Table of content

JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE

مجلة التربية والعلم

ISSN: 1812125X
Publisher: Mosul University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Difining summary about the Journal Education and science magazine
The first volume of the magazine was published in 1979 including papers on both pure sciences and human sciences. Then in 1987 the magazine started to publish papers in two independent volumes: one for pure sciences and the other one was for human sciences. The magazine stoped being published from 1981 to 1987 because of the Iraqi-Irania war and also in 1992 due to the sanctions imposed on iraq. The magazine is well-known inside and outside iraq in that 30 scientific establishments were publishing their papers in it. Now adays,the magazine volumer are distributed limitedly on the university libraries because of fanancial reasons.
Yet the magazine sends from time to time letters to some governmental establishment urging them to buy the scientific and human volumes of the magazine.
Since 2010, the editor in chief started to offer some free copier of the scientific and human volumes to some scientific establishments in Iraqi universites and also outside Iraq and the magazine is ready to supply it to those concerned costing 30000 Iraqi dinars.

Loading...
Contact info

education_journal@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:18 issue:54

Article
ظاهرة الاغتيال السياسي في العصر الأشوري الحديث 911-612 ق.م

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Counting political assassination Ahh developments and the dangerous developments that occurred during the first millennium before Almiladoma emerged from the results included to name the legitimate heir during the life of the king and establish a kind of joint custody, the issue of assassination of the king by his sons or his brothers become commonplace in the ancient Near East, but the question which comes to mind that over the Assyrian history since the era of Oricom the first and until the reign of King Ashurbanipal we have three documented cases on the assassination of a number of Assyrian kings Vdilan cases other than Mothagptarikhia not a case of assassination has resulted in a change in the dynasty, and despite the many questions that surround the Babylonians they were behind the process of incitement to assassination. Requests the subject of the study stand at the footnote Alpalte Takes King has increased interest for the purposes of security regarding the protection of King Alchksipoukd increased with the influence of some members of the footnote according to the closeness of the king and the position he has held has reached the influence of some Hwlamkanp a major degree They have become a danger to the life of the king; also dealt with the assassination of some cases to have occurred in a country historically Pabllikun input to the study and then dealt with the cases of political assassination in Neo- Assyrian era and circumstances of each case documented historically or which revolves around the uncertainty. ملخص البحث: عدّ الأغتيال السياسي احد المستجدات والتطورات الخطيرة التي حدثت أبان الألفية الأولى قبل الميلادوما تمخض عنه من نتائج تضمنت أعلان أسم الوريث الشرعي أثناء حياة الملك ولإقامة نوع من الوصاية المشتركة، كانت مسألة أغتيال الملك من قبل أبنائه أو أخوته أمرا شائعا في الشرق الأدنى القديم لكن السؤال الذي يتبادر الى الذهن أنه على مدار التاريخ الآشوري منذ عهد أريشوم الأول وحتى عهد الملك آشوربانيبال تتوفر لدينا ثلاثة حالات موثقة حول أغتيال عدد من الملوك الآشوريين فضلا عن حالات أخرى غير موثقة تاريخيا ولا يوجدحالة من حالات الأغتيال قد نجم عنها تغير في السلالة الحاكمة ورغم الشكوك الكثيرة التي تحيط حول البابليين على أنهم كانوا وراء عملية التحريض على الأغتيال حيث ان مجريات الأحداث السياسية والتمردات التي حدثت في بلاد بابل هي التي كانت وراء هذه الشكوك..تطلب موضوع الدراسة الوقوف عند الحاشية الملكية التي تحيط بالملك فقد أزداد الأهتمام بها لأغراض أمنية تتعلق بحماية الملك الشخصية وقد أزداد نفوذ بعض أفراد هذه الحاشية تبعا لقربه من الملك والمنصب الذي يشغله وقد بلغ نفوذ بعض هؤلاء مكانة كبيرة الى درجة انهم اصبحوا يشكلون خطرا على حياة الملك؛ كما تطرقنا الى بعض حالات الأغتيال الي حدثت في بلاد بابل يكون مدخلا تاريخيا للدراسة ثم تطرقنا الى حالات الأغتيال السياسي في العصر الآشوري الحديث وظروف وملابسات كل حالة من الحالات الموثقة تاريخيا او التي تدور حولها الشكوك.

Keywords


Article
جزر الديبجات (المالديف) وبلاد العرب في القرون الوسطى (القرن 3-8 هـ / 9-14م)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aimed at acknowledging the nature of the connections between the islands of Dhibajat and Arab world and the positive aspects that result from these connections which enriched the cultural civilization of both sides as well as he valuable information about those islands Connections of those lands with Arabia. Moreover, the research included the results. Maps and an appendix of sculptural inscriptions in those islands. The research depended on many historical sources as well as those of the countries … etc. The research did not decline the opinions of the Arabic sources, the translated sources and the which had connection. الملخص هدف البحث التعرف على جزر الديبجات بدءاً من الاراء التي وردت حول تسميتها والتطرق لموضعها الجغرافي، ومن ثم الملامح الاجتماعية والدينية ونظام الحكم والادارة في تلك الجزر وثرواتها وانشطتها الاقتصادية فضلاً عن طبيعة الصلات بين جزر الديبجات وبلاد العرب وما ترتب عليها من نتائج إيجابية أسهمت في أغناء التراث الحضاري للجانبين وما كشفته من معلومات قيمة حول جزر الديبجات ودور العرب المميز في تلك الصلات.

Keywords


Article
مظاهر التأديب والتعليم لأبناء الخلفاء في العصر العباسي (132-334هـ / 750- 945م)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This Study tackles hoe to observe one of the life phenomena in the lack of some of the abbyside caliphs in upbringing theirs one, especially their upbringing scientifically and morally. Because it has a great effect on the future of Abbyside home on the one hand, and the country on the one hand and the country on the other. The situation in which it reflects the accuracy of the accuracy of the caliphs in their interest in this respect, since is has a great importance. One of these phenomena is related in choosing the good teachers and how must be good scientifically and morally, because it has a great importance reflecting how those sons take these materials. The choice of the syllabus happens according to some priorities giving each subject its due which reflects also the intention of those caliphs which must be suitable to their sons. Those caliphs also choose the suitable conditions to suit their sons needs which encourage them to continue with the knowledge. In addition to their ages which must be young till their adult age and all these things happen before the caliphs themselves to observe everything to suit their sons' needs. It also contributes in caring much about moulding their characters to prepares them how to be caliphs in the near future. ملخص البحث حاولت الدراسة – نطاق البحث – رصد واحدا من المظاهر الحياتية في قصور الخلفاء العباسيون تلك التي تتعلق بعناية الخلفاء بتربية أبنائهم ولاسيما إعدادهم العلمي والخلقي لما له من تأثير هام على مستقبل البيت العباسي أولا والخلافة ثانيا، إذ كان الوقوف على مظاهر التأديب والتعليم المختلفة التي عكست درجة دقة الخلفاء باهتمامهم لهذا الجانب الهام فكانت تلك المظاهر منها ما يتعلق باختيار المؤدبين والخصال التي يجب ان يتحلوا بها من علمية وأخلاقية لما لها من أهمية تنعكس على تلقي المتعلمين من أبناء الخلفاء كما كان اختيار المواد الدراسية يتم وفق أولويات أعطت لكل مادة ثقلا معينا عكس نية الخلفاء في إعداد أبنائهم إعدادا يليق بأبناء الخلفاء، كما ان اهتمام الخلفاء لم يقتصر على اختيار المؤدبين الجيدين أو وقوفهم على مواد دراسية دون أخرى بل هيأ الخلفاء لأبنائهم وجود مرافقين لهم، ناهيك عن ان عملية التعليم منذ الأيام الأولى لولادة الأبناء وحتى سن البلوغ كانت تتم تحت أنظار الخليفة من اجل المتابعة ومراقبة عملية التعليم والتأديب لأبنائهم إذ أسهمت تلك العناية الفائقة من قبل الخلفاء في صقل شخصية أبنائهم ولإعدادهم لمسؤوليات جمة في المستقبل القريب ومنها منصب الخلافة.

Keywords


Article
الجمهورية الفرنسية الرابعة وموقف حكومة غي موليه إزاء القضية الجزائرية ممن خلال الصحافة الفرنسية لعام 1956

Authors: أكرم عبد علي
Pages: 72-103
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research of the French Republic IV and position of the Government Guy Mollet (Guy-Mollet) over the case of Algeria, through the French press in 1956. And discussed the importance of this Republic, which ruled France from 1947 until the founding of the Fifth French Republic, 1958, and T is one of the hardest republics swore enmity for the Arab States, Vvkan the tripartite aggression against Egypt, and try to crush the Algerian revolution, through its minister resident R. Lacost Robert Lacoste. This government has seen the escalation of the Cold War my East and West and the reflection of this conflict on the inside and the withdrawal of France. Search has been divided into two parts, the first dealt with the axis of the French Republic the fourth preceded by a historical prologue, the time at which dealt with the second axis, the position of the Government (Guy Mollet) over the case, Algerian newspapers during the French multiple colors and trends as well as an introduction and conclusion. Used in the research sources of Arab and foreign references, in addition to French newspapers contributed to the provision of information relating to the essence of the subject of research. In conclusion, I hope that you succeed to reach the goal of the research. مستخلص البحث تناول البحث الجمهورية الفرنسية الرابعة، وموقف حكومة غي موليه (Guy-Mollet) ازاء القضية الجزائرية، من خلال الصحافة الفرنسية لعام 1956. وتطرق البحث لأهمية هذه الجمهورية التي حكمت فرنسا من 1947 حتى تأسيس الجمهورية الفرنسية الخامسة 1958، ولتي تعد من أقسى الجمهوريات التي ناصبت العداء للدول العربية، فكان العدوان الثلاثي على مصر، ومحاولة سحق الثورة الجزائرية من خلال وزيرها المقيم R. Lacost روبرت لاكوست. شهدت هذه الحكومة تصاعد الحرب الباردة بين الشرق والغرب وانعكاس هذا الصراع على داخل فرنسا وانسحابها. تم تقسيم البحث الى محورين، تناول المحور الاول الجمهورية الفرنسية الرابعة مسبوقاً بتوطئة تاريخية، بالوقت الذي عالج المحور الثاني، موقف حكومة (غي موليه) ازاء القضية الجزائرية من خلال الصحف الفرنسية المتعددة الألوان والاتجاهات بالإضافة إلى مقدمة وخاتمة. استخدمت في البحث مصادر ومراجع عربية وأجنبية، بالإضافة إلى الصحف الفرنسية أسهمت في تقديم المعلومات المتعلقة بصميم موضوع البحث. وفي الختام أرجو ان وفقت للوصول للهدف من البحث.

Keywords


Article
واقع البحرية العباسية في ثغور شرق البحر المتوسط 132-247هـ/749-861 م

Authors: طه خضر عبيد
Pages: 104-118
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research attempts at shedding light on the status of the Abbasid, Navy in east Mediterranean Sea, Which includes coasts Blad –AL-Sham, Egypt, and island of east Mediterranean-Cyprus and Crete–which became under the Abbasid domination. Focus is Laid upon raising questions to Know the naval force for more two centuries, starting with the inheritance of Abbasian for the Islamic Arab navy from the Umayyad, and to discuss the manifestations of the Abbasid Caliphs care of the naval affairs. It became very effective in the naval activity in resisting the Byzantine attacks and leading organized campaign, which have goals in conquering island, or force the naval domination in east Mediterranean Sea. الملخص: يسعى البحث لإلقاء الضوء على واقع البحرية العباسية في ثغور شرق البحر المتوسط والني تشمل سواحل بلاد الشام ومصر، وجزر شرق البحر المتوسط – قبرص وكريت- التي أصبحت تحت السيادة العباسية، ونركز على أثارة تساؤلات لمعرفة القوة البحرية لمدة أكثر من قرن من الزمان، مبتدأين بوراثة العباسين للبحرية العربية الإسلامية من الأمويين، وما هي مظاهر عناية الخلفاء العباسيين بالشؤون البحرية التي أصبحت ذات فاعلية في نشاطها البحري بعد هجمات البيزنطيين والقيام بحملات منظمة لها أهدافها في فتح الجزر أو فرض السيادة البحرية في شرق البحر المتوسط.

Keywords


Article
اللون في شعر عمر بن أبي ربيعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Colour represents a remarkable phenomenon in Omar Ibn Abi Rabya's poetry as seen in his love of colours, perfumes and beauty in an environment in which entertainment, singing, luxury are common. The research aims at knowing this phenomenon and revealing the poet's vist in to life and things through its representation and employment in the poet's poetry. The research studies colour in three aspects that represented the total Phenomenon in his poetry. Firstly, direct and bright colour. Secondly, indirect and dark colour, thirdly, colour signification, I,e.directly stating the colour in the poetic text. The research shows the importance of colour in enriching the form and content of the text. ملخص البحث: يشكِّلُ اللون ظاهرةً متميزةً، في شعر عمر بن أبي ربيعة، لما عُرِفَ عنه من حُبِّه للألوان، والعطور، والجمال، في بيئة شاع فيها اللهو، والغناء، والجاه، والثراء. ويهدف البحث إلى التعرف على ظاهرة اللون، والكشف عن رؤية الشاعر للحياة والأشياء، من خلال تَمَثُّلِها وتوظيفها في شعره. درس البحثُ اللّونَ في ثلاثةِ محاورٍ شكلَّت عموم الظاهرة في شعره، الأول: اللّون المباشر/ الصريح، والثاني: اللّون غير المباشر/ الضمني، والثالث: دال (اللّون)، أي ذكر مفردة لون صراحة في النص الشعري، وقد تبين لنا أهمية اللّون في إثراء النص شكلاً، ومضموناً.

Keywords


Article
مَلكُ النُّحَاة والمَسَائلُ العَشْر المُتْعِبَاتُ إلَى الحَشْر

Authors: أحمد هاشم السامرائي
Pages: 138-201
Loading...
Loading...
Abstract

Summary It is an attempt to show the effort one of these scientists, a world filled mentioned his time, he knew among his peers and his contemporaries, he had marked the psychology of different may not be found at the other, it's king of grammarians (Abu Nizar Hassan bin net-Baghdadi grammarian), and had an optional subject, it was stated tenth Issues as, he saw it of annoying problems, and called it (ten issues annoying to AL Hashr), these issues are no less important in the study on the importance of studying the owner. Of these two things started to research and called: Nature of the research required to be on two parts: Section I: (life), which dealt with: (name and lineage, and surname, and title, and title to (the king of grammarians), and his birth, his life and his family, his residence, and the elderly, and his disciples, and his works, and his doctrine, and his positions, and his opponents, calling, and his potery, and his death, and a copy of the plan are rare). Section Two: (ten issues annoying to Al Hashr), which dealt with its issues ten study and analysis and criticism and guidance. Conclusion: According to the most important outcomes of the research. المقدمة الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: فقد حظيت اللغة العربية بالدراسات النحوية الكثيرة، التي تنوعت في موضوعاتها وأهدافها، فمنها ما ركَّز على الموضوعات النحوية، وأخرى على المصطلحات، وثالثة على الخلافات، ورابعة على الأعلام النحوية، وغيرها، ولكن تبقى الدراسات التي اهتمَّت بأعلام النحو وجهودهم حائزة قصب السبق، لأنَّها تظهر جهودًا مبثوثة في بطون الكتب، إذ يلاقي الباحث جهدًا ليس بالقليل من خلال البحث عن آراء هذا العالم أو ذاك، ولاسيَّما العالم غير المشهور، أو صاحب آراء معدودة. ومن أجل هذا حاولت إظهار جهد أحد هؤلاء العلماء، فوقع اختياري على عالم شغل ذكرُهُ زمنَهُ، فشاع بين أقرانه ومعاصريه، امتاز بنفسية مختلفة قد لا نجدها عند غيره، إنَّه ملك النحاة (أبو نزار الحسن بن صافي البغدادي النحوي)، وكان لاختياري هذا الموضوع أنَّه ذكر عشر مسائل في النحو، رأى أنَّها من المشكلات المتعبات، وسمَّاها (المَسَائلُ العَشْر المُتْعِبَاتُ إلَى الحَشْر)، ولا تقلُّ هذه المسائل أهمية في دراستها عن أهمية دراسة صاحبها. لهذين الأمرين شرعت في بحثي هذا فوسمته بـ (مَلِكُ النُّحَاةِ والمَسَائلُ العَشْر المُتْعِبَاتُ إلَى الحَشْر) اقتضت طبيعة البحث أن يكون على قسمين هما: القسم الأول: (حياته)، تناولت فيه: (اسمه ونسبه، وكنيته، ولقبه، ومن لقب بـ (ملك النحاة)، وولادته، وحياته وعائلته، وسكنه، وشيوخه، وتلاميذه، ومصنفاته، ومذهبه، ومواقفه، وخصومه، ووصفه، وشعره، ووفاته، وصورة نادرة من خطِّه). القسم الثاني: (المسائل العشر المتعبات إلى الحشر)، تناولت فيه مسائله العشر دراسةً وتحليلاً ونقدًا وتوجيهًا. الخاتمة: ذكرت فيها أهم النتائج التي خرجت بها من البحث. ومما تجدر الإشارة إليه أنَّ مسائل ملك النحاة العشر من الكتب التي لم تصلنا بتأليفه، وإنَّما حفظتها المصادر الأخرى، إذ وجدتها في عدَّة كتب، وهي: 1. كتاب (جواب المسائل العشر)، لابن بري (582 هـ). 2. كتاب (سفر السعادة وسفير الإفادة)، لعلم الدين السخاوي (643 هـ). 3. كتاب (تذكرة النحاة)، لأبي حيان الأندلسي (745 هـ). 4. كتاب (الأشباه والنظائر في النحو)، لجلال الدين السيوطي (911 هـ). قد يعلم القارئ العزيز أنَّ أيَّ عمل علميٍّ لا يظهر إلى الوجود حتَّى يمرَّ بمجموعة صعوبات، ولعلَّ أهمها ما يحيط بنا من أمر عسير يكبل يَدَي الدارس، ويحاول وقف عجلة العلم في بلدنا العزيز، والذي يتمثل باليد الجاهلة والحاقدة القادمة من خارج الحدود، إذ تريد بنا شرًّا، فأحرقت مكتباتنا ونهبت ثرواتنا وقتلت علماءنا، ولكن إرادتنا أكبر من أن تقهر، فوفَّقنا الله  في مواصلة الدرس والبحث. وأخيرًا أرى أنِّي بذلت ما استطعت، وما هو إلاَّ جهد المقل وبضاعة الضعيف، ولكن توفيق الله  فوق كل شيء، فبه استقام عملي فصار على هيئته التي أرجو أن تكون مرضية، فلله الحمد أوَّلاً وأخيرًا، فهو صاحب الفضل والمنة.

Keywords


Article
(ضع وتعجل) عند الفقهاء

Authors: خالد عزيزي
Pages: 202-220
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The issue of time discount is one of the issues that attracted the attention of specialists of law and economics. Discount known by jurists as Dha’ Wata’ajal (drop part of the loan and ask for payment before due time) is a controversial issues among the Moslem jurists, past and present; and among those who allow it and others who prohibit. Aljumhur (the majority of jurists) see it as a form of usury while still others argue that it is the reverse of usury. This paper deals with this issue by reviewing the doctrines of jurists in relation Sul ul-Hutayta (drop part of the loan and ask for payment before due time) supported by evidence, and texts of jurists along with a study of the most important contemporary applications. الملخص تعد قضية الحسم الزمني من القضايا المستحوذة على اهتمام رجال القانون والاقتصاد، والحسم الزمني المعروف عند الفقهاء بـ (ضع وتعجل) من المسائل التي دار الخلاف حولها بين الفقهاء قديما وحديثاً، بين مبيح ومانع، فالجمهور رأوا فيها صورة ربا النسيئة، وذهب آخرون انها عكس الربا والبحث يعالج هذه القضية، باستقصاء مذاهب الفقهاء في ما يتعلق بصلح الحطيطة (ضع وتعجل)، مؤيداً بالأدلة، مدعوماً بنصوص الفقهاء، مع دراسة لأهم التطبيقات المعاصرة في وقتنا الراهن.

Keywords


Article
القصة القصيرة جداً قراءة نقدية

Authors: جودي فارس البطاينة
Pages: 221-240
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The very short story has widely spread over the cultural and literary magazines let alone the Internet. It has acquired good presence within the literary scene. This spread has allured writers, both the talented and non-talented, to try this literary genre, apparently for its alleged obvious simplicity and for the easiness of publishing their works on the Internet, regardless of quality of the product. Good and bad works have considerably mixed causing a variation in the used patterns. The variation has also led to deny the very short story the unification and limitation of the features that might characterize this particular literary genre. It, hence, overlaps with proverb, joke, news story, parable, puns, etc. The present paper has investigated this kind of overlap and confusion, and pointed out the main bases and features that should be present within a text for being branded as very short story in order to delimit this literary genres and else. ملخص البحث انتشرت القصة القصيرة جداً انتشاراً واسعاً حتى احتلت مساحات غير قليلة من صفحات المجلات الثقافية والأدبية والنت، وصار لها حضورها في المشهد الأدبي.وقد أغرى هذا الانتشار الكتاب، موهوبين وغير موهوبين بالكتابة في هذا الجنس الأدبي، لما يبدو من سهولته الظاهرة، والمتوهمة ولتيسر الشبكة العنكبوتية مهمة نشر ما يكتبون، بغض النظر عن المستوى، فاختلط الجيد بالرديء اختلاطاً شديداً، وتعددت بسبب ذلك النماذج المتداولة، تعدداً لم تعد معه القصة القصيرة جداً جنساً موحد الخصائص معروف الحدود، فاختلطت بالخاطرة والمثل والطرفة والخبر الصحفي والقول المأثور والجواب المسكت والمفارقة القولية وغيرها. وقد عرض البحث نماذج من هذا الخلط والاضطراب ثم عرض بعد ذلك أهم المقومات والخصائص والتقانات الواجب توافرها في النص ليمتلك مواصفات القصة القصيرة جداً لتميز الحدود الفارفة بين هذا الجنس الأدبي والأجناس الأخرى القريبة منه.

Keywords


Article
التناص في ديوان مقام الياسمين

Authors: إبراهيم جوخان
Pages: 241-267
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The study deals with the forms and aspects of contexuality employed by AL- Karaki throughout his collection of poems. Different kinds of contyextuality can be seen in his poems, starting with the tites, places literary themes and religious ideals. They all came in full harmony with his poetic trends. Having an intellectual and artistic impact on the qasida, the contextuality represented the poet's vision and experience. The paper has clarified the ways by wich Al-karaki's poetic text is expanded and becomes open to include other texts to the exent that it looks like mosaic portrait made of various texts. The poet's distinguished background, grat poetic talent and religious and poetic knowledge helped the poet to write this unique mixture. ملخص البحث يدرس هذا البحث مظاهر التناص وأشكاله التي وظفها خالد الكركي في سياقات خطابهة الشعري في ديوانه مقام الياسمين. فقد وظف تناصات مختلفة في ديوانه الشعري، تمثلت في العنوان واستحضار المكان، والتناص الأدبي والتناص الديني، إلى غير ذلك، حيث انسجمت وتعالقت هذه التناصات مع سياقاته الشعرية، وجسدت رؤيته وتجربته الشعرية، وأثرت عالم القصيدة فنياً وفكرياً. ووضح البحث كيف أن النص الشعري عند الكركي انفتح على نصوص أخرى حتى غدا النص عنده بمثابة لوحة فسيفسائية، تتشكل من نصوص شتى، أعانه على ذلك إطاره الثقافي المتميز، وموهبته الشعرية الفذة، ومخزونه من التراث الإنساني والديني على السواء.

Keywords


Article
مناهج الفقهاء في التعامل مع الاختلاف الفقهي

Authors: قيس رشيد علي
Pages: 268-290
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Many scholars and writers wrote in the topic of the Fiqh dispute; its concept, types, the causes that lead to it, its legality and manners, but scrutinizing the attitudes of Fuqahaa and their methodologies in dealing with the dispute and shedding light on the features of the moderate methodology (I suppose) are the two aspects that need to be studied. And there is no doubt that there is an advantage and benefit from dispute and there is also a fruit of moderation in this respect and the best way is to be brief beyond repeating and verbosity. The methodologies of Fuqahaa in dealing with the dispute are the results of meditation in the human Fiqh reason and its internal interaction, so the temporal course of the study is not confined to a period or an era, but it basically attempts to conclude the features and characteristics that constituted the Fiqh reason and which are gathered in one path. These Fiqh methodologies are characterized with three types: 1- Rejection methodology and disallowing all the disputes, and this is what the first section included. 2- Immoderation in determining the dispute, and this is what the section two comprised. 3- Moderation methodology in dealing with the dispute, and this is what the section three dealt with. Explaining these methodologies, though it is a cultural reading, but we believe that they are factual in our in our world although there is much which are said about the opinions approximation, dialogue and coexistence because of the complexity of the cultural elements of the issues and the first of these elements is human in all his secrets, intentions and his construction. Finally I would like to say that this study, though it is shown as analysis and induction, is a call for revision and it is a future vision although we are related to the past that we can't detached from it. المقدمة الحمد لله رب العالمين، خالق السموات والأرض وجاعل الظلمات والنور وصلى الله على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والرسل أجمعين بشَّر وأنذر، ووعد وأوعد، أنقذَ الله به البشر من الضلالة وهدى الناس إلى صراط مستقيم، صراط الله الذي لهُ ما في السموات وما في الأرض ألا إلى الله تصير الأمور وبعد: فقد كتب الناس وأكثروا في الخلاف الفقهي:مفهومه، وأنواعه والأسباب التي تدعو إليه، ومشروعيته وآدابه إلى آخره هذه الموضوعات المتصلة به غير أن تحقيق مواقف الفقهاء ومناهجهم في التعامل مع الخلاف؛ وبيان معالم المنهج الوسط في ضوء ذلك؛ أحسبه مما يحتاج إلى البيان والدرس وليست تخفى فائدة موضوع الخلاف كما لا تخفى ثمرة التوسط وفائدته في خصوص هذا السياق ومن ثم أجدني في غنى عن التطويل والتكرار. ومناهج الفقهاء في تعاملهم مع الخلاف هي نتائج التأمل في مسيرة العقل الفقهي وتفاعله مع ذاته، وعليه فالمسار الزمني للدراسة لا يتقيد بمدة أو مرحلة بقدر ما يحاول استنباط الخصائص والمميزات التي شكلت أو تشكل بها العقل الفقهي والتي يجمعها رباط واحد يمكن أن نصطلح عليه؟ تعلق الأمر بالفعل أورد الفعل بالمنهج الفقهي. وهذه المناهج تتلخص بأنواع ثلاثة: 1- منهج الرفض والرد لكل خلاف: وهذا ما تضمنه المبحث الأول. 2- منهج الإفراط في تقرير الخلاف: وهذا ما تضمنه المبحث الثاني. 3- منهج الوسط والاعتدال في التعامل مع الخلاف. وهذا ما تضمنه المبحث الثالث. وبيان هذه المناهج وإن كان قراءة تراثية فإننا نعتقد واقعيتها في عالمنا المعاصر – وإن كثر الحديث عن التقريب والحوار وثقافة التعايش- بسبب تعقد وتشابك عناصر المسألة الثقافية وتشابكها والتي يأتي في مقدمتها الإنسان ذاته بخباياه ونواياه وتكوينه. ومن ثم فهذه الدراسة دعوة للمراجعة وإن تبدت في قالب التحليل والاستقراء، ورؤية تتشرف بها مستقبلنا وإن كنا نعود إلى الماضي الذي لا نستطيع الانفكاك عنه.

Keywords


Article
مشكلات التمثيل اللوني للأحياء السكنية المتجاورة

Authors: ليث حسن عمر
Pages: 275-394
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Maps are considered means for expressing special analysis used to view, store information, means of documentation and a way of communication between the map creator and the reader. As such, maps have grown in importance to become a stage for presentation, analysis and decision-making. Colors in a map are one of the most important visual variables that express what is being conveyed in the said map. The importance of adding colors into a map stems from the fact that these colors are the link between the map and the beholder's eye, thus facilitating the process of perception on the part of the reader. The research aims at studying the parameters in which one can successfully determine the colors to be used on a map containing residential blocks. Generally, the process of adding colors to residential blocks on a map is not usually based upon systematic standards, which include measuring the total area of the residential blocks, the number of people living in each block using the Geographical Information System (GIS) to determine the number of adjacent polygons and extract a neighbor class for each neighborhood in order to employ the appropriate color to side neighborhoods according to parameters based on colors, shades of colors, and overlap of colors and its relation with the shade value of the color black. المستخلص تعد الخارطة وسيلة من وسائل التعبير والتحليل المكاني لعرض المعلومات وخزنها وكذلك هي وسيلة للتوثيق. فضلاً عن كونها وسيلة للاتصال بين المنشئ والقارئ. وإزاء هذه الأهمية أصبحت وسيلة للعرض والتحليل وإتخاذ القرارات. ويعد استخدام الألوان احد اهم المتغيرات البصرية التي توضع للتعبير عن محتوى ودلالات الخارطة. ويكتسب اللون أهمية من حيث كونه الرابط للحاسة البصرية للمتلقي لغرض تسهيل عملية الإدراك والربط لمحتوى الخارطة. ويهدف البحث لدراسة الأسس التي يمكن من خلالها وضع واختيار المعايير التي نستطيع من خلالها تحديد استخدام الألوان على خارطة المناطق السكنية وتداخل الاحياء والبلوكات السكنية. إذ غالبا ما نلاحظ ان وضع الألوان للمناطق السكنية لا يتم وفق اسس ومعايير محددة مثل استخراج مساحة الأحياء وعدد السكان لكل حي وذلك باستخدام برامج نظم المعلومات الجغرافية والتي سوف تقوم بتحديد عدد المضلعات المتجاورة واستخراج فئة الجوار لكل حي لغرض تمثيلها لونيا وفق معايير واسس تعتمد على اللون والدرجة اللونية ومدى التداخل والالوان مع القيمة الظلية للون الأسود.

Keywords


Article
اثر استخدام طريقتي المشروع والتعلم التعاوني بالإستراتيجية التكاملية في تنمية مفاهيم ومهارات مادة الخرائط لدى طالبات معهدي إعداد المعلمات في مدينة الموصل وميلهن نحو الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims at knowing “The Effect of Using the Project Method and the Cooperative Learning by Integrated Strategy on Developing Concepts and skills in Maps Subject by the Students at the Teachers Training Institute for Girls in Mosul City and their Interests Towards Geography”. The researchers have presented three main Zero hypotheses so as to achieve the aim of the research. The sample of the research consists of 32 students from the fifth class in 2005-2006 study year. They have been distributed on two groups that were equal in (the variables of age, intelligence, students’ achievement of geography and maps in the fourth class, the total average of the students in the fourth class, the pre application of the acquision test of the geographical concepts of maps material; the pre application of the notes form for measuring the geographical skills of maps material and the pre application of the instrument of measuring interests to geography). The researchers have prepared three instruments in order to achieve the aim of the research. The needful statistical processes have been procedured through the use of Z-Test to two independent samples. The results have signified to the superiority of the second experimental group in developing Concepts and skills, and in the interests towards geography. ملخص البحث يهدف البحث إلى معرفة أثر استخدام طريقتي المشروع والتعلم التعاوني بالإستراتيجية التكاملية في تنمية المفاهيم والمهارات في مادة الخرائط لدى طالبات معهدي إعداد المعلمات في مدينة الموصل وميلهن نحو الجغرافية. ولتحقيق هدف البحث وضع الباحثان ثلاث فرضيات صفرية رئيسية. وتكونت عينة البحث من (32) طالبة من طالبات الصف الخامس في قسمي الاجتماعيات في معهدي إعداد المعلمات للعام الدراسي (2005 - 2006) وزعن إلى مجموعتين متكافئتين في متغيرات العمر الزمني، الذكاء، درجات الطالبات في مادة الجغرافية والخرائط للصف الرابع، المعدل العام لدرجات الطالبات في الصف الرابع، التطبيق القبلي للاختبار التحصيلي للمفاهيم الجغرافية لمادة الخرائط، التطبيق القبلي لاستمارة الملاحظة لقياس المهارات الجغرافية لمادة الجغرافية، التطبيق القبلي لأداة قياس الميل نحو الجغرافية. واعد الباحثان ثلاث أدوات، الأولى اختبار تحصيلي للمفاهيم، والأداة الثانية استمارة ملاحظة لقياس المهارات الجغرافية لمادة الخرائط، والأداة الثالثة أداة لقياس الميل نحو الجغرافية. وأجريت المعالجات الإحصائية اللازمة باستخدام الاختبار الزائي (z-test) لعينتين مستقلتين ودلت النتائج على تفوق المجموعة التجريبية الثانية في تنمية المفاهيم والمهارات والميل نحو الجغرافية.

Keywords


Article
أثر استخدام طريقة المشروع في تحصيل طلبة الصف الثاني في معهد إعداد المعلمين في مادة الأحياء وتنمية مهارات تفكيرهم الناقد

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The paper aims at identifying the effect of using the method of the project in developing the skills of critical thinking and achievement in the subject of science among the students of the institute of teachers. The two researchers have put two major nil hypotheses. The first hypothesis supposes no existence of statistic difference between the first experimental group taught by the method of project and the second group taught by the normal method in developing the skills of critical thinking among the male students of the institute of teachers. The second hypothesis claims no existence of a statistical difference between the first experimntal taught by using the method of project and the second group taught by the normal method in achievement among the male students in the Institute of preparing teacher. The sample has consisted of (46) second year students divided into an expermental group and control. The instrument of research has been made up of the critical thinking test of Supposition, Interpretation, Evaluating, the Arguments and Deduction and Denotation. The second instrument has consisted of an achievement test prepared by two researchers made up of (25) item whose validity and reliabilityb has been tested by exposing them to the experts and after applying the experiment and the instrument and the data statistically. The results revealled the exceeging of the experimental group taught by the method of project on the experimental group. ملخص البحث يهدف البحث التعرف إلى أثر استخدام طريقة المشروع في تحصيل طلبة الصف الثاني في معهد إعداد المعلمين في مادة الأحياء وتنمية مهارات تفكيرهم الناقد. وللتحقق من هذا الهدف وضع الباحثان سبعة فرضيات صفرية. تكونت عينة البحث من (46) طالباً تم تقسيمهم عشوائياً إلى مجموعتين ( أ ) و(ب) درست المجموعة الأولى ( أ ) بطريقة المشروع لتمثل المجموعة التجريبية ودرست المجموعة (ب) بالطريقة الاعتيادية لتمثل المجموعة الضابطة، وكوفئت المجموعتين في متغيرات: العمر الزمني، والذكاء، ودرجة العلوم في الصف الأول، ودرجة اختبار التفكير الناقد القبلي. اعّد الباحثان الخطط التدريسية الخاصة بكل طريقة, وتكونت أداتا البحث من أداتين الأولى اختباراً تحصيلياً من نوع الفقرات (موضوعية ومقالية) تكون في صيغته النهائية من 25 فقرة وفق مستويات بلوم. أما الأداة الثانية فهي اختبار مهارات التفكير الناقد الذي أعّده محمود (2008) المتكون من خمس مجالات. وقد تم التأكد من صدق وثبات وقوة تمييز فقرات أداتا البحث. استخدم الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين في التحليل الإحصائي لنتائج البحث والتي أظهرت فاعلية طريقة المشروع في تحصيل طلاب الصف الثاني في معهد إعداد المعلمين في مادة الأحياء وتنمية مهارات تفكيرهم الناقد.

Keywords


Article
تأثير السطح التضاريسي على التوزيع المكاني للمحاصيل الزراعية لجزء من شمال العراق باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This paper indicates a new style in geographic research by utilizing modern Techniques in the processing and analyzing geographic problems. Remote sensing and Gis were used in studying the relations among natural factors represented by topography and spatial analysis for vegetation land cover in Agricultural land use. This paper mentioned the followings: 1. Gis applications in topographic analysis of (SRTM) Digital Elevation Model of the study area. 2. Remote sensing applications in mapping vegetation land cover and derivation of Agricultural field crops from Landsat scene. 3. modifying and changing field crops and slope from Raster data to Vector data. 4. Overlying remote sensing unsupervised classification results and Gis to reveal the relations between slope and the spatial distribution of crops. 5. Preparing an accuracy classification report from error matrix and required statistical analysis to find significant correlation between slope levels and spatial distribution of crops. SRTM-DEM covering the study area was used as a main source of data for extracting surface slope analysis results by using spatial analyst in ArcGis 9.3. Landsat 7 Satellite scene was processed in Erdas imagine 9.1 for digital image processing. Unsupervised classification was conducted in extracting the field crops vegetation. Crops layer overlaid on slope to show the relations and the effects of slope levels on the spatial distribution and density of crops in the study area after intersection of both layers. Results showed that (Coefficient of Association) factor was (- 0.53) correlation factor was (- 0.93) at significant level of 95%. الملخص: يقدم البحث أسلوبا جديدا في الدراسة والبحث الجغرافي، باستخدام التقنيات الحديثة في عمليات المعالجة والتحليل للمشكلات الجغرافية، اعتمادا على برمجيات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد (RS&GIS). الجغرافية الزراعية من أكثر المجالات الجغرافية التي استفادت من هذه التقنيات وبشكل خاص في دراسة العلاقة بين العوامل الطبيعية الممثلة بالسطح التضاريسي والتوزيع المكاني للغطاء النباتي المتمثل باستخدامات الأرض الزراعية. وقد تناول البحث: 1) تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في تحليل السطح التضاريسي من نموذج التضرس الرقمي(Dem) التي تضم قاعدة معلومات جغرافية مشتقة من البيانات الرادارية الطبوغرافية. 2) تطبيقات الاستشعار عن بعد في إنشاء خارطة الغطاء النباتي واشتقاق طبقة المحاصيل الزراعية، من البيانات الفضائية. 3) تحويل ملف المحاصيل الزراعية والسطح التضاريسي (الانحدار) من صيغة البيانات المساحية إلى صيغة البيانات الخطية (R2V). 4) إجراء عمليات المطابقة (Overlay) لنتائج الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية لكشف علاقة الارتباط بين السطح التضاريسي المتمثل بالانحدار (slope) والتوزيع المكاني للمحاصيل الزراعية. 5) إجراء العمليات الإحصائية الاختبارية للتأكد من معنوية العلاقات الارتباطية بين فئات الانحدار والتوزيع المكاني للمحاصيل الزراعية. تم استخدام البيان الفضائي الراداري الطوبوغرافي (DEM SRTM) الخاص بشمال العراق والملتقط من مكوك الفضاء الأمريكي ((SRTM كمصدر رئيسي للبيانات التي استخرجت منها المعلومات الخاصة بتحليل السطح التضاريسي لجزء من أقصى شمال العراق كنموذج تطبيقي باستخدام برنامج (ArcGIS V.9.3) بملحقات التحليل المكاني Spatial Analysis Extension))، والذي يساعد في تحديد الانحدارات، فيما استخدمت المرئية الفضائية (Landsat7) في برنامج ايرداس (Erdas 9.1) لإجراء عمليات تحليل طبقات الطيف الضوئي باستخدام طريقة التصنيف غير الموجة للبيانات الفضائية (Unsupervised Classification) واستخلاص طبقة المحاصيل الزراعية من الغطاء النباتي ومن ثم إجراء عملية التطابق (Overlay) بين درجة الانحدار (Slope) و طبقة المحاصيل الزراعية (Agriculture Crops) لكشف وبيان تأثير فئات الانحدار على كثافة التواجد المكاني للمحاصيل الزراعية بخرائط جديدة وقاعدة بيانات جديدة تحمل خصائص الطبقتين. وقد اظهر البحث انعكاس الخصائص التضاريسية على طبيعة التوزيع المكاني للمحاصيل لزراعية البالغة (87 كم2) من خلال النتائج التي تم التوصل إليها بمطابقة خارطة الانحدار (Slope) مع خارطة المحاصيل الزراعية (Crops)، والتي بلغت نسبة معامل الاقتران (Coefficient of Association) بينهما0.53) -)، ومعامل ارتباط (Correlation Coefficient) بنسبة 0.93) -)، وبمستوى معنوية (95%). والذي يدل على انه كلما ازداد الانحدار قلت المساحة الزراعية.

Keywords

Table of content: volume:18 issue:54