Table of content

The Medical Journal of Basrah University

المجلة الطبية لجامعة البصرة

ISSN: 02530759
Publisher: Basrah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A peer reviewed scientific Journal published by the College of Medicine, University of Basrah
First issue was published at 1977
Numbers of issues per year 2
Approximate number of articles/ issue are 15

Loading...
Contact info

College of Medicine
University of Basra, Iraq
e-mail: mjbu_iraq@yahoo.com

Table of content: 2010 volume:28 issue:2

Article
CORRELATION OF NUTRITIONAL STATUS OF MOTHERS AND THEIR CHILDREN AGED 6- 60 MONTHS
ترابط الحالة التغذوية للأمهات مع الحالة التغذوية لأطفالهن من عمر 6-60 شهر

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Objectives: This study was conducted on 152 mother-child pairs; to look for the relationship of maternal nutritional status and iron status with that of their children. Methods: Anthropometric data were obtained for mothers and their children and applied to appropriate charts to estimate weight for length Z score, weight for age Z score and height for age Z score for children, and body mass index was estimated for each mother. Hemoglobin, mean corpuscular volume, serum iron, total iron binding capacity and transferrin saturation percentage were measured for 75 mother-child pairs. Results: Concerning children; 30 (19.8%) have moderate and severe wasting, 44 (28.9%) have moderate and severe underweight and 28 (18.4%) were with moderate and severe stunting. Nine mothers (6%) were with underweight and protein-calorie malnutrition (body mass index ≤ 19 kg/m 2), while 62 (40.7%) were obese. There was a significant negative association between the age of the child and his/her hemoglobin level, mean corpuscular volume (P-value <0.05), serum iron and transferrin saturation percentage (P-value <0.01). The study has revealed also that there was a significant positive association between the hematological parameters of children with the hematological parameters of their mothers, P value <0.01. Conclusion: The study didn’t reveal a significant association between the mothers' and the children's nutritional status parameters. However, there was a highly significant association between the mothers' and the children's hematological parameters. فرع الأطفال/ كلية الطب / جامعة البصرة / العراق الأهداف: أجريت هذه الدراسة على مائة واثنين وخمسين قرينا -أما وطفلاً - (77 ذكرا و 75 أنثى) لمعرفة العلاقة بين الحالة التغذوية وحالة الحديد للأمهات مع أطفالهن. طريقة البحث: تم الحصول على المعلومات الأولية للبحث من الأمهات، إذ تم قياس الطول و الوزن لجميع الأمهات و الأطفال، وتم وضع هذه القياسات في جداول خاصة للحصول على الانحراف المعياري لكل من الوزن بالنسبة للطول، و الطول بالنسبة للعمر، و الوزن بالنسبة للعمر. كما تم قياس مؤشر كتلة الجسم لكل الأمهات. أما خضاب الدم، معدل حجم كريات الدم الحمراء، نسبة الحديد في مصل الدم و مقدار سعة الارتباط الكلي للحديد و النسبة المئوية لتشبع الترانسفرين فقد تم قياسها لخمسة و سبعين قريناً (أما و طفلاً). النتائج: ثلاثون (19.8%) طفلاً كانوا يعانون من هزال متوسط و شديد، 44 (28.9%) كانوا يعانون من نقص متوسط و شديد في الوزن و 28 (18.4%) طفلاً كانوا مقصوعين بصورة متوسطة أو شديدة. تسع (6%) أمهات كانوا يعانون من نقص في الوزن (مؤشر كتلة الجسم ≤ 19 كغم/م2)، 62 (40.7 %) كن بدينات. أثبتت الدراسة وجود علاقة معتد بها إحصائيا بين عمر الأطفال مع كمية خضاب الدم و معدل حجم كريات الدم الحمراء، وعلاقة معتد بها جداً إحصائيا مع نسبة الحديد في مصل الدم و مع النسبة المئوية لتشبع الترانسفرين. وكشفت الدراسة كذلك وجود علاقة معتد بها إحصائيا بين نتائج فحوصات الدم للأطفال (كمية خضاب الدم، معدل حجم كريات الدم الحمراء، نسبة الحديد في مصل الدم، مقدار سعة الارتباط الكلي للحديد و النسبة المئوية لتشبع الترانسفرين) مع نتائج فحوصات الدم للأمهات. الاستنتاجات: لم تبين الدراسة وجود علاقة معتد بها إحصائيا بين مؤشرات الحالة التغذوية للأمهات وأطفالهن ولكن أثبتت وجود ترابط بين مؤشرات الدم التي تعكس حالة الحديد في الجسم بين الأمهات وأطفالهن. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص41-50

Keywords


Article
LIPID PROFILES IN CHILDREN WITH ACUTE LYMPHOBLASTIC LEUKEMIA ON L-ASPARAGINASE THERAPY
مستويات الدهون في الأطفال المصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد والمعالجين بالاسباركنيس ل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: Abnormal blood lipid profiles have been associated with many malignant diseases especially in children with acute lymphoblastic leukemia on L-asparaginase therapy Objective: To investigate the frequency and clinical significance of altered lipid profiles in children with Acute lymphoblastic leukemia (ALL) on L-asparaginase therapy Patients and Methods: A prospective study was carried out between February 2008 till January 2009 on a total of 50 patients with recently diagnosed and non-treated acute lymphoblastic leukemia who were admitted to pediatric oncology unit at Basrah Maternity and Children hospital. Fasting blood for lipid profiles [cholesterol (CH), Triglycerides (TG), high density lipoprotein (HDL), low density lipoprotein(LDL), very low density Lipoprotein (VLDL)] were obtained from 30 children with Acute Lymphoblastic Leukemia at diagnosis, during induction therapy with L-Asparaginase and after induction without L-Asparaginase, their ages range between (1-15) years and 20 patients were excluded because of incomplete information (non compliance). Results: Thirty patients with Acute Lymphoblastic Leukemia (ALL) were studied, 20(66.7%) males and 10(33.3%) females. An altered lipid profile was observed during therapy with L-asparaginase especially (CH,TG), the means (222.3±62.9 mg/dl, 223.1±88.31 mg/dl) respectively were higher than the level before the initiation of therapy (158±36 mg/dl, 119.4±57.3mg/dl) and after induction (139.8±61.5 mg/dl, 96.2±30.7 mg/dl) and these were statistically highly significant (P-value <0.001) while no significant changes regarding other types of lipid profile. This study showed no significant changes of lipid profiles in relation to morphological type, risk of leukemia, sex, age and body mass index (BMI), before, during and after therapy with L-Asparaginase. Conclusion: Hyperlipidemia especially cholesterol and triglyceride levels were significantly higher during treatment with L -Asparaginse and were reversible after drug discontinuation but showed no significant correlation with age, BMI, risk group and morphological types.فرع الأطفال/ كلية الطب / جامعة البصرة / العراق الخلفية العلمية: تكون مستويات الدهون غير طبيعية في الدم ومتلازمة مع كثير من الأمراض السرطانية خاصة الأطفال المصابين بابيضاض الم اللمفاوي الحاد تحت علاج الاسباركنيس ل. الهدف: لدراسة الآثار السريرة على المتغيرات في مستويات الدهون في الأطفال المصابين بمرض ابيضاض الدم اللمفاوي والمعالجين بالاسباركنيس ل. المرضى وطرق العمل: أجريت الدراسة في مركز أورام الأطفال في البصرة للفترة ما بين شباط 2008 وكانون الثاني 2009 وأخذت نماذج من الدم بعد الصيام لاحتساب مستوى الدهون التي تشمل الكولسترول الثاركسياريد الثلاثي HDL,LDL,VLDL مابين خمسين طفل مصاب بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد خلال المعالجة تراوحت الأعمار من 1الى 15 سنة. عشرون منهم تم أبعادهم لعدم اكتمال المعلومات النتائج: كان ثلاثون طفل مصاب من أصل خمسين حيث كان 20 (66,5 %) ذكور ,و10(33,6 %) إناث المتغيرات التي شهدت في مستويات الدهون خلال المعالجة الاسباركنيس ل الخاصة بالكولسترول والثاركسياريد الثلاثي بمعدل 222,3 ملغ/دل و223,1ملغ/دل على التوالي كانت اعلي من بدء المعالجة إذ كانت المستويات 158ملغ /دل , 118 ملغ /دل وبعد العلاج 139,8 ملغ /دل و90,2 ملغ/دل بينما لم تحدث تغيرات في مستويات الدهون الأخرى. لم يكن هنالك فروقا معنوية في مستويات الدهون طبقا إلى الأنواع الوسطية خطورة سرطان الدم الجنس,ة العمر ,BMI قبل وخلال وبعد المعالجة بالاسباركنيس ل. الخاتمة: وجد ازدياد معنوي في مستوى الدهون خاصة الكلورسبدول والكالساريد الثلاثي خلال المعالجة بالاسباركنيس ل والذي عاد إلى المستوى الطبيعي عن إيقاف المعالجة ولم يكن هنالك علاقة معنوية مع العمر، BMI المجاميع الخطرة، والأنواع الوصفية أو السفلية. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص51-58

Keywords


Article
OCCUPATIONAL BRUCELLOSIS AMONG HIGH RISKY HUMANS DURING THEIR CONTACTS WITH LIVESTOCKS IN BASRAH
حمى مالطا بين العاملين والملامسين للحيوانات الأليفة في البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Objective: To assess the seroprevalence of antibodies to occupational brucellosis among risky humans who are in contact with domestic animals. Methods: Seroprevalence for occupational brucellosis was done on 33 sera for humans (20 veterinary doctors, 5 veterinary assistants and 8 butchers) and 235 sera for domestic animals (102 sheep, 50 goats and 83 cattle) brought to Basrah slaughter house. Sera were examined by using slide and tube agglutination methods for the presence of antibodies to brucellosis. Results: The overall seropositive for brucellosis was 21.2% among high risky humans in Basrah Province, Iraq. The prevalence rates among veterinary doctors, veterinary assistants and butchers were 15%, 60% and 12.5% respectively. In this study, the overall seroprevalence among domestic animals was 23.4%. However, the positive rate among sheep, goats and cattle was 39.2%, 6%, and 14.5% respectively. Conclusion: Occupational brucellosis remains a major public health problem and one of the zoonotic disease for human beings during their work. 1فرع الإحياء المجهرية/ كلية الطب/ جامعة البصرة 2فرع التشريح/ كلية الطب/ جامعة البصرة 3المستشفى البيطري/البصرة الهدف: للكشف عن المضادات المناعية لحمى مالطة بين الناس العاملين والملامسين للحيوانات الأليفة. طرق العمل: أجري الكشف عن المضادات المناعية لمرضى حمى مالطة على 33 مصل من الناس (20 أطباء بيطريين، 5 مساعدي الأطباء، 8 قصابين) وكذلك 235 مصل من الحيوانات الأليفة (102 أغنام، 50 ماعز، 83 أبقار) جلبوا الى مجزرة البصرة. فحصت المصول بواسطة طريقة التلازن الأنبوبي والشريحة الزجاجية. النتائج: كانت النسبة الموجبة الكلية للإصابة 21،2% بين الناس الملامسين في محافظة البصرة - العراق كانت نسب الإصابة بين الأطباء البيطريين، مساعدوا الأطباء والقصابين 15%، 60% و 12,5% على التوالي. كانت الإصابة الكلية في الحيوانات 23،4%. حيث إن نسبة الإصابة على أية حال بين الأغنام، الماعز والأبقار هي 39،2%، 6% و 14،5% على التوالي. الخاتمة: بقي مرض حمى مالطة بين العاملين هو مشكلة صحية رئيسية وواحد من الأمراض الانتقالية بين الناس نتيجة العمل. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص59-61

Keywords


Article
PREVALENCE OF POST TRAUMATIC STRESS DISORDER AMONG BASRAH MEDICAL STUDENTS
نسبة انتشار أعراض ما بعد الصدمة عند طلبة كلية طب البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background Post traumatic stress disorder is an anxiety disorder characterized by the emergence of core symptoms of the disorder after exposure to an extreme traumatic experience. Traumatic events that may cause Post Traumatic Stress Disorder includes violent assault, kidnapping, sexual assault, torture, being a hostage, prisoner of war, experiencing a disaster, violent automobile accidents or getting a life threatening illness. Methodology A cross-sectional study was carried out to estimate the prevalence of trauma and probable Post Traumatic Stress Disorder among the students of Basrah Medical College in 2007. A sample of 60 students was selected randomly from each class. A special questionnaire form was developed for the purpose of the study, containing the self – rating inventory for Post Traumatic Stress Disorder. Results The results of the present study showed that 238 (66.1%) students had reported being exposed to traumatic event during their life. The percentage of females who were exposed to trauma was slightly higher than that of males (67.8% vs 64.4%). Out of the total studied students, 211 (58.6%) students fulfilled the symptom criteria for Post Traumatic Stress Disorder, thus assessed as probable Post Traumatic Stress Disorder.1فرع طب المجتمع/كلية الطب/جامعة البصرة/العراق، 2فرع الطب/كلية الطب/جامعة البصرة/العراق أعراض ما بعد الصدمة هي حالة قلق تتميز بظهور أعراض رئيسيةِ لما بعد الصدمة بعد التعرّضِ إلى تجربةِ مؤلمةِ جدا. الأحداث المؤلمة التي قَدْ تُسبّبُ أعراض ما بعد الصدمة مثلُ هجومَ عَنيفَ أو اختطاف أو اعتداء جنسي أو تعذيب وغيرها. ِالدراسة الحالية دراسة عرضية نُفّذتْ لتعيين مدى انتشار الصدمةِ و أعراض ما بعد الصدمة المحتملة بين طلبة كلية الطب جامعة البصرة عام 2007. ودلك بأخذ عيّنة عشوائية (60 طالبِ وطالبة من كل مرحلة في الكلية). استخدم في الدراسة استبيان خاصِّ طوّرَ لغرضِ الدراسةِ، يَحتوي على مقاييس خاصة لتشخيص أعراض ما بعد الصدمة. أظهرت نتيجة الدراسةِ الحالية أنِ 238 (%66.1) تعرّضَوا إلى الحدثِ المؤلمِ أثناء حياتِهم، وكانت النسبة المئوية مِنْ الإناث اللاتي تعرّضن إلى الصدمةِ أعلى مِنْ تلك النسبة عند الذكورِ 67.8% للإناث و 64.4% للذكور)، وأظهرت النتائج أن 211 (58.6%) من العينة أظهرت احتمال إصابتهم بأعراض ما بعد الصدمة. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص62-66

Keywords


Article
CRYPTORCHIDISM IN LOCAL ARAB POPULATION IN LIBYA
الخصى ألهاجره في التجمعات العربية ألمغلقه (دراسة ميدانيه أجريت على تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: Cryptorchidism is the most common genital problem encountered in pediatrics, it was first described by Hunter in 1786 and despite more than 100 years of research the anomaly is still not well defined and controversial. Objective: To determine the incidence of undescende testes in pupils of age group between 6-15 years in close Arab society, in Libya. Setting: Eleven primary schools in the city and outpatient department in Ibn Senaa University Hospital, Sirte, Libya. Methods: Between March and April 2001 a cross-sectional study involving 7301 male pupils of age group between 6-15 years were screened for presence of undescended testes. Permission was sought from school principles. The pupils were belong to close tribal society with two major clans, the marriage is usually and exclusively within the clan and the people claimed descent from common ancestor. Pupils were placed in frog leg position for examination and the testes milked down to the scrotum to eliminate the possibility of retractile testes. The positive cases were informed to report to the outpatient department for treatment. Results: From the 7301 pupils screened, 172 were found to have undescended testes accounting for about 2.3%. The unilateralism form the majority of the positive cases with only slight deference between left and right. Cases of bilateralism were small in number. The percentage of the positive cases in each school ranging between 0.92% to 3.2%. Small number of positive cases associated with hernias and retractile testes in the sound side or hernias in the affected side, in less than one third of the positive cases the undescended testes were located in the inguinal canal and the majority of them were not palpable. Conclusion: Figures obtained from our study compared with other different studies in fostering the hypothesis of gradual increase in incidence of the cryptorchidism during the past decades. The prevalence of the cryptorchidism is variable specially in close and related society like that of our study.فرع ألجراحه/ كلية الطب/جامعة البصرة الخلفية: تعتبر الخصى الهاجرة من أكثر مشاكل الجهاز التناسلي شيوعا عند الأطفال, شخصت هذه ألحاله لأول مره من قبل هانتر سنة 1786 ورغم مرور أكثر من مائة عام من الأبحاث حول هذا الموضوع لازالت ألمشكله غير مفهومه ومثار جدل كبير. هدف الدراسة: تبيان مدى حدوث حالات الخصى ألهاجره عند طلاب رحلة التعليم الأساسي في ألمرحله ألعمريه بين 6-15 سنة وضمن تجمع سكاني يغلب عليه الطابع القبلي والعشائري المغلق. مكان الدراسة: الأحد عشر مدرسه للتعليم الأساسي للذكور في ألمدينه والعيادة الخارجية لمستشفى ابن سينا الجامعي بمدينة سرت الليبية. تصميم الدراسة: دراسة تفحصيه معاصره. مرضى ولوازم الدراسة: في الفترة الممتدة بين آذار ونيسان من عام 2001 ميلادي جرى فحص سبعة ألاف وثلاثمائة وواحد تلميذ من الذكور في ألمرحله ألعمريه بين 6 و15 سنه لتشخيص حالات الخصى ألهاجره. جرى الحصول على موافقة وتعاون مدراء المدارس المشمولة بالدراسة. كان معظم التلاميذ ينتمون إلى مجتمع قبلي مغلق تقريبا يتكون أساسا من عشيرتين كبيرتين وكانت الزيجات تجري داخل العشيرة الواحدة حصريا تقريبا. ويعتقد الكثير ممن ينتمون لهاتين العشيرتين بانهم إخلاف سلف واحد. الطرائق: جرى وضع التلاميذ المشمولين بالدراسة أثناء الفحص في وضعية (رجل الضفدع) وجرى سحب (حلب) الخصى إلى كيس الصفن لاستبعاد احتمال الخصية المنكمشة كما جرى البحث عن أية حالات مرضيه أخرى مصاحبه لحالات الخصى الهاجرة كالفتوق المغبنية مثلا. جرى أخبار ذوي التلاميذ المصابين بمراجعة العيادة الاستشارية في المستشفى لغرض الحصول على العلاج. نتائج الدراسة: من بين السبعة آلاف وثلاثمائة وواحد تلميذ الذين تم فحصهم وجدت مائه واثنان وسبعون حاله موجبه من الخصى الهاجرة بما يساوي 2.3% كنسبه مئوية وكانت اغلب الحالات موجودة في جهة واحده يمين او يسار وفروقات قليله في العدد بين الجهتين مع وجود عدد قليل نسبيا للإصابة في كلتا الجهتين بنفس الوقت. كانت النسبة المئوية للحالات الموجبة في المدارس الأحد عشر تتراوح بين 0.92%-3.2% وذالك لتفاوت عدد التلاميذ من مدرسه الى أخرى مع الأخذ بالاعتبار العدد القليل للحالات ألموجبه في المدرسة رقم اثنين رغم العدد الكبير للتلاميذ فيها ,ربما يعزى السبب في ذالك لكون هذه المدرسة وبالتحديد تضم أكثريه من التلاميذ الأجانب أو من هم من خارج المدينة ومن تجمعات قبليه متناثرة. لوحظ وجود عدد قليل من حالات الفتوق المغبنية المصاحبة وحالات الخصى المنكمشة في الجهة السليمة وحالات الفتوق المغبنية فقط في الجهة المصابة. كان مكان توقف الخصية في اقل من ثلث الحالات المصابة في القناة المغبنية وكان اغلبها غير محسوس بالفحص السريري. الخلاصة: بمقارنة المعطيات المأخوذة من هذه الدراسة مع غيرها الواردة في دراسات عديدة أخرى تتعزز ظاهرة تزايد معدلات الإصابة بالخصى الهاجرة في الوقت الحاضر بالمقارنة مع العقود الماضية. أن تفشي حالات الخصى الهاجرة ربما يكون أكثر في التجمعات السكانية ذات الأنساب المشتركة كالتجمعات القبلية و هذا ما لوحض في هذه الدراسة. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص67-71

Keywords


Article
PREVALENCE OF POLYCYSTIC OVARIES IN GYNAECOLOGICAL POPULATION
دراسة نسبة تكيس المبايض لدى النساء في سن الإنجاب

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Objective: To determine the prevalence of polycystic ovaries in women of reproductive age by using ultrasound and to assess the biochemical indicies in these women. Setting: This study was carried out in Basrah Maternity and Children Hospital for the period between 1st of January to 30th of September 2008. Methods: The prevalence of polycystic ovaries in gynaecological population of 617 women of reproductive age was determined by pelvic ultrasonography. The women included were any women attending the outpatient department and referred by gynaecologist to do an ultrasonic examination for any cause other than pregnancy. Ovarian volume was calculated in all women. Serum levels of luteinizing hormone (LH), follicle stimulating hormone (FSH), testosterone & prolactin were measured in 42 women (55%) in group A, 10 (34%) in group B & 50 women (8%) in group C. Results: The ovarian ultrasonic appearance of 105 (17%) women met the morphological criteria of polycystic ovaries of which 88 women (14.3%) had bilateral polycystic ovaries and 17(2.7%) had unilateral polycystic ovaries; of these women, 76(72.4%) has irregular cycles (group A) and 29(27.6%) had normal cycles (group B). The remaining women with normal ovarian morphology constituted (group C). Group A shows lower mean age & lower parity than group B & C. Mean ovarian volume was statistically higher in both group A (14.3±0.8ml) & B (12.8±1.7) than in group C (6.3±0.2ml) & there is no significant difference in the number of peripheral cysts between groups A&B. Mean LH/FSH. ratio, serum testosterone & serum prolactin values were statistically higher in group A only. Obesity is more common in group A.مدرس/كلية الطب / جامعة البصرة ، 2أستاذ مساعد/كلية الطب / جامعة البصرة و 3بكلوريوس طب وجراحة الأهداف: تحديد نسبة تكيس المبايض لدى النساء في سن الإنجاب باستخدام السونار. مكان العمل: أجريت هذه الدراسة في مستشفى البصرة للولادة والأطفال للفترة من 1 يناير إلى 30 أيلول 2008. طرق البحث: خلال فترة الدراسة قمنا بمتابعة النساء اللواتي اجري لهن فحص السونار (من غير الحوامل) والتي تمت إحالتهن من العيادة الاستشارية لإجراء فحص السونار لأي سبب كان، وقمنا بقياس حجم المبيض وعدد الأكياس في المبيض لكل النساء وتم إجراء فحص مستوى الهرمونات الآتية لدى بعض النساء:- - هرمونات التبويض FSH/LH - هرمون التستوستيرون Testosteron - هرمون الحليب (البرولاكتين) Prolactin وقمنا بأخذ التاريخ المرضي للمريضات وتم تقسيم المريضات إلى المجموعات الآتية: المجموعة أ – هن النساء المصابات بتكيس المبايض مع اضطراب الدورة الشهرية (76) أي (72.4%). المجموعة ب – هن النساء المصابات بتكيس المبايض مع انتظام الدورة الشهرية ( 29) أي ( 7.6%). واحتسب بقية النساء على أنهن حالات طبيعية للمقارنة (512) وهي المجموعة ج. النتائج: وجد أن نسبة تكيس المبايض لدى النساء في سن الإنجاب هي 17% من ضمنها 2.7% هي تكيس من جهة واحدة و 14.3% هي تكيس من الجهتين. وجد أن النساء في المجموعة أ ذوات أعمار اقل وعدد أطفال اقل مع ازدياد الأوزان لديهن. وجد أن حجم المبيض اكبر لدى المجموعة أ و ب عند مقارنتها مع المجموعة ج. كما وجد أن مستوى هرمونات التبويض وهرمون التستوستيرون وهرمون الحليب أكثر لدى المجموعة أ فقط. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص72-76

Keywords


Article
MACROSOMIA; RISK FACTORS AND LABOR OUTCOME
عوامل الخطورة ونتائج الولادة في الأجنة ذوي الأوزان العالية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This is a case-control comparative study carried out in Al-Basrah maternity & child hospital to estimate the frequency of macrosomic newborns among all deliveries conducted in the study period (November 2008-September 2009) to identify demographic, medical and obstetrical risk factors that carry risk of macrosomia as well as to assess labor and neonatal outcome. All gravid women who delivered macrosomic newborns during the study period were included who constitute 208 cases. This case group was compared to 250 gravid women who were selected among those who delivered newborns with birth weight of 3.000gms and more and less than 4.000 gms as control group. Macrosomic newborns constitute 1.4% of all deliveries. Advanced maternal age, high parity and obesity were the main demographic risk factors. Other factors which carry risk for macrosomia include previous macrosomic infant, prolonged gestation, maternal D.M and hypertension and male sex of newborn. Macrosomic newborns were delivered more likely by cesarean section which was indicated commonly for cephalo-pelvic disproportion. Those who delivered macrosomic newborns had significantly higher obstetrical complications in term of meconium stained liquor, prolonged labor, postpartum hemorrhage and genital tract injury. Adverse neonatal outcome was reported among macrosomic newborns with significantly higher rate of stillbirth, shoulder dystocia and low apgar score. In conclusion; macrosomia still represent a significant problem with increased maternal morbidity, neonatal morbidity and mortality.1فرع النسائية والتوليد/كلية الطب/جامعة البصرة ان الهدف من هذه الدراسة هو إيجاد نسبة الأطفال حديثي الولادة ذوي الأوزان العالية ضمن كل الولادات الحاصلة للفترة من تشرين الثاني 2008 الى شهر أيلول 2009 وكذلك تحديد عوامل الخطورة التي تزيد من نسبة ارتفاع الأوزان ودراسة نتائج الولادة لدى الأمهات اللاتي أنجبن أطفال حديثي ولادة ذو أوزان عالية. هذه الدراسة شملت (208) امرأة حامل أنجبن أطفال حديثي الولادة ذوي أوزان عالية وتمت مقارنتها بـ(250) امرأة حامل أنجبن أطفال حديثي الولادة ذوي أوزان معتدلة. كانت نسبة الأطفال حديثي الولادة ذوي الأوزان العالية هي (1،4%) من كل الولادات الحاصلة. تقدم عمر الأم، تعدد الولادات، زيادة وزن الأم، إنجاب أطفال ذوي أوزان عالية سابقا، طول فترة الحمل، مرض داء السكري وارتفاع ضغط الدم هي أهم عوامل الخطورة المؤدية الى ازدياد الأوزان لدى الأجنة داخل الرحم إضافة الى كون جنس الجنين ذكر. معظم الأطفال حديثي الولادة ذوي الأوزان العالية تمت ولادتهم بواسطة العملية القيصرية بسبب عدم تناسب حجم رأس الجنين مع حوض الأم. الحوامل اللواتي أنجبن أطفال حديثي الولادة ذوي أوزان عالية كانت لديهم مضاعفات مثل تأخر الولادة، نزف مابعد الولادة، جروح الجهاز التناسلي الأنثوي وتلون السائل الامينوني باللون الأخضر بسبب قلة الأوكسجين لدى الجنين. كانت نسبة الولادات الميتة عالية بصورة ملحوظة مع تعسر ولادة الكتف وانخفاض الفعاليات الحيوية حسب نظام (ابكار) اذاً لاتزال زيادة وزن الأجنة داخل الرحم تمثل مشكلة ملحوظة تؤدي الى تدهور صحة إلام والطفل المولود حديثاً مع ازدياد نسبة وفاته. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص77-84

Keywords


Article
SMOKING BEHAVIOR AND SMOKING DETERMINANTS AMONG UNIVERSITY STUDENTS IN BASRAH
مدى انتشار التدخين ومحدداته بين طلبة الجامعة في البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: The smoking epidemic is a matter of worldwide concern. It is notable that, the younger the age at which smoking is initiated, the greater is the chance of becoming a heavy smoker, and suffering from cigarette- related diseases. This study was conducted to assess the prevalence and determinants of smoking among university students in Basrah. Subjects and methods: For the period from the 1st of November 2008 to 30th of April 2009, 1650 students (mean age 21.6± 3.1 years) from four colleges in Basrah University participated in the study. The students filled in an anonymous questionnaire detailing their sociodemographic characteristics and smoking behavior. Results: Of the total participants; 51.2% were females. The prevalence of current smoking was 23.2%; (42.1% among males versus 5.1% among females). The smoking behavior of friends was the most powerful factor of smoking initiation. Smoking was associated with male gender, urban residence, family history of smoking, low educational level of father, and high economic level. Conclusion: Cigarette smoking is prevalent among university students in Basrah. There is a need to implement public health interventions, with special attention to the determinants of smoking in this age group.فرع طب المجتمع/كلية الطب/جامعة البصرة/العراق وباء التدخين هو مدعاة للقلق في جميع أنحاء العالم، ومن الملاحظ أنه كلما كانت السن التي بدأ التدخين فيها مبكرة كلما زادت فرصة أن يصبح المدخن شديد التدخين وكذلك زادت فرصة إصابته بالأمراض ذات الصلة بالتدخين. أجريت هذه الدراسة لبيان مدى انتشار ومحددات التدخين بين طلبة الجامعة في البصرة. أجريت هذه الدراسة في الفترة من 1 تشرين الثاني 2008 ولغاية 30 نيسان 2009 وقد شملت 1650 طالبا (متوسط أعمارهم 21.6±3.1 سنوات) من أربع كليات في جامعة البصرة باستخدام استبيان خاص حول الخصائص الديموغرافية للطلبة وسلوك التدخين. أظهرت النتائج أن مدى انتشار التدخين بين طلبة جامعة البصرة كان 23،2٪، (42.1٪ بين الذكور مقابل 5.1 ٪ بين الإناث). واهم العوامل المؤثرة في بدء التدخين هو الأصدقاء المدخنون. أما محددات التدخين فهي: جنس الذكور، السكن في المدن، التاريخ العائلي للتدخين، وتدني مستوى التعليم عند الوالدين. تخلص الدراسة إلى انتشار التدخين بين طلبة الجامعة في البصرة وهناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات للحد من ظاهرة التدخين بين طلبة الجامعة مع ايلاء اهتمام خاص بالعوامل المرتبطة بالتدخين. المجلة الطبية لجامعة البصرة ص85-94

Keywords

Table of content: volume:28 issue:2