Table of content

journal of kerbala university

مجلة جامعة كربلاء

ISSN: 18130410
Publisher: Kerbala University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal of Kerbala University is a refereed scientific Journal which is quarterly issued for the purposes of scientific promotions. It covers various specialties.
It was first published in 2003 and gained the international ISSN-1813-0410. The journal annually receives 500 research papers so the number of the published papers amounts to 300 papers and the pending ones amount to 200 papers.
The research papers are subject to scientific evaluation by professional panelists and they are published in both Arabic and English languages.


The Journal is concerned with:
1- Receiving the professors' research papers to be published in the Journal.
2- Forwarding the research papers to the evaluating committee of panelists.
3- Providing the researchers with a letter of publication acceptance after receiving an approval of publication.
4- Setting up the research papers according to the criteria set by Journal.
5- Making 50 copies of the special issue of the Journal scientific issue Arabic+ Human studies+ scientific studies in English and Arabic.









Loading...
Contact info

phone Number :07814214835
E_mail :Journal@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2006 volume:4 issue:4

Article
Solution of Fractional Differential Equations by Using Variational Approach
حل المعادلات التفاضلية الكسريه بأستخدام الصياغة التغايرية

Authors: Fadhel S. Fadhel --- Basim K. AL-Sultani
Pages: 1-8
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we modify a new approach based on variational techniques for solving fractional differential equations of the form: y()  F(x, y) y(1)(x0)  y0, where 0 <  < 1 This approach has its bases on using Magri’s approach (see [8] )for every linear operator, the results are established using direct Ritz method as well as optimization method to solve these fractional differential equations numerically. الهدف من هذا البحث هو لاستخدام طريقة جديده لحل المعادلات التفاضلية الكسرية Fractional Differential Equations ) ( والمعرفة بالشكل الاتي :- y()  F(x, y) y(1)(x0)  y0, where 0 <  < 1 وهذه الطريقة تستخدم الاسلوب التغايري (Variational Approach ) لحل المعادلات التفاضلية الكسرية وكيفية صياغة مثل هذا النوع من المعادلات التفاضلية الكسرية والتي يمكن كتابتها بصيغة المؤثر (Operator Form ) على شكل صياغة التغايريه . تم ايجاد الصياغة التغايريه لحل المعادلات التفاضلية الكسرية مع مراعات الاصالة في طريقة الحل بدون تحويل المعادلات التفاضلية الكسرية الى معادلات تكاملية كسريه .

Keywords


Article
The Evaluation of Antioxidants status in patients with bladder Cancer.

Authors: Mufeed J. Ewad --- Rafid S.Ewadh --- Imad H. Mahmood
Pages: 1-13
Loading...
Loading...
Abstract

Sixty seven patients with prooved carcinoma of the urinary bladder in Babylon Governorate and show changes in their glutathione-S-transferase (GST) and reduced glutathione (GSH) in the blood. The studied patients were (57) males and (10) females and the control group was (36).The mean age of the patients was (55) years old,68% were exposed to chemicals,46% of patients had history of urinary stones,84% were smokers and 91% presented with negative family history of tumors.The results of the study were:both GST and GSH in the blood decrease in bladder cancer,exposure to chemicals had affected both GST and GSH,urban and rural areas had nearly the same incidence of cases,GST is affected by testosterone while GSH is affected by estrogen and the size of the tumor affected both GSH-and GST.It is concluded that bladder cancer affects GST and GSH levels in the patients' blood.Gender,smoking,exposure to chemicals and age had a signifecant effect on blood levels of GST and GSH.تمت دراسة وتقدير حالة مضادات الاكسدة في مرضى سرطان المثانة وبالتحديد لمستويات الكلوتاثايون المختزل والكلوتاثايون ترانزسفيريز وتبين بان مستويات مضادات الاكسدة تنخفض تبعا لنوعية تعرض المريض لاحد العوامل البيئية او مستويات بعض الهرمونات وكذلك الاعمار المختلفة للمرضى

Keywords


Article
عناصر المصفوفة المختزلة واحتمالية الانتقالات المغناطيسية ثنائية القطب للجسيم الواحد لنظائر Ba(A=130-136) الزوجية – زوجية باستخدام IBM-1

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work the reduced matrix element of magnetic dipole moment and the magnetic dipole transitions probability B(M1) were calculated for one body of even-even Ba(A=130-136, Z=56) isotopes using Interacting Boson Model (IBM-1). The behavior of the nuclear structure of these isotopes depending on the available experimental value was estimated showing good agreement in comparison with present work.تم في هذا البحث دراسة نظرية لاحتمالية الانتقالات المغناطيسية ثنائية القطب وعناصر المصفوفة المختزلة لتلك الانتقالات لحدود الجسيم الواحد لنظائر الباريوم الزوجية – زوجية ذات الاعداد الكتلية (A = 130-136) وذلك باستخدام انموذج البوزونات المتفاعلة الاول (IBM-1) لغرض الحسابات. ان سلوك التركيب النووي لهذه النظائر يعتمد على القيم العملية والتي اظهرت حساباتنا توافقا جيدا معها.

Keywords


Article
دراسة الكساء السطحي للجنس Cichorium L. (Compositae) في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present work is a part of a comparative systematic study of the species of the genus Cichorium L. in Iraq . Indumentum of stems , peduncles , leaves , involucral bracts , florets , and fruits were studied for the species C.glandulosum ,C.intybus and C.pumilum , it was clear that the indumentum of these parts had a taxonomic importance , so it has been contained two groups of hairs , eglandular hairs which distinguished the three species and glandular hairs which distingushed C.glandulosum and C.intybus , each character and its variation was discussed . Table also presented to the three species explained the distribution of the glandular and eglandular hairs. ان البحث الحالي هو جزء من دراسة تصنيفية مقارنة لأنواع الجنس Cichorium L. والتي تشمل الأنواعC.glandulosum و C.intybus و C.pumilum المنتشرة في العراق ، فقد تم تناول الكساء السطحي للسيقان ، وحوامل النورات ، والأوراق ، والقنابات القلافية ، والزهيرات ، والثمار ، وقد تبين ان لصفات الكساء السطحي لهذه الأجزاء اهمية تصنيفية يمكن ان تساعد في فصل او تشخيص الأنواع حيث اشتمل على مجموعتين رئيستين من الشعيرات وهي الشعيرات غير الغدية والتي تميزت بها الأنواع الثلاثة والشعيرات الغدية والتي اقتصر وجودها على النوعين C.glandulosum و C.intybus ، وقد نوقشت هذه الصفات مع ما تظهره من تغايرات ، كما تم عرض جدول يوضح توزيع الشعيرات الغدية وغير الغدية في انواع الجنس المدروسة .

Keywords


Article
الترابط الستراتيجي بين الانتاجية والتشغيل في قطاع الصناعة التحويلية ((العراق حالة دراسية خاصة))

Loading...
Loading...
Abstract

يلعب قطاع الصناعة التحويلية دوراً فاعلاً في اقتصاديات دول العالم فهو يشير الى التعاظم المضطرد لمستويات الانتاجية والتنويع الانتاجي والتدفق التكنولوجي والتي تعد من اهم دلائل تطور هذا القطاع وفاعليته في انجاز التحولات الهيكلية والبنيانية للدول فهو يعمل على زيادة مؤشرات القيمة المضافة والتشغيل وانتاجية العمل اضافة الى دوره قطاعياً ومؤسياً واقليميا حيث تعتبر تلك المؤشرات القنوات الرئيسة لنقل التاثير المتبادل بين هذا القطاع والانشطة الاقتصادية الاخرى ، وعليه فان هذا القطاع يعتبر المحرك للتنمية الاقتصادية وارتفاع نمو الناتج القومي وخلق الفوائض الانتاجية وزيادة درجة التحفيز للقطاعات الاخرى . ويمكن اعتبار قطاع الصناعة التحويلية من القطاعات المؤهله لتحقيق الاعتماد المتبادل ( interdependence بما يملكه من تاثير استقطابي ( polarization ) حيث تعتبر الصناعات التحويلية مرحلة متقدمة higer stage) ) في الانتاج والملاذ الفعلي او الواقعي ( virtually ) لزيادة انتاجية العمل ومستوى المعيشة بالاضافة الى ذلك كله فان هذا القطاع يعمل على اتزان التشابك الصناعي ( interindustry ) بين الصناعات التحويلية من جهة وضمن الصناعة الواحدة ( intraindustry ) من جهة اخرى . فهو اداة تخطيطية ومؤثر صناعي هام . ومن المعلوم ان التنمية الاقتصادية تتحدد بابعاد عدة منها القيمة المضافة والانتاجية والتشغيل وما دام الاقتصاد الوطني عبارة عن هيكل من قطاعات مختلفة فان القطاع الصناعي يتقدم بقية القطاعات من حيث تأثره بعامل زيادة الانتاجية وامتصاص فائض الايدي العاملة وبعبارة أخرى خلق فرض عمل كثيرة وذلك نظراً لارتفاع مرونة هذا القطاع ازاء تغيرات العمالة الماهرة [التكنيكية] ورؤس الاموال الانتاجية حيث ان التداخل بين الابعاد الثلاثة المذكورة يزداد بتعاظم دور هذا القطاع في الاقتصاد ويمكن ملاحظة ذلك جلياً عند المقارنة بين الاقطار النامية والمتقدمة ازاء تلك التغيرات.

Keywords


Article
Partial purification of tannins from Quercus infectoria galls and the study of its effect on some isolated skin pathogenic microorganisms.
"التنقية الجزئية للتانينات من أعفاص نبات البلوط Quercus in fectoria ودراسة تأثيرها على بعض الأحياء المجهرية الجلدية الممرضة "

Loading...
Loading...
Abstract

Five methods were used for the extraction of tannins from Quercus infectoria galls. Results revealed that extraction with acetone (70%) was the best. Biochemical detection showed the existence of tannins and glycosides in the gall extract, with no alkaloids and essential oils. As regards biological test, the gall extract was very efficient in inhibiting the growth of Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogens, Pseudomonas auroginosa and the dermatophytic fungi: Trichophyton mentagrophytes. Minimal inhibitory concentrations (MIC) were 5 and 10 mg/ml for S. aureus and P. auroginosa, respectively. A partial purification for the above- mentioned extract was conducted. The purification steps included extraction with acetone (70%), extraction with ethanol (95%) and adsorption chromatography with Sephadex LH-20. أستخدمت خمس طرائق لأستخلاص التانينات من أعفاص نبات البلوط Quercus in fectoria وتبين أن الأستخلاص بالأسيتون ( 70% ) كان أفضل هذه الطرق . وتمخضت نتائج الكشوفات الكيميائية التمهيدية لمستخلص الأعفاص عن احتوائه على التانينات والجلايكوسيدات وعدم احتوائه على الكلويدات والزيوت الأساسية . أما اختيار الفعالية البايولوجية فقد أظهر كفاءة عالية للمستخلص في تثبيط نمو كل من بكتريا Staphylococcus aureus ، Streptococcus pyogens ، Pseudomonas aeroginosa ، والفطر الجلدي Trichophyton mentagrophytes . وبلغت قيم التركيز المثبط الأدنى ( 5 و10 ) ملغم / مل لكل من بكتريا S . aureus و P. auroginosa ، على التوالي .أجريت تنقيه جزئيه للمستخلص المذكور وإشتملت خطوات التنقيه على الأستخلاص بالأسيتون (70 %) فالاستخلاص بالأيثانول (95 %) واخيرآ كروماتوغرافي الأّدمصاص باستخدام الهلام 20 - Sephadex LH .

Keywords


Article
تأثيرالتسميد الورقي بالفسفوروالبوتاسيوم في الحاصل وبعض مكونات محصول الـــــــــرز

Authors: علي حسن فرج
Pages: 20-30
Loading...
Loading...
Abstract

To study the best combination of foliar fertilizers application P and K on yield and some yield components of rice cv .Anbar -33 . Field experiment was conducted at the farmer's field in Mishkhab , during 2001and 2002 seasons. The design of the experiment was according to RCBD with 3 replications.There were17 treatments, one of these was the check treatment (soil application ) was a combination of 160) N50 + P+120 K ) Kg .ha-1 and the other 16 treatments was applied as foliar treatments as well as added 1/4 the check treatment P and K quantities with 160 N. Kg. ha-1 to the all foliar treatments in which there were four levels of P( 0 , 7.5 , 12.5 , 17.5) kg P.ha-1 and K ( 0 , 10 , 15 , 20 ) kg K/ha. The results showed that the suitable P- foliar fertilization treatment was 12.5 kg P.ha-1 (P2) which caused significant differences in biological rice yield and grain yield of the two seasons .The mean increased to about 18.0 and 10.3% for biological rice yield and and 23.9 and 14.6 % for grain yield compared with the water foliar (P0 ) and P1 (7.5) kg P. ha-1- respectively. Using K - foliar fertilization treatment (K3 ) caused significant differences in biological yield ,and grain yield the mean increased 21.6 and 12.3 % for biological yield and grain yield 22.5 and 12.6 %compared to the water foliar (K 0) and 10 Kg K.ha-1- (K1) respectively ,and no significant differences recorded between K2 and K3 treatments in two characteristics . The results showed that the application of (12.5P+20K) kg.ha-1 gave the highest mean for biological yield 11336 Kg/ha and rice grains yield 3228 Kg/ha , with season 2001 and the application of (17.5 P + 15K ) kg.ha-1 gave biological yield 12286 Kg/ha and rice grains yield 3926 Kg/ha , for season 2002. As well as the mean No. of panicles 222.6 and No. of grains 147.3 compared with the other foliar treatment. While no significant differences recorded in the other plant traits ,there was treatment also had increased effects compared with the soil application treatment. لغرض ايجاد افضل توليفة سمادية لرش كل من P و K على محصول الرز صنف عنبر 33 , أجريت تجربة حقلية خلال الموسمين 2001 و 2002 في حقل احد المزارعيين في المشخاب، وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة في تربة مزيجية طينية، بثلاث مكررات، تضمنت الدراسة ( 17 ) معاملة مؤلفة من معاملة واحدة للإضافة الأرضية ( 160 N + 50 P + 120K ) كغم/هـ و16 معاملة للرش مكونة من أربعة مستويات لكل من الفسفور ( صفر و 7.5 و 12.5 و 17.5 ) كغم/ P هـ وللبوتاسيوم ( صفر و10 و 15 و 20 ) كغم / Kهـ مضافة اليها4/1 كمية الإضافة الأرضية للأسمدة الفوسفاتية والبوتاسية مع كامل إضافة السماد االنتروجيني اي بمقدار(160 N + 12.5 P + 30 K ) كغم/هـ لجميع معاملات الرش. اوضحت النتائج أن افضل معاملة لرش الفسفورP2 ( 12.5 كغم/Pهـ)التي حققت فروق معنوية بنسب زيادة 18.0 و10.3 %لمتوسط حاصل الرز البايولوجي و 23.9 و14.6% لمتوسط حاصل حبوب الرز للموسمين قياسـا الى معاملتي الرش بالماء 0 P ومعاملة الرش بالفسفور 1 P ( 7.5 كغم P/ هـ) على التوالي. ولم تظهر فروق معنوية في هذه الصفتين عند زيادة مستوى الرش الى 17.5 كغمP /هـ . وحققت معاملة الرش3K ( 20 كغم /Kهـ) فروق معنوية بنسب زيادة 21.6 و12.3 % لمتوسط حاصل الرز البايولوجي و22.5 و12.3%لمتوسط حاصل حبوب الرز قياسـا الى معاملتي K0 والمعاملة1K ( 10 كغم K/هـ )على التوالي ، في حين انعدمت الفروق في هذه الصفتين بين المعاملتين 2K ( 15 كغم K.هـ ) و3K . واوضحت النتائج أن معاملة الرش P2K3 (12.5. كغم P+ 20 كغم K )/ هـ أعطت اعلى معدل لحاصل الرز البايولوجي بلغ 11336 كغم/هـ ولحاصل حبوب الرز 3228 كغم/هـ لموسم2001، في حين اعطت المعاملة P3K2 (17.5 كغم P+ 15 كغمK /هـ) اعلى معدل لحاصل الرز البايولوجي بلغ 12286 كغم/هـ ولمعدل حاصل حبوب الرز3926 كغم/هـ لموسم2002 .اما لمتوسط عدد الفروع فبلغ 222.6 ولعدد الحبوب في الدالية بلغ 147.3. في حين انعدمت الفروق في وزن الف حبة لمتوسط الموسمين. واعطت هذه المعاملتين فروق غير معنوية قياسا الى معاملة الاضافة الارضية في جميع الصفات المدروسة.

Keywords


Article
Risk Factors for Mortality in Patients with Renal Injury

Authors: Emad Hassan AL-Jaff
Pages: 23-28
Loading...
Loading...
Abstract

Introduction: renal trauma is the most common urologic trauma and occurs in 3% of all admissions and as many as 10% of patients who sustained abdominal trauma. Patients and methods: 36 patients had renal injury, 28 patients injured during explosion due terrorist's attacks. 30 males and 6 females, age 11-50 years. All underwent emergency resuscitation then the patients either admitted to the ward for further evaluation or underwent emergency exploration if indicated. Results: The mechanism of injury was blunt trauma in 18 patients 50%, penetrating trauma in 14 patients 38.9% and combined in 6 patients 11.1%. The grades of injury were grades I & II in 16 patients 44.4%, grade III in 8 patients 22.1%, grade IV in 9 patients 25% and grade V in 3 patients 8.3%. Other organs involvement was found in 20 patients 55.5%, 4 patients 20% had blunt trauma, 15 patients 75% had penetrating trauma and one patient 5% had combined trauma. Death occurred in 9 patients 25%, 8 (44.4%) had penetrating trauma and one patient 5.5% had blunt trauma .The commonest causes of death were septicemia and renal failure. Conclusions: Type and severity of injury and other organs involvement are important factors in mortality of patients with renal injury تمت دراسة أصابات الكليه في مستشفى الحله التعليمي وكان عدد المصابين( 36) مصابـــا" (28)مصاب كانت أصابتهم بسبب العمليات الارهابيه والباقي كانت أصابتهم نتيجة حوادث مدنيه أخرى تمت دراسة العوامل المؤثره على الوفاة حيث ان نوع الاصابه ودرجة الاصابه مع وجود أعضــاء أخرى مصابه في البطن من العوامل الاساسيه في تحديد الوفاة وكان من اهم أسباب الوفاة هو تسمم الدم الجرثومي وعجز الكليتين .

Keywords

renal --- injury --- complication --- mortality


Article
Glutathione,Calcium and Glucose levels in lenses of Patients with Cataract

Loading...
Loading...
Abstract

A cataract is an opacity of crystalline lens(congenital or acquired) .The lens works with the transparent cornea to focus light on the retina at the back of the eye.Fifteen patients with lens cataract who attended the department of ophthalmology at Al-Hilla Teaching Hospital were examined for some of the chemical contents of their cataractous lenses.Patients were eight females and seven males,presented with a mean age of (62±5.96)years old. The mean calcium ion concentration in the cataracted lenses was(24.2±14.7)µmol/gm.Considering antioxidants,reduced glutathione concentration (GSH) in the lenses was analysed and found to be (6.88±3.57)µmol/L.As Monosaccharides D-glucose, D-galactose are know to be cataractogenic, glucose content of the catarctous lenses was estimated and it revealed a mean concentration of (27.62±11.5)mg/dl. الساد الابيض هو ضبابية جزء من العين يسمى العدسة البلورية.تعمل العدسة مع القرنية الشفافة التي تغطي سطح العين لتركيز الضوء في بؤرة على الشبكية في الجزء الخلفي من العين. تم اخذ عينات ضمت خمسة عشر مريضا يعانون من ساد ابيض ادخلوا الى قسم العيون في مستشفى الحلة التعليمي،و قد تم فحصهم سريريا ثم اجريت لهم عملية استئصال عدسة العين التي تمت دراسة تركيبها الكيمياوي و تراكيز بعض مكوناتها.كان عدد الاناث من المرضى ثمانية بينما كان عدد الذكور من المرضى سبعة.بلغ معدل اعمار المرضى (5.96±62)سنة،و كان معدل تركيز الكالسيوم في عدسة العين(14.7±24.2)مايكرو مول/غم. اما بخصوص مضادات الاكسدة فقد تم قياس تركيز مادة الكلوتاثايون المختزل في عدسات عيون المرضى و وجد ان تركيز الكلوتاثايون المختزل (11.5±27.62) ملغم/100مل.

Keywords


Article
تقويم السياستين المالية والنقدية في العراق للسنوات 1991 ـ 2002

Loading...
Loading...
Abstract

تبرز أهيمة البحث بإظهار المؤشرات المالية والنقدية السلبية في الإقتصاد العراقي وضرورة البحث عن الوسائل الملائمة لمعالجتها , وأهم هذهِ المؤشرات هي: 1ـ إتساع معدلات التضخم وإرتفاع هامشه بإستمرار الأمر الذي كان سبباً لتراجع حجم الإدخار وتدهور القوة الشرائية على أثر تدني الدخول الحقيقية لأفراد المجتمع. 2ـ تدني سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار الأمريكي. 3ـ إستنزاف حجم الأرصدة والإحتياطات الأجنبية نتيجة خوض النظام السابق عدة حروب منها حرب الخليج الأُولى والثانية إضافة إلى غزوه الكويت عام 1990 وقد ترجم هذا الإستنزاف بوجود شحة بالنقد الأجنبي مارست بدروها أثراً سلبياً على نمو ومسير النشاط الإقتصادي , إذ إنها عرقلت واقع الإستثمار بمختلف مجالاته. 4ـ إختلال وتشوه هيكل النظام الضريبي العراقي. 5ـ بروز ظاهرة العجز المالي المزمن في الميزانية العامة وخاصة في نهاية السبعينات. 6ـ تراكم حجم المديونية العراقية في الداخل والخارج. 7ـ إزدياد وبصورة مضطردة لصافي حجم العملة في التداول في إطار عرض النقد في الإقتصاد العراقي. 8ـ أتساع حدة التفاوت في توزيع الدخل والثروة القوميتين. 9ـ إختلال التوازن الإقتصادي العام بتزايد حدة البطالة وإتجاه النشاط الإقتصادي نحو الركود. 10ـ بروز ظاهرة جديدة في البيئة الإقتصادية تتمثل في التشابك بين مستويات عالية من التضخم وبطالة مقترنة بهبوط وتراجع معدلات نمو الناتج الحقيقي الأمر الذي أدخل الإقتصاد العراقي في مرحلة الركود التضخمي (Stagflation)(1). 11ـ إزدياد أُحادية الإقتصاد العراقي بإعتماده المتواصل على العوائد النفطية كمصدر لتمويل أكثر من (90%) من نفقات الميزانية العامة(2). وسوف نختصر البحث على بيان الظواهر المالية والنقدية المهمة ومنها: الميزانية العامة , الدين العام سعر الصرف , عرض النقود وحالة التضخم , كأدوات للسياسة المالية والنقودية , والتي تدهورت إقتصادياً جراء إتباع النظام السابق سياسة إقتصادية غير مدروسة العواقب , تركزت بالدرجة الأُولى على تمويل نفقات الحروب التي قادها رئيس النظام السابق في الداخل والخارج.

Keywords


Article
Seismic Refraction and Cross-Hole Techniques for Investigate the Top Soil and Water Table Beneath the High Pumping Station Hall of Al-Hussian water Supply Station, Kerbala, Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to investigate the possible causes of cracks, in the walls of buildings and storage tanks, in Al-Hussian water project of Kerbalaa city. Eight seismic refraction profiles and seven cross-hole sections were made to investigate the pumping station hall in the studied site. Two refractors were obtained. The first one is at depth range 1–2.5 meters, which coincides with the water table level and base of foundation (two meters below the ground level). The second refractor is depending on cross-hole results of depth range 4- 4.5 meters; which confirms to the top of the dense sand layer. It is believed that water seepage from broken pipes and its infiltration through the soil play the great role in washing the soil and changing the water table level from one point to others. The differential washing of soil causes differential settlement beneath the buildings which is appears as cracks at the walls. استهدفت الدراسة الحالية استكشاف اسباب التشققات في جدران المباني وخزانات الماء الكونكريتية في مشروع ماء الحسين في مدينة كربلاء في العراق. انجز قياس ثمانية مقاطع زلزاليةانكسارية سطحية وسبعة مقاطع زلزالية بئرية لدراسة الموقع. أمكن تحديد سطحين لانكسار الموجات الزلزالية ،الاول على عمق يتراوح 1-2.5 متر ،والذي يتوافق مع عمق المياه الجوفية وقاعدة اسس المباني .أما السطح الثاني والذي حدد بالاعتماد على نتائج المسح الزلزالي البئري فيقع على عمق 4-4.5 متر ،والذي يتوافق مع السطح العلوي لطبقة الرمل المضغوط . في ضوء نتائج الدراسة نعتقد ان نضوح الماء من الانابيب المتكسرة وتسربه الى التربة يعمل على غسل التربة من الجبسوم وتذبذب مستوى الماءبشكل مستمر وهذا يؤثر في تغير نسبة الهبوط في التربة تحت البناية من موقع الى اخر،والتي سببت بدورها الشقوق في الجدران .

Keywords


Article
The effect of obesity on left ventricular geometric patterns in obese essential hypertensive patients

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed in Baghdad Teaching Hospital to study whether obesity adds to the adverse effects of hypertension on the heart, namely on the left ventricular geometric pattern, in obese hypertensive patients compared to non-obese hypertensive patients. One hundred eighty hypertensive patients were selected and grouped into two groups, 144 obese hypertensive (group 1: obese HT ) and 36 non-obese hypertensive (group 2: non-obese HT). The two groups showed non-significant differences in respect to the general and echocardiographic characteristics except for the body mass index in kg/m2 (obese HT vs non-obese HT, 31.68± 0.36 vs 26.06±0.33, p= 0.0001) and for the LV mass/height 2.7 in gm/m2.7 (obese HT vs non-obese HT, 93.96±3.79 vs 75.81±9.07, p=0.001). Of the obese HT patients, 12(8%) were having normal LV geometric pattern and 132(92%) showed abnormal LV geometric pattern; Of the non-obese HT patients, 9(25%) were having normal LV geometric pattern and 27(75%) showed abnormal LV geometric pattern (p= 0.0001 overall). There is percentage difference of 17% in the abnormal patterns in the two groups. This was attributed to the presence of obesity in the obese HT group. This study concluded that in the management of obese hypertensive patients it is very essential that not only treating hypertension per se but to plan for promotion of optimal body weight besides controlling hypertension through life style measures such as adequate exercise and proper nutrition and trying to maintain ideal body weight for the whole life of the patient. أجريت هذه الدراسة في وحدة صدى القلب في مستشفى بغداد التعليمي لدراسة هل إن السمنة تضيف للتأثيرات الضارة التي يسببها ارتفاع ضغط الدم على القلب وخصوصاً على الشكل الهندسي للبطين الأيسر. ظهر من الدراسة بأن 92% من المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم مع السمنة لديهم شكل هندسي غير طبيعي للبطين الأيسر مقارنةً بنسبة 75% من المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم لوحده أي بدون السمنة. هذا الفرق بمقدار 17% بين النسبتين يعزى الى وجود السمنة مع ارتفاع ضغط الدم لدى المريض نفسه. من هذه الدراسة نستنتج انه عند معالجة مريض مصاب بارتفاع ضغط الدم مع السمنة يجب التخطيط لمعالجة الحالتين ارتفاع ضغط الدم مع السمنة من خلال العمل على الوصول للوزن المثالي لجسم المريض بواسطة إجراءات تغيير نمط الحياة بلعب التمارين الرياضية المناسبة والتغذية المناسبة أيضاً ومحاولة الاحتفاظ بالوزن المثالي للمريض مدى حياته وبصورة مستدامة.

Keywords


Article
Mechanism of bacterial biofilm formation in milk containers
آلية تكون الأغشية الحيوية البكتيرية في حاويات الحليب

Loading...
Loading...
Abstract

Different 44 bacterial isolates were isolated from biofilms of raw cow milk. The results were elicited that the Gram-negative isolates showed maximum percentage(81.8%) of total bacteria, whereas the minimum(18.2%) was found in the Gram-positive isolates. However, the average number of total bacteria count in biofilms of milk containers was 60000 cell/ ml/ cm. When the mechanism of biofilm formation was followed, using submerged slides technique, it was found that differences in the percentage of Gram-negative isolates (75.3%) from Gram-positive isolates (24.7%), however, the motile bacteria showed more competence than non motile in formation process. These findings suggest that the Gram-negative bacteria, with respect to motile bacteria have significant role in formation of biofilms and spoilage of milk. عزلت 44 عزلة بكتيرية مختلفة من الأغشية الحيوية المتكونة على جدران حاويات حليب الأبقار الخام. شكلت العزلات البكتيرية السالبة لصبغة كرام النسبة المؤية الأعلى (81.8%) في الأغشية من العزلات الموجبة للصبغة (18.2%) وبلغ معدل العدد البكتيري الكلي الحي في الأغشية 6X410 خلية/مل/ سم2 من جدار الحاوية. لدى متابعة آلية تكون الأغشية الحيوية بتقنية الشرائح الزجاجية الغاطسة تبين أن العزلات السالبة لصبغة كرام هي السائدة وبنسبة 75.3% في حين كانت العزلات الموجبة للصبغة بنسبة 24.7% وقد نافست العزلات المتحركة تلك غير المتحركة في عملية التكوين. تؤكد نتائج هذه الدراسة على أن البكتريا السالبة لصبغة كرام وعلى وجه الخصوص المتحركة منها لها دور مهم في تكوين الأغشية الرقيقة الحيوية وتلف الحليب

Keywords


Article
"Effect of the Distance of Surroundings material on the Signal / Noise Ratio of the NaI (Tl) Detectors"

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work the effect of the distance surroundings material on the signal to noise (S/N %) are studied , for the two sizes of scintillation detectors NaI (Tl); (3"X3" and 1.5"X1.5"),by using two radioactive sources (Co- 60 and Cs -137) and Iron and P.V.C cylinders. The experimental results shows that the Signal to the noise ratio (S/N %) are increasing in both the distance and photons energy increasing. The effect of size of NaI(Tl) on the ratio of (S/N %) as well as the type of materials dependence is present too.درس في هذا البحث تأثير المسافة للمواد المحيطة على نسبة النبضة / الضوضاء ( S/N % )بأستخدام الكاشف الوميضي NaI ( Tl ) وبحجمين ( 1.5"×1.5" , 3"×3" ) ولمصدرين مشعين ( السيزيوم – 137 والكوبلت -60 ) ولمادتين ( البولي فنيل كلورايد الحديد ) . واضهرت النتائج العملية أن نسبة النبضة / الضوضاء ( S/N % ) تزداد بزيادة كل من المسافة وطاقة الفوتون ، وكذلك تبين انه بزيادة حجم الكاشف تزداد نسبة النبضة / الضوضاء ( S/N % ) .

Keywords


Article
تقدير افضل تنبوء خطي غير منحاز (BLUP ) للأباء اعتمادا على المدة من الولادة الى التلقيح المثمر لبناتها في قطيع من الهواشتاين

Loading...
Loading...
Abstract

Data of 13801 record belonged to 4100 Holstein cows were analysed over period from 1992 to 2003, at the Al-Nasr Dairy Cattle Station, TheUnited Company for Animal Resources Ltd., Al-Soueira ( 50 Km South of Baghdad ). The aim of this research is to study the effect of some fixed factors (season and year of calving .parity , sex of calf and age at first calving) on days open and to estimate their heritabilities in addition to estimate best linear unbiased prediction for sires depending on the days open of their daughters. The data were statistically and ysed by using General Linear Model (GLM) within the SAS program 2001 was used to study the effect of some fixed effects . Variance component of for the random effects in the employed mixed model were estimated by using the Minimum Variance Quadratic Unbiased Estimation ( MIVQUE) method. Harvey program was also used to estimate BLUP values for 97 sire . Overall mean of days open was 173.06 day and the effect of all fixed factors were highly significantl (P < 0.01) except for age at first calving which was not significant. The heritability of first , second .third .fourth . fifth , sixth and total days open being 0.00 , 0.03 , 0.002 , 0.005 , 0.07 , 0.005 and 0.02 respectively. The corresponding phenotypic trends for the same traits were – 0.60 , - 4.65 , - 7.91 , - 9.86 , - 12.23 , - 12.37 and – 4.46 day/ year , and all of them were highly significant (P < 0.01 ) except the phenotypic trend of the first days open which was not significant . Best linear unbiased estimation for 97 sires ranged from – 12.99 to 14.80 days. تم تحليل 13801 سجل يعود الى 4100 بقرة هولشتاين للمدة من عام 1992 ولغاية 2003 العائدة الى محطة ابقار النصر التابعة للشركة المتحدة للثروة الحيوانية المحدودة في الصويرة ، وكان الهدف من البحث هو دراسة تأثير بعض العوامل الثابتة ( فصل وسنة وتسلسل الولادة وجنس المولود والعمر عند الولادة الاولى ) في المدة من الولادة الى التلقيح المثمروتقدير المكافىء الوراثي لها ومن ثم تقدير قيم الجدارة الوراثية للآباء ( BLUP ) اعتمادا على اداء بناتها . استعمل الانموذج الخطي العام ( General Linear Model ) ضمن البرنامج الجاهز SAS 2001 لدراسة تأثير بعض العوامل الثابتة ، وتم تقدير مكونات التباين للعوامل العشوائية بطريقة MIVQUE , فيما استعمل برنامج Harvey 1991 في تقدير الجدارة الوراثية للآباء ( BLUP ). بلغ المعدل العام للمدة من الولادة الى التلقيح المثمر 173.06 يوما ، وتبين بأن تأثير جميع العوامل في الصفة المدروسة كانت عالية المعنويه ( أ < 0.01 ) بأستثناء العمر عند الولادة الاولى اذ لم يكن معنويا . بلغ تقدير المكافىء الوراثي للمدة من الولادة الى التلقيح المثمر الاولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والكلية 0.00 و 0.03 و 0.002 و 0.005 و 0.07 و 0.005 و 0.02 على التوالي .فيما بلغت الميول المظهرية المناظرة لنفس المدد - 0.60 و - 4.65 و - 7.91 و – 9.86 و – 12.23 و – 12.37 و – 4.46 يوم/ سنة ، وكانت جميعها معنوية ( أ < 0.01 ) بأستثناء المدة الاولى ، اذ لم تكن معنوية . وجد ان تقديرات افضل تنبوء خطي غير منحاز ﻟ 97 أب وفق المدة من الولادة الى التلقيح المثمر لبناتها قد تراوحت بين – 12.99 و 14.80 يوما .

Keywords


Article
Biochemical Markers And Risk Factors In Acute Myocardial Infarction

Loading...
Loading...
Abstract

This study included 100 patients with myocardial infraction 77 were males and 23 were females with their mean age ( 58 ± 19 years ). While the control groups consist of 45 subjects. They were chosen from medical staff and relatives who were free from signs and symptoms of coronary heart disease 38 were males and 7 were females, with their mean age (56±11 years old). Blood samples were taken from the patients 24 hours after attack and urine samples were collected from the patients in the 3rd day after attack. Blood and urine samples were gathered from the control groups for comparison. The results shows that creatine kinase , relative index micro albuminurea and serum uric acid found to be in high level compared with control as well as creatine kinase – MB . While the serum albumin found to be scientifically lower in its concentration . في هذه الدراسة تم اختيار مرضى احتشاء العضلة القلبية لغرض تقييم قياس فعالية انزيم الكرياتين كاينيز الكلي , حيث وجد بأن هنالك زيادة معنويةفي فعالية المتناظر الانزيمي وكذلك المعامل النسبي في بالمقارنة مع الاصحاء وكذلك وجود زيادة معنويةبالنسة للاناث مما ادى الى وجود زيادة في المعامل النسبي وكذلك زيادة في تركيز حامض البوليك بالنسبة للذكور مقارنة بالاناث .

Keywords


Article
بعض العوامل المؤثرة في نسبة الهلاكات عند الولادة ومعدل التوائم لدى ابقار الهولشتاين

Loading...
Loading...
Abstract

At the Nasr Dairy Cattle Station , United Company for Animal Resources Ltd., and over the period from 1991 to 2001 , 9522 records Holstein cows were analyzed statistically . The study conducted to investigate the effects of some non-genetic factors on the mortality at calving and twining rate , and estimate of regression coefficient of mortality rate on birth weight , and estimate of heritability and repeatability . Overall mean of mortality and twining rate were 0.17 and 1.0362 respectively . The effect of calving year on mortality rate was significant . The regression coefficient of mortality rate on birth weight was highly significant (0.613% / kg). The effects of parity , season (P < 0.01) , year (P < 0.05) , on twining rate were significant . Heritability estimated of mortality and twining rate was 0.08 and 0.005 and repeatability estimated was 0.26 and 0.16 respectively تم تحليل 9522 سجل لمواليد الهولشتاين في محطة النصر لتربية ابقار الحليب مولودة خلال 1991-2001 ، وذلك لدراسة تأثير بعض العوامل غير الوراثية في نسبة الهلاك عند الولادة والولادات التوأمية ، وانحدار نسبة الهلاك على الوزن عند الميلاد فضلاً عن تقدير المكافىء الوراثي والمعامل التكراري للصفات المدروسة . بلغت نسبة الولادات الهالكة والولادات التوأمية 0.17 و 1.03 على التوالي . وكان لسنة الولادة تأثير معنوي (أ > 0.05) في نسبة الهلاك عند الميلاد . وتبين بأن انحدار نسبة الهلاك على الوزن عند الميلاد عالي المعنوي وبلغ تقديره 0.613% / كغم وكان لتسلسل الولادة وموسم السفاد تأثير معنوي (أ > 0.01) في معدل التوائم . واتضح بأن لسنة السفاد تأثير معنوي (أ > 0.05) في هذا المعدل . بلغ المكافىء الوراثي لنسبة الهلاكات والتوائم في هذه الدراسة 0.08 و 0.005 على التوالي ، وان تقدير المعامل التكراري للصفتين وبنفس الترتيب 0.26 و 0.16 .

Keywords


Article
دراسات مسببات الاسهال الطفيلية لدى الاطفال الوافدين الى مستشفى الاطفال في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

In Summer (June, July and August /2003) ,349 faecal samples have been tested (238 males and 11 1 females).The subjects aging from 10 days to five years .The methods used were the direct smear method and sedimentation .The results revealed the presence of four species of intestinal parasites .-three protozoans and two intestinal helminthes: Entamoeba hisrotytica(l3.2%),Giardia lambia (8.3%), Entamoeba coli (5.2%), Hymenolepis nuna (7.2%) and Enterobius vermicular is (6.0%) The overall precentage incidence of infection was 39.5% .Also ,there were significant differences between the incidence of infection of males in comparison to females .The same differences noted in the overall percentage incidence of infection during the study period as well as in the age groups .Finally ,the highest percentage incidence of infection was detected in bottole -feeder infants (52.2%) where as the lowest in breast-feeding infants (3 1.4%).تم خلال أشهر السنة الصيفية الثلاثة (حزيران وتموز واب )لعام 2003 فحص ما مجموعة 349 عينة براز شملت 238 عينة للذكور و111 عينة للاناث وترواحت الاعمار المفحوصة مابين عشرة ايام الى خمس سنوات تم الفحص بطريقتي المسحة المباشرة وطريقة الترسيب. أظهرت النتائج اربعة انواع من الطفيليات المعوية : ثلاثة منها حيوانات ابتدائيةواثنان منها ديدان معوية وهي :اميبا الزحار Entamoeba histolytica بنسبة % 13.2 والجيارديا اللامبيلية Giardia Lamblia بنسبة %8.5 اميبا القولون Entamoeba coli بنسبة5.2% والدودة الشريطية القزمة Hymenoepis nana بنسبة 7.2% والدودة الدبوسية Enetrobius vermicularis بنسبة 6.0 % اما نسبة الاصابة الكلية بالطفيليات المعوية فقد بلغت 39.5%. ظهرت فروقات معنوية بين الاصابة الكلية للذكور مقارنة بالاناث .كذلك ظهرت فروق معنوية في نسب الاصابة الكلية خلال اشهر السنة والفئات العمرية للاطفال المصابين . اظهرت نتائج الدراسة الحالية ان اعلى نسبة اصابة كلية كانت لدى الاطفال الرضع برضاعة صناعية (52.2%) , بينما اقل نسبة اصابة كانت لدى الرضع برضاعة طبيعية (31.4%).

Keywords


Article
تأثير منظم النمو IBA وسائل النهرين على تجذير العقل الطرفية والوسطية الغضة لبعض اصناف الزيتون Olea europaea L.

Loading...
Loading...
Abstract

Studies to find out the effect of two stem cutting types (soft-wood and semi-hard wood cuttings), three IBA levels (0, 2000 and 4000 ppm) and two Al-Nahrein nutritive rates (0 and 2ml/L) on the rooting of four olive (Ashrasi, Labeeb, Manazanillo and Graffa) cultivars, were carried out during 2003-2004 at the experimental lathhouse of the division of plant biotechnology at Al-Mussiab Technical College. The experiment designed as a factorial in randomized complete block design. The outstanding results emerging from this study are summarized bellow:- 1. The study indicates that the rooting percentage as well as the other growth parameters were much higher for the olive "Ashrasi" cultivar, however, the rooting percentages for this cultivar were (60.62 and 60.41%) followed by Manzanillo cultivar for the both seasons respectively. 2. The reduction in the rooting percentage and the growth parameters was observed to be related with Graffa cultivar. 3. The semi-hardwood cutting had an obvious impact on the all growth parameters studied in this experiment. 4. A significant effect of IBA on the rooting percentage and improved all parameters studied was noted for both the seasons. 5. Interactions of cutting type, cultivar, IBA and Al-Nahrien nutritive solution showed a different magnitude of relationships in different seasons. V1P1C2N1, however, resulted in (86.17 and 85.37%) rooting of the cuttings for the both seasons, respectively. 6. Data reflected a clear relationship between C/N ratio and the rooting ability of the cuttings for all the CVS studies أجريت الدراسة في الظلة الخشبية التابعة للكلية التقنية / المسيب خلال الموسمين 1/11/2003 و 1/11/2004 ، حيث تم إنتخاب نوعين من العقل ( العقل الطرفية و العقل الوسطية ) من أصناف الزيتون ( أشرسي ، لبيب ، منزانيللو و جرافا ) ، وغطست قواعد العقل بثلاث تراكيز من منظم النمو IBA ( 4000 , 2000 , 0 ) جزء بالمليون ولمدة 5 ثواني ، وتم رش سائل النهرين بتركيز ( 2 , 0 ) مل / لتر بتاريخ 12/2/2004 و 12/2/2005. تم إستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكامل ( R.C.B.D. ) Randomized Complete Block Designe . وقورنت النتائج وفق اقل فرق معنوي LSD على مستوى احتمال 5% [6] وظهرت النتائج الاتية :- 1. تفوق الصنف اشرسي على بقية الاصناف في النسبة المئوية للتجذير اذ بلغت (60.62 و 60.41%) للسنتين وعلى التوالي, كما تفوق هذا الصنف في معظم صفات المجموع الجذري والخضري المدروسة, يليه الصنف منزانيللو. 2. ظهر ان الصنف جرافا, صعب الاصناف المدروسة في التجذير كما اعطى اقل معدل للصفات الخضرية والجذرية. 3. احرزت العقل الوسطية اعلى المعدلات في جميع الصفات المدروسة. 4. كان لمنظم النمو IBA تاثير معنوي في زيادة نسبة التجذير وفي تحسين الصفات الخضرية والجذرية المدروسة لكلا الموسمين. 5. التداخل الرباعي بين نوع القلعة والصنف ومنظم النمو وسائل النهرين ادى الى حصول اختلافات معنوية في معدل النسبة المئوية للتجذير, وقد بلغ اعلى معدلاته للمعاملة V1P1C2N1 (86.17, 85.37) للسنتين على التوالي. 6. تبين وجود علاقة واضحة بين نسبة C/N في العقل وبين قابليتها على التجذير.

Keywords


Article
Development Zinc-selective membrane potentiometric sensor based on crown ether.

Authors: Zeina Mohammed Kadhum Al-Mossawy
Pages: 79-85
Loading...
Loading...
Abstract

A new liquid selective electrode for Zinc ions based on Di-benzo-18-crown-6 as membrane carrier with plasteicezer (DOPP) was prepared. The sensor exhibits a nernstian response for Zn2+ range with nernstian slope ,and detection limit of( )activity unit. .It has a response time of a bout(30 s) and can be used for at least (60 days) without any divergence. The proposed membrane sensor revealed good selectivity for Zn2+ over variety of other metal ions and could be used in pH range of (3-7).It was successfully used for direct determination of Zn2+ in solution. لقد حُضر قطب انتقائي سائل جديد لايون الزنك المعتمد على الايثر التاجيDB18C6 والمذيب الملدن Di –n-octyl phenyl phosphonate (DOPP) وقد حقق القطب الحساس إستجابة نيرنستية لايونات الزنك لمدى وحدة فعالية وبميل نيرنستي . وحد كشف وحدة فعالية.وكان زمن الاستجابة حوالي (30 s) ويمكن ان يستعمل لفترة (60 days) على الاقل بدقة قياسات ثابتة.واستعمل القطب بنجاح في تقدير أيونات الزنك مباشرة في المحلول.

Keywords


Article
BIOLOGICAL ACTIVITY OF SOME NICKEL(II) COMPLEXES
الفعالية البايولوجية لبعض معقدات النيكل (II)

Loading...
Loading...
Abstract

The biological activity of some nickel (II) complexes containing mixed ligands {having the formulaes [Ni2(Sch)2(Py)4(NO3)2](NO3)2 and [Ni2(Sch)2(Py)4(NO3)3]NO3 (where Sch=benzaldehyde semicarbazone - Bsch or 2-fluorobenzaldehyde semicarbazone - Fsch; Py = substituted pyridine: 2-aminopyridine - Py1, 4-aminopyridine – Py2, 2,3-dicarboxypyridine - Py3, 2-amino-3-hydroxypyridine - Py4, 2-amino-4-methylpyridine - Py5 or 3,4-dicarboxypyridine - Py6 )} in dimethylsuphoxide solutions(DMSO) have been evaluated by agar plate diffution technique against five human pathogenic bacterial strains: Bacillus subtilis, Streptococcus pyogenes, Staphylococcus aureus, Pseudomonas aeruginosa and Proteus vulgaris . The complexes were found to have antimicrobial activity on some gram-positive and gram-negative bacteria, in vitro. The effective concentration ranging between 62.5-500 µg/ml. Pseudomonas aeruginosa were the most sensitive bacteria followed by Staphylococcus تم في هذا البحث دراسة الفعالية لبعض معقدات النيكل (II) الحاوية على مزيج من الليكاندات ذات الصيغ [Ni(Sch)2(Py)4(NO3)2](NO3)2 و [Ni(Sch)2(Py)4(NO3)3]NO3 (حيث Sch = بنزالديهايد سميكاربازون – Bsch أو 2-فلوروبنزالديهايدسميكاربازون – Fsch ، Py = بريدين معوض: 2-أمينوبريدين – Py1 أو 4- أمينوبريدين – Py2 أو 3،2- ثنائي كاربوكسي بريدين – Py3 أو 2- أمينو-3-هيدروكسي بريدين- Py4 أو 2- أمينو-4-ميثيل بريدين– Py5 أو 4،3- ثنائي كاربوكسي بريدين – Py6 ) في محلول ثنائي ميثيل سلفوكسيد (DMSO) على عدد من الجراثيم باستخدام تقنية الانتشارعلى سطح الاكار كمضادات للجراثيم ايجابية وسلبية الغرام : Bacillus subtilis و Streptococcus pyogenes و Staphylococcus aureus و Pseudomonas aeruginosa و Proteus vulgaris ، وقد أثبتت الدراسة في الوسط الصنعي أن لهذه المعقدات فعالية كمضادات للجراثيم. يتراوح التركيز المؤثر بين 62.5 – 500 مايكروغرام/مل. ان بكتريا Pseudomonas aeruginosa هي الأكثر حساسية للمركبات وتلتها بكتريا Staphylococcus aureus


Article
Synthises of 3 – glucosyl ibuprofen ester derivative

Authors: Maha Kasem
Pages: 94-101
Loading...
Loading...
Abstract

3-glucosyl ibuprofen ester was synthesized by esterification of ibuprofen carb-oxylic acid group to obtaine a new ibuprofen derivative that may have more water– solubility than ibuprofen and may also be possible to reduce the dose by effectively delivering the drug inside the cell.

Keywords


Article
ربة جنوب شرق اسيا ومحاولة الاستفادة منها في الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

في ضوء الانجازات التنموية الحقيقية الباهرة والتي حققتها دول جنوب شرق اسيا خلال المدة من (1965-1997) ،فقد اطلق عليها الكتاب الاقتصاديين مسميات عدة كالمعجزة الاقتصادية والنمور الاسيوية والدول الصناعية الحديثة. و تعد هذه التجربة رائدة في مجال التصنيع والتي تمثل توليفة صحيحة في مجال السياسات التنموية يمكن للبلدان النامية الاستفادة منها ،وخاصة في العراق في ظل الانفتاح الاقتصادي والمعطيات الجديدة التي يشهدها والتي من الممكن الاستفادة منها في تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية بعيدا عن الازمات من خلال الاستفادة من ايجابيات التجربة الاسيوية. وعندما تعرض هذا النموذج التنموي الى ازمة(crisis) اثارت العديد من الاسئلة حولها : مثل ما هي اسباب الازمة وماهي تاثيراتها عالميا ؟ وماهي العبر والدروس المستنبطة والمستخلصة منها ؟ وماهي عوامل النهوض لهذه الدول ؟ وغيرها من الاسئلة الهادفة ،والتي سنتناولها في هذا البحث لغرض الاحاطة العلمية والاقتصادية بهذا الموضوع .

Keywords


Article
Serum Cholesterol Level in Iraqi Depressed Patients: Results and Review
تركيز الكوليستيرول في مصول العراقيين المصابين بالكآبة: نتائج واستعراض

Authors: Hussein K. Abdul Hussein --- Amir Fadhel --- Amir Omran
Pages: 102-121
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cholesterol is widely distributed in all tissues, but it is especially abundant in the nervous system, where it is important for many aspects of cellular structure and function. Depression is present in high range in patients admitted to hospital after a myocardial infarction and is an independent risk factor for increased mortality. Cholesterol is one of the risk factor of ischaemic heart diseases (IHD). Any association between depression and cholesterol level is complex and may be confounded by the increase use of antidepressants and other medications among persons with depression. In this work, an attempt was carried out to link depression, serum cholesterol, and the effect of treatment by measuring serum cholesterol in the tricyclic antidepressants (TCAs) treated depressed patients and compare with control and untreated depressed patients to evaluate the effect of treatment on serum cholesterol. The second aim of this study is to review the majority of researches that studied serum cholesterol in different categories of depressed patients in different countries. Patients and Methods: This study included (38) depressed patients who are on TCAs as one of the drugs prescribed for the treatment. The second group consists of seventy two untreated depressed patients. Fifty apparently healthy subjects (no depression and IHD) were selected as a control group. Their sex and age were comparable to those of patients. Total serum cholesterol was measured by using enzymatic method for the trhree groups under study. Results: There is a significant decrease (p<0.05) in mean serum cholesterol in untreated depressed patients as compared with control or treated depressed patients. While no significant changes noticed from the comparison between treated depressed patients and control group. The results showed that there is a significant difference between males and females in control and untreated depressed patients groups while there is no significant difference in serum cholesterol in between male and female in Treated Depressed Patients. Conclusion: From the results of this research and the review, it can be concluded that: Depression is not yet a consistent risk factor for IHD. Low cholesterol in suicide patients (usually severely depressed) can be predicted by a severe decline in appetite and cease of food ingestion. Therefore, cholesterol levels in their serum should be decreased. Treatment with TCAs results in improvement in depression symptoms, including appetite, but has bad side effects on heart. Hence, the diagnosed depressed patients, who already under treatment, have a higher risk of IHD than control. In those groups of depressed patients, serum cholesterol will be normal or higher than the baseline, but they have a higher risk of IHD. المقدمة: ينتشر الكولسترول في كل الأنسجة ولكنه يتركز في الجهاز العصبي حيث له أهمية في تركيب ووظائف الخلايا. تنتشر الكآبة عند المرضى الراقدين نتيجة الجلطة القلبية وتعتبر عامل خطر في ازدياد الوفيات لديهم. إن ارتفاع الكولسترول في الدم هو من العوامل المسببة لأمراض القلب الاحتشائية. إن أي علاقة بين مستوى الكولسترول و الكآبة هي علاقة معقدة وتزيدها تعقيدا تناول الأدوية من قبل مرضى الكآبة. في هذا البحث تمت محاولة لإيجاد رابط بين الكآبة والكولسترول ودراسة تأثير تناول مضادات الكآبة ثلاثية الحلقات على تركيز الكولسترول في مصول المرضى العراقيين المصابين بالكآبة ومقارنتها مع الأصحاء والمرضى غير الذين لا يتناولون العلاج. الغرض الأخر من البحث هو استعراض كمية كبيرة من البحوث التي تناولت العلاقة بين الكولسترول والكآبة في بلدان وظروف مختلفة. طريقة العمل: اشترك في هذه الدراسة38 شخصا مصابا بالكآبة ويتناول أدوية ثلاثية الحلقات كأحد الأدوية للعلاج. المجموعة الأخرى تكونت من اثنين وسبعين مريضا لا يأخذون العلاج. واخذ خمسون شخصا سليما من مرض لغرض المقارنة. تم تقدير الكولسترول الكلي في مصل الدم باستعمال الطريقة الأنزيمية للمجاميع الثلاثة. النتائج: أظهرت النتائج انخفاضا معنويا (p<0.05) في تركيز الكولسترول في مصول المرضى الذين لا يأخذون العلاج مقارنة بالمرضى الذين يتناولون العلاج أو مع بمجموعة السيطرة. بينما لم يلاحظ فرق معنوي بين المرضى الذين يتناولون العلاج مقارنة بمجموعة السيطرة. اظهرت النتائج فروقات معنوية الرجال والنساء في مجموعتي السيطرة والمجموعة غير الخاضعة للعلاج. بينما لايوجد فرق معنوي بين الرجال والنساء المعالجين بالادوية. الاستنتاج: من خلال نتائج ذا البحث واستعراض نتائج البحوث الأخرى يمكن استنتاج إن كون مرض الكآبة عاملا أساسيا للإصابة بأمراض القلب الاحتشائية لازال غير مؤكدا بشكل قاطع. إن انخفاض الكولسترول عند المرضى الذين لديهم ميول انتحارية نتيجة شدة مرض الكآبة يعود الى أنماط التغيرات في الشهية والتوقف عن تناول الطعام لدى هؤلاء المرضى لذلك يكون الكولسترول في دمهم أوطأ من الناس الأصحاء. ان العلاج بمضادات الكابة ثلاثية الحلقات يؤدي الى تحسن اعراض الكابة ومن ضمنها تحسن الشهية مع ان هذه الادوية لها تاثير سلبي على القلب. لذلك فان المرضى الذين يخضعون للعلاج يكون لديهم مستوى كولسترول طبيعي او اعلى بقليل من الطبيعي ولكنهم اكثر عرضة للاصابة بامراض القلب من الناس الاصحاء.


Article
Water extract effect of Datura fruit on emergence and early growth of wheat , barley ; toothed and rye grass seedlings .
تاثير المستخلصات المائية لثمار نبات الداتورة في الإنبات والنمو المبكر لبادرات الحنطة والشعير والكرط والشيلم

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted at Dept of Biology , Science college . Kufa Univ . on 2001 , to study the effect of Datura fruit extracts ( by cold and boiled water ) at a conc. of 0,25, 50,75 and 100% for germination percentage ; length of plumule ; length of radicle and radicle number , for four species wheat , barley , toothed and rye grass , that their seeds were sown in Petri- dishes that were covered in side by filter paper . Then , they watered by equal amounts of the above extracts conc . for ten days . The experiment was adopted by ( R.C.D) with three factors ; extract method , extract concentrations and plant species . Results indicated that , with both equous extracts for Datura fruit , and with all its concentrations the percentages emergence and the growth of tested plants for early period were reduced . Tested plants responded differently towards the extract effects and its concentrations . The severe effects were with toothed seedlings أجريت التجربة في قسم علوم الحياة / كلية العلوم/ جامعة الكوفة في عام 2001 لدراسة تاثير مستخلص ثمار نبات الداتوره ( بالماء البـارد والمغلي ) تراكيز 0 ، 25 ، 50 ، 75 ، 100% لكل منهما في النسبة المئوية للإنبات وطول الرويشة والجذير وعدد الجذيرات في نباتات الحنطة والشعير والكرط والشيلم النامية في أطباق بتري مغلفة من الداخل بأوراق ترشيح التي تم سقيها بالتراكيز أعلاه كلا على حده بكميات متساوية منها لمدة عشرة أيام . نفذت التجربة بتصميم التجارب العاملية التامة التعشية بثلاثة عوامل هي طريقة الاستخلاص وتركيز المستخلصات وأنواع النباتات . بنيت النتائج ان المستخلصات المائية بنوعيها وبجميع تراكيزها ثبطت انبات ونمو وتطور بادرات النباتات قيد الدراسة في المراحل المبكرة مع وجود تباين في الاستجابة لتاثيرات المستخلصات وكان اكثر وضوحاً في بادرات نبات الكرط .

Keywords


Article
الكفاءة التناسلية المقدرة بمعادلة Tomar وعلاقتها كمتغير مستقل وتابع مع مدة الحياة والحياة الانتاجية في الهولشتاين

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 17935 Record belonged to 4100 Holstein cows maintained at Nasr Dairy Cattle Station over period from 1987 to 1999 were analyized.The aim is to study the effect of breeding efficiency estimated by Tomar equation as independent and dependent factor on longevity in order to estimate genetic and phenotypic correlations.The General Linear Model within SAS program was used to study the effects of breeding efficiency ,season of birth ,year of birth and parity on longevity and productive life.Component of variance for the random effects was estimated by MIVQUE method. The heritability of longevity , productive life and breeding efficiency were 0.04 , 0.05 and 0.04 respectively.The genetic correlation was negative and significant ( p <0.01 ) between breeding efficiency and each of longevity and productive life , the coefficient being – 0.18 , - 0.17 .The corresponding estimates for phenotypic correlations were – 0.11 and – 0.10 جرى تحليل 17935 سجل تعود ل4100 بقره هولشتاين ، الموجوده في محطة النصر التابعة للشركة المتحدة للثروة الحيوانية الواقعة في الصويرة ، المولودة خلال المدة من عام 1987 ولغاية 1999 , بهدف دراسة تأثير الكفاءة التناسلية المقدرة بمعادلة Tomar كعامل مستقل( Independent) في طول مدة الحياة وكعامل تابع (Dependent ) مع طول مدة الحياة لغرض تقدير الارتباطات الوراثية والمظهرية بينهما . استعملت طريقة الانمودج الخطي العام ( General Linear Model ) ضمن البرنامج الجاهز SAS 2001 لدراسة تأثيرالكفاءة التناسلية ، فضلا عن فصل وسنة الميلاد وتسلسل الولادة في طول مدة الحياة والحياة الانتاجية ، فيما استعملت طريقة MIVQUE لتقدير مكونات التباين للتأثيرات العشوائية .بلغ المكافىء الوراثي 0.04 و 0.05 و 0.04 لكل من مدة الحياة والحياة الانتاجية والكفاءة التناسلية بالتعاقب . وكانت الارتباطات الوراثية سالبة وعالية المعنوية ( أ < 0.01) ، اذ بلغت – 0.18 و– 0.17 بين الكفاءة التناسلية وكل من مدة الحياة والحياة الانتاجية على التوالي ، فيما كانت الارتباطات المظهرية سالبة ومعنوية (أ < 0.05 ) وبلغت – 0.11 و – 0.10 بالتعاقب .

Keywords


Article
بعض صفات التربة الفيزيائية والكيميائية المؤثـــرة فـي فشل التبطين بالكابيون لبزل الرزازة وعلى مستوى اداءه

Loading...
Loading...
Abstract

The field study of Razaz drainage project indicates ,after Collecting Soil samples from tow sides and its pad drainage with four anther locations ,that physical and chemical properties have significant effect on the failure of Gapyun. The result of mechanical analysis significant effect at 0.01 level for tow Percentages Silt and Clay Composed with sand percentage , when we analyzed that data by Randomized Complete Bloke Design ( RCBD) as well as Duncans test . Either chemical properties which clacked for determinations meq / 100 gram soil , meq / L and the later as percentage , indicate that Gapyun failure was affected by Cation exchange Capacity CEC , Electric Conductivity EC , exchangeable sodium ion, available sodium ion and exchangeable potassium ion for tow level 0.01, 0.05 , which are compared with HCO3 and Soil – PH that haven't any significant effect . These results were reached by the same analysis,(CRBD) and Duncans test . اشارت الدراسة الميدانية لتربة مشروع بزل كربلاء ، بعد عملية جمع العينات والنماذج الترابية لجانبي البزل وقاعدته وكذلك من المواقع الاربعة التي تمتد على طوله بأن الصفات الفيزيائية والكيميائية لتربة هذا المشروع تأثيراً كبيراً ومعنوياً واضحاً في كفاءة ادائه وكذلك في فشل المنطقة التي تم تبطينها بالكابيون بفعل عملية الزحف التي تعرضت لها هذه المنطقة. فقد اعطت نتائج التحليل الميكانيكي (توزع احجام دقائق التربة) بعد تحليلها بطريقة تصميم القطاعات العشوائية الكاملة ((RCBD بأن النسبة المئوية لكل من الغرين Silt وكذلك الطين Clay قد سجلتا فرقاً معنوياً عند مستوى احتمال 0.01 مقارنة مع نسبة الرمل المتدنية، وقد كانت لهاتين النسبتين المرتفعتين دوراً كبيراً في عملية الزحف الحاصلة لمنطقة التبطين ، كما افرز اختبار دنكن لمتوسطات هذه النسب نفس المعنوية وعند نفس المستوى . اما الصفات الكيميائية والتي حسبت بثلاثة انواع من التقديرات هي : ملي مكافىء/ لتر و ملي مكافىء/100 غرام تربة في حين حسبت الاخرى على اساس النسبة المئوية, فقد ظهر لها دور كبير في عملية الزحف هذه لاسيما ارتفاع كل من السعة التبادلية الايونية CEC والتوصيل الكهربائي EC وكل من تراكيز ايون الصوديوم المتبادل وايون الصوديوم الجاهز وكذلك ايون البوتاسيوم المتبادل ولمستويين 0,01 و 0,05 مقارنة مع كل من HCO3 و PH- التربة التي لم يظهرا المعنوية وقد توصل للنتائج هذه باتباع نفس طريقة التصميم RCBD واختبار دنكن لمتوسطات المعاملات .

Keywords


Article
Evaluation of antidermatophytes activity of Nystatin

Authors: Ali Abdul Hussein S. AL- Janabi
Pages: 122-125
Loading...
Loading...
Abstract

Antifungal activity of Nystatin was tested against three species with two variants of Trichophyton, one genera of Dermatophytes groups, (Trichophyton mentagrophytes var. mentagrophytes, T. mentagrophytes var. interdigitale, T. rubrum and T. simii) which are revealed a significant differences (P<0.01) effect on the growth of T. rubrum & T. mentagrophytes at concentration 2 mg/ml and against T. simii at 3 mg/ml , whereas complete inhibition of T.rubrum & T. simii had shown after culturing on media containing 4 mg/ml of Nystatin .اختبرت فعالية النستاتين ضد ثلاثة أنواع (يحتوي احدهما على ضربين) من مجموعة الفطريات الجلدية Dermatophytes ضمن الجنس Trichophyton : (Trichophyton mentagrophytes var. mentagrophytes , T. mentagrophytes var. interdigitale , T. rubrum and T. simii ) , إذ لوحظ حصول تثبيط معنوي عند احتمالية (P< 0.01) في نمو مستعمرات الفطريات T. rubrum & T. mentagrophytes بعد زراعتها على الوسط الغذائي Sabouraud’s glucose agar الحاوي على 2 ملغم / مل من النستاتين , في حين ثبط نمو الفطر T .simii بالتركيز 3 ملغم / مل . أما التثبيط الكامل لنمو مستعمرات الفطريات T. rubrum & T. simii فقد لوحظ عند احتواء الوسط على التركيز 4 ملغم / مل من النستاتين .

Keywords


Article
استخدام طرائق مختلفة لمكافحة الأدغال المرافقة لصنفين من قصب السكرSaccharum officinerum L. و أثره في صفات النمو و حاصل السيقان

Loading...
Loading...
Abstract

One expriments was conducted in the farm of the General Company for Sugar in Missan during 2001 , 2002 and 2003 to ivestigate the effect of methods of control companion weeds , varietes and their interaction on sugar can Saccharum officinarum L. growth and stems yield . In the expriment treatments included methods of control companion weeds : Chemical control ( bentazon herbicide ) , Chemical control ( Chevalier herbicide ) , Chemical control ( bentazon + Chevalier herbicide ) , Intercropping system ( with Barseem ) , Intercropping system ( with Millet ) , Intercropping system (with Barseem + Millet ) and control treatment were regarded sub ( plot ) treatments and varietes : MISSAN 1 and Co331 as main ( plot ) treatments. Split plot design was used in experiment with three replications . The results of the present study showed that : 1 - The Co331 variety led to lowest weed densities and significant increases the number of tillers and stems yield . but the MISSAN 1 variety led to significant increases in the plant height and stem diameter . 2 - methods of control companion weeds led to significant degreases in the weed densities .Intercropping system (with Barseem + Millet ) with the Co331 led to lowest weed densities which were 4.00 plant m² compared with control treatment . 3 - Chemical control ( bentazon + Chevalier ) , Intercropping system (with Barseem ) and Intercropping system (with Barseem + Millet ) led to increases the number of tillers and stems yield but significant decreases in the plant heights and stem diameter . Intercropping system ( with Millet ) led to increases the plant heights but reducing the number of tillers and stems yield .The conclusion present study used method of control with intercropping system ( with Barseem ) to control companion weeds and led to increased stems yield by 21% نفذت تجربة حقلية في حقول الشركة العامة لصناعة السكـــــــر فـي محافظة ميسان على محصول قصب السكر الغرس للفترة مــــــــــــــن 2001/9/18 و لغاية 2003/1/8 ، بهدف دراسة تأثير طرائق مكافحــة الأدغال المرافقة لنباتات قصـب السكر مع الأصناف و التداخل بينهمــــــا في صفات النمـــو و حاصــل السيقـــــان لمحصــول قصب السكر Saccharum officinerum L . . شملت معامــــلات التجربة طرائق مكافحة الأدغال : مكافحة كيميائية بمبيـــــــــــــــــــــد bentazon ، مكافحة كيميائية بمبيد Chevalier ، مكافحة كيميائيــــــــــــــــــــــــــــة بمبيـــد Chevalier + bentazon ، مكافحة باستخدام أسلوب الزراعة المتداخلة مع ألـ Barseem ، الزراعة المتداخلة مع ألـ Millet ، الزراعـة المتداخلـــــــــة مع ألـ Millet + Barseem ، إضافة إلـــــــى معاملة المقارنة ، إذ مثـــــــــــلت المعاملات الثانويـــــــــــة وفق تصمـيم الألواح المنشقــة Split - plot designe بثـلاث مكـــررات بينما مثلت الأصناف : صنف محلـــــــــــــــــيMISSAN 1 و صــنــــــف هنــــدي CO331 المعاملات الرئيسية . وقد أظهرت النتائج ما يلي :- 1 - تفوق الصنف الهندي Co331 على الصنف المحلــــــــــي MISSAN 1 في خفضه لمعدل كثافة نباتات الأدغال ودوره فـــــي زيادة عدد التفرعــات وحاصل السيقان . في حين تفوق الصنــف المحلي MISSAN1 في معدل ارتفاع النباتات و قطر السيقان . 2 - إن كافة طرائق المكافحة المستخدمة في الدراسة قد أحدثــــــــــــــــــــــت انخفاضا معنويا في معدل كثافة نباتات الأدغال و قد حققت طريقة المكافحة باستخدام أسلـوب الزراعة المتداخلــــــــــــة مع الـ Millet + Barseem و للصنف Co331 أعلى انخفاض في معدل كثافة نباتات الأدغـــــــال بلغت 4.00 نبات / م2 قياسا بمعاملة المقارنـــــة التي بلغ معدل كثافة الأدغال فيها 22.33 نبات / م2 . 3 - أدى استخدام طريقة المكافحة الكيميائيـة بمبيـد Chevalier + bentazon و طريقة المكافحة باستخدام أسلوب الزراعة المتداخلة مع الـBarseem و مـع الـ Millet + Barseem إلى إحداث زيادة في عدد التفرعــــــــات و حاصل السيقان و خفض في ارتفاع النباتات و قطر السيقان . في حين أن طريقة المكافحة باستخدام أسلوب الزراعة المتداخلة مع ال Millet قد أحدثت زيادة في ارتفاع النباتات وخفض في عدد التفرعات وحاصـــــــل السيقان .نستنج من هذه الدراسة إن استخدام طريقة المكافحة بأسلــــوب الزراعة المتداخلة مع ألـ Barseem يمكن أن تحقق كفاءة عالية في مكافحة الأدغال المرافقة لنباتات قصب السكر مع تحقيق أعلى حاصل للسيقان يصل إلى % 21 .

Keywords


Article
تقيم مياه الشرب في محافظة كربلاء من الناحية البكتريولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was established to evaluate and indicate some pathogenic bacteria for drining water in Karbala city . Samples were taken from three projects(stations). These are Hay AL-Hussein (A) and AL-Hussein town (B) projects which are located on AL-Husseinia channel and AL-Hor projects (C) which is located on AL-Rahidia channel.Aerobic bacteria total count (Abtc), Total coliform (Tc), Fecal coliform(Fc), Fecal streptococci(Fs), Pseudomonas aeruginosa. Tow groups of samples have been taken from each projects (A, B and C) during the cold season (1/1/2004 - 1/3/2004) and during the warm season (1/5/2004 – 1/7/2004) . The results indicate that there is increasing in the investigated bacteria in raw water particularly in AL-Rashidia project (C) . The results also showed that there is almost equal in total coliform , fecal streptococci and fecal coliform in the three propjets in the warm season .But there is markly increase in the cold season . The numbers of pseudomonas aeruginosa bacteria is higher in A project than compared with B and C project in both seasons . تضمنت هذه الدراسه تقدير وتشخيص بعض الانواع البكتيريه المرضيه لمياه الشرب في مدينة كربلاء. اخذت نماذج المياه من ثلاثة مشاريع لتصفية المياه في محافظة كربلاء وهي مشروع تصفية ماء حي الحسين((A ومشروع تصفية ماء مدينة الحسين((B اللذان يقعان على جدول الحسينيه ومحطة تصفية ماء مركز قضاء الحر((C الذي يقع على جدول الرشديه للفترات(1/1/2004 – 1/3/2004 ) و(1/5/ 2004 -1/7/2004 ). وقد شملت الفحوصات البكتريولوجيه تقدير العدد الكلي البكتريا الهوائيه وتقدير وتشخيص كل من بكتريا القولون والقولون البرازي والمسبحات البرازيه وبكتريا الزائفه الزنجاريه. كشفت نتائج الدراسه عن أرتفاع المحتوى البكتيري في الماء الخام . خاصه في جدول الرشديه التي تقع عليه محطة C . كما أوضحت النتائج تقارب أعداد بكتريا القولون والقولون البرازي والمسبحيات البرازيه في المشاريع الثلاثه مع زيادة واضحة في أعدادها. أما بكتريا الزائفة الزنجاريه فقد كانت أعدادها في الماء الخام أكبر في مشروع A عنها في مشروعي C وB وفي كلا الفترتين .

Keywords


Article
قابلية تحمل ستة أصناف من الحنطة لتراكيز مختلفة من كبريتات الكالسيوم في المحلول المغذي

Loading...
Loading...
Abstract

ِAn experiment was carried out during winter growing season 2003-2004 in the green house of the department of soil, State Board for Agricultural Research at Abu-ghraib. The objective was to study the tolerance ability of six wheat cultivars (Abu-graib , Al-fateh, Sham4, Sham6, telafar2 and Telafar3 ) to increasing concentrations of calcium sulphate (0,5,10 and 15) mmol/L using hydroponic technique. It was found that increasing concentration of calcium sulphate in the nutrient solution resulted in a clear decrease in all the studied characteristics, with clear difference due to the different tolerance of these varieties to high concentrations of calcium sulphate. Al-fateh cultivar was the best in term of tolerance as it is showed high values for the studied characteristics, while Sham6 showed explicit sensitivity and low tolerance ability to high concentration of calcium solphate due to lower values for most parameters. The tolerance ability for other cultivars was between Sham6 and Al-Fateh cultivars. اجريت تجربة باستعمال تقنية الزراعة المائية (Hydroponic) في البيت البلاستيكي العائد لقسم التربة/ الهيأة العامة للبحوث الزراعية في أبو غريب لغرض دراسة قابلية تحمل ستة أصناف من الحنطة الناعمة شاعت زراعتها في مناطق الترب الجبسية في العراق وهي ( أبو غريب ، الفتح ، شام 4 ، شام6 ، تلعفر2 ، تلعفر 3 )لتراكيز متزايدة من كبريتات الكالسيوم ( صفر ،5 ، 10، 15 ) مليمول / لتر في المحلول المغذي .أوضحت النتائج أن زيادة تركيز كبريتات الكالسيوم في المحلول المغذي سبب أنخفاضاً في نمو نباتات جميع أصناف الحنطة قيد الدراسة مع تباين واضح بين الأصناف نتيجة لاختلاف قدرتها على تحمل التركيز العالي من كبريتات الكالسيوم حيث أظهر صنف الفتح تفوقاً ملحوظاً على بقية الأصناف من خلال إعطائه قيم جيدة نسبياً للصفات المدروسة والتي شملت الوزن الجاف للجزء الخضري والجذري، طول وحجم الجذور، المساحة الورقية ومحتوى الكلوروفيل الكلي في الأوراق مما أظهر قدرة تحمل جيدة للتراكيز العالية من كبريتات الكالسيوم في المحلول المغذي. وأظهر صنف شام6 قدرة تحمل قليلة نسبياً للتركيز العالي من كبريتات الكالسيوم نجم عنها قيم قليلة نسبيا ً لمعظم الصفات المدروسة، أما بقية الأصناف فكانت قدرة تحملها بين متوسطة إلى جيدة للتركيز العالي من كبريتات الكالسيوم أي كانت محصورة بين قدرة تحمل صنفي شام 6 والفتح.

Keywords


Article
اثر الإصابة بالداء السكري على بعض معايير الدم الكيموحيوية لدى النساء

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine some of the changes which occur in some biochemical blood parameters due to the affection with Diabetes Mellitus (DM) The studied biochemical tests included: concentration of calcium , serum Bilirubin and serum protein to (30)blood samples divided to three groups : (10) samples from women with Insulin–dependent Diabetes Mellitus (IDDM) ,(10) from women with Non Insulin -dependent Diabetes Mellitus (NIDDM)and (10) from women not affected with Diabetes Mellitus (DM). The result showed a significant decrease ( p< 0.05)in serum Bilirubin in (IDDM) rather than (NIDDM) compare with control group . while their was no change in serum protein , concentration of calcium in both IDDM and NIDDM as compare to control group تم أجراء هذة الدراسة بهــــدف التعرف على التغيرات التي قد تطرأ علـــــى بعض معاييـــــر الـــــــدم الكيموحيوية من جراء الإصابة بالداء السكري Diabetes Mellitus(DM) وقد شملت هذة الـدراسة (30) امرأة موزعــــة على ثلاث مجــاميع : (10) نساء مصابات بداء السكري المعتمد على الأنسولينInsulin–dependent Diabetes Mellitus (IDDM) , (10) نساء مصابات بـــــداء السكري غير المعتمد على الأنســـــــولينNon Insulin -dependent Diabetes Mellitus (NIDDM) , (10 ) نساء غير مصابات بهذا المرض كمجموعة سيطرة . وتم خلال هذة الدراسة قياس تركيز كالسيوم المصل وتركيز بيليروبين المصل الكلي وبروتين المصل الكلي وقد بينت النتائج حدوث انخفاض معنوي p< 0.05)) في تركيز بيليروبين المصل في النساء المصابات بــــــداء السكري المعتمد على الأنسولين مقارنة مع مجموعة السيطرة ولم تلاحظ أي فروق معنوية في تركيز البروتين الكلي وكالسيوم المصل في مرضى السكري المعتمدين وغير المعتمدين على الأنسولين مقارنة مع مجموعة السيطرة .

Keywords


Article
تأثير بعض المنتجات النباتية على تفضيل نحل العسل Apis mellifera L. للمواد الغذائية

Loading...
Loading...
Abstract

Honeybee colonies were fed artificially on sugar solutions or flour of broad bean poeder mixed with 10% of ( Anthernis nobils plant, Corianrum stivum plant, Foeniculum ullgare plant, flowers of Citrus spp. Eugenia aryphyllus plant ) Powders. The number of workers increased to 285 workers/2 hours and 96 workers/2 hours when fennel seeds (Foeniculum ullgare ) were added to suger solution and broad bean seeds powder respetively and the large number of workers were observed during the period from (12-2)O'clock afternoon time. عند تغذية طوائف نحل العسل صناعياً اضيف الى المحلول السكري او مسحوق حبوب الباقلاء بنسبة 10 % مسحوق ( نبات الكزبرة، نبات حبةحلوة، نبات البابونج، ازهار الحمضيات و ازهار نبات القرنفل). ازداد عدد النحل المنجذب الى المحلول السكري الى 285 شغالة كل ساعتين وازداد عدد النحل المنجذب الى مسحوق الباقلاء الى 96 شغالة كل ساعتين عند اضافة حبة حلوة الى كل منها مقارنة بأعداد النحل المنجذب الى المحلول السكري او مسحوق الباقلاء لوحدهما حيث بلغ عدد الشغالات المنجذبة الى 234 نحلة كل ساعتين و 64 شغالة كل ساعتين على التوالي. وسجلت فترة الظهيرة (للفترة ما بين الساعة12 والساعة الثانية بعد الظهر ) اعلى انجذاب للنحل مقارنة بفترتي الصباح والمساء .

Keywords


Article
تدهور وظائف الكبد الناجم عن مرض ما قبل الشنج لدى النساء الحوامل في محافظة كربلاء*

Loading...
Loading...
Abstract

In this study,the effect of preeclampsia on liver function has been evaluated in blood serum of (82 pregnant patients) aged from(17-47) compared with (58 healthy pregnant). The groups have been divided depending on age into 3 age classes,the first class was (17-27 years old),the second one was(28-37years old),while the third class was (38-47 years old). The serum enzymes activities for the following enzyme have been estimated: (Aspartate aminotransferase,AST ; Alanine aminotransferase ALT; Alkaline phosphatase ALP;Lactate dehydrogenase LDH;Creatine kinase CK) .The results showed a significant increase(p<0.05) in the following enzymes activity(AST,ALT,ALP,LDH and CK) in the first and second age classes,while the third age class has not seen any significant increase just in AST and ALT wherever other enzymes have not showed any significant differences تم في هذه الدراسة تقييم تأثير مرض ماقبل الشنج (pre-eclampsia) على وظائف الكبد لـ(82 أمراة حامل مصابة ) تراوحت أعمارهن (47-17) سنة وقورنت النتائج مع(58 أمراة حامل غير مصابة ). قسمت العينات الى ثلاث فئات عمرية حيث كانت الفئة العمرية الأولى (27-17) سنة , (37-28)سنة والثالثة (47-38) سنة . وقد قدرت الفعالية الإنزيمية المصلية لكل من الأنزيمات -: Aspartate aminotransferase,(AST) ; Alanine aminotransferase (ALT); Alkaline phosphatase (ALP) ;Lactate dehydrogenase LDH;Creatine kinase (CK) . وجد: • حدوث أرتفاع معنوي (P < 0.05) في فعالية الانزيماتAST, ALT, ALP, LDH, CK في الفئتين العمرية الاولى والثانية مقارنةً بمجموعة السيطرة . • أما الفئة العمرية الثالثة فقد كان هناك ارتفاع معنوي (P < 0.05) لانزيمي ( AST,ALT) بينما بقيت الانزيمات (CK,ALP,LDH) عند مستوياتها الطبيعية عندما قورنت مع مجموعة السيطرة .

Keywords


Article
التركيب المعدني واصل الحشوة الطينية في الصخور الرملية لتكويني نهر عمر والرطبة - غرب العراق

Authors: احمد خضير الجميلي
Pages: 190-195
Loading...
Loading...
Abstract

The clay matrix of 30 samples from Nahr Umer and Rutbah sandston were exmined by X- Ray and infrared to identify their minerals . This study showed that the clay matrix of Nahr Umer sandstone composed mainly of chlorite (Delessit or Coolceite ) with Illite and the clay matrix of Rutbah sandstone composed mainly of chlorite (Clinochlore or Al – Mgchlorite ) with little amount of Illite . Also this study showed that the genesis of clay matrix of Nahr Umer resulted from the digenesis processes of ferromag nesium minerals . In Rutbah Formation probably the clay matrix is resulted from digenesis processes of Kaoliniteاستخدم ثلاثون انموذج وبواقع 15 انموذج لكل تكوين لمعرفة نوع المعادن المكونة للحشوة الطينية في تكويني نهر عمر والرطبة0 وقد فحصت النماذج الطينية بالاشعة السينية الحائدة (XRD) وكذلك بالاشعة تحت الحمراء (IR) لمعرفة نوع المعادن الطينية المكونه لها وقد ظهر ان الحشوة الطينية في تكوين نهر عمر هي كلورايت من نوع دلسايت (Delessite) مع نسب من الالايت او يظهر انه من نوع كوكيت ( Cookeite ) مع نسب من الالايت اما في تكوين الرطبة فتظهر الحشوة الطينية على انها كلورايت من نوع كلاينوكلور (Clinochlore) او من نوع المنيوم - مغنيسيوم كلورايت (Al-Mg Chlorite) مع نسب قليلة من الالايت وهذا ما يدل على ان الطين في الصخور الرملية لنهر عمر تكون من العمليات التحويرية للمعادن الفيرومغنيسية 0 اما في تكوين الرطبة فمن المحتمل انه قد تكون من خلال العمليات التحويرية لمعدن الكاؤولينايت 0 اذن فهي حشوة ثانوية الاصل موضعية النشأة بعد عملية الترسيب ويكون مصدر الايونات فيها داخليا .

Keywords


Article
دراسة مقارنة لبعض مؤشرات الدم الكيميائية بين اللاعب الضارب الساحق (المهاجم) واللاعب الليبرو في الكرة الطائرة"

Loading...
Loading...
Abstract

الباب الأول: التعريف بالبحث .. 1-1 مقدمة البحث وأهميته ... ان التطور الذي شهد العالم في الاونة الاخيرة بمختلف المجالات ومنها المجال الرياضي للوصول إلى المستويات العليا لم يأتي بمحض الصدفة وإنما مبني اساس البحث العلمي والدراسة الموضوعية الهادفة والاعتماد على العلوم المختلفة، حيث اتجهت الابحاث العلمية نحو دراسة التطبيقات المختلفة للعلوم الصرف ومنها علم الكيمياء الرياضي في كل مجالات الالعاب الرياضية لما لهذا العلم من أهمية اساسية في تطوير وتقييم وسائل التدريب واساليبها نحو الطريق الصحيح وبما يسهم في رفع المستوى الرياضي عند معرفة التغيرات البايوكيميائية التي تحدث داخل الخلية العضلية لاطلاق الطاقة اللازمة للاداء الرياضي نتيجة زيادة نشاط الانزيمات والهرمونات ومواد الطاقة الأخرى التي تشترك في عمليات التمثيل الغذائي لتحقيق التكيف لاجهزة واعضاء الرياضي لكي تواجه التعب الناتج عن ممارسة النشاط الرياضي لتحقيق الإنجاز الرياضي( ). وتعد الكرة الطائرة إحدى الفعاليات الرياضية التي تحتاج إلى تطبيق الاساليب العلمية الحديثة من خلال تطوير علم التدريب الرياضي، فالتدريب الرياضي هدفه الاتقاء بمستوى قدرات اللاعب البدنية والوظيفية من خلال التخطيط الدقيق للمناهج التدريبية وكل حسب تخصصه وذلك للارتقاء بالمستوى الرياضي وتنمية كفاءته وذلك بالاعتماد على الفسلجية والكيميائية. ولكي يتم التدريب بصورة مثالية لابد من اختيار طريقة التدريب التي تلائم كل رياضي بمركزه الخاص بهذه اللعبة وحسب امكانياته الوظيفية والمتمثلة بـ (الكولسترول، السكر، CPK، الكالسيوم). ومن هنا جاءت أهمية البحث في دراسة مقارنة لبعض التغيرات البايوكيميائية بين اللاعب الليبرو والمهاجم في الكرة الطائرة.

Keywords


Article
تأثير السلوك البشري في تلوث مياه نهر الحسينية بمحافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

AL-Hussiena River Considers one of the water Sources in holly Kerbala government,it is the only Source which provides City with drinking Water , by addition it is the basic Source for watering gardens Which represented by palms and fruit in two towns , AL-Hussinea and AL-Hor . In this research we will try giving an idea about the effect of people increasing and some of the negative habbits which people used to make it which represented by the remains of the healthical sanitary and industrial sanitary which lead to quality and quantity exssessive for this important water source . For the purpose of limiting the range to which this effect reached with water of AL-Hussiena river , We took two samples of water river : the first , befor it,s entering Kerbala government , the second, after it,s exiting from city.the two sample were analysized and cleared results of analysis that water of river is unsuitable for drinking and watering especially after it,s exiting from city and this , there is no doubt , Come back to existing rubbish in this water result to people increasing. يعد نهر الحسينية من اهم المصادر المائية في محافظة كربلاء المقدسة ، اذ انه المصدر الوحيد الذي يزود المدينة بمياه الشرب ، اضافة الى كونه المصدر الاساسي لري المزروعات المتمثلة بالنخيل والحمضيات في ناحيتي الحسينية والحر . وسنحاول في هذا البحث اعطاء فكرة عن تأثير الزيادة السكانية وبعض الممارسات السلبية التي يمارسها السكان والمتمثلة برمي مخلفات الصرف الصحي والصرف الصناعي الى مجرى النهر التي تؤدي الى الاستنزاف الكمي والنوعي لهذا المورد المائي المهم . ولغرض تحديد المدى الذي وصل اليه هذا التأثير بمياه نهر الحسينية قمنا بأخذ عينتين من مياه النهر، الاولى قبل دخوله محافظة كربلاء والاخرى بعد خروجه من المدينة ، وقد تم تحليل هاتين العينتين ، وقد اوضحت نتائج التحليل بأن مياه النهر غير صالحة للشرب والري ولا سيما بعد خروجها من المدينة وهذا بلا شك يعود لوجود الملوثات في هذه المياه نتيجة للزيادة السكانية .

Keywords

Table of content: volume:4 issue:4