Table of content

Mosoliya studies

دراسات موصلية

ISSN: 18158854
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly magazine published every three months interest published research on the city of Mosul of all the scientific, cultural and people and heritage

Loading...
Contact info

009647481705925
unmomosc21@yahoo.com
almokhtar20042003@yahoo.com

Table of content: 2006 volume: issue:11

Article
The names of shops and markets and it's relation with the shopping and locative considerationswith referenc to Mosul city
مسميات المتاجر والاسواق وعلاقتها بالاعتبارات التسويقية والمكانية مع التطرق الى مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present research looks at the nature and importance of retailing, major types of store retailing. In Mosul city, many stores today cluster together to increase their customer pulling power and to give consumer the convenience of one-stop shopping. The main types of stores cluster are the central business and the shopping centre. The research shows no link between the type of store and the nature of activities introduced by these stores. الدراسة الحالية تبين اهمية وطبيعة متاجر المفرد والاصناف الرئيسة لها، متطرقة الى مدينة الموصل التي ظهرت فيها متاجر المفرد على شكل مجمعات من المتاجر وذلك نتيجة الحاجة المتزايدة في السوق، واهم الانواع السائدة: المجمعات التسويقية (البؤر التسويقية) ومركز التجارة في وسط المدينة.
بينت الدراسة انه لا توجد اية علاقة بين الانواع السائدة من المتاجر وطبيعة الانشطة المقدمة من هذه المتاجر.


Article
The files of Mosul primary schoolsas source for studying education in Mosul 1948-1972(a comparative study)
ملفات مدارس الموصل الابتدائية مصدراً لدراسة التعليم في الموصل 1948-1972(دراسة لحالات ونماذج مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The research presents an image of Mosul primary schools inside and outside the city by throwing light on the historical importance of documents, files of those schools and what information they contain about the course and conditions of the process of teaching staff, the numbers of pupils and the supervisors' official reports who visited those schools and recorded their notes in this respectالبحث يقدم ايضاحاً لنماذج متعددة لمدارس الموصل الابتدائية داخل المدينة وخارجها من خلال تسليط الضوء على الاهمية التاريخية لوثائق تلك المدارس وملفاتها وماتحتويه من معلومات دقيقة عن سير العمليات التدريسية واوضاع الكادر التعليمي واعداد الطلاب وما مرت به تلك المدارس من فترات مختلفة فضلاً عن التقارير الرسمية للمفتشين الذي زاروا تلك المدارس وسجلوا ملاحظاتهم عنها بشكل عام.


Article
The minister of Mosul Atabik Jamal-iddin Al-Asfahani
وزير اتابكة الموصل جمال الدين ألاصفهاني(521هـ/ 1127م - 559هـ/ 1163م)

Loading...
Loading...
Abstract

يتناول البحث دراسة شاملة لشخصية تاريخية ذاعت شهرتها في العهد الاتابكي وهو الوزير جمال الدين الاصفهاني الذي ارتبط اسمه بمدينة الموصل، وقد اعتمد البحث على دراسة وتحليل النصوص التاريخية من اجل رسم صورة واضحة ومتكاملة لهذا الوزير يبدا البحث بمقدمة عن مدينة الموصل وبدايات ظهور منصب الوزارة ومن ثم التعرف على سيرة هذا الوزير وصفاته وأخلاقه حيث اشتهر بالكرم العجيب الذي شمل مشارق الارض ومغاربها، وجاء المبحث الآخر للحديث عن اهم المناصب التي تولاها جمال الدين الاصفهاني، و من ثم الحديث عن دوره في الحفاظ على استمرار الحكم في اسرة زنكي وأولاده من بعده من خلال التصدي لمحاولات الب ارسلان لانتزاع السلطة من ايدي اسرة زنكي، اما المبحث الرابع فخصص للحديث عن دور هذا الوزير في حل الازمة الخطيرة بين الأخوين (بين قطب الدين مودود ونور الدين زنكي) وخصصت المراحل الأخرى للحديث في رعايته للحركة العلمية وإكرام أهل العلم ثم تطرق البحث الى الحديث عن أهم إنجازاته العمرانية في مدينة الموصل والأماكن المقدسة في مكة والمدينة، واختم البحث بشح قصة اعتقاله وأسبابها ووفاته في داخل معتقله سنة(588 هـ). كما ضم البحث قائمة توضح اهم النتائج التي توصل الى البحث.يتناول البحث دراسة شاملة لشخصية تاريخية ذاعت شهرتها في العهد الاتابكي وهو الوزير جمال الدين الاصفهاني الذي ارتبط اسمه بمدينة الموصل، وقد اعتمد البحث على دراسة وتحليل النصوص التاريخية من اجل رسم صورة واضحة ومتكاملة لهذا الوزير يبدا البحث بمقدمة عن مدينة الموصل وبدايات ظهور منصب الوزارة ومن ثم التعرف على سيرة هذا الوزير وصفاته وأخلاقه حيث اشتهر بالكرم العجيب الذي شمل مشارق الارض ومغاربها، وجاء المبحث الآخر للحديث عن اهم المناصب التي تولاها جمال الدين الاصفهاني، و من ثم الحديث عن دوره في الحفاظ على استمرار الحكم في اسرة زنكي وأولاده من بعده من خلال التصدي لمحاولات الب ارسلان لانتزاع السلطة من ايدي اسرة زنكي، اما المبحث الرابع فخصص للحديث عن دور هذا الوزير في حل الازمة الخطيرة بين الأخوين (بين قطب الدين مودود ونور الدين زنكي) وخصصت المراحل الأخرى للحديث في رعايته للحركة العلمية وإكرام أهل العلم ثم تطرق البحث الى الحديث عن أهم إنجازاته العمرانية في مدينة الموصل والأماكن المقدسة في مكة والمدينة، واختم البحث بشح قصة اعتقاله وأسبابها ووفاته في داخل معتقله سنة(588 هـ). كما ضم البحث قائمة توضح اهم النتائج التي توصل الى البحث.


Article
Privacy of Functioning the Popular tale in“King of Bridge and River”
خصوصية توظيف الحكاية الشعبية في قصة ملك الجسر والنهر

Loading...
Loading...
Abstract

Any literary text suggests its own structure. Accord to Roland Parth, if the written matter is a text and not a work, this is the case, for the work is a definite subject, as it is but a series of clauses within any book, i.e. the work is a production, whereas a literary text is an action within a book. Parth says “The difference between a work and a text, resembles that between production and productive activity”. As to this final notion, my analysis of the story shall work. This is what I mean to prove after having applied analytic measures. The story of professor Umar M. Al-Talib “King of the Bridge and River” is built on a Mosulian popular tale, which gives the story a first privacy, for the functional popular tale is a structure on which the author worked, after having freed it from its simple direct signification. The tale within the story gets its general frame out of its historical background, while gets its actuality after being injected with social and ethical signification’s as well as new artistic dimensions that gives the story another depth, that roots its movement from the first structure of a circulated popular tale, to its new artistic structure as a mature short story. Add to this, this popular tale grants the story a second privacy that can best be manifested throughout the narrative that functions a group of private Mosulian vocabulary, as well as the famous popular places and other appearances أرى أن كل نص أدبي يقترح منهجه الخاص به ؛ إذا كان نصا، وليس عملا أدبيا- على وفق رولان بارت- من حيث إن العمل موضوع منته، من خلال تراتب عبارات في كتاب، أي أنه إنتاج، بينما يكون النص الأدبي فعل في كتاب، يقول بارت " الفرق بين العمل والنص..... كالفرق بين الإنتاج، والنشاط الإنتاجي"، على وفق هذا الفهم حللت القصة بما يمليه النص قيد الدراسة. وهو ما أثبته بعد تطبيق الإجراءات التحليلية.
تقوم قصة ملك الجسر والنهر للقاص الدكتور عمر محمد الطالب على حكاية شعبية موصلية، تمنح القصة خصوصية أولى من حيث كون الحكاية الشعبية الموظفة، بنية اشتغل عليها القاص، محررا إياها من دلالتها الأولى البسيطة. فالحكاية في القصة تأخذ إطارها العام من تأريخيتها، وتأخذ واقعيتها بعد أن يحمّلها الدكتور عمر دلالات اجتماعية، وأخلاقية، فضلا على الأبعاد الفنية الجديدة التي تمنحها عمقا آخر، يرسخ انتقالها من وضعها البنائي الأول بوصفها حكاية شعبية متوارثة شفاهيا، إلى وضعها الفني الجديد بوصفها قصة قصيرة فنية ناضجة. كما تمنح هذه الحكاية الشعبية القصة خصوصية ثانية تتضح من السرد الموظف مجموعة من المفردات ذات الخصوصية الموصلية، فضلا على الأمكنة الشعبية المعروفة. ومظاهر أخرى
تلعب قصة ملك الجسر والنهر لعبة فنية تقوم على مستويين هما:
1- تداخل الحلم بالواقع
2- تماهي الشخصية الرئيسة الـ (واقع-خرافية) الممثلة لسلطة مفروضة قسرا، مع شخصية (الشرطي) الممثلة للسلطة التي كان يجب أن تكون شرعية!
وعلى هذين المحورين يشيد د.عمر الطالب بناءه القصصي، الذي يطرح من خلاله، ما سبق من مظاهر الخصوصية. موظفا سردا يعتمد على الراوي العليم، بوصفه الموضوعي، وكأنه يريد أن يحافظ على سيادة الراوي في الحكاية الشعبية.
إن قصة ملك الجسر والنهر، علامة فارقة في القصص العراقية التي اعتمدت توظيف الحكايات الشعبية المتوارثة.


Article
The dramatical structure in the theater of imagination"Ibn Danyal typical"
البناء الدرامي في مسرح خيال الظل(ابن دانيال نموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The Drawatical structure is Known as a group of elements which the drawatical work consists of them , and which is judged by the definite relationships which are based on conce and effect among the events which constitute one ordered mode. It is the copability which carries all with the parts , since equipments which make the auther consitute and determine the work to the highest rank of the dramatical value. The elements of the dramatical structure have woked in the shows of Ibn Danyal on the principle of similarity to reality throughout comprehending the educational component which constituted (Icon constructions) in Ibn Danyal imagination. The shows of Ibn Danyal sorts have constituted serman which is on the contrary of reality in it,s two dimension , the political and social and he works on discovering the reality and stripping it , and stirrip up the public conscience against the authority actions and it,s awareness by opposite , and educating in the side which discovers on the aspects of falsity in the society at that time. This research have shed lights on the activity of dramatical construction by the presentation of it,s elements in the icon constructions and (optical-acoustica) audiovisual costructions which can determined their importance in the consruction of the research paper which is was based on. The icon construction in the first topic have worked as a mechanism in the theater which shows the imagination and dummies and it transfers these things to Icon concept since they depend or reference of their reality, from the other side the theater is based on the action in all it's shapes and especially that which contact with body (cater-or paper dummy). These abilities give the icon the free moves and activity in building its similarity relationship with the body by it conveying the point of view (special) which the author carries on the bench of theater or in the white screen. However, the audiovisual construction, it is continuing which works on transporting the consignment between two systems of conversation: (sender/massage/addressee) and taking into account that (sender) in it is recognized in the property of being a series of techniques, means and mechanisms which work on transferring (meaning) to (addressee)-(man) whether he was sitting in the show place or hall or in his daily general life. يعرف البناء الدرامي بأنه مجموع العناصر التي يتألف منها العمل المسرحي، والمحكوم بالعلاقات الحتمية القائمة على السبب والنتيجة بين الأحداث التي تشكل نمطاً واحداً متسقاً. فهو القوة التي تحمل الكل مع الأجزاء، للأنه العدة التي تجعل المؤلف يشكل ويحدد العمل الى أعلى مراتب القيمة الدرامية. وقداشتغلت عناصر البناء الدرامي في عروض ابن دانيال على مبدأ المشابهة للواقع، وذلك من خلال استيعاب المكون الثقافي الذي شكل (بنيات أيقونية) في خيال ابن دانيال. وقد شكلت عروض بابات ابن دانيال (خطاباً) رافضاً للواقع في بعديه السياسي والاجتماعي؛ عمل على كشف الواقع وتعريته، وتأجيج الضمير الشعبي ضد ممارسات السلطة، ووعيه بالمتناقضات، والتثقيف بالاتجاه الذي يكشف كل مظاهر الزيف الضاربة في المجتمع آنذاك.
وقد اشتغل هذا البحث على فاعلية البناء الدرامي من خلال تواجد عناصره في البنيات الايقونية والبنيات البصرية-السمعية والتي يمكن تحديد أهميتهما في هيكلية البحث التي قامت عليهما.
فالبنية الايقونية في المبحث الاول وظفت آلية اشتغالها في المسرح الذي يعرض الخيال والدمى واحالت هذه الاشياء الى مفهوم الايقون لأنها تعتمد على مرجع من واقها، ومن جهة أخرى فإن المسرح يقوم على الفعل الحركي بكل صوره وخصوصاً ما يتصل منها بالجسد (الممثل-الدمية الورقية)، هذه الامكانية تتيح للأيقون أن يتحرك بإنسيابية وبفاعلية في إقامة علاقته التماثلية أو التشابهية مع الجسد المناط به توصيل وجهة النظر(الخاصة) التي يحملها المؤلف على الخشبة أو في الشاشة البيضاء.
أما البنية البصرية-السمعية، فهي بنية تواصلية تعمل على نقل الارساليات بين جهازين للتخاطب: (المرسل/الرسالة/المرسل اليه)، تأخذ بعين الاعــتبار أن (المرسل) فيها يتميز بخصوصية كونه مجموعة من التقنيات والادوات والآليات التي تعمل على نقل (معنى) الى (المرسل اليه) ـــــــ (الانسان) سواء أكان جالساً في صالة عرض أم في حياته العادية اليومية.


Article
The Consumption Exhibitionist According to it's ranges and factors "Field Research in Mosul"
الاستهلاك المظهري تبعاً لمجالاته وعوامله بحث ميداني في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research tackles the subject of conspicuous consumption which is the image of the modern society with regard to the extension of its range and predominance over the subject interests. The aims of the research are summarized as follows: The acquaintance to the conspicuous consumption according to each field and explaining its each nature according to each factor. The acquaintance to the most prominent factors which head persons to conspicuous consumption. The researcher adopted the method of the social surrey through the device of the sample. The sample consisted of 200 subjects from Mosul City. Questioneering، observation، and interviewing were used away of collecting data and information about the subject of the research. The results of the research showed that the multiplicity of the fields of conspicuous consumption do not unify its nature; each field has its specific category. The form of conspicuous consumptions in the fields of banquets and desire differs from that of the fields of feasts and presents in distinctive orders. As for the most prominent factors which lead persons to conspicuous consumption، it was the social factor. It was shown that conspicuous consumption differs according to the change of the factors affecting it. The form of conspicuous consumption differs from its nature in to the security factor. يتناول هذا البحث موضوع الاستهلاك المظهري الذي يعد صورة المجتمع الحديث من حيث اتساع مدياته وطغيانه على اهتمامات الفرد.
وتتلخص أهداف البحث في التعرف على الاستهلاك المظهري تبعاً لكل مجال وبيان طبيعته وفقاً لكل عامل ومعرفة أبرز العوامل التي تدفع الأفراد للإنفاق على الأشياء المظهرية.
وقد أتبعت الباحثة منهج المسح الاجتماعي بطريقة العينة وكان حجم العينة 200 فرداً من مدينة الموصل. واستخدمت الاستبيان والملاحظة والمقابلة كوسيلة لجمع المعلومات والبيانات عن موضوع البحث.
وقد تبين من نتائج البحث أن تعدد مجالات الاستهلاك المظهري لا يوحد طبيعته فكل مجال درجة خاصة به. حيث يختلف شكل الاستهلاك المظهري في مجال الحفلة والرغبة بالتميز في ترتيباتها عنه في مجال العزائم والهدايا.
أما بالنسبة لأبرز العوامل التي تدفع الأفراد للاستهلاك المظهري فقد كان العامل الاجتماعي.
كما تبين أن الاستهلاك المظهري يختلف باختلاف العوامل المؤثرة فيه. إذ أن شكل الاستهلاك المظهري يختلف وفقاً للعامل الاقتصادي والثقافي عن طبيعته تبعاً للعامل الأمني.


Article
Student's political participations in Mosul University
المشاركة السياسية لطلبة جامعة الموصل(دراسة ميدانية)

Loading...
Loading...
Abstract

This paper attempts to answer some questions related to the nature and the effecting factors upon student's political participations in Mosul University. The sample included (150) participants out of (4366) who conform the recorded students in 2004-2005, distributed on some humanist & scientific colleges of multiple stages. For serving this purpose, the intentional sample method was used, where a particular questionnaire was given to the participants, it contained (19) questions. The research adopted percentage, mathematical medium, deviational criterion for analysis and description of information. The conclusions shows that student's answers were the same in each of humanist and scientific colleges, there have also been a tendency towards the political participation for those inside the atmosphere of university more than those out of it. No obvious presence to the economic factor appeared, the same thing about the impact of social background. What was clear is the shaken confidence in public political atmosphere. What attract the attention is the relativeness between the political participation of male and female students, thus the male have had a wider participation out the scope of university than the female, things were some how different in side it. The female share was bigger, despite of clear absence from membership of student councils, particularly if we knew; they enjoy a more freedom within the university borders. يستهدف هذا البحث دراسة طبيعة المشاركة السياسية لطلبة جامعة الموصل والعوامل المؤثرة في هذه المشاركة، وشمل البحث عينة من (150) طالبا وطالبة من اصل (4366) وهم يمثلون الطلبة المسجلين في العام الدراسي 2004/2005 موزعين على بعض الكليات العلمية والإنسانية في مختلف المراحل الدراسية.
وقد استخدم أسلوب العينة القصدية ووزعت استمارات استبيانية أعدت خصيصا لهذا الغرض تحتوي على (19) سؤالا، واستعين بالنسبة المئوية والوسط الحسابي والانحراف المعياري لوصف المعلومات وتحليلها.
تبين من نتائج هذا البحث انه لا يوجد اختلاف بين إجابات الطلاب في الكليات العلمية والإنسانية، وان المشاركة السياسية للمبحوثين في داخل الجامعة اكثر منها في خارجها، ولم يظهر بشكل واضح اثر العامل الاقتصادي في المشاركة السياسية، والحال كذلك بالنسبة لاثر الخلفية الاجتماعية، وقد بدا ان الثقة في المناخ السياسي العام مهزوزة.
لكن لوحظ بعض التمايز بين الطلاب والطالبات في عملية المشاركة السياسية، فكانت المشاركة خارج الجامعة عند الطلاب اكثر منها عند الطالبات وكان الأمر مختلفا داخل الجامعة، إذ كانت مشاركة الطالبات أوسع على الرغم من غيابهن الواضح عن عضوية المجالس الطلابية، وهن اكثر حرية داخل الحرم الجامعي.

Table of content: volume: issue: