Table of content

Mosoliya studies

دراسات موصلية

ISSN: 18158854
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly magazine published every three months interest published research on the city of Mosul of all the scientific, cultural and people and heritage

Loading...
Contact info

009647481705925
unmomosc21@yahoo.com
almokhtar20042003@yahoo.com

Table of content: 2012 volume: issue:37

Article
Prof. Dr. Mohammed Ghanem Alhfo Features of the methodology of the historical and poetic experience
أ.د. غانم محمد الحفو :ملامح من منهجيته التاريخية وتجربته الشعرية

Loading...
Loading...
Abstract

The research efforts of scientific and historical approach of professor Dr. Ghanem Alhafo through his writing and his research as well as the study of his literary and poeticlines together as ahistorian and creative in the field of poetry .يتناول البحث إبراز الجهود العلمية والمنهج التاريخي للأستاذ الدكتور غانم الحفو ، من خلال مؤلفاته وأبحاثه فضلاً عن دراسة تجربته الأدبية والشعرية ، في خطان متسقان معاً ، كونه مؤرخاً ومبدعاً في مجال نظم الشعر.


Article
The Director of the Underage Orphans' Wealth in the Records of the Sharia Court During the Ottoman Period in Mosul
مدير أموال الأيتام في الموصل من خلال سجلات المحكمة الشرعية في أواخر العهد العثماني

Loading...
Loading...
Abstract

The study of the director of the underage orphans' wealth in the records of the Sharia Court during the Ottoman period in Mosul is regarded as one of the major sources for studying the social history of that period. The Sharia Court is viewed as the legal and specialized authority which is concerned with the orphans' issues, besides investing and keeping an eye on their wealth. In order to clarify the responsibility of the director of the orphans' wealth, the research tackles several cases depending on the official documents in the Sharia Court's records.تعد دراسة مدير أموال الأيتام في الموصل خلال العهد العثماني في سجلات المحكمة الشرعية مصدرا مهما لدراسة التاريخ الاجتماعي،إذ كانت المحكمة الشرعية الجهة الشرعية المختصة والمعنية بالأيتام والحفاظ على أموالهم واستثمارها وتنميتها وبهد ف إيضاح طبيعة ومسؤولية مدير أموال الأيتام،فقد تضمن البحث عدة حالات اعتمدت الوثائق الرسمية في سجلات المحكمة الشرعية والتي من خلالها يرتسم مبنى البحث إذ تضمن البحث حالات عدة سنبين تفاصيلها في ثنايا البحث .


Article
Trade and Industry of Copper in Mosul during the Nineteenth Century
صناعة وتجارة النحاس في الموصل خلال القرن التاسع عشر

Loading...
Loading...
Abstract

During the nineteenth century copper had gained an important status because it was a crude material in making some utensils of the Mosuli kitchen, and main source for supporting many of artisans, who work in copper industrial, in addition to some people who work in transferring copper from south Turkey towards Mosul by Keleks on the Tigris River and hence to the south of Iraq and the Arab Gulf . This research has came to shed light upon trade and industry of the copper in Mosul during the nineteenth century due to its obvious impact on Mosul economy at that time كان لمعدن النحاس في الموصل في القرن التاسع عشر مكانة متميزة في اقتصاد الموصل لدخوله في صناعة الأواني والأوعية النحاسية التي هي من المستلزمات الأساسية للمطبخ الموصلي، كما كان يُشَكَّل مصدراً رئيساً للدخل لفئة لا بأس بها من الصناع الذين يصنعون العُدَد والأواني النحاسية بكمياتٍ تجارية ويصدرون الفائض منها إلى كثير من المناطق المجاورة للموصل والى الأقاليم المجاورة، فضلاً عن انتفاع شريحة أصحاب الأكلاك (الكلاكة) الذين كانوا يقومون بنقل خام النحاس من ديار بكر وغيرها من الولايات العثمانية إلى الموصل، ومن الموصل ينقلون المصنوعات النحاسية الموصلية إلى بغداد وجنوب العراق ومن ثم إلى الهند وبعض الدول الأوربية، نتيجة لهذه الأهمية للصناعة والتجارة جاء هذا البحث لتسليط الضوء على تجارة وصناعة النحاس في الموصل في العهد العثماني في القرن التاسع عشر وتتبع انتقال خام النحاس من مناجمه إلى تصنيعه مروراً بتصديره .


Article
Ibn Batish Al Mawsili (died 655 A.H/ 1257 A.D) And his book Tbkat alfkha'a alshafa'iah
ابن باطيش الموصلي ( ت655هـ / 1257م ) وكتابه طبقات الفقهاء الشافعية

Loading...
Loading...
Abstract

Ibn Batish Al Mawsili is considered one of the most prominent scientists in the 7 th Century A.H/13 th A.D. He was born and grew up in Mosul, Spending almost 47 years after he had studied there. He traveled to different Islamic cities like Baghdad, Aleppo and Damascus then he returned to Mosul. Ibn Batish was appointed a lecturer in Al Badriya school. He left Mosul for scientific and political reasons, travelling to Aleppo where he finally stayed there. He became a teacher and faqih in Aleppo, and he wrote some books in the different fields of knowledge. The first of these were in Hadith, fiqh. He died in Aleppo in (655A.H/1257A.D.). is considered one of Ibn Batish's significant books Tbkat alfkha'a alshafa'iah, It is one of the lost historical sources . It has been known by some of the historical sources, such as Tabakat Ashafe'a Akobra by Subki (died 771 A.H/ 1369 يعد ابن باطيش الموصلي من ابرز علماء القرن السابع الهجري/ الثالث عشر الميلادي، فهو موصلي الولادة والنشأة، قضى ما يقارب عن السبعة والأربعين عاماً في مدينته، بعد أن درس فيها، ورحل إلى عدة مدن إسلامية مختلفة كبغداد، وحلب، ثم دمشق، ورجع إلى الموصل وعين معيداً في المدرسة البدرية، ولأسباب علمية وسياسية ترك الموصل وهاجر إلى حلب حيث كان مستقره النهائي بها، فدرّس وأصبح مفتياً في هذه المدينة، وله مؤلفات عديدة في الفقه إضافة إلى كتب أخرى. كانت وفاته بحلب سنة (655هـ/1257م)، ومن أهم مؤلفات ابن باطيش كتابه طبقات الفقهاء الشافعية الذي يعد من المصادر التاريخية المفقودة وجاءت معرفتنا به من خلال بعض المصادر التاريخية كما في كتاب طبقات الشافعية الكبرى للسُبكي(ت771هـ/1369م) .


Article
LABRARY SERVICES IN MOSUL CITY ACOMPARATIVE STUDY
الخدمات المكتبية في مكتبات مدينة الموصل دراسة مقارنه

Loading...
Loading...
Abstract

The study gives an idea on the library services available in mosul city through a comparative study between two big libraries in the city, the central public library of Mosul city and the central library of Mosul university. The research reached to a conclusion that imspite of a relatively more advanced services provided by central library of Mosul university compared to those provided by central public library of Mosul city, the two libraries do not reach the ambitious level of the modern libraries, especially in the field of electronic servicesيقدم البحث فكرة عن الخدمات المكتبية المتوفرة في مدينة الموصل من خلال المقارنة بين مكتبتين كبيرتين في المدينة ، هما المكتبة االمركزية العامة في المدينة والمكتبة المركزية لجامعة الموصل، وقد توصل البحث إلى انه على الرغم من التفوق النسبي للمكتبة المركزية لجامعة الموصل على المكتبة المركزية العامة في تقديم الخدمة إلا أن المكتبتين لم تصلا إلى مستوى الطموح أو المستوى الذي وصلت إليه المكتبات الحديثة وخاصة في المجال الالكتروني.


Article
Problems of teachers in the University of Mosul A comparative study between scientific and humanitarian colleges
مشكلات التدريسيين في جامعة الموصل دراسة مقارنة بين الكليات العلمية والإنسانية

Loading...
Loading...
Abstract

The research tackles the problems faced by teachers in their work in scientific, humanitarian colleges. It aims at diagnosing the type of problems of scientific, administrative, social and security and related matters. researcher used social survey method (sample survey), and also used the comparative approach to compare the kind of problems and overlap between the teachers in the scientific, humanitarian specializations. The questionnaire is also the main tool for collecting information and data. The research has come to the set of results especially there is many problems facing the teaching staff in scientific, administrative, social, and security fields. Moreover, it defined the most important problems such as the nature of the curriculum which lacking scientific analysis, the degraded scientific level of the students, and the decisions of the third round exams, in addition to, The delay of the scientific promotion, and lectures fees and so on. يتناول البحث المشكلات التي تواجه التدريسيين في ميدان عملهم في الكليات العلمية والإنسانية، ويهدف إلى تشخيص نوع هذه المشكلات من النواحي العلمية والإدارية والاجتماعية والأمنية، وقد استخدم الباحث منهج المسح الاجتماعي بطريقة المسح بالعينة وكذلك استخدم المنهج المقارن للمقارنة بين نوع المشكلات وتداخلها بين التدريسيين في الاختصاصات العلمية والإنسانية وكان الاستبيان هو الأداة الرئيسة لجمع المعلومات والبيانات الخاصة بمجتمع البحث. وقد توصل البحث إلى مجموعة من النتائج أهمها وجود المشكلات الكثيرة التي تواجه التدريسيين سواءً تعلق الأمر بالجانب العلمي أم الإداري أم الاجتماعي أم الأمني إذ تتضمن المجالات طبيعة المناهج المفتقرة للتحليل العلمي، ومستوى الطلبة العلمي المتدني والقرارات التي تخدمهم من امتحانات الدور الثالث وقانون العبور وما إلى ذلك، وتأخير تقييم البحوث وارتباط ذلك بتأخير رفع معاملات الترقية العلمية، وغير ذلك من المشكلات التي تواجه التدريسي في مجال عمله داخل المحيط الجامعي.


Article
Changing Market" Anthropological study of the market of mosul
تغير السوق دراسة انثروبولوجية لأسواق الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The culture of the community paint of social life in it. The characteristics of change, that is, they do not remain static or temporally spatially, both in part to physical or mental. We see that the performance of different formats in the social structure of society, which seeks to achieve the objectives of individuals and satisfy their needs. And tarry in the performance of any one of these formats will affect the activity of the other. And the market could be considered an economic unit within the economic pattern in the social structure, and therefore any change affecting it will affect other units in the city. The objective of this research to identify the most important parts of the Changing Market, highlighting the most important implications and consequences. And arrive at the results at the most important, that the city of mosul. Including a variety of markets, although its market witnessing change in both its construction or function.إن لكل مجتمع ثقافة معينة ترسم صورة الحياة الاجتماعية فيه. ومن سماتها الاستمرار والانتشار والتغير. أي أنها لا تبقى ثابتة زمانيا أو مكانيا، سواء في جانبها المادي أم المعنوي، وهذا يحدث بفعل عدة عوامل، منها بيئية واقتصادية ودينية وسياسية. ونرى ذلك في اختلاف أنساق البناء الاجتماعي للمجتمع وتنوعها وتطورها وتغيرها، والتي تسعى إلى تحقيق أهداف الأفراد وإشباع حاجاتهم وميولهم ورغباتهم المختلفة والمتعددة. وان أي ضعف في أداء احد هذه الأنساق لوظيفته يؤثر في نشاط بقية الأنساق سلبا أم إيجابا. وإن السوق يمكن أن يعد وحدة اقتصادية تدخل ضمن النسق الاقتصادي في البناء الاجتماعي للمجتمع، وعليه فإن أي تغير يطرأ عليه سيؤثر على الوحدات الأخرى في المدينة، ومن ثم التأثير بشكل واضح في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ارتأى الباحث القيام بهذه الدراسة للوقوف على أهم الأجزاء المتغيرة في السوق، ومعرفة أسباب هذا التغير، مع إبراز أهم انعكاساته وآثاره. وتوصل البحث إلى عدد من النتائج أهمها، أن مدينة الموصل تضم العديد من الأسواق المختلفة والمتنوعة، وإن سوقها يشهد نقلات وتحولات سواء في بنائه أم وظيفته.

Table of content: volume: issue: