Table of content

Journal of The Iraqi University

مجلة الجامعة العراقية

ISSN: 18134521
Publisher: Iraqi University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific Peer-reviewed journal published by the Islamic Researches and Studies Center in the Iraqi University. It is specialized in publishing the scientific researches of different specialties such as Islamic sciences, law , media , history, administration , English language , education , economic sciences , Arabic language and arts.

Loading...
Contact info

mabdaa@iubaghdad.edu.iq
info@iubaghdad.edu.iq

Table of content: 2011 volume:26 issue:2

Article
قراءة في آية الهجرة في سورة التوبة (دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

والذي لفت انتباهي، واسترعى اهتمامي في هذا الصدد هو مجيء آية الهجرة في سياق آيات سورة التوبة المباركة؛ فعقدتُ حينها العزمَ، وشمرتُ عن ساعد الجدِّ والحزم، ورحتُ أتساءلُ عن حكمة وقوعها في هذا السياق الذي جاءت فيه من تلك السورة المباركة؛ فواصلتُ البحث، ووصلتُ الليل بالنهار؛ حتى وفقني الله إلى السبب؛ فكان هذا البحثُ المتواضع الذي أقدمه بين يدي القارئ الكريم... عسى الله أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم، وأن يتقبَّله مني بقبولٍ حسن، وينبته نباتاً حسناً، وأن يدَّخره لي، وأن يضعه في ميزان حسناتي... وأن ينفع به قارِئَهُ. فهو الموفق لما فيه الخير والصلاح، وهو الهادي إلى سواء السبيل...

Keywords


Article
وجوه الخيانة في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

فإن الله تعالى عرض الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا، وألزم عباده بالقيام بما أوجبه عليهم من الطاعة له ولرسوله ، ونهاهم عن الخيانة ، فالخيانة نقص في الإيمان وسبب للخسران والحرمان وفي الحديث عن النبي أنه قال: لا إيمان لمن لا أمانة له.

Keywords


Article
العقاب الإلهي العادل للكفار الآيات (50- 54) من سورة الأنفال (دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

1. لقد خاطب الله سبحانه وتعالى نبيه محمد وقال له: ولو تعاين، يا محمد، حين يتوفى الملائكةُ أرواحَ الكفار، فتنزعها من أجسادهم، تضرب الوجوه منهم والأستاه، ويقولون لهم: ذوقوا عذاب النار التي تحرقكم يوم ورودكم جهنم. 2. يقول تعالى مخبرًا عن قول الملائكة لهؤلاء المشركين الذين قتلوا ببدر، أنهم يقولون لهم وهم يضربون وجوههم وأدبارهم: (ذوقوا عذاب الله الذي يحرقكم)، هذا العذاب لكم ، أي: بما كسبت أيديكم من الآثام والأوزار، واجترحتم من معاصي الله أيام حياتكم. 3. بين الله سبحانه وتعالى: فِعْلُ هؤلاء المشركون من قريش الذين قتلوا ببدر، كعادة قوم فرعون وصنيعهم وفعلهم وفعل من كذّب بحجج الله ورسله من الأمم الخالية قبلهم، ففعلنا بهم كفعلنا بأولئك وقد بينا فيما مضى أن (الدأب)، هو الشأن والعادة، بما أغنى عن إعادته في هذا الموضع. 4. بين الله سبحانه وتعالى: غير المشركون بالله (أي المؤمنين بمحمد )، المقتولون ببدر، نعمةَ ربهم التي أنعم بها عليهم، بابتعاثه محمدًا منهم وبين أظهرهم، داعيًا لهم إلى الهدى، بتكذيبهم إياه، وحربهم له ، كسنة آل فرعون وعادتهم وفعلهم بموسى نبي الله، في تكذيبهم إياه، وقصدهم لحربه، وعادة.

Keywords


Article
وصايا لقمان لابنه في القرآن الكريم دراسة موضوعية

Loading...
Loading...
Abstract

إن موعظة لقمان لابنه في سورة لقمان لهي موعظة غنية بالقيم والمثل السامية، وقد ثبتها القرآن الكريم لتتلى على مر الأزمنة، وما يستنبط منها من مواضيع ودروس لن ينقضي أبدا ما دامت السماوات والأرض، فالقرآن متجدد بمعانيه على مر الأزمان، وستتعاقب الأجيال وهي تنهل منه كل في جيله ما يدفع بالحياة إلى الأمام وما يسعد به الإنسان.

Keywords


Article
حكم الختان في الشريعة الإسلامية والقانون ورأي الطب فيه

Authors: عمر محمد أمين حسن
Pages: 133-172
Loading...
Loading...
Abstract

إن الختان موضوع من المواضيع التي اهتمت به الشريعة الإسلامية لأنه يرتبط ارتباطا مباشرا بالإنسان وحياته ومن مستلزمات طهارته وأسباب سعادته. فالختان من سنن الفطرة التي أبقاها الإسلام حيث كان من بقايا الدين الحنيف الذي سار عليه سيدنا إبراهيم الخليل . فالإسلام جاء بعده مكملا لدينه ومحققا مصالح الناس وجلب المنافع لهم ودرأ المفاسد عنهم. إن تشريع الختان حقق مصلحة أخرى من المصالح التي تجلب النفع للإنسان ويدرأ الضرر عنهم. فالبحث هذا جاء مبينا للختان وإجرائه للرجال والنساء ويوضح حكمه وكيفيته والمنافع التي تنتج منه كما ويبين فيه الأضرار والآثار التي تنجم عن تركه وإهماله في حين بينت فيه رأي الطب حوله مقارنا بشيء قليل من القوانين الوضعية.

Keywords


Article
فقه ابن بنت الشافعي (المتوفى سنة295هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

إن للإمام الشافعي سبط هو احد العلماء الذين خدموا الأمة من خلال حملهم أمانة العلم الشريف وهو يرى ما يلي: 1. يرى في مسألة التلفيق ان حكم المرأة انها حائضا لا مستحاضة. 2. يرى في مسألة السعي بين الصفا والمروة ان الذهاب والإياب يعد طوافا واحدا خلافا للجمهور. 3. يرى في مسألة المبيت بمزدلفة انه ركن من أركان الحج. 4. يرى في مسألة الأب من الرضاع ان الحرمة لا تسري إليه. 5. يرى في مسألة نصاب القطع في السرقة انه لا نصاب في القطع بجريمة السرقة خلافا للجمهور. 6. يرى في مسألة قضاء الصلاة الفائتة انه لا قضاء في ترك الصلاة لعذر خلافا للجمهور. 7. يرى في مسألة انكسار الشهر في العدة ان كل الأشهر تكسر. وفي كل هذه المسائل له دليله الذي يستدل به ولنا ملاحظتان عدا ما تقدم على فقه الإمام هما: 1. ان غالب آراؤه تتسم بالغرابة إذ معظمها تخالف رأي الجمهور. 2. تتسم آراؤه بوقوفها عند ظاهر النص ولا اعني الانتقاص بل ان الوقوف على النص هو اجتهاد المجتهد والضرورة والحاجة هما اللتان تحددان حاجة الناس لأحد المسلكين.

Keywords


Article
الحوار النبوي مع اليهود (الوسائل والأسباب والأساليب)

Authors: فراس محمد إبراهيم
Pages: 221-258
Loading...
Loading...
Abstract

1. إن حوار النبي عليه الصلاة والسلام مع اليهود يؤكد عالمية الرسالة الإسلامية. 2. إن الوسائل التي احتوتها السنة إنما هي تؤكد حكمة النبي وسماحته وصبره. 3. أن يعلم الآخر بأن النبي اتخذ للحوار أسباباً واسثمر كل الحوادث التي حصلت بينه وبين اليهود للحوار معهم. 4. إن الأمة الإسلامية لا تعجز عن حوار اليهود وتملك الكثير من الوسائل لحوارهم.

Keywords


Article
التوجيه اللغوي والنحوي للقراءات القرآنية في سورة النبأ

Authors: أمجد عويد أحمد
Pages: 259-288
Loading...
Loading...
Abstract

1. تنوعت التوجيهات للقراءات القرآنية في سورة النبأ، فمنها صوتية وصرفية، وأخرى نحوية، وقد تعددت الأوجه والآراء في توجيه القراءات، ومن الآراء ما هو قوي ومنها ما هو دون ذلك. 2. تعد القراءات مجالاً رحباً وميداناً واسعاً للدراسات اللغوية والنحوية لما تحويه من ثروة لغوية. 3. القراءات القرآنية هي المرآة الصادقة للهجات العربية القديمة وما كان بينها من فروق، فهي تعكس الواقع الذي كان سائدا في ذلك الزمن؛ لذلك هي أصل المصادر في معرفة تلك اللهجات. 4. ميل بعض العلماء إلى الترجيح بين القراءات من جهة المعنى. 5. إن للتوجيهات اللغوية والنحوية للقراءات القرآنية جوانب إعجازية تبرز نظم القران المتفرد. 6. إن للتوجيه الصرفي إعجاز تنسيقيا يبرز جمالية المفردة القرآنية في نظرية النظم. 7. إن التوجيه اللغوي والنحوي للقراءات القرآنية له اثر كبير في فهم ظاهرة تعدد وجوه القراءات القرآنية وتعليلها.

Keywords


Article
تطور القدرة اللغوية لدى أطفال المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

في ضوء ما توصلت اليه الباحثة من نتائج في هذا البحث فإنها توصي بضرورة اهتمام واستخدام المربين والتربويين المقاييس والاختبارات التي تقيس القدرات المختلفة عند الأطفال بدلاً من تركيزهم فقط على اختبارات الذكاء من أجل مساعدتهم على اكتشاف الفرق بين الأطفال سواء بالذكاء أو القدرات الخاصة وهذا من شأنه المساعدة على ايجاد بيئة تعليمية مناسبة للأطفال قائمة على أساس الامكانات والاستعدادات والقدرات الخاصة بهم.

Keywords


Article
الطرائق التدريسية السائدة في الجامعة الإسلامية من وجهة نظر التدريسيين والقيادات التربوية

Loading...
Loading...
Abstract

1- يلاحظ أن الطرائق التدريسية التقليدية هي السائدة في عملية التدريس. 2- ضعف إلمام التدريسيين بالطرائق التدريسية الحديثة والتي تُعتبر من الوسائل التعليمية المهمة في إيصال مفردات المادة الدراسية إلى أذهان المتعلمين. 3- هنالك تباين في وجهات نظر التدريسيين والقيادات الإدارية حول الطرائق التدريسية السائدة في الجامعة الإسلامية.

Keywords


Article
البصمة الوراثية ودورها في إثبات النسب

Loading...
Loading...
Abstract

أولاً: أن البصمة الوراثية هي البنية الجينية التفصيلية التي تدل على هوية كل فرد بعينه، وهي من الناحية العملية وسيلة لا تكاد تخطئ في التحقق من الوالدية البيولوجية والتحقق من الشخصية. ثانياً: إن الطرق الشرعية لإثبات النسب خمسة، أتفق العلماء على ثلاثة منها هي: الفراش، والبينة (الشهادة)، والاستلحاق (الإقرار)، أما الطريق الرابع فقد أخذ به جمهور الفقهاء والخامس قال به بعض أهل العلم. ثالثاً: إن البصمة الوراثية تعتبر طريقاً من طرق إثبات النسب الشرعي قياسياً أواويا على القياس، بعد توفر الشروط والضوابط المعتبرة في خبير البصمة، وفي معامل الفحص الوراثي. رابعاًَ: إن التشريعات الوضعية من حيث إمكانية اللجوء إلى فحص البصمات الوراثية تتردد بين اتجاهين أساسيين، الأول هو الاتجاه الحر الذي أطلق حرية الإثبات عن طريق البصمة الوراثية وهو اتجاه القانون الانكليزي، والاتجاه الثاني هو الاتجاه المقيد حيث لا يجوز اللجوء إلى فحص البصمة الوراثية، لا في نطاق الدعوى القضائية، وهذا هو اتجاه القانون الفرنسي.

Keywords


Article
أسلوب القسامة في ضوء تطور وسائل الإثبات الحديثة

Authors: مصطفى مؤيد حميد
Pages: 373-400
Loading...
Loading...
Abstract

ان من ضروريات هذا الدين حفظ النفس، واتخاذ كل السبل الكفيلة لحفظ الدم وعدم استباحته الا بحق. فوضع الشارع أقسى أنواع العقوبة وقعا في النفس وهو القتل قصاصا اذا ما توفرت الأدلة وثبت يقينا الجرم على صاحبه. ولإثبات الواقعة وضعت الشريعة الإسلامية وسائل يسلكها القاضي؛ ومنها القسامة وفق ضوابط شرعية. وعلى ضوء تطور وسائل الإثبات الحديثة لكشف الجريمة ومدى تأثيرها على القسامة توصلت إلى جملة من النتائج أهمها: ` أن القسامة ثبتت على خلاف القياس احتياطا، فيؤخذ بالشبهة وبالظن فيها وفق ضوابط معينة لحراسة النفوس من الهدر. ` أن وسائل الإثبات الحديثة أو القرائن بالمصطلح الشرعي ما هي إلا أدوات لتحقيق مقاصد الشريعة اذا روعيت الضوابط الشرعية في استخدامها. ` أن تلك الوسائل لا تتعارض مع القسامة في شيء، ولا تعمل على تعطيل العمل بهذا الحكم الشرعي. ` ان القسامة من حيث ثبوتها بالأدلة أقوى من القرائن، ولكن القرائن من حيث الدلالة أكثر وضوحا ودقة ولاسيما مع تطور وسائل الإثبات.

Keywords


Article
استخدام وسائل وأساليب الاتصال الجماهيري في تدعيم صورة مؤسسات التعليم العالي في العراق (دراسة استطلاعية في تشكيلات هيئة التعليم التقني)

Loading...
Loading...
Abstract

1- إن العاملين في وحدة الوحدات الإعلامية ضمن عينة البحث هم من الحاصلين على شهادة الدبلوم الفني وبمختلف التخصصات العلمية ما عدا نسبة قليلة جدا ظهرت ضمن عينة البحث من هم ضمن الاختصاص الدقيق في مجال الإعلام وهذا بدوره يضعف العمل الأساسي الذي وجدت من اجله الوحدات الإعلامية. 2- وجدت الباحثة إن الوحدات الإعلامية تمارس الاتصال الخارجي وبشكل دائمي وان هذا النشاط ضروري في عملية تدعيم صورة المؤسسة التعليمية في المعاهد والكليات التقنية قيد الدراسة ولكن بشكل محدود حسب ما أشارت إليه البيانات ومقتصر على وسائل وأساليب محدودة جدا إضافة إلى انعدام البعض منها رغم أهميته. 3- لقد تبين أن هناك أهداف مركزية منصوص عليها من هيئة التعليم التقني وان العاملين في المكاتب الإعلامية على دراية بهذه الأهداف وهذا يدل على وضوح الرؤيا لطبيعة عمل الوحدات الإعلامية من جانب الهيئة من اجل تحقيق صورة ايجابية عن تشكيلات الهيئة كافة إلى جانب وجود أهداف أخرى تسعى الوحدات الإعلامية إلى تحقيقها على إن الهدف السليم المقبول يجب أن يدعم بأسلوب وممارسة سليمة ومقبولة أيضا. 4- لقد تبين إن هناك مشاكل تعترض عمل الوحدات الإعلامية بالرغم من وجود دعم من قبل الإدارات العليا وتتلخص بتوزيع اختصاصات المكتب الإعلامي على أقسام الكلية أو المعهد التقني وهذا يؤدي بدوره إلى ضعف في نشاط الوحدات الإعلامية وقصوره نظرا لان العاملين هم في حقل اختصاصات علمية بعيدة عن مجال الإعلام والاتصال. 5- تقوم الوحدات الإعلامية في المؤسسات التعليمية قيد الدراسة بالعديد من الأنشطة يمكن ترتيبها حسب مدى استخدامها لوسائل الاتصال الجماهيري في الكليات والمعاهد التقنية قيد الدراسة وكالاتي: حيث أشارت إن ألافتة الإعلانية أكثر استخداما من بقية الوسائل ثم تليها الملصقات الورقية، واستخدام الكتيبات السنوية (الدليل السنوي)، الإعلان في الجرائد اليومية المنشورات والكتلوكات، ثم الإعلان في الإذاعة والتلفزيون. ومن خلال البيانات المستخرجة إلى انه لا يتم استخدام نشرة المؤسسة كوسيلة لتدعيم صورة المؤسسة التعليمية عند العاملين وعلى ذلك اتضح أن الأكثر استخداما وأهمية هي وسيلة اللافتة الإعلانية عن بقية الوسائل الأخرى. 6- في حين إن عمل المكاتب الإعلامية أيضا تستخدم أساليب الاتصال الجماهيري في عملها لتدعيم صورة المؤسسة التعليمية ويمكن ترتيبها حسب مدى استخدامها لهذه الأساليب وكالاتي: حيث أشارت البيانات إن أسلوب استخدام الصور الفوتوغرافية، شرائط الفيديو، مقتطفات عن الصحف والمجلات، الهدايا السنوية، إعداد المعارض، صور حفلات التخرج، الوسائل السمعية والبصرية وهناك قصور واضح في استخدام أسلوب منح أسفار (الإيفاد) حيث لم تسجل أي إشارة على استخدامه كأسلوب من أساليب الاتصال الجماهيري. وعلى ذلك وجدت الباحثة ان هناك أهمية واستخدام واضح لأسلوب الصور الفوتوغرافية كأسلوب من أساليب الاتصال الجماهيري. 7- وجدت الباحثة إن جماهير الأساتذة في المؤسسات التعليمية التقنية قيد الدراسة إنهم يتابعون أنشطة الوسائل والأساليب الاتصالية التي تقوم بها الوحدات الإعلامية على اعتبار إن وسائل وأساليب الاتصال بالجماهير مفعلة فضلا عن أن البيانات أشارت إلى وجود إشارة سلبية عالية في عدم القناعة بما تقدمه الوحدة الإعلامية في الكلية أو المعهد التقني وذلك لعدم توفر الكادر المتخصص من العاملين فيه. وبالتالي فان ذلك يدل على عدم قدرة الوحدات الإعلامية في تحقيق صورة ايجابية عن المؤسسة التعليمية التي ينتمون أليها وتدل البيانات إلى أنهم يشعرون بامتياز كونهم من المنتسبين إلى هيئة التعليم التقني بينما كانت هذه الصورة مغايرة نسبيا بشان الاهتمام بهذا الجمهور عن طريق نشر البحوث والنشاطات التي يقوم بها الأساتذة. وبذلك ترى الباحثة في ضوء الاستنتاجات المذكورة سابقا إن طبيعة عمل ونشاط الوحدة الإعلامية في المؤسسات التعليمية التقنية قيد الدراسة تعاني من الضعف في ممارستها والقيام بأنشطتها وهذا يؤدي بالنتيجة على خلق صورة غير طيبة في تدعيم صورة مؤسسات التعليم التقني من خلال توجهها إلى جمهور مهم مثل جمهور الأساتذة.

Keywords


Article
تقييد حرية الإدارة على إبرام العقود الإدارية دراسة مقارنة

Authors: حاتم فارس الطعان
Pages: 457-490
Loading...
Loading...
Abstract

1- ضرورة إيجاد آلية يتم من خلالها تشجيع الأشخاص ذات العلاقة (موظفين، متعاقدين، فنيين) على الإبلاغ عن أيّة مظاهر للفساد في تلك العقود الإدارية. وبعد الرجوع إلى القوانين تبين عدم مراعاة هذا الأمر. 2- إصدار قانون يحمي أعضاء لجان العطاءات والفنيين والكادر الوظيفي في حال تبليغهم عن مظاهر الفساد والتواطؤ في العقود. 3- تعزيز القوانين بعقوبات واضحة لكل من يتلاعب في العقود الإدارية أو يسئ استخدام موقعه أو لا يقوم بواجب الإبلاغ عن جرائم الفساد التي تقع في العطاءات العامة وغيرها من العقود الإدارية بعقوبات جنائية كالحبس والغرامة وعقوبات تكميلية أخرى كمصادرة الأموال والفصل من الخدمة والحرمان من الحقوق المدنية والسياسية. 4- إلغاء أمر سلطة رقم 87 لسنة 2004 لأنه جاء بصيغة عامة وفضفاضة ويفتقر إلى الصيغة القانونية. 5- تشكيل هيئة عليا (تسمى الهيئة العليا الوطنية للمراقبة على المناقصات والمزايدات) تقوم بالرقابة السابقة واللاحقة على العقود الإدارية ولا يتم إبرام العقود إلا بإذن منها. وتتمتع بالشخصية الاعتبارية، وتكون مستقلة تخضع لإشراف البرلمان، وتتكون من سبعة أشخاص وتتم قرارات تعيينهم بموافقة البرلمان وبأوامر من رئيس الجمهورية ويتمثل فيها القطاع التجاري، والصناعي، والمجتمع المدني، والقضاء للحد من هدر المال العام والفساد المالي والإداري. 6- نقترح إصدار قانون حماية المنافسة من الممارسات الاحتكارية لأن ممارسة النشاط الاقتصادية حق مشروع وأن منع حرية المنافسة يؤدي إلى الإضرار بهذا النشاط. 7- تفعيل الإشراف والرقابة على أعمال المناقصات والمزايدات وضمان سلامة الإجراءات تحافظ على المال العام. 8- عدم إرساء المناقصة على صاحب العطاء الأقل إلا إذا كانت سائر الشروط والمواصفات المقدمة من المتناقصين متساوية، حتى لا يفسح المجال للتلاعب والاحتيال. 9- العمل على تحقيق مبدأ المساواة بين المتنافسين بالإعلان عن المناقصة وشروطها على نطاق واسع وفي الصحف واسعة الانتشار وإعطائهم فرصة كافية لتقديم العطاءات ومنحهم نفس القدر من المعلومات وعدم التحيز لأحدهم بإجراء تعديلات في الشروط لمصلحته أو السماح له بالتسجيل بأكثر من أسم وان تتخذ جميع التدابير اللازمة لضمان سرية العطاءات وعدم تسربها.

Keywords


Article
Interpreting... In Depth What Every Student Should Be Aware Of

Authors: إسراء خالد نجم
Pages: 491-526
Loading...
Loading...
Abstract

Unlike translation, interpreting process depends on a much larger number and variety of linguistic and extralinguistic factors. By linguistic factors we mean the differences between the source language and the target language on lexical and syntactic levels. Extralinguistic factors, on the other hand, mean that the interpreter must be familiar with the cultures of the societies that speak his working languages.

Keywords


Article
Interpreting... In Depth What Every Student Should Be Aware Of

Authors: إسراء خالد نجم
Pages: 491-526
Loading...
Loading...
Abstract

Unlike translation, interpreting process depends on a much larger number and variety of linguistic and extralinguistic factors. By linguistic factors we mean the differences between the source language and the target language on lexical and syntactic levels. Extralinguistic factors, on the other hand, mean that the interpreter must be familiar with the cultures of the societies that speak his working languages.

Keywords

Table of content: volume:26 issue:2