Table of content

Rafidain journal of science

مجلة علوم الرافدين

ISSN: 16089391
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific and evaluated journal published by the college of Science, University of Mosul,
Date of first issue (1976)
No. of Issue per year (4)issues till the end of 2012 and 6 issue from 2013.
No. of paper per Issue (~250)
No. of Issue published between 1976-2012 (69)

Loading...
Contact info

Phone number: 07703325996
e. mail: rafjoursci@alrafidensciencejournal.com

Table of content: 2006 volume:17 issue:11A عدد خاص بعلوم الحياة

Article
Oil and Aqueous Extracts of Peanut (Arachis hypogaea L.) and Its Cake on Blood Lipid Profile in Rats treated with Hydrogen Peroxide, Saturated Animal Fats and Cholesterol
تأثير المستخلصات الزيتية والمائية وكسبة بذور فستق الحقلArachis hypogaea L. في مستوى دهون الدم في الجرذان المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين والشحوم الحيوانية المشبعة والكولسترول

Loading...
Loading...
Abstract

Forty-two albino male adult rats with atherosclerosis induced by 0.5% hydrogen peroxide, 4.69% saturated animal fats and 0.26% cholesterol added to the diet, were used in this study as experimental and biological model. Their body weights ranged between 250-275g and aged 3-4 months. They were divided into seven equal number and identical body weights groups. The first group was a negative control, second group was a positive control (standard group), orally treated with 0.57% Flavostatin /Kg body weight, third and forth groups were orally treated with 300 and 600mg peanut oil extracts/Kg body weight respectively, fifth and sixth groups were orally treated with 120 and 240mg peanut aqueous extracts/Kg body weight respectively, seventh group fed the atherogenic diet containing 10% peanut cake. All groups were fed atherogenic diet (containing animal fats and cholesterol) and treated with 0.5%H2O2 in freshly prepared drinking water daily ad libitum. The experimental period was continued for 15days, in addition to 30days during which the rats were prepared for induction of atherosclerosis by 0.5% H2O2 with drinking water and atherogenic diet. Analysis of variance and Duncan multiple tests showed that, the peanut aqueous extract/Kg rat body weight and 10% peanut cake exerted a significant (p<0.05) decreasing effect on serum total lipids (TL), cholesterol (TC), triglycerides (TG), phospholipids (PL) and the undesirable very low density (VLDL-c) and low density (LDL-c) lipoproteins, atherogenic indices and malondialdehyde content of liver, heart and kidney. On the other hand, they caused increased levels of the desirable high density lipoprotein, while the peanut oil extract caused undesirable increase in serum VLDL-c and LDL-c lipoproteins, TC and TG. استخدم 42 من ذكور الجرذان البالغة المصابة بالتصلب العصيدى المحدث ببيروكسيد الهيدروجين تركيز0.5% مع ماء الشرب والشحوم الحيوانية المشبعة 4.69% والكولسترول 0.26% المضافة للغذاء أنموذجاً بايولوجياً وتجريبياً لإجراء هذه الدراسة وتراوحت أوزانها بين 250-275غم وأعمارها بين 3-4 أشهر، قسمت إلى سبع مجاميع متساوية العدد ومتماثلة الأوزان تقريباً. استعملت المجموعة الأولى عينة سيطرة سالبة، والمجموعة الثانية اعتبرت عينة سيطرة موجبة (مقارنة قياسية) جرعت بالفلافوستاتين المخفض لمستوى شحوم الدم بجرعة 0.57%ملغم/كغم، والمجموعتين الثالثة والرابعة جرعتا بزيت بذور فستق الحقل بـ 300 و600 ملغم/كغم، والمجموعتين الخامسة والسادسة جرعتا بالمستخلص المائي لبذور فستق الحقل بـ 120 و240 ملغم/كغم وزن الجسم على التوالي، أما المجموعة السابعة فغذيت على كسبة بذور فستق الحقل المضافة بنسبة 10% إلى العلف المحتوي على الشحوم الحيوانية والكولسترول. استمرت التجربة مدة 15 يوما فضلا عن 30 يوماً هي مدة تحضير الحيوانات بتغذيتها على غذاء التعصد (المحتوي على الشحوم الحيوانية المشبعة والكولسترول) وبيروكسيد الهيدروجين بصورة حرة. بينت نتائج التحليل الإحصائي إن للمستخلصات المائية وكسبة بذور فستق الحقل تأثيراً معنوياً(p<0.05) مخفضاً لمستوى شحوم الدم الكلية والكولسترول والكليسريد الثلاثي والشحوم البروتينية الواطئة الكثافة والواطئة جداً وكذلك الشحوم الفوسفاتية ودلائل التعصد ومستوى المالوندايالديهايد في أنسجة الكبد والقلب والكلية ومحتوى الكولسترول في الكبد، واعتبر ذلك جيداً للصحة، هذا وقد أدت كذلك إلى ارتفاع مستوى الشحوم البروتينية عالية الكثافة المرغوب فيها بالدم. اما المستخلصات الزيتية فقد أدت إلى نتائج معكوسة ومضادة لتأثير المستخلصات المائية وعليه فهي ضارة للصحة وخاصة مع ارتفاع الشحوم البروتينية الواطئة الكثافة والواطئة جداً والكولسترول الكلي والكليسريد الثلاثي في الدم.

Keywords


Article
Activity of Aqueous and Alcoholic Extract for Althea rosea Flowers Against Many Gram Positive and Negative Bacteria
الفعالية المضادة لعدد من الجراثيم الموجبة والسالبة لصبغة كرام للمستخلصات المائية والكحولية لأزهار نبات الخطمية Althea rosa

Loading...
Loading...
Abstract

This research aim to study antibacterial activity of aqueous and alcoholic extract of Althea rose flowers which belong to Malvaceae family against some pathogenic bacteria. The results showed that aqueous in its wet state was more active than the dried aqueous extract and the alcoholic extract were more active than aqueoues extract, and it was found that there were differences in the sensitivity of studied bacteria towards that extract. Salmonella typhi and Klebsiella species were the most sensitive. Besides, it was shown the superiority of that extract activity upon some of those antibiotics according to the type of studied bacteria, which may indicate the capability of using this extract to control pathogens which are sensitive to it. اجري هذا البحث بهدف دراسة الفعالية التثبيطية للمستخلص المائي والكحولي لأزهار نبات الخطمية Althea rosea الذي يعود للعائلة الخبازية تجاه عدد من الجراثيم المرضية. أثبتت النتائج أن المستخلص المائي للنبات في حالته الرطبة أكثر فعالية في تثبيط النمو الجرثومي مما هو في حالته الجافة وان المستخلص الكحولي كان أكثر فعالية من المستخلص المائي ووجد أن هناك تبايناَ في حساسية الجراثيم المرضية تجاه هذا المستخلص في جميع الحالات المدروسة، وكانت أكثرها حساسية جرثومة Salmonella typhi والنوعين العائدين إلى جرثومة، Klebsiella كما تبين تفوق فعالية المستخلص الكحولي على بعض هذه المضادات الحيوية المتداولة وحسب نوع الجرثومة ليعطي مؤشراً على إمكانية استخدام مستخلص أزهار هذه النبتة في السيطرة على الأمراض المرتبطة بالجراثيم الحساسة لهذا المستخلص.

Keywords


Article
Record of New Race of Ascochyta rabiei on Chickpea in Against Ninevah Province
تسجيل سلالة جديدة من الفطر Ascochyta rabiei على الحمص في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Field survey carried out in certain regions of Ninevah Province during April and may 2002. showed that the Ascochuta blight disease incidence ranged between 10-75 %while disease score range between 2-8 using 1-9 scale, Ascochuta blight of Chickpea caused by Ascochyta rabiei (pass.) Laber.,14th isolates of A. rabiei collected in 2002 were inoculated onto 13th differential chickpea cultivars for pathogenicity testing, results indicated five races A, B, C, D and E Race E was highly virulent while race A was the lowest, and this is first record of the E race in Iraq.أظهرت نتائج المسح الحقلي في عدة مناطق من محافظة نينوى خلال شهري نيسان وأيار 2002 إلى انتشار مرض لفحة الاسكوكايتا على الحمص في جميع المناطق وتراوحت نسبة الإصابة بين 10-75 % بينما تراوحت درجة الإصابة 2-4 درجة على مقياس من 1-9 درجات. وان المرض يتسبب عن الفطر Pass.) Labr.) Ascochyta rabiei. ومن خلال اختبار القدرة الامراضية لـ14 عزلة على 13 صنفا من أصناف الحمص المفرقة أشارت النتائج إلى ظهور خمس سلالات من الفطر وهي أ وب و جـ ود وهـ وكانت السلالة الأخيرة اشد ضراوة على أصناف الحمص المفرقة في حين كانت السلالة الأولى الأضعف. ويعد هذا تسجيل جديد للسلالة هـ في العراق.

Keywords


Article
Teratogenic Effects of Cyclophosphamide in Mice
التاثيرات المسخية للساكلوفوسفامايد في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, various types of fetal malformations, including cleft palate were induced by the intraperitoneal administration of cyclophosphamide to pregnant mice. The dose 75 mg/kg b.w. when given at the 12th day of gestation has lead to multiple defects including cleft palate, flat head, curved head, exencephaly, shortening of the extermities, and smaller size of the fetus. When the same dose was given at the 13th day of gestation, the malformations included curved head, exencephaly, shortening of the extermities and a lower percentage of cleft palate. When given at the 14th, 15th, or 16th days of gestation, it lead to curving of the head and small size of the fetus. Cleft palate was confirmed histologically as the palatine shelves were quite apart. Additionally, there were thickening and vacuolar degeneration of the epithelial element of the shelves. The core of the shelve consisted of pleomorphic mesenchymal cells with foci of chondroblastic proliferation. بينت هذه الدراسة استحداث شق الحنك والتشوهات العيانية والنسيجية بتأثير عقار Cyclophosphamide في الفئران الحوامل حيث اظهرت النتائج ان استعمال جرعة العقار 75ملغم/كغم في اليوم 12 من الحمل قد أدى إلى حدوث تشوهات خلقية مثل شق الحنك، الرأس المنحني، الرأس المسطح والرأس ذو الدماغ الخارجي مع قصر الاطراف الامامية والخلفية وصغر في حجم الجنين بأكمله، في حين تمثلت التغيرات العيانية عند اليوم 13 من الحمل بوجود الرأس المنحني فضلاً عن الرأس ذي الدماغ الخارجي مع قصر الاطراف الامامية الخلفية وظهور شق الحنك بنسبة قليلة. اما في اليوم 14-15-16 من الحمل فقد لوحظ وجود الرأس المنحني مع صغر في حجم الجنين عند المقار نة مع حجم الجنين السوي. وقد أشارت نتائج الفحص النسيجي لأجنة الفئران المعاملة بعقارCyclophosphamide. وبجرعة 75ملغم/كغم الى حدوث شق الحنك حيث لوحظ عدم التقاء رفوف سقف الفم، وتثخن في ظهارة الرفين الايمن والايسر مع حدوث تنكس فجوي في طبقات الظهارة، اما اللب فقد تكون من خلايا ميزنكيمية متعددة الأشكال، وكما لوحظ وجود بؤر لتكون نسيج غضروفي في منطقة اللب.

Keywords


Article
New Host for the Pinworm, Enterobius vermicularis by Experimental Infection
مضيفٌ جديد للدودة الدبوسية Enterobius vermicularis بإصابة تجريبية

Loading...
Loading...
Abstract

This study proved, for the first time, the infection of the mouse, Mus musculus with the pinworm, Enterobius vermicularis of human origin experimentally. The pinworm matured in the mice that founded in the house, in time ranged from 33-35 days. The eggs that yielded from this infection, infects new other mice and matured in the same time above. Hence, the mice that found in the houses has a susceptibility to infection with the pinworm of human origin, and may play a role in perpetuating the infection with pinworm in human population, from cryptic end, especially those in which pinworms and the mice are common. أثبتت هذه الدراسة، ولأول مرة، إصابة الفأر المنزلي Mus musculusبالدودة الدبوسية Enterobius vermicularis من أصل بشري، تجريبياً. نضجت هذه الديدان الدبوسية في الفئران المنزلية في مدة تراوحت بين 33 -35 يوماً. البيوض التي نتجت من هذه الإصابة، أصابت فئران أخرى جديدة ونضجت فيها في نفس المدة السابقة. وهذا يؤكد أن للفئران التي تتواجد في المنازل، الاستعداد للإصابة بالدودة الدبوسية من أصل بشري، وقد يكون لها دوراً في إدامة الإصابة بالدودة الدبوسية في المجتمع البشري من طرف خفي وخاصة تلك التي تسود فيها الديدان الدبوسية والفئران المنزلية.

Keywords


Article
Effect of Aqueous Extract of Nerium oleander and Melia azedarach Plants on the Morphology and Osmolarity of Leishmania tropica Promastigotes In Vitro
تأثير المستخلصات المائية لنباتي الدفلة والسبحبح على الأوزموزية والمظهر الخارجي لأمامية سوط اللشمانيا الجلدية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The study investigated the effect of LC50 and LC85 aqueous extract of Nerium oleander and Melia azedarach plants on the morphology and osmolarity of Leishmania tropica promastigotes grown on Tobie's medium, using the technique of determining of acid phosphatase activity and the potassium ion concentration in the medium at the log phase and the measurement of parasite lengths on the same day. The results showed that the Leishmania tropica promastigotes treated with LC85 of Nerium oleander had an increase in potassium ions which led to osmotic changes. The results also indicated that the Leishmania tropica promastigotes treated with LC50 and LC85 aqueous extracts of Melia azedarach changed the osmolarity which led to a noticeable swelling in the parasites. تضمنت الدراسة تأثير تراكيز الـ LC50 و LC85 للمستخلصات المائية لنباتي الدفلة Nerium oleander والسبحبح Melia azedarach على المظهر الخارجي والأوزموزية لأمامية سوط طفيلي اللشمانيا الجلدية Leishmania tropica promastigote المنماة في وسط توبي Tobie المضاف إليه دم إنسان بنسبة 15%، باستخدام تقنية تحديد فعالية أنزيم الفوسفاتيز الحامضي وقياس تركيز أيون البوتاسيوم في الوسط الزرعي عند الطور اللوغاريتمي (اليوم الرابع) من النمو. وكذلك قياس أبعاد الطفيليات في نفس اليوم. أشارت النتائج إلى أن تركيز LC85 (4 ملغم / سم3) لمستخلص نبات الدفلة أحدث تغييراً معنوياً في أوزموزية الطفيلي من خلال زيادة أيونات البوتاسيوم، كما بينت الدراسة أن تركيزي LC50 (0.725 ملغم / سم3) و LC85 (1 ملغم / سم3) لمستخلص السبحبح أدى إلى تغيير أوزموزية الطفيلي والتي ظهرت بوضوح نتيجة انتفاخه وزيادة حجمه.

Keywords


Article
Partial Purification of Glutamate Dehydrogenase from the Callus of Stems of )Nigella sativa L.) in the Presence of 2,4- D or PDA
التنقية الجزئية لأنزيم الكلوتاميت ديهايدروجينيز من كالس سيقان نبات الحبة السوداء (L. Nigella sativa) بوجود 2,4- D أو PDA

Loading...
Loading...
Abstract

The study included initiation and growth of callus from stem Nigella sativa L. using Murashige and Skoog (MS) medium containing 106- 1010 molar 2,4 -dichlorophenoxy acetic acid (2,4-D) or pentadienoic acid (PDA). Glutamate dehydrogenase (GDH) was partially isolated from the initiated callus on the nutrient medium containing variable concentrations of potassium and ammonium nitrates. In addition, a comparative study of the enzyme activity was performed in the presence of 2,4-D or PDA. The results revealed that best medium for initiation and growth of callus was obtained in the presence of 106- M of 2,4-D or PDA. The fresh weight of the callus grown on MS medium in the presence of 2,4-D or PDA was 5.72 gm and 2.81 gm respectively after 45 days of culturing. However, the protein content of the callus was 1.050 and 1.116 mg / gm fresh weight grown on media containing 2,4 –D or PDA, respectively. The results also predicted that the specific activity of GDH was increased by 23 folds after partial purification. The optimum conditions for GDH activity were obtained using: 100 mmole of Tris – HCl buffer, at 35º, pH of 8.6, 1 µmole of NAD, 20 µg of protein as a source for the enzyme and 30 µmole of glutamate as a substrate. Using Linweaver – Burk plot, the value of Michaelis – Menten constant (km) was 27 µmole. The results also revealed that the specific activity of GDH isolated from the callus where 2,4–D or PDA was added is 21.3 and 22.3 µmole / min / mg protein, respectively using the optimum conditions. The comparative molecular weight of GDH was determined using gel filtration chromatography and found to be in the range of 302000 dalton. Based on the results from the current study it was concluded that PDA could be used instead of 2,4-D in plant tissue culture of Nigella sativa L. Its action is similar somehow to the standard auxin. Therefore, PDA could be considered as a synthetic auxin and used in plant tissue culture for several plants. شملت الدراسة استحداث ونمو كالس سيقان نبات الحبة السوداء على وسط موراشيج وسكوك (MS) الصلب المضاف إليه 6- 1010 10 مولار من حامض 2،4- ثنائي كلوروفينوكسي حامض الخليك (2,4-D) أو 6- 1010 10 مولار من حامض بنتاداينويك (PDA) ودراسة عزل وقياس فعالية أنزيم كلوتاميت ديهايدروجينيز (GDH) من الكالس المستحدث على الوسط الغذائي فضلاً عن مقارنة فعاليته بوجود المنظم القياسي 2,4-D أو PDA المحضر مختبرياً. 1010 وبلغ الوزن الطري للكالس النامي على وسط MS الصلب المضاف اليه2,4-D بمقدار5.72 غراماً مقارنة بمقدار 2.81 غراماً بوجود PDA بعد 45 يوماً من الزراعة. وبلغت الكمية الكلية للبروتين من الكالس النامي على الوسط المضاف إليه 2,4-D أو PDA مقدار1.050 و1.116 ملي غرام /غرام وزن طري على التوالي. ووجد أن الفعالية النوعية لأنزيم GDH ازدادت بعد كل خطوة من خطوات التنقية وبلغ عدد مرات التنقية 23 مرة وكذلك بعد تحديد الظروف المثالية لفعاليته. وتطلب ذلك استخدام المحلول المنظم Tris-HCl بتركيز 100 ملي مولار وبدالة حامضية 8.6 و 30 مايكرومولار من حامض الكلوتاميك ومايكرومولار واحد من نيكوتين اميد ادنين ثنائي النيوكليوتيد (NAD) و20 مايكروغرام من الأنزيم وبدرجة حرارةº 35 م. وبلغت قيمة ثابت ميكيلس – منتن (Km) للكلوتاميت مقدار 27 مايكرومولار باستخدام رسم لاينويفر- بيرك. وأشارت النتائج إلى أن الفعالية النوعية لأنزيمGDH المستخلص من كالس نبات الحبة السوداء النامي على الوسط الغذائي المضاف إليه 2,4-D أو PDA بلغت مقدار 21.3 و22.3 مايكرومولار / دقيقة/ ملي غرام بروتين على التوالي وبالظروف المثالية. ووجد كذلك أن قيمة الوزن الجزيئي التقريبي باستخدام الترشيح الهلامي مقدار 302000 دالتون. وأعتماداً على نتائج هذه الدراسة يمكن القول إن مركب PDA يمكن أن يستخدم بدلاًعن 2,4-D في تقانة زراعة الأنسجة النباتية للحبة السوداء وإنه عمل بصورة مشابهة إلى حد ما لعمل الأوكسينات القياسية المصنعة. ويمكن أن يعد على أنه أوكسين محضر مختبرياً ويمكن استخدامه في أنظمة زراعة الأنسجة النباتية للعديد من النباتات.

Keywords


Article
Histopathological Effects Induced by Cyclophosphamide in Brain Tissue of Albino Mice Mus musculus
التأثيرات النسجية المرضية المحدثة بعقار Cyclophosphamide في نسيج الدماغ للفئران المهقاء Mus musculus

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to determine the histopathological alternation induced by Cyclophosphamide in brain tissue of albino Mice Mus musculus, tow experiments were carried out, 76 mice were used in the first experiment and 40 mice were used in the second experiments. The concentrations 75,150,225 mg/kg were applied for 1-6 weeks. Current study has been done to demonstrate the histopathological effects causes by Cyclophosphamide on the brain tissue of albino mice Mus musculus for this, two experiments were carried out, various doses were applied for 1,2,3,4,5 and 6 weeks. The 1 st experiments included the following concentrations 75,150,225 mg/kg then after, histological examination of the dissected animals revealed on infiltration of monocytes. These were accumulated around the blood vessels. Besides microglial cells appeared in the blood vessels. The latter was centrally located in choroids plexus. Moreover, there was vacculation of astrocytes and nerve cells for the latter, various enlargements were revealed in the cortex neurons cerebellum. The three Concentrations above were applied the second experimentsfor six successive days. Then after the animals were dissected 7,10 and 14 day after the treatment histological views revealed vacculation of nerve fibers and neurons cells. This was seen in the white matter, Also, conjession of blood vessels was elucidated in the choroids plexus. Moreover, there was increase in the size and number of microglial cells. Respectively. This was mainly observed at the outer surface, accompanied by thickeningof purkenji layer as well as vaculation in the brain was seen. It is obvious that the pathological effects were correlated with the dose of drug and action of dosing as well as with the duration of exposure to the drug. أجريت الدراسة الحالية للتعرف على التأثيرات النسيجية المرضية التي يحدثها عقار السايكلوفوسفمايد Cyclophosphamide في النسيج الدماغي للفئران المهقاء Mus musculus إذ أجريت تجربتين ضمن هذه الدراسة وشملت كل تجربة مجموعة من الفئران تتكون المجموعة الأولى من 76 فارا والمجموعة الثانية تتكون 40 فارا(وحقنت بتراكيز مختلفة وهي 75-150-225 ملغم/كغم مختلفة وتركت فترات مختلفة تراوحت من أسبوع – ستة أسابيع) لغرض ملاحظة التأثيرات المرضية الحاصلة في النسيج الدماغي. ففي التجربة الأولى استخدمت ثلاثة تراكيز وهي 75-150-225 ملغم/كغم من وزن الجسم كجرعة مفردة وشرحت الفئران المحقونة بهذه التراكيز، وبعد اجراء الفحص النسجي ظهرت النتائج متمثلة بارتشاح خلايا التهابية أحادية النواة وتكففها حول الأوعية الدموية الشعرية أو وجود تجمعات بؤرية من الخلايا الدبقية الدقيقة في قشرة الدماغ، ووجود درجة طفيفة من التهاب الأوعية الدموية الشعرية وتكاثر بؤري ومنتظم للخلايا الدبقية الدقيقة واحتقان الأوعية الدموية للظفيرة المشيمية وتفجي الخلايا العصبية النجمية وضخامة الخلايا العصبية بأنواعها المختلفة في قشرة المخ وفي التجربة الثانية استخدمت ثلاث تراكيز 75-150-225 ملغم/كغم وجرعت كل مجموعة من الفئران بأحد هذه التراكيز لمدة ستة أيام متتالية وشرحت بعد فترات مختلفة 7، 10، 14 يوما من المعاملة بالعقار. وبعد إجراء الفحص النسيجي ظهرت النتائج متمثلة بحدوث تفجي للخلايا العصبية والألياف العصبية في المادة البيضاء، واحتقان الأوعية الدموية للظفيرة المشمية وحدوث زيادة في سمك طبقة خلايا بركنجي ولوحظ وجود بؤر تنحرية في المخ. ومن الملاحظ ان شدة التأثيرات المرضية تكون مرتبطة مع مقدار الجرعة المعطاة، الفعل التراكمي للجرع ومع طول الفترة الزمنية للتعرض للعقار.

Keywords


Article
Assessment of Developmental Toxic Effects in Rats Exposed to Oxfendazole Prenatally
تقييم التأثيرات التطورية السمية في الجرذان المعرضة للاوكسفندازول خلال الحمل

Loading...
Loading...
Abstract

Pregnant albino rats were treated with oxfendazole at doses(7, 5, 15, 30, and 60 mg/kg, orally) during organogenesis (on day 6-15 of pregnancy) which produced dose- dependent embryotoxicity. The doses of (30 and 60 mg/kg)caused a high percentage of resorption of embryos (83,33% and 100%), respectively, as well as the dose of (30) mg/kg a significant decreased in the numbers, weights and lenghs of fetuses, and placental weights and diameters. Whereas the dose of (7,5) mg/kg did , not produced embryotoxic effects. The effects of oxfendazole on pregnant rats of a dose (60) mg/kg (orally) on differents stages of gestation: preimplantation, organogenesis and histogenesis and function maturation were depend on the stage of embryonic development. The effects were high on the stage of organogenesis where oxfendazole caused full resorption of embryos. While the effect of oxfendazole on 3 rd stage of gestation manifested by significant decreased in the weights and lengths of fetuses. Pregnant rats were treated with oxfendazole at doses(15 and 30) mg/kg (orally) during organogenesis significantly increased the percentage of neonatal mortality on postnatal day (PND1) (36%, 95%) respectively, these effects were dose dependent, as well as oxfendazole at dose (30) mg/kg caused significant decreased in the litter size, the body weight of the progeny (PND1), as sharply reduced the percentage of survival of the pups to weaning to (0%) on the (PND2). The doses at (15and 30) mg/kg were teratogenic causing extermal anomalies (tail deformity) were found in 1 offspring of each group.أدى إعطاء الاوكسفندازول للإناث الجرذان الحوامل من أصل البينو بيضاء بجرعة(7، 5، 15 ،30 ،60) ملغم /كغم من وزن الجسم عن طريق الفم خلال الأيام (6-15) من الحمل إلى إحداث تأثيرات سمية من الأجنحة واعتمادا على الجرعة، بلغت النسبة المئوية لارتشاف الأجنة للمجاميع المعاملة بجرعة (30 و60) ملغم/كغم(83.33%، 100%) وعلى التوالي، فضلا عن إن جرعة (30) ملغم/كغم أحدثت انخفاضا معنويا في عدد الأجنحة وطول ووزنها ووزن المشائم وقطرها، في حين إن جرعة (5,7) ملغم/كغم لم تحدث هذه التأثيرات السمية في الأجنة. لقد كان تأثير معاملة الأمهات الحوامل الاوكسفندازول بجرعة (60) ملغم/كغم من وزن الجسم عن طريق الفم في مراحل الحمل المختلفة (مرحلة ماقبل الغرس، مرحلة تكوين الأعضاء ومرحلة إتمام نمو الأنسجة والوظائف) معتمدة على مرحلة التطور الجنيني عند المعاملة، وقد كانت التأثيرات السمية على أشدها خلال المعاملة في مرحلة تكوين الأعضاء خلال الأيام (6-15) من الحمل حيث احدث الاوكسفندازول ارتشافا كاملا للأجنة، في حين أدى إعطاء الاوكسفندازول في المرحلة الثالثة(الأيام 15-19 من الحمل) إلى إحداث انخفاض معنوي فقط في أوزان وأطوال الأجنة . أدت معاملة الجرذان الحوامل بالاوكسفندازول بجرعة (15و30) ملغم/كغم من وزن الجسم عن طريق الفم في مرحلة تكوين الأعضاء إلى إحداث زيادة معنوية في النسبة المئوية لهلاك الصغار في اليوم الأول بعد الولادة (36%،95%) وعلى التوالي، وقد كانت هذه التأثيرات معتمدة على الجرعة، فضلا عن احدث الاوكسفندازول بجرعة (30) ملغم/كغم انخفاضا معنويا في عدد المواليد لكل أم مع انخفاض معنوي في أوزان هذه المواليد في اليوم الأول بعد الولادة، فضلا عن انخفاض النسبة المئوية لبقاء هذه المواليد إلى عمر الفطام والتي بلغت (صفر%) في اليوم الثاني بعد الولادة. لقد كانت جرع (15و30)ملغم/كغم مسخية وذلك لإحداثها عيوبا خلقية خارجية(تشوه في الذيل) إذ لوحظت على مولود واحد لكل مجموعة.

Keywords


Article
Culture of Different Densities of Cell Suspensions Derived from Stem Callus of Broadbean (Vicia faba) in Agar Sector and Regeneration of Intact Plants
زراعة كثافات متعددة من المعلقات الخلوية المشتقة من كالس سيقان الباقلاء في قطاعات الاكار والحصول على النباتات الكاملة

Loading...
Loading...
Abstract

The study succeeded in establish cell suspension derived from stem callus of the local variety of axenic broad bean (Vicia faba L.) seedlings. Different densisties (5.6, 4.8, 4.2, 3.7, 3.4, 3.3, 3.2, 3.0, 2.9 ×103 cell/ml) of these suspensions were cultured by embedding them in sectors of agar-solidified MS medium in the presence of different levels of naphthaleneacetic acid (NAA) and benzyl adenine (BA). This method of culture promote division of embedded cells and enhance colony formation to reach up to 67%. They developed to form callus primordia, varied in their formation ratio between 30-50% depending upon culture density. The produced calli showed a groth pattern superior the growth pattern of calli stimulated from stem explant. Moreover, the callus express its capability to regenerate plants. Number of shoots ranged between 5-7 shoots per piece of callus. نجحت الدراسة الحالية من انشاء مزارع المعلقات الخلوية المشتقة من كالس سيقان بادرات الصنف المحلي من الباقلاء Vicia faba، وزراعة كثافات مختلفة (5.6، 4.8،4.2 ، 3.4، 3.3، 3.2، 3.0، 2.9 ×10 3 خلية /مل) من هذه المعلقات بطمرها في قطاعات الاكار Sectorsبوجود وسط MS الصلب المدعم بتراكيز متباينة من نفثاليين حامض الخليك (NAA) Naphthalene Aceticوالبنزايل ادنين Benzyl Adenine (BA). وتراوحت حيوية الخلايا المطمورة بين 39- 77 %. شجعت هذه الطريقة انقسامات الخلايا المطمورة في الاكار وتكوينها المستعمرات الخلوية التي بلغت 67%. وتطورت اعداد من هذه المستعمرات الى منشات الكالس التي تباينت في نسب تكوينها بين 25-50% متأثرة بكثافة الزراعة ومنظمات النمو المضافة. وقد اتخذ الكالس الناتج نمطاً في نموه متفوقا على نمط نمو الكالس المستحدث من السيقان ذاتها وأبدى هذا الكالس قابلية على التمايز وتشكل النباتات منه وتراوح عدد الافرع الخضرية المتكونة بين 5-7 افرع / قطعة كالس.

Keywords


Article
Genetical Analysis of Means for Early Generation in Bread Wheat (Triticum aestivum L.)
التحليل الوراثي لمتوسطات الأجيال المبكرة في حنطة الخبز (Triticum aestivum L.)

Loading...
Loading...
Abstract

Six early generations (P1, P2, F1, F2, B1, B2) of tow crosses in bread wheat (Triticum aestivum L.). The first cross between Pandas and Gemeney, The second cross between S3-69 and S6-35, were used to study components of means for: maturity time, plant height, flag leaf area, grain yiely and its component. Tow models were applied in analyzing the component of the generation means for the studied characters in six generations. The results showed that the three parameters genetic model was adequate for the inheritance of spike length in the first cross and there were additive, dominance and epistatic effects on the other character.استخدمت ستة اجيال مبكرة (P1، P2، F1، F2، B1، B2) لتهجينين من حنطة الخبز (Triticum aestivum L.) الاول بين الصنفين Pandasو Gemeney والثاني بين الصنفينS3-69 وS6-35 لدراسة مكونات المتوسطات والتباينات لكل من: موعد النضج وارتفاع النبات ومساحة ورقة العلم وحاصل الحبوب ومكوناته. استخدم انموذجان في تحليل متوسطات الاجيال للصفات المدروسة في الاجيال الستة. اوضحت النتائج ملائمة انموذج المعالم الوراثية الثلاثة لوراثة طول السنبلة في التهجين الاول,ولعبت التأثيرات الاضافية والسيادية والتفوقية للجينات المتعددة دورا معنويا في التعبير عن الصفات الاخرى

Keywords


Article
Partial Characterization of Extracelullar Polysaccharide of Alternaria alternata Isolated Locally from Tomato Fruits
التشخيص الجزئي للسكر المتعدد خارج الخلوي من الفطر Alternaria alternata المعزول محليا من ثمار الطماطة

Loading...
Loading...
Abstract

An extracellular hetropolysaccharide was obtained from the fungus Alternaria alternata isolated locally from tomato fruits using a synthetic medium and certain cultural conditions. The fungus produced (4.99 gm) Polysaccharide and (5,87 gm) biomass per liter of the medium after (8 days) of incubation in shaken cultures. Studying of the physical. Chemical properties and chemical composition of the Polysaccharide was achieved using periodate oxidation and complete smith degradation with application of descending paper chromatography technique. The results showed that the fundimental units were glucose, galactose and mannose, also the presence of β(1- 3)and β(1-6) glycosidic linkages.تم الحصول على سكر متعدد خارج الخلوي غير متجانس من العزلة المحلية للفطر Alternaria alternata المعزول من ثمار الطماطة باستخدام وسط تركيبي وظروف زرعية معينة امكن الحصول على (4.99 غم) من السكر المتعدد و(5.87 غم) من الكتلة الحيوية للفطر لكل لتر من الوسط الغذائي بعد (8 ايام) من التحضين في الحاضن الهزاز .وأجريت دراسة الصفات الفيزيائية والكيميائية والتركيب السكري والكيميائي للسكر المتعدد المنتج بواسطة عملية الأكسدة بالبيرايويدت وتكسير سميث الكامل وباستخدام تقنية كروموتوغرافيا الورق النازل وتبين ان الوحدات الأساسية للمنتوج هي الكلوكوز والمانوز والكالاكتوز، فضلا عن وجود الأواصر الكلايكوسيدية نوع β (1-3) و β (6-1).

Keywords


Article
Determination of the Best Transport and culture Media for First Isolation of Helicobacter pylori
تعيين أفضل وسط ناقل وزرعي للعزل الأولي لبكتريا Helicobacter pylori

Loading...
Loading...
Abstract

The study sample consisted of 295 patients attending endoscopy unit of ibn-Sena teaching hospital in Mosul. These patients were complaining from epigastric pain, dyspepsia, acidity vomiting, flatulence and melena. Biopsies were taken from patients undergoing endoscopy and Transport, cultured Helicobacter pylori identification to evaluate the best transporting medium, listed as follows:(stuart’s transport medium, normal saline (0.9%) and glucose solution (2%)) and evaluate the best transporting medium for the first isolation, listed as follows: (Brucella agar, Blood agar, Chocolate agar, Muller-Hintion agar, Eugon agar, Trypcase soy agar, Colombia agar base, Cystein trypcase agar, Wilkin’s Chalgren agar, Brain-Heart Infusion agar). It was found that the best media for biopsy transporting, the Stuart’s transport medium. Its proportion in the term of isolation and growth was 85% with statistically significant difference (p<0.001). whereas Brucclla agar found to be the best medium for primary isolation with a statistically significant difference of 0.01 and 0.05 using F- test.تضمنت عينة الدراسة 295 مرجعاً لوحدة الناظور في مستشفى ابن سينا التعليمي في مدينة الموصل يشكون من الألم في الشرسوف وعسر الهضم والحموضة وألم في البطن وانتفاخ في البطن وحرقة الفؤاد اسود. اذ تم استئصال الخزع النسيجية من الأشخاص ضمن عينة الدراسة والراقدين لفحص الناظور ثم نقلها وزرعها للتحري عن الإصابة ببكتريا Helicobacter pylori وذلك لتقدير أفضل وسط ناقل للخزعة النسيجية من الأوساط الناقلة الآتية:( Stuart ’s transport medium و Cary –Blair transport medium و Thioglycollate transport medium وNormal saline (%0.9) وGlucose solution (%0.2)) وأيضا لتقدير أفضل وسط للعزل الأولي لبكتريا H. pylori من الخزعة النسيجية من الأوساط الزرعية الآتية: Brucella agar و Blood agar و Chocolate agar وMuller-Hintion agar وEugon agar وTrypcase soy agar و Colombia agar base و Cystein trypcase agarو Wilkin’s Chalgren agarو Brain-Heart Infusion ). وتأكد من نتائج هذه الدراسة أن من أفضل الأوساط الناقلة للخزعة النسيجية هو Stuart ’s transport medium ، حيث بلغت نسبة النجاح عزل واستنبات بكتريا H. pylori باستخدام هذا الوسط 85% وبفرق معنوي على مستوى (p <0.001 )، وتأكد أيضا ان أفضل الأوساط الزرعية المستخدمة في العزل الأولي هو وسط Brucella agar بفرق معنوي عالي (اختبار F) وعلى المستويين 0.05-0.01 .

Keywords


Article
The Effect of Mepiquat Chloride (Pix) and Soil Moisture on Growth and Yield of Two Cultivars Wheat (Triticum aestivum L.)
تأثير مبكويت كلورايد (Pix) ورطوبة التربة في نمو وإنتاجية صنفين من الحنطة (Triticum aestivum L. (

Loading...
Loading...
Abstract

The study has been done in the greenhouse. It investigated the effect of two cultivars of wheat (Al-Iz and Eratom) shoots spraying with three concentrations of growth retardants (zero,500,100 ppm)during tillering stage under three levels of soil moisture (25,50,75% field capacity )on some physiological characteristics, and yield. The experiment have been designed on the basis that it is factorial experiment and over completely Randomized Design (CRD) and the results obtained showed: growth retardants highly effective in reducing plant height, length of base interned and leaf area. The treatment of growth retardants reduced negative effect of soil moisture levels (25,50,75%) on (relative water content, chlorophyll, proline)and increasing appeared in the number of grains in spike which reflected in increasing of grains yield. on the other hand Al-Iz cultivar showed agood results in some of the important characteristics (relative water content, chlorophyll, number of grains /spike). اجريت هذه الدراسة في البيت الزجاجي حيث شملت تأثير رش المجاميع الخضرية لصنفين من الحنطة (العزوايراتوم) بثلاث تراكيز معوق النمو مكبويت كلورايد (صفر،500، 1000 جزء بالمليون ) عند مرحلة التفرعات القاعدية تحت ثلاثة مستويات من رطوبة التربة (25، 50، 75% سعة حقلية) واثر ذلك في بعض الصفات الفسلجية والحاصل. صممت التجربة على أنها عاملية وفق التصيم العشوائي الكامل (CRD) وتم التوصل إلى النتائج الآتية : اظهر معوق النمو فاعلية كبيرة في خفض ارتفاع النبات وطول السلامية القاعدية والمساحة الورقية الكلية في حين أدت المعاملة بمعوق النمو إلى تقليل التأثير السلبي لانخفاض مستويات الرطوبة من (75 -50 -25 %) في الصفات الفسلجية – محتوى الماء النسبي ، الكلوروفيل، البرولين وكذلك حصول زيادة معنوية في عدد الحبوب/ سنبلة والذي انعكس على زيادة حاصل الحبوب ومن جانب أخر اظهر الصنف (العز) تفوقا على الصنف ايراتوم في بعض الصفات المهمة (محتوى الماء النسبي، الكلوروفيل الكلي، عدد الحبوب/ سنبلة).

Keywords


Article
Study on Outer Cell of Moraxella catarrhalis Isolated from Respiratory System Infections by Transmission Electron Microscopy
دراسة بالمجهر الالكتروني النافذ (TEM) للجدار الخارجي لجرثومة Moraxella catarrhalis المعزولة من اخماج الجهاز التنفسي

Loading...
Loading...
Abstract

This study use numbers of Moraxella catarrhalis strains isolated from sputum and swab samples from both sexes of different age patients infected with respiratory system diseases. Aims of study were determine the virulence factors of adherence structures on the outer cell wall of bacteria. Transmission electron microscopy (TEM) by phosphotungstate pigment showed that bacteria posses capsules in 26(86.6%) of strains and most of strains have fimbrae on outer bacterial cell wall but no found in some other strains were detected. Also TEM showed tack-spicules like structure on outer surface of the strains. استخدمت في الدراسة عدد من العزلات المرضية لجرثومة Moraxella catarrhalis المعزولة من القشع والمسحات من المرضى المصابين باخماج الجهاز التنفسي من كلا الجنسين ولمختلف الاعمار للكشف عن عوامل الضراوة المحفظة وتراكيب الالتصاق الموجودة على السطح الخارجي للخلايا الجرثومية. اظهرت الاشكال المأخوذة بالمجهر الالكتروني النافذ Transmission Electron Microscopy (TEM) وجود المحفظة Capsule في 26 (86.6%) من السلالات وامتلاك معظم السلالات الشعيرات Fimbrae البارزة على سطح الخلايا الخارجي في حين لا تمتلك البعض القليل عليها وتبين وجود التراكيب اللاصقة اشباه الاشواك Tack-Spicule Like Structure في بعض السلالات الجرثومية.

Keywords


Article
Isolation and Identification the Bacteria of Potato Blackleg disease
عزل وتشخيص بكتريا مرض الساق الأسود في البطاطا

Loading...
Loading...
Abstract

Isolation potato with blackleg disease were collected from different fields of Nenava province fifty two isolates of Erwinia carotovora var. atroseptica, 16 isolates of Erwinia carotovora var. carotovora, 21 isolates of Erwinia chrysanthemi Were identified. The results showed that the main cause of blackleg disease of potato in this province was Erwinia carotovora var. atroseptica. The bacteria that cause this disease were isolates from potato tubers, shoots, soil and water. The mother tubers were found to be the major source of inoculum for blackleg disease. The best growth medium for this bacteria at constant temperature (27ْ C) and incubation period for 48 hours, was potato dextrose agar media, while the best medium at varying temperature was nutrient agar medium.جمعت عينات من نباتات البطاطا المصابة بمرض الساق الأسود من حقول مختلفة في محافظة نينوى. تم عزل البكتريا المسببة لهذا المرض من درنات البطاطا وسيقان النباتات الهوائية والأوراق والتربة ومن ماء السقي وقد تبين ان الدرنات إلام تعد المصدر الأهم لحدوث العدوى، كما تم الحصول على 52 عزلة من بكتريا Erwinia carotovora var. atroseptica و16 عزلة من E. c. var. carotovora و21 عزلة من E. chrysanthemi وهذه البكتريا هي التي تسبب مرض الساق الاسود في البطاطا. ودلت النتائج التي أجريت على ان المسبب الرئيسي لمرض الساق الاسود هي بكتريا E. c. var. atroseptica. كذلك تم تحديد أفضل وسط لنمو هذه البكتريا عند تثبيت درجة الحرارة 27م ْ وفترة التحضين 48 ساعة وكان وسط مستخلص البطاطا والدكستروز والاكار أفضل الأوساط المستخدمة أما أفضل وسط لنمو البكتريا في درجات حرارة مختلفة فقط كان وسط الاكار المغذي.

Keywords


Article
The Correlation ; Path Coefficient Analysis and Selection Indices for Grain Yield and its Components in Bread Wheat
الارتباط وتحليل معامل المسار وأدلة الانتخاب لحاصل الحبوب ومكوناته في حنطة الخبز

Loading...
Loading...
Abstract

Eleven varieties of bread wheat were grown for two seasons(2000-2001)and (2001-2002). The results revealed that phenotypic and genotypic variances were highly significant for plant hight, number of spikes / m2, number of grains per spike, 1000 grain weight and grain yield. Genetic correlation was positive and highly significant between grain yield and each of number of spikes / m2 and grains per spike. the phenotypic and genotypic path coefficient analysis showed that number of per spike and number of spikes / m2 had the direct effects on grain yield. Broad sense heritability was (1) high for plant heigh; number of spikes / m2 and grain yield (2) medium for number of grains per spike and 1000 grain weight, more over phenotypic and genotypic coefficient of variation ranged between medium for grain yield and number of spikes / m2 and low for number of grains per spike, spike length and 1000 grain weight. Four superior varieties were. Selected according to their mean performance and selection indices. زرعت حبوب احد عشر صنفا من حنطة الخبز للموسمين (2000-2001) و(2001-2002). كان كلا من التباين الظاهري والوراثي عالي المعنوية لصفات ارتفاع النبات وعدد السنابل/ م2 وعدد الحبوب و عدد الحبوب بالسنبلة ووزن 1000 حبة وحاصل الحبوب وكان معدل الارتباط الوراثي موجب عالي المعنوية بين حاصل الحبوب وكل من عدد السنابل / م2 وعدد الحبوب بالسنبلة ، وأوضح تحليل معاملي المسار الظاهري والوراثي ان عدد الحبوب بالسنبلة وعدد السنابل/ م2 كان لهما تأثيرات مباشرة على حاصل الحبوب وكان التوريث بالمعنى الواسع عاليا لارتفاع النبات وعدد السنابل / م2 وحاصل الحبوب ومتوسطا لعدد الحبوب بالسنبلة ووزن 1000 حبة، تراوحت قيم معامل الاختلاف الظاهري والوراثي بين متوسطة لحاصل الحبوب وعدد السنابل م2 وواطئة لعدد الحبوب بالسنبلة وطول السنبلة ووزن 1000 حبة ولكلا الموسمين. تم انتخاب أربعة أصناف متفوقة على الصنف المحلي ابو غريب -3 وذلك بالاعتماد على متوسطات قيمها وأدلة الانتخاب.

Keywords


Article
Some Biochemical Effects of Quince and Sun Flower Leaves Boiled Extracts in the Blood and Tissues of Male Rabbit
بعض التأثيرات الكيمياوية الحياتية للمستخلص المغلي لأوراق السفرجل وزهرة الشمس في دم وبعض انسجة ذكور الأرانب المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the effects of boiled extract of leaves of quince Cydonia oblonga and sun flower Helianthus annus L. in blood glucose and cholesterol level in male rabbits, as well as , some hematological parameters and tissues chemical composition. Rabbits (3-4) months old were divided into 3 groups of six animals each. The rabbits of first group treated daily for 28 days with sun flower leaves boiled extract (1000 mg L Kg B. wt orally). The second group was treated with quince seed leaves boiled extract (1000 mg L Kg B. wt orally). The third group served as control. The results revealed that treatment with sun flower leaves and quince seed leaves boiled extract causes a significant decease in blood glucose and cholesterol levels as compared with the control group, also, the protein percentage in the thigh and liver increased significantly as well as the fat percentage in the liver. Treatment also causes a significantly decrease in the total erythrocyte count and hemoglobin concentration. The sun flower boiled extract also causes a significant decease in the total Leucocyte count. اجري هذا البحث لمعرفة تأثيرات المستخلص المغلي لورق السفرجل وورق نبات زهرة الشمس في مستوى كلوكوز وكليسترول دم ذكور الأرانب المحلية فضلا عن بعض المقاييس الدموية والتركيب الكيمياوي النسيجي. قسمت الأرانب عمر (3- 4 أشهر) إلى 3 مجاميع (6 أرانب /مجموعة). تم معاملة مجموعة أرانب المجموعة الأولى بالمستخلص المغلي (1000 ملغم /كغم وزن جسم ) لورق نبات زهرة الشمس يوميا لمدة 28 يوما، وعوملت المجموعة الثانية بالمستخلص المغلي (1000 ملغم /كغم وزن جسم) لورق السفرجل يوميا لمدة 28 يوما. أما المجموعة الثالثة فإنها مثلت السيطرة. أظهرت النتائج إن المعاملة بالمستخلص المغلي لورق نبات زهرة الشمس وورق السفرجل أدت إلى انخفاض معنوي في مستوى كلوكوز وكليسترول الدم وارتفاع مستويات نسبة البروتين الخام في نسيجي الفخد والكبد وارتفاع معنوي في نسبة الدهن الخام في نسيج الكبد، في حين أدت المعاملة إلى انخفاض العدد الكلي لكريات الدم الحمر وتركيز الهيموغلوبين. وكان المستخلص المغلي لورق نبات زهرة الشمس تأثيرا معنويا خافضا للعدد الكلي لخلايا الدم البيض في حين كان الانخفاض حسابيا لمستخلص ورق السفرجل على كريات الدم البيض مقارنة مع مجموعة السيطرة.

Keywords


Article
Utilization of the Urea and Temperature for Curing the Plasmid Content of the Porteus mirabilis Isolated from Clinical Specimens
استخدام اليوريا والحرارة لتحييد المحتوى البلازميدي في جرثومة Proteus mirabilis المعزولة من عينات سريرية

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty fife Isolated of Porteus mirabilis were collected taken from different human infection and diagnosed by API 20E TEST. These isolated tested for their resistance to Ampicillin, Tetracycline, Chloramphenicol, Streptomycin, Cepfaloexin, Naldixic acid and Trimethoprime, then classified into 6 groups according to antibiotics resistance. In order to remove their antibiotics resistance in these studied isolated, the chemical substance urea and physical agent heat at 44 ْC were used. Then combined the effects to these to agents also used the results revealed that the urea cause remarkable curing of most antibiotics resistance at concentration 400 µg/ml, were the percent of colonies that lose their antibiotics resistance range (18-92). In addition, curing by heat at temperature 44 ْC was carried out and the results showed that this agent appear to be more efficient than urea in curing the Amp and Cm resistance. The combined effects of urea and heat at 44 ْC does not show any increasing in curing percents. Finally no curing for the resistance of Streptomycin and Trimethoprime which may indicate that gene for conferring these resistance located on the bacterial chromosome of P. mirabilis isolated and this leads that no effects of the used of curing agents on antibiotics resistance genes located on chromosome. تم جمع 25 عزلة من جرثومة Proteus mirabilis المعزولة من حالات مرضية مختلفة في الإنسان. شخصت هذه الجراثيم باستخدام نظام . API 20E اختبرت العزلات لتعيين مقاومتها للمضادات الحيوية امبسلين ، تتراساكلين، كلورامفينيكول، ستربتومايسين، سيفالكسين، نالديكسك اسيد، تراي ميثيبريم. ثم صنفت إلى ست مجاميع استنادا إلى ذلك والى مصدر العزلة. استخدمت اليوريا والحرارة عند درجة حرارة 44 مْ لإزالة مقاومة العزلات للمضادات وبيان تأثيرهما. تم الربط بين تأثيري اليوريا والحرارة معا. وأظهرت النتائج بان اليوريا تأثير ملحوظ على مقاومة معظم المضادات الحيوية بتركيز 400 مايكرو غرام/مل حيث كانت النسبة المئوية للمستعمرات التي فقدت مقاومتها بمدى (18-92) بالإضافة إلى ذلك فان التحييد بالحرارة عند درجة 44 مْ قد تم انجازه وأظهرت النتائج بان الحرارة كانت أكثر كفاءة في تحييد مقاومة امبسلين، كلورامفينيكول. لم يظهر ربط تأثيري اليوريا مع الحرارة أي زيادة في نسب التحييد. وأخيرا لم يكن هنالك تحييد لمقاومة الستريبتومايسين ترايميثبريم مما يشير إلى انه هذه المورثات واقعة على كروسوم الخلية الجرثومية وعدم فعالية المحيدات الكيميائية والفيزيائية المستخدمة على المقاومة الممنوحة من قبل المورثات الواقعة على الكروسوم.

Keywords


Article
Effect of Thyme Leaves Extracts in Blood Glucose and Cholesterol Level and other Parameters in Local Male Rabbits
تأثير المستخلص المغلي لورق نبات الزعتر في مستوى كلوكوز وكلسترول الدم وبعض الجوانب الأخرى في ذكور الأرانب المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the effects of boiled extract of thyme (Thymus vulgaris) on blood glucose and cholesterol level, and some blood parameters and body weight in local male rabbits (3-4 months old). Rabbits were divided into 2 groups (6 rabbits each). The first group received orally the boiled extract of thyme at a dose of 100 mg L Kg B. wt daily for 28 days. The second group was treated with distilled water (control group). The results revealed a significant reduction in blood glucose and cholesterol level, total leukocyte and erythrocyte counts and hemoglobin concentration. The results also showed a significant increase in body weight and an improvement in relative growth rate of treated animals as compared with the control group.أجريت هذه الدراسة لتحديد تأثيرات المستخلص المغلي لورق نبات الزعتر في مستويات كلوكوز وكولسترول الدم وبعض صفات دم ووزن الجسم في ذكور الأرانب المحلية بعمر (3-4 أشهر). قسمت الحيوانات إلى مجموعتين بواقع 6 أرانب / مجموعة، جرعت المجموعة الأولى يوميا لمدة 28 يوماً بتجريعها عن طريق الفم بالمستخلص المغلي لورق نبات الزعتر (1000 ملغم /كغم وزن جسم ). والمجموعة الثانية مثلت للسيطرة حيث جرعت بالماء المقطر. بينت النتائج انخفاضاً معنوياً في مستويات كلكوكوز وكلسترول الدم، كذلك خفضا العدد الكلي لخلايا الدم البيض والحمر وتركيز الهيموكلوبين، وارتفاعاً معنوياً في وزن الجسم وتحسن سرعة النمو النسبي مقارنة مع قيم مجموعة السيطرة.

Keywords

Table of content: volume:17 issue:11A عدد خاص بعلوم الحياة