Table of content

Mosoliya studies

دراسات موصلية

ISSN: 18158854
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly magazine published every three months interest published research on the city of Mosul of all the scientific, cultural and people and heritage

Loading...
Contact info

009647481705925
unmomosc21@yahoo.com
almokhtar20042003@yahoo.com

Table of content: 2011 volume: issue:34

Article
Folk Medicine And Scientifical Medicine Described Analitical Study
الطب الشعبي والطب العلمي دراسة وصفية تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

The concern of studing Folk medicine is not more ascientifical matter deserves ones to interest, but also it is societal matter need from us to stop on it ,because it becomes asubject concerning with societies and cultures. The recent studies in the field of folk medicine have been shown that the conflict between Folk medicine and scientific medicine is still continuous ,inspite of the progress and scientifical achievements in the field of medicine.The modern medicine look at disease as a result of physical and pathological causes.or under the effect of some bacterias and microbes. while,the factors of disease according to folk medicine is due to the other factors and look at the human body as acomplete unit not possible to separate from one part to others, while the scientific medicine study the human body through scientifical and technical specialization and the doctors take into consideration the diseases more them the patients.The research contained the diseases,the first one try to search in the historian roots of folk medicine, but the chapter two study the corolation between the folk medicine and scientific medicine,whisper the third chapter concentrate on the future of folk medicine in facing the huge development in the field of modern medicine. The research also try to threw some questions about the natural of relations between folk medicine and scientific medicine,wheather such relation is negative or positives ان الاهتمام بدراسة الطب الشعبي، ليس مجرد قضية علمية تستحق الاهتمام لكنه ايضاً قضية مجتمعية تستحق التوقف عندها، لانها اصبحت محط اهتمام العديد من المجتمعات والثقافات.
لقد اثبتت الدراسات الحديثة في الطب الشعبي ان الصراع بينه وبين الطب الحديث، هو صراع متصل لم يتوقف بالرغم من الانجازات العلمية في مجال الطب العلمي الحديث. فالطب العلمي الحديث ينظر الى المرض على انه نتيجة لبعض الاسباب الفسيولوجية او بفعل عوامل خارجية مثل الجراثيم والميكروبات. بينما الطب الشعبي يرجع اسباب المرض الى عوامل اخرى، فهو ينظر الى جسم الانسان على انه وحدة متكاملة لامجال للفصل بين عضو وآخر، لكن الطب الحديث يفصل بين اعضاء جسم الانسان من خلال التطور العلمي والتخصصات العلمية المتنوعة، فأصبح لكل عضو من اعضاء جسم الانسان طبيباً خاصاً فهو يهتم بعلاج المرض اكثر من اهتمامه بعلاج المريض.
تضمن البحث ثلاث مباحث اساسية، تناول المبحث الاول الجذور التاريخية للطب الشعبي، اما المبحث الثاني فانه يتحدث عن الصلات بين الطب الشعبي والطب العلمي، وركز المبحث الثالث على مستقبل الطب الشعبي في مواجهة التطور الهائل للطب الحديث اضافة الى مقدمة، واهمية واهداف البحث التي تحاول تشخيص طبيعة العلاقة بين الطب الشعبي والطب العلمي، وهل هي علاقة تضاد وتنافر ام علاقة تقارب وتكامل؟


Article
The Impact of Education on Health Development in the City of Mosul - A Field study
أثر التعليم في التنمية الصحية في مدينة الموصل دراسة ميدانية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at determining the impact of the high level of educational attainment on health development for the staff of the health sector and for those how beneficiaries from members of the community, whether they sick or healthy. The search includes a random sample of (100) Researched: (50) Researched from common people, and (50) Researched from the Mosul medical staff. The researcher used the questionnaire as the mean method to collect information and data on the community under discussion. The results showed that education has the opposite or negative effects on the process of health development, thus, the more a person is literate the more this reflected on the health of individuals and society, and when the proportion of educated people is low that will reflected on the process of health development negatively يهدف البحث إلى معرفة أثر ارتفاع مستوى التحصيل العلمي في التنمية الصحية بالنسبة للقائمين على القطاع الصحي وبالنسبة للمستفيدين من أفراد المجتمع سواءً المرضى أم الأصحاء، وقد تكوّن البحث من عينة عشوائية ضمّت (100) مبحوثٍ ومبحوثةٍ مقسمةً إلى (50) مبحوث ومبحوثة من عامة الناس، و(50) مبحوث ومبحوثة من العاملين في الكادر الطبي والعلاجي من مجتمع مدينة الموصل، وقد أستخدم الباحث الاستبيان كأداة رئيسة لجمع المعلومات والبيانات الخاصة بمجتمع البحث.
وقد أبرزت النتائج أن التعليم له تأثير سلبي تارةً وإيجابي تارةً أخرى في عملية التنمية الصحية، فكلما كان الشخص متعلماً كلما عاد ذلك بالفائدة على الجانب الصحي للفرد والمجتمع، وكلما كانت نسبة التعليم منخفضة أو كان الشخص أمياً وجاهلاً انعكس ذلك سلباً على عملية التنمية الصحية.


Article
Peaceful coexistence between the neighboring families of diverse cultures (A field study in the district of Tel Kaif)
التعايش السلمي للأسر المتجاورة ذات الثقافات المتعددة (دراسة ميدانية في قضاء تلكيف)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the nature of coexistence between the neighboring families and various Thagavadthaohl there is coexistence between them? Or not? It also aims to reveal ways to promote this coexistence. The research has come to a result set of the most important: that families contiguous and diverse in its culture is keen to instill values that promote coexistence in the hearts of her children through socialization and urging them to accompany the students from families with different than in their beliefs and culture as hay also exchange visits in the events and the other between these families and provide assistance and help them and finally, the neighboring families and diverse in its culture are keen to resolve their differences with some understanding and not to resort to violence and force يهدف البحث إلى التعرف على طبيعة التعايش بين الأسر المتجاورة والمختلفة في ثقافاتها وهل هناك تعايش فيما بينها ؟ أم لا؟ كما يهدف إلى الكشف عن سبل تعزيز هذا التعايش .
وتوصل البحث إلى مجموعة نتائج من أهمها: إن الأسر المتجاورة والمتباينة في ثقافتها تحرص على غرس القيم التي تحث على التعايش في نفوس أبنائها من خلال التنشئة الاجتماعية كما تحثهم على مصاحبة أبناء الأسر المختلفة عنها في معتقداتها وثقافتها كما تبن أيضا تبادل الزيارات في المناسبات وغيرها بين هذه الأسر وتقديم المساعدات والعون بينهم وأخيرا فإن الأسر المتجاورة والمتباينة في ثقافتها يحرصون على حل خلافاتهم مع بعضهم بالتفاهم وعدم اللجوء للعنف والقوة.


Article
Social Denotations of Some Mosuli Expressions A Field Study in Mosul City
الدلالات الاجتماعية في بعض المصطلحات الموصلية دراسة ميدانية في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The current vernacular dialect of Mosul is the only dialect in which the letter "ق" is pronounced 'qaaf' with no alteration, as in "قال", 'qala'. The dialect uses standard Arabic words which are mainly used by the linguist in their writings, such as the word "غدا", 'ghadan'. The Mosuli terms are characterized by the heavy use of substitution (using a letter instead of another), they usually substitute the heavily pronounced letters with easily ones and more lighter and flawless ones. This substitution however doesn't change the meaning of the word. Terms and expressions of any dialect are more like the man himself, they give and take, grow, live, develop, expand and die. These terms come into being as an important component of a particular section of people in which specific phonetic restrictions are considered when pronounced. These restrictions include increasing or decreasing the intensity of the pronounced letter, or following a certain intonation when pronounced. This was shown through the data collected from the questionnaire given to the test-subjects, from Mosul community, which was comprised of 60 selected terms. We investigated the way those terms are pronounced in different ancient and modern areas of the city. A 100 randomly chosen test-subjects have participated. The analysis of data revealed the following: 1. There was a difference in the way each word is pronounced by the subjects according to the social and regional background. 2. Some words are pronounced in the same way regardless of the region. 3. Pronouncing the letter "ق", 'qaaf' is a unique characteristic of the community of Mosul. 4. It has been found that there are old terms which are rarely used currently. These terms are mainly used by old people (45-65), which means that there is a difference between the terms used by the old and new generations. The former were influenced by the Ottoman reign and with Turkish civilization. 5. Some young male prefer to avoid certain Mousili terms, particularly the one that involve changing the letter "ر", 'ra' into "غ", 'gha' outdoor or with their friends for fear being mocked by their friends تعد لهجة الموصل الحالية هي اللهجة العامية الوحيدة التي يلفظ فيها القاف بدون تحريف كما في كلمة قال، ويستعمل فيها كلمات عربية فصيحة يستعملها اللغويون في كتابتهم مثل كلمة(غدا).التي لا يتكلم بها غير ابن الموصل وان ما يميز المصطلحات الموصلية هو كثرة ما فيها من الإبدال،والإبدال وهو جعل حرف مكان غيره فهم يبدلون بعض الحروف الثقيلة لفظا بأخرى أسهل انسيابه وتلقائية وخفة من الناحية اللفظية،اذ يتم الإبدال فيها ويبقى المعنى نفسه لا يتغير.
وان مصطلحات أي لهجة تكون كالإنسان تأخذ وتعطي وتنشا وتعيش وتتطور وتتسع،وتلد وتموت بعض من مصطلحاتها وكلماتها وفي هذه التغيرات والتطورات تنشأ هذه المصطلحات كجزء مهم من لهجة فريق من الناس روعيت فيه قيوداً صوتية خاصة، تلاحظ عند الأداء كترقيق الحرف وتفخيمه،همزه أو تسهيله، إمالته أو عدم إمالته، وهذا ما تبين من إجابات أفراد عينة من البحث – مجتمع الموصل – على الاستمارة التي عرضت فيها (60كلمة) منتقاة وطريقة لفظها لدى عدد من مناطق الموصل القديمة والحديثة وكان حجم العينة مئة(100) مبحوث تم اختيارهم بطريقة عشوائية وبعد تحليل البيانات الخاصة باجاباتم لكيفية لفظهم للكلمات المعروضة عليه كل حسب لفظته الخاصة به يتبين ما يلي:
1. تبين أن هناك اختلاف في طريقة لفظ البعض من المصطلحات الموصلية فيما بين أفراد عينة البحث كل حسب منطقته وخلفيته الاجتماعية وجذوره.
2. هناك أيضاً ألفاظ متشابه في مصطلحات موصلية أخرى بين مجتمع الموصل.
3. تمسك أفراد المجتمع الموصلي بخاصية حرف القاف التي يكاد ان يكونوا إنفردوا فيها.
4. تبين كذلك من خلال البحث أن هناك مصطلحات قديمة جدا اندثر استعمالها قي الوقت الحالي،يقتصر استعمالها على كبار السن تقريبا (45- 65فما فوق)أي انه هناك فرق في استعمال بعض المصطلحات بين الجيل القديم (الآباء والأجداد)وبين الجيل الجديد (الأبناء) وذلك لان الجيل القديم تأثروا بالحكم العثماني وكذلك بمجاورتهم لتركيا وتعاملهم معها.
5. تبين أن هناك البعض من الذكور لا يتحدثون بلهجتهم الموصلية بخواصها وبخاصة قلب الراء غينا في خارج البيت أو مع أصدقاءهم وهذا بسبب خوفهم من التقليد عليهم من قبل أصحابهم


Article
Ramadan's customs and traditions in the mosully heritage
عادات وتقاليد شهر رمضان في التراث الموصلي

Loading...
Loading...
Abstract

The God distinguished the epochs and preferred one on other according to what happen in it from benefits and what Allah surrounded it with fruits , If we consider the details of the epoch we find that Ramadan month in priority , It is the better of worlds months , It has Al-kaders night and Al-quraan revealed in it , The Muslims compete the whole world in preparation and arrangements to receive the better of months with foods , drinks , handouts , kinds of ornaments and clothing, each country according to its inherited way , customs and traditions that mixed with happiness , a good omen and delight. According to what we have from accumulated heritage , for original society combined between originality and modernity as the mosully society , We will talk about cultural elements fulfilled by this society during its long history , in spite of the predomination of the urban life pattern in it generally , and we trace its non-material achievements which embody in the social customs and traditions specific to the blessed Ramadan month , These inherited facts will give us an idea on the manners and ways on which mosully society arrange his social life during the blessed month in all its aspects and different fields. The researcher propose this study in confession of in the Iraqi people life generally , and mosully society specifically , and in its customs , traditions and heritage there is a lot of plentiful details that needs to research and study , and during the combination and documentation the formula of peoples customs and traditions may contribute by one form or another in conserving it from change and oblivion as an important part of non-material society resource ميز الله الأزمنة وفضل بعضها على بعض بالنظر إلى ما يحصل فيها من خيرات، وما يكتنفها من ثمرات، فإذا أمعنا النظر في تفاصيل الزمان نجد أن شهر رمضان في الطليعة، فهو خير شهور العام وفيه ليلة القدر ونزل فيه القرآن الكريم، ويتبارى فيه المسلمون بمشارق الأرض ومغاربها في التحضير والتهيئة لاستقبال خير الشهور بالمآكل والمشارب والصدقات وأنواع الزينة والملبس، كل بلد وفق طريقته وعاداته وتقاليده الموروثة الممزوجة بالفرحة والاستبشار والسرور.
وفي ضوء مالدينا من تراث تراكمي، لمجتمع أصيل يجمع مابين الأصالة والحداثة كالمجتمع الموصلي، فإننا سنتحدث عن عناصر ثقافية أنجزها هذا المجتمع عبر تأريخه الطويل، على الرغم من سيادة نمط الحياة الحضرية فيه عموماً، ونتتبع إنجازاته اللامادية المتمثلة في العادات والتقاليد الاجتماعية الخاصة بشهر رمضان المبارك، وهذه المعطيات التراثية، سوف تعطينا فكرة عن الأساليب والطرائق التي نظم بمقتضاها مجتمع الموصل حياته الاجتماعية خلال هذا الشهر الفضيل في شتى جوانبها ومختلف مجالاتها.
وقد ارتأت الباحثة إجراء هذه الدراسة، اعترافا بأن في حياة الشعب العراقي ككل، والمجتمع الموصلي على وجه الخصوص، وفي تقاليده وعاداته ومأثوراته الكثير من التفاصيل الغزيرة التي تحتاج الى بحث ودراسة، وانه من خلال جمع وتوثيق صيغ العادات والتقاليد الشعبية، يمكن الأسهام بشكل أو بآخر في الحفاظ عليها من التغير والنسيان، كجزء مهم من ثروة المجتمع اللامادية.


Article
Some methodes used in treating The diseases in Assyria
بعض الوسائل المستخدمة لمعالجة الأمراض في بلاد أشور

Loading...
Loading...
Abstract

The Assyrians believed that the main cause of diseases infected was the dirtiness . But who is recently called psychiatric and mind diseases , They thought them caused by demons spirits and jinn . So the methods of treatment varied . They were had knowledge of herbs and medical plants . More than (250) species of herbs and plants were mentioned in the Assyrian king's library (Assur banipal) king was used for remedy purposes , there are another ways One of the most important methods used by Assyrians was their dependence on priests and their dependence on exorcisms by using water , wiping with oil , offering oblations , using fibers , ropes and making magic circles with the incantations and the amulets as wellاعتقد الآشوريون ان الأمراض سببها الأوساخ وتنتقل بالعدوى أما ما نسميه اليوم بالأمراض النفسية والعقلية فهي باعتقادهم سببها الأرواح الشريرة والعفاريت، ولهذا فقد تنوعت وسائل المعالجات وكانوا على علم ودراية بالأعشاب والنباتات الطبية فقد تم الكشف في مكتبة الملك الآشوري أشور-بان-ابلي (اشوربانيبال)على نصوص مسمارية تحتوي على أكثر من (250) نوعا من النباتات والأعشاب المستعملة لأغراض العلاج من مختلف الأمراض.
وهناك وسائل أخرى استخدمها الآشوريون لأغراض العلاج أهمها اللجؤ الى الكهنة والمعزمين لإخراج الأرواح الشريرة والعفاريت بوسائل متعددة منها التطبب بالماء، و المسح بالزيت، و تقديم الأضاحي والقرابين ،و استخدام الخيوط والحبال وعمل الدوائر السحرية و التمائم والأحجية والتعاويذ.


Article
Treating Some Diseases of Eyes, Teeth and Ears in the Assyrian Medicine
معالجة بعض أمراض العيون والأسنان والآذان في الطب الآشوري

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals the medical treatments in Mesopotamia for some diseases that attacked man. It consists of three sections. The first section focuses on the medical treatments for eyes diseases like night blindness, trochoma, in flamations, and tumours. Also, it discusses the plants and herbs used for treating them. The second section is devoted to presenting the ancient medical treatments for various tooth diseases such as inflamutions, caries, and gum tumours and their treatment with herbs according to the experience doctors had. Finally the third section deals with ear diseases of the ways of treating them. Ancient medicine was primarily bused on the experiences transmitted across generations in treating diseases with herbs and different oils according to what has been mentioned in the cuneiform texts يتناول هذا البحث المعالجات الطبية في العراق القديم لبعض الأمراض التي كان يصاب بها الإنسان، وقد تم التركيز بثلاث محاور على المعالجات الطبية تطرق الأول منه لأمراض العيون كالعشو الليلي، الرمد، الالتهابات والأورام وأنواع النباتات والأعشاب التي استخدمت لعلاجها.
أما المحور الثاني درس فيه علاجات الطب القديم لأمراض الأسنان المتنوعة منها الالتهابات والنخر أو التسوس وأورام اللثة وعلاجها بالأعشاب وفق ما كان لدى أطبائهم من خبرة موروثة في المعالجات. أما المحور الثالث فقد تناول أمراض الأذن وكيفية معالجاتها.
لقد كان الطب القديم يعتمد أساساً على الخبرات المتوارثة عبر الأجيال في معالجات الأمراض بالأعشاب والزيوت المتنوعة وفق ما أشير لها في النصوص المسمارية.

Table of content: volume: issue: