Table of content

journal of kerbala university

مجلة جامعة كربلاء

ISSN: 18130410
Publisher: Kerbala University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal of Kerbala University is a refereed scientific Journal which is quarterly issued for the purposes of scientific promotions. It covers various specialties.
It was first published in 2003 and gained the international ISSN-1813-0410. The journal annually receives 500 research papers so the number of the published papers amounts to 300 papers and the pending ones amount to 200 papers.
The research papers are subject to scientific evaluation by professional panelists and they are published in both Arabic and English languages.


The Journal is concerned with:
1- Receiving the professors' research papers to be published in the Journal.
2- Forwarding the research papers to the evaluating committee of panelists.
3- Providing the researchers with a letter of publication acceptance after receiving an approval of publication.
4- Setting up the research papers according to the criteria set by Journal.
5- Making 50 copies of the special issue of the Journal scientific issue Arabic+ Human studies+ scientific studies in English and Arabic.









Loading...
Contact info

phone Number :07814214835
E_mail :Journal@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2007 volume:5 issue:4

Article
أثر المعاملة الوالدية في ظاهرة الغش الدراسي والدافع للانجاز على طلبة الجامعة في ليبيا العظمى

Loading...
Loading...
Abstract

تعد ضاهرة الغش من الضواهر السلبية في الاختبارات الدراسية , فهي سلوك منحرف رغم مبرارته . يكتسبها الفرد من البيئة التي يعيش فيها . حيث تمثل كعارضة مع معظم القيم التي تسعى المؤسسة لتعليمية الى تعليمها الى ابناءها مثل الصدق , الاخلاص , الامانة , والاخلاق الطيبة , اذن هو سلوك منحرف يهدف الى تزييف الواقع لتحقيق كسب مادي او معنوي غير مشروع او ارضاء لحاجة نفسية , وهو عملية نتاتج التقييم ( 8 ) , فالغش الدراسي مهما يكن شكله او نمطه او المرحلة العمرية التي يمارس بها , فان له اثار سلبية تؤثر على نتائج التقويم الذي يعد احدى دعامات العملية التعليمية / التعلمية (15).كثير من الدراسات تناولت هذا المفهوم , ثم حددت بعض منشطات الغش لدى الفرد , منها الاساليب التعليمية , طبيعة ونوعية الاسئلة الاختبارية , طبيعة المراقبة والتدريس , طبيعة التنشأة الاجتماعية , الدافع للانجاز ونوع التخصص الدراسي .يدور بحثنا حول اثر اساليب المعاملة الوالدية في ظاهرة الغش والدافع للانجاز والتخصص الدراسي لدى طلبة الجامعة في ليبيا للعام الدراسي 2005-2006 . شملت عينة البحث 220 طالب وطالبة موزعين على نعهدي اعداد المعلمين في تيجي وناوت وقسم اللغات من جامعة صقر افريقيا. بعد تحديد ثلاثة ابعاد من اساليب النعاملة الوالدية ( الاسلوب التسلطي , الحماية الزائدة و القسوة ) ومن خلال المقابلات وتدريسهم مادة علم النفس العام تم اجراء اختبارات لهم ثم صححت من قبل الباحثين ولم نضع اي علامة على الورقة الامتحانية , ثم وزعت الاوراق مع الاجوبة النموذجية للطلبة , ثم طلبنا من كل طالب تصحيح ورقته وبعدهل تم نقل الدرجات في كشوف التقديرات ومقارنة درجة كل طلب على الورقة من قبل الطالب نفسه والمدرس وعند ذلك حددنا الفرق بين التقديرين الذي اعتبر مقدار الغش , وبعد الاجابة على فرضيات البحث وجدنا :- 1- انتنشار ظاهرة الغش في التخصصات الانسانية اكثر مما موجود لدى طلبة التخصصات العلمية . 2- لدى طلبة ذوي دافعية الانجاز الواطيء اكثر من ذوي دافعية الانجاز العالي .. 3- لدى الطلبة الذين يعانون من الضعف في القسوة والحماية اكثر من غيرهم . 4- يحاول الطالب ان يغش متى ما اتاحت له الفرصة او شعر في ضعف المراقبة وتبيق القانون او صعوبة بالاسئلة او عدم اكتراث الابوين بنتائج عملية الغش .

Keywords


Article
An Analytic Survey of the Learning Styles of Students in the Department of English / College of Education / Kerbala

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at analysing the different learning styles of the first year students in the Department of English / College of Education / Kerbala . It shows how the concept of learning is defined , discusses briefly the factors affecting learning process with or without the teacher's control ; pointing out the characteristics of a good language learning . Types of learning styles are tackled as well . To asses students' learning styles , they were offered a designed questionnaire of the "Learning Style Survey" , adapted by Julie Chi and Andrew Cohen from Rebecca L . Oxford's (1993) and 'Style Analysis Survey' in Reid (1995) , cited in Schmitt (2002:188) . After analysing the results , some issues are presented concerning the teachers' attitudes towards having such various learners with such different learning styles , all in one group .

Keywords


Article
Bacillus thuringiensis var . kuristaki Berliner as a biological control agent agaist lemon butterfly , Papilio demoleus L.(Lepidoptera :Papilionidae )

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of Bacillus thuringiensis var . kuristaki were tested against lemon butterfly , Papilio demoleus , in laboratory . Four different concentrations of lyophilized form of the bacteria (0.25, 0.5, 1.0, and 2.0 mg/ml) were used. The results indicated that there was a direct correlation between the mortality rate and bacterial concentration. Mortality rates were: 75%, 100%, 100%, and 100% at concentrations of 0.25, 0.5, 1.0, and 2.0 mg/ml respectively. The data also revealed that the developmental period was extended due to bacterial application. Egg production was significantly reduced. Some developmental deformalities were observed in individuals that have been treated with 0.25 mg/m completed their development. تم في هذه الدراســة تقييــم تاثير البكتريا kuriskaki Bacillus thuringiensis في فراشة الليمون Papilio demoleus L . مختبريا . استخدمت أربعة تراكيز من البكتريا المجفدة وهي 0.25 و 0.5 و 1.0 و 2.0 ملغم / مل . أوضحت النتائج بان هنالك علاقة طردية بين نسبة الوفيات وتركيز البكتريا ، وقد كانت 75% ، 100% ، 100% ، 100%، في التركيز 0.25 ، 0.5 ،1.0 ، 2.0 ملغم / مل على التوالي . كذلك بينت النتائج بان هنالك زيادة في فترة النمو مقارنة بالحشرات غير المعاملة بالبكتريا . بالإضافة الى ذلك فقد لوحظت تشوهات مظهرية في الأفراد التي أكملت نموها بعد معاملتها بتركيز 0.25 ملغم / مل .

Keywords


Article
تقييم بعض أنواع منتجات ألألبان (الجبن) المحلي والمستورد

Authors: زينا محمد كاظم
Pages: 1-5
Loading...
Loading...
Abstract

This study contained , cheese one derivatives of milk, and the effect of its because of contamination of tiny beings which causes many of disease of human .This study was not presence in Iraq therefore; the study contained discussion the conversion of milk to the cheese and discussion the contaminations of milk and the effect of the cheese. also study and evaluation the cheese fecund from different references and compare them with values of standard cheese fecund. This study contained ten samples from cheese from different references in the time of the study and determination of ratio of solid substances , fat substances , acidity of these samples , and the storage ability from these samples, also study some type of bacteria for three samples only which cause the decay the cheese then blight it .From the result ,all of the samples which worked in the houses was not health for human because of not follow-up the health conditions in the industrialization workable. شملت الدراسة أحد مشتقات الحليب وهو الجبن ولما له من تأثيرات بسبب تلوث ألاحياء المجهرية المسببة لأمراض كثيرة تصيب الأنسان ولعدم وجود دراسة مخصصة تتعلق بدراسة الملوثات وتاثيرها على نوعية الجبن في العراق فقد شملت هذه الدراسة ،مناقشة تحويل الحليب الى الجبن ومناقشة ملوثات الحليب وأثرها على الجبن. وكذلك دراسة وتقييم منتجات الجبن مختلفة المصادر ومقارنتها بقيم لمنتج للجبن القياسي. وشمل البحث جمع (10) نماذج مختلفة من الاجبان من حيث المصادر خلال فترة الدراسة وتم فحص هذه النماذج فحوصات خاصة بها ( أي بالجبن ) وتضمنت هذه الفحوصات لتلك النماذج هي قياس نسبة المواد الصلبة ، قياس دهنيتها وقياس الحموضة لها وكذلك قياس قابلية التخزين لهذه النماذج ودراسة بعض أنواع البكتريا لثلاث نماذج فقط التي تسبب تعفن الجبن وبالتالي تلفها ومن خلال النتائج إتضح أن جميع أنواع الجبن المصنعة في البيوت هي غيرصحية للأنسان لعدم إتباع الشروط الصحية في عملية التصنيع.

Keywords


Article
SYNTHESIS 2-ALKYLCYCLOPENTANONES BY ADDITION CYCLOPENTANONE TO OLEFINE

Authors: Saadon Abdulla Aowda
Pages: 6-11
Loading...
Loading...
Abstract

The radical addition of cyclopentanone to ethylene in the presence of different initiators was studied. The most effective of these is ammonium persulfat(AMP), and with the use of ammonium persulfate were find the optimal conditions to get 2-ethylcyclopentanone. Studied the reaction of cyclopentanone with other olefins (C3-C5) and the synthesized 2-alkylcyclopentanone that can be used as a source component for the preparation of fragrance substances.في هذا البحث تمت دراسة إضافة السايكلو بنتانون للاثيلين بواسطة الجذور الحرة وباستخدام مختلف المحفزات(البادئات).إن أكثر هذه البادئات فعالية هو بيركبريتات الامونيوم,وباستخدامه وجدت أفضل الظروف للحصول على 2-اثيل سايكلوبنتانون. تمت دراسة تفاعل السايكلوبنتانون مع اوليفينات مختلفة( C3-C5 ) لتخليق 2-الكيل سايكلوبنتانون الذي من الممكن استخدامه كمصدر أساسي لتحضير مستلزمات العطور

Keywords


Article
SURVEY OF INTESTINAL PARASITES WHICH CAUSING THE DIARRHAE IN AL- HEINDIA / KERBALA
مسح الطفيليات المعوية الابتدائية و المسببة للاسهال في قضاء الهندية / كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, Asurvey was carried out to investigate the species and percentage incidence of infection with the intestinal parasites which causing diarrhea in Al- Handia reigen / Kirbala as well as parasites among different age and total of 2052 faecal samples attending to hospital in Al- Handia city a during the period from January 2005 till December 2006 In the present study investigation revealed the occurrence of species of intestinal parasites were:- Entamoeba histolytica( Amoebiasis) 17.4% male and 9.5% femal (Giardiasis) 6.77% male and 5.26% femal But Giardia lamblia No significant(c²test) difference were noted in the overall percentage incidence of infection of male and femal. GenerallySignificant(c²test) difference were noted in the overall percentage incidence of infection of The month of years and overall percentage of infection during summer and autumn month, and lowerst during winter and spring (test under level 0.01 ,0.05 تم خلال الدراسة مسح للطفيليات المعوية وحالات الاصابة بها في قضاء الهندية/ كربلاء اذ تم زيارة المستشفى العام في القضاء خلال المدة المحصورة بين شهر كانون الثاني 2005 ولغاية كانون الآول 2006 وتم فحص 2052 عينة من البراز وللاعمار مختلفة لغرض التقصي عن وجود الاصابات بالطفيلية الابتدائية المسببة للاسهال في تلك المنطقةوقد وجد ان نسبة الاصابة باميبا الزحار Amoebiasis((Entamoeba histolytica 17.4 % للذكور و 9.5% للاناث اماالجيارديا اللامبلية Giardiasis((Giardia lamblia فقد بلغت 6.77% للذكور و5.26% للاناث لوحظ من خلال الاختبار الاحصائي (مربع كاي) انه لاتوجد فروق معنوية في الاصابة عند الذكور والاناث للطفيلي الجيارديا اللامبلية و في حالة الاصابة باميبا الزحار كذلك وجدت ان هنالك فرقا بنسب الاصابة خلال الفصول الحارة مقارنة في الفصول الباردة اذ وجد باستعمال التحليل الاحصائي (مربع كاي) هنالك فرقا معنويا (مستوى 0.01،0.05) بنسب الاصابة بين اشهر السنة الميلادية.

Keywords


Article
دور سياسات التكييف الاقتصادي في تصحيح الاختلالات الهيكلية في اليمن دراسة قياسية للمدة(1986- 2005)

Authors: مايح شبيب الشمري
Pages: 11-25
Loading...
Loading...
Abstract

The economy of Yemen had been affected by the reflections of the new International economic environment, which provided suitable conditions for the appearance of the accumulative effect for many external and internal imbalances. For these reasons Yemen have responded to the programs of economic adjustment by the International Monetary Fund (IMF) and World Bank (WB).The First amid of the research analyzing the structural imbalance in Yemen has shown that remind in most of the economic sectors. The research too include econometrics models estimation for definition all effect to adjustment programs on the indicators of general performance at macroeconomic of the whole chosen economy.The results showed that the low effect on the (The Growth Rate of Gross Domestic Product "GDP", The General Budget deficit relative to the" GDP", the current account deficit relative to the " GDP" ). While the results showed that the effect was positive on the, (Inflation Rate, and the local currency exchange rates). At the end we say the reason of the problem in Yemen will not monetary imbalances but real imbalances ,this growth and development problem as well as that equilibrium problemإن الاختلالات الهيكلية والمتغيرات الاقتصادية على مستوى الاقتصاد العالمي دفعت الكثير من البلدان النامية إلى تبني إجراءات تتضمن المواءمة مع ما يشهده العصر من متغيرات، إضافة إلى معالجة الواقع الاقتصادي المتردي التي تعاني منه تلك الدول . ولهذا تبنت اليمن تطبيق سياسات التكييف والإصلاح الاقتصادي الممولة من قبل صندوق النقد والبنك الدوليين منذ منتصف التسعينات من القرن الماضي على أمل معالجة المشكلات التي يعاني منها الاقتصاد اليمني فضلا عن مسايرة التوجه العالمي للتحول نحو الديمقراطية السياسية والاقتصادية والدخول في اقتصاد السوق . وجاء هدف البحث بشكل عام لمعرفة دور سياسات التكييف الاقتصادي في تصحيح الاختلالات الهيكلية في اليمن، وذلك من خلال تقييم تلك السياسات مبتدئين بدراسة أسباب المشكلة كتحليل مظاهر الاختلالات الهيكلية التي أوضحت إلى إن اليمن يعاني ولا يزال من بعض المشاكل الهيكلية التي تتطلب إجراءات ملائمة لمعالجتها من اجل نهوض الاقتصاد بأعبائه وتحقيق معدلات نمو وتنمية مقبولة. وتضمن البحث تقدير النماذج القياسية لتحديد الأثر الكلي لبرامج التكييف على بعض مؤشرات الاقتصاد الكلي الرئيسة لمعرفة فاعلية ودور تلك السياسات في إصلاح الاقتصاد اليمني ،وأظهرت النتائج إلى إن اثر التكييف كان ضعيفا على ( معدل النمو وتخفيض عجز الموازنة والحساب الجاري ) ، في حين كان اثر التكييف ايجابيا في معالجة مشكلة التضخم وفي تخفيض قيمة العملة المحلية، إلا إن التخفيض لم يعطي نتائج ملموسة في تحسين وضع الحساب الجاري. وبناء على ما سبق يمكن القول إن جوهر المشكلة الاقتصادية في اليمن لا يمثل الاختلالات ذات الطابع الاسمي أو النقدي فحسب ولكنه يمثل الاختلالات في التوازن الحقيقي بين الموارد والاستخدامات أي أنها مشكلة نمو وتنمية فضلا عن كونها مشكلة توازنية.

Keywords


Article
Zinc Selective Liquid Electrode on the Basis of Phenyl Disulfide
غشاء الزنك الانتقائي السائل المحضر بالاعتماد على Phenyl Disulfide

Authors: Aayad Amaar Sayhood
Pages: 12-19
Loading...
Loading...
Abstract

A Zinc(II) selective electrode based on phenyl disulfide as ionic membrane carrier was prepared. The electrode exhibits a near-Nernstian response for Zn2+ ions over a wide concentration range from (1.0x10-5-1.0x10-1 M) with a slope of 30.1 mV/decade and a limit of detection of 6.2x10-6 M. The response time measured was 15 second .It was found to be selective and useable within the pH range of (3.0-8.0). The life time of membrane sensor prepared could be used for at least 2 months. The electrode was successfully used as an indicator electrode in potentiometric titration of Zinc ions. قطب الزنك (II) الانتقائي حضر بالاعتماد على phenyl disulfide كناقل ايوني في غشاء القطب . أظهر القطب استجـابة نيرنستيـة لايونــات Zn2+ ضمن مدى تراكيز تراوحت بين (1.0x10-5-1.0x10-1 M) وبميل نيرنستي مقداره 30.1 mV/decade وحد تحسس مقداره 6.2x10-6 M . وكان زمن الاستجابة 15 ثانية . تم إيجاد الانتقائية ومدى الدالة الحامضية المناسبة والتي تراوحت ما بين (3.0-80) . وكان العمر الزمني للغشاء المحضر هو شهرين . وتم استعمال القطب بنجاح كقطب دليل في التسحيح الجهدي لايونات الزنك .


Article
تسوية المنازعات الناشئة عن أنشطة استكشاف واستغلال المنطقة الدولية

Authors: قحطان عدنان عزيز
Pages: 17-32
Loading...
Loading...
Abstract

The settlement of the conflicts is important issue which make who participate in the conference of sea law 1973-1982, because they make competition to give the suggestion and researches for the scope of the next ten years in order to codify the legal rules which govern and settled the conflicts. After a long and complicated discussion, they reached to draw these discussions in part number fifteen to the convention 1982, according to the appendix 5, 6, 7, 8, which is discuss how to settle the conflicts which is concerned to find an explanation to the convention and how to apply it.And because of the nature of the difference of its rules in the eleventh part from the convention and its appendix about the other rules in the convention, which is concerned of the nature of this conflicts and it’s parties. So going back to the classical procedures like Arbitration and the national and international court is not enough solution to settle the conflicts which concerned with the activities of the regionإن تسوية المنازعات في أي نظام قانوني سواء كان دولياً أو داخلياً ، يُعد موضوعاً مستقلاً بحد ذاته عن غيره من الموضوعات ، ويثير الاهتمام أكثر من أي موضوع آخر ، وذلك لأن مسألة تسوية المنازعات تمس جوهر الموضوع محل النزاع ، وتتناول جميع جوانبه الشكلية والموضوعية ، لذلك كانت من المسائل الهامة التي شغلت المشاركين في مؤتمر قانون البحار 1973 – 1982 الذين تسابقوا في تقديم المقترحات والدراسات على مدى عشر سنوات ، من أجل الوصول إلى تقنين قواعد قانونية تحكم تسوية هذه المنازعات .وبعد مناقشات طويلة ومستفيضة ومعقدة ، تم فيها عرض كافة الآراء والمقترحات ، توصل المؤتمر إلى صياغة هذه المناقشات في الجزء الخامس عشر من اتفاقية 1982 والمرفقان الخامس والسادس والسابع والثامن المتصلة به ، والتي تناولت كيفية حل المنازعات المتعلقة بتفسير الاتفاقية أو تطبيقها والهيئات المختصة بذلك .ونتيجة لاختلاف طبيعة الأحكام التي تضمنها الجزء الحادي عشر من الاتفاقية والمرفقات المتصلة به عن الأحكام الأخرى الواردة في هذه الاتفاقية ، سواء ما تعلق بطبيعة هذه المنازعات أو أطرافها ، لذا أصبح الرجوع إلى الإجراءات التقليدية كالتحكيم والمحاكم الوطنية والدولية ليس حلاً كافياً لتسوية المنازعات المتعلقة بالأنشطة في المنطقة ( ) .لذلك نصت الاتفاقية في الجزء الحادي عشر والمرفقات المتصلة به على وسائل قضائية أخرى لتسوية هذا النوع من المنازعات ، إضافة إلى ما ورد في الجزء الخامس عشر من الاتفاقية والمرفقات المتصلة به .وتكمن أهمية الموضوع فيما تشكله المنطقة من أهمية في المجالات المختلفة ، وما تحويه من ثروات ، وخاصة المعدنية فيها ، إضافة إلى تعدد طرق استغلال المنطقة وتنوعها ، ومن ثم ظهور فئات معينة من المنازعات ، وكذلك تعدد الأطراف التي تقوم باستغلال المنطقة من غير الدول ، ومن ثم تعدد أطراف هذه المنازعات .إن سبب اختيار هذا الموضوع يعود لأهميته وحداثته ، ولعدم وجود دراسة متخصصة بهذا الموضوع ، ولأن المصادر العربية تناولت هذا الموضوع من خلال استعراض الأحكام العامة في تسوية المنازعات في الاتفاقية .إن البحث في تسوية المنازعات الناشئة عن الأنشطة في المنطقة سيقودنا بلا شك إلى البحث في تسوية المنازعات المتعلقة بأعمال السلطة الدولية ( ) ، لتداخل الموضوعين بصورة لا يمكن الفصل بينهما ، ولعل السبب في ذلك يعود إلى الدور الكبير والمتميز الذي تقوم به السلطة الدولية في جميع مراحل استكشاف المنطقة واستثمارها ، بوصفها المنظمة المختصة بإدارة المنطقة ، والتي تضع النظام القانوني الذي أُعدّ للمنطقة بموجب الاتفاقية موضع التنفيذ . وللإحاطة بهذا الموضوع ، سيكون بحثه من خلال ثلاثة مباحث ، نتناول في المبحث الأول وسائل تسوية المنازعات الناشئة عن الأنشطة في المنطقة ، إذ نعرض في المطلب الأول الأجهزة المختصة بتسوية المنازعات ، والمطلب الثاني الوسائل الأخرى لتسويتها ، أما المبحث الثاني فسنسلّط الضوء فيه على ولاية الأجهزة المختصة بتسوية هذه المنازعات من خلال مطلبين نبحث في الأول مدى ولاية غرفة منازعات قاع البحار في تسوية هذه المنازعات ، وفي الثاني ولاية الأجهزة الأخرى ، وأخيراً نبين في المبحث الثالث وفي مطلبين الإجراءات المتعلقة بنظر الدعوى ، ومدى حجية الحكم الصادر في الدعوى .

Keywords


Article
Adsorption of Cobalt (II) ion from Aqueous Solution on Selected Iraqi clay surfaces
امتزاز ايون الكوبلت من محاليله المائية على سطح أطيان عراقية مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

This work is concerned with one of application of adsorption from solution. It deals with the study of adsorption of Cobalt (II) ion on the surfaces of Attapulgite, bentonite, and kaolin, which are provided locally in Iraq. The purpose of this study is searching for surfaces that are highly applicable for Cobalt (II) ion adsorption to treat the pollution of aqueous solution in nature by this heavy metal ion .This study also involves the feasibility of using (NH4SCN ) (Ammonium thiocyanate ) for Visb-spectrophotometric determination of Cobalt (II) ion and to determine the relation between the adsorption quantity of Cobalt (II) ion and equilibrium concentrations ( adsorption isotherm ) in different conditions of temperature ,ionic strength ,pH , practical size , and adsorbent weight . تناول هذا البحث احد تطبيقات ظاهرة الامتزاز من المحلول .حيث تم دراسة امتزاز ايون الكوبلت على سطح أطيان الاتابلكايت و البنتونايت و الكاؤلين المتوافرة محلياً في العراق ، لغرض البحث عن أسطح ذات قابلية عالية لامتزاز ايون الكوبلت بهدف معالجة تلوث المحاليل المائية في الطبيعة بايون هذا العنصر الثقيل . كما وتضمنت هذه الدراسة إمكانية استخدام الكاشف ثايوسيانات الامونيوم NH4SCN في التقدير الطيفي لعنصر الكوبلت وبرسم العلاقة بين كمية المادة الممتزه ( ايون الكوبلت ) و التركيز عند الاتزان تم التعرف عل ايزوثيرمات الامتزاز في ظروف مختلفة من درجات حرارة و شدة أيونية و دالة حامضية وحجم دقائق ووزن السطح الماز .

Keywords


Article
Study of Pollution of Selected Soils from Western Part of Al-Nahrawan Area (East Baghdad) by Heavy Metals
دراسة تلوث ترب مختارة للجزء الغربي من منطقة النهروان (شرق بغداد) بالفلزات الثقيلة

Loading...
Loading...
Abstract

The study depend on (20) samples that represented of soil selected from Al-Nahrwan area (east Baghdad) , that include (60) brick factories that lies on western part of study area to determined concentration of (8) heavy metals that consider as environmental pollutants its (Pb , Cr , Ni , Cd , Fe , Mn , Co , Cu) where they found to be high compared with international limits . The study Indicated that this high concentration is relative with the emissions of factories . اعتمدت الدراسة على اختيار (20) انموذجاً تمثل ترب مختارة من منطقة النهروان (شرق بغداد) ، والتي تضم حوالي (60) معملاً للطابوق موزعة في الجزء الغربي لمنطقة الدراسة ، لتحديد تراكيز (8) عناصر ثقيلة تعد ملوثة للبيئة وهي (الرصاص Pb ، الكروم Cr ، النيكل Ni ، الكادميوم Cd ، الحديد Fe ، المنغنيز Mn ، الكوبلت Co ، النحاس Cu) ودراسة العوامل المؤثرة فيها . وقد وجد أن تراكيزها عالية عند مقارنتها مع المحددات العالمية ، وبينت الدراسة بأن ارتفاع تراكيز هذه الملوثات هو بسبب تأثير معامل الطابوق وما تطلقه من مخلفات صناعية مختلفة .

Keywords


Article
Studies on nature of wheat grains infested with some stored grain insects
دراسات عن طبيعة الحنطة المصابة ببعض حشرات الحبوب المخزونة

Authors: احمد جاسم محيميد
Pages: 32-40
Loading...
Loading...
Abstract

The stored grains in Iraq infested with many insects most of which are Sitophilus oryzac (L. ) , Rhizopertha dominica (F. ) and Trogoderma granarium ( Everts ) . The results showed that the studied insects fed on the wheat grains , Ultimately , they made holes or tunnels inside the wheat grains. These holes varies in shapes , numbers . depths , regularity and in the place of which they infested. Therefore the nature of the infestation seems clearly to be species specific. Concerning the study of the loss percentage of wheat grains to the insects, the result showed that it was between 21% - 30% . الحبوب المخزونة في العراق تصاب بالعديد من الحشرات المخزنية من أهمها سوسة الرز Sitophilus oryzae (L.)، ثاقبة الحبوب الصغرى Rhizopertha dominica (F.) وخنفساء الخابرا Trogoderma granarium (Everts ). النتائج أوضحت إن الحشرات المدروسة قد تغذت على حبوب الحنطة وفي النهاية قد عملت ثقوبا أو إنفاقا داخل الحبوب وكانت الثقوب تختلف من حيث الشكل ، العدد ، العمق وانتظام الثقوب وكذلك اختلفت في المكان التي تصيبه كل من الحشرات المدروسة . وكانت طبيعة الإصابة قد بدت واضحة ولو أنها اختلفت باختلاف الحشرة المسببة للإصابة . أما بخصوص نسب الفقد بالوزن فقد أوضحت الدراسة إن نسبة الفقد في حبوب الحنطة المصابة قد تراوحت ما بين 21% - 30% في الوزن عند مقارنتها بالحبوب السليمة .

Keywords


Article
النظام القانوني للمنطقة الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

The United Nation convention for the seas law 1982 had put a new legal system. It never been existed before in the other conventions which is related and concerned for the seas, and that's what they called it “The Region” which they are used to call it (The International Region) because it lies outside of the borders of the regional jurisdiction to the states.The ambiguity condition for the Geneva Convention for the international sea the continental shelf in 1958.In addition to the scientific progress, and what goes with it in developing the technological progress to the states and especially the developed one, that led to make use of this fortunes in this area. All of that led to make a discussion of the legal system limits to the international area including the limitation of the legal system for the discovering and make use of operations in this area, and limit the side that can do this operations to give all the states the chance to make use of the fortunes in this area, and to make use of it. So that, why the United Nation convention for the seas law 1982 put a legal system for all subject for the sea law, within the international area, and put the legal rules that concerned in this subject, which was the main reason to hold the United Nation conference, Number 3, which led to, ratified this convention.But the system of convention about this area in the part 11 did not get a full agreement from the big industrial states and that’s led to refusing of the ratifying the convention and joined it, and to go outside of it’s rules, and after discussions, the General Assembly of the United Nation issued in 28 July 1994 it’s decisions number 48/263 to change the part 11 of the convention.وضعت اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982 نظاماً قانونياً جديداً لم يكن موجوداً من قبل في الاتفاقيات والمعاهدات الخاصة بالبحار وهو ما أسمته بـ( المنطقة ) التي درج على تسميتها فيما بعد بـ( المنطقة الدولية ) لوقوعها خارج حدود الولاية الإقليمية للدول. إن حالة الغموض التي اتسمت بها اتفاقيتي جنيف للبحر العالي والجرف القاري لعام 1958 بسب عدم تحديد الاتفاقية الأولى للنظام القانوني لاستغلال واستكشاف قيعان البحار العالية وعدم تحديد الاتفاقية الثانية للمناطق الخاضعة لولاية الدول الساحلية ، ومن ثم ، تركها الباب مفتوحاً أمام الدول الساحلية لمد جروفها القارية إلى مساحات واسعة بشكل أصبح يهدد إمكانية وجود منطقة دولية تقع خارج حدود الولاية الوطنية لهذه الدول ، إضافة إلى أن التقدم العلمي وما رافقه من تطور في القدرات التكنولوجية للدول وخاصة المتقدمة منها ، أدى إلى إنفرادها باستغلال الثروات الموجودة في هذه المنطقة والعمل على تأمين سيطرتها على هذه الثروات ، كل ذلك أدى إلى إثارة مسالة تحديد النظام القانوني للمنطقة الدولية بما في ذلك تحديد النظام القانوني لعمليات الاستكشاف والاستثمار في المنطقة وتحديد الجهة التي يمكنها القيام بهذه العمليات ، وبما يتيح لجميع الدول استغلال ثروات هذه المنطقة والاستفادة منها . فكانت اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982 التي وضعت نظاماً قانونياً شاملاً لكل موضوعات قانون البحار بما فيها المنطقة الدولية ، ووضعت الأحكام القانونية التفصيلية للمنطقة المتعلقة بهذا الموضوع الذي كان الدافع الحاسم لعقد مؤتمر الأمم المتحدة الثالث لقانون البحار الذي انتهى بتوقيع هذه الاتفاقية . إلاّ أن نظام الاتفاقية بشأن المنطقة بصورته الواردة في الجزء الحادي عشر لم يحظ بموافقة الدول الصناعية الكبرى ، مما أدى إلى امتناعها عن التصديق على الاتفاقية والانضمام إليها والخروج على أحكامها وسعيها المتواصل إلى تعديل الاتفاقية فيما يخص الجزء الحادي عشر منها ، وبعد مشاورات ومداولات مكثفة أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 28 تموز 1994 قرارها المرقم ( 362 / 48 ) بتعديل الجزء الحادي عشر من الاتفاقية . ونتيجة لسعه هذا الموضوع فإننا لا نهدف من وراء هذا الدراسة القيام ببحث مفصل يتعلق بالأحكام التي جاءت بها الاتفاقية والاتفاق المعدل فيما يخص المنطقة ، إنما هدفنا هو إلقاء الضوء والتعرف على أهم القواعد الموضوعية الخاصة بهذا الموضوع من ناحية تحديد المنطقة الدولية والنظام القانوني المُطبّق عليها وبيان الأفكار الدافعة إلى استحداث هذه القواعد .ولهذا سنتناول هذا الموضوع من خلال مبحثين ، نستعرض في المبحث الأول وفي مطلبين ، تعريف المنطقة الدولية وتعيين الحدود الخارجية لها ، أما المبحث الثاني فسنتناول فيه النظام القانوني للمنطقة في اتفاقية 1982 من خلال تقسيم المبحث إلى مطلبين ، نعرض في المطلب الأول النظام القانوني للمنطقة قبل الاتفاقية ، وفي المطلب الثاني النظام القانوني للمنطقة بعد الاتفاقية .

Keywords


Article
"Effect of Water to Powder Ratio on Some Mechanical Properties of SCC"
,, تأثير نسبة الماء إلى المسحوق على بعض الخواص الميكانيكية للخرسانة ذاتية الرص ،،

Authors: Ghalib M. Habeeb --- Mahdi S. Essa --- Esam M. Ali
Pages: 39-48
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to find the effect of water to powder ratio on some of the mechanical properties of self-compacting concrete (SCC) made from locally available materials. To determine the workability, different test methods are adopted in this research such as slump-flow, T50 slump-flow, L-box, U-box and V-funnel. The mechanical properties studied are compressive strength, splitting tensile strength, flexural strength and static modulus of elasticity. Two non-destructive test methods, ultra-sonic pulse velocity and Schmidt rebound hammer test are tested also. Based on the results of this work, it is possible to produce SCC from locally available materials that satisfy the requirements of this type of concrete. It can be stated that SCC produced is sensitive to water to powder ratio. The results obtained from this study indicate that increasing W/P ratio from (40-62) % decreases the compressive strength by 23 %, splitting tensile strength by 20 %, flexural strength by 46 %, static modulus of elasticity by 9 %, ultra-sonic pulse velocity by 13 % and rebound number by 15%. تهدف هذه الدراسة لبيان تأثير نسبة الماء إلى المسحوق على بعض الخواص الميكانيكية للخرسانة ذاتية الرص والمصنوعة من المواد المتوفرة محليا. استخدمت عدة طرق لقياس قابلية التشغيل منها فحص الانسياب, زمن الانسياب, الصندوق على شكل حرف L, الصندوق على شكل حرف U, القمع على شكل حرف V. الخواص الميكانيكية التي تمت دراستها هي: مقاومة الانضغاط, مقاومة الانشطار, مقاومة الانثناء ومعامل المرونة الثابت. بالإضافة إلى طريقتان لا اتلافيتان هما: الموجات فوق الصوتية ورقم ارتداد المطرقة.بناءا على نتائج وظروف العمل, من الممكن إنتاج خرسانة مرصوصة ذاتيا من المواد المتوفرة محليا والمكونة لهكذا نوع من الخرسانة وان الخرسانة الناتجة تكون حساسة لنسبة الماء إلى المسحوق. كما أثبتت النتائج المستحصلة من هذه الدراسة بأن زيادة نسبة الماء إلى المسحوق من (40-62) % يقلل من مقاومة الانضغاط بنسبة 23 %, مقاومة الانشطار بنسبة 20%, مقاومة الانثناء بنسبة 46%, معامل المرونة الثابت بنسبة 9%, سرعة الموجات فوق الصوتية بنسبة 13% ورقم الارتداد بنسبة 15%.

Keywords


Article
The Vertical Distribution Study of Trace Elements In Sediments of Selected Location Within Hilla City
دراسة التوزيع العمودي للعناصر النادرة ضمن الرسوبيات لمناطق مختارة من مدينة الحلة

Loading...
Loading...
Abstract

The study relied on the selection of (34)samples representing sediments of clay fractions which are less than (2)micrometer , sand fractions (125-88) micrometer with in the sediments of the study area for the depths of (0-540)cm to determine the concentrations of (6)heavy trace elements and environment Polluting which are ( Ni,Cu ,Zn , Pb , Cd and Fe ) and the study of the influential factors .It is found that upon the comparison of results obtained that the concentrations of sediment fractions of the trace elements of the sand fractions are lesser than their concentrations in that clay part of the sediment where these elements lie basically in the fine grains because they often adsorb on the clay mineral surfaces and the organic materials of the sediment .اعتمدت الدراسة على اختيار ( 34 ) أنموذجا تمثل رسوبيات لأجزاء الطين والتي هي اقل من ( 2 ) مايكروميتر ، وأجزاء الرمل ( 88-125 ) مايكروميتر ضمن رسوبيات منطقة الدراسة ولأعماق ( 0 – 540 ) سم ، لتحديد تراكيز ( 6 ) عناصر نادرة لكونها ثقيلة وملوثة للبيئة وهي ( النيكل Ni ، النحاس Cu ، الخارصين Zn ، الرصاص Pb ، الكادميوم Cd ، الحديد Fe ) ودراسة العوامل المؤثرة فيها .وقد وجد عند مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها بان تراكيز العناصر النادرة للجزء الرملي من الرسوبيات هي اقل بكثير من تراكيزها في ذلك الجزء الطيني من الرسوبيات ، حيث تتركز هذه العناصر في الحبيبات الناعمة لأنها كثيرا ما تمتز على سطوح المعادن الطينية والمواد العضوية والأجزاء الدقيقة من الرسوبيات .

Keywords


Article
On α-Open Sets In Topological Spaces
حول المجموعات الالفا مفتوحة في الفضاءات التوبولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we present a new notion by using α-open sets, which is The α-dense-in-itself set in topological spaces, and We prove some theorems that are related by the new definition في هذا البحث قدمنا مفهوم جديد باستخدام المجموعة آلالفا مفتوحة , وهذا المفهوم هو المجموعة الالفا كثيفة بنفسها في الفضاءات التوبولوجية و أثبتنا بعض النظريات المتعلقة بهذا التعريف الجديد .

Keywords


Article
The Effect of Corps Types and Soil Depths on Sodium , Potassium Concentrations and Cation Exchange Capacity Value
تأثر تراكيز الصوديوم والبوتاسيوم وقيمة السعة التبادلية بنوع المحصول وأعماق التربة

Loading...
Loading...
Abstract

Filed experiment is conducted on recently reclaimed silt clay to examine the effect of wheat , barley corps and soil depths on the concentration of dissolved and exchangeable sodium , available potassium and exchanging capacity value . In Hartha Research and Experimental Station /College Agricultural/ Basrah University (35) km northern-east of Basrah City The method used is the factorial experiment Design of complete blocks . The blocks represents three states : pre-cultivation , post-wheat cultivation and finally post-barley cultivation . There are two factors in the experiment .The first factor (A)represents the six depths of soil :a1(0-15)cm ,a2(15-30) cm,a3(30-45) cm,a4(45-60) cm,a5(60-90) cm and a6(90-120) cm . The second factor (b) represents the concentration of Cation and CEC values of : b1(available sodium),b2(adsorbed sodium), b3(available potassium) and b4(cation exchanging capacity). After applying the statistical analysis and correlation coefficient ,the following points were pin pointed . 1-There is a significant effect at 0.05 of barley on cation concentration , and CEC value when comparing it with pre-cultivation state , However there was no significant value when compared in wheat cultivation . 2-Soil depths do not show a significant differences. 3- Dissolved and exchangeable sodium , adsorbed sodium , and cation exchanging capacity value have shown significant difference among them with no exception . They also gave positive and negative correlation coefficient according the which it is recommended that barely cultivation in these lands its effective role on wheat cultivation . أجريت تجربة حقلية في تربة ذات نسجه ثقيلة (طينية غرينية) حديثة الاستصلاح لمعرفة مدى تأثير محصولي الحنطة والشعير وكذلك أعماق التربة على تراكيز الصوديوم الذائب والمتبادل وكذلك البوتاسيوم الجاهز وقيمة السعة التبادلية في محطة التجارب والبحوث الزراعية التابعة لكلية الزراعة/جامعة البصرة والتي تقع في ناحية الحارثية (35) شمال شرق مدينة البصرة،باستعمال طريقة التجربة العاملية بالقطاعات الكاملة ، لتمثل هذه القطاعات الثلاثة حالة ماقبل الزراعة ،ثم زراعة الحنطة واخيراً زراعة الشعير . أما عوامل التجربة فكانت عاملين الأول A يمثل الأعماق الستة للتربة مقاسه بوحدات السنتمتر وهي : a1 (0-15)سم ، a2 (15-30) سم ، a3 (30-45 ) سم ، a4 (45-60) سم ، a5 (60-90) سم ، a6 (90-120 ) سم .أما العامل الثاني Bفكان لتراكيز وقيم كل من b1(الصوديوم الجاهز) ، b2 (الصوديوم المد مص) ،b3 (البوتاسيوم الجاهز) ، b4 (السعة التبادلية الكتأيونية) وكلها مقاسه بوحدات الملي مكافئ / 100غم تربة . وبعد أجراء التحليل الإحصائي ومعاملات الارتباط مابين المعاملات نتج مايلـــــي: 1- اثر محصول الشعير معنوياً ولمستوى 0.05 على تراكيز الكتأيونات وقيمة السعة الكتأيونية وذلك عند مقارنته مع حالة ماقبل الزراعة بينما لم يسجل أي فرقٍ معنويٍ لنبات الشعير عند مقارنته مع حالة زراعة نبات الحنطة . 2-لم تسجل أعماق التربة أية فروقاً معنوية . 3-سجلت عوامل العامل الثاني ،الصوديوم الذائب ،الصوديوم المد مص، البوتاسيوم الجاهز وقيمة السعة التبادلية الأيونية فروقاً معنوية فيما بينهما جميعاً ودون استثناء .وقد أعطت معاملات ارتباط موجبة وسالبة، دلت من خلالها ان زراعة محصول الشعير في مثل هذه الأراضي كان أكثر كفاءة من محصول الحنطة في تحسين صفات التربة .

Keywords


Article
أعضاء مجلس شورى الدولة في العراق ((دراسة مقارنة))

Loading...
Loading...
Abstract

The members of Iraqi advisory state council The function of the member of advisory state council play vital role in Iraq within the context of general functional system in state because its importance in legal life of the state and one of the important function to members of advisory state council is the legal advises of the state they interested with supply the state and its institution with legal advise which highlighted it legal way in addition to formulation of law projects which related with public administration in states .In other side they exercise characterized judicial function represented in administrative judge which considered the best protector to individual right and liberties . From this point the legislators be careful in organized the rule related with the member of state advisory council in addition in the conditions of memberships and its guarantees . However , in order to explain this importance , we divide the study in two parts , the first include the definition of the members of Iraqi advisory state council and the second , include the conditions of the memberships and its guarantees تشغل وظيفة أعضاء مجلس شورى الدولة في العراق مكانة متميزة في إطار النظام الوظيفي العام في الدولة، لما تحمله هذه الوظيفة من أهمية في حياة الدولة القانونية ، فهؤلاء الأعضاء يمثلون في جانب من عملهم المستشارين القانونيين للدولة يتولون رفد الدولة ودوائرها بالاستشارات القانونية التي تضيء طريقها القانوني، وكذلك إعداد وصياغة مشروعات القوانين ذات العلاقة بإداراتها، وفي جانب آخر يمارسون وظيفة قضائية متميزة ، تتمثل بوظيفة القضاء الإداري الذي يعد الحارس الأمين لحقوق وحريات الأفراد إزاء تصرفات الإدارة ، ومن هنا تأتي أهمية هذه الطائفة من العاملين في الدولة التي دفعت المشرعين إلى العناية بتنظيم الأحكام الخاصة بهم، لاسيما فيما يتعلق بشروط التمتع بهذه العضوية وضماناتها.

Keywords


Article
Syntheses,Spectrophotometric determination of mercury(II) using new azo dye 5-[(2-hydroxy phenyl azo]-4,6-dihydroxy-2-mercapto pyrimidine

Loading...
Loading...
Abstract

New reagent and complex of general formula ML2,where M=Hg(II),L=5-[(hydroxyl phenyl)azo]-4,6-di hydroxyl-2-mercapto primidine) have been prepared in ethanolic solution. Solid compounds were isolated and characterized by electrons and vibrational spectra. A sensitive method has been developed for the determination of micro amounts of Hg(II). The method is based on the chelation of metal ion with the azo dye to form an intens color soluble product, that are stable and has a amaximum absorption at (524 nm),and ε max of(4.01x104 ).The stability constant and relative errors and a relative standard deviations for Hg(II) were(0.14x108),( %-1.1),( %1.42 ) respectively. The above newly synthesized compounds were investigated for their antibacterial. تضمن البحث تحضير كاشف عضوي جديد ومعقد في محاليل ايثانوليه صيغته ML2 حيث انM=Hg+2,وL=5-[(2-هيدروكسي فنيل )ازو]-4,6-ثنائي هيدروكسي -2-مركبتو بريميدين.تم تشخيص الكاشف ومعقده في الحيث ان اله الصلبه بوساطة تحاليل الاطياف الالكترونيه والاهتزازيه. وكذلك تم تطوير طريقه تحليليه سريعه وحساسه لتقدير ايونات الزئبق الثنائية مع الكاشف العضوي الجديد,لتنتج صبغه ارجوانيه مستقره وذائبه في الماء وتعطي اعلى امتصاص عند طول موجي 524 نانوميتر.وكانت قيمة معامل الامتصاص المولاري مساويه إلى ( 4.01x104)لتر. مول-1.سم-1.وقيمة حساسية ساندل ( 5 10-3x) مايكروغرام.سم2. والخطأ النسبي ( -2 % )-( 1.1- %)مع انحراف قياسي نسبي (% 1.42 )اعتمادا على مستوى التركيز المراد تحديده .تمت دراسة الفعاليه البايلوجيه للمركبات المحضره كمضادت بكتيريه


Article
الأساس القانوني للخصخصة في ضوء التشريع العراقي - دراسة مقارنة -

Loading...
Loading...
Abstract

لا يخفى عن الكثير أن العقد الأخير من القرن العشرين قد شهد موجة من خصخصة الشركات والمشروعات العامة المملوكة للدولة وفقاً لإحصائيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (Organization of Economic- Cooperation and Development- OECD ) بلغ إجمالي حصيلة عمليات الخصخصة أكثر من (900) مليار دولار أمريكي . ورغم ذلك فإن هنالك مواقف سلبية تجاه الخصخصة ترجع الى بعض المشكلات التي نشأت في بعض الدول نتيجة لهذه العملية, وإحدى هذه المشكلات بلا شك هي المشكلات القانونية أو التشريعية, فالخصخصة باعتبارها نظاماً قانونياً تقرره الدولة بما لها من سلطة في تنظيم اقتصادها, لا تعني مجرد التصرف بأموال الدولة بالبيع أو نحوه للقطاع الخاص, إذ لابد من مراعاة الأهداف الإقتصادية المراد تحقيقها من خلال هذه العملية, ذلك أن لها فضلاً عن الجانب القانوني جوانب أخرى اقتصادية وسياسية واجتماعية والتي ترتبط بدورها بفلسفة الدولة وفيما اذا كانت اشتراكية أم رأسمالية. فلا بد من أن تراعي الدولة عند تبنيها لهذا النهج الاقتصادي القوانين النافذة, فقد تفرض هذه القوانين قيوداً تحد من حرية الدولة في تبني هذا النهج, منها ما يتعلق بطبيعة الأموال التي يحق للدولة خصخصتها ومنها ما يتعلق بالنصوص القانونية التي تمثل فلسفة الدولة السياسية والإقتصادية. وهنا وجدنا أنفسنا أمام تساؤل حول موقف القانون العراقي من الخصخصة وهل يجيزها أم لا؟ وما هو الأساس القانوني لذلك؟ وما هي الأموال التي يمكن خصخصتها وفقاً لذلك؟ ولما كانت الخصخصة من المواضيع الحديثة نسبياً وغير مسبوقة العهد في بلدنا العراق وبغية إغناء البحث إرتأينا أن تكون دراسته دراسة مقارنة. وعليه سيتم تقسيم الدراسه الى ثلاث مباحث, نبيّن في الأول المفهوم القانوني للخصخصة من خلال مطلبين, ونتطرق في الثاني الى الأموال التي يجوز خصخصتها في مطلبين أيضاً, ومن ثمّ نتناول القيود القانونية على عملية الخصخصة في مبحث ثالث وأخير ومن خلال مطلبين أيضاً.وننهي البحث بخاتمة تتضمن أهم ما سيتم التوصل اليه من الإستنتاجات والمقترحات.

Keywords


Article
Isolation of Giardia in Cattle in Babylon Province
عزل طفيلي الجيارديا من الأبقار في محافظة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

During the period from January 2006 till August 2006, a total of 110 cows and 45 calves from Babylon Province were inspected for Giardia. The following parasite and their percentage incidences of infection were recorded 24.5%, 35.5%. Faecal samples from these cattle were examined by direct and Zink sulphate concentration methods. The prevalent was higher in cows 33.3% during August, and not record any infected in November. The prevalent was higher in calves 57.1% during July and not record any infected in March. Giardia in cattle is record for the first time in Babylon Province.تم خلال المدة من كانون الثاني 2006 ولغاية آب 2006 فحص 110 بقرة و45 عجل في محافظة بابل بحثاً عن طفيلي الجيارديا. تم العثور على الطفيلي وكانت نسبة الإصابة فيها 24.5% ، 35.5% على التوالي. فحصت عينات البراز بطريقتي المباشرة والتطويف المركزة باستعمال أملاح كبريتات الزنك، وجد أن أعلى نسبة إصابة في الأبقار 33.3% في شهر آب بينما لم تسجل أي إصابة في شهر كانون الثاني. بلغت أعلى نسبة إصابة في العجول 57.1% في شهر تموز ولم تسجل أي إصابة في شهر آذار. ويعد ظهور طفيلي Giardia في الأبقار والعجول أول تسجيل لها في محافظة بابل

Keywords


Article
Almost semi -strongly θ-continuous function on Bitopological spaces

Loading...
Loading...
Abstract

[Abd El-monsef and Hanafy] and [Takashi Noiri , 1994] studied several of almost semi strongly θ-continuous in topological space , in this paper it is shown that results similar to these in bitopological space.هذا البحث يتناول موضوع almost semi strongly θ-continuous function في الفضاءات ثنائية التبولوجي . بعض النظريات والخصائص لهذه الدالةفي الفضاء التبولوجي تمت دراستها في هذا الفضاء.

Keywords


Article
Preparing anew cracking catalysits from Iraqi Montorillomite intercalated with aluminium polymer
تحضير عامل مساعد جديد من المونتيموربلونايت العراقي المجسر ببليمر الالمنيوم

Loading...
Loading...
Abstract

Intercalation of metal complex cation in Iraqi Montorillomite mineral is leading to develop new classes of selective heterogeneous catalysts. The intercalation of polynuclear hydroxyl metal of aluminum, offered good stability and porosity that can be made by conventional zeolite catalysts عملية اقحام معقدات لا عضوية بين طبقات المونتمورييلونات العراقي يقود للحصول على نوع جديد من العوامل المساعدة ذات الثبوتية الحرارية و المسامية التي تضاهي المادة الصناعية الزيولايت عملية الاقحام تمت بطريقة التنافس الايوني,وعند نسبتين مختلفتين من تركيز الالمنيوم. وهذا ما يجعل هذه المادة الخام يمكن ان تستعمل كمادة بديلة في عملية الامتزاز و السحق الحراري في عمليات تكرير النفط.

Keywords


Article
Modified Method for Preparation of Aurintricarboxylic Acid and Prepare of it’s Chromium (III) Complex: Study its Interaction with Some Human Serum Proteins.

Authors: Haitham Delol (M.Sc.)
Pages: 65-76
Loading...
Loading...
Abstract

This study involves the use of a modified method for preparation of aurintricarboxylic acid (ATA) and use this acid as a ligand for preparation of complex with chromium (III) ion. The prepared complex was studied using different spectrophotometric methods including, UV-Visible spectrophotometry and IR, in addition to molar conductivity. The molar ratio of ligand-cation was found to be (1:2). The complex showed an octahedral geometric structure. The interaction between the formed complex with six blood components including serum total protein (STP), albumin, aspartate aminotransferase (AST), alanine aminotransferase (ALT), acid phosphatase (ACP), and alkaline phosphatase (ALP) were studied. The measurement occurred before adsorption and after one hour of incubation with the complex. The quantity of the substance adsorbed on complex obtained from the difference in the concentration before and after adsorption per weight of complex. The results showed that the Cr(III)-ATA complex has surface activity and able to adsorb the serum proteins in different capacities according to the following order of quantity adsorpe: S.AST> S.Albumin> S.T.ACP > S.T.Protein > S.ALP>S.ALT هذه الدراسة تتضمن استخدام طريقة محورة لتحضير آرين ثلاثي الكاربوكسيل (ATA), وأستخدم هذا الحامض كليكند في تحضير معقد مع ايون الكروم الثلاثي التكافؤ. و قد تم تشخيص المعقد المحضر بواسطة مطياف الأشعة تحت الحمراء ومطياف الأشعة فوق البنفسجية,إضافة إلى قياس التوصيلية الكهربائية, وبالاعتماد على دراسة المعقد طيفياً بواسطة طريقة ( النسب المولية ) تمت معرفة النسبة بين الكاشف والأيون الفلزي وكانت(2:1) أي مول واحد من الكاشف إلى مولين من الأيون الفلزي,ومن خلال هذه الطريقة وطرق التشخيص الطيفي تم التوصل إلى اقتراح الشكل الهندسي للمعقد الناتج بصيغة ( الثماني السطوح ).من الناحية البيولوجية تم دراسة المعقد المحضر مع ست مكونات للدم وهي (البروتين الكلي للمصل (STP), الألبومين, اسبارتيت امينو ترانسفيريز(AST), الالنين امينو ترانسفيريز(ALT), أنزيم الفوسفاتيز الحامضي(ACP), إضافة إلى أنزيم الفوسفاتيز القاعدي(ALP) من خلال امتزازها على سطح المعقد المحضر. تمت دراسة كمية المادة الممتزة على سطح المعقد عند تراكيز مختلفة قبل وبعد الأمتزاز لنفس وزن من المعقد. أظهرت نتائج الأمتزاز إن المعقد له القدرة على امتزاز مكونات الدم ولكن بكميات مختلفة حسب الترتيب الأتي: S.AST> S.Albumin> S.T.ACP > S.T.Protein > S.ALP>S.ALT وبعد عملية الأمتزاز تم تحرير المادة الممتزه بعملية (الابتزاز) وهي إزالة مكونات بروتين الدم الممتزة على سطح المعقد بأستخدام 1 مللتر من الماء المقطر إلى راسب المعقد. أما نتائج النسب المئوية للابتزاز كانت بالترتيب الأتي: S.AST > S.ALT> S.ALP> S.T.ACP > S.Albumin> S.T.Protein هذه النتائج توضح بان عملية ( إمتزاز- ابتزاز) تعتمد على قوة المجاميع الفعالة الموجودة في كل بروتين.

Keywords


Article
الالتزام بالمشاركة في عقود الاستثمار الصناعي

Loading...
Loading...
Abstract

Most studies deal with the ways of transferring and spearding " the knew how" and its' applications. These studies establish a theory administration and applying the inputs(technical& theoretical) with out specifying it organization, thus , it is necessary to legislative policies that satisfy the situation. However industrial investment that works on making use wealth in all countries, must not be excluded to a particular industrial but it should be understood in it's widlr view. It means that it will include the works of extracting & manufacting and production (hyper production). Accordingly, The Iraqi investment Law. Which include special aspects that focus on finding out investment opportunities and encourying it. In addition, providing the ways with legal rules, that quarntee the country rights, depending the rule that all wealths and helong to the Iraq people whether the investor is foreign or local. Finally the study falls into two chapter: the deals with concept of obligation of undertaking. first chapter anlyse sources of undertakingتتسم اغلب الدراسات والتحليلات التي تتناول سبل نقل واستثمار المعارف الفنية وتطبيقاتها، بأنها دراسات تؤسس لنظرية إدارة وتطبيق تلك المدخلات المادية والأدبية، دونما تحديد لنطاقها التنظيمي الدقيق الذي يتم من خلاله التعرف على مصدر تلك الموارد وكيفية التعامل معها. من هنا كان لابد من وضع سياسات تشريعية تفي بمتطلبات هذا الواقع، ولا يقدح في ذلك جملة الاتفاقات الدولية التي تبين وتنظم بعض مسائل الاستثمار وبشكل عام. وأياً كان الأمر فان الاستثمار الصناعي الذي ينصب على استغلال الموارد والثروات التي تتمتع بها البلدان يجب ان لا يختصر على جانب توظيف تلك المدخلات في صناعة معينة، وإنما يجب ان يفهم من ذلك المصطلح (الاستثمار الصناعي) المعنى الواسع. بمعنى انه سيشتمل تبعاً لذلك على كافة الأعمال المتعلقة بالاستكشاف والتنقيب والفحص النظري والعملي وتخصيص الأموال والتشغيل ومن ثم الإنتاج الاقتصادي (التجاري). وهذا يعني تحديد مفهوم جديد للصناعات الاستخراجية يواكب تطور النشاط التجاري من جهة وتطور المؤسسات التجارية الاستثمارية التي تختص باستثمار الثروات والموارد الطبيعية سواء كانت محلية أو دولية من جهة أخرى. وتأسيساً على ذلك فقد جاء قانون الاستثمار العراقي الأخير مشتملاً على بعض المحاور الخاصة بذلك ولكن يقتضي الوقوف عندها تناول عدة فقرات تتعلق بهذا التشريع الذي يتوجب ان يركز وبشكل واضح على خلق الفرص الاستثمارية والتشجيع عليها وتوفير كافة السبل لدخول رؤوس الأموال للبلاد على ان يكون ذلك ضمن اطر قانونية وصياغات دقيقة تضمن حقوق البلد على اعتبار ان ملكية ثرواته تعود للشعب العراقي. هذا ولابد من بيان دور المستثمر أجنبياً كان أم وطنياً مع ضرورة بيان كافة خصائص المصادر التمويلية التي سيعتمدها المستثمر وترتيبها بحسب الأفضلية للاقتصاد الوطني هذا مع الأخذ بنظر الاعتبار تفضيل المستثمر الوطني على غيره. لكل هذه الفقرات وغيرها وقع اختيارنا على هذا الموضوع لنقف عنده بالبحث وطبقاً للخطة البحثية التالية. الفصل الأول: مفهوم الالتزام بالمشاركة الاستثمارية. المبحث الأول: ماهية الالتزام بالمشاركة الاستثمارية. المبحث الثاني: محل الالتزام بالمشاركة الاستثمارية. الفصل الثاني: مصادر التمويل في المشاركة الاستثمارية. المبحث الأول: تملك الأسهم والسندات. المبحث الثاني: استئجار العقارات المناسبة. المبحث الثالث: التمويل باستئجار المنقول

Keywords


Article
EFFECT OF SOWING AND CUTTING DATES ON SOME VEGETATIVE CHARACTERS AND YIELD OF JUTE PLANT "Corchorus olitorius L." GROWN IN SOUTHERN IRAQ.
تأثير مواعيد الزراعة والحش في بعض الصفات الخضرية وإنتاج نبات الملوخيةCorchorus olitorius L., " " المزروعة في جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted in a farm located at Abu El-Kassib region, Basrah Governorate, during the growing season of 2004 to investigate effect of three different sowing dates and cutting on some vegetative characters and yield of Jute plant. The trial included nine treatments, i.e. the interaction between three sowing dates (10/3, 20/3 and 30/3) and three cutting dates (1/6, 15/6 and 30/6). Factorial and completely randomized block design experiment was used with three replicates.Results showed that sowing Jute seeds at the date of 30/3 gave significant increases in plant height, number of leaves, leaf width and fresh weight, percentage of leaf dry matter and yield of squared meter as compared to the sowing dates of 10/3 and 20/3. In regard to total yield, the sowing date of 30/3 gave 2.572 Kg/m2, whereas the sowing dates of 10/3 and 20/3 produced (1.557 and 1.712 Kg/m2), respectively.The cutting date of 30/6 gave significant increases in all parameters studied, except that for leaf length, over the cutting dates of 1/6 and 15/6.Significant differences were found between the interaction treatments in regard to the number of leaves, stem diameter, percentage of leaf dry matter and total yield .Total yield was found to be 2.086 Kg/m2 for cutting date of 30/6 whereas those of 1/6 and 15/6 harvest dates were (1.823 and 1.865 Kg/m2¬) respectively. أجريت هذه التجربة في قضاء أبي الخصيب/ محافظة البصرة في الموسم الزراعي 2004 حيث استهدفت دراسة تأثير ثلاث مواعيد لزراعة البذور والحش في بعض الصفات الخضرية وانتاج نبات الملوخية. تضمنت التجربة 9 معاملات هي عبارة عن التداخل بين ثلاث مواعيد للزراعة (3/10 و3/20 و3/30) وثلاث حشات (6/1 و6/15 و6/30). نفذت التجربة كتجربة عامليه وفقاً لتصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبواقع ثلاث قطاعات.أظهرت النتائج إن زراعة بذور الملوخية في 3/30 أدت إلى زيادة معنوية في ارتفاع النبات وعدد الأوراق وعرض الورقة ووزن الورقة ونسبة المادة الجافة في الأوراق وإنتاج المتر2 مقارنة بموعدي الزراعة 3/10 و3/20 . بلغت كمية الإنتاج 2.572كغم/متر مربع عند الزراعة في 3/30 فيما بلغت كمية الإنتاج (1.557 و 1.712 كغم/متر مربع) عند الزراعة في 3/10 و3/20 على التوالي .تفوق موعد الحش 6/30في جميع الصفات المدروسة عدا طول الورقة مقارنة بموعدي الحش 6/1 و6/15 .وقد كان للتداخل بين عاملي الدراسة تأثير معنوي في صفات عدد الأوراق وقطر الساق ونسبة المادة الجافة في الأوراق وكمية الانتاج.وبلغت كمية الانتاج 2.086كغم/متر مربع عند الحش في 6/30 ، مقارنة بكمية الانتاج 1.823 و 1.865كغم/ متر مربع عند الحش في 6/1 و6/15 على التوالي.

Keywords


Article
NETWORK PROBLEM: A NEW APPOCH
أسلوب جديد لحل مشكلة شبكة العمل

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper; A new approach was developed to treat the network problem , in the sense of calculating the shortest time to perform the objective action T1, the allowed largest time to perform the objective time T2, the allowed idle time to perform the objective action S, and to determined the critical path of the performance of the net work whereas there does not exist any chance to delay the performance of any critical actionفي هذا البحث؛ تم تنظيم أسلوب جديد لحل مشكلة شبكات العمل , يعطي قيم الوقت الأقرب لإنجاز النشاط T1 , الوقت الأبعد المسموح به لإنجاز النشاط T2 , الوقت المسموح به للتأخر في انجاز النشاط S , والمسار الحرج لإنجاز شبكة العمل الذي لا يُسمح فيه بأي تأخير لأي نشاط ويعتبر الخط الفاصل بين استمرار العمل بموجب الأوقات القياسية أم لا.

Keywords


Article
انتهاك حـرمة الحياة الخــاصة بــواسطة الصحف

Authors: عباس علي محمد
Pages: 77-85
Loading...
Loading...
Abstract

In real life , the main functions of the publication is to transmit the common fictions, events , and apassive compsite veins out comes. In this sense it may exaggerate the darkened matters Through exhausting the in for mation Technology media Viz- perverse an excessive pros ,pictures , and stubbornly over – high opinions . In fuct this act threaten the code of publicity conducts of the cillilian life privacy and lead to sue publication media against violated the human right acts, seeking for claims resulted from damages of that the research area plits into three parts :- The first part deals with definition of privacy of the human life , The second part deals with breacling civilian responsibities . The third parts deals with claims . تمارس الصحف وظائف متعددة تتمثل في نقل الأخبار وكتابة التقارير ورواية الأحداث . وهي تؤدي هذه الرسالة النبيلة تستعين بوسائل متطورة وحديثة تعتمد التقدم العلمي والتقني في مجال أجهزة التصنت والمعلوماتية وألتقاط الصور ونقلها وغير ذلك من الوسائل وهذه الوظيفة قد تشكل بنفس الوقت تهديداً خطيراً للحياة للفرد أذا أصبح من السهل الوقوف على خصوصياته والأعتداء عليها وهذا الاعتداء أذا حصل ترتب عليه أثره في ألزام الصحيفة بالتعويض الذي يختلف شكله بحسب طبيعة الضرر ومن هنا تم تقسيم البحث الى ثلاثة مباحث في الأول 1- تعريف الحياة الخاصة في الثاني لأركان المسؤولية المدنية . 2- الناشئة عن انتهاك حرمة الحياة الخاصة بواسطة الصحف . 3- اما التعويض المترتب على هذه المسؤولية فسيكون موضوعاً للمبحث الثالث .

Keywords


Article
Solid Acid Catalyst From Biedillite Intercalated by mixed cohydrolysis (Ti-Zr)Improve their acidity and stability thermic.

Authors: Abbas Matrood Bashi
Pages: 77-84
Loading...
Loading...
Abstract

Clays of smectite type have long been used as adsorbent material (1) , intercalated clays are anew class of calalyst . in which an homogeneous distribution of microspores can be obtained with porosity varying from 6 Aº to 18 Aº according to the type of intercalating agents. The activity catalytic and adsorbents were attracted the tension to this type of clay . R.M Barrer (2) prepared expanded clay which act as molecular sieves for the adsorption of organic molecules from the uses of Tetraalkyl ammonium as intercalating agent with clay. الطين المعدني من نوع البدلايت يتميز بخاصية الامتزاز بين طبقاته مما يجعل عملية التحكم بالمسامية والمساحة السطحية له ممكنة بواسطة ادخال اكاسيد لاعضوية وكذلك زيادة الحامضية, مما يجعله في التطبيقات الصناعية من نوع الامتزاز او السحق الحراري موازيا للمادة الصناعية المستوردة.

Keywords


Article
A Survey of intestinal parasites in some health centers of Karbala city
مسح للطفيليات المعوية في بعض المراكز الصحية في مدينة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

During the period from November 2006 to March 2007, an epidemiological study was undertaken the type and percentage incidence of investigation with the intestinal parasites among patients attending three health centers in Karbala city . A total of 557 fecal samples ( 306 for males and 251 for females ) were examined for people ranging from less than one years old to 70 years old . The direct smear method by using normal saline solution and Eosin stain were used to examined fecal samples. The results of the present investigation revealdThe occurrence of four intestinal protozoa's:67.61% for Entamoeba histolytica,%16.55 for Giardia lamblia , %12.06 for Entamoeba coli and %3.78 for Trichomonas hominis . The overall percentage of infection with all intestinal parasites was 75.94% .Height significant differences in most intestinal parasite investigation and the percentage incidence of infection between males and females and height significant differences were noted in the overall percentage infection relation to educational level . No significant differences were noted in the overall percentage of infection in relation to age of patient. أجريت خلال المدة ما بين شهر تشرين الثاني/2006 وشهراذار/2007 دراسة وبائية للتقصي عن نوعـية ونسب الطفيليات المـعوية لدى بعض المرضى المراجعين إلى ثلاث مراكز صحية في مدينـة كربلاء . وقد بلغ عدد العينات المفحوصة 557 عينة براز شملت 306 عينة للذكور مقابل 251 عينة للإناث وللأعمار من دون السنة إلى 70 سنة . تم فحص العينات بطريقة المسحة المباشرة باستخدام المحلول الملحي المتعادل وبطريقة التصبيغ باستخدام صبغة الايوسين. أسفرت نتائج الدراسة عن وجود أربعة أنواع من الطفيليات المعوية الابتدائية وهي:المتحولة الحالـة للنسيج Entamoeb histolytica بنسبة 67.61 % , جيارديا لا مبليا Giardia lamblia بنسبة 16.55% , اميبا القولون Entamoeba coliبنسبة 12.06% والمشعرات البشريةTrichomonas hominis بنسبة 3.78 %. بلغت نسبة الإصابة الكلية بعموم الطفيليات المعوية 75.94%. ظهرت فروق عاليـة المعنوية في نسب الإصابات الطفيلية بين الذكور والإناث وكذلك علاقـة النسب المئوية للإصابة الكلية والمستوى التعـليمي للمصاب، في حين لم تظهر فروق معنوية في نسب الإصابة الكلية في المراكز الصحية, وعلاقة النسب المئوية للإصابة الكلية وعمر المصاب.

Keywords


Article
Anti-tumor Activity Of Virulent Newcastle Virus With Urtica pilulifera On Mammary Adenocarcinoma In mice
الفعالية المضاده للورم لفايروس نيوكاسل الضاري ونبات القريص على سرطانة الغدة اللبنية في الفئران

Authors: Abdul Ameer Oda Ismail
Pages: 85-94
Loading...
Loading...
Abstract

The anti-tumor activity of the Virulent Newcastle Virus (VNV) (LD50109) and water extract of Uritica pilulifera leaves (U.P) were evaluated against the murine mammary adenocarcinoma transplanted subcutaneusly in mice . The activity was assessed using growth inhibition of tumor volume, relative tumor volume and histopathological examination. Intratumoral injection of (VNV) and Uritica pilulifera crude extract was given different doses resulted in a prominent suppression of tumor statistically orally withsignificant with 82%,the relative tumor volume was also reduce and the suppression of tumor size in this group more than others. Histopathological examination show massive necrosis associated with fibrosis and lymphocytic with macrophagic infiltrationتم تقيم الفعالية المضادة للسرطان لكل من فايروس نيوكاسل الضاري (نصف الجــــرعــــــــة القاتله له LD50109) والمستخلص المائي لاوراق القريص ضد سرطانة الغدة اللبنية الفـــــآري المغروس تحت الجلد في الفئران.وقدرت هذه الفعالية من خلال تثبيط نمو حجم الــــــورم وحجم الورم النسبي والفحص النسيجي المرضي. ان الحقن المتعدد لفايروس نيوكاسل الضاري داخل كتلة الورم والتجريع المتكرر لمستخلص اوراق نبات القريص ادى الى تثبيط نمو حجم الورم بنسبة %82 وبشكل مهم احصائي و كذلك ضمور حجم الورم النسبي وان تثبيط الورم في هذه المجموعة كان اكبر من التثبيط الحاصل في بقية المجاميع. أما نسيجيا ،فقد تم ملاحظة منطقة واسعة من التنخر بالاضافة الى ارتشاح الخلايا اللمفاوية والبلاعم الكبيرة مع ترسب النسيج الليفي.

Keywords


Article
سلطة محكمة العمل في نظر الدعاوى العمالية

Authors: عباس علي محمد
Pages: 86-94
Loading...
Loading...
Abstract

The Legalistic of labow force casesthrouyh the worker force court : The labow Jurisdiction treaties associated with aspecific case legistimation to verdict aconfelics between the blue colour workers and the employers, itshown two extremes, in working materiality and social status . The Jury rely labour law and other cencerns, to over shudde the civil law contexts . e.g. :-Civil law , crimind principle .In this Sense the Juristiction viewed individual case over civil- criminal subiect Mater to be a Safety side of the Worker Rights . This means the legislature look over euch case bilingual , spread over the rest of Iraqi provinces , Labour courts , for the purpose of facilitde and amalgamate the unique procedures .To ascertain this Subject Mutters, the labour courts authorization Split into Two sections : The first section deals with the importance of workers eourt legitimates procedures . The second section deals with the scope of the labaur court and the availability Rules to be uscertained and its validities . يمثل قضاء العمل أسلوباً من أساليب تخصص المحاكم بنوع معين من الدعاوي ، بالنظر لما يتميز به النزاع بين العمال وأصحاب العمل من طبيعة خاصة لكونه يمثل طبقتين غير متوازنتين سواء من حيث المركز المادي أو الأجتماعي ، وان هذا القضاء لايعتمد قانون العمل وحده لحل هذه النزاعات وأنما ينطلق من نصوص القانون المدني وقانون المرافعات المدنية وقانون أصول المحاكمات الجزائية ومن هنا جاء أختصاص هذه المحاكم موزعاً على الأختصاص الجزائي والأختصاص المدني ، ولغرض توفير حماية كبيرة للعمال جعل المشرع هذا القضاء على درجتين كما أنه أنشأ محكمة عمل في كل محافظة من محافظات القطر للتسهيل على أطراف العلاقة وأتباع أجراءات أكثر يسراً وسهولة ، ولأجل الوقوف على سلطة محكمة العمل في نظر الدعاوى العمالية سنتناول هذا الموضوع في فصلين نبحث في أولهما اهمية قضاء العمل وأجراءات القاضي أمامه ، بينما سنبحث في ثانيهما نطاق أختصاص محكمة العمل والقواعد القانونية التي تطبقها .

Keywords


Article
EFFECT OF IRRIGATION INTERVALS, PLOWING DEPTH AND PLANTING DATE ON GROWTH AND YIELD OF CORN
تأثير فترات الري وأعماق الحراثة ومواعيد الزراعة في نمو وحاصل الذرة الصفراء (.Zea mays L)

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the experimental farm (Akad) in Theqar governorate through the season of 2002-2003 to investigate the effect irrigate intervals, depth of plowing and planting date also their interaction on the growth, yield and its component for corn. Split- Split- Plots design was used in this study, main plots include irrigation systems (7 days, 14 days and 21 days) plowing depth as sub-plots include two treatment (0-20) cm and (0-40) cm. concerning sub-sub-plots they include the planting date as follows (3/ July, 18/ July, 2/ Aug). The results of the statistical analysis of the data showed that the plant height, Leave area index, Length of panicls, numbers of grains in panicls, weight of 100 grains and grain yield , had significantly affected by the study factors. Also the results have shown that shortest irrigation interval gave a highest values , and the shortest irrigation interval (7 days) had significantly increased the yield of grain corn which was 8.66 and 10.40 (ton/ha) as compared to irrigation intervals 14 days and 21 days for the growing season of 2002 and 2003 respectively. Also increasing of plowing depth (0-40) cm increased the yield of grain by 15.5% and 12.4 % for the growing season of 2002 and 2003 respectively. There was significant effect for interaction between each two factors. The best combination was obtained from the interaction between 7 days irrigation intervals, planting date (18 July) and plowing depth (0-40) cm. طبقت دراسة حقلية خلال الموسم الخريفي لعامي 2002و2003 في حقول محطة بستنة أكد التابعة لمديرية زراعة ذي قار الواقعة على بعد 50كم شمال شرق مدينة الناصرية . نسجة التربة فيها مزيجيه طينية . وكان الهدف من الدراسة معرفة تأثير فترات الري وأعماق الحراثة ومواعيد الزراعة على صفات النمو والحاصل ومكوناته للذرة الصفراء (الهجين شهد) . استخدم ترتيب الألواح المنشقة بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات . احتلت فترات الري (14,7, 21 يوم) الألواح الرئيسة واحتلت مواعيد الزراعة (3/7 ،18/7 ,2/8 ) الألواح الثانوية في حين تضمنت الألواح تحت الثانوية أعماق الحراثة التي شملت الحراثة التقليدية (صفر- 20)سم والحراثة العميقة(صفر-40) سم. تم تحليل النتائج إحصائيا وأظهرت النتائج بأن كلا من ارتفاع النبات ,دليل المساحة الورقية , طول العرنوص , عدد الحبوب في العرنوص , وزن 100حبة وحاصل الحبوب (طن/هكتار) تأثرت معنويا بعوامل الدراسة . وأشارت النتائج إلى أفضلية تقليل فترات الري لاستجابة جميع الصفات المدروسة لذلك, وأن فترة الري كل 7 أيام تفوقت معنويا على فترة الري كل 14و21 يوم في حاصل الحبوب لوحدة المساحة فأعطت أعلى حاصل مقداره(8.66 و10.40) طن /هكتار للموسمين المذكورين على التوالي . كما أظهرت النتائج إن الحراثة العميقة زادت من حاصل الحبوب (طن/هكتار) بصورة معنوية مقارنة بالحراثة التقليدية وبزيادة نسبية مقدارها 15.5% و12.5% للموسمين المذكورين على التوالي . كما أعطى الموعد الثاني 18 تموز أعلى معدل لحاصل الحبوب بلغ(7.78و9.01) طن/هكتار للموسمين المذكورين على التوالي . كما أظهرت النتائج وجود تداخلات معنوية ثنائية بين عوامل الدراسة وكانت أفضل توليفة هي الحراثة العميقة مع فترة الري عند موعد الزراعة 18 تموز حيث أعطت أعلى معدل لحاصل الحبوب بلغ (10.62و11.87)طن/هكتار للموسمين المذكورين على التوالي .

Keywords


Article
الفدرالية وأفاق تطبيقها في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

من المعلوم أن الدول على أنواع من حيث شكلها فهناك الدولة البسيطة والتي تتميز بوحدة دستورها وسلطتها التشريعية والتنفيذية والقضائية , بالرغم من أن الدولة البسيطة قد تتخذ أشكال إدارية مختلفة فمنها الدولة الموحدة ذات المركزية الإدارية والدولة ذات اللامركزية الإدارية فتكون السيادة والسلطة في يد الحكومة المركزية أما بخصوص الدولة المركبة فهي تنشأ عن اتحاد دولتين أو أكثر ضمن نوع من أنواع الاتحاد الذي قد يكون شخصيا أو تعاهديا كونفيدراليا أو فعليا أو اتحادا فيدراليا يقوم على أساس توزيع اختصاصات السلطة بين الحكومة الاتحادية والحكومات الإقليمية للولايات وتكون هناك شخصية دولية واحدة هي الشخصية الدولية للاتحاد, وتعتبر الولايات الداخلة في الاتحاد خاضعة للدستور الذي ينظم الدولة الاتحادية وحيث إن الفيدرالية طرحا جديدا في الدولة العراقية نص عليه قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية , كذلك نص عليه الدستور العراقي الجديد, وهو لم يدخل حيز الواقع التطبيقي سوى ما هو قائم في إقليم كردستان والذي نص عليه الدستور على اعتباره إقليما اتحاديا بينما أجاز تشكيل أقاليم بين محافظتين أو أكثر وسمح للمحافظات أن تبقى على حالها دون الحاجة إلى الانضمام إلى إقليم معين ولذلك فان هذا الموضوع الجديد يستوجب منا معرفة الفيدرالية اولا ثم الفيدرالية في قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية ثم نتحدث عن الفيدرالية في إطار الدستور العراقي الجديد وهو ما أخذناه في المباحث الثلاثة التالية بعد ذلك توصلنا إلى خاتمة واستنتاجات بينا فيها جدوى تطبيق الفيدرالية ومديات نجاحها بعد أن أصبحت واقعاً دستورياً وذلك بعد نفاذ الدستور العراقي الجديد والمصادق عليه بعد نجاحه في الاستفتاء.

Keywords


Article
"EVALUATION OF METAKAOLIN FOR USE AS SUPPLEMENTARY CEMENTITIOUS MATERIAL"
,,تقييم الميتاكاؤلين لاستخدامه كمادة اسمنتية مضافة ،،

Authors: Ghalib M. Habeeb --- Mahdi S. Essa --- Esam M. Ali
Pages: 95-105
Loading...
Loading...
Abstract

Three types of metakaolin were evaluated for use as supplementary cementitious materials in cement-based systems. The metakaolins were calcined at 745± 2 °C for three duration periods, (1/2, 1.0 and 1.5) hrs respectively. The water-to-cementitous ratio used was 0.40. In this study, the early age properties of fresh self-compacting concrete and the mechanical properties of hardened concrete were examined. Early age evaluations aimed to determine the reactivity of metakaolin and its effect on mixture workability (slump-flow, T50, L-box, U-box and V-funnel). Compressive, tensile and flexural strengths and elastic modulus were measured at various concrete ages. Further more, two non-destructive test methods, ultra-sonic pulse velocity and Schmidt rebound hammer test were used at 7, 28 and 90 days. The results obtained from this study indicated that when the time of calcining metakaolin increased from (0.5 to 1.0) hrs and (0.5 to 1.5) hrs the compressive strength increased by (5-12) %, (12-18) %, (3-9) %, (16-21) %, (4-7) % and (12-16) % at 7,28 and 90 days respectively. Specimens in flexure, splitting, static modulus of elasticity, U.P.V and rebound number show similar behavior to those in compression. ثلاث انواع من الميتاكاؤلين تم تقييمها للاستخدام كمواد اسمنتية مضافة الى منظومة عجينة الاسمنت. تم حرق الانواع الثلاثة بدرجة 745±2 °ملثلاث فترات تعرض مختلفة هي (1/2 ,1, 1.5) ساعة على التوالي. كانت نسبة الماء إلى المواد الإسمنتية المستخدمة في هذه الدراسة بمقدار 40 %. في هذه الدراسة تم فحص الخواص الطرية في الاعمار الاولى والخواص المتصلبة للخرسانة ذاتية الرص. تقييم الاعمار الاولى يهدف الى قياس فعالية هذه الاطيان( حرارة الاماهة) وتاثيرها على قابلية تشغيل الخلطة الخرسانية باستخدام فحص الانسياب, زمن الانسياب, الصندوق على شكل حرف L, الصندوق على شكل حرف U, القمع على شكل حرف V بينما تم فحص مقاومة الانضغاط, مقاومة الانشطار, مقاومة الانثناء ومعامل المرونة الثابت باعمار مختلفة بالاضافة الى طريقتان لا اتلافيتان هما: الموجات فوق الصوتية ورقم ارتداد المطرقة باعمار7 ،28 و 90 يوما على التوالي. لقد أثبتت النتائج المستحصلة من هذه الدراسة بأن زيادة فترة الحرق من 1/2 سا الى 1 سا ومن 1/2 سا الى 1.5 سا ستزداد مقاومة الانضغاط بمقدار (5-12) %,(12-18)%, (3-9)%,(16-21)%,(4-7)% و (12-16)% بعمر 7, 28 و90 يوما على التوالي. نماذج في حالة الانثناء, الانشطار, معامل المرونة الثابت, سرعة الموجات فوق الصوتية ورقم الارتداد تسلك نفس سلوك نماذج تحت الانضغاط.

Keywords


Article
A Study on the Liquid-Liquid Extraction of Neodymium ion (Ш) With sudan black B
دراسة استخلاص سائل- سائل للنيوديميوم الثلاثي باستخدام الكاشف سودان بلاك B

Loading...
Loading...
Abstract

A study on the liquid-liquid extraction of Neodymium (Ш) with Sodan Black B in chloroform that refer by (SBB) has been made. The effect of different parameters on the percent of extraction & extraction coefficient such as type of medium & time of equilibration ,concentration of metal ion , type of organic solvent , effect of batch extraction , salting out , effect of some cations & anions as common interfering on distribution ration & effect of temperature .The function of thermodynamic parameters of (ΔH,ΔGand ΔS) were calculated .The stoichiometry of the extract species is determined using two methods such as mole ration & Job's method it was found to be (Μ : L) (1 : 3) .The stability constant of complex in the mole ratio method was calculated .Studying the UV-Visible spectra were studied both of reagent (SBB) & extracted complex in organic phase .Other physical constant namely , melting-point , & molar conductivity were measured .At last the new study for determination of Nd (Ш) ion in organic phase was began .أجريت دراسة عملية استخلاص سائل- سائل لايون النيوديميوم الثلاثي بواسطة الكاشف سودان بلاك Bالمذاب في الكلوروفورم المشار إليه اختصار (SBB) .تم دراسة تأثير مختلف العوامل التي تؤثر في قيمة نسبة التوزيع والاستخلاص.ممثلة بوسط الاستخلاص ،زمن الاتزان ،تركيز العنصر ،نوع المذيبات العضوية ،تقنية الدفعات الصغيرة ،عملية التمليح ،تأثير التداخلات الناتجة مـن الايونات الموجبة والسالبة، تأثير درجة الحرارة، حسـاب الدوال الثرموديناميكيـة (ΔG، ΔS و ΔH) كما تم دراسة تكافؤية الأجزاء المستخلصة بطريقتين هما طريقة النسب المولية وطريقة جوب وقد أثبتت الطريقتين أن نسبة الكاشف إلى الفلز هي نسبة (1:3) (M:L) وبالاستعانة بطريقة النسب المولية تم حساب ثابت استقرارية المعقد المستخلص وتمت دراسة طيف الأشعة المرئية – فوق البنفسجية لكل من الكاشف والمعقد المستخلص . جرى قياس درجة انصهار المعقد والتوصيلية الكهربائية له . وأخيرا درست أمكانية تطوير طريقة جديدة لتعيين تركيز ايون النيوديميوم الثلاثي في الطور العضوي.

Keywords


Article
مدى التزام الدولة بتعويض ضحايا الاعمال الارهابية

Loading...
Loading...
Abstract

This research addresses the issue of the State's obligation to compensate victims of terrorist acts in terms of the idea first and Haithalassas based compensation mechanism Secondly, it is out of hand the idea notes that the positions of retirement health insurance vary between them would serve no rejects and stick to the traditional rules of compensation and supporters, but with varying degrees either in terms of a compensation We have reviewed in this research Tire traditional liability (including personal objectivity), including limitations on compensation cases accommodate all terrorist acts that claimed part of the literature looking for another basis for compensation is not based on the idea of the responsibility of the State but on the basis of the idea of the right of the patient claims to be the basis of this right legal obligation of the State compensation in accordance with the idea of social solidarity, which means solidarity among members of the community to compensate victims of terrorist acts in accordance with the mechanism specified by law to be the ultimate motivation to compensate members of the community. يعد الارهاب ظاهرة اجرامية قديمة تضرب بجذورها اعماق التاريخ ، فهي لا ترتبط بزمان أو مكان ، وهو بهذا المعنى لم يولد مصادفة ولم يكن حالة طارئة ، بل كان نتيجة منطقية لتبلور بعض الافكار والفلسفات التي تكونت عبر زمن طويل . وتتجلى خطورة الارهاب في الظرف الراهن من خلال ازدياد عدد المنظمات الارهابية الذي صاحبه زيادة في العمليات الارهابية وبشكل قاد الى ازدياد الاضرار الناجمة عنها بالارواح والممتلكات . لاجل ما تقدم كان لابد ان تتوحد الجهود على المستوى الدولي والمحلي لمكافحة هذه الظاهرة الاجرامية المنظمة والدولية . فعلىالمستوى الدولي شهد النصف الثاني من القرن العشرين ابرام العديد من الاتفاقيات ، كان ابرزها الاتفاقية الاوربية لمنع ومعاقبة الارهاب واتفاقية طوكيو الخاصة بالجرائم التي ترتكب على الطائرات واتفاقية روما لقمع الاعمال غير المشروعة ضد الملاحة البحرية ، وكذلك الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب . اما على الصعيد المحلي فلم يكن العراق بعيد عن نشاط المنظمات الارهابية مما دفع المشرع العراقي الى اصدار قانون مكافحة الارهاب .

Keywords


Article
EFFECT OF CALCIUM ON JUJUBE Ziziphus sp. FRUIT GROWTH AND THEIR RESISTANCE TO JUJUBE FRUIT FLY Carpomyia incompleta

Authors: Aquil A. Al-yousif --- Menal Z. Al-Miahy
Pages: 106-113
Loading...
Loading...
Abstract

Calcium chloride was sprayed during winter growing season 2005-2006 to jujube trees cultivars Bambawi Ziziphus spina-christi and Zaitooni Z. mauritiana to test its effect on jujube fruit fly Carpomyia incompleta (Tephritidae:Diptera). The percentage of jujube fruit fly infestation on both cultivars of jujube were reduced and continued decreasing down during the growing season, that resulted from increasing of some jujube fruit quality characteristics, at a high concentration of calcium salt. A negative correlation was found among the percentage of fruit fly infestation and weight, size, water content, vitamin C, protein content and calcium content percentage of Bambawi and Zaitooni fruits, while positive correlation was found between the percentage infestation of fruit fly and dry matter percentage rate of both cultivars fruits .The present result concluded that there are a synergistic effect of jujube fruit quality characteristics on jujube fruit fly infestation, when spraying with calcium salt. رشت اشجار السدر صـنفي بمباوي Zizphus spina- Christi وزيتوني Z. mauritiana بكلوريد الكالسيوم خلال موسـم الـنمو الشــتوي 2005-2006 ، لـمعرفة تأثير الكالسيوم في ذبابـة ثمار السدر Carpomyia incomplete (Tephritidae: Diptera) ، وقد بينت النتائج إن النسبة المئوية للإصابة بذبابة ثمار السدر اختزلت في كلا صنفي السدر ، وقد استمرت بالانخفاض خلال موسم النمو ، نتج ذلك من زيادة بعض صفات ثمار السدر النوعية باستخدام التركيز العالي من الكالسيوم ، إذ وجد إن هناك علاقة ارتباط عكسية بين نسبة الإصابة المئوية لذبابة الثمار مع الوزن والحجم وفيتامين جـ والنسبة المئوية للمحتوى المائي وللمحتوى البروتيني ولمحتوى الكالسيوم في ثمار الصنفين بمباوي وزيتوني ، بينما وجد ارتباط موجب بين نسبة الإصابة لذبابة الثمار والنسبة المئوية للمادة الجافة في كلا صنفي السدر.ونستنج من ذلك أن هناك تأثير تآزري للصفات النوعية لثمار السدر عند رش الثمار بالكالسيوم في نسبة إصابة ذبابة ثمار السدر .

Keywords


Article
DENSITIES, REFRACTIVE INDICES AND EXCESS PROPERTIES OF N-METHYLMORPHOLINE AND BUTANOL MIXTURES AT DIFFERENT TEMPERATURES
الكثافات ومعاملات الانكسار والخواص الفائضة لمحاليل N- مثيل مورفالين مع 1- بيوتانول بدرجات حرارة مختلفة

Authors: H. E. Salman --- A. G. Rade
Pages: 114-121
Loading...
Loading...
Abstract

Densities and refractive indices have been measured at 303.15, 313.15 and 323.15 K for the binary mixtures of N-methylmorpholine and 1-butanol over the entire composition range. Those data have been used to compute the excess molar volumes, VE and excess refractive indices, nE . The results obtained are used to study the nature of molecular interactions in these mixtures.As far as we know, in the open literature, no study on mixtures containing N-methylmorpholine [I] has been reported.تم قياس الكثافة ومعامل الانكسار لمخاليط ثنائية المكون من N- مثيل مورفالين مع 1-بيوتانول عند درجات الحرارة 303.15 و313.15 و 323.15 كلفن وعلى المدى التام من الكسور المولية. استخدمت القياسات العملية لكثافة ومعامل الانكسار لحساب الحجوم المولارية الفائضة VE ومعاملات الانكسار الفائضة nE ومنها تم مناقشة التأثيرات المتبادلة لهذا النوع من المخاليط.

Keywords


Article
An Analytical Comparative Study of Refined and Raw Water of Kerbala Government
دراسة تحليلية مقارنة لمياة الشرب والنهر في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

An analytical study on refined water projects and their recourses (i.e. Husaniuah river) at kerbala government during 2004-2005 to evaluate the efficiency of those projects and to investigate if the output data were matched with the world health organization measures and the out coming information from Iraqi ecological offices. The following projects 7 Nissan , Hi alhussain , Hi oroba , old staff , mew hurr , Shabanat , Western valley have been chosen. A weekly samples from refined water and raw water were taken throughout a year commenced on January up to December to determine some of the physiochemical and biological characteristic. Results showed that pH , cl- , Alk. , TDS measurements were at lower limits, where as, E.C. , Turb. , TH were at higher limits, with WHO standards. Ca+2 was the only element which increased at the whole stations which resulted in increased TH and EC values while Mg+2 was within reasonable limits. Statistical analysis for refined water showed the standard error for pH was at lower values, while for EC and the most others traits were at higher values. Uniformity values were lower than 85% for Turb. , Mg+2 and Alk. Which indicated that those measurements were irregular. Results showed that the measurement of raw water were slightly higher than those of refined water according to ASCE standard and they classified from excellent to good grade. The statistical analysis showed S.E values appeared wide differences between higher and lower values for the characteristics being examined, but they were acceptable in general with the most U.C. values despite the fact that they were matched with Michael, 1978 standard. The bacteriology investigations were done and the results were negative which proved the usability of water. اجريت دراسة تحيلية لمشاريع تجهيز الماء الصافي ومصدرها نهر الحسينية في محافظة كربلاء للعام 2004-2005 للوقوف على اداء المشاريع وتقييمها في ضوء مطابقة بياناتها على المواصفة العالمية WHO وكذلك المواصفة الصادرة من دوائر البيئة العراقية. اختيرت مشاريع ماء 7نيسان , حي الحسين , حي العروبة , الصافي القديم , الحر الحديد , الشبانات وناحية الجدول الغربي لأخذ عينات اسبوعية من الماء الماء الصافي المجهز ومصدرة نهر الحسينية خلال سنة اعتباراً من كانون الثاني ولغاية كانون الاول لأجراء بعض الفحوصات الفيزيوكيميائية والبايلوجية. اوضحت نتائج الفحوصات ان اغلب فحوصات pH , Cl- , Alk. ,TDS هي ضمن الحدود الدنيا للمواصفة بينما E.C , Turb. , TH فقد اقتربت من حدودها العليا بينما عنصر Ca+2 هو العنصر الوحيد الذي يتمتع بزيادة قيمته في جميع المحطات (المجمعات) وهو بدورة يزيد من قيمة TH و E.C بينما عنصر Mg+2 فنجده ضمن الحدود المسموحة ولأغلب المشاريع . كما اوضحت نتائج التحليل الاحصائي للماء الصافي ان الـS.E. بأوطأ قيمه له لفحص الـpH بينما كان عالياً لفحص E.C. ولأغلب الفحوصات المدروسة بالبحث , اما U.C. فأطهر رفضاُ لفحص Turb. , Mg+2 و Alk. ولأغلب المشاريع وهذا يدل على ان بيانات هذه الفحوصات غير منتظمه بينما شهدت انتظاماً عالياً لبقية الفحوص وحسب المواصفه. اظهرت نتائج فحوص ماء النهر بأنها جاءت أعلى بقليل من قيم فحوصات الماء الصافي الفيزيوكيميائية فحسب مواصفة ASCE يكون ماء النهر ذا تصنيف يتراوح بين مصدر ممتاز ومصدر جيد. بينما نتائج التحليل الاحصائي اظهر ان قيم الـS.E. تشهد فروقاً كبيرة بين اوطأ واعلى قيمة للخصائص المفحوصة ولكنها شهدت قبولاً بشكل عام لقيم U.C عدا بعض الفحوص بالرغم من قرب نتائجها من مواصفة Michael 1978 . اما من ناحية الفحوصات البكتريولوجية للماء الصافي فنلاحظ انه لاتوجد هناك مؤشرات تلوث بكتيري مما اظهر صلاحية الماء .

Keywords


Article
مدى تعارض الإثبات بالسندات الالكترونية مع قاعدة عدم جواز اصطناع الخصم دليلاً لنفسه

Authors: عباس العبودي
Pages: 116-122
Loading...
Loading...
Abstract

The rule is prohibited from preparing a piece of evidence for himself, is considered as one of the most fundamental rules governing the evidence characterized by strictness of the legal system by which it is governed. This rule upon logic and justice and conflicts with the evidence by electronic instrument, since these instruments are issued for the most part by the computer , possessed by the adversary responsible for the onus of proving therefore. This rules must be given broad interpretation so as to lighten the severity of the legal system of evidence governing.تعد السندات الالكترونية في عالمنا المعاصر، مدار اهتمام لدى جانب كبير من الفقه القانوني، لما تحدثه هذه السندات من تغييرات في أنماط السلوك المختلفة في تعامل الأفراد. ويواجه الإثبات بالسندات الالكترونية (1) تحديات وصعوبات قانونية عديدة، ومن هذه التحديات، قاعدة عدم جواز اصطناع الخصم دليلاً لنفسه، وهي إحدى القواعد الأساسية التي تحكم النظام القانوني للإثبات المدني، الذي تتصف القواعد القانونية التي تحكمه، بشيء من الصرامة والحدة. وهذه القاعدة تقضي بعدم السماح للخصم وهو المكلف بعبء الإثبات ومخاطره، ان يصطنع دليل إثبات بنفسه، لكي يحتج بهذا الدليل على خصمه الأخر. وبالرغم من ان هذه القاعدة تستند على المنطق والعدل ويفرضها الواقع العملي للأفراد في معاملاتهم والذي يقضي ان يكون الدليل صادراً من الخصم الأخر وليس من الخصم المكلف بالإثبات، فإنها تتعارض مع الإثبات بالسندات الالكترونية، لان هذه السندات تصدر في معظم الأحوال عن حاسب آلي يكون في حوزة الخصم الذي يقع عليه عبء الإثبات وليس الخصم الذي يحتج بها عليه. والسندات الالكترونية هي كل بيان غير تقليدي للمعلومات ومستخرج من وسائل خزن لتقنيات علمية، سواء كانت على شكل كتابة أو صورة أو صوت، يتم إنشاؤه عن طريق هذه التقنيات، والأمثلة عليها رسائل التلكس ومخرجات الحاسب الآلي ورسائل الانترنيت فتعمل هذه التقنيات على تحويل الحروف المكتوبة والسندات المرسلة عن طريقها الى نبضات كهربائية، فيتحول الضغط على الحروف الى إشارة، تؤدي الى طبع هذه الحروف واستنساخها عن بعد وبسرعة قياسية لا تزيد على ثوان مهما طالت المسافة. ونجد ان العديد من التشريعات اختلفت بشأن التسمية وتشير الى تعبيرات مختلفة نذكر منها، كتابة، محرر الكتروني، مستند، توقيع الكتروني، وثيقة، سند اصلي، نسخة مطابقة، نشر، ختم، سجل ، ملف، طبعة. ونعتقد ان الخلاف في هذه التسميات هو خلاف لفظي، وفي الاصطلاح تؤخذ الألفاظ بمعناها العلمي المتفق عليه وليس بمدلولها اللفظي. وعليه فان اصطلاح السند الالكتروني يمكن ان يؤدي الغرض منه طالما كان متفقاً على ان المقصود بالسند الالكتروني هو الشكل الالكتروني أو الرقمي وليس الشكل اللاحق، حينما يتم استخراج السندات الالكترونية عند طباعتها على الورق(2). والبحث حصيلة جهد متواضع، تتضمن، توضيحاً لقاعدة عدم جواز اصطناع الخصم دليلاً لنفسه، وبيان مدى التعارض القانوني في الإثبات بالسندات الالكترونية مع هذه القاعدة وتقديم الحلول القانونية لتجاوز هذا التعارض، أملا ان أكون قد وفقت بتقديم الحلول اللازمة التي تضمن توفير الثقة في قدرة الحماية القانونية على التعامل بالسندات الالكترونية. وما توفقي إلا بالله عليه توكلت واليه أنيب. وفي ضوء ما تقدم نقسم دراستنا الى المباحث الثلاثة الآتية: المبحث الأول: ماهية قاعدة عدم جواز اصطناع الخصم دليلاً لنفسه. المبحث الثاني: تعارض الإثبات بالسندات الالكترونية مع قاعدة عدم جواز اصطناع الخصم دليلاً لنفسه. المبحث الثالث: متطلبات تعارض الإثبات بالسندات الالكترونية مع قاعدة عدم جواز اصطناع الخصم دليلاً لنفسه.

Keywords


Article
The Impact of Data Mining on System Analysis Process
تأثير تقتية تعدين البيانات على اساليب تحليل النظم

Authors: Yahya M. Hadi Al_mayali
Pages: 122-133
Loading...
Loading...
Abstract

With the advent of the computer age, people have begun using computers to automate the data gathering process and store the information in databases. Computers are so well suited to this task that huge databases with terabytes of information have been generated. It is well beyond the scope of the human mind to sort through all of this data and find any useful patterns for predicting future events. The mining has been invented as one technique of the machine learning field to deal with this new problem by using computers to automate the process of searching data in huge databases for useful patterns, which is can used to build a new system. In this paper we need to show how data mining techniques can help the systems analysts people for studying and extract facts for building new systems. أدى التطور المتصاعد في تكنولوجيا الحاسوب (كيانات مادية وبرامج) وكذلك التطور في نظم الأتصالات والأنترنيت وأعتماد الحاسوب في العمل اليومي الى بناء العديد من نظم قواعد بيانات لمختلف المجالات الأقتصادية والأجتماعية والعلمية. أن الأعتماد اليومي للحاسوب ادى الى نمو متصاعد في حجم المعلومات المخزونة في نظم قواعد البيانات وان دراسة هذه الأنظمة لغرض تطويرها.والتدقيق فيها والبحث في هذا الكم الضخم من البياتات بأستخدام الطرق التقليدية اصبح اكبر من طاقة العقل الأنساني. لذا فمن الأجدر ان يوظف الباحثون الحواسيب لاغراض اتمتة عملية التحليل واستخراج الأنماط المخفية للمتغيرات داخل نظم قواعد البيانات من خلال ايجاد طرق واساليب تتلائم والمرحلة الحالية،واستخدام النتائج في بناء وتطوير الأنظمة.أوجد الباحثون تقنية التعدين كواحد من اساليب تعلم الماكنة لكي تمثل حلا لمشكلة البحث في البيانات الكبيرة الحجم من خلال إستعمال الحواسيب لأتمتة عمليةالبحث في البيانات واستنباط المؤشرات المفيدة التي يمكن ان تستخدم لآغراض تطوير النظم الحالية اوبناء نظم جديدة. هذا البحث يبين تأثيرتقنية تعدين البيانات على اساليب تحليل ونصميم النظم واعتمادها كأحد طرق ايجاد الحقائق وأكتشاف الأنماط المخفية داخل قواعد البيانات حيث تعتبر من الأساليب المهة والناجحة للتعامل مع الكم الهائل في المعلومات.


Article
جدلية العلاقة بين السلطة والمواطنين وانعكاسها على واقع الدولة العراقية ( دراسة حالة العراق قبل نيسان 2003 )

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt about the argumentative relationship between the ordinary individual citizen and the state (as a political entity) because each one of them completes the other. In addition there is no state without citizens and hence no citizens without belonging to a certain state. It is a fact beyond dispute that all citizens (the masses) form a very important and essential corner of the state. The citizen (as a political entity for human being), in the beginning of the state formation, is the base of the state existence and there is no progress or prosperity for any state without good citizenship, this citizenship comes from the humanitarian nature of the whole citizens. The previous historical and political experiences tell us that there is a fatal equilibrium and practical compatibility that organize the nature of the relationship between the ruler and his fellow citizens. Now what has happened in Iraq is a rational result as a consequence of the political regimes that ruled this country since its formation, from a side, and the nature of the Iraqi masses that lived on this part of the world for thousands of years, from other side. This topic requires to display two axels, the first one is studying the political circumstances prevailed in this country since its formation as a civilized state and the nature of the political authority at those periods of time, and then studying the nature of Iraqi citizen ( as human being) and his reaction towards these circumstancesلايختلف اثنان حول تلك العلاقة الجدلية بين الأنسان (كمواطن) وبين الدولة ( ككيان سياسي) فالواحد منهما مكملا للاخر اذ لاتوجد دولة بلا مواطنين وبالتالي لاوجود للمواطنين اذا لم ينتسبوا الى دولة ومن البديهي أيضا ان جميع الموطنين ( وهم الشعب) يشكلون ركنا مهما من اركان الدولة الأساسية . ان المواطن ( كصفة سياسية للانسان ) اذن هو الأساس الذي تبنى عليه الدولة وترتكز في وجودها عليه ولاتستطيع أي دولة ان تقوم إلاعلى اساس المواطنة الصالحة وهذه والمواطنة مستمدة من الطبيعة الأنسانية لمجموع المواطنين فلقد حدثتنا الوقائع التاريخية السابقة والتجارب السياسية السالفة بان هنالك توازنا قدريا وتوافقا جدليا وتماسكا عمليا يوجه وينظم طبيعة العلاقات بين الحاكم والمحكوم , هذه العلاقة الازلية التي نشات منذ القدم بين الحاكم ورعيته , بين الأنسان كمواطن وبين الحاكم كانسان , فعن رسول الله محمد (ص) قوله : ( لاتصلح الأمة حتى يصلح ولاتها ) وقيل أيضا كيفما كنتم يولى عليكم. وكذلك تعلمنا التجارب أيضا بان الدول تقدمت وتطورت ومن ثم ازدهرت بسبب التعاطي الصحيح بين السلطة السياسية من جهة وبين المواطنين من جهة اخرى , فكل دولة تقدمت وازدهرت كانت تحمل معها عوامل ذلك الأزدهار بحيث تمتلك شعب واعي مستنير وحكومة ديمقراطية تعمل لخدمة الشعب وتقر بوجود هدف نبيل في مزاولتها للسلطة يتجسد في خدمة المواطنين والعمل على تحقيق رفاهيتهم وحريتهم واذا ما اصاب تلك العلاقة أي خلل او شرخ فسوف تكون عواقبه بعيدة المدى ولايمكن التكهن بها , ونرى الكثير من الدول في الوقت الحاضر قد تأخرت واتجهت الى الخراب والأنهيار بسبب استبدادية السلطة بالدرجة الأساس او بسبب جهل الشعوب وتخلفها او بالحالتين معا , ولعلنا لانبتعد عن الواقع اذا ما شخصنا تجربة معينة لبلد معين في الوقت الحاضر سنجد ان العراق هو خير مثال على كلامنا هذا . ان الذي حصل في العراق هو نتيجة منطقية وسبب معقول لطبيعة الأنظمة السياسية التي حكمت هذا البلد منذ بداية تاسيسه في تاريخه الحديث من جهة وبين طبيعة ذلك الشعب الذي عاش على هذه الرقعة الجغرافية من العالم منذ آلاف السنين من جهة اخرى (1) . وأمرا كهذا يتطلب في البداية ان نستعرض محورين وهما دراسة الاوضاع السياسية السائدة في تلك الدولة منذ نشاتها الحديثة وطبيعة السلطة السياسية في العراق في تلك الفترات ومن ثم دراسة طبيعة المواطن العراقي ( الأنسان ) وردة فعله الطبيعية من تلك الاوضاع .

Keywords


Article
واقع الموارد المائية وتقدير الاحتياجات المائية للزراعة المروية في العراق للمدة 1980-2001

Authors: حميد عبيد عبد
Pages: 124-134
Loading...
Loading...
Abstract

تعد المياه من اهم الموارد الطبيعية كونها الركيزة الاساسية لكافة الانشطة البايولوجية والاجتماعية والاقتصادية للإنسان , وعلى الرغم من ذلك لا يعطي للمياه نفس الاهمية والحرص اللذان تحضى بها كثير من الموارد الأخرى وبشكل خاص النفط . وقـد وصف الحكماء الماء بإنه ارخص موجود واغلى مفقود, وان مسألة تأمين المياه اصبحت ضرورة حياتية واقتصادية ذات علاقة مباشرة بمستقبل البلدان, واعتبر تحقيق الامن المائي الهدف الرئيس للسياسة المائية في كل بلد لتحقيق امنها الغذائي . علما" ان المياه تشكل 71% من مساحة السطح الكلي للكرة الأرضية , واليابسة تشكل 29% منها. إن مشكلة المياه اليوم ومستقبلاً تتمثل بتنامي الطلب على الموارد المائية بشكل متزايد من ناحية ومحدودية عرض تلك الموارد من ناحيـة اخرى , لذا فإن الهدف الذي ينشده الوطن العربي ومنه العراق هو تحقيق التوازن بين الموارد المائية المتاحة والطلب المتنامي على المياه لذا يجب أن تبذل جهود حثيثة للتنمية الموارد المائية من اجل تلبية الاحتياجات المختلفة المنزلية والصناعية. وتعد مشكلة الفواقد المائية في الزراعة المروية من اهم المشاكل في الاستخدامات الزراعية للموارد المائية إذ ان سوء ادارة نظام الزراعة المروية وبالاخص فيما يتعلق بمياه الري قد اسهم بصورة فعالة في زيادة الفواقد المائية وتدهور خصوبة التربة وخواصها الفيزيائية والكيميائية هذا إلى جانب ظهور مشكلة الصرف . يقع العراق تبعاً " للتقسيم البيئي ضمن إقليم الصحراء ذو مناخ جاف وصحراوي يحظى بنسبة ضئيلة من مياه الأمطار مع تباين وارده المائي بين عام وآخر , مما يترتب عليه انخفاض متوسط نصيب الفرد من الموارد المائية, وتصنف أي دولة ضمن الدول التي تواجه أزمة مائية حادة إذ ما انخفض متوسط نصيب الفرد فيها من المياه المتاحة عن ألف م3 سنوياً ". وتزداد حدة المشكلة المائيـة مع استمرار تزايد السكان عاماً بعد آخر, إذ يزداد الطلب على المياه لكافة الإستخدامات دون زيادة جوهرية في الموارد المتاحة, فأصبحت قضية المياه تدخل ضمن إطار القضايا الستراتيجيـة الرئيسية,تحتل مرتبة متقدمة في أولويات الاهتمام القطري والقومي من المنظور السياسي والاقتصادي, وحتى المنظور الأمني لا سيما وأن نسبة الاعتماد على مصادر الوارد المائي من خارج القطر تصل إلى 68 % في إطار هذه الصورة تبنت الدولة العديد من الإجراءات والأساليب لمواجهــة هذه المشكلة سواء كانت فنية أو تكنولوجية أو سياسية اقتصاديـــة أو تدابير تنظيمية وتشريعية. وعلى الرغم ما يجري من التدابير إلا إن المشكلة ستبقى إذا استمرت طريقة الري السطحي التقليدي في الزراعة المروية لانخفاض كفاءة استخدام المياه التي تتحدد بكفاءة النقل والتوزيع وتقنيات الري المستخدمة, وتزداد تبعاً" لذلك إجمالي الفواقد المائية في الزراعة المروية. وقد تبين من خلال هذه الدراسـة أن مجموع معدل المساحات المزروعة للمدة1980-2001 بلغ 7.182 مليون دونم تمثل38.6 % من صافي المساحات الزراعية الممكن إروائها التي بلغ مجموع احتياجاتها المائيـة 27.3مليارم3 وان معدل اجمالي الاحتياج المائي للدونم الواحد من المجموع المحصولي بلغ 3805 م3 / دونم. وقد بلغ إجمالي حجم الضائعات في الزراعة المروية 14.54مليار م3 خلال المدة ذاتها وان ضياع مليارمتر مكعب من المياه يؤدي إلى خروج263 ألف دونم من الزراعة, وهذا يعني أن المياه الضائعة يمكن استغلالها في إرواء 3879 ألف دونم اضافي , هذا ما يدعونا إلى بذل المزيد من الجهود ووضع السياسات والاجراءات الكفيلة لمعالجة الموقف الخطير.

Keywords


Article
حكم الوصية بالأعضاء البشرية في ا لشريعة والقانون

Loading...
Loading...
Abstract

Medical operation witneesedin later time a big succeded in operation of human organas dealing THIS IS LEADS TO MADE OF MANY PERSON TO DEALINGS BY ITS HUMAN ORGAN INCLUDING THIS DEALING THERE ARE SALE GIFT AND WILL ;A WILL OF HUMAN ORGANAS MEANS DEALINGS TO ORGANS BY SOME PERSON AFTER ITS DEATH WITHOUT MONY (FREE); THIS IS OBGICTIVE ACCIDENT DIFICULT REFUSED BY SOME OF LEGAL AND ASLAMIC MEN AND ACCEPTED BY ANTHER ;BUT THE SITUTION OF MOST POSTIVE LAWS ARE LEGAL THIS A WILL BUT THERE ARE SEVERAL CONDATIONS ITS INCLUDING FULL CAAPCITY OF WILLER AND ACCEPTANCE OF THE PERSON WICH TO WHOM THE WILL WAS MADE ;ALTHOUHT THE POSITIVE LAWS PREVENT SALE OF HUMAN ORGANS BECUSE OF ITS MAKE OF VIOLENTING OF HUMAN BODAY .شهدت العمليات الطبية في الاونة الاخيرة نجاحا باهرا في عمليات نقل الأعضاء البشرية ،الامر الذي دفع بالكثير من الاشخاص الى ان يتصرفوا باعضائهم البشرية ومن بين تلك التصرفات الوصية بالأعضاء البشرية.والوصية هنا تعني قيام شخص بالتبرع بعضو من اعضائه بعد وفاته الى شخص اخر بدون عوض .وقد لاق موضوع الوصية بالأعضاء البشرية معارضة شديدة من قبل بعض رجال القانون والشريعة وكذلك القبول من قبل البعض الاخر .الا ان موقف معظم القوانين الوضعية يذهب الى جواز الوصية بالأعضاء ولكن ضمن شروط معينة منها كمال اهلية الموصي وان يكون الايصاء الى احدى الجهات التي حددها القانون وان يكون العضو الموصى به من الأعضاء الجائز التعامل بها رغم ان معظم التشريعات كانت قد عارضت بيع الأعضاء على اعتبار انه يشكل مساسا وانهاكا للكرامة البشرية مع ملاحظة ان القانون اوجب ان تكون الوصية مكتوبة وموقعة من قبل الموصي او مبصومة بختمه كشكلية قانونية.

Keywords


Article
Longitudinal C2 form factors in sd-shell nuclei including core-polarization effect up to second order

Authors: A.D.Salman
Pages: 134-140
Loading...
Loading...
Abstract

Coulomb form factors of C2 transitions in several selected sd-shell nuclei have been studied. Core-polarization effects are included through a microscopic theory that includes excitations from the core 1s and 1p orbits and also from 2s-1d shell to higher orbits with excitations. The second order core-polarization leads to a minor enhancement of the calculated form factor, improving the agreement with experiment.

Keywords


Article
Bacterial urinary tract infections among diabetic mellitus patients and their resistance to antibiotics
اخماج السبيل البولي البكتيرية لدى المصابين بداء السكري ومقاومتها للمضادات الحياتية

Authors: فاطمة معين عباس
Pages: 135-142
Loading...
Loading...
Abstract

During study (140) urine samples were examined from diabetic mellitus patient (70 diabeteic patient from type I and 70 diabeteic patient from type II ).They are 78 males and 62 females. All patients attending urine unit and from those setting at Marjan teaching hospital in Babylon province during period from October 2005 to the end of March 2006.Results have been compared with 40 urine samples belongs to healthy subjects (control). The results revealed that the percentage of bacterial infection associated with urinary tract for diabeteic patients (80.7%) ،while control (12.5%).Gram – negative bacteria, the main cause of infection, were constituted (77.9%) and included Escherichia coli (41.4%) , Klebsiella pneumoniae (28%) , Proteus mirabilis (5%) , Proteus vulgaris (2.1%),Enterobacter (1.4 %) Gram positive bacteria were constituted (2.8%) including Staphylococcus aureus(1.4 %) , Streptococcus pyogenes (1.4 %). The study revealed that the highest rate of infection (97.5 %) among(50 or more) year. According type of diabetic mellitus it was found that the highest rate of infection (93 %) was found among type I diabetic mellitus patient . Regarding sex factor , females revealed higher percentage (94 %) compared with males (71 %).The effect of some antibiotics on bacterial strain were performed, Gram negative bacteria were highly resistance to Ampicillin (99 %), Amoxycillin-clavulanic acid (96.2%),Cephalexin(94.3%), Cephalothin (68.2%),while lower percentage ( 52.3 %, 14.9%) recoreded with Gentamicin and Amikacin respectively تم خلال الدراسة فحص (140) عينة إدرار من الأشخاص المصابين بداء السكري (70) مريضا" بداء السكري من النوع الأول Insuline dependent diabetes mellitus(نوع I) و(70) مريضا" بداء السكري من النوع الثانيNon-insuline dependent diabetes mellitus (نوع II) ، عدد الذكور (78) وعدد الإناث (62) . من المراجعين لوحدة الإدرار وكذلك من الراقدين في مستشفى مرجان التخصصي في محافظة بابل وللفترة من تشرين الأول 2005 ولغاية شهر آذار 2006 .قورنت النتائج مع 40 عينة ادرار تعود لاشخاص اصحاء(سيطرة). أظهرت النتائج إن نسبة الاصابة البكتيرية المرافقة للسبيل البولي لدى مرضى السكري(%80.7) أما الاصحاء (12.5%) حيث ان البكتريا السالبة لصبغة غرام هي المسبب الرئيس للإصابة (77.9%) وتضمنت الأنواع المعزولة (28%) Klebsiella pneumoniae ،(41.4%) Escherichia coli (2.1%),Enterobacter (1.4 %) vulgaris Proteus،(5%) Proteus mirabilis وشكلت الأنواع البكتيرية الموجبة لصبغة غرام (2.8%) وتضمنت Staphylococcus aureus (1.4 %),Streptococcus pyogenes (1.4 %) أظهرت النتائج ان اعلى نسبة للاصابة(97.5%) وقعت ضمن الفئة العمرية (50 فاكثر) سنة. اما بالنسبة لنوع داء السكري فقد وجد ان اعلى نسبة للاصابة(93%) كانت لدى مرضى السكري من النوع الاول (نوع I). اما فيما يخص الجنس فقد اظهرت الاناث اعلى نسبة(94%) مقارنة مع الذكور(71%). تم اختبار قابلية العزلات البكتيرية السائدة على مقاومة المضادات الحياتية حيث اظهرت البكتريا السالبة لصبغة غرام مقاومة عالية لكل من المضادات المستخدمة الامبسلين(99%) والاموكسيسلين-حامض كلافيولنك (96.2%) والسيفاليكسن(94.3%) والسيفالوثين (68.2%) وبنسب اقل لكل من الجنتامايسين (52.3%) والاميكاسين (14.9%).

Keywords


Article
Synthesis And Photolysis Study of the New Reagent 2-[(6-nitro-2--benzothiazolyl)azo] – pyrogallol (6-NO2BTAPg)
تحضير ودراسة التحلل الضوئي للكاشف الجديد 2-] (6-نايترو--2-بنزوثيازوليل)ازو[-بايركول (6-NO2BTAPg

Authors: Ahmed K. A --- Khalid J. AL Adely --- Shaima M. E
Pages: 141-151
Loading...
Loading...
Abstract

New heterocyclic azo dye 2- [(6-nitro-2־-benzothiazolyl)azo] – Pyrogallol (6- NO2BTAPg) was prepared by coupling reaction a diazonium salt solution of 2-amino-6-nitro benzothiazole with pyrogallol in alkaline ethanolic solution. The organic reagent was characterized by elemental analysis and spectrophotometric method such as infra- red and electronic spectra. The photoreaction of the reagent was occurred under visible light at λmax = 409 nm. Many parameters such as temperature, irradiation time and effect of pH were studied. The experiments showed that the reagent degraded with increasing of irradiation time and the temperature. The optimal pH condition was at pH = 6 in which the reagent possesd highest molar absorpitivity (Є). The order of the photoreaction was of first order and also the kinetic parameters such as the rate reaction constant, half time, activation energy and thermodynamic functions ∆S, ∆ H and ∆G were determind. تم تحضير صبغة ازو جديدة غير متجانسة الحلقة وهي 2-] (6-نايترو--2-بنزوثيازوليل)ازو[-بايركول وذلك بمفاعلة محلول ملح الديازونيوم للمركب 2-امينو-6-نايترو بنزوثيازول مع محلول البايركول في محلول قاعدي كحولي.وقد شخص الكاشف العضوي بوساطة التحليل الدقيق للعناصـر وطيفيا باستخدام الأشعة تحت الحمراء والأطياف الالكترونيـة.كما تناول البحث التفاعــل الضوئي للمركب 6-NO2BTAPg تحت الإشعاع المرئي عند λmax = 409 nm ودرست العديد من المحددات مثل درجة الحرارة وزمن التشعيع وتأثير الدالة الحامضية وقد أظهرت التجارب بان الكاشف العضوي يتفكك بزيادة زمن التشعيع ودرجة الحرارة.ان الدالة الحامضية الفضلى هي عند pH=6 حيث يمتلك عندها الكاشف العضوي أعلى ممتصية مولارية (Є ) وقد كانت مرتبة التفاعل الضوئي أحادية.كما تناول البحث إيجاد المحددات الحركية مثل ثابت سرعة التفاعل وطاقة التنشيط والدوال الثرموديناميكية وهي ∆S و∆H و ∆G.

Keywords


Article
EFFECT OF SOME ORGANIC ACIDS ON STORABILITY OF TOMATO FRUITS CV. SUPER MAMANDE
تأثير المعاملة ببعض الحوامض العضوية في القابلية الخزنية لثمار الطماطة (Lycopersicon esculentum Mill.)

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was carried out to study the role of some organic acids (acetic acids, citric acids and boric acids) with concentrations of 2%, 4% and 6% for every acids on storability of tomato fruits cv. Super Marmande grown in Basrah. Results showed that tomato fruits could be stored for 21 days at 5±2ºc, after packing in polyethylene bags. Results also showed the activities of the concentrations 4% and 6% of boric acid in decrease the decay of fruits. In addition, some of microorganisms which were the reason of decay of fruits were identified: Penicillium italicum, Aspergillus niger , Rhizopus stolonifer, Erwinia carotovora .Coliform also identified in this study. According to the statistical analysis, there were no significant differences among treatments in their effects on total soluble solids, total titratable acidity, and amount of vit.C of tomato fruits cv. Super Marmande. أجريت هذه دراسة حول تأثير دور بعض الحوامض العضوية(الخليك،الستريك والبوريك) وبالتراكيز %2و 4% و6 % لكل حامض في تحسين القابلية الخزنية لثمار الطماطة صنف سوبرماريموند المزروعة في منطقة البصرة .ولقد أوضحت نتائج الدراسة أنه يمكن خزن ثمار الطماطة صنف سوبرماريموند لمدة 21 يوماً بدرجة حرارة 5±2 م بعد تعبأتها بأكياس البولي أثيلين غير مثقبة . كما أوضحت نتائج الدراسة فعالية التركيزين 4 %و6 % للمعاملة بحامض البوريك في تقليل نسبة التلف للثمار.كما تم التعرف على الأحياء المجهرية والتي تسببت في تلف الثمار مثل: Penicillium italicum و Aspergillus niger و Rhizopus stoloniferو Erwinia carotovora ،كما تم تشخيص بكتريا القولون وهي من البكتريا المرضية للانسان.ولم يلاحظ وجود فروقات معنوية بين المعاملات في التأثير في المواد الصلبة الذائبة الكلية، الحموضة الكلية القابلة للتعادل وكمية فيتامين ج في ثمار الطماطة صنف سوبرماريموند.

Keywords


Article
أيام الأسبوع أصول تسميتها - بحث لغوي تقابلي -

Loading...
Loading...
Abstract

Days of the week are inspired from the arabic civilization ,the hand ,that writes the calender every rising of the sun predicting a new day ,moves by the inspiration of the arabic civilizations that made days into weeks and divided the week according to the most beautiful planet in the cosmo(sayurn) this took place four thousand years ago or more. The names of the days of the week are derived from the names of the planets or gods in the other civilizations . since the subject is too important , the researchers preferred to give the details of these names and analyse them.إن أيام الأسبوع من وحي الحضارة العربية ،إذ إن حركة اليد التي ترفع ورقة التقويم كل مطلع شمس عن نهار جديد ، تتحرك بإيحاء الحضارات العربية التي جعلت الأيام في أسابيع ، وقسمت الأسبوع الواحد على مطالع الكوكب السادس (زُحَل) ارفع الكواكب في المدار ، وقد فعلت ذلك منذ أربعين قرنا أو يزيد .وقد اشتقت أسماء أيام الأسبوع من أسماء الكواكب أو الآلهة في الحضارات الأخرى ونظرا لأهمية هذا الموضوع فقد فضل الباحثان التطرق إليه بشيء من التفصيل والوقوف على هذه الأسماء في اللغة العربية والانجليزية والفارسية .

Keywords


Article
The Efffect of Crops Types and Soil Depths on Some Values of Compoundes ,and Indicators
تأثـــر بعض قيم المركبات والمؤشــــرات الكيميائية بنوع المحصول وأعماق التربة

Authors: مرتضى جليل ابراهيم
Pages: 149-162
Loading...
Loading...
Abstract

In Hartha Research and Experimental station, College of Agriculture – Basrah University (35)Km northen –east of Basrah city . An experimental field was conducted in soil (clayey silt –silty ) cultivated with two crops , wheat .Triticum aestivume ,and Barley Hardem Vulgare L. To Know the roles of these Crops to get recently reclaimed soil better properties .The method used is the Factorial Experimental Design with completely Blocks Randomized, with two factors ,the first (A) has six levels as follows : A1(0-15)cm , a2(15-30)cm , a3(30-45)cm , a4(45-60)cm, a5(60- 90)cm , and a6(90-120)cm The second factor (B) have seven levels that as follows : B1(Gypsum) , b2(Lime) , b3(Total nitrogen) , b4(Organic mater) , b5(SAR) , b6(ESP) and b7(PRI).The Blocks represent three states: R1(pre-cultivation) , R2(Past-wheat cultivation ) , R3(Past-Barley cultivation). After complying collected data , and applying the statistical analysis with Correlation Coefficient to know the significant effect between wheat and barley and among chemical indications and compounds show : 1-Soil depths which represent first factor have not significant differences on all the chemical indicators and compounds. 2-Crops type shows highly significant effects for barley when compared with part-wheat cultivation and pre-cultivation. 3- Planting barley shows good Correlation Coefficient which are in agreement with natural Correlation that fit to the gighly standards which emphasizes the role of the grops in promoting Characteristics of the soil compared with the condition of planting wheat particularly with Gypsum ,Lime , Nitrogen total , Organic mater . في محطة التجارب والبحوث الزراعية /الهارثة/كلية الزراعة/جامعة البصرة(35)كم شمال مدينة البصرة ذات النسجة (الطينية الغرينية – الغرينية) تم زراعة محصولي الحنطة Triticum aestivume والشعير Hardem Vulgare L. وذلك لمعرفة تأثير هذين المحصولين في تحسين صفات التربة المستصلحة حديثاً ودورهما في ذلك . استخدمت طريقة التجربة العاملية بالقطاعات RCBD with Design Factorial Experimentalوبعاملين الاول بستة مستويات تمثل أعماق التربة المأخوذة من المقد هي : a1(15-0)سم ، a2 (30-15)سم ، a3(45-30)سم ، a4(60-45)سم ، a5(90-60)سم و a6(120-90)سم إما العامل الثاني فكان بسبعة مستويات هي : b1(الجبس) ،b2(اللايم) ،b3(النتروجين الكليN%) ،b4(المادة العضوية OM%) ،b5(SAR) ،b6(ESP) و b7(pH). اما القطاعاتR فقد مثلت حالات التربة الثلاث وهي: R1(ماقبل الزراعة) ،R2(بعد زراعة الحنطة) ، R3(بعد زراعة الشعير) . وبعد جمع البيانات حللت إحصائيا للوقوف على التأثيرات المعنوية وبالاستعانة بمعاملات الارتباط التي وجدت مابين المؤشرات والقيم الكيميائية مع كل من المحصولين تم التوصل الى : 1-أعماق التربة التي مثلها العامل الأول ليس لها تأثير معنوي على نسب القيم والمؤشرات الكيميائية . 2-نوع المحصول ابدى تأثيراً معنوياً لمستوى احتمال 0.01 وقد كان هذا التفوق لصالح زراعة الشعير عند مقارنته مع زراعة الحنطة أو حالة ماقبل الزراعة . 3-اعطت زراعة الشعير علاقات ارتباط جيدة تنسجم مع واقع العلاقة الطبيعية المتفقة مع كثير من الدراسات وهذه تؤكد على دوره في تحسين صفات التربة مقارنة مع زراعة الحنطة ولاسيما مع كل من اللايم و الجبس والمادة العضوية والنتروجين الكلي

Keywords


Article
Effect of Sodium Chloride and Sodium Sulfate on Growth, and Ions Content in Faba-Bean (Vicia Faba)
تأثير كلوريد الصوديوم وكبريتات الصوديوم في النمو و المحتوى الآيوني لنبات الباقلاء (Vicia faba L.)

Authors: Majeed K Abass Al-Hamzawi
Pages: 152-163
Loading...
Loading...
Abstract

The present experiment was conducted to assess the response of faba-bean (Vicia faba cv. Local) to sodium chloride and sodium sulfate at two levels of each ( 3&6dsm-1) and their combinations; 3dsm-1 of NaCl +3dsm-1 of Na2SO4 and 6dsm-1 of NaCl +6dsm-1 of Na2SO4. Five weeks old plants were subjected to salt treatments for periods of 2, 4, and 6 weeks. Plant dry matter of shoot and roots, soluble protein, chlorophyll content, ions content and proline accumulation were determined. All salt treatments caused significant reduction in all parameters studied. Na2SO4 treatments were more detrimental than NaCl treatments. Also, combination of NaCl + Na2SO4 at both concentrations were more effective than single salt treatments. Lengthen the duration of exposing plants to salinity resulted in more growth reduction. Total nitrogen, phosphorus, potassium, and calcium content were reduced significantly by all salt treatments. However, sodium content was increased at all salinity levels used. As proline accumulation increased due to different salt treatments, relative water content of plant tissue was decreased in parallel way. From these results, it is suggested that all salinity levels used have adversely effect on faba-bean growth and ions accumulation. اجريت هذه التجربة لغرض معرفة استجابة نبات الباقلاء(الصنف المحلي) للري بماء يحتوي كل من كلوريدالصوديوم وكبريتات الصوديوم بتراكيز3 و6 ديسمنز/ م لكل منهما او التوليفة المكونة من كلوريد الصوديوم زائدا كبريتات الصوديوم بتركيز3 ديسمنز / م او 6 ديسمنز /م لكل منهما.لكل منهما. عرضت النباتات والتي كانت بعمر خمسة اسابيع الى المعاملات الملحية لفترات 2او 4او 6اسابيع. اخذت القياسات المتعلقة بالمادة الجافة لكل من المجموع الخضري والجذور, البروتين الذائب, محتوى الاوراق من الكلوروفيل والمحتوى الايوني للاوراق وكمية البرولين فيها. بينت النتائج ان جميع المعاملات الملحية قد سببت خفضا معنويا في جميع مؤشرات النمو قيد الدراسة. وقد كانت معاملات كبريتات الصوديوم أشد تأثيرا من معاملات كلوريد الصوديوم. كذلك مزج كلا الملحين وبكلا التركيزين كان أكثر ضررا فيما لواستعمل كلا منهما على حدة كما ان اطالة فترة تعرض النباتات للملوحة زاد من الضرر الحاصل للمؤشرات المدروسة. . وكان محتوى الاوراق من النتروجين الكلي والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم قد قل معنويا بتاثير الملوحة . وبالمقابل فان تاثير الصوديوم قد زاد. كما اظهرت معاملات الملوحة زيادة في كمية البرولين متزامنة مع الانخفاض في المحتوى المائي للنسيج النباتي. وعليه يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة انه كان للملوحة تاثير عكسي على صفات النمو وتراكم الايونات في الباقلاء .

Keywords


Article
الشك في نسبة كتاب نهج البلاغة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

Authors: محسن باقر القزويني
Pages: 153-172
Loading...
Loading...
Abstract

ظاهرة الشك ظاهرة موجودة في التاريخ الإسلامي، لكن أن يصل الشك بكتاب مشهور ككتاب نهج البلاغة وذلك بعدم نسبته إلى الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام هو أمرٌ غريب والأغرب منه إن الذين شككوا في هذا الكتاب ليسوا بأشخاص عاديين. فهم من أرباب البحث والعلم والمعرفة. فمن هؤلاء؟ وما هي موارد الشك التي أخذوها على كتاب نهج البلاغة وما هي الحقيقة في نسبة هذا الكتاب إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) أو للشريف الرضي أو المرتضى. في هذا البحث نحاول أن نجيب على هذه الأسئلة منتهجين نهجاً علمياً حيادياً متوخين الحقيقة الناصعة.

Keywords


Article
The effect of crops types and soil Depths on, Calcium, Magnesium Sodium Saliniazation
تأثر أملاح الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم بنوع المحصول وأعماق التربة

Authors: مرتضى جليل إبراهيم
Pages: 163-175
Loading...
Loading...
Abstract

An experimental Field was conducted in heavy soil texture ( clayey silt – silty ) was empirical in Hartha Research and Experimental station college Agriculture – Basrah University (35) km northern – east of Basrah city, to examine the effect of types crops ( wheat , Barley ) , and soil depths on calcium , Magnesium , Sodium Saliniazation . The method used was Factorial experimental Design with completely Blocks Randomized. The blocks represent three states:- Pre- cultivation, past – wheat cultivation and finally post – barley cultivation. There are two Factors in the experiment. The first factor ( A) represent six depths of soil : a1 ( 0-15) , a2(15-30) , a3( 30-45 ) , a4(45-60) a5(60-90 ) , and a6 ( 90-120) . The second factor ( B) represents six from ( cat ion and anion ) as Fellow b1( Calcium ) , b2(Magnesium ), b3 ( Sodium ) , b4( chloride ),b5(Sulphate) and b6( Bicarbonate).After complying collected data, and applying the statistical analysis with Correlation coefficient showed that:- Crops types (wheat and barley) were given highly significant at 0.01 level, especially barley when it was compared with pre- cultivation and post – wheat cultivation ,the level of factor (B) (cat ion and anion) showed highly Significant effects among them, except the relation from Calcium, Magnesium, and did not have any Significant. Soil depths have not significant differences . From all results which were collected they indicated that barley-cultivation gave better properties of soil rather than wheat- cultivation. أجريت تجربة حقلية في تربة ذات نسجه ثقيلة ( طينية غرينية – غرينية ) في محطة التجارب و البحوث الزراعية التابعة إلى كلية الزراعة / جامعة البصرة و التي تقع في ناحية الهارثة على بعد ( 35 ) كم شمال شرق مدينة البصرة . زُرِعَ فيها محصولي الحنطــــة، aestivum Triticum والشعيـــــر، hordeum L. Vulgaie واستخدمتُُ طريقــــــة التجربة العامليـــة بالقطاعات R.C.B.D Experimental Factorial Design with بعامليـــن الأول A بستة مستويــــات تمثـــل أعماق التربـــــــة هـــــــي:- a1 ( 15-0)سم ، a2 (30-15)سم ، a3 (45-30 )سم ، a4 ( 60-45 )سم،a5 (90-60)سم وأخيرا a6 ( 120-90 )سم . إما العامل الثاني ; B كذلك ستة مستويات للأيونات الموجبة والسالبة كالأتي : - b1 (كالسيوم ) ، b2 ( مغنيسيوم ) ، b3 ( صوديوم ) ، b4 ( الكلورايد ) ، b5 ( كبريتات ) ،وأخيرا b6(بيكاربونات ) . و كلها محسوبة بوحدات تركيز ملي مكافي /لتر و بعد أكمال جمع النتائج و تحليلها إحصائيا و النظر في معاملات الارتباط تم التوصل إلى ما يلي :- -نوع المحصول ( الشعير و الحنطة ) أبديا تأثيرا كبيرا و لمستوى احتمال 0.01 ، لاسيما نبات الشعير عند مقارنته مع نبات الحنطة و حالة ما قبل الزراعة ، وكذلك لم تسجل أعماق التربة أية تأثيرات معنوية تذكر . بينما أعطت عوامل العامل الثانيB المتمثلة بالايونات الموجبة والسالبة تأثيرات معنوية عالية و لمستوى 0.01 ، باستثناء العلاقات الثلاث الموجودة ما بين كل من الكالسيوم و المغنيسيوم و الكبريتات. ووجد من خلال النتائج التي جمعت و معاملات الارتباط التي نتجت وجد إن نبات الشعير هو الأكفأ من نبات الحنطة في تحسين صفات التربة.

Keywords


Article
Preparing Aluminum Alloys to Spot Welding by using immersion coating (Electrical Resistance Welding).

Authors: Jaleel Kareem Ahmed
Pages: 164-172
Loading...
Loading...
Abstract

It is the first time that immersion coating phenomenon used for preparing aluminum alloys surface for spot welding. Concentrated aqueous alkaline sodium zincate solution was used to deposit zinc at room temperature and replace an equivalent weight of aluminum from the alloy (G3/5052 or A5/3003) surface which is underneath the electrical insulator aluminum oxide layer which acts as inhibitor for spot welding results in destroying its link to the surface and fall down in the solution as visual white powder, it is similar to shaving process.Zinc coat is then removed by 50% nitric acid. The electrical resistance of the new conducting surface results from this treatment shows a linear relation ship against time up to 30 hours from the time of removal zinc coat according to the equation. Y= 0.6 X + 3.5 and this indicates that the growth of aluminum oxide is regular during the first 30 hours from the time of exposure aluminum alloy surface to atmosphere. After this period (30 hours) the oxide film start to completion and its electrical resistance tends to be constant. The tensile strength of the welding spot shows a maximum value after 3 hours (19.3 kg/mm2) from the time of zinc coat removal (from the time of exposure of aluminum alloy to the atmosphere), but a linear relationship is found between tensile strength vs. time obeys the following equation:-Y= - 0.053X + 16.23 Where X between 6-48 hours after zinc coat removal. لأول مرة في العالم تستخدم ظاهرة الطلاء بالغمر لتهيئة سطح سبائك الألمنيوم من نوع G3/5052و A5/3003للحام النقطي. تم استخدام محلول مائي قاعدي مركز من زنكات الصوديوم لترسيب الخارصين بدرجة حرارة الغرفة ليحل محل وزن مكافئ من الألمنيوم الذي يقع تحت غشاء اوكسيد الألمنيوم (Al2O3) العازل للكهربائية والمعرقل لعملية اللحام النقطي. تمت إزالة الخارصين المترسب بواسطة محلول حامض النتريك (50% حجما)ً. أظهرت المقاومة الكهربائية للسطح الجديد الموصل علاقة خطية مع الزمن لحد 30 ساعة الأولى من زمن إزالة الخارصين عن سطح سبيكة الألمنيوم حيث إن المعادلة التالية تعبر عن هذه العلاقة:-ص = 0.6 س + 3.5 مما يدل على ان نمو اوكسيد الألمنيوم يكون منتظماً بحدود 30 ساعة من تعرض سطح السبيكة للجو بعدها يبدأ اوكسيد الالمنيوم بالاكتمال ومقاومته الكهربائية بالثبوتية.إن الحسابات أظهرت سمك الخارصين المترسب بحدود 21 مايكرون وهذا يعكس بأن مسامية الخارصين بهذا السمك بدأت تتلاشى وطاقة الإحلال غير كافية لاختراق ايونات الألمنيوم لجدار الخارصين المعرقل. أن الفقدان في سطح سبيكة الألمنيوم كان بحدود 6.4 مايكرون من كلا الجانبين حيث يمثل 0.32% من سمك سبيكة الألمنيوم الأصلي (2 ملم) حيث هذا الفقدان لا يؤثر على الصفات الميكانيكية للسبيكة (إبعاد النموذج 130×30×2 ملم). أظهرت النتائج إن أعلى قيمة لمتانة الشد عند نقطة اللحام هي 19.3كغم/ ملم2 وذلك بعد ثلاث ساعات من إزالة طبقة الخارصين إلا إن العلاقة الخطية بين متانة الشد والزمن والتي هي:ص = -0.053 س + 16.23 أعطت قيما لـ س بين 6-48 ساعة بعد إزالة طبقة الخارصين.

Keywords


Article
نقد صورة الحيوان الشعرية عند المعري

Loading...
Loading...
Abstract

In our study of the image of animal in Al-Ma'ary's Poetry we found that this image, in spite of its excellence in many of its constructions is not empty of defects; his images are characterized with strangeness, ambiguity and imitation, a thing that puzzled researchers and critics when they examined these changes in performance. We tried to discuss their opinions and comments. We concluded that the animal image in Al-Ma'ary's Poetry can be divided into the following types: Simple – single , compound and comprehensive لقد وجدنا في دراستنا لصورة الحيوان الشعرية عند المعري , أن هذه الصورة – على الرغم من جودتها في كثير من تركيباتها , وأنظمتها لم تخل من عيوب , فاتسمت صوره بالغرابة , والغموض , والتبعية التي حيّرت الباحثين والنقاد إذ وقفوا أمام هذه التحولات في الأداء محللين وناقدين , وحاولنا مناقشة آرائهم وتعليقاتهم . وتوصلنا إلى أن صورة الحيوان الشعرية عند المعري تنقسم إلى : بسيطة مفردة , ومركبة , وكلية

Keywords


Article
Intercalations on α and gamma-Or-phosphate

Authors: Abbas Matrood Bashi
Pages: 173-178
Loading...
Loading...
Abstract

The intercalation of layered crystalline structures of some thoroughly investigated synthetic inorganic ion exchangers of some insoluble acid salts of tetravalent metals of general formula M(IV)(HXO4).nH2O where(M(IV)=Ti,Zr,Ce,Sn and X=P,As) have a layered structure, such layer consisting of a plane of tetravalent atoms sandwiched between tetrahedral phosphate or arsenate groups. :تفاعل فوسفات الزكونيوم ذات التركيب الكيمياوي على شكل طبقات مع مكبات مثل الكحولات والامينات,تمت متابعة التفاعل بواسطة تقنية طيف الاشعة السينية وظهر ان المسافة العمودية بين الطبقات يمكن زيادتها حتى تصل الى حدود 40انكلستروم وحسب عدد ذرات الكاربون في تركيب الامين او الكحول مما يؤيد استخدام هذه المركبات الفوسفاتية في الامتزاز الكيمياوي حيث يمكن ازالة اثار الامتزاز بالغسل بالماء المقطر تمتاز المركباتنم نوع الكيل الامين بانها اكثر ثباتا من الكحولات الممتزة بين طبقات الفوسفاتولا تزال الا بعد تسخينهابين 200-300 م ,هذا النوع من الامتزاز يمكن ان يعطينا معلومات حول استخدام هذه المركبات بالاغشية الرقيقة .

Keywords


Article
النفط ودوره في بناء العراق: رؤية مستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

oil will Continue play an impotent role in Iraq future modify. Most recent analysis and studies refer to this fact “ that oil will be mane resource to the monetary and fiscal return, and its payments will be effective in whole economic status in country”.There are many reasons to the dangers damages in the petroleum firms and Crude Oil Reserves throw past years: the bade administration, backward of production technology, and dependent on hilly risks ways to increase production to maximum financial assets in prices fall.This study achieved its importance from seriousness of its subject, so fare that the overview of oil sector and diagnosis its problems and prospect its future needs many studies to remarking this problems and put some recommendations which may solve these problems.The basic hypothesis of This study are: oil will be the conclusive factor in construction of Iraq, and its payments will be the mane source to government activities, so that, we mast rationalize its role. The study discus many subjects are joined with development of petroleum industry, evaluation the recant conditions of this industry, then it shows the Production Possibilities of petroleum and the range which it reach in the future, and the discussion pass a way to the relationship between oil and economic growth and development, then it discuss the four options to the future of Iraqi oil: full privatization, Alaskan solution, Norse experience, and but the petroleum revenue under legislation authority supervisingيعد النفط لاعبا لأهم الأدوار في تشكيل مستقبل العراق، وتشير التحليلات والدراسات الحديثة إلى انه سيستمر مصدرا مهما من مصادر العائدات النقدية والمالية وستمارس مدفوعاته تأثيرا بالغ الأهمية على الأوضاع الاقتصادية في البلد. بما يمهد للادعاء أنه سيبقى خلال القرن الحالي مؤثرا حقيقيا في توجيه دفة مستقبل الاقتصاد العراقي.أن سوء الإدارة وتخلف طرق الإنتاج التي لا تلتزم بالأساليب الجديدة المعمول بها في الصناعة النفطية واعتماد أساليب عالية المجازفة لغرض زيادة الإنتاج لتأمين الإيرادات المالية المطلوبة عند انخفاض الأسعار كل ذلك ألحق أضرارا خطيرة بالمنشآت النفطية وبالاحتياطي الخام على مدى السنوات الماضية.يكتسب البحث أهميته من أهمية موضوعة النفط وخطورة دورها المستقبلي في تشكيل حاضر ومستقبل العراق. لذا فان تحليل أوضاع هذا القطاع وتشخيص مشكلاته واستشراف مستقبله، بحاجة إلى إعمال النظر والفحص فيه بغية استكناه تلك المشكلات ووضع التوصيات الكفيلة بمعالجة تلك المشكلات.ينطلق البحث من فرضية مفادها أن النفط سيكون العامل الحاسم في بناء العراق وستستمر مدفوعاته في لعب دور الممول الرئيس لنشاطات الحكومة، لذا ينبغي الوعي لأهمية دوره والسير باتجاه ترشيد.وقد ناقش البحث عددا من الموضوعات التي تتعلق بتطور الصناعة النفطية العراقية، وتقييم الأوضاع الراهنة للصناعة النفطية، ثم تعرض للإمكانات النفطية الواعدة التي تتوافر في العراق والمدى المستقبلي الذي يمكن أن تصل إليه معدلات الإنتاج، ثم ناقش موضوعة النفط ومستقبل التنمية الاقتصادية في البلد بغية الوقوف على دور النفط في التنمية الاقتصادية، وناقش الخيارات الأربعة المطروحة لمستقبل النفط والإشكاليات التي تعترض تطبيق كل منها، وهذه الخيارات هي: الخصخصة الكاملة، حل آلاسكا، التجربة النرويجية، وإخضاع إيرادات النفط للسلطة التشريعية بدل التنفيذية. وقد انتهى البحث إلى خاتمة وعدد من الاستنتاجات والتوصيات لصناع القرار.

Keywords


Article
The role of Corticosteroids in infants less than6 months with sever Bronchiolitis
دور الستيرويدات عند الرضع الأقل من ستة أشهر المصابين بالتهاب القصيبات الشديد.

Authors: Faris M. Al-Haris
Pages: 179-184
Loading...
Loading...
Abstract

A comparative study was done on 160 children aging ≤6 months with sever bronchiolitis admitted to Al- Zahraa maternity and children and Al-Hakeem hospital in AL - Najaf from the period between 1st January - 1st April 2006 , 80 of them received steroid and the other received placebo .The average days of improvement in those who received steroid was (4.122)while in placebo was (4.386) so the difference was( -0.264). In other wards the use of steroid in sebronchiolitis is not associated with statistically significant shortening of the clinical course of the disease .دراسة مقارنه أجريت على 160 رضيع بأعمار مساوية أو اقل من 6 اشهر يعانون من حالات شديدة من التهاب القصبات الحادة و الذين تم إدخالهم إلى مستشفى الزهراء للولادة والأطفال ومستشفى الحكيم العام في مدينة النجف في الفترة من الأول من كانون الثاني إلى الأول من نيسان عام (2006) ,80 رضيع أعطي مادة الستيرويد بينما الباقين أعطي لهم مادة غير فعالة .معدل أيام التحسن في الحالة المرضية للرضع الذين أعطي لهم الستيرويد (4.122) بينما الذين استلموا المادة الغير فعالة كان (4.386) لذلك كان الفرق (-0.264) وهذا يعني أن استعمال الستيرويد في حالات التهاب القصبات الحاد لا يؤدي إلى نتائج إحصائية مهمة (معتبرة ) في تقصير السيرة السريرية لهذا المرض

Keywords


Article
طَفِّيَّات الشيخ صالح الكواز الحلي - دراسة موضوعية تحليلية -

Loading...
Loading...
Abstract

In this Paper one of the shiit Imamat Poets has been tackled in a period full of great poets whose poems have been greatly concerened with love of and loyalty to Ahlu – Beit ( pbut ) , This poets Al – Sheikh Al – Kawaz Al – Hilli was famous of writing poems about Al – Imam Al – Hussein (pbut) and Al – Taff battle which have clearly shown what has taken place in it .The first part of the paper has include an introduction about the poets life and his literary position. The second is an outlook about " Al – Taffiyat " term which is preferred to a group of terms concered with Al – Taff battle literature among which is " Al – Taffiyat " term . This introduction is followed by three objective axes exemplified by Al – Imam Al – Hussein ( pbut ) and his companions , Zeinab' s ( pbut ) and the captives and then the poets voices .The paper ended with giving an idea abouy the conclusions of which the paper has come out with .تناولنا في هذا البحث شاعراً من شعراء الشيعة في حقبة مليئة بكبار الشعراء الذين تغنوا بحب أهل البيت ( عليهم السلام ) والوفاء لهم ؛ وهو الشيخ صالح الكواز الحلي الذي عرف بقصائده في حب أهل البيت ولاسيما قصائده في الإمام الحسين ( عليه السلام ) التي مثلت واقعة الطف وما جرى فيها من قتل وسبي وقد نالت الإعجاب والاستحسان فضلاً عن اشتهاره بها وتجلي شاعريته وفنيتة فيها . أقيم البحث على قصائده المسماة بـ( العلويات ) متناولين بالدرس و التحليل الجانب الموضوعي منها. تضمنت خطة البحث تمهيداً تناولنا فيه نقطتين ، الأولى : شيء من حياة الشاعر ومنزلته الأدبية ، والثانية : نظرة في مصطلح (الطفيات ) الذي آثرناه على مجموعة من المصطلحات التي خصَّت أدب واقعة الطف ومن ضمنها ( العلويات ) ، وتبع التمهيد ثلاثة محاور موضوعية تمثلت بالحسين ( عليه السلام ) وأصحابه ( عليهم السلام ) ، ثم محور زينب ( عليها السلام ) والسبايا ، وأخيرا : صوت الشاعر ، وأعقب ذلك خاتمة ضمت أبرز النتائج التي توصل إليها البحث .

Keywords


Article
Euclidean Space , Vector permutation And Vec Operator

Authors: Hussein Ali Mohammed
Pages: 185-192
Loading...
Loading...
Abstract

In this project , we defined and proofed some properties of the vec and vech operators for matrices by using the standard bases of n-Eclidean space . we connected this standard bases with each of the Kronecker product operation of matrices and the permutation matrix.

Keywords


Article
Introduction a new cultivar of jute and development its planting under Iraqi conditions
إدخال أصناف جديدة من الجوت وتطوير زراعتها في ظروف العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Three cultivars of jute were obtained from International genetic resource called : Green Indian jute , Manchurian jute and P-22 in order to tested and develop its planting under Iraqi conditions , on other hand , their used in textile and papers manufactured . This study was carried out for four respectively seasons from 1999 2002 at three experimental stations e.g. (AL-Taji , Zafurania and Madain ) . Results show that the cultivar of green Indian exceeded significantly the other cultivars in all character’s that had been studied such as plant height , diameter of stem , number of tillering / plant , number of pods / plant and grain yield . However, the over all means of the characters that have been mentioned above , were plant height (25%) , diameter of stem ( 17% ) , number of tillering / plant (58% ) , number of pods / plant (14% ) and grain yield (98% ). Whereas, the average yield of the biomass was 22.11 tons / ha, which caused increased in the yield (38%) comparing with the cultivars that gaves the highest yield. تم إدخال ثلاثة أصناف جديدة من الجوت من مصادر وراثية عالمية معتمدة هي :- صنف الجوت الهندي الأخضر وصنف الجوت المنشوري والصنف P-22 ،بهدف اختبارها وتطوير زراعتها في ظروف القطر ، وذلك لاستخدامها في الصناعات النسيجية وإنتاج الورق .تم تطبيق هذا البحث للفترة من1999- 2002 وذلك باجراء تجارب اختبار على هذه الأصناف في ثلاثة محطات بحثية هي التاجي والزعفرانية والمدائن والتابعة لمركز الربيع - وزارة الصناعة والمعادن. تمت دراسة صفات ارتفاع النبات وقطر الساق وعدد التفرعات / النبات وعدد القرنات / النبات وحاصل البذور والحاصل الاخضر لكل من مواسم الدراسة في كل من المحطات البحثية الثلاث .أظهرت النتائج الى ان صنف الجوت الهندي الاخضر تفوق معنويا على الاصناف الاخرى في الصفات المدروسة وبصورة مستمرة لمواسم الدراسة كافة عبر المحطات البحثية ،اذ بلغت نسبة الزيادة كمعدل عبر المحطات للصفات المدروسة للصنف المذكور كما يلي : ارتفاع النبات (25 % ) وقطر الساق (17 %) وعدد التفرعات / النبات (58 % ) وعدد القرنات / النبات (14 % ) وحاصل البذور (98 % ) اما الحاصل الأخضر فكان معدله 22.11 طن / هـ محققا زيادة بنسبة( 38 % ) على أعلى الأصناف .

Keywords


Article
TRANSFERENCE – NUMBER MEASUREMENT OF SILVER NITRATE IN TETRAMETHYL UREA + WATER MIXTURE USING ELECTROMOTIVE FORCE METHOD
قياس عدد الانتقال لنترات الفضة في مزيج رباعي مثيل اليوريا والماء باستعمال طريقة القوة الدافعة الكهربائية

Authors: H. E. Salman --- A. G. Rade
Pages: 193-202
Loading...
Loading...
Abstract

An e.m.f. cell with transference similar in design to that developed by Rupert and recently by Braun Weingaertner has been fabricated. Using this cell, transference numbers of NO3‾ (tNO3‾ ) in AgNO3 have been measured in the concentration range 3.922× 10-4 to 11.2×10-3 mole dm-3 in 0.0606 mole fraction of tetra methyl urea (TMU) + water mixture at 298.15 K. The method is fast and reliable for transference number measurements of AgNO3 in mixed solvents. The transference number of NO3‾in the solvent mixture showed practically no change with a change in AgNO3 concentrations. The limiting transference number of NO3‾ (tْNO3‾) has been estimated by calculating the average of the transference number values of NO3‾ at different AgNO3 concentrations. Densities and specific conductivies of all solutions have been measured at 298.15 K. Values of Λ, the molar conductivity; have been used to derive the values of the molar conductivity at the infinite dilution (Λە).The value of Λە was then utilized to calculate the Walden product for the electrolyte in the solvent system at 298.15 K. تم تصنيع خلية قياس القوة الدافعة الكهربائية على غرار الخلية التي قام بتصميمها لاول مرة الباحث روبيرت ومن ثم الباحث براون فينكارتر. استخدمت هذه الخلية في ايجاد اعداد الانتقال لايونات NO3‾ (tNO3‾ ) في نترات الفضة على مدى التراكيز من922 , 3 ×10- 4 الى 2 ,11 × 10- 3 مول للدسيمتر المكعب في مذيب رباعي مثيل اليوريا في الماء الذي بلغ الكسر المولي لرباعي مثيل اليوريا فيه 0606,0 وذلك بدرجة 15, 298كلفن . والطريقة المستخدمة هذه تعتبر سريعة وموثوقة لقياس اعداد الانتقال لنترات الفضة في مخاليط المذيبات وكان عدد انتقال أيون النترات في المحاليل ثابتا تقريبا على مدى تراكيز نترات الفضة المستخدمة .واستخدم متوسط قيم اعداد الانتقال المستحصلة تجريبيا بمثابة عدد انتقال ايون النترات فى المحاليل المخففة الى ما لانهاية (NO3‾ tْ) . وقد تم قياس الكثافة والتوصيل النوعي لكافة المحاليل بدرجة 15, 298كلفن ، واستخدمت قيم التوصيل المولاري (Λ) المحسوبة بعد ذلك في استخراج قيمة ( ە Λ) وهو التوصيل المولاري لنترات الفضة في المالانهاية من التخفيف . وتم استخدام قيمة ( ە Λ) بعد ذلك في حساب ثابت والدن لنترات الفضة في المذيب بدرجة 15, 298 كلفن

Keywords


Article
The Effect of Some Plant Extracts on the Growth of Date Palm Leaves Spot Fungi
تأثير بعض المستخلصات النباتية في نمو ثلاث فطريات مسببة لمرض تبقع أوراق نخيل التمر

Loading...
Loading...
Abstract

The present study has been conducted at the laboratories of Date Palm Research Center to evaluate the inhibition efficiency of plant extract which were Clerodendron inerme, Eucalyptus camaldulensis and Rhus coriaria at three concentrations (0.25, 0.5 and1%) on the radial and dry growth of some pathogenic fungi for date palm.Results of survey successed in isolation different groups of fungi ,and the fungi Alternaria alternata , A. chlamydospora and Ulocladium atrum, were the most abundant amongst isolated fungi, results of plant extracts test proved that Rhus coriaria Ethanolic extracts had the highest average of fungal growth inhibition percentage which were 43.23, 44.59, and 42.84% respectively, as a percentage of radial growth inhibition, and 65.38, 53.13 and 52.23% respectively, as percentage of dry growth inhibition.From obtained results it was clear the increasing of extract concentration (%) correlated positively with the inhibition percentage, against the growth of date palm leaf spot fungal pathogenأجريت الدراسة في مختبرات مركز أبحاث النخيل لمعرفة تأثير بعض المستخلصات النباتية وهي أوراق نبات الياسمين الزفر Clerodendron inerme وأوراق نبات اليوكالبتوس ucalyptus camaldulensis وثمار نبات السماك Rhus coriaria وبثلاث تراكيز هي 1 و0.5 و0.25% لكل مستخلص نباتي على النمو الشعاعي والوزن الجاف لبعض الفطريات المسببة لمرض تبقع أوراق نخيل التمر، فقد تم عزل ثلاث فطريات الأكثر شيوعا وتكراراً وهي Alternaria alternata وAltrnaria Chlamydospora وUtocladium atrum وأظهرت النتائج أن المستخلصات النباتية الأيثانولية المستخدمة كان لها تأثير تثبيطي على جميع الفطريات فقد تفوق مستخلص السماك الأيثانولي في أحداث تأثير تثبيطي عالي في النمو الشعاعي للفطريات ولجميع التراكيز وقد بلغت 43.23 و 44.59 و42.84% للفطريات الثلاثة المعزولة أعلاه وعلى االتوالي، كما أعطى مستخلص السماك الأيثانولي أعلى نسبة تثبيط في الوزن الجاف ولجميع التراكيز وبلغ 65.38% و53.13% و52.23% للفطريات A. alternata وA. chlamydospora وUtocladium atrum وعلى التوالي. كما لوحظ من خلال الدراسة أنه كلما زاد التركيز للمستخلصات النباتية المستخدمة زاد معها نسبة التثبيط ضد الفطريات المسببة لمرض تبقع أوراق نخيل التمر.

Keywords


Article
التأريـــخ الشعـــري و كتاب مجالي اللطف بأرض الطــــف

Loading...
Loading...
Abstract

After finishing the research , it is necessary to review some of what has been earlier pointed out. The research starts with Introduction which shows the importance of historical poetic art .This art does not stop at the description of events , and convening the sentiments , but it records these events according to certain rules .The first section starts tackles the numbers to Arabs ,and the relation between numbers and letters .It also examines the origins of the historical poetic art , showing its roots , rules , the way sentences are counted , and how the poetic history is arrived at .The second section reviews with the book "Malialuf Bi Ardul Altaf " .In this book , there are instances of poetic histories which makes it the best practical application of what has been given in the first section .The research ends with a conclusion section .It surveys the important findings : Arabs have come to know this art for a long period of time which can not be specified accurately .In addition , this art play a part in recording the important happenings which the Arab society has witnessed individually and socially . الآن وقد أنهينا كتابة البحث ، لابد لنا أن نسترجع ما تناولنا فيه ، بدأ البحث بمقدمة عرضنا فيها ، أهمية فن التاريخ الشعري ، والذي لا يقتصر على وصف الحوادث ، و عرض الأحاسيس ، وإنما يسجل سنة وقوع الحدث على وفق قواعد معينة . أما المبحث الأول فقد تضمن معرفة الأرقام عند العرب ، وعلاقة الحروف بها ، ثم حاولنا تأصيل فن التأريخ الشعري ، وعرض أصوله وقواعده وطريقة حساب الجُمَّل ، وكيفية استخراج التاريخ الشعري. وجاء المبحث الثاني عرضاً لكتاب (مجالي اللطف بأرض الطف) ، فوجدنا فيه من التواريخ الشعرية ما يجعله خير تطبيق عملي ، لما عرضناه في المبحث الأول . وأنهينا البحث بخاتمة وقفنا فيها عند أهم النتائج التي توصلنا إليها ، والتي منها أن العرب عرفوا هذا النوع من الفن منذ حقبة تاريخية بعيدة لم نهتدِ إلى تحديدها بدقة ، ومنها أيضاً أن هذا الفن قد أسهم في توثيق الحوادث المهمة التي شهدها المجتمع العربي على الصعيدين الفردي والاجتماعي .

Keywords


Article
Steganography Using Error Correction Methods
الإخفاء باستخدام طرائق اكتشاف الخطأ

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, we benefit from error correction methods to hide some information. By hiding some bits in sent data, i.e. making benefit error, and then using error detection methods to get hidden bits and return original data. Here, we use Hamming code error detection method to apply this idea.هذا البحث، استفدنا من طرائق تصحيح الخطأ لإخفاء المعلومات. ان البيانات المضافة على البيانات المرسلة أصبحت أخطاء مفيدة على البيانات المرسلة، وباستخدام طرائق اكتشاف الخطأ نستطيع أن نحصل على هذه البيانات المخفية واسترجاع البيانات الأصلية. استخدمنا طريقة Hamming Code لاكتشاف الخطأ في تطبيق الفكرة.

Keywords


Article
EFFECT OF SPRAYING PLANT EXTRACTS AND GROWTH REGULATORS ON FLOWERING OF SNAKE CUCUMBER (Cucumis melo var.flexuoses Naud) AND CUCUMBER (Cucumis sativus L.)
تأثير رش المستخلصات النباتية ومنظمات النمو النباتية في التزهير للنوعين النباتيين خيارالقثاء (Cucumis melo var.flexuoses Naud) والخيار (Cucumis sativus L.)

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment has been conducted on snak cucumber and cucumber in Abu-Al-Khassib region-Basrah, during the autumn growing seasons of 2002 and 2003, to study the effect of garlic extract at (0.5:1) and (1:1) (w:v), and the common liquorice extract at 1.25 and 2.5 g.l-1, IAA 25,50 and 75 mg.l-1 , and ethephon at 100,200,300 mg.l-1on the flowering of snake cucumber (cv.Khunaisry) and cucumber (cv.Beit alpha) plants.The design of each experiment were a randomized complete block design in three replications.The result showed that the formation of the male flower delayed at 2.5 g.l-1 liquorice extract and 200 mg.l-1 ethephon, 2.5 g.l-1 liquorice extract at the second season for snake cucumber, but it delayed at 0.5:1 garlic extract at the first season, 200 mg.l-1 ethepon at both seasons, (25 and 50) mg.l-1 (IAA) at the first and second season respectively for cucumber. The formation of the female flower earliness at 300 mg.l-1 ethphon for both plants at both seasons and also earliness at 75 mg.l-1 (IAA) and 100 mg.l-1 ethephon at second season for cucumber. The number of female flowers increased at 2.5 g.l-1 liquorice extract for both plants and 1:1 garlic extract at second seasons for cucumber. Also IAA and ethphon increased female flowers at both seasons for both plants.The increase of plant extracts and growth regulators conc. decreased sex ratio and increased fruit set. Ehephon at conc. (300 mg.l-1) gave the highest number of female flowers and fruits set and the lowest number of male flowers and sex ratio. اقيمت تجربتين احدهما على خيار القثاء والاخرى على الخيار في قضاء ابي الخصيب- محافظة البصرة في الموسمين الخريفيين لعامي 2002 و 2003م لمعرفة تأثير رش مستخلصين نباتيين هما مستخلص الثوم بتركيز (1:0.5) و(1:1) ، ومستخلص عرق السوس بتركيز 1.25 و2.50 غم.لتر-1، ومنظمي النمو IAA بتركيز 25 و50 و75ملغم.لتر-1 والأثيفون بتركيز 100 و 200 و 300 ملغم.لتر-1 في تزهير كلا النوعين ، نفذت كل تجربة بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاثة مكررات. وقد اظهرت النتائج ما ياتي: تأخر ظهور الازهار الذكرية عند رش خيار القثاء بمستخلص عرق السوس بتركيز 2.50 غم.لتر-1 وبالأثيفون بتركيز 200 ملغم .لتر-1 في الموسم الثاني ونباتات الخيار بمستخلص الثوم بتركيز 1:0.5 في الموسم الاول والأثيفون بتركيز 200 ملغم .لتر-1 في كلا الموسمين والـIAA بتركيز 25 و 50ملغم.لتر-1 للموسم الاول والثاني على التوالي. ادى رش نوعي النبات بالأثيفون بتركيز 300 ملغم.لتر-1 في كلا الموسمين ورش نباتات خيار القثاء بالـ IAA بتركيز 25 ملغم.لتر-1 والأثيفون بتركيز 100 ملغم.لتر-1في الموسم الثاني الى تبكير ظهور الازهار المؤنثة،، وقد ازداد عدد الازهار الأنثوية عند عرق السوس بتركيز 2.50 غم.لتر-1 للنباتين وعند الثوم بتركيز 1:1 للخيار فقط في الموسم الثاني كما ادت المعاملة بـ IAA والأثيفون الى زيادة معنوية في عدد الازهار الأنثوية وكان هناك اتجاه لانخفاض النسبة الجنسية وزيادة نسبة عقد الثمار عند زيادة تركيز المستخلصات والمعاملة بمنظمي النمو IAA والأثيفون. وقد تفوقت المعاملة بالأثيفون بتركيز 300 ملغم.لتر-1 في زيادة عدد الازهار الأنثوية وقلة الازهار الذكرية وانخفاض النسبة الجنسية وزيادة نسبة عقد الازهار على باقي معاملات التجربة.

Keywords


Article
Underlying Rates of Binomial Distributed Traffic Accident Data
المعدلات الأساسية لبيانات الحوادث المرورية ذات التوزيع الثنائي الحدين

Authors: Hussein A. Ewadh --- Abdul Hussein H. Habieb
Pages: 209-216
Loading...
Loading...
Abstract

Traffic accident data is considered as an efficient tool to identify the degree of hazard at different locations of highway system. An accurate estimation of underlying true traffic accident rate may lead to efficient and economic safety improvement program. Accident data can be considered as random variables that have Poisson or non-Poisson distributions. A regular variation of accident data may reveal to the appropriateness of the Binomial distribution. A procedure to estimate underlying true accident rate as well as optimum time-period of accident counts for Poisson process is available while it is not for non-Poisson process.This paper proposes a new procedure to estimate the upper & lower limits of underlying accident rates depending on the observed accident rate of accident data having Binomial distribution according to different confidence degrees. The procedure includes testing data for randomness and the appropriate probability distribution that fits the data.The optimum time-period of traffic accident data provides a relatively precise estimation of underlying rate of accidents and minimizes cost of data collection as well as the social-economic losses associated in traffic accidents. A time-period beyond five years shows a relatively small decrease in the proportional uncertainty of the estimated underlying rates. Hence, a time-period of five years is sufficient for the purpose of estimation in case of binomial distributed traffic accident data. The developed procedure is a statistically reliable for purposes of programs identification of hazardous locations that may depend on the true underlying rates rather than the observed rates. تعد بيانات الحوادث المرورية أداة كفوءة في تشخيص درجة الخطورة على مواقع مختلفة من منظومة المرور. إن التخمين الدقيق للمعدل الأساسي الحقيقي لحوادث المرور يقود إلى برامج تحسين ذات كفاءة ومردود اقتصادي.يمكن اعتبار بيانات الحوادث على أنها متغيرات عشوائية تتوزع بتوزيع بواسون أو غيره. إن التغير المنتظم يفظي إلى أن يكون التوزيع ذي الحدين هو الأنسب. تتوافر طريقة لتخمين المعدل الأساسي في حالة توزيع يواسون, بينما هي غير متوافرة للتوزيعات الأخرى. يقدم البحث طريقة جديدة لتخمين حدود أعلى وأدنى لمعدل الحوادث الأساسي اعتمادا على المعدل المعاين لبيانات تتوزع بتوزيع ذي الحدين وبدرجات ثقة مختلفة. تتضمن الطريقة فحص البيانات فيما يخص العشوائية و التوزيع المناسب.يوفر الزمن الأمثل لفترة بيانات الحوادث المرورية تخمين دقيق نسبيا لمعدل تلك البيانات وكلفة أقل لجمع البيانات وكذلك يقلل فاقد الاجتماعي والاقتصادي الذي يتعلق بتلك الحوادث. إن زمن الفترة المساوي لخمس سنوات فأكثر يظهر نقص قليل نسبيا في نسبة عدم التأكد في تخمين المعدلات الأساسية للحوادث. نستنتج من ذلك, أن زمن الفترة المساوي لخمس سنوات هو المثالي والمناسب لغرض التخمين في حالة بيانات الحوادث ذات التوزيع ذي الحدين. إن الطريقة المستحدثة ذات مصداقية إحصائيا لأغراض برامج تشخيص المناطق الخطرة لكونها تعتمد على المعدلات الحقيقية الأساسية بدلا من المعدل المعاين لبيانات حوادث المرور. .


Article
مضمون الاسطورة والرمزية بين نيما يوشيج وبدر شاكر السياب (( أدب مقارن ))

Authors: عمران سلمان موسى
Pages: 211-216
Loading...
Loading...
Abstract

Between Nima yushige and Badr shaker AL – sayab Nima Yushige and Badr shaker AL-Sayab were two contemporary Poets who lived within and after the Second World War events .the former live in lran , while the latter lived in lraq , and both were ones of the poets who established the free poetry , though the former was earlier in this field . The two poets used legend and symbolism as a strong weapon to express the bitter reality of their countries.Their styles were very distinguished in expressing and performing what lies on their shoulders, and evoking the feelings of the people towards what they suffer.Therefore they entered the world of contemporary poetry, and in return it immortalized their remembrance in the pages of poetry history in general.However, the people of the two poets will never forget what they had of patriotic situations, which led in one way or another to evoking emotions of their countries people, and they were Resembled in such situations, although they wrote sort of separately.Worth mentioning the two poets were under the effect of the European contemporary culture. نيما يوشيج وبدر شاكر السياب شاعران معاصران عاشا بعد إحداث الحرب العالمية الأولى وعاصرا الثانية , الأول عاش في ايران وعاش الثاني في العراق , كلاهما من مؤسسي الشعر الحر . . وان كان الأول قد سبق الثاني في هذا المجال , اتخذ الاثنان الأسطورة والرمزية سلاحا قويا للتعبير عن الواقع المر الذي يعيشه ابناء وطنيهما , وكان اسلوبهما أسلوبين متمايزين في التعبير وأداء ما يقع على عاتقيهما من تحريك أحاسيس الناس ومشاعرهم تجاه ما يعانونه وعلى هذا الأساس لن ينس الشعبان ما لهذين الشاعرين من مواقف وطنية أدت بطريقة او أخرى الى تحريك مشاعر أبناء شعبيهما وقد اشترك الشاعران في هذه المواقف . وان عاشا او كتبا كلا على انفراد وفي ساحتين متباعدتين نوعا ما . ومن الجدير بالذكر أيضا أنهما وقعا تحت تأثير الثقافة الأوربية المعاصرة وأسسا مدرستي الشعر الحر , مدرسة الأول في ايران ومدرسة الثاني في العراق

Keywords


Article
THE EFFECT OF SERVICE TYPE , LEVEL OF MILK PRODUCTION AND CALVING SEASON IN SOME REPRODUCTIVE TRAITS IN FRISIAN CATTLE
تأثير نوع التلقيح ومستوى أنتاج الحليب وموسم الولادة في عدد من الصفات التناسلية لدى ماشية الفريزيان

Authors: وسن جاسم الخزرجي
Pages: 212-218
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at Al-Ishaki Dairy Cattle Station , Al-Ishaki (50 km north of Baghdad) and over the period from 2000 to 2004 , 1215 and 952 records of production traits.This investigated was conducted at Al- Ishaki Dairy Cattle Station, Al-Ishaki (50 km north of Baghdad), and over the period from 2000 to 2004, 810 records (278 Friesian cows) of reproductive traits (days open, service per conception, calving interval and gestation period) produced by Friesian were analyzed statistically. The aim of this study was to investigate the effects of fixed factors (type of service , level of milk production and calving season) in above reproductive traits. The General Linear Model (GLM) within the SAS program was used to the effects of fixed factors in reproductive traits. The overall mean of days open , service per conception , calving interval and gestation period were 119.83 days , 2.48 services, 399.54 days and 279.71 days respectively. Type of service significantly (P<0.05) affected in days open and calving interval and highly significantly (P<0.01) in service per conception, except in gestation period lacked significance. Effected level of milk production in reproductive traits in this study were significant, except in gestation period lacked significance. Calving season highly significant affected in service per conception, whereas, effect then calving season in days open, calving interval and gestation period non significance. The used of naturally service of Friesian cows increased performance of cows in herd according to reproductive traits in this study comparative with artificial insemination, they are of utmost importance for increased number of cows the naturally service in this station.تم تحليل 810 سجل عائدة لـ 278 بقرة فريزيان من عام 2000 ولغاية 2004 في محطة الاسحاقي لابقار الحليب (50 كم شمال بغداد). وكان الهدف دراسة تاثير نوع التلقيح (طبيعي أو أصطناعي) ومستوى انتاج الحليب وموسم الولادة في عدد من الصفات التناسلية. أستعملت طريقة الانموذج الخطي العام (General Linear Model – GLM) ضمن البرنامج الإحصائي الجاهز SAS (Statistical Analysis System) لغرض دراسة تأثير العوامل الثابتة(Fixed effects) في المدة بين الولادة والتلقيح المثمر وعدد التلقيحات اللازمة للاخصاب والفترة بين الولادتين فضلا عن طول مدة الحمل. بلغ المتوسط العام للمدة من الولادة الى التلقيح المثمر ولعدد التلقيحات اللازمة للاخصاب وللفترة بين الولادتين ومدة الحمل لدى أبقار الفريزيان التي شملتها هذه الدراسة 119.83 يوما، 2.48 تلقيحة ، 399.54 يوما و279.71 يوما على التوالي. كان لنوع التلقيح تأثيرا معنويا في المدة بين الولادة والتلقيح المثمر وكذلك في الفترة بين الولادتين الفترة وعالي المعنوية (أ<0.01) في عدد التلقيحات اللازمة للاخصاب، في حين لم يكن لنوع التلقيح تأثيرا معنويا في طول مدة الحمل لدى الابقار. أظهرت نتائج البحث بأن لمستوى أنتاج الحليب تأثيرا عالي المعنوية في جميع الصفات التناسلية التي شملها البحث بأستثناء طول مدة الحمل التي لم تتأثر معنويا بهذا العامل. تبين وجود تأثيرا عالي المعنوية لموسم الولادة في عدد التلقيحات اللازمة للاخصاب في حين لم تتأثر باقي الصفات التناسلية بأختلاف موسم الولادة. ويمكن أن نستتنتج من البحث بأن التلقيح الطبيعي للابقار حقق أفضل اداء تناسلي للابقار من خلال تحسن كافة الصفات التناسلية عند أعتماده مقارنة بتطبيق تقانة تقنية التلقيح الاصطناعي، وضرورة زيادة عدد الابقار الملقحة طبيعيا لرفع الكفاءة التناسلية في القطيع مع الاهتمام بوسائل الكشف عن الشياع عند تطبيق تقنية التلقيح الاصطناعي.

Keywords


Article
Solution of Delay Fractional Differential Equations by Using Linear Multistep Method
حل المعادلات التفاضلية الكسرية التباطؤية باستخدام طريقة متعدد الخطوات الخطية

Authors: Basim K. AL-Saltani
Pages: 217-222
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this paper to find the solution of delay fractional differential equations as well as, their numerical solution. The modification was mode by introducing the new method which is linear multistep methods, which is solving numerically ordinary differential equations, delay differential equations and delay fractional differential equations. Furthermore this paper presents the statement and proof of the fundamental theorem of convergent and stability of delay fractional differential equations, this had been done with some modification.الهدف من هذا البحث هوِ لإيجاد حَلِّ المعادلات التفاضليةِ الكسورية التباطؤية بالإضافة إلى حَلّهم العددي. التعديل كَانَ نمطاً بتَقديم الطريقةِ الجديدةِ التي هي طرقُ متعددةُ الخطوات الخطيّةَ، التي تَحْلُّ معادلات تفاضليةَ عاديةَ بشكل عددي، المعادلات التفاضلية التباطؤية والمعادلات التفاضليةَ الكسرية التباطؤية. اضافة ان هذا البحث يبين ويبرهنَ النظريةِ الأساسيةِ المتقاربِه وإستقرارالمعادلات التفاضليةِ الكسريةِ التباطؤية، هذا مع عُمِلَ بَعْض التعديلِ عليها.

Keywords


Article
دَلالةُ المكانِ في شِعْرِ الشَّريفِ الرَّضي

Loading...
Loading...
Abstract

ظل الشعر العربي القديم غفلا من الدراسات الحديثة إلا من دراسات محدودة على الرغم من انه يحتوي في نماذجه الشعرية الرائعة كثيرا من الأفكار والمعاني والرؤى البعيدة والرموز الدالة وغير ذلك مما ينبئ عن حس شاعري مرهف لدى شعرائه فمن المفيد أن ندرس شعرنا في ضوء الدراسات الحديثة دراسة لا تلغي هويته بل تؤكد تلك الهوية,ولذا كانت الرغبة ملحة في دراسة ظاهرة المكان في شعر الشريف الرضي. تناول البحث تمهيدا عن المكان والدراسات التي تناولته,بعد ذلك تناول دراسة طبيعة المكان وأنواعه عند الشريف ثم تناول دراسة المكان الطللي ودلالته, ثم عرجت على المكان المعادي والمكان الأليف ودلالتهما ودرست كذلك دلالات أخر للمكان منها الدلالة العاطفية والدينية ودلالة طيف الخيال, وأوجزت بعد ذلك أهم النتائج التي توصل اليها البحث.

Keywords


Article
Measurement of threshold temperature required for nymphal stage development of Aphis fabae Scop.
قياس درجة الحرارة الحرجة اللازمة لنمو الاطوار الحورية لحشرة مَن الباقلاء الأسودAphis fabae Scop

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this investigation was to measure the threshold temperature required for nymphal stage developments of Aphis fabae Scop., Which was used as prediction of biological activities of this insect, in order to control it in field. The results showed that the threshold temperature degree required for nymphal stage developments was 5.65C, and under this temperature no development was occurred. Also, the result showed that the average units of degree- day required for the four nymohal stage developments were 25.64, 33.33, 38.46 and 45.45 degree- day respectively. استهدف البحث قياس درجة الحرارة الحرجة والوحدات الحرارية اللازمة لنمو الاطوار الحورية لحشرة من الباقلاء الاسود. Aphis fabae Scop لاستخدامها في التنبؤ عن الافعال البيولوجية للحشرة لغرض توقيت المكافحة في الحقل. أظهرت النتائج إن درجة الحرارة الحرجةThreshold Temperature لنمو الدور الحوري هي5.65م وتحت هذه الدرجة لا يحصل نمو للحشرة، وكان متوسط عدد الوحدات الحراريةDegree-day اللازمة لنمو الاطوار الحورية الاربعة على التوالي 25.64 ، 33.33 38.46 ، 45.45 وحدة حرارية.

Keywords


Article
Distribution of multi – drug resistant bacteria among hospital effluent

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was curried out to estimate the spread of multi – drug resistant (MDR) bacterial from hospital effluent to the municipal sewage system. The total viable count of bacterial populations in hospital effluents was ranging from 10 colony forming unit(CFU)/ml for Serratia marcescens to 500 CFU/ml for Echrishia. coli in three hospitals; The percent of MDR bacteria population in all these hospitals ranged from (5%) Serratia marcescens to (97%) Echirishia. coli..Furthermore, the MDR bacteria carried simultaneous resistance for most commonly used antibiotics and obviously the spread of such MDR bacteria to the community is a matter of grave concern.الدراسة الحالية أجريت لتقييم مدى إنتشار الجراثيم ذات المقاومة المتعددة للمضادات الحيوية في المياه الثقيلة للمستشفيات التي تصب في جهاز الصرف الصحي بدون معالجة. إن الحساب الحي للمستعمرات الجرثومية في المياه الثقيلة للمستشفيات الثلاث التي درست كان يتراوح بين 10 وحدات مكونة للمستعمرة لكل 1 مل بالنسبة لجرثومة ( Serratia marcescens ) إلى 500 وحدة مكونة للمستعمرة بالنسبة لجرثومة الإشيريشيا القولونية، بينما كانت نسبة الجراثيم متعددة المقاومة للأدوية في نفس المستشفيات تتراوح بين 5% من جرثومة ( Serratia marcescens )، إلى 97% من جرثومة الإشيريشيا القولونية. إضافة إلى ذلك فإن الجراثيم متعددة المقاومة للمضادات حملت مقامة متماثلة لمعظم المضادات شائعة الاستعمال، لذا فإن إنتشار الجراثيم متعددة المقاومة للمضادات الحيوية إلى المجتمع تبقى محل اهتمام كبير.

Keywords


Article
The effect of fertilizer rate and sowing depth on the some growth characteristics and yield and its components for three wheat cultivars(Triticum aestivum L.)
تأثير التسميد النتروجيني وأعماق الزراعة في بعض صفات النمو والحاصل ومكوناته لثلاثة اصناف من حنطة الخبز Triticum aestivum L.

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was carried out at Yosefiya which located(30)km from Baghdad .three wheat cultivars were tested (IPA95,Rashid,and Sally) . Three fertilizer rates were applied (no fertilizer ,200kg N and 300kg N/ha) and two sowing depth were used (4and8cm) . Results showed that Shallow planting gave siginificant influence on plant height ,lodging index, number of spike/m2and grain yield. Whereas ,deep planting had significant effect on spike length ,number of spikelet /spike and number of grains /spike. In general sally cultivar gave the highest lodging index and Al- Rashed Cultivar gave the highest weight of 1000 grains and spike length.While IPA95 Cultivar gave the highest leaf area index ,number of spikes/m2 and numper of grains/ spike . the interaction between cultivar and fertility treatment was significant on the most studied traits while the interaction between Cultivar ,fertilizer treatment and sowing depth was not significant. fertilizer treatment of 300kgn/ha was superizer on the most studied characters.The highest yield was 4.2 ton/ hectare for the cultivar IPA95 with the fertilizer treatment of 300Kg N/hectare . اجريت التجربة في اليوسفية الواقعة على بعد ( 30)كم عن مركز محافظة بغداد وخلال الموسم الشتوي للعام 2005 /2006 لدراسة استجابة ثلاث اصناف من حنطة الخبز وهي( اباء95 , الرشيد وسالي ) حيث استخدمت ثلاث معاملات سمادية هي ( بدون تسميد, 200كم N و 300كم N / هكتار ) وعمقان للزراعة (8و4 سم ) . اوضحت النتائج تفوق الزراعة السطحية معنويا في صفات ( ارتفاع النبات,دليل الاضطجاع , عدد السنابل /م2 وحاصل الحبوب في وحدة المساحة ). باستثناء دليل المساحة الورقية ووزن 1000 حبة كان للزراعة العميقة تفوق معنوي في صفات( طول السنبلة , عدد السنيبلات في السنبلة وعدد الحبوب في السنبلة ). بصورة عامة تفوق المستوى السمادي 300كغم N / هكتار في معظم الصفات المدروسة . بينما لم يكن للصنف تاثيرا ثابتا على الصفات المدروسة اذ اعطى الصنف سالي اعلى دليل اضطجاع وتفوق صنف الرشيد في صفتي معدل وزن 1000 حبة وطول السنبلة في حين تفوق الصنف اباء 95 في صفات دليل المساحة الورقية , عدد السنابل /م2 وعدد الحبوب في السنبلة . كان للتداخل بين الصنف والتسميد تاثيرا معنويا في معظم الصفات المدروسة. بينما انعدم التاثير المعنوي للتداخل بين الصنف والسماد وعمق الزراعة . تحقق اعلى تداخل معنوي لصفة حاصل الحبوب في وحدة المساحة من خلال الصنف اباء95 عند المستوى السمادي 300كغم N/هـكتار اذ حقق هذا التداخل ( 4.2) ط/هـكتار . بينما انعدم التأثير المعنوي للتداخل بين الصنف والسماد وعمق الزراعة .

Keywords


Article
Partial purification of tannins from Quercus infectoria galls and the study of its effect on some isolated skin pathogenic microorganisms.
"التنقية الجزئية للتانينات من أعفاص نبات البلوط Quercus in fectoria ودراسة تأثيرها على بعض الأحياء المجهرية الجلدية الممرضة "

Loading...
Loading...
Abstract

Five methods were used for the extraction of tannins from Quercus infectoria galls. Results revealed that extraction with acetone (70%) was the best.Biochemical detection showed the existence of tannins and glycosides in the gall extract, with no alkaloids and essential oils.As regards biological test, the gall extract was very efficient in inhibiting the growth of Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogens, Pseudomonas auroginosa and the dermatophytic fungi: Trichophyton mentagrophytes.Minimal inhibitory concentrations (MIC) were 5 and 10 mg/ml for S. aureus and P. auroginosa, respectively.A partial purification for the above- mentioned extract was conducted. The purification steps included extraction with acetone (70%), extraction with ethanol (95%) and adsorption chromatography with Sephadex LH-20.أستخدمت خمس طرائق لأستخلاص التانينات من أعفاص نبات البلوط Quercus in fectoria وتبين أن الأستخلاص بالأسيتون ( 70% ) كان أفضل هذه الطرق . وتمخضت نتائج الكشوفات الكيميائية التمهيدية لمستخلص الأعفاص عن احتوائه على التانينات والجلايكوسيدات وعدم احتوائه على الكلويدات والزيوت الأساسية .أما اختيار الفعالية البايولوجية فقد أظهر كفاءة عالية للمستخلص في تثبيط نمو كل من بكتريا Staphylococcus aureus ، Streptococcus pyogens ، Pseudomonas aeroginosa ، والفطر الجلدي Trichophyton mentagrophytes .وبلغت قيم التركيز المثبط الأدنى ( 5 و10 ) ملغم / مل لكل من بكتريا S . aureus و P. auroginosa ، على التوالي .أجريت تنقيه جزئيه للمستخلص المذكور وإشتملت خطوات التنقيه على الأستخلاص بالأسيتون (70 %) فالاستخلاص بالأيثانول (95 %) واخيرآ كروماتوغرافي الأّدمصاص باستخدام الهلام 20 - Sephadex LH .

Keywords


Article
الإستراتيجية الأمريكية في العراق (دراسة في الجيوبولتك)

Authors: فاضل حسن الياسري
Pages: 228-241
Loading...
Loading...
Abstract

One of the strategic goals sought after in achieuing this mission was conquering the Arab Gulf even if it means putting in location all the avilable armed forces against whoever threatens its welfare the importance of this regoin lies in its oil resources in view in the fact that the Arab Gulf is one of the largest oil field in the world it has more than 60% of worlds oil resereves. More over, America adopted a devious policy of extending power through the invasion of Iraq which is assumed to be a strategic objective , as Iraq holds the second largest oil reserve in the world thus, with Americas hands on Iraqi oil , it will be capable of imposing a compromise on the palestinian people with American – Zionist terms and putting the Arab regimes in a critical situation. All this , is to ensure the security and sovereignty of Tsrael. Another reason forinvading Traq is to fight terrorism outsid the American borders , particulary, by making Iraq territories abalte field against terroism.تدخل مهمة السيطرة على منطقة الخليج العربي ضمن الأهداف الاستراتيجية التي تسعى لتحقيقها الولايات المتحدة الامريكية بمختلف الوسائل , بما في ذلك استخدام القوة العسكرية ضد أي قوى تنافسها على ذلك ، وتكمن اهمية هذه المنطقة بانها تمتلك اكثر من 60% من الاحتياط العالمي للنفط.تكمن اهمية العراق في الاستراتيجية الامريكية, كونه يمتلك ثاني اكبر احتياطي نفطي في العالم , وبالتالي فأن موضوع وضع يد امريكا على نفط العراق قضية تعدها امريكا حيوية واساسية, والسبب الثاني هو فرض تسوية على الشعب الفلسطيني بشروط امريكية –اسرائيلية وحاجتها الى ضرب العراق الذي يرفضها ويضع موقف الانظمة العربية في حرج , الهدف من ذلك ضمان حماية امن ( اسرائيل) , والسبب الثالث هو محاربة الارهاب خارج اراضي الولايات المتحدة , من خلال جعل العراق ساحة الحرب الاخيرة على الارهاب .

Keywords


Article
Effect of Crossover and Mutation Probabilities on Solving Traveling Salesman Problem (TSP) in Genetic Algorithm
تاثير احتمالية التزاوج واحتمالية الطفرة في حل مسالة البائع الجوال باستخدام الخوارزمية الجينية

Authors: Dhmyaa A. Al-Nasrawy --- Kathem A.A. Al-Rushdy
Pages: 235-238
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to explaining the effect of the probability of Crossover and mutation for solutions the Traveling Salesman Problem (TSP) in a Genetic Algorithm (GA). Order Crossover (OX) and exchange mutation operators have been used with experiment Law Crossover Probability ( Pc < 0.5) ,and high Mutation Probability ( Pm > 0.5 ). يهدف البحث الى توضيح اثر احتمالية التزاوج والطفرة في حل مسالة البائع الجوال باستخدام الخوارزمية الجينية، تم استخدام التزاوج الترتيبي وطفرة الابدال مع احتمالية تزاوج واطئة واحتمالية طفرة عالية .

Keywords


Article
The effect of soil fertilization with DAP and foliar spray of boron on the nutritional status and some fruit quality characteristics of apple trees cv. "Anna".
تأثير التسميد الأرضي بالـ DAP والرش ألورقي بالبورون في الحالة الغذائية وبعض الصفات النوعية لثمار أشجار التفاح صنف "Anna".

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was carried out in a private orchard (30 km) north east Kerbala' city on 9 – year – old apple trees cv. "Anna". This experiment included two levels of diammonium phosphate (DAP) (0 and 1 kg/tree) interacted with three concs . of boron (0,10 and 20 ) mg /l as foliar application . The aim of this experiment was to assess the influence of these factors and their interactions on macronutrients concs . in leaves and fruits as well as on some fruit quality characteristics. A completely randomized design was adopted, included 6 treatments (2x3) for DAP and B concs. respectively with three replicates .Treatment means were compared using L.S.D.at 5% probability level . The following results were obtained : 1- Soil fertilization with DAP significantly increased leaves and fruits N,P,K,Ca and B , whereas, Mg conc. was decreased . 2- Foliar application of boron markedly increased leaves P,K,Ca and B and fruits N,P,K,Ca and B as well as all characteristics of fruit quality , while, Mg was decreased . 3- The interaction between these two factors significantly increased leaves P,Ca ,Mg and B as well as fruits N,P,Mg,B and (T.S.S.). نفذت تجربة في منطقة البركة الواقعة على بعد (30كم) شمال شرق مدينة كربلاء خلال موسم نمو 2006 ، على أشجار تفاح صنف "Anna"بعمر 9 سنوات متجانسة بحجمها ونموها الخضري . تضمنت التجربة مستويين من السماد الكيميائي DAPهما ( 0 و 1 كغم / شجرة ) متداخلاً مع الرش ألورقي بعنصر البورون بثلاث تراكيز هي (0 و 10 و 20 ) ملغم /لتر لمعرفة تأثير هذين العاملين وتداخلهما في تركيز العناصر المغذية الكبرى في أوراق وثمار هذه الأشجار وكذلك بعض الصفات النوعية للثمار أوضحـــت النتائج ما ياتي : - 1- أدى التسميد الأرضي بالـ DAP إلى حصول زيادة معنوية في تراكيزN,P,K,Ca وB في أوراق وثمار هذه الأشجار وكذلك في اغلب الصفات الثمرية ، بينما انخفض تركيز Mg في الأوراق والثمار وكذلك الـ T.S.S. في الثمار. 2- اظهر الرش ألورقي بالبورون زيادة معنوية في تركيزB,Ca,K,P في الأوراق وتركيز B,Ca,K,P,N في الثمار وكذلك في جميع الصفات النوعية للثمار . بينما انخفض تركيز Mg في كل من الأوراق والثمار . 3- أثر التداخل بين هذين العاملين معنويا في تركيز B,Mg,Ca,Pفي الأوراق وB,Mg,P,Nفي الثمار وكذلك الـ T.S.S في الثمار .

Keywords


Article
The Activity of Aqueous Extract of Cuminum cyminum L. and Hibiscus sabdariffa L. against Trichophyton mentagrophytes and Trichophyton rubum and Detection of Some their Active Chemical Groups.
دراسة قدرة المستخلصات المائية لنباتي الكمون والكجرات على تثبيط نمو الفطرين الممرضين Trichophyton mentagrophytes و Trichophyton rubum والكشف عن بعض مجاميعها الكيمياوية الفعالة

Loading...
Loading...
Abstract

The development of more effective and less toxic antifungal agents is required for the treatment of dermatophytosis. The studies about the effect of plant extract against different types of fungi are still one of the most important fields of researches because they are available, cheep, and safe. Dermatophytes are fungi that can cause infections (known as tinea) of the skin, hair and nails because of their ability to use keratin. In this work, two plant extracts Hibiscus sabdariffa (H. sabdariffa) and Cuminum cyminum (C. cyminum) were tested for there possible biological activity against two dermatophytosis Trichophyton rubrum (T. rubrum) and Trichophyton mentagrophytes (T. mentagrophytes). Boiled aqueous extracts of both plants at the following concentrations (5, 7.5, and 10%) were used after cooling. Agar dilution method was used to examine the biological activity of each extract and the results expressed as diameter of colonies in (mm). The tests for functional groups that can be extracted by water were carried out. Hence, alkaloids, saponines, tannins, glycosides were screened using a suitable method while oils noticed as upper layer (if present).The results of both plants showed that the inhibition of fungal growth is dependent on the concentration of plant extract. The T. mentagrophytes is more sensitive in growth than T. rubum in response to both plant extracts. In general, there is no statistical difference (p>0.05) in the activity of both aqueous extracts against the two fungi. The pHs of 10% solution of C. cyminum and H. sabdariffa extract were 5.95 and 2.40, respectively. In C. cyminum there are detectable amounts of essential oils, glycosides and high amounts of tannins while alkaloids and saponines are not detectable using the described methods. In Hibiscus sabdariffa, there is a detectable amount of saponines, glycosides, and high amounts of tannins while there are no positive results for essential oils and alkaloids.In conclusion, the aqueous extracts of H. sabdariffa and C. cyminum have antifungal activity at concentrations ≥5%. There is no significant difference in the antifungal activity between the aqueous extract of H. sabdariffa and C. cyminum against both fungi. In general, both fungi showed same growth inhibition in response to both plant extracts. The results indicated that both of the plant extracts used in the present work are acidic (pH<7) and H. sabdariffa had higher acidity than cumin indicated the presence of different acidic compound in the extract. The acidity affects the growth of fungi and may decrease the rate of growth. This antifungal activity of the plant extract may be due, in part, to the presence of different active substances in the extracts. The results can be explained through the presence of different active substances, especially tannins and glycosides, of in the aqueous extract of both plants. More studies are required to isolate the specific antifungal compounds and to use the extract clinically.إن تطوير مواد فعالة مثبطة لنمو الفطريات وقليلة السمية للمضيف لازال مطلوبا لعلاج الفطريات الجلدية الممرضة. لازالت دراسة الفعالية البايولوجية للمستخلصات النباتية المضادة للفطريات واحدة من الحقول البحثية المهمة كون هذه المستخلصات متوفرة و رخيصة و أمينة. إن الفطريات الجلدية الممرضة تسبب الالتهابات للجلد و الأظافر والشعر لقدرتها على استعمال الكيراتين الموجود في هذه الأعضاء.في هذا البحث تمت دراسة الفعالية البايولوجية للمستخلصات النباتية لنباتي الكجرات (Hibiscus sabdariffa) والكمون (Cuminum cyminum) ضد نمو الفطريات الجلدية الممرضة Trichophyton rubrum (T. rubrum) و Trichophyton mentagrophytes (T. mentagrophytes) كما تم الكشف النوعي عن بعض المواد الفعالة فيها. استعملت المستخلصات المائية المغلية لكلا النباتين عند التراكيز الآتية (5% و %7.5 و 10 %( بعد تبريدها. واستعملت طريقة تخفيف الاكار (Agar dilution method ) لاختبار الفعالية البايولوجية لكل مستخلص وحسبت الفعالية بقياس قطر المستعمرة بوحدة المليمتر. كما أجريت بعض الاختبارات للكشف عن وجود المجاميع الفعالة فيهما حيث أجريت الكشوفات عن القلويدات و التانينات و الصابونينات والكلايكوسيدات بينما تم استنتاج وجود الزيوت من ملاحظة وجودها من عدمه على سطح المستخلص المائي.أظهرت النتائج لكلا المستخلصين إن تثبيط النمو يزداد بزيادة تركيز المستخلص أي أن الفعالية معتمدة على التركيز. كما أن T.mentagrophytes هو أكثر تأثرا بالمستخلصات المائية لكلا النباتين من الفطر T.rubum. وبصورة عامة لا توجد فروقات معنوية (p>0.05) في فعالية كلا المستخلصين ضد الفطرين المدروسين. إن قيم الدالة الحامضية للمستخلصين النباتيين C.cyminum و H. sabdariffa اللذان تركيزهما 10% كانت 5.95 و 2.40 على التوالي. بالنسبة للمجاميع الفعالة فقد اظهر البحث وجود كميات محسوسة من الكلايكوسيدات و الدهون وكميات كبيرة من التانينات بينما لم يلاحظ وجود القلويدات و الصابونينات في مستخلص الكمون. أما الكجرات فقد وجدت كميات من الكلايكوسيدات و الصابونينات وكميات كبيرة من التانينات بينما لم يلاحظ وجود الدهون الأساسية و القلويدات. يستنتج من البحث أن المستخلصات المائية لكلا النباتين تمتلك فعالية ضد الفطريات الجلدية الممرضة عند تراكيز تساوي أو أعلى من 5%. كما أنه لا توجد فروق معنوية في الفعالية المضادة لنمو الفطريات الجلدية الممرضة لكلا المستخلصين, وبصورة عامة كلا الفطرين اظهرا نفس التثبيط في النمو تجاه كلا المستخلصينن مشيرا إلى وجود مواد عالية الحامضية في كلا من نباتي الكمون والكجرات. إن الحامضية العالية تؤثر على سرعة نمو الفطريات وهذه الخاصية بالإضافة إلى وجود العديد من المواد الفعالة في المستخلصات المائية وخصوصا التانينات والكلايكوسيدات هي التي سببت تثبيط نمو الفطريات. و من الممكن تفسير النتائج من خلال طبيعة ونوعية المواد الفعالة الموجودة في المستخلصات المائية لكلا النباتين والتي تحتاج الى دراسة مستقبلية لغرض فصل وتشخيص المواد ذات القدرة على تثبيط نمو الفطريات لغرض استعمالها سريرا لمعالجة الإصابة بهذه الفطريات الممرضة.


Article
اية الله العظمى محمد كاظم اليزدي (سيرته * مواقفه السياسية ازاء ابرز أحداث عصره)

Authors: علي طاهر تركي
Pages: 242-252
Loading...
Loading...
Abstract

Sayed Mohammmmed Kadhum Alyazdi one of the most famous references who left great effect after their depart .Due to their role, he acted as much as they he in different fields socially and politically.Now we are in concern of offering of the curriculum of pattern of these references hopping to adduce the curriculum of the other in the following researches, as God may help us to mention those who lived to be immortal like the gold. Chain which son of (Imam Alhassan Alzaky) peace upon him son of (Alimam Ali Bin Abi Talib) peace upon him. He had born in (Iran)and lived as simple ascetic citizen in his life due to his inclination for the ascetic then he came to (Alnajag Alashraf) asking for scientific after that he left it to (Alfirdaws)as he became famouse refrence. The fates wanted him to play basic role in the political life in spite of his declarations not to participate in the political events due to ugly laws in the politician which it may affect him one day , and that what really happened when he was accused by some of his enemies that he is agent to the English party , in spite of his adherence in with a national situation which has been appeared clearly when he refused to leave (Alnajaf) alone as trial to save him from what they do to the city . He said (The people of Alnajaf are my kinsfolk. His imitators loved him too much to a degree that some of ctozens were blessed the selves by the dust on which his feet touch.I have reached out in my this research his curriculum from his ascribing ,his birth his scientific graduation till he became reference to the peoples whom they were come to him from every where seeking for the imitation and casuistry beside his role in the Iran constitution or what was known (Almashrootya) and his resistance to the British occupation to Iraq represented by his assistance to peoples in Najaf revolution in 1918. يعتبر السيد محمد كاظم اليزدي أحد ابرز اعلام المذهب الجعفري ، ومن الرعيل الاول من سفر العلماء الذي ابتدأ بالشيخ المفيد والطوسي... مرورا بعلماء العصر الوسيط من أمثال الحلييين العلامة والمحقق، والشهيدين الاول والثاني ...وصولاً الى الاجيال الاخيرة كالانصاري والجواهري وكاشف الغطاء انتهاءً بالجيل الحديث من اقران السيد اليزدي كالسيد الحكيم والخوئي (رضوان الله عليهم أجمعين) . تناول الباحث في دراسته هذه موضوعة الموقف السياسي للسيد اليزدي من ابرز الاحداث الوطنية والاقليمية التي عاصرها ، وما لاحقه من ردود افعال الاوساط الشعبية ، التي لم تلبث ان تكيل اليه الاتهامات والتجريح ، الى الحد الذي تعداه الى التهديد بالقتل ، نتيجة لما رأوه من النظرة الاولى لمواقف رجل كان جل اهتمامه الحفاظ على بيضة الدين والمجتمع ، متهمين اياه بالرجعية والتخلف تارة ، وبالعمالة للانكليز تارة اخرى. تكونت هذه الدراسة من مبحثين اساسيين ، وهما السيرة الذاتية للسيد اليزدي مبتدأً باسمه ونسبه وولادته ...مروراً بالمسيرة العلمية الغراء لهذا الرجل والتي انتهت بتسنمه أعى مراتب العلم وهي (زعامة المرجعية الدينية)...، والمبحث الثاني الذي يتضمن مواقفه السياسية من ابرز احداث عصره ، مبتداً بالثورة الدستورية في بلاد فارس ، ومنتهياً بالثورة النجفية على الانكليز عام 1918م . استعان الباحث بجملة من المصادر والمراجع التي كان لها درو الفارس في خروج البحث على ما هو عليه ، امثال المصادر الرجالية التي افادت الباحث كثيراً في تعريف الاعلام التي زخر بها متن البحث، بالاضافة الى اهم المراجع التى سلطت الضوء على الاحداث السياسية التي واكبها السيد اليزدي .

Keywords


Article
أثر استخدام الحاسوب في تحصيل تلاميذ الخامس الابتدائي في مادة العلوم

Loading...
Loading...
Abstract

يتسم عصرنا الحالي بالتقدم العلمي والتقني الهائل والذي ساهم في احداث كثير من التغيرات في شتى ميادين الحياة المختلفه ،الاجتماعيه والثقافيه ،والاقتصاديه والتربويه وغيرها . وقد دخل مجتمعنا عصر التقنيه من اوسع ابوابها فهو احد المستهلكين لمنتجاتها المتنوعه ، لتنمية الدوله ذاتها وافرادها عليها مواكبة غيرها من الدول المتقدمه والمتحضره. ولم يعد ممكنا ترك العمليه التعليميه بمراحلها المختلفه دون ان نتناول هذه التكنلوجيا الحديثه لمسايرة التطورات السريعه في هذا العصر لذا غدا التطور والتحديث من خلال التخطيط الجيد من اهم الاهداف التي يسعى التربويون لتحقيقها لتلبية احتياجات المجتمع ومطالب نمو المتعلمين لقد ادركت امم كثيرة اهمية التخطيط لبناء مجتمع متقدم يكون اساسه العلم والمعرفه . (وزارة التربية والتعليم ،دولة قطر ،تكنلوجيا الحاسوب والعملية التعليمية .انترنت) قدمت التكنلوجيا الحديثه وسائل وادوات لعبت دورا كبيرا في تطوير اساليب التعليم والتعلم في السنوات الاخيرة ،كما اتاحت هذه الوسائل الفرصة لتحسين اساليب التعليم والتي من شأنها ان توفر المناخ التربوي الفعال الذي يساعد على اثارة اهتمام التلاميذ ومواجهة مابينهم من فروق فرديه بأسلوب فعال .وبأستمرارالثوره التقنيه في الاتساع والانتشار انتجت الحاسوب الذي يمثل نقله نوعيه بل تحديا لكل ما سبقه من ابتكارات او ادوات يمكن ان نستخدمها في حياتنا اليوميه ، لم يكن علماء التربيه بمنأى عن التطورات اليوميه الجاريه فقاموابالبحث والتجريب للتعرف على القدرات التعليميه الكامنه في امكانيات حاسوب المتعددة والمتشعبه ، وبعد تلك الجهود البحثية اتضح ان جهاز الحاسوب هو يساعد الطالب على اكتساب المهارات الاساسيه للتعليم. ( الزيادي ،2006) وان الكومبيوتر يسهم في تحسين العمليات التعليميه ذاتها عن طريق تفريد التعليم وبرمجة المواد التعليميه وتطوير نظم تقديمها وقد دلت الدراسات على زيادة التحصيل الدراسي عند التعلم بمعونه الكومبيوتر وان التعلم عن طريقه يتكافأ مع الطرق الاخرى ، وانه يحسن التعليم لدى التلاميذ ذوي الخبرات المنخفضه والبطيئين في التعلم ، كما دلت الدراسات على اختزال زمن التعلم بالكومبيوتر بالمقارنه بالزمن المستغرق في الطرق التقليديه وانه يساعد.التلاميذ على الاكتشاف بأنفسهم والاستمتاع بلتعليم وعدم السلبية بما تقوم به التلاميذ من تفاعل ونشاط ومشاركة وانه يساعد في التنسيق بين اليد والعين ويعمل على التعلم الفردي وفق المعدل ويشجع على التفكير الابتكاري وقد قسم الفرجاني عبد العظيم وظائف الكمبيوتر في التعليم الى قسمين هما .(شبكة المنتديات ،الاستخدامات التعليمية للكمبيوتر ،انترنت )

Keywords


Article
EXPERIMENTAL AND THEORETICAL STUDY TO EVALUATE THE PERFORMANCE OF FOUR STROKE PETROL ENGINE

Authors: Haitham Remdhan Abed Ali
Pages: 249-259
Loading...
Loading...
Abstract

Experimental and theoretical study to know the performance of four strokes petrol engine (bore = 66.69 mm, stroke = 49.23 mm) is produced at different engine speed (2000, 2500, 3000 and 3600 rpm) and compression ratio (=7.38) which is choiced equal to the compression ratio of the test engine to ease the comparison. The study consists of torque, brake power, specific fuel consumption, and volumetric efficiency and Air/Fuel ratio. The comparison between experimental and theoretical studies gave good agreement. تم دراسة أداء محرك بترول رباعي الأشواط (قطر= 66.69 ملم وطول الشوط = 49.23 ملم) عمليا و نظريا عند سرع مختلفة ( 2000,2500,3000,3500 دورة/دقيقة) و نسبة انضغاط 7.38 وهي مساوية إلى نسبة أنضغاط الجهاز المستخدم في القياس. الدراسة تضمنت احتساب العزم,القدرة,معدل استهلاك الوقود,النسبة الحجمية و نسبة الهواء/الوقود).المقارنة بين النتائج العملية و النظرية أعطت توافق جيد.

Keywords


Article
العلاقات المكانية للتلوث في مدينة الهندية

Authors: سلمى عبد الرزاق عبد
Pages: 253-269
Loading...
Loading...
Abstract

The humane being's successes in progress and civility bladders caused a rabid Negative effects on a human being's life . The most important event is the pollution of surrounding environment in different shapes which makes an effect on surrounding air ,water , soil and the materials which are used by human being and these cause healthy , economic psychological dangers for human being . The quick population growth for Al- Hindy a town during the half previous century especially in the last years caused in crease needs on water , soil which are used in domenstic , agricultural and industrial us age in addition to increase the request on transportation in different types . The industrial weight which is found in Al – Hindya such as fuel stations , gas stations , building materials places , ice industrial , seed mills , cake shops , backe houses , furnaces and the electric generaters inside the population quarters . All these industrial of companies dispose of their solid refuse by putting them in high collection among population Quarters . At the some time they liquid waste in the Al – Hindya river , so Alhindya river carries the greatest weight because it is the main resource to surface water in the town . This study contains details to the ideal ways to industrial companies which occupied a big areas of land and the us age of waters in great amount . In addition to the solutions which are put to solve some polluted re sources to ideal with Al – Hindya town as a practical condition to emphasize as a model in this industrial . which has a direct influence on air , water and solid إن نجاحات الإنسان في مجالات التنمية والتحضر أثار سلبية ضارة على حياة الإنسان وأهمها إحداث تلوث البيئة المحيطة وبأشكال شتى منها مايصيب الهواء المحيط ,الماء ,التربة أو المواد التي يستثمرها الإنسان وهذه تحيق الإنسان بمخاطر صحية نفسية واقتصادية . إن النمو السكاني السريع لمدينة الهندية خلال نصف القرن الماضي , خاصة في العقود الأخيرة أدى إلى زيادة الطلب على الماء والتربة المخصصة للاستخدامات الزراعية و الصناعية و المنزلية إضافة إلى زيادة الطلب على وسائل النقل بأنواعها المختلفة . كما إن الثقل الصناعي الموجود في الهندية متجسدا بمحطات تعبئة الوقود والغاز وسكلات المواد الإنشائية ومصانع الثلج ومطاحن ومجارش الحبوب ومحلات المعجنات و المخابز و الأفران و المولدات الكهربائية داخل الأحياء السكنية ......... تقوم هذه التجمعات الصناعية جميعا بتصريف النفايات الصلبة بتجميعها بأكوام عالية بين الأحياء السكنية في حين بتم تصريف الفضلات السائلة منها إلى نهر الهندية ........ وهنا يتحمل نهر الهندية الوزر الأكبر كونه المورد الرئيسي للمياه السطحية في المدينة . تضمنت الدراسة الحالية تفاصيل الطرح غير الأمثل للتجمعات الصناعية التي تحتل مساحات كبيرة من الأرض وتستخدم المياه بكميات كبيرة إضافة إلى الحلول التي وضعت لمعالجة بعض المصادر الملوثة متخذة من مدينة الهندية حالة تطبيقية لتركز مثل تلك الصناعات ذات التأثير المباشر على الهواء و الماء والتربة.

Keywords


Article
تقدير المكافىء الوراثي لبعض الصفات الانتاجية لدجاج اللكهورن بأستعمال REML ، ML ، MIVQUE ، TYPE1
Estimation of heritability for some productive traits in Leghorn hens by using REML , ML , MIVQUE and TYPE1

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted at the poultry farm of Animal Resources Department, College of Agriculture, Baghdad University, Abu-Gharib over period from Janu.2005 to Sep.2005 on White Leghorn (24 sire , 131 dam ,336 progeny ). The aim of the research is to make a comparison between age and weight at sexual maturity as adjustment factors on some traits (egg weight, egg number and egg mass) and the effect of each of them on estimation of heritability by using fourth methods .General Linear Model (GLM) within the SAS program 2001 was used. Component of variance for the random effects in the employed mixed model were estimated by fourth methods REML , ML , MIVQUE , TYPE1 . Heritability estimated for egg weight after adjusting for age at sexual maturity using REML,ML.MIVQUE and TYPE1 were 0.34 , 0.32 . 0.26 .0.32 and for egg number 0.69 , 0.66 , 0.51 , 0.63 and for egg mass 0.44 , 0.42 , 0.34 , 0.42 . , whereas the corresponding estimates of heritability of the same traits after adjusting for weight at sexual maturity were 0.31 , 0.29 , 0.25 , 0.30 and 0.68 , 0.65 , 0.65 , 0.50 , 0.62 and 0.47 , 0.45 , 0.37 , 0.45 respectively .شمل البحث 336 دجاحة لكهورن بنات الى 24 ديك ، تم تربيتها في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة – جامعة بغداد / ابو غريب للمدة من 1/ 1/ 2005 ولغاية 30/ 9 / 2005 ، بهدف اجراء مقارنة بين العمر والوزن عند النضج الجنسي كعاملي تعديل لعدد من الصفات ( وزن البيضة ، عدد البيض وكتلة البيض ) وتأثير كل منهما على تقديرات المكافىء الوراثي للصفات المدروسة بأستعمال اربعة طرائق .استعملت طريقة الانموذج الخطي العام ( General Linear Model ) ضمن البرنامج الاحصائي الجاهز SAS 2001 للمقارنة بين تأثير العمر والوزن عند النضج الجنسي عند التعديل لكل منهما . نفذت اربعة طرائق REML ، MIVQUE ، ML ، TYPE1 لتقديرمكونات التباين العشوائية ( Random effects) بافتراض الانموذج الرياضي المختلط ( Mixed model ) عند تقدير المكافىء الوراثي للصفات المذكورة انفا . تبين بأن تقدير المكافىء الوراثي عند التعديل على اساس العمر عند النضج بأعتماد طريقة REML ، MIVQUE ، ML ، TYPE1 لوزن البيضة بلغ 0.34 ، 0.32 ، 0.26 ،0.32 ولعدد البيض المنتج 0.69 ، 0.66 ، 0.51 ، 0.63 ولكتلة البيض 0.44 ، 0.42 ، 0.34 ، 0.42 ، فيما بلغت التقديرات المناظرة لها عند التعديل على اساس الوزن عند النضج الجنسي بالنسبة لوزن البيضة 0.31 ، 0.29 ، 0.25 ، 0.30 ، ولعدد البيض 0.68 ، 0.65 ، 0.50 ، 0.62 ، ولكتلة البيض 0.47 ، 0.45 ، 0.37 ، 0.45 بالتعاقب .

Keywords


Article
GENETIC EVALUATION OF SOME REPRODUCTIVE EFFECINIECY INDICATOR IN HOLSTEIN FRIESIAN CATTLE
التقييم الوراثي لبعض مؤشرات الكفاءة التناسلية لدى ماشية الهولشتاين فريزيان

Loading...
Loading...
Abstract

At the Nasr and Al-Ishaki Dairy Cattle Station, 944 , 931 and 977 records of period from cow birth to first service(BFC), cow birth to first days open (BDO) and age at first calving (AFC) belonged to Holstein Friesian cattle were analyzed statistically.The aim of present study is to investigate the estimate of genetic variance after adjustment of fixed effects and to estimate genetic parameters of traits.The Bolls of Holsteins Friesian at the both Station were evaluated genetically due to their daughters BFC , BDO and AFC. The General Linear Model (GLM) in the SAS program was used to study the effects of stable factors (season & year of birth and herd). Components of variance for the random effects in the employed mixed model were estimated by the Restricted Maximum Likelihood procedure. The Harvey program was also used to estimate BLUP values. The overall means for the BFC , BDO and AFC were 19.43, 21.51 and 30.91 month respectively. Season of birth significantly (P<0.05) affected on BFC and BDO, whereas, effects year of birth on physiological traits highly significant, herd affected significantly on BDO (P<0.05) and AFC(P<0.01). The heritability of the BFC , BDO and AFC were 0.38 , 0.29 and 0.35 respectively. BLUP (Best Linear Unbiased Prediction) estimates displayed a wide range among bolls included in the current study. Therefore, they are of utmost importance for selection programs aiming at reducing and curtailing of bolls. شملت الدراسة 944 و 931 و 977 سجل للعمر عند اول تلقيح وعند اول تلقيح مثمر وللعمر عند الولادة الاولى بالتتابع لأبقار الهولشتاين فريزيان في محطتي النصر والاسحاقي وذلك للفتره من 1995-1998 ، بهدف اجراء تقييم وراثي للثيران وفق الصفات التناسلية المدروسة اعلاه ، وتقدير المكافئ الوراثي لها بعد التعديل لتأثير العوامل الثابتة. استعملت طريقة الانموذج الخطي العام (General Linear Model) ضمن البرنامج الاحصائي الجاهز (2001) SAS ، لدراسة تأثير العوامل الثابتة (موسم وسنة الميلاد والقطيع) في الصفات انفة الذكر. ونفذت طريقة تعظيم الاحتمالات المقيدةRestricted Maximum Likelihood REML)) لتقدير مكونات التباين للتاثيرات العشوائية (Random effects) بأفتراض الانموذج الرياضي المختلط (Mixed model)، فيما استعمل برنامج Harvey لتقدير افضل تنبؤ خطي غير منحاز Best Linear Unbiased Prediction ) BLUP) للثيران.بلغ المتوسط العام للعمر عند اول تلقيح واول تلقيح مثمر وللعمر عند الولادة الاولى في هذه الدراسة 19.43 و 21.51 و 30.91 شهرا على التوالي ، وتبين بأن لموسم الميلاد تأثيرا معنويا (P<0.05) في كل من العمر عند اول تلقيح والعمر عند اول تلقيح مثمر، في حين لم يكن لهذا العامل تأثيرا معنويا في العمر عند الولادة الاولى، وكان تأثير سنة الميلاد عالي المعنوية في جميع الصفات التناسلية المدروسة، وفي الوقت الذي كان فيه تأثير القطيع عالي المعنوية في العمر عند اول تلقيح مثمر كان تأثيره معنويا (P<0.05) في العمر عند الولاد الاولى وغير معنوي في العمر عند اول تلقيح ، ووجد ان المكافئ الوراثي للعمر عند اول تلقيح واول تلقيح مثمر وللعمر عند الولادة الاولى كان متوسطا وبلغت تقديراته 0.38 و 0.29 و 0.35 على التوالي ، وكان هنالك مدى واسع في تقديرات قيم افضل تنبؤ خطي غير منحاز (BLUP) للثيران التي شملتها الدراسة ولكافة الصفات التناسلية المدروسة، مما يدل على وجود تباين وراثي تجمعي بين الآباء يمكن استغلاله في تطبيق برامج الانتخاب لتسريع برامج التحسين.

Keywords


Article
Non-Linear Analysis Spur Gear Mesh by Finite Element Method
التحليل اللاخطي لتعشيق ترس عدل باستخدام طريقة العناصر المحددة

Authors: Ali Hammoudi. AL-Wazir --- Amal A. Abdullah
Pages: 260-273
Loading...
Loading...
Abstract

Gearing is one of the most critical components in mechanical power transmission systems ,the characteristics of an involute gear system including contact stresses, bending stresses, and the transmission errors (T.E.) for a given was performed on spur gear set.. Transmission error is considered to be one of the main contributors to noise and vibration in a gear set. Transmission error measurement has become popular as an area of research on gears and is possible method for quality control. To estimate transmission error in a gear system, the characteristics of involute spur gears were analyzed by using the finite element method. The contact stresses were examined using 2-D FEM models in ver (8). The results indicate that combined torsional mesh stiffness increases at double pair of teeth and decreased in single pair teeth due to mesh cycle and the change in torsional mesh stiffness leads to change in transmission error that causes noise and vibration. تتميز صناديق التروس الحديثة والتي تستخدم التروس ( المسننات) بكونها تعمل بسرع عالية وتتعرض إلى أحمال ديناميكية كبيرة , وعلية فأن التحليل الدقيق للأجهادات والتشوهات و الضوضاء المتولدة في الأسنان أمر ضروري لابد منه.تم إجراء دراسة عددية باستخدام طريقة العناصر المحددة باختيار عنصر ذو الثمانية عقد لإيجاد الأجهادات و التشوهات الناتج من خطأ النقل الأستاتيكي. تم التعرف على جزء من المصادر المسببة للضوضاء و الاهتزازات أثناء دوران التروس خلال دورة تعشيق كاملة والمتمثلة بجساءة تعشيق اللي و خطأ النقل الأستاتيكي عن طريق أعاقة أحد التروس عن الحركة بينما يدور الترس الآخر ويتم تسليط أحمال مختلفة خلال دورة تعشيق كاملة. أتضح من النتائج انه خلال تحليل ترسين في حالة تماس زيادة جساءة تعشيق اللي في حالة تماس زوجين من الأسنان وتقل زيادة جساءة تعشيق اللي في حالة تماس زوج واحد من الأسنان ويؤدي ذلك إلى زيادة خطأ النقل الأستاتيكي المسبب للضوضاء والاهتزازات.

Keywords


Article
Comparative Study of Fungi in the Air of Kerbala City.
دراسة مقارنة لفطريات الهواء الجوي لمدينة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The research was carried out during November and December, 2002. This research included comparison of air fungi in a specific area in Kerbala city during crowd and normal days . This study proved that, Aspergillus showed the highest per cent of occurrence in normal and crowd days . A.fumigatus species and Penicillium which gave high per cent of occurrence, frequency and DII in crowd days compared with other fungi on the other hand , A. niger and A.flavus gave high percent of occurrence, frequency and DII in normal days compared with other fungi . These fungi were considered as an indicator for air pollution and pathogenic for human.اجري البحث خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول لعام 2002. تضمن دراسة مقارنة لفطريات الهواء الجوي لمنطقة محددة بمدينة كربلاء تقع مابين الحرمين ، في أيام الازدحام والأيام العادية. أثبتت الدراسة أن الفطر Aspergillus شكّل أعلى سيادة وأعلى نسبة ظهور وتردد ومعامل كثافة توزيع في الايام العادية وأيام الازدحام ، ويعتبر Aspergillus fumigatusوالـ Penicillium من الفطريات التي شكلت سيادة و نسبة ظهور وتردد ومعامل كثافة توزيع عالية في أيام الازدحام مقارنة بالفطريات الأخرى ، اما A. niger و flavus .ِِA فقد شكلا سيادة و نسبة ظهور وتردد ومعامل كثافة توزيع عالية في الأيام العادية مقارنة بالفطريات الأخرى، وهذا يعتبر دليلاً على تلوث الهواء بالفطريات الممرضة للإنسان والتي لها دور هام في الحساسية والربو وأمراض أخرى.

Keywords


Article
تأثير ملوثات البيئة في بعض المؤشرات التشريحية والمظهرية لنباتي الدودينيا والنبق

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been performed on four different positions in the Najaf governorate in order to pursue the effect of pollutants resulted from the transport means and industries ( Al- Kufa Cement Factory ),Kufa –Najaf street and AL-Abbassia region ( as a control ) on two kinds of plants which are commonly grown in the Iraqi cities, especially in the middle regions. . These plants are: Dodonaea Viscosa and Zizyphus Spina -Christi . This study involved a comparison among the leaves of the plants grown at the experiment sites, A. Anatomic side: a comparison between the thickness of it’s layers starting from the upper cuticle, upper epidermis, palisade layer, spongy layer, lower epidermis and lower cuticle. B. Morphological side : through observing the symptomatic signs of the effect which appeared on the leaves , besides the comparison among the growth rates of the plant’s side branches and those of the plant leaves length and width which had been studied during the periods 2000-2001, 2001-2002. The results were analyzed by finding out the standard deviation, standard error, the thickness of leaf’s layers and the length and width of the leaves. The comparison was also achieved among the growth rates of the side branches of the plants used in the study. The results of the experiment showed the following: 1. The effect of the pollutants of vehicles on the plants is more than the effects of the industries with few differences compared with control region and college region. 2. Decreased in the average growth of the side branches and the length and width of the both studied plant leaves of plants in (Najaf –Kufa street) site and Kufa Cement Factory in comparison with the control site (AL- Abbasya) and the college site. 3. Damage of plant leaves layers (its thickness) in (Kufa-Najaf Street) more than other region of experiment. 4. The appearance of Necrosis disease symptoms on the Dodonaea and Zizyphus leaves in ( Najaf – Kufa street). اجريت هذه التجربة في اربعة مواقع مختلفة في محافظة النجف الأشرف لمعرفة تأثير الملوثات الناتجة عن وسائط النقل والصناعات (معمل سمنت الكوفة) في نوعين من النباتات الشائعة ، وهما نباتي الدودينيا Dodonaea viscosa والنبق Zizyphus spina-christi ، وقد تضمنت التجربة مقارنة بين أوراق النباتات النامية ضمن مواقع التجربة: 1-من الناحية التشريحية:- عن طريق المقارنة بين سمك طبقاتها ابتدأً بالكيوتكل العلوي، البشرة العليا، الطبقة العمادية، الطبقة الاسفنجية، البشرة السفلى اخيراً الكيوتكل السفلي. 2-من الناحية المظهرية:- عن طريق ملاحظة الاعراض الظاهرة عليها ومعدلات نمو الافرع الجانبية ومعدلات طول وعرض أوراق النباتات قيد الدراسة للمدة بين (2000-2001) و(2001-2002). وأظهرت نتائج التجربة ما يلي:- 1-تأثر النباتات المدروسة بالملوثات المنبعثة من وسائط النقل أكثر مما هو من الملوثات الصناعية ولكن بفروق قليلة، مقارنة مع موقع ناحية العباسية (منطقة السيطرة) وكلية التربية للبنات. 2-أنخفاض معدل سمك طبقات الأوراق النباتية في موقع شارع كوفة/ نجف أكثر مما هو عليه في مواقع التجربة الأخرى. 3-ظهور اعراض الموت النسيجي Necrosis على أوراق نبات الدودينيا والنبق في موقع شارع كوفة/ نجف. 4-أنخفاض معدل نمو الافرع الجانبية ومعدلات طول وعرض أوراق النباتات المدروسة لكلا النوعين النباتيين في موقع شارع كوفة/ نجف ومعمل سمنت الكوفة مقارنة مع موقع السيطرة (العباسية) وكلية التربية للبنات.

Keywords


Article
دراسة مقارنة لاتجاهات الطلبة في المرحلة الثانوية نحو الفرع العلمي ، بين المدينة والريف

Authors: عبدالستار حمود عداي
Pages: 270-282
Loading...
Loading...
Abstract

The role of youth in any nation is so important since they are the vital cell that flows out vividness and grace in the body of society. They are the continuous spring that gives new energies for life, so, there is developed society which have not made the youth the foremost of its interests and developing plans.Youth are characterized as they are more ready to receive new ideas and believe in them and follow the new things and characterized by seriousness and supplied with knowledge, and search on expertise from different means and responses in their utmost energy.Hence, the importance of the current research comes to know the attitudes of students in the secondary school towards the scientific department, the reasons behind that for endeavoring to change or mend them in what serve the interest of individual and society. Because that knowledge began with the individual conduct towards his study and future which forms part of the society, as well as they are to amend or change that conduct.The current research aims at investigating the mentioned attitude of students towards the scientific departments in urban and suburb.Comparing these attitudes according to sex and resident parameter.The search community is made up of 3399 students (both sexes) , the sample is made up of 233 students in 36 males from urban, and 9 suburbs, and 27 female students and 80 from suburb. As for the research tool , the measurements of attitude items were 20 items, and the steadfastness and validity of the research were derived , and the suitable statistic means were used.The research reached the following: Female in suburbs are more willing and real in their attitude towards the scientific departments than males in the two sides on urban females. The attitude of student in general towards the scientific departments in urban is stronger than urban students. يحتل الشباب دورا أساسيا في حياة كل أمة لأنهم الخلية التي تتدفق حيوية وعطاء وتجددا في جسم المجتمع وهم المعين الدائم الذي يرفد الحياة بالطاقات الخلاقة الجديدة ، لذلك ليس هناك مجتمع أخذ بأسباب التقدم – لم يجعل للشباب مكانة متقدمة من اهتماماته وخط تنميته . ويتميز الشباب في أنهم على استعداد أكثر لاستقبال الأفكار الجديدة والإيمان بها والسير وراء المستحدثات والاتصاف بالجدية والتزود بالمعرفة والبحث عن الخبرة بمختلف الوسائل والاستجابة لها بأقصى طاقة ممكنة . من هنا جاءت أهمية البحث الحالي في معرفة اتجاهات الطلبة في المرحلة الثانوية نحو الفرع العلمي وأسباب هذا الاتجاه من سلب وإيجاب من أجل السعي الى تغييرها أو تعديلها وبما يخدم المجتمع ومصلحة الفرد ، لأن هذه المعرفة تبدأ بسلوك الفرد تجاه دراسته ومستقبله الذي يشكل جزءا من مستقبل المجتمع ، فضلا عن أنها تساعد المعنيين حينما يحاولون تعديل هذا السلوك أو تغييره. ويهدف البحث الحالي الى الكشف عن اتجاه الطلبة الذكور نحو الفروع العلمية في المدينة والريف . الكشف عن اتجاه الطالبات نحو الفروع العلمية في المدينة والريف . ومقارنة هذه الاتجاهات وفقا لمتغير الجنس والسكن . ويتألف مجتمع البحث من 3399 طالب وطالبة وتألفت العينة من (233) طالب وطالبة (36) ذكور من الريف و (90) من المدينة . و (27) طالبة ريف و (80) طالبة في المدينة . اما أداة البحث فكانت مقياس للاتجاه بلغت فقراته (20) فقرة واستخرج ثبات وصدق الأداة وتم استخدام الوسائل الإحصائية المناسبة . وتوصل البحث الى استنتاجات منها : أن الإناث في الريف أكثر رغبة وواقعية في اتجاههم نحو الفرع العلمي من الذكور داخل قوة في اتجاهين عن إناث المدينة . وأن اتجاه الطلبة عموما نحو الفرع العلمي في المدينة أقوى من اتجاه طلبة الريف

Keywords


Article
Effect of plant extracts and growth regulators on endogenous hormones and carbohydrate of snak cucumber (Cucumis melo var.Flexueses Naud) and cucumber (Cucumis sativus L.)
تأثير رش بعض المستخلصات النباتية ومنظمات النمو النباتية في المحتوى الهرموني الداخلي والكاربوهيدرات للنوعين النباتيين خيار القثاء (Cucumis melo var.flexuoses Naud) والخيار (Cucumis sativus L.)

Authors: Abbas M.Jasim --- Awatif N.Jerry --- Murtadhah H. Fayadh
Pages: 274-283
Loading...
Loading...
Abstract

Two experiments were conducted during the growing seasons of 2002 and 2003 to find out the effect of garlic extract at (1: 0.5) and (1:1) (wt:volume) concentration and Liqurous extract at 1.25 and 2.50 mg/ L and growth regulator IAA at 25 ,50 and 75 mg/ L and ethephon at 100,200,300 mg/ L on endogenous hormones (auxins and gibberellins) and carbohydrates at three growth stage of snak cucumber and cucumber which were ; third to fourth true leaf stage, male flower appearance stage and female appearance stage . Random1zed complete block design was used with three replications for both experiments. Results showed a decrease in gibberellins and increase in auxins contents in both plants by the treatments of IAA (75 mg/L) and ethephon at (200,300 mg/L). Gibberellins contents decreased significantly by Liqurous at 2.50 gm/L for both plants in the second season only whereas, auxins contents increased by treatment of garlic (1:1) and Liqurous (2.5 gm/L) in cucumber for both seasons. Carbohydrates contents decreased at IAA (25 and 50 mg/L) for both season and increased in second season by ethephon in snake cucumber and by IAA (75mg/L) in the first season in cucumber. Male flowers appearance stage gave highest gibberellins contents compare to other stages. Female flowers appearance stage gave highest auxins and carbohydrates contents compare to other stages. Ethephon at 300mg/L treatment at female flower appearance stage gave the lowest gibberellins and highest auxins and carbohydrates for both plant and seasons.أقيمت تجربتين احدهما على خيار القثاء والأخرى على الخيار في قضاء أبي الخصيب- محافظة البصرة في الموسمين الخريفيين لعامي 2002 و 2003م لمعرفة تأثير رش مستخلصين نباتيين هما مستخلص الثوم بتركيزين (1:0.5) و (1:1) (وزن: حجم) ، ومستخلص عرق السوس بتركيزين 1.25 و 2.50 ملغم/لتر، ومنظمي النمو IAA بتركيز 25 و50 و 75ملغم/لتروالأثيفون بتركيز 100 و 200 و 300 ملغم/لتر في محتوى نباتات القثاء والخيار من هرموني النمو الداخليين (الاوكسينات متمثلة بـIAA والجبرلينات) ومحتوى الكاربوهيدرات وعلى ثلاث مراحل: مرحلة الورقة الحقيقية الثالثة/الرابعة (مرحلة ماقبل الرش) ، ثم مرحلة ظهور الأزهار الذكريةومرحلة ظهور الأزهار الأنثوية. نفذت كل تجربة بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاث مكررات. وقد اظهرت النتائج ما ياتي: انخفاض محتوى الجبرلينات وازدياد محتوى الاوكسينات في النباتيين تحت الدراسة معنويا عند الـIAA بتركيز 75ملغم/لتر والأثيفون بتركيز 200 و 300 ملغم/لتر .وانخفض محتوى الجبرلينات معنويا عند عرق السوس بتركيز 2.50غم/لتر في كلا النباتين وللموسم الثاني فقط بينما ازداد محتوى الاوكسينات معنويا عند الثوم بتركيز1:1وعرق السوس بتركيز 2.50غم/لترفي الخيار في الموسمين. وانخفض محتوى الكاربوهيدرات معنويا عند الـIAA بتركيز 25 و 50ملغم/لتر للموسمين بينما ازداد معنويا في الموسم الثاني عند المعاملة بالأثيفون في القثاء وعند الـIAA بتركيز75ملغم/لتر في الموسم الاول للخيار. و أعطت مرحلة ظهور الأزهار الذكرية اعلى محتوى للجبرلينات مقارنة بمرحلتي قبل الرش وظهور الأزهار الأنثوية بينما اعطت مرحلة ظهور الأزهار الأنثوية اعلى محتوى للاوكسينات والكاربوهيدرات مقارنة بمرحلتي قبل الرش وظهور الأزهار الذكرية . اعطت المعاملة بالأثيفون بتركيز 300 ملغم/لتر في مرحلة ظهور الأزهار الأنثوية اقل محتوى للجبرلين واعلى محتوى للاوكسينات والكاربوهيدرات في كلا الموسمين ولكلا النباتين قيد الدراسة.

Keywords


Article
معاملة بذور الحنطة بالمبيدات الفطرية ومنظم النمو السايكوسيل لحمايتها من الإصابة بالفطر Fusarium graminearum schwabe

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the effect of some fungicides and growth regulator cycocel in protection of wheat from infection by Fusarium graminearum .The results showed that radial and dry weight were inhibited completely in solid and liquid media, the treatment of solid and liquid media with different concentrations (ppm) of growth regulator cycocel led to inhibit the radial and dry weight with percentage of inhibition 53.32 and 77 %, which treated with Cryptanol and Beltanol fungicides respectively. The results of laboratory experiment explained the efficiency of seed treatment with recombination {cryptanol fungicide +cyocel (1000ppm)}in reduction of pathogenic effect of Fusarium graminearum on studied growth and yield parameters, followed by recombination{Beltanol+Cycocel}. نفذت هذه الدراسة لتحديد تأثير بعض المبيدات الفطرية ومنظم النمو السايكوسيل في حماية نبات الحنطة من الإصابة بالفطر Fusarium graminearum، ولقد بينت النتائج إن النمو القطري والجاف للمرض قد ثبط بصورة كلية على الأوساط السائلة PD Broth والصلبة PDA الحاوية على المبيدين كربتانول وبلتانول، كما أدت معاملة الأوساط الصلبة والسائلة بتراكيز منظم النمو السايكوسيل(جزء بالمليون) إلى تثبيط النمو القطري والجاف، وسجلت النسب المئوية للتثبيط 53.32 و77% في التركيز 2000 جزء بالمليون على التوالي، وأوضحت نتائج التجربة المختبرية كفاءة معاملة بذور الحنطة بالتوليفة المبيد كربتانول ومنظم النمو السايكوسيل(100 جزء بالمليون) في تقليل التأثير الامراضي للفطر F.graminearum في مؤشرات النمو والحاصل المدروسة، تلته معاملة التوليفة المبيد بلتانول ومنظم النمو السايكوسيل.


Article
موقــع الضبـط لدى الأطبــاء

Loading...
Loading...
Abstract

The medical career is considered one of the services that point out the development of the society . It is important is derived from that it is the maintaining means of human beings . Also , it works a healthy environment for the workers both for the private and general section . thus , it shares a grout responsibility with these employed in medical career . This responsibility is called , the locus of control , since the locus of control is a personal matter , the study is writes for the difference in the individual conduct , including doctors themselves . Because of the rapid changes that happened in all the societies , including our society , it induces many positive matters , and some a negative ones , one of which is the variation of individuals at the same internal locus of control , and the external variable as an important variable in the human conduct the research – paper aims at : 1. The measurement of the locus of control in the doctors . 2. The measurement of the locus of control in the doctors according the gender variable ( male – female). تشكل مهنة الطب واحدة من الخدمات التي تدخل مدخلا واسعا في رقي وتقدم المجتمعات على اختلاف درجات رقيها و تقدمها , فيكفيها اهمية انها تحافظ على الوجود البشري من الامراض و الاوبئة التي تجتاح المجتمعات , فضلا على انها تعمل و تساعد على خلق بيئة صحية و هي بذلك تلقي مسؤولية كبيرة على عاتق المشتغلين بها سواء من عمل منهم في القطاعات العامة او القطاعات الخاصة هذه المسؤولية يكون لها وجه اخر في شخصية القائمين بها و هو مسؤولية ضبط السلوك الصادر عنهم او ما يسمى بموقع locus of control و لكون موقع الضبط صفة شخصية فان دراسته شاهد على تسليط الضوء على جزء من الاختلاف في سلوك الافراد و منهم الاطباء . و نتيجة للتغيرات السريعة التي حصلت لجميع المجتمعات و منها مجتمعنا فقد افرزت عن إيجابيات كثيرة و بعض السلبيات التي منها تباين الافراد فيما بينهم في موقع الضبط الداخلي – الخارجي كمتغير مهم في تفسير السلوك الانساني .

Keywords


Article
Preparation and Determination Studies of Cobalt(III) and Nickel(II) Ions With New Reagent 2-[(6-Nitro-2-benzothiazolyl)azo ]-1-naphthol (α-NBTAN)by Spectrophotometric Methods

Loading...
Loading...
Abstract

New heterocyclic azo dye reagent 2-[(6-Nitro-2-benzothiazolyl)azo]-1-naphtha(α-NBTAN=LH) and two complexes with Co(III) and Ni(II) have been prepared and characterized by using elemental analysis and vibrational spectra. A direct method has been developed for the spectrophotometric determination of microgram amounts of cobalt and nickel. This method sensitive, selective and rapid between Co(III) and Ni(II) with reagent (α-NBTAN) to form a color complexes. The molar absorptivity (Є) of the complexes are 2.51× 103 L. mol-1.cm-1 and 1.03 x103 L. mol-1.cm-1 at maximum absorptions ( λmax ) 629 nm and 625 nm for Co(III) and Ni(II) complexes respectively . The relative standard deviations, relative errors and recovery for Co(III) and Ni(II) complexes were : R.S.D%=1.16, 0.516, Re = 98.57, 97.14, D.L= 0.237, 0.537 and Erel % = 1.42, 1.12 respectively. The metal to ligand ratio (M : L) of complexes are (1 : 2) by using the mole ratio and slop ratio methods . يتضمن البــحث تحضيــــر كاشــف صبغــة أزو غيــر متجانســـة الحلقـــة جــــديــــدة 2 - ]( 6 - نايترو-2 - بنـزوثيازوليل ) أزو [-1 - نفثول ((α –NBTAN=LH مع معقد الكوبلت (III) والنيكل (II) وتم تشخيصهما في الحالة الصلبة بواسطة تحليل العناصر الدقيق والأطياف الاهتزازية ثم تقدير كميات مايكرو غرامية من أيون الكوبلت (III) والنيكل (II) بطريقة تحليلية طيفية وهي طريقة حساسة وانتقائية وسريعة لإنتاج معقدات ملونة .معاملات الامتصاص المولاري للمعقدين هي2.51 x 103 لتر . مول -1 . سم -1 و1.03 x 103 لتر . مول -1 . سم -1 عنـد الأطوال الموجيــة للامتصاص الأعظم 629 نانومتر و 625 نانومتر لمعقدي الكوبلت (III) والنيكل (II) على التوالي . قيمة R . S . D % هي 1.16 و 0.516 وقيمة Re % هي 98.57 و 97.141 وقيمـة D . L هـي 0.237 و 0.537 وقيمـة Erel % هي 1.42 و 1.12 على التوالي . نسبـة ( الليكاند : الفلز ) هي (2 : 1) للمعقدين باستعمال طريقتي النسبة المولية والميل النسبي .

Keywords


Article
Effect of Fertilization by Ammonium Sulphate and Naphthalene Acetic Acid Spraying on the Growth , Yield Components and Medical Substance ‘Glutathione’ for Onion Crop (Allium cepa L.)
تأثير التسميد بكبريتات الأمونيوم و الرش بنفثالين حامض الخليك في نمو وحاصل و محتوى المادة الطبية Glutathione لمحصول البصل (Allium cepa L.)

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted at Babylon Governorate in AL-Musaib farms during the growth season of 2004/2005 to study the effect of fertilization by Ammonium Sulphate NH4(SO4)2 at levels (0 , 90 and 180 kg/D) and spraying by Naphthalene Acetic Acid (NAA) at concentration (0 , 75 , 100 and 150 mg/L) for one time at vegetative growth (after 50 days of rise) on growth , yield components and Glutathione content of onion crop (Allium cepa L.) variety Local red .The random complete block design was used at split-plot three times . The means were compared according to (Duncan’s Multiple Range Test) at probability of 5% . Results showed that Fertilization at level (90 kg/D) effected significantly on characters of (Leaves number , shoot dry weight , total chlorophyll , bulb diameter , bulb wet weight , total yield , percentages of protein and total soluble solid ) which gave heighest means . Meanwhile , the level (180 kg/D) gave significant superiority in leaf length , percentages of carbohydrates and bulb contents of medical substance . And the results showed that spraying by NAA with 150 mg/L concentration effected significant on most study characters except on leaf length , percentages of carbohydrates and bulb contents of medical substance , which appeared significant effect when treating with 100 mg/L NAA .The interaction (90 kg/D Ammonium sulphate with 150 mg/L of NAA) suggested the highest means of the characters (Leaves number , shoot dry weight , total chlorophyll , bulb diameter , bulb wet weight , total yield , percentages of protein and total soluble solid ) while the interaction (180 kg/D Ammonium Sulphate and 100 mg/L NAA) give the highest means of the characters (leaf length , percentages of carbohydrates and bulb contents of medical substance) compared with comparing treatment which give the least means .نفذت التجربة في محافظة بابل/مشروع المسيب للموسم الزراعي 2006-2005 لدراسة تأثير التسميد بكبريتات الأمونيوم (NH4(So4)2) بمستوى (0 ، 90 و 180 كغم/دونم) و الـرش بنفثالين حامض الخليك (NAA) بتركيز (0 ، 50 ، 100 و 150 ملغم/لتر) لمرة واحدة في مرحلة النمو الخضري (بعد 50 يوماً من البزوغ) في نمو و حاصل و محتوى المادة الطبية Glutathione لمحصول البصل (Allium cepa L.) صنف احمر محلي ، أستعمل تصميم القطاعات العشوائية الكاملة في تجربة القطع المنشقة بثلاث مكررات ثم قورنت المتوسطات حسب اختبار دنكن متعدد المدى عند مستوى احتمال %5 . بينت النتائج إن التسميد بكبريتات الأمونيوم بمستوى (90 كغم/دونم) أثر معنوياً في الصفات (عدد الأوراق ، الوزن الجاف للمجموع الخضري ، الكلوروفيل الكلي ، قطر البصلة ، وزن البصلة ، الحاصل الكلي ، النسبة المئوية للبروتين و النسبة المئوية للمواد الصلبة الذائبة الكلية) إذ أعطت أعلى المعدلات ، بينما تفوق المستوى السمادي (180 كغم/دونم) معنوياً في الصفات (طول الورقة ، النسبة المئوية للكربوهيدرات و محتوى الأبصال من المادة الطبية) , وأظهرت النتائج تفوقاً معنوياً لمعاملة الرش بالـ NAA بتركيز (150 ملغم/لتر) في معظم الصفات المدروسة باستثناء الصفات (طول الورقة ، النسبة المئوية للكربوهيدرات و محتوى الأبصال من المادة الطبية) التي أظهرت إستجابة معنوية عند معاملة الرش بالـ NAA بتركيز (100 ملغم/لتر) ، و حقق التداخل (90 كغم/دونم كبريتات الأمونيوم مع 150ملغم/لترNAA) أعلى المعدلات في الصفات (عدد الأوراق ، الوزن الجاف للمجموع الخضري ، الكلوروفيل الكلي ، قطر البصلة ، وزن البصلة الطري ، الحاصل الكلي ، النسبة المئوية للبروتين و النسبة المئوية للمواد الصلبة الذائبة الكليـة في الأبصال ) بينما أعطى التداخل (180 كغم/دونم كبريتات الأمونيوم مع 100 ملغم /لترNAA) أعلى معدل في الصفات (طول الورقة ، النسبة المئوية للكربوهيدرات و محتوى المادة الطبية) بالمقارنة مع معاملة المقارنـة التي أعطت أقل المعدلات .

Keywords


Article
قراءة في اتجاهات القطاع المصرفي العربي نحو الاندماج والتكتل بالإشارة إلى تجارب عربية مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

The end of the twentieth centuy and the beginning of the twenty –first century have witnessed various word economic changes. The establishment of More economic blocs and free trade zones, as well as the growing role of ulti national companies , accelerated liberalization of move ment of trade and investment towards globalizatization , one important aspect of which was eembodied by financial (banking) globalizatization ,which mirrored the economic performance of the era. This is turn prompted the growthrate of international capital to exceed that of globaltrade and income .movement of capital ,rather than trade itself ,has thus become the drivuing force of the world economy.These world wide change lead to fusion between companies and international banks these fusions did not include only the developed countries but the developing countries had many fusion events.This study is about the experience of arab bank fusion which faces a lot of difficulties that arab countries are going through after performing the laws & (W.T.O). Also it is necessary for central banks to be strict in performing the evaluations &settlements (agreements) of "Basle" after they agreed on applying these values,this was enforcd by the fact that both (I.M.F.)&(W.B) are using these values to perform their plans. &according to this arab countries are showing agrowing consciousness to different shapes &types of bank fusion ,many operations happened among banks in Lebanon, Saudi Arabia, sultanate Aoman ,Bahran ,Jordan ,Egypt ,Tunisia&Morocco . the aim of Arab banks from applying operation of (M&A) is to reform them selves to getrid of old –fashioned rules &bases regarding bank business. يلحظ المتابع للعلاقات الاقتصادية الدولية في العقدين الأخيرين من القرن المنصرم وبواكير القرن الحالي مدى التغيرات اقرار اتفاقية منظمة التجارة العالمية (التي تناولت لاول مرة قطاع الخدمات الذي يضم الخدمات المالية والمصرفية التي تعد عصب الحياة الاقتصادية المعاصرة ، وهذا ماجعل الاقتصاد العالمي يتسم بسمة تحرير التجارة والاستثمار والاتجاه نحو العولمة .. ولعل ابرز تجلياتها تمثلت بالعولمة المالية والمصرفية التي عكست اداء الفعاليات الاقتصادية ،اذ أصبحت بفعلها معدلات نمو رؤوس الاموال الدولية تزيد على معدلات نمو التجارة والدخل العالميتين وغدت حركة رؤوس الاموال وليست التجارة هي القوة الدافعة للاقتصاد العالمي. ان هذه المتغيرات العالمية عملت على تشجيع الاندماجات بين الشركات العالمية والمصارف العالمية ،ولم تقتصر حالات الاندماج المصرفي على الدول المتقدمة فحسب بل شهدت الدول النامية العديد من الاندماجات . وتتناول هذه الدراسة تجارب الاندماجات المصرفية العربية في ضوء الكثير من التحديات التي ستواجهها الدول العربية بعد تطبيق قوانين (W.T.O ) كذلك ضرورة ان تلتزم المصارف المركزية في الدول العربية بمعايير وافكار واتفاقيات "بازال" بعد ان وافقت على تطبيقها ،وعزز ذلك ان كلا من (I.M.F ) و(W.B) يستخدمان تلك المعايير لتنفيذ مشروعاتها .. وتبعا لذلك شهدت الدول العربية وعيا متزايدا لاشكال وانواع الاندماج المصرفي ، وحصلت عدة عمليات بين المصارف في لبنان والسعودية وسلطنة عمان والبحرين والأردن ومصر وتونس والمغرب . ان ماتهدف اليه المصارف العربية من عمليات (M@A) Merger And Acquisition اعادة هيكلية مصارفها للخروج من الانظمة والقواعد القديمة.

Keywords


Article
The Effect of Tellurium Content(x) on the Optical and Electrical Properties of (Se 1-x Tex) Thin Films

Authors: Bushra A.Hasan
Pages: 295-308
Loading...
Loading...
Abstract

Thin films of Se 1-x Te x were fabricated by co evaporating the separate elements under vacuum on glass substrate. Careful was used in order to obtain a wide range of composition i.e. ( Se, Se 0.9Te 0.1, Se 0.8Te 0.2, Se 0.7 Te 0.3,Se 0.6Te 0.4,Se 0.5Te 0.5,…..,Te).The transmittance and the absorbance were carried out in the spectral range (400-2500nm)and the values of optical energy gap (Eg),the optical constants (refractive index(n),the extinction coefficient(k),the real (ε1)and imaginary (ε 2) part of dielectric constant were calculated. The effect of increasing tellurium content (x) in selenium films on the optical parameters was discussed. The results for electrical properties like d.c conductivity ( σDC ),concentration of charge carriers (nH ) and the activation energy (Ea )were also found which support those of the optical results.تم تحضير أغشية رقيقة مـــن Se 1-x Te x بطريقة التبخير المـزدوج للعـــنصرين علــــــى أرضية زجاجية.تطلبت العملية عناية فائقة للحصول على مـدى واسع من المكونات بعبارة أخــــرى(Se, Se0.9Te0.1,Se 0.8Te 02, Se 0,7 Te 0. 3,Se 0.6Te 0.4,Se 0.5Te 0.5,………Te).. تم الحصول على طيفي النفاذ والامتصاص في مدى الطول الموجي 400-2500nm)) وتم حساب فجوة الطاقة البصرية, معامل الانكسار ,معامل الخمود ,ثابت العزل الحقيقي والخيالي .تم مناقشة تأثير المحتوى من التيليريوم على كل المعلمات البصرية. لقد تبين أن نتايج القياسات الكهربائية التي تشمل قياسات التوصيلية الكهربائية المستمرة, كثافة حاملات الشحنة وطاقة التنشيط تدعم نتائج القياسات البصرية.

Keywords


Article
الصناعات الكيمياوية في ليبيا واثرها على البيئة مصنع ابي كماش نموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

The chemical industries and products in Libya is regarded as one of the transformational important industries which has a clear impact of the life of people as they are fundamental in the daily uses of man . the chemical industries are modern which where founded and developed in Libya through the chemical product group in Abi Kamash . Abi Kamash which is located in the far northern west of Libya .has the greatest portion in industry as they enjoy features that made it the basic region for the industries . The position of industries is suitable for the raw materials and the marketing places .as well as proving the internal need of the markets with these products and not been effected factors.The chemical industries where chosen in Libya as the theme of the industry in order to know the realty of these industries and know that its nature and geographical position and know and analysis of the chemical industries and there products . in addition the research tackles the industry sector in Libya .some of the statistical means where used in analysis of the data which where collected through the clerical and field work .The research includes an abstract and the theoretical frame work for the research .and a brief account of the industry in Libya in general . and the chemical industries in Abi kamash in particular as a model . the research tackles the industry in western Libya .and then a study in details about the chemical group in Abi kamash in terms of area .foundation and the field factors that detrmineb the field of that location .also the research studies the impact of the group on the surrounding environment and how to deal with the pollution resulting from these chemical industries تعد الصناعات الكيمياوية ومنتوجاتها في ليبيا من الصناعات التحويلية والمهمة والتي لها الأثر الواضح في حياة السكان من خلال استعمالها في مجالات عديدة ومتنوعة فهي الى كونها صناعات أساس تدخل في استعمالات الإنسان المختلفة.والصناعات الكيمياوية في ليبيا من الصناعات الحديثة العهد التي نشأت وتطورت في ليبيا من خلال مجمع الصناعات الكيمياوية في ابي كماش وقد كان لمنطقة ابي كماش التي تقع في اقصى الشمال الغربي من ليبيا النصيب الأوفر والأكبر من هذه الصناعة لكونها تتمتع بمميزات جعلتها تكون المنطقة الأساسية لهذه الصناعة من كون موقع المصنع مناسباً لمصادر مواد الخام ومناطق التسوق المحلية والخارجية وتغطية احتياجات السوق الداخلية بهذه الصناعة وعدم تأثيره على البيئة المحيطة به وعوامل أخرى .وقد اختيرت الصناعات الكيمياوية في ليبيا موضوعاً للبحث من اجل التعرف على واقع هذه الصناعة ومعرفة طبيعتها وتركزها الجغرافي ودراسة وتحليل الصناعات الكيمياوية ومنتوجاتها والمعلومات والبيانات المتعلقة بها فضلا عن كونها تقوم بدراسة هذا القطاع الصناعي في ليبيا وقد استعملت بعض الأساليب الإحصائية في معالجة وتحليل البيانات التي جمعت عن طريق العمل المكتبي والميداني . وقد تضمن البحث على الخلاصة والإطار النظري للبحث ونبذه عن الصناعة في ليبيا بصورة عامة والصناعات الكيمياوية في ابي كماش نموذجاً لها بصورة خاصة ثم تطرق البحث على الصناعة في غرب ليبيا ومن بعدها دراسة مفصلة على المجمع الكيمياوي بأبي كماش من حيث موقع ومساحة المجمع وتأسيسه والعوامل الموقعية في اختيار موقع المصنع وبيانات عن المجمع والمصانع الإنتاجية في مصنع ابي كماش وكذلك دراسة اثر المجمع على البيئة المحيطة به وكيفية معالجة التلوث الناجم عن هذه الصناعة .

Keywords


Article
GENETIC RESISTANCE OF THE INCIDENCE OF MITRITIS IN FRIESIAN CATTLE
المقاومة الوراثية للاصابة بالتهاب الرحم لدى ماشية الفريزيان

Loading...
Loading...
Abstract

At the Ishaki Dairy Cattle Station (50 km north Baghdad),. and over the period from 2003 to 2006 , 1500 records produced by 600 cows were analyzed. Friesian cows were analyzed statistically . An index for the resistance to metritis was derived for each cow depending on the duration and period of infection , the number of infected and parity of infection . A genetic evaluation of the Friesian at the Station as to their degree resistance to metritis.The General Linear Model within the SAS program (2001) was used to study the effects of fixed factors and estimate of components of variance for the random effects in the employed mixed model was estimated by the Restricted Maximum Likelihood procedure. The Harvey program (1990) was also used to estimate of the BLUP values.Overall means of resistance to metritis (RM) and incidence of the disease(IM) were 81.62 degree and 18.09 % respectively.The effect of parity, season and year parturition on RM and IM were significant.Heritability of RM,TMP(total milk production), SPC(service per consumption) and calving interval (CI) were 0.29 , 0.`19 , 0.04 and 0.06 respectively.The genetic correlation between RM with TMP, SPC and CI were – 0.26 (p<0.01), - 0.09 and 0.04, while the phenotypic correlation – 0.32 (P<0.01) , - 0.11 and 0.05 respectively. BLUP (Best Linear Unbiased Prediction) estimates displayed a wide range among cows included in the current study. Therefore, they are of utmost importance for selection programs aiming at reducing and curtailing the resistance to metritis.شمل البحث 1500 سجلا" عائدا" لــ 600 بقرة فريزيان للمدة من 2003-2006 في محطة الاسحاقي لابقار الحليب (50 كم شمال بغداد)، تم استنباط دليل مقاومة التهاب الرحم لكل بقرة معتمدا على مدة الاصابة وتكرار الاصابة وتسلسل الدورة الانتاجية عند الاصابة لتقويم أفراد قطيع الفريزيان في المحطة وراثيا وفق هذا الدليل. استعملت طريقة الأنموذج الخطي العام (General Linear Model) ضمن البرنامج الإحصائي SAS (2001) لدراسة تأثير بعض العوامل الثابتة (تسلسل الدورة الإنتاجية وموسم وسنة الولادة) في دليل المقاومة لالتهاب الرحم ونسبة الإصابة بالمرض.كما تم تنفيذ طريقة تعظيم الاحتمالات المقيدة (Restricted Maximum Likelihood) لتقدير مكونات التباين للتأثيرات العشوائية (Random effects) وبافتراض الأنموذج الرياضي المختلط (Mixed Model) .أستعمل برنامج Harvey (1990) لتقويم أفراد القطيع وراثيا عن طريق تقدير قيم افضل تنبؤ خطي غير منحاز(Best Linear Unbiased Prediction- BLUP) وفق دليل المقاومة لالتهاب الرحم، وتم ترتيب هذه التقديرات تنازليا لأغراض الانتخاب. بلغ المتوسط العام لدليل المقاومة لالتهاب الرحم ونسبة الإصابة بالمرض 81.62 درجة و 18.09 % على التوالي. وكان لتسلسل الدورة الإنتاجية وموسم وسنة الولادة تأثيرا معنويا (P<0.01) فيهما. بلغ المكافئ الوراثي لدرجة المقاومة لالتهاب الرحم ولانتاج الحليب الكلي ولعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب والفترة بين الولادتين 0.29 ، 0.19 ، 0.04 و0.06 بالتتابع. بينت النتائج بان معامل الارتباط الوراثي بين درجة المقاومة لالتهاب الرحم وكل من انتاج الحليب الكلي وعدد التلقيحات اللازمة للاخصاب والفترة بين الولادتيـــن – 0.26(P<0.01)، - 0.09 و 0.04 اما معامل الارتباط المظهري بينها فبلــــغ – 0.32 (P<0.01)، - 0.11 و 0.05 على التوالي. كان هنالك مدى واسع في تقديرات قيم أفضل تنبؤ خطي غير منحاز(BLUP) للأبقار التي شملتها الدراسة وفق دليل المقاومة لالتهاب الرحم، مما يدلل على وجود تباين وراثي تجمعي من الممكن استغلاله في تطبيق برامج الانتخاب.


Article
العبادات والشرائع الدينية الفارسية قبل الإسلام ودورها في حضارة بلاد فارس

Loading...
Loading...
Abstract

this study includes ( Persian worships and religious legislations before Islam and their role in the civilization of Persian land ) due to the importance of these worships and the legislations as they were considered important urban form for Persian .The study gives an idea about the origins of Zerdishtee’yah , Manawei’yah , Mezdekei’yah religions as it rise long time ago before Islam .These religions believe in worshiping the phenomena of the nature , the Good and the Evil , and the light and the darkness.The subject of the study was focused on the general geographical forms of Persian land , the stages of Persian religion , the life and the religion of Zerdisht , the Sacred Books and their explanations , Zerdisht religion beliefs and their legislation and the clerics , the period after Zerdisht as Mani and Mezdak sect , and the comparison between Persian sects and worships. This study depended upon a group of Arabic genuine resources and subsidiary modern reference . Among these resources are : Alhamadani in his book ( Mukhtaser Alboldan ) , Ibn Alatheer in his book ( Alkamel Fi Altareek ) , and Alshehrestani in his book (Almelel and Alnehel ) , as well as other resources and references . The study includes a conclusion which it is the most prominent result reached by the researcher . تشمل هذه الدراسة ( العبادات و الشرائع الدينية الفارسية قبل الاسلام و دورها في حضارة بلاد فارس ) و ذلك لاهمية تلك العبادات و الشرائع بإعتبارها مظهر حضاري مهم لهم ، و كذلك التعرف على اصول تلك الديانة الزرادشتية ، و المانوية و المزدكية ، بإعتبارها ديانات قد سبقت ظهور الاسلام بفترات قديمة ، كما انها ديانات كانت تؤمن بعبادة مظاهر الطبيعة و الايمان بالخير و الشر و النور و الظلمة . تركز موضوع تلك الدراسة على الملامح الجغرافية العامة لبلاد فارس ، وكذلك المراحل التي مرت بها الديانة الفارسية ، و حياة زرادشت و ديانته ، و الاسفار المقدسة وشروحها ، و عقائد الديانة الزرادشتية و شرائعها و رجال الدين ما بعد زرادشت كمذهب ماني و مذهب مزدك ، و المقارنة بين المذاهب الفارسية و عبادتها . اعتمدت تلك الدراسة على مجموعة مصادر عربية اصيلة و مراجع ثانوية حديثة ، فمن تلك المصادر الهمداني في كتابه ( مختصر البلدان ) و ابن الاثير في كتابه ( الكامل في التاريخ ) و الشهرستاني في كتابه ( الملل و النحل ) ، فضلا عن المصادر و المراجع الاخرى . و كما تناولت الخاتمة و هي ابرز النتائج التي توصل اليها الباحث

Keywords


Article
التحري عن مستضدات عوامل تكوين المستعمرات الأول والثاني والثالث في المعزولة من الأطفال المصابين بالإسهال Escherichia coliبكتريا

Authors: وفاء صادق الوزني
Pages: 311-314
Loading...
Loading...
Abstract

During this study isolation & identification (10) strain of E.coli bacteria from children with diarrhea and studied the ability of these bacteria to produce colonization factor antigen I(CFAI) by used agglutination assay for human blood group (A) in the presence of mannose sugar , the results for this assay found that all strain gave positive result (100%) , and when applied the agglutination assay for human blood group (A) in the presence of tannic acid found that all strain gave positive result (100%) , this indicated that all strains have (CFAII) . After run the agglutination assay for chicken blood in the presence of mannose sugar the result show that about (70%) of E.coli strain have (CFAIII) .The end results show that about (70%) E.coli strains expressed their ability to produced the (CFAI,II&III) where as only (30%) of strain had the ability to produce (CFAI &III) تم خلال الدراسة عزل وتشخيص (10 ) عزلات من بكتريا E.coli من 56 من الأطفال المصابين بالإسهال الحاد , وباستعمال طريقة تلزن كريات الدم لحمر للإنسان صنف (A) , وبوجود سكر المانوز مرة للكشف عن مستضد عامل الاستعمار الأول Colonization Factor Agent I (CFAI) أظهرت العزلات كافة (100%) نتائج موجبة في فحص التلزن الشيء الذي يشير إلى احتمال امتلاك تلك العزلات مستضد عامل الاستعمار الأول (CFAI) , وبوجود حامض التانيك (Tannic acid ) مرة أخرى للكشف عن مستضد عامل الاستعمار الثالث (CFAIII) أظهرت العزلات كافة (100%) نتائج موجبة أيضا مما يدل على احتمال امتلاكها على مستضد عامل الاستعمار الثالث . وبعد إجراء فحص تلزن كريات الدم الحمر للدجاج بوجود سكر المانوز تبين ان (70%) من تلك العزلات يحتمل امتلاكها عامل الاستعمار الثاني (CFAII) من حلال نتائج فحص التلزن الموجبة التي أظهرتها , في حين (30%) منها أعطت نتائج سالبة لذلك الفحص . وفي النهاية لوحظ إن (70%) من عزلات بكتريا E.coli يحتمل امتلاكها مستضدات عوامل الاستعمار الثلاثة قيد الدراسة في حين (30%) منها يحتمل امتلاكها مستضدات عاملي الاستعمار الأول والثالث فقط .

Keywords


Article
العرض الاقتصادي للمياه في مدينة السليمانية خلال الفترة (1990-2001)

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the problem of water supply which is considered as an important economic source playing basic role on economic development, especially the supply of this source has changed from natural supply to economic supply due to civilization development.The research focuses on the water supply problem in Sulaimania city since the supplied water produced disable to satisfy the industry, service and household demand on it, this lets factor of supplied water produced playing negative role on economic development in the city, in order to obtain the result specific methodology had been applied by the researchers through dividing the research in to two main sections, the first is studying the economic water supply according to economic theories and the second is studying the water sources supply in Sulaimania city during (1999-2001), at the end the main obtained conclusions had been shown.البحث يعالج مشكلة عرض المياه باعتباره يعتبر مورداً اقتصادياً مهماً و يلعب دوراً اساسيا في التطور الاقتصادي و لاسيما ان عرض هذا المورد اصبح يتحول من عرض طبيعي الى عرض اقتصادي بسبب التطور الحضاري. و يتعامل هذا البحث مع هذة المشكلة في مدينة السليمانية، خاصة ان المعروض من المياه المنتجة لا يسد مستوى الطلب الصناعي و الخدمي و المنزلي المتحقق الامر الذي يلعب دورا سلبيا في التطور الاقتصادي في المدينة. و لاجل الوصول الى نتائج البحث فقد تم اتباع منهجية معينة من خلال تقسيم البحث الى مبحثين اساسيين الاول يتناول العرض الاقتصادي للمياه حسب القوانين و النظريات الاقتصادية اما الثاني فيتناول عرض مورد المياه في مدينة السليمانية خلال الفترة (1999-2001) و في الختام يورد اهم الاستنتاجات التي تم التوصل اليها بخصوص طبيعة عرض المياه المنتجة.

Keywords


Article
الشباب الجامعي بين الاصالة والتغريب

Loading...
Loading...
Abstract

As a result to the western severe attack on authentic Iraqi. Traditions and beliefs by the effects mass media, This research investigates the extent of the effect the most on the tradition of the Iraqi university youth and in order to achiere this aim the present study is dividied into four chapters. The first chapter includes the porblem and the aims of the study. The second chapter included serenl related studices while the third chapter included the procedures of the study represented by the sample which included (238) persons selected according to the from the society related to the study which includes (1191)persons. This chapter also included the study tool (the questionnaire) that contained (31) items distributed on four fields and on the statistieal methods (the percentages person correlation) which are used by the researcher in analyzing the data stabis trealy concerning the fourth chapter included the presentation and discussion of the results and also some recommend ations .The study ends with some suggestion which are based upon what the researcher has concluded and the construction of similar studies , which tabe the second ary school in AL-Diwaniya as a sample .نتيجة للهجمة الغربية الشرسة على القيم والاعراف العراقية الاصيلة لدى الشباب الجامعي عبر وسائل اعلامه المختلفة, جاء هذا البحث ليتعرف على مدى تاثير الغرب في اصالة القيم لدى الشباب الجامعي, ولتحقيق هذا الهدف اجري هذا البحث, وقد توزعت موضوعاته على اربعة فصول, ضم الفصل الاول منها اهمية البحث, ومشكلته, واهدافه, والفصل الثاني ضم سبع دراسات سابقة ذات مساس مباشر بعنوان البحث, اما الفصل الثالث, فقد احتوى اجراءات البحث المتمثلة بعينة البحث التي بلغت (238) فرداً اختيرت بالاسلوب الطبقي العشوائي من مجتمع البحث البالغ (1191) فرداً كما ضم هذا الفصل اداة البحث التي بلغ عدد فقراتها (31) موزعة على اربعة مجالات, وعلى الوسائل الاحصائية (النسب المئوية ومعامل ارتباط بيرسون) التي استعان بها الباحث في تحليل بياناته احصائياً. اما الفصل الرابع, فضم العنوانات الاتية: عرض النتائج وتفسيرها كما ضم عدداً من التوصيات منها؛ الانفتاح الايجابي الواعي على الثقافات الاجنبية والتحاور معها واختتم الفصل بعدد من المقترحات في ضوء ما اسفر عنه البحث من نتائج منها, اجراء دراسة مماثلة عينتها طلبة المرحلة الاعدادية في محافظة الديوانية.

Keywords


Article
الاستقلال والوحدة الوطنية في برامج ومواقف الاحزاب السياسية الاريتيرية 1941-1958 (دراسة تاريخية)

Authors: حاتم راهي ناصر
Pages: 327-332
Loading...
Loading...
Abstract

احتلت اريتريا أهمية إستراتيجية جعلتها تشكل محور اغلب الاحداث التي مرت بها منطقة القرن الإفريقي نتيجة اطلالتها على البحر الاحمر وامتلاكها ساحل طويل اثر في جعلها محط اطماع الدول الاستعمارية وإثيوبيا. - إن الموقع الجغرافي المهم جعلها مركز استقطاب للعديد من الهجرات عبر التاريخ بحيث اثرت تلك الهجرات في تنوع سكان اريتريا بين نازحين جدد وسكان اصليين الامر الذي ادى ذلك التنوع لان ينسحب على تنوع اللغات حيث نجد فيها لغتان كاللغة التجرينية والعربية وكذلك تنوع الديانات كالمسيحية والإسلامية. - بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وانتصار دول الحلفاء تنازلت ايطاليا عن اريتريا طبقا لمعاهدة (لوكسمبرج) إلى بريطانيا لفترة انتقالية يقرر بعدها الشعب الاريتري مصيره. - ظهرت الاطماع الاثيوبية عندما تأجل النظر في القضية الاريترية من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة نتيجة خلاف حصل بين بريطانيا وامريكا وإثيوبيا عندما بدا الامبراطور الاثيوبي( هيلاسي لاسي ) بارسال كبير اساقفته إلى اريتريا لحث المسيحيين هناك لدعمه والوقوف إلى جانبه لضم اريتريا إلى اثيوبيا عبر تاسيس بعض الواجهات السياسية الموالية لاثيوبيا داخل اريتريا ومنها (حزب حب الوطن ) واحزاب اخرى. - حاولت الاحزاب الموالية لاثيوبيا تشويه مفهومي الاستقلال والوحدة التي ناضل من اجلها زعماء الحركة الوطنية الاريترية معتبرين إن الاستقلال والوحدة لا يتمان الا بالانضمام إلى اثيوبيا. - رغم كل الظروف الصعبة والقاسية التي رافقت قيام الاحزاب الوطنية الاريترية الا انها استطاعت إن تطرح قضيتي الاستقلال والوحدة كهدفين بارزين في برامجها السياسية والنضال من اجل تحقيقهما في ارض الواقع عبر رفض الاحتلال والسيطرة الاجنبية وازالة الغموض والتشويه الذي حاولت الاحزاب غير الوطنية إن تلحقه بهما. نتيجة هيمنة القوى الامبريالية الكبرى على المنظمة الدولية فان ارادتها كانت هي السائدة في فرض القرار المرقم 309/أ/5/1950 الذي نص على قيام اتحاد فيدرالي بين اريتريا وإثيوبيا. - استغل الامبراطور الاثيوبي ( هيلا سي لاسي ) ذلك القرار وحاول إن يلتف حوله ويفرغه من محتواه القانوني بان يجعل اريتريا هي الاقليم الرابع عشر لاثيوبيا عبر تدخله السافر في شؤونها الداخلية. - رفضت الاحزاب الوطنية الاريترية الانصياع للضغوط الاثيوبية اذ قام رئيس البرلمان الاريتري في عهد ما يسمى بالفدرالية (ادريس محمد ادم) احد زعماء الاحزاب الوطنية برفض المشروع الاستعماري الذي كان يحاول سلب الهوية الوطنية للشعب الاريتري وبالتالي سلخه عن الجسد العربي الامر الذي دفع اثيوبيا من خلال احزابها وعصاباتها لان تقوم بمحاولة اغتيال فاشلة للزعيم المذكور. - استطاعت الأحزاب الوطنية الإريترية إن تضطلع بدورها السياسي لمواجهة المخططات الأجنبية بما فيها الأثيوبية وان تؤكد عروبة اريتريا ووحدتها. - المواقف الوطنية البارزة للاحزاب غير المرتبطة بالاجنبي استطاعت إن تميزها عن غيرها من الحركات والاحزاب الموالية للاجنبي ودفعها لان تستخدم كل اساليب المواجهة السياسية وغير السياسية لتاكيد هويتها الوطنية.

Keywords


Article
خواص الطحين المنتج من اصناف حنطة بنسب استخلاص مختلفة وتأثيراتها في تصنيع الخبز

Authors: شاكر محمود جواد
Pages: 328-334
Loading...
Loading...
Abstract

Six samples of flour were studied, extracted from Australian wheat "Hard White Winter (HWW) wheat" and the American wheat "Hard Red Winter (HRW) wheat" to assess the chemical and rheological properties of flour and their effects on bread making.Results showed that, the protein, ash, and moisture content percentage were high, whereas, the percentage of fresh and dry gluten were low, due to increasing the rate of flour extraction of both cultivars of wheat. Protein and gluten content in the Australian wheat was higher than the American wheat. Meanwhile, the ash per cent of the Australian wheat flour was lower than that of the American wheat flour.Water absorption was increased in all samples and was obvious in the flour of Australian wheat.The dough development time was short. Dough time to breakdown was faster as extraction rate of flour was increased in both cultivars of wheat and it was obvious in the American wheat flour.The dough stability was not affected in the Australian wheat flour while there was an obvious decrease in the American wheat flour.There was a decrease in the bread size and specific weight as the extraction rate was increased in both cultivars of wheat, nevertheless, bread size produced from the American wheat was lower than that produced from the Australian wheat.درست ست نماذج من الطحين استخلصت من الحــنطة الاستــرالية / حنــطة شـــتوية صـــلبة بيضاء Hard White Winter (HWW) wheat والحنــطة الامـــريكـــية/ حنـــطــة شـــتــوية صـــلبة حمراء Hard Red Winter (HRW) Wheat لمعرفة خواص الطحين الكيميائية والريولوجية وتأثيرها في تصنيع الخبز.أظهرت النتائج زيادة نسب البروتين والرماد والرطوبة بينما انخفضت نسب الكلوتين الرطب والجاف مع زيادة نسبة استخلاص الطحين لكلا الصنفين من الحنطة. المحتوى البروتيني والكلوتيني كان اعلى في طحين الحنطة الاسترالية من محتواه في طحين الحنطة الامريكية في حين كانت نسبة الرماد في طحين الحنطة الاسترالية أقل من نسبته في طحين الحنطة الامريكية. زادت امتصاصية الماء لكافة نماذج طحين الحنطة الاسترالية والامريكية بزيادة نسبة الاستخلاص، الا انها كانت اعلى في طحين الحنطة الاسترالية من طحين الحنطة الامريكية.وقت نضج قوام العجين كان اقصر ووقت ضعف قوام العجين كان اسرع كلما زادت نسبة الاستخلاص في طحين كلا نوعي الحنطة، مع زيادة ملحوظة في وقت نضج ووقت ضعف قوام عجين الحنطة الامريكية عن عجين الحنطة الاسترالية.استقرارية العجين لم تتاثر كثيرا في طحين الحنطة الاسترالية بينما وجد انخفاض واضح في استقرارية العجين المنتج من الحنطة الامريكية مع زيادة نسبة الاستخلاص.ظهر انخفاض في حجم الخبز ونفاشيته كلما زادت نسبة استخلاص الطحين من كلا صنفي الحنطة وكان الحجم والنفاشية في الخبز المصنع من الحنطة الامريكية اقل من ذلك المصنع من الحنطة الاسترالية.

Keywords


Article
محطات الاستراحة الخارجية (الخانات) لمدينة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The roads Khans consider as main suitable or comfortable place for the passengers rest . This study has showed that the most magnificence Iraqi Khans are those located at the main roads that lead to the sacred shrines , Kerbala is one of these places. The most Kerbala's roads Khans have almost had the similar planning , there are square in shapes distinguished by magnifiers , high fences and almost with one entrance for the security reasons, they are built with gypsum or backed brick . The khan rooms are already emerge to middle hall . The preparations of water , food or comfortable place to the pilgrims or passengers helped in the growth of new villages or cities around . These khans to participate in these services preparation for lust ant ( Mahmodia , Iskandaria , Msaiab , Khanelnnus etc….. ) The study also showed that the transportation mediums which used by passengers , merchants or others were primitive depending on Animals like camels , horses ,donkeys etc…. while the passengers from other cities to Kerbala city didn't use the carriages since there connected roads were unpaved ,narrow , unclear and rough . They were dusty in summer & dummy in winter . إن محطات الاستراحة ( الخانات ) تشكل العصب ألساسي لراحة المسافرين ، والدراسة هذه بينت أن أكثر خانات العراق فخامة تلك التي تقع على الطريق المؤدية إلى العتبات المقدسة ومنها طريق مدينة كربلاء . إن معظم الخانات الخارجية لمدينة كربلاء ذات تخطيط متشابه عموماً فهي ذات شكل مربع تتميز بالفخامة وارتفاع ألأسوار واحتوائها على مدخل واحد في أغلب ألحيان ولسهولة الدفاع عنها ، وهي مبنية بالآجر والجص ويتوسطها فناء وسطي تطل عليه مشتملات الخان . ن توفير وسائل الراحة من ماء وطعام للمسافرين القادمين إلى المدينة ساعد على نشوء بعض القرى والمدن من حولها وفي أماكن مناسبة تستطيع من خلالها تقديم مثل هذه الخدمات الضرورية ، ومثال ذلك مناطق المحمودية والاسكندرية والمسيب ومنطقة خان النص وغيرها . وبينت الدراسة أن وسائل النقل التي استخدمها المسافرون لزيارة العتبات المقدسة أو التجار وغيرهم كانت مقتصرة حتى وقت قريب من زوال الحكم العثماني على وسائل بدائية فاقتصرت على قوافل الجمال وغيرها من الحيوانات ولم تشهد الرحلات استخدام العربات التي تجرها الخيول بين مدينة كربلاء والمدن ألأخرى حيث ان المسالك لم تكن طرقاً بالمعنى الصحيح فهي مغطاة بالتراب وغير بارزة المعالم في فصل الصيف ومطمورة بالرمال من جراء ألمطار في فصل الشتاء .

Keywords


Article
دراسة اولية عن ظهور خنفساء كولارادوLeptinotarsa decemlineata (Say) (Coleoptera: Chrysomelidae) على محصول البطاطا في شمال العراق ومكافحتها

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out on the potato field at Nineveh and Dhouk governorates during 2005, included field surveys about dispersion of Colorado beetle Leptinotarsa. decemlneata and its infection severity, and testing several insecticides against this insect.The results showed that infection ranged between light and severe, the light infection were found in the Rabeah, Baashiqa, Al-qush, Telkef and Al-Namroud at Nineveh governorate, were 0.4 egg mass / plant, 1.0 larvae / plant & 0.01 adult / plant. While the infection was high in Al-Shekhan / Nineveh and Qasrouk / Dhouk, were (0.2 egg mass / plant, 4.6 larvae / plant and 0.04 adult / plant) and (0.03 egg mass / plant, 5.8 larvae / plant and 0.07 adult / plant), respectively. The results showed that the insecticides Thiamethoxam 25 WG, Lambdacyhalothrin 5 % EC and Sevin 85% WP were the best against larvae and adults, the killing percentages were (99.38, 99.31 and 97.59 %) and (100, 96.56 & 94.84 %) respectively, compared with the insecticides Cypermethrin 10% EC and Lufenuron 5 % EC were (58.56 and& 62.7 %) and (90.4 and 84.16 %) in the larvae and adult respectively. All insecticides above were low efficacy against eggs, were less than 40 %.انجزت هذه الدراسة في حقول البطاطا الواقعة في محافظتي نينوى و دهوك لعام 2005 .حيث تضمنت مسوحات حقلية لحشرة خنفساء كولارادو Leptinotarsa decemlineata وشدة أصابتها في حقول البطاطا مع اختبار كفاءة مبيدات مختلفة .اوضحت نتائج الدراسة تفاوت شدة الاصابة بين الخفيفة والشديدة حيث كانت الاصابة خفيفة في مناطق ربيعة ،بعشيقة ،القوش ، تلكيف والنمرود الواقعة في محافظة نينوى و قد بلغ المعدل العام لتواجد الحشرة في المناطق اعلاه 0.4 كتلة بيض/ نبات ، 1.0 يرقة / نبات و 0.01 بالغة / نبات ، بينما كانت تواجد الحشرة كثيرا في مناطق الشيخان / نينوى و قصروك / دهوك حيث بلغت ( 0.2 كتلة بيض / نبات ، 4.6 يرقة / نبات و 0.04 بالغة / نبات ) و ( 0.3 كتلة بيض/ نبات ، 5.8 يرقة / نبات و 0.07 بالغة / نبات) على التوالي. ولم تلاحظ الإصابة في مناطق الحمدانية، حميدات والقيارة الواقعة في محافظة نينوى. كما أظهرت النتائج إن مبيدات (lambdacyhalothrim 5% EC) و (Thiamethoxam 25WG) و (Sevin 85% WP) أفضل المبيدات ضد يرقات وبالغات الحشرة حيث بلغت نسبة القتل (99.31 ،99.38 و 97.59%) ( 96.56،100.00 و 94.84 % ) على التوالي مقارنةً بمبيدات (Lufenuron 5% EC) و (Cypermethrin 10 % EC) حيث بلغت (62.7 و 88.65%) و (84.16 و 90.40 %) في اليرقات والبالغات على التوالي، وإن جميع المبيدات أعلاه ضعيفة الفاعلية ضد البيض حيث أعطت نسبة قتل أقل من 40 %.

Keywords


Article
امكانية رفع الجهد الكهروكيمياوي باستخدام نظرية التآكل

Loading...
Loading...
Abstract

As it is well known , Magnesium alloy (AZ31) Which used in cathodic protection becuse of high potential (-1.50 v ) in drinking water , when this potential is increase , the efficienecy of Cathodic protection increase too . To reaeh of this potential used zince and Aluminum nils Which pentrated in terferance With (AZ31), After that hammering With heating below (400 co ) . As aresult the potential of the new material is belome (-1.70 v ) .وكما هو معـــــروف ان سبيكـــة الغنســــــيوم (AZ31) ذات استخدام واسع في تطبيقات الحــمايــــة الكثودية حيـــــث يصل جهــــدها الكـــهروكيمــــياوي الــى (-1.50V) فـــي اوســــاط مــثل مــــــياه الشرب ،وإذا مــــا ازداد الجـــــهد عن ذلك أزدادت كفــــاءة الحمايــة فـــي نفـــــــس الوســــط وقـــــد تتســــع أمكانيــــة استخدامــــها لتشمل الــترب . لهــــذا جاء البحــــــث ليسلــــط الضـــوء علــــى امكانـــية زيـــــادة الجــــهد الكهركيمــــــياوي عـــن طريــــق غرس بسامــــير مـــــن كل مـــن معدن اآلمـــــنيوم والخارصــــين ضمــــن سبيـــكة المغنسيوم ومـــن ثــــم تسخيــــنها وطرقـــــها . المــــادة التـــي تم الحصــــول عليـــــها تتمتــــع بنشـــــــاط تآكلـــــي أعلــــى من السبيــــكة الغـــير المعـــالجة حيــــث وصــــل جهدهـــــا الـــــــى (-1.70V) .

Keywords


Article
العلاقات القانونية في القضاء الدولي وحالاتها -الأسبقية والتوازي والإحالة والتعارض-

Authors: طيبة جواد المختار
Pages: 344-364
Loading...
Loading...
Abstract

نتسائل أحياناً عندما نستمع لبعض الوقائع التي تحدث بين الدول في علاقاتها المتبادلة أو في إلتزاماتها أتجاه المجتمع الدولي ممثلاً بالأمم المتحدة أو المنظمات الدولية الأخرى مما يُلجِأ إلى تفعيل القانون لتوصيف النزاع وحله،عن الأحقية التي يمتلكها القضاء الدولي لحسمِ ما قد ينشأ من خلافاتٍ عن كل ذلك؟،فهذا مما تختلطُ فيه حججُ الدولِ ودفاعاتها فبعضها يَنكِرُ على القضاء الدوليّ التدخل معتبراً أن لقضائه الوطنيّ سلطة الفصل، فيما يَعترِضُ البعض الآخر على تطاول القضاء الوطني لإحدى الدول بحسمِ نزاعٍ لايملك حسمه سوى القضاء الدولي،وهكذا بين مُنكرٍ ومُعترض يُتركُ الأصل في حسم النزاع إلى التنازع على من يتملك سلطة الحسم فيه وهذا واقع دوليّ،ولأهمية هذا الموضوع وبالشفافية المجردة عن التشدد للدوافع الوطنية التي تبررها رؤيا الدول منعاً لتدخل الآخرين أو فرض رغباتهم في صورة قضاءٍ دوليّ،كما وبحياديةٍ عن الإنكار لقانونية المواقف التي يتخذها العمل القضائي الدولي وبعيداً عن المخاوف عن الإملاءات الدولية التي يصهر البعض فيها دوافعاً سياسية أكثر منها تحقيقاً للعدالة،وبما أن التساؤل ينطلق من صميم العلاقات الدولية لأننا نبحث في فض خلافٍ أطرافه دولية ،فمن الطبيعي أن ما يَعتَمُل قضاءاً يشير إلى أن فيصل الحزم لبعضٍ من ذلك أخذ يجد ملاذ حق الفصل فيه في القضاء الدولي،ولكن هل تُرتبُ الأحقية تلك للقضاء الدولي أن يكون هو المتصرف الأول والوحيد دون مخولٍ أو منازع في قضايا الفصل؟، وهل جميع مايعرض عليه لايندرج تحت تصنيف؟،أم هنالك تصنيف يَتهيأُ للقضاء الدولي بموجبه أن يُدخِلَ ذاته هو الآخر فيه ليفيه حق المعرفة بما يُعرض عليه مفرقاً أياها عن غيره (عادي وجنائي)؟،ثم ملائمة صنف الخلاف لصنف القضاء فيه قانوناً، وبالتالي الوصول إلى حكمٍ من المُصَنف لجنس صنفه،ومن هذا الموضع وبكيفية التصنيف والملائمة، تستطيع الدول صاحبة الشأن بين الإدعاء بحله وطنياً والمعارضة لحسمه دولياً وإختلاف قضاء حسم الأخير ذاك بين عاديّ وجنائيّ،معرفة مالها وما عليها بالتوثق من الأسانيد القانونية التي تبرر للقضاء الدولي أن يجزم بسلطته في نزاعٍ ما دون الريبة في دافع التدخل فما كان أساسهُ القانون سَقَطَ عنه ما يُبطِله .وتجرداً عن الإقرار بأحقية هذا القضاء أو غيره وإلزامية تلك الأحقية ليكون أي القضائين صاحب السيادة والنفوذ في ثائرة النزاع، ولأن ماحددنا دائرة البحث فيه هو القضاء الدولي،ألزمنا ذلك إستقراء أدوارهُ المؤداة ومدى فاعليته وصنفه من الناحية النظرية والعملية، فوجدنا أنه ومن خلال دوره في فض النزاعات العادية للدول، قد منحنا صنف القضاء الدولي العادي ( ).كما أَستحدث له دوراً أخر جاء نسقاً متسقاً لوقائع دولية أتت بأحداثها باآثارٍ مؤلمةٍ على الإنسانية في فترة زمنية متقاربة فكانت من المؤثرات(جرائم دولية ( ))،والتي لم يُغفر لسواها مما حدث سابقاً السكوت عليه أو التماهل في ردعه( )،هذا على حد ما قيل من مبررات لإنشاء وسائل الردع تلك على عجل للمعاقبة على (جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وجريمة العدوان)،فأُنشأ قضاءٍ دولي جنائيّ يتولى إنصاف الإنسانية ممن سببوا لها المعاناة بجرائمهم بإعتبار أن تلك الجرائم هي المحرك لمسؤولية الأفراد،مما يجعل من سلوكهم الجنائي من المحرمات في إطار القانون الدولي العام لمساس الجريمة بالنظام العام الدولي( )،والذي تمثل بالمحاكم الدولية الجنائيـة( ).صنفا القضاء الدولي،القضاء الدولي العادي والقضاء الدولي الجنائي وفاعليتهما،جعلانا نحاول أن نجد لإنفسنا المعرفة الدقيقة والصحيحة لتفسير لماذا يكون القضاء الدولي العادي أو القضاء الدولي الجنائي هو صاحب الإختصاص وبحسب النصوص القانونية الفاعلة في نزاعٍ ما دون مثيلهِ أو موقفٍ ما دون نظيره ؟،وهل هذا من مطلق حكم الإختصاص فيهما أم هناك تبادل في الأدوار لبعض ما هو من إختصاص القضاء العادي أن يفصل فيه القضاء الجنائي على المستوى الدولي طبعاً بالنسبة للقضائين،أو عكس ذلك إختصاصاٍ وفصلاً ؟،وكذا بالنسبة لجامع الصنفين كيف يصف لنفسه سيادة الفصل هل لمبدأ مطلقٍ له بتلك السيادة أم أن الأمر ليس فيه أي إطلاق،فمن يُمنَح مجال الأختصاص له أن يستأثر به لذاته،ومن يوصد أمامه ليس له إلا أن يستكين لإمره،وما هي العلاقات القانونية التي توجر القضاء الدولي العادي أو القضاء الدولي الجنائي وتمده بالوسائل القانونية ليتفاعل مع نزاعاتٍ معينة أو مواقف ما دون أخرى ؟،وماطبيعة تلك العلاقات هل تنحصر فقط في حالتيّ الإحالة لإحدهما على الآخر؟، أم أن التعارض بينهما يفضي لإنفاذ وتنفيذ قواعد أحدهما تطبيقاً يسمو به على الآخر؟. ومن البحث في هاتين الحالتين وجدنا أن هناك حالات أخرى لم تأتِ على سبيل الإحالة أو التعارض إذ تمثلت بحال أسبقية أحدهما على الآخر،على أننا لانقصد هنا الإنتقاص من الدور الذي باشرته محكمتيّ القضاء الدولي الجنائي (يوغسلافيا ورواندا) فالأسبقية جاءت فيهما بصورة الأستثناء لتذكية دورهما القضائيّ دولياً ،ولكننا نحاول الإشارة لبعض عيوب تطبيقه ولإهمال الإشارة إلى تطبيقه فعلاً في القضاء الدولي العادي،وفي حالٍ أخرى توازيهما وهو مالم نشهد له إفرادٌ يوضحه أو تمايزٍ يستذكره ،وبذلك أخذنا نتطلع للقضاء الدولي بصنفيّه في علاقتيهما وعلاقتهِ بأي قضاءٍ آخر، هل هي أسبقيتهما على بعضهما وعلى الغير بفيصل الحسم ؟،أم أنهما يتوازيان في كل ذلك مع بعضهما ومع الغير ؟، أم لأنه ماكان الإعمال لهما إلا من بعد الإحالة إليهما ؟،أم أنهما يُؤثران ذاتيهما عندما يُحكمُ بحكمٍ يعارضهما الغير فيه فيرتبان لحكمهما موضع العلو على الحكم المعارض ؟، وكمنهج أرتأينا أتباعه في تقدمة بحثنا هذا وجدنا أن مسار البحث لم يختزل ذاته في حالات حصرية ، بل أمضى بنا بخطاه لمواجهة طبيعة العلاقة التي من الممكن أن تكون السر لتفعيل وعمل القضاء الدولي بصنفيه الفاعلين حالياً لمواقف دولية ليس من بديل عنهُ لحسمها لإن تولية أمر حسمها لقضاءٍ غير دولي لن يكون ذا نتائج مرضية ،على أن من سيكون متطلعاً لبحثنا متفحصاً وباحثاً معنا لما جاء فيه سيجد أننا أدرجنا في صلبه البحث في حالات ذات مفاهيم ومدلولات تغايرت مع بعضها البعض وهو ماقصدنا أن ندخله على دراستنا البحثية لنكون في مجمله نشير إلى طبيعة جميع العلاقات القانونية في حياة القضاء الدولي، فمن تغايرمفاهيمها وإختلاف مدلولاتها سيتسنى لنا فعلاً تقديم دراسة نعدها شاملة لما نبغي البحث فيه ليكون شاملاً في دراسته لأغلب مايخص القضاء الدولي ولذا اتصف البحث ببعض الخصوصية في جمع المتغاير والمختلف للكشف عن بعض أوجه التجاذب والإلتقاء، ونرصد في ذلك مانجده حقيقةً تجسد مانرمي إليه. فلو تصفحنا سجل القضاء الدولي ممعنين النظر في بعضِ علاقته بالقضاء الوطني وأن كان الأمر غير مفصلٍ فيه على أكمله، وفي كل علاقتهِ قانوناً ببعضه بعضاً على تفصيلٍ نأمل فيه الإحاطة والدقة،لأرتسم لنا فيه أن القضاء الدولي بصنفيه له في هذا المضمار علاقاتٍ قانونية أو حالاتٍ أربع سنتابعُ مشروعيتها وأسانيدها القانونية في المباحث الأربع الآتية :- المبحث الأول :- علاقة الأسبقية قانوناً في القضاء الدولي وحالاتها . المبحث الثاني :- علاقة التوازي قانوناً في القضاء الدولي وحالاتها. المبحث الثالث :- علاقة الإحالة قانوناً في القضاء الدولي وحالاتها. المبحث الرابع :- علاقة التعارض قانوناً في القضاء الدولي وحالاتها . Priority, parallel, submission and contradiction in international judgment To the international judgment in its life and in its two active categories, the International normal judgment and the international penal judgment, Have four relations cab be seen in priority, parallel, submission and contradiction, and through our following to its path in the two categories We found: - Priority in the normal international judgment that the justice international court judgment had anticipated any other judgment to separate the subjects that it concerned Article(36/2) from its cardinal system Because of the ability of normal international judgment to recognize between the legal interest which is its predatory from the causes of international responsibility perform and others from simple advantage. Responsibility does not stand with it in its international field, in it and In the international penal judgment, we noticed that Yugoslavian and Rwanda courts according to their cardinal system in Article(9/2) to Yugoslavia and Article (8/2) to Rwanda they disable the national judgment In the penal cases point of view which form violate to the human international law, while integration to the constant international penal court – Rome court – has the priority to be sentenced from which they included from its cardinal system from crimes to the national judgment Courts, but in the case of unwilling or their ability it will due to that punishing court according to texts and Articles (5, 6, 7, 8).

Keywords


Article
أثر الملوثات البيئية على المؤشر الحيوي لمادة الكلوروفيل ( A – B ) والحامض الاميني ( البرولين ) في أوراق نبات النبق

Loading...
Loading...
Abstract

The search gool was to estimate environmental impure effect in kerbala of (zizy phus. spina – Christi biological indicator). The chlorophyll ( A . B ) and the amino acid ( brolien ) contents wer estimated under polluted circumstances in ( kerbala city ) . (Al. husseinya small town). The results showed that plant. Sensitivity and. behavior against pollution, and the way it acclimatize with, using biochemical analysis. The results in both locations gave a clear deference between them, stress condition was found in the most effected placeالهدف من البحث هو تحديد تأثير الملوثات البيئية في المدن على المؤشر الحيوي لأوراق نبات النبق حيث تم تحديد محتوى الكلوروفيل ( A – B ) والحامض الاميني ( البر ولين ) في أوراق النبات تحت تأثير الملوثات في مدينة كربلاء ومقارنتها مع نفس النبات الواقع في منطقة الحسينية البعيدة جدا عن تأثير الملوثات وتبيان حساسيتها ورد فعل هذا النبات تجاه هذه الملوثات ومدى تأقلمه تجاهها . فقد أعطت نتائج التحليل في الموقعين فروق معنوية بينها من جراء التلوث.

Keywords


Article
أسعار النفط في السوق الدولية /أبعادها ومضامينها الاقتصادية

Authors: توفيق عباس عبد عون
Pages: 358-365
Loading...
Loading...
Abstract

شهد الاقتصاد العالمي تبدلات اقتصادية عميقة تمثلت بسعي الشركات الاحتكارية نحو تغيير الأنماط السوقية وإخضاع ملكية واستخدام النفط لمصالحها خاصة منطقة الشرق الأوسط التي تمثل مركز الصدارة من حيث كمية الإنتاج ،فضلا عن تبني استراتيجية السعر المخفض من قبل تلك الشركات والتي أضرت بالبلدان النفطية خاصة المنطقة العربية التي تحتل مركز الصدارة في الإنتاج العالمي . ومن خلال ذلك نجد بأن التقلبات في أسعار النفط العالمية لازالت سائدة مما يتطلب كفاءة استخدام العوائد المتأتية من الصادرات النفطية لمجابهة تلك التقلبات وتحقيق عملية التنمية الاقتصادية في البلدان النفطية . المشكلة :- أتسمت السوق النفطية العالمية بحدوث أزمات اقتصادية متعددة وتبدلات عميقة تمخض عنها عدم القدرة على التحكم بسعر النفط العالمي من قبل البلدان المنتجة للنفط . الفرضية :-هنالك عوامل عديدة تتحكم بأسعار النفط في السوق الدولية منها ما يتعلق بجانب الطلب ومنها مايتعلق بجانب العرض وحجم الأحتياطي العالمي من النفط على النحو الذي يجعل مستقبل هذه الأسعار يواجه حالة عدم التأكد الهدف :- تقديم توصيات ومقترحات معينة تضمن الحد من التقلبات في سعر النفط العالمي أو تحجيم قدرة البلدان الرأسمالية في التحكم بالإنتاج النفطي العالمي . هذا وقد تضمن المبحث المحاور آلاتية :- أولا:-الاطارالنظري ثانيا:-التغيرات السعرية للنفط والعوامل المؤثرة بها. ثالثا:- الرؤية المستقبلية لأسعار النفط في السوق العالمية

Keywords


Article
المعلومات السرية وشرعيّتها قانوناً في المحاكم الدولية الجنائية

Loading...
Loading...
Abstract

The secret information and its legitimate in the International penal courts Prove secret information in the international penal courts is an evidence or guide that we tried to show in our research , to count it as an evidence Against the accused from the general issue office and to depend on it as evidences against him weather it was an accusation or judging , it was not right from the legal point of view in it , he in this way either put it in trouble even if he little did so he hit the justice heart that its said these courts didn’t come only to fix their rules and put their respect .Secret prove information recognized which the text came to it in these courts specially in the treatment rules to Yugoslavia and Rwanda courts And the system of international penal dynamic court – Rome court – that it did not show to the accused and his defender to chain the discovery about it because of its secret for him for causes justified that it was concerned to the coming investigation stages or it is concerned to the general profit or national secure to state or to protect the witnesses and the victim, and through that it is possible to con of his rights specially if we point to these evidences which the general issue produces it against the accused in the court in material evidence or witnesses without allowing him to discuss what does it contain or even know the identity of the person who witnessed against him , we noticed not showing these information to the accused did not given by Yugoslavia and Rwanda system there achievement rules pointed to it Articles ( 66 / G , 69 , 70 ) , for not allowing to declare it because it is concerned to the national secure to any state or to protect victims without proceed the text or to tail it with the necessity of not touching the accused rights and protecting it without facing depending on these evidences with the legitimate of law, so control its declare on some of evidences due to the upper causes which must not cause legal deform to these rights . While Rome system it confessed that in spite of not declaring according to Articles( 68 / 5 , 72 / 5 ) so that will not prevent producing it summarized to the accused and it is contrary View in the court if it is confessed with the prove of the court in its system and executive rules as general principals penal which it followed it but in real it departed it . So to call for the general issue to the official International organizations and united nations officials to discover of which they have from secret information as their achievement to their Missions in same time of these events formed a break to the international human law , it was in a picture of primary circle decision of Yugoslavian court and due to general issue which concern the agreement to lift The protect to those to make it possible to give material evidence or documents or to give witnesses specially when the request given to The international committee to the red cross which was in contrary With the neutralism principal which the committee took it as a way To do their human missions , which urge it to appeal in front of The appeal office to that court to end that it contrary with the work. Of the committee so it can not be obliged to produce any information Unless it advance that have ability in this to make balance the security That it has from it and the principal of execution which it works by it , because there is harm from declaring it , but from other point of View that who declare this decision , that the court from not asking Its general issue or through request the accused may produce which does not touch the call international organization officials or United Nations Officials to produce any evidence can a quite him and this is a Mater we protest on its justice when it touch the evidence according the request of the general issue and some times through security Treatment to get evidences which is secret information summarized or copied or documents without clearing from it in the same way. At last depending on these evidences which came from secret information From the general issue office it con in the path of his office in taking any proposals ,he can take them through informative team pay fees to get it , which lead to producing to a false news , we protested Against that after following to its way real depending without checking in it from team that has legal experiment , as an executive depend from the judge institution in complete details in the mechanic Work of Rome court which it is given summarized and corrected To the accused who can not discuss it in details , to deform it. It is a great fault on the right execution though depending it in this court and it is a fault can effect their decisions from judges and it is from human hidden secrets it will take time from any judges it produce Which founded its affect and the prints from the evidences it has Against the accused غالباً ما يتردد في بعض القضـايا التي تنظرها المحاكم خاصة في الجنائية منها، أن دفاع المتهم يتجسـد فاعلاً في محاولات دحض أدلة الإتهام بإسقاط الشرعية عنها وإسقاطها من بين يديّ الإدعاء العام لإثبات الجرم على المتهم سواء أكان ذلك بدحض شهادات الشهود أو بإثبات زيف الأدلة وعدم موثوقيتها ، على أن ذلك ينصب على ما هو معلن ومعلوم للمتهم ودفاعه من أدلة الإثبات ، فتسألنا ماذا لو كانت تلك الأدلة غير معلنة أو بمعنى أخر تتمتع بالسرية والحماية حتى عمن تسهم بإتهامه ، ويكون حق اطلاعه عليها في صورة مختزلة ومختصرة مما يضعف أي دورٍ دفاعيّ لإثبات عكسه. من،هنا،أستوقفنا مصـطلح درجت عليه وتلاقفتهُ مواد وقواعد أنظمة المحاكم الدولية الجنائية وهو(أدلة المعلومات السرية)، ومن ذلك ولأهميته بدأت خطى بحثنا تنشد دقة بيانه في ، ما تأثير هذا المصطلح على حقوق المتهم وكيف يتعامل معه وبه مكتب الإدعاء العام كإثبات ضد المتهم ذاته ، هل في صورة أدلة تُقدم إلى المحكمة أم شهادةٍ يُدلى بها ؟ .وبدايةً لنا لابد من التعريف بالدليل الجنائي والذي يُعرف (بأنه الوسيلة التي يستعين بها القاضي في تكوين قناعته القضائية للوصول إلى الحقيقة من خلال تقديره السليم لها )(1) ،أما الشهادة فـ(هي تقرير لما رآه الشخص أو سمعه بنفسه أو أدركه على وجه العموم بحواسه وهي تعتبر من أهم وسائل الإثبات الجنائية ،والمحكمة ملزمة أحتراماً لمبدأ شفوية المرافعة بأن تسـمع بنفسها إلى شهادة الشهود ، وأن تسـمح بمناقشتها)(2) .وفي نطاق ما نحن بصدد البحث فيه أي مُتعلقات الأدلة والشهادة في المحاكم الدولية الجنائية أقترن بحثنا بصورة خاصة بمحاكم يوغسـلافيا ورواندا وروما ،والتي تؤكد نصوص مواد أنظمتها الأسـاس وقواعدها الإجرائية مما لامناص لمغالطته أو إنكاره أن ما تعتزم الأخذ به من إفادات الشهود وما يُؤخذ به من الأدلة يجب أن يكون معلناً ومعلوماً لدى المتهم مادامت قد اعتبرتها إثباتات موجهة ضده (3) .ما سبقت الأشارة إليه كان الجزء الأول من محاولة الإيضاح المفصلة لموضوع البحث، أما الجزء الثاني فهو محاولة إخراج هذا الموضوع من نطاق الحديث عن عقد الجلسات السرية في المحاكمة (4)، وهي الاستثناء على الأصل العام بعلانيتها ( ) . ونحن هنا لم نسلط محاور بحثنا على سرية الجلسات بل نحاول أن نستعرض سرية المعلومات ، فسرية الجلسات تعني في نتيجتها النهائية إطلاع المتهم على إفادات الشهود وكافة الأدلة المقدمة ضده في صورتها التفصيلية ، أما سرية المعلومات فهي التي لم نشهد أو نرصد لها كموضوع ،بحثاً مستفيضاً لا مُعلِقاً أو مُنتقِداً أو مُؤيداً لطبيعتها الإجرائية من حيث الشرعية قانوناً بحق المتهم لمصلحة من يُسر بها دون الإفصاح عنها تفصيلياً ولا حتى للمتهم وكأنهُ مغيبُ عنها،وسنقصر البحث على المعلومات والأدلة التي يؤخذ بها ولكن لا يجري الإعلان عنها بحجة سريتها دون تلك التي يصار إلى إهمالها أو عدم اعتمادها لكونها زائفة أو للشك في طرق الإستحصال عليها وسنركز الاهتمام على التي تشكل إحدى المبهمات أمام المتهم فتؤثر بما تأتي به على مقدرته في الدفاع والرد بالبراءة أو النفي نظراً لتقديمها موجزة جداً لدفاع المتهم بل والتأرجح بين اعتماد تلك المعلومات كدليل أو الركون إليها كشهادة بما يتناسب مع ما يأخذ به مكتب الإدعاء العام وليس مع ما يتناسب وأوجه العدالة بحق المتهم،ولذا سيرتكز بحثنا في منهجيته على الأدلة التي تفرض لها السرية والحماية ولعدة أسباب أهمها تلك المتصلة اتصالاً وثيقاً بالأمن الوطني للدول دون غيرها مما تجب حمايته في خمسة مباحث هي كالآتي :- المبحث الأول : المعلومات السرية والأصول العامة مبادئ إعتماد الأدلة والإستماع للشهادة . المبحث الثاني : المعلومات السرية بين الكشف عنها وعن مصدرها من عدمه في المحاكم الدولية الجنائية . المبحث الثالث : المعلومات السرية المقدمة لهيئة الإدعاء العام في المحاكم الدولية الجنائية . المبحث الرابع : المعلومات السرية وموافقة مقدمها على كشفها وإدلاءه بها من قبل المنظمات الدولية والدول أمام المحاكم الدولية الجنائية. المبحث الخامس : المعلومات السرية المعتمدة

Keywords


Article
دراسة مقارنة للعلاقة بين معدل نبض القلب ووزن الجسم والقلب في اللبائن والطيور

Loading...
Loading...
Abstract

120 samples of vertebrates were studied, including two classes: Mammalian, Birds They were obtained from Iraqi local markets and habitats. The species under study, were: Pipistrellus kuhlii, Oryctolagus cuniculus, Columba livia, Anas platyrhynchose Total number of each species was 30 samples. For each species, body weight and heart beat rate (after dissection) were taken weight of cardiac muscles, the results were: • There was reverse relationship between heart beat rate, body mass and heart weight in three genus , in which a direct correlation was found between heart beat, body mass and heart weight of the genus Rabbit . Calculate the equation of decline line for Heart rate to body weight was gave significance at a level 0.01 for Rabbit and Pigeon. • While the equation of decline line for Heart rate to heart weight was gave significance at a level 0.01 for Bat and Mallard. اعتمدت الدراسة على (120) أنموذجا من الفقريات (vertebrates ) موزعة على صنفين رئيسيين ( اللبائن والطيور ) تم الحصول على بعضها من الاسواق المحلية والبعض الاخر تم صيدها من مواطن معيشتها , شملت هذه الحيوانات الخفاش الكحلي Pipistrellus kuhlii والارنب النيوزلندي Orytolagus cuniculus والحمام الزاجل Columba livia والخضيري Anas platyrhynchose وبواقع (30) عينة لكل نوع حُسب معدل نبض القلب ووزن الجسم وبعد تشريح الحيوانات حُسب وزن القلب وجد مايلي : • وجود علاقة ارتباط عكسية بين معدل نبض القلب ووزن الجسم في ثلاثة انواع هي (الخفاش ، الحمام الزاجل والخضيري) في حين لوحظت علاقة ارتباط طردية بين معدل نبض القلب ووزن الجسم في الارنب . • وجود علاقة ارتباط عكسية بين معدل نبض القلب ووزن القلب في ثلاثة انواع هي (الخفاش ، الحمام الزاجل والخضيري) في حين كانت العلاقة طردية بين معدل نبض القلب ووزن القلب في الارنب . • وعند حساب معادلة الانحدار الخطي لنبض القلب على وزن الجسم ووزن القلب لوحظ مايلي: • وجود تاثير معنوي عند (0.01 ) لوزن الجسم على معدل نبض القلب في الارنب والحمام الزاجل. • وجود تاثير معنوي عند (0.01 ) لوزن القلب على معدل نبض القلب في الخفاش والخضيري.

Keywords


Article
التقييم النوعي والبكتريولوجي والكيميائي للحوم الحمراء المجمدة المتوفرة في الأسواق العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

A qualitative, bacteriology and chemically evaluation for frozen red meat in 2005 in the Iraqi market was made, as it became largely humanly consumed. It was clear through reading of the information label of the study (12) samples that it was restricted to Indian resources. The Bacteriology analysis appears important variance (p<0.05) between samples, and the arising of the total number of Aerobic bacteria in (9) samples (%75) and its was between (1.5X107-7.9X109)cfu/gm meat, and all the samples contains large numbers of staphylococcus aureus with rates of (1.2X103-4X105) cfu/gm meat, also all the samples contained pcychrophilic bacteria with rates of (7.5X105-3X102) and (50% ) of the samples contained pseudomonas and the result refers to the lack of suitable storage circumstance for meat which is(-18)C0.The results of the chemical analysis appears ( important variance) (p<0.05) in the percentage of humidity wetness, protein ,fat and ash, and it was decreasing variance (p<0.05 ) in the percentage of protein for the all study samples with an increasing in fat in (50%) of the samples with the high concentration of Myglobin in all samples with emphasis that all samples are from aged animals. All samples showed increasing (p<0.05) in the percentage of loosing after thawing.Increase the total value nitrogen (TVN) in (58.33%) of samples which refers to changing in protein and other nitrogen compound. Free fat acids (FFA) , wetness evidence values , collagen content and the melt collagen percentage have recorded a important variance (p<0.05) between study samples. All samples showed low averages of sensation evaluation that deflexed on the average of the public response for that meat ,that refers to low morphological characteristics of the meat and low food value, that ensured by the chemical analysis concerning the myoglubin colour concentration,(MFI),collagen content, dissolve collagen percentage and juices,(loosing after thawing, loosing during cooking), flavor, Rancidity evidences and oxidize fat and protein analysis (FFA,P.V,TBA,TVN). تم إجراء تقييم نوعي وبكتريولوجي وكيميائي للحوم الحمراء المجمدة المتوفرة في الأسواق العراقية خلال عام 2005 ، إذ أصبحت رائجة التداول والاستخدام في الاستهلاك البشري . وتبين من خلال قرائتنا لمعلومات بطاقة الدلالة لعينات الدراسة والبالغة (12) عينة محدودية بلد الاستيراد ، اذ كانت جميعها هندية المنشأ ، واظهرت نتائج الفحوص البكتريولوجية وجود تباين معنوي ( P<0.05) بين العينات ، وارتفاع العدد الكلي للبكتريا الهوائية في(9) عينات وبنسبة 75) %( وتراوحت معدلاتها بين (7.9 X 109 – 1.5X107) وم م /غم لحم ، وإن جميع العينات أظهرت ارتفاع في عدد المكورات العنقودية الذهبية ،إذ بلغت معدلاتها (4X105 – 1.2X103 ) و م م/غم لحم ، كما أظهرت جميع العينات وجود البكتريا المحبة للبرودة بمعدلات تتراوحت بين (7.5 X105 – 3X102 ) ، وان (%50) من العينات تحوي الجنس Pseudomonas ، وتدلل هذه النتائج الى عدم توفر ظروف خزن مناسبة للحوم وهي (-18) مْ . واظهرت نتائج الفحوص الكيمبائبة وجود تباين معنوي (P<0.05) في نسب كل من الرطوبة والبروتين والدهن والرماد ، فكان هنالك انخفاض معنوي(P<0.05) في نسبة البروتين ولجميع عينات الدراسة مع وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في نسبة الدهن في (%50) من العينات ، وارتفاع في تركيز المايوغلوبين في جميع العينات مما يؤكد إن هذه اللحوم تعود إلى حيوانات مسنة . واظهرت جميع العينات ارتفاع معنوي (P<0.05) في نسبة الفقد بعد الإذابة . وسجلت قيم النتروجين الكلي المتطاير (TVN) ارتفاعا في (%58.33) من العينات مما اعطت دلالة على حدوث تغيرات في بروتينات اللحم والمركبات النتروجينية الأخرى . اما قيم الأحماض الدهنية الحرة (FFA) وكذلك قيم ادلة الطراوة ومحتوى الكولاجين ونسبة الكولاجين الذائب فقد سجلت تباين معنوي (P<0.05) بين عينات الدراسة. واظهرت جميع العينات معدلات منخفضة لدرجات التقييم الحسي والتي انعكست على معدلات التقبل العام لتلك اللحوم ، مما يؤشر ذلك إن الصفات الحسية والمظهرية لتلك اللحوم كانت متدنية وذات قيمة غذائية منخفضة وهذا ما تم تأكيده من خلال الفحوص الكيميائية المتعلقة باللون (تركيز المايوغلوبين) والطراوة (MFI) ومحتوى الكولاجين ونسبة الكولاجين الذائب والعصيرية (الفقد بعد الإذابة ، الفقد أثناء الطبخ) والنكهة (أدلة تزنخ وأكسدة الدهون وتحلل البروتين،TVN ، TBA، P.V، FFA) .

Keywords


Article
مشكلة الارهاب

Loading...
Loading...
Abstract

لقد عرفت البشرية الارهاب منذ عهد بعيد ، حيث كان من الشائع ان يقوم فرد او جماعة بارتكاب اعمال عنف ضد جماعة معينة لبث حالة الرعب والفزع لدى اعضاء هذه الجماعة بغية تحقيق اهداف محددة ، ولقد تطور هذا النمط من الارهاب مع تطور المجتمعات واستخدامها للتكنلوجيا المتقدمة ، حيث قام الارهابيون باستغلال هذه التكنلوجيا في عملياتهم الارهابية التي انتشرت في شتى انحاء المعمورة واكتسبت طابعاً دولياً ، وشهد القرن العشرين العديد من الجرائم الارهابية بالغة الخطورة التي خلفت وراءها خسائر فادحة في الارواح والممتلكات ، ولقد احتل الارهاب حيزاً كبيراً في اهتمام الفقهاء ورجال القانون الدولي والقانون الجنائي على حد سواء لما ينطوي عليه الارهاب من مخاطر جسيمة تهدد أمن وسلامة المجتمع وحياة الافراد الخاصة وممتلكاتهم ، ولما تنطوي عليه هذه الجرائم من ايغال في الاجرام وتدنيس للمقدسات وخطف وتهديد للناس الابرياء ، وفي بلدنا العراق فإن الامر يعد على درجة من الاهمية والخطورة وذلك بسبب المعاناة والآلام التي يعاني منها العراقيين جميعاً من هذه الجرائم الارهابية وبمختلف اشكالها ومسمياتها ، ومستندة في ذلك على جملة من الحجج والمبررات الواهية ، وما هدفها إلا تعريض حياة الناس للخوف والخطر وبث الرعب في نفوس هؤلاء الناس ، اضافة الى ما تهدف اليه من تدمير للبنى التحتية للبلد وتخريب اقتصاده وعزله عن العالم المتحضر وهذا لايعني ان ظاهرة الارهاب حديثة عهد في العلاقات الدولية لكن القرن العشرين شهد سعة انتشارها وتعدد منطلقاتها ، فضلاً عن محاولات التأطير القانوني التي واكبتها ولما كان الارهاب ينطوي على جرائم دولية او عابرة للقارات او الحدود ، فقد تعين علينا ايضاً ان نلقي نظرة على المعاهدات الدولية التي نظمت ذلك ، هذا وتشمل خطورة الجرائم الارهابية بكافة اشكالها في مساسها بأمن البشرية والمجتمع الدولي بأسره مع ما تسببه من اضطراب للدول ورعب للافراد نظراً لخطورتها وتعدد اضرارها وضحاياها لذا فأن الارهاب يعتبر شراً مطلقاً وعملاً مقيتاً تدينه وتحاربه كافة الشعوب حتى وصفه البعض بأنه احد اعظم المصائب التي تواجه الجنس البشري ، فهو سرطان العالم الحديث ينمو بعناد حتى يستطيع ان يسمم ويبتلع المجتمع الذي ينمو خلاله ويجره الى الخراب ، فخطره لا يقل اهمية عن خطر الحرب او الجماعة او الاوبئة وعلى ذلك فإن انتشار ظاهرة الارهاب تعني الرعب وهدم أسس المجتمع الحضارية وتحويل الدولة من دولة قانون الى دولة خوف وهي ظاهرة قد تضرب جذورها في البلاد وقد تتجاوز حدود الوطن بلا اذن لتسحق كل عمل انساني يقوم على احترام جذورها في البلاد وقد تتجاوز حدود الوطن بلا اذن لتسحق كل عمل انساني يقوم على احترام حقوق الانسان واحترام ادميته وحرياته الاساسية (1) وان ذلك كله ينعكس على اثره مع الدول لأنها تمس مصالح جوهرية دولية تتمتع بالحماية القانونية وتؤثر على سلامة المجتمع الدولي وعلى أمنه وتخالف ما نص عليه ميثاق الأمم المتحدة وتهدد الاهداف التي عملت منظمة الامم المتحدة على ترسيخها واحترامها (2) .

Keywords


Article
دراسة مظهرية وتشريحية للجنس (Asteraceae) Atracytils compositae في العراق

Authors: فاضل كاظم كريم
Pages: 384-388
Loading...
Loading...
Abstract

The species Atracytils carduus is unique species belong to the Genus Atracytils in Iraq. Characters of morphology, anatomy, polynology , Ecology and Geographical distribution have been investigated in this study.The study showed that there were anatomical differences between the leaves Pollen grains were spherical shape and tricolporate. يتمثل هذا الجنس بنوع Atracytils carduus في العراق . ويتضمن البحث دراسة تفصيلية للصفات المظهرية وبعض الصفات التشريحية للورقة و حبوب اللقاح والصفات البيئية والتوزيع الجغرافي لهذا النوع . وتبين من خلال البحث وجود اختلافات في الصفات التشريحية للورقة . وفيما يخص حبوب اللقاح فقد تبين انها ثلاثية الثقوب والاخاديد في المحور القطبي وذات شكل كروي.

Keywords


Article
وقياس وتحليل دالة الانتاج الصناعي لمعمل النوره في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

كانت وما تزال الصناعات التحويلية تشغل حيزا مهما في الولوج بعملية التنمية الاقتصادية وذلك من خلاال الدور الذي تلعبة في تطوير الفن الانتاجي ورفع مستوى المعرفة التكنولوجية والمهارة العمالية عن طريق مواكبة التطورات وادخال الوسائل الحديثة في العملية الانتاجية ومن بين الصناعات التحويلية التي استخدمت في الكثير من المجالات هي صناعة النورة اذ يشكل حجر الكلس (Lime stone ) المادة تالاساسية لصناعة النورة وحجر الكلس من الصخور الواسعة الانتشار في القشرة الارضية ومعضمة من كاربونات الكالسيوم (CaCo3) , ولقد تكونت كميات هائلة من هذة الصخور في القشرة الارضية قبل ملايين السنيين من بقايا الكائنات الحية في سواحل المحيطات والبحار. وتحتل عملية تحليل الانتاج ركناً اساسياً في العمليات الاقتصادية والانتاجية للمنشأت , إذ ان الوقوف على الواقع الانتاجي وضبط مسار الانتاج ونمطه هدفاً مشتركاً لمعظم الادارات الانتاجية والمعامل الصناعية كمعمل النوره في محافظة كربلاء , ويتم ذلك بأستخدام ادوات التحليل المختلفة كأدوات التحليل الكمي (القياسي) للوقوف على التغيرات التي تؤثر بأتجاه زيادة الناتج وتشخيص اهم المعوقات التي تحول دون تحقيق الكفاءة الانتاجية للمعمل . ومما تقدم جاءت مشكلة البحث من كون ان معظم الصناعات التحويلية في العراق من ضعف القدرات الانتاجية وتقادم الادوات الانتاجية المستخدمة في العملية الانتاجية الامر الذي ينعكس بدورة على قدرة تللك الصناعات اذا ما حاولت زيادة الطاقة الانتاجية لها بالاضافة لتلك الاوضاع الاقتصادية والسياسية والادارية المتدهورة . وتتلخص فرضية البحث من انه على الرغم من الفترة الزمنية الطويلة لقيام معمل النورة فأن عدم الاهتمام بهذا المعمل جعل دالة انتاج المعمل تعمل في بداية مرحلة الغلة المتناقصة واقرب هي الى الثبات . وقد تمخض عن البحث جملة من الاستنتاجات والتوصيات من اهمها ان دالة انتاج معمل النوره تعمل في بداية مرحلة تناقص غلة الحجم وهو ما اثبت فرضية البحث الاساسية وهذا نتيجة عدم الاهتمام بهذا المعمل وعدم تطويره والاهتمام بعمليات البحث والتطوير .

Keywords


Article
الحمل على المعنى في الفاصلة القرآنية

Loading...
Loading...
Abstract

This research include the depending on meaning in the Quranic pause, which is the word at the end of verse as the rhyme in poetry and the equivalent saja . Originally, speech depends on ronunciation not on meaning, but this leads to production of a rhythmical symmetry sound among the pauses of Quranic verse. The Holy Quran was descended according to Arabs appeal to the syllable-agreement as Al- Farra claimed.Yet, this does not mean that the Holy Quran cares for the pronunciation or the sound side only and neglects the semantic side. Thus, the Quranic pause is correspondent to replaced by another pause.يتضمن هذا البحث ( الحمل على المعنى في الفاصلة القرآنية ) التي هي كلمة آخر الآية كقافية الشعر وقرينة السجع .والاصل في الكلام أن يحمل على لفظه لا على معناه ، ولكن الحمل على المعنى في الفاصلة القرآنية يؤدي الى إيجاد إيقاع صوتي متناغم بين فواصل الآيات القرآنية اذ القران الكريم نزل على ما يستحب العرب من موافقة المقاطع كما يقول الفراء.ولا يعني هذا أن القران الكريم يعنى بالجانب اللفظي او الصوتي ويهمل الجانب المعنوي ، فالفاصلة القرآنية تأتي موافقة المعنى المراد حتى انه لا يمكن ان تحل فاصلة اخرى محلها.

Keywords


Article
تقييم كفاءة المبيدين الحيويين فلوراميل والباسلين في السيطرة على مرض تعفن وموت البادرات المتسبب عن الفطر Pythium aphanidermatum لنبات الخيار في المشتل

Loading...
Loading...
Abstract

Results indicated that " Floramil and Bacillin " contained high inhibition ability against Pythium aphanidermatum grown on P.D.A medium by (100%) . Showing the high efficiency for cucumber seeds and seedlings protection from Pythium aphanidermatum infection. Seeds treated with Floramil grown in polluted soil by Pythium aphanidermatum gave high ability to protect seeds from this fungus , the percentage of seed germination was 83.3% , this result was briliant in general due to the similarity of germination from control treatment in soil free from Pythium aphanidermatum produced germination Percentage of 84.5% as same as the time , biofungicide " floramil " promotes cucumber seeds on germination , this is clear from the rise of germination percentage from 84.5% in control treatment to (92.9%) when seeds were treated with " Floramil " . Biofungicide were capable of decreasing damping off seeding average from 100% in treatment (seed + fungus) to (7.2 and 8.4%) for both seedlings that treated with Floramil and Bacillin , respectively . Biofungicides activity continued to rise in growth plant parameters , fresh and dry weights of shoot and root systems , for treated seedlings were (7.41) ; 1.08) g./plant by two weeks age in the meantime these weights were stable on (5.65 ; 0.66) g./plant that were obtained from control treatment . بينت نتائج هذه الدراسة امتلاك المبيدين الفلوراميل والباسلين قدرة عالية في تثبيط نمو الفطر P. aphanidermatum على الوسط الزرعي P.D.A وبنسبة (%100) . كما اظهر المبيدان الحيويين كفاءة جيدة في حماية بذور وبادرات الخيار من الاصابة بالفطر الممرض P. aphanidermatum وكان لمعاملة البذور بالمبيد الحيوي الفلوراميل والنامية في تربة ملوثة بالفطر الممرض قدرة عالية في حماية البذور من اضرار الفطر الممرض حيث نبتت البذور بنسبة %83.3 متجاوزة وبصورة تامة اضرار الفطر الممرض اذ لم تختلف هذه النسبة عن نسبة الانبات في معاملة السيطرة في تربة خالية من الفطر اذ بلغت (%84.5) وفي نفس الوقت حفز المبيد الحيوي الفلوراميل بذور الخيار على الانبات وذلك برفع نسبة الانبات من %84.5 في معاملة السيطرة الى %92.9 في البذور المعاملة بالفلوراميل كما تمكن المبيدان الحيويان من خفض معدلات نسبة موت البادرات من %100 في معاملة المقارنة الى 1.43% و 1.13% في معاملتي الفلوراميل والباسلين على التوالي . واظهر المبيدين الحيويين فعالية جيدة في زيادة مؤشرات نمو النباتات الى مستويات اعلى فالوزن الطري للمجموعين الخضري والجذري للنباتات المعاملة بلغ 1.08 , 7.41غم/نبات بعمر اسبوعين على التوالي في الوقت الذي استقرت فيه هذه الاوزان عند 0.66 , 5.65 غم/نبات بعمر اسبوعين في معاملة السيطرة .

Keywords


Article
أستخدام اساليب وادوات الجودة في ضبط العملية الإنتاجية في منظمات الإعمال الصناعية

Loading...
Loading...
Abstract

تسعى منظمات الاعمال في القطاعين العام والخاص الى تقديم منتوج بالمواصفات التي تلبي احتياجات ورغبات المستهلك او الزبون والوصول الى المركز التنافسي الذي يحقق لها اكبر حصة سوقية ويبرز ذلك لدى منظمات القطاع الخاص في الوقت الذي تسود فيه المنافسة التامه ولذلك تحاول وبكل جهد ان تعمل على تحقيق هذا الهدف من خلال استخدامها لمختلف الاساليب والادوات التي تحقق لها الميزة التنافسية وعلى هذا السبيل يعد ضبط العملية الانتاجية واحدا من افضل الطرق لتحقيق ذلك , من خلال استخدام بعض الاساليب الاحصائية لتحديد المرفوض وبالتالي البحث عن الاسباب المؤدية الى حصول العيوب في المنتوج وبمعالجة هذه الأسباب تتجه المنظمة نحو ضبط العملية الانتاجية ومن ثم تقديم منتوج متميز ويعالج هذا البحث هذه المشكلة في واحدة من الشركات الصناعية أذ خلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات .

Keywords


Article
دراسة مظهرية وتشريحية للجنس Dodonaea (L.) Mill. (Sapindaceae) في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The spesies D. viscose(L.) Jacq. Is a unique species belong to the genus Dodonaea(L.) Mill . in Iraq. Characters of Morphology, Anatomy, and pollin grian in this paper.يتمثل الجنس . Dodonaea (L.) Mill بنوع واحد في العراق هو Jacq. (L.) .D.viscosa وتضمن البحث دراسة تفصيلية للصفات المظهرية وبعض الصفات التشريحية وحبوب اللقاح لهذا النوع .

Keywords


Article
تحليل الاستقرارية للمعادلات غير الخطية الجبرية الناتجة من استخدام طرائق المتعددة الخطوة الخطية لحل المسائل الابتدائية الصلبة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of research to study some mathematics problems for related to stability analysis for the algebraic systems the product from methods usage the back derivatives for solutions of stiff initial value problems. And complete specifically study problem the existence and uniqueness for these systems by using the spectrum logarithmic systems to be complete applied and study condition to value error in the numerical solution the resulting from using for these methods.يهدف البحث إلى دراسة بعض الجوانب الرياضياتية المتعلقة بتحليل استقرارية المنظومات الجبرية الناتجة من استخدام طرائق المشتقات التراجعية لحل المسائل الابتدائية الصلبة وعلى وجه التحديد تمت دراسة مسألة الوجود والوحدانية لتلك المنظومات . باستخدام النظم اللوغارتيمي الطيفي مع تطبيق ودراسة قيدا علويا لقيمة الخطأ في الحل العددي الناتج من استخدامنا لهذه الطرائق .

Keywords


Article
دراسة أمكانية إزالة أيون الكادميوم الثنائي من المياه الصناعية الملوثة بطريقة الامتزاز وباستعمال طين البنتونايت

Authors: مهند حازم ناجي
Pages: 431-437
Loading...
Loading...
Abstract

In this work a study was carried out to estimate the ability of Bentonite clay as a new adsorbent for adsorption and removal of cadmium ion from aqueous solutions. At first, the batch method was used to determine the best adsorption ratio from the concentration used of cadmium ion between (5.0-0.5 mg/L), and the result show that the best concentration cadmium ion was (0.5 mg/L) and the adsorption ratio was (87.2). The shaking time that it equal to (40 min.) and the best pH value that give better adsorption ratio was between (8 – 5). The effect of temperature and thermodynamic functions wear also studied and found that the adsorption ratio was increased with increased the temperature and the reaction was endothermic. After fixing the best conditions for the adsorption, the column method was used and the adsorption ratio was equal to (89.8%). Then, the column method was used on the sample that taken from Al-Dewania factory for textile industry and it treatment to remove cadmium (II) ion from Industrial effluents and the result show that adsorption ratio was (86.1%).تم في هذا البحث دراسة قابلية مادة طين البنتونايت للعمل كمادة امتزاز جديدة لامتزاز وإزالة أيون الكادميوم من محاليله المائية . في البداية ، استعملت طريقة الدفعات لتحديد أفضل نسبة امتزاز من بين التراكيز المستعملة لأيون الكادميوم والتي تراوحت ما بين (0.5 – 5.0 mg/L) فأظهرت النتائج أن أفضل تركيز كان (0.5 mg/L) ونسبة الامتزاز كانت (87.2%) ، كما تم دراسة زمن الرج وكان مساوياً إلى (40) دقيقة كذلك فأن أفضل دالة حامضية تعطي أفضل نسبة امتزاز كانت ما بين (5 - 8) . كما تمت دراسة تأثير درجة الحرارة والدوال الثرموديناميكية وقد لوحظ إن الامتزاز يزداد بزيادة درجة الحرارة والتفاعل من النوع الماص للحرارة . وبعد تثبيت أفضل الظروف لعملية الامتزاز , استعملت طريقة عمود الفصل فكانت النسبة المئوية للامتزاز هي (89.8%) . ثم طبقت طريقة عمود الفصل على نموذج مأخوذ من معمل نسيج الديوانية وتم أجراء معالجة له لإزالة ما تحتويه المياه الصناعية الخارجة من أيون الكادميوم الثنائي وأظهرت النتائج إن نسبة الامتزاز كانت (86.1%) .

Keywords


Article
معوقات التوسع في زراعة الشلب في محافظة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been done to identify the obstacles that restrict endeavors of rice farmers in AL- Oadissiyaa governorate to elaboration the area that cultivated with rice.A sampule was used which consisted of 120 Farmers , divided into tow areas (Al-Mhanawia and Al-salahia ) consist (60 ) farmers for each one . The results shown that are eleven obstacle, beginning with increase the cost of maintenance and water pumps fuel and end with tiredness and strain during all agriculture season. The study concluded with several recommendations concerning obstacles of elaboration for rice agriculture.يعتبر الرز مادة غذائية أساسية للعائلة العائلية إذ يستورد العراق كميات كبيرة منه سنويا. استهدف البحث التعرف على معوقات التوسع في زراعة الشلب في محافظة القادسية. وقد اختيرت ناحيتي المهناوية والصلاحية في محافظة القادسية مجالا لإجراء الدراسة وذلك لتميزهما بزراعة الشلب وسهولة الوصول إليه لغرض جمع البيانات. واختيرت عينه عشوائية حجمها (120) مزارعا في تلك الناحيتين بواقع (60) مزارع في كل ناحية وبنسبة 50 ٪ . وخلص البحث إلى أن هنالك (11) معوقا للتوسع بزراعة الشلب تبدأ بارتفاع تكاليف الصيانة والوقود للمكائن والمضخات الزراعية وتنتهي بالتعب والجهد المبذول طيلة موسم الزراعة . وتضمن البحث عددا من الاستنتاجات والتوصيات لغرض التوسع بزراعة الشلب.

Keywords


Article
دراسة التغيرات الحاصلة في بعض الصفات الدموية و التكاثرية والعلاقة بينهما في ديكة هجن امهات اللحم خلال فترة النضج الجنسي

Authors: عايد حميد الموسوي
Pages: 444-448
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the relationship between some blood and reproductive traits in commercial hybrid of broiler breeder cocks during the course of sexual maturation by using (200) cocks which divided in to two equal groups. The investigations were carried out in a 10 clinically normal cocks from the first group and covered the age span of 10 through 30 weeks .Blood sample collected at 5-week intervals via jugular vein were tested for total red blood cell count (RBCs count ) ,hemoglobin (Hb) and packed cell volume (PCV),then these 10 cocks were sacrificed at each age of 10 ,15 , 20 , 25 , and 30 weeks to determine testicular length , width ,thickness and weight .At thirty fifth week of cocks age ,the second group was divided into A & B subgroups according to its cocks Hb content , (A) subgroup was represent cocks that have Hb concentration value more than 12 gm /dl and the other cocks was represent (B) subgroup Ejaculate was collected by abdominal massage and ejaculate volume, sperm concentration and percentage of sperm motility were evaluated to 20 cocks for each of A&B subgroup.The results of this study revealed significant increase in (RBCs count) , (Hb) and (PCV) values during the sexual maturation period of the cocks especially at the 25&30week of age ,the results also demonstrated that intensive development of testes in cocks occurred between 15 and 25 weeks of age, both testes developed simultaneously. Highly significance positive correlation coefficient was recorded between testes development,( Hb) and( PCV) values. The result showed presence significant increases in the (SM) and (SC) values in A subgroup in compared with B subgroup cocks, and also suggested that the changes observed in the blood traits of cocks were related to the development of testes and spermatogenesis. These finding could also be used as one of the criteria of the level of reproductive performance in breeder cocks.اجريت هذه التجربة لدراسة التغيرات الحاصلة في بعض معايير الدم والصفات التكاثرية في ديكة هجين امهات اللحم خلال فترة النضج الجنسي و بداية الانتاج باستخدام (200) ديك مفسمة الى مجموعتين متساويتيين تم قياس عدد خلايا الدم الحمر (RBCs Count ) Red Blood Cell, تركيز خضاب الدم (Hb )Haemoglobin وحجم خلايا الدم المرصوص (PCV )Packed Cell Volume لعشرة ديكة من المجموعة الاولى عند كل من الاسبوع 10 , 15, 20 , 25 و 30 من عمر الطيور بعد ذلك ذبحت هذه الديكة بعد اجراء فحوصات الدم وعزلت الخصيتين لحساب وزنها وابعادها (الطول ,العرض والسمك).اما المجموعة الاخرى من الديكة فقدقسمت على اساس قيم خضاب الدم الى مجموعتين هما( A ) وتمثل الديكة الحاوية على تركيز خضاب دم اكثرمن (gm/dl 12 ) و(B ) التي تمثل الديكة ذات التركيز الاقل من ذلك حيث جمع السائل المنوي لعشرون ديكا لكل من المجموعتين اعلاه وقيست صفاته التالية (حجم القذفة,تركيز الحيامن والنسبة المئوية للحركة).أشارت النتائج الى وجود ارتفاع تدريجي لصفات الدم الثلاث المدروسة مع التقدم بعمر الطيور خلال فترة النضج الجنسي الا انه اصبح معنويا عند الاسبوعيين 25 و30 من العمر ,كما اضهرت النتائج بأن اعلى تطور في وزن وحجم الخصيتين فد حصل في الاسبوعيين 20 و 25 من عمر الديكة , كما لوحظ وجود معاملات ارتباط معنوية موجبة بين كل من وزن الخصية اليمنى واليسرى وحجم خلايا الدم المرصوص وتركيز خضاب الدم . بينت النتائج ايضا تفوق ديكة المجموعة (A) في كل من تركيز الحيامن و النسبة الئوية للحركة على ديكة المجموعة (B ).يلاحظ من نتائج الدراسة وجود علاقة طردية موجبة بين صفات الدم و تطور وزن وحجم الخصى وعملية تكوين النطف نوصي باستخدام صفات الدم كواحدة من مقاييس تقييم الاداء التناسلي لديكة امهات فروج الحم .

Keywords


Article
دراسة بكتريولوجية ووراثية لبعض انواع Providencia المعزولة في كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 164 different samples obtained from patients admitting to AL-Hussien Hospital in Karbala Province ,only two isolates of Providencia spp. were isolated and identified by means of traditional techniques and API system , One of the isolates was found in urine sample and the other in a burn swab. The effect of some antibiotics on the two isolates was investigated, and the results showed that the isolates were resistant to Rifampicin, Ampicillin, Amoxcillin, Gentamycin, Trimethprim, Pipracillin, Clindamycin, and Cefotaxim, and sensitive only to Ciprofloxacin .Some virulence factors of the isolates were also studied, and the results showed that the two strains have capsules which be regarded as the most virulant factor of the bacteria . Furthermore the results showed that the two strains have adhesion factors ,too .The ability of the isolates to produce haemolysin, and siderophores was also observed and the results of this work showed that the isolates were unable to produce bacterial haemolysin ,but were able to produce siderophores .The resultes of the plasmid DNA Study, showed that Providencia have more than one plasmid. تم عزل وتشخيص عزلتان من بكتريا Providencia من مجموع (164) عينة مرضية تم الحصول عليها من المرضى المراجعين والراقدين في مستشفى الحسين بمدينة كربلاء ،وكانت هاتان العزلتان من بكتريا Providenciaأحداهما من عينة ادرار والاخرى من مسحات حروق ، وقد خضعت العزلتان الى الفحوص الزرعية والبايوكيمياوية كذلك استخدم نظام التشخيص API 20E المستخدم في تشخيص البكتريا المعوية. وقد تم دراسة تأثير بعض المضادات الحياتية في كلتا العزلتين وقد اظهرت النتائج مقاومة العزلتين لكل من المضادات الحياتية الريفامبسين والامبسلين والاموكسلين والجنتامايسين والتراي مثبرايم والببراسلين والكلندامايسين و السيفوتاكسام. في حين كانت حساسة للسبروفلوكساسين . كذلك تمت دراسة عدد من عوامل الضراوة التي تمتلكها البكتريا وقد اظهرت النتائج احتواء العزلتين على المحفظة التي تعد من احد اهم عوامل الضراوة التي تمتلكها البكتريا ،ثم اظهرت النتائج امتلاك العزلتين لعوامل الالتصاق . واظهرت نتائج الدراسة الخاصة بقابلية العزلات على انتاج الهيمولايسين والسايدروفورات ،بأن هذه العزلات غير قادرة على انتاج الهيمولايسين البكتيري ،في حين لها القدرة على انتاج السايدروفورات . اما عن نتائج عزل الـDNA البلازميدي فقد اظهرت النتائج امتلاك بكتريا Providencia اكثر من بلازميد.

Keywords


Article
تأثير الفطر Tricoderma harzianumبعزلتي التحدي وبيوكونت - T وبعض المبيدات الكيميائية الفطرية في مقاومة مــرض خياس طلع النخيل المتسبب عن الفطر Mauginiella scaettae Cavar

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to test the efficiency Trichoderma .harzianum fungus with tow isolates of Biocont and Tahadi in control the of rot inflourescence disease on date palm caused by Mauginiella scaettae fungus. The results showed that the T. harzianum Biocont isolate was more effective among antagonism fungi in growth fungi Mauginiella scaettae , Fusarium spp. and Alternaria alternat., antagonism degree reached to 1.00 ,1.30 , 1,00 respectively . In addition the filtrated of the T. harzianum fungus achieved its isolate Biocont the decrease in the average of the radical growth and the dry wt. of the following fungi M. scaettae, Fusarium spp which about 2.09, 3.17 cm. respectivily and 0.12 , 0.09 g respectively In addition, in all used concentrations and was the most inhibitor the following concentrations 1.50, 1.00g./L.of Benlate fungicidal which both of them inhibit the growth of the pathogenic fungi completely while the upward concentration did not give great effect in the growth of Biocontrol agent T. harzianum isolate Biocont .So the percentage of radial inhibition to 11.50%, 17.88% ,35.22% to the concentrations1.50,1.00, 0.50 g./L. respectivel.اختبرت كفاءة الفطر Trichoderma harzianum بعزلتين من مبيدي التحدي والبيوكونت –T في مقاومة مرض خياس طلع النخيل المتسبب عن الفطر Maugienella scaettae . أظهرت النتائج إن الفطر T. harzianum عزلة مبيد بيوكونت T- كان الأكثر تأثيراً من بين الفطريات المضادة في نمو الفطريات. M. scaettae وFusarium spp. و Alternaria alternata ، إذ بلغت درجة التضاد لها 1.00، 1.30 ،1.00 على التوالي . كما حقق راشح الفطر T. harzianum عزلة مبيد بيوكونت T- خفضاً معنوياً في معدلات النمو الشعاعي والاوزان الجافة للفطــــــريات M. scaettae وFusarium spp. والبالغة 2,09 و3.17 سم على التوالي و0.12 و 0.09 غم على التوالي . كما أفرزت النتائج كفاءة المبيد بنليت في تثبيط نمو الفطر M. scaettae وعند جميع التراكيز المستخدمة وكان أكثرها تثبيطاً التراكيز 1.00 و 1.50 غم/لتر اللذان ثبطا نمو الفطر الممرض بصورة تامة، في حين لم تعطي التراكيز أعلاه تأثيراً كبيراً في نمو الفطر الإحيائي T. harzianum عزلة مبيد بيوكونت T-إذ بلغت النسبة المئوية للتثبيط ألشعاعي 11.0 % و 17.88 % و 35.22 % للتراكيز 0.50 و1.00 و 1.50 غم /لتر على التوالي.

Keywords


Article
تأثير البرامج التأهيلية المقننة في نسبة تركيز الدهنيات ذات الكثافة العاليةHDL في الدم بحث تجريبي على عينة من الرجال المترهلين بدنياً

Authors: إخلاص حسين دحام
Pages: 466-478
Loading...
Loading...
Abstract

يبتعد باحثوا ومنفذو البرامج التأهيلية سواء ً كانت غذائية، أو بدنية، أو مختلطة من إعطاء أهمية تذكر الى نتائج فحص وتحليل نسبة تركيز البروتينات الدهنية ذات الكثافة العالية في الدم HDL والسبب يعود الى ان هدف الباحثين وأخصائي الطب العلاجي والتأهيلي ينصب أو ينحصر في متابعة نتائج تركيز (الكوليسترول القاتل) أو ما يسمى البروتين الدهني الواطئ الكثافة بالدمLDL لأنه المسبب الحقيقي لأمراض القلب كتصلب الشرايين CHD والسكتة القلبيةH.D، وهذا صحيح جداً ولكن يبقى مؤشر البروتين الدهني العالي الكثافة بالدم والذي يسمى (الكوليسترول الطيب) أو الجيد، له تأثير على الحيوية والنشاط والابتعاد عن المرض القلبي وتصلب الشرايين من خلال برامج تأهيلية مقننة (غذاء، بدني، مختلط) والتي استخدمت سابقاً على عينات كثيرة من اللذين يعانون من الترهل البدني وزيادة الوزن عن الطبيعي. من هنا نعتقد ان لهذا البحث أهمية كبيرة جداً في معرفة تأثير البرامج التأهيلية المقننة على هؤلاء المرضى بدنياً قرب أو بعد الإنسان عن الإصابة بأمراض القلب.

Keywords


Article
المحاسبة البيئية ودورها في الحفاظ على البيئة

Loading...
Loading...
Abstract

يمكن تلخيص ما مر ذكره بالآتي:- 1. إن ألإطار الفكري المحاسبي الحالي للنظرية المحاسبية لم يحدد مفهوماً قاطعاً للتكلفة ألاجتماعية لتلوث البيئة إذ أقتصر اهتمامه على ألأداء ألاقتصادي وبما يلبي احتياجات المالكين فقط ، متجاهلاً الطوائف ألأخرى والتي يكون لردود أفعالها تأثير مباشر في قبول أو رفض ممارسات المنشآت ، ومن ثم ظهرت ضرورة تأثر الإطار الفكري للنظرية المحاسبية بالمسؤوليات البيئية والاجتماعية. 2. إن المعدات التي تستخدمها الوحدات الاقتصادية في الحد من التلوث البيئي الذي تحدثه هي من مجموعة ألأصول طويلة ألأجل الملموسة "الثابتة لذا فأن ما يجري على الأصول الثابتة يسري عليها، لذا ينبغي قياس كلفة ألأصول الخاصة بالحد من التلوث البيئي ، بنفس الأساليب التي يجري فيها قياس كلفة الأصول الثابتة المطبقة حالياً في المحاسبة المالية نظراً لتشابه الخصائص الكلفوية لكل منها . 3. أن مصروفات الحد من التلوث الذي تتكبده الوحدة ألاقتصادية، تعد جزءاً من مصروفاتها مادامت هي السبب في حدوث التلوث البيئي.وعليه ينبغي وضع طريقة محاسبية لقياس المصروفات التي تنفقها الوحدة الاقتصادية لإزالة اثر التلوث البيئي الذي تسببه بعد مزاولة نشاطها . 4. إن دور المحاسبة ألاجتماعية للحد من التلوث البيئي الذي تقوم به الوحدات ألاقتصادية يكون له أثر على القوائم المالية. 5. يمكن اعتبار المحاسبة البيئية منهجاً للقياس والتقرير عن معلومات الوحدة الاقتصادية ذات التأثير البيئي للوفاء باحتياجات الأطراف المختلفة في المجتمع سواء داخل أو خارج المشروع وبشكل يمكن الرقابة والتقويم ألأداء البيئي للمشروع. 6. ضرورة تطوير مفهوم الإفصاح المناسب ومعياره الدولي بما يناسب والأنشطة الاجتماعية التي تمارسها الوحدة الاقتصادية للحد من التلوث وبيان أثرة على التقارير والقوائم التي تعدها تلك الوحدات . 7. ضرورة سن قوانين أو إصدار تشريعات من قبل الدول لاستعمال الموارد البيئية الطبيعية على نحو رشيد لكي لا تنضب الموارد البيئية مما يؤدي استنزاف Degradation الرأسمال البيئي . وأخيراً فأن التحدي الذي تواجهه المحاسبة في الوقت الحاضر هو أن تأتي ببرنامج ذي معنى يتعلق بالبيئة من خلال تطبيقات محاسبية تحت معايير معتمدة والتحدي ألآخر هو تحديد تطبيقات تضمن عمليات محاسبية جديدة للتخلص من التلوث على سبيل المثال إيجاد طرق ووسائل للسيطرة عليه، والمقارنة مع المعدات البديلة التي يمكن استخدامها في عملية ألإنتاج.

Keywords


Article
قياس وتحليل دالة إنتاجية التمور في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

يعد العراق من أقدم مواطن النخيل في العالم ،ومنذ اكثر من 5000 عاما كانت مدينة اريدو السومرية مشهورة بزراعة النخيل فقد كانت كانت ارض السومرين تعرف انذاك بأرض غابات النخيل .وتحتل اشجارالنخيل مرتبة متقدمة بالنسبة لاعداد اشجار الفاكهة ،اذ ان عدد اشجار النخيل في العراق يبلغ 18.2 مليون شجرة نخيل منها 12.7مليون نخلة مثمرة حسب احصاءات الجهاز المركزي للاحصاء لعام 1995. وان لبساتين النخيل ومنتجاتها اهمية كبيرة في حياة الانسان الاقتصادية والاجتماعية لما لها من دور كبير للانسان كمصدر خير وبركة ، اذ خص اللة هذة الاشجار المباركة بفضائل وصفات كثيرة فقد قال تعالى ( والنخل باسقات لها طلعٌ نضيد رزقا" للعباد ). وتعد التمور من اهم الموارد التجارية للمناطق والبلدان التي اشتهرت بزراعة النخيل .اما في العراق فان التمور تعد من اهم الثروات الوطنية الى جانب الثروات الطبيعية الاخرى كالنفط الخام والموارد الاخرى والذي يعتبر من الدول الرئيسية المنتجة للتمور ،اذ يتميز بانتاجة لاصناف عديدة ونادرة مقارنة بباقي الدول المنتجة . ومن اجل تسويق التمور العراقية الى دول العالم تم تأسيس مؤسسة لتسويق التمور العراقية ،الا ان هذة المؤسسة لم تستوعب الانتاج الكبير للتمور ولم تطور من آليات الخزن والتسويق ثم توقف العمل بها في الفترة الاخيرة ليكون بيع التمور العراقية من قبل بعض الشركات الاحتكارية الخاصة من خلال فرض اسعار رخيصة للتمور والتي سببت اضرارا كبيرة بالاقتصاد العراقي . وفي نفس الوقت عانت اشجار النخيل من الاهمال وعدم العناية نتيجة للظروف التي مر بها العراق منذ الحرب العراقية الايرانية عام 1980 ولحد الان مما ادى الى انتشار الاصابات والافات المختلفة وخاصة حشرة الدوباس التي كان لها الاثر الكبير على خفض الانتاج والانتاجية اضافة الى تردي نوعية التمور والتي تحد من جودتها وبالتالي انخفاض اسعارها والذي يؤدي ذلك الى انخفاض المردود الاقتصادي للتمور. ومن الممكن زيادة الاهتمام ببساتين النخيل للاستفادة من بيع منتجاتها والحصول على العملات الصعبة للبلد من خلال رفع نسبة مساهمة صادرات التمور في الناتج المحلي الاجمالي وكذلك تنويع سلة الصادرات بدلا من الاعتماد على تصدير سلعة واحدة مما يحقق ذلك استقرارا اقتصاديا .

Keywords


Article
Chemical anf physical proprties of flour produced from Kerbala millers compared with standard proprties
المواصفات الكيميائية والفيزيائية للطحين المنتج في مطاحن كربلاء ومدى مطابقتها للمواصفات القياسية

Loading...
Loading...
Abstract

Flour produced from AlWala', Alhana', Alrawdha, Kerbala and Alali millers was used in this study with 85% extraction rate. This flour was taken from different wheat combination supplied from Kerbala silo. Percentages of moisture content, ash, wet and dry gluten and flour particle size were determind from Dec. 2006 till Feb. 2007.Results revealed that, (apart from moisture content of flour in Alwala', Alhana' and Alrawdha and ash content in Alwala' and Kerbala mills) each mill production was different in the above mentioned proprties according to the wheat cultivars and the mixed percentage.It was also appeared that, values of the studied characteristics of all samples were within the standard ranges inspite of the slight differences between one mill and the other.استخدم لأغراض هذه الدراسة الطحين المنتج في مطاحن الولاء، الهناء، الروضة، كربلاء والعلي بنسبة استخلاص Extraction rate (85%) من خلطات حنطة مختلفة حسب تجهيز سايلو كربلاء. وقدرت نسب الرطوبة والرماد والكلوتين الرطب والجاف وحجم حبيبات الطحين Particle size لكل نموذج ضمن الفترة الممتدة من شهر كانون الاول 2006 م لغاية شباط 2007م.وجد ان انتاج المطحنة الواحدة من الطحين كان مختلفاً في الخواص المذكورة اعلاه حسب اختلاف اصناف الحنطة ونسب خلطها، وعلى الاغلب كانت النتائج تقع ضمن الحدود القياسية المسموح بها في المواصفات القيلسية باستثناء نسبة الرطوبة في مطاحن الولاء والهناء والروضة، ونسبة الرماد في مطحنتي الولاء وكربلاء فقد كانت اعلى من الحدود القياسية المسموح بها لبعض النماذج.معدل القراءات للخواص المذكروة لطيلة فترة الدراسة يبين ان جميع النتائج تقع ضمن الحدود القياسية المسموح بها لجميع المطاحن رغم وجود اختلافات بين مطحنة واخرى.

Keywords


Article
تأثير العناصر الغذائية الصغرى في تعزيز قدرة الفطر Trichoderma harzianum Rifai لتحسين نمو نباتات الباميا ومقاومة الذبول الرايزوكتوني

Loading...
Loading...
Abstract

It was found that the micronutrient: Boron B (0.1), Cupper Cu (0.1), Ferrate Fe (1.3), Manganese Mn (3.2), Magnesium Mg (1.3), Molybdenum Mo (0.06), Zinc Zn (1.3) % P/V. as compound at 0.1, 0.2 and 0.3 ml / 75 ml P.D.A. medium promoted the growth of T. harzianum to 21.43, 32.14 and 46.48 % respectively. The above concentrations also increased the sporelation of T. harzianum on P.D.A. in the following percentages: 36.09, 54.81 and 28.95 % respectively.The micronutrients gave little promotion in growth of R. solani at 0.1 and 0.2 concentrations while 10.53 % inhibition in its growth was found in 0.3 concentration.The results cleared that the treated millet seeds by micronutrients and colonized by T. harzianum gave in soil more protection for the Okra seeds than the same above treatment but non-treated with micronutrients against the pathogenic fungus R. solani, the germination percentages, seedling death and seed decay were (75.67, 2.67, 8.0 %) and (70.67, 8.33, 13.33 %) respectively for the each of two treatments.It was found the plant length, fresh and dry weights of shoot and root in the treatments of enhanced millet seeds with nutrients and colonized by T. harzianum were 11.6 cm, (1.34, 0.78 gm) and (0.39, 0.16 gm) respectively compared with the same treatment but without nutrients which were 10.5 cm, (1.11, 0.53 gm) and (0.32, 0.13 gm) also respectively.Generally, the micronutrients with T. harzianum reduced the seed decay and damping-off seedling of Okra compared with T. harzianum and R. solani treatment with non-micronutrients .ان استخدام المركب الحاوي على العناصر الغذائية الصغرى وبالتراكيز 0.1 ، 0.2 ، 0.3 سم3 /75 سم3 المضافة الى الوسط الزرعي P.D.A. شجعت نمو الفطر T.harzianum بزيادة 21.43 ، 32.14 ، 46.43 % على التوالي ، كما ادت الى زيادة التجرثم على نفس الوسط بنسب 36.09 ، 54.81 ، 28.95 % على التوالي ايضاً . اما الفطر R.solani فكان تشجيع العناصر له اقل في التركيزين 0.1 ، 0.2 بينما ثبط في التركيز 0.3 نمو الفطر المذكور بنسبة 10.53 % . اوضحت النتائج ان بذور الدخن المعاملة بالعناصر الغذائية والنامي عليها الفطر T.harzianum + R.s. والمضافة الى التربة اعطت حماية اعلى من البذور غير المعاملة والنامي عليها الفطر T.harzianum ضد الفطر R. solani ، فكانت نسب الانبات ، موت البادرات وتعفن البذور (75.67 ، 2.67 ، 8.0 %) و (70.67 ، 8.33 ، 13.33 %) على التوالي لكلا المعاملتين . اكدت النتائج ان معاملات الفطر T. harzianum النامي على بذور الدخن المعززة بالعناصر العذائية والمضافة الى التربة اعطت افضل مؤشرات للنمو ، فوجد ان معدل طول النبات ، الوزن الطري والجاف لكل من المجموع الخضري والجذري في معاملة الفطر T. harzianum النامي على بذور الدخن المعاملة بالعناصر الغذائية هي 11.6 سم ، (1.34 ، 0.78 غم ) و (0.39 ، 0.16 غم) على التوالي قياساً بنفس المعاملة التي لم تعزز فيها البذور بالعناصر الغذائية فكانت 10.5 سم ، (1.11 سم ، 0.53 غم) و (0.32 ، 0.13 غم) على التوالي ايضاً. وجد بصورة عامة ان العناصر الغذائية في معاملة الفطر T.harizanum وبوجود الفطر الممرض R.solani قللت من تعفن البذور وموت البادرات مقارنة بنفس المعاملة ولكن بدون وجود العناصر الغذائية .

Keywords


Article
تأثير العناصر الغذائية الصغرى في تعزيز قدرة الفطر Trichoderma harzianum Rifai لتحسين نمو نباتات الباميا ومقاومة الذبول الرايزوكتوني

Loading...
Loading...
Abstract

It was found that the micronutrient: Boron B (0.1), Cupper Cu (0.1), Ferrate Fe (1.3), Manganese Mn (3.2), Magnesium Mg (1.3), Molybdenum Mo (0.06), Zinc Zn (1.3) % P/V. as compound at 0.1, 0.2 and 0.3 ml / 75 ml P.D.A. medium promoted the growth of T. harzianum to 21.43, 32.14 and 46.48 % respectively. The above concentrations also increased the sporelation of T. harzianum on P.D.A. in the following percentages: 36.09, 54.81 and 28.95 % respectively.The micronutrients gave little promotion in growth of R. solani at 0.1 and 0.2 concentrations while 10.53 % inhibition in its growth was found in 0.3 concentration.The results cleared that the treated millet seeds by micronutrients and colonized by T. harzianum gave in soil more protection for the Okra seeds than the same above treatment but non-treated with micronutrients against the pathogenic fungus R. solani, the germination percentages, seedling death and seed decay were (75.67, 2.67, 8.0 %) and (70.67, 8.33, 13.33 %) respectively for the each of two treatments.It was found the plant length, fresh and dry weights of shoot and root in the treatments of enhanced millet seeds with nutrients and colonized by T. harzianum were 11.6 cm, (1.34, 0.78 gm) and (0.39, 0.16 gm) respectively compared with the same treatment but without nutrients which were 10.5 cm, (1.11, 0.53 gm) and (0.32, 0.13 gm) also respectively.Generally, the micronutrients with T. harzianum reduced the seed decay and damping-off seedling of Okra compared with T. harzianum and R. solani treatment with non-micronutrients .ان استخدام المركب الحاوي على العناصر الغذائية الصغرى وبالتراكيز 0.1 ، 0.2 ، 0.3 سم3 /75 سم3 المضافة الى الوسط الزرعي P.D.A. شجعت نمو الفطر T.harzianum بزيادة 21.43 ، 32.14 ، 46.43 % على التوالي ، كما ادت الى زيادة التجرثم على نفس الوسط بنسب 36.09 ، 54.81 ، 28.95 % على التوالي ايضاً . اما الفطر R.solani فكان تشجيع العناصر له اقل في التركيزين 0.1 ، 0.2 بينما ثبط في التركيز 0.3 نمو الفطر المذكور بنسبة 10.53 % . اوضحت النتائج ان بذور الدخن المعاملة بالعناصر الغذائية والنامي عليها الفطر T.harzianum + R.s. والمضافة الى التربة اعطت حماية اعلى من البذور غير المعاملة والنامي عليها الفطر T.harzianum ضد الفطر R. solani ، فكانت نسب الانبات ، موت البادرات وتعفن البذور (75.67 ، 2.67 ، 8.0 %) و (70.67 ، 8.33 ، 13.33 %) على التوالي لكلا المعاملتين . اكدت النتائج ان معاملات الفطر T. harzianum النامي على بذور الدخن المعززة بالعناصر العذائية والمضافة الى التربة اعطت افضل مؤشرات للنمو ، فوجد ان معدل طول النبات ، الوزن الطري والجاف لكل من المجموع الخضري والجذري في معاملة الفطر T. harzianum النامي على بذور الدخن المعاملة بالعناصر الغذائية هي 11.6 سم ، (1.34 ، 0.78 غم ) و (0.39 ، 0.16 غم) على التوالي قياساً بنفس المعاملة التي لم تعزز فيها البذور بالعناصر الغذائية فكانت 10.5 سم ، (1.11 سم ، 0.53 غم) و (0.32 ، 0.13 غم) على التوالي ايضاً. وجد بصورة عامة ان العناصر الغذائية في معاملة الفطر T.harizanum وبوجود الفطر الممرض R.solani قللت من تعفن البذور وموت البادرات مقارنة بنفس المعاملة ولكن بدون وجود العناصر الغذائية .

Keywords


Article
تحليل تطور الترابطات القطاعية للاقتصاد العراقي للفترة من 1982-2003

Loading...
Loading...
Abstract

جاء هذا البحث ليسلط الضوء على استخدام اسلوب الترابطات الخلفية المباشرة في تحليل واقع العلاقات التشابكية لقطاعات الجهاز الانتاجي للاقتصاد العراقي خلال اربعة فترات زمنية وهي كل من (1982-1987)،(1988-1997)،(1998-2002)،(2003) وقد مثلت هذه الفترات م. المنتج للاعوام 1982 للفترة الاواى و 1988 للفترة الثانية و 1998 للفترة الثالثة و 2003 للفترة الرابعة وقد تم التوصل من جراء هذه الدراسة الى استنتاجات مفادها :- 1-ان الترابطات الاقتصادية للاقتصاد العراقي ضعيفة على وجه العموم خلال فترات الدراسة. 2-حصل تطور ضئيل على مستوى الفترات الزمنية ولكن لا يعكس واقع التطور الاقتصادي حتى عند مستوى الطموح الادنى. 3-يحتاج الاقتصاد العراقي الى اعادة هيكلة خاصة على مستوى القطاعين الزراعي والصناعي. 4-لا يزال قطاع النفط والقطاعات الاستراتيجية الاخرى معزولة تقريباً عن القطاعات الاقتصادية الاخرى بسبب انفتاحها نحو الخارج.

Keywords


Article
تأثير عرض المرشح الكاوسي على دالة الانتشار النقطية (PSF) لصف من الفتحات الدائرية المركبة باستخدام ضوء غيرمتشاكه

Loading...
Loading...
Abstract

In this research we study the effect of width Gauss Filter on the point spread function (psf)in which diffraction limited for arrays of circular synthetic in state one circular aperture which usually used in optical systems ,and we derivative the equation of point spread function (psf) for this case ,the Gaussian filter is used in different values of width for set of circular synthetic Apertures , and we found the increasing width lead to decreasing the secondary peaks for point spread function (psf) (we called this case Apodization) and this means increasing the ratio of signal to noise. تم في هذا البحث دراسة تأثير عرض المرشح الكاوسي على دالة الانتشار النقطية المحددة بالحيود لصف من الفتحات الدائرية المركبة بدلا من الفتحة المنفردة المعتادة في أي منظومة بصرية , واشتقت معادلة دالة الانتشار النقطية لهذه الحالة , حيث استخدم المرشح الكاوسي بقيم عرض مختلفة وعلى مجموعة من الفتحات المركبة ووجد إن زيادة عرض المرشح يؤدي الى تقليل القمم الثانوية لدالة الانتشار النقطية (تسمى هذه الحالة Apodization ) وهذا يعني زيادة نسبة النبضة إلى الضوضاء

Keywords


Article
فاعلية بعض المبيدات الحشرية في مكافحة ذبابة الياسمين البيضاء Takahashi Aleuroclava Jasmini (Homoptera: Aleyrodidae) على الحمضيات

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in citrus orchards at Rashidiya and Durah / Baghdad during 2002.The insecticides which used are: Trebon 7.5 % ULV (Etophenprox), Supradete EC (Methidathion), Mectin EC (Abamectin), Etoyam ULVs (Etophenprox) in Rashidiya orchards, and Dimethomobeed EC (Dimethoate), Defeat (imidacloprid), Trebon Ultra 8% (Etophenprox + Halfenprox), Mobeed oil (Mineral oil) and Diazino- mobeed EC (Diazinon) in Durah orchards and the main objective was to evaluate its efficacy on different instars of Jasmine whitefly Aleuroclava Jasmini. The result showed that the insecticides (Trebon 7.5% ULV, Supradate, Mectin and Etoyam) were highly effective against the adults, while Trebon 7.5% ULV, Etoyam ULVs, Mectin EC, and Supradate EC, were moderate efficacy on eggs and nymphs instars. نفذت الدراسة في بساتين الحمضيات الواقعة في منطقتي الراشدية والدورة/ بغداد خلال عام 2002 ، واستخدمت المبيدات Trebon 7.5% ULV (Etophenprox) و Supradate EC (Methidathion) و Mectin EC (Abamectin) و Etoyam ULVs (Etophenprox) في منطقة الراشدية، والمبيدات Dimethomobeed EC (Dimethoate) و Defeat EC (Imidacloprid) و Trebon Ultra 8% (Etophenprox + Halfenprox) و Mobeed Oil (Mineral Oil) و Dizinomobeed EC (Diazinon) في منطقة الدورة، بهدف اختبار تاثيراتها على الادوار المختلفة لذبابة الياسمين البيضاء Aleuroclava Jasmini. وقد اظهرت نتائج الدراسة ان المبيدات (Trebon 7.5% ULV و Supradate و Mectin و Etoyam) كانت عالية الفعالية ضد بالغات الذبابة البيضاء ، بينما المبيدات (Trebon 7.5% ULV و Etoyam ULVs و Mectin EC و Supradate EC و Trebon Ultra 8% و Mobeed Oil) كانت متوسطة الفعالية ضد طوري البيضة والحورية.

Keywords


Article
تأثير ملوحة ماء الري وحامض الجبرليك في النمو الخضري و المحتوى المعدني لبادرات نخيل التمر Phoenix dactylifera, L.

Loading...
Loading...
Abstract

A study was Conducted to determine in the effect of irrigation water Salanity and Gibberellic acid on growth and mineral concentration of Date palm seedlings in College of Agriculture – university of Basrah during the growing season ( 2006 ).to study the effect of four rate of NaCl ( 0 , 3000 , 6000 , 12000 )ppm and two rate of GA3 ( 0 , 150 )ppm and their interactions Results showed significant decreasing in growth properties so that (12000ppm NaCl)treatment gave the lowest growing as compared to othere treatments but (150 ppmGA3) that was gave increasing in the growth properties compared with control treatment. Statistical Analytical results showed that ( 6000ppm NaCl + 150ppmGA3)there was a significant increasing in the growth properties compare with other treatments, Also the results showed that the Salanity Caused decrease nitrogen , phosphorus and potassium concentration of root and leaves of date Palm seedlings.But the effect of salanity on chloride and sodium of root and leaves of date Palm seedlings had a significant increasing compared with control treatment , statistical analytical Results showed that ( 150 ppm GA3 ) treatment gave increase in the mineral concentration of Date Palm seedlings ,Also the best Combination was ( 6000 ppm NaCl with 150 ppm GA3) increased mineral concentration of (N , P , K , Cl , and Na )in root and leaves اجريت الدراسة في كلية الزراعة – جامعة البصرة خلال موسم النمو ( 2006 ) بهدف معرفة تأثير ملوحة ماء الري وحامض الجبرليك في النمو الخضري و المحتوى المعدني لبادرات نخيل التمر Phoenix dactylifera,L. حيث استعملت المعاملات التالية : ( 0 و 3000 و 6000 و 12000 ) ppm مـــــن ملـــح كلــوريد الـــصوديوم ( NaCl ) و(0 و150 )ppm من حامض الجبرليك ( GA3 ) والتداخل بينهما .اوضحت النتائج ان هناك اختلافات معنوية لتأثير ملوحة ماء الري في النمو الخضري حيث انخفض معدل النمو الخضري والمتمثل بمعدل الوزن الجاف للمجموعين الجذري والخضري ومعدل عدد الاوراق ومتوسط طول الورقة وقد اعطت المعاملة 12000 ppm NaCl ادنى معدل للنمو الخضري مقارنة" بالمعاملات الاخــرى , في حين بينت نتائج الـــتحليل الاحصائي ان منظم النـمو GA3 بتركـــيز ( 150 ppm ) ادى الى زيادة معدل الوزن الجاف للمجموعين الجذري والخضري ومعدل عدد الاوراق ومتوسط طول الورقة وبفروقات غير معنوية مقارنة"مع معاملة المقارنة , وقد كان للتداخل بين المعاملات الملحية وحامض الجبرليك تأثير معنوي في زيادة معدل النمو الخضري وقد اعطت المعاملة ( 6000 ppm NaCl + 150 ppm GA3 ) اعلى المعدلات للصفات الخضرية المدروسة , وعند دراسة تأثير الملوحة في المحتوى المعدني للمجموعين الجذري والخضري تبين ان محتوى المجموع الجذري والمجموع الخضري من النيتروجين والفسفور والبوتاسيوم انخفض بزيادة المستويات الملحية المضافة مع ماء الري في حين ادت المعاملات الملحية الى زيادة محتوى المجموع الجذري والمجموع الخضري من عنصري الكلور والصوديوم وبفروقات معنوية مقارنة" بمعاملة المقارنة , كما اظهرت النتائج ان لاضافة حامض الجبرليك تأثيرا" ايجابيا" في زيادة المحتوى المعدني في جذور واوراق بادرات نخيل التمر , وقد بينت نتائج التحليل الاحصائي فروقات معنوية في المحتوى المعدني لجذور واوراق بادرات نخيل التمر نتيجة للتأثير المتداخل بين المعاملات الملحية ومعاملات حامض الجبرليك حيث اعطت المعاملة ( 6000 ppm NaCl + 150ppmGA3 ) اعلى زيادة في محتوى المجموع الجذري والمجموع الخضري من العناصر الغذائية ( N,P,K,Cl,Na ) وبتفوق معنوي مقارنة بالمعاملات الاخرى .

Keywords


Article
Main line terminations in palm of three generations in Karbala province
نهايات الخطوط الجلدية الرئيسية في راحة يد ثلاثة أجيال متتالية في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The main line terminations in palm for a sample consist of (300 individual) represented three generations respectively, which are seventieth ,eightieth and ninetieth (50 individual for each sex). When the comparison between identical hands to the samples, the following terminations showed increased significant to the eightieth males, A-5¯ and B-7,and to the ninetieth male samples A-2,A-5¯,B-7,C-x and D-11compared with seventieth male sample. And to the eightieth female sample A-2,A-11,B-4,C-5 and D-7, and to the ninetieth female sample B-4,C-5,C-0,D-7 and D-9 compared with seventieth female sample. The following terminations showed decreased significant to the eightieth male sample A-4,B-5= and D-7, and to the ninetieth male sample A-4,B-4,B-5= and D-7 compared with seventieth male sample. And to the eightieth female sample A-4,B-7,C-9 and D-11,and to the ninetieth female sample B-7,C-9 and D-11 compared with the seventieth female sample.تمت دراسة نهايات الخطوط الجلدية الرئيسية في راحة يد عينة مؤلفة من (300 شخص) مثلت ثلاثة أجيال متتالية هي السبعينات والثمانينات والتسعينات (50 شخص لكل جنس).وعند مقارنة ألأيدي المتناظرة للعينات المدروسة مع بعضها، أظهرت النهايات التالية زيادة جوهرية بالنسبة لعينة ذكور الثمانينات 5¯-A و 7-B ولعينة ذكور التسعينات 2-A , 5¯-B ,7-B,x-C و11-D مقارنة بعينة ذكور السبعينات. ولعينة إناث الثمانينات 2-A ,11-A ,4-B ,5-C و7-D ،ولعينة إناث التسعينات 4-B ,5-C ,0-C ,7-D و9-D مقارنة بعينة إناث السبعينات. أما النهايات التالية فقد أظهرت انخفاض جوهري بالنسبة لعينة ذكور الثمانينات 4-A ,5=-B و7-D ، ولعينة ذكور التسعينات 4-A ,4-B ,5=-B و7-D مقارنة بعينة ذكور السبعينات. ولعينة إناث الثمانينات 4-A ,7-B ,9-C و11-D ، ولعينة إناث التسعينات 7-B ,9-C و11-D مقارنة بعينة إناث السبعينات.

Keywords


Article
استخدام المعلومات المحاسبية المنشورة كدالة للتنبؤ بمتانة المراكز المالية دراسة اختبارية في عينة من الشركات العراقية المساهمة

Authors: صلاح مهدي جواد
Pages: 555-565
Loading...
Loading...
Abstract

Prediction of financial positions for economic entities are regarded one of the most subjects importing at this time because related it by many of decision that making from various units. This study concern with limits of model for prediction of financial positions using financial instruments that abstracted from financial statements for economic entities. To achieve such aim , multiple regression was used in the analysis through application on many of Iraqi shareholding companies for period 1995 – 1999. The research reached certain results, and proposed certain recommendations, the importance one state that recommendate on the necessity of predication of financial poisons for economic entities , so as to make it discover Weak or powerful areas .يعتبر التنبؤ بمتانة المراكز المالية للوحدات الاقتصادية من اكثر الموضوعات اهمية في الوقت الحاضر لارتباطه بالعديد من القرارات التي تتخذها اطراف عديدة سواء داخل الوحدات الاقتصادية ام خارجها اضافة الى محاولة التعرف على الاحتياجات المالية لهذه الوحدات والاستعداد لها مسبقا. وقد جاءت هذه الدراسة لتحاول تحديد نموذج للتنبؤ بمتانة المراكز المالية بحيث يكون معتمدا على المؤشرات المالية المستخلصة مـن الكشوفات المالية المنشورة للوحدات الاقتصادية . ولتحقبق هذا الهدف فقد تم استخدام نموذج الانحدار المتعدد والذي يعتبر من النماذج الاحصائية المتقدمة. من خلال تطبيقه على عدد من الشركات العراقية المساهمة خلال مدة زمنية تمتد من عام 1995 ـ 1999. وبعد ان تم تحليل النتائج توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات تتفق في جوهرها على اهمية التنبؤ بمتانة المراكز المالية للوحدات الاقتصادية وذلك لانه يتيح الفرصة لتصور ما ستكون عليه تلك المراكز وبما يساعد على اكتشاف مواطن القوة او الضعف فيها.

Keywords


Article
انتشار الإصابة بالطفيليات المعوية لدى الوافدين لمستشفيين في محافظة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

An epidemiological study was conducted during the period from March 2005 to August 2005 to investigate prevalence of intestinal parasites in the outpatients of two hospitals at Al-Hilla province. A total of 515 feacal samples from 1-30 years old persons were examed. Six intestinal parasites were detected as follow (12.0% for Entamoeba coli, 9.3% for Entamoeba histolytica, 8.0 for Giardia lamblia, 6.4% for Hymenolepis nana, 5.2% for Enterobius vermicularis, 2.5% for Ascaris lumbricoides) The overall percentage incidence of infection with these intestinal parasites in two hospitals was 43.5%.أجريت دراسة وبائية للمدة من شهر آذار 2005 ولغاية آب 2005 للتقصي عن انتشار الطفيليات المعوية لدى المراجعين لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات معوية لمستشفيين في محافظة بابل (مستشفى الحلة التعليمي ومستشفى مرجان التعليمي) إذ بلغ عدد عينات البراز المفحوصة 515 عينة وللأعمار المتراوحة بين سنة إلـــى ثلاثين سنــة فأكثر. وقد سجلت بعض الطفيليات منها (اميبا القولون بنسبة%12.0 , اميبا الزحار بنسبة %9.3 , الجيارديا اللامبيلية بنسبة %8.0 , الدودة الشريطية القزمة بنسبة %6.4 , الدودة الدبوسية بنسبة %5.2 والصفر الخراطينـــــــي بنسبة %2.5 . بلغت نسبة الإصابة الكلية بالطفيليات المعوية %43.5 في كلتا المستشفيين قيد الدراسة .

Keywords


Article
دراسة الظروف المثلى لانتاج إنزيم اللايسوستافين من بكتيريا Staphylococcus sp.YZ14 المعزولة محلياً

Loading...
Loading...
Abstract

Staphylococci considered as the main source to produce Lysostaphin enzyme (EC 3.4.99.17). The enzyme is one of the factors that maintain ecological equilibrium between specieses belonging to this bacterial genus ,It has the ability to lyses bacterial cell wall by breaking down peptide bonds that build up the cross bridges in peptidoglycan layer.The ability of 112 isolates of the genus Staphylococcus Spp. were tested to produce lysostaphin enzyme, using solid and submerged culture media in primary and secondary screening ,then the optimal conditions for producing enzyme were determined such as source ofcarbon, nitrogen, phosphorus, concentration and type of salts,pH,tempreture and fermentation time .The isolate Staphylococcus sp.YZ14 was selected for it`s high ability to produce enzyme and some of it’s identificational characteristics were detected .The optimum conditions for lysostaphin production from YZ14 isolate were 6% casien hydrolysate, 0.25%potassium phosphate , 0.5% sodium chloride at initial PH of 7 and after 14 hours of inocubation at 37 C.تعد بكتريا المكورات العنقودية المصدر الرئيس لانتاج أنزيم اللايسوستافين 73.4.99.1 EC. لان الاخير يعد من العوامل التي تعمل على حفظ التوازن البيئى بين الانواع التابعة لهذا الجنس أذ يمتلك القابلية على تحليل جدرانها الخلويه وذلك بمهاجمة الاصرة الببتيدية الرابطة التي تشكل الجسور العرضيه في طبقه الببتيدوكلايكان . أختبرت قدرة 112 عزلة بكتيرية محلية تعود لجنسSpp. Staphylococcus على انتاج انزيم اللايسوستافين باستخدام الاوساط الصلبة و المزارع المغمورة في مرحلتي الغربله الاولية والثانوية،وثم تحديد الظروف المثلى لانتاج الانزيم منها تحديد المصدر الكربوني و النتروجيني و الفسفور و تعيين نوع و تركيز الملح الامثل و الأس الهيدروجيني و درجة الحرارة و فترة التخمير. أختيرت العزله Staphylococcus sp.YZ14 لكونها الاغزر انتاجا للا نزيم وأجري عدد من الفحوص التشخيصية عليها فكانت مخمرة لبعض السكريات و منتجة لكل من أنزيم محلل الدنا بنوعيه والأسيتوين و الهيمولايسن و الكوأكيوليز المرتبط والحر كما تمتلك القدرة على النمو في مدى حراري (15- 45) ْم ، أما الظروف المثلى لانتاج اللايسوستافين منها فكانت استخدام كل من متحلل الكازين 6% و فوسفات البوتاسيوم 0.25% و كلوريد الصوديوم 0.5%عند رقم هيدروجيني أبتدائي مقداره 7.0 و بعد 14 ساعة من الحضن عند درجة حرارة 37 ْم .


Article
تلوث مياه الشرب بالرصاص وتأثيرها على بعض المعايير الدموية عند إناث الجرذان البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine some of the changes which occur in some biochemical and physiological blood parameters due to the pollutant drinking water by lead .This study includes (10) adult female rats , (5) rats where exposure to 1ppm lead in drinking water for 1 month ,while control animals include (5) rats. The results revealed significant decrease (p<0.001) in total protein concentration , while there was no significant changes in total calcium , red blood cell concentration , white blood cell concentration , hemoglobin , packed cell volume , mean corpuscular volume, mean corpuscular hemoglobin and mean corpuscular hemoglobin concentration as compare to control group .أجريت هذه الدراسة بهدف تحديد التغيرات التي قد تطرأ على بعض صفات الدم الفسلجية والكيموحيوية نتيجة تلوث مياه الشرب بالرصاص وقد شملت هذه الدراسة (10) جرذان بيضاء من الإناث البالغة موزعة كالأتي (5) جرذان تم إضافة الرصاص بهيئة نترات الرصاص مع مياه الشرب بتركيز (1ppm) لمدة شهر واحد وتمثل هذه المجموعة مجموعة المعاملة و(5) جرذان بيضاء تمثل مجموعة السيطرة . أظهرت نتائج الدراسة الحالية حصول انخفاض معنويp<0.001) في تركيز البروتين الكلي .في حين لم نلاحظ أي فروق معنوية في تركيز الكالسيوم الكلي .كذلك لم نلاحظ إي فروق معنوية في كل من عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء وتركيز الهيموغلوبين وحجم الكريات المرصوص ومتوسط حجم الكريه ومتوسط تركيز هيموغلوبين الكريه ومتوسط هيموغلوبين الكريه مقارنة مع مجموعة السيطرة .

Keywords


Article
دراسة بعض المعايير الدموية لدى النساء الحوامل المصابات بارتفاع ضغط الدم في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study cover two sample , exemplify the experimental sample (55) pregnant women examined in (4-8) month with age from (18-39) year,in addition that divided depending on age into two groups infected evaluated in blood pressure , the first class was (18-28) years old (35) pregnant suffering evaluated in blood pressure , the second one was (29-39) years old (20) pregnant suffering evaluated in blood pressure and also the study cover controller sample exemplify in (16) healthy pregnant use as control in same age average and the group was (8) women in each one .The result showed a significant decrease (p<0.05) in hemoglobin estimation , packet cell volume , red blood cell count , white blood cell count , mean corpuscular volume , mean and concentration of corpuscular hemoglobin when some hematological examine were done compared with control . اشتملت الدراسة على عينتين مثلت العينة التجريبية (55) أمرآة حامل مصابة بارتفاع ضغط الدم تراوحت مدد حملهن بين (4-8) أشهر وتراوحت أعمارهن بين (18-39) سنة.ثم قسمت هذه العينة إلى فئتين عمريتين وكانت الفئة الأولى من (18-28) سنة بلغ عدد النساء فيها (35) امرأة في حين كانت الفئة الثانية من (29-39) سنة بلغ عدد النساء فيها (20) امرأة . كما إشتملت الدراسة على عينة السيطرة تمثلت بـ (16) امرأة حامل ضمن نفس مدد الحمل ونفس الفئات العمرية وبواقع (8) نساء في كل فئة عمرية.عند إجراء الاختبارات الدموية لوحظ وجود انخفاض معنوي عند مستوى الدلالة 0.05 لدى نساء المجموعة التجريبية من الفئتين العمريتين الأولى والثانية في كمية خضاب الدم Haemoglobin(HB) وحجم خلايا الدم المرصوصة) Volum(PCV Pached Cell وأعداد خلايا الدم الحمراء(Red Blood Cell( RBCوخلايا الدم البيضاء ( WhiteBlood Cell( WBCومعدل حجم الكرية الحمراء (Mean Corposcular Volum ( MCV ومعدل كمية خضاب الكرية الحمراء Haemoglobin(MCH) Mean Corposcular ومعـــدل تركـيز خضاب الكرية الحمراء Concentiation (MCHC) Haemoglobin Mean Corposcular

Keywords


Article
تحضير وتشخيص معقدات عناصر انتقالية (Ш), Ti (Ш )Cr ,(Ш)Fe , بأستخدام الكاشف بارا- فنلين ثنائي الامين وقاعدة شيف المشتقة منه

Loading...
Loading...
Abstract

A new ligand N,N bis (3,4,5-Trimethoxybenzylidene(ρ -phenylenedia-mine) has been synthesized by condensation reaction of 3,4,5-Trimethoxybenzyaldehyde and ρ-phenylenediamine in ethanol.Metal complexes of this ligand were prepared by reaction of chloride salte of Ti(Ш),)Fe )Ш),)Cr(III) with prepared ligands in methanol. Charatarizatin of the ligand and its complexes were investigated by FT-IR and UV-visible spectroscopy in addition to conductivity measurement .It was suggested from these finding that two ligands coordinate to two metal atoms by amino and imino groups to form ocahedral complexes with Ti(Ш),)Fe )Ш),)Cr(III). تم تحضير ليكند جديد N,Nis(3,4,5-Trimethoxybenzylidene(ρ-phenylenediamine) من تكاثف 3,4,5-Trimethoxybenzyaldehyde مع الكاشف بارا- فانيلين ثنائي الامين في مذيب الأيثانول ,حضرت المعقدات الفلزية لهذا الليكند من تفاعل كلوريدات(Ш),Ti(Ш )Cr ,(Ш)Fe في مذيب الميثانول, وتم تشخيص هذه المعقدات بواسطة تقنيه مطيافيه الأشعه ماتحت الحمراءو مطيافيه الأشعه ما فوق البنفسجيه المرئيه وقياسات التوصيليه المولاريه وتم اقتراح الأشكال الهندسيه المتوقعه لهذه المعقدات وذلك بتاسق جزيئتين من الليكند مع نواتين من الأيون الفلزي بواسطة مجموعة الأماينو لتكون أشكال هندسية ثمانية السطوح مع الأيونات(Ш),Ti(Ш )Cr ,(Ш)Fe .

Keywords

Table of content: volume:5 issue:4