظيفي الأعلى والدرجة العلمية في عملية اتخاذ القرار وتعبئة المراكز الإدارية العليا بأصحاب الخبرة الأطول والمركز الوظيفي الأعلى للاستفادة منهم في عملية اتخاذ القرارات الإدارية الصائبة .

الكلمات الدلالية


Article
The Use of Riddles in Poetry Teaching

المؤلفون: Najat Ismael Sayakhan
الصفحات: 508-521
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
“Must” As a Concept of Obligation and its Equivalences: A Semantic-Syntactic Study in the Performance of Iraqi University Learners of English

المؤلفون: Sana’ S. Othman
الصفحات: 522-545
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The study aims at considering the meaning of obligation expressed by the central modal 'must' and its equivalences. The study tackles the syntactic and semantic uses of 'must' and its equivalences with respect to its occurrences in four types of sentence along with tense, aspect, negation and reported speech. The study aims at analyzing the occurrence of 'must' and its equivalences according to their meaning, i.e. interpreting their functions in the performance of the Iraqi learners of English. It is hypothesized that Iraqi university learners of English (IULE) consider the modal auxiliary 'must' as an indication of obligation only. Such learners consequently, negate this modal verb by inserting ‘not’ after it. They usually do not think of any equivalence might be used inseat of ‘must’ although some learners know that ‘have to’ can be used as an equivalence. The results suggest that the functions and meanings of ‘must’, i.e. obligation and necessity overlap and may be said to cohere rather than be distinguishable. This classification of ‘must’ is inefficient in practical communication, however, its use may vary according to variables such as subject matter, medium, attitude, and style.

الكلمات الدلالية


Article
Investigating English Foreign Language Learners' Performance In Connectives at The University Level

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Connectives as grammmatical cohesive devices are used to link words, phrases, and sentences to each other, and to make coherent text. The main purposes of this study are to investigate the students' performance in the College of Education (henceforth, CE), and College of Education for Women (henceforth, CEW) at Tikrit University in the area of connectives, classify the students' errors in connectives at both recognition and production levels in the CE and CEW to get a clear survey of students' performance, and find out whether there are significant differences between students' performance in the CE and CEW at both recognition and production levels.To achieve purposes, and hypotheses of this study, a diagnostic test has been constructed. A sample of 106 students has been chosen from fourth year students in CE and CEW. A sample of 24 students has been chosen to apply the pilot study, and 82 for final administration of the test. Fourth year college students' responses have been analysed, tabulated, and discussed. The results of this study reveal that EFL learners make errors of different sources at the recognition as well as production level. It is also clear that EFL learners encounter more complex and problematic errors at the production level than at the recognition level.

الكلمات الدلالية


Article
A Discoursal Study of Nicknames in Arabic with Reference to English

المؤلفون: Asst. Prof. Dr. Nashwan Mustafa Al-Sa'ati
الصفحات: 603-627
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This research is an attempt to investigate the use of nicknames, mainly, among Mosuli society. Some references, however, are made to the use of nicknames in Iraqi Arabic and the Arab world to clarify some points in question. A nickname is an informal proper name given to someone as an indication of affection, warmth, and friendship. It is an optional term of address, not legally used in official documents, used as a substitute name for a person's real name. Thus, using nicknames provides an insight into social relationship, culture and language. The study hypothesizes that types of nicknames are expressed among Mosuli society. In addition, sex differences are clearly realized in using nicknames among Mosuli people. The study has come up with the fact that there are many types of nicknames such as nicknames that are given according to job ,physical appearance, place name , or nicknames that are derived from the first and last parts of a proper name, or from kunya, honorific, diminutive …etc. To confirm the hypotheses raised, a questionnaire form has been given to 50 male and 50 female students who are at the morning and evening first-year classes at English Dept./College of Arts. The questionnaire involves four questions, shown in an appendix, referring to one's sex, whether one has a nickname and what this nickname is and whether one accepts nicknaming or not with mentioning the reason(s). The questionnaire has reflected that the male students tend to use nicknames that refer to physical appearance, kunya, a place , or to a job. As for female students, they prefer to use diminutive, or dropping a letter. It has also been found that males are more likely to have nicknames than females are. It appeared that (25), i.e. (50%) of male students have nicknames. Moreover (20), i.e. (40%) of male students have accepted to have a nickname for a variety of reasons, viz. it is interesting, it involves family surname, it helps to call one easier, for emotional reasons, for the purpose of someone being distinguished among people, or it points to one's identity among the Iraqi society. On the other hand, other students have preferred to be called by their first real name since, they argue, Islam does not allow using nicknames among people or simply because they like their real names, or for security, or they do not like to be nicknamed at all . As for the female students, the study has shown that (18), i.e. (36%) of female students have a nickname, and (19), i.e. (38%) out of the fifty have accepted having nicknames because it is like a joke among friends, or simply it may be nice to have a nickname.

الكلمات الدلالية


Article
Utilization of Wild Hawthorn Rootstock for Water Harvesting under Rainfed Condition in Sulaimani Governorate

المؤلفون: Ibrahim M. Noori --- Fakhraddin M. Hama Salieh --- Jamil J. M. Ali
الصفحات: 628-639
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract A study was conducted during two successive growing seasons 2009 and 2010 at Azmar mountain, Sulaimani city, Kurdistan Region-Iraq. The commercial cultivar of loquat was used as scion and hawthorn trees of 25-30 years old, grown naturally in the region were used as rootstock. The treatments consisted of three dates (mid May, early June and mid June) of grafting loquats onto wild howthorn trees during two successive seasons (2009 and 2010). The experiment was laid out in a factorial randomized complete block design with three replications and twenty buds per replication. Least significant difference (LSD, P≤0.05) was used for mean separation. The percents of bud-take successes were recorded after two months of the budding operations, whereas the observations on different growth parameters were recorded at the end of the seasons. Significant influence of the interaction of budding season and budding time on budding success percentage and subsequent growth characteristics of loquat budded on hawthorn rootstock were observed. The maximum value of percent budding success (80.00%) was recorded when budding was done on mid-May 2010, followed by budding on mid-May 2009 (79.30%). Budding time-season interaction also resulted in the occurrence of highly significant differences in the length, budshoot diameter and the number of leaves per budshoot. Budding performed on mid-May 2010 gave the higher values of budshoot length and the number of leaves per budshoot (19.3 cm and 20.1), respectively. However, the higher value of budshoot diameter (12.2 mm) was obtained from budding performed on mid-May 2009. The results show that it is possible to graft irrigated economical fruit such as loquat which require about 700 mm rainfall /year or 7000 m3 water /ha/year on natural wild hawthorn rootstock under rain fed conditions without irrigations which means entirely depending on rainfall. Consequently the graftage results in water harvesting of about 7000 m3 water /ha/year and makes people more interested in using wild hawthorn rootstocks which resist severe ecosystems of shallow and rocky soils for fruit production under rain fed conditions .At the same time, it encourage people to maintains the natural plant resources of the region which is one of the greates national resources in the Iraqi – Kurdistan region. Moreover expanding of horticultural area is possible in margining area of the region. Keywords: Budding time, budding season, loquat, hawthorn, budding success, water harest.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: