Table of content

KUFA MEDICAL JOURNAL

مجلة الكوفة الطبية

ISSN: 1993517X
Publisher: University of Kufa
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

amedical and evaluted journalpuplished by the kufa college of medicine .
date of first issue (1989).
No.of issue (2).
No.of issue puplished between 1989-2012 (25) issue

Loading...
Contact info

med@uokufa.edu.iq
07810586808

Table of content: 2008 volume:11 issue:2

Article
هل يتأخر التفسخ في الغدة الدرقية؟

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: Different organs differ in their liability for putrefaction. Some putrefact early such as brain, stomach, and intestine. Others delay in their putrefaction such as bladder, non gravid uterus, and prostate gland. Aims of the study: To answer the question: Dose thyroid gland putrefact early or late? As this has a role in determination of time since death with its medico-legal importance. Materials and Methods: Autopsy had been done on 122 cadavers chosen randomly during 6 months period in medico-legal institute of Baghdad. The thyroid gland was studied macroscopically and histo-pathologically to determine its different pathologies and their relation with the cause of death. Accidentally we noticed the state of putrefaction in thyroid gland in some of the cases. Results: It was noticed that thyroid gland delayed in its putrefaction in some of the cadavers with the presence of evident signs of putrefaction externally and internally in other parts of the body. Conclusions: From the primary results we concluded that thyroid gland delay in its putrefaction but this finding requires another future study that would take the subject in details. الخلاصة: خلفية البحث: تتباين الاحشاء المختلفة في سرعة تفسخها. فمن الاحشاء ما هو سريع التفسخ مثل الدماغ والمعدة والامعاء. ومنها ما هو بطيء التفسخ مثل المثانة والرحم غير الحامل والموثة. اهداف الدراسة: الاجابة عن السؤال: هل الغدة الدرقية من الاحشاء سريعة التفسخ او بطيئة التفسخ؟ مما له علاقة مع تقدير الزمن المنقضي على الوفاة، وأهمية ذلك من الناحية الطبية العدلية. المواد وطريقة العمل: درست الغدة الدرقية تشريحيا ونسيجيا في 122 جثةاختيرت عشوائيا لمدة ستة أشهر في معهد الطب العدلي في بغداد لمعرفة حالاتها المرضية المختلفة وعلاقتها مع سبب الوفاة. وكان موضوع التفسخ من النتائج العرضية التي تمخضت عنها الدراسة الاساسية. النتائج: لوحظ تأخر التفسخ في عدد من الغدد الدرقية تعود لجثث ظهرت فيها علامات التفسخ واضحة خارجيا وداخليا وكما هو موضح في الدراسة. الاستنتاجات: تشير الدلائل الاولية الى تأخر التفسخ في الغدة الدرقية ويتطلب الامر دراسة مستقبلية أخرى تتناول هذا الموضوع بالتفصيل.

Keywords

Thyroid gland --- Putrefactio


Article
Effect of Topical Cidir leaves Extract in Reducing Skin Sensitivity in Atopic Patients

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: To determine the changes of Cutaneous sensations that occur after local application of cidir leaves extract in atopic patients and healthy individuals. Methods: Thirty normal individuals and 30 patients with atopic dermatitis participated in the study. The study was conducted in Najaf Teaching Hospital-Najaf in the period between October 2002 and March 2004. The square wave electrical stimulator was used to stimulate fixed spots on the volar aspect of the right forearm before and after the application of cidir leaves extract. The stimulus was increased gradually and the type of cutaneous sensation that occurred was reported. Results: Cidir leaves extract decrease the skin sensitivity both in normal and effectively in atopic patients. The mean stimulus required to induce each one of cutaneous sensation (tingling, pricking, itching and pain) was higher after the application of the cidir leaves extract. The Cutaneous sensation on other hand that induced by the stimulus was milder than before application of the extract. Conclusion: Cidir leaves extract decrease skin sensitivity both in atopic patients and healthy individuals so it can be used as a cooling agent in cases of eczema and pruritus. االخلاصة تأثير الاستعمال الموضعي لمستخلص ورق السدر في التقليل من حساسية الجلد عند المرضى المصابين بأيكزما الجلد الولادية ألأهداف: معرفة تأثير مستخلص ورق السدر موضعيا في تقليل حساسية الجلد عند المرضى المصابين بأيكزما الجلد الولادية ألطرق تمت الدراسة مابين شهر أب 2002 حتى شهر آذار 2004 بمقارنة حساسية جلد (30 ) حالة جلد طبيعي مع (30) حالة ايكزما ولادية باستعمال المحفز الكهربائي. فلقد سجلت نوعية التحسس, لنقاط محددة على ألسطح الأمامي للساعد ألأيمن قبل وبعد مسح الجلد بمستخلص أوراق السدر,والناتجة من الزيادة التدريجية لدرجة التحفيز الكهربائي للجلد ألنتائج: لوحظ إن حساسية الجلد المصاب بأيكزما ولادية تفوق تلك في الجلد الطبيعي. وان نوعية التحسس تغيرت من الإحساس بالألم والوخز إلى الإحساس البسيط بعد استعمال مستخلص ورق السدر. ألخاتمة: أن استعمال مستخلص ورق السدر موضعيا يقلل من حساسية الجلد في الحالة الاعتيادية وبالأخص المصابين بأيكزما ولادية.

Keywords


Article
Effect of Simvastatin on Oxidative Stress Parameters and Lipid Profile in Type 2 Diabetic Patients
تأثير عقار السمفاستاتين على مؤشرات الإجهاد التأكسدي

Authors: DR. NAJAH R. AL-MOUSAWI
Pages: 15-23
Loading...
Loading...
Abstract

Evidence has long existed regarding the relationship between oxidative stress & diabetes . The present study was conducted to assess the effect of simvastatin on selected oxidative stress parameters in form of (reduced glutathione (GSH), lipid peroxidation byproduct malondialdehyde (MDA) levels, glutathione –S- transferase (GST) activity & catalase (CAT) activity) & it is effect on lipid profile (total cholesterol (TC), triglyceride (TG), high density lipoprotein (HDL), low density lipoprotein (LDL) & very low density lipoprotein (VLDL) in dyslipidaemic type 2 diabetic patients . Fifty six dyslipidaemic type 2 diabetic patients were included in this study . A full history was taken & general examination was performed . Those patients were taking glibenclamide (an oral hypoglycaemic drug) during the study as a treatment for their disease . The patients were followed up for 60 days & divided randomly into 2 groups . Group I (n = 31) : no drug was given & served as dyslipidaemic diabetic control . Group II (n = 25) : received simvastatin tablets 20 mg once daily at night . From those Fifty six patients included in this study, forty six patients reached the end of the study while ten patients withdrew (eight patients from Group I and two patients from Group II) . This is due to non compliance of the patients . Blood samples were drawn from the patients at the beginning & after 60 days of follow up between 8:30 & 10:30 am after at least 12-14 hours fast . Fasting blood glucose, lipid profile, selected oxidative stress parameters (GSH, MDA levels, GST & CAT activities) were measured . Renal & hepatic functions were also assessed . This study revealed the following results : Simvastatin treatment increased serum GSH, reduced MDA levels significantly while did not significantly affect CAT & GST activity . In simvastatin treatment TC, TG, LDL & VLDL decreased significantly while HDL increased significantly . There were insignificant correlations between simvastatin induced changes in the oxidation markers & the observed changes of the lipid profile . الخلاصة : اظهرت بعض الدراسات وجود علاقة وثيقة بين الإجهاد التأكسدي و داء السكري حيث اصبح من الواضح ان له دور في تسبب المرض و تطوره و تفاقمه . وضعت الدراسة الحالية لتقييم تأثير عقار السمفاستاتين على بعض مؤشرات الإجهاد التأكسدي وهي ( مستوى GSH ، MDA و فعالية GST ، CAT ) و مستوى الدهون في مصل الدم عند المرضى المصابين بداء السكري من النوع الثاني واللذين يعانون من اضطراب في مستوى الدهون . ادخل في هذه الدراسة ستة و خمسون مريضا مصابين بداء السكري من النوع الثاني و اضطراب مستوى الدهون في الدم و اللذين كانوا يأخذون عقار كلبنكلمايد (احد ادوية خافضات السكر الفموية) خلال مدة الدراسة . تم اخذ السيرة السابقة لجميع المرضى و فحصهم سريريا. قسم المرضى بشكل عشوائي الى مجموعتين و تمت متابعتهم خلال 60 يوما . المجموعة الاولى ضمت واحد و ثلاثون مريضا و التي لم يعطى لها أي دواء وعدوا مجموعة سيطرة . المجموعة الثانية ضمت خمسة و عشرون مريضا، تم اعطائهم عقار السمفاستاتين 20 ملغم في اليوم عند المساء و لمدة 60 يوم . من هؤلاء الستة و الخمسون مريضا، هنالك ستة و اربعون مريضا اكملوا الدراسة و عشرة مرضى انسحبوا (ثمانية مرضى من المجموعة الاولى و اثنان من المجموعة الثانية) و ذلك بسبب عدم اخذهم الدواء . سحبت عينات الدم من المرضى بين الثامنة و النصف و العاشرة و النصف صباحا بعد صيام ١٢-١٤ ساعة . تم اجراء التحليلات التالية لجميع المرضى حيث تم قياس مستوى السكر في الدم، مستوى الدهون، كما تم قياس مستوى GSH ، MDA و فعالية GST ، CAT اضافة الى وظائف الكلى و الكبد . توصلت هذه الدراسة الى النتائج التالية : سبب السمفاستاتين زيادة معنوية في مستوى GSHو انخفاض معنوي في مستوى MDA و لم يؤثر معنويا على فعالية CAT و GST . ايضا سبب السمفاستاتين انخفاض معنوي في مستوى الكوليسترول الكلي، الكلسيريدات الثلاثية، الكوليسترول واطئ الكثافة و الكوليسترول واطئ الكثافة جدا و سبب زيادة معنوية في مستوى الكوليسترول عالي الكثافة . بينت هذه الدراسة ان هنالك علاقة غير معنوية بين التغيرات التي تم ملاحظتها في مؤشرات الإجهاد التأكسدي و التحسن الملحوظ في مستوى الدهون بتأثير السمفاستاتين

Keywords


Article
Left ventricular assessment in chronic
عتلال وظيفة البطين الأيسر في أمراض الانسداد الرئوي المزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Left ventricular function has been assessed by measuring the left ventricular hypertrophy and traction shortening through calculation of the LVIDd, LVIDs, IVST and LVPWT during diastole by eachocardioqraphy in (26) patients with severe COPD {group II}, five patients with sever COPD and known primary left ventricular disease {group III}, (14) healthy age matched subjects were examined as control (group I}. There is statistically significant left ventricular hypertrophy in patients with severe COPD {group II} and patients with severe COPD and known primary left ventricular disease {group III} compared with the control {group I}. While there is apparent reduction in fraction shortening percent in patients with COPD which is not significant there is statistically significant reduction in fraction shortening in patients with COPD and known primary left ventricular disease when they are compared with the control group. ABBREVIATION L. V.:Left Ventricle. LVIDd: Diastolic left ventricular internal dimension. LVIDs:Systolic left ventricular internal dimension. FS%: Fraction shortening percent. LVPWT: Left ventricular posterior wall thickness during diastole. IVSPT: Interventricular septal wall thickness. COPD:Chronic obstructive pulmonary' disease. FEV1 %: Forced expiratory volume in one second percent of predictive value. MMEFR: Maximum mid expiratory flow rate. RBS:Random blood sugar. هذا البحث هو دراسة لوظيفة البطين الأيسر بواسطة قياس تضخم البطين الأيسر والتقصير الجزئي . هذه القياسات اعتمدت على حساب الأبعاد الداخلية للبطين الأيسر الانبساطية , الأبعاد الداخلية للبطين الأيسر الانقباضية , سمك الحاجز بين البطينين مع سمك الجدار الخلفي للبطين الأيسر الانبساطي بواسطة فحص الأيكو عند 26 مريض بمرض الانسداد الرئوي المزمن (المجموعة الثانية) , خمسة مرضى بمرض الانسداد الرئوي المزمن مع اعتلال أولي للبطين الأيسر (المجموعة الثالثة) وأربعة عشر شخص صحيح اعتبروا مجموعة مقارنة (المجموعة الأولى) وجد تضخم البطين الأيسر بدرجة ملحوظة في مرضى المجموعة الثانية والثالثة مقارنة بالمجموعة الأولى, بينما وجد قصور واضح في التقصير الجزئي عند المجموعة الثانية , كان هذا القصور بفارق غير محسوس على العكس من المجموعة الثالثة إذا ما قورنت المجموعتان بالمجموعة الأولى

Keywords


Article
The Role of Serial Serum C-Reactive Protein in the Diagnosis and Duration of Antibiotic Therapy in Neonatal Sepsis

Authors: Zuhair M. Al-Musawi
Pages: 33-40
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background : the management of neonatal sepsis(N.S.) especially in developing countries is problematic. There is no single reliable marker of infection available at the present. C-reactive protein (CRP) has long been used as a marker of infection. Serial measurements of CRP are recommended as a guide for duration of antibiotic therapy. Objective : to evaluate the serial CRP measurements as a guide line for diagnosis and monitoring therapy and determining the duration of antibiotic treatment in suspected neonatal sepsis. Methods : Two hundreds neonates with clinical diagnosis of neonatal sepsis (patients group) and 200 neonates admitted or visited the outpatient clinic of the hospital for causes other than neonatal sepsis (control group) were enrolled in this prospective study. Blood culture & serial CRP were done for all patients group while single CRP was done for control group. Results : Of 200 infants (patients group), 90 (45%) had positive blood culture. CRP was negative on first and third day in 54 neonates (27%) of patients group while it was positive in 8 neonates (4%) of control group. CRP had sensitivity of (73%) and specificity of (96%). It's positive predictive value was (94.8%) whereas it's negative predictive value was (78%). Conclusion : single negative CRP value does not exclude N.S. and two negative CRP values, 24 hours apart can exclude the probability of N.S. and allow pediatricians to discontinue antibiotics. الخلفية : تشخيص و علاج الأنتان ألوليدي و خصوصاً في الدول النامية صعب و لا يوجد فحص موثوق به للاستدلال على الإصابة في الوقت الحاضر. بروتين c التفاعلي لطالما استخدم كعلامة للإنتان يوصى بقياس البروتين c التفاعلي المتسلسل كدليل للتشخيص وتحديد فترة العلاج بالمضادات الحيوية. الهدف : تقييم قياس البروتين c التفاعلي كدليل لتشخيص و مراقبة و تحديد فترة العلاج بالمضادات الحيوية للانتا ن ألوليدي. الطرق :200 طفل حديث الولادة مشخص سريريا كانتان وليدي (مجموعة المرضى) و 200 طفل حديث الولادة ادخل المستشفى أو زار العيادة الخارجية لأسباب أخرى (المجموعة الضابطة) أشركوا في هذه الدراسة المستقبلية. زرع الدم و فحص البروتين c التفاعلي اجري لكافة الأطفال في مجموعة المرضى بينما اجري فحص البروتين c التفاعلي مرة واحدة لأطفال المجموعة الضابطة. النتائج : من 200 طفل حديث الولادة (مجموعة المرضى). 90 (45%) كان زرع الدم موجباً. فحص البروتين c التفاعلي كان سالبا ً في اليوم الأول و الثالث عند 54 (27%) طفل حديث الولادة في مجموعة المرضى بينما كان الفحص موجبا ً لدى 8 أطفال (4%) من ألمجموعه الضابطة. فحص البروتين c التفاعلي يملك درجة حساسية 73% و درجة نوعية 96% بينما قيمته التنبئية الموجبة 94.8% و قيمته التنبئية السالبة 78%. الاستنتاج : فحص واحد للبروتين c التفاعلي لا ينفي الإصابة بالانتان ألوليدي بينما فحصان سالبان ليومين متتالين يستبعدان الإصابة بالإنتان ألوليدي و يمكن الطبيب المعالج من إيقاف المضادات الحيوي


Article
Immunoprevalence of Toxoplasmosis in different categories in women in AL- Diwanyia
تحري مناعي عن الإصابة بداء المقوسات Toxoplasmosis في فئات مختلفة من النساء في محافظة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was performed to determine the seropsitive rate with T. gondii according to differen categories in AL-Diwanyia province , and to titerate of the seropositive samples 200blood samples were collected from different categories and were tested with Anti Toxoplasma gondii EILSA (IgM) test .The result shows obvious incease in general sero Positive rate to reach 45.5% with marked variation according to different categories in women as 20.5 % , 13.5% , 2.5% ,9% in women with Habitual abortion , Abortion for one time , Normal Pregnancy and not married women respectively . الخلاصة :- لغرض التعرف على مدى إصابة النساء بطفيليToxoplasma gondii ولتحديد الإصابة في بعض الفئات المختلفة من النساء في مجتمع محافظة الديوانية من خلال قياس مستوى الأجسام المضادة للحالات الموجبة من هذه الفئات تم مسح وبائي مصلي شمل 200 عينة دم جمعت من نساء فحصت باستخدامAnti - Toxoplasma gondii EILSA (IgM) ظهر ارتفاع الإصابة بصورة عامة بلغت 45.5% كما سجلت نسب مختلفة بين فئات النساء حيث كانت 20،5% ،13،5% ، 2،5% ،9% في النساء ذات الإجهاض المتكرر وإجهاض لمرة واحدة ونساء ذات حمل طبيعي ونساء غير متزوجات على التو

Keywords


Article
Cardiac risk Factors in Young Patients with Ischemic stroke

Authors: Hussein Aziz Nasir
Pages: 45-50
Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the study: To Ascertain the role of Cardiac causes, prevalence and their importance as a risk factors for ischemic stroke in the young age group patients that will help in management and proper investigating them. Patients and methods: 50 patients in age group 20-40 of both sex studied by ECG. Echocardiograjhy and MRI after rule out the TIA patients a "Transiet ischemic attack". Result: Congenital heart disease, Acquired heart disease and liyperten sion in young age group found to be statisically significant 46%. Abnormal ECG found in 38% of the patients while it is normal in 62%. Abnormal echocardiographic changes found in 22% while 78% were with normal echocardiography. Recurrent stokes found in 10% of the patients and no obvious cause in 38%. Conclusion: Prevalence of cardiac risk factors was 22% which is higher than other studies. This need more advanced investigations like transesophageal echocardiography or use transcranial doppler test. So increase detection of risk factor. لغرض ايجاد الترابط بين اسباب القلب الموجبة للجلطات الدماغية في اعمار صغيرة والتي تساعد في اجراء الفحوص المستقبلية بعد تحليل قيمتها. اخذت عينة من 50 مريضاً مصابين بالجلطة الدماغية تتراوح اعمارهم بين (20-40) سنة وضعوا في مجموعتين الاولى اعمارهم (20-35) سنة والثانية (35-40) سنة وكان عدد الذكور 30 مريضاً والاناث 20 مريضاً. الجميع ادخلوا مستشفى الصدر التعليمي في النجف. تمت دراسة المرض بواسطة تخطيط القلب والموجات فوق الصوتية للقلب وفحص الرنين المغناطيسي للدماغ وتبين من ذلك ان 12% لديهم امراض ولادية للقلب و 10% امراض مكتسبة للقلب، وارتفاع ضغط الدم 24% ووجد ان نسبة 34% لاتوجد اسباب واضحة للجلطة الدماغية. يفضل عمل فحوصات اكثر تشخيصاً للقلب مثل فحص الموجات الصوتية للقلب عن طريق ناظور المرئ واجراء فحوص الدويلر للدماغ وذلك لزيادة معرفة الاسباب الموجبة للخثر الدماغية والتي مصدرها القلب

Keywords


Article
COFFE-GROUND-VOMITINGARARE FIRST PRESENTATION INTESTINAL – INTUSSUSCEPTION

Loading...
Loading...
Abstract

The case of 5-mo.old girl infant with intestinal-intussusception is reported , the patient first presented by coffe ground vomiting preceded by acute respiratory-tract infection (severe pneumonia with wheeze) , proved by an ultra-sound ex. , then operated with an excellent post-operative improvement الخلاصة نسجل هنا حالة طفلة عمرها خمسة أشهر أصيبت بتداخل ألأمعاء , وكانت ألأعراض في ألبداية عبارة عن تقيؤ مادة قهوائية بشكل متكرر , وكانت ألحالة مسبوقة بألتهاب ألمجاري ألتنفسية ألحاد ( ذات ألرئة ألحادة مع أزيز ) , وقد أثبتت حالة تداخل ألأمعاء بواسطة فحص ألسونار , ثم أجريت ألعملية ألجراحية ألتي تحسنت ألطفلة بعدها بشكل ممتاز .

Keywords


Article
Fontan's Iraqi experience
ستجراح فونتان في القلب

Loading...
Loading...
Abstract

Complex congenital heart disease, Fontan procedure, Glenn procedure, Single ventricle, Fontan circulation.دراسه يناقش بها ماطراء على عملية فونتان منذ الأفكار الأولى عام 1940 وأنتهاءا بأخر التطورات مع دراسة باثر رجعي لاجراء عمليات فونتان في العراق ومناقشة النتائج والمشاكل والتعقيدات اثناء وما بعد اجراءها كما تمت مقارنتها مع النتائج الاخرى في العالم ومناقشة اسباب الاختلافات والخروج بتوصيات ورؤى مستقبلية لواقع عمليات القلب المفتوح في العراق للمرضى المصابين بتشوهات قلبية خلقية معقدة ومدى امكانية النهوض بالواقع الصحي في سبيل الوصول الى مستوى مقارب للمراكز العالمية.

Keywords


Article
Studies on haemopoiesis and histological aspects of Rana ridibunda spleen

Authors: Abdul-majeed H. AL-saffar
Pages: 68-72
Loading...
Loading...
Abstract

Twenty frogs of R. ridibunda species apparently healthy of both sex were chosen throughout their normal assemble meeting (i.e. Babylon University campus, domestic places and gardens). Their spleen is located in the mesentery of ileum or ileu-dodeunal area posterior to the anterior end of cloacae. It is connected to the mesentery of small intestine by the spleen artery and visceral lymphatic. The spleen consistency is soft, fluffy with a bean like shape or oval to globular shape in some instances with dorso-ventral depressions at both sides. The organ’s color is red to maroon red. The spleen is encapsulated by a connective tissue capsule. Histological picture reveals a red soft surface shows two areas with no obvious border, the white pulp and the red pulp. The red pulp surrounds the white pulp and contains mainly red blood cells and macrophages. The main function of the red pulp is to phagocytes old red blood cells. The white pulp is circular in structure and is made up of lymphocytes it functions in a manner similar to the cells of the lymph nodes. The observed precursors, intermediate as well as mature cells of erythroid, myeloid and lymphoid series in the sub capsular spaces, indicating extramedullary haemopoiesis. At some times the spleen appears as a connective tissue sac filled with erythrocytes which may indicates its ability for blood filling. Thus spleen in these vertebrates is haemo-lymphoid, and also blood filtering organ. تم اختيار عشرون ضفدع ridibunda R من كلا الجنسين بحالة جيدة من تجمعاتها الاعتيادية مثل (الأماكن العامة والحدائق ومن مجمع جامعة بابل) لغرض إجراء دراسة على الطحال وتقديم الوصف الدقيق لهيئته ودراسة تاريخ التطور الجنيني ومكونات الدم في داخله .لقد بينت الدراسة الحالية إن الطحال طري الملمس وشكله كلوي أو بيضاوي يشبه حبة الفاصوليا مع ملاحظة وجود انبعاج ظهري- بطني في بعض الحالات. لون الطحال في الغالب احمر أو ماروني . موقع الطحال داخل التجويف ألبطني يكون متصلا بمسار يق أللفائفي اوالاثنى عشري(الأمعاء الدقيفه) قريبا من مقدمة نهاية المستقيم . التركيب النسيجي للطحال يتألف من كيس أو غلاف خارجي (capsule) وهو عبارة عن نسيج رابط يعرف بالكبسولة يغطي الطحال. المقطع العرضي للطحال تحت الميكروسكوب عبارة عن سطح احمر اللون لا تظهر عليه حدود واضحة تفصل بين اللب الأبيض(white pulp)مع اللب الأحمر (red pulp) وهذا الأخير يحيط باللب الأبيض ويحتوي على كريات دم حمراء وخلايا بلعميه (macrophages). وظيفة هذه الخلايا التهام وتكسير كريات الدم الهرمة.أما اللب الأبيض فيكون دائري غير واضح المعالم ويحتوي خلايا لمفيه تتشابه وظيفيا مع نظيراتها من خلايا الغدد اللمفية. وجود فجوات وثغرات مملوءة بالدم وحزمات من الخلايا بين اللب الأحمر(red pulp) و اللب الأبيض(white pulp) . الطحال في شعبة اللاذنبيات تكوّن خلال المراحل ألجنينه من نفس الأصل الذي تكوّن منه الطحال في اللبائن. وجود خلايا دموية ولمفاوية لمراحل تكوينيه مختلفة منها ناضجة وبالغة وحتى الأصل(precursors) موجودة تحت الغلاف(sub capsular) مما يثبت بأن تكوّين الخلايا الدموية في هذه الحيوانات يحدث في هذه المنطقة. يظهر الطحال في بعض الأحيان وكأنه عبارة عن كيس مملوء بالدم مما يؤيد بان للطحال القابلية على تصفية وعزل المكونات الدموية وإرجاع مكونات الحديد التي تدخل في إعادة بناء كريات دم جديدة ولذلك يعتبر بأنه جهاز لمفوي ودموي مملوء بالدم .

Keywords


Article
CLINICAL ASSOCIATION OF LEFT BUNDLE BRANCH BLOCK ARETROSPECTIVE STUDY OF 275 CASES

Authors: Dr. Mohanad AL-Jashami
Pages: 73-79
Loading...
Loading...
Abstract

Medical records of ( 275 ) Patients with Known Ieft bundle branch block (LBBB) were analyzed for their Clinical associations including various cardiac and non-cardiac diseases, ECG analysis of the mean frontal plane QRS axis, and echocardiographic analysis of left and right ventricular function and size, left and right a trial size, and aortic and mitral valves. Coronary artery disease and Hypertension were the commonest clinical diseases found occurring in ( 166) of (275) patients (62.4%). Aortic and mitral valves diseases were found in (55) patients (20%). Cardiomyopathy was found in (33) patients (12%). Seventeen patients (6%) had no identifiable cardiac disease. Left axis deviation (LAD) was present in (35%) and the majority of these (96%) had associated cardiac disorders . Of the (17) patients without an identifiable cardiac disease , 16 (93%) had normal QRS axis . About (93%) of the patients with LBBB had echocardiographic evidence of heart diseases .

Keywords


Article
Plasmid mediated antibiotic resistance and pigment production in clinical isolates of Pseudomonas aeruginosa.

Authors: Ahlam K. Al-Yasseen(PhD)*
Pages: 80-87
Loading...
Loading...
Abstract

Twelve’s multidrug resistant (MDR) isolates of Pseudomonas aeruginosa obtained from hospitalized patients were selected for plasmid detection and conjugation experiments. These isolates were also studied for plasmid mediated resistance and pigment production. All isolates were found to harbor R plasmid, conjugation experiments showed that resistance to most antibiotic and pigment production was plasmid mediated. It is suggest that plasmid should be characterized in all MDR P. aeruginosa strains and nation wide antibiotic policy should be made to minimize the emergence of drug resistance. تم عزل وتشخيص اثنا عشرة عزلة متعددة المقاومة للمضادات الحيوية من بكتيريا أجريت تجارب الاقتران البكتيري لمعرفة دور البلازميدات . Pseudomonas aeruginosa في انتقال صفة المقاومـة للمضادات الحيوية وإنتاج الصبغة من الخلايا الواهبة إلى الخلايا المستلمة. أبدت جميع العزلات امتلاكها لبلازميدات المقاومة وأظهرت نتائج الاقتران البكتيري إن انتقال صفة المقاومة لأغلب المضادات الحيوية وإنتاج الصبغة كان بلازميدياً, لذا ينبغي إجراء المزيد من الدراسات حول عزل وتشخيص البلازميدات في العزلات المتعددة المقاومة للمضادات الحيوية وإنتاج مضادات ذات فعالية أوسع لتقليل ظهور المقاومة للمضادات الحيوية.

Keywords


Article
UNUSUAL CASE OF ACCESSORY NOSE ASSOCIATED WITH UNILATERAL COMPLETE CONGENITAL CHOANAL ATRESIA

Authors: DR. SAAD MAHBOBA DLO
Pages: 88-92
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT We describe here a very unusual case of 2 weeks Iraqi boy who was referred to our Otolaryngology department at the Assadar Teaching Hospital in Al - Najaf governorate in Iraq with history of cylindrical shaped mass projecting from area just medial to the medial canthus of the right eye. The mass was found since his birth and parents confirmed that the mass kept growing as the child grows. Clinical and histological examination showed that the mass structure is consistent with an accessory nose. No other congenital abnormalities were detected apart from complete mixed bony- membranous choanal atresia on the same side of the mass in which contemporary treated with simple mass surgical excision and closure. We regret that CT scan pictures are not available because the system was down during the surgery time.


Article
The Role Of Doppler Ultrasound In The Management Of Adenxial Mass

Loading...
Loading...
Abstract

In controlled prospective study a 35 patient with adnexial masses were examined using vaginal Doppler sonography to measure the resistance index of tumor associated blood flow profiles preoperatively with follow up of patients postoperatively by histopathology. The result of study revealed 77%had benign tumor, 23% had malignant tumor, RI value had ranging from 0.4-0.9 and 0.1-0.32 for benign and malignant tumor respectively with a cut off value mean of 0.34. RI was low in malignant with no overlapping between benign and malignant cases. في دراسة تقدمية منتخبة اشتملت 35 امرأه ممن ادخلو ا في مستشفى الزهراء للولادة و الأطفال للفترة من كانون الثاني 2007- كانون الاول2007 والذين اثبت وجود ورم في الحوض لديهم (الى جانب الدم)عن طريق الفحص السريري والسونار البطني والمهبلي و كانت نتيجه الدراسه وجود 27 امرأه مع ورم حميد(%77) و8 (%23)مع ورم خبيث. - معدل العمر بالنسبه للاورام الحميده كان 35 سنه وللاورام الخبيثه كان 43 سنه. - تم إجراء فحص الدوبلر للاوعيه الدمويه لغرض كشف عامل المقاومه والذي----- انه 0.4-0.9 للاورام الحميده و0.1-0.32 للاورام الخبيثه و بمعدل قطعي عند الحد 0.34 والذي يؤشر انخفاضه عند الاورام الخبيثه اكثر مما هو عند الاورام الحميده وليس هنالك تداخل بين الاثنين. -اتضح من خلال هذه الدراسه أهمية وفعالية الدوبلر في تشخيص حالات الاورام في حوض المرأه الى جانب الفحص السريري والكيميائي لموشرات الاورام مع اهميه التشخيص النهائي عن طريق الجراحه البطنيه.


Article
Poor response to G.H. stimulationby taking clonidine or doing exercise is a good predictive test togrowth hormone therapy response

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: 142 patients with growth failure(short-stature ) visiting growth failure-clinic in alzahra hospital were studied for the relation of provocative Growth Hormone test-results to the response to G.H. therapy ,51 patients ( 35.915% ) got a yearly height increment of >5cm./y. ( good response), and all of these had poor response to provocative tests by clonidine or exercise . الخلاصة 142 مريضا مصابا بضعف ألنمو ( قصر ألقامة ) يراجعون عيادة ضعف ألنمو في مستشفى ألزهراء(ع) درست حالاتهم لعلاقة نتائج فحوص ألتنشيط لهورمون ألنمو بواسطة ألإجهاد أو تناول عقار ألكلوندين مع حسن ألاستجابة لعلاج هورمون ألنمو , حيث وجد أن 51 مريضا (35.915%)قد حصلت لديهم زيادة سنوية بمعدل أكثر من 5سم./ألسنة(استجابة جيدة) وكلهم كان لديهم ضعف استجابة لفحص تنشيط هورمون ألنمو بواسطة ألإجهاد أوعقار ألكلوندين .

Keywords


Article
ARE THE PREVALENCE OF NEPHROLITHIASIS AND HIGH SALT INTAKE PREFERANCE ASSOCIATED?
هل إن انتشار داء حصاة الكلى وتفضيل زيادة تناول الملح مرتبطان

Authors: Majid abd-AL-Amee
Pages: 106-113
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: BACKGROUND: 75%of all renal stones are composed of Calcium salts. Sodium renal excretion augment renal Calcium excretion. In males with recurrent Calcium oxalate stones and Hypercalciuria, restricted intake of animal protein and salt combined with normal Calcium intake provides greater protection than the traditional low Calcium intake; but this is difficult to accomplish because salt intake enhance the taste of food to many people. AIM OF STUDY: To study any statistically significant correlation between prevalence of nephrolithiasis and high salt intake preference compared to patients having other than nephrolithiasis. PATIENTS AND METHODS: This is a case controlled, screening retrospective study of 274 patients accomplished abdominal US at University Hospital in Al-Diwania city, from 9157-115for a variety of reasons ;divided into those with +ve Nephrolithiasis (80 patients) and those without Nephrolithiasis (194 patients). All were interviewed by a verbal questioner about preference and consumption of HIS in their usual home made daily meals. Both groups were matched to age and residence. RESULTS: The results showed 54 patients from +ve Nephrolithiasis group prefer and consume HSI, while 26 patients don’t ; compared to 8 patients from -ve Nephrolithiasis group prefer and consume HSI, while 187 don’t; with P value <0.001. This strong correlation still presents after controlling sex , but not family clustering. CONCUSIONS: Preference and consumption of HSI is strongly correlated to increased risk of Nephrolithiasis, even after controlling male sex but not family clustering. الخلاصة تمهيد: تتكون% 75 من حصى الكلى من أملاح الكالسيوم.وطرح الصوديوم من الكلى يزيد من طرح الكلى للكالسيوم. عند الذكور ذوى حصاة اوكسالات الكالسيوم مع فرط الكالسيوم البولي, يعطى تقليل تناول البروتين الحيواني وملح الطعام حماية أكثر من تكرار تكون الحصى , أكثر من تقليل الكالسيوم فقط: لكن تطبيق هذا صعب عمليا لان تناول الملح يطيب الطعام عند الكثير من الناس. الاهداف: لدراسة اى ارتباط احصائى واضح بين وفرة داء حصى الكلى وتفضيل تناول ملح الطعام, مقارنة بمرضى آخرين ليس لديهم هذا الداء. الطرق: هذه دراسة مسحية , رجعية,معيارية ( بوجود حالات مرجعية), ل 274 مريضا أكملوا فحص الصدى للبطن في م. الديوانية التعليمي, من 9152007-1152008 ,لأسباب مختلفة, قسموا إلى مجموعتين:ذوى حصى الكلى (80 مريضا), والذين ليس لديهم حصى الكلى(194 مريضا). كلا المجموعتين سئلوا شفهيا حول تفضيل وتناول الملح في طعامهم المعد في بيوتهم يوميا. وكلا المجموعتين متطابقتان في العمر ومكان السكن. النتائج: 54 مريضا من المجموعة الأولى يفضلون ويضيفون الملح إلى طعامهم, بينما 26 مريضا منهم لا يضيفون؛مقارنة ب 8 مرضى من المجموعة الثانية يفضلون إضافة الملح إلى طعامهم. بينما 187 منهم لا يفضلون ذلك, وكانت قيمة الاحتمالية >0.005 . هذا الارتباط يبقى واضحا بعد معايرة الجنس, وليس التجمع العائلي. الاستنتاجات: تفضيل وإضافة الملح مرتبط جدا بزيادة الخطورة بالإصابة بداء حصى الكلى, حتى بعد معايرة الذكورة , وليس بعد معايرة التجمع العائلي.


Article
Two years experience in pacemaker implantation in AL-Kadhemia university hospital and review of its indications and related early complications.
سنتا خبرة في زرع النابض الكهربائي القلبي في مستشفى الكاظمية الجامعي وتبيان دواعي الزرع ومضاعفاته الأولية

Authors: Majid abd-AL-Amee
Pages: 114-126
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: More than 400000 pacemakers are implanted each year. Subclavian vein is accessed by Seldinger technique This procedure is accomplished in catheterization laboratory or x-ray room, under local anesthesia;. Generally patients stay in hospital for one night. Aim of study: To register 2 years experience of Pace maker (PM.) implantation in Al-Kadhimiah University hospital in 290 patients, emphasizing its indications and related complications. Patients and methods: 290pat. had been retrospectively reviewed for 302 implanted PM. devices, mainly due to Complete heart Block( CHB) with wide QRS. (180 pat.). 302 PM. devices were implantedn AL-Kadhemiah university hospital by an experienced medical team, supervised by Prof. Dr. Ammar Al- Hamdi in a period of 2 year, from 82003-82005. Results: 170 of them were males (mean age 75 years); the remaining 120 pat. were females (mean age: 62 years). Their main chief complaint was syncope (135 pat.) , and dizzy spells (81 pat). Their main Echo. findings were dilated LV. (18 pat.), dilated LA. (32 pat.), and LV. wall hypokinesia (15 pat.). The main indication for implantation was CHB. (221), and SND. (45). The main implanted mode was DDD. (228) and VVI. (45). Temporary PM. has been indicated in 62 pat. presented with bradycardia with ventricular rate ≤30 bpm. (including 2 emergency procedures). Ambulatory Holter monitoring was useful in approaching recurrent unexplained syncope in 48 pat, especially to document atrial- tachycardia, sinus pauses, and to exclude ventricular arrhythmia. EPS. was helpful in approaching 4 pat. with unexplained recurrent syncope (with nondiagnostic Holter). Main and serious complication was pocket –related infection (13), 12 of their lead systems and boxe had been successfully removed by cautious gradually increasing pulling force under fluoroscopy. 5 old pacing systems were smoothly extracted due to End Of Life (EOL) of SorinTM, and new systems were reimplanted, but 2 lead coils were cut with ligation of insulating part. 3 procedures were early complicated by hematoma, managed by simple needle aspiration. System upgrading was performed in 4 SorinTM reimplanted systems (from VVI. to DDD.) Conclusions: Temporary PM. implantation is not essential, except in those presenting with ventricular rate ≤30 bpm. 24 hour ambulatory ECG. monitoring is of paramount importance in approaching pat. with recurrent unexplained syncope, especially in suspected Sinus Node Dysfunction (SND).. Diabetes mellitus(DM.) was the main pat. - related risk factor to PM. infection. الخلاصة تمهيد:يزرع أكثر من4000 نابض سنويا في العالم , وتتم هذه العملية في مختبر القسطرة أو في غرفة الأشعة السينية, تحت التخدير الموضعي. ويدخل إلى الوريد تحت الترقوي بطريقة سلدنجر.ويبقى المريض في المستشفى ليلة واحدة بعدها. الأهداف: لتوثيق سنتين من الخبرة في زراعة النابض الكهربائي في م. الكاظمية الجامعي ل 290 مريضا,موضحا دواعي الزرع والمضاعفات الأولية. الطرق: درست حالات 290 مريضا (رجعيا)زرع فيهم 302 نابضا, لداعي انحصار الحزمة القلبية الكامل خاصة مع توسع في QRS.(عند180 مريضا). زرع هذه النوابض فريق طبي متخصص بإشراف الأستاذ الدكتورعمار الحمدى من الفترة 82003-8 2005. النتائج: 170 مريضا كانوا رجالا(معدل أعمارهم 75 سنة)؛والمتبقىمنهم0120 مريضا) كن نساء(ومعدل اعمارهن62 سنة).وكان العرض الشائع هو فقدان الوعي المؤقت(135 مريضا),ونوبات من الدوخة(81 مريضا).وأشار فحص الصدى القلبي غالبا إلى توسع البطين الأيسر (18 مريضا), وتوسع الأذين الأيسر(32 مريضا),وقلة حركة احد الجدر للبطين الأيسر(15 مريضا). وكان أهم دواعي الزرع هو انحصار الحزمة القلبية الكامل(عند221 منهم),ومرض العقدة الجيبية(عند45 منهم).أكثر صنفين زرعا هما DDD(228 مريضا),وVVI (45 منهم).زرع نابض مؤقت ل 62 مريض عانوا من بطئ النبض(>30 ن.ف.د),من ضمنهم حالتان طارئتان.استفيد من نظام هولتر لتخطيط القلب المتحرك في مقاربة48 مريضا كان يعانى من حالات متكررة وغير مفسرة لفقدان الوعي المؤقت,ولتوثيق حالات التسارع الاذينى ,والتوقف الجيبى ,ولإسقاط احتمالية التسارع البطينى.كذلك,ساعد جهاز فحص الكهربائية الفسلجية في مقاربة 4 مرضى عانوا من حالات متكررة وغير مفسرة لفقدان الوعي المؤقت( إن كان فحص الهولتر سلبيا).إن أهم واخطر المضاعفات كان التهاب الجيب الجراحي (عند 13 مريضا), أزيل 12 صندوقا مع هواديه بنجاح بواسطة قوة ساحبة تزداد تدريجيا وبحذر وبمراقبة المنظار الوهجى.وأزيل بسلاسة 5 نوابض قديمة (من نوع سورين) لانتهاء بطاريتها,وزرعت نوابض بديلة لهم,لكن قطع عمدا هاديين مع تثبيت الأجزاء العازلة.ثلاث حالات تبعتها تجمع دموي كمضاعفات أولية ,عولج تحفظيا بالسحب الابرى.أجريت 4 ترقيات للصنف (لنوع سورين) منVVI إلى DDD.

Keywords

Syncope --- Bradycardia --- ECG. --- Holter --- PM. --- Indications --- Complications


Article
The Effect Of Preoperative Radiotherapy On The Incidence Of Post Total Laryngectomy Pharyngocutaneous Fistula (Retrospective Study)

Authors: Dr. Raid Yaqoub Yousef
Pages: 127-131
Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة: حدوث الناسور البلعومي الجلدي في مرضى رفع الحنجرة الكلي. هو من المضاعفات الخطيرة والتي تزيد من معاناة المرضى ونسبة حدوث الوفيات. صممت هذه الدراسة لتقييم تأثير الاشعاع قبل عملية رفع الحنجرة الكلي وتأثير طول الفترة الزمنية بين الاشعاع والعملية على نسبة حدوث الناسور البلعومي الجلدي. تم تقييم سجلات 40 مريضاً اجريت لهم عملية رفع الحنجرة الكلي بين شهر تشرين الاول عام 2000 وشهر نيسان عام 2005 في المركز التخصصي لعلوم الانف والاذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق في مدينة الطب. كانت هناك 12 حالة ناسور بلعومي جلدي من 40 مريض اجرى لهم عملية رفع الحنجرة الكلي تعطي نسبة حدوث 30% لاحظنا: 1-حدوث الناسور اكثر في المرضى الذين عالجوا بالاشعاع قبل العملية (64.2%) (قيمة بي=0.0144). 2-قصر الفترة الزمنية بين نهاية العلاج بالاشعاع الى عملية رفع الحنجرة الكلي يزيد من نسبة حدوث الناسور. في الاستنتاج، الناسور البلعومي الجلدي هو من المضاعفات الكبيرة بعد عملية رفع الحنجرة ويزيد من معاناة المريض. تبين ان الاشعاع قبل العملية وقصر الفترة الزمنية بين نهاية الاشعاع الى عملية رفع الحنجرة الكلي لهما علاقة وثيقة مع حدوث الناسور.

Keywords


Article
Levels of Interleukin-2 in Iraqi Patients Serum with Angina Pectoris

Authors: "Al-Doski, M.N."(*)
Pages: 132-139
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Recent findings suggest that inflammation and cytokines regulation may play a role in the pathogenesis of atherosclerosis and ischemic heart disease. So the aim of present study was conducted to obtain more clarifications about the role of interleukin (IL) -2 which considered as regulatory cytokine on the clinical expression of Angina Pectoris among Iraqi patients. Materials & Methods: Serum levels of (IL-2) were measured in 70 Iraqi patients with Angina pectoris: 40 with unstable angina, 30 with stable angina, beside 20 healthy volunteers as control group. Enzyme Linked Immunosorbent Assay (ELISA) technique has been applied for (IL-2) estimation. Results & Conclusions: The results of present study revealed that there is a significant increase in (IL-2) level among the sera of angina (62.8±15.3pg/ml) in comparison with (39.8±5.1pg/ml) of healthy control group, with highly significant differences between patients with unstable angina and stable angina disease. It was concluded that proinflammatory cytokine (IL-2) may play an important role in the development of disease and its complications in other words of IL-2 in unstable angina may suggest additional immunologic activation. الخلاصة: تشير المستجدات الحالية الى أن الالتهاب والسايتوكينات المنظمة قد تلعب دورا في امراضية كلا من تصلب الشرايين و امرض فاقة الدم الدموية لذا اجريت الدراسة الحالية بهدف الحصول على المزيد من الايضاحات حول دور الانترلوكين -2 الذي يعتبر احد الانترلوكينات المنظمة على الحالة المرضية عند مرضى الذبحة الصدرية من العراقيين . المواد وطرق العمل تم قياس المستويات المصلية للعامل المناعي انترلوكين -2 للمرضى المصابين بالذبحة الصدرية والبالغين 70 مريضا تم تقسيم المرضى الى مجموعتين الاولى تمثل المصابين بالذبحة الصدرية غير المستقرة وعددهم 40 مريضا والثانية المصابين بالذبحة الصدرية المستقرة وعددهم 30 مريضا ، اضافة الى 20 متطوعا من الاصحاء يمثلون مجموعة السيطرة . استخدمت طريقة مقايسة الانظيم الممتز المرتبط ELISA لتخمين مستوى الانترلوكين -2 .النتائج والاستنتاجات كشفت نتائج الدراسة الحالية ان ثمة زيادة هامة في مستوى انترلوكين-2 بين مصول المرضى الصابين بالذبحة الصدرية (±15.362.8 بيكوغرام/ مل ) مقارنة بـــــ ± 5.1 )39.8 بيكوغرام/ مل) لمجموعة السيطرة من الاصحاء. مع وجود فروقات معنوية عالية فيما بين مرضى المصابين بالذبحة الصدرية المستقرة وغير المسقرة . ما تبين ان الانترلوكين-2 قد يلعب دورا مهما في تطور المرض ومضاعفاته وبعبارة اخرى ان للأنترلوكين-2 ربما يؤدي الى تنشيط مناعي اضافي لمرض الذبحة الصدرية غير المستقرة

Keywords


Article
Surgical Treatment Of Aneurysmal Bone Cyst In AL- Najaf City:Aretrospective study on 33 patients

Authors: Dr. MOHAMMAD MOHI AL-TALLAL &
Pages: 140-147
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Anuerysmal bone cyst is not uncommon benign tumor among children and adolescent , specially in the second decade of life . Many pathological studies divided anuerysmal bone cysts into primary and secondary types. The primary anuerysmal bone cysts have been reported to arise almost every bone of both axial and appendicular skeleton ,most often around the knee joint, where as secondary anuerysmal bone cyst superimposed on a preexisting lesions. Aims of the study: 1- To study the frequency of tumor according to anatomical sites. 2-To study the most common types according to Cappana classification. 3- To identify the best surgical techniques, dealt with such tumor . Patients and Methods: A retrospective study done at Al-Sadder Teaching Hospital , Orthopedic Department , between 1992 -2006. There were 33 patients diagnosed as aneurysmal bone cysts after X-ray evaluation and histopathological study . There were 20 female ,13 male with mean age 13.4 years ( 8-21 years ). The lesions were evaluated by plain radiography preoperatively assessed according to Cappana and Associates.(1,5) Postoperative follow up after surgery for 24 months taken into account the type of surgery and the postoperative complication. The results : From 33 patients there were 20 female ( 60.6%), and 13 male (39.4%), and most of those patients complaining of pain (84.8%) ,swelling of affected part ( 75.8%) and there were 13 patients presented with pathological fractures, and there were 2 patients had neurological symptoms . The main involved bone was the tibia ( 7 cases) about 21.2% and followed by the humerus ( 5 cases ). According to Cappana classification the active type most common type where manifested in 19 cases ( 57.6%). According to complication , the recurrence of the cyst postoperatively occurred in 9 cases ( 27.3% ), Which was the most challenging complication

Keywords


Article
PREVALENCE OF COMMUNICABLE DISEASES AMONG PHC CENTERS VISITORS IN AL-KADHIMIYA SECTOR ,BAGHDAD
انتشار الأمراض الانتقالية في قطاع الكاظمية في مدينة بغداد

Authors: Adil R. Kadhim
Pages: 148-155
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Despite the continued struggle to combat the communicable diseases, they still constitute one of the major health problems. Objective: to show the prevalence and epidemiological pattern of communicable diseases among attendance to PHC center in Al- kadhimiya sector in Baghdad City. Methods: A cross- sectional study design, investigation records – based records obtained from case sheets and notification form of 4525 cases for communicable diseases from the period from 1st of January 2007 to 31 December 2007. 4525 cases were studied for communicable diseases attending Al- Khadhraa and Al-Shua`la Primary Health Care Center in Al-Kadhimiya sector in Baghdad city. Results: prevalence rate of communicable diseases in Al-Khadhraa among 28438 of PHC centers attendants was (1.58%) and in Al- Shua`la among 105838 attendants was (3.8%). It was found that there is close relationship between these communicable diseases and sex, area of residence. Study revealed that there is a highly significant difference in prevalence rate of communicable diseases in relation to different place of PHC center in Al-Kadhimiya sector. The study revealed that there is no relationship between types of viral hepatitis and different place of PHC center in Al- Kadhimiya sector. Conclusion There still exists high prevalence rate of communicable diseases in Baghdad city especially in Al-Shua`la area and in children bellow fourteen years of group compare to other age group. ا الخلاصة المقدمة: بالرغم من القتال المستمر لمكافحة الأمراض الانتقالية فهي لا تزال تشكل معضلة صحية كبيرة . هدف البحث: لمعرفة النمط الوبائي و معدل الانتشار للأمراض الانتقالية في قطاع الكاظمية في مدينة بغداد الطريقة: أجريت دراسة مقطعية معتمدة على السجلات و ورقة الإخبار الفوري في المراكز الصحية الأولية ل 4525 حالة مرضية مصابة بالأمراض الانتقالية للفترة من الأول من كانون الثاني2007 ولغاية 31 من كانون الأول 2007 ولمدة سنة واحدة راجعوا مركزي الخضراء والشعلة للرعاية الصحية الأولية والتابعان إلى قطاع الكاظمية في مدينة بغداد. النتائج: لقد أظهرت الدراسة بان معدل انتشار الأمراض الانتقالية في حي الخضراء 1.58 % من بين 28438 مراجع و في حي الشعلة 3.8 % من بين 105838 مراجع. أظهرت الدراسة وجود علاقة بين الأمراض الانتقالية ومكان الإقامة والجنس وكذلك تبين من الدراسة وجود علاقة إحصائية معنوية عالية بين هذه الأمراض والمواقع المختلفة لمكان مراكز الرعاية الصحية الأولية في قطاع الكاظمية . لم توجد هناك علاقة بين الأنواع المختلفة من التهاب الكبد الفيروسي المعدي والمواقع المختلفة لمكان مراكز الرعاة الصحية الأولية في قطاع الكاظمية . الاستنتاج: لازال هناك وجود معدل عالي من الأمراض الانتقالية في مدينة بغداد و خصوصا في منطقة الشعلة عند الأطفال دون سن الرابعة عشر سنة من العمر مقارنة ببقية مجاميع الأعمار .


Article
CONSERVATIVE MANAGMENT OF CLUBFOOT (PONSETI METHOD )

Authors: Ali M.AL-Shidededi
Pages: 156-162
Loading...
Loading...
Abstract

Objective of the study The aim of the study is to practice Ponseti method on certain number of clubfoot babies below one years of age and to see if those babies can be managed excellently by this method without the need for extensive corrective surgery.(1-6) .

Keywords


Article
Traumatic Injuries of the Brachial Artery
إصابات الشريان العضدي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Among the vascular injuries, the brachial artery injury is common one. This is a retrospective study of 90 patients admitted at Al-Sader teaching hospital in Najaf from the 1st of January 2007 to the 1st of January 2008. The most common mechanism of injury was bullet and shell injuries (57.8%) followed by stab (25.5%), and blunt injury (13.4%). The least was iatrogenic in (3.3%) of cases. The surgical technique used to repair the vessel was resection and end to end anastamosis in 47.8% of cases, in 27.8% of the patients venous graft was used. Arteriorhaphy was done in 8.8% of the cases. Associated venous injuries were dealt with by ligation of the veins. No attempt to do venous repair and no fasciotomy was needed. The outcome of the injury in this study was in general good. The morbidity of the patients due to nerve injury ,wound infection and joint stiffness still a problem. Mortality was 7.7% was due to associated injuries and delayed presentation of the patients. Aim of study The aim of this study is to analyze the cause of injury, surgical approach, outcome and complications of brachial artery injury. دراسة تراجعيه لإصابات الشريان العضدي , تناولت الدراسة تسعون حاله مرضيه تم استلامها في مستشفى الصدر التعليمي في محافظة النجف الأشرف للفترة من كانون الثاني لعام 2007 ولغاية كانون الثاني من عام 2008. كانت إصابات الشريان العضدي هي أكثر شيوعا لدى الذكور في عمر عشرين سنه إلى تسعة وعشرين عاما. تمت معالجة جميع الحالات في المستشفى جراحيا بطريقة الترقيع المباشر للشريان أو باستخدام الوريد الصافني. أعتمد نوع الجراحة التي أجريت على ميكانيكية الأصابه وطول المسافة المفقودة من الشريان وكانت نسبة فقدان الذراع الناتجة عن الإصابة المباشرة للشريان معدومة, وكانت هناك نسبه لفقدان الذراع ناتجة عن إصابة أنسجه الذراع الأخرى. تمت متابعة الحالات بعد العملية وكانت المضاعفات الأكثر شيوعا هي التهاب الجرح الناتج عن تلوث الجرح أثناء الأصابه, وتجمد مفصل المرفق الناتج عن الأصابه المباشرة للمفصل أو قلة حركة المفصل أثناء فترة العلاج

Keywords


Article
PERICARDIAL DISEASES SIX YEARS CLINICAL AND ECHOCARDIOGRAPHIC STUDY

Authors: ASSISTANT PROFESSOR,DR H A ALCHALABI
Pages: 177-184
Loading...
Loading...
Abstract

The pericardium is a fibroserous sac that surrounds the heart and great vessels and contain small amount of serous fluid, it has three vital functions but removal of the pericardium is still compatible with life. Diseases of the pericardium are considered to be rare in cardiology practice and estimated to reach to 2% among cardiac diseases, and higher incidence was found among postmortem cases of 3.4%. Investigations for cases with pericardial disease are rather many and in particular Echocardiography is quite valuable in confirmation of the presence of the disease and to study underlying cardiac status. This study was carried out in Basra General Hospital- Cardiac unit over a period of six years to study the incidence and the types of pericardial diseases among cases studied by echocardiography. The number of cases studied was 7890 over the study period of six years out of which there was 121 cases with pericardial involvement proved by echo study (1.6 %). The cases with pericardial diseases were studied in detail for the etiological diagnosis and that include careful search in each case and the result was 108 (89%) cases with pericardial effusion; out of which malignancy, tuberculosis, and viral pericarditis are the leading causes, and 13 cases with other pericardial pathology. غشاء التامور عباره عن غلاف ليفي لزج يحيط القلب والاوعيه الدمويه الكبيره ويحتوي على كميه قليله من السائل اللزج ويعمل التامور على الحفاظ على القلب ولكن ازالته لاسباب طبيه لايتعارض كثيرآ مع عمل القلب. أمراض غشاء التامور نادرة الحدوث وتشكل حوالي 2% من امراض القلب في كثير من الدراسات ولكن نسبه أعلى (3.4%) تكتشف عند اجراء التشريح العدلي. الفحوصات اللتي تجرى لتشخيص امراض التامور كثيره ومتعدده واصبح فحص القلب بالموجات الصوتيه من اهم هذه الفحوص واوسعها استعمالآ لسهولته وتوفره في اغلب المراكز القلبيه. هذه الدراسه اجريت في مستشفى البصره العام – وحدة امراض القلب وتعتمد على فحص القلب بالموجات الصوتيه وكانت العينه جميع المرضى الذين اجري لهم الفحص بالموجات الصوتيه ولمدة الست سنوات السابقه. كان عدد المرضى المفحوصين خلال السنوات الست هو 7890 حاله وكان عدد المصابين بامراض التامور هو 121 حاله وهذا يشكل نسبة (1,6 %) من عدد المرضى عامة. تم دراسة ومتابعة الحالات المرضيه للتامور وذالك بمتابة الحالات ودراسة الملفات الطبيه بتمعن للتوصل الى الحاله المرضيه المسببه للاصابه في كل حاله . كان هناك 108 حاله لأستسقاء التامور و 13 حاله للأسباب الأخرى, بين حالات الأستسقاء كان المرض السرطاني هو الأكثر سببآ يليه التدرن ومن ثم الألتهابات الفيروسيه.


Article
The Role of Ca2+ ATPase and Calcium Ion in Gentamicin Nephrotoxic effect in Rat Kidney Hemogenates
دور خميرة Ca2+ ATPase وأيون الكالسيوم في السمية الكلوية للجنتامايسين في هريس كلى الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Two studies performed, one in vivo in which different increasing doses of gentamicin sulphate of (5, 10, 20, 40 & 0) mg/kg B.W. injected subcutaneously daily for five days to five groups of five rats each representing (T1, T2, T3, T4 & control) group respectively in which Ca2+ ATPase actively have been determined in their kidney hemogenates. The second study was in vitro, in which increasing concentrations of gentamicin (10-5, 10-4 & 10-3)M pre-incubated in normal rat kidney hemogenate to investigate the effect of gentamicin on Ca2+ ATPase activity in kidney cell. The results showed a sensitive inhibition of the enzyme activity in kidney hemogenate both in vivo and in vitro studies positively proportional with the increasing doses or concentrations of gentamicin sulphate. Inhibition of Ca2+ ATPase may cause reduction of calcium pump which take place in plasma and mitochondrial membranes, leading to accumulation of high concentration of Ca2+ ion inside the nephrotic cell with all consequences of the reported harmful effect of this accumulation on the normal function of the nephrotic cell that may contribute in gentamicin nephrotoxocity and other toxic side effect, like muscle and middle ear. دراستين تم إنجازهما إحداهما داخل الجسم الحي تم فيها حقن أربع جرع مضاعفة من الجنتامايسين تحت الجلد يوميًا لمدة خمسة أيام في أربع مجاميع معاملة كل من خمس جرذان تمثل (T1، T2، T3 وT4) وبالجرع الآتية (5، 10، 20 و40) ملغم/كغم من وزن الجسم على التوالي مع مجموعة خامسة حقنت بالماء المقطر مثلت مجموعة سيطرة حيث تم فحص فعالية خميرة Ca2+ ATPase في هريس كلاها أما الدراسة الثانية فكانت خارج الجسم الحي (في الزجاج) حيث حضن هريس كلى رذان طبيعية مع ثلاث تراكيز مختارة من الجنتامايسين هي (10-5، 10-4 و10-3) عياري لبيان تأثير الجنتامايسين على فعالية خميرة Ca2+ ATPase في الخلايا الكلوية. ظهرت النتائج حساسية تثبيطية للخميرة في كلا التجربتين وبصورة طردية مع زيادة جرع أو تراكيز الجنتامايسين في هريس كلى المجاميع الأمر الذي يؤدي إلى التقليل وبصورة متصاعدة من عمل الآلية السلبية لطرح الكالسيوم التي تعمل في الجدار البلازمي وجدار المقتدرات داخل الخلية الكلوية مما يسبب إلى تجمع تراكيز عالية من أيون الكالسيوم داخل الخلية مع كل الاحتمالات المؤذية التي تم تسجيلها سابقًا لهذا التجمع وتأثيره السلبي على الفعالية الطبيعية للخلية الحية. هذه النتائج قد تساهم في فهم آلية التأثيرات السمية الجانبية المسجلة للجنتامايسين في الخلايا الكلوية وخلايا أخرى كالعضلات والأذن الوسطى.

Keywords


Article
U.T.I. in chronic Diarrheal diseases in children below 2 years of age

Authors: Dr. Majid Al-Kufy
Pages: 195-206
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted during the period from April to July 2007 involving infants less than two years of age with chronic diarrheal illnesses who were admitted to the wards and emergency unit in ALzahrraa hospital in Najaf city. 124 patients included in this study, 76 males (61%)and 48 females(39%),80 patients of them (65%)had positive culture for U.T.I. The sex predominance and causative pathogens were differed according to the age of patient; as male: female ratio is (2:1)in those patients aging one year and below and the causative agents in those patients as follow:klebselia(41%),E.coli(33%),enterobacter(19%),proteus(4%),and pseudomonas(4%),while in those patients during second year of their life the male: female ratio is 1:1.6 and the causative pathogens as follow :klebselia(54%),E coli(24%),enterobacter(15%),and Staph. aureus(7%). The study also shows correlation between types of feeding and the positivity of culture for U.T.I. الخلاصـة 1. يعتبر التهاب المجاري البولية لدى الأطفال من الأمراض الشائعة والتي إذا لم يتم تشخيصها قد يؤدي إلى مشاكل خطره مثل تلف الكليتين وعجزهما . 2. أجريت هذه الدراسة في مستشفى الزهراء في مدينة النجف لإظهار مدى استعداد الأطفال المصابين بالإسهال المزمن للاصابه بالتهاب المجاري البولية . 3. اخضع (124) طفل مصاب بالإسهال المزمن إلى مقاييس محدده لكي يتم شمولهم بهذه الدراسة. 4. وجد في الدراسة إن (80) طفل (65%) كانت لهم نتائج زرع بكتيري موجبه.ووجد إن النوع الأكثر شيوعا هو (كليبسيله) والتي كانت مسوؤله عن نسبة (41%) في ألسنه الأولى ونسبة (54%) في السنة الثانية. 5. الدراسة أظهرت إن الذكور أكثر عرضه للاصابه بالتهاب المجاري البولية في السنة الأولى من العمر بينما الإناث تكون أكثر عرضه في ما بعد. 6. الدراسة أظهرت وجود علاقة قويه بين احتمالية الاصابه ونوعية الرضاعة حيث إن الرضاعة الطبيعية (7%) والمختلطة(45%) الرضاعة الاصطناعية (53%). 7 . وجد في الدراسة إن (الايميكاسين,والنالديكسك اسيد,والجنتمايسين)أكثر فعاليه.

Keywords


Article
HYPERLIPIDAEMIA AND ACUTE MYOCARDIAL INFARCTION

Authors: Dr . Mohannad Aljashami
Pages: 207-210
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT : Two hundred patients with acute myocardial infarction (AMI) were studied at coronary care unit of Diwanayia Teaching Hospital during the period between October 2004 and 2006. 5c.c. of blood was obtained from each patient with AMI within 8 hours of the event. Lipoprotein estimation was done by enzymatic methods. Low density lipoprotein (LDL) of more than 100-mg/dl is found in 154(77%)patients. While high density lipoprotein ( HDL-C ) of less than 35mg/dl is found in 56(28%)patients. The total number of smoker patients without hypertension and diabetes is 76 patients , 56 of them have LDL-C more than 100mg/dl, 14 have HDL-C of less than 35mg/dl. The total number of studied diabetic patients is 36, 30 of them have serum triglyceride of less than 200mg/dl. 54 of post menopausal women out of 70 have serum LDL-C of more than 100mg/dl while the two premenopausal patients have no ischemic risk factors.

Keywords


Article
The contraceptive effects of ethyl alcohol and ethyl acetate extract of Hibiscus rosa sinensis in swiss femal albino experimental mice .

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The aim of this experiment to study the biological effects of ethlyl alcohol and ethyl acetate extract of Hibiscus rosa sinensis and its contraceptive role in 72 female experimental mice . The female mice divided into 3 groups and were treated with ( 125 , 250 mg /kg ) of each extract for three periods (4,8,12) days . The study show significant increase (p<0.05 ) in the total body weight in female mice treated ethyl alcohol , while ethyl acetate extract showed no significant effect in comparison with control groups , also the study show significant decrease( p<0.05) in ovarian weight and significant increase (p<0.05) in uterine weight in female mice treated with both concentration of Ethyl alcohol and Ethyl acetate extracts in comparison with control groups, the ethyl acetate was more potent than other extract . اجريت هذه الدراسة للتقصي عن الفعالية البايولوجية للمستخلص الكحولي الاثيلي وخلات الاثيل لنبات ورد الختمة Hibiscus rosa sinensis ودوره كمانع للحمل في اناث الفئران السويسرية البيضاء mus musculusمن سلالة (Balb /C) وبواقع ( 72) فأرا , وقسمت الاناث الى ثلاثة مجاميع واعطيت التركيزين (125, 250) ملغم /كغم لكلا المستخلصين وقورنت مع مجموعة السيطرة ولثلاث مدد حقن (12,8,4) يومياُ. وقد اظهرت نتائج الدراسة مايلي :- - وجود زيادة معنوية (P<0.05) في وزن الجسم الكلي للاناث المعاملة بمستخلص خلات الاثيل والكحول الاثيلي مقارنة مع مجموعة السيطرة - وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في اوزان المبايض وزيادة معنوية في اوزان الارحام للاناث المعاملة بكلا التركيزين ولكلا المستخلصين مقارنة مع مجموعة السيطرةوكان مستخلص خلات الاثيل هو الاكثر فعالية مقارنة مع المستخلص الاخر.

Keywords


Article
Relationships Between Intima Media Thickness (IMT) and Lipid Profile in Smokers and Non-Smokers

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT A total number of 65 subjects (of them, 38 males and 27 females) had accomplished the full requirements of present research which included carotid Doppler ultrasonography and investigations of plasma lipid profile. Doppler ultrasonography was done to measure the intima-media thickness (IMT) of the right and left common and internal carotid arteries (CCA and ICA respectively). Lipid profile has involved investigation of plasma low density lipoproteins, high density lipoproteins, triglyceride and total cholesterol (LDL, HDL, TG and TC respectively). No significant sex differences were observed in lipid profile but significantly strong relations were found between IMT and age, LDL, HDL, TG, TC, in non-smokers (n=46 p<0.05), but not in smokers (n=19). After adjustments for age, IMT was significantly higher in smokers than in non-smokers. It is suggested that age, smoking, and plasma lipid concentrations were strongly related risk factors for IMT. Further comprehensive researches are suggested to avoid the impact of small population size on the unexplained outcomes.

Keywords


Article
Orphan Annie eye nuclei versus Psamomma bodies as a diagnostic microscopical feature for the papillary carcinoma of the thyroid gland

Authors: Dr.Shoroq Mohamed Abbas Al-Temimi
Pages: 239-245
Loading...
Loading...
Abstract

A 450 specimen of thyroid gland were examined histopatholoically in the Labrotaries of the college of Medicine and Diwannia Teaching Hospital for the period from Feb.2004 to Feb.2008 prospectively. All the spicemen were formalin embedded and paraffin fixed and all were sectioned randomly and serially.32 of the spicemen were proved to be papillary carcinoma of the thyroid gland depending on the presence of branching papillae as a general microscopical feature for all and the presence of the Orphan Annie eye nuclei(ground glass optically clear nuclei with heterochromatin all pushed to the edge)in 28 of the cases(87.5%) as the most diagnostic microscopical feature compared to 13(40.6%) specimen showed Psamomma bodies while randomized and serial section examination of the specimen showed 6(18.7%) and 26(81.2%) multifocal growth respectivelly.Only one specimen(3.1%) showed the cytoplasmic invaginatin and nuclear grooves . Aim of the study To confirm the diagnosis of the papillary carcinoma of the thyroid gland depending on the most important microscopical features تمت دراسة 450 عينة من الغدة الدرقية في مختبرات مستشفى الديوانية التعليمي وكلية الطب للفترة من شباط 2004 الى شباط 2008 وتم تقطيع النماذج عشوئيا وبشكل متسلسل وتبين ان 32 عينة هي للسرطان الحليمي اعتمادا على وجود الجريبات الحليمية بشكل عام وتبين وجود النوى الفارغة التي تسمى نوى عين اورفن اني في 28 عينة وهي 87.5% من العينات بينما توجد جسيمات ساموما في 13 عينة أي 40.6% من العينات مما يدل على ان هذه النوى الفارغة هي من اهم العلامات الدالة على تشخيص الاورام الحليمية للغدة الدرقية


Article
The effects of changing body posture on the peripheral nerves in normal subjects and diabetic patients

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty nine diabetic patients , of both insulin dependent and noninsulin dependent types, and thirty four age and sex matched control subjects were included in this study in an attempt to clarify the effect of changing posture on the peripheral nerves in both groups and to clarify the effect of diabetes on the peripheral nerve by using electromyography. Peripheral nerve dysfunction was evaluated by clinical examination, and electrophysiological testing of the somatosensory and autonomic peripheral nerves in supine and in standing position. Sensory responses, motor responses and the minimal F-wave latency were recorded from the right and left ulnar nerves in supine and standing position. The diabetic group show significant reduction in the sensory and motor amplitude and nerve conduction velocity with a significant prolongation of the motor inter-latency minimal F-wave latency in comparison with the control group. Abnormal reduction of the sensory and motor NCV was significantly correlated to the severity and duration of hyperglycemia. Also there is a significant reduction in the sensory and motor amplitude of diabetic patients on standing from supine position (more in sensory), which occur also in control subjects but in less frequency. Lastly, we conclude that electrophysiological assessment of the function of the peripheral nerves is very essential for the diagnosis of the peripheral neuropathy that was commonly encountered in diabetes. Also, we found that both sensory and motor fibers are affected and both segments of the nerve were involved, although the distal more than the proximal. The underlying mechanisms were suggested to be a mixed process of axonal degeneration and demyelination, and most the changes were chronic. Also, we found that both motor and sensory nerve fibers were affected by changing posture from supine to standing position تضمنت هذه الدراسة تسعة وثلاثون من مرضى السكري بنوعيه معتمد الأنسولين وغير معتمد الأنسولين وأربع وثلاثين شخصا صحيحا متوافقين عمرا وجنسا مع مرضى السكري في محاولة لتوضيح تأثير التغير في وضع الجسم على الأعصاب المحيطية بأستخدام جهاز تخطيط الأعصاب والعضلات.يتم تقييم الخلل الوظيفي في العصب المحيطي بواسطة الفحص السريري والأختبار الكهروفسلجي للأعصاب المحيطية التلقائية والجسمية الحسية في وضع الأستلقاء والوقوف.الأستجابات الحسية والأستجابات الحركية والكمون الأصغر لموجة ف قد سجلت من العصب الزندي االأيمن والأيسر في وضع الأستلقاء والوقوف.في مجموعة مرضى السكري أظهروا أنخفاض ذا مغزى القمة الحركية والقمة الحسية وسرعة توصيل العصب مع زيادة في طول الكمون الأصغر لموجة ف وما بين الكمون الحركي بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء. الأنخفاض الغير طبيعي في سرعة التوصيل الحركي والحسي لهما علاقة ذات مغزى بشدة ومدة أرتفاع السكر في الدم. كذلك هناك أنخفاض ذات مغزى في القمة الحسية والحركية لمرضى السكري في الوقوف من وضع الأستلقاء (الحسي اكثر من الحركي) وهذا كذلك يحدث عند الأشخاص الأصحاء ولكن بشكل أقل.وأخيرا، نستنتج بأن التقييم الكهروفسلجي لوظيفة الأعصاب المحيطية ضروري جدا لتشخيص أعتلال الأعصاب المحيطية الذي غالبا ما يترافق مع داء السكري، كذلك وجدنا بأن كلا الألياف العصبية الحسية والحركية متأثرة وفي كلا الجزئين القريب والبعيد بالرغم من كون البعيدة أكثر من القريبة. الميكانيكيات المسؤولة عن ذلك يفترض أن تكون خليط من تحلل الألياف العصبية وزوال النخاعين، ومعظم هذه التغيرات مزمنة.كذلك وجدنا بأن كلا الألياف العصبية الحسية والحركية تتأثر تأثر ذا مغزى بتغير وضع الجسم من الأستلقاء الى الوقوف

Keywords


Article
Screening of anti-cytomegalovirus IgG antibodies in blood donors in Al-Najaf governorate

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the prevalence of human cytomegalovirus (HCMV) IgG antibody in blood donors. Screening of blood donors for (HCMV) IgG antibodies are usually performed by the detection of specific IgG antibody. The study included a collection of venous blood samples from one hundred twenty male donors whose ages ranged from (15-55) years, 61 urban and 59 rural blood donors in Al-Najaf governorate. Enzyme-linked immunosorbent assay (ELISA) was used to detect IgG antibodies in the samples. ELISA test reflected 56 seropositive (46.6%) blood donors out of 120 samples. The seroprevalence was significant as regards to the residence, while insignificant as regards the age of blood donor and history of blood transfusion. Our preliminary data suggested that HCMV antibody screening of blood donors should be performed ,for example, by detection of specific IgG antibodies to avoid donor- recipient transmission of infection. تهدف هذه الدراسة إلى التحري عن الأجسام المضادة للفايروس المضخم للخلايا البشري في دم المتبرعين.ان تشخيص الأجسام المضادة للفايروس المضخم للخلايا البشري عادة يجرى من خلال وجود الأجسام المضادة الخاصة بهذا الفايروس . الدراسة تتضمن جمع عينات الدم الوريدي لمائة وعشرون رجل تراوحت أعمارهم بين (15-55) سنة،واحد وستون متبرع منهم من المدينة وتسعة وخمسون من المناطق الريفية في محافظة النجف الاشرف. الفحص الأنزيمي المناعي الممتز استخدم للتحري عن هذه الأجسام المضادة المناعية في العينات.الفحص أعطى 56 نتيجة موجبة(46.6%) في دم المتبرعين من أصل 120 عينة. هذه النتيجة كانت معنوية بموجب المنطقة الجغرافية وغير معنوية بموجب عمر المتبرعين للدم وحالات التبرع السابقة للدم من قبل المتبرعي النتائج المستحصلة في البحث توصي بان التحري عن الأجسام المضادة لفايروس الخلايا المضخمة البشري يجب أن بتم لدم المتبرعين لتجنب الإصابة بهذا الفيروس عن طريق نقل الدم من المتبرعين إلى المستقبلين.

Keywords


Article
Spirometric measurements in employees of old brick factories in Najaf Province

Loading...
Loading...
Abstract

Sirometric measurements were done for (113)workers employed in five old fashion brick factories located in Najaf Province .Spirometric measurements were also done for (98) control subjects. The measurements included forced vital capacity (FVC), forced expiratory volume in first second (FEV1), forced expiratory volume ratio (FEV %) and peak expiratory flow rate (PEFR). The subjects investigated in the study were divided into four groups based on their duration of employment. Anthropometric data were collected for the participants, and questionnaires regarding respiratory diseases whether professionally diagnosed diseases or the common symptoms suggestive of them were applied to every participant whether being a worker or control subjects. Subjects with known or suspected respiratory disease on the basis of these questionnaires were excluded from the study It was found that workers of the five brick factories scored lower values of the four spirometric variables than the control subjects and the differences were statistically significant. Significant differences were also found among workers with different work duration in years with the workers group of 11-15 years of employment scoring the lowest values. It was concluded that workers engaged in the brick manufacturing industry are at risk of developing obstructive ventilatory impairment and/or restrictive ventilatory impairment and the degree of this impairment directly correlates with the duration of the employment. أجريت فحوصات كفاءة الرئتين على (113) شخصا من العاملين في خمسة معامل طابوق قديمة الطراز في محافظة النجف الاشرف، كما أجريت هذه الفحوصات على (98) شخصا من غير العاملين في هذه المهنة أو المهن المشابهة (مجموعة السيطرة) .شملت هذه الفحوصات قياس السعة الحيوية القسرية و الحجم ألزفيري ألقسري في الثانية الأولى ومعدل التدفق ألزفيري بالغ الذروة .قسم المشاركون في الدراسة إلى أربعة مجاميع اعتمادا على طول مدة الخدمة .اجري التحليل الإحصائي على البيانات المجموعة وتم اختبار معنوية الاختلافات في متوسط القيم للمؤشرات التنفسية باستخدام اختبار( ت- ستيودنت). تبين من خلال الدراسة أن العاملين في هذه المعامل الخمسة سجلوا قيما اقل معنويا من مجموعة السيطرة كما وجدت اختلافات معنوية بين مجاميع العمال الذين يختلفون في مدة خدمتهم حيث سجلت المجموعة ذات الخدمة التي تتراوح من 11-15 سنة القيم الاوطأ

Keywords


Article
THE EFFECT OF OLIVE OIL AND GLYCERIN OIL AS SEPARATING MEDIA ON THE POROSITY OF ACRYLIC RESINS DENTURE BASE (A COMPARATIVE STUDY)

Authors: Assistant Teacher: Saja Ali Muhsin
Pages: 287-293
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: This study aims at establishing the effect of olive oil and glycerin oil as separating media on the porosity of both (heat and cold) cured acrylic resins denture base, and compares these effects with those obtained when other types of separating materials such as tin foil and tin foil substitute (cold-mould seal) were used. Samples were made from semi square acrylic specimens for porosity analysis. There were 4 experimental groups, each group sub-divided into heat and cold (n = 10 per sub-group): G1) olive oil G2) glycerin oil; G3) tin foil; G4) cold-mould seal. Porosity was assessed after specimens were immersed in black ink and the pores counted in a microscope. The results revealed that the cold cure acrylic specimens in general showed more porosity than heat-cure acrylic specimens, and the tin-foil is the best separating medium concerning porosity in heat and cold-cure acrylic specimens, while the porosity are comparable in both olive oil and cold mould seal lined specimens of heat and cold-cure acrylic. The suggestions that recommended for further studies are to estimate the effect of these separating medium on the mechanical properties of acrylic denture base materials such as transverse, tensile, and impact strength : تهدف هذه الدراسة إلى إظهار تأثير زيت الزيتون و زيت الغليسرين ( باعتبارهما وسيلتي فصل) على مسامية قاعدة طقم الأسنان المصنوع من كل من راتنجات الاكريليك الحارة و الباردة ، ومقارنة هذه الآثار مع تلك التي تم الحصول عليها عند استعمال أنواع أخرى من مواد الفصل مثل لفافة القصدير و بديل لفافة القصدير (ختم القالب البارد). وصنعت عينات من نماذج شبه مربعه من الاكريليك لتحليل المسامية. تم استعمال 4 مجموعات تجريبية ، كل مجموعة تم تقسيمها إلى مجموعتين فرعيتين حارة وباردة (العدد = 10 لكل مجموعة فرعية : G1) زيت الزيتون; G2)زيت الغليسرين; G3) لفافة القصدير ; G4) ختم القالب البارد. لقد تم تقييم المسامية بعد أن أغمرت العينات في حبر اسود و أحصيت المسام بواسطة المجهر.

Keywords


Article
Study of Immunological response associated with chronic otitis media caused by Staphylococcus aureus

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was aimed to investigate mucosal as well as systemic immune responses of chronic ear discharge patients. About 100 patients were enrolled in a prospective study just to reaffirm the bacterial profile. The study indicate the most common three bacterial associated with chronic ear discharge were Pseudomonas aeruginosa 46%, Proteus mirabilis 19%, and Staphylococcus aureus 17%. Surface antigens were prepared from S. aureus isolates by benz-alchonium chloride. Humoral and cellular immune responses of chronic ear discharge in patients with S. aureus isolate at both systemic and mucosal compartment were measured. Total protein serum patients in cases of S. aureus increased with mean value 66 gL, serum immunoglobulins (lg) raised up to 35.5, serum albumin came down to 27.84 gL and mucosal lg was 0.48 gL. In case of S. aureus, ten patients with chronic ear discharge were studied for serum and mucosal specific immunoglobulin.The serum mean value was 336 and mucosal lg titer was 24. The titer at systemic and mucosal raised up more than normal value. Phagocytic activity of polymorph nuclear cells was determined by nitroblue tetrazolium reduction test (NBT) at the peripheral blood and local system. In patients with S. aureus, the systemic NBT increased to 35.1% and mucosal 40.8% compared with normal subject. S. aureus ear infection was characterized by a significant increase of leucocytes Inhibitory factor (LIF) and E-rosette formation at the systemic and mucosal system, the leucocytes inhibitory factor was 51% and 41% at systemic and mucosal, respectively. E-rosette formation was 38.5% at the systemic and 41% at the mucosal system . هدفت هذه الدراسة التحري عن الاستجابة المناعية الجهازية والمخاطية للمرضى الذين يعانون من طرح أذني مزمن المصاحبة لهذه الحالة المرضية. حوالي 100 مريض أدخلو في هذه الدراسة لتحديد المسببات الميكروبية الأكثر شيوعا المصاحبة لالتهاب الأذن الوسطى المزمن, فكانت نسبة الزوائف الزنجارية 46% ونسبة المتقلبات 19% أما المكورات العنقودية فكانت نسبة الإصابة 17% . حضر المستضد السطحي لعزلات المكورات العنقودية بواسطة كلوريد البنزيل الكوديوم, و تم تقدير الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية المصاحبة لالتهاب ألأذن الوسطى موضعيا وجهازيا, فكانت نسبة بروتين الكلي في مصول المرضى 66 غملتر والكلوبيولين المناعي 35.5% أما الألبومين فقد أنخفض الى 27.84 غملتر والكلوبيولينات المناعية المخاطية فكانت 0.48غملتر. في حالة البكتيرية العنقودية الذهبية أخذ عشرة مرضى مصابين بالطرح الاذني المزمن لتحديد الكلوبيولينات المناعية النوعية فكانت نسبة عيار الضد في المناعة الموضعية 24 وفي المصل 336 .العياري الجهازي والمناعي قد ارتفع لاكثر من القيمة الطبيعية . درست الفعالية البلعمية للخلايا المتعددة النوى ( المناعة الخلوية غيرالمتخصصة) في المرضى المصابين بالمكورات العنقودية الذهبية باستخدام صبغة نيتروبلو تترازوليوم حيث زادت نسبة البلعمة في المناعة الجهازية %35.1 وفي المخاطية كانت 40.8% مقارنة بالاشخاص الطبيعين . تميزت الاصابة بالبكتيريا العنقودية الذهبية بزيادة معنوية بالعامل المثبط لكريات الدم البيضاء بعد استخدام راشح الخلايا البكتيرية كمادة محفزة فكانت في جهاز الدم 51% وفي الجهاز المخاطي للأذن 41%. أما الشكل الزهري التائي فقد ارتفع وبلغت النسبة 38.5% في جهاز الدم وفي الجزء المخاطي للأذن بلغ معدل 41%.

Keywords


Article
انتشار الطفيليات الفموية Entamoeba gingivalis وTrichomonas tenax

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Entamoeba gingivalis and Trichomonas tenax are protozoan parasites that affect oral cavity and have been highlighted as significant peridontitis parasitic pathogens. The present study was conducted to assess the prevalence of the two parasitic infections among persons in relation to mouth health state, age, sex , smoking and diabetic disease. The study was carried out during the period 3 November 2006 to 30 October 2007 in Al-Najaf city. Specimens were collected from a total of 744 persons were consulted dentist clinic of Al-Hakim hospital, Al-Sader Teaching hospital and Al-Manathera hospital. The present study was found that 79% and 65% of all examined patient with oral disease were infected by E. gingivalis and T. tenax respectively in comparison with 32% and 26% of all examined healthy persons. 37.7% of patients and 11.9% of healthy one were Mixed infected by both parasites. A direct relation was found between the frequency of the parasites and some pathological conditions such as periodontal tissue inflammation , bleeding gingivitis acute gingivitis , chronic gingivitis , dried and humid pocket. Patients with bleeding gingivitis were showed higher infection percentage ( 56 -65%) with E. gingivalis and ( 48 -55%) with T. tenax in comparison to other cases. Infection to mouth amoeba and Trichomonas was more prevalent in male and female at the age of 15-44 yr old. Infection to mouth amoeba and Trichomonas was more prevalent in smoking person in comparison with non-smoking one. The prevalence of parasitic infections was influenced by the Diabetic mellitus. The present study found that 53.8 – 58% of diabetic female and male were infected with E. gingivalis in comparison with 11% and 14% non diabetic one and (46.0 – 56.0 %) of diabetic female and male were infected with T. tenax in comparison with 6.6% and 10% of non diabetic one. الخلاصة يعد طفيلي الأميبا الفموية Entamoeba gingivalis والمشعرات الفموية Trichomonas tenax من الطفيليات التي تصيب تجويف الفم وألقي الضوء عليها باعتبارهما من الطفيليات الممرضة للنسيج الداعم للأسنان. تناولت الدراسة الحالية تفشي الإصابة بهذين الطفيليين في الأشخاص المصابين وغير المصابين بأمراض الفم مع الأخذ بنظر الاعتبار علاقة ذلك ببعض العوامل مثل حالة الفم الصحية، العمر، الجنس، التدخين ومرض السكري. أجريت الدراسة للفترة من 3/11/2006 ولغاية 30/10/2007 في محافظة النجف الأشرف (العراق)، جمعت العينات من 744 حالة راجعت عيادات الأسنان في مستشفيات ( الحكيم، الصدر التعليمي، والمناذرة). أظهرت الدراسة الحالية أن 79 و 65% من الأشخاص الذين لديهم أمراض فم مصابين بطفيلي الأميبا الفموية والمشعرات الفموية على التوالي مقارنة مع 32، 26% من الأشخاص الأصحاء وان 37.7% من مرضى الفم و 11.9% من الأصحاء لديهم إصابة مختلطة بكلا الطفيليين . وجدت الدراسة أن هنالك علاقة مباشرة بين انتشار الطفيليات الفموية قيد الدراسة وبعض حالات الفم المرضية (اللثة النازفة، أمراض تلف النسيج الداعم، التهاب اللثة الحاد، التهاب اللثة المزمن والجيب الرطب والجاف) وأظهر المرضى الذين لديهم لثة نازفة أعلى نسبة للإصابة بكلا الطفيليين مقارنة بالحالات الأخرى. بينت الدراسة أن أعلى نسبة تفشي للاميبا الفموية و المشعرات الفموية سجلت في المجموعة العمرية 15- 45 سنة من الذكور والإناث مقارنة بالمجاميع العمرية الأخرى. أن الإصابة بالطفيليات الفموية أكثر تفشيا في الأشخاص المدخنين مقارنة بغير المدخنين. أن تفشي الإصابة تتأثر بمرض السكري، إذ أظهرت الدراسة الحالية أن 53.8و 58 % من الإناث والذكور على التوالي الذين يعانون من السكري مصابون بالاميبا الفموية و 46و56 % من الإناث والذكور الذين يعانون من السكري مصابون بالمشعرات الفموية. ولم تظهر فروقات في نسبة تفشي المرض بين الذكور والإناث اختلافاً معنوياً

Keywords

Table of content: volume:11 issue:2