Table of content

Rafidain journal of science

مجلة علوم الرافدين

ISSN: 16089391
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific and evaluated journal published by the college of Science, University of Mosul,
Date of first issue (1976)
No. of Issue per year (4)issues till the end of 2012 and 6 issue from 2013.
No. of paper per Issue (~250)
No. of Issue published between 1976-2012 (69)

Loading...
Contact info

Phone number: 07703325996
e. mail: rafjoursci@alrafidensciencejournal.com

Table of content: 2012 volume:23 issue:3E

Article
The Allelopathic Effect of Dill Plant (Anethum graveolens L.) Residues on the Growth and Chemical Content of Two Types of Barley (Hordeum vulgare L.) Cultivars
التأثير الاليلوباثي لبقايا نبات الشبت (Anethum graveolens L.) في النمو والمحتوى الكيمياوي لصنفين من الشعير (Hordeum vulgare L.)

Loading...
Loading...
Abstract

A pot experiment was conducted at the greenhouse of Science College- Salahaddin University-Erbil, Iraq, during November 2009 to April 2010 to study the effect of different concentration of dill plant residue (added to soil at ratio 0, 2, 4, and 6% W: W mixed and incubated for four weeks) on some vegetative growth characters and chemical composition of leaves and grains of two barley cultivars (C1= Tedmor, C2=Barbara). The results indicated that the different concentration of dill plant residue were affected significantly (P≤ 0.05) on most growth characters except number of tiller/plant. The highest values for all studied growth characters were recorded at 2% of dill plant residue for both cultivars. On the other hand, statistical analysis showed significant (P≤ 0.05) differences between two cultivars on nutrient content of leaves and seeds. In general, increasing level of dill plant residue led to significant increase of nitrogen, protein percent, proline, phosphorus, Fe, K+, and Na+ content of the leaves in both cultivars.تم أجراء تجربة السنادين في البيت الزجاجي لكلية العلوم- جامعة صلاح الدين- أربيل, للمدة من تشرين الثاني 2009 الى نيسان 2010 لدراسة تأثير تراكيز مختلفة من بقايا نبات الشبت (مضافة الى التربة بنسب 0, 2, 4, 6% وزن: وزن ممزوجه ثم حضنت لمدة اربعة أسابيع), في بعض خصائص النمو الخضري والتركيب الكيمياوي للاوراق و البذور لصنفين من الشعير (تدمر= C1, بربارا = C2). أظهرت النتائج بأن التراكيز المختلفة من بقايا نبات الشبت أثرت معنويا (P≤ 0.05) على صفات النمو عدا عدد الأفرع/ نبات. أعلى القيم لكل الصفات المدروسة سجلت في تركيز 2% من بقايا نبات الشبت لكلا الصنفين. ومن جهة اخرى أظهرت نتائج التحليل الأحصائي وجود اختلافات معنوية (P≤ 0.05) بين الصنفين من خلال محتوى المغذيات للاوراق والبذور. وبشكل عام لوحظ بان زيادة مستوى بقايا نبات الشبت أدت الى زيادة معنوية في النسبة المئوية للنتروجين و البروتين و تركيز كل من برولين, الفسفور, الحديد, البوتاسيوم, ومحتوى الصوديوم في أوراق كلا الصنفين.


Article
Diagnostic Efficiency of a New Candida albicans Rapid Test Device and the Importance of some Risk Factors of Vulvovaginal Candidiasis in Mosul City
الكفاءة التشخيصية للفحص السريع للمبيضات البيضاء وأهمية بعض عوامل الخطورة لداء المبيضات الفرجي المهبلي في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is to evaluate the importance of Candida albicans rapid test device and to evaluate the importance of some risk factors in the diagnosis of Candida albicans in vaginal discharge and to compare this test with other diagnostic methods. One hundred sixty women were investigated in this study. Results showed no statistical relationship between the age and the occupation of the patient and the incidence of fungal vaginitis. Relationship between recent use of antibiotics and infection was statistically evident. The sensitivity of the rapid test device for the diagnosis of VVC was 87.9 % versus direct microscopical examination which has 64.5%sensitivity. We conclude that the rapid test device provided a rapid and better results than conventional microscopy and culture for the diagnosis of VVC. This easy-to-perform diagnostic test will be useful to practitioners treating women with symptoms of fungal vaginitis. الهدف من هده الدراسة هو لغرض تقييم اهمية الفحص السريع للمبيضات البيضاء و تقييم أهمية بعض عوامل الخطورة في تشخيص المبيضات البيضاء في الإفرازات المهبلية ومقارنة هذا الفحص مع الطرائق التشخيصية الأخرى. تم فحص مئة وستين امرأة تشكو من افرازات مهبلية. وقد أظهرت النتائج عدم وجود علاقة بين عمر المريضة او وظيفتها وحدوث الالتهاب الفطري المهبلي. في حين أظهرت الدراسة وجود علاقة بين الاستخدام المسبق للمضادات الحيوية والاصابة بالمرض. وقد وجد أن حساسية هذا الفحص السريع لغرض تشخيص داء المبيضات الفرجي المهبلي هي 87.9 % بينما كانت حساسية الفحص المباشر 64.5 %. تم الاستنتاج بان هذا الفحص السريع يوفر نتيجة اسرع واحسن من الفحص المباشر التقليدي والزرع لغرض تشخيص داء المبيضات الفرجية المهبلية. وهو سهل التطبيق وسيكون مفيد لمعالجي النساء المصابات باعراض التهاب المهبل الفطري.


Article
Some Rapid Methods for Oral Treponema Detection
بعض الطرق السريعة في تشخيص جراثيم تريبونيما الفم

Loading...
Loading...
Abstract

The present study investigates the presence of four oral Treponemal species using rapid molecular methods. Subgingival fluid samples were obtained before and after one week of scaling and the nucleic acid was liberated from the bacterial cells to be used as a template for PCR. Specific primers for each Treponemal species targeted to16SrDNA sequence was depended.89% of samples were positive for Treponema sp., 88% of them were positive to the presence of more than one type. T. amylovorum, T. medium, T.socranskii, and T. vincentii were detected in 72%, 87%, 76 % , and 28% respectively with higher percentage at pocket depths >5 mm. Molecular method was able to detect Treponemal species even after scaling, however, in lower percentage than before it.تبحث الدراسة الحالية عن وجود أربعة أنواع منTreponema الفم باستخدام الطرائق الجزيئية السريعة. تم الحصول على عينات من سائل تحت اللثة قبل وبعد اسبوع واحد من إجراءscaling وتم تحرير الحامض النووي من الخلايا البكتيرية لاستخدامه كقالباً في تفاعل PCR. تم اعتماد بوادئ متخصصة لتتابع16SrDNA لكل نوع Treponema. أظهرت النتائج أن 89% من العينات كانت موجبة لوجود Treponema sp.، 88% منها كانت موجبة لوجود أكثر من نوع واحد. شخصت الأنواع T. amylovorum ،T. medium، T. socranskii ، T. vincentii بنسبة 72%، 87%، 76%، 28% على التوالي وبنسبة أعلى عند عمق جيب 5< ملم. تمكنت الطرائق الجزيئية من الكشف عن هذه الأنواع بعد إجراء scaling لكن بنسبة اقل من نسبتها قبل إجراءscaling .

Keywords

Oral Treponema --- 16S rRNA --- PCR.


Article
Cytogenetic Analysis of Children with Ambiguous Genitalia in Mosul
تحليل الوراثة الخلوية للأطفال الذين لديهم غموض في الأعضاء التناسلية لمدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aim to investigate the causes and characteristics of ambiguous genitalia in newborn who were referred to cytogenetic laboratory. Cytogenetic analysis was performed for each case. All cases were analyzed by chromosomal study using GTG karyotype. All patients after cytogenetic analysis revealed 46, XX and 46, XY Karyotype. One individual carry a Y chromosome but phenotypically female and one case have a female karyotype but are phenotypically male. The cytogenetic analysis of children with suspected chromosomal aberrations is important to uncover the contribution of chromosomal disorder in genesis of sexual ambiguity and congenital malformation in children and prevent further potentially unpleasant investigation being undertaken تناولت هذه الدراسة معرفة التركيب أو النمط الوراثي للأطفال حديثي الولادة مع أعضاء تناسلية غامضة ومشوهة من خلال تحليل الوراثة الخلوية عن طريق دراسة الهيئة الكروموسومية. وهي تعد الدراسة الأولى في الموصل. تضمن البحث عشرين طفل. استعملت طريقة التحليل الكروموسومي المباشرة لجميع الحالات. أظهرت النتائج 46XX , 46XY وهي نتيجة طبيعية لعدد الكروموسومات للإنسان الطبيعي لكن الفرق الذي تم الحصول عليه في الأطفال العشرين، ظهور حالة واحدة من الناحية الوراثية ذكر أي النمط أو التركيب الوراثي ذكر لكن النمط أو التركيب المظهري أنثى، وحالة واحدة النمط الوراثي أنثى والنمط المظهري ذكر. إن تحليل الوراثة الخلوية عن طريق دراسة الكروموسومات تدل على وجود خلل وراثي من خلال التغيرات التي حصلنا عليها والاختلاف في النمط المظهري والوراثي في حالات الأطفال مع الغموض والتشوهات في الأعضاء التناسلية لذا يعد هذا التحليل مهماً لمثل هذه الحالات.


Article
The Role of Leptin and Insulin Hormones in the Pregnant Women Serum Infected of Diabetic Mellitus and its Histological Structure Effects on the Placenta and Umbilical Cord in Erbil City
دور هرموني اللبتين و الانسولين في مصل الحوامل المصابات بداء السكري و تأثيرهما على التركيب النسجي للمشيمة و الحبل السري في مدينة أربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes in pregnancy is associated with a derangement of hormones, cytokines, metabolites and growth factors in the maternal and foetal compartment. These may influence placental and umbilical cord, growth and histological structure that are tightly regulated in time and space. The blood and placenta and umbilical cord samples were collected in Hawler Maternity Hospital from (70) diabetic (Type-II) pregnant women and (30) healthy pregnant women directly at parturition. The placenta prepared for histo-pathological examination, while the serum used for both leptin and insulin estimation in both diabetic and non diabetic pregnant women. Our results showed linear significant increase in leptin and insulin levels would all support the increased incidence of placental-related complications observed in diabetic pregnancy witch revealed immaturity of placentae villi, edema of the intima, and intervillous fibrosis in addition of ischemia of the villi. While umbilical cords sections represented thickening parietal layer and vacuolation. So these are found to improve the specificity of diabetic (Type-II) screening tests. يتزامن داء السكري خلال فترة الحمل مع تخلخل في مستويات الهرمونات و السايتوكاينات والايض و عوامل النمو في الام الحامل و أجنتها. ومن ثم تأثيراتها على عملية النمو و التركيب النسيجي للمشيمة و الحبل السري. جمعت عينات المشيمة والحبل السري والدم من مستشفى أربيل للحوامل. بمعدل (70) حالة للنساء الحوامل المصابات بداء السكري من النوع الثاني، و قورنت مع مجموعة السيطرة بمعدل (30) حالة غير مصابة. أظهرت النتائج وجود علاقة طردية معنوية بين الهرمونين مما أدى الى ظهور تغيرات نسجية في المشيمة تمثلت بالانحلال الزغبي، خزب في البطانة والتليف بين الزغيبات، فضلا عن ظهورالذوى في الزغيبات. في حين اظهرت المقاطع النسيجية للحبل السري تثخن الطبقات الجدارية مع حالات التفجي بينهما. لذا يمكن الاعتماد على قياس هرموني اللبتين و الانسولين في تشخيص داء السكري من النوع الثاني.


Article
Detection of Sex Pheromone Production in Isolates of Enterococcus faecalis that Increases Conjugation Frequency
الكشف عن إنتاج الفيرمونات الجنسية في عزلات جرثومة Enterococcus faecalis والتي تزيد من تردد الاقتران

Loading...
Loading...
Abstract

Eight isolates of Enterococcus faecalis previously identified by API20 strep for Enterococci from diarrheal cases were used in the present study. Resistance towards ampicillin, cefalexin, tetracycline, chloramphenicol, gentamicin, erythromycin, streptomycin and nalidixic acid was determined and the results showed different antibiotic resistance pattern. The presence of a conjugation system in Enterococcus isolates was determined by mating with plasmid free strain of E.coli JM83, the results indicated the presence of conjugative system in isolates number 3,4,6 and 7 corresponded with the transfer of antibiotic resistance genes for cefalexin, tetracycline, gentamicin and nalidixic acid to recipient strain of E.coli JM83 at a frequency of (0.24 - 0.55×10-7) which may indicate the presence of an F plasmid in these isolates. The ability of the Enterococcus isolates to produce sex pheromone was detected by treating the conjugation mixture of the isolates 3,4,6 and 7 with E.coli JM83 with pheromones isolated from the isolates 1,2,5 and 8 separately. The results showed the ability of the pheromone isolated from isolate 2 to increase the conjugation frequency to (0.16×10-5) between isolate 6 and the recipient strain of E.coli JM83 which indicates the presence of a pheromone-responsive plasmid in the isolate 6 that is induced with the pheromone produced by isolate 2.استخدمت في هذه الدراسة 8 عزلات تعود للنوع E. faecalis مشخصة مسبقا باستخدام فحص API20strep الخاص بجرثومة Enterococcus والمعزولة من حالات اسهال. فحصت قابلية مقاومة العزلات تجاه مضادات الامبسلين والسيفالكسين والتتراسايكلين والكلورامفينيكول والجنتامايسين والارثرومايسين والستربتومايسين وحامض النالدكسيك، و أوضحت النتائج ظهور تباين في مقاومة العزلات للمضادات قيد الدراسة. حدد امتلاك العزلات قيد الدراسة لنظام اقتران من خلال إجراء الاقتران بينها وبين العزلة القياسية E. coli JM83 الخالية من البلازميدات حيث اتضح امتلاك العزلات 3 و 4 و 6 و 7 لبلازميدات الخصوبة والتي رافقها انتقال مورثات المقاومة لمضادات السيفالكسين والتتراسايكلين والجنتامايسين وحامض النالدكسيك إلى السلالة القياسية E. coli JM83 وتراوح تردد الاقتران بين ( 0.27-0.55 × 10-7 ) مما قد يشير لامتلاك هذه العزلات بلازميدات الخصوبة. شخصت قدرة عزلات جرثومة Enterococcus على إنتاج الفيرمونات الجنسية من خلال معاملة مزيج الاقتران للعزلات 3 و 4 و 6 و 7 مع السلالة القياسية بالفيرمونات المعزولة من العزلات 1 و 2 و 5 و 8 كلا على حدة، أظهرت النتائج قدرة الفيرمون المعزول من العزلة 2 على رفع تردد الاقتران إلى (0.16× 10-5) بين العزلة 6 والسلالة القياسية E. coli JM83 مما يدل على امتلاك العزلة 6 بلازميدات مستجيبة للفيرمون يمكن تحفيزها بالفيرمون المنتج من العزلة 2.


Article
Kinetic Studies of the Formation of Number of Spiropyrrolidine
دراسة حركية لتكوين عدد من السبايروليدينات

Loading...
Loading...
Abstract

The rate of reaction between Schiff bases (N-Benzylidene-4-Picolyamine) and its derivatives with Chalcone(2-benzylidine-1-tetralone) to form spiropyrrolidine have been studied in DMF. This study occurred in two steps: The first step involved following the formation of intermediate by Fluorescence. The study indicated a pseudo first order dependence with rates 3,4-Dimethoxy> p-OCH3 > p-CH3 > H > P-Cl > P-NO2 at any temperature (298-318 K). The effect of substituents on the rate showed that electronic factors, inductive, conjugative and steric factors play reasonable role on the stability of the intermediates. The second step involved the disappearance of intermediate (cyclization process) to form the final product (spiropyrrolidine). This step was followed by UV technique and indicated a first order dependence with rates P-NO2 > p-Cl > H > p-CH3 > p-OCH3 > 3,4-Dimethoxy. A suitable mechanism for this type of reaction, which is consistent with the results, has been postulated. تم في هذا البحث قياس معدلات سرعة تفاعلات قواعد شيف ( (N-Benzylidene-4-Picolyamine ومشتقاته مع الجالكون (2-benzylidine-1-tetralone) في مذيب DMF بوصفه وسطاً للتفاعل لتكوين البايروليدين، وقد تمت الدراسة على مرحلتين: المرحلة الأولى قياس سرعة تكوين المركب الوسطي باستخدام تقنية الفلورسنس وقد دلت الدراسة على أن جميع التفاعلات ذات حركية من الرتبة الأولى الوهمية ، ويتباين معدل السرعة وفقا للتسلسل التالي: NO2 p-OCH3عند أية درجة حرارية (298-318 K) مما يشير إلى أن التفاعل يتأثر بالحث والعوامل الإلكترونية الأخرى التي تسببها المعوضات المختلفة وأن هذه العوامل تلعب دورا مهما باستقرارية المركبات الوسطية، أما المرحلة الثانية فتم فيها قياس سرعة تحولق المركب الوسطي وتحوله إلى الناتج النهائي (مركب السبايروبايرولدين) باستخدام تقنية الأشعة فوق البنفسجية وقد دلت الدراسة على أن جميع التفاعلات ذات حركية من الرتبة الأولى لكل من قاعدة شيف والجالكونات المتفاعلة معها، ويتباين معدل السرعة وفقا للتسلسل P-NO2 > p-Cl > H > p-CH3 > p-OCH3 > 3,4-Dimethoxy عند أية درجة حرارية والتي تتراوح مابين (25-45 م ) وقد تم اقتراح ميكانيكية منسجمة مع النتائج العملية.


Article
Spectrophotometric Determination of Metronidazole by Prior Reduction and Subsequent Diazotisation and Coupling with N-(1-naphthyl)ethylenediamine–Application to Pharmaceutical Preparations
التقدير الطيفي للميترونيدازول بالاختزال المسبق متبوعاً بالازوتة والاقتران مع كاشف N- (1- نفثيل) اثيلين ثنائي امين والتطبيق على المستحضرات الصيدلانية

Loading...
Loading...
Abstract

A simple, rapid and sensitive spectrophotometric method for the determination of microgram amounts of metronidazole (MZ) has been proposed. The method is based on the reduction of metronidazole with iron metal and hydrochloric acid followed by diazotisation and coupling with N-(1-naphthyl)ethylenediamine in acidic medium to give a pinkish-red colored azo dye which has maximum absorption at 503 nm. Beer's law is obeyed in the concentration range of 20-500 μg of metronidazole in a final volume of 25 ml, i.e., 0.8-20 ppm, with a molar absorptivity of 4.673×103 l.mol-1. cm-1 and Sandell's sensitivity index of 0.0366 µg.cm-2 , a relative error of – 1.73 to +1.58% and relative standard deviation of ±0.47to ±1.32 %, depending on the concentration level. The method has been applied successfully to the determination of metronidazole in pharmaceutical preparations.تم اقتراح طريقة بسيطة و سريعة وحساسة لتقدير كميات مايكروغرامية من دواء الميترونيدازول. وتعتمد الطريقة على اختزال المركب الدوائي بفلز الحديد وحامض الهيدروكلوريك، متبوعة بعملية ازوتة واقتران مع كاشف N- (1- نفثيل) اثيلين ثنائي امين في محيط حامضي لتكوين صبغة وردية محمرة لها اعلى امتصاص عند الطول الموجي 503 نانوميتر. وكان قانون بير خاضعا في مدى التركيز (20 - 500) مايكروغرام من الميترونيدازول في حجم نهائي 25 مل، وهذا يعني 0.8-20 جزء/مليون بمعامل امتصاص مولاري مقداره 4.673×310 لتر. مول-1.سم-1 ودلالة ساندل تساوي 0.0366 مايكروغرام.سم-2، الخطأ النسبي من – 1.73 إلى +1.58% والانحراف القياسي النسبي من ±0.47 إلى±1.32 اعتماداً على مستوى التركيز. تم تطبيق الطريقة بنجاح في تقدير الميترونيدازول في المستحضرات الصيدلانية.


Article
Synthesis of Spiropyrrolidines via 1, 3 Anionic Cycloaddition
تحضير بعض مركبات السبايروبايروليدين من خلال الاضافة 1، 3 الانيونية

Loading...
Loading...
Abstract

In this work, series of substituted α, β-unsaturated carbonyl compounds (A1-8) had been prepared using Claisen-Schmidt condensation. Also, series of substituted Schiff bases (N-arylidene-4-picolyamine) (B1-6) were prepared by the condensation of 4-picolyamine with various aromatic aldehydes. The reaction of the above mentioned materials (A+B) afforded the desired products [Spiropyrrolidines (S1-15)]. The reaction occurred through the formation of azallyl anion which acted as a nucleophile that has the ability to attack the exocylic double bond of chalcones through the 1,3-anionic cycloaddition mechanism to form the product. The structure for all synthesized compounds (chalcones, Schiff bases, pyrrolidines) had been confirmed by the spectral data obtained by (UV, IR, 1H-NMR) as well as the determination of physical properties. تم في هذا البحث تحضير سلسلة من معوضات مركبات الكاربونيل الفا -بيتا- غير المشبعة(A 1- 8) (باستخدام تكاثف كليزن-شميدت)، وكذلك تم تحضير سلسلة من قواعد شيف (B1-6) ( N- ارايليدين 4 –بيكولايل امين) بمعوضات مختلفة من خلال تكاثف 4-بيكوليل امين مع الديهايدات اروماتية ذات معوضات مختلفة. كما تم إجراء تفاعل بين المواد المذكورة أعلاه (A , B) للحصول على المركبات الحلقية )السبايروبايروليدين ((S1-15). يحدث هذا التفاعل من خلال تكوين انيون الازاليل الذي يعمل بوصفه نيوكليوفيل له القابلية على مهاجمة الآصرة المزدوجة (C=C) للجالكونات، وذلك عبر ميكانيكية الإضافة الحلقية الانيونية نوع (3،1) تم إثبات التراكيب للمواد المحضرة ( الجالكونات، قواعد شيف، وكذلك البايروليدينات) باستخدام الطرائق الطيفية (UV, IR ,1H-NMR) فضلا عن ايجاد بعض الصفات الفيزياوية الأخرى.


Article
Effect of Heavy Metal Content of some Common Spices Available in Local Markets in Erbil City on Human Consumption
تأثير العناصر الثقيلة الموجودة في بعض التوابل المتوفرة في الأسواق المحلية في مدينة اربيل على الاستهلاك البشرى

Loading...
Loading...
Abstract

Herbs and spices are sources of many bioactive compounds that can improve the taste of foods as well as their influence on digestion and metabolism processes. They can also contain some undesirable components that can be harmful, e.g. micotoxins, pesticides, heavy metals, and polycyclic carbohydrates residues. The objective of this study was to determine metals content in the most popular spices and herbs used in local market in Erbil. The content of these metals was assayed by Atomic absorption spectrophotometric method. The study showed differences in metal concentration according to the plant part (Rhizomes, Seed, Leaf, and fruit). The concentration ranged on dry basis were : ( 6.1- 47.0), (56-650), (6-44), (10.5-22.5), (8.5-26.5), (26-88.6), (1.25-14.6), and (0.045-1.35) mg/kg for the metals, Zn, Fe, Cu, Cr, Co, Mn, Pb, and Cd respectively. Most of the metal levels in the spices were acceptable with the exception of Pb, Cu and Cd which were above the standard limit approved by World Health Organization (WHO) and Food Agriculture Organization (FAO), Pb was above the standard level for fenugreek, cinnamon, Cd was above the standard level for ginger. Consumers of these spices would not be exposed to any risk associated with the daily in take of 10g of spices per day containing the following metals; Zn, Fe, Cu, Cr, Co, Mn.but there are danger from fenugreek and cinnamon for Pb, while the danger of ginger is from Cd. Generally most of the spices available in the market are safe for human consumption except for Pb and Cd. الأعشاب والتوابل مصادر للعديد من المركبات الحيوية النشطة التي يمكن أن تحسن طعم الأطعمة بالإضافة إلى تأثيرها على عمليات الهضم وعمليات الايض الأخرى. كما وأنها يمكن أن تحتوي أيضا على بعض المكونات غير المرغوب فيها التي يمكن أن تكون ضارة، كالمايكوتوكسين (micotoxins) والمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة وبقايا الحلقات الكربوهيدراتية. كان الهدف من هذه الدراسة تحديد كمية كل معدن في التوابل والأعشاب الأكثر شعبية المستخدمة في السوق المحلية في أربيل. حيث تم تقدير كمية هذه المعادن بطريقة مطيافية الامتصاص الذرى AAS)). وقد أظهرت الدراسة الاختلاف في تراكيز المعادن وفقا لجزء النبات (الجذر وساق النبات والفواكه). إذ بلغت مديات التراكيز على أساس الوزن الجاف (6.1 - 47)، (56 - 650)، (6- 44 )، ( 10.5-22.5)، (8.5- 26.2 )، (26-88.6)، (1.25- 14.6)،(0.012-1.32) مل غرام /كيلوغرام من فلزات الخارصين و الحديد و النحاس و الكروم و الكوبلت و المنغنيز و الرصاص و الكادميوم على التوالي. إن معظم المستويات في التوابل كانت مقبولة باستثناء الرصاص و النحاس والكادميوم الذي كان فوق الحدود القياسية المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة للزنجبيل والقرفة و الحلبة لا يتعرض المستهلكون لهذه التوابل لأية مخاطر عند تناول 10 غرام من التوابل حاوية على المعادن التالية في اليوم الواحد: الزنك، الحديد، النحاس، الكروم، الكوبلت، المنغنيز. ولكن هناك خطر للرصاص في الزنجبيل والقرفة، في حين أن خطورة الكادميوم هو من الحلبه وعموما فان معظم التوابل المتاحة في السوق هي آمنة للاستهلاك البشري.


Article
Removal of Cu+2, Zn+2 and Cd+2 from Aqueous Solution by Using Ion Exchanger Derived from Sack Polypropylene Grafted with Maleic Acid and its Derivatives
إزالة أيونات Cu+2وZn+2 و Cd+2 من محاليلها المائية باستخدام مبادل ايوني مشتق من مخلفات أكياس البولي بروبلين المطعم بأنهدريد المالئيك ومشتقاته

Loading...
Loading...
Abstract

Grafting of wastes polypropylene taken from sack with some active functional groups like maleic anhydride, N- phenylmaleamic acid, N( o-chloro-phenyl) maleamic acid, N( 2,6-diethyphenyl) maleamic acid and N(3-chloro-4-methylphenyl) maleamic acid were accomplished via free radical polymerization. The grafted polymers were examined as an ion exchanger toward Cu+2, Zn+2 and Cd+2 ions from their aqueous solutions. The initial concentrations of metal ion solution, pH of the extraction medium and treatment time were studied as a factors influence the efficiency of extraction. The r esults were constructed with some isotherm models (Langmuir, Frendlich and Dubiuin-Radushkevish models). The langmuir and Dubini-Radushkevish isotherm are the more suitable models to describe the results than Frendlich model. استعملت فضلات البولي بروبلين المستخدمة في صناعة الاكياس بوصفها مبادلات ايونية لاستخلاص ايونات Cu+2 وZn+2 و Cd+2 من محاليلها المائية بعد تطعيمه بمجاميع فعالة مثل انهيدريد المالئيك، N– فنيل حامض المليميك، N (اورثو- كلورو- فنيل) حامض المليميك، N ( 6,2 -ثنائي اثيلين- - فنيل ) حامض المليميك وN( 3-كلورو-4- مثيل- فنيل ) حامض المليميك باستخدام بلمرة الجذور الحرة. أختيرت النماذج المطعمة بوصفها مبادلات ايونية تجاه ايونات Cu+2 و Zn+2 و Cu+2 في محاليلها المائية ودرست العوامل المؤثرة على كفاءة السحب مثل التركيز الابتدائي لمحاليل الايونات، الدالة الحامضية (pH) وزمن المعاملة، عوملت النتائج مع بعض الموديلات الايزوثرمية مثل موديل لانكمار وموديل فراندليش، وموديل دوبنن-رودشكفيش. وقد تبين بان موديلات لانكمار و دوبنن-رودشكفيش هي الاكثر ملائمة لوصف النتائج.


Article
Effect of Wet Cupping on Serum Lipids Profile Levels of Hyperlipidemic Patients and Correlation with some Metal Ions
تأثير الحجامة الرطبة على مستويات الدهون في مصل مرضى ارتفاع الدهون وعلاقتها مع بعض الايونات المعدنية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to evaluate the effect of cupping therapy on serum lipid profile concentration and correlated to some trace elements (Cu, Zn, and Mn). Thirty one men (35 to 55 years old), with hyperlipidemia and without antihyperlipidemic drug or high energy diet consumption for the duration of the study were subjected to cupping. The serum for total cholesterol, triglyceride, lipoprotein (HDL, LDL) and trace elements concentration was collected from brachial veins, and determined before cupping and then once a week for two weeks after cupping. Patients with hyperlipidemia who subjected for cupping show a significantly decrease (p≤0.05) in total cholesterol, LDL cholesterol, and LDL/HDL ratio by comparison before cupping, while there were no significant differences in serum HDL cholesterol and triglyceride concentrations. Zn concentration and Cu/Zn ratio show a highly significant difference (p<0.001) after cupping and also showed a significant correlation with serum lipids profile after cupping, especially zinc metal. تضمن هذا البحث متابعة تأثير الحجامة على مستوى الدهون وعلاقتها ببعض الايونات المعدنية (Cu و Zn و Mn ). تضمنت الدراسة 31 مريضاً تراوحت أعمارهم 35-55 سنة مصابين بارتفاع الدهون و بدون اخذ أدوية مضادة لارتفاع الدهون او تناول أغذية عالية الطاقة، خضعوا للعلاج بالحجامة لمدة أسبوعين. تم قياس مستوى الكولسترول الكلي و الدهون الثلاثية والبروتينات الدهنية (HDL, LDL) والايونات المعدنية في مصل المرضى الخاضعين للحجامة قبل الحجامة و بعدها مرة واحدة في الأسبوع ولمدة أسبوعين. أظهرت النتائج انخفاضا معنويا (p≤0.05 ) في مستوى الكولسترول الكلي والبروتينات الدهنية واطئة الكثافة LDL وفي النسبة LDL/HDL مقارنة بنتائج قبل الحجامة. تركيز ايون الخارصين و نسبة ايون النحاس / ايون الخارصين أظهرت اختلافا معنويا (P<0.001 ) بعد الحجامة، كذلك أظهرت النتائج وجود علاقة طردية معنوية بين الايونات المعدنية ومستوى الدهون قبل و بعد الحجامة وخصوصا عنصر الخارصين.


Article
The Effect of Adding Carbon (soot) to the Paint of an Absorbing Surface in Homemade Solar Systems
تأثير إضافة الكربون على الطلاء للسطح الماص في المجمعات الشمسية الحرارية

Loading...
Loading...
Abstract

Absorbing materials are key components of any solar water heater device. Silicon solar cells are very efficient but are highly expensive. An alternative is to use absorbing materials that are cheaper than silicon to produce. The use of carbon (soot) in the preparation of the coating layer of a homemade solar water heater has been investigated. When added in different proportions to oil-based white paint, marked increases in water temperatures were obtained. The increase in water temperature was directly proportional with the increase in the percentage of carbon in the coating layer. The maximum achieved outlet water temperature was 90° C in July and 70° C in November. Due to its non-toxic nature and very low cost, carbon in the form of smoke suspension or soot, can provide a good and reliable alternative in the fabrication of domestic solar water heaters. تعد المواد الماصة جزءا مهما لأي نظام سخان حراري شمسي. تكون خلايا السليكا الشمسية ذات كفاءة عالية جدا لكنها مرتفعة الكلفة أيضا. إن البديل هو استخدام مواد ماصة أرخص كلفة من السليكا عند الإنتاج. إن استخدام الكربون في تحضير طبقة الطلاء لسخان ماء شمسي قد تم اختباره. فعندما يضاف الكربون بنسب مختلفة إلى طلاء زيتي أبيض، نحصل على درجة حرارة ماء مرتفعة. يتناسب ازدياد درجة حرارة الماء طرديا مع زيادة نسبة الكربون المضاف إلى طبقة الطلاء. كانت أعلى درجة حرارة للماء °90 سليزية في تموز و°70 سليزية في تشرين الثاني. وبالنظر إلى طبيعة الكربون غير السامة ورخص كلفته، فإنه يوفر بديلا جيدا يمكن اعتماده في عمل سخانات الماء الحرارية المحلية الصنع.

Keywords

carbon --- coating --- solar heater

Table of content: volume:23 issue:3E