Table of content

The Medical Journal of Basrah University

المجلة الطبية لجامعة البصرة

ISSN: 02530759
Publisher: Basrah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A peer reviewed scientific Journal published by the College of Medicine, University of Basrah
First issue was published at 1977
Numbers of issues per year 2
Approximate number of articles/ issue are 15

Loading...
Contact info

College of Medicine
University of Basra, Iraq
e-mail: mjbu_iraq@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:26 issue:1

Article
MELASMA IN BASRAH: A CLINICAL AND EPIDEMIOLOGICAL STUDY
الكلف في البصرة: دراسة سريرية وبائية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT A total of 392 individuals were enrolled in the study divided into two main groups (196 melasma cases and 196 control group). Melasma prevalence and diagnosis were done by screening different groups of population on clinical basis with the aids of Wood's light examination (by the same dermatologist). The study was carried out at the departments of microbiology and dermatology in Basrah medical college during the period from October 2003 to the end of March 2005. The study showed that melasma was more prevalent in age intervals of 21-30 years and 31-40 years presented in 45.7% and 38.2% respectively. The prevalence of melasma among dermatological clinic attendants was 0.57% while the prevalence among pregnant women, female teachers and male outdoor workers were presented in 37.9%, 17.5% and 14.2% respectively. Melasma was more frequent among brown skin patients (75.5%) compared to white (18.3%) and black (6.1%) colored skin (P<0.01). Also non-seborrhoeic skin patients was more affected (63.2%) than seborrhoeic skin (37.6%) patients (P<0.01). However, sun exposure for 4-6 hours daily was the leading aggravating factor (59.7%) of the total melasma cases although drugs and cosmetics (18.4%) and emotional factor (40.3%) had significant (P<0.01) effect on prevalence of melasma in the community. *فرع الطب/كلية الطب/جامعة البصرة/العراق و ** فرع الاحياء المجهرية/كلية الطب/جامعة البصرة/العراق شملت الدراسة 392 شخصا" قسموا الى مجموعتين (196 مريض مصاب بالكلف و 196 أعتبروا كمجموعة سيطرة). أعتمد تشخيص وقياس تردد الكلف على الفحص السريري وبمساعدة العرض بجهاز ود بواسطة طبيب أختصاص بالامراض الجلدية حيث إجريت الدراسة في قسمي الاحياء المجهرية والامراض الجلدية في كلية طب البصرة للفترة من تشرين أول 2003 ولغاية آذار 2005. أظهرت الدراسة أن نسبة تردد الكلف أكثر في الفئات العمرية من 21-30 و 31-40 سنة حيث كانت 45,7% و 38,2% بالتوالي. وكانت نسبة تردد الكلف 0,57% من بين مراجعي العيادة الاستشارية للامراض الجلدية بينما كانت عند النساء الحوامل، المدرسات والعاملين في الشمس 37,9%، 17,5% و 13,2% بالتوالي. وقد وجد أن الكلف كان أكثر عند الاشخاص ذوي البشرة السمراء (75,5%) مقارنة بالبيض (18,3%) وذوي البشرة السوداء (6,1%). (P<0.01) كما لوحظ أن المرضى ذوي البشرة غير الدهنية أكثر أصابة بالكلف (63,2%) من ذوي البشرة الدهنية (37,6%). (P<0.01). وعلى اية حال فأن التعرض للشمس لاكثر من 4-6 ساعات يوميا" كان أكثر العوامل نسبيا" للكلف (59,7%) على الرغم من ان الادوية ومساحيق التجميل (18,4%) والعامل النفسي (40,3%) قد وجد لها تأثير ذو قيمة معنوية على ظهور الكلف في المجتمع. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص1-5

Keywords


Article
LOCALLY MADE CHITOSAN COVALENTLY LINKED TO INDOMETHACIN: A NOVEL APPROACH TO FORMULATE SUSTAINED RELEASE INDOMETHACIN CAPSULE IN BASRAH
الكايتوسان المصنع محليا" والمرتبط تساهميا" الى الاندوميثاسين: طريقة مبتكرة لتصنيع كبسول الاندوميتاسين ذو التحرير المستمر في البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The sustained release capsules are pharmaceutical dosage form used for the treatment of chronic rather than acute diseases and are useful because of its convenience and less side effects. This work describes an attempt to formulate indomethacin sustained release capsule using indomethacin covalently linked to chitosan. Chitosan was prepared by alkaline -N-deacetylation of chitin, which was isolated from the shells of local shrimps. The yield of chitosan was found to be 80%. This polymer was found to be white crystal, odorless and the IR spectroscopy of it was similar to a standard reference. Chitosan has been covalently linked to indomethacin and the ratio of drug to polymer was found to be 5:1. The chemical interaction between the drug and the polymer was proved by IR studies. In vitro release at different pH were performed and the release of indomethacin in the prepared sustained release capsule were tested and compared with conventional indomethacin capsule INDOMIN-25mg, and a commercial sustained release capsule INDO-75-SR. The release of indomethacin in our product was completed within 12 hours, while the conventional INDOMIN capsule and commercial INDO-75-SR capsule released within 2.5 and 5 hours respectively. In conclusion a cheap, locally made chitosan can be used in formulation of sustained release capsules by covalently linked to drugs containing carboxyl group (like indomethacin) or can be modified to have a carboxyl group. فرع الادوية/كلية الطب/جامعة البصرة ان محفظات (كبسولات) التحرير المستمر هي اشكال دوائية صلبة تستعمل لمعالجة الحالات المزمنة بدلا" من الحادة لأنها ملائمة وقليلة التاثيرات الجانبية. هذه الدراسة تمثل محاولة لاعداد محفظة للتحرير المستمر باستعمال الإندوميثاسين المرتبط بواسطة اّصرة تساهمية مع الكايتوسان. تم تحضير الكايتوسان بواسطة عملية النزع القلوي لأستيل الكايتين والذي تم عزله من قشور الربيان المحلي ووجد ان حصيلة الكايتوسان كانت ثمانون بالمائة (80%). هذا المكثور (البوليمر) كان ابيضا" وبلوريا" وعديم الرائحة وطيفه بالأاشعة تحت الحمراء يشبه مرجعا" قياسيا". لقد تم ربط الكايتوسان بالإندوميثاسين بواسطة الآصرة التساهمية ووجد ان نسبة الدواء للمكثور هي واحد إلى خمسة (1:5). هذه النسبة لوحظت بعد تكسير الأواصر التساهمية بين الكايتوسان والإندوميثاسين حيث وجد ان الإندوميثاسين يشكل نسبة (18%) وزن/وزن من مقترن الكايتوسان والإندوميثاسين وتم التثبت من التداخل الكيميائي بين العقار والمكثور بواسطة الدراسات الطيفية تحت الحمراء. كما أجريت دراسات التحرير الدوائي خارج الجسم عند مختلف درجات الباء هاء (دالة الحامضية). كما تم إختبار تحرير الإندوميثاسين من محفظة التحرير المستمر المحضرة ومقارنتها مع محفظة الإندوميثاسين الاعتيادية إندومين-25 ملغم (الحكمة-الأردن) ومع محفظة التحرير المستمر التجارية إندو-75- ت م (ش م ب–سوريا) فاستكمل تحرير الإندوميثاسين مع مستحضرنا خلال 12 ساعة بينما كان تحريره من محفظة الأندومين الاعتيادية ومحفظة الأندو 75 – ت م التجارية هو 2.5 و 5 ساعات على التوالي. واستنتاجا لذلك فأن الكايتوسن المحضر محليا والرخيص الثمن يمكن إستعماله في تحضير المحفظات ذات التحرير المستمر بواسطة الترابط بالاواصر التساهمية مع الادوية الحاوية على مجموعة الكاربوكسيل والادوية الاخرى التي يمكن تحويرها لتحتوي على مجموعة الكاربوكسيل. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص6-14


Article
EVALUATION OF PNEUMATIC LITHOCLAST EFFICACY IN TREATMENT OF URETERIC STONES
تقييم جهاز تفتيت الحصى المعتمد على الضغط الهوائي من خلال ناظور الحالب في علاج حصى الحالب

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT To evaluate the use of ureteroscopic pneumatic lithotripsy in the treatment of ureteral stones and to present our clinical experience in the endoscopic management of ureteral calculi. From February 2005 to January 2007, 60 consecutive patients underwent ureteroscopic pneumatic lithotripsy of ureteral stones. Twenty five patients were females and 35 patients were males with male to female ratio of 1.4: 1. The age range was from 17- 52 years. Thirty six patients had radiolucent stones while 24 patients had radio-opaque stones. Of the 14 patients with upper ureteric stones, the stone free rate for the radio-opaque stones were 50% and for the radiolucent were 75%. Of the 16 patients with midureteric stones, the stone free rate for the radio-opaque stones were 75% and for the radiolucent ureteral calculi was 62.5%. Thirty patients had lower uretric stones; the stone free rate for the radio-opaque stones were 60% and for the radiolucent stones were 85%. The overall stone free rate for ureteral calculi was 71.66%. We conclude that ureleroscopic pneumatic lithotripsy found to be safe, and cost effective mean of clearing ureteric calculi at all levels. It is tolerated well by the patients with short hospital stay.فرع الجراحة/كلية الطب/جامعة البصرة لتقييم استعمال جهاز تفتيت الحصى المعتمد على الضغط الهوائي من خلال ناظور الحالب في علاج حصى الحالب وتقديم خبرتنا السريريه في علاج حصى الحالب ناظورياً. وكانت الفترة من شباط 2005 الى كانون الثاني 2007, اجريت عملية ناظور الحالب وتفتيت حصى الحالب باستعمال حهاز التفتيت المعتمد على الضغط الهوائي الى 60 مريض بالتعاقب0 خمسه وعشرون مريضه كَنَ نساء وخمسه وثالثون مريضا كانوا رجال0 نسبة الرجال الى النساء كانت 1,4 :1. الاعمار كانت تتراوح بين 17-52 سنة. سته وثلاثون مريضا كانت حصاهم شفافه في الأ شعه السينيه في حين 24 مريضا كانت حصاهم ضاهرة في الأشعه السينيه. اظهرت النتائج ان أربعة عشرمريضا يعاني من حصاة اعلى الحالب, نسبة نجاح العلاج للحصى الظاهر شعاعيا 50%, في حين نسبة نجاح العلاج للحصى الشفاف شعاعيا 75%0 ستة عشرمريضا يعاني من حصاة اعاى الحالب, نسبة نجاح العلاج للحصى الظاهر شعاعيا 75%, في حين نسبة نجاح العلاج للحصى الشفاف شعاعيا 62% 0,5 ثلاثون مريضا يعاني من حصاة أسفل الحالب, نسبة نجاح العلاج للحصى الظاهر شعاعيا 60%, في حين نسبة نجاح العلاج للحصى الشفاف شعاعيا 85%. المعدل الكلي لنجاح تفتيت حصى الحالب هو َ6،71 %. واستنتنتج ان جهاز تفتيت الحصى المعتمد على الضغط الهوائي من خلال ناظور الحالب في علاج حصى الحالب هو جهاز امين, ذو كلفة مقبولة نسبيا، ويمكن تحمله من قبل معظم المرضى وتطلب فترة رقود قصيرة في المستشفى. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص15-18

Keywords


Article
THE EFFECT OF BROMOCRIPTINE ON C-REACTIVE PROTEIN IN WOMEN WITH HYPERPROLACTINEMIC AMENORRHEA
تأثير البروموكربتين على البروتين المتفاعل (C) عند النساء المصابات بانقطاع الحيض المصاحب لفرط البرولاكتين

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT C-reactive protein has become the subject of avid interest in recent years. Increased concentrations of C-reactive protein (CRP) became widely accepted as a risk factor of many inflammatory diseases including atherosclerosis, ischemic vascular diseases, type 2 diabetes mellitus, hypertension and colon cancer. Data evaluating the concentration of CRP in hyperprolactinemic condition and the effect of bromocriptine on CRP concentration are not available. Thus the present study was designed to measure the concentration of CRP in a number of women with hyperprolactinemic amenorrhea and to evaluate the effect of bromocriptine on CRP concentration. The study tackled sixty women, who had amenorrhea for at least three months and serum prolactin concentration at least twice the upper limit of normal values. Bromocriptine is administered in a daily dose of 2 (2.5 mg) tablets. Serum prolactin and serum CRP were assessed before and after bromocriptine administration, using commercial kits. Mean CRP concentration of the control group was 1.38±1.85 mg/L which is statistically lower than value of 6.35±4.62 mg/L of the patients before bromocripine therapy (P<0.001). A significant drop of CRP (from a mean of 6.35±4.62 mg/L to a mean of 2.73±3.14 mg/L) was obtained after treatment with bromocriptine (P<0.001). The correlation between serum prolactin level and serum CRP level before and after bromocriptine administration was not statistically significant: r= 0.24, P>0.05 and r = 0.12, P>0.2, respectively. The present study showed that women with hyperprolactinemic amenorrhea is associated with increased level of CRP and therapy with bromocriptine significantly reduced CRP, suggesting a possible anti-inflammatory action of bromocriptine in addition to prolactin lowering effects.فرع الادوية/كلية الطب/جامعة الموصل/جامعة الموصل اصبح البروتين المتفاعل C موضوعاً مثيراً للاهتمام في السنوات الاخيرة. وتم قبول زيادة تركيز البروتين المتفاعل C بشكل واسع بوصفه عامل خطورة للعديد من الامراض الالتهابية ومنها تصلب الشرايين وامراض الاوعية الاقفاري وداء السكري النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم وسرطان القولون. وليس هناك معلومات متوفرة حول تركيز البروتين المتفاعل C في حالات فرط البرولاكتين في الدم وحول تأثير البروموكربتين على تركيزه. لذا صممت الدراسة الحالية لقياس تركيز البروتين المتفاعل C في عدد من النساء المصابات بانقطاع الحيض المصاحب لفرط البرولاكتين في الدم وكذلك لتقييم تأشير البروموكربتين على تركيز البروتين المتفاعل C. شملت الدراسة ستين امرأة لديهن انقطاع الطمث لثلاثة اشهر في الأقل وتركيز البرولاكتين في مصل الدم عندهن ضعفي الحد الاعلى للقيم الطبيعية في الاقل. واعطي البروموكربتين بجرعة يومية قرصان من فئة 2,5 ملفم. وتم قياس البرولاكتين في مصل الدم والبروتين المتفاعل C في مصل الدم قبل وبعد إعطاء البروموكربتين باستعمال العُدد التجارية. وكانت النتائج ان معدل تركيز البروتين المتفاعل C في المجموعة الضابطة 1,38 ± 1,85 ملفم/لتر وكان اقل وبشكل معتد من قيمته عند المريضات قبل اعطاء البروموكربتين (6,35 ± 4,62 ملفم/لتر) (الاحتمال اقل من 0,001 ). وتم الحصول على انخفاض معتد في تركيز البروتين المتفاعل C بعد المعالجة بالبروموكربتين (6,35 ± 4,62 الى معدل (2,73 ± 3,14 ملفم/لتر) (الاحتمال اقل من 0,001 ). وكان الارتباط بين مستوى البرولاكتين في مصل الدم ومستوى البروتين المتفاعلC قبل وبعد إعطاء البروموكربتين غير معتد احصائياً : معامل الارتباط = 0,24 ، الاحتمال اكثر من 0,05 ومعامل الارتباط = 0,12 والاحتمال اكثر من 0,2 على التوالي. استنتج من الدراسة الحالية ان النساء المصابات بانقطاع الحيض المصاحب بارتفاع البرولاكتين في الدم كان لديهن ارتفاع في مستوى البروتين المتفاعل C وان المعالجة بالبروموكربتين أنقصت وبشكل معتد البروتين المتفاعل C مما يشير الى ان للبروموكربتين فعل مضاد للالتهاب اضافة الى تأثيراته المنقصة للبرولاكتين. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص19-23

Keywords


Article
LAPAROSCOPIC SURGICAL APPROACH FOR ECTOPIC PREGNANCY
لايوجد عنوان بالعربي

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The objective of our study is evaluation of therapeutic laparoscopy in the treatment of ectopic pregnancy. This is a prospective study carried out for the period from October 2000 till June 2004, in the department of obstetric and Gynaecology in Azadi General Hospital in Kirkuk city, north of Iraq. Surgical Laparoscopic approach was performed for 40 women with the provisional diagnosis of ectopic pregnancy. The duration of the operation ranged between 20- 70 minutes. Salpingostomy was carried out for 22 patients (55%), 7 patients (17.5%) had salpingectomy, one patient (2.5%) had fimbrial expression, 3 patients (7.5%) had wedge resection of ovarian ectopic, one patient (2.5%) had segmental resection, two patients (5%) had complete tubal abortion with no active bleeding, and 4 patients (10%) were converted to laparotomy. Most of the involved patients had no major intraoperative or postoperative complications with shorter hospital stay. Subsequent intrauterine pregnancy rate was 80%. No recurrent ectopic was elected in this series. In conclusion, inspite of the limited number of patients, the obtained results proved the usefulness of operative laparoscopy in the treatment of ectopic pregnancy with maximum safety and efficiency. The follow up of patients showed improvement in future fertility. More work is needed to confirm our results.لاتوجد خلاصة بالعربي

Keywords


Article
MICROSPORIDIOSIS IN MALIGNANCY AFFECTED PATIENTS IN MOSUL, IRAQ
الاصابة بمكروبات الابواغ عند المرضى المصابين بالسرطان في الموصل، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Over nine months period, the incidence of microsporidiosis in patients receiving treatment for malignancy was investigated. A total of 53 patients (27 males and 26 females) were involved in this study. All patients had stool analysis for microsporidium spp. stools from 53 control groups (30 males and 32 females) have also been investigated. Microsporidium spp. spores were detected in stools of 5 males and 3 females among patients treated with anti-cancer therapy. Three patients particularly affected with leukemia showed positive results. It was concluded that advanced stages of malignancy affected patients who received anti-cancer therapy are at risk from infection with this pathogen, while working physicians showed little awareness concerning this opportunistic infection.فرع الاحياء المجهرية/كلية الطب/جامعة الموصل/الموصل/العراق تم تقصي معدل حدوث الاصابة بمكروبات الابواغ في المرضى الذين يستلمون علاجات الامراض السرطانية وعلى مدى تسعة أشهر. حيث شملت الدراسة 53 مريضا" (27 من الذكور و 26 من الاناث). واجري فحص البراز لكل المرضى للتعرف على وجود مكرويات الابواغ. كما تم فحص 53 نموذجا" للبراز (30 من الذكور و 32 من الاناث) كمجموعة ضابطة. وقد تم الكشف عن الابواغ في براز 5 من الذكور و 3 من الاناث من المرضى الذين عولجوا بالادوية المضادة للسرطان. وأظهر ثلاثة من المرضى المصابين بأبيضاض الدم نتائج موجبة. ويمكن ان نستنج بأن السرطان المتقدم في المرضى الذين يستلمون الادوية المضادة للسرطان يعرضهم لخطر الاصابة بهذا الممراض، مع ان الاطباء العاملين أظهروا إهتماما" قليلا" لهذه العدوى الانتهازية. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص28-31

Keywords


Article
DECIDUOUS TEETH AND BLOOD LEAD LEVELS IN CHILDREN OF BASRAH CITY
مستوى الرصاص في دم والاسنان اللبنية لدى الاطفال في مدينة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT To determine lead exposure among in children of Basrah a total of 100 deciduous whole teeth were collected from 100 children. Teeth and blood were analyzed for lead concentrations using atomic absorption spectrophotometry and ALAD activity by colorimeter. Children were between 5 and 15 years old (56 males and 44 females). The study period extended from January 2005 till the end of May 2006. Laboratory investigations included measuring teeth and blood lead levels and ALAD activity, A questionnaire was used to gather information on each person, such as age, sex, place where the person lives, the mean blood lead level (BLL), deciduous teeth lead level (DLL) and aminolevulinic acid dehydrotase (ALAD) were 11.42±2.7μg /dl, 7.6±3.93 μg/g and 202±19.74 U/ml RBC respectively. BLL, DLL ALAD activity was significantly different according to the age, sex and urban areas. There was a significant correlation (P<0.01) between all parameters (age, BLL and DLL and ALAD) which is included in this study. In conclusion, the levels of lead in deciduous teeth and blood serves as a dosimeter for lead exposure which originates from different sources, also there were high correlation between BLL and DLL and ALAD. فرع الادوية/المعهد التقني/البصرة الرصاص عنصر غير ضروري للكائنات الحية وفي كميات محدودة ويتراكم في النسيج الكلسي مثل الاسنان. الرصاص مانع قوي للانزيمات التي تحتوي على مجموعة (SH) مثل انزيم (ALHD) . لقياس مستويات الرصاص في اسنان ودم ونشاط انزيم (ALAD) في اطفال البصرة وربط مستويات الرصاص بعوامل البيئة والاجتماعية. مكان وتصميم الدراسة ما مجموع 100 سن كامل نقضي جمع من 100 طفل وكذلك الدم من اطفال تراوحت اعمارهم من 5-15 سن منهم 56 ذكور و44 اناث.قدر الرصاص بطريقة دايل (1976) بأستعمال جهاز طيف الامتصاص الذري ونشاط انزيم (ALAD) في الدم بأعتماد طريقة قياس كمية البورفوبلينيوجين) (Prophobilinogen) بعد الاحتضان لمدة ساعة. وكان نتائج معدل مستوى الرصاص في الدم والاسنان ونشاط انزيم (ALAD) كانت 11,42±2,7 مايكروغرام/100 مل، 7,6±3,93 مكروغرام/غرام و 202±19,62 وحدة/مل كرية دم حمراء على التوالي. مستويات رصاص الدم والاسنان ونشاط (ALAD) تختلف اختلاف معنوي طبقا" للعمر والجنس والمنطقة. والمضمون ان مستويات الرصاص في الدم والاسنان تعمل كمقياس جرع للتعرض للرصاص الذي ينشأ من مصادر مختلفة وايضا" كان هناك ارتباط عالي بين مستويات الرصاص في الدم والاسنان النفضية ونشاط (ALAD) . المجلة الطبية لجامعة البصرة ص32-36

Keywords


Article
LIFESTYLE DETERMINANTS OF HIGH- DENSITY LIPOPROTEIN CHOLESTEROL (HDL-C) IN YOUNG ADULTS
علاقة السلوك الحياتي بمستوى الكولسترول عالي الكثافة في الدم

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT High-density lipoprotein cholesterol is a potent predictor of coronary heart disease. Genetic as well as environmental factors including lifestyle factors play a role as determinants of its level in the blood. To examine the effects of certain lifestyle factors on serum level of high density lipoprotein cholesterol in young adult people. Three-hundred thirtyeight young adult subjects of both sexes aged 20-44 years asymptomatic for cardiovascular diseases were interviewed according to special questionnaire including information on lifestyle habits. Physical examination was done, height, body weight, and blood pressure measurements were performed. Blood analysis to determine the blood level of high density lipoprotein cholesterol was done after 12 hours fasting. Smoking and obesity were the most significant risk factors associated with a decreased level of high density lipoprotein cholesterol. The level of HDL-C was 50.9±12.1 mg/dl in smokers compared with 58.3±12.8 mg/dl in non-smokers. Its level was 49.8±9.8 mg/dl in obese individuals compared to 58.4±12.8mg/dl in normal body weight subjects. Physical activity was not significantly associated with low level of HDL-C by univariate analysis, but it was found to be significantly associated with its level by the multiple regression analysis. High-density lipoprotein cholesterol level was a function of many factors, some of them were lifestyle related such as smoking, physical activity, and obesity. Therefore, efforts to encourage more physical activity, quitting smoking, consuming low fat diet, and keeping ideal body weight are recommended. *فرع طب المجتمع/كلية الطب/جامعة البصرة، ** فرع الكيمياء الحياتية/كلية الطب/جامعة البصرة يعد انخفاض مستوى الكوليسترول عالي الكثافة في الدم احد عوامل الخطورة للاصابة بأمراض القلب التاجية. إن تركيز هذا الكوليسترول يعتمد على عوامل عدة، جينية وبيئية. منها عوامل ذات علاقة بالسلوك الحياتي كالتدخين، وممارسة الرياضة، وتناول الاطعمة الدهنية، والسمنة. أجريت هذه الدراسة على عينة من البالغين الشباب وعددهم 338 شخصا من الفئة العمرية (20-44) سنة من كلا الجنسين من غير المصابين بأمراض القلب والاوعية الدموية. لقد تم استجوابهم استناد الى استمارة استبيان خاصة وقد اجري فحصهم سريريا وتم قياس الطول والوزن وقياس ضغط الدم، كما اجري لهم فحص الدم لقياس نسبة الكوليسترول عالي الكثافة بعد 12 ساعة من الصيام. أثنتت النتائج أن عوامل السلوك الحياتي كالتدخين، وممارسة الرياضة، والسمنة لها علاقة ذات دلالة احصائية معنوية بمستوى الكوليسترول عالي الكثافة في الدم. فكلما زاد التدخين وازدادت السمنة قل مستوى الكوليسترول عالي الكثافة في الدم في حين ان مستواه يرتفع بأزدياد ممارسة الرياضة. وعليه ينصح بممارسة النشاط الرياضي وعدم التدخين والتقليل من تناول الاطعمة الدهنية وتجنب السمنة. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص37-41

Keywords


Article
SCREENING FOR GESTATIONAL DIABETES BY 50 GRAMS GLUCOSE CHALLENGE TEST
التحري عن داء السكري أثناء الحمل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This cross sectional study was an attempt to estimate the prevalence of gestational diabetes among pregnant women in Basrah (using the 50 gm glucose challenge test) and to identify the high risk groups. The study involved 304 pregnant women who were attending the antenatal care clinics of two primary health care centres during a threemonth period. All pregnant women included in the study were interviewed, blood samples were drawn, and urine samples were checked for the presence of sugar. The results showed that the prevalence of glucose intolerance was 4.3% according to 50 grams glucose challenge test. Also the results showed that the main risk factors, which were significantly and independently associated with impaired glucose tolerance, were history of habitual miscarriage, history of neonatal death and family history of diabetes mellitus. Urine test for sugar as a screening test for gestational diabetes was found to be neither sensitive nor specific in comparison with 50 grams oral glucose test. It was recommended that pregnant women should be screened for gestational diabetes by the 50 grams glucose challenge test and the screening can be done at least for high risk women. * فرع طب المجتمع/كلية الطب/جامعة البصرة الدراسة الحالية هي محاولة لتحديد نسبة انتشار مرض السكري عند النساء الحوامل في البصرة وتحديد النساء ذوات الخطورة العالية للاصابة بهذا المرض. تم اختيار عينة من النساء الحوامل تتكون من (304) نساء حوامل لغرض انجاز الدراسة وقد تم تنظيم استبيان وفحص إدرارللتحري عن السكر لكل امرأة حامل وبعد ذلك اجري تحليل لكل امرأة بإعطائها 50 غرام من مادة الجلوكوز واخذ عينة دم بعد ساعة لقياس نسبة السكر في الدم. وتم التوصل الى ان نسبة انتشار مرض السكري اثناء الحمل هي 4,3% وان هناك علاقة قوية بين مرض السكري وبين عوامل الخطورة مثل ولادة ميتة سابقة أو إسقاطات متكررة أو وفاة لطفل حديث الولادة. توصلت الدراسة الى ان فحص وجود السكر في الادرار هو تحليل غير دقيق لتقصي مرض السكر أثناء الحمل وعليه وعليه وبضوء نتائج الدراسة الحالية تمت التوصية الى انه من الضروري إجراء فحص لكل امرأة حامل أو على الاقل لأولئك الذين لديهم عامل خطورة واحد في الاقل بأستخدام تحليل 50 غرام جلوكوز للتقصي عن احتمال وجود داء السكري أثناء فترة الحمل أو بأستخدام الاختبارات الاخرى الموثوقة. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص42-48

Keywords


Article
CYTOGENETIC AND MOLECULAR ANALYSIS OF PATIENTS WITH AMBIGUOUS GENITALIA
تحليل خريطة الصبغيًات والتحليل الجزيئي للمرضى المصابين بإلتباس الاعضاء التناسلية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Ambiguity is one of the sex determination disorders which are caused by several genetic and hormonal factors. This study was carried out to determine the association between sex external genitalia and genetic phenotype and to find the role of SRY in ambiguity. Twenty one patients with ambiguous genitalia were involved in the study. Blood samples were used for cytogenetic analysis and for DNA extraction for PCR analysis with SRY and SMCX primers.In this study we examined 21 patients with ambigiuity and we grouped them into two groups according to their external genitalia. The first group consists of 6 patients with apparently female external genitalia and the second group consists of 15 patients with apparently female external genitalia plus micropenis. Cytogenetic and molecular analyses were preformed and the cytogentic analysis revealed that 4 patients of group-1 were with 46,XY karyotype and two with 46,XX karyotype. While 14 patients of group-2 were with 46,XX and one with mosaic karyotype. PCR analysis of the DNA extracted from patients blood of both groups with SRY and SMCX primers or with SRY primers alone showed that discordance between PCR and cytogenetic results was detected in patient no.5 from group-1 and patients no.7 and 8 from group-2 where the PCR positive to SRY while the karyotype is 46,XX. Discordance was detected between the external genitalia and cytogenetic karyotype of the patients with ambiguity. Such discordance was confirmed by PCR analysis. كلية الطب/جامعة بغداد/العراق يعتمد تحديد الجنس في الانسان على الافرازات الهرمونية التي تحفز تكوين الاجهزة التناسلية و ما يلحقها من تغيرات تركيبية و مظهرية. أذ تتطور الانسجة الجنسية بأتجاه الجهاز التناسلي الذكري بوجود هرمون التستوستيرون فيما يتجه التطور بأتجاه الجهاز التناسلي الانثوي بغياب هرمون التستوستيرون و بوجود الهرمون المنشط لنمو قناة موللر Mullirain substance hormone. و يبدو ان الاختلالات الجنسية غير الطبيعية التي ترافق بعض الحالات ترتبط ارتباطا وثيقا بعمل عدد من المورثات منها مورث SRY الذي يقع على كروموسوم Y و مورثات اخرى. تم في هذا البحث أجراء الفحوصات الكروموسومية و الجزيئية لمجموعة مؤلفة من 21 من المصابين بتشوهات في الاعضاء التناسلية الخارجية. قسم هؤلاء الى مجموعتين الاولى مؤلفة من 6 افراد بأعضاء تناسلية خارجية انثوية على ما يبدو و مجموعة ثانية مؤلفة من 15 مريضا بأعضاء تناسلية خارجية أنثوية مصحوبة بقضيب صغير الحجم. بينت الفحوصات الكروموسومية ان اربعة من افراد المجموعة الاولى بهيئة كروموسومية 46,XY و اثنان بهيئة كروموسومية46,XX . فيما كان 14 من افراد المجموعة الثانية بهيئة كروموسومية 46,XX و فرد واحد بهيئة كروموسومية موزائيكية 46,XX/46XY. أما نتائج تحليل PCR التي استخدمت فيها بادئات للمورثين SRY و SMCX فقد بينت ان هناك ثلاثة افراد بهيئة كروموسومية 46,XX موجبين لفحص PCR مع بادئات المورث SRY مما يعني وجود هذا المورث مع عدم وجود الكروموسوم Y . فيما كانت نتائج بقية المرضى مطابقة لهيئتهم الكروموسومية . المجلة الطبية لجامعة البصرة ص49-56

Keywords


Article
EFFECT OF SODIUM VALPROATE ON SELECTED REPRODUCTIVE HORMONES, LIPID PROFILES AND OVARIAN HISTOLOGY IN FEMALE RATS
تقييم تأثيرعقارالصوديوم فالبرويت على بعض الهورمونات التكاثرية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This study was conducted to evaluate the effect of sodium valproate (VPA) on reproductive hormones (folliclestimulating hormone (FSH), luteinizing hormone (LH) & total testosterone), lipid profiles, total cholesterol (TC), triglyceride (TG), high density lipoprotein (HDL), low density lipoprotein (LDL) & very low density lipoprotein (VLDL), ovarian weight & histology in non epileptic female rats. Twenty-four sexually mature female Sprague- Dawley rats were included in this study, divided randomly into 3 groups, each one included 8 rats. Blood samples were collected from one group (8 rats), then dissected before starting the treatment & experimental parameters were measured. The other 2 groups, group I received distilled water & considered as control group, group II received VPA for 56 days. After treatment, blood samples were collected from animals then killed for measurement of previously mentioned parameters. VPA caused significant reduction (P<0.05) in serum FSH & insignificant changes in serum LH & serum total testosterone. VPA treatment significantly reduced weights of ovaries (P<0.05) but insignificantly affect lipid profiles. Ovaries of VPA treated rats did not show features of polycystic ovaries & their histology appeared similar to normal tissue. Numbers of corpus leutum & numbers of follicular cysts did not change significantly in these ovaries. It was concluded that sodium valproate did not produce changes in reproductive hormones (except FSH), lipid profiles & ovarian histology which were characteristic of polycystic ovarian syndrome (PCOS) in non epileptic female rats.*كلية الطب/جامعة الكوفة/العراق و **كلية الطب/جامعة الديوانية/العراق وضعت هذه الدراسة لتقييم تأثيرعقارالصوديوم فالبرويت على بعض الهورمونات التكاثرية ( هورمون تحفيز الجريبات المبيضية، الهورمون المحفز للجسم الأصفر، و هورمون الشحمون الخصوي) و مستوى الدهون في مصل الدم بالإضافة إلى وزن المبايض والتركيب النسيجي لها لدى إناث الجرذان غير المصابة بمرض الصرع. شملت هذه الدراسة أربعة وعشرون جرذا من الإناث الناضجة جنسيا (نوع (Sprague-Dawley قسمت عشوائيا إلى ثلاثة مجاميع ، كل مجموعة تحتوي ثمانية جرذان. سحبت عينات الدم من إحدى هذه المجاميع ( ثمانية جرذان) في بداية الدراسة وتم التضحية بهذه الحيوانات و تشريحها، و ذلك لإجراء القياسات التي تهدف اليها الدراسة. أما المجموعتان المتبقيتان فأن أحداها أعطيت ماء مقطر واعتبرت مجموعة سيطرة والمجموعة الأخرى أعطيت الصوديوم فالبرويت لمدة ستة و خمسون يوما. بعدها سحبت عينات الدم من هذه الحيوانات ثم تم قتلها و تشريحها قياس المتغيرات السابقة الذكر. وكانت النتائج كالآتي: سبب الصوديوم فالبرويت نقصان معنوي < 0.0في مستوى هورمون تحفيز الجريبات المبيضية وتغيرغير معنوي في مستوى الهورمون المحفز للجسم الأصفر وهورمون الشحمون الخصوي الكلي. احدث الصوديوم فالبرويت نقصان معنوي P<0.05 في اوزان المبايض واختلاف غير معنوي في مستوى الدهون في مصل الدم. إن صفات التكيس ألمبيضي لم تظهر في أي مبيض من مبايض الجرذان (التي اجريت عليها الدراسة) وكان نسيج هذه المبايض مشابه لنسيج المبيض الطبيعي. أظهرت مجموعة الصوديوم فالبرويت اختلاف غير معنوي في عدد الأجسام الصفر وعدد الاكياس الجريبية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. ظهر ذلك بالفحص النسيجي للمبايض. نستنتج من هذه الدراسة ان الصوديوم فالبرويت لم يحدث تغييرات في الهورمونات التكاثرية ومستوى الدهون والتركيب النسيجي للمبايض الخاصة بمرض التكيس ألمبيضي لدى إناث الجرذان المستعملة في الدراسة. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص57-64

Keywords


Article
REPAIR OF THE FLEXOR TENDON INJURIES OF THE HAND IN CHILDREN: ANALYSIS OF THE REPAIR TECHNIQUES AND TYPE OF IMMOBILIZATION
تصليح اصابات الاوتار القابضة في يد الاطفال: تحليل تقنية التصليح ونوع التثبيت

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This is a prospective study of flexor tendon repair in 26 children with 35 involved fingers, their age ranged between 1.5 to 15 years (average 7). They were presented for surgery within 3 weeks of the injury. Tendon repair using the 4- strand core suture technique was performed in 65% of the hands and 2-strand in 35%, and postoperatively 73% of the patients were immobilized by an above-elbow splint. The average follow up period was 9 months (ranged from 4 to 24). Using the Louisville scoring system, satisfactory results was achieved using 4 strand core suture technique and immobilization by above-elbow splint in 77% of the patients. The postoperative complications consisted of tendon ruptures in 15% of the cases mostly in those repaired by 2-strand core sutures with immobilization by below-elbow splint. So we believe that in children the suture technique and type of immobilization had a great influence on the final outcome following flexor tendon injuries.فرع الجراحة/كلية الطب/جامعة البصرة/العراق دراسة مستقبلية لتصليح اصابات الاوتار القابضة لدى 26 طفلا" مع 35 اصبح متضرر تراوحت اعمارهم مابين 1,5 الى 15 سنة (المعدل 7 سنوات). واجريت لهم العمليات خلال 3 اسابيع من تاريخ الاصابة.وتم تصليح الاوتار بأستمالع طريقة غرزة لب الخيط رقم 4 في 65% من لايدي وأستعمال خيط رقم 2 في 35%. كما ان 73% من المرضى تم تثبيت ايديهم بعد العملية بجبيرة فوق المرفق وكان معدل مدة المتابعة هو تسعة أشهر (بمدى يتراوح بين 4 الى 24 شهرا"). وعند استعمال نظام لوزفيل للحرزَ ، كانت نتيجة طريقة غرزة لب الخيط رقم 4 والتثبيت بواسطة جبيرة فوق المرفق مرضية في 77% من المرضى. وكانت مضاعفات مابعد العملية تمزق الاتار في 15% من الحالات، معظمها عند اولئك الذين تم تصليح أوتارهم بأستعمال غرزة لب الخيط رقم 2 والتثبيت بواسطة جبيرة تحت المرفق. لذا فأننا نعقتد بأن طريقة الغرز ونوع التثبيت في الاطفال له تأثير كبير على النتجة النهائية لإصابات الاتار القابضة. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص65-67

Keywords

Table of content: volume:26 issue:1