Table of content

Mosoliya studies

دراسات موصلية

ISSN: 18158854
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly magazine published every three months interest published research on the city of Mosul of all the scientific, cultural and people and heritage

Loading...
Contact info

009647481705925
unmomosc21@yahoo.com
almokhtar20042003@yahoo.com

Table of content: 2006 volume: issue:14

Article
Some of the Al-Umari Poets in Mosul
من شعراء البيت العمري الموصلي أبان عصورهم المتأخرة (دراسة ونصوص مجموعة محققة)

Loading...
Loading...
Abstract

This paper sheds light on the Arabic scientific and educational role which was played by the dynasty of Al-Umaria in Mosul during their home rule of Mosul from (1139 A.H-1726 A.D) to (1249 A.H-1834 A.D) in Ottoman period. البيت العمري من البيوتات الموصلية العريقة الفاضلة، التي كان لها شأن ثقافي وادبي في ظل الاسرة الجليلية التي حكمت الموصل حكماً ذاتياً، بعيداً عن التدخل الاجنبي العثماني ما يقرب من مئة عام بين (1139هـ/1726م-1249هـ/1834م)، فكانت هاتان الاسرتان بيئتين مناسبتين لتنشئة رجال مرموقين على الصعيد العلمي والاجتماعي والسياسي في الموصل، لان منازع هذه البيوتات مؤسسة على ان يكون لابنائها شأن في المحيط الذي يتحركون فيه، وفي المقدمة منه الشأن العلمي، ولهذا فقد شارك العمريون الموصليون مشاركة معروفة في امور الادارة والكتابة والقضاء والافتاء، ومنادمة الولاة الجليليين، واخذوا لانفسهم سمتاً ثقافياً يذكره المؤرخون، فيذكرون مجالسهم الخاصة التي كانت تتسع لانماط كثيرة من النشاط العلمي والادبي الموصلي، وهذا ما شهد به بحثنا هذا في تسليط الاضواء على الادوار العلمية والثقافية التي لعبها ابناء هذا البيت بعد جمع نصوصهم الشعرية من مضانها المتفرقة، لتكون شاهداً على هذه الادوار في الحياة الثقافية الموصلية، خدمة لمكتبتنا الموصلية.


Article
The Signification of Symbol in MosuliFolk - Saying
من مستويات الدلالة اللغوية في المثل الشعبي الموصلي

Loading...
Loading...
Abstract

This study of Mosuli Folk – Saying is ar attempt at disclosing the Signification of symbol in folk saying.The manners of Mosuli folk – Saying its aesthetic significatory values ,and its subject are disclosed through this symbol. This symbol. expresses the Mosuli folk thinking that coins the folk – saying.تمثل هذه الدراسة للمثل الشعبي الموصلي محاولة للكشف عن دلالة الرمز اللغوي في المثل الشعبي. والذي من خلاله نستطيع الكشف عن أنماط التعبير الشعبي الموصلي وقيمه الجمالية والمعنوية ومضمونة اللغوي الذي يعبر عن العقل الشعبي الموصلي وهو يصوغ أمثاله الشعبية.


Article
Distribution Djiuthnograve in Nineveh province (study Antropouljah)
التوزيع الجيوثنوغرافي في محافظة نينوى (دراسة انثروبولجية)

Loading...
Loading...
Abstract

The individual and society and culture key elements of social existence of man, not correct social status without any of them ... but it's not one model but comes in variations are endless, whether in the forms or in the contents ... and interfere kinds each in some, and communities, past and present known patternsof living for small groups relatively her lifestyles your live or coexist side by side with other groups or as part of a large group, but these patterns remain in all cases subject to the conditions of many and convergence of, or away interests and duration of historical juxtaposition and coexistence ... and mortgaged larger capacity culturemother to accept sub-cultures and the extent of tolerance and understanding, which enjoys and subsequent antagonism or cooperationالفرد والمجتمع والثقافة عناصر اساسية للوجود الاجتماعي للانسان، لا يستقيم وضع اجتماعي دون أي منها...ولكنها ليست نموذجاً واحداً وانما تأتي في تنويعات لا حصر لها سواء في الاشكال او في المضامين...وتتداخل انواعها بعضها في بعض، والمجتمعات قديماً وحديثاً عرفت انماطاً من العيش لجماعات صغيرة نسبياً لها انماط عيشها الخاص تعيش او تتعايش جنباً الى جنب مع جماعات اخرى او في اطار جماعة كبيرة، ولكن هذه الانماط تبقى في كل الاحوال مرهونة بظروف عديدة وبالتقاء او ابتعاد المصالح والمدة التاريخية للتجاور والتعايش...ومرهونة بشكل اكبر بقدرة الثقافة الام على قبول الثقافات الفرعية ومدى التسامح والتفهم الذي تتمتع به وما يتبع ذلك من تضاد او تعاون


Article
Social Consequences of the Mobile Phone(A Field Study in Mosul)
الآثـار الاجتماعيـة للهاتـف النقـال(دراسة ميدانية في مدينة الموصل)

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the Social Consequences of the mobile phone. The research dims at detecting the most important Social Consequences whether positive or negative. The research Sample Consists of (150) individuals. The research followed the method of Social Survey by means of Sample method and applies questionnaire as a tool to collect data. The research suggests that the mobile phone has positive and negative Consequences attired by the findings of the current research يتناول البحث الآثار الاجتماعية للهاتف النقال، حيث كان الهدف من البحث هو الكشف عن أهم الآثار الاجتماعية التي يمكن أن يتركها الهاتف النقال سواء أكانت إيجابية أم سلبية، وكانت عينة البحث مؤلفة من (150) فرداً.
كما اعتمد البحث منهج المسح الاجتماعي بطريقة العينة وقد استخدم الاستبيان كأداة لجمع البيانات.
وقد توصل البحث إلى أن للنقال أثار إيجابية وكذلك سلبية كشفت عنها نتائج
البحث الحالي.


Article
Evaluating the level of educational programsOffered by the institutes prepare teachersIn the city of Mosul, from the viewpoint of Tdrisea
تقويم مستوى البرامج التربوية التي تقدمها معاهد إعداد المعلمين والمعلمات في مدينة الموصل من وجهة نظر تدريسيها

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at evaluating two aspects of the educational programs: A- The field of scientific training. B- The field of vocational training. To carrying out the two aims of this research, we followed a method whose items are built on the long experience of some teachers as well as on the rules of the primary schools No. 30, 1978 and the rules of the teacher training and the contemporary international views, in addition to the available research. This tool is exposed to some experts and specialists in order to test the objectives of its items. It has also been applied to the original society after the statements have been analyzed, we've been assured that some items are achieved, others are not. This is due to the responsers' experiences (i.e. the teachers) which concentrated, as a whole, on the necessity of developing the teachers' efficiency and improving the educational programs. إن هدف هذا البحث هو تقويم مستوى البرامج التربوية من خلال تقويم جانبين:
أ‌. مجال الإعداد العلمي.
ب‌. مجال الإعداد المهني.
ومن أجل تحقيق هدفي البحث صممت أداة بنيت فقراتها في ضوء خبرة الباحثين الطويلة كمدرسين في معاهد المعلمين وكذلك من نظام المدارس الابتدائية رقم 30 لسنة 1978 ونظام إعداد المعلمين والاتجاهات العالمية والمعاصرة ومن الأبحاث التي تمكنا من الحصول عليها.
عرضت الأداة على خبراء ومختصين بعد التأكد من سلامة فقراتها ومدى موضوعيتها وصدقها طبقت على المجتمع الأصلي وبعد تحليل البيانات. تم التحقق من إن هناك فقرات متحققة وأخرى غير متحققة ويعود السبب في ذلك إلى خبرات المستجيبين (المدرسين) والتي أكدت في مجموعها على ضرورة رفع كفاءة التدريسيين والنهوض بمستويات إعداد البرامج التربوية.


Article
Time Orientation and its Relationship with the Self-Regulation of Learning of the Training Institute Studentsin Mosul
التوجه الزمني وعلاقته بالتنظيم الذاتي للتعلم لدى طلبة معاهد إعداد المعلمين في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at knowing: 1. The dimensions of time orientation. 2. The level of self-regulation. 3.Isthere a difference between time orientation of the sample member according to their natal arrangement 4. The relationship of time orientation with the following variables: A.. Gender. B. Self-regulation. C. time orientation in terms of Gender with The relationship of self-regulation. The research was restrictive to Training institute students 2005-2006 study year. The number of the students in the institute was (1807) students who are distributed to the two training institutes in both sides of Mosul: the right side and the lef one. The sample was randomly selected, it included (300) students. In order to achieve the aims of the research, two instruments were adopted: time orientation scale prepared by AL-Fatlawi (2000) and self-regulation scale prepared by AL-Hindawi (2003). The validity and reliabitty of the two scales. As for results, they were as follows: 1. Most of the members of the sample had future time orientation in which their percentatges was 48.6%. 2. Results showed that the members of the sample enjoyed a well-organized level and that natal arrangement had a relationship with the time orientation of the individual. The members, who were in the first natal arrangement had past time orientation and those, who were in the second natal arrangement and above had future time orientation. The findings showed that there was a correlative relationship between future time orientation and self-regulation. The relationship was greater than the one that was between the other orientations and self-regulation. Some recommendations and suggestions were coined on the basis of the results. يهدف البحث الحالي إلى التعرف على:
1. أبعاد التوجه الزمني. 2. مستوى التنظيم الذاتي
3. هل هناك فروق بين التوجه الزمني لافراد العينة وفقا لترتيبهم الولادي
4. علاقة التوجه الزمني بالمتغيرات الآتية:
آ. الجنس (ذكور– إناث). ب. التنظيم الذاتي.
ج. علاقة التوجه الزمني بالتنظيم الذاتي وفقاً لمتغير الجنس.
أقتصر البحث الحالي على طلبة معاهد أعداد المعلمين والمعلمات ذات السنوات الخمسة للعام الدراسي (2005-2006) وتكون مجتمع البحث من (1807) طالب وطالبة موزعين على معاهد إعداد المعلمين والمعلمات في الجانبين الأيمن والأيسر، وقد اختيرت عينة عشوائية مكونة من (300) طالب وطالبة، ولتحقيق أهداف البحث فقد تم الاعتماد على أداتين، الأولى مقياس التوجه الزمني المعد من قبل الفتلاوي (2000) والثانية مقياس التنظيم الذاتي المعد من قبل الهنداوي (2003) وتم استخراج صدق وثبات المقياسين، أما أهم النتائج التي توصل إليها البحث فكانت:
1. إن اغلب أفراد العينة كان توجههم نحو المستقبل حيث بلغت نسبتهم (48.61%).
2. كما أظهرت النتائج أن أفراد العينة كانوا يتمتعون بمستوى تنظيم جيد وان للترتيب الولادي أثر في توجه الفرد الزمني إذ أن الأفراد ذوي الترتيب الولادي الأول كان توجههم نحو الماضي أما الأفراد ذوي الترتيب الولادي الثاني فما فوق كان توجههم نحو المستقبل وأظهرت النتائج أن هناك علاقة أرتباطية بين التوجه الزمني نحو المستقبل والتنظيم الذاتي أكبر من العلاقة بين التوجهات الأخرى مع التنظيم الذاتي.


Article
Analysis of the aesthetic response to the offersEducational Theatre
تحليل الاستجابة الجمالية لعروض المسرح التربوي

Loading...
Loading...
Abstract

The current research studies the aesthetic response to the shows of educational theatre and indicates the importance of knowing the impressions and opinions of the primary pupils aging (10 – 12) years old regarded the main standard of their response , preference and judging of a certain play. The research folds (the importance of the research , the problem , aims and limits , and determinating the vocabulary). The second part dealt with (analyzing the theatrical response and its individuality for each child). The third part includes the research procedures , as for as fourth part contains results and conclusions. The most prominent conclusions were : 1. Obvious aesthetic response is shown with high rates (the plot , acting , decoration , music , customs , and lights). 2. All the show elements were gathered to achieve the effective and successful response , the elements were (plot , performance , techniques , directing , and the chosen age group) يتناول هذا البحث الاستجابة الجمالية لعروض المسرح التربوي ويؤشر إلى أهمية التعرف على انطباعات وأراء المتلقين من تلاميذ المرحلة الابتدائية للمرحلة العمريــة (10-12) التي تعد المعيار الأساسي لاستجابتهم لذلك العمل وتفضيلهم له والحكم عليه، وقد تضمن البحث (أهمية البحث، ومشكلة البحث، وهدفه وحدوده وتحديد المصطلحات) اما المبحث الثاني فقد تناول (تحليل الاستجابة المسرحية، وخصوصية الاستجابة لدى الأطفال) اما المبحث الثالث فتضمن إجراءات البحث فيما تضمن المبحث الرابع النتائج والاستنتاجات.
وكانت أهم الاستنتاجات :
1) ظهرت استجابة جمالية واضحة من قبل المفحوصين وبنسب مرتفعة لمفردات (قصة المسرحية والتمثيل والديكور والموسيقى والأزياء والإضاءة).
2) تضافرت كافة عناصر العرض في تحقيق الاستجابة الجمالية المؤثرة والناجحة كالقصة والأداء والتقنيات والإخراج واختيار الفئة العمرية.

Table of content: volume: issue: