Table of content

JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE

مجلة التربية والعلم

ISSN: 1812125X
Publisher: Mosul University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Difining summary about the Journal Education and science magazine
The first volume of the magazine was published in 1979 including papers on both pure sciences and human sciences. Then in 1987 the magazine started to publish papers in two independent volumes: one for pure sciences and the other one was for human sciences. The magazine stoped being published from 1981 to 1987 because of the Iraqi-Irania war and also in 1992 due to the sanctions imposed on iraq. The magazine is well-known inside and outside iraq in that 30 scientific establishments were publishing their papers in it. Now adays,the magazine volumer are distributed limitedly on the university libraries because of fanancial reasons.
Yet the magazine sends from time to time letters to some governmental establishment urging them to buy the scientific and human volumes of the magazine.
Since 2010, the editor in chief started to offer some free copier of the scientific and human volumes to some scientific establishments in Iraqi universites and also outside Iraq and the magazine is ready to supply it to those concerned costing 30000 Iraqi dinars.

Loading...
Contact info

education_journal@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:18 issue:52

Article
Tragic Female Bildungsroman in Kate Chopin’s The Awakening

Authors: Ammar Hashim Saleh
Pages: 1-14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims at studying the tragic bildungsroman of a young female in Kate Chopin’s (1850-1904) The Awakening (1899). As a bildungsroman novel, The Awakening tackles the progress of a young female protagonist toward self-understanding and a sense of social responsibility. Kate Chopin portrays the awareness and struggle of her protagonist against the social forces repressing her. The tragedy which happened to her in searching for self-identity could not be fulfilled due to the wrong choices the protagonist had made and the traditions of the society which she could not change. Chopin believes that women must not be tied to the irrational limitations and conventions of the society because they have their own will which should not be violated. المستخلص: يهدف هذا البحث إلى دراسة التنشئة المأساوية لبطلة رواية "ليقظة" (1899) للروائية كايت جوبن (1850-1904). كإحدى روايات التنشئة، فأن "اليقظة" تُعالج تطور شخصية البطلة وإدراكها لمفهوم الذات والإحساس بالمسؤولية الاجتماعية. تصور الكاتبة وعي وكفاح بطلتها ضد القوى الاجتماعية التي تكبحها. إن المأساة التي حدثت للبطلة في خلال عملية البحث عن هوية الذات تمت بسبب الاختيارات التي قامت بها و تقاليد المجتمع التي لا تستطيع أن تغيرها. وتعتقد الكاتبة أن النساء يجب أن لا يُربطن بالقيود و التقاليد الاجتماعية غير العقلانية, لأن النساء يملكن إرادتهن الخاصة التي يجب أن لا تنتهك.

Keywords


Article
مصر والأطماع الدولية في آسيا بين القرنين الخامس عشر والثالث عشر قبل الميلاد

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT It is known that the world dispute during the fifth and fourth centuries B.C basically took place in ancient Syria and its extending: in the Euphrates island towrds Iraq, for such a cite was the center of the interaction of the ancient cultures and the divergent interests of the different states and kingdams represented by extenuation and spreading out that resulted in the control over the larger possible lands antil world dispute became more fierce and more complicated. ملخص البحث: من المعروف أن النزاع الدولي خلال القرنين الخامس عشر والرابع عشر قبل الميلاد تمركز في سوريا القديمة وامتدأدتها في منطقة الجزيرة الفراتية نحوى العراق كونها مركز احتكاك الحضارات القديمة والمصالح المتضاربة لمختلف دول المنطقة ولأهميتها الاقتصادية والعسكرية إلى جانب الطموحات السياسية للدول والممالك القائمة المتمثلة بالتوسع والانتشار، والتي استوجبت السيطرة على أكبر قدر ممكن من مساحة المنطقة حتى أصبحت النزاعات الدولية غاية في الضراوة والتعقيد.

Keywords


Article
موقف الدبلوماسية( ) الروسية من الصراع العثماني – المصري (1839 – 1841م)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research deals with the renewal of the conflict between Ottoman state and Muhammed Ali Pasha in 1839, the causes that lead to that conflict, and the European attitude towards it. The research has concentrated on studying the Russian diplomacy during the years of conflict renewal (1839-1841 A.D.) and its attitude towards the development of the discord between both parties as a result of the raising of independency thought from Ottoman state by Muhammad Ali Pasha, and the change in Russian diplomacy towards convergence with Britain, and its readiness to leave Hunkiar Skelesi treaty between both parites on 8 July 1833 A.D. This changement in diplomacy was due to Ottoman defeat before Egyptian army in the end of June 1938 A.D. In the light of a bove – mentioned, Russia a greed with Britain to solve the Egyptian – Ottoman conflict with the cooperation of Russia and Austeria in a conference hold for this purpose in London and obliging Muhammed Ali pasha to Fulfill the solution of London treaty, then, the Great states agreed to hold the treaty of straits on 13 July 1841 A.D. aiming to prevent the foreign warships from entering the Ottoman straits in the state of peace. ملخص البحث تطرق هذا البحث إلى دراسة تجدد الصراع بين الدولة العثمانية ومحمد علي باشا عام 1839م، والاسباب التي ادت إلى ذلك، والموقف الاوربي منها، وقد اختص البحث بمعالجة الدبلوماسية الروسية خلال سنوات تجدد الصراع (1839- 1841م)، وموقفها من تطور الخلاف بين الطرفين على اثر طرح محمد علي باشا فكرة الاستقلال عن الدولة العثمانية، والتغيير الذي حصل في السياسة الروسية نحو التقارب مع بريطانيا، واستعدادها للتخلي عن معاهدة هنكار اسكله سي، المعقودة بينها والدولة العثمانية في 8 تموز عام 1833م، وحصل هذا التغيير في السياسة الروسية بسبب هزيمة العثمانيين امام الجيش المصري في نزيب في نهاية حزيران عام 1839م. وفي ضوء ما تقدم اتفقت روسيا وبريطانيا على حل الصراع العثماني – المصري بالتعاون مع النمسا وبروسيا في مؤتمر عقد لهذا الغرض في لندن، والعمل على اجبار محمد علي باشا على تنفيذ مقررات معاهدة لندن، ثم اتفقت الدول الكبرى على عقد معاهدة المضايق في 13 تموز عام 1841م، بهدف منع السفن الحربية الاجنبية من دخول المضايق العثمانية في حالة السلم.

Keywords


Article
The Conceptual Components of Prototype Theory in Translating Process

Authors: Mohammed Nihad Ahmed
Pages: 15-28
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The current paper deals the study of prototype theory as a cognitive phenomenon. So, prototype theory can be defined as a model of meaning categorization in terms of conceptual and contextual construction. The prototype theory has also been mapped in forms of the conceptual lexical entity – related transfer in the Glorious Qur'anic text. Translation on the other hand is hypothesized as a process of construing the discourse according to the cultural recognition principle within the norms of idealized cognitive model of knowledge sharing. The study then focused on categories that refer to the conceptual constructions in lexical entries to be construed by receptor. The most important example of prototypical categorization has been furcated in me-first orientation approach. The conceptual lexical entity is near to the psycho-cognitive system of mind, so as it comes in the first position of the semantic structure. The eco-culture can interplay in the recognition of the semantic - conceptual construction of the discourse, and this consequently a complementary partition of the translating process as mental rather than linguistic activity. الخلاصة يتناول البحث الحالي دراسة نظرية الطراز البدئي في اللغة بوصفها ظاهرة إدراكية. وكذلك يمكن تعريف نظرية الطراز البدئي على أنها أنموذجاً لتصويب المعنى السياقي وفقاً للتركيب السياقي والذهني. وتم أيضاً تناول هذه النظرية في هذا البحث بناءاً على الأطار الفكري للكلمة داخل النص القراني. بينما تم افتراض الترجمة على أنها عملية تأويل للخطاب وفق قاعدة التباين الثقافي وكذلك مرتكزات الأنموذج الذهني المثالي (ICM) التي تتضمن النقل المعرفي أثناء الترجمة. وقد ركزت الدراسة على التصانيف في هذه النظرية والتي تشير إلى التراكيب الذهنية في المفردات والتي يؤوّلها مستقبل اللغة. إن من بين الأمثلة المهمة لنظرية الطراز البدئي تجسد فيما يسمى (أنا أولاً)، بحيث تكون المفردة الذهنية أقرب إلى النظام الذهني النفسي للعقل حيث يكون سياق المفردة في بداية التركيب الدلالي. وقد يلعب محور البيئة الثقافية دوراً بارزا في عملية إدراك البنية الذهنية- الدلالية للخطاب، وهذا ما يعد جزءاً مكملاً لعملية الترجمة بوصفها نشاطاً ذهنياً أكثر من أنها مجرد عملية نقل لغوي.

Keywords


Article
أثر المحدثين والفقهاء في بلاد الشام في الحياة الفكرية في القرن السادس الهجري من خلال كتاب تاريخ دمشق لابن عساكر (ت 571 هـ / 1175 م)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This research Aims to shed light on the tradisionits and jurstis in Syria during the 6th cent. A.H/ 12th the A.C., and their influence on the intellectual life depending on Ibn Asakir Volumos Book history of Damascus. ملخص البحث: شتملت الدراسة على مبحثين رئيسيين: تضمن المبحث الأول: أثر محدثو بلاد الشام على الحياة الفكرية فيها، من محدثي أهل الشام أو الذين ارتحلوا إليها من خلال مرويات كتاب ابن عساكر وتقويمه لجهودهم ونشاطاتهم العلمية في القرن السادس الهجري. أما المبحث الثاني: فقد تناول جهود وأثر فقهاء بلاد الشام في هذه الحقبة من خلال كتاب ابن عساكر الذي تابع نشاطهم وتنقلاتهم من وإلى بلاد الشام والتي يمكن الاطلاع على تفاصيلها ضمن ثنايا البحث لاحقاً.

Keywords


Article
نشـاط المـرأة التجـاري فـي المشـرق العـربـي الإسلامـي (132-656هـ/749 - 1258 م)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Social studies are of great importance in historical studies as they depict reality individual and collective interactions and excretions in addition to their role in forming the basic structures for any community. Assessing the role of woman in economic activity is the most prominent among social reality aspects in particular at the Abbasid era where nation was culturally developed. Woman was not only an inert and negative component only but largely contributed in many of the activities forming such reality. This study is mainly concerned with focusing on commercial role of woman in the Islamic Arabic east at the Abbasid era. The study reviews the aspects of such activity in economic life at that era through dealing with the main commercial activities and dealings depending on basic sources documenting such activities. الملخـص تمثل الدراسات الاجتماعية أهمية بالغة في الدراسات التاريخية, لما تمثله من تصوير لنبض الواقع وتفاعلاته وإفرازاته على صعيد الأفراد والجماعات, ودورها في تشكيل البنى الأساسية لأي مجتمع. ويمثل تقصي دور المرأة في النشاط الاقتصادي، احد ابرز وجوه الواقع الاجتماعي، لاسيما في العصر العباسي الذي بلغت فيه الأمة مرحلة متقدمة في الازدهار الحضاري، فضلاً عن تبيان دورها ومكانتها وموقف المجتمع منها. اذ لم تكن المرأة كجزء من مكونات المجتمع عنصراً خاملاً واستهلاكيا سلبياً، بل ساهمت في كثير من الفعاليات التي شكلت هذا الواقع. وتهتم هذه الدراسة بتسليط الضوء على نشاط المرأة التجاري في المشرق العربي الإسلامي في العصر العباسي, مبيناً وجوه هذا النشاط ومكانته في مجمل الحياة الاقتصادية في هذه المدة, من خلال التعرض لأبرز نشاطاتها وتعاملاتها التجارية بالاعتماد على المصادر الأساسية التي وثقت هذه الفعاليات.

Keywords


Article
ظاهرة تتابع الأفعال في اللغة الأكدية

Authors: محمد محارب علي
Pages: 87-111
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The sequence of Verbs’ concept in Akkadian was linked to a number of regulations which caused this concept. They were divided in this research into syntactic and semantic. The syntactic ones resulted from the syntactic function of many particles and verbal forms like the particle "ma"; together with the linking case which was accompanied by many syntactic particles like "ša" whether apparent or implied and the past perfect tense as is the case with "iptaras", in addition to a number of verbs which were regularly happen in sequence. As for the semantic ones, they were restricted to a number of indications linked to the meanings of the verbs in sequence such as the causal indication, elucidation, shortening interrogation, informativeness, effect and sentence joining indications. This was accompanied by clarifying a number of cases embedded in the sequence, as in the sequence of two verbs and the particles separating between the verbs in sequence like those of negation, supplementation, conjunction and the personal pronouns, add to that the morphology of those verbs with regard to form and the case. الخلاصة ارتبط مفهوم تتابع الأفعال في اللغة الأكدية بعدد من الضوابط التي أدَّت إلى حدوثه وقدتم تقسيمها في هذا البحث إلى قواعدية ودلالية إذ جاءت القواعدية نتيجة الوظيفة النحوية التي أَدتها عدد من الأدوات والصيغ الفعلية كالأداة – مَ –ma، وحالة الصلة التي رافقها ورود عدد من الأدوات النحوية وفي مقدمتها الأداة شَ ša، موجودةً أو مقدرةً، وصيغة الماضي التام على وزن يـِﭙتَرَس iptaras فضلاًُ عن عدد من الأفعال التي لوحظ شيوع تتابعها. أما الدلالية فقد اقتصرت على عدد من الدلالات التي ارتبطت بالمعاني التي أدَّتها الأفعال المتتابعة كالسببية، والتوضيح، والإيجاز، والاستفهام، والإخبار، والنتيجة، والربط بين الجمل0وقد رافق ذلك توضيح عدد من الحالات التي تضمنتها عملية التتابع كتتابع أكثر من فعلين والفواصل بين الأفعال المتتابعة مُمَثلةً بأَدوات النفي والتمني وحروف العطف والضمائر الشخصية فضلاً عن الحالة الصرفية لتلك الأفعال من ناحية الصيغة وشخص الفاعل.

Keywords


Article
الزواج في بلاد الصين من خلال كتب الجغرافية والرحلات العربية الإسلامية في القرون الوسطى

Authors: طارق فتحي سلطان
Pages: 112-131
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The commercial relations between the Islamic countries and China confirm the first contacts, which were followed by cultural and scientifical relations. The merchants noticed carefully every thing in the Chinese society, and they enriched the geographers and travelers by these pieces of information about the Chinese society. This research deals with Marrige in China as it described in Arabic Geographic sources in addition to some Historical sources (Arabic and non Arabic), which Shed lights on the customes in the Chinese society. ملخص البحث شكلت الصلات التجارية بين البلاد الإسلامية وبلاد الصين، حلقة من حلقات الإتصال والتبادل التجاري بين الطرفين، أعقبتها صلات ثقافية وعلمية، فقد تعرف التجار عن كثب على كل ما وقعت عليه أعينهم من ملاحظات ومشاهدات تخص المجتمع الصيني، وكانوا ينقلون هذه الروايات ويتداولونها فيما بينهم، ومن الطبيعي أن تنال هذه المعلومات إهتماماً من قبل الجغرافيين فضلاً عن الرحالة الذين نقلوا ملاحظاتهم عن المجتمع الصيني. ويتناول هذا البحث الزواج لدى الصينيين من خلال كتب الجغرافية والرحلات العربية، وكيف تعامل المجتمع الصيني مع المرأة، وكيف تمّ السماح للمسلمين بالزواج من بنات الصينيين، ومصاهرة الأسر الصينية، وفق التقاليد الإسلامية، حيث تعلن المرأة الصينية إسلامها ومن ثمّ يتم الزواج بها من قبل المسلم. وإقتضت ضرورة البحث الرجوع الى عدد من المصادر والمراجع التاريخية، لغرض إكمال النقص في المعلومات التي أوردتها المصادر الجغرافية، وبيان ما أهملته حول الزواج في بلاد الصين.

Keywords


Article
وصايا الخلفاء في العصر الأموي دراسة في المنظور السياسي والعسكري

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Omayyid ascended caliphate after a military political struggle in which they did their efforts. Altough certain people called the year of Mua'iah lb Abi Sufian's ascension of Khalifat the "year of jama'ah" (a signification of the Muslims unity and gathering), most of the political and intellectual trends were not satisfied with that shift the thing that made the Omayyid caliphs struggle for its right and legality of reigning. The Omayyid were concerned with the continuity of caliphate, they renewed the system of inheritancein the Islamic political system. The Omayyid cared for leaving the fruit of their experience, political views, and future insights to the adminstrtive, military, and political reality in an attempt at exploiting their achievements as a warranty for limitating caliphat to the Omayyid family and controlling the state territories. They did so through the caliph's will to his heir in caliphat in which he incorporated the summary of his thoughts, ambitions and future plans. The will became a political custom adopted by caliphs. It is a political programme for the next stage. This study tackles the contents of the most important wills in the Omayyid age focusing on its political perspective via the verified recounts in the heritage sources. المستخلص اعتلى الأمويون منصب الخلافة بعد تنافس سياسي وعسكري بذلوا فيه جهوداً مضنية، وعلى الرغم من أنّ البعض أطلق على العام الذي تسـلم فيه معاوية بن أبي سفيان الخلافة، بعام الجماعة، دلالةً على وحدة المسلمين واجتماعهم، إلاّ أنّ كثيراً من الاتجاهـات الفكرية والسياسية لم تكن راضية بهذا التحول، ما أدى بالخلافة الأموية إلى الدخول في صراعات سياسية وعسكرية وفكرية لتثبيت أحقيتها وشرعية حكمها. وفي خضم هذا التنافـس حرص الأمويون على استمرار الخلافة في أعقابهم، فاستحدثوا نظام الوراثة في النظام السياسي الإسلامي. وسـعياً منهم على استثمار انجازاتهـم واستمرارها كضمانة لحصر الخلافة في الأسرة الأموية، وفرض سـيطرتها على أقاليم الدولـة، حرص الخلفـاء على توريث أبنائهم ثمرة تجاربهم ورؤاهم السياسية، ونظرتهم المستقبلية للواقع السياسي والعسكري والإداري، وذلك من خلال وصية يوصي بها الخليفة القائم لمن سيعقبه في المنصب من أبنائه، يضمنها خلاصة أفكاره وطموحاته، وخططه المستقبلية، وأصبحت الوصية عرفاً سياسياً انتهجها الخلفاء لمن سيعقبهم، وهي وإن لم تكن ملزومة للمُوصي، إلاّ أنها تعد برنامج سياسي للمرحلة القادمة. وتتناول هذه الدراسة مضامين أهم الوصايا في العصر الأموي، مركزاً على منظورها السياسي، بالاعتماد على الروايات الموثوقة في مصادر التراث.

Keywords


Article
الأسرى والقانون في العراق القديم دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study seeks to try to shed light on an important aspect tried to laws in Mesopotamia address them successful, namely the issue of prisoners and tried to focus on the legal materials that have a relationship with the prisoners, since the era of reforms Aoroanmikhna and the end of the laws in modern Assyrian talk, and we talked about the important issues including the rights and duties of prisoner and his family and the focus was on the Law of Hammurabi, to the large number of historical information available in the process of redemption of the prisoners and their own personal status and their families, and discussed what is known as the laws Assyrian argument, address the issue of the absence of the husband as it occurred in Alasrap and the rights of his family, as well as addressing, among other issues emerged from the process and the presence of large numbers prisoners of war and these issues the question of hijab and the marriage of the Saraya and dealt with by the legal materials in the Assyrian mediator; either the Assyrians Modern (911-612 BC). and Babylonian Modern (605-539 BC). then there is a seminar in legal materials dealing with study. ملخص بحث تسعى هذه الدراسة لمحاولة تسليط الضوء على جانب مهم حاولت القوانين في بلاد الرافدين معالجتها معالجة ناجحة ألا وهو موضوع الأسرى، فحاولنا التركيز على المواد القانونية والتي لها علاقة بالأسرى، وتطرقنا الى مسائل مهمة منها حقوق وواجبات الاسير وذويه وكان التركيز على قانون حمورابي وذلك لكثرة المعلومات التاريخية المتوفرة في عملية فداء الأسرى والأحوال الشخصية الخاصة بهم وبذويهم، وجرى البحث فيما يعرف بالقوانين الاشورية الوسيطة، معالجة مسالة غياب الزوج بسبب وقوعه في الاسرعة وحقوق ذويه، فضلا عن معالجة جملة مسائل أفرزتها عملية وجود الأعداد الكبيرة من اسرى الحرب ومن هذه المسائل مسالة التحجب وزواج السرايا والتي عالجتها المواد القانونية في العهد الاشوري الوسيط؛ اما العصر الآشوري الحديث (911 – 612 ق.م) والبابلي الحديث (605- 539 ق.م) فان هنالك ندرة في المواد القانونية التي تعالج موضوع الدراسة.

Keywords


Article
الفعل المبني للمجهول في اللغة العربية (أهميته – مصطلحاته – أغراضه)

Authors: وداد حميد مهدي
Pages: 174-204
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This study deals with passive voice in Arabic consisting of an introduction and three basic issues: importance of passive voice in Arabic, passive voice terms and purposes. The introduction states that passive voice is a distinct issue in Arabic through terms, spread and development. It is a Semitic aspect but Semitic languages vary among themselves in maintaining and utilizing such aspect. As for verb importance in language, it is shown that verb is an important aspect in constructing a sentence and among the main requirements for any superior language as verb expresses participants' ideas. Arabic language is rich in verbs in general and passive verbs in particular and such richness varies verbs meanings. Terms indicating passive voice have reviewed as mentioned by scholars like Seebaweih, Al Faraa, Al Akhfash Al Awsat, Ibn Al Saraj, Al Nahas and others. They abundantly used various terms indicating passive voice and ten of these terms are discussed. In addition, various terms were used indicating the acting subject and ten of them are also discussed in this study. Purposes of the passive voice are dealt with as related to the purpose of the verb and those purposes mentioned by the grammarians, including the maintenance of rhyme, brevity and those purposes mentioned by the rhetoricians like generalization, horrifying, continuity, attention, denying and other purposes. The study sums up with the main results derived. الملخص يتناول هذا البحث في اللغة ظاهرة البناء للمجهول في اللغة العربية، وقد تكون من مقدمة، وثلاث قضايا أساسية هي: أهمية الفعل المبني للمجهول، ومصطلحاته، وأغراضه. فأما ما يتصل بالمقدمة فهو طرح مسألة مفادها أن ظاهرة البناء للمجهول ظاهرة ذات خصوصية في لغة الضاد، في مصطلحاتها، وانتشارها، وتطورها وانحسارها، وأنها ظاهرة السلامة، غير أن اللغات السامية تتباين فيما بينها في الاحتفاظ بها والإفادة منها. وأما بالنسبة لأهمية الفعل في اللغة، فقد تضمن الحديث عن هذه القضية للتدليل على ان الفعل مادة مهمة في بناء الجملة، وانه من لوازم كل لغة راقية، لأنه مصدر التعبير عن أفكار المتحدثين، وان العربية لغة غنية بمفردات الأفعال عامة، ومفردات الأفعال المبنية للمجهول خاصة، وهذا الغنى ينوع معاني الفعل تنويعاً لا نظير له في سائر اللغات السامية شقيقات العربية. إما ما يتعلق بمصطلحات هذه الظاهرة، فقد تم رصد المصطلحات الدالة على هذه الظاهرة لدى عدد من أهل العلم كسيبويه والفراء والاخفش الأوسط، وابن السراج والنحاس وغيرهم، فتبين أنهم أكثروا من استعمال المصطلحات الدالة على الفعل، فقد أنافت على عشرة مصطلحات منها (ما لم يسم فاعله) و(المبني للمفعول) و(المبني للمجهول)، كما أكثروا من المصطلحات التي دلت على نائب الفاعل، فقد بينت عشرة منها: (مفعول ما لم يسم فاعله) و(اسم ما لم يسم فاعله) و(القائم مقام الفاعل)، وقد ناقش البحث عدداً من الآراء التي تتصل بتأصيل هذه المصطلحات. وأما ما يخص أغراض الفعل المبني للمجهول فقد جرى الحديث عن الغرض من الفعل وهو ما قصد حصول منه، وعن الأغراض التي ذكرها النحاة، ومنها إصلاح السجع، وإقامة وزن الشعر، والإيجاز، والجهل بالفاعل، والعلم به، وعن الأغراض التي لاحظها البلاغيون والمفسرون واللغويون ومنها دلالة الفعل المجهول على التعدد، والتعميم والتهويل والاستمرارية، والتنبيه والإنكار... وغير هذا من أغراض، مع مناقشة ما تلزم مناقشته، أما الخاتمة فتحدثت عن أبرز النتائج التي توصل إليها البحث.

Keywords


Article
التفكير الإبداعي: مفهومه، ومقوماته، ومعوقاته، وفوائده (دراسة نقدية)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research for critique the educational texts which deal with the innovative thinking from where: notion and evaluator and hindrances and usefulnesses.And the researcher depended on analytic pecuniary method in this research. Division This research to five of researches: The first theme is about the innovative thinking in linguistics and tradition educational. And the second theme is the difference between innovation and heresys.And the third theme is in grammar of creativeness.And the fourth theme is about the innovation hinderings meaning. that this study is odjective far from emotion ard to shw an cmportant aspect in dereloping the general lerning ryorjented by the conpt of creetive thinheing to develop the seientific and cational movement never the less: The researcher tried the reveal study is far from emotion and to show an important aspect in develop the operation didactic by the of the innovative thinking Researcher Marwoon Fayathe Maariee AL NuAyammee M. A Holy Quran & Islamic teaching ملخص البحث إنَّ موضوع هذا البحث هو استقراء النصوص التربوية التي كتبت والتي تناولت مفهوم التفكير الإبداعي ومقوماته ومعوقاته وفوائده، واعتمدت في البحث على ما وقعت بين يدى من مصادر ومراجع بما تحتوي على خلاصة نتاج أفكار وتجارب أهل الإختصاص في هذا الميدان المهم، وقسمت البحث إلى مقدّمة وخمسة مباحث وخاتمة، فكان المبحث الأول في: مفهوم الإبداع لغةً واصطلاحا ومحترزاته، والمبحث الثاني في: الفرق بين الإبتداع والإبداع وحكمهما الشرعي، والمبحث الثالث في: مقومات الإبداع، والمبحث الرابع في: معوقات الإبداع، والمبحث الخامس في: فوائد التفكير الإبداعي. وحرصت على أن تكون هذه الدراسة موضوعية ما وسعني الجهد، وتوخيت أن تكون نائية عن العاطفة والهوى وأن يسعى هذا البحث إلى الكشف عن جانب مهم من جوانب التطوير في التعليم العام، يتمثل في الحديث عن مفهوم التفكير الإبداعي في تطوير الحركة العلمية والتربوية، من خلال الوقوف على أهم الإسهامات العلمية التي قدمت في هذا الميدان، ودورها في ترسيخ منهج نقدي متطور تستطيع معه أن تثبت وجودها في الساحة التربوية. ومهما يكن من أمر فان التصدي لهذا الموضوع يظل محاولة لرصد ظاهرة تستحق اكثر من دراسة، آملا أن أكون قد فتحت من خلال هذه الدراسة الباب للباحثين لمواصلة البحث والاستقصاء.

Keywords


Article
استخدام الأساليب الإحصائية في تحليل كفاءة نظام معاهد إعداد المعلمين ومعاهد الفنون الجميلة في محافظة نينوى

Authors: وفاء محمد أحمد
Pages: 230-247
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The educational system in the training teachers institutes serves to prepare proficiency in educational profession. The ministry of education and its departments in municipality occupy the human forces that serve the primary education. Educational planning is the frame and the focus of setting up to a whole development planning and reflect the desire of certain strategy. So that to reach this level we used information system in the computer from training teachers system and fine arts institutes to reach suitable decisions which serves the scientific movement in the country. الملخص يخدم النظام التربوي في معاهد إعداد المعلمين تهيئة ملاكات للقيام بمهنة التعليم. وإن وزارة التربية ومديريات التربية في المحافظات هي المجهز للقوى البشرية المؤهلة للتعليم الابتدائي. لذا فإن التخطيط التربوي هو الإطار ونقطة الانطلاق لتخطيط التنمية الشاملة ويعكس الرغبة في التغيير وفق إستراتيجية معينة. ومن أجل الوصول إلى هذا المستوى تم استخدام نظام معلومات على الحاسبة الإلكترونية من بيانات نظام المعلمين لمعاهد إعداد المعلمين ومعاهد الفنون الجميلة في محافظة نينوى للعام الدراسي 2008 ـ 2009 والتي تستعين بها المديرية العامة للتربية في اتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم الحركة العلمية في القطر.

Keywords


Article
أنماط التفاعل الصفي لمعلمي ومعلمات ألرياضيات في المرحلة الابتدائية وأثرها في إكساب تلاميذهم مهارات الحس العددي

Authors: خولة مصطفى الحرباوي
Pages: 271-302
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The present research aims at studying the patterns of interaction of primary male and female teachers and their effect on pupil’s acquisition of numerical sense. To bring about such an aim, the researcher has chosen a sample of (6) male and female teachers of mathematics at 6th year primary, and (264) male and female pupils. The sample has been chosen according to an observation from prepared by Al-Mukhtar (2007). The test of the skills of numerical sense prepared by Salih (2008) has been applied. After processing the data statistically using some descriptive statistics and two dimensional variance analysis by Shefeehs test, the researcher has come up with the following results: 1. The efficiency of the associative pattern to the pattern and the efficiency of the female teachers group who have taught following the associative to the interaction. 2. The efficiency of the associative pattern and that of male teachers rather than female teachers according to gender. Also, the efficiency of the male teachers group who are teaching according to the pupil’s concerned pattern as far as interaction is concerned. 3. The efficiency of the associative pattern to the pattern. In the light of the research finding, the researcher has put forward a number of recommendations and suggestions. الملخص: استهدف البحث دراسة أنماط التفاعل الصفي لمعلمي و معلمات المرحلة الابتدائية و أثرها في إكساب تلاميذهم مهارات الحس العددي ولتحقيق هدف البحث اخترت عينة مكونة من (6) معلمين ومعلمات ممن يدرسون رياضيات الصف السادس الابتدائي وتلاميذهم البالغ عددهم (264) تلميذ وتلميذة حيث تم اختيار ملاحظتهم بموجب استمارة الملاحظة التي أعدتها المختار (5200). تم تطبيق اختيار مهارات الحس العددي والذي أعدته صالح (2008) وبعد معالجة البيانات إحصائيا وباستخدام بعض الإحصاءات الوصفية وتحليل التباين ثنائي الاتجاه بتفاعل واختبار شيفيه، أظهرت النتائج: 1. تفوق النمط ألتشاركي بالنسبة للنمط و تفوق مجموعة المعلمات اللواتي يدرسن بالنمط ألتشاركي بالنسبة للتفاعل. 2. تفوق النمط ألتشاركي أيضا وتفوق المعلمين على المعلمات بالنسبة للجنس وكذلك تفوق مجموعة المعلمين الذين يدرسون بالنمط المتمركز حول الطالب بالنسبة للتفاعل. 3. تفوق النمط ألتشاركي بالنسبة للنمط. وفي ضوء نتائج البحث قدمت الباحثة جملة من التوصيات و المقترحات.

Keywords


Article
(دوافع الكذب وعلاقتها بالصداقة الشخصية لدى طلبة الجامعة) "بحث ميداني"

Authors: مؤيد إسماعيل جرجيس
Pages: 284-270
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Lying motives Related With Personal Friendship of the University Students. "field study" The researcher in his current research aims to identify the levels and the significant differences in the motives of lying and personal friendship, and levels of personal patterns (A-B) as a secondary variable of (185) students in fourth grades in the College of Education/ Departments of Humanity, taking into consideration some variables such as (gender, favorite color, suffering of psychological conflict. The importance of research is that it deals with motivation in the lives of university students like lying motives in their personal lives and their role in deepening personal friendships, then in approach they results that may contribute to the development of a special program for how to strengthen personal friendships using friendly styles which are psychologically and socially desirable to students. The researcher depends on the lying motives measure which was prepared by (Alatoum and Aljarah, 2005), and on a personal friendship measure which was prepared by the researcher from 2009, and then the two measures translated into the Kurdish language, then it was reviewed and certified to be dependable for the sake of the research. and are believed to exemplify the translation. The researcher also depended on part of the personal patterns (A-B) measure prepared by (Ibrahim, 2004) and has ratified the translation into Kurdish. The validity and reliability of the criteria was found. The face validity value of the measures: (Lying motives and personal friendship was (% 91.30)), and personal patterns (A-B) was (%100). Then found the discrimination validity to personal friendship measures which all the articles were statistically significant at levels of significance (0.05, 0.01, 0.001) except articles (13, 15, 22, 27) & found the correlation between each items degree with the total degree of scale, and the reliability of the measurement was computed by using test-retest method respectively to the three measures was (Lying motives %78, and personal friendship %88, and personal patterns (ِِA-B) %94). After the application of the measurements together, and treatment of the data processing statistically through usage of (Spss), the results showed that: The existence of significant indicators of personal friendship amonag the students, the spread of the lying motives among them by an average less than the hypothetical average, and the spread of the characteristics of the personal pattern of B more than personal pattern of A. The difference of the measures according to the (gender, favorite color, pain of psychological conflict) has showed non-significant effects.The result showed the significant & positive correlation between: 1. Lying Motives and personal pattern of A 2. the personal friendship and personal pattern of B. Also it showed non-significant correlation betwee the Lying motives and personal friendship. In the light of the results the researcher provided some recommendations and proposals. مستخلص البحث: إستهدف الباحث في بحثه الحالي التعرف على مستويات ودلالة الفروق في دوافع الكذب والصداقة الشخصية، ومستويات أنماط الشخصية (A-B) كمتغير ثانوي لدى (185) من طلبة الصفوف الرابعة في كلية التربية الأقسام الإنسانية، مع الأخذ بالحسبان متغيرات (الجنس، واللون المفضل، والمعاناة من الصراع النفسي). يكمن أهمية البحث في أنه يتناول دوافع مهمة في حياة طلبة الجامعيين وهي دوافع الكذب في الحياة الشخصية ودورها في تعميق صداقاتهم الشخصية، والوصول إلى نتائج قد تساهم في وضع برنامج خاص لكيفية توطيد الصداقات الشخصية بأساليب ودية ومرغوبة نفسياَ وإجتماعياَ لدى طلبة الجامعة.وقد إعتمد الباحث على مقياس دوافع الكذب الذي أعدته كل من (العتوم والجراح،2005)، وعلى مقياس الصداقة الشخصية من إعداد الباحث 2009، ومن ثم ترجمة المقياسين إلى اللغة الكوردية وإستخرج لهما صدق الترجمة. وأعتمد الباحث أيضاَ على جزء من مقياس أنماط الشخصية (A-B) لـ (إبراهيم،2004) وله صدق الترجمة إلى اللغة الكوردية. وتم التحقق من صدق وثبات المقاييس الثلالة، وكانت قيمة الصدق الظاهري للمقاييس (دوافع الكذب والصداقة الشخصية هي (91,30%))، و(أنماط الشخصية هي (1..%)). وتم حساب صدق التمييز لمقياس الصداقة الشخصية حيث كانت جميع الفقرات دالة إحصائيا عند مستويات الدلالة (.,..1)(.,.1)(.,.5) ما عدا الفقرات (27،22،15،13) فكانت غير دالة إحصائياَ وحساب العلاقة الإرتباطية بين درجة كل فقرة والدرجة الكلية للمقياس. وكانت قيمة معامل الثبات بطريقة إعادة الإختبار للمقاييس الثلاثة هي (دوافع الكذب 78% و الصداقة الشخصية 88%، وأنماط الشخصية 94%). وبعد تطبيق المقاييس سوية ومعالجة البيانات إحصائياَ بإستخدام الحقيبة الإحصائية للعلوم الإجتماعية (Spss). أظهرت النتائج :- وجود مؤشرات دالة للصداقة الشخصية بين الطلبة. وإنتشار دوافع الكذب بين الطلبة بمتوسط حسابي أقل من المتوسط الفرضي.وإنتشار خصائص نمط الشخصية B أكثر من خصائص نمط الشخصية A بين الطلبة.عدم وجود فروق دالة إحصائياَ في مقياس دوافع الكذب والصداقة الشخصية تبعاَ للجنس واللون المفضل والمعانات من الصراع النفسي. وجود علاقة دالة موجبة بين 1. دوافع الكذب ونمط الشخصية A 2.والصداقة الشخصية ونمط الشخصية B. ووجود علاقة غير دالة بين دوافع الكذب والصداقة الشخصية. وفي ضوء النتائج قدم الباحث بعض التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
أثر استخدام المجمعات التعليمية والتعلم التعاوني بإستراتيجية فرق التعلم في التحصيل والاتجاهات نحو الجغرافية لطالبات الصف الخامس الإعدادي في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The recent research aims to know the effect of using instructional modules and cooperative learning by strategy of teams learning in achievement and attitudes towards Geography subject for the female students of the 5th class in the secondary school in Mosul city. The research sample consisted of (75) female students from the 5th class (literary study) in secondary schools for the years (2003-2004). The students were divided into (3) groups. The 1st experimental group was taught by using Instructional Modules and the second experimental group was taught by using cooperative learning by strategy of teams learning. The Control group was taught by the traditional method. After analyzed the data by ANOVA and Scheffe test for post- comparisons. The results indicated that students which way taught by using the instructional modules and cooperative learning with strategy of teams learning favor the students which was taught by using the traditional method. ملخص البحث يهدف البحث إلى التعرف على اثر استخدام المجمعات التعليمية والتعلم التعاوني بإستراتيجية فرق التعلم في التحصيل والاتجاهات نحو الجغرافية لطالبات الصف الخامس الإعدادي في مدينة الموصل. تكونت عينة البحث من (75) طالبة من طالبات الصف الخامس الأدبي في المدارس الإعدادية لمدينة الموصل للعام الدراسي 2003- 2004 وزعن إلى ثلاث مجموعات متكافئة. ودرست المجموعة التجريبية الأولى بالمجمعات التعليمية ودرست المجموعة التجريبية الثانية بالتعلم التعاوني بإستراتيجية فرق التعلم ودرست المجموعة الضابطة بالطريقة الاعتيادية. وبعد تحليل البيانات باستخدام تحليل التباين الأحادي ANOVA)) واختبار شيفيه للمقارنات البعدية. أظهرت النتائج تفوق الطالبات اللواتي درسن بالمجمعات التعليمية والتعلم التعاوني بإستراتيجية فرق التعلم على الطالبات اللواتي درسن بالطريقة الإعتيادية.

Keywords


Article
استخدام التقييم المتعدد المعايير (MCE) لاستخدامات الأرض الزراعية دراسة في نظم المعلومات الجغرافية (GIS) في منطقة الرشيدية/محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The present time is said to be the age of information revolution characterized by Telecommunication, Remote Sensing and Geographical Information Systems which do the role of processing and analyzing spatial data automatically to backup decision makers in many of the important specializations by applying ready packages that contribute in preparing the required analyses to promote and develop the areas accurately and to increase the process efficiency and the planned product. Besides it can enhance the potentials of the GIS through integrating it in multi-media technologies such that producing more realistic applications to make it a better tool for supporting decision making. The objective of using multi-criteria evaluation (MCE) is to execute standard technologies, tools and criteria that leads to employ agricultural data in representing the factors and the constraints that affect agricultural production at high level of efficiency and accuracy which in turn leads to construct an active system that back up the processes of spatial decision making (Spatial Decision support system (SDSS)) as well as representing the factors and the constraints as being maps for identifying the optimization of the best agricultural product that achieve the best economical returns with less problems (constraints). Al Rasheedia area in Nineveh Province has been chosen as a model for being adjacent to a big market like Mosul and being able to assimilate all the aspects of the agricultural production. الملخص: يوصف العصر الحالي بأنه عصر ثورة المعلومات والتي تميزه ثورة الاتصالات Telecommunication والاستشعار عن بعد Remote Sensing وأنظمة المعلومات الجغرافية Geographical Information system, التي تقوم بمعالجة وتحليل البيانات المكانية آلياً لدعم متخذي القرار في العديد من التخصصات المهمة باستخدام البرمجيات الجاهزة والتي تساهم في إعداد التحليلات المطلوبة لتنمية وتطوير المناطق بشكل دقيق ويزيد من كفاءة العملية والمنتج التخطيطي. هذا إلى جانب انه يمكن تحسين إمكانيات نظم المعلومات الجغرافية من خلال دمجها بتقنيات الوسائط المتعددة لتقديم تطبيقات أكثر واقعية والتي تجعل منها أداة أفضل لدعم اتخاذ القرار إن الهدف من استخدام التقييم المتعدد المعايير (MCE) هو لتنفيذ تكنولوجيات ووسائل ومعايير قياسية والذي يؤدي إلى استخدام كل من البيانات الزراعية في تمثيل العوامل والقيود المؤثرة في الإنتاج الزراعي على درجة عالية من الكفاءة والفعالية مما يؤدي إلى إنشاء نظام فعال يدعم عمليات اتخاذ القرارات المكانية(Spatial Decision Support System (SDSS) وتمثيل العوامل والقيود كخرائط لتحديد الامثلية (Optimization) لأفضل محصول زراعي والذي يحقق افضل مردود اقتصادي وباقل مشاكل (قيود). وقد اختيرت منطقة الرشيدية في محافظة نينوى نموذجا باعتبارها مجاوره لسوق كبير مثل مدينة الموصل قادر على استيعاب كل صور إنتاجها الزراعي.

Keywords


Article
التصنيف الخرائطي لشبكة شوارع مدينة الموصل باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Roads with their various kinds have an extreme importance in joining the city parts with each other in a way that saves speed and facility of reaching the city different parts and its outskirts. They are usually composed of different – leveled streets that are classified according to the width of the road through which the various transportation means pass. Likely, Mosul city internal streets net is divided into four levels. The most important are is the first level, beginning from 100m. width and ending with 15m. width. Nevertheless, the streets importance is divergent in terms of their service facilities for the citizens; especially the economic importance. Certain streets are commercially valued according to the use of their sides by the different shops. Mosul contains highly degree servicing streets. Te research aims at studying the structural generalization of Mosul streets net provided their central structure is kept in terms of their commercial value. The generalization is performed through using a technique of generalizing maps in GIS programmes within ARCGIS ver.92. The city streets net is generalized according to maps generalization rules of classification and eclecticism within the streets net levels until 2008. المستخلص إن لطرق النقل باختلاف أنواعها أهمية بالغة في ربط أجزاء المدينة مع بعضها بما يوفر السرعة والسهولة في الوصول الى أجزائها المختلفة وأطرافها الأخرى، وتكون طرق النقل عادة من شوارع بمستويات مختلفة تصنف تبعا لعرض الطريق الذي تمر عليه وسائط النقل المختلفة، كما هو الحال في مدينة الموصل اذ تنقسم شبكة الشوارع بداخلها الى عدة مستويات أهمها المستويات الأربعة الأولى بدءاً من عرض 100م وانتهاءً بعرض 15م، غير إن أهميتها تختلف تبعا لما تؤديه من تسهيلات خدمية للمواطنين خاصة الأهمية التجارية اذ تعد بعض الشوارع تجارية على وفق استخدامات جانبي الشارع الخاصة بذلك في توفر المحلات التجارية بأنواعها وقد تضمنت مدينة الموصل بعض الشوارع البالغة في ما تقدمه من تلك الخدمات. فجاء هدف البحث في التعميم التركيبي لشبكة شوارع مدينة الموصل مع الحفاظ على التركيب المركزي لها وفقا لأهميتها التجارية، باستخدام إحدى تقانات التعميم الخرائطي في برامجيات نظم المعلومات الجغرافية ضمن برنامج ArcGIS ver.9.2، وقد تم تعميم شبكة الشوارع في المدينة تبعا لقواعد التعميم الخرائطي في التصنيف والانتقاء ضمن مستويات شبكة الشوارع فيها حتى عام 2008.

Keywords

Table of content: volume:18 issue:52