Table of content

Journal of Kirkuk University Humanity Studies

مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية

ISSN: 19921179
Publisher: Kirkuk University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Cilhjamah Kirkuk Humanist scientific journal issued by the University of Kirkuk.
Date of the first number was issued in 2006
The number of numbers that are published in year 2 numbers.
Number of issues during the period between 2006-2012.
Number is 14

Loading...
Contact info

joukirkuk@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:6 issue:2

Article
القافية ومستويات النص الشعري الشعر الأموي إنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research paper attempts to shed light on the significance of rhyme on the levels of the poetic text , through which its impact on the bases of the production process of the is seen . This covers the segments of the text, without depending only on it's surface structures. Rhyme is not a ready-made frame as described by many studies:- in fact,it amixture in which all the rhythmic – semantic and aesthetic textual levels are in volved this mixture is affected by the rhyme and affects it to produce a complete sturcture , which the producer of the text aims at , and that is approved and accepted by the reabers and audience that text levels it's self thruogh creating harmony and condruity between the rhyme and other structural levels. ملخص البحث البحث محاولة لتسليط الضوء على اثر القافية في مستويات النص الشعري والتي يظهر من خلالها التأثير في اركان العملية الانتاجية للنص والنفوذ الى جزيئات النص ودون الاكتفاء بظاهر النص وقوالبه الظاهرة. فالقافية ليست قالباً جاهزاً كما تصنفه الكثير من الدراسات وانما هي خليط تشترك فيه مستويات النص المختلفة ايقاعياً ودلالياً وتزايداً فتؤثر في هذا الخليط وتتأثر به من اجل الوصول الى البناء المتكامل الذي يبتغيه منتج النص ويلقى القبول والاستحسان من متلقي النص ، ويكثف النص عن ذاته من خلال القدرة على تحقيق التجانس والانسجام بين القافية والمستويات البنائية المختلفة .


Article
The Copula Verb Be in Modern English with Reference to Sorani - Dialect in Modern Kurdish.

Authors: Runak Nashaat Assi
Pages: 1-14
Loading...
Loading...
Abstract

The copula verb be is a linking verb which relates the subject to its complement in the sentence The copula verb be exists in English and Kurdish languages , but the grammatical structures which are used to tackle this concept in English are entirely different from that which are used in Kurdish . The present study aims at investigating the copular verb be in English and Kurdish ,showing the similar and different points between the two languages with regard to expressing the copula verb be . section one includes the introduction which deals with the definition of the term copula , the problem of the study , the aim of the study , the limitation of the study and the value of the study ,while section two involves the copula be in English . It covers the forms of copula be ,its structural roles complements of, and existential meaning copula be . Section three is devoted to copula be in Kurdish . it covers copula be, complements , and existential meaning of copula be . Section four points out the contrastive analysis of the copula be in English and Kurdish and it comes out with some conclusions . الخلاصـــة فعل الكينونة verb to be هو من أفعال الربط الذي يربط الفاعل بمكملته في الجملة . إن التراكيب النحوية المستخدمة للتعبير عن فعل الربط be في اللغة الإنكليزية تختلف كلياً عن تلك المستخدمة في اللغة الكردية لإبراز أوجه التشابه والاختلاف. إن الهدف من هذه الدراسة هي تناول فعل الربط be في اللغتين الإنكليزية والكردية لإبراز أوجه الاختلاف بينهما فيما يخص هذا الفعل . يتكون البحث من أربعة أقسام : يشمل القسم الأول المقدمة ، والتي تتناول طبيعة المشكلة التي يتطرق إليها البحث ، الهدف من الدراسة ، حدود الدراسة ، وأهمية الدراسة . يقدم القسم الثاني عرضاً لفعل الربط be في اللغة الإنكليزية ، حيث يتضمن أقسام وتركيب فعل الربط be ، استخداماته النحوية ، مكملات الفعل ومعنى الوجودية التي يتضمنها الفعل . يستعرض القسم الثالث فعل الربط be في اللغة الكردية ، حيث يتناول فعل الربط ، استخداماته النحوية ، أقسام ومكملات الفعل ، ومعنى الوجودية والتملك التي يملكها الفعل . أما القسم الرابع فيقدم تحليلاً مقارناً لفعل الربط be في اللغتين الإنكليزية والكردية ، ويظهر نقاط التشابه والاختلاف بينهما ، ويقدم النتائج التي توصل إليها البحث .


Article
Dramatic Communication in Samuel Beckett’s

Authors: Tajaddin Salahaddin Noori
Pages: 15-22
Loading...
Loading...
Abstract

Not I is one of Samuel Beckett’s one act plays. It is a dramatic monologue played in fifteen minutes. The play commences with the mouth of a speaker alone on a dark stage, while the rest of the head and the body are removed and accompanied with an Auditor who is totally enveloped in darkness. The Mouth utters broken and meaningless utterances. Beckett wants to prove that the suffering of the man has been more than anything to be expressed by a language. Beckett uses the Mouth in darkness, an Auditor in black robe and silence more than broken language to create a dramatic communication. He makes a language out of silence and a dramatic communication out of such silence. الخلاصة مسرحية "لست أنا" هي من اكثر مسرحيات بيكيت غرابة وطرافة في التجريب. وهي عبارة عن منولوج درامي لمدة 15 دقيقة. المسرحية تحتوي على فم واحد لشخصية واحدة فقط وبدون رأس وجسم على مسرح مظلم. في الجهة الأخرى هناك مستمع في الظلام وهو مغلف بالظلام أيضا. على مدار المسرحية، يتفوه الفم بلغة يعوزها التماسك وبدون معنى .أراد بيكيت من خلال هذه المسرحية أن يبرهن بان معاناة الإنسان أصبحت أكثر من أن تعبر بأية لغة. يستخدم بيكيت في هذه المسرحية فما في الظلام ومستمعا بعباءة سوداء وصمت أكثر من اللغة كوسيلة للتواصل الدرامي. إذا، في هذه المسرحية أراد بيكيت أن يخلق من الصمت لغة، ومن هذه السكتات اللغوية وسيلة للتواصل .


Article
المـُصْطَلَحَاتُ المـُوْهِمَةُ فِي النَّحوِ العَرَبِيّ

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Thispaper aims at showing that there are vague terms in Arabic grammar and there use is licensed , since they agree in pronunciation and differ in meaning . It was the reason behind colleting different and diverse subject and led to interference among the grammatical gases which they came with . The paper has colleted these terms and analyse their positions and to direct them into the right way . It is not of the way of writing to defame the terms of grammarians (may allah mercy them) in this respect , because there were tens terms which were highly strict " the light of the sun can not be covered by the hand even the coming of these terms was not intended by them , but they (terms) came unconsciously and a type of independent opinion. The paper wants to arrive at limiting an accurate and honest use to these terms . and of the problematic generality and to come in the accurate and right path . It construct a theory which works to simplify the way of putting grammatical idiom with the modern grammarians . The paper depended upon the ideas of the grammarians and independent opinion to arrive at the suitable for these terms . The need suggested the paper to divide these terms on two sections : original term section , which they come in the first position of expression branch terms section , which they come in the second position in the boules of the grammatical text . both of the two sections came to mention the vague terms in clear texts at which the problem appear after introducing dictionary reference for them one by one. ملخَّصُ البحثِ: يَهْدفُ هذا البَحْثُ إلى بَيانِ جملةٍ من مُصطلحَاتٍ الموهمةً فِي النَّحو العَربِيِّ , وأنَّ فِي إِطلاقِهَا تَسامُحاً فِي كَونِها اتَّفقَتْ فِي اللّفظِ , واختلَفتْ فِي المَعنَى , الأمرُ الّذِي كانَ سببا فِي جَمعِ مَوضُوعاتٍ مختلفةٍ ومتباينةٍ , وأدّتْ إلى تداخلٍ فِي المسائلِ النَّحويةِ الّتِي جاءتْ فِيهَا0 وَقَدْ عَمِلَ البحثُ عَلى جَمعِ هذِه المُصطلحاتِ , وتَحليلِ مواضِعها , وتَوجِيهِهَا الوِجهةَ الصّحيحةَ 0ولَيسَ مِن منهجِ البحثِ الطّعنُ عَلى اصطلاحاتِ النُّحاةِ ـ رَحِمَهُمُ اللهُ ـ فِي هذا المَقامِ ؛ لأنَّ هُناكَ عشراتِ المصطلحاتِ الّتِي كانتْ دقيقة , وَضَوءُ الشّمسِ لا تَحْجُبُهُ اليَدُ , ولأَنَّ مَجيءَ هذهِ المُصطلحاتِ لَمْ يكنْ مُتَقَصِّداً مِن قِبَلِهم , وإنَّمَا وقعتْ عَلى عَفويَّةٍ , وبَسطٍ مِن الاجتهادِ0 ويُريدُ البَحثُ الوصولَ إلى تحديدِ إطلاقٍ دقيقٍ وصريحٍ لهذِه المصطلحاتِ , ومِن ثَمَّ إخراجُها مِن العمومِ المُشْكِلِ , وإدخالُها إلى المَسارِ الصّحيحِ المُتْقَنِ ,كمَا يَسعى إلى أنْ يَكونَ منطلقاً نحو بناءِ نظريّةٍ تَعملُ على التّيسيرِ في وضعِ الاصطلاحِ النّحويِّ لدى المحدَثينَ0 وقدْ اعتمدَ البَحثُ على آراءِ النّحاةِ , واجتهاداتِهم للوصولِ إلى المساحةِ المناسبةِ لهذِه المصطلحاتِ 0


Article
Türk Dilinde ünlem

Authors: Dr . Sonay Hasan Tahseen
Pages: 23-33
Loading...
Loading...
Abstract

Türk Dilinde kelime Sekiz gruba ayrılır. Bunlardan ünlemdir . Ünlem , Türkçede anlamsız bir kelimedir. Türkiye Türkçesinde ünlem , halk dilinde yazı dilinden daha fazla kullanılmaktadır . Tarih boyanca Türk Dilinde yazarların görüşleri , ünlem hakkında biraz değişiklik görünür . Bazen edat olark yazıyorlar. Yalnız Tanzimat döneminden itibaren, bazen huruf-ı nidâ ve bazen edevât ismi altında koyarlar . Tanzimat döneminde Türkçe gramerlerin muhtevasında ünlem, iyi önem kazandı. Ünlem konusu , Türk dilcilerin tarafından büyük bir iş kazandı. Ben, bu araştırmamda ünlem konusunu seçtim. Ünlem, Türk dilinde önemli bir kelime gruplarından sayılır. Tarihi Türk gramerlerrni incelemden gelişmeleri gözleri önüne sermeden, bugün Türkçenin sağlam bir gramerlerini yazmak mümkün olmaz. Tanzimatten itibaren Türk Dili gramerleri , maksat açısından daha çok osmanlıca'nin yapısını tesbit ettiğinden Arapça ve Farsça kurallara daha çok yer vermiş , eski harflerin getirdiği problemler üzerinde durmuştur . Bunun yanında Türkçenin yapısı bu çerçevede daha çok osmanlıcaya uygun bir ele almıştır. Boşluk ister Bu araştırmam, ünlem Türkçede belli başlı birkaç gamer kitabında yazılmştır. Bu kelime grubu hakkında bildiğim kadar yazdım. Ünlem hakknda birkaç nokta koyup, gramerin muhtevasını incelemeye çalıştım. الملخص تنقسم الكلمة في اللغة التركية الى ثمانية اقسام , من ضمنها التعجب . التعجب في اللغة التركية كلمة ليست لها معنى . وان التعجب يستخدم في لغة المحادثة اكثر من استخدامه في لغة الكتابة . وقد اختلفت آراء اللغويين على مدى التاريخ حول موضوع التعجب . وتستخدم احيانا ً كأداة . اعتبارا ً في فترة التنظيمات استخدمت كأحروف نداء . وفي بعض الاحيان استخدمت كأدوات اسمية . وقد كانت للتعجب اهمية كبيرة في قواعد اللغة التركية في فترة التنظيمات . وان هذا الموضوع نال اهمية اللغوين الأتراك . وفي بحثي هذا تناولت موضوع التعجب التي تعتبر من مجموعة الكلمات المهمة في اللغة التركية . ولايمكن تحقيق كتابة بحث سليم عن اللغة التركية في يومنا هذا دون الرجوع الى تاريخ قواعد اللغة التركية . وان قواعد اللغة التركية واعتباراً من فترة التنظيمات اعطت مكانة كبيرة لقواعد اللغة العربية والفارسية اللتان تشكلان اساس بناء اللغة العثمانية .وان هذا الموضوع ورد في عدد من كتب قواعد اللغة التركية . وبدوري تناولت الموضوع بقدر امكانياتي ووضعت بعض النقاط المهمة حول التعجب ومحتواه القواعدي .


Article
Irak Türkçesiyle Türkiye Türkçesinde Deyimler(Mukayeseli Çalışma)

Authors: Mehmet Ali Şerif
Pages: 34-71
Loading...
Loading...
Abstract

BKZ: Bakınız. Önsöz Türkçenin, deyim bakımından,dünya dilleri arasında özel yeri vardır. Türkçe, deyimlerle zengin bir dil olarak,deyimin oluşunda geçmişinin çeşitli boyutlarıyla önemli rol oynamaktadır. Deyim herhangi dilde olursa olsun,o dilin cümle kurumunu güzelleştiren, süsleyen,anlamına güçlük katan söz öbekleridir. Dünyanın geniş alanlarda dağılan Türk kavimleri,yerleştikleri yerlerin birtakım toplumsal,sosyal,kültürel ve geleneksel özelliklerin etkisi altında kalmıştır. Tabii olarak ilk etkilenen şey dildir. Dilin önemli birimlerinden olan deyim -bilhassa Türkçe deyimi- geniş ölçüde farklılık ve değişikliğe uğramaktadır. Türkçedeki deyimlerin bir kısmı,yöresel özellikleri taşımak üzere, şekil ve anlam bakımından çeşitli biçimlerde görmekteyiz. Bu yüzden Kerkük şivesinde kullanılan deyimlerin bir kısmı,ister mana bakımından, ister şekil bakımından değişir. Bu araştırma dengeleme olarak,genel Türkçe ile Kerkük şivesi arasında deyimlerin kullanışındaki farklı yönlerini göstermekteyim. Üstelik Kerkük Türkmen şivesinde bazı yerel deyimler bulunmakla,onları da bu araştırmama aldım. Öte yandım Türkiye türkçesinin birtakım deyimlerinin aynısını, Kerkükteki kullanışını da göstermekteyim. Nitekim bu araştırmanın aşamalarını şöylece sıralıyabiliriz: خلاصة إن اللغة التركية خلافاً عن باقي لغات العالم, لغة غنية بالمقولات.حيث أن المقولة ليست مجرد مجموعة من الكلمات تفيد وتقوي الجملة التركية,بل أنها تبرز الجوانب التاريخية لكثير من الأمور, العادات والتقاليد على سبيل المثال. وحيث أن الأقوام التركية منتشرة في بقاع كثيرة من العالم فإنها تأثرت في لغتها حسب المواقع الجغرافية التي سكنتها تلك الأقوام. وعندما تتأثر لغتها بطبيعة البيئة التي سكنها القوم فبطبيعة الحال أن تتأثر في ذلك مفردات وعناصر ومكونات اللغة أيضا.وكون المقولات داخلة ضمن نطاق اللغة,فإنها بذلك تتغير من حيث الشكل أحياناً ومن حيث المعنى أحياناً أخرى.لذلك فإن هذا البحث يتناول ذلك التغيير الحاصل في المقولات الدارجة في اللهجة التركية العراقية (خاصة لهجة كركوك) وبين مثيلاتها الدارجة في اللهجة التركية المستخدمة في تركيا .


Article
رسائل القاضي الفاضل دراسة أسلوبية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Letters are considered an important prosal literary art; but they did not receive ample care by researchers and critics in spite of their literary and historical significance. Besides, they are characterized with a fascinating style and they involve rhetoric treasures. These reasons have stimulated me to tackle this topic according to the stylistic method. The study is divided into a prelude and four concise sections. The prelude is dedicated to show the biography of 'al-Khadhi al-fadhil' and the concept of stylistics as well as a short introduction to the letter. The first section deals with the rhythmic aspect; the second with the semantic aspect; the third with the structural aspect and the forth with the rhetoric aspect. The study ends with the main conclusions arrived at in the research. ملخص البحث إن الرسائل من الفنون الأدبية النثرية البارزة في الادب العربي ، وذلك لأهميتها الادبية والتاريخية وجمال اسلوبها وما فيه من كنوز بلاغية، وصيغ تعبيرية ؛ فكان هذا من اسباب دراستي للموضوع وفق المنهج الأسلوبي . تتكون خطة البحث من تمهيد واربعة مباحث ، خصص التمهيد لبيان سيرة القاضي الفاضل ، ومفهوم الاسلوبية ، والرسالة مع نبذة مختصرة عن رسائله . درست في المبحث الاول الجانب الايقاعي ، وفي المبحث الثاني الجانب الدلالي، وفي المبحث الثالث الجانب التركيبي ، وفي المبحث الرابع الجانب البلاغي . ثم انهيت البحث بخاتمة أوجزت فيها أبرز النتائج . من نتائج البحث شيوع السجع في رسائل القاضي الفاضل ، ومن سماته التصنع وطول الجمل المسجوعة . ومن السمات الاسلوبية تكرار صيغة الدعاء أدام ، والفعل الماضي الناقص كان والحرف إن . أما العرض فمن سماته الوضوح والتوسط في الحجم ، وتبيان سبب ارسال الرسالة الى المرسل اليه . وتختتم اغلب الرسائل بالصيغة إن شاء الله ، وأكثر الكاتب من الصور التشبيهية والاستعارية والكنائية والاقتباس من القرآن الكريم .


Article
مفارقة العنوان في قصص زكريا تامر

Authors: . أرشد يوسف عباس
Pages: 65-74
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Paradox is a linguistic term . It opens the way for the writer to get into the literary text world . It has many furniture that differ from text to another . It has been viewed as an active key in the literary text .Where it would be difficult to realize the nature of the literary text without understanding Paradox . The title includes debarring the nature of text through which Paradox adds a feature with the linguistic text to raise smile and irony . الملخص تعد المفارقة تعبيراً لغوياً ، تسمح للكاتب بالدخول إلى عالم النص الأدبي ، وتؤدي مجموعة كبيرة من الوظائف التي تختلف مستوياتها من نص إلى آخر . ممّا جعلها آلة فعالة ومفتاحاً جوهرياً من مفاتيح النص ، إذ لا يمكن إدراك طبيعة النص الأدبي ودلالاتها من دون فهم مصطلح المفارقة واستيعاب ردودها . ويتضمن العنوان في صياغاته المتعددة إعلاناً عن طبيعة النص ، وتأتي المفارقة لتضفي عليه صبغة تتضافر مع السياق اللغوي لتثير الابتسامة والسخرية .


Article
رواية شواطئ الدم شواطئ الملح لإبراهيم حسن ناصر (دراسة تحليلية)

Authors: نوفل حمد خضر
Pages: 75-96
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper is based on the study of one of the war novels in modern Iraqi literature which is " The shores of Blood and salt " by Ibrahim Hasan Nasser . It includes an analysis and criticism of the novel . It starts with the introduction as a prelude to the topic where we have three section . The first section includes narration and its types : self-narration and objective narration as well as its sub types : summary , pausing , scene and abstract. The means of narration : the dialogue and description are also included .The second section deals with characters : the protagonist and primary ad secondary characters and how to design the character . Finally , the third section includes the place in which the events take place as well as the functions of setting and its types .It is divided into habitual and repeated , this way , we moved in these elements to understand them . الملخص يقوم البحث على دراسة رواية من روايات الحرب في الأدب العراقي المعاصر وهي رواية "شواطئ الدم شواطئ الملح" لإبراهيم حسن ناصر وقد تضمنت الدراسة تحليلاً ونقداً للرواية حيث بدأ البحث بالمدخل للتمهيد عن الموضوع . والبحث يتألف من ثلاثة مباحث أما الأول فيتضمن "السرد" وأنماط السرد من موضوعي وذاتي ومفارقات السرد ( الإيجاز ـ الوقف ـ المشهد ـ الخلاصة ) وكذلك وسيلتي السرد من حوار ووصف .. والثاني يدرس الشخصيات من بطل وشخصيات ثانوية ورئيسه وكيفية رسم الشخصيات بالطريقة التحليلية والتمثيلية . ففي الطريقة التحليلية : يقوم الكاتب بإعطاء المعلومات عن الشخصية المراد وصفها أما في التمثيلية : فتقوم الشخصية بالتعبير عما في داخلها ، أي انها تقوم بالدور بنفسها . ويأتي بعد ذلك المبحث الثالث الذي يتضمن المكان وهو الذي تدور فيه الأحداث . وكذلك وظائف المكان وأنواعه وأهمية المكان وقد كانت وظائفه زخرفيه وتفسيرية وانقسم المكان على مألوف ومعاد ، وهكذا , تم التنقل بين هذه العناصر لغرض معرفتها ودراستها بنحو واضح .


Article
الطواعين في صدر الإسلام والخلافة الأموية((دراسة في المصادر العربية والإسلامية ))

Authors: نصير بهجت فاضل
Pages: 97-113
Loading...
Loading...
Abstract

A bstract " Plague in earliest Islamic Era and Umayds Caliphate " .. The Islamic State had exposed to a number of plague diseases at the earliest Islamic Era and Umayds Caliphate . They had varied in their negative influences in the Islamic society at that time . We find that the books of history did not record any piece of information about the healthy impacts for the plague of "Shirawayh " which took place in the cities during the year of (6) A- H - . We can see that the same sources had showed the destructive results for the plague of " Amwaas " which occurred in Billad Al- Shaam during the year of (18) A- H. at the Caliphate of Omar Bin Al- Khattab ( May Allah Forgive Him ) (13-23 A.H. ) . The prophet Muhammad (P.b.u.H) had prolonged in explaing the meaning of this disease for the people and he (P.b.u.H) had lightened them in the matters that are Obliged to be followed when plague occurs . He (P.b.u.H) obliged people to follow a number of principles , the main goal behind these principles , such as the isolating of the infected regions in order not lead to spread plague in the other regions who were healthy . And he (P.b.u.H) obliged people to stay in the healthy zones and not to enter the infected ones , in order to protect their life . As well as he (P.b.u.H) told the people that the person who gets infect in this disease ( plague ) will be a martyr . The topic has been divided in to five axles , after defining plague linguistically and idiomatically . as well as showing the prominent speeches which had been mentioned by the prophet Muhammad (P.b.u.H) about plague . First of all , we had tackled the speech about the plague of " Shirawayh " which occurred in Al- Maddayn during the year of (6) A.H . . This plague had no impacts in the Islamic society , because it occurred out the borders of Islamic state . More over , Mecca had not been conquered yet ملخص البحث تعرضت الدولة الإسلامية في صدر الإسلام والخلافة الأموية لعدد من الطواعين تباينت في تأثيراتها السلبية في المجتمع الإسلامي آنذاك ، فبينما نجد انَّ كتب التاريخ لم تسجل أي إشارات إلى التأثيرات الصحية لطاعون شيرويه الذي وقع في المدائن سنة 6هـ ، نرى المصادر نفسها قد أوضحت الآثار المدمرة لطاعون عمواس الذي وقع في بلاد الشام سنة 18هـ في خلافة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه ) . أسهب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في توضيح ماهية هذا المرض للناس وتبصيرهم في الأمور الواجب اتباعها عند وقوع الطاعون ، فالزم الناس بالالتزام بجملة من المبادئ ، كان الهدف الأساسي منها هو الحجر على المناطق الموبوءة حتى لا يؤدي ذلك إلى انتشار الطاعون في مناطق أخرى كانت سليمة ، في حين الزم الناس في المناطق غير المصابة بعدم دخول ارض الوباء ، حفاظا على حياتهم ، فضلاً عن ذلك فقد بين للناس أن من يصاب به شهيدا . قسم الموضوع بعد تعريف الطاعون لغة واصطلاحا وبيان ابرز الأحاديث التي ذكرها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى خمسة محاور تناولنا أولا : الحديث عن طاعون شيرويه الذي وقع في المدائن سنة 6هـ والذي لم يكن له تأثيرات تذكر في المجتمع الإسلامي ، ذلك انه وقع خارج حدود دولة الإسلام ، ولم تكن مكة قد فتحت بعد ، لذلك فقد سمع به المسلمون من دون أن يسجلوا حالة إصابة به . أما الطاعون الثاني فهو طاعون عمواس في بلاد الشام سنة 18هـ كان ظهوره في ارض عرفت باسم عمواس ، ثم انتشر الى عموم الشام استشهد فيه الكثير من الناس أبرزهم ابو عبيدة عامر بن الجراح ومعاذ بن جبل (رضي الله عنهم ) ، ورفع هذا المرض في ولاية عمرو بن العاص(رضي الله عنه )،الذي عمد إلى اتخاذ طريق مغاير لسابقيه فاخذ الناس إلى الجبال فرفع عنهم الطاعون بإذن الله . أما طاعون الجارف فقد وقع في العراق مرارا ، أبرزها سنة 69هـ و87هـ ، وسمي بالجارف لاجترافه الناس كالسيل ، وقد أسهب المؤرخون في إيراد أعداد من قتل في هذه الأوبئة ، وبالغوا في ذلك كثيرا حتى ذكروا أعدادا تجاوزت مئآت الألوف ، وهي أرقام مبالغ فيها إذ لم يظهر في المجتمع الإسلامي في العراق تأثيرات تتوافق مع ما ذكر من أعداد للشهداء بهذه الطواعين . أما الطاعون الأخير فهو طاعون مسلم بن قتيبة ، وقع في العراق سنة 131هـ وسمي بذلك لانَّ مسلم بن قتيبة هو أول من استشهد فيه فضلا عن جموع كثيرة من الناس ، واستمر هذا الطاعون اشهراً عدة . الجدير بالملاحظة أن الطواعين في العصر الأموي وقعت في العراق أولا ، ثم انتشرت بتأثيرات اقل إلى بلاد الشام ، في حين لم تسجل إشارات لتأثيرات مدمرة لهذا المرض في خراسان وما وراء النهر أو حتى في المغرب والأندلس .


Article
معاهدة أرضروم الثانية بين الدولة العثمانية وإيران دراسة لعلاقات الدولتين خلال حقبة تبلور المعاهدة1843-1848

Authors: جميل موسى النجار
Pages: 114-137
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study deals with the treaty of Arzroum Signed between Ottoman State and Iran on May , 31st 1847 and ratified on March, 2nd 1848. This treaty was well- known as: Second treaty of Arzroum to distinguish it from earlier treaty contracted in the same city in 1823, holding the same( First treaty of Arzroum). This study has not deals with the terms of the treaty only, but looks at the circumstances which led the two States to agree upon. So we have to focus on the international and regional circumstances that affected and accompanied Contacting. Therefore, this study is divided into three sections. The first one dedicated to the relation between Ottoman State and Iran since 1832 when the first treaty Arzroum signed. This treaty was watershed in modern history of both States, because their great war were halted after that. However this treaty did not succeed in resolving all problems, particularly those of borders and trib movements. Thus, it is evident that a new treaty became inevitable. The second section deals with Situation between Ottoman State and Iran during the period of negotiations that leads to the second treaty of Arzroum, which lasted about four years, in which England and Russia mediated. These negotiations faced many difficulties because of those Ottoman – Persian long conflicts outstandingly Karbala accident led by Najeeb phash, the governor of Ottoman Baghdad Ealyet. As for the third section is devoted to study the text of the second treaty of Arzroum, and to analysis them. Also we discussed the problems raised by the Porte on the ambiguous clauses before Signing it, and the interpretation of two mediators, that were not known to the Iranian government. So, some problems remained unresolved. Finally, this study is based on primary sources and documents published and unpublished, Ottoman and Persians, wherever is possible. الملخص : مرت العلاقات بين الدولة العثمانية وايران بحقب طويلة من التوتر ، نشبت خلالها حلاوب طاحنة بين الدولتين إلا ان هذه العلاقات بدأت تشهد تحولات سلمية كبيرة منذ ان ابرمت بينها معاهدة ارضروم سنة 1823 . وشرعت الدولتان بحل مشاكلهما منذ عقد تلك المعاهدة عن طريق المفاوضات . ولما كان إرث المشاكل بين الدولتين طويلاً ومعقداً فإن معاهدة 1823 م لم تنجح في معالجة كل تلك المشاكل ، وفي مقدمتها مشكلتا الحدود وتنقل العشائر بين أراضي الدولتين . وسرعان ما ظهرت الحاجة لعقد معاهدة جديدة لاسيما وان ظروفاً ومتغيرات عديدة .. داخلية ودولية أظهرت حاجة لعقدها ، وقد تطرقت الدراسة التي بين ايدينا الى ذكر تلك الظروف والمتغيرات ،وحللت طبيعتها وابعادها ، وتناولت علاقات الدولتين خلال الحقبة التي اعقبت معاهدة 1823 ، بغية التعرف على بواعث عقد معاهدة ارضروم ( الثانية ) سنة 1847 ، ثم تناولت الدراسة في مبحث آخر المفاوضات التي افضت الى عقد معاهدة ارضروم الثانية والتي استمرت لحوالي اربع سنوات وانعكاس اجواء التوتر في العلاقات العثمانية الايرانية عليها ،والتي ازدادت توتراً بعد دخول قوات والي بغداد نجيب باشا الى مدينة كربلاء سنة 1843 م، دون اغفال لدراسة الدور الذي لعبته الوسيطتان خلال تلك المفوضات ... بريطانيا وروسيا وهو دور كان يراعي مصالح كل دولة منهما بطبيعة الحال . وتناولت الدراسة في مبحث ثالث ، مواد معاهدة ارضروم الثانية والمشاكل التي اثارها العثمانيون حول بعض نصوص مواد هذه المعاهدة قبيل توقيعها والتي ساهم في حلها الوسيطان البريطاني والروسي حلاً لم يكن صالح انهاء مشاكل العثمانيين والايرانيين على المدى البعيد .


Article
سمات سياسة كردستان في المؤلفات التأريخية العراقيةخلال العهد العثماني

Authors: سعدي عثمان هروتي
Pages: 138-162
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Iraqi historical authoresses reflected political-administrative concessions of Kurdistan under the Ottoman rule, by referring numerous to the Kurdish entities. This mentioned in different forms, like: "principality" &"government". But the Kurdish rulers were called: "Emir" &"Hãkim/ governor" &"Mutassarif". And thy have a title of "pasha" in many times. The Iraqi historiographers take a positive attitude towards those Kurdish emirs whom had good relations with the Ottomans, and contrarily. The authors in different positions describe them as braveries. And remark the military importance of Kurdish troops. In the other side, the Iraqi historiographers don’t offer actual image about the Kurdish uprisings which happened in this era. Because most of these historiographers were represent Ottoman view point. But they pointed clearly the violence manner which subordinate to oppressing these uprisings. Also these authoresses don’t offer any information about historical events of Kurdistan without its relations with the Ottomans or Iranians. Except Yãsìn al-Ûmaries authoresses, this suffused with internal events of Kurdistan in the Ottoman era. Especially in his tow books: (Gharãib al-Àthar) &(al-Ãthãr al-jalìya). ملخص البحث على الرغم من ان علم التأريخ قد شهد ركوداً نسبياً في العراق العثماني، إلا أنه ظهر في هذا العهد عدة مؤلفات تأريخية اصبحت مصدراً مهماً لتدوين تاريخ المنطقة خلال هذه الحقبة. منها (كلشن خلفا) لنظمي زادة مرتضى افندي، و(دوحة الوزراء) للمؤرخ رسول حاوي الكركوكلي، و (مطالع السعود) لمؤلفه عثمان بن سند الوائلي البصري. وكذلك مؤلفات ياسين العمري وخاصة (غرائب الاثر) و (الآثار الجلية) و (غاية المرام). ويمكن القول امن هذه المصادر الت تناولت اوضاع كردستان السياسية خلال العهد العثماني تعد مصادر نادرؤة ، لافتقارنا الى مصادر اخرى ترقىفي اهميتها الى مستوى تلك المصادر المشار اليها آنفاً لقد عكست تلك المؤلفات الامتيازات السياسية والادارية التي تمتعت بها كردستان في العهد العثماني، من خلال اشاراتها العديدة الى وجود الكيانات الكردية. اذ ورد ذكر تلك الكيانات بصيغ مختلفة مثل "امارة" و "حكومة" و "سنجق" و "متصرفية". اما الامراء الكرد فكانوا يدعون بالامير او الحكام او المتصرفين. وكان يضاف الى اسماء اغلبهم لقب ال "باشا" مما يدل على انهم كانوا يتمتعون برتبة (ميرميران)، ولاسيما اولئك الذين كانوا يحكمون الامارات الكردية في الدولة العثمانية. اما الامراء التابعين لايران فكانوا يحملون لقب الـ"خان". فيما يتعلق بصورة الامراء والزعماء الكرد في المؤلفات المعنية نلاحظ بانها تختلف باختلاف موافق هؤلاء الامراء من السلطة العثمانية. اذ تكيل المديح لاولئك الذين يؤازرون الدولة يتخذ موقفاً سلبياً من الامراء المعادين لها. وكثيراً ما وصف المؤرخون العراقيون الامراء الكرد بالبسالة والشجاعة والحزم. واشارت تلك المصادر الى اهمية القوة العسكرية الكردية من خلال سرد الاحداث التي تعكس بسالة الكرد وشجاعتهم في المعارك، حتى وان كانوا في الخندق المعادي للدولة العثمانية. والملاحظ على تلك المعيار انها سلطت الضوء بشكل مستفيض على استفادة الدولة العثمانية من القوة العسكرية الكردية في عدة ميادين . وفي الحقيقة ان المؤلفات التأريخية العراقية لاتقدم صوراً صادقة عن الحركات والانتفاضات الكردية العسكرية التي قامت في تلك الفترة. لأن معظم المؤرخين العراقيين كانوا يمثلون وجهة النظر العثمانية في سردهم للاحداث، ولم يكونوا يلتزمون بمبدأ الحياد الذي يعد ركيزة اساسية في كتابة التأريخية في الوقت الحاضر. اذ كانوا يصفون تلك الحركات بالعصيان والتمرد والخيانة، ويضعون الزعماء والمشاركين فيها في مصاف اللصوص وقطاع الطرق والاشقياء. وذلك بغض النظر عن دوافع تلك الحركات واسباب اندلاعها. ولكن المؤرخين العراقيين ينقلون صوراً واقعية عن اساليب البطش والقسوة التي اتبعت لقمع الحركات الكردية. اما فيما يتعلق بعلاقات الامراء الكرد بايران فان المؤرخ (سليمان فائق بك) من دون المؤرخين الآخرين يحاول تحليل تلك العلاقات ليتخذ موقفاً موضوعياً ازائها. وعلى صعيد آخر فان اغلب ما ترويه تلك المؤلفات عن احداث كردستان السياسية، انما تدخل في اطار علاقات الدولة العثمانية بايران. او انها عبارة عن صلات الكيانات الكردية بالدولة العثمانية اظهار ولايات وخاصة ايالتي بغداد والموصل. حيث ان غالبية تلك المؤلفات لاتزودنا بمعلومات تذكر عن الاحداث السياسية الداخلية في كردستان. وذلك باستثناء مؤلفات (ياسين العمري) وخاصة مؤلفيه (غرائب الاثر) و (الآثار الجلية). اذ دون المؤرخ المذكور فيهما معلومات مهمة عن الحوادث التي حصلت في كردستان، دون ان يكون لتلك الحوادث ارتباط بالسلطات العثمانية.


Article
الجهــــــــــــــــل أنواعه وتطبيقاته الفقهيـــــــــــــــة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Underdevelopment is hidden disease hits the Muslim and stops him from doing many religious rules . So the Muslim commits mistakes whether he knows or not . This my lead either to making sins or refusing the duty or trans grossing Allah's rights . The rightness is a clear path and the religion is the good balance . Under development leads to blindness and failure and those who never move the right way will stay underdeveloped forever science is enlightenment and the conditions Of the last day is the appearance of underdevelopment . My scientific way how to introduce of underdevelopment and its concept to religious men . I have tackled the subject in a systematic way started with introduction two sections , conclusion and references . ملخص البحث الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين . الجهل ضد العلم ، فالذي لا يمتلك العلم الجهل يمتلكه ، أي بمعنى اصبح لا يميز بين ما يضره وما ينفعه ، وهذا يؤدي به الى العيش بذل الجهل والخلود في العذاب السرمدي . ولأجل ذلك جاء شرع الله سبحانه لكي ينقذ هذا المخلوق الجميل مــــن مستنقع الرذيلة الى الجنة الأبدية ، وهذا لا يتحصل إلا بطلب العلــم من صباه الى مماته . ولهذا اخترت هذا البحث الخاص بالجهل ، لبيانه والوقـــــوف علــــى اسبـــــابه ومعالجاته والتطبيقات الفقهية له . تناولت الموضوع بالبحث والدراسة وفـــق خطــــة منهجيــــة ؛ بدأتها بمــقدمة ومبحثين وخاتمة وقائمة بالمصادر . فالمبحث الأول: تناول مفهوم الجهل ، وأما الثاني فتناول الجهل أنواعه والتطبيقــــات الفقهية عليه ، وخاتمة دونت فيها أهم النتائج المستخلصة من البحث .


Article
مفهوم القوامة في الشريعة الاسلامية

Authors: عمران جمال حسن
Pages: 173-186
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract It was the law of Islam, including the happiness of humankind, and all that came from the systems and legislation in this law, the glue which is good, prosperity, and success for all humankind, and a mercy to the worlds, as he says of the Prophet) We have not sent a mercy to the worlds (107) ((the Prophets), and Saad humans only under the application of Islamic Sharia, and I say people, not only Muslims, because non-Muslims who live in the state of Islam beneficiary of sharia law, which takes all its rights fully and completely. Among the laws of special legislation to the family, and all that came for the family of legislation aimed at the happiness of families and protection, stability, and it was important rules that stick to build a family who is in charge entrusted to God for a man, saying:) Men are the guardians of women ((women: from the verse 34). This placement, try the enemies of Islam and advocates of westernization of our compatriots in the exploitation of incitement by Muslim women, claiming that a Muslim woman living the life of oppression and tyranny, humiliation and submission by the man, and it restricted mobility can not without his permission and ordering, Vhradwha and encouraged the insurgency claiming injustice them and their equality with men alike. Such ferocious campaign advocates of secular Westernization is only a call for rebellion against God's judgments, they want to tarnish the image of Islam, and it came to women's oppression and they want to liberate Muslim women from chastity and modesty and hijab and religion; to demolish the Muslim family structure, and thus destroy the Muslim community, which goal of the enemies of Islam. But when you read scripture reading deep and reach closer to the fact that stewardship of the women are in the man of the people on his wife in raising them, discipline them and taking her hand as they must from the duties to the Lord and about her husband and went to the Imam al-Tabari, in the interpretation of the principle of guardianship and curatorship essential for life and marital stability in a satisfactory manner because of married life, in essence, a mutual company live every day life of the couple and all the company, between two or more must have the President have the last word and the window Lima may arise from the difference between them and the president can not be outside of it must be the President, which is favored by Islam, and spent the decision is right and right and approved for common nature of men and women and the mountain each side and what has been assigned the costs of and comment by the provisions. ملخص البحث القوامة هي روح الرجولة ، وإذا حاولت المرأة انتزاعهــــا ( غيرة أو تنافساً ) فإنها في الحقيقة تنتزع رجولة الرجل ولا تجد فيه بعد ذلك ما يستحق الإعجاب أو الاهتمام ، بل تجده إنساناً ضعيفاً خاوياً لا يستحق لقب فارس أحلامها ولا يستحق التربع على عرش قلبها . والمرأة السوية لا تجد مشكلة في التعامل مع قوامة الرجل السوي الذي يتميز فعلاً بصفات رجولية تؤهله لتلك القوامة لأن القوامة التي وردت في الآيـــــة القرآنية الكريمة مشروطة بهذا التميز ، يقول تعالى ": ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ﴾ (النساء: من الآية 34)، فهذه الآية الكريمة هي الأصل في قوامة الزوج على زوجته، وقد نص على ذلك جـــــمهور العلماء من المفـــسرين والفقهاء، ولا شك أنهم أدرى الناس بمراد الله تعالى. فلكي يستحق الرجل القوامة عن حق في نظر المرأة يجب أن يكون ذا فضل وذا قدرة على الكسب والإنفاق ، أما إذا اختلت شخصيته فكان ضعيف الصفات ، محدود القدرات ويعيش عالة على كسب زوجته فإن قوامته تهتز وربما تنتقل لأيدي المرأة الأقوى بحكم الأمر الواقع وقوانين الحياة . والقوامة ليست استعلاءا أو استبداداً أ و تحكماً أو تسلطاً أو الغاءاً للمرأة كما يفهم بعض الرجال ، وإنما هي رعاية ومسؤولية وقيادة منطقية عادلة واحترام لإرادة المرأة وكرامتها كشريك حياة ورفيق طريق ، ولذا فسوف نوضح في البحث مفهوم القوامة، والتأصيل الشرعي لها من الكتاب والسنة في مبحث خاص ، وضوابطها، وما حدث لهذا المفهوم من انحراف وتحريف؛ لتعرف المرأة قيمتها في ظل شريعة الإسلام، وأن الإسلام لا يريد لها إلا السعادةَ والخيرَ والاستقرارَ النفسي والأسري، وفي النهاية نُورد بعض الاستنتاجات وما توصلنا اليه في البحث من جملة امور تخص العائلة وتكون بمثابة الركيزة واللبنة للعائلة السعيدة وللمرأة في تعاملها مع شريك حياتها ، حتى نقطع ألسنةَ الأعداء، ولا ينساق وراءهم المسلمون، فالخير كل الخير في اتباع هذا الدين وما جاء به من تشريعات صالحة لكل زمان ومكان، والشر كل الشر في البعد عن هذا الدين القيم واتباع كل ناعق.


Article
القدرات الصاروخية الإيرانية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research ( Iran's missiles ability) deals with the ability of Iran to own missiles. The last Iranian-Iraqi war at 1980s and the Iraqi missiles ability to strike some targets inside the Iranian provinces as ( Khozstan, Elam, Bakhtran, Kurdstan, western Atherbaijan), and the huge human and economic loss that Iran got by Iraq made Iran think to own the missiles ability. Iran tried to get benefit from the experiences of the countries that have military development. Iran got benefit from Russia which can be considered as the basic source for Iranian military technology. The second country is China which exports missiles technology to Iran. Also there is relationship between Iran and Northern Korea which help Iran with the military field. Iran is trying to develop the missiles that have different ranges. Some of them are of the short range (150 km), some of them are of the medial range (300-500 km) some of the medial missiles are of 300-800 km which are Chinese ones, and some of them are of long range (1300 km). Iran tried to develop some missiles which have more than 3600 km in 2002. In 2005 Iran developed a copy from the Korean missile ' Tibo Dong 1 ' which has a range of 5000 km. So, Iran has missiles of different range and tries to own a high quantity for these missiles. Since Iran is trying to own such kinds of missiles it is making a big threat for the neighboring countries like The Arabic Gulf Countries and all the Middle East Countries. This threat led the above countries to adopt a refusing attitude against owning Iran the missiles ability. For example, Israel looks to the Iranian missiles ability as a threat because Israel thinks that Iran is trying to destroy it. USA, on the other hand, tried to use some kinds of the political and economical pressure on Iran which made Iran alone in its logistic and global surrounding. The European situation is represented by admitting that Iran becomes one of the countries that have petrol-gas power and there was another confession about the Iranian military technology which is represented by using the nuclear power for the peaceful things and the Russian support for Iran. الملخص يتناول موضوع بحثنا هذا( القدرات الصاروخية الإيرانية )، وكيف احدث عدم امتلاك ايران لقدرات صاروخية متطورة خللاً في التوازن العسكري في حربها مع العراق. فامتلاك العراق لقدرات صاروخية متطورة احدث خللاً في توازن القوة لصالح العراق، وبالنتيجة اثر في سير عمليات المعارك في الحرب التي دارت بين ايران والعراق خلال فترة الثمانينيات على نتائجها لصالح العراق. فكانت الصواريخ العراقية تضرب المحافظات الايرانية الخمس ( خوزستان، ايلام، باختران، كردستان، اذربيجان الغربية). وقد احدثت تلك الضربات خسائر مادية وبشرية ضخمة جدا اثرت حتى على الاقتصاد الايراني. نستطيع القول ان العمق الاستراتيجي الايراني اصبح مهددا من قبل القوة الصاروخية العراقية. كل هذه الامور دفعت ايران الى التفكير في بناء وتطوير قدراتها الصاروخية لكونها عامل حسم مهم في كل المعارك. وحاولت ايران الاستفادة من خبرات وتكنولوجيا الدول المتطورة عسكريا والتي تحمل خبرات واسعة في مجال ( القوة الصاروخية). وفي مقدمة الدول التي استفادت منها ايران هي روسيا، اذ تعد المصدر الاساس لخبرات وتكنولوجيا الصواريخ الى ايران، وتاتي الصين في المرتبة الثانية في مجال تصدير الخبرات وتكنولوجيا الصواريخ الى ايران وكذلك كوريا الشمالية التي تربطها بايران علاقات وطيدة لاسيما في المجالات العسكرية. وقد استفادت ايران من خبرات وتكنولوجيا هذه الدول، لاسيما في مجال (القوة الصاروخية ). وفيما يخص التطور النوعي الذي حصل في مجال ( القدرات الصاروخية )، فان لدى ايران سلسلة كاملة من الصواريخ قصيرة المدى التي يصل مداها الى (150) كم، وكذلك الصواريخ المتوسطة المدى التي يبلغ مداها (300-500) كم، فتمتلك ايران سلسلة كاملة من الصواريخ منها صاروخ (شهاب-1 ) وهو نسخة متطورة من صاروخ ( سكاد- ب ) الروسي الذي يصل مداه (300كم ) وطراز ( شهاب -2 ) وهو نسخة من الصاروخ ( سكاد- سي ) ويصل مداها الى (550) كم، وهناك انواع اخرى من الصواريخ التي تنتج محليا تحت اسم زلزال، وهي مشتقة من عائلة من الصواريخ الصينية المعروفة باسم ( م) ويتراوح مداها بين (300 الى 800) كم. فضلا على امتلاك ايران لصاروخ شهاب (3) الذي يصل مداه الى اكثر من ( 1300) كم والذي دخل الخدمة الفعلية عام (1999). وتعمل ايران على انتاج صاروخ (شهاب-4) الذي يصل مداه (3600)كم ويفترض ان يدخل الخدمة الفعلية عام (2002). وهناك تقارير تشير الى قيام ايران بتطوير صاروخ باليستي عابر للقارات اذ يدعى (شهاب-5). الذي يصل مداه الى ( 5000) كم. ويفترض ان يدخل الخدمة الفعلية في عام( 2005) وهو نسخة مطورة من الصاروخ الكوري الشمالي ( تايبو دونغ-1)، فضلا على ذلك فان ايران لديها انواع اخرى من الصواريخ مثل ( الفجر 2، فاتح، ذو الفقار، الثاقب) وهي ذات مديات مختلفة ( قصيرة، ومتوسطة، وبعيدة). وفي ما يخص التطور الكمي فان لدى ايران اعداد كبيرة من الصواريخ، فضلا على راجمات الصواريخ وكذلك منصات اطلاق جاهزة للقتال، ونستطيع القول ان هناك تطوراً نوعياً وكمياً في مجال القدرات الصاروخية الايرانية، هذا التطور اصبح محل تهديد الى جميع دول منطقة الشرق الاوسط، بل وحتى جنوب أوروبا اصبحت مهددة من قبل الصواريخ الايرانية، اذ يستطيع مثلا صاروخ (شهاب-3) ان يصل الى اسرائيل، تركيا، ومصر. اما صاروخ (شهاب-4) يصل الى جنوب اوروبا. نظرا لهذا التهديد الذي تحمله القدرات الصاروخية الايرانية على دول الجوار الجغرافي ولاسيما منطقة الخليج العربي، فضلا على منطقة الشرق الاوسط باكملها، فقد ادى هذا الامر الى تبني هذه الدول مواقف رافضة من تطوير ايران لقدراتها التسليحية، ولاسيما (القدرات الصاروخية). اذ اصبح العمق الاستراتيجي لهذه الدول مهدداً من قبل القدرة الصاروخية الايرانية. وعلى سبيل المثال، فان اسرائيل تنظر الى الشان الايراني العسكري بان الهدف منه هو تدميرها. وكذلك اكدت جمهورية مصر العربية على لسان رئيسها حسني مبارك ( لا يمكن لمصر ان تضل صامتة تتفرج على امتلاك بعض القوى لاسلحة الدمارالشامل...... . واذا استمر الحال كذلك فلا بد ان نفكر كيف نواجه هذه المخاطر التي تحدق بنا). وفيما يخص الموقف الدولي من تطوير ايران لقدراتها الصاروخية، وقد اطلقنا عليها المتغيرات الدولية واثرها في قدرات ايران الصاروخية، فقد تمثلت بموقف الولايات المتحدة الامريكية منها، اذ أقامت الولايات المتحدة الامريكية نوعاً من الضغط السياسي والاقتصادي على ايران، الامر الذي يجعل ايران في حالة عزلة عن محيطها الاقليمي والدولي. اما الموقف الاوروبي، فقد تمثل باعتراف الجانب الاوروبي بايران كدولة منتجة للطاقة ( بترول – غاز )، وكان هناك اعتراف اوروبي بحق ايران في امتلاك التقنيات العسكرية المتقدمة بما فيها اجراء الابحاث واتباع واستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية، ودعم التنسيق بين ايران وروسيا في هذا المجال.

Table of content: volume:6 issue:2