Table of content

The Iraqi Journal of Veterinary Medicine

المجلة الطبية البيطرية العراقية

ISSN: 16095693
Publisher: Baghdad University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Since 1977- The Iraqi Journal of Veterinary Medicine is the scientific publication of the Faculty of Veterinary Medicine, University of Baghdad. It is published twice a year. The two issues comprise one volume. It Aims at improving and expanding the knowledge in all veterinary fields inside and outside Iraq to make known the research works of Iraqi Scholar to international Veterinary Sciences.

Loading...
Contact info

iraqijvm@yahoo.com

Table of content: 2012 volume:36 issue:1

Article
Immunological Response of Bovine Mammary Cell Lines in Mastitis and Milk Hygiene
الاستجابة المناعية لخلايا الضرع المختبرية في التهاب الضرع بالابقار وصحة الحليب

Loading...
Loading...
Abstract

Mammary adherent cells (MAC-T) were infected with six isolates of Streptococcus uberis (S. uberis). Three isolates were cases of mastitis in dairy cows and belonged to clonal complex 5, 143, which is associated with virulence and three were from cows with no clinical or laboratory evidence of mastitis. All these isolates belonged to clonal complex 86 which contains strains of low virulence. After incubation at 37oC for 24 h, there were no significant differences in the number of adherent or internalized S. uberis between mastitis (M) and non- mastitis (NM) isolates (p> 0.05). The levels of tumour necrosis factor (TNF-α), measured in treated MAC-T cells supernatant with S. uberis by ELISA, were significantly elevated in cultures infected with NM isolates compared with M isolates, after 10h (p>0.05) and 24h (p>0.001) respectively. Expression of TNF-α, TLR2, TLR4 and NFkB genes were examined by Real-Time PCR. There are highly significant differences in the timing of expression. The levels of TNF-α mRNA increased 36 fold after 6 hour of infecting cells with M strains, but not in NM strains of S. uberis. These results suggest a vital role for TNF-α, in the defence against S. uberis in the bovine mammary glands. اصيبت خلايا الضرع بستة عزلات من المكورات السبحية المسببة لالتهاب الضرع. ثلاثة عزلات من حالات التهاب الضرع وتعود الى الاستنساخ المعقدة 5 و 143 التي لها علاقة بالضراوة في التهاب الضرع. ثلاثة عزلات من حالات التهاب الضرع وتعود الى الاستنساخ المعقدة 86 التي لها علاقة بأنخفاض الضراوة او التي لاتظهر علامات سريرية لالتهاب الضرع. لاتوجد اختلافات معنوية في اعداد البكتريا اللاصقة او الداخلة الى خلايا الضرع سواء كانت ضارية او غير ضارية. كان قياس معدل عامل نخر الورم بوساطة ELISA في مصل خلايا الضرع المختبرية المعرضة للمكورت السبحية مرتفع بصورة معنوية للبكتريا منخفضة الضراوة بعد 10 و 24 ساعة من التعرض الى الاصابة. التعابير الوراثية عامل نخر الورم والمستقبلات الشبيهة بعدد القتلى و العامل النووي للخلايا كابا ب فحصت بوساطة PCR Real-Time . ان معدل عامل نخر الورم مرتفع معنويا في البكتريا ذات الضراوة ليزيد على 36 مرة على البقية بعد 6 ساعات من التعرض للجرثومة ذات الضراوة المعنوية. اشارت النتائج الى وجود دور مهم يلعبه عامل نخر الورم في مناعة الجسم ضد البكتريا في الغدد اللبنية للابقار.


Article
The effect of Foot and Mouth disease on reproductive performance of Holstein bulls in Artificial Insemination Center of Iraq
تأثير الاصابة بمرض الحمى القلاعية الـ F.M.D في الاداء التناسلي لثيران الهولشتاين لمركز التلقيح الاصطناعي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in Artificial Insemination Center of Iraq to revealed FMD disease effect on some seminal attributer parameters of 14 imported Holstein bulls divided to three groups according to different reproductive efficiency (four High, five medium and five weak). Results showed that FMD disease had significant (P < 0.05) adverse effect on most seminal attributer parameters, mass, individual motility and sperm concentration / ml during post disease in first of two, four, all months of high, medium and weak semen quality bulls respectively .but semen volume didn’t influenced significantly with this disease. So semen collection should be suspended until resume normal fertility of sperm, after two, four month of high and medium bulls respectively, and must be revealed weak bulls when disease happen to avoid the failure of conception from artificial insemination and there is no economic benefit to use or keep weak bulls. اجريت الدراسة في مركز التلقيح الاصطناعي قي العراق ، تم دراسة تاثير الاصابة بمرض الحمى القلاعية في بعض صفات السائل المنوي لـ 14 ثور هولشتاين مستورد متوزعين على ثلاثة مجاميع مختلفة الكفاءة التناسلية (عالية الكفاءة ، متوسطة الكفاءة وضعيفة الكفاءة) . اظهرت النتائج بان الاصابة بالمرض كان له تاثير معنوي (P < 0.05) على اغلب صفات السائل المنوي ،الحركة الجماعية ، الفردية وتركيز النطف / مل ، حيث حصل تدهوروبشكل معنوي (P < 0.05) في تلك الصفات خلال الشهرين بعد الاصابة بالنسبة للثيران العالية الكفاءة وخلال اربعة اشهر بالنسبة للثيران المتوسطة الكفاءة و جميع الاشهر للثيران الضعيفة ، كما ان المجموعتين الاولى والثانية عادت الى كفائتها التناسلية التي كانت عليها قبل الاصابة . لكن لم يلاحظ اي تاثير معنوي لتلك الاصابة على حجم السائل المنوي ولجميع المجاميع . تستنتج الدراسة بعدم جمع السائل المنوي من الثيران التي تتعرض للاصابة بهذا المرض الا بعد شفائها تماما ، اي بعد شهرين بالنسبة للثيران عالية الكفاءة وبعد اربعة اشهر للثيران متوسطة الكفاءة وتنبذ الثيران ضعيفة الكفاءة ولحظة اصابتها بالمرض لتجنب الفشل في القدرة الاخصابية للنطف عند استخدامها لاغراض التلقيح الاصطناعي فضلا عن عدم وجود جدوى اقتصادية من الاستمرار بتربيتها.


Article
Conformation of the clinical diagnoses of some malnutrition diseases in local and Shammi goats in Baghdad province
تأكيد التشخيص السريري لبعض امراض النقص الغذائي في المعز المحلي والشامي في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between the clinical singes and some of the hematological and biochemical values in 126 cases of local breed and Shammi breed goats (from both sexes) diagnosed as cases of malnutrition from 230 goats examined .The clinical examination include (beside the general inspection and case history) body temperature, respiratory and pulse rates, mucus membranes skin and coat. Examination of the blood samples included RBCs count, Hb concentration, PCV % and values of cupper, magnesium, phosphorus, and potassium. The results showed that the mean body temperature of these goats was lower than in normal goats, while the respiratory and pulse rates were higher .Examination of blood revealed decrease in the means of RBCs counts ,Hb concentration and PCV % in the clinically diagnosed cases , and the decrease was more sever in local goats . However the results indicated lower values of cupper, magnesium, phosphorus, and potassium in comparison with normal values in goats. The ratio of cupper deficiency was the highest followed by phosphorus, magnesium and potassium and the ratio of malnutrition was high in Baghdad province. It was in Shammi breed higher than in local breed. درست العلاقة بين العلامات السريرية وبعض المعايير الدمية والكيموحيوية في 126 حالة من المعز المحلي والشامي ومن كلا الجنسين شخصت تعاني من امراض النقص الغذائي من بين 230 فحصت ،وشمل الفحص السريري بالاضافة الى الفحص العياني للحيوان قياس درجة الحرارة ، تردد النفس والنبض وفحص الاغشية المخاطية والجلد والكسوة .في حين شمل فحص عينات الدم قياس عدد كريات الدم الحمراء ، كمية خضاب الدم ونسبة حجم خلايا الدم المضغوطة وكذلك تم قياس كمية النحاس ، المغنيسوم ، الفسفور والبوتاسيوم في مصل المعز .كان معدل درجات الحرارة في هذه المعز اقل منه في الحيوانات السليمة ، بينما كانت معدلات ترداد التنفس والنبض اعلى .واظهرت نتائج فحص الدم انخفاض في معدلات كريات الدم الحمراء وخضاب الدم وحجم خلايا الدم المضغوطة في المعز الذي يعاني من النقص الغذائي وكان الانخفاض في معدل كريات الدم الحمراء اشد في المعز المحلي . كذلك اظهرت النتائج وجود انخفاض في معايير كل من النحاس والمغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم عن معدلاتها الطبيعية في المعز المصاب .وكانت نسبة نقص النحاس هي الاعلى بين العناصرالمستهدفه في الدراسة تلاه عنصر الفوسفور ثم المغنيسيوم ثم البوتاسيوم. وكانت نسبة حالات النقص الغدائي عالية في ماعز محافظة بغداد , وفي العرق الشامي اعلى منه في المعز المحلي.


Article
Catalyzed Gas Phase Ammoxidation of 2, 3 and 4-picolines
امكسدة 3,2 و 4- بيكولين في الطور الغازي

Loading...
Loading...
Abstract

Catalyst gas phase ammoxidation of 2,3, and 4- picolines in a fixed bed reactor is described the catalyst applied composed of Vanadium (V) and tin (Sn) Oxides supported on Al2O3 as described in recent papers (1), (2). The effect of NH3, O2, contact time and temperature of the picoline mole ratios on the yield and conversion of the products was studied. The conversation and yield are in the rate of 2-picoline> 4-picoline > 3-picoline. The applied catalyst was active even after 150 hours of reaction. The highest yield obtained of nicotinic acid was 90%, 88%, 87% 2-picoline, 4-picoline and 3-picoline respectively. تمت دراسة تفاعلات الامكسدة 3,2 و 4- بيكولين في الطور الغازي في مفاعل ذو القاع الثابت. ان العامل المساعد المستخدم يتكون من اوكسيدي الفناديوم والقصدير ومحمول على اوكسيد الالمنيوم قد تم وصفه في بحوث سابقة (1),(2). ان تاثير النسب المولية للامونيا والاوكسجين وزمن التماس ودرجة الحرارة الى البيكولين على ناتج الامكسدة ونواتج التفاعل الاخرى تمت دراسته وكانت نسبة التحويل 2- بيكولين >4-بيكولين> 3-بيكولين. واعلى نسبة للناتج من حامض النيكوتينك 90%, 88%, 87% ل 2- بيكولين, 4- بيكولين و 3- بيكولين على التوالي وكان العامل المساعد فعالا حتى بعد استخدامه 150 ساعة.


Article
Biological activity of local honey bees in growth of some gram positive and negative bacteria
الفاعلية الحيوية لمادة عسل النحل المحلي في نمو عدد من الجراثيم الموجبة والسالبة لصبغة كرام

Loading...
Loading...
Abstract

The local study was targeting to investigate the biological antibacterial activity for gradiate concentrations of a local honey bees (125,250, 375 and 500 mg/ml) were tested for five type of bacteria, two of which are gram positive (staphylococcusaureus , streptococcus spp.) and three of them were negative bacteria ( Esherichia coli , salmonella spp. , pseudomonas aeruginosa) by using agar well diffusion method and tube dilution method. The results of agar well diffusion method showed that the bacteria of Staphylococcus aureus and Streptococcus Spp. were the most sensitive to honey dilutions, while E.coli ,Salmonella Spp. showed moderate sensitivity . Pseudomonas aeruginosadid not show any sensitivity. The result also showed that the temperature of incubation temperature of culture media (25and 37 C) had a marked effect on the result of local study, outperformed of diameters of growth inhibition in the cultures that were incubated at 25 C in most of the result recorded.The result of the tube dilution method, Minimum Inhibition Concentration (MIC) was ( 8 , 8 , 125 and 64) mg/ml for the growth of S.aureus , Streptococcus , E.coli and salmonella respectively , while the Minimum Bactericidal Concentration (MBC) for bacteria mentioned were (32 , 64 , 250 and 250) mg/ml respectively for tubes that incubated at 25 C while tubes which incubated at 37 C MIC recorded (8 , 8 , 125 and 250) mg/ml while MBC were ( 32 , 64 , 125 and 250) mg/ml respectively. استهدفت الدراسة الحالية التحري عن النشاط الحيوي المضاد للجراثيم لتراكيز متدرجة من مادة العسل المحلي هي (125 ، 250 ، 375 ، 500 ملغم / مل ) وقد اختبرت خمسة أنواع من الجراثيم اثنتان منها موجبة لصبغة كرام وهي العنقوديات الذهبية والمسبحيات وثلاثة جراثيم سالبة لصبغة كرام وهي الاشريشيا القولونية و السالمونيلا والزائفة الزنجارية باستخدام طريقة الانتشار عبر الاكار وطريقة التخفيف بالأنابيب . بينت نتائج الانتشار عبر الاكار بأن جراثيم العنقوديات الذهبية والمسبحيات هي الأكثر تحسساً لتخافيف العسل في حين أظهرت كل من جرثومتي الاشريشيا القولونية والسالمونيلا حساسية معتدلة فيما لم تظهر الزائفة الزنجارية أي تأثير يذكر كما وكان لدرجات حفظ الأوساط الزرعية (25 ْ م ، 37 ْ م ) تأثيراً واضحاً على النتائج إذ تفوقت أقطار تثبيط النمو في الأطباق التي حضنت بدرجة (25 ْ م ) في اغلب النتائج المسجلة عن مثيلتها التي حضنت بدرجة حرارة (37 ْ م ) كما سجلت نتائج التخفيف بالأنابيب إن التركيز المثبط الادنىMIC كان (8، 8، 125، 64 ملغم / مل ) لنمو العنقوديات الذهبية ، المسبحيات، الاشريشيا القولونية و السالمونيلا على التوالي في حين كان التركيز القاتل الادنىMBC للجراثيم المذكورة ( 32، 64 ، 250 ، 250 ملغم / مل ) على التوالي للأنابيب التي حفظت بدرجة حرارة ( 25 ْ م ) أما الأنابيب التي حفظت بدرجة حرارة ( 37 ْ م ) فسجلت MIC ( 8 ، 16 ، 125 ، 250 ملغم / مل ) على التوالي و MBC ( 32 ، 64 ، 125 و 250 ملغم / مل ) على التوالي .


Article
The analgesic effects of L-arginine and its antagonist L-NAME in mice
التأثيرات التسكينية للأرجنين ومضاده L-NAME في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

L-arginine-Nitric oxide pathway plays an important role in a series of neurobiological functions underlying behaviors including analgesic effect and has shown a role in pain feeling which is a mediator with modulation effect in dorsal root of ganglionic neurons of spinal cord. The goal of the present study is to clarify the influence of L-arginine-mediated nitric oxide (NO) on pain arbitration in both sexes of mice. The reactive time to thermal stimulus, latency period, tail withdrawal and the number of foot licking and flinching in hot plate test, tail flick and formalin tests were recorded. The results showed that L-NAME (nitric oxide synthase inhibitor) has had an antinociceptive activity demonstrated as prolonged reactive time to thermal stimulus, latency period for tail withdrawal and decreasing the number of foot licking and flinching in hot plate, tail flick and formalin tests. These findings might be attributed to that intensity of pain feeling is intercede due to interference of sex hormones in both sexes of mice. In addition, from the results of L-NAME on pain sensation, it may be concluded that L-arginine-nitric oxide pathway is extravital in male in comparison with female in pain sensation.يلعب مسلك أل-ارجنين-أوكسيد النتريت دور مهم في الوظائف العصبية الحيوية ومنها السلوكيات التي تتضمن التأثيرات التسكينية فيلعب دوراً في الشعور بالألم حيث أظهر تأثيراً وسيطاً وتوليفياً في الجذر الظهري لأعصاب الحبل الشوكي العقيدية. تهدف الدراسة إلى توضيح تأثير أل-أرجنين وسيط أوكسيد النتريت في توليف الألم في كلا جنسي الفئران. سجل كل من الوقت الفعال للاستجابة الحرارية والفترة الفعالة لسحب الذيل وتقليل عدد مرات الإجفال ولعق القدم في اختبارات الصفيحة الساخنة كذلك تحريك الذيل والفورمالين لإدراك الألم. لوحظ من نتائج التجربة: أن L-NAME يمتلك الفعالية المضادة للألم حيث لوحظت من خلال إطالة الوقت الفعال للاستجابة الحرارية والفترة الفعالة لسحب الذيل وتقليل عدد مرات الإجفال ولعق القدم في اختبارات الصفيحة الساخنة وتحريك الذيل والفورمالين. عزيت هذه النتائج إلى اختلاف درجة الشعور بالألم بين ذكور وإناث الفئران بسب تداخل الهرمونات الجنسية في هذا التأثير. إضافة إلى ذلك ونتيجة لتأثير L-NAME قد تختلف درجة الشعور بالألم نتيجة اختلاف فرط حيوية الإحساس بالألم في الذكور أكثر منه في الإناث.


Article
Evaluation of Toxicity and Antimicrobial Activity of Watery and Alcoholic extracts of some plant on growth of pathogenicBacteria isolatedfrom diarrhea.
تقييم الفعالية السمية والتثبيطية للمستخلصات المائية و الكحولية لبعض النباتات على نمو الجراثيم المرضية المعزولة من حالات الاسهال.

Loading...
Loading...
Abstract

In This study, the bacteria Escherichia Coli, Salmonella typhimurium and Shigella dysentarea were isolated from diarrhea in infants. Microbiological and biochemical tests were conducted to identify these bacteria. In the Identification of bacterial Species the API-System was used. Sensitivity test of bacterial isolates revealed high resistance to many Antibiolics like Ampicillin, Tetracycline, Ceftazidine, Cephalothin ,Vancomycin and Rifamipicin. The effects of extracts of (Citrus aurantifolia ,Zingiber offienals, Glycyrrhiza glabra, Pimpinellaanisum, Camellia ,sinessis Coffeiaarabica, Elattariacar domomum, Cumminum cumminum, Thymus vulgaris and Trigonella foenum geoecum in inhibiting bacteria isolated from diarrhea were studied , also indication of presence of chemical active components in extracts was observed . The Preliminary chemical tests revealed acidic PH of all extracts, and the best antibacterial was effect that of Citrus aurantifolie an lcoholic extract on growth of E.coli with inhibition zone diameter 47mm تضمنت هذه الدراسة عزل وتشخيص الانواع الجرثومية المتمثلة Escherichia coli ,, Salmonellatyphimurium , Shigelladysenteriae من الاطفال المصابين بالاسهال من كلا الجنسين , وقد اعتمدت الاختبارات المجهرية والكيموحيوية ونظام API لتشخيص هذه الجراثيم ، والتي اظهرت مقاومتها للمضادات الحيوية التالية:-Tetracyclin , Ampicillin ,Ceftazidine, Cephalothin, Rifampicin, Vancomycim و درس تأثيرالمستخلصات الخام للنباتات ( النومي البصره , الزنجبيل , عرق السوس , الينسون , الشاي , القهوة , الهيل , الكمون , الزعتر وبذور الحلبة ) على نمو الجراثيم المعزولة من حالات الاسهال , وتم الكشف عن مكوناتها الكيميائيه وذات باها حامضي واعطى المستخلص الكحولي لنومي البصرة افضل فعاليه تثبيطية لنمو جرثومة coli.E بقطر تثبيطي 47 ملم.


Article
Prevalence of Entamoeba histolytica and Giardia lamblia in Children in Kadhmiyah Hospital
انتشار طفيلي Entamoeba histolytica و Giardia lamblia في الاطفال في مستشفى الكاظمية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study we collect 1520 stool samples during the period from September to December 2010 from children whom their ages between 1 month - 12 years. The results showed that the total infection of Entamoeba histolytica was 9.80% , and Giardia lamblia was 1.77%. And the male ratio that infected with Entamoeba histolytica was 9.83% , while the female ratio was 9.74%; and the male infected with Giardia lamblia was 1.51% , while the female ratio was 2.18%. The result showed that the high average of infection with Entamoeba histolytica and Giardia lamblia in age group from 1 month to 2 years. And there is no significance difference between gender and infectivity rate of Entamoeba histolytica and Giardia lamblia under P≤0.05. Also it showed that there were significant relation between Age group and infectivity rate of Entamoeba histolytica and Giardia lamblia. جمعت 1520 عينة غائط من اطفال تراوحت اعمارهم ما بين شهر واحد – 12 سنة للفترة ما بين شهر ايلول – شهر كانون الاول لعام 2010. اظهرت النتائج ان نسبة انتشار طفيلي الزحار الاميبي Entamoeba histolytica كانت 9.80 % ، وانتشار طفيلي Giardia lamblia 1.77% من نسب العزلات الكلية.وكانت نسبة انتشار الاصابة بطفيلي Entamoeba histolytica في الذكور 9.83 % فيما كانت نسبة انتشار الاصابة بالطفيلي نفسه في الاناث 9.74 %. اما نسبة انتشار الاصابة بطفيلي Giardia lamblia في الذكور 1.51 % اما نسبة انتشار الاصابة بالطفيلي نفسه في الاناث 2.18 %. اظهرت النتائج كذلك ان اعلى نسبة للاصابة بطفيليات Entamoeba histolytica و Giardia lamblia كانت في الاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين شهر واحد – 2 سنة. واظهرت نتائج التحليل الاحصائي عدم وجود فروق معنوية عند مستوى احتمالية (P≤0.05) عند دراسة العلاقة ما بين الجنس ومعدل الاصابة بطفيليات Entamoeba histolytica و Giardia lamblia. ، فيما كانت الفروق معنوية عند دراسة العلاقة ما بين الفئة العمرية ومعدل الاصابة بطفيليات Entamoeba histolytica و Giardia lamblia.


Article
Histopathological Study of Some Tigris River Fish Which Infected by Parasites
دراسة مرضية نسجية في بعض اسماك نهر دجلة المصابة بالطفيليات

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 69 fish samples were collected from three stations Tigris River namely (Al-Zaafaraniya, Al-Tagei and Al-Shawaka) at Baghdad city, during the period from January to December 2010). These fishes were belonging to five species which were Barbus luteus, Carassius carassius, Chondrostoma regium, Liza abu and Silurus triostegus. The microscopial examination revealed infection with 39 species of ectoparasites and endoparasites including twenty one from protozoans (five ciliate (E.cyprini, E.dogieli, E.spherica, T.domerguei, T.nigra) and sixteen sporozoa (C.bychowski, Myxidium monstrasum, M.pfeifferi, M.rhodei, Myxobolus bramae, M.cyprini, M.cyprinicola, M.drgajini, M.koi, M.macrocapsulari, M.mulleri, M.oviformis, M.paljanski, M.parvus, M.pfeifferi and M.spherica)),twelve trematodes (nine of them from Monogenea (A.siluri , D.achmerovi , D.anchoratus, D.dulkiti, D.formosus, D.skarjabini, D.varicohrini,D.vasator and Diplozoon pavloviski) three digenea(A.coleostoma,D.commutatum, D.spathacum)), one nematode Rabdicona sp., two acanthocephala (N.cristatus, N.iraqensis), two crustaceans (D.varicoleus, E.sieboldi) and one from fungus I.hoferi. The present study included the histopathological changes which caused by Myxobolus on the site of infection (muscles, kidneys and gills) included muscular disorganization, necrosis, bleeding, hemorrhage and mononuclear cells infiltration, hyperplasia and telengiectasis on the gills secondary lamella. Also, the present study included the histopathological changes on the intestine which infected with Neochinorhynchus iraqinesis included closed of intestinal lumen with parasites section, debris necrosis, severe reduce of intestinal filament and mononuclear cells infiltration.جمع وفحص 69 نموذجا من اسماك نهر دجلة عند مدينة بغداد ومـن ثلاث محطات هـي ( التاجي والشواكة والزعفرانية ) للمدة من كانون الثاني إلى كانون الاول 2010 وفحصت اثناء مدة الدراسة الاعضاء الداخلية لخمسة أنواع من ألاسماك هي ( الحمري Barbus luteus، الكرسين Carassius carassius، البلعوط الملوكي Chondrostoma regium، الخشني Liza abu والجري الاسيوي Silurus triostegus). بينت نتائج الدراسة إصابة إلاسماك المفحوصة بـ 39 نوعا من الطفيليات الداخلية والخارجية منها 21 نوعا من الأبتدائيات(ألاوالي) ( خمسة من الهدبيات ( Eimeria cyprini، E. dogieli، E. spharica، Trichodina domerguei ، T. nigra) وستة عشر نوعا من البوغيات (Chloromyxium bychowiski، Myxidium monstrasum، M. pfeifferi، M. rhodei، Myxobolus bramae، M. cyprini، M. cyprinicola، M. drgajini، M. koi، M. macrocapsulari، M. mulleri، M. oviformes ، M. parvus، M. poljanski، M. pfeifferi و M. spharica)) واثنا عشر نوعا من المخرمات (تسعة منها احادية المنشأ (Ancylodiscodes silure، Dactylogyrus achmerovi، D. anchoratus ، D. dulkiti. , D. formosus، D. skarjabini، D. varicohrini، D. vastator و Diplozoon pavloviski) وثلاثة انـواع مـن الديدان المخرمـة ثنائيـة المنشأ (Ascocotyle coleostoma، Diplostomum commutatum و D. spathacum)) ونـوع واحـد مـن الـديدان الخيطيـة Rabdicona sp. ونوعان من الديدان شوكية الرأس (Neochinorhynchus cristatus، N. iraqensis) ونوعان من القشريات (Dermoergaslus varicoleus، Ergasilus sieboldi) ونـوع واحـد مـن الفطريات Icthyophonus hoferi. تضمنت الدراسة الحالية التغيرات المرضية النسجية للطفيليات (البوغيات الحيوانية والديدان شوكية الرأس) في أنسجة العضلات، الكلية، الغلاصم والأمعاء للأسماك المصابة، وقد تميزت آفات عضلات ألاسماك المصابة بالبوغيات (ألاوالي) بعدم إنتظام الحزم العضلية وتجزء الحزم المتنخرة وإستبدالها بنسيج ليفي، وتنخرها ونزف وإحتقان مع إرتشاح للخلايا الإلتهابية وحيدة النواة. فضلا عن وجود تغيرات تنكسية نخرية شديدة في بطانة النبيبات الكلوية مصحوبة بارتشاح خلايا وحيدة النواة مع وجود نخر في الخلايا الظهارية للصفائح الغلصمية الثانوية مصحوبة بفرط تنسج للخيوط الغلصمية مع توسع الشعيرات الغلصمية Telengiectasis . أما التغيرات المرضية النسجية للأمعاء المصابة بالديدان شوكية الرأس فتميزت بإنسداد تجويف ألامعاء بمقاطع الطفيلي و وجود حطام نخري وإختزال شديد للزغابات المعوية مع إرتشاح للخلايا الالتهابية وحيدة النواة.


Article
Influence of crude extract of Hawthorn crataegus oxyacantha on some physiological aspects in mature male Rats exposed to hydrogen peroxide over load.
تأثيرالمستخلص الخام لثمار الزعرور على بعض الصفات الفسلجية الناتجة من فرط بيروكسيد الهيدروجين في ذكور الجرذان البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to investigate the protective effects of 70% ethanolic alcohol extract of hawthorn (crataegus oxycantha) on some physiological functions of male rats exposed to 1% H2O2. Fifteen mature male Newzeland rats were randomly divided into three groups:- control group (C) ,two groups treated with 1% H2O2 alone (G1) or 1%H2O2 with crude extract of hawthorn(G2) orally daily for 30 days .Blood samples were taken at zero time and 30 days of the experiment .The present study declared an alteration in the lipid profile of the treated group (G2) at the end of treatment (30 days) manifested by asignificant reduction (p<0.05) in serumTC,TAG,LDL-C, VLDL-C concentrations. And elevation (p<0.05) in serum, HDL-C, as compared to the treated group (G1). Antioxidant status also exhibited significant (p<0.05) changes characterized by an elevation of serum GSH in group (G2). Histological study revealed that oral treatment with 1% H2O2 caused congestion of blood vessels of the heart with infiltration of inflammatory cells and odema between muscle fibers. It is concluded that treatment with hawthorn showed no clear pathological lesions. أجريت هذه الدراسة لمقارنة الدور الوقائي للمستخلص الكحولي(70% من الكحول الأثيلي) لثمار الزعرور في بعض المؤشرات الفسلجية في ذكور الجرذان المعرضة للأجهاد التاكسدي بواسطة 1% من بيروكسيد الهيدروجين . تم أستخدام خمسة عشر جرذا نيوزيلانديا من الذكور البالغة قسمت عشوائيا الى ثلاثة مجاميع متساوية:- مجموعة سيطرة(C) أعطيت ماء الشرب الأعتيادي, ومجموعتين معالجة أعطيت ماء الشرب الأعتيادي مضافا اليه بيروكسيد الهيدروجين بتركيز 1% لوحده (G1) أو مضافا أليه المستخلص الكحولي لثمار الزعرور(G2) لمدة ثلاثين يوما . تم سحب عينات الدم للفترات 0 و 30 يوم من التجربة. أظهرت الدراسة الحالية تغيرا ملحوظا في دهون الدم للمجموعة المعاملة الثالثة بعد 30 يوما من المعالجة والتي تميزت بأنخفاض معنوي اكبر من 0.05 في الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية وكوليسترول الشحوم البروتينية واطئة الكثافة وكوليسترول الشحوم البروتينية ذات الكثافة الواطئة جدا , بالأضافة الى الأرتفاع المعنوي في تركيز الكلوتاثيون في مصل الدم . بينت نتائج الفحص النسيجي حدوث احتقان الأوعية الدموية في قلب الجرذان المعاملة ب 1% من بيروكسيد الهيدروجين مع وجود ارتشاحات التهابية خلوية ووذمة بين الألياف العضلية . لم تظهرالمعاملة بالمستخلص الكحولي للزعرور اي أفات مرضية .


Article
Evaluation of some Limiting Factors affecting Water chlorination at Baghdad / Al-Kurch District
دراسة بعض العوامل المؤثرةعلى كفاءة الكلورالتطهيرية لماء الشرب فى محطات التصفية لمدينة بغداد الكرخ

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to high light about the effect of some factors individually or in combination that shared in the reduction of the chlorine activity and efficiency for meeting the bacterial standards as a disinfection agent for drinking water at Baghdad city/ Al- kurch. To achieve the objectives (137) drinking water samples were collected from July up to the end of November 2007 from the houses of Baghdad's citizens/ Al- kurch. Also studying the scientific nature of some municipal water supply at Baghdad/ Al- kurch, drinking water samples were collected from faucets after allowing the water to run for 0, 5 and 10 minutes. Statistical data showed that there was non significant difference in both the chlorine concentration and coliform counts in all samples that were taken after allowing the water to run for 0, 5 and 10 minutes and for that reason drinking water samples after allowing the water to run for 5 minutes were chosen as the best time for sampling in this research. Data revealed that the free chlorine in drinking water was below the standards set by the World Health Organization (WHO) in the period from July up to the end of August 2007, whereas the highest Coliform counts in drinking water were established during the above mentioned months, while the coliform counts decreased in the period from September up to the end of November 2007 due to the utilization of higher concentrations of total chlorine in drinking water in municipal water supply, in addition to that, the effect of some variables such as quantity of free chlorine, temperature, pH and oxidation- reduction potential of water on the sanitizing efficiency of the chlorine were studied. The statistical data revealed that there was a significant negative correlation (P < 0.01, r = -0.072) between the chlorine sanitizing efficiency with both the concentration of the free chlorine and its contact time with microorganisms while the effect of temperature, pH and oxidation- reduction potential of water showed non significant effect on the chlorine sanitizing efficiency. In order to evaluate the sanitation program of the municipal water supply at Baghdad/ Al- kurch to ensure that the water treatment was being done properly by the employees and meeting the bacterial standards set by (WHO). All the official documents about the chlorine concentration, pH, temperature of water that were reported by the employees in the period from July up to the end of November 2007 were studied and compared to this results, for that reason 16 drinking water samples from the municipal water supply were collected and tested for the above mentioned parameters during November using the most sensitive advanced digital instrument (Chlorimeter). Data reported by the municipal water supply at Baghdad/ Al- kurch revealed that chlorine, pH and temperature of water were 3.6 PPM, 7.50 and 21.7Co, respectively in November only. While the measurements were reported here 5.05 PPM, 6.94 and 17.6oC respectively, during the same month by using the Chlorimeter and the only reason for such differences with our results was due to the use of a highly sensitive digital instrument by our research in comparison to the old methods and instruments that were used in the municipal water supply. صممت هذه التجربة لدراسة العوامل التي يمكن ان تؤثر على كفاءة الكلور التطهيرية منفردة او مجتمعة مع بعضها وتأثير ذلك على المستوى القياسي والصحي لمياه الشرب لمدينة بغداد/ الكرخ، حيث جمعت 137 عينة ماء خلال الدراسة (تموز- تشرين الثاني 2007) من مساكن المواطنين في مناطق مختلفة لمدينة بغداد/ الكرخ، ولغرض توحيد وقت جمع نماذج الماء من حنفيات بيوت المستهلكين (بعد فتح الحنفية)، تم اختيار ثلاث اوقات (0، 5، 10 دقائق) من جريان الماء من الحنفية ومن خلال التحليل الاحصائي للنتائج استنتج بعدم وجود فروقات معنوية مهمة من الناحية الاحصائية (0.05 > P) بين قيم تركيز الكلور والعد الجرثومي الاكثر احتمالاً المسجلة في عينات ماء الشرب للاوقات 0، 5، 10 دقائق، واختير الوقت 5 دقائق كحل وسط لاكمال البحث على جميع العينات . ومن خلال تحليل نتائج الدراسة الخاصة بالمسح الميداني لبيوت المستهلكين اتضح بان تركيز الكلور الحر في مياه الشرب عند المستهلك كان دون المستوى الصحي الموصى به من قبل منظمة الصحة العالمية خلال الشهرين الاوليين من الدراسة (تموز وآب) مما اثر سلباً على المستوى الصحي للماء، حيث سجلت اعلى قيم للعد الجرثومي الاكثر احتمالاً خلال تلك المدة، في حين انخفضت هذه القيم في الاشهر الثلاثة الاخيرة من الدراسة (ايلول، تشرين الاول وتشرين الثاني) بسبب زيادة تركيز الكلور الكلي في محطات تصفية الماء مما انعكس ايجاباً على تركيز الكلور الحر لدى المستهلك وتحسن المستوى الصحي القياسي للمستويات المقبولة عالمياً. كذلك درست بعض العوامل المؤثرة على كفاءة الكلور التطهيرية والتي اشتملت على كل من تركيز الكلور الحر في ماء الشرب ودرجة حرارة الماء والاس الهيدروجيني للماء وجهد الاكسدة والاختزال وعلاقة تلك العوامل مع بعضها ومن خلال التحليل الاحصائي للنتائج وجدت علاقة عكسية (r= -0.72; P<0.01) بين كفاءة الكلور التطهيرية وكل من تركيز الكلور الحر ووقت تماس الاحياء المجهرية مع الكلور، اما العوامل الاخرى فكان تأثيرها محدود او معدوم لانها تقع ضمن القياسات الموصى بها. ولغرض التعرف على واقع عمل محطات تصفية المياه لمدينة بغداد/ الكرخ والقياسات المعتمدة في تلك المحطات ومدى مطابقة ذلك للمواصفات القياسية، اعتمدت السجلات الرسمية لتلك المحطات لاسيما المدة الواقعة بين شهر تموز الى تشرين الثاني 2007، حيث سجلت قيم كل من تركيز الكلور الكلي والاس الهيدروجيني ودرجة حرارة الماء، حيث جمعت 16 عينة ماء خلال شهر تشرين الثاني وسجلت قيم نفس القياسات المشار اليها ولكن باستخدام الاجهزة الرقمية الحديثة التي استخدمت في المسح الميداني الاولي، وبعد تحليل نتائج قيم القياسات المعتمدة من سجلات المحطات اتضح بان معدل قيم تركيز الكلور الكلي في شهر تشرين الثاني كان 3.6 جزء بالمليون، في حين كان معدل قيم الاس الهيدروجيني للمدة نفسها 7.5، اما معدل قيم درجة الحرارة للمدة نفسها بلغ 21.7 مo وبالمقارنة مع معدلات قيم تلك القياسات والمأخوذة بالاجهزة الحديثة حيث كان معدل تركيز الكلور الحر في شهر تشرين الثاني 5.05 جزء بالمليون ومعدل قيم الاس الهيدروجيني 6.94 ومعدل درجة حرارة الماء 17.6 مْ , حيث اتضح وجود فروقات في قراءات تلك القيم. والسبب في ذلك يعود الى استخدام الباحث اجهزة رقمية حديثة وحساسة بالمقارنة مع الطريقة المستخدمة في تلك المحطات والتي تعتمد على العامل البشري في قراءة النتائج.


Article
Detection of bovine viral diarrhea –mucosal disease (BVD-MD) in buffaloes and cows using ELISA
التحري عن وجود مرض الإسهال الفيروسي في الجاموس والأبقار باستخدام اختبار المقايسة المرتبطة بالإنزيم المناعي (الأليزا)

Loading...
Loading...
Abstract

Out of 210 tissue samples (lung and lymph nodes ) collected from buffaloes examined by ELISA specific to(BVDV) Bovine Viral Diarrhea Virus antigen ten (10) samples were positive out of 160 lung tissue collected with (4.7%)and (3)positive sample were detected out of 50 lymph node tissue samples collected with (1.4%). Totally 13 positive samples with (6.1%) in buffaloes examined. The total positive tissue samples were divided to three age group. Group age one from (birth -6 month), group age two from (6-18 month) and group age three (18 month up). The positive samples were (1),(10) and (2) with (0.47%),(4.7%)and (0.95%)respectively that indicate the presence of BVD antigen in buffaloes (Bubals bubalis) .Out of (210) sera samples collected from buffaloes examined by ELISA specific to (BVDV) antibody (83) positive sera samples with (39.5%) in buffaloes. The positive serum samples were divided into three age groups, group age one from (birth -6 month ), group age two from (6-18 month) and group age three (18 month up ). The positive samples were (3), (60) and (20) with (1.4 %), (28.5%) and (9.5%) respectively in buffaloes. Out of (60) sera samples collected from cows examined by ELISA specific to (BVDV) antibody 21/60 positive samples with (35%) in cows.The positive serum samples divided to three age group ,group age one from (birth-6 month),group age two from(6-18 month) and group age three (18 month up ). The positive samples (1), (14), and (6) with (1.6%), (23.3%) and (10%) respectively. The result above indicated the presence of the disease as persistent infection (PI) in group one, (MD) in group two and (BVD) in group age three. جمعت ( 210) عينة نسيج من الجاموس منها (160 عينة رئة و50 عينة عقدة لمفاوية) فحصت باختبار المقايسة المناعية المرتبطة بالإنزيم المناعي الخاصة بمستضد مرض الإسهال الفيروسي ألبقري ظهرت منها العينات في نسيج الرئة (10)عينات موجبة وبنسبة ( 4.7%) وفي نسيج العقد اللمفاوية 3 عينات موجبة وبنسبة( 1.4%). بأجمالي (13) عينة موجبة وبنسبة (6.1%) في الجاموس ( Bubalus bubalis ) . قسمت العينات النسيجية الموجبة إلى ثلاث مجاميع اعتمادا على العمر المجموعة الأولى من (الولادة-6أشهر) والمجموعة الثانية من (6-18 شهر )والمجموعة الثالثة من (18 شهر فما فوق ) ظهرت نتائج العينات الموجبة كالأتي }(1),(10),(2) وبنسب (0.47%) (4.7%) (0.95%){ على التوالي. جمعت ) 210) عينه مصل الدم من الجاموس فحصت باختبار المقايسة المناعية المرتبطة بالإنزيم المناعي الخاصة بأضداد فيروس الإسهال الفيروسي ألبقري ((BVDV ظهرت (83) عينه موجبه بنسبة (39.5%) .قسمت عينات مصل الدم الموجبة إلى ثلاثة مجاميع اعتمادا على العمر المجموعة الأولى من( الولادة -6 اشهر ) المجموعة الثانية من( 6-18شهر ) المجموعة الثالثة من (18 شهر فما فوق ) فحصت باختبار المقايسة المناعية المرتبطة بالأنزيم المناعي الخاص بأضداد المرض .ظهرت العينات الموجبة في المجاميع الثلاث (3) , (60) ,(20) بنسب ((1.4%),(28.5%),(9.5%)على التوالي مما يشير إلى وجود الأضداد في دم الجاموس ( Bubalus Bubalis ). جمعت 60 عينه من مصل دم الأبقار فحصت باختبار المقايسة المناعية المرتبطة بالأنزيم المناعي الخاص بأضداد فيروس الإسهال الفيروسي ألبقري BVDV ) ) ظهرت (21) عينه موجبة بنسبة (35%) .قسمت عينات مصل الدم الموجبة اعتمادا على العمر المجموعة الأولى من ( الولادة -6اشهر). المجموعة الثانية من (6-18 شهر)المجموعة الثالثة من (18 شهر فما فوق ) فحصت باختبار المقايسة المناعية المرتبطة بالأنزيم المناعي ظهرت العينات الموجبة (1),(14),(6) وبنسب (1.66%)(23.33%),(10%) على التوالي ,تشير هذه النتائج لوجود أضداد فيروس الإسهال الفيروسي ألبقري . تشير هذه الدراسة وجود المرض بأشكاله الثلاث في المجموعات الثلاثة وكما يلي (PI ) في المجموعة الأولى (MD) في المجموعة الثانية (BVD) في المجوعة الثالثة.


Article
Use of turmeric (Curcuma longa) on the performance and some physiological traits on the broiler diets
استعمال الكركم (Curcuma longa) في العليقة وتاثيره على الأداء الانتاجي وبعض الصفات الفسيولوجية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the poultry farm ,Veterinary Public Health .,College of Veterinary Medicine, to study the effect of Tumeric (Curcuma longa) on broiler performance and some physiological traits .Two hundred fifty day-old (Rose308) broiler chicks were all located randomly to five treatments from 1-42 days of age, with tow replicate pens (25 birds /pen) per treatment . Chicks were fed the following :- Diet (1)Using basal diet free from herbal plants kept as control , Diet (2) Basal diet + 0.25% of Curcuma longa (250 gm/100kg of feed) Diet (3) Basal diet + 0.50% of Curcuma longa (500 gm/100kg of feed ).Diet (4) Basal diet + 1% 0f Curcuma longa (1000 gm/100kg of feed ).Diet (5) Basal diet plus 1.5 % of Curcuma longa (1500 gm/100kg of feed ).Results revealed that the inclusion of turmeric at the levels of 0.50% in the diets improved body weight ,feed conversion ratio ,there were a significant difference in feed consumption .At the same time there was no significant difference for edible parts, were as found significant difference (P˂ 0.05) for dressing percent for all treatments treat with compare for control group . At the same time there was no significant difference in PCV, RBC, Hb, WBC while there was significant difference in H/L ratio, Albumin and globulin. أجريت هذه الدراسة في حقل الدواجن التابع لفرع الصحة العامة البيطرية / كلية الطب البيطري /جامعة بغداد ، لدراسة تأثير الكركم Curcuma longa)) على الاداء الانتاجي وبعض الصفات الفسيولوجية لفروج اللحم . 250 فرخ لحم بعمر يوم واحد من نوع (Rose308) تم توزيعها بشكل عشوائيا إلى خمس معاملات من عمر 1-42 يوم مع مكررين لكل معاملة وبواقع (25 طير / مكرر )، غذيت الافراخ كالتالي: المعاملة الاولى (1) معاملة السيطرة وقدمت فيها للافراخ عليقة قياسية خالية من اي اضافة، المعاملة (2) عليقة قياسية +0.25% من مسحوق الكركم (250غم/كغم) ،المعاملة (3) عليقة قياسية +0.50% من مسحوق الكركم (500غم/كغم) ، المعاملة (4) عليقة قياسية + 1%من مسحوق الكركم (1000غم/كغم),المعاملة (4) عليقة قياسية + 1.5% من مسحوق الكركم) 1500 غم / كغم علف(. أظهرت النتائج أن أضافة الكركم على مستوى 0.50 ٪ ساهم في تحسين وزن الجسم ، كفاءة التحويل الغذائي ولايوجد فروقات معنوية في استهلاك العلف في الوقت نفسه فانه لا يوجد فروقات معنوية في الأجزاء الصالحة للأكل ، بينما يوجد فروقات معنوية على مستوى معنوية (P˂0.05) لنسبة التصافي لكل المعاملات مقارنة مع مجموعة السيطرة .ولاتوجد فروقات معنوية لصفات الدم الخلوية لكن هنالك فرق فقط في نسبة H/L وفي الالبومين والكلوبيولين لمصل الدم.


Article
Hematological and Neurotoxic Effects of Endosulfan Pesticide on Common Carp Cyprinus carpio
التأثيرات الدمية والسلوكية العصبية لمبيد الاندوسلفان في اسماك الكارب العادي Cyprinus carpio

Loading...
Loading...
Abstract

The present study including determined blood picture by measuring red blood cells count, hemoglobin concentration, packed cell volume and white blood cells in common carp Cyprinus carpio, as well as description behavior and growth of carp fish .In order to estimate LC50 used 240 fingerlings of common carp Cyprinus carpio were exposed to 0.0008µg/L, 0.0010µg/L, 0.0011µg/L, 0.0012µg/L, 0.0013µg/L, 0.0014µg/L and 0.0015µg/L. The LC50 of endosulfan was 0.0012µg/L for 48h of exposure Fish behavioral were recorded that showed abnormalities after exposure to the various endosulfan concentrations such as increase swimming activity, hypersensitivity, jerky movement, violent movements, loss of equilibrium, hyperactivity, increase operculum movement, frequent jumping, swimming at the water surface, erratic swimming, spiraling, convulsion, escape attempts from the aquarium with respiratory stress and decrease in respiratory rate as well as a significant decrease at (P<0.05) in body weight of all treated groups. The result of blood picture showed a significant reduction in red blood cells count, hemoglobin concentration, packed cell volume values while the number of white blood cells was showed a significant increase in its values. هدفت الدراسة الحالية معرفة تأثير مبيد الأندوسلفان في أسماك الكارب الأعتيادي عن طريق وصف سلوك ونمو الأسماك ودراسة الصورة الدمية المتضمنة حساب عدد كريات الدم الحمرو تركيز خضاب الدم و حجم الخلايا المرصوصة وعدد كريات الدم البيض فضلا عن وصف سلوك ونمو الاسماك. لغرض تحديد التركيز المميت الوسطي أستعمل 240 أصبعية من الأسماك للتراكيز0.0008 و 0.0010 و 0.0011و 0.0012و 0.0013و 0.0014 و 0.0015 L/µg، وكان التركيز المميت الوسطي 0.0012µg/L أثناء 48 ساعة.أظهرت النتائج زيادة فعالية الأسماك وفرط التحسس وحركة متقطعة وحركة انفعالية وفقدان التوازن وزيادة حركة الغطاء الغلصمي والقفز المتكرر والسباحة على سطح الماء بصورة لولبية غير طبيعية والتشنج وصعوبة التنفس.أظهرت نتائج التحليل الأحصائي أنخفاصآ معنويآ بمستوى P<0.05 في معدل أوزان الأسماك.أظهرت نتائج حساب عدد الخلايا الحمر وتركيز خضاب الدم وحجم الخلايا المرصوصة أنخفاضآ معنويآ في معاييرها بينما سجلت عدد الخلايا البيض زيادة معنوية في قيمها.


Article
Effect of L-carnitine administration to pregnant mice on some reproductive hormones and organs
تاثير اعطاء مادة ال-كارنيتين الى حوامل الفئران على بعض صفات الكفاءة التناسلية

Loading...
Loading...
Abstract

Carnitine is quaternary ammonium compound and required for the transport of fatty acids from the cytosol into the mitochondria for the generation of metabolic energy. The aims of the present study were to assess the effects of L-carnitine administration to pregnant mice on some parameters of reproductive performance and pregnancy outcome. One hundred and five pregnant female mice Swiss albino strain mice age: 12-14 weeks were used in this study. Pregnant mice were divided randomly into three equal groups including control group (administered distilled water; DW), low dose group (T1) administered 0.5 mg/Kg L-carnitine and high dose group (T2) administered 1 mg/Kg L-carnitine. Daily administration of D.W. or L-carnitine was continued from day 1 (day post-sexual mating) until parturition. Hormone assay involving follicle stimulating hormone (FSH), luteinizing hormone (LH) and estradiol (E2), litter size, percentage of female sex, weight of the reproductive system and endometrial thickness were assessed. Assessment of levels of serum reproductive hormones appeared that the FSH and LH and E2 for both treated groups were increased significantly (P<0.05) as compared to the control group. Moreover, significant increment (P<0.05) in the weight of reproductive system, litter sizes and a significant increment (P<0.05) in the thickness of endometrium for both treated groups was observed as compared to the control group. Conclusion: administration of 0.5 mg/Kg L-carnitine to pregnant mice had beneficial effects on pregnancy and offspring outcomes. يعرف ال-كارنيتين على انه مركب رباعي المونيوم وهو ضروري لانتاج الطاقة الايضية من خلال نقل الاحماض الدهنيه من سيتوبلازم الخلية الى بيوت الطاقة. لذلك تهدف الدراسة الحالة الى معرفة تأثيراعطاء ال- كارنيتين للأناث الفئران الحوامل على بعض الصفات التكاثرية وناتج الحمل.استخدمت الدراسة مئة وخمسة أنثى فأر نوع الابرص السويسري عمر:12-14 اسبوع، والتي قسمت عشوائيا الى ثلاث مجاميع متساوية و تتضمن مجموعة السيطرة (عوملت بالماء المقطر فقط)، مجموعة الجرعة المنخفضة ((T1:عوملت بـ 0,5 ملغم/كلغم ال- كارنيتين ومجموعة الجرعة العالية (T2):عوملت بـ 1 ملغم/كلغم الل -كارنيتين خلال فترة الحمل. وبعد الولادة تمت دراسة مستوى الهرمونات لكل من FSH و LH وE2 وحجم الولادة ووزن الاعضاء التكاثرية بالاضافة الى قياس سمك طبقة بطانة الرحم للامهات ونسبة الاناث في المواليد. اظهرت الدراسة الحالية زيادة معنوية (P<0.05 ) في كل من مستوى الهرمونات التناسلية في مصل الدم المقاسة (FSH و LH و E2) ووزن اعضاء التناسلية وحجم المواليد وكذلك سمك بطانة الرحم لكلا مجموعتي المعاملة بالمقارنه مع مجموعة السيطرة. نستنتج من نتائج الدراسة الحالية بأن التجريع بالجرعة المنخفضة لمادة أل-كارنيتين للامهات الحوامل له تاثير مفيد للحمل ولناتج المواليد.


Article
Neurotoxic effect in lactating mice pups received oseltamivir phosphate (tamiflu) through milk from dosed nursing mothers during lactation period
التأثيرات العصبية السمية للاوزيلتامفير فوسفيت (تاميفلو) في جراء الفئران المهقاءالراضعة لحليب امهات معالجه خلال فترة الرضاعة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was aimed to evaluate neurotoxic effects of oseltamivir phosphate in lactating pups of orally dosed mice mothers during lactation. Twelve recently parturited female albino mice were divided equally into three groups, one control and two treated groups, each group consists of 4 dosed dams and 8 chosen pups .The nursing dams of T1 and T2 dosed daily orally with 1mg/kg and 5mg/kg,oseltamivir phosphate respectively representing the therapeutic dose and 5 fold dose of drug while control group dosed with distilled water. Lactating mice pups of all groups examined for the following parameters: First parameter was body weight changes and gain: In which T1group showed significant increase in mice pups body weight gain after 14 day of treatment in comparison with control group and T2. Second parameter was clinical symptoms observation /daily, all treatment groups that showed neurotoxic symptoms appeared from 1st dose and extended along the next few days of treatment to be gradually disappeared and completely lost within the last days of treatment in dose dependent manner.These neurotoxic symptoms were weakness, convulsions ,lay on back or side, extended body, incoordination ,extended limbs and limbs stiffness. Third parameter was gross and histopathological studies which demonstrate that the brain was the most affected organ beside extensive lesions in liver, kidney, stomach and small intestine of treated groups in dose dependent manner. In conclusion of this study revealed that Oseltamivir phosphate produce neurotoxic effect in mice pups through indirect administration by nursing mothers dosing during lactation period and the level of toxicity was in dose dependent manner. اجريت الدراسه لتقييم التأثير العصبي السمي لعقار الأوزيلتامفير فوسفيت على جراء الفئران خلال فترة الرضاعه عن طريق المعامله الفمويه للأمهات المرضعه . تم تقسيم إثنا عشر من أمهات الفئران الوالده حديثآ إلى 3 مجاميع ,كل مجموعه مكونه من 8 جراء راضعه و4 أمهات معالجه مرضعه ,إشتملت مجاميع الدراسه على مجموعة سيطره واحده ومجموعتي علاج (T2,T1) جٌرعت فمويآ ويوميآ 1ملغم/كلغم و5ملغم/كلغم من عقار الأوزيلتا مفيرفوسفيت لتمثل مجموعتي الجرعه العلاجيه و مجموعة خمسة أضعاف الجرعه العلاجيه على التوالي. بينما جرعت مجموعة السيطره بالماء المقطر.خضعت جراء الفئران المقهاء لجميع المجاميع لفحوصات تسجيل المعاير التاليه :- ألمعيار الأول: وزن الجسم المتغير والمكتسب لجراء الفئران المهقاء:- في هذه الدراسه أظهرت مجموعة T1)) زياده في وزن الجسم المتغير والمكتسب بعد 14 يوم معالجه عند المقارنه مع مجموعة السيطره ومجموعة T2. ألمعيار الثاني :المراقبه اليوميه للعلامات السريريه لجراء الفئران المهقاء :- أظهرت جميع المجاميع العلاجيه بعض العلامات العصبيه منذ الجرعه الأولى تناسبت طرديا مع الجرع المعطاة وقد أمتدت العلامات العصبيه لتشمل الأيام اللاحقه من فترة التجريع حتىبدأت بالأختفاء و بشكل تدريجي حتى إختفت بشكل كامل خلال الأيام الأخيرة من فترة المعالجه.وقد أشتملت العلامات العصبيه السميه مايلي(وهن,تشنجات,,الإستلقاء الظهر او الجانب, إستطالة الجسم ,عدم التوازن,أطراف متصلبه وأطراف ممتده). المعيار الثالث: دراسة التغيرات العيانيه والمجهريه لمجاميع حيوانات التجربه :أظهرت الدراسه وجود آفات عيانيه ومجهريه كانت على أشدها في الدماغ حيث كان أشد الأعضاء تأثرآ مع وجود آفات عيانيه ومجهريه في الكبد,الكلى,المعده والأمعاء الدقيقه.هذه الآفات كانت تتناسيب طرديآمع مقدار الجرعه المعطاة. نستنتج من هذه الدراسة إن عقار الأوزيلتا مفيرفوسفيت يسبب تأثيرآ سميآ عصبيآ في جراء الفئران المهقاء المجرعه بشكل غير المباشر (عن طريق الأمهات المرضعة) بعقار الأوزيلتا مفيرفوسفيت خلال فترة الرضاعة وكانت هذه تأثيرات السميه العصبيه تتناسب طرديآ مع مقدار الجرع المعطاة.


Article
Evaluate the effect of different doses for grape seed extract in mice
تقييم التاثير العلاجي بجرعات مختلفة لخلاصة بذور العنب في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the effect of different doses for grape seeds extract in internal organs of mice. Histopathological, cytogentical and haematological studies were done to evaluate this effect. The study was done on (24) mice divided into four groups (6/group) for one month. Group one treated with PBS considered as control Negative, Group two treated with (100mg/kg B.W.) of grape seed extract, Group three treated with (200mg/kg B.W.) of grape seed extract, Group four treated with (300mg/kg B.W.) of grape seed extract. The results showed that (200, 300mg/kg B.W.) cause significant decrease in hematological, cytogentical parameters and severe histopathological changes while at dose (100mg/kg B.W.) induce immune pathological response organ with amelioration of haematological and cytogentical parameters. In conclusion the effect of grape seed extract was dose dependent that more severe toxicopathological changes appeared in haemtological, cytogentical and histopathological results at doses (200 and 300mg/kg B.W.) while at dose ( 100mg/kg B.W.) induce immunopathological response internal organs with amelioration of haematological and cytogentical parameters. هدفت الدراسة الى تقييم التاثير العلاجي بجرعات مختلفة لخلاصة بذور العنب على التغيرات المرضية النسجية والوراثة الخلوية والدموية . استخدمت في الدراسة(24) فأرقسمت الى4)) مجاميع احتوت على اعداد متساوية من الحيوانات وعولجت لمدة شهر وكما يلي: مجموعة ((1 اعطيت PBS واعتبرت مجموعة سيطرة, مجموعة (2) اعطيت (100mg/kg B.W.) من خلاصة بذورالعنب, مجموعة (3) اعطيت (200mg/kg B.W.) من خلاصة بذورالعنب , مجموعة (4) اعطيت (300mg/kg B.W.) من خلاصة بذورالعنب. اظهرت النتائج ان الجرع (200,300) قد سببت نقصان معنوي في المقاييس الدموية والوراثة الخلوية مع حدوث تغيرات مرضية نسجية شديدة في الانسجة اما عند اعطاء جرعة (100). فقد اظهرت الحيوانات تحسنا في نفس المعايير المذكورة اعلاه واستجابة مناعية لانسجة الاعضاء الداخلية . ننستنتج مما سبق ان تأثير مستخلص بذور العنب يعتمد على الجرعة المعطاة من التغيرات الدموية والوراثة الخلوية والمرضية النسجية.


Article
The effect of L-arginine and its antagonist L-NAME and Methylene blue on sensory and cognitive function in mice
تأثيرات ال-ارجنين ومضاداته L-NAME وMethylene blue على الوظائف التحسسية والإدراكية في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was done to focus light on possible enhancement of the functional performance of male mice and female in neuronal behaviors by using L-arginine as a precursor of nitric oxide (NO). The results showed increase of latency period to reach the novel object in L-arginine treated groups and decrease in both L-NAME and methylene blue treated groups in both periods of treatment (15 and 30) days and were more prominent in male than in female mice as compared with control groups. Similar results were observed in passive avoidance latency period to enter the dark compartment. There was a reduction in latency period to reach the alternative arm of T-maze test in L-arginine treated groups and increase in both L-NAME and methylene blue treated groups in both periods of treatment (15 and 30) days in both genders. It could be concluded that L-arginine-NO pathway plays an important role in improving memory in male more than female mice.أنجزت الدراسة الحالية لتسليط الضوء على إمكانية تسريع الإنجاز الوظيفي لذكور وإناث الفئران في السلوكيات العصبية باستخدام ال-أرجنين كواهب لأوكسيد النتريت (NO).أظهرت النتائج زيادة في الوقت الفعال للوصول إلى الهدف الغريب غير المألوف في المجاميع المعالجة بال-أرجنين ونقصان في كلا مجاميع المعالجة بالـL-NAME والـmethylene blue في كلا فترتي المعالجة (15 و30) يوم، وكانت أكثر جلياً في الذكور مقارنة في إناث الفئران مقارنة بمجاميع السيطرة. لوحظت نفس النتائج في الفترة الفعالة للتجنب السلبي passive avoidance للدخول للحجيرة المعتمة. هناك اختزال في الفترة الفعالة للوصول إلى الذراع البديل في اختبار T-maze في المجاميع المعالجة بال-أرجنين وزيادة في كلا المجاميع المعالجة بالـL-NAME وmethylene blue في كلا فترتي المعالجة (15 و30) يوم وفي كلا الجنسين. من الممكن أن نستخلص أن مسلك ال-أرجنين-أوكسيد النتريت ذو فرط حيوية في تحسين الذاكرة في الذكور أكثر منه في إناث الفئران.


Article
The effects of dry yeast levels on some water parameters
تأثير مستويات مختلفة من الخميرة الجافة في بعض قياسات الماء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out at fish laboratory of Animal Production Department, college of Agriculture, university of Sulaimaniya using commercial dry yeast probiotics (Saccharomyces cerevisiae) in three concentration ( 3%, 5% and 7%) to study their effects on growth performance of common carp fingerlings( Cyprinus carpio) fed diets and some of water parameters.The experiment was included nine treatments each in three replicates (plastic aquaria) in which 10 fingerlings common carp of the same size and weight (3.5 gram) were stocked in each aquarium. The actual experimental feeding trials durated for three months. Results indicated that thethird treatment(7% concentration of the yeast) giving more weight gain, growth rate and best relative growth weight.Monthly samples of water were taken from each pond for measuring water quality control, temperature and dissolved oxygen, BOD5, pH, EC (dc/m), TDS, No2 (mgl-1 No2-N), No3 (mgl-1 No3-N).أجريت هذه الدراسة في مختبر الاسماك من قسم الإنتاج الحيواني، كلية الزراعة، جامعة السليمانية باستخدام الخميرة الجافة التجاري (المعزز الحيوي) (Saccharomyces cerevisiae) في ثلاث تراكيز (3 ٪ و 5 ٪ و 7 ٪) لدراسة تأثيرها على أداء نمو إصبعيات الكارب الشائع (Cyprinus carpio) وبعض القياسات البيئية لمياه التجربة. وقد شملت التجربة تسع معاملات بثلاث مكررات (أحواض بلاستيكية) واحتوت كل منها على 10 إصبعيات من أسماك الكارب العادي (3.5 غرام) في كل حوض. استمرت التجارب الفعلية التجريبية مدة ثلاثة أشهر. وأشارت النتائج الى ان المعاملة الثالثة (تركيز 7 ٪ من الخميرة اعطت اكثر زيادة وزنية ، وأفضل معدل نمو والوزن النسبي. تم اخذ العينات من المياه شهريا من كل حوض لقياس درجة الحرارة والأوكسجين المذاب وBOD5 وpH وEC (dc/m) و TDS و No2 (mgl-1 No2-N)وNo3 (mgl-1 No3-N)


Article
The immunomodulatory effect of Neem (Azadirachtaindica) seed aqueous, ethanolic extracts and Candida albicans cell wall mannoproteins on immune response in mice vaccinated with Brucella Rev-1
تأثيربذور نبات النيم و مانوبروتينز الجدار الخلوي للمبيضات البيضاء Candida albicansكمحفز مناعي للفئران الملقحة بلقاح البروسيلاBrucella-Rev-1

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, the immunomodulatory effect of Neem (Azadirachtaindica) seed aqueous, ethanolic extracts and Candida albicans cell wall mannoproteins on the immune response of mice vaccinated with Brucella Rev-1 vaccine was investigated. The study was conducted on two main groups(160 mice for each group), Each group was divided into eight subgroups 20 mice for each (I: treated with distilled water, II: treated with the Brucella Rev-1 vaccine, III: treated with mannoproteins, IV: treated with neem aqueous extract, V: treated with neemethanolic extract, VI, VII and VIII: treated with mannoproteins, neem aqueous extract and neemethanolic extract, respectively, then they were vaccinated with Brucella Rev-1). All these treatments were carried out on day 1 and then vaccinated with brucella Rev-1 vaccine on day 4 .Then the mice were tested as follows , on day 8 after vaccination(serum IFN-γ level), day 21 for (anti-Brucella antibody titer). The doses of both plant extracts and mannoproteins represented 10% of the calculated LD50 (neem extracts: 3.8096 g/Kg mannoproteins: 5.7144 mg/Kg), which were given subcutaneously. Mice of the second main group were injected with the immune suppressive drug prednisolone (5mg/Kg) 5 days prior to the treatments, which carried out on mice of the first main group. The results demonstrated clear immunomodulatory effects (improvement of non-specific, humoral immunity) of the tested immunomodulators in mice vaccinated with Brucella Rev-1 as compared with mice that were not treated with Neem extracts or mannoproteins. In this regard, The interferon-γ showed a significant increase (P≤ 0.01) serum level in immunomodulator-treated and -vaccinated mice in comparison with negative and positive groups, and again group VII showed the highest increase. The anti-Brucella antibodies assessed by indirect Immunoflourescent test also showed a significant increase titer in immunomodulator-treated and -vaccinated mice in comparison with negative and positive groups. Conclusion: The aqueous and ethanolicNeem seed extract reported the highest enhancement in all immunological parameters employed in comparison with mannoproteins of Candida albicans cell wall. درس تأثير بعض المحورات المناعية المتمثلة بالمستخلصين المائي والكحولي لبذور نبات النيم (Azadirachtaindica) والمانوبروتينز (Mannoproteins) المستخلصة من جدار خلايا المبيضات (Candida albicans) على الاستجابة المناعية للفئران الملقحة بلقاح البروسيلا العترة Brucella Rev-1.ضمت الدراسة مجموعتين رئيسيتين(160فأرفي كل مجموعة) وأحتوت كل منها على ثمان مجاميع فرعية(20فأر في كل مجموعة) (I: معاملة بالماء المقطر، II: معاملة باللقاح Brucella Rev-1، III: معاملة بالمانوبروتينز، IV: معاملة بالمستخلص المائي للنيم، V: معاملة بالمستخلص الكحولي للنيم، VIو VII و VIII: معاملة بالمانوبروتينز والمستخلصين الما ئي والكحولي لنبات النيم، على التوالي ومن ثم باللقاح). أجريت جميع هذه المعاملات في اليوم الأول وأعطيت لقاح البروسيلا في اليوم الرابع وضحي بالحيوانات في اليوم 8 (المستوى المصلي للأنترفيرون جاما)، في اليوم 21 (عيارية أضداد البروسيلا). أعطيت المحورات المناعية تحت الجلد بجرعة معادلة لـ 10% من نصف الجرعة المميتة (المستخلصين الما ئي والكحولي لبذور نبات النيم:3.9086 ملغم/كلغم؛ مانوبروتينز5.7144ميكروغرام). وقد حقنت فئران المجموعة الثانية بمادة البريسلون (Prednisolone)بجرعة (5ملغم/كلغم) كمثبط مناعي قبل أجراء المعاملات الأنفة الذكر والتي أجريت في حيوانات المجموعة الرئيسية الأولى. أظهرت النتائج تأثيرات واضحة للمحورات المناعية المستخدمة في الدراسة وفي المجاميع الممنعة بلقاح البروسيلا ومن خلال تحسن الاستجابة المناعية غير النوعية والمناعة الخلطية مقارنة مع المجاميع غير المعاملة بالمحورات المناعية، وأشارت النتائج إلى ارتفاع واضح في المستوى المصلي لأنترفيرون جاما في المجاميع الممنعة والمعاملة بالمحورات المناعية بالمقارنة بمجاميع السيطرة السالبة والموجبة وسجلت أيضا المجموعة VII أعلى مستوى. وعند قياس عيارية أضداد البروسيلا بواسطة الوميض الاشعاعي غير المباشر، أظهرت المجاميع الممنعة والمعاملة بالمحورات المناعية ارتفاع مستوى هذه الأضداد مقارنة بمجاميع السيطرة السالبة والموجبة وبفوارق إحصائية معنوية.


Article
Study the Pathological Effects of the Combination of Estrogen and Progesterone Hormones on Some Organs Experimentally Induced in Mice
دراسة التاثيرات المرضيه المستحدثه تجريبياً لخليط هرموني الاستروجين والبروجسترون على بعض الاعضاء في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was design to investigate the pathological changes for one month after therapeutic and toxic doses of subcutaneous injection of estrogen and progesterone combination hormones in mice, on the target organs testis and epidydimus in males and uterus and ovary in females. As well as the effects on non-target organ of Brain, liver spleen, intestine, stomach, kidney and lung in both sexes. The results showed sever pathological changes in male's testis and epidydimus and in females, uterus and the ovary. It is characterized by some pathological changes in toxic group less severity than in the therapeutic group. Also, in non-target organs brain and spleen of toxic group of males and females showed some pathological changes while therapeutic group almost appear normal. The liver and kidney were affected in both groups (therapeutic and Toxic) in males and females. Other organs like intestine stomach, Lung doesn't showed any change in both groups هدفت هذه الدراسة الى التحري عن التغيرات النسجيه المرضية الناجمة عن حقن هرموني الاستروجين والبروجسترون في الفئران لمدة شهرتحت الجلد، تم أخذ الخصي والبربخ في الذكور والارحام والمبايض في الاناث وكذالك تاثيرها على الدماغ والكبد والطحال والامعاء والكلى و المعدة والرئة في كلا الجنسين . نتائج التجربة تشيرالى وجود تغيرات شديدة في المجموعة السمية, اما في المجموعة العلاجية كانت اقل حدة. اما الاعضاء الاخرى الغير مستهدفة كالدماغ، والطحال، والكبد، والرئة، والمعدة ،والامعاء، والكلى، فقد وجدت التجربة وجود تغيرات مرضية في الدماغ، والطحال في المجموعة السمية في كلا الجنسين، الامر الذي لم يلاحظ في المجموعة العلاجية. اما الاعضاء الاخرى كالكبد، والكلية فقد وجدا متأثرين في كلا المجموعتين، وفي كلا الجنسين. بالنسبة للأعضاء الاخرى كالمعدة، والامعاء، والرئة فلم تظهر اية تغييرات نسجية.


Article
New Formulation of Trimethoprim Injectable Solution for Veterinary Use
تركيبة جديدة للترايمثوبريم محلول معد للحقن البيطـــري

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was prepared new formulation of trimethoprim injectable solution in the Physiology and pharmacology department /College ofVeterinary Medicine, University of Baghdad.Trimethoprim injection formulation is antibacterial and used against a number of bacteria, protozoa and Rickettsia. Data was collected about the materials used in the preparation of the formula from the well-known pharmacopeia, including the specification, physical and chemical properties of active ingredient, the additive and preservative that must be used. Three pilot formulae were prepared from analar chemical ingredient from which one formula was chosen and tested to approve its quantitative and qualitative specification. Quantitative evaluation, stability of the formula was also tested under different storage environmental condition of low and high temperature at different periods through and one year and through the questionnaire field. Questionnaire proved the product, stability and therapeutic efficiency. The composition obtained a certificate of acceptance from the Veterinary State Company and Veterinary Drug Research and production Centre as new preparation Formula of Trimethoprim Injectable Solution for Veterinary use.الهدف من هذه الدراسة هو تحضير تركيبة جديدة من الترايمثوبريم كمحلول معد للحقن قد تم تحضيره من قبل الباحثين في فرع الفسلجة والأدوية / شعبة الأدوية / كلية الطب البيطري - جامعة بغداد . مستحضر ترايميثوبريم/ حقن من المضادات البكتيرية ويستخدم ضد عدد من البكتريا والبروتوزوا والركتسيا. تم جمع بيانات حول المواد المستخدمة في إعداد الصيغة الدوائية المعرفة في دساتير الأدوية العالمية، بما في ذلك المواصفات والخصائص الفيزيائية الكيميائية للمواد الفعالة، فضلا عن إضافة المواد الحافظة. وقد أعدت ثلاث تركيبات تجريبية من المكونات الكيميائية والغرض منها الوصول إلى التركيبة النهائية المعتمدة والتي تم اختيارها بعد اختبارها وموافقتها للمواصفات الكمية والنوعية. التقييم الكمي تم اختباره مع استقرار الصيغة التركيبية تحت ظروف التخزين البيئية المختلفة من درجات الحرارة المنخفضة والعالية وفي فترات مختلفة خلال عام واحد. ومن خلال الاستبيان الحقلي الذي أجري على المستحضربرهن ثباتيته وكفاءته العلاجية. وقد حصلت التركيبة على شهادة القبول من الشركة العامة للبيطرة ومركز بحوث إنتاج الأودية البيطرية كمستحضر تركيبي جديد للترايمثوبريم للحقن وللاستعمال البيطري.


Article
Evaluation of selected parameters of rat liver injury following repeated administration of oseltamivir for different periods
تقييم بعض معايير إصابة الكبد في الجرذان المجرعة لفترات مختلفة بعقار الأوسلتيمافير

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of oseltamivir administration, an anti influenza viruses A and B, on some functional parameters of rat liver were investigated, to evaluate the possible hepatotoxic effect. Eighteen (18) wister male albino rats with body weight ranged 150-190 gm were divided into three groups, the first group(T1) was treated orally with 1mg/kg.BW as therapeutic dose of Oseltamivir for 7consuctive days. The second group (T2) was treated with the same dose for six weeks, while the control group dosed distill water. The results revealed, there was a significant increase in the onset of barbiturate sleeping time and a significant p ≤ 0.05 decrease of the duration of barbiturate sleeping time of the T2 rats . The liver enzymes activity revealed a significant decrease in ALT in T1 rats and significant increased p<0.05 in the T2 rats, while the AST activity showed only significant increased p<0.05 in the T2 treated rats. The activity of ALP was p<0.05 significantly increased in the rats of treated groups. The blood sugar was significantly decreased p<0.05 only in the T2rats. Cholesterol level was significantly p<0.05 increased in T2 treated rats, while the serum of both treated groups showed a significantly increase p<0.05 in the triacylglycerol concentration. The HDL level was significantly decreased p<0.05 only in theT1 rats. The treated T2 rats showed a significant decrease p<0.05 in the LDL, while the VLDL level revealed a significant increase p<0.05.The total serum protein level was significantly increased p<0.05 in the rats of T2. Liver histopathological lesions of the T1rats revealed large amount of suppurative exudates, severe dilation and congestion of central veins and sinusoids with activation of kupffer cells. The liver of T2 rat showed multiple areas of focal necrosis, fibrous thickening of Glisson capsule with vacuolar degeneration of hepatic parenchyma. In:conclusion, Oseltamivir has hepatotoxic effect in rats treated with therapeutic dose 1mg/ kg.BW. orally in different periods. تم تقييم يعض معايير وظائف الكبد في الجرذان المعامله بعقار الأوسلتمافير المضاد للأنفلونزا .A,Bأستعملت 18 من ذكورالجرذان المهقاء بأوزان تراوحت150-190 وقسمت إلى ثلاث مجاميع بصورة متساوية وجرعت جرذان المجموعة الاولى(T1) بالجرعة العلاجية لعقار الأوسلتيمافير 1ملغرام / كيلوغرام من وزن الجسم لمدة سبعة أيام, أما جرذان المجموعة الثانية(T2) كانت فترة التجريع لمدة ستة أسابيع وبنفس الجرعة, أما المجموعة الثالثة فعدت سيطرة وجرعت ماء مقطر. وقد أظهرت النتائج,أن فحص وقت النوم المستحث بالثايوبنتال الصوديوم أظهر زيادة معنوية في فترة الكمون مع نقصان معنوي في فترة النوم p≤ 0.05 لجرذان المجموعة الثانية.أما فحص نشاط إنزيمات أذى الكبد فقد أظهرت نقصانا معنويا p<0.05في نشاطALT لجرذان المجموعة الأولى . في حين أظهرت جرذان المجموعة الثانية زيادة معنوية قي نشاط نفس الأنزيم وعلى نفس المعنوية.بينما سجل نشاط انزيم AST زيادة معنوية p<0.05 في جرذان المجموعة الثانية, في حين سجل نشاط إنزيم ALP زيادة معنوية في كلتا مجموعتي المعالجة.و أظهر سكر الدم نقصانا معنويا p<0.05 في جرذان المجموعة الثانية .في حين كانت هناك زيادة معنوية p<0.05 في مستوى الكولسترول في مصل دم جرذان المجموعة الثانية ,أما مستويات الدهون الثلاثية فقد سجلت زيادة معنوية p<0.05 قي مجموعتي المعالجة بالعقار.أما فحص مستويات نمط الدهون البروتينية في الدم فقد أظهرت نقصانا معنويا p<0.05 في مستوى الدهون البروتينية عالية الكثافة(HDL) في جرذان المجموعة الأولى ,وسجلت نقصانا معنويا p<0.05 في مستوى الدهون البروتينية واطئة الكثافة(LDL) في جرذان المجموعة الثانية , أ ما مستوى الدهون البروتينبة الواطئة الكثافة جدا(VLDL) سجلت زيادة معنوية p<0.05 فقط في جرذان المجموعة الثانية أما فحص مستوى بروتين مصل الدم أظهر زيادة معنوية p<0.05 في جرذان المجموعة الثانية . الفحص النسجي المرضي للكبد :- أظهر نضح تقيحي , توسع واحتقان الأوردة المركزية والجييبات ونشاط خلايا كفر في جرذان المجموعة الأولى , أما أكباد جرذان المجموعة الثانية فقد أظهرت بقع تنخرية متعددة , تثخن ليفي لمحفظة كلايسون مع تغيرات فجوية في الخلايا البرنكيمية.تستنتج الدراسة ان لعقار الأوسيلتمافير تأثير سمي في أكباد الجرذان المعاملة بجرعة علاجية 1ملغم/كغم من وزن الجسم ولفترات مختلفة.

Table of content: volume:36 issue:1