Table of content

Thi-Qar Medical Journal

مجلة ذي قار الطبية

ISSN: 19929218
Publisher: Thi-Qar University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Medical Journal of Dhi Qar, issued from the Faculty of Medicine / University of Dhi Qar. Founded in 2002, concerned with scientific research and medical

Loading...
Contact info

Email: thi_unv_medi@yahoo.com

Table of content: 2010 volume:4 issue:4

Article
EFFICACY AND SAFETY OF TADALAFIL FOR THE TREATMENT OF ERECTILE DYSFUNCTION IN DIABETIC PATIENTS
استعمال عقار التدالافبل لمعالجة حالات العنه في مرضى داء السكر

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Objective: We evaluated the efficacy and safety of tadalafil, a potent, selective phosphodiesterase 5 inhibitor, for the treatment of erectile dysfunction in diabetic patients. Patients And Methods: Between September 2008 to July 2010, 124 men their mean age was 49.8 years with a clinical diagnosis of type 1 or type 2 diabetes (mean duration 11.7 years), a minimum 3-month history of mild-to-severe ED, (60.5%) of them had moderate ED of ≥1 year's duration were randomly allocated to one of two groups: the first group receive placebo (n = 61), the second group receive tadalafil 20 mg as needed (n = 63) for 12 weeks the dose taken as needed without food restrictions. Changes from baseline of erectile dysfunction to the ability to complete successful sexual intercourse and the side effect of the drug was noticed and fallowed. Results: A total of 109 (88%) of 124 patients completed the study. Patients receiving 20 mg tadalafil experienced a significant mean improvement, 75% of them were successfully completed intercourse attempts compared with 28% in the control group (p <0.001). Compared with placebo, tadalafil significantly improve the outcomes. Tadalafil was consistently efficacious across disease severities and etiologies, as well as in patients of all ages. Tadalafil was well tolerated, and the most common adverse events were headache (11.2%), dyspepsia (6.0% ), nasopharyngitis (4.7% ), and flushing (2.8%) . Conclusions: Tadalafil therapy significantly enhanced erectile function and was well tolerated by men with diabetes and ED الخلاصة أنجزت هذه الدراسة في الفترة الواقعة بين أيلول 2008 وتموز 2010 لتقييم مدى فعالية عقار التدالافيل لعلاج حالات العنه التي يعاني منها المرضى المصابين بداء السكر. وهي دراسة قسم فيها المرضى الذين يعانون من داء السكر ولديهم عنه لفترة لاتقل عن ثلاثة أشهر إلى مجموعتين الأولى وعددهم 63 مريض تناولوا العلاج الفعال 20 ملغم من التدالافيل في حين تناول الآخرون وعددهم 61 مريض علاج لايحتوي على مادة التدالافيل وقد تمت متابعة النتائج بعد فترة ثلاثة أشهر من العلاج الذي يتم تناوله عند الحاجة (قبل الاتصال الجنسي). تبين من الدراسة إن 75% من المرضى الذين يتناولون التدالافيل تحسنت حالتهم واستطاعوا ممارسة الجنس بصورة جيده, في حين 28% فقط من المرضى الذين تناولوا الأقراص غير ألفعاله تحسنت حالتهم. هذا يدل على إن العقار فعال لمعالجة هذه الحالات علما إن التأثيرات الجانبية تعتبر قليلة الحدوث وهي كالتالي 11.2%يعانون من صداع, 6% لديهم حرقه في المعدة, 7.4% احتقان الأنف والبلعوم, 2.8 % لديهم احمرار الوجه. من كل هذا نستدل على إن عقار التدالافيل هو علاج فعال وقليل التأثيرات الجانبية لمعالجة حالات العنه التي هي مرض شائع عند المرضى المصابين بداء السكر.

Keywords


Article
SUBCLINICAL HYPERTHYROIDISM AND OVERT HYPERTHYROIDISM AS A RISK FACTORS FOR ATRIAL FIBRILLATION IN AL- NASIRIYAH CITY
زيادة افراز الغده الدرقيه الغير سريري و زيادة افراز الغده الدرقيه السريري كعوامل خطوره للارتجاف الاذيني في مدينة الناصريه

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background Atrial fibrillation is a well known manifestation of hyperthyroidism , we studied whether subclinical hyperthyroidism in clinically euothyroid persons is a risk factor for atrial fibrillation . Method we studied 267 persons , the subject was classified into 3 groups according to the serum TSH group I: ( 174 ) persons compromised those with normal values of serum TSH ( 0.25 – 5 μU/ml) and T3 , T4 within normal limit , this group considered as control group. group II: ( 61 ) persons those with low serum TSH ( < 0.25 μU/ml) and with elevated serum T3 and T4 i.e overt hyperthyroidism. group III: ( 32 ) persons those with low serum TSH ( < 0.25 μU/ml ) and T3 and T4 within normal limit i. e. sub clinical hyperthyroidism . Result: Atrial fibrillation ( AF ) was presented in 4 only from 174 with a percent of ( 2.3 %) in group I ,but 9 only from 61 persons with a percent of ( 13.8 %) were presented in group II , while 4 only from 32 persons with a percent of ( 12.7 %) in group III . There is significant difference ( P < 0.01 ) between group I when it compared with other groups . Conclusion: Low serum thyrotropin concentration is associated with more than 5 fold higher likely hood for the presence of AF with no significance difference between subclinical and overt hyperthyroidism .الخلاصه خلفية الدراسه : الارتجاف الاذيني للقلب هو علامه سريريه مميزه لامراض الغده الدر قيه ولا سيما هؤلاء الذين يعانون من زيادة افرازالغده الدرقيه السريريه , هنا ندرس فيما اذا كانت حالة زيادة افراز الغده الدرقيه الغير سريري كعامل مساعد لهدا الارتجاف ام لا . المرضى وطريقة العمل : شملت الدراسه 276 شخص باعمار ( 39 ± 209 ) وقد قسمو الى ثلاث مجاميع : المجموعه الاولى : هؤلاء الاشخاص الدين نسبة TSH عندهم طبيعيه ( 0.25– 5) وكذلك نسبة T3 وT4 طبيعيه و عدد هؤلاء المرضى 174 مريض. المجموعه الثانيه : هؤلاء الاشخاص الذين نسبة TSH عندهم واطئه ( اقل من 0.25 ) و نسبة T3 و T4 هي عاليه أي زيادة افراز الغده الدرقيه السريري و عددهم 61 مريض. المجموعه الثالثه : هؤلاء الاشخاص الذين نسبة TSH عندهم واطئه ( اقل من 0.25) ونسبة T3 و T4 ضمن الحدود الطبيعيه .. أي زيادة الافراز غير السريري وعددهم 32 مريض. كل هؤلاء المرضى جمعوا من مستشفى الحسين التعليمي فى الناصريه و ومركز القلب و الراقدين في المستشفى تمت هذه الدراسه لفترة عشرة اشهرابتدءآ من شهر نيسان 2009 ولغاية شهر شباط 2010 . النتائج : الارتجاف الاذيني قد وجد في اربع مرضى بنسبة ( 2.3 % ) عند المجموعه الاولى من اصل 174 شخص , اما المجموعه الثانيه فان الارتجاف الاذيني قد وجد في 9 مرضى من اصل 61 مريض مصاب بزيادة افراز الغده الدرقيه السريري و بنسبة ( 14.8 % ) , اما المجموعه الثالثه فأن الارتجاف الاذيني قد وجد في 4 مرضى من اصل 32 شخص و بنسبة ( 12.5 % ) , حيث كانت هنالك علاقه وثيقه بين المجموعه الاولى عندما قورنت مع بقية المجاميع ( نسبة الخطأ اقل من 0.01) و لا توجد علاقه وثيقه عندما قورنت المجموعه الثانيه مع المجموعه الثالثه . الاستنتاج و التوصيات : نظرا لكون الارتجاف الاذيني علامه سريريه مميزه في مرضى زيادة افراز الغده الدرقيه وهنا ايضا عرفنا بأنه علامه سريريه مميزه لمرضى زيادة الافراز غير السريري لذا فأننا نقترح عمل تحليل افراز الغده الدرقيه لكل مرضى الارتجاف الاذيني وخاصه للمره الاولى .

Keywords


Article
LASIK SURGERY IN AL- NASSIRYA CITY A CLINICOSTATISTICAL STUDY

Loading...
Loading...
Abstract

SUMMARY: Background: LASIK which stands for laser in-situ keratomileusis is the procedure that involves creating corneal flap to ablate mid stromal tissue directly with an excimer laser beam, ultimately flattening the cornea to treat myopia and steepening the cornea to treat hypermetropia, whereas earlier techniques of keratomileusis consisted of removing a corneal flap and resecting stromal tissue manually, technologic advancements have revolutionized this procedure into highly automated process. In general the goals of the refractive surgery are to reduce or eliminate the need for glasses or refractive lenses without altering the quality of the vision or best corrected vision. Most improvement in refractive errors is measured in term of visual acuity (Snellen chart) . Aim Of The Study: is to have a clinico-statistical assessment of LASIK surgery in AL- Nasirya city, since it is a recent surgery in Iraq started for the first time three years ago in Almosawi Hospital. Patients And Methods: In this study a 510 cases of ametropic patients (myopia, hypermetropia, and astigmatism) with visual acuity of 624 or worse underwent LASIK surgery for correction of refractive error in Al-Mosawi private hospital from a period between August 2007 – August 2010. Each patient examined preoperatively for visual acuity, type of refractive error, corneal thickness (packymetry), and corneal surface shape (topography) to decide the suitable candidates for surgery. Postoperatively the patient examined for visual acuity. Results: In this study we noticed that from 510 cases, 300 (58.82%) were female, while the remaining 210 cases (41.176) were male. Regarding the age distribution of the cases, 152 (29.8%) of the cases lies between 23-27 year , which is the predominant age group. The second most predominant age group was between 28-32 year, 126 cases (24.7%) lies in this age group. One hundred two cases (20%) were between 18- 22 years. Seventy cases (13.7%) were between 33-37 years. Regarding the refractive error, most of the cases operated on had low myopic astigmatism the number of the cases was two hundred two (39.6%). The second most frequent refractive error was low myopia representing 156 cases (30.58%). high myopia was the third most common refractive error representing 86 cases (16.86%). Fourth group was high myopic astigmatim representing 10.58% (54 cases). The last group was hypermetropia representing 2.35% (twelve cases). Regarding the visual acuity 81.81% (832 eyes) had uncorrected visual acuity of 66 or better, 95.083% (967 eyes) had uncorrected visual acuity of 69 or better, and 100% (1017 eyes) had visual acuity of 612 or better.


Article
SERUM LEVEL OF VITAMIN C IN MALIGNANCY
مستوى فيتامين ج عند مرضى السرطان

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The present paper reports selected results of 184 surgical patients in Basrah. They were 82 males and 102 females. Their ages ranged between 22-84 years. From those, 100 patients had different malignancies. 43% from the total number, of malignant tumors with gastrointestinal GIT cancer, while breast cancer and malignancy of urinary systems each represents 18%. And the other types of malignancy were 21%. The remaining 84 patients were suffering from surgical ailments other than malignancy. Their serum vitamin C were measured. The results showed high significant reduction in serum Vitamin C in all type of malignancy , specifically in GIT (P< 0,00l)in respect to age mainly at the age less than 45 and between 45-65 years old, as well as sex and nutritional habit mainly among those consuming fruit and Vegetables less than 3 times per week. Therefore, we conclude that serum Vitamin C are measurable biochemical indices that can be used as predictors for following those patients during and after treatments.الخلاصة: نظمت الدراسة الحالية لقياس مستويات فيتامين ج لدى مرضى السرطان واختير لهذا الغرض 184 مريضا". مئة منهم مصابين بأنواع مختلفة من السرطانات .شكلت نسبه 43% مرضى مصابين بسرطان الجهاز الهظمي، بينما شكلت نسبة سرطان الثدي وسرطان المجاري البولية كل على حده ما يساوي 18%، اما مرضى المصابين بالسرطانات الاخرى فكانت نسبتهم 21% وقورنت النتائج مع 84 مريضا" من غير المصابين بالسرطان كمجموعة ضابطة. أظهرت نتائج الدراسة نقصا" معنويا" كبيرا" (p<0.01) بمستوى فيتامين ج عند جميع المرضى وللأنواع الاربعة المختلفة من السرطانات وخصوصا" عند مرضى سرطان الجهاز الهضمي ضمن اطار العمر (وخاصة" للفئة العمرية اقل من 45 سنه وللذين تتراوح اعمارهم بين 45-65سنه، وكذلك الجنس والعادات الغذائية حيث ظهر ذلك مليا" للذين يتناولون الفواكه والخضروات وبمعدل اقل من 3 مرات في الاسبوع). ولهذا فقد توصلنا لخلاصه توجز بان قياس مستوى فيتامين ج يعتبر من العلامات البايوكيميائية المهمه لمتابعة هؤلاء المرضى خلال فترة المرض وبعد العلاج .


Article
CHARACTERISTICS OF ATROPHIC RHINITIS IN IRAQI PATIENTS AT THI-QAR PROVINCE
دراسة خصائص مرض ضمور الأغشية المخاطية المبطنة للأنف في محافظة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: Objectives : A study conducted at Al-Habbobi General Hospital in Annassirriya city – South of Iraq since April 2008 till Aug.2009 to show the characteristics of Atrophic rhinitis in patients attending the ENT- outpatient clinic . Method : The common characteristics of primary atrophic rhinitis were studied in 71 Iraqi patients by the maintenance of age and sex data of all patients, the mode of presentation and most common presenting symptom defined , then nasoendoscopic examination done . Also all patients were subjected to routine blood work-up " Hemoglobin level , ESR , Blood grouping and Rh " . Results :From history and demographic data the female to male ratio was found to be 1.08 to 1 , Most of them were urban . The main complaints affecting the life quality were nasal blockade , crustation, anosmia , epistaxis, foul smell and showing that there is a seasonal variation in symptoms .The results of the blood tests did not elucidate anemia or nutritional deficiency . Conclusion : Although many factors have been cited previously as the possible cause of atrophic rhinitis, the common characteristics found in our patients indicate that environmental factors and possibly infective and allergic/immunologic disorders . الخلاصة : دراسة اجريت في مستشفى الحبوبي العام في مدينة الناصرية – جنوب العراق للفترة من نيسان 2008 حتى آب 2010 لبحث الصفات الشائعة لمرض ضمور الاغشية المخاطية المبطنة للتجويف الانفي لواحد وسبعين مريضا ًمن مراجعي العيادة الاستشارية في المستشفى ، وعن طريق كشف التاريخ المرضي والفحص السريري للمرضى مع اجراء بعض التحلايلات المختبرية : تبين ان نسبة الاناث الى الذكور هي 1.08 الى 1، معظمهم من سكان المدينة ، وكانت الاعراض الرئيسية هي انسداد الانف، تيبس الافرازات المخاطية ، فقدان حاسة الشم ، الرعاف ، الرائحةالكريهه ( منبعثة من الانف ) ولوحظ وجود تباين في حدة هذه الاعراض من موسم الى اخر ، بينما لم تبين أي من التحلايلات المختبرية أي من علامات فقرالدم او النقص الغذائي او ارتفاع نسبة ترسب خلايا الدم الحمر وكذلك لم نشاهد اية علاقة بين اصناف الدم مع المرض . ومن هذا نستنتج بانه على الرغم من وجود العديد من العوامل المؤثرة في مرض ضمور الاغشية المخاطية الا انه في دراستنا تبين ان اهمها هو العامل البيئي و الدور الكبير للالتهابات الخمجية و حساسية الاغشية المخاطية في ذلك .

Keywords

Atrophic --- Rhinitis --- Ozena


Article
PORTAL HYPERTENSIVE GASTROPATHY IN PATIENTS WITH LIVER CIRRHOSIS IN THI-QAR HOSPITAL
اعتلال المعدة الناشئ من ارتفاع الضغط ألبوابي للمرضى المصابين بتشمع الكبد

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: Background: Portal hypertensive gastropathy (PHG) refers to changes in the mucosa of the stomach in patients with liver cirrhosis, it may present with a wide variety of manifestations ranging from asymptomatic to severe upper GIT bleeding. Patient and method: 50 patients with histological proven liver cirrhosis involved in this study .35patients (70%) were male while 15 patients(30%) were female. OGD was done for them which revealed 46% of them were affected with PHG irrespective to the cause of liver cirrhosis. all kinds of liver cirrhosis was taken in the study apart from those who took NSAIDs in the last two weeks to exclude other causes of erosive gastritis. Results:- PHG was found in 46% of the patients , it range from gastric fold edema in 12% to ,erosive hemorrhagic gastritis in 16% erythematous mucosa in 24%, petechiae in 30% to snake skin appearance in 36%. Conclusion: PHG is well known complication of liver cirrhosis that can be asymptomatic or cause other manifestations from dyspepsia to severe upper GIT bleeding that must be treated.الخلاصة: اعتلال المعدة الناشئ من ارتفاع الضغط البوابي يشير إلى التغيرات الحاصلة في بطانة المعدة للمرضى المصابين بتشمع الكبد والتي ممكن أن تظهر بأعراض مختلفة تتباين من كونها غير محسوسة وطفيفة إلى نزف حاد أو مزمن من المعدة وبالتالي من الجهاز الهضمي العلوي. المرضى والطرق المستخدمة: أجريت الدراسة على خمسون مريض تم تشخيصهم سريريا ومختبريا ونسيجيا لإصابتهم بتشمع الكبد .35 (70%) منهم ذكور و15(30%) كانوا من الإناث.اجري لهم فحص المعدة بالناظور وتبين إصابة 46% منهم باعتلال المعدة بغض النظر عن أسباب التشمع الكبدي,تم فحص جميع المرضى ما عدا أولئك الذين تناولوا العقاقير الغير استرويدية في الأسبوعين السابقين للفحص لاحتمال إصابتهم بالتهاب بطانة المعدة. النتائج: وجد إصابة 46% من المرضى باعتلال المعدة .تتراوح هذه الإصابة ما بين وذمة بطانة المعدة في 12% من المرضى ,التهاب بطانة المعدة النازفة16%,احمرار بطانة المعدة 24%,بقع نزفيه طفيفة 30% أو مظهر جلد الأفعى 36% .وممكن أن نجد خليط من أكثر من مظهر في نفس المريض. النتائج: اعتلال بطانة المعدة هي من المضاعفات المعروفة والمميزة بعد الإصابة بمرضى تشمع الكبد,ممكن أن تظهر علاماتها على المرضى ما بين الغير مرئية ,سوء الهضم , الم في المعدة أو نزف من الجهاز الهضمي العلوي مع حالة الصدمة.

Keywords


Article
THE ROLE OF (SILDENAFIL)DRUG IN THE MANAGEMENT OF WEDDING NIGHT IMPOTENCE
دور عقار ال(سيلدينافيل) في علاج عِنة ليلة الزفاف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background and Aims: Wedding night impotence or first night erectile dysfunction (ED) is one kind of psychogenic ED which is not uncommon. Prevalence of this kind of ED is higher in conservative communities especially the Muslim population. The study aims to assess the role of Sildenafil, a phosphodiesterase inhibitor (PDE-5) in the management of wedding night (psychogenic) impotence. Methods:The study was conducted at private clinic. All patients having erectile dysfunction (ED) after marriage with normal nocturnal erections were enrolled in this prospective study for two years(2008-2009). They were visiting private clinic either directly or referred from dermatologist colleague in Nassirya city. Reassurance & Sildenafil 100 mg at bed time was given to every patient and dose reduced to 50 mg after 3 successful intercourses. Patients who did not respond to PDE-5 inhibitor (3 doses), were given sex therapy(Master and Johnson technique)and shifted to. Sildenafil after successful intercourse. Results: Total number of patients was 45 with age range of 20-39 years. Mean duration elapsed before seeking medical advice was 10±14 days. Eighty percent patients had successful intercourse on first dose of Sildenafil with 95% confidence interval (CI) and 13% patients responded to 2nd dose of Sildenafil. Twelve percent patients suffered mild, well tolerable complications. Conclusions: Wedding night impotence is not an uncommon condition in some special population. Sildenafil proved to be effective, with high success rate and few tolerable complications.الملخص: الخلفيه والاهداف: عنة ليلة الزفاف او فشل الانتصاب في الليله الاولى من الزواج هو احد انواع العنه النفسية و التي لم تكن غير شائعة الحدوث.معدل انتشارها يكون عالياً في المجتمعات المحافظه و خصوصاً الشعوب الأسلاميه. تهدف الدراسة إلى تقيم مدى تأثير علاج السيلدينافيل(مثبط فوسفوليبيد داي أستريز) في علاج عنه ليلة الزفاف (العنه النفسية) الطرق: تم شمول جميع المرضى المصابين بفشل الانتصاب بعد الزواج والذين لديهم انتصاب ليلي طبيعي. في هذه الدراسة التمهيدية التي استمرت لمده سنتين(2008-2009).لمن راجعوا وأحيلو الى العيادة الخاصة. تمت طمأنت كل مريض وإعطائه 100ملغم من السيلدينافيل خلال وقت النوم.كما خُفضت الجرعة إلى 50ملغم بعد(3)جِماعات جنسيه ناجحة. أما المرضى الذين لم يستجيبو إلى السيلدينافيل تم التعامل معهم بالعلاج النفسي الجنسي(تقنية ماستر وجونسون).ثم تم تحويلهم إلى السيلدينافيل بنجاح النتائج: العدد الكلي للمرضى هو45 مريض تتراوح أعمارهم بين 20-39 سنه. معدل الفترة السابقة للأستشاره الطبية كانت تتراوح بين 10±14يوم. ثمانون بالمئه من المرضى تمكنوا من أداء جماع جنسي ناجح خلال الجرعة الأولى من السيلدينافيل بمقدار 95% ائتمان إحصائي و13% من المرضى أستجابو للجرعة الثانية من السيلدينافيل,12% من المرضى عانو من مضاعفات علاجيه بسيطة قابله للتحمل. الاستنتاج: عنة ليلة الزفاف حاله ليست بقليلة الشيوع لدى بعض الشعوب لاسيما المحافضه منهما. أثبت علاج السيلدينافيل فعاليه مع معدل نجاح عالي ومضاعفات بسيطة.


Article
VALUE OF SERUM CALCIUM, PHOSPHATE, PROTEIN AND ALKALINE PHOSPHATAES IN ELDERLY POPULATION
مستويات قيم الكالسيوم , الفوسفات ,البروتينات وفعالية خميرة الفوسفات القاعدي عند كبار السن

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: Objective: The aim of this study was to investigate the value of serum calcium (Ca), phosphate (P), total protein (TP) and alkaline phosphatase (AIP) activities in elderly patients, to know the levels of those biochemical p parameters and to clarify the relationships of these finding with the diseases that having specially over the life Study design: A prospective case control study conducted at the biochemistry Department, through a period of 1 year from the first of October 1999 till the end of October 2000.Base line samples were collected to measure S. Ca, P,TP and AIP activities in 110 elderly patients aged 72± 6.5 years (62 males and 48 females) and the effects of biological factors (age, sex, and weight) and large set of pathological conditions were examined and for comparison, another 100 subjects aged 68±8 years (63 males and 37 females) whom, were found free of any disease and or alcoholic and smoking habit considered as a control group. Results: The results of the study showed a significant decreased (p<0.05) in the concentrations of S.Ca and TP and a significant increased (P<0.05) in the concentrations of S. P and AIP activity in hypertensive and in patients how have renal failure. A significant increased (P<0.05) in the S.Ca, P and AIP activity and a non – significant decrease (P>0.05) in the TP level, were observed in the patients having bone and joint diseases. The values of S. P in the patients having heart disease shows a significant increased (P<0.05) and non – significant changes (P>0.05) in the concentrations of serum Ca, TP and AIP activity is often considered. Non significant alterations (P>0.05) was observed in those biochemical parameters in relation to diabetes mellitus or other pathological conditions. Conclusion: We conclude that, the measurements of those biochemical's parameters in elderly populations was useful to know some of theories of aging that might take place in the cell, an organ or total organism with a passage of time, and also the sequential or progressive change in an organism that leads to an increased risk of debility, disease and death.الخلاصــــــــــــة: الهـــــــدف: أن الهدف لهذه الدراسة هو للتعرف من جهة على مستويات قيم الكالسيوم, الفوسفات ,البروتينات وفعالية خميرة الفوسفات القاعدي لدى كبار السن ولتوضيح العلاقة من جهة أخرى بين هذه القيم والإمراض التي يعاني منها هولاء المرضى ولفترات طويلة من العمر0 نمط الدراسة: صممت هذه الدارسة في فرع الكيمياء الحياتية- كلية الطب- جامعة البصرة. وامتدت على نحو سنة واحدة من أكتوبر 1999 إلى أكتوبر 2000 . جمعت عينات الدم من جميع الأشخاص الداخلين في الدراسة (سواء كانوا من المرضى أو المجموعة الضابطة) لتعين مستويات الكالسيوم, الفوسفات ,البروتينات و خميرة الفوسفات القاعدي. ولمعرفة تأثير العوامل البيولوجية (العمر, الجنس والوزن) وكذلك تأثير مجموعة كبيرة من الحالات المرضية, تم اخذ 110 من المرضى من كبار السن والذين يتراوح معدل أعمارهم بين72 ± 6.5 سنه منهم 62 رجل و 48 أمرة وللمقارنة تم اخذ 100 شخص ممن يتراوح معدل أعمارهم بين 62 ± 8 سنه منهم 63 رجل و37 أمرة والذين لم يعانوا من الإمراض بعد أجراء الفحص الطبي عليهم أو من غير المرضى أو الذين يتعاطون الكحول وعدوا كمجموعة ضابطة. النتائج : اضهرت نتائج الدراسة الحالية انخفاضا" معنويا" p<0.05 بتركيز كلا" من الكالسيوم والبروتينات وارتفاعا" معنويا" p<0.05 بتركيز الفوسفات وفعالية خميرة الفوسفات القاعدية عند المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو عجز الكلى. تم ملاحظة ارتفاعا" معنويا" p<0.05 يقيم الكالسيوم, الفوسفات وخميرة الفوسفات القاعدية وانخفاضا" غير معنويا" p<0.05 بمستوى البروتين الكلي عند مرضى العظام والمفاصل. كما واظهرات الدراسة الحالية ارتفاعا" معنويا" p<0.05 يقيمه الفوسفات وتغير غير معنوي p>0.05 بتركيز الكالسيوم, البروتين وفعالية خميرة الفوسفات القاعدي عند مرضى القلب وتغير غير معنوي p>0.05 يقيم جميع هذه العوامل عند مرضى السكري أو عند المرضى الذين يعانون من حالات مرضية أخرى. الخلاصة : واستنادا" لنتائج الدراسة الحالية, يمكننا القول بان قياس هذه العوامل عند كبار السن كان له الأثر الطيب والكثير لمعرفة بعض النظريات أو الفرضيات التي تحصل بشكل عام بتقدم العمر أو التغيرات التي تطرأ على الكائن الحي والتي تؤدي لزيادة النسبة للتعرض للمرض ثم الوفاة.


Article
HALITOSIS (BAD BREATH)A CLINICAL STUDY
بخر الفم - دراسة سريريه

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: This is a prospective study done in the period between the 1st of December 2003 to 30th of November 2005, it includes 323 patient. One hundred fifteen patients complaining of oral disorders, comprises 35.6% of all the studied patients, while 208 patient had extra oral disorder (64.4%). From those with extra oral diseases, 162 patients had otorhinolaryngological disorder comprises (78%), and the remaining 46 patients had medical disease (22%). The commonest cause of oral disorders was periodontal disease (42 patients = 37%), the commonest cause of otolaryngological disorders was tonsillitis (39 patients =24%), while commonest medical cause of halitosis was bronchitis (11 patients =24%). The mean age pf presentation of halitosis caused by oral disease, was 46.2 year, otolaryngological diseases was 27.9 years and for medical diseases was 46.6 years. Commonly the patient with halitosis presented in the cold months (230 patients of them presented in the period between October and April =71% from all the studied patients).الملخص هذه دراسه منظوره امتدت خلال الفتره من الاول لشهر كانون الاول سنة 2003 ولغاية الثلاثين من شهر تشرين الثاني سنة 2005 , وهي تتضمن 323 مريض . مئه وخمسة عشر مريض كانوا مصابين بامراض الفم والذين يشكلون 35.6% من المجموع الكلي للمرضى ,بينما يشكل عدد المرضى الذين يعانون من امراض خارج الفم نسبة 64.4%,من اولئك المرضى الذين يعانون من امراض خارج الفم ,هنالك 162 مريض يعانون من امراض الاذن والانف والحنجره(يشكلون 78%),بينما البقيه وهم 46 مريض يعانون من امراض باطنيه اخرى(يشكلون 22%). لقد كانت اغلب اسباب بخر الفم المتعلقه بامراض الفم هي امراض اللثه (42 مريض =37%), بينما كانت اغلب اسباب بخر الفم التابعه لامراض الاذن والانف والحنجره هي التهاب اللوزتين (39 مريض =24%) , اما التهاب القصبات فهو المسبب الرئيسي لبخر الفم نسبة للامراض الباطنيه (11 مريض =24%) . المعدل العمري للمرضى الذين يعانون من امراض الفم 46.2 سنه , لمرضى الاذن والانف والحنجره كان 27.9 سنه ,لاولئك الذين يعانون من الامراض الباطنيه 46.6 سنه . غالبا ماتكون معانات مرضى بخر الفم في الاشهر البارده من السنه (230 مريض =71%, في الاشهرمن تشرين الاول الى شهر نيسان )


Article
PREVALENCE AND RELATED RISK FACTORS FOR GIARDIA LAMBLIA INFECTION AMONG CHILDREN WITH ACUTE DIARRHEA IN THI- QAR , SOUTHERN IRAQ
معدل انتشار الإصابة وعوامل الخطورة المتعلقة بالجاردية اللامبلية لدى الأطفال المصابين بالإسهال الحاد في محافظة ذي قار جنوب العراق .

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT : The aim of this study was to determine the prevalence and to identify the risk factors associated with Giardia lamblia infection among diarrheic children who had been attended outpatient department of maternity and children teaching hospital for acute diarrhea and dehydration in Thi- Qar , Southern Iraq. Fecal samples were collected from ( 396 ) children aged from( 0 – 120 ) months and were examined by direct wet preparation and floatation method . Data relating to sociodemographic , environment and host were also collected by questionnaire. Giardia lamblia were present in faces of ( 94) diarrheic children ( 23 . 7% ) . The age group ( 24 – 48) month had the highest rate of infection ( 33 .3% ). Male had higher rate of infection than female ( 24. 7% vs 22.5% ) respectively . Living in rural area , low education level of mothers , drinking raw or municipal water , hot seasons ,living with four or more house hold children were significantly associated with Giardia lamblia infection ( p < 0.05 ). Based on the results of this study , it is concluded that the high prevalence of Giardia lamblia infection among children with acute diarrhea is a significant public health problem in Thi-Qar. الخلاصة : الهدف من هذه الدراسة هو تحديد معدل انتشار الإصابة وتميز عوامل الخطورة المتعلقة بالجاردية اللامبلية لدى الأطفال المصابين بالإسهال الحاد في ذي قار . تم فحص ( 396) نموذج من عينات البراز للمرضى المصابين بالإسهال بالطريقة المباشرة وطريقة التعويم وتم أيضا جمع معلومات عن المرضى عن طريق الاستبيان حيث بلغ معدل انتشار الإصابة بالجاردية اللامبلية ( 23,7%) ولوحظ أعلى نسبة للإصابة في الفئة العمرية (24- 48 ) شهر بمعدل ( 33,3%) وكانت معدلات إصابة الذكور أعلى من الإناث . وقد أظهرت الدراسة هناك ترابط إحصائي بين معدل الإصابة والعيش في المناطق الريفية , المستوى التعليمي المنخفض للام , شرب مياه الغير المعقمة أو مياه الإسالة , المواسم الحارة والعيش مع أربعة أطفال أو أكثر. نستنتج من هذه الدارسة أن معدل الإصابة المرتفع للجاردية اللامبلية لدى الأطفال المصابين بالإسهال الحاد يمثل مشكلة صحية في ذي قار .

Keywords


Article
MECONIUM ASPIRATION SYNDROME , RISK FACTORS
متـلازمة استنشــاق العـق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and Objective : The presence of meconium in the amniotic fluid is regard as abnormal and both the obstetrician and pediatrician must be alerted to possible fetal or neonatal complication and presence of meconium in trachea may lead to meconium aspiration syndrome ( MAS) . Method : A prospective study was conducted on 155 symptomatic meconium aspiration babies. The information of studay depend on clinical observation at intensive neonatal care unit and delivery room notes. Results : Meconium stained amniotic fluid ( MSAF) is found in (4.8%) of total deliveries and usually in term (78%) , posterm (16%) and (6 % ) preterm . The incidence of MAS among meconium stained (18.4 %) . Birth asphyxia, maternal toxaemia and breech presentation were significant risk factors for severity of MAS and not only risk factors for MAS. Most of babies had low apgar score at one minute, and thick meconium was associated with lower apgar score and C.S added more to the problem. Male affacted little more than female and immediate oropharynx suction was very valuable in reducing mortality rate ( M.R) from 14% to 6 % . (9) babies of MAS died ( 5.8%) because of recurrent seizure , respiratory failure and asphyxia. Conclusions: MAS is still a great problem in our locality causing a lot of morbidity and mortality. Immediate intervention and oropharynx suction was very beneficial in reducing M.R. الخلاصــــة دراسة أجريت على ( 155 ) طفلا وليدا يعانون من متلازمة استنشاق العق . وقد تم اخذ المعلومات بالاعتماد على معلومات وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة وغرفة صالة الولادة في مستشفى بنت الهدى التعليمي للنسائية والاطفال خلال عام 2009 . تبين من الدراسة ان نسبة حدوث انصباغ السائل الاميني بمادة العق هي ( 4.8% ) من المجموع الكلي للولادات وكانت اكثر حدوثا بكثير في الطفل التميم ( 78%) من الطفل الخديج ( 6% ) . الاختناق الولادي وارتفاع ضغط الدم لدى الام الحامل وولادة المقعد اولا كانت عوامل خطورة لزيادة شدة المتلازمة وليست عوامل خطورة لحدوث المتلازمة فقط . الاطفال المولودين مع العق الثخين والمولودين بعملية قيصرية كانوا اقل درجة ابغار، والذكور اكثر عرضة من الاناث . سحب السوائل الموجودة في الفم واعلى القصبة الهوائية بعد الولادة مباشرة كان ذو قيمة في خفض نسبة الوفيات من ( 14 % الى 6% ) . كان عدد الوفيات (9) وبنسبة ( 5.8% ) لأسباب الاختلاجات المتكررة ، الاختناق الولادي وعجز الجهاز التنفسي . استنشاق العق مازال يشكل مشكلة كبيرة ويتسبب في كثير من المضاعفات والوفيات لذلك يجب المتابعة الجيدة للام الحامل المعرضة للخطورة ومتابعة سير الولادة عن قرب وبتواجد فريق عمل طبي متخصص.

Keywords


Article
MANAGEMENT OF UMBILICAL GRANULOMA
علاج الورم الحبيبي للسرة عند حديثي الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT A prospective study to 125 babies complain from umbilical granuloma 64 males, 61 females they classify into 2 groups, first group (65 babies) are treated by cauterization while second group (60 babies) are treated by double ligation between period 1st jun. 2009 31st dec. 2009 We found that the recurrence rate after double ligation (5 babies 8%) while after cauterization about( 15 babies 23%) So we advice to use double ligation in treatment of umbilical granuloma in newborn babies which less recurrence and less complications than ordinary cauterization. Aims of the study Comparison of two methods for managements of umbilical granuloma (cauterization vs double ligation ) to be use the best method , less recurrence , less complicationsالخلاصة دراسة مستقبلية أجريت على 125 طفل مصاب بورم السره الحبيبي ( 64 طفل و 61 طفله ) قسموا الى مجموعتين الأولى 65 طفل عولجوا بطريقة الكي, والمجموعة الثانية 60 طفل عولجوا بطريقة الربط المزدوج خلال الفترة من 1 كانون الثاني 2009 والى 31 كانون الأول 2009. لقد وجدنا أن معدل رجوع المرض بعد العلاج بطريقة الربط المزدوج (5 أطفال أي 8%) بينما بعد العلاج بطريقة الكي (15 طفلا أي 23% ) لذا نحن ننصح بعلاج الورم الحبيبي للسره بطريقة الربط المزدوج بدلا من الكي لأنها أكثر أمنا واقل رجوعا.

Keywords


Article
URINARY TRACT INFECTIONS AND NEONATAL JAUNDICE
التهابات المسالك البولية واليرقان الولادي

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: The aims of this study were to determine the incidence of UTI in asymptomatic jaundiced neonates in the first two weeks of life , and to determine which historical and laboratory parameters are associated with UTI in those neonates.The study included 153 full -term jaundiced neonates less than two weeks old who had been admitted in hospital for management of jaundice. Work-up for hyperbilirubinemia as well as urinalysis and urine culture were performed in all patients. Patients were considered to have UTI, if ≥100 000 colony- forming unit per ml of single pathogen was isolated from urine samples collected by urine bags. Sonography were requested to all cases with UTI Ten (6.5%) of 153 patients had UTI. The isolated organisms were E. coli (60%) followed by Klebsiella (30%) and Proteus (10%).There was no significant association between gender ,gestational age ,body weight, mode of feeding , total serum bilirubin(TSB) levels and UTI , but there was significant in onset of jaundice , direct (conjugated) bilirubin level and mean of decrease serum bilirubin level with phototherapy among neonates with and without UTI. One (10%)of 10 patients with UTI had abnormal ultrasound result. In conclusion, the study revealed that UTIs can occur in asymptomatic jaundiced neonates, and it seems better to perform urine cultures if they have high level of direct bilirubin ,onset of jaundice after 8 days of life and slow decrease in serum bilirubin level with phototherapy especially in male bottle-fed infants.الخلاصة : أهداف هذه الدراسة هو تحديد معدل الإصابة بالتهاب المسالك البولية في حديثي الولادة المصابين باليرقان الولادي والذين ليس لديهم إعراض مرضية في أول أسبوعين من العمر , وتحديد أي من المقاييس التاريخية والمختبرية المتعلقة بالالتهاب المسالك البولية عند أولئك المرضى . شملت الدراسة( 153 ) مريضاً مصاب باليرقان الولادي الذين تم إدخالهم المستشفى لغرض العلاج الضوئي حيث تم إجراء تحاليل لليرقان الولادي بالإضافة إلى عمل فحص وزرع البول لجميع المرضى واعتبر المريض مصابا بالالتهاب المسالك البولية , إذا تم عزل ≤ 100 000 مستعمرة بكترية لكل مل من البول من عينات البول التي جمعتها أكياس البول حيث طلب أيضا فحص الموجات الفوق الصوتية لجميع الحالات المصابة بالالتهاب المسالك البولية . وكان معدل الإصابة بالالتهاب المسالك البولية هو (6.5%) . والبكتريا المعزولة هي الاشريشيا القولونية (60%) تليها الكلبسيلة (30%) والبروتياس (10%). ولم تكن هناك علاقة بين معدل الإصابة بالالتهاب المسالك البولية والجنس ،و مدة الحمل ،و وزن الجسم ،و طريقة التغذية والمستوى الكلي للبليروبين ولكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين معدل الإصابة ومستوى البليروبين المقترن ,وبداية ظهور اليرقان ومعدل انخفاض البليروبين للعلاج الضوئي. نستنتج من هذه الدراسة أن عدوى المسالك البولية يمكن أن تحدث عند حديثي الولادة المصابين باليرقان الولادي والذين ليس لديهم أعراض مرضية ونقترح إجراء فحص وزرع البول لكل حديث ولادة مصاب باليرقان إذا كان لديه مستوى عالي من البليروبين المقترن أو انخفاض بطئ في مستوى البليروبين للعلاج الضوئي او ظهور اليرقان بعد اليوم الثامن من العمر وخاصةَ عند الذكور والذين رضاعتهم من الزجاجة .

Keywords


Article
SYNTHESIS, CHARACTERIZATION AND BIOLOGICAL ACTIVITY OF SOME C-HETEROCYCLE-SUBSTITUTED PHENOXAZINES
تحضير وتشخيص مركبات حلقية جديدة مشتقة من الينوكسازين والمعوضة على ذرة كربون موقع 2 ودراسة الفعالية البايلوجية لها

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Some novel C-heterocycle-substituted phenoxazines having a pyrazolo[3,4-d]pyrimidine nucleus have been synthesized by using the Biginelli multi-component cyclocondensation elemental analysis. The products were evaluated for their antitubercular activity against Mycobacterium tuberculosis H37 Rv.الخلاصة تحضير عدد من مركبات الجديدة لمشتقات الفينوكسازين ذات الفعالية البايلوجية المعوضه على ذره كربون النواة والتي تحتوي على ابيرازول(4,3,d) بيرمدين وذلك باستخدام طريقه التكثيف الحلقي للمكونات , تمتاز المركبات المحضره على الفعاليه البايلوجيه ضد بكتيريا السل Mycobacterium tuberculosis H37 Rv وذلك بمعاملتها يتراكيز مختلفة للمواد المحضره فظهرت النتائج ايجابيه . ثم تشخيص تلك المركبات من خلال بيانات المطيافية HNMR, 1HNMR, IR , Mass(C.H.N) 13C-.

Keywords


Article
TRENDS IN PRESCRIBING ANTIBIOTICS FOR HOSPITALIZED CHILDREN WITH RESPIRATORY TRACT INFECTIONS IN MOSUL REGION

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: The appropriate choice of antibiotics is a complex procedure that requires clinical judgment and detailed knowledge of pharmacological and microbiological factors. The irrational prescribing of antibacterial drugs will lead to the emergence of bacterial resistance which in turn led to the development of adverse effects; in addition to that, the irrational use of antibiotics is cost effective. The principles of appropriate and effective antibiotic prescribing are widely and simply outlined but practically they are difficult to implement, thus the treatment with antibiotics should be reviewed to lower the irrational use of those drugs. Aim: To determine the extent and the rationale of antibiotic prescriptions for pediatric patients admitted with different respiratory tract infections in Mosul pediatric hospitals and to discuss the pressure on physicians and health staff to overuse of antibiotics. Patients and Methods: A prospective observational study was conducted on 232 hospitalized pediatric patients with respiratory tract infections, those patients selected randomly from Ibn-alatheer and al-Khansaa pediatric hospitals, their age range from (0-11 years).The antibiotic prescriptions of patients were collected over a period of 6 months and then analyzed to determine the antibiotic prescription habits of medical staff in Mosul. Results: two hundred thirty two pediatric patients were under study ,admitted with pneumonia(20%),bronchitis(18%),lower respiratory tract infection and asthmatic patient with chest infection (15%)and (16%)respectively. About (11 %) of patients under study received antibiotics without documented reason. (74%) of children receive prescription of one antibiotic and the remaining (26%) prescribed a combinations of two antibiotics. Total of (304) antibiotic drugs were prescribed, with high prescription rate for Ampiclox (50%) and Cefotaxime (29%). The off- label status of antibiotic prescription is determined for diagnosis, age, route and dose with most frequently off- label antibiotic prescription for diagnosis (different indication) which is (64%). Conclusion: The study demonstrated that, high percentage of antibiotic prescriptions for pediatric patients with respiratory infections is inappropriate and this mainly due to prescribing of antibiotics for conditions caused by viral infection, thus an education strategies are required for both physicians and pharmacists to diminish the effect of the problem. الخلاصة الخلفية : إن الاختيار المناسب للمضادات الحيوية هو إجراء معقد يتطلب معرفة مفصلة عن العوامل الدوائية والميكروبيولوجية لهذه المضادات الحيوية. والاستعمال الغير منطقي قد يؤدي إلى ظهور الاثار الجانبية الضارة ، بالإضافة إلى ذلك ، فإن الاستخدام الغير المنطقي للمضادات الحيوية يساهم في زيادة تكلفة استهلاك المضادات الحيوية في المستشفيات الهدف : لتحديد مدى والاستخدام المنطقي لوصفات المضادات الحيوية لعلاج الأطفال الذين أدخلوا مع التهابات الجهاز التنفسي المختلفة للأطفال في مستشفيات الموصل لبحث الضغط على الأطباء والعاملين الصحيين إلى الإفراط في استخدام المضادات الحيوية. المرضى وطرق العمل : أجريت دراسة على232 من الأطفال المرضى الراقدين في المستشفى مع التهابات الجهاز التنفسي ، والمرضى الذين تم اختيارهم عشوائيا من مستشفيات الأطفال ابن الأثير ، و الخنساء ، وتتراوح أعمارهم من (0-11 سنة) جميعهم استلموا وصفات طبية للمضادات الحيوية. جمع المرضى خلال فترة 6 أشهر وتم تحليلها لتحديد الاستعمال الطبي خارج التسمية للمضادات الحيوية في ردهات الاطفال في اثنان من مستشفيات مدينة الموصل. النتائج مئتان واثنان وثلاثون مريض من الأطفال كانوا قيد الدراسة ، كانت النسبة المئوية للمصابين بالالتهاب الرئوي (20 %) والتهاب الشعب الهوائية (18 ٪) ، وتم اعطاء نحو (11 ٪) من المرضى قيد الدراسة المضادات الحيوية دون سبب موثق. ان نسبة الأطفال الذين اعطوا مضاد حيوي واحد(74 ٪) و الذين اعطوا اكثر من مضاد حيوي واحد (26%) ان نسبة الادوية التي تم اعطاؤها خارج التسمية كانت بصورة اساسية لدواعي الاستعمال المختلفة وللجرعة التي هي اقل من المقرر والتي تؤدي بالنتيجة الى ظهور السلالات البكتيرية المقاومة. الاستنتاج : أظهرت الدراسة أن نسبة عالية من وصفات المضادات الحيوية للأطفال المرضى المصابين بالتهابات الجهاز التنفسي غير مناسب وهذا يرجع أساسا إلى وصف المضادات الحيوية للظروف الناجمة عن الاصابة الفيروسية ، وبالتالي هناك حاجة لاستراتيجيات علمية تعليمية وتثقيفية لكلا من الأطباء والصيادلة للحد من تأثير المشكلة.

Keywords


Article
Clinical Experimental Evidence: Synergistic Effect of Gallic Acid and Tannic acid as Antidiabetic and Antioxidant Agents
دلائل سريرية : تأثير تآزري لحامضي الكاليك والتانيك كمضادين للسكري وكمضادين للأكسدة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Gallic acid and tannic acids are a naturally abundant plant phenolic compound in the human diet and are known to have drug property for some diseases. In this study, the antidiabetic and antioxidant effect of the mentioned acids in an animal model of alloxan induced diabetes were investigated. Diabetes was induced in female local rabbits by injection of alloxan (150 mg/Kg body weight) . gallic and tannic acids and their mixture (1:1) were given as daily injection doses at the levels of 100 mg/kg rabbits for a period of three weeks. The results showed that blood glucose levels and serum malondialdehyde levels, marker of lipid peroxidation, of G group (treated with gallic) were slightly , non significant, decrease as compared with NC group ( without treatment). Whereas the decrease in these parameters were significant in T group (treated with tannic) and GT group ( treated with their mixture) in comparison with NC group. Serum total antioxidant capacity was significantly increased in T and GT groups in comparison with its value in NC group. While the increase in the same parameter was non significant in G group as compared with NC group. These experimental findings prove the synergistic effect of each acid to other. Consequently their mixture is more effective than each one of them as antidiabetic and antioxidant agents. الملخص يعتبر حامضي الكاليك والتانيك من المركبات الفينولية المشهورة التي توجد بصورة طبيعية في النباتات المستخدمة كغذاء من قبل الإنسان والتي تستخدم أيضا كعلاج لبعض الأمراض. تم التحري في الدراسة الحالية على التأثير العلاجي للحامضين المذكورين كمضادين لارتفاع السكر في الدم وكمضادين للأكسدة في تجارب أجريت على الحيوانات المختبرية. إذ تم استحداث مرض السكري في 25 من إناث أرانب محلية عن طريق الحقن بالالوكسان (150 mg/Kg من وزن الجسم) . تم حقن ثلاث مجاميع من الأرانب المصابة بالسكري بكل من حامض الكاليك ( المجموعة G ) وحامض التانيك (المجموعة T ) ومزيجهما بنسبة (1:1) (المجموعة GT ) يوميا وبكمية 100 mg/kg ولمدة ثلاثة أسابيع. بينت النتائج وجود انخفاض طفيف وغير معنوي في مستويي السكر في الدم والمالون داي ألديهايد( دليل الأكسدة الفوقية للدهون) في مصل الدم لدى المجموعة المعالجة بحامض الكاليك (G) عند المقارنة بمستوييهما في المجموعة (NC) (مجموعة السيطرة السالبة التي تشمل الحيوانات المصابة بالسكري وبدون أي علاج). بينما كان الانخفاض معنوياً في المجموعتين ( T, GT ) عند مقارنتهما مع المجموعة ( NC ) . وضحت النتائج أيضا وجود تناقص غير معنوي في مستوى مصل الدم من السعة الكلية لمضادات الأكسدة في المجموعة (G) مقارنة بمجموعة السيطرة(NC) . في حين إزدادت سعة مضادات الأكسدة في مصل الدم معنوياً في المجموعتين (T, GT) مقارنة بالمجموعة (NC) . أثبتت نتائج الدراسة الحالية الدور التآزري لكل من الحامضين أحدهما للآخر ليكون مزيجهما هو الأكثر فعالية من كل واحد منهما كمضاد للسكر وكمضاد للأكسدة.

Keywords


Article
SYNTHESIS OF NEW [10H-SUBSTITUTED PHENOXAZINE-3- YL)-6-PYRIMIDIN-2-PHENYLTHIOL/OL/AMINE/THIOL] PYRROLES
تحضير مركبات جديدة مشتقة من المركب [( H10 – فينوكسازين – 3 – يل)- 6- بيرميدين – 2- فنيل ثايول/اول/امين/ثايول] بيرولات

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: 2-[4-hydroxy benz-1(propene-1-one)]Pyrrole II on treatment with phenyl thiourea, guanidine carbonate, urea and thiourea in alcoholic KOH yielded compounds III, IV, V, VI which on treatment with different aryl anilines gave compounds VII, VIII, IX, X which under goes cyclisation with sulphur and iodine to give 2-[4-(10H-substituted phenoxazine-3-yl)-6- pyrimidin-2-phenylthiol/-ol/-amine/-thiol] pyrrole XI (a-j), XII (a-j), XIII (aj) and XIV (a-j) respectively. The structural products were characterized by elemental analysis and spectral data.الخلاصة عند معاملة المركب 2-(4-هايدروكسي بنز –(بروبين -1-اون ) بيرول مع فنيل ثايو يوريا , كربونات الكوندين ,يوريا وثا يويوريا في محيط قاعدي كحولي من KOH ينتج عدد من المركبات التي لها القابلية على التآصر مع مركبات الانلين بتكثيف تكوين حلقات من مشتقات الفينوكسازين البرميدينية بوجود اليود والكبريت كعوامل محفزه ينتج مركبات 2-(4-( 10- فينوكسازين -3-يل ) -6- بيرمدين -2- فنيل ثايول /امين / اول /ثايول ) بيرولات ذات الفعالية البايلوجية العالية . تم تشخيص تلك المركبات من خلال بيانات المطيافية Mass ,1HNMR ,IR) C.H.N

Keywords


Article
AN IN VITRO ANTIMICROBIAL ACTIVITY OF SIX COMMERCIAL TOOTHPASTES
الفعالية المضادة للجراثيم لست أنواع من معاجين الأسنان التجارية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTS The antimicrobial activity of six different toothpastes Colgate Total ,Signal , Crust, Bio fresh, Close up & Miswak were evaluated on some pathogenic oral microorganisms : Streptococcus sp. (α- hemolytic), Staphylococcus aureus & Candida albicans. The preliminary antimicrobial activity evaluation was performed using an agar well diffusion method and distilled water was used as controls. The samples were tested in 0.5, 0.25, 0.125, 0.06, 0.03, 0.01,0.005,0.0025 g/ml. Inhibition zones were measured in millimeter after 24 hr. All tested toothpastes have antimicrobial activity on bacterial & fungal type but antimicrobial activity on bacteria more than activity on Candida albicans . Antimicrobial activity of all toothpastes on bacterial types were approach one another . In conclusion the antimicrobial activity of Colgate Total ,Signal & Crust were better than Bio fresh, Close up & Miswak .المستخلص : قيمت الفعالية المضادة للجراثيم لستة أنواع مختلفة من معاجين الأسنان : Colgate total و Signalو Crustو Miswak و Close up و Bio fresh على بعض أحياء الفم المجهرية الممرضة : Strptococcus (α-hemolytic) و Staphylococcus aureus و Candida albicans. وتم التعرف على فعالية هذه المواد باستخدام طريقة الانتشار بالاكار وباستخدام الماء المقطر كمحلول سيطرة . استخدمت تراكيز مختلفة من معاجين الأسنان 0.5 ، 0.25 ،0.125 ، 0.06 ،0.03 ، 0.01 ،0.005 ، 0.0025 غم / مل . وبعد 24 ساعة يتم قياس أقطار التثبيط ، أظهرت النتائج أن فعالية كل معاجين الاسنان كانت اكبر على الانواع البكتيرية من Candida albicans . كانت الفعالية المضادة للجراثيم لمعاجين الاسنان متقاربه على الأنواع البكتيرية . أن الفعالية المضادة للجراثيم لـ Colgate total و SignalوCrust أكثر من Miswak وBio fresh وClose up .

Keywords

Table of content: volume:4 issue:4