Table of content

Iraqi Journal of Pharmacy

المجلة العراقية للصيدلة

ISSN: 16802594
Publisher: Mosul University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

-A pharmacy and Medicin Journal published by the college of pharmacy , University of Mosul.
-Date of first issue(2001).
-No. of issue per year (1).
-No. of papers per issue.
-No. of issue published between 2001-2011(11)issue.

Loading...
Contact info

pharmacycollege2@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:7 & 8 issue:1

Article
Effect of depot-medroxyprogesterone acetate injections on serum immunoglobulins and complements level

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Depot medroxyprogesterone acetate (Depo-Provera) is a highly effective, nondaily hormonal contraceptive option that has been available in the worldwide for 40 years and provides a very high level of contraceptive efficacy. Benefits and risks of hormonal therapy are often under scrutiny, however, long-term clinical experience has established the safety of this long-acting contraceptive in that it does not increase the risk of cardiovascular events, breast cancer , other gynecologic malignancy, or postmenopausal fracture. Aim: To evaluate the effect of depot medroxyprogesterone acetate injections on the serum immunoglobulin (IgG, IgM, IgA), and complements (C3,C4). Study design: Prospective cohort study. Study period: 1st January 2006 to 31st March 2007. Subjects & Methods: Thirty healthy married women, their age ranged between 20-35 years, who were attending Al-Batool and Al-Khansa Family Planning Centers in Mosul/ Iraq and started (for the first time) to use depot medroxyprogesterone acetate (DMPA) injection. Each injection contains 150 mg medroxyprogesterone acetate. These women called DMPA users group, were compared to another thirty healthy married women who did not use any hormonal contraceptives and were drawn from the same population and matched for age, height and weight with the DMPA users group, and they were considered to be the non users group. Both groups were followed for one year, during which blood samples were obtained from both groups, before starting to use DMPA, after 6 months and then after 12 months. The sera obtained from the blood samples were used for the estimation of the biochemical studied parameters using commercial kits. Results: Serum IgG was significantly elevated after 12 months (p = 0.028) among DMPA users in comparison to non users but non significant increase according to the duration of use. While there was a non significant changes in the serum IgM, IgA, C3 and C4 level after 6 and 12 months in the DMPA users in comparison with non users and in relation to the duration of use. DMPA caused a non significant changes in the total serum protein and serum albumin levels. Conclusion: The significant raise of serum levels of IgG may be indicative of improved humeral immunity in DMPA Iraqi users, a change that is potentially beneficial. الخلفية: حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد هي من موانع الحمل الهرمونية عالية الكفاءة والتي لاتعطى يوميا ومتوفره في العالم منذ أربعين عاما وتعطي منع حمل عالي الكفاءة0 فوائد و مخاطر العلاج بالهرمونات عادة تحت الفحص والتدقيق و مع هذا فان التجارب السريرية أثبتت أن موانع الحمل طويلة المفعول مأمونة من ناحية أنها لاتزيد من خطورة أمراض القلب الشريانية, سرطان الثدي والسرطانات النسائية الأخرى ولا الكسور بعد سن اليأس0 الهدف: لتقييم تأثير حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد على مستوى مصل الدم للكلوبيولينات المناعية نوع G(IgG) M, (IgM) , A(IgA (و المتممات نوع 3 (C3) و نوع 4 (C4) لدى مستعملات حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد. تصميم الدراسة: دراسة جماعة. فترة الدراسة: الأول من كانون الثاني 2006 الى الحادي والثلاثين من اذار 2007 الطرق المتبعة والأشخاص: تم أخذ مجموع 30 أمرأة سليمة تتراوح أعمارهن بين (20 – 35) سنة ممن كن يراجعن مركزي تنظيم الأسره في مستشفى البتول والخنساء في الموصل وممن بدأن لأول مرة بأستعمال حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد كمانع حمل. كل حقنة تحتوي على 150 ملي غرام ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد. هؤلاء النساء سمين المجموعة المستعملة لمخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد وقد تم مقارنتهن مع 30 إمرأة سليمة أخرى من نفس الفئة العمريه والطول والوزن ممن لايستعملن موانع الحمل الهرمونيه وتم أعتبارهن" كمجموعة ضبط أو سيطره". كلا المجموعتين تمت متابعتهن لمدة سنة واحده وخلالها تم سحب دم من كل إمرأه من كلا المجموعتين وعلى ثلاث فترات وهي قبل البدء بالمتابعة وأستعمال حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد وبعد 6 اشهر ثم بعد 12 شهرا. تم أستخدام عينات مصل الدم المأخوذ من نماذج الدم لقياس الفحوصات الكيمياويه باستعمال العدد اليدوية التجاريه. النتائج: أن حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد سببت زياده معنويه في مستوى مصل الدم للكلوبيولين المناعي نوع G(IgG) بعد 12 شهر لدى مستعملات حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد مقارنة بغير المستعملات ولكن سببت تغييرغير معنوي لدى مستعملات حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد مقارنة بمدة الاستعمال. بينما سببت تغييرغير معنوي في مستوى مصل الدم للكلوبيولينات المناعيه نوع M (IgM) و A((IgA والمتممات نوع 3 (C3) و نوع 4 (C4) لدى مستعملات حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد مقارنة بغير المستعملات ومدة الاستعمال. حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد سببت تغييرغير معنوي في مستوى البروتين الكلي ومستوى البومين في مصل الدم . الأستنتاج: أن الأرتفاع المعنوي في معدل الكلوبيولينات المناعيه نوع G(IgG) قد يدل على تحسن المناعة لدى مستعمالات مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيد العراقيات, هذا التغيير قد يدل على فائدة0


Article
The effect of rofecoxib and diclofenac on blood picture in male patients

Authors: Mohammed Z.K. Al-Hayali محمد
Pages: 8-12
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess the effect of roficoxib and also the effect of diclofenac as a standard nonsteroidal anti-inflammatory drug (NSAD) on complete blood picture. Methods: Complete blood picture was taken for 29 male patients on roficoxib therapy at 25 mg/day for 14-21 consecutive days. Complete blood picture was also taken for 15 male patients on roficoxib thearapy at 100 mg/day for 14-21 consecutive days. Comparison was made between measurements of blood picture before and at the end of treatment by using Students paired t-test. Results: Roficoxib or diclofenac showed no significant changes in complete blood picture in the male patients in comparison with the measurements before treatment. Conclusion: Roficoxib or diclofenac has no significant effect on blood picture in patients when used for short term with moderate doses مقدمة: لدراسة تاثير عقار روفيكوكسب على فحوصات الدم الكاملة كذلك لدراسة تاثير عقاردايكلوفيناك كعقار قياسي غير ستيرودي مضاد للالتهابات على فحوصات الدم الكاملة. الطرق: اخذت فحوصات الدم الكاملة لتسعة وعشرين مريض من الذكور وتحت علاج روفيكوكسب بجرعة 25 ملغم في اليوم لفترة 14-21 يوم بصورة متتالية. كذلك اخذت فحوصات الدم الكاملة لخمسة عشر مريض من الذكور وتحت علاج دايكلوفيناك بجرعة 100 ملغم في اليوم لفترة 14-21 يوم بصورة متتالية. اجريت المقارنة باستعمال اختبار t للعينات المترابطة. النتائج: لم يظهر عقار روفيكوكسب او عقار دايكلوفيناك أي تغيير معنوي في فحوصات الدم الكاملة في المرضى الذكور عند مقارنتها مع نتائج فحوصات الدم قبل اخذ العلاج. الاستنتاج: لايوجد تاثير لعقار روفيكوكس او عقار دايكلوفيناك على فحوصات الدم للمرضى عند استعمالها كل على حدة ولفترة قصيرة وبجرعة متوسطة.


Article
Lipid profile, Beta-lipoprotein shift ratio and serum glucose in metabolic syndrome patients

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: (a) To determine the change in the lipid profile, β-lipoprotein shift ratio (B-LSR) and serum fasting glucose (SG) in metabolic syndrome( MS) and control.(b) To determine the effects of age and body mass index (BMI) on the measured parameters. Methods: This study was conducted in AL-Darkeslea area in Mosul province. during the period from January to April 2007. Fasting blood samples were collected from100 patients, 60 patients with metabolic syndrome MS according to WHO criteria and 40 apparently healthy subjects. The collected data were analysed by 2- sample t-test and the effects of the age and BMI on the measured parameters were determined by correlation coefficient. Results: B-LSR was higher in MS patients than in the control group (P<0.001), Total serum cholesterol (TC), triglycerides (TG), Low density lipoprotein-cholesterol (LDL-C), Very low density lipoprotein-cholesterol (VLDL-C) and atherogenic index (AI)showed significant increases in MS patients when compared to the controls (P< 0.05), while serum high density lipoprotein-cholesterol (HDL-C) showed significant reduction in MS than controls (P<0.001), also SG showed same increase (P<0.001).TC and LDL-C were significantly correlated with the age in controls while no significant correlation were seen in the MS patients. No significant correlation was noticed between BMI and the measured parameters, in both MS patients and control group. Conclusion: MS is associated with significant changes in B-LSR, lipid profile and SG. Age and BMI showed no significant correlation with theses parameters in the MS patients. أهداف الدراسة : بيان التغير الحاصل في واجهة شحوم الدم , ونسبة تحول البروتين ألشحمي-بيتا و مستوى السكر في الدم بين المصابين بالمتلازمة الايضية بالمقارنة مع الأصحاء. إضافة إلى ذلك شملت الدراسة توضيح تأثيرات عاملي العمر ومعامل كتلة الجسم على المعايير السابقة. طرق العمل : أنجزت هذه الدراسة في منطقة الدركزلية في محافظة نينوى إثناء الفترة من كانون الثاني ولغاية نيسان 2007.تم جمع عينات الدم في حالة الصوم لكافة الاختبارات المأخوذة من مئة شخص, ستون شخصا منهم مصابين بالمتلازمة الايضية (حسب تعريف منظمة الصحة الدولية) و أربعين شخص يبدون أصحاء. وتم تحليل البيانات باستخدام اختبارt- كما قيس تأثير كل من العمر ومعامل كتلة الجسم على المعايير المأخوذة بواسطة معامل الارتباط . النتائج: كانت نسبة تحول البروتين ألشحمي-بيتا أعلى بشكل معنويا في عند المصابين بالمتلازمة الايضية بمقارنتها مع الأصحاء عند (ب >0.001). كما لوحظ ارتفاع في كل من مستوى الكوليستيرول الكلي, الشحوم الثلاثية, كوليستيرول البروتين ألشحمي خفيض الكثافة , كوليستيرول البروتين ألشحمي الوضيع الكثافة و معامل التصلب الشرياني للمصابين عند (ب > 0.05) وذلك على عكس كوليستيرول البروتين ألشحمي رفيع الكثافة والذي لوحظ انخفاضة بشكل معنوي عند (ب > 0.001) في المصابين بالمقارنة مع الأصحاء. كما أظهرت الدراسة ارتفاعا معنويا في مستوى السكر بالدم للمصابين بالمتلازمة عند (ب > 0.001). كذلك أظهرت الدراسة ارتفاعا معنويا في مستوى الكوليستيرول الكلي و كوليستيرول البروتين ألشحمي خفيض الكثافة مع زيادة العمر عند الأصحاء في حين لم يلاحظ تأثير لزيادة العمر عند المصابين بالمتلازمة كما لم يلاحظ تأثير لزيادة معامل كتلة الجسم على المعايير السابقة عند المصابين بالمتلازمة الايضية. الاستنتاج: إن الإصابة بالمتلازمة الايضية يصاحبه تغير ملحوظ في نسبة تحول البروتين ألشحمي-بيتا, وواجهة شحوم مصل الدم و مستوى السكر في الدم .كما لم تجد الدراسة تأثيرا لزيادة كل من العمر ومعامل كتلة الجسم على هذه القياسات عند المصابين بالمتلازمة الايضية.

Keywords


Article
Design and formulation of piroxicam tablets

Loading...
Loading...
Abstract

Piroxicam is a potent nonsteroidal anti-inflammatory drug (NSAID) with a long half-life that permits once daily dose. It exerts a better toleration than other NSAID's with a relatively low incidence of adverse effects. In this study many trials were made to formulate piroxicam as plain tablets with properties comparable to those of capsules and in agreement with pharmacopoeial standards. Different formulas were prepared by the application of direct compression method and wet granulation method with the addition of different excipients. The wet granulation method used in the preparation of piroxicam tablets was modified to improve the properties of the produced tablets. The characteristics of the prepared formulas were tested and the results showed that formula D prepared by wet granulation method, containing PVP as binder and lactose as diluent is the most appropriate formula with a rapid disintegration time and complete dissolution as that of piroxicam capsules. Accordingly, formula D was chosen to be a promising formula of piroxicam plain tablet that could be manufactured as a mass product. يعتبر البايروكسيكام من مجموعه الأدوية غير الستروديه المضادة للالتهابات وهو دواء فعال وذو مفعول طويل الأمد ويعطي بجرعة واحدة يوميا و يظهر تأثيره العلاجي مع قليل من التأثيرات الجانبية. في هذه الدراسة تم أجراء عده محاولات لتصييغ هذا الدواء بشكل أقراص لها صفات مماثلة لتلك الخاصة بالكبسول و مطابقة لدساتير الأدوية, وقد حضرت عدد من الصيغ باستخدام طريقة الضغط المباشر وطريقة التحبيب الرطب مع مضافات متعددة ومختلفة, كما تم أجراء بعض التعديلات على طريقة التحبيب الرطب التي كانت هي الطريقة المختارة في تصنيع هذا المستحضر. وبدراسة صفات الحبوب التي أنتجت للصيغ المختلفة أشارت النتائج إلى أن الصيغة (D) ( المحضرة بطريفة التحبيب الرطب ) والتي احتوت على ماده البولي ڨنيل بايروليدين ( PVP) كماده رابطه وسكر اللاكتوز ( Lactose) كمادة مخففة لها وقت تفتت سريع وإذابة كاملة مماثلة لتلك الخاصة بالكبسول وهي الصيغة المثالية لهذا المستحضر. لذلك اختيرت هذه الصيغة لتحضير هذا الدواء بشكل أقراص. وعليه يمكن الاستنتاج بان التركيبة (D ) هي الصيغة الواعدة ومن الممكن أن تستخدم في إنتاج هذا الدواء وبشكل أقراص مماثلة لمستحضر الكبسول المنتج من قبل نفس الشركة.

Keywords


Article
The effect of antioxidants administration on the response rate in patients with alopecia areata

Authors: Ashwaq N. AL-jaff اشواق
Pages: 25-33
Loading...
Loading...
Abstract

Alopecia areata (AA) is autoimmune, nonscaring, multifocal disorder of hair growth characterized by circular bald areas which occur on any hair bearing site of the body. The exact cause of AA remain unknown, but the most widely accepted hypothesis suggests a T-cell mediated autoimmune activation and subsequent oxidative stress and shortage of cellular antioxidant defense to most likely occur in genetically predisposed individuals. Our previous study showed a significant contribution of oxidative stress in the pathogenesis of AA and the beneficial role of nutrient antioxidant in the modulation of the clinical picture of the disease. In this context, the present study was conducted to correlate between the duration of the attack of AA and their response rate to antioxidant vitamins. In this study, ,thirty patients with AA, with a duration of disease ranged from 20 days-18years were allocated into 3 group according to the duration of attack: group 1 (less than one year), group 2 (1-2year), and group 3 (more than 2 year).All groups received treatment schedule including a combination of antioxidants [vitamin A tablet (5000 I.U/day), vitamin E tablet (100mg/day) and vitamin C tablet (500mg/day)] continued for two months. Heparinized venous blood samples were collected from patient before treatment and at one and two months after treatment. Fresh blood sample were used for malondialdehyde (MDA) and glutathione (GSH) measurement in lymphocytes and erythrocytes. The susceptibility of lymphocytes and erythrocytes to oxidative stress was measured by in-vitro challenge with 7.5% H2O2. The result of this study revealed that there is no significant difference in the response rate between the study groups to antioxidant treatment, so the use of antioxidant by patients with AA improve rate of hair growth regardless the duration of attack. داء الحاصة البقعية من الأمراض المناعية والتي تمتاز بوجود بقع دائرية صلعاء على فروة الرأس والتي ممكن أن تحدث في أي مكان على الجسم إلى وقتنا هذا لا يعرف سبب حقيقي مثبت لهذا المرض,لكن من أكثر النضريات قبولا هي التي تقترح تنشيط الخلايا المناعية وما ينتج عنها من إجهاد تأكسدي و قصر في دفاعات الخلايا ضد الإجهاد التاكسدي. أظهرت دراستنا السابقة دور ملحوظ لجذور الأوكسجين الحرة في أمراضية الحاصة البقعية والدور الفعال لمانعات الأكسدة. في تحوير الصورة السريرية للمرض.في محتوى الدراسة الحالية تم الربط بين مدة الإصابة بمرض الحاصة البقعية ومدى استجابتهم لمانعات الأكسدة. شملت هذه الدراسة 30 مريض بالحاصة البقعية وكان مدى المرض يتراوح ما بين(20يوم-18عام).تم تقسيم المرضى إلى ثلاثة مجاميع حسب مدى المرض:المجموعة الأولى مدى المرض اقل من عام,المجموعة الثانية مدى المرض من عام إلى عامين والمجموعة الثالثة مدى المرض أكثر من عامين.العلاج للمجاميع الثلاثة يتضمن مانعات الأكسدة [(فيتامين أ حب 5000 وحدة يوم )+(فيتامين ه حب 100ملغم يوم )+(فيتامين ج حب 500ملغم يوم)] لمدة شهرين فقط. تم سحب عينات الدم من المرضى قبل العلاج و بعد شهر و شهرين من العلاج بمانعات الأكسدة.وتم قياس مستويات المالوندايدهايد والكلوتاثايون في الخلايا اللمفاوية وكريات الدم الحمراء لعينات ما خوذة في نفس اليوم .كما وتم قياس حساسية الخلايا اللمفاوية وكريات الدم الحمراء للتأكسد باستخدام بيروكسيد الهيدروجين المحدث في المختبر. أظهرت نتائج هذه الدراسة اختلاف غير ملحوظ في سرعة استجابة المجاميع الثلاثة لمانعات الأكسدة ,لذا فان استخدام مانعات الأكسدة لمرضى داء الثعلبة الجزئي يحسن من سرعة نمو الشعر بغض النظر عن مدة الإصابة بالمرض.

Keywords


Article
Synthesis of new metronidazole derivatives with suspected antimicrobial activity

Loading...
Loading...
Abstract

Metronidazole has a bactericidal effect against many anaerobic gram positive and gram negative bacteria, but has no activity against aerobic bacteria. Metronidazole activity is mostly contributed to its reduced form that produced from anaerobic reduction inside the micro-organisms. In this research, the reduced form of metronidazole was synthesized and termed compound ( I ) which diazonated to form a diazonium interme-diate, this intermediate coupled with two phenolic compounds to give compounds ( II ) and ( III ) which are azo derivatives. The structures of these compounds were identified by physical and spectroscopic ( U.V. and FTIR ) techniques. The antibacterial activity of the synthesized compounds were examined against two aerobic gram positive bacteria ( Staphylococcus aureus, Streptococcus pneumoniae ); two aerobic gram negative bacteria (Pseudomonas aeruginosa, Escherichia coli ) and one anaerobic gram positive bacteria ( Clostridium Perfringens ) by using two techniques: dilution and disc diffusion methods. Opposite to our expectance, these products showed no antibacterial activity against the tested bacteria at the concentrations used ميترونيدازول هو عامل قاتل للعديد من الجراثيم اللاهوائية سالبة وموجبة الغرام، لكنه غير فعال تجاه الجراثيم الهوائية. فعالية ميترونيدازول في اغلب الأحيان تعزى إلى شكله الكيميائي المختزل، الذي ينتج عن الاختزال اللاهوائي للميترونيدازول داخل الجراثيم. في هذا البحث، تم تحضير الشكل الكيميائي المختزل للميترونيدازول وسميّ المركب ( I ). المركب ( I) تأيزن ليكون المركب الدايزوني الوسطي الذي باقترانه مع مركبين من الفينولات كّون المركبين ( II ) و ( III ) وهما من مشتقات اﻵزو. تم تشخيص المركبات المحضرة بالوسائل الفيزيائية والطيفية المتوفرة وتم دراسة الفعالية المضادة للجراثيم للمركبات المحضرة ضد الجراثيم التالية: الهوائية موجبة الغرام ( Staphylococcus aureus, Streptococcus pneumoniae )، الهوائية سالبة الغرام ( Pseudomonas aeruginosa, Escherichia coli ) واللاهوائية موجبة الغرام (Clostridium Perfringens ) باستعمال تقنيتي التخفيف والانتشار. لقد أظهرت النتائج وبعكس المتوقع بان المركبات المحضرة لم تبدي أي نشاط كمضاد جرثومي ضد الجراثيم المستخدمة للبحث ضمن التراكيز المستخدمة.

Keywords


Article
Synthesis and preliminary pharmacological evaluation of aminobenzensulfonamides derivatives of diflunisal as a anti-inflammatory agents

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Synthesized of amino derivatives [4-aminobenzenesulfonamide, 4-amino-N-methylbenzenesulfonamide, or N-(4-aminophenylsulfonyl) acetamide] bound to carboxyl group of diflunisal, a well known nonsteroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs). and evaluation as a potential anti-inflammatory agent with expected selectivity against COX-2 enzyme. Design: Expermental study Results: In vivo acute anti-inflammatory activity of the final compounds (13, 14 & 15) was evaluated in rat using egg-white induced edema model of inflammation in a dose equivalent to (50mg/Kg) of diflunisal. All tested compounds produced significant reduction of paw edema with respect to the effect of propylene glycol 50% v/v (control group). Moreover, compound (14) exhibited comparable anti-inflammatory activity to diclofenac (3mg/Kg), while compound (13) showed short duration of action, and compound (15) exhibited comparable effect to that of diclofenac with slower onset of action. Conclusion:The result of this study indicate that the incorporation of the 4-aminobenzenesulfonamide pharamacophore & its derivatives into diflunisal enhanced its anti-inflammatory activity& may increased its selectivity toward COX-2 enzyme which can be confirmed in future by assessing COX-2:COX-1 inhibitory ratio using whole blood assay. الأهداف: مجموعة من المشتقات الامينية]4- امينوبنزين سلفونامايد, 4 - امينو-N -مثيل بنزين سلفونامايد,N -(4-امينوفنيل سلفونيل)اسيتاميد [ مرتبطه بمجموعة الكاربوكسيل للدايفلونيسال (diflunisal) الدواء غير الستيرويدي المعروف جيدا كمضاد للالتهاب, صممت وحضرت لتقييمها كمضادات للالتهاب . التصميم: دراسة مخبرية النتائج: في الجسم الحي, اجري تقييم الفعالية المضادة للالتهاب الحاد للمركبات النهائية( 13, 14, 15) في الجرذ باستخدام زلال البيض مستحدثة وذمة التهابية تحت الجلد بجرعة مكافئة للدايفلونيسال (50ملغم/كغم).كل المركبات المختبرة انتجت انخفاض مؤثرا للوذمة بالمقارنة مع البروبلين كلايكول 50%(propylene glycol) كمجموعة ضابطة. ان مركب (14) اظهر فعالية مضادة للالتهاب مقارنة للدايكلوفيناك (diclofenac ) (3ملغم/كغم) , بينما المركب (13) اظهر فعالية استمرارية اقصر والمركب (15) اظهر فعالية مضادة للالتهاب مقارنة للدايكلوفيناك مع فعالية ابتدائية ابطء. الاستنتاج: نتيجة هذه الدراسة تشير الى ان اندماج الجزء العقاقيري 4- امينوبنزين سلفونامايد ومشتقاته مع الدايفلونيسال نشط فعاليته المضادة للالتهاب مع احتمال زيادة انتقائيته تجاه انزيم الكوكس الثاني والذي يمكن ان تثبت مستقبلا بتحصيل النسبة المثبطة للكوكس-2 الى الكوكس-1 باستخدام معايرة الدم ككل.

Keywords


Article
Iron status in intrauterine contraceptive device users

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is to evaluate the effect of one year use of Copper-T380A intrauterine contraceptive devices (IUCDs) on iron status of the body. It represent a Cohort study that was carried at Family Planning Center in AL-Batool Teaching Hospital, during the period from April 2006 - August 2007. Thirty women enrolled in this study, age ranged between 20-42 years, and with initial level of hemoglobin (Hb) ≥ 10 g/dl, were followed up at the time just before the insertion, then after 6 months and one year of the insertion of the IUCDs. Another thirty healthy women age ranged between 20-43 years who did not use neither hormonal contraceptives nor IUCDs were considered as a control group, all followed by measuring Hb level and PCV by Cyanomethaemoglobin method , serum iron and total iron binding capacity (TIBC) using Enzymatic Calorimetric method and percent iron saturation was calculated by equation. The results of this study showed that IUCDs caused a significant decrease in the mean serum level of Hb, PCV and iron among the IUCDs users after 6 months and one year of the insertion of the IUCDs compared with the initial serum level at the time of the insertion. But a significant decrease in TIBC and % saturation only after one year of the insertion of the IUCDs. Also there were a significant decrease in mean serum Hb and % saturation of the IUCDs users after 6 months in comparison with the non users, while a significant decrease in all the iron status parameters of IUCDs users after one year in comparison with the non users. There were no significant difference between the iron status parameters of IUCDs users in relation with number of children the IUCDs users have delivered. This study concluded that the Copper-T380A IUCDs use for one year cause a significant decrease in the iron status parameters, which is more with the increase duration of use but not affected by the number of children of the users of the IUCDs. It is recommended that iron supplementation, be a part of the IUCDs services provided in Family Planning Centers in the view of the high prevalence of anemia among women in child bearing age in Iraq. تهدف هذه الدراسة إلى تقييم تأثير إستخدام لوالب منع الحمل ولمدة سنة على مستوى الحديد في الجسم. تصميم الدراسة هو دراسة جماعة. وكان مكان وزمان إجراء البحث هو مركز تنظيم الأسرة في مستشفى البتول التعليمي في الموصل للفترة من نيسان 2006 إلى آب 2007. حيث تمت متابعة ثلاثين امرأة ممن راجعن المركز لوضع اللوالب كمانع للحمل تتراوح أعمارهن بين 20-42 سنة ومستوى الهيموكلوبين لديهن يساوي أو أكثر من 10 غرام/ديسيلتر ,عند البدء بوضع اللولب, ثم بعد ستة أشهر ثم بعد سنة و ثلاثين امرأة سليمة أخرى ممن لم يستخدمن موانع الحمل الهرمونية ولا اللوالب كمجموعة سيطرة تتراوح أعمارهن بين 20-43 سنة, أجريت عليهن فحوصات قياس مستوى الهيموكلوبين والحديد واستيعاب ارتباط الحديد الكلي بواسطة الطريقة اللونية باستخدام الأنزيمات ونسبة تشبع الحديد محسوبة بمعادلة. نتائج هذه الدراسة أظهرت أن لوالب منع الحمل سببت نقصان معنوي في معدل مستوى مصل الدم للهيموكلوبين والحديد والحجم المكدس لخلايا الدم الحمر بعد 6 أشهر وسنة واحدة من وضعها بالمقارنة مع المستوى البدائي في مصل الدم قبل وضعها ولكن كان هناك انخفاض كبير في مستوى استيعاب ارتباط الحديد الكلي ونسبة تشبع الحديد فقط بعد سنة واحدة من وضع اللوالب .كما كان هناك انخفاض ملحوظ في مستوى مصل الدم للهيموكلوبين و استيعاب ارتباط الحديد الكلي من مستخدمات اللوالب بعد 6 أشهر مقارنة مع غير المستخدمات ، في حين كان هناك انخفاض ملحوظ في مؤشرات حالة الحديد لمستخدمات اللوالب بعد سنة واحدة مقارنة مع غير المستخدمات . لم يكن هناك فرق كبير في مؤشرات حالة الحديد لمستخدمات اللوالب في العلاقة مع عدد من الأطفال الذين أنجبتهن مستخدمات اللوالب. أستنتجت هذه الدراسة أن استخدام لوالب منع الحمل نوع 380 نحاس لمدة سنة واحدة تسبب في انخفاض كبير في مؤشرات حالة الحديد، وكان الأنخفاض أكثر مع زيادة مدة الأستعمال ولكن لم تتأثر بعدد الأطفال الذين أنجبتهن مستخدمات اللوالب. و يوصى بأخذ مركبات الحديد كجزء من خدمة إعطاء اللوالب في مراكز تنظيم الأسرة بالنظر لانتشار فقر الدم بين النساء في عمر الإنجاب في العراق.


Article
Serum magnesium in diabetic retinopathy: relation to glycated haemoglobin and lipid profile

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate serum magnesium status in diabetic retinopathy and to investigate its relation to serum lipid profile and glycated haemoglobin (HbA1c) as a marker for long- term metabolic control in diabetes. The current case control study has enrolled 25 type 2 diabetics without retinopathy (Group 1), 25 diabetics with retinopathy (Group 2) and 21 apparently healthy non- diabetic control subjects (Group 3). Overnight fasting serum magnesium, lipid profile and HbA1c concentration were analyzed for all subjects. The mean serum magnesium level was significantly lower in Group (2) compared to that of Group 1 (p< 0.001). The mean serum triglycerides (TGs) and HbA1c levels were significantly higher in Group 2 (p< 0.0001). No statistically significant differences were noticed comparing the mean serum total cholesterol (TC) and LDL-cholesterol concentrations in both groups 1 and 2 (p> 0.05). The study revealed a significant negative correlation between serum magnesium on one hand and serum TGs, TC, LDL- cholesterol and HbA1c on the other hand where r= - 0.646, - 0.47, - 0.335, and - 0.825 respectively. Meanwhile serum magnesium was significantly and positively correlated with HDL- cholesterol levels (r= 0.395, p> 0.001). Using Forward Stepwise Multiple Regression analysis, the study revealed that hypomagnesaemia, poor glycaemic control and increasing duration of diabetes are the most important contributors to the cumulative risk for the development of diabetic retinopathy (Odds ratios 16.65, 566 and 7.36 respectively). In conclusion, magnesium depletion is a significant risk factor for, and a frequent finding in, diabetic retinopathy beside poor glycaemic control, dyslipidaemia (mainly hypertriglyceridaemia), and increasing duration of uncontrolled diabetes. The significant association between hypomagnesaemia and high fasting serum levels of TGs, TC, LDL-cholesterol and HbA1c would rather support the suggested role for magnesium depletion in the metabolic derangements associated with retinopathy in diabetic patients. Further studies on the effects of magnesium supplementation for diabetic patients are necessary to investigate the spectrum of metabolic improvements following magnesium therapy and the degree to which the risk of diabetic retinopathy might be reduced. تهدف ھﺫه الدراسة الى تقييم مستويات المغنيسيوم في مصل الدم لدى المرضى السكريين المصابين باعتلال شبكية العين و تفحص علاقتها مع واجهة الشحوم بمصل الدم و خضاب الدم المسكر. لقد اشتملت الدراسة على عينة من (25) مريضا سكريا غير مصابين باعتلال الشبكية (المجموعة الأولى) و (25) سكريا آخرين مصابين باعتلال الشبكية ( المجموعة الثانية) بالإضافة إلى مجموعة الضبط ( المجموعة الثالثة) و المؤلفة من (21) شخصا غير سكريين. تم قياس مستويات المغنيسيوم و مستويات الشحوم في مصل الدم حال الصوم و قياس خضاب الدم المسكر للجميع. أظهرت الدراسة انخفاضا معنويا في متوسط مستويات المغنيسيوم لدى المجموعة الثانية مقارنة بالأولى (ب < 0.001). كان متوسطا ثلاثي الكليسيرايد و خضاب الدم المسكر في المجموعة (2) أعلى من قرينيهما في المجموعة (1) ، ب < 0.0001. لم تظهر الدراسة فروقا معنوية عند مقارنة متوسطي (إجمالي الكوليستيرول) و (الكوليستيرول ضمن البروتين الشحمي قليل الكثافة) لمصل الدم لدى المجموعتين 1 و 2 حيث ب > 0.05. أظهرت الدراسة وجود ترابط معتد سالب بين مستويات المغنيسيوم بمصل الدم من ناحية و ثلاثي الكليسيرايد، إجمالي الكوليستيرول لمصل الدم ، الكوليستيرول ضمن البروتين الشحمي قليل الكثافة و خضاب الدم المسكر من ناحية أخرى (ر= -0.646، -0.47، -0.335، -0.825 بالتعاقب)، بينما أظهرت ترابطا معتدا ايجابيا بين مستويات المغنيسيوم و الكوليستيرول ضمن البروتين الشحمي عالي الكثافة (ر= 0.395، ب0.001 ). لقد أظهرت الدراسة أن انخفاض المغنيسيوم بمصل الدم، ارتفاع متوسط خضاب الدم المسكر و تقادم داء السكري لدى المصاب به هي أكثر العوامل التي تمت دراستها إسهاماً في الخطورة المتراكمة و المفضية إلى الإصابة باعتلال الشبكية لدى عينة البحث. تستنتج الدراسة إن انخفاض المغنيسيوم بمصل الدم يعد عامل خطورة هام و من التغيرات الكيماوية الحيوية الملحوظة عند اعتلال شبكية العين جراء داء السكري إلى جانب كل من ارتفاع متوسط خضاب الدم المسكر، خلل الشحمانية (و لاسيما فرط ثلاثي الكليسيرايد) وتقادم المرض لدى المصاب. إن الترابطات المعتدة الهامة لانخفاض المغنيسيوم بمصل الدم مع كل من فرط ثلاثي الكليسيرايد، فرط إجمالي الكوليستيرول، فرط الكوليستيرول ضمن البروتين الشحمي قليل الكثافة و كذلك فرط خضاب الدم المسكر تشكل دعما للدور الافتراضي لانخفاض المغنيسيوم بمصل الدم في الاضطرابات الايضية المرتبطة باعتلال الشبكية لدى مرضى النوع الثاني من داء السكري، مما يبرز الحاجة إلى إجراء دراسات مستفيضة حول تأثيرات إعطاء المغنيسيوم لمرضى السكري و اختبار طيف التغيرات الايضية الايجابية المتوقعة مع دراسة مدى الانخفاض المحتمل لاحتمالية الإصابة باعتلال الشبكية.


Article
Assessment of serum immunoglobulin and complement components level in patients with pulmonary tuberculosis

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess , the serum levels of immunoglobulin IgG, IgM, IgA and , complement C3 and C4 in patients with pulmonary tuberculosis at diagnosis and 3 months after therapy in comparison to age- matched healthy controls. Methods: This case-control study was conducted at the Advisory Clinic for Chest and Respiratory Diseases at AL-Fasalaa in Mosul City and the Department of Pharmacology –College of Medicine University of Mosul during the period from December 2007 to April 2008. Forty newly diagnosis patients with pulmonary tuberculosis were included in this study , with 50 apparently healthy age- matched subjects taken as a control . Initially from both the patients and the control group , blood sample were taken and assay of serum immunoglobulin levels ( IgG, IgM, IgA) and complements ( C3, C4) was done using single radial immunodiffusion method using commercial kits. After 3 months of therapy another blood sample was taken from the patients group and assay of the same parameters was done . Results :Initially , there was a highly significant increase in the serum levels of IgA, IgM, IgG and complement C3 in patients with active pulmonary tuberculoses with insignificant differences in the C4 levels in comparison to controls . After 3 months of therapy there was a significant reduction in the serum levels of IgM , C3 with insignificant reduction in IgG, IgA and C4 concentration in comparison to pre- therapy stage . In addition there was a significant differences in the serum levels of IgA, IgG, C3 in comparison to controls . In conclusion Tuberculosis as a disease and anti- tuberculous therapy do affect the immune system as reflected by the serum immunoglobulin IgA, IgM, IgG and complements (C3, C4) levels تحديد المستوى المصلي للكلوبيولينات المناعية والمتممات في مرضى التدرن الرئوي اهداف البحث : لتحديد مستوى الكلوبيولينات المناعية IgA, IgM, IgG والمتممات نوع C3, C4 في مصل دم مرضى التدرن الرئوي عند التشخيص وبعد ثلاثة اشهر من تلقي العلاج بالمقارنة مع مجموعة الضبط من اشخاص اصحاء من اعمار مقاربة لاعمار المرضى . التصميم : دراسة عينية مقارنة مكان اجراء البحث والاطار الزمني : تم اجراء البحث في عيادة الامراض الصدرية في منطقة الفيصلية في الموصل وفي فرع الادوية كلية الطب – جامعة الموصل للفترة من كانون الاول 2007 م الى نيسان 2008م. المرضى والطرق المتبعة : تم في هذه الدراسة ادخال اربعين مريضا مشخص حديثا بالتدرن الرئوي مع 50 من الاشخاص الاصحاء من اعمار واجناس مقاربة اتخذت كمجموعة ضبط . في البداية وللمنتسبين للمجموعتين ( المرضى- والضبط) ,تم سحب 5 مل من الدم الوريدي وتم قياس المستوى للكلوبيولينات IgA, IgM, IgG مع المتممات C3,C4باستخدام تقنية خاصة وباستخدام عدد فحص خاصة . وبعد مضي ثلاثة اشهر على العلاج تم سحب 5 مل من الدم الوريدي لمجموعة المرضى وتم قياس المفردات المذكورة اعلاه . النتائج : في البداية كانت هنالك زيادة معنوية في مستوى الكلوبيولينات المناعية IgA, IgM, IgG والمتمم C3 في مرضى التدرن الرئوي بالمقارنة مع مجموعة الضبط . وبعد تلقي العلاج لفترة ثلاثة اشهر اظهرت الفحوص انخفاضا معنويا في مستوى الكلوبيولين IgM والمتمم C3مع انخفاض غير معنوي في مستوى الكلوبيولين IgA, IgG والمتمم C4 بالمقارنة مع فترة قبل العلاج . وكان هنالك اختلاف معنويا في مستوى الكلوبيولين IgA, IgG , والمتمم C3 بالمقارنة مع مجموعة الضبط . الاستنتاج : التدرن الرئوي كمرض والعلاج المضاد للتدرن يؤثر فعليا على جهاز المناعة ممثلا بالتاثير على مستوى الكلوبيولينات المناعية IgA, IgM, IgG والمتممات نوع C3, C4.

Table of content: volume:7 & 8 issue:1