Table of content

Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences

مجلة الانبار للعلوم البيطرية

ISSN: 19996527
Publisher: University of Fallujah
Faculty: كلية الطب البيطري
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al- Anbar Journal of veterinary sciences is published twice a year by the College of Veterinary Medicine (Fallujah)/ University of Fallujah. The journal invites original work and research in various fields of Veterinary Medicine and related papers written in Arabic and English may be sent for consideration to:
Editorial Secretary,
Al- Anbar J. Vet. Sci.
College of Veterinary Medicine,
University of Fallujah, Fallujah, Iraq.

Loading...
Contact info

تم تغيير عائدية المجلة من جامعة الانبار الى جامعة الفلوجة وحسب كتاب جامعة الانبار بالرقم 5710 في 3/12/20189

Table of content: 2012 volume:5 issue:1

Article
Isolation of Mycobacterium Spp From Fish
عزل جرثومة المايكوبكتريا Mycobacterium spp من الأسماك

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designated to Isolate Mycobacteria in Fish 100 rectal swabs were collected: 28 swab from Ilisha, 1 swab from Barbus xanthopterus, 1 swab from Barbus grypus, 24 swab from Cyprinu carpio, 25 swab from Liza abu, 4 swab from Aspius vo-rax, 7 swab from Barbus Luteus, 2 swab from Barbus sherpeyi, 1 swab from Carraius auratus, 2 swab from Mugil cephitus, 5 swab from Hypophthilminthys molitrix. The swab carried on enrichment media then the swab treated with NaOH 4% for 10 mintes the swabs were cultured on special media for the mycobacteria Lowenstein- Jenson media (L J) and Tryptic soya Agar (TSA) incubated at 25 C for 8 weeks. Diagnosis of my-cobacteria was based on rate of growth, characteristics of bacterial colonies and the abil-ity of production of chromogenes and direct macroscopic examination (Acid–Fast Stain) important for Fish Tuberculosis. The results revealed isolation of mycobacterium Spp 64% from 100 Fish include: 17 isolates 60.7% from Ilisha, one isolates 100% from Barbus sharpeyi, 16 isolates 66.6% from Cyprinu carpio, 17 isolates 68% from Liza abu, 4 isolates 100% from Aspius vorax, 2 isolates 40% from Hypophthilminthys molitrix, 4 isolates 57.1% from Barbus Luteus, one isolates 50% from Barbus sharpeyi, one isolates 100% from Carraius auratus, one isolates 50% from Mugil cephitus. The result revealed that 54 isolates of mycobacteria spp grow in 3- 7 day indicate that it was from type of Rapid growing Atypical Mycobacteria and 10 isolates of mycobacteria spp grow in 8 days – 8 weeks indicate that it was from type Slow growing Atypical Mycobacteria. From this study we concluded that Fish are important sources for dissemination of my-cobacterial infections to human and animals.هدفت هذه الدراسة عزل جرثومة المايكوبكتريا من الأسماك من إحدى الأسواق المحلية في محافظة بغداد تم جمع 100عينة من المسحات المخرجية من الأسماك التالية: 28 مسحة من اسماك الصبور Ilishaو1 مسحة من أسماك الكطان Barbus xanthopterus و1 مسحة من اسماك الشبوط Barbus grypus و24 مسحة من اسماك الكارب Cyprinu carpio و25 مسحة من اسماك الخشنيLiza abu و 4 مسحة من اسماك الشلك Aspius vorax و7 مسحة من اسماك الحمري Barbus Luteus و2 مسحة من اسماك البني Barbus sherpeyi و1 مسحة من سمكة ذهبية غريبة Carraius auratus و2 مسحة من اسماك البياح Mugil cephitus و5 مسحة من اسماك الكارب الفضي Hypophthilminthys molitrix نقلت المسحات في وسط ناقل مغذي ثم وضعت في محلول هيدروكسيد الصوديوم NaOH بتركيز 4% ولمدة 10 دقائق للتخلص من الملوثات الجرثومية وزرعت على الأوساط الزرعية الخاصة بجرثومة السل (L J) Lowenstein-Jenson وكذلك زرعت على الوسط الزرعيTryptic soya Agar (TSA) وحضنت في درجة حرارة 25 م ولغاية 8 أسابيع. تم تشخيص جرثومة المايكوبكتريم اعتمادا على سرعة النمو ومميزات المستعمرات الجرثومية وعلى قابليتها لإنتاج الصبغة والفحص المجهري المباشر باستخدامAcid – Fast Stain المميز لسل الأسماك. أظهرت النتائج عزل جرثومة Mycobacterium sppبنسبة 64% من مجموع 100 سمكة بواقع 17 عزلة % 60.7 في اسماك الصبور وعزله واحدة بنسبة 100% من اسماك الكطان و16 عزلة بنسبة 66.6% من اسماك الكارب و17 عزلة بنسبة 68% من اسماك الخشني و4 عزلة بنسبة 100% من اسماك الشلك و2 عزلة بنسبة 40% من اسماك الكارب الفضي و4 عزلة بنسبة 57.1% من اسماك الحمري وعزلة واحدة بنسبة (50 % ) من اسماك البني وعزلة واحدة بنسبة ( 100 % ) من سمكة ذهبية غريبة وعزلة واحدة بنسبة ( 50 % ) من اسماك البياح وأظهرت النتائج ان 54 عزلة من الجراثيم المعزولة هي جراثيم المايكوبكتريا التي ظهرت خلال 3-7 يوم وهذا يؤشر إلى أنها من نوع Rapid growing Atypical Mycobacteria و 10 عزلة من الجراثيم المعزولة هي جراثيم المايكوبكتريا التي ظهرت خلال 8 يوم – 8 أسابيع وهذا مؤشر إلى ان الجراثيم المعزولة هي من نوع Slow growing Atypical Mycobacteria نستنتج من هذه الدراسة بان الأسماك مصدر مهم لنشر الإصابة بجرثومة السل ونقلها إلى الإنسان والحيوان.

Keywords


Article
The Synergistic Effect of BCG and Pasteurella multocida Vaccines in Local rabbits
تأثير الفعل التأزري للقاحي BCG وجرثومة Pasteurella multocida في الأرانب المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was aimed to determine the humoral and cellular immune responses of different Pasteurella multocida vaccines that synergist with BCG vaccine. Twenty five local bread rabbits had been used which divided randomly into five groups, each group contains five animals. The first group immunized with killed whole cells of P. multocida (3×10^ cell /ml) and BCG vaccines, The second group had been immunized with sonicated whole cell P. multocida and BCG vaccines, The third group immunized with killed whole cell P. multocida vaccine, the fourth group immunized with sonicated whole cell P. multocida vaccine and the fifth group as control (negative group). The humoral passive haemagglutination test (PHA) and cellular delayed type hypersensitivity (DTH) immune responses were determined in 35 and 28days respectively and for three months after immunization. Our result showed a higher significant differences (P<0.05) of antibodies titer had been recorded in the first and third groups (1945.6 ± 389.8, 1792.4 ± 444.6 respectively) in the third month while in the second and the fourth groups (2257.4 ± 308, 1894.4 ± 377.3 respectively). Also these was a significant differences (P<0.05) in the diameter of erythema and skin in duration which had high levels in the second and the fourth groups (4.6 ± 0.5 mm, 3.9 ± 0.6 mm & 4.1 ± 0.3 mm, 4.3 ± 0.5 mm) respectively compared with the first and the third groups (3.34 ± 0.3 mm, 2.22 ± 0.3 mm and 2 ± 0.03 mm, 2.76 ± 0.3 mm) after 24 and 48 hours respectively. هدفت الدراسة إلى تقييم بعض الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية للقاحات جرثومة Pasteurella multocida مع لقاح BCG. إذ اختير 25 أرنبا محلي، قسمت عشوائيا إلى خمس مجاميع، كل مجموعة تضم خمسة أرانب. المجموعة الأولى منعت بلقاح الخلية الكامل المقتول لجرثومة الباستوريلا مالتوسيدا مع لقاح BCG والمجموعة الثانية منعت بلقاح الخلية الكامل المتكسر لجرثومة الباستوريلا مالتوسيدا مع لقاحBCG أما المجموعة الثالث فقد منعت بلقاح الخلية الكامل المقتول بجرثومة الباستوريلا مالتوسيدا. أما المجموعة الرابعة منعت بلقاح الخلية الكامل المتكسر لجرثومة الباستوريلا مالتوسيدا أما المجموعة الخامسة فقد عدت مجموعة سيطرة سالبة. قيست الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية باختبار التلازن الدموي غير المباشر وفحص الحساسية الجلدي المتأخر بعد مرور 35 و28 يوم على التوالي ولمدة ثلاثة أشهر من التمنيع. أظهرت النتائج ارتفاع المعيار الحجمي للأجسام المضادة وبفرق معنوي (P<0.05) في المجموعتين الأولى والثالثة 1945.6 ± 389.8, 1792.4 ±444.6 على التوالي في الشهر الثالث بينما أظهرت المجموعة الثانية والرابعة 2257.9 ±308, 1894.9 ±377.3 على التوالي في الشهر الأول. كما لوحظ أن هناك فرقا معنويا (P<0.05) في قطر الاحمرار وتثخن الجلد (فحص الحساسية الجلدي المتأخر) والذي ظهر بمستوى عالٍ في المجموعتين الثانية والرابعة 4.6 ±0.5 mm, 3.9± 0.6 mm, 4.1 ± 0.3 mm, 4.3 ±0.5 mm على التوالي مقارنة بمعدلات المجموعتين الأولى والثالثة 3.34 ± 0.3 mm, 2.22 ± 0.3 mm, 2 ± 0.03 mm , 2.76 ± 0.3 mm) خلال 24 و48 ساعة على التوالي.

Keywords


Article
The Prophylactic Role of Garlic Oil against deleterious Effects of sodium nitrite(Na No2) in Male Mice
الدور الوقائي لزيت الثوم بشكل غذاء إضافي ضد تأثير نتريت الصوديوم و بشكل مادة حافظة في ذكور الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

In this study was investigated the Prophylactic role of garlic oil against sodium nitrite NaNO2-induced alteration in physiology and biochemical parameters and oxidative status in male mice. NaNO2 sodium nitrite, a food color fixative and preservative, contributes to carcinogenesis forty 40 male mice were randomly divided into four equal groups (n= 10 as follow: 1- Control group was received standard diet without any treatment. 2-Garlic oil-treated group, was received standard diet, and given orally with garlic oil at a dose of 3 ml/kg body weight for a period of 1months, group 3- NaNO2 treated group, was received standard diet and given orally sodium nitrite at dose of 40 mg/kg body weight, group 4- NaNO2 garlic oil-treated group, was handled as animals group 3 in addition to garlic oil. The results recorded a significant increase (P<0.05) in serum levels of glucose, aspartate aminotransferase (AST), alanine aminotransferase (ALT) and alkaline phosphates (ALP) activity, serum bilirubin, urea and creatinine concentration as well as hepatic AST and ALT activity, Besides significant decrease (P<0.05) was recorded in liver ALP activity, glycogen content, and renal urea and creatinine levels. In addition a significant increase (P<0.05) in lipid peroxidation, and a decrease in glutathione content and catalase activity were observed in the liver and the kidney. While garlic oil supplementation showed a remarkable induced alteration in blood matters above in male mice. The data indicate that garlic is a phyto antioxidant with powerful prophylactic properties against NaNo2 chemically-induced oxidative stress.هذه الدراسة كانت قد بحثت في الدور الوقائي لزيت الثوم ضد التغيرات الناتجة من تأثير نتريت الصوديوم في المعايير الفسلجية والكيموحيوية وحالات الأكسدة في ذكور الفئران، نتريت الصوديوم كمادة حافظة ومثبت للون الطعام تساهم في تكوين التسرطن. تم استخدام 40 من ذكور الفئران كانت قد قسمت إلى أربع مجاميع أساسية بواقع 10 ذكور لكل مجموعة وكما يلي: مجموعة السيطرة كانت قد تلقت الغذاء القياسي بدون معاملة لمدة شهرا والمجموعة الثانية: مجموعة المعاملة كانت قد تلقت الغذاء القياسي المجهز بزيت الثوم بجرعة 3 ملغم من وزن الجسم لمدة شهر واحدا والمجموعة الثالثة مجموعة نتريت الصوديوم كانت قد تلقت الغذاء القياسي مع نتريت الصوديوم المجهز فمويا بجرعة 40 ملغم/ كغم من وزن الجسم ولمدة شهرا واحدا والمجموعة الرابعة مجموعة المعاملة بنتريت الصوديوم وزيت الثوم والمجهزة في الطعام بنفس الجرع في المجموعة الثانية والثالثة لمجموعة نتريت الصوديوم وزيت الثوم ولمدة شهرا واحد. سجلت النتائج زيادة معنوية على مستوى 5% في مستوى الكلوكوز في المصل والأنزيمات الناقلة للامين ِAST,ALT وأنزيم الفوسفاتيز القاعدي والبيلروبين واليوريا والكرياتنين إضافة إلى الأنزيمات الناقلة الكبدية ِAST,ALT كما سجل انخفاض معنوي في فعالية الفوسفاتيز القاعدي في الكبد ومحتوى الكلاكوجين ومستوى اليوريا الكلوية والكرياتنين اضافة إلى زيادة معنوية على مستوى 5% في الدهون الموكسدة ولوحظ انخفاض محتوى الكلوثاثيون وفعالية الكاتيلز في الكبد. أوضح تجهيز زيت الثوم حدوث تغيرات في المعايير أعلاه وأوضحت نتائج الدراسة الحالية بان الثوم مضاد قوي للأكسدة مع خواص كيميائية ضد الإجهاد التاكسدي الناتج من نتريت الصوديوم.

Keywords


Article
Using crude actinidin protease extract of kiwifruit to improve some quality attributes of Awassi rams meats
استخدام المستخلص الخام لأنزيم بروتييز Actinidin لفاكهة الكيوي في تحسين بعض الصفات النوعية للحوم الكباش العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to examine the effect of different concentrations of crude actinidin enzyme extract from kiwifruit juice and distilled water on quality attributes of awassi rams meats. In this experiment twelve Awassi rams were used. The animals were divided into four groups, After exsanguinations of rams carcasses they were infused (10% body weight) with crude of actinidin enzyme extract of kiwifruit juice with 10 and 15% of extract, and other group was infused with distilled water and were compared with other groups a noninfusion treatment which were acted as a control. Thereafter samples from two main muscles, namely longissimus dorsi (LD) and Semimembranosus (SM) of the carcasses was chilled then frozen stored, until some of the physical tests and were analyzed and the chemical, biochemical changes to Awassi rams meat were monitored. The results showed a decrease in the rate pH decline on LD and SM muscle which was measured at time (0, 3, 6, 9, 12, 24 hours) postmortem among different treatments, It also reported lower values of the rate pH on the LD and SM muscle during the first of 12 hrs postmortem. It was revealed that treatment with enzyme extracted revealed ultimate pH after 9 hours, while treatment with distilled water required 12 hours, while the control groups reached the ultimate pH within 24 hours postmortem. No significant differences of the rate internal meat temperature in LD and SM muscle were observed among treatments postmortem except decreased of internal meat temperature during 3 hours postmortem when treated with enzyme extract. The results recorded higher values of glycolysis rate (R-value) in LD and SM muscle when treated with enzyme extract. Treated LD and LM muscle samples with 10 and 15% concentration of crude actinidin enzyme extract of kiwifruit juice led to improve water holding capacity in LD and SM muscles comparison with treatment control. The results showed that there were higher significant differences in total tyrosine/ tryptophan index (T.T/T) and protein tyrosine/ tryptophan (P.T/T) and non protein tyrosine/ tryptophan (N.P.T/T) in LD and SM muscle among treatments. It could be concluded that kiwifruit juice infusion is easily prepared meat tenderizer, which could contribute effectively to the meat tenderization process.هدفت الدراسة إلى بيان تأثير تراكيز مختلفة من المستخلص الخام لأنزيم Actinidin لعصير فاكهة الكيوي والماء المقطر في الخواص النوعية للحوم الكباش العواسي. وٱستخدم في التجربة 12 رأساﹰ من الكباش العواسي وزعت عشوائياﹰ إلى أربع معاملات ثم أجريت عملية Infusion لذبائح المجاميع الأربع على أساس 10% من الوزن الحي من المستخلص الخام لأنزيم Actinidin لعصير فاكهة الكيوي بتراكيز 10 و15% من المستخلص نفسه، ومعاملة الماء المقطر وعدت الذبائح غير المعاملة بمجموعة المقارنة (سيطرة). أُخذت عينات من العضلة الطويلة الظهرية(LD) longissimus dorsi والعضلة نصف الغشائية Semimembranosus (SM) من ذبائح المعاملات السابقة وحفظت بالتبريد. ثم حفظت بالتجميد لحين إجراء بعض الاختبارات الفيزيائية، ومتابعة التغيرات الكيميائية والبايوكيميائية للحوم الكباش العواسية. ولحظ من النتائج وجود انخفاض معنوي (0.05>P) في معدل الرقم الهيدروجيني في عضلات LD و SMالتي تم قياسها عند مدد زمنية (0 و3 و6 و9 و12 و24 ساعة) بعد الذبح بين المعاملات المختلفة. وسجلت أوطأ قيم لمعدل الرقم الهيدروجيني في عضلات LD و SMخلال أول 12 ساعة بعد الذبح وأنجزت المعاملة مع المستخلص الخام الرقم الهيدروجيني النهائي (Ultimate pH) خلال مدة 9 ساعات، بينما احتاجت معاملة الماء المقطر إلى 12 ساعة واستغرقت المقارنة للوصول إلى الرقم الهيدروجيني النهائي إلى نحو 24 ساعة بعد الذبح. ولم يلحظ وجود فروقات معنوية في معدل درجة حرارة اللحم الداخلية في عضلات LD و SMبين المعاملات بعد الذبح باستثناء حصول انخفاض في درجة حرارة اللحم خلال 3 ساعات بعد الذبح عند المعاملة مع المستخلص الأنزيمي. وسجلت النتائج أعلى قيم للتحلل الكلايكوجيني (R-value) في عضلتي LD وSM عند المعاملة مع المستخلص الأنزيمي الخام. وأوضحت النتائج حصول تحسن في قابلية اللحم على الاحتفاظ بالماء في عضلتي LD وSM مقارنة مع معاملة المقارنة. وأظهرت النتائج حصول ارتفاع معنوي (0.05>P) في قيم معامل التايروسين/ تربتوفان الكلي والبروتيني وغير البروتيني في عضلات LD وSM بين المعاملات. ويمكن الاستنتاج بان عملية Infusion باستخدام عصير فاكهة الكيوي تعد عملية سهلة التحضير وذات كفاءة في تطرية اللحوم.

Keywords


Article
The use of Cell Wall Mannoproteins of Candida albicans as immunomodulators in mice vaccinated with Brucella RB51 vaccine
استخدام مانوبروتينز الجدار الخلوي للمبيضات البيضاء كمحفز مناعي للفئران الملقحة بلقاح البروسيلاBrucella RB51

Loading...
Loading...
Abstract

A study were carried out to investigate, the immunomodulatory effect of the Mannoproteins of Candida albicans cell wall on the immune response of mice vaccinated with Brucella RB51 vaccine and considered as biological immunomodulators. The study included two main groups, each group divide into four subgroups, each subgroup involved 20 mice, the first four subgroups were I: treated with distilled water. II: treated with the Brucella RB51 vaccine only III: treated with the mannoproteins only. IV: treated with brucella-RB51 strain vaccine and mannoproteins of Candida albicans. The V, VI, VII and VIII groups were injected with the immunosuppressive drug prednisolone prior to the forthcoming treatment. All these treatments were carried out on day 1, then the mice were sacrificed on day 8 to estimate serum IFN-γ level and on day I4 for delayed-type hypersensitivity reaction. The doses of the Mannoproteins of Candida albicans cell wall represents 10% of the calculated LD50 dose (5714 µg/kg), which were given subcutaneously. The results demonstrated a clear immunomodulatory effects of the mannoproteins of Candida albicans cell wall (improvement of non-specific, and cellular immune response) of the treated mice vaccinated with BrucellaRB51. The interferon-γ (IF- γ) showed a significant increased (P≤0.05) in serum level in Mannoproteins-treated vaccinated mice in comparison with negative and positive subgroups, and group IV showed a highest increase. In delayed-type hypersensitivity reaction, an increased index was significantly increased (P≤0.05) in Mannoproteins-treated vaccinated mice in comparison with negative and positive subgroups, a best results was observed after 24 hours post-brucelline injection, generally the response after 24 hours was better than 48 hours.درس تأثير بعض المحورات المناعية المتمثلة بمستخلص والمانوبروتينز Mannoproteins المستخلصة من جدار خلايا المبيضات البيضاء Candida albicans على الاستجابة المناعية للفئران الملقحة بلقاح البروسيلا العترة Brucella RB51. ضمت الدراسة مجموعتين رئيسيتين قسمت كل مجموعة إلى أربعة مجاميع فرعية تحوي المجموعة الواحدة منها على 20 فأر عوملت كالأتي (I) معاملة بالماء المقطر.II)) معاملة باللقاح. (III) معاملة بالمانوبروتينز. (IV) معاملة بالمستخلص مع لقاح البروسيلا. تمت نفس المعاملات في المجاميع الثانوية الأربعة الأخرى مسبوقة بالحقن بمادة البريد نسيلون كمثبط مناعي فقط. أجريت جميع هذه المعاملات في اليوم الأول وقتلت الحيوانات في اليوم 8 لقياس المستوى المصلي للأنترفيرون كاما، في اليوم 14 لقياس (تفاعلات فرط الحساسية المتأخرة). أعطي المستخلص تحت الجلد بجرعة معادلة لـ 10% من نصف الجرعة المميتة (مانوبروتينز: 5714ميكروغرام/كغم). أظهرت النتائج تأثيرات واضحة للمحورات المناعية المستخدمة في الدراسة وفي المجاميع الممنعة بلقاح البروسيلا ومن خلال تحسن الاستجابة المناعية اللانوعية والمناعة الخلوية مقارنة مع المجاميع غير المعاملة بمستخلص المانوبروتينيز، لوحظ ارتفاع واضح في المستوى المصلي للكاما أنترفيرون في المجاميع الممنعة والمعاملة بمستخلص المانوبروتينيز بالمقارنة بمجاميع السيطرة السالية والموجبة وسجلت أيضا المجموعة (IV) أعلى مستوى. أما نتائج فحص الحساسية المتأخرة في الجلد فقد أعطت حيوانات المجاميع الممنعة والمعاملة بالمحورات المناعية نتائج أعلى وبفوارق إحصائية معنوية عن مجاميع السيطرة الموجبة والسالبة وأعطت المجموعة (IV) أفضل نتيجة بعد 24 ساعة من حقن، وكانت جميع نتائج فحص الحساسية المتأخرة المسجلة في الحيوانات بعد 24 ساعة أفضل منها بعد 48 ساعة.

Keywords


Article
Histopathological and histochemical studies on placenta of women, ewe and doe infected with Toxoplasma gondii
دراسة التغيرات المرضية النسجية وكيمياء النسج لاسخاد النساء والنعاج والمعز الخمجة بالمقوسة الكوندية Toxoplasma gondii

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to explore the histopathological and histochemical changes occurred in placenta of Women, Ewe, and Doe infected with Toxoplasma gondii, the histopathological examinations revealed sever coagulative necrosis in placenta plate and decidue, infiltration of mononucleus inflammatory cells with presence of tachyzoit and tissue cyst, necrosis and desquamation of syncytial cells, Histochemical studies revealed large comment of glycoprotien in placenta of goat via positive reaction with PAS, while the positive reaction of goat placentas with Alcian blue of pH 2.5 and 1 indicated on the presence of acid and neutral mucopolysaccharides compare with control non infected with Toxoplasma gondii.اهتمت هذه الدراسة بمعرفة التغيرات المرضية وكيمياء النسج لكل من النساء والنعاج والمعز المخمجة بالمقوسة الكوندية حيث سجلت بعض التغيرات العيانية التي تمثلت باحتقانات شديدة وبقع نزفية. كما أظهرت نتائج فحص المقاطع النسجية العديد من التغيرات المرضية النسجية كان أهمها أحداث نخر تجلطي شديد للصفيحة السخدية ومنطقة الساقط وارتشاح الخلايا الالتهابية وتموضع الأكياس النسجية والحوينات سريعة التكاثر مع نخر وتوسف في الخلايا الخلالية الغاذية، فضلا عن دراسة كيمياء النسج لعينات الأسخاد المعزولة من النساء والنعاج والمعز حيث أظهر نسيج السخد لكل من النساء والنعاج تفاعلا سالبا مع تقنية البريوديك-شيف في حين كان التفاعل موجبا مع تقنية الاليشيان الزرقاء عند الدالة الحامضية 1 و2.5، وموجبا مع سخد المعز، أما تقنية البيست كارمين فقد أظهرت تفاعلا موجبا مع سخد النساء والمعز وتراوحت بين السالب والموجب مع سخد النعاج.

Keywords


Article
Study of Toxicity and Pathogenicity of Aflatoxin B1 and G1 in Mice
دراسة سمية وامراضية سموم الافلا ب1,ج1 في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The results of this investigation had demonstrated the production of aflatoxins from Aspergillus flavus and study the toxicity and pathological effect in mice. Aflatoxin B1 and G1 were produced by two methods. (Corn method and YES method). The concentration of aflatoxin B1 was 2 ppm while aflatoxin G1 was 5.25 ppm by using TLC and HPLC. Three groups of animals (mice) were taken. First and second groups treated with aflatoxin B1 and G1 respectively by (25µg/0.2 ml olive oil/animal/day) for 21&30 days. This study showed that aflatoxin G1had higher effect from B1 on the liver than kidney, while aflatoxin B1had higher effect from G1 on the kidney than liver .This result was confirmed by biochemical tests for liver enzymes and kidney salts. So, the result of liver enzymes in serum of mice treated with aflatoxin G1revealed a significant increase (p<0.05) in GOT, GPT and ALP at 30 days of experiment comparing with other groups. Whereas the result of kidney enzymes in serum of mice treated with aflatoxin B1 revealed a significant increase (p<0.05) in urea, creatinin and uric acid at 30 days of experiment comparing with other groups. Therefore, we could conclude that aflatoxines have acute toxicity effect in target organs of mice that treated with short period (30 days) and may develop to induce tumors when treated for longer period (6 months).هدفت هذه الدراسة إلى إنتاج سموم الافلا من فطر Aspergillus flavus ودراسة تأثيراتها السمية وامراضيتها على الفئران. تم إنتاج سموم الافلا B1 وG1 بطريقتين مختلفتين (طريقة وسط الذرة الطبيعي وطريقة الوسط السائل) حيث بلغ تركيز سم الافلاB1 (2) جزء من المليون وسم الافلا G1 (5.25) جزء من المليون باستخدام الصفائح الكروماتوكرافي الرقيقة TLC وجهاز الكروماتوكرافي السائل ذو الأداء العاليHPLC. أخذت 3 مجاميع من الحيوانات (الفئران) حيث اعطيت المجموعة الأولى سم الافلاB1 والمجموعة الثانية سم الافلا G1 وبجرعة 25 مايكروغرام/0.2 مل زيت الزيتون/للحيوان يوميا ولمدة 21 و30 يوما. أظهرت الدراسة أن سم الفلا G1 يمتلك أعلى تأثير على الكبد من سم B1 بينما الأخير اُثر بشكل ملحوظ على الكلية أكثر من الكبد وقد تعززت هذه النتائج من خلال الفحوصات الكيموحيوية لأنزيمات الكبد وأملاح الكلية فظهر ان سم الافلاG1 كان الأكثر تأثيرا مهما إحصائيا (0.05%) على ALP,GPT,GOT في مصل الفئران المعاملة بالسم بعد 30 يوما من إجراء التجربة مقارنة بباقي المجاميع. أما سم B1 فكان الأكثر تأثيرا على أملاح الكلية Creatinin,Uric acid,Urea مهما إحصائيا (0.05%) في مصل الفئران المعاملة بالسم بعد 30 يوما من اجراء التجربة مقارنة بباقي المجاميع. ومن هذا نستنتج ان سموم الافلا لها تأثيرات سمية حادة إذا أعطيت لفترة قصيرة (30 يوما) والتي قد تتطور الى احاث اورام سرطانية عند تناولها لفترات طويلة.

Keywords


Article
Induction of parturition in Iraqi buffaloes
إحداث الولادة في الجاموس العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted on 43 pregnant buffaloes with an average of 290-295 days gestation period according to their breeding dates in different areas of Baghdad province from 2006-2011, this ages ranged from 3-4 years. The buffaloes were divided into four groups randomly according to the programs of their treatment .1st group (11buffaloes) were injected with 750µg (3ml) of estrumate intramuscular (IM) in one dose. The 2nd group (12 buffaloes) injected with 40 mg of dexamethasone (IM) in one dose also. The 3rd group (10 buffaloes) injected with 15 mg of estradiol benzoate (IM). The 4th group injected with estrumate 750µg +dexamethasone 40 mg (IM) in the same time. The results showed that the responsive buffaloes were 9 (81.8%), 11 (91.6%), 9 (90%) and 10 (100%) in the 1st, 2nd, 3rd and 4th groups respectively. The results showed a significant difference between (p<0.01) the 4th group in comparison with 1,2,3 groups. The duration between initiation of treatment to the induction of parturition showed a significant difference between (p<0.01) 2nd group as compared with 1,3,4 groups. Retention of fetal membranes were recorded in 25.54% of animals and the occurrence of dystocia was 17.94%. The viability of newborn (calves) was 94.8% as compared with dead calves 5.2%. It was concluded that the use of PGF2α or dexamethasone alone or combination was safe and effective for induction of calving.أجريت الدراسة على 43 جاموسة في فترة حمل تراوحت مابين 290-295 يوم بالاعتماد على تاريخ التسفيد في مناطق مختلفة من بغداد للفترة من 2006-2011، تراوحت أعمارها بين 3-4 سنوات، قسمت الحيوانات إلى أربعة مجاميع عشوائيا تبعا للبرنامج العلاجي المستخدم. عولجت المجموعة الأولى (11 جاموسة) بحقن 750 مايكوغرام (3 مل) من الاستروميت بالعضل بجرعة واحدة، أما المجموعة الثانية (12 جاموسة) فقد حقنت 40 ملغم من الدكساميثازون بالعضل وبجرعة واحدة أيضا، أما المجموعة الثالثة (10 جاموسة) فقد تم حقنها 15 ملغم من الاسترادايول بنزويت بالعضل، المجموعة الرابعة (10 جاموسة) تم معالجتها باستخدام خليط من الاستروميت (750 مايكروغرام) والدكساميثازون (40 ملغم) بالعضل في نفس الوقت. أظهرت النتائج ان نسبة الاستجابة كانت 9 (81.8%)، 11 (91.6%)، 9 (90%) و10 (100%) للمجاميع 1،2،3 و4 على التوالي. كانت نسبة الاستجابة أفضل بمستوى معنوية 0.01 في المجموعة الرابعة مقارنة مع المجاميع 1،2 و3 وان الفترة بين بدء المعالجة والاستجابة (حدوث الولادة) كانت أفضل بمستوى معنوية 0.01 في المجموعة الثانية مقارنة مع المجاميع 1 ،3 و4. أما نسبة احتباس الأغشية الجنينية فقد وصلت إلى 25.54% لجميع حيوانات الدراسة، فيما سجلت نسبة عسر الولادة 17.94%، أما حيوية المواليد فقد كانت 94.8% بالنسبة للحي مقارنة مع 5.2% من المواليد الميتة. لذا نستنتج من الدراسة الحالية ان استخدام البروستوكلاندين أو الدكساميثازون كلا على حدة أو معا كان أمنا وفعالا في إحداث الولادة.

Keywords


Article
Histopathological study of IBD vaccine in chick embryos
دراسة نسجية مرضية للقاح مرض التهاب جراب فابريشيا المعدي في اجنة الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted by using 150 chick embryos divided to three equal groups (50 embryos each). The first group was inoculated with IBD virus vaccine – IBDV (Lukert strain) and the second group was inoculated with mixed vaccine NDV. And IBDV. All vaccinated groups were inoculated in the amniotic cavity, the third group (control group) was inoculated with sterile phosphate buffered saline. Histopatholoical examination and bursa of fabricius index were used to evaluated the effect of IBDV. Vaccine, the result revealed no pathological changes or damages to bursa, and fabricius index was 0.7استخدم 150 جنين من أمهات فابرو لحم تجاري أعمارها 18 يوما قسمت إلى ثلاثة مجاميع متساوية، حقنت المجموعة الأولى بلقاح كمبورو (عترة – Lukert) والمجموعة الثانية بلقاحي نيوكاسل وكمبورو المزدوج (عترة – B1 – وعترة – Lukert) وذلك بحقن اللقاح بكيس الامنيوتي، أما المجموعة الثالثة فحقنت بمحلول دارىء الفوسفات المعقم وعدت مجموعة سيطرة. استخدم الفحص النسجي المرضي ومنسب جراب فابريشيا لتقويم مدى تاثير لقاح كمبورو المستخدم. وقد بينت النتائج عدم وجود تغيرات نسجية مرضية أو تحطم وضمور الجراب ومنسب جراب فابريشيا 0.7.

Keywords


Article
Seasonal changes in FSH and testosterone in Shami bucks in Iraq
التغير الفصلي لهرموني المحفز لنمو الجريبات والتيستيستيرون في الماعز الشامي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The levels of FSH and testosterone were measured in sera of ten Shami bucks over a period of twelve months. Result showed that concentration of Follicular stimulating hormone (FSH) and Testosterone were increased significantly (P<0.05) during autumn and summer as compared to other seasons of the year. On monthly basis significantly (P< 0.05) higher concentration was observed during August, September and November for Testosterone. Furthermore, FSH shows highest concentration during October. These results indicate that the environment changes associated with seasonal changes affects the activity of the hypothalamic-testicular axis leading to a decrease or increase these hormones.تم قياس مستوى هرموني المحفز لنمو الجريبات والتيستيستيرون في مصل من 10 ذكور ماعز شامي لفترة امتدت لـ 12 شهراً. أظهرت النتائج أن تركيز هرمون المحفز لنمو الجريبات وهرمون التستيستيرون ازدادت معنوياً (P<0.05) خلال فصلي الخريف والصيف مقارنةً مع بقية فصول السنة. أظهر تأثير الأشهر ارتفاعاً معنوياً (P <0.05) سجل خلال آب، أيلول و تشرين الثاني بتركيز هرمون التستيستيرون. في حين لوحظ أن هرمون المحفز لنمو الجريبات أرتفع تركيزه خلال شهر تشرين الأول. أكدت هذه النتائج تأثير تغييرات المحيط المترافقة مع تغيير الفصول في فعالية محور تحت المهاد-الخصية والتي أدت إلى ارتفاع أو انخفاض هذه الهرمونات.

Keywords


Article
Effect of natural additives enriched with Catechins and Lycopene on some physical characteristics fat stability and meat colour of frozen buffalo meat
تأثير المضافات الطبيعية الغنية بمركبات الكاتيكينات واللايكوبين في بعض الصفات الفيزيائية وثباتية دهن ولون لحم الجاموس المجمد

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت هذه الدراسة بهدف بيان تأثير إضافة المستخلص المائي المجفف للشاي الأخضر بتراكيز0.05 ،%0.1 (TC1، (TC2 ومسحوق بذور وقشور الطماطة بتراكيز 0.5، TL1) % 1.0، (TL2 وأثرهما التأزري ((TL + TC ومضاد الأكسدة الصناعي (BHA)في بعض الصفات الفيزيائية وثباتية أكسدة الدهون وصبغة لحم الجاموس المجمد لمدة 90 يوماً. سجلت لحوم الجاموس المفروم المعاملة مع خليط (TL + TC) و TC2 ، TC1 أوطأ نسبة فقدان عند التذويب بلغت 2.18،2.35، 2.75 % على التوالي، وانخفاضُ في نسبة الفقدان خلال الطبخ إذ بلغت 24.27، 24.88، 25.71% على التوالي للمعاملات السابقة وانعكس في حصول تحسنا واضحا في صفة قابلية اللحم على حمل الماء عند خزن لحم الجاموس بالتجميد لمدة 90 يوما. حققت المعاملات (TL + TC) ،TC2 ، 1 TC أعلى فعالية كمواد مضادة لأكسدة الدهون في لحم الجاموس المفروم المخزون بالتجميد لمدة 90 يوما دون المعاملات الأخرى إذ سجلت هذه المعاملات أوطأ قيم لحامض الثايوباربيوتريك (TBA) في نهاية مدة الخزن بلغت 1.23،1.42 ،1.94 ملغم مالون الديهايد/ كغم لحم على التوالي. وكذلك سجلت هذه المعاملات نسبة إعاقة واضحة في تكوين صبغة الميت مايوغلوبين بلغت 28.21،29.22 ، 32.43 % على التوالي بعد 90 يوما من الخزن المجمد مقارنة مع بقية المعاملات ومعاملة المقارنة بينما سجلت المعاملات TL1، TL2 إعاقة بدرجة اقل من المعاملات السابقة في تكوين صبغة الميت مايوغلوبين في نهاية مدة الخزن المجمد. ويمكن الاستنتاج بأن معاملة لحم الجاموس المفروم مع مستخلص الشاي الأخضر الغنية بمركبات الكاتيكين وأثره التأزري مع مسحوق بذور وقشور الطماطة قد حققت ثباتية في تركيب اللحم انعكس على تحسن قابلية اللحم في ربط الماء وأظهرت كفاءة كمواد مضادة للأكسدة في أعاقة أكسدة الدهون وحماية صبغة اللحم من الأكسدة بعد 90 يوما من الخزن المجمد. This study was conducted to investigate the effect of different concentrations of dried watery extract of green tea (0.05, TC1 and 0.1%, TC2) and tomato seeds, shells powder (0.5,TL1 and 1.0%, TL2) and their synergestic effect (TC + TL) and synthetic antioxidant (BHA) on some physical characteristics, fat stability and meat colour of frozen buffalo meat for 90 days. The ground buffalo meat treated with (TC +TL), TC2 and TC1 exhibited the lowest water loose at thawing which were 2.18, 2.35 and 2.75% respectively. The decreasing in water loose during cooking of the above- mentioned treatment (24.27, 4.88 and 25.71% respectively) were also noticed. An improvement in water- holding capacity was noted in frozen buffalo meat for 90 days. The (TC + TL), TC2 and TC1 exhibited the highest antioxidant activity of ground buffalo meat fat frozen for 90 days, as compared with the other groups. The lowest TBA levels were observed (1.23, 1.42 and 1.94 mg malonaldehyde kg meat) at the end of the storage period in (TC+TL), TC2 and TC1 groups respectively. Higher metmyoglobin retardation, 90 days post- freezing which were 28.21, 29.22 and 32.43% respectively in the previous treatments, as compared with other groups. In conclusion, treatment of ground buffalo meat with green tea extract enriched with catechins and its synergestic effect with to tomato seeds and shells powders achieved a good stability in meat composition, water-holding capacity and antioxidant efficiency of fat oxidation retardation, 90 days post Freezing.

Keywords


Article
Isolation and characterization of phenazine produced from mutant Pseudomonas aeruginosa
عزل وتشخيص الفينازين المنتج من عزلة طافرة لبكتريا Pseudomonas aeruginosa

Loading...
Loading...
Abstract

Hundred and four isolates of Pseudomonas aeruginosa were screening and isolate SP9 identified as belong to Pseudomonas aeruginosa, and was selected according to it's high phenazine production. That isolate was subjected to mutation by different concentrations of N-methyl-N-nitro-N-nitrosoguanidine (NTG). In 250 µg/ml of NTG, the mutant strain produced noticeable amount of phenazine more than isolate of strain SP9 which named SPm9. separation and characterization of phenazine was done by using TLC, HPLC and IR spectrum. Gel filtration was used for purification of phenazine with sephadex G25. Antimicrobial activity of phenazine was done by using disk method for numbers of Gram-positive and Gram-negative isolates. The results indicate that phenazine which produced from mutant strain SPm9 is a broad spectrum antibiotic follows like that produced from isolate strain Sp9. it is effective against Bacillus subtillus, Staphylococcus aureus and Staphylococcus epidermidis as well as Escherichia coli and Salmonella typhi. Phenazine was also found to be effective against Candida albicans. فحصت 104 عزلة من بكتريا Pseudomonas aeruginosa وانتخبت العزلة SP9 لقدرتها العالية على إنتاج الفينازين. طفرت العزلة SP9 باستخدام تراكيز مختلفة من المطفر الكيميائي N-methyl-N-nitro-N-nitrosoguanidine (NTG). في التركيز 250µg/ml من المطفر NTG أظهرت العزلة الطافرة إنتاجية ملحوظة من الفينازين بكميات أكثر من العزلة الأصلية غير الطافرة. تم عزل وتشخيص الفينازين باستخدام تقنيات TLC،HPLC وIR. استخدمت طريقة الترشيح الهلامي لتنقية الفينازين بواسطة Sephadex G25. وتم دراسة الفعالية الحيوية للفينازين باستخدام طريقة الأقراص مع عدد من الأحياء المجهرية السالبة والموجبة لصبغة غرام. أشارت النتائج إلى ان للفينازين، المنتج من العزلة الطافرة، مضاد حيوي ذو مدى واسع وله تأثير ضدBacillus subtillus, Staphylococcus aureus و Staphylococcus epidermidis الموجبة لصبغة غرام وبالإضافة إلى Escherichia coli و Salmonella typhi السالبة لصبغة غرام. ووجد أيضا ان للفينازين تأثير ضد المبيضات البيضاء Candida albicans.

Keywords


Article
Study of Penetration of Salmonella typhimurium and Proteus vulgaris through Table Egg Shell Membranes at Various Temperatures
دراسة معدلات نفاذية Proteus vulgaris و Salmonella typhimurium لأغشية قشرة بيض المائدة في درجات حرارة مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to evaluate the penetration rate of Proteus vulgaris and Salmonella typhimurium (individually and combined) through the shell membranes and egg contents at two different temperature levels: (incubator 37 ºC and refrigerator 4 ºC). A total of 120 brown eggs were collected from Baghdad markets from December 2010 to March 2011, and divided into three groups (40 egg for each), first group was exposed to 6.2×106 cfu/ml of P. vulgaris, the second group was exposed to 6.2 × 106 cfu/ml of S. typhimurium, and the third group was exposed to 6.2 × 106 cfu/ml of both. Individually and/or combined P. vulgaris and S. typhimurium cells were survived on egg shells for 28 days at both 37 ºC and 4 ºC. Both S.typhimurium and P.vulgaris together reached the shell membrane and eggs' content within 7 days at 37ºC and 4 ºC, but P. vulgaris penetrate egg shell and egg content earlier within 7 days at both 37 ºC and 4 ºC, also S. typhimurium penetrate egg shell and contents within 7 days at 37 ºC, but it couldn't reach to the contents after 28 days at 4 ºC. It could be concluded that the effect of storage temperatures at both 4 ºC and 37 ºC on the affinity of penetration via egg structures for 28 days was investigated in this research, thus their effect on public health and economic importance on consumers were shown to be evaluated and discussed.هدف البحث الحالي التحري عن نسبة اختراق جرثومتي Proteus vulgaris وSalmonella typhimurium فردياً ومشتركتان معاً خلال قشرة البيض ومحتوى البيضة وعلى مدد زمنية مختلفة وبدرجات حرارة مختلفة تمثلت بدرجة حرارة الحاضنة 37 مº ودرجة حرارة الثلاجة 4 مº. جمعت 120 بيضة مائدة بنية اللون من أسواق مختلفة في مدينة بغداد للمدة من كانون الأول 2010 لغاية آذار 2011 وقسمت إلى ثلاث مجاميع (40 بيضة لكل مجموعة) لوثت قشرة البيض المستخدم للمجموعة الأولى بجرثومة P. vulgaris بجرعة6.2×106 cfu/ml والمجموعة الثانية بجرثومة S. typhimurium بجرعة 6.2×106 cfu/ml والمجموعة الثالثة بالجرثومتين مشتركتان معاً بجرعة6.2×106 cfu/ml. أظهرت النتائج بقاء الجرثومتين فردياً و/أو مجتمعتين على قشرة البيض بعد 28 يوماً بدرجة حرارة 4 مº و37 مº. وقد اخترقت جرثومة P.vulgaris محتويات البيضة بعد مضي 28 يوماً بدرجة 4 مº إلا ان اختراقها لقشرة ومحتويات البيضة كان مبكراً (7 أيام) بدرجة حرارة 37 مº، وكذلك استطاعت جرثومة S.typhimurium اختراق قشرة البيضة ومحتوياتها بعد 7 أيام بدرجة حرارة 37 مº ولكن لم يسجل اختراقها لمحتويات البيضة بعد 28 يوماً بدرجة حرارة 4 مº. فيما تمكنت الجرثومتان مجتمعتين من اختراق قشرة البيضة ومحتوياتها بعد 7 أيام بدرجة حرارة 4 مº و37 مº. نستنتج من ذلك ان نسبة تلوث قشرة ومحتويات البيض بهاتين الجرثومتين تجريبياً وبدرجتي حرارة 4 و37 مº له تأثير واضح على الصحة العامة ويؤثر سلباً على نوعية البيض ويشكل خطراً من الناحية الاقتصادية للمستهلكين.


Article
Bacterial Contamination of Imported Bulls Frozen Semen
التلوث البكتيري في قصبات السائل المنوي المستورد للثيران

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred frozen semen straws (0.5 ml), have been taken from imported bulls, the frozen semen examination as well as evaluation in addition to bacteriological evaluation whether counting, isolation and antibiotic sensitivity, the results in current study showed all bacterial isolates were identified by using different biochemical tests and API–20 E system that used later to confirm identification, all isolated bacteria found in imported frozen semen were gram negative.45 bacterial isolates in imported frozen semen distributed in 42 isolates Stenotrophomonas maltophilia and 3 isolates Pseudomonas aeroginosa, antibiotic susceptibility test for isolated bacteria by using 14 single antibiotic discks of commonly used drugs, most isolated Steno. maltophilia was susceptible to Ceftazidime, Ciprofloxacin, Cefotaxime, Gentamicin, Amikacin, Vancomycin, Erythromycin, Chloramphenicol and Tetracyclin. The results of current study showed individual movement 61.3±2.00, viability of sperm 76.2±2.06, percentage of dead sperms 23.8±2.06, and abnormal sperms 13.54±0.67.أخذت 100 قصبه من السائل المنوي المجمد المستورد 5. 0مل, أجريت فحوصات تقييم السائل المنوي واختبارات العد والعزل الجرثومي على العينات واختبار فحص الحساسية للمضادات الحيوية المختلفة. كل الجراثيم التي عزلت شخصت, وأجريت الفحوصات الكيموحيوية التقليدية والتشخيص بنظام API-20E لتشخيص الأنواع الجرثومية المعزولة. كانت جميع الجراثيم المعزولة من عينات السائل المنوي المجمد المستورد سالبه لصبغة كرام, خمسة وأربعون عزلة جرثومية عزلت من السائل المنوي المستورد موزعه في 42 عزله منStenotrophomonas maltophilia و3 عزلات من Pseudomonas aeruginosa. اختبرت الحساسية للجراثيم المعزولة وتم استخدام 14 نوع من الأقراص المفردة للمضادات الحيوية الأكثر استخداما, أغلب عزلات Steno. maltophilia كانت حساسة للـ Ceftazidime, Ciprofloxacin, Cefotaxime, Gentamicin, Amikacin, Vancomycin, Erythromycin, Chloramphenicol وTetracyclin, من ناحية أخرى كانت جميع الجراثيم المعزولة مقاومه بنسبة 100% لكل من الـ penicillin StreptomycinوAmoxicillin. بينت نتائج الدراسة الحالية للعينات المستوردة ان الحركة الفردية 61.3±2.00 وحيوية الحيامن 76.2±2.06 والنسبة المئوية للحيامن الميتة 23.8±2.06 أما النسبة المئوية للحيامن المشوهة فكانت13.54±0.67.


Article
The Study of some physical hair characterization in Mountain Black goat fleece
دراسة بعض صفات الفيزيائية لجزة ماعز الأسود الجبلي في منطقة خوشناو

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out May year 2011 at two deferent villages at Khoshnaw Region of Erbil Government on (178) goat with various ages. The samples were taken from mid-side to study the effect of herd, age of goat and goat status on each physical characterization measurements (staple and fiber length, fiber diameter, clean hair percentage and (S/P) ratio and fiber type ratio). Overall means of each staple and hair and down fiber length (13.51, 16.36 and 4.5 cm res.), fiber diameter for hair and down (cashmere) (97.29 and 14.85 microns res.), clean hair percentage and (S/P) ratio (95.69 % and 0.33res.) and fiber type ratio for (guard, down and kemp) percentage were (93.42, 28.2 and 3.75 % res.). A significant effect of herd (P≤0.01) appeared only on clean hair percentage and fiber diameter of down (cashmere) hair, while the effect of age was significant (P≤0.01)on all studied characteristics excluding clean hair percentage and kemp hair percentage and hair and down fiber diameter. Also the effect of goat status was significant (P≤0.01) only on crimp numbers. From this study conclude that mountain black goat one of the cashmere goat production and produce very soft hair and recommending for extension farmers and breeders for the importance of this type of hair for the purpose of increasing its quantities.أجريت هذه الدراسة في شهر الخامس سنة 2011 في قريتين من قضاء خوشناو التابع لمحافظة أربيل على (178) ماعز مختلفة الأعمار. أخذت عينات الشعر في الوسط الجانبي للحيوانات للدراسة تأثير بعض العوامل منها أختلاف القطعان وعمر الحيوانات والحالة الفسلجية للأناث في كل من القياس الصفات الفيزيائية (طول الخصلة والألياف وقطر الألياف ونسبة الشعر النظيف ونسبة (S/P) ونسبة أنواع الألياف). بلغ المتوسط العام لكل من طول الخصلة والألياف الشعرية والناعمة (13.51 و16.36 و4.54 سم على التوالي) وقطر الألياف الشعرية والناعمة (الكشمير) (97.29 و14.85 مايكرون على التوالي) ونسبة الشعر النظيف ونسبة (S/P) (95.69%، 0.33 على التوالي) ونسبة أنواع الألياف الشعرية والناعمة (الكشمير) والشعرورة (93.42، 2.82 و3.75 % على التوالي). كان تأثير القطيع معنوي (أ≤0.01) فقط في نسبة الشعر النظيف وقطر الألياف الناعمة (الكشمير) بينما تأثير العمر كان معنوي في جميع الصفات المدروسة عدا نسبة الصوف النظيف ونسبة ألياف الشعرورة وقطر الألياف الخشنة والناعمة في حين كان تأثير حالة الحيوان معنوي (أ≤0.01) فقط على عدد التموجات. من خلال هذه الدراسة يستنتج أن الماعز الأسود الجبلي أحدى الماعز المنتجة للكشمير وينتج شعراً ناعماً ونوصي بأرشاد الفلاحين والمربيين بأهمية هذا النوع من الشعر بهدف زيادة كميته.


Article
Impact of Lactic acid bacteria (LAB) as probiotic against bacterial pathogen from Cyprinus carpio L.
تأثير بكتريا حامض اللاكتيك LAB كمعززات حيوية ضد البكتريا المرضية في L. Cyprinus carpio

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study is to investigate the potential of lactic acid bacteria as a probiotic (biologicl dieases control). Six strains of lactic acid bacteria J1, J3, J4, J6, J7, J8 was Isolated from intestines of the common carp Cyprinus carpio were compared as to the antagonistic activity against fish pathogen bacteria Aeromonas hydrophila, Pseudomonas luteola Pseudomonas aeroginosa Sarratia rabidaeae and staph sp. Different method were used for measuring growth by optical density, agar well diffusion and cross- streak method also screened from bile salt and antibiotic tolerance. All strains of LAB showed different spectra of inhibition against pathogenic bacteria. The highest inhibition measured against serratia rubidaeae and A. hydrophila, moderate inhibition occure against. P. luteola and P aeroginosa and lower inhibition to staph sp. Also culture supernatant free fluid of all LAB showed no antagonistic activity against pathogenic bacteria moreover all strain show resistance to all antibiotic sensitivity OA2A–P disc except J1, J3, J4 were sensitive to erythromycin in concentrate 60 mcg after incubation for 48 hr and only J1, J3, J4, J6 were exhibited tolerance reaction to bile salt at concentration not more than 3000 ppm the present study recommend to use lactic acid bacteria J6 as a good probiotic remedy to the fish culture in Iraq.هدفت الدراسة الحالية الى اختيار قدرة بكتريا حامض اللاكتيك كمعززات حيوية في السبطرة البايولوجية ضد البكتريا المرضية. قورنت ستة عزلات من بكتريا حامض اللاكتيك J8, J7, J6, J4, J3, J1 فيما بينها والمعزولة من أمعاء اسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio)) في فعاليتها التضادية ضد البكتريا المرضية للأسماك Aeromonas Serratia rabidaeae, Pseudomonas aeroginosa, Pseudomonas luteola,hydrophila و .staph sp استعملت طرق مختلفة وهي قياس معدل النمو باستعمال تقنية درجة العتامة (O.D) والتثبيط باستخدام الانتشار بحفر الاكار agar well diffusionوطريقة النمو التضادي التعاكسي cross- streak method فضلا عن مقاومة البكتيريا اللبنية للمضادات الحيوية والاملاح الصفراء. أظهرت جميع عتر البكتريا اللبنية مستويات تثبيط تضادي مختلفة ضد البكتريا المرضية فكان اعلى تثبيط هو ضد بكتريا Serratia rabidaeae وAeromonas hydrophil. أما التثبيط المتوسط فقد ظهر ضد بكتريا Pseudomonas aeroginosa وPseudomonas luteola وادنى تثبيط ظهر ضد staph sp إلا ان السائل الطافي الخالي من البكتريا (cff) لجميع عتر البكتريا اللبنية لم يظهر أي فعالية تضادية ضد البكتريا المرضية. أظهرت جميع العتر البكتريا اللبنية مقاومة ضد المضادات الحيوية المستعملة في قرص فحص الحساسية OA2A –P disc ماعدا J1, J3, J4 كانت حساسة للارثرومايسين بتركيزmcg 60 بعد حضانة 48 ساعة وعترJ6, J4, J3, J1 مقاومة لأملاح الصفراء بتركيز ليس اكثر من ppm 3000. بينت الدراسة ان استعمال العزلة J6 من بكتريا حامض اللاكتيك كمعزز حيوي جيد للاستزراع السمكي في العراق.

Keywords


Article
Influence of egg sperm penetration on Histological testes traits in White Leghorn Cocks
تأثير قابلية اختراق النطفة للبيضة في الصفات النسيجية للخصية في ديكة اللكهورن الأبيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Poultry Farm of the Animal Resource Department, College of Agriculture, Baghdad University, during the period from 8/10/2007 to 28/3/2009, to study the influence of egg sperm penetration on histological testes traits in White Leghorn cocks. The results as follow: 1) The means of testis weight, and relative weight in Hi treatment 13.26 gm and 9.80 gm/ kg of body weight, respectively. the semeniferous tubules diameter was 207.34 micron, lumen diameter 83.66 micron, and germ cells 115. 16micron. 2) The means of volume density for total semeniferoustub tubule:- spermatogonia, spermatocyte, spermatides, sperm, sertoli cells, vacuoles, lumen and basement membrane were: 15.23, 18.10, 14.53, 15.45, 20.23, respectively, whereas the relative weight were 1.49, 1.77, 1.46, 1.51, 1.98, respectively. 3) There is significant differential (P < 0.05) for volume density and the relative weight, leydige cells (13.09, 1.28), compared with Lo and Co treatment.أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية – كلية الزراعة – جامعة بغداد للمدة من 8/10/2007 ولغاية 28/3/2009، بهدف التعرف على اثر الانتخاب لصفة قابلية اختراق النطفة للبيضة على عدد من الصفات النسيجية للخصية في ديكة اللكهورن الأبيض وكانت النتائج كالآتي: 1) بلغ معدل وزن الخصية المطلق والنسبي في المعاملة Hi لذكور اللكهورن الأبيض 13.26 غم و9.80 غم/ كغم من وزن الجسم وبالتتابع، فيما بلغ معدل قطر النبيب المنوي في المعاملة Hi 207.34 مايكرون وسمك طبقة الخلايا الجرثومية 115.16 مايكرون. 2) لوحظ تفوق المعاملة Hi على المعاملتين الاخرتين في صفة الكثافة الحجمية لمكونات النبيب المنوي والتي شملت سليفات النطف والخلايا النطفية وطلائع النطف والنطف وخلايا سرتولي 15.23 و18.10 و14.93 و15.45 و20.22 بالتتابع فيما بلغ الوزن النسبي لها 1.49 و1.77 و1.46 و1.51 و1.08 غم/ كغم من وزن الجسم بالتتابع. 3) لوحظ ارتفاع معنوي (أ < 0.05) في معدل الكثافة الحجمية والوزن النسبي لخلايا ليدج في المعاملة Hi (13.09 و1.28) موازنة بمعاملتي Co وLo.

Keywords


Article
Correlations between egg sperm penetration and some semen traits with histological testes traits in White Leghorn cocks
الارتباط بين قابلية اختراق النطفة للبيضة وبعض صفات المني مع الصفات النسيجية للخصية في ديكة اللكهورن الأبيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the correlation between egg sperm penetration, some semen traits and histological testes traits in White Leghorn cocks. The estimations were done from 30 cocks individually (3Sample/ cock) for and other semen traits, including sperm concentration, spermatocrit, semen volume, mass motility, individual motility, dead spermatozoa, and abnormal spermatozoa and the estimations were done form histological testes traits. The results obtained can summarized as follows: there were highly significant correlations between SP and tests weight (0.60), relative tests weight (0.55) semeniferous tubules diameter (0.67), germ cells (0.56) leydige cells (0.47) and also with the active component of semeniferous tubule.أجريت هذه الدراسة بهدف تحديد معاملات الارتباط بين قابلية اختراق النطفة للبيضة وبعض صفات المني مع الصفات النسيجية للخصيتين في ديكة اللكهورن الأبيض، تم اخذ عينات فردية لـ30 ديكا وبواقع ثلاثة قراءات لكل ديك وتم تقدير قابلية اختراق النطفة للبيضة وتركيز النطف وحجم النطف المضغوطة وحجم القذفة والحركة الجماعية للنطف والحركة الفردية للنطف والنطف المشوهة والنطف الميتة وجرى تقدير الصفات النسيجية للخصيتين وهي وزن الخصية ووزن الخصية النسبي وقطر النبيب المنوي وقطر تجويف النبيب المنوي وسمك طبقة الخلايا الجرثومية. اشارت النتائج الى وجود ارتباطات موجبة وعالية المعنوية (أ< 0.01) لقابلية اختراق النطفة للبيضة مع وزن الخصية المطلق 0.60 ووزن الخصية النسبي 0.55 وقطر النبيب المنوي 0.67 وسمك طبقة الخلايا الجرثومية 0.56 وخلايا ليدج 0.47، وكذلك مع المكونات الفعالة للنبيب المنوي. يشير الارتباط الموجب بين أي صفتين الى امكانية تحسين إحداهما بتحسن الأخرى.

Keywords


Article
Role of Hydroxyapatite in Healing of Experimentally Induced Cutaneous Wound in Rabbits
دور الهيدروكسي أبيتايت في شفاء الجروح الجلدية المحدثة تجريبياً في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out to throw some light on the effect of intra_incisional application of hydroxyapatite on healing of recovered skin documented by histopathological evaluation in rabbit. Thirty adult local breed rabbits were used, divided randomly and equally into two groups: the first group (Control group), subjected to wound of the skin from their back (about 5 cm in length) then sutured with silk (No. 4-0). Similar technique was used for treated group with the exception of local application of hydroxyapatite powder inside the incision prior to closure it. The operation was performed under the effect of general anesthesia represented by a mixture of xylazine-ketamine in a dose of 20 mg/kg and 35 mg/kg B.W., respectively, which were administered intramuscularly. During a clinical- follow of all animals, we trapped two cases of stitch abscess in the control group and one in treated group, which showed a response to medical treatment. Histopathological examination was performed on (3, 5, 7, 14 and 21) days post-wounding. Results revealed infiltration of large numbers of neutrophils with the formation of granulation tissue in the first periods in both groups, while fibrous connective tissue rich in dense collagen fibers were noticed in control group covered with necrotic tissue containing dead neutrophils and complete resolution of the skin with formation of fibrous connective tissue in the treatment group at the end of experiment. In conclusion, the Hydroxyapatite, promote wound healing because it attracts the macrophages and fibroblasts rapidly to the wound site.استهدفت الدراسة تسليط الضوء على دور الهيدروكسي ابيتايت في خياطه الجروح الجلدية المحدثة تجريبياً في الأرانب معززة بدراسة مرضية- نسجية. اختير للبحث 30 أرنباً محليا بالغاً، قسمت الحيوانات عشوائياً وبالتساوي إلى مجموعتين حيث عدت المجموعة الأولى (مجموعة سيطرة)، عمل لها جرح جلدي بطول 5 سم في جلد منطقة الظهر وتمت خياطته بخيط الحرير رقم (4.0)؛ أما المجموعة الثانية (مجموعة المعالجة) فعمل لها جرح جلدي بنفس الطول ثم وضع مسحوق الهيدروكسي ابيتايت داخل الجرح ثم تمت خياطته. أجري التداخل الجراحي لكل المجموعتين تحت تأثير المخدر العام المتمثل بمزيج الزايلازين- الكيتامين حيث حقن بالعضلة وبجرعة 20 ملغم/ كغم و35 ملغم/ كغم على التوالي. ثم متابعة الحيوانات سريرياً حيث لوحظ وجود خمج لجرح الجلد في حيوانين عائدين لمجموعة السيطرة وحيوان واحد لمجموعة المعالجة حيث استجابوا للعلاج الطبي. أخذت مقاطع للفحص المرضي- النسجي من كافة الحيوانات خلال الفترات (3 و5 و7 و14 و21) يوماً من إحداث الجرح حيث أظهرت النتائج ارتشاح عدد كبير من خلايا العدلات مع تكون نسيج حبيبي في الفترات الأولى لكلتا المجموعتين، وفي نهاية التجربة تكون نسيج ليفي غني بألياف الكولاجين مغطى بطبقة متنخرة تحتوي على العدلات الميتة في مجموعة السيطرة ولوحظ شفاء تام للجلد في مجموعة المعالجة. يمكن ان نستدل من النتائج التي حصلنا عليها بأن مسحوق الهيدروكسي ابيتايت له دور مهم في تسريع شفاء الجروح لأنه يجذب خلايا البلاعم وخلايا مولدة الكولاجين وبسرعة إلى الجرح.

Keywords


Article
Use the different concentrations of seeds Anethum graveolens L oil extract as a preservative in minced meat
استخدام تراكيز مختلفة من مستخلص زيت بذور نبات الشبنت Anethum graveolens L في حفظ اللحوم المفرومة

Loading...
Loading...
Abstract

Anethum graveolens L seed essential oil was extracted and the important active components such as a phenyl thymol, Carvacrol, - cymone, - pinene, limonene, Terpinene, Eugenol, Linalool. Were determined by gas liquid chromatography (GLC). Different concentration of the seed's oil extract (25, 50, 75, 100 and 150) mg/gm meat were used on local minced meat samples and kept at 4- 6 oC for different periods (1, 72, 168 and 240) hours. The results showed clear effect on total count of the bacteria responsible of spoilage meat with increasing concentration of the seed oil extract. Statistic analysis result showed high significant (P≤0.01) variations of all different treatments compared with control for all the storage periodsتم تشخيص المركبات الفعالة في مستخلص زيت بذور الشبنت الأساسيessential oil وهي: Phenol thymol, carvacrol, – cymene, – pinene, limonene, Terpinene, Eugenol, Linalool. بطريقة الكروموتوغرافيا الغاز- السائل (GLC) Gas Liquid Chromatography. واستخدمت تراكيز مختلفة من الزيت الأساسي (25، 50، 75، 100، 150) ملغم/ غم لحم في عينات من لحوم العجول المحلية المفرومة وحفظت في درجة حرارة 4- 6 مْ ولفترات مختلفة (1، 72، 168، 240) ساعة. بينت النتائج التأثير الواضح للزيت الاساسي لبذور نبات الشبنت على العدد الكلي للبكتريا المسببة لفساد اللحوم عند زيادة تركيز المستخلص الزيتي. وبينت النتائج للتحليل الإحصائي وجود فروقات معنوية عالية على مستوى (P≤0.01) بين جميع المعاملات للتراكيز المختلفة مع معاملة السيطرة ولجميع فترات الحفظ.

Keywords


Article
Isolation and identification of Salmonella species from local cheeses in Sulaimani province
عزل وتمييز انواع السالمونيلا من الجبن المحلي في مدينة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 120 random samples of local (Fresh, non- salted) cheese were collected from different markets of Sulaimani city during the period from October 2009 to June 2010. The results showed that three 2.5% out of the total 120 cheese samples were found contaminated with Salmonella species. Salmonella enteritidis was the only serotypes that have been foundاجريت هذه الدراسة على مئة وعشرون عينة عشوائية من الجبن المحلي (الطري وغير المملح) والتي جمعت من اسواق مدينة السليمانية خلال الفترة من شهر تشرين الأول 2009 ولغاية شهر حزيران 2010 ولقد أظهرت النتائج ان 3 فقط من هذه العينات كانت ملوثة بالسالمونيلا وبنسبة 2.5%. تم عزل نوع واحد فقط وهو Salmonella enteritidis .

Keywords


Article
Therapeutic response of Closantel in goats naturally infested with Haemonchosis
الاستجابة العلاجية للكلوزانتيل في المعز الخمج طبيعيا بديدان الهيمونكوس

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on (22) local goats naturally infested with Haemonchus contortus, (1-3 years old), in Mosul city, between March 2010 to May 2010. Affected goats exhibited clinical signs included, emaciation, weakness, pale mucous membranes, rough, easily detached and lusterless coat. The study showed that the therapeutic response of Haemonchosis to treatment by Closantel were (99.2%, 99.7%, 100%) after 7, 14, 21 days respectively. Results of blood picture revealed significant elevation in total erythrocytes count, hemoglobin concentration, packed cell volume, and decrease total leukocytes count, after 7, 14, 21 days, respectively after treatment with Closantel.شملت الدراسة 22 حيوانا من المعز المحلي الخمج طبيعيا بطفيليHaemonchus contortus، والتي تراوحت أعمارها بين (1-3 سنة) ومن كلا الجنسين، في مدينة الموصل، في الفترة الممتدة من آذار 2010 إلى أيار 2010. إذ عانت الحيوانات الخمجة من علامات سريرية تمثلت بالهزال والضعف العام وشحوب الأغشية المخاطية المبطنة للعين وعدم انتظام الشعر وسهولة نزعه وفقدان لمعانه. بينت الدراسة أن الاستجابة العلاجية للكلوزانتيل في علاج ديدان الهيمونكوس كانت (99.2% و99.7% و100%) بعد 7، 14، 21 أيام من العلاج على التوالي. وأوضحت نتائج الصورة الدموية وجود زيادة معنوية عند مستوى (0.01 ≤ P) في العد الكلي لكريات الدم الحمر وتركيز خضاب الدم ومعدل حجم خلايا الدم المرصوصة وانخفاض معنوي في العد الكلي لخلايا الدم البيض بعد العلاج بالكلوزانتيل.

Keywords


Article
Cytotoxic effect of Chelidonium majus on cancer cell lines
التأثير السمي للمستخلص المائي لنبات عروق الصباغين Chelidonium majus في بعض الخطوط الخلوية السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

Cancer is a growing health problem coming next to the cardiovascular diseases regarding the morbidity and mortality with some international geographical variation according to its type. The purpose of the present study was to investigate potential in vitro cytotoxic effect of the aqueous extract of Chelidonium majus on two human cancer cell lines (pelvic: RD and cervical: HeLa). The extract exhibited a time- and concentration-dependent inhibitory effect on both cell lines. The highest significant inhibitory effect of extract recorded after 72 hrs of exposure at highest concentration (1000 μg/ ml), it was achieved 58.4% and 65.1% on RD and HeLa, respectively. The treatment with 500 and 1000 μg/ml of extract caused significant reduction in viability of RD and HeLa cells during all periods of exposure. These results revealed that C. majus possessed cytotoxic effect on cancerous cell lines, which makes it has possible role in medical oncology.يعتبر السرطان مشكلة صحية متنامية تأتي بعد أمراض القلب والشرايين من حيث معدل الأضرار والوفيات مع الاختلاف في التوزيع الجغرافي العالمي اعتماداً على نوع السرطان. إن الغرض من هذه الدراسة هو فحص القابلية السمية في الزجاج للمستخلص المائي لنبات عروق الصباغين (Chelidonium majus) ضد الخطين الخلويين لسرطان العضلات المخططة البشري (RD) وسرطان عنق الرحم (HeLa). لقد أظهر المستخلص تأثيراً تثبيطياً معتمداً على التركيز المستخدم منه ومدة التعريض تجاه كلا الخطين الخلويين، فظهر التأثير التثبيطي المعنوي الأعلى عندما عوملت الخلايا بالتركيز 1000 مايكروغرام/ مل لمدة 72 ساعة، حيث وصل 4.58% و1.65% لخلايا RDوHeLa على الترتيب. وأبدى المستخلص بالتركيزين 500 و1000 مايكروغرام/ مل تأثيراً تثبيطياً معنوياً في كلا خطي الخلايا لجميع مدد التعريض المستخدمة. هذه النتائج تُظهر بأن المستخلص يمتلك تأثير سمّي ضد الخطوط الخلوية السرطانية، والذي يجعل له دوراً محتملاً في علاج الأمراض السرطانية.

Keywords


Article
Improving the nutritional value of faba bean used instead of soybean Mealin Laying Hens dietsand therir effects on eggs quality traits
تحسين القيمة الغذائية للباقلاء العلفية الداخلة بديلاً من كسبة فول الصويا في علائق الدجاج البياض وتأثيرها في بعض الصفات النوعية للبيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Poultry farm of Animal Resources Dep. College of Agriculture/ University of Baghdad during the period from 24/10/2009 to 7/6/2010 to investigate the effect of partial and complete replacement of raw, heat treatment, germinated and fermented broad beans for soybean meal in laying hens diets on egg quality of traits the hens. Three hundred and twenty four hens of commercial strain (Lohmann Brown) 19 weeks old were used in this experiment. The hens were weighted and distributed in to nine treatments, study. Each treatment contained three replicates, and each replicate consisted 12 hens. The birds fed the experimental diets which were as following: • Control group Treatment1: (C): 100% soybean meal + 0.0% broad beans. • Treatment2: (R1): 50 % soybean meal + 50 % raw broad beans. • Treatment3: (R2): 0.0 % soybean meal + 100 % raw broad beans. • Treatment 4:(H1): 50 % soybean meal + 50 % heat treatment broad beans. • Treatment 5:(H2): 0.0 % soybean meal + 100 % heat treatment broad beans. • Treatment 6:(G1): 50 % soybean meal + 50 % Germinated broad beans. • Treatment 7:(G2): 0.0 % soybean meal + 100 % Germinated broad beans. • Treatment 8:(F1): 50 % soybean meal + 50 % Fermented broad beans. • Treatment 9:(F2): 0.0 % soybean meal + 100 % Fermented broad beans. The data of this study revealed that there were no significant differences between treatments groups in relation to egg quality characteristics which were: egg weight, shell thickness, shell weight, relative weight of shell, albumin weight, relative weight of albumin, albumin index, Hough unit, yolk weight, relative weight of yolk and yolk index. While there were significant differences between treatments as concerns yolk high and yolk diameter, as F1 and F2 treatments excel other treatments regarding these two parameters.أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة، التابع لقسم الثروة الحيوانية/ كلية الزراعة/ جامعة بغداد. للمدة من 24/10/2009 ولغاية 7/6/2010، لدراسة تأثير الإحلال الجزئي والكلي، للباقلاء العلفية الخام، المعاملة حرارياً، المنبتة والمخمرة، محل كسبة فول الصويا في علائق دجاج بيض المائدة في بعض الصفات النوعية للبيضة. استعمل في هذه الدراسة 324 دجاجة بياضة، سلالة لوهمان البني بعمر 19 أسبوعاً، وزنت فردياً، ووزعت على 9 معاملات، لكل معاملة 3 مكررات، أحتوى المكرر الواحد على 12 دجاجة. غذي الدجاج على العلائق الاختبارية، المحتوية على الباقلاء العلفية الخام، والمعاملة، محل كسبة فول الصويا في العلائق التجريبية، على النحو الأتي: - المعاملة الأولى (Control معاملة المقارنة): رمزنا لها بـ C، واحتوت على 100% كسبة فول الصويا + 0.0% باقلاء علفية. - المعاملة الثانية (1R): إحلال الباقلاء العلفية الخام بنسبة 50% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة الثالثة (2R): إحلال الباقلاء العلفية الخام بنسبة 100% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة الرابعة (1H): إحلال الباقلاء العلفية المعاملة حرارياً بنسبة 50% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة الخامسة (2H): إحلال الباقلاء العلفية المعاملة حرارياً بنسبة 100% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة السادسة (1G): إحلال الباقلاء العلفية المنبتة بنسبة 50% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة السابعة (2G): إحلال الباقلاء العلفية المنبتة بنسبة 100% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة الثامنة (1F): إحلال الباقلاء العلفية المخمرة بنسبة 50% محل كسبة فول الصويا. - المعاملة التاسعة (2F): إحلال الباقلاء العلفية المخمرة بنسبة 100% محل كسبة فول الصويا. أشارت نتائج التجربة الى عدم ظهور فروقات معنوية بين مختلف المعاملات، ولأغلب الصفات النوعية للبيضة، والمتمثلة: بوزن البيضة، وسمك القشرة، ووزن القشرة، والوزن النسبي للقشرة، ووزن البياض، والوزن النسبي للبياض، ودليل البياض، ووحدة هو، ووزن الصفار، والوزن النسبي للصفار، ودليل الصفار. في حين ظهرت فروق معنوية بين المعاملات في صفتي ارتفاع الصفار وقطر الصفار، وفيهما يلاحظ تفوق معاملتي F2 وF1، على التوالي في كلتا الصفتين وعلى بقية المعاملات.

Keywords


Article
Non-Surgical Collection of Embryos from Iraqi Local Goats
جمع الأجنة بالطريقة الغير الجراحية ونقلها في المعز العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Seven does were used to study the non-surgical method of embryos collection, superovulation was induced by using PMSG (450 I.U) the day of natural mating is considered-day zero. The dose were bred from fertile bucks at the appearance of the oestrous signs, the day of natural mating is considered-day zero, the embryos were collected at the sixth or seventh days after the day zero. The process of embryo collection was utilized in standing position after epidural anaesthesia. Results of the study revealed that one embryo in morula stage (33%) were successfully collected in day 6 post mating and three embryos (75%) were recovered on day 7 post mating.استخدمت في هذه الدراسة 7 معزات. تم جمع الأجنة منها باستخدام الطريقة الغير الجراحية بعد ان تم استحداث فرط الإباضة باستخدام برنامج هرمون المحفز نمو الجريبات (450 وحدة دولية) (المترودين) واعتبر يوم التلقيح هو يوم الصفر. لقحت المعزات من ذكور المعز خصبة عند ظهور علامات الشبق عليها. جمعت الأجنة في اليوم السادس أو السابع بعد التلقيح الطبيعي من قبل الذكور. حيث تم جمع الأجنة والمعز في وضع الوقوف بعد تخديرها فوق الجافية. تم الحصول على جنين واحد في مرحلة التوثية في اليوم السادس بعد التلقيح (33%). وثلاثة أجنة (75%) تم الحصول عليها في اليوم السابع بعد التلقيح.

Keywords


Article
Laparoscopic Evaluation of Ovarian Responses for Iraqi Local Goats to Different Superovulatory Regimen
تقييم استجابة المبايض لبرامج فرط الإباضة المختلفة باستخدام تقنية الناظور البطني

Loading...
Loading...
Abstract

A total number of 20 Iraqi local breed goats were allotted randomly at four groups (5 goats for each) and treated by different hormonal regimes Group A given PMSG (Folligon ®) 1000 IU. I.M, Group B given LH-FSH (Pluset ®) 500 IU-I.M, group C given urofollitrophin FSH (Metrodin® HP) 450 IU. I.M and group D were leaved as a control. The responses to these hormonal regimes were evaluated by laparoscopy. The number of corpora lutea and large non-ovulatory follicles were considered for evaluation. Results of the present study indicated that the goats treated with urofollitrophin (FSH) had the largest number of (CLS) and large non-ovulatory follicles.استخدمت 20 معزة عراقية محلية تم قسمت إلى أربعة مجاميع (كل مجموعة تضم 5 معزات) وعوملت ببرامج هرمونية مختلفة, المجموعة أ حقنت بهرمون مغذي الاقناد مصل دم الأفراس الحوامل فوليكون1000 وحدة دولية عن طريق العضل, المجموعة ب أعطيت الهرمون اللوتيني–الهرمون المحفز للجريبات (بلوسيت) 500 وحدة دولية عن طريق العضل, المجموعة ت أعطيت هرمون المحفز للجريبات (مترودين) 450 وحدة دولية عن طريق العضل في حين تركت المجموعة من غير علاج كمجموعة سيطرة. تم تقييم الاستجابة للبرامج الهرمونية باستخدام جهاز الناظور البطني, من خلال حساب عدد الأجسام الصفراء والجريبات الكبيرة الغير إباضية, أظهرت نتائج الدراسة زيادة معنوية في إعداد الأجسام الصفراء والجريبات الكبيرة الغير إباضية في مجموعة المعز المعاملة بهرمون المحفز لنمو الجريبات المترودين مقارنة بالمجاميع الأخرى.

Keywords


Article
Effect of Lipotiechoic acid extracted from Enterococcus faecalison normal and some cancer cell lines
تأثير حامض التكويك الدهني (LTA) المستخلص من بكتيريا E. faecalis في الخلايا الطبيعية وبعض الخطوط الخلوية السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study included three parts: the first part is the isolation and identification of 12 isolates of Enterococcus faecalis from 45 different samples included 6 samples of urine, 20 samples of feces, 7 samples of skin,10 samples of Crop of the chicken and 2 samples of Liver of the sheep by using the cultural, Biochemical and serological tests from November 2010 to March 2011. Resistance of E. faecalis isolates to antibiotics were examined. Some of these isolates were resistant to 9 out of 16 antibiotics were used in this study, (100% to Streptomycin, 92% Tobramycin, 83% to Amikacin, 66% to Erythromycin, 75% Ceftazidime, 84% Augmentin, 33% Cefotaxime, 60% Tetracycline and 91.5% Nalidixic acid). On the other hand, all isolates were sensitive to Genatmicin, Chloramphenicol, Penicillin G, Ampicillin, Vancomycin, Rifampcin and Co-trimexazole. In the second part of the study, lipoteichoic acid (LTA) was extracted from E. faecalis that was isolated from feces of infected child and possessed high resistance to antibiotics by using Hot phenol, thereafter partial purification by using Sepharose CL-6B gel filtration chromatography was done. The peak of LTA was extended from fraction 8 to 18. The contents of partial purification of LTA from phosphorous 91.37 mg/ml and 0.022 mg/ml protein were measured. The third parts involved examination of cytotoxic effect of crude and partial purified LTA in normal and several cancer cell lines. Both crude and partial purified extracts at 5000 mg/ml were exhibited high inhibitory activity to Gliobl astoma (AMGM) and Ahmed-Mohammed- Nahi, 2003 (AMN-3) at exposure time 24h. reducing in the percentage of inhibition was noticed when the exposure time was increased. On the contrary, low concentration of both extracts of LTA were induced the proliferation of cancer cells of AMGM and AMN-3 at exposure time 24h. Notably, when the exposure time was increased, the proliferation of AMGM and AMN-3 was decreased. Obviously, the cytotoxicity of the both extracts) crude and partial purified) has slight effect on normal cell line, Rat Embryo fibroblast (Ref).تضمنت الدراسة الحالية ثلاث أجزاء: الجزء الأول عزل وتشخيص اثنا عشر عزله من جرثومة Enterococcus faecalis تم الحصول عليها من 45 عينه مختلفة تتضمن (6 عينات من الإدرار، 20 عينة خروج، 7 عينات من الجلد، 10 عينات من حويصلة الدواجن، 2 عينة من كبد أغنام باستعمال الاختبارات الزرعية والكيموحيوية والمصلية للفترة من شهر تشرين الثاني لغاية شهر آذار. فُحصت مقاومة عزلاتE. Faecalis للمضادات الحيوية، وأظهرت بعض العزلات مقاومتها لـ9 مضادات من أصل 16 مضاداً أُستخدم في هذه الدراسة، (100%) للمضاد Streptomycin، وبلغت مقاومتها لمضاد Tobramycin (92%)، Amikacin (83%)، Erythromtcn (66%)، Ceftazidime (%75)، Augmentin (84%)، Cefotaxime (33%)، Tetracycline (60%)، Nalidixic acid (91.5%). بينما كانت العزلات جميعها حساسة للمضادات: Gentamycin، Chloranphemicol، Penicillin G وAmpicillin وVancomycin وRefampcin وCo-tramoxazole. أما الجزء الثاني من الدراسة فتتضمن استخلاص حامض التكويك الدهني (LTA) من بكتيريا E. faecalis، من عزله براز من طفل صغير والتي تميزت بمقاومتها العالية للعديد من المضادات الحيوية المدروسة، بطريقة Hot phenol، ثم نُقي جزئياً بوساطة كروماتوﮔرافيا الترشيح الهلامي باستخدام هلام Sepharose CL-6B، وامتدت قمة الـLTA من الجزء (18-8)، وبلغ تركيز الفسفور 91.37 مايكرومول/مليليتر، أما تركيز البروتين فكان 0.022 ملغرام/ مليليتر.الجزء الثالث شمل التأثير السمي الخلوي لمستخلص LTA الخام والمُنقى جزئياً في بعض الخطوط الخلوية السرطانية والطبيعية. وأظهر المستخلص الخام والمُنقى جزئياً خصوصاً عند التركيز 5000 مايكروغرام/ مليليتر فعالية تثبيطية عالية في الخلايا السرطانية AMGM وAMN-3 بمدة تعريضية 24 ساعة. ثم بدأت هذه النسب بالانخفاض مع ازدياد مدة التعريض وعلى العكس من ذلك سجلت التراكيز الواطئة من المستخلصين كليهما تحفيزاً للخلايا على التضاعف والانقسام عند 24 ساعة من التعريض، واختفى هذا التحفيز عند زيادة مدة التعريض للخطين لكيهما AMGM وAMN-3. وأبدى المستخلصان كلاهما (الخام والمُنقى جزئياً) تأثيراً تثبيطياً بسيطاً في خط الخلايا الطبيعي Ref.

Keywords


Article
Chemical composition and digestibility of urea-calcium hydroxide treated barley straw, date palm frond and corn cobs with and without molasses
التركيب الكيميائي ومعامل الهضم لتبن الشعير وسعف نخيل التمر وكوالح الذرة المعامل بمزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم مع أو بدون المولاس

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this work was to study the effect of supplementation molasses to urea-calcium hydroxide treated barley straw, date palm frond and corn cobs, using urea (0, 2, 4 and 6%) plus calcium hydroxide (0, 2, 4 and 6%). within an ambient temperature range from 30 - 37Co with a storage time of 3 week (4 treatments) then supplement with 10% molasses on dry matter basis. Treated barley straw with urea and calcium hydroxide affected significantly (P<0.01) the nitrogen content from 5.43 to 11.28 g/ kg DM, Dry matter In vitro digestibility (IVDMD) from 39.110 to 43.646% and Organic matter In Vitro digestibility (IVOMD) increased from 40.055 to 42.305%, the metabolizable energy (ME) was increased from 6.01 to 6.05 MJ/kg DM and total digestible nutrient (TDN) improved from 43.43 to 50.98%, the lignin content was decreased significantly (P<0.01) from 88.710 to 66.343 g/ kg DM. Furthermore the best treatment which gave better improvement in nitrogen content, IVDMD, IVOMD, TDN and ME was associated with combination of 6% urea and 6% calcium hydroxide. It was found that date palm frond treated with urea and calcium hydroxide brought about increased significantly (P<0.01) nitrogen content from 1.50 to 11.58 g/ kg DM, IVDMD from 30.661 to 43.480%, IVOMD from 36.495 to 42.210% and ME from 5.48 to 6.33 MJ/ kg DM, the lignin content was lower (P<0.01) from 107.500 to 98.591 g/ kg DM. 4% urea plus 4% calcium hydroxide treated date palm frond were effective in increasing (P<0.01) IVDMD, IVOMD and ME. Treatment corn cobs with urea and calcium hydroxide improved (P<0.01) the nitrogen content (from 0.57 to 10.43 g/ kg DM), IVDMD (from 28.091 to 36.591%), TDN (from 45.26 to 46.97%), IVOMD and ME increased (P<0.05) from 35.207 to 38.669% and 5.28 to 5.80 MJ/ kg DM respectively, while lignin content was lower (P<0.05) from 54.211 to 50.868 g/ kg DM. A level of 6% urea and 6% calcium hydroxide treated corn cobs significantly increased the nitrogen content, IVDMD, IVOMD and ME. The result indicated that the effect of supplementing 10% molasses to barley straw, date palm frond and corn cobs with level 4 and 6% of the best urea and calcium hydroxide treatment respectively improved nitrogen content, IVDMD, IVOMD and ME.تمت دراسة تأثير إضافة المولاس عند معاملة تبن الشعير وسعف نخيل التمر وكوالح الذرة بمزيج من اليوريا بنسبة (0 و2 و4 و6%) وهيدروكسيد الكالسيوم بنسبة (0 و2 و4 و6%) على أساس المادة الجافة و تمت المعاملة بدرجة حرارة الغرفة (30- 37 °م) ولمدة حضن 3 أسابيع وبواقع مكررين لكل معاملة (أربعة معاملات)، ثم إضافة المولاس بنسبة 10% على أساس المادة الجافة. دلت نتائج معاملة تبن الشعير بمزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم على وجود زيادة عالية المعنوية (أ< 0.01) النتروجين الكلي (من 5.43 إلى 11.28 غم/ كغم مادة جافة) وفي معامل الهضم المختبري للمادة الجافة (IDMD) (من 39.110 إلى 43.646 %) ومعامل الهضم ألمختبري للمادة العضوية (IOMD) (من 40.055 إلى 42.305 %) والطاقة المتايضة (ME) (من6.01 إلى 6.05 ميكاجول/ كغم مادة جافة) وفي مجموع العناصر الغذائية المهضومة (TDN) (من 43.43 إلى 50.98 ٪)، مع حصول انخفاض عالي المعنوية (أ< 0.01) في كمية اللكنين (من 88.710 إلى 66.343 غم/ كغم مادة جافة). كما أظهرت نتائج معاملة تبن الشعير بمستوى 6% من مزيج اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم لكل منهما وجود تحسن معنوي في كمية النتروجين الكلي ومعامل الهضم ألمختبري للمادة الجافة ومعامل الهضم ألمختبري للمادة العضوية (IOMD) ومجموع العناصر الغذائية المهضومة والطاقة المتايضة. كذلك بينت النتائج عند معاملة سعف نخيل التمر بمزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم على وجود زيادة عالية المعنوية (أ< 0.01) في النتروجين الكلي (من 1.50 إلى 11.58 غم/ كغم مادة جافة) وفي معامل الهضم ألمختبري للمادة الجافة (IDMD) (من 30.661 إلى 43.480 %) وفي معامل الهضم المختبري للمادة العضوية ((IOMD (من 36.495 إلى 42.210 %) والطاقة المتايضة (من 5.48 إلى 6.33 ميكاجول/ كغم مادة جافة)، مع حصول انخفاض عالي المعنوية (أ< 0.01) في كمية اللكنين (من 107.500 إلى 98.591 غم/ كغم مادة جافة)، كما لوحظ تفوق المستوى 4% (أ< 0.01) من مزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم عند معاملة سعف نخيل التمر من حيث معامل الهضم المختبري للمادة الجافة (IDMD) ومعامل الهضم المختبري للمادة العضوية (IOMD) والطاقة المتايضة. أشارت نتائج معاملة كوالح الذرة بمزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم على وجود زيادة عالية المعنوية (أ< 0,01) في النتروجين الكلي (من 0.57 إلى 10.43 غم/ كغم مادة جافة) وفي معامل الهضم ألمختبري للمادة الجافة (IDMD) (من 28.091 إلى 36.591%) ومجموع العناصر الغذائية المهضومة (من 45.26 إلى 46.97%) وزيادة معنوية (أ< 0.05) في معامل الهضم المختبري للمادة العضوية (من 35.207 إلى 38.669%) والطاقة المتايضة (من 5.28 إلى 5.80 ميكاجول/ كغم مادة جافة)، مع حصول انخفاض معنوي (أ< 0.05) في كمية اللكنين (من 54.211 إلى 50.868 غم/ كغم مادة جافة)، كذلك أوضحت النتائج عند معاملة كوالح الذرة بمزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم إن النسبة 6% لكل منهما أدت إلى تحسن معنوي في كمية النتروجين الكلي ومعامل الهضم المختبري للمادة الجافة (IDMD) ومعامل الهضم المختبري للمادة العضوية (IOMD) والطاقة المتايضة. تبين النتائج إلى إن إضافة المولاس بنسبة 10% على أساس المادة الجافة إلى أفضل معاملة لتبن الشعير وسعف نخيل التمر وكوالح الذرة بمزيج من اليوريا وهيدروكسيد الكالسيوم وبنسبة 4 و6% لكل منهما على التوالي إلى حصول تحسن معنوي في النتروجين الكلي ومعامل الهضم المختبري للمادة الجافة (IDMD) ومعامل الهضم المختبري للمادة العضوية (IOMD) والطاقة المتأيضة.

Keywords


Article
Protective effect of Garlic against lead acetate toxicity in some biochemical and histopathological parameters in rats
الفعالية الوقائية لمستخلص الثوم ضد التسمم بخلات الرصاص وتأثيره على بعض الاختبارات الكيموحيوية والمرضية النسجية في الجرذان

Authors: A. S. Jarad احمد سامي جراد
Pages: 108-114
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to assess the effects of lead acetate toxicity on liver and kidney functions and to evaluate the protective effect of Garlic (Allium sativum) on liver and kidney. Forty adult Wistar albino male rats of approxaimatey same age 8 weeks old were randomly divided into four equal groups as follows; Animals in control group (CG) served as the control group and treated with distilled water. Animals in lead groups (LG) and lead with garlic group (LGG) were received lead acetate orally, in a dose of 50 mg/ kg b.w./ day. Group LGG animals were, in addition to lead acetate, treated with 500 mg/kg/rat of aqueous extract of garlic. Garlic group GG treated with 500 mg/ kg/ rat aqueous extract of garlic. All treatments were for 8 weeks. Then the blood sample was collected from heart puncture to estimate serum creatinine, alkaline phosphatase and malondialdehyde levels and the liver and kidney were removed for histopathological study. The results showed that the administration of lead acetate to the rats in LG caused a significant increase (P<0.05) in creatinine, alkaline phosphatase, and malondialdehyde (MDA) compared with the CG. Meanwhile the LGG show significant decrease (P<0.05) in their values compared with LG. LGG and GG groups showed no significant (P<0.05) difference in creatinine, alkaline phosphatase, and malondialdehyde concentration compared with CG after 8 weeks of the experiment. The histopathological changes in liver of LG revealed perivascular mono nuclear cell infiltration with congestion and vacuolar degeneration while the kidney showed vacuolar degeneration changes and necrosis, and glomerular atrophy. Using garlic as a protective agent with lead acetate in LGG group revealed a good protective effect of garlic observed as decrease in cellular infiltrate with no dilatation or congestion was noticed. Kidney architecture became near to normal histology. Also no histopathological changes were observed in both CG and GG groups.It could be concluded that Garlic can decreased the damage of liver cells and kidney from oxidative effect induced by lead, and it is dependent on their antioxidant effects.إن الهدف من إجراء هذه الدراسة كانت لمعرفة مدى تأثير وسمية التعرض لخلات الرصاص على الوظائف الحيوية والتراكيب النسجية للكبد والكلية. ومدى فعالية استخدام الثوم كوقاية ضد هذه التأثيرات. تم استخدام 40 جرذ ذكر بالغ بعمر 8 أسابيع، تم توزيعها عشوائيا إلى أربع مجاميع متساوية عدديا كالتالي: المجموعة الأولى (CG) استخدمت كمجموعة سيطرة سالبة جرعت ماء مقطر فقط طيلة فتره التجربة، المجموعة الثانية والثالثة (LC وLGC) على التوالي جرعت بخلات الرصاص وبتركيز50 ملغ /كغم/ يوم، مع تجريع المجموعة الثالثة (LGC) بالثوم إضافة إلى خلات الرصاص وبتركيز500 ملغ/ يوم، المجموعة الرابعة (GG) جرعت بمستخلص الثوم فقط وبتركيز500 ملغ/ كغم/ يوم استمر التجريع لمدة (8) أسابيع. تم جمع عينات الدم من القلب مباشرة وذلك لعمل بعض الفحوصات الكيموحيوية على مصل الدم والتي شملت فحوص الــ MDA)،Creatinine ، (ALPكما تم اخذ الكبد والكلية لأجزاء الفحوص النسجية المرضية. أوضحت النتائج ان المجموعة الثانية المجرعة بخلات الرصاص أظهرت ارتفاعاً معنويا في MDA)، Creatinine ،(ALP مقارنة مع المجموعة الأولى مجموعة السيطرة. أما المجموعة الثانية المجرعة بخلات الرصاص والثوم أظهرت انخفاضا معنويا مقارنة مع المجموعة الثانية المجرعة بخلات الرصاص. كما لم تظهر المجموعة الرابعة المجرعة بمستخلص الثوم أي اختلاف معنوي بالمقارنة مع المجموعة الأولى مجموعة السيطرة. إن النتائج المرضية النسجية للكبد في المجموعة الثانية المجرعة بخلات الرصاص أظهر تكفف خلوي للخلايا الالتهابية مع احتقان الأوعية الدموية وتنكس خلوي في خلايا الكبد، أما الكلية أظهرت تنكس فجوي مع نخر للخلايا المبطنة للنبيبات مع ضمور الكبيبات الكلوية، المجموعة الثالثة المجرعة بخلات الرصاص مع التجريع بمستخلص الثوم أظهرت النتائج المرضية النسجية للكبد عدم وجود احتقان وقله ارتشاح الخلايا اللمفية وعدم تفجي الخلايا الكبدية إما الكلية فكان النسيج الكلوي اقرب إلى النسيج الطبيعي ولم يسجل أي آفة مرضية، أما نتائج الفحص المرضي النسجي للمجموعتين الأولى مجموعة السيطرة والمجموعة الرابعة المجرعة بمستخلص الثوم لم تسجل أي تغيرات مرضية. إن استخدام مستخلص الثوم كوقاية ضد التسمم بخلات الرصاص اثبت فعاليته على مستوى الاختبارات الكيموحياتية والمرضية النسجية.

Keywords


Article
Morphological and Histological study of the kidneys on the Albino rats
دراسة شكليائية نسيجه لكلى الجرذ نوع (البينو)

Loading...
Loading...
Abstract

The kidney of the albino rat is bean – shaped, smooth, reddish-brown color it is covered by a thin connective tissue capsule that is adherent to sub capsular connective tissue containing occasional fibroblast. The rat kidneys lay alongside the vertebral column in the abdominal cavity, and the right kidney is situated more cranially than the left one. The mean weight of the right kidney was 1.1gm while, the left kidney is 0.96 gm. The mean length, width and thickness of right kidney is 1.28 cm, 0.88 and 0.81cm respectively while those of the left one the mean length, width and thickness is 1.23cm, 0.85 and 0.79 cm respectively. The kidney consists of two regions, the outer cortex and the inner medulla. The basic unit of the rat kidney is the nephron. Each nephron can be sub divided into number of distinct parts in the cortex and medulla. The nephron forming renal corpuscle, the first part of nephron consists from glumerulus and Bowman’s capsule, the proximal convoluted tubules, loop of Henle which consists of ascending and then the descending limb of loop of Henle and distal convoluted tubules. The collecting tubules are not part of the nephron.يتضمن هذا البحث دراسة شكليائية نسيجه لكلى الجرذ نوع (الالبينو الأبيض). تكون كلى الجرذ كلوية الشكل ملساء ذات لون احمر مائل إلى البني الغامق ومحاط بمحفظة من النسيج الضام التي تتخللها الارومات الليفية. تقع الكلى على جانب العمود الفقري في التجويف البطني حيث تقع الكلى اليمنى إلى الأمام من الكلى اليسرى. تضمنت معدلات أوزان كل من الكلى اليمنى واليسرى حيث كان وزن اليمنى 1.1 غم بينما كان وزن اليسرى 0.96 غم. (تم قياس كل من الطول والعرض والسمك لكلا الكليتين حيث كانت معدلات قياس الكلى اليمنى 1.28 سم, 0.88 سم, 0.82 سم. بينما كانت معدلات قياس الكلى اليسرى 1.23 سم, 0.85 سم, 0.81 سم. تتكون الكلية نسيجا من منطقتين القشرة إلى الخارج واللب إلى الداخل. تتكون الوحدة الكلوية من عدة أجزاء مختلفة تقع في القشرة واللب وتشمل الكريه الكلوية وهي الجزء الأول من الوحدة الكلوية وتتألف من الكبيبة ومحفظة بومان, النبيب الداني الملفوف, عروة هنلي النازل والصاعد والجزء الأخير النبيب القاصي الملفوف ولا تعتبر النبيبات الجامعة جزء من الوحدة الكلوية.

Keywords


Article
Histological description and Ultrastructural studies on the ciliary body of the falcon eye ball (Circus cyaneus c.)
دراسة الوصف النسيجي والتركيب المستدق للجسم الهدبي لعين الصقر (Circus cyaneus c.)

Loading...
Loading...
Abstract

The histological study revealed that the ciliary body of the falcon eyeball consists from 4 layer: supraciliary lamina, stroma, pigmented ciliary epithelium and non-pigmented ciliary epithelium. The ultra structural examination confirmed that the supra ciliary lamina continuous with sclera, the stroma is a thin layer consists from loose connective tissue containing smooth muscle fibers and blood vessels, the pigment ciliary epithelium continuous with a pigment ciliary epithelium of retina. The non-pigmented ciliary epithelium consists from cuboidal or columnae ciliary epithelium containing irregular shape nucleus which form the ciliary projections.أظهرت الدراسة النسيجية أن الجسم الهدبي لمقلة عين الصقر يتألف من أربع طبقات هي: الصفيحة فوق الهدبية، طبقة السدى، والظهارة الهدبية الصباغية والظهارة الهدبية اللاصباغية. وأكدت الدراسة النسيجية المستدقة (المجهر الإلكتروني) أن الصفيحة فوق الهدبية تكون متصلة مع نسيج الصلبة، أما طبقة السدى فكانت طبقة رقيقة تتألف من نسيج ضام مطاطي رخو يحوي ألياف عضلية ملساء وأوعية دموعية، ثم طبقة الظهارة الهدبية الصباغية والتي هي امتداد للطبقة الظهارية الصباغية للشبكية، وأخيراً الطبقة الهدبية اللاصباغية المكونة من خلايا ظهارية مكعبة إلى عمودية ذات نوى غير منتظمة الشكل والتي تؤلف البروزات الهدبية.

Keywords


Article
Using of autogenous cutaneous trunkii muscle for ventral hernioplasty in sheep
الترقيع الذاتي للفتوق البطنية بوساطة العضلة الجلدية الجذعية في الأغنام

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to use autogenous cutaneous trunkii muscle flap (CTMF) for repairing of large ventral hernia in sheep. A large ventral hernia was induced experimentally in eight adults' healthy Awassi sheep (4 males and 4 non-pregnant females). A protocol of general anesthesia was performed via an intravenously injection of a mixture of Xylazine hydrochloride 0.05 mg/kg B.W. and Ketamine hydrochloride 2mg/kg B.W. One month after surgical producing of a large ventral hernia the animals underwent for hernioplasty using autogenous CTMF. The results revealed no characteristic postoperative complications as infection, recurrent herniation or wound dehiscence during a period of 12 month postoperation. In conclusion, using autogenous CTMF is a suitable natural prosthetic material for reconstruction of large ventral hernial defect in sheep, as it is inexpensive and repair with strength equal to normal tissue.ان هدف الدراسة الحالية هو استخدام العضلة الجلدية الجذعية في علاج الفتوق البطنية الكبيرة في الأغنام. احدث فتق بطني كبير في ثمان من الاغنام العواسي البالغة والسليمة صحيا (4 كباش و4 نعاج غير حوامل). استخدم التخدير العام حقنا في الوريد وبوساطة مزيج من الزايلازين 0.05 ملغم/ كغم والكيتامين 2 ملغم/ كغم من وزن الجسم. وبعد مرور شهرمن احداث الفتق البطني الكبير، تم تحضير حيوانات التجربة لعملية الترقيع الذاتي بوساطة سدلة من العضلة الجلدية الجذعية. نتائج هذه الدراسة اظهرت عدم وجود اي تعقيدات واضحة بعد العملية مثل الخمج، رجوع الفتق مرة اخرى او انفتاح جرح العملية ولفترة متابعة ومراقبة استمرت لمدت 12 شهر بعد العملية. بينت ألاستنتاجات ان الترقيع الذاتي بوساطة العضلة الجلدية الجذعية تعتبر تقنية جيدة لاستخدامها مادة بديلة طبيعية في علاج الفتوق البطنية الكبيرة في الاغنام، وذلك بسبب ان هذه السدلة غير مكلفة وان الألتئام فيها يكون تقريبا بنفس قوة النسيج الطبيعي.

Keywords


Article
Histological study of uropygial gland in quail (Coturnix coturnix japonica)
دراسة نسيجية للغدة الزمكية في طائر السلوى (Coturnix coturnix japonica)

Loading...
Loading...
Abstract

The histological study revealed that the secretary tubules in gland has epithelial lining consists of four layers of cells, these are basal, intermediate, secretory cells and degenerative cells. The parenchyma of gland is divided into two zones: the first zone is the sebaceous zone which is far zone from the center of the lobe, and lined by thick epithelium, these tubules separated from each other by thin layer of connective tissue while increase in toward the lobe center, the second zone is the glycogen zone which is near from the lobe center, it contain secretary tubules less in diameter and has epithelial lining less thickness in compare with the sebaceous zone while the connective tissue between the secretary tubules is more clear. So the study of quail uropygial gland could be classified as exocrine and holocrine gland contain tubules and branched tubular secretory tubules.أظهرت الدراسة النسيجية ان الظهارة المبطنة للنبيبات الافرازية في الغدة الزمكية تتكون من اربع طبقات من الخلايا وهي الخلايا القاعدية Basal cells، الخلايا المتوسطة Intermediate cells، والخلايا الإفرازية secretory cells ثم الخلايا المتنكسة Degenerating cells. أما متن الغدة ينقسم الى منطقتين وهما المنطقة الدهنية وهي المنطقة البعيدة عن مركز الفص التي تحتوي على نبيبات افرازية كبيرة في القطر وتكون الظهارة المبطنة لهذه النبيبات سميكة وتفصل النبيبات عن بعضها بواسطة طبقة رقيقة من النسيج الضام الذي يزداد سمكا كلما اقتربنا من مركز الفص، اما المنطقة الثانية فهي المنطقة الكلايكوجينية وهي المنطقة القريبة من مركز الفص تحتوي نبيبات افرازية اقل قطرا وذات ظهارة اقل سمكا مقارنة مع المنطقة الدهنية بينما يكون النسيج الضام بين النبيبات الإفرازية اكثر وضوحا. لذلك فإن دراسة الغدة الزمكية يمكن أن تصنف ضمن غدد الافراز الخارجيExocrine gland ذات الافراز الكلي Holocrine وتحتوي على نبيبات افرازية نبيبية ونبيبية متفرعة.

Keywords


Article
Cardiopulmonary effects of the anesthesia by romifidine as a premedication, midazolam and ketamine induction and infusion in donkeys
التأثيرات القلبية الرئوية للتخديرِ مِن قِبل الرومفدين كعلاج تمهيدي والميدازولام كيتامين للاستحداث والإدامة في الحمير

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to determine the cardiopulmonary effects of romifidine 0.1 mg/kg as a premedication and anesthesia by intravenous injection of a mixture of midazolam 0.1 mg/kg and ketamine hydrochloride 2.2 mg/kg in the ten health She donkeys. The maintenance of anesthesia was performed by intravenous infusion of a mixture of the midazolam 0.065 mg/kg/hrs. and ketamine 6.6 mg/kg /hrs. clinical Parameters included respiratory rate and heart rate were measured at time zero (control data) and at 5, 10, 15, 20, 25, 30, 45, 60 and 90 minutes of this regime. The results revealed significant differences P>0.05 in the means of heart rate (beat/minutes) between zero and 5min 38.7 ± 0.76-36.7 ± 0.83 respectively with 10 min 42.3 ± 0.775 also respiratory rate (breath/minutes) similar to heart rate at zero and 5 min 19.1 ±0.348-21 ± 0.466 beat/min show significant differences P>0.05 with 10 min 25 ± 0.683 beat/min. The general anesthesia in this protocol was good and little effect on the cardiopulmonary in donkeys.هدفت الدراسة الحالية تحديد التأثير القلبي الرئوي للتخدير العام الوريدي بحقن عقار رومفدين بجرعة 0.1 ملغم/ كغم كعلاج تمهيدي واستحداث التخدير العام بإعطاء مزيج الميدازولام بجرعة 0.1 ملغم/ كغم والكيتامين بجرعة 2.2 ملغم/ كغم من وزن الجسم والمحافظة على التخدير العام بواسطة التسريب الوريدي لمزيج الميدازولام بجرعة 0.065 ملغم/ كغم/ ساعة والكيتامين بجرعة 6.6 ملغم/ كغم/ ساعة. تم تسجيل معاير التنفس ومعدل ضربات القلب في الأوقات صفر (سيطرة)، 5، 10، 15، 20، 25، 30، 45، 60 و90 دقيقة. اظهرت نتائج معدلات دقات القلب وجود فرق معنوي بين الاوقات صفر و5 دقيقة مع الوقت 10 دقيقة وكذلك أظهرت نتائج معدل التنفس فرق معنوي بين الاوقات صفر و5 دقائق مع الوقت 10 دقائق. كان التخدير العام بواسطة هذا المزيج جيد مع تأثير قليل على التنفس والقلب في الحمير.

Keywords


Article
Effect of follicular size on recovery and in vitro maturation of black Iraqi goat Oocytes
تأثير حجم الجريب على نسبة الاستحصال والإنضاج مختبريا لبويضات الماعز العراقي الأسود

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on 599 genital system of Iraqi black goat, collected from local slaughter house in Al-Fallujah city and transported to the theriogenology Lab. within one hour of slaughtering, in normal saline in cool box, during the period from July 2010 to July 2011. The reproductive status of the animals were not known. The ovaries were cut by scissors and freed from the surrounding tissues and overlying bursa.The follicles was counted in each ovary, and the diameter of the follicle was measured by automatic vernier, and classified in to small follicle (2-4mm diameter) and large follicle (5-8mm diameter).Only good and fair quality oocytes were selected. The oocytes were washed two times in maturation medium (TCM_199, MEM and TALP), then incubated in appropriate maturation medium in 39◦c temp., 5% CO2 and 90% relative humidity for 24-26h. The presence of first polar body was the criteria for in vitro maturation (IVM) of oocytes. Chi square test were used for statistical analysis.The result showed there were a significant increase (P<0.05) in recovery rate and maturation rate of oocytes recovered from large follicles as compared with that of small follicles. The number of recovered oocytes from large follicles was 1046 out of 1377 follicles with a size between 5-8mm i.e. 75.9%, and the maturation rate was 45.9%, while the recovery rate and maturation rate of oocytes taken from small follicles were 61.06% (1043/1708) and 35.9% (375/1043) respectively. It was concluded from this study that follicular size could be affect the recovery rate and maturation rate of oocytes in vitro.أجريت الدراسة على 599 جهاز تناسلي أنثوي للمعز العراقي الأسود، جمعت من مجزرة الفلوجة ونقلت إلى مختبر الخصوبة التابعة لكلية الطب البيطري/ جامعة الأنبار خلال ساعة من الذبح في حاوية مبردة حاوية على محلول الملح الفسلجي خلال الفترة من تموز 2010 لغاية تموز 2011. تم تحرير المبايض من الجهاز التناسلي والأجهزة المحيطة به بواسطة مقص معقم. تم حساب عدد الجريبات لكل مبيض وقياس قطر الجريب بواسطة مقياس أوتوماتيكي وصنفت الجريبات إلى جريبات صغيرة بقطر (2-4 ملم) وكبيرة بقطر (5-8 ملم). تم استحصال البويضات بواسطة السحب أو التقطيع واختيرت البويضات الجيدة لغرض إنضاجها في احد الأوساط الزرعية and TALP) (TCM-199, MEM وحضنت في وسط مناسب في 39 مْ و5% CO2 و90 رطوبة نسبية لمدة 24-26 ساعة. أن وجود الجسم القطبي الأول يعتبر دليل على حدوث إنضاج للبويضات مختبريا. أستخدم مربع كاي لإجراء التحليل الإحصائي للنتائج. أظهرت النتائج وجود فرق معنوي (أ<0.05) في نسبة استحصال وإنضاج البويضات المأخوذة من جريبات كبيرة عند مقارنتها من البويضات المأخوذة من الجريبات الصغيرة. كانت نسبة الاستحصال من الجريبات الكبيرة 75.9% بينما كانت نسبة الإنضاج 45.9% بينما كانت نسبة الاستحصال والإنضاج المأخوذة من الجريبات الصغيرة 61.06% و35.9% على التوالي. وقد أستنتج من الدراسة إن حجم الجريب له تأثير على نسبة استحصال وإنضاج البويضات مختبريا.

Keywords


Article
The impact of adding crushed ginger (Zingiber officinale) and anise (Pimpinella anisum) to the bush in some quality attributes of the egg and egg yolk cholesterol of white laying hens (shefer)
تأثير إضافة مجروش الزنجبيل Zingiber officinaleواليانسون Pimpinella anisum إلى العليقة في بعض الصفات النوعية للبيضة وكولستيرول صفار البيض للدجاج البياض الأبيض (الشيفر)

Loading...
Loading...
Abstract

Conducted the experiment in the field of poultry of the Faculty of Veterinary Medicine/ University of Anbar by using 75 type egg-laying hens Shefer age 30 weeks. The birds were distributed randomly on five transactions at the rate of 15 chickens per transaction, and each treatment consisted of three replicates and 5 hens by one of the duplicate. The transactions of the experiment as follows: T0 treatment represents a group of control and treatment of T1 and T2: Add a crushed ginger and 1 by 0.5% to the bush and the treatment of T3 and T4: Add a crushed anise and 1 by 0.5% to the bush. Included experience assessing the following characteristics: Egg Weight, Shape Index, Specific Gravity of Egg, Shell Weight, Shell Thickness, the ratio of the Shell weight to the egg weight, Shell Weight per Unit Surface area, Yolk weight, Yolk Index, Albumen weight, Albumen Index, Hough Unit and cholesterol of egg yolk. Results of the experiment that the treatment of influenza Bmejrosh ginger and anise led to improvement in mental (P<0.05) in the overall coefficient of Shape Index, the ratio of the Shell weight to the egg weight, Shell Weight per Unit Surface area, Yolk weight, Albumen weight, Albumen Index, Hough Unit and reduce significantly (P<0.05) from the level of cholesterol egg yolk. While the task forces will not show any significant transactions between the different Specific Gravity of Egg, shell weight, shell thickness and yolk Index. We conclude that the addition of crushed ginger and anise to laying hens diets led to significant improvement in the quality of some of the qualities of the eggs produced from these birds. And thus can be used crushed ginger and anise as an additive to improve the qualities mentioned above and to reduce the level of cholesterol egg yolk. أجريت التجربة في حقل الطيور الداجنة التابع لكلية الطب البيطري/ جامعة الأنبار واستخدم فيها 75 دجاجة بياضة نوع لوهمان بعمر 30 أسبوع. وزعت الطيور عشوائياً على خمسة معاملات وبواقع 15 دجاجة للمعاملة الواحدة، وكانت كل معاملة تتكون من ثلاثة مكررات وبواقع 5 دجاجات للمكرر الواحد. وكانت معاملات التجربة كما يأتي: المعاملة T0 تمثل مجموعة السيطرة والمعاملة T1 وT2: تمثل إضافة مجروش الزنجبيل بنسبة 0.5 و1 % إلى العليقة والمعاملة T3 وT4: تمثل إضافة مجروش اليانسون بنسبة 0.5 و1% إلى العليقة. وتضمنت التجربة تقييم الصفات التالية: وزن البيض، معامل شكل البيض، الوزن النوعي للبيضة، وزن القشرة، سمك القشرة، نسبة وزن القشرة إلى وزن البيضة، وزن القشرة لكل وحدة مساحة، وزن الصفار، دليل الصفار، وزن البياض، دليل البياض، وحدة هو ومستوى كولستيرول صفار البيض. أشارت نتائج التجربة إلى ان معاملة الطيور بمجروش الزنجبيل واليانسون أدت إلى تحسن معنوي (P<0.05) في المعدل العام لمعامل شكل البيضة، نسبة وزن القشرة إلى وزن البيضة، وزن القشرة لكل وحدة مساحة، وزن الصفار، وزن البياض، دليل البياض، وحدة هو وخفض معنوياً (P<0.05) من مستوى كولستيرول صفار البيض. في حين لن تظهر أية فروقات معنوية بين المعاملات المختلفة في الوزن النوعي للبيضة، وزن القشرة، سمك القشرة ودليل الصفار. نستنتج من ذلك ان إضافة مجروش الزنجبيل واليانسون إلى علائق الدجاج البياض أدت إلى تحسن معنوي في بعض الصفات النوعية للبيض المنتج من هذه الطيور . وبالتالي يمكن استخدام مجروش الزنجبيل واليانسون كإضافة غذائية لتحسين الصفات المذكورة أعلاه ولتخفيض مستوى كولستيرول صفار البيض.

Keywords


Article
Assessment of some serum and urine biochemical constituents and renal tubular architecture in Sprague-Dawley rats supplemented with parsley(petroselinumcrispum) leaves
تقييم بعض المكونات الكيموحيوية للبول ومصل الدم والتركيب النسيجي للنبيبات الكلوية للجرذان البيضاء المغذاة على أوراق البقدونس

Loading...
Loading...
Abstract

The current study has been designed to investigate the physiological effect of parsley (petroslinumcrispum) leaves on serum and urine concentrations of some biochemical constituents and renal tubules architecture in albino rats. Twenty albino rats were assigned in two groups: control and treatment group, fed on standard and parsley leaves-supplemented feed, respectively for ten days. At the end of the experiment, blood and urine samples were collected for serum and urineanalysis. Kidneys were removed and transferred to the tissue processing. The results revealed an acidic urine, proteinuria, hypokalemia, hyponatremia, significant decrease in BUN and significant increase in serum uric acid level in treatment group.The histological study revealed a hydropic changes in convoluted tubules epithelium, sloughing of some epithelium to the lumen, the renal tubules was dilated and contained colloid casts.صممت الدراسة الحالية لمعرفة التأثيرات الفسلجية التي قد يؤديها تناول أوراق البقدونس في بعض المكونات الكيموحيوية البول ومصل الدم والتركيب النسيجي للنبيبات الكلوية للجرذان البيضاء. تم استخدام عشرون جرذا توزعت في مجموعتين متساويتين عددا هما السيطرة والمعالجة، غذيت على عليقة قياسية، وأوراق البقدونس الطازجة، على التوالي لمدة عشرة أيام. عند انتهاء التجربة جمعت عينات الدم والبول لغرض إجراء الفحوصات عليها، تمت إزالة الكلى من الحيوانات ونقلت للتقطيع النسيجي. وقد أظهرت نتائج التحليـل الإحصائي ما يأتي: انخفاض معنـوي في مستوى ايوني الصوديوم والبوتاسيوم في مصل الدم وانخفاض يوريا الدم وقد كان بول مجموعة المعالجة حمضيا وبروتينيا (بيلة بروتنية) ولوحظ معنويا ارتفاع حامض اليوريك في مصل الدم. أظهرت نتائج الدراسة النسيجية وجود تغير مائي في ظهارة النبيبات الكلوية وانسلاخ في بعض أجزاء الظهارة باتجاه التجويف، كما ان النبيبات البولية الدانية كانت متوسعة ومحتوية على قوالب من الغراء.

Keywords


Article
Investigation about some parasites in feces of captive animals in Al-Zawra Zoo
التحري عن بعض الطفيليات في براز الحيوانات الأسيرة في حديقة الزوراء

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate the intestinal parasites in feces of animals of Al- Zoo. One hundred and ninety six fecal samples were collected from 17 species of captive animals aged between <1->1 year during October 2010- March 2011. For the first time in Iraq the oocysts of Cryptosporidium spp. were identified in feces of Lama, tigers and hyena also Eimeria spp. in one bear, tigers and lions, as well as the eggs of Parascaris equroum were detected in daljs, hyena, tigers and pony. Whereas Nematodirus spp. were identified in feces of gazelle and goats. The results revealed that morbidity rates of Cryptospordium spp. in herbivorous attained 25.0%, carnivorous 20.0% and Eimeria spp. 10.2% in herbivorous and in carnivorous 10.0%, Parascaris equroum which found in dalj and pony were 13.6%, 4.5% respectively, in hyena and tiger were 7.7%, 15.3% respectively. The morbidity rate of Nematodirus spp. which found only in herbivorous was 6.1%. It was concluded that the parasitic infection is prevalent among animals of AL-Zawra Zoo which considers dangerous source to the health of these animals and their kids, also its direct and indirect effect on life of visitors and workers of the zoo.استهدفت الدراسة التحري عن الطفيليات المعوية في براز حيوانات حديقة الزوراء، حيث جمعت 196 عينة براز من 17 نوع من هذه الحيوانات الأسيرة تراوحت أعمارها بين (أقل من سنة – اكبر من سنة) ومن شهر (تشرين الأول 2010 لغاية شهر آذار 2011). شخصت أكياس بيض طفيلي Cryptospordium spp. لأول مره في العراق في اللاما والنمور والضباع وكذلك Eimeria spp.في احد الدببة والنمور والأسود فضلاً عن تشخيص بيوض طفيلي Parascaris equroum في الدعالج والضباع والنمور وحصان بوني. فيما شخصت بيوضNematodirus spp. في براز الغزلان والماعز. وقد كانت نسب الإصابة بطفيلي Cryptospordium spp. في آكلات الأعشاب 25.0% وفي آكلات اللحوم 20.0% وطفيلي Eimeria spp. بنسبة 10.2% في آكلات الأعشاب وفي آكلات اللحوم 10.0% وطفيلي Parascaris equroum في آكلات الأعشاب في الدعلج وحصان البوني بنسبة 13.6% و4.5% على التوالي وفي آكلات اللحوم في الضبع والنمر بنسبة 7.7% و15.3% على التوالي وطفيلي Nematodirus spp. بنسبة 6.1% في آكلات الأعشاب. يستنتج من الدراسة أن الاصابات الطفيلية منتشرة بين حيوانات حديقة الزوراء مما يشكل مصدر خطر كبير على صحة هذه الحيوانات المهمة وعلى صغارها فضلاً عن تأثيرها المباشر وغير المباشر في حياة رواد وعاملي حدائق الحيوان.

Keywords


Article
Comparison between some serological methods used for detection of toxoplasmosis in women in Al Muthanna province
المقارنة بين بعض الطرق المصلية المستخدمة لتشخيص داء المقوسات في النساء في محافظة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to study the prevalence of Toxoplasmosis in pregnant women in Al-Muthanna province during October, November, December 2010 and January 2011. Blood samples were collected from aborted women and were examined by the following serological methods: Latex agglutination, IgG ELISA and IgM ELISA tests which revealed the total rates infection 71%, 35.4% and 6.25% respectively there wasn’t significant effect of age on proportion rate which is increased directly with age only IgG ELISA, highest rates infection were recorded in 31-35 age group when we used Latex agglutination and IgG ELISA, while it was at 15-20 age groups when we used IgM ELISA.هدفت هذه الدراسة لمعرفة تفشي داء المقوسات في النساء الحوامل في محافظة المثنى خلال الأشهر (تشرين الأول, تشرين الثاني, كانون الأول للسنة 2010 م وكانون الثاني للسنة 2011). جمعت عينات دم من نساء مجهضات واستخدمت الفحوصات التالية: اختبار تراص اللاتكس والمعايرة المناعية الومضانية المرتبطة بالإنزيم للأضداد(الاليزا) IgG وIgM. بلغت نسب الإصابة 71%، 35.4% و6.25% على التوالي. لم تسجل فروق معنوية لتأثير العمر على نسب الإصابة وقد لوحظ ان نسبة تواجد الأضداد المناعية IgG تزداد بشكل طردي مع المجاميع العمرية. ظهرت أعلى نسبة إصابة للفئة العمرية (31 - 35) عند استخدامنا لفحصي اللاتكس والاليزا للأضداد IgG بينما حازت الفئة العمرية (15-20) على أعلى نسبة إصابة عند استخدامنا لفحص الاليزا للأضداد IgM.

Keywords


Article
Assessment of C-Reactive Protein and Reactive Nitrogen Species in Diabetic Patients
تقييم بروتين التفاعل سي وتفاعلات النتروجين الخاصة في مرضى السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Angiotensin receptor antagonistes named as sartans are clinically used for treatment of hypertension, congestive heart failure and in certain complications of diabetes mellitus. Recently the anti-inflammatory effects of these agents was reported. The aim of this study was to explore the effect of sartans on C- reactive protein and reactive nitrogen species in patients with diabetes. A total number of 98 diabetic patients (32 males and 66 females) were enrolled in this study. The patients were subgrouped into group 1 (n=40); diabetic patients on sartans and group 2 (n=58) without sartans therapy. Blood samples were collected for determination of the C-reactive protein, Nitric oxide and peroxynitrate. The results showed that hypertension was co-existed in 23 and 13 patients of group1 and 2 respectively. There was no significant difference between group 1 and 2 in positive C-reactive protein. Serum nitric oxide level was higher and serum peroxynitrite was lower in group 1 as compared with group 2, and the differences did not reach to the significance level. It was conclude that sartans act via three arms; reducing blood pressure by blocking angiotensin II receptor and elevating nitric oxide and variable effects on the inflammatory bio-markers.تسمى مضادات مستقبلات ألانجيوتينسين بـ(سارتان) تستعمل سريريا في علاج أرتفاع ضغط الدم وقصور القلب الاحتقاني (حالة تتميز بالضعف وقصور التنفس الناتج عن دورة الدم، غير الكافية في الانسجة المحيطة والرئتين) وتستخدم مضادات الانجيوتينسين في معالجة مضاعفات معينة في أمراض السكر. وقد تم الاكتشاف بأن المضادات لهذه العوامل المرضية قد تكونت أو تشكلت مؤخرا. أن الهدف من هذه الدراسة هو من أجل معرفة تأثير السارتان على بروتين التفاعل سي وتفاعلات النتروجين الخاصة في مرضى السكري. وقد سجل في هذه الدراسة العدد الكلي 98 مريض (32 ذكر و66 أنثى) توزعوا على مجموعتين، خضعت المجموعة 1 (العدد = 40) للعلاج بالسارتان، ولم تخضع المجموعة الثانية العدد = 58 للعلاج بالسارتان. وكانت عينات الدم التي تم الحصول عليها لتحديد بروتينات التفاعل سي، أوكسيد النتريك وبيروكسي النترات. وقد أظهرت نتائج الدراسة بأن مرضى أرتفاع الضغط قد وجود في 23 و13 مريض في مجموعة 1 و2 على التوالي. لم يلاحظ وجود فروق معنوية بين المجموعة 1 و2 في مايتعلق بعدد الحالات بتفاعل البروتينات الالتهابية (≥ 6 ملغرام/ لتر)، ومستوى أوكسيد النتريك في المصل كان أعلى وبيروكسي النترات كان أوطىء في المجموعة 1 مقارنتا بالمجموعة 2، والأختلاف لم يصل الى المستوى المعنوي. وتوصلت الدراسة الحالية الى أن السارتان يعمل عبر ثلاث أذرع: تقليل ضغط الدم بواسطة مستقبل الأنجيوتينسي 2 المحصورة وأرتفاع أوكسيد النتريك وتأثيرات متغايره في مؤشرات الالتهاب والعلامات الالتهابية.

Keywords


Article
Laparoscopic assisted colonotomy suture using evertion and inversion techniques in goats
استخدام الجراحة المنظارية المساعدة لخياطة القولون بتقنيتي الحافات المقلوبة للخارج والداخل في المعز

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to investigate colonotomy via hand assisted laparoscopy device and to evaluate the closure by using Connell's and horizontal mattress suture technique. Twelve adult healthy local breed goats were used. They were divided randomly into two equal groups, Connell group and horizontal mattress group. The operations were done under the effect of general anesthesia using xylazine 2% (0.05 mg/kg B.W.) and ketamine 5% (3mg/ kg B.W.) injected intramuscularly together. The enterotomy incision was closed by Connell's pattern in Connell's group and by interrupted horizontal mattress technique in horizontal mattress group using polyglycolic acid suture material (No.0) after exteriorized of part of colon laparoscopically. Each group was divided into two equal subgroups depended on follow up of histopathological examination at a periods of 5 and 15 days post- surgery. The results of clinical examination revealed that the activity and appetite of animals were return early to the normal level, also the physical findings returned to the normal level value with a short time after operation in both groups. The histopathological findings of two groups appeared that there was on an inflammatory phase at a period of 5 days post operation, but the granulation tissue and collagen fiber formation was more prominent in horizontal group compared with Connell's group, while at the 15 days post operation in both groups revealed that a granulation tissue in the incision site which covered by epithelial layer with thick fibrous connective tissue and presence of myofibroblast at the incision site. This indicated that the wound was in a mature phase which was clear in horizontal group than in the Connell's group.هدفت الدراسة الحالية معرفة التئام شق القولون باستخدام طريقة الجراحة المنظارية المساعدة باستعمال تقنيتي كونيل والمنجد المتوازي المتقطع في المعز حيث استخدمت في التجربة (12) من أناث الماعز البالغة ومن السلالة المحلية. قسمت الحيوانات عشوائياً الى مجموعتين متساويتين (مجموعة كونيل ومجموعة المنجد المواز). أجريت العمليات الجراحية تحت تأثير التخدير العام بإعطاء الزايلازين 2% (0.05 ملغم كغم من وزن الجسم والكيتامين 5% (3 ملغم كغم من وزن الجسم) حقناً بالعضل، تحت تقنية التطهير الجراحي وبطريقة الجراحة المنظارية المساعدة تم استخراج جزء من القولون وعمل شق جراحي وتم أغلاق الشق الجراحي بخياطة تقنية كونيل في المجموعة الأولى وبتقنية المنجد المتوازي المتقطع في المجموعة الثانية وباستعمال الخيط الجراحي الممتص بولي كلايكولك أسيد (حجم 0). قسمت كل مجموعة إلى مجموعتين فرعيتين اعتماداً على اختبار فحص المتابعة النسجية المرضية للفترات 5 و15 يوماً بعد العملية. اظهرت نتائج الفحص السريري الى ان فعالية والشهية عادة مبكراً إلى المعدلات الطبيعية وكذلك المعايير الفيزياوية أصبحت ضمن المعدلات الطبيعية وبوقت قصير بعد العملية. أوضح الفحص النسيجي المرضي لكلا المجموعتين ان المجموعتين في الطور الالتهابي في اليوم الخامس بعد العملية وتكون النسيج الحبيبي وألياف الغراوين (الكولاجين) كان اكثر وضوحاً في مجموعة المنجد المواز مقارنة بمجموعة كونيل بينما اظهر الفحص المرضي النسجي لكلا المجموعتين لفترة اليوم الخامس عشر بعد العملية الى وجود النسيج الحبيبي في منطقة الشق الجراحي مغطى بطبقة من الظهارة مع وجود نسيج ليفي ضام ووجود خلية الارومة العضلية الليفية في مكان الشق الجراحي والتي تشير الى ان الجرح أصبح في مرحلة النضوج التي كانت اكثر وضوحاً في مجموعة المنجد المواز المتقطع مقارنة بمجموعة كونيل.

Keywords


Article
Effect of dietary bicarbonate salt as a replacement of sodium chloride salt on performance and some blood parameters of broilers
تأثير إحلال ملح البيكاربونات محل ملح كلوريد الصوديوم بنسب مختلفة إلى العليقة في الأداء الإنتاجي وبعض الصفات الدمية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determined the effect of dietary sodium bicarbonate salt as a replacement of sodium chloride salt on performance and some blood parameters of broilers. A totally of 180 (ROSS 308) one-day old chicks were divided into three groups, 60 chicks in each and each group into 3 replicates. The first group fed standard ration supplemented with 0.25% sodium chloride salt, second and third groups were fed standard ration supplemented with 0.25 and 0.50% sodium bicarbonate salt respectively. The results revealed that dietary sodium bicarbonate salt groups (second and third groups) predominant sodium chloride salt group (first group) significantly (P<0.05) in live body weight, weight gain and feed efficiency during the last weeks of the study, when as first group predominant second and third groups significantly (P<0.05) in feed consumption and mortality, also second and third groups predominant first group significantly (P<0.05) blood PCV, Hb, RBC and L/H ratio at 8 weeks of age, no effects due to sodium bicarbonate salt concentration were noticed. This indicated the important of dietary sodium bicarbonate as a replacement of sodium chloride salt to improve health and physiological status of broilers during summer. استهدف البحث دراسة تأثير إحلال ملح بيكاربونات الصوديوم محل ملح كلوريد الصوديوم في العلف في الأداء الإنتاجي وبعض الصفات الدمية لأفراخ اللحم. أستخدم 180 فرخ لحم غير مجنسة من سلالة روز 308 (ROSS 308) وقسمت إلى ثلاثة مجاميع 60 فرخا لكل مجموعة وكل مجموعة إلى ثلاث مكررات، حيث أعطيت المجموعة الأولى عليقة قياسية تحوي 0.25% ملح الطعام (كلوريد الصوديوم)، أما المجموعة الثانية والثالثة فقد أعطيت نفس عليقة المجموعة الأولى مع استبدال ملح الطعام بملح بيكاربونات الصوديوم وبتركيز 0.25 و0.50% على التوالي. وقد بينت النتائج تفوق معاملتي إحلال ملح بيكاربونات الصوديوم (المعاملتان الثانية والثالثة) معنويا (P<0.05) على المعاملة الأولى في معدل وزن الجسم الحي والزيادة الوزنية ومعامل التحويل الغذائي خلال الأسابيع الأخيرة من التجربة في حين تفوقت المعاملة الأولى معنوية (P<0.05) في معدلات استهلاك العلف وأعداد الأفراخ الهالكة، كما ظهر تفوق للمعاملتين الثانية والثالثة على الأولى في نسبة خلايا الدم المرصوصة (PCV) وتركيز الهيموغلوبين (Hb) وأعداد خلايا الدم الحمر (RBC) ونسبة الخلايا البيض اللمفاوية إلى الخلايا المتغايرة (H/L Ratio) عند عمر 8 أسابيع، ولم يكن لتركيز ملح بيكاربونات الصوديوم المستخدم تأثير معنوي، مما يدل على تحسن الوضع الصحي والفسلجي للأفراخ عند استبدال ملح كلوريد الصوديوم بملح بيكاربونات الصوديوم خلال فصل الصيف.

Keywords


Article
Effect of lipopolysaccharide on the liver function test
تأثير متعدد السكريات الدهني على اختبار وظائف الكبد

Loading...
Loading...
Abstract

Lipopolysaccharide (LPS; endotoxin), a major component of the outer membrane of the Gram-negative bacterial cell wall. Among the changes observed upon exposure to LPS are fever, circulatory shock, disseminated intravascular coagulation, and damage to numerous organs including the liver, acute lung injury and acute renal failure. 40 male Wister albino rats were divided in to 3 groups. Control group was given tap water during the experiment period. At the last day of the experiment, animal were injected intraperitoneally with distilled water. The second group was given ethyl alcohol with drinking water, at the end of the experiment 10 rats were injected intraperitoneally with distilled water and the other 10 rats were injected intraperitoneally with LPS (1µg/gm). Endotoxin group was given tap water during the experiment period, at the last day of the experiment period they were injected intraperitoneally with LPS (1µg/gm). for determining the biochemical tests the blood were collected in test tubes for obtaining the serum samples. Injection of LPS significantly increased the activity of alkaline phosphatase enzyme (SALP) and bilirubin level in serum as well as serum glutamic oxaloacetic transaminase (SAST) and glutamic pyruvic transaminase (SALT) were also increased compared with control rats. LPS significantly increased (SAST), (SALT), the activity of alkaline phosphatase enzyme (SALP) and bilirubin level in serum and it’s regarded as a natural results of organs damage and dysfunction which caused by LPS insult.متعدد السكريات الدهني (الذيفان الداخلي) والذي يمثل الجزء الرئيسي في الغلاف الخارجي لبكتريا سالبة صبغة كرام. معظم التغيرات التي لوحظت هي ارتفاع درجة الحرارة، الصدمة الدموية. تجلط داخل الأوعية الدموية، أذى الأعضاء الداخلية والتي تشمل الكبد والأذى الحاد في الرئة والفشل الكلوي الحاد. 40 ذكر من جرذان نوع وستير البيضاء تم تقسيمها بصورة عشوائية إلى ثلاث مجاميع، تم إعطاء مجموعة السيطرة ماء مقطر خلال فترة التجربة. عند اليوم الأخير من التجربة تم حقن الحيوانات بالماء المقطر بالبريتون. المجموعة الثانية تم إعطائها الكحول الاثيلي مع ماء الشرب عند نهاية التجربة عشرة من الجرذان تم حقنها بالبريتون بالماء المقطر وعشرة أخرى حقنت بالذيفان الداخلي بجرعة مقدارها (1 ملغم/ غم) بالبريتون. مجموعة الذيفان الداخلي أعطيت ماء مقطر خلال التجربة في اليوم الأخير من التجربة حقنت بالذيفان الداخلي بجرعة (1 ملغم/ غم) بالبريتون لغرض تحديد التغيرات الكيموحيوية تم جمع الدم بواسطة أنابيب اختبار لتحليل عينات المصل. أظهرت النتائج ان حقن الذيفان الداخلي أدى إلى حدوث زيادة معنوية في مستوى الإنزيم القاعدي الفسنتيز (SALP) وزيادة في البليرولبين في مصل الدم مع زيادة نسبة (SAST) و(SALT) مقارنة مع مجموعة السيطرة. من ذلك نستنتج بوجود زيادة معنوية في كل من إنزيمي (SAST) و(SALT) وزيادة فعالية إنزيم (SALP) والبليرولبين في مصل الدم ويرجع سبب ذلك كنتيجة طبيعية للأذى الحاصل وعدم اختلال وظيفة الكبد بسبب الذيفان الداخلي.

Keywords


Article
Pathological Effects of Anabolic Steroid (Sustanon®) on Kidney of Male Rats
التأثيرات المرضية للستيرويد البنائي (السستانون) على كلية ذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to detect the pathological effects of one of anabolic steroids (sustanon) in different concentrations on male rats. The experiment was conducted on 150 male rats, divided randomly into five groups each group contained 30 rats, the first group (G I) was considered as negative control in which animals were treated with diet and water only, the second group (G II) was considered as positive one in which animals were injected with sesame oil intramuscularly (IM) weekly for a period of eight weeks. Groups III, IV, and V were treated with diluted sustanon in different concentration (5, 10, 20) mg/kg respectively by IM injection weekly for eight weeks. The clinical signs was recorded weekly, blood samples were collected through the period 15, 30, 60 days, then from each groups five rats were lifted for 30 days on diet and water only to determined if these changes are progressive or irreversible. The clinical signs on animal represented by excitation, biting and production of high sounds observed inside cage at first 3 weeks and continued to a period of 6 week after treatment in all groups. While these signs disappeared at a week 7, 8 and in lifted animals for 30 days without treatment. Also the results showed significant increase in the level of urea and creatinene at a value P<0.05 in treated group as compared with control groups but it was more prominent in (G V) on a day 60 post treatment, these levels continued in increasing magnitude in animal lifted for 30 days post treatment. Pathologically all groups revealed gross and histopathological changes in kidney of animals represented by hypertrophy and greenish discoloraton. The histological sections of kidney showed acute tubular necrosis and epithelial cell swelling in some proximal and distal convoluted tubule associated with glomerular changes. These changes continued even after discontinuation of treatment with sustanon for 30 days post treatment in all treated groups. In conclusion this study showed that sustanon at a concentration of (5, 10, 20) mg/kg/BW for a periods 15, 30, 60 days have a side effects on a kidney and these effects are progressive even after lifting the animal on diet and water for 30 days post last treatment, this improved the sustanon have progressive irreversible changes.صممت هذه الدراسة لمعرفة التأثيرات المرضية لأحد أنواع مركبات الأندروجين البنائية والمتمثلة بالسستانون وبتراكيز مختلفة على كلية ذكور الجرذان. شملت التجربة 150 جرذي قسمت عشوائياً إلى خمسة مجاميع بواقع 30 جرذي لكل مجموعة. المجموعة الأولى اعتبرت كمجموعة سيطرة سالبة تم معاملتها بالماء والعلف الاعتياديين المجموعة الثانية وعدت مجموعة سيطرة موجبة تم حقنها بزيت السمسم أسبوعياً لمدة 8 أسابيع وعن طريق الحقن العضلي. أما المجموعة الثالثة والرابعة والخامسة فقد تم معاملتها بمركب السستانون المخفف وبالتراكيز (5، 10 و20) ملغم/ كغم من وزن الجسم وعلى التوالي أسبوعياً ولمدة 8 أسابيع وعن طريق الحقن العضلي. سجلت العلامات السريرية جمعت عينات الدم خلال الفترات 15، 30 و60 يوماً بعد المعاملة ثم تركت خمسة جرذان من كل مجموعة تم تغذيتها على الماء والعلف الاعتيادي لمدة 30 يوماً بعد آخر معاملة لملاحظة ان كانت العلامات السريرية والتغيرات العيانية والنسجية والقياسات الكيميائية الحياتية عكسية أم تقدمية. أظهرت النتائج من خلال المتابعة اليومية لحيوانات التجربة ظهور العلامات السريرية المتمثلة بالعنف الشديد والعض وإصدار الأصوات وفي الأسبوع الثاني والثالث واستمرت لغاية الأسبوع السادس من الحقن عند كافة التراكيز في حين اختفت هذه العلامات في الأسبوع السابع والثامن وعند الحيوانات المتروكة 30 يوماً بعد آخر معاملة. أوضحت النتائج وجود ارتفاع معنوي عند مستوى معنوية P<0.05 في مستوى كل من اليوريا والكرياتنين (التي تمثل وظائف الكلية) وعند المجاميع المعاملة بالسستانون مقارنة بمجموعتي السيطرة إلا أنها كانت اكثر شدة عند المجموعة الخامسة المعاملة بتركيز 20 ملغم/ كغم من وزن الجسم وفي اليوم 60 بعد المعاملة، وكما لوحظ استمرار الارتفاع في مستوى هذه القياسات وعند مستوى معنوية P<0.05 في مصل دم الحيوانات المتروكة لمدة 30 يوماً بعد آخر معاملة على الماء والعلف فقط. مرضيا: أظهرت كافة المجاميع تغيرات مرضية عيانية ونسجية في نسيج الكلية تمثلت بالتضخم وتغير اللون إلى الأخضر، نسجياً أظهرت المقاطع النسجية لكلية الجرذان المعاملة بالسستانون وعند كافة التراكيز خلال الفترات (15، 30، 60) يوماً بعد المعاملة وجود النخر النبيبي الحاد وتورم ظهارة البعض من النبيبات الكلوية الملتوية القاصية والدانية يصاحبها تغيرات في الكبيبات، واستمرت هذه التغيرات حتى بعد انقطاع المعاملة بالسستانون ولمدة 30 يوماً من آخر جرعة. وقد أستنتج من هذه الدراسة بان السستانون وعند الجرع (5، 10 و20) ملغم/ كغم من وزن الجسم وخلال الفترات (15، 30 و60) يوماً تأثيرات جانبية على نسيج الكلية استمرت هذه التأثيرات حتى بعد انقطاع المعاملة بالسستانون وتغذية الجرذان على العلف والماء فقط مما يؤكد بان للسستانون تغيرات تقدمية وغير رجعية.

Keywords


Article
Egg Morphology, Quality and Chemical Characteristics of Ostrich Struthio camelus camelus
الصفات الشكلية والنوعية والكيميائية لبيض النعامةStruthio camelus camelus

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this first native study was to determined morphology, quality and chemical characteristics of ostrich Struthio camelus eggs. A total of 97 eggs were collected from ostrich flocks (6 females and 3 males) domestic subspecies Struthio camelus camelus reared in the zoo of Baghdad city during the period from June 14th of 2010 to October 15th of 2011. The data obtained revealed that egg breadth, egg length and egg shape index were 12.6 cm, 16.9 cm and 74.6 respectively, egg weight, egg volume, egg specific gravity were 1576 gm, 1368.3 cm3, 1.15 gm/cm3 respectively, albumen height, yolk height, yolk diameter and yolk index were 12.7 mm, 13.6 mm, 30.8 mm and 0.44 respectively. This survey showed that ostrich egg components were 20.23% shell, 31.12% yolk and 48.65% albumen during the third year of production. Chemical composition of ostrich eggs showed that moisture were 87.69 and 48.04%, ash 1.05 and 1.10%, protein 11.84 and 17.76%, carbohydrates 0.71 and 0.95% of albumen and yolk materials respectively, lipids and cholesterol were 29.87% and 11.21 mg/gm of yolk materials. Minerals contents in egg albumen and yolk were; calcium (26 and 133 ppm), phosphorous (13 and 375 ppm), magnesium (8 and 17 ppm), iron (1 and 8 ppm), potassium (150 and 114 ppm), copper (0.5 and 2 ppm), zinc (0.5 and 1 ppm), manganese (1 and 2 ppm) respectively. In conclusion, compared with the hen’s egg, the ostrich egg has similar chemical and nutritive characteristics, but a lower cholesterol content.استهدف البحث ولأول مرة محليا دراسة الصفات الشكلية والنوعية والكيميائية لبيض النعامة Struthio camelus. تم جمع 97 بيضة من قطيع النعام (6 إناث و3 ذكور) تحت النوع المدجن Struthio camelus camelus والمربى في حديقة حيوانات بغداد خلال المدة من 14/ 7/ 2010 ولغاية 15/ 10/ 2011. وقد بينت النتائج إن معدلات قيم المحور العرضي والطولي ومعامل الشكل لبيض النعامة قد بلغ 12.6 سم و16.9 سم و74.6 على التوالي، وبلغت معدلات قيم وزن البيضة وحجمها والوزن النوعي لها 1576 غم و1368.3 سم3 و1.15 غم/ سم3 على التوالي، وبلغت معدلات قيم ارتفاع البياض والصفار وقطر الصفار ودليل الصفار 12.7 ملم و13.6 ملم و30.8 ملم و0.44 على التوالي، وبينت النتائج أيضا إن البيض يتكون من 20.23% قشرة و31.12% صفار و48.56% بياض خلال الموسم الثالث لإنتاج البيض. التحليل الكيميائي لبيض النعامة أشار إلى إن الرطوبة تشكل 87.69 و48.04% والرماد 1.05 و1.10% والبروتين 11.84 و17.76% والكربوهيدرات 0.71 و0.95 لكل من البياض والصفار على التوالي وبلغ تركيز الدهون والكولسترول 29.87% و11.21 ملغم/ غم من الصفار على التوالي. بلغ محتوى البياض والصفار من العناصر المعدنية: 26 و133 جزء بالمليون كالسيوم و13 و375 جزء بالمليون فسفور و8 و17 جزء بالمليون مغنيسيوم و1 و8 جزء بالمليون حديد و150 و114 جزء بالمليون بوتاسيوم و0.5 و2 جزء بالمليون نحاس و0.5 و1 جزء بالمليون زنك و1 و2 جزء بالمليون منغنيز على التوالي. نستنتج ان بيض النعام مشابه في تركيبه الكيميائي لبيض الدجاج إلا إن محتواه منخفض من الكولسترول.

Keywords


Article
Cardiopulmonary effects of Detomidine-Propofol and Ketamine administration in the Donkeys
تأثير أعطاء الديتوميدنوالبروبوفول والكيتامين على الجهاز القلبي الوعائي والتنفسي في الحمير

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of detomidine-propofol and ketamine on the heart rate, respiratory rate, blood gases and temperature were investigated in six healthy donkeys weighting from(100-150kg). The animals received premedication with detomidine HCL (10 µg/kg bwtiv) followed after 5 min with a single intravenous (i.v.) bolus dose of propofol (1mg/kg/bwt iv) and approximately 2 to 3 min by a single i.v. bolus dose of ketamine HCL (2.2 mg/kg bwt iv). All parameters were evaluated before the administration of detomidine and at 5,10, 15,20,25and 30 min after administration of detomidine and anesthetics.The heart rate decreased significantly after administration of the anesthetic drugs(propofol and ketamine). The mean respiratory rate decreased significantly after administration of the detomidine and anesthetic drugs (propofol and ketamine). PaO2 was littleeffect. The body temperature slightly decreased at all points in time. The data showed that the combination of detomidine-ketamine,propofol caused an inhibition of the cardiovascular system. This combination is responsible for little distributed ventilation, very small effect PaO2 and a declined in body temperature in the anaesthesia period in donkeys.تهدف هذه الدراسة تقييم تأثير أعطاء عقار الديتومدين والبروبوفولول الكيتامين على الجهاز القلبي الوعائي والجهاز التنفسي في الحمير حيث أجريت الدراسة على ستة حيوانات بالغة يتراوح وزنها بين (100-150) كغم. أعطيت الحيوانات عن طريق الحقن الوريدي الديتومدين بجرعة 10 مايكروغرام/ كغم وزن الجسم وبعد خمسة دقائق أعطيت البروبوفول بجرعة 1 ملي غرام وزن الجسم ثم بعد 2-3 دقيقة كحد أقصى أعطيه الكيتامين بجرعة 2.2 ملي غرام/ كغم وزن الجسم. أخذت المعايير السريرية (ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجات الحرارة ومعدل الأوكسجين بالدم) قبل الحقن أظهرت النتائج الإحصائية وجود انخفاض معنوي في معدل ضربات القلب في الأوقات 10، 15 و20 دقيقة وجود انخفاض معنوي في معدل التنفس في الأوقات 5، 10، 15، 20 و25 دقيقة بعد التخدير. بينما كان هناك نقصان بسيط في درجات الحرارة ومستوى الأوكسجين في الدم بعد التخدير. ومن النتائج يمكن استنتاج أن هذه الأدوية تسبب تثبيط الجهاز القلبي الوعائي والجهاز التنفسي وتأثير بسيط على درجات الحرارة ومستوى الأوكسجين في الدم خلال فترة التخدير.

Keywords


Article
Immunlogical study in human hydatidiosis before and after surgical removal of hydatid cyst
دراسة مناعية للمرضى المصابين بالاكياس المائية قبل وبعد الأزالة الجراحية للكيس المائية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, We aimed to investigate the benefit of monitoring cases with hydatid cyst by means of immune components in patients before and after 15 days after surgery. IL-1β, IL-2, IgG, IgM, IgA, C3 and C4 were evaluated as were the relationship between these parameters with each other. Mean values of C3 and IgG of patients were significantly higher than those of controls before surgery, While mean values of C3, C4 and IgG of patients remain significantly higher than those of controls after 15 days of surgery. There was a significant correlation between serum levels of IL-1β and C3, IL-2 and IgA, C3 and IgA in patient before surgical removal and healthy controls, while there was correlation near to statistical significance between the different immune component studied in patients after 15days of surgical removal.كان الهدف من هذه الدراسة هو التحري عن فائدة رصد المصابين بالأكياس المائية من ناحية المحتوى المناعي لهولاء المرضى قبل وبعد 15 يوم من اجراء العملية الجراحية لأزالة الكيس المائي. تم قياس الأنترلوكين 1 بيتا، الأنترلوكين 2، والكلوبيولينات المناعية من نوع G, M, A والمتممات C3, C4 وكذلك العلاقة بين هذه المتغيرات مع بعضها البعض. قيم الوسط الحسابي للمتمم C3 والكلوبيليولين المناعي نوع G للمرضى كانت بمستوى معنوية اعلى من مجاميع السيطرة بينما بقيت قيم الوسط الحسابي للمتمماتC3, C4 والكلوبيولين المناعي نوع G للمرضى بمستوى معنوية اعلى من الأصحاء قبل وبعد 15 يوم من إزالة الكيس المائي بالعملية الجراحية وكان هناك علاقة معنوية بين المستوى المصلي للأنترلوكين1بيتا والمتمم C3, الأنترلوكين 2 والكلوبيولين المناعي نوع A والمتمم C3 مع الكلوبيولين المناعي نوع A في المرضى قبل ازالة الكيس المائي مع الأصحاء، بينما كان علاقة قريبة للمعنوية الأحصائية بين مختلف المكونات المناعية المدروسة في المرضى بعد 15 يوم من ازالة الكيس المائي مع الأصحاء.

Keywords


Article
The Role of Sex chromatin in performance of Turkish Awassi sheep
دور الصبغين الجنسي في أداء الأغنام العواسية التركية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out the Sheep and Goat Breeding Station, State Board of Agriculture Research Ministry of Agriculture (20 km west of Baghdad), to found out the relationship between sex chromatin characteristics traits and performance of 130 ewes from Turkish Awassi sheep. The percentage of drum stick (D), sessile nodule (SN), teardrop (T) and small club (SM) were 31.11, 49.55, 14.28 and 5.06% respectively, these percentage showed that SN was in high percentage compare with the other figure. The overall means of horizontal axes, vertical axes and area of sex chromatin were 1.30 ± 0.01 µm, 1.02 ± 0.01 µm and 1.041 ± 0.02 µm2 respectively, while its value for area of nucleus to area of sex chromatin, area of sex chromatin to area of nucleus and number of lobe were 98.77 ± 1.89, 1.01 ± 0.02 and 3.95 ± 0.03 respectively (this results according to 1877 observation). Significant variance in weaning weight and gain with variation of sex chromatin purity, its increased this traits with T. Significant effect of figures in daily milk production, while non-significant effect in total milk production and lactation period. With Highly significant effect of sex chromatin in fertility percentage and prolificacy compare with other (SN).أجريت الدراسة في محطة الأغنام والماعز التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة، لمعرفة صفات الصبغين الجنسي وعلاقتها بالأداء لعينة من الأغنام العواسية التركية مكونة من 130 نعجة. بلغت النسب المئوية لشكل الصبغين الجنسي في خلايا الدم البيض العدلة من نوع عصا الطبال وبروز بدون ساق ودمعة العين والشكل الهراوي 31.11، 49.55، 14.28، 5.06% على التوالي، إذ عكست هذه النسب تواجد الشكل بروز بدون ساق بنسبة عالية مقارنة بالأشكال الأخرى. بلغ المتوسط العام للطول الأفقي والعمودي للصبغين ومساحة الصبغين 1.30± 0.01 µm، 1.02 ± 0.01 µm، 1.041 ± 0.02 µm2 على التوالي، أماَّ المتوسطات العامة لمساحة النواة إلى مساحة الصبغين ولمساحة الصبغين إلى مساحة النواة ولعدد فصوص النواة فكانت 98.77 ± 1.89، 1.01 ± 0.02، 3.95 ± 0.03 بالتتابع. هنالك تباين معنوي في الوزن عند الفطام ومعدل الزيادة الوزنية مع اُختلاف شكل الصبغين الجنسي، وسجلت أقصى قيم للصفتين عندما كان شكل دمعة العين شائعاً. وظهر فرق تأثير معنوي لشكل الصبغين الجنسي في معدل إنتاج الحليب اليومي في حين لم يظهر فرق معنوي مع كل من إنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحليب معنوياً بالنسبة لشكل الصبغين الجنسي. وأتضح وجود تأثير عالي المعنوية لشكل الصبغين الجنسي مترافقا مع زيادة كل من نسبة الخصوبة وحجم المواليد ولصالح الشكل بروز بدون ساق.

Keywords


Article
Evaluation of the Genetic Diversity in Iraqi Local Breeds of Goat Using Random Amplified Polymorphic DNA Markers
تقييم التباعد الوراثي لسلالات محلية من الماعز العراقي باستخدام مؤشرات الدنا العشوائية متعددة الأشكال

Loading...
Loading...
Abstract

In the current study, random amplified polymorphic DNA polymerase (RAPD) was used to investigate the genetic diversity and relationship among three breeds of local goat (Black, Brown and White). Twelve individual were subjected to blood samples collection, four from each population. Extracted DNA was in adequate quantity and quality. The polymorphism varied between primers and within breeds. Seven out of sixteen RAPD primers were found to be polymorphic. The maximal number of scorable fragments was amplified by D15, while C5 and C12 primers were shared the same minimal value of amplified fragments which was 8 bands. Molecular size of amplified fragments ranged from 0.16 kbp to 4.8 kbp. Of the 69 amplified fragments, 32 fragments (46%) were polymorphic with an average of 4.57 polymorphic fragments per primer. Dendrogram derived from RAPD profiles separated the twelve individuals into four main clusters; two were consisted of single individual, whereas the other two clusters consisted of three and seven individuals, respectively. Genetic similarity was ranged from 0.61% to 0.97%. The results indicated that RAPD-PCR technique was a valuable tool in the arsenal of animal breeders and can efficiently distinguish between goat breeds.تم في هذه الدراسة استخدام تقنية تضاعف سلسلة الدنا العشوائي متعدد الأشكال لإنزيم بلمرة الحامض النووي للتحري عن التنوع والصلة الوراثية بين ثلاث سلالات من الماعز المحلي (سوداء وبنية وبيضاء). جمعت عينات الدم من 12 فردا بواقع أربعة من كل مجموعه، وتم استخلاص الدنا منها بكمية ونوعية مناسبة. تباينت قيمة تعدد الأشكال الناتج فيما بين البادئات المستخدمة وسلالات الماعز. أظهرت سبعة من البادئات المستخدمة من مجموع ستة عشر حزماً متعددة الأشكال. أنتج البادئD15 اكبر عدد من الحزم المسجلة، بينما تشارك البادئانC5 وC12 في حيازتهما لأقل عدد من الحزم المسجلة والبالغة 8 حزم. تراوحت الأحجام الجزيئية للحزم الناتجة من 0.16 كيلو زوج قاعدي إلى 4.8 كيلو زوج قاعدي. من بين 69 حزمة متضاعفة، كانت 32 منها متعددة الأشكال (46%) وبمعدل 4.57 حزمة متغايرة لكل بادئ. قسمت نتائج التحليل التجميعي المعتمد على نتائج التكثير العشوائي متعدد الأشكال لإنزيم البلمرة الإفراد الاثنى عشر إلى أربع مجاميع رئيسة احتوت اثنتان منها على فرد واحد، بينما احتوت المجموعتين الرئيستين الأخريين على ثلاثة أفراد وسبعة أفراد، وبنفس التتابع. تراوحت نسبة التشابه الوراثي بين 0.61% إلى 0.97%. دلت نتائج استخدام تقنية تضاعف الدنا العشوائي متعدد الأشكال لإنزيم بلمرة الدنا على أنها أداة قيمة بالنسبة لمربي الحيوان ويمكن أن تستخدم بكفاءة للتمييز بين سلالات الماعز.

Keywords


Article
Effect of niacin supplementation and water spray on some haematological biochemical blood parameters for Friesian cows in hot climates
تأثير المعاملة بالنياسين والرش بالماء على بعض الصفات الدمية والكيماحيوية لدى أبقار الفريزيان في الأجواء الحارة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in Al- Ishaqi Cattle Station, north of Baghdad, using 36 multiparous Friesian cows in the early breeding season. The cows were divided randomly into two main groups are set equal spraying and the control group without spray and Each group was divided into three sub-groups for the period from 1/6/2010 to 31/10/2010 to study the effect of niacin supplementation and spraying water in the middle of the day and at frequent intervals with niacin on some blood parameters and biochemical and the effectiveness of some enzymes and the concentration of hormones in the blood serum. The results showed that the effect of niacin was positive during months experiment on blood parameters (PCV, RBC, WB , Hb) and biochemical (glucose, cholesterol, T. proteins, albumin) and the effectiveness of some enzymes activities and hormones concentrations (AST, ALT, T3, T4, Cortisol). The effect of spraying is different on these parameters between the significant or not throw months experiment, should be noted that the impact of interaction between the niacin and spraying was significantly on most blood parameters of the studied for each months and the level of (12 gm./cow/day) was always greater than the effect level (6 gm./cow/day) for the duration of the experiment, it seems clear that exposure dairy cattle to heat stress in summer had a negative effect on blood component of the studied, and niacin supplementation (12 gm., 6 gm./cow/ day) and spraying with water middle of the day led to the mitigate the adverse impact of heat stress in this component.أجريت هذه الدراسة في محطة أبقار الإسحاقي الواقعة شمالي بغداد واستخدم فيها 36 بقرة فريزيان متعددة الولادات في بداية مواسمها الإنتاجية بهدف بيان تأثير المعاملة بالنياسين والرش بالماء في بعض الصفات الدمية والكيموحيوية لدى أبقار الفريزيان في الأجواء الحارة، قسمت الأبقار عشوائيا إلى مجموعتين رئيسيتين متساويتين هما مجموعة الرش ومجموعة سيطرة بدون رش، وقسمت كل مجموعة إلى ثلاث مجموعات فرعية للمدة من 1/6/2010 إلى 31/10/2010 لدراسة تأثير المعاملة بالنياسين (6، 12 غم/ يوم/ بقرة)، والرش بالماء في منتصف النهار وعلى فترات متقاربة مع النياسين على بعض المعايير الدمية والكيماحيوية وفعالية بعض الإنزيمات وتركيز الهرمونات في مصل الدم. أظهرت النتائج حصول تأثيراً معنويا موجبا للنياسين خلال أشهر التجربة على الصفات الدمية (PCV , RBC , WBC , Hb) والكيماحيوية (كلوكوز، كولسترول، البروتين كلي، ألبومين) وفعالية بعض الإنزيمات وتركيز الهرمونات (AST , ALT , T3 , T4 , Cortisol)، فيما تباين تأثير الرش على هذه المكونات بين المعنوية وعدمها خلال مدة التجربة. كان تأثير التداخل بين النياسين والرش معنويا على معظم مكونات الدم المدروسة ولكل الأشهر وأن مستوى (12 غم نياسين/ بقرة/ يوم) كان تأثيره دائما أكبر من مستوى (6 غم نياسين/ بقرة/ يوم) طيلة مدة التجربة، أن تعرض أبقار الحليب للإجهاد الحراري صيفا كان له أثر سلبي على مكونات الدم المدروسة، وان المعاملة بالنياسين (6، 12 غم/ بقرة/ يوم) والرش بالماء منتصف النهار أدت إلى تخفيف الأثر الضار للإجهاد الحراري في هذه المكونات.

Keywords


Article
Effect of Ginseng (Panax Ginseng) on Experimentally Induced Diabetes Mellitus in Male Rabbits
تأثير عشب البناكس جينسينك على السكري المحدث تجريبياً في ذكور الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the effect of orally administered panax ginseng on some biochemical parameters in diabetic male rabbits. The rabbits were divided into 5 equal groups; a 1st normal control, a 2nd diabetic non-herb treated, and a 3rd normal rabbit treated with the herb, panax ginseng at 150mg/kg . While, each of the 4th and 5th groups were diabetic rabbits treated with the herb, panax ginseng at 300mg/kg and 600mg/kg, respectively. The results in the diabetic rabbits in group 2 showed an increase in serum glucose, cholesterol, triglyceride and increase the normal rang of main parameters in the body like SC, BUN, ALP and ALT, AST. While, oral administration of panax ginseng at 300, and 600 mg/kg showed a significant reduction in total lipids in diabetic rabbits and have no any adverse effect on the main parameters of the body which taken to be as indicator for health state of liver, kidney, heart and muscle tissues in the body.كان الهدف من أجراء هذه الدراسة هي لمعرفة تأثير عشب البناكس جينسينك على بعض المقاييس الكيميائية الحياتية في ذكور الأرانب المصابة بداء السكر المستحدث تجريبا بالالوكسان. وتم تقسيم الأرانب إلى خمسة مجاميع؛ الأولى سيطرة سليمة، والثانية المصابة تجريبيا بداء السكر، والثالثة سليمة لكن معالجة بعشب البناكس جينسينك (150 ملغ/ كغم). أما أرانب المجموعتين الرابعة والخامسة، المصابة بداء السكري تجريبيا، فقد عولجت بعشب البناكس جينسينك بتركيز 300 ملغم/ كغم و600 مليغرام/ كغم من وزن الحيوان على التوالي. وأظهرت نتائج التجربة إن أرانب المجموعة الثانية المصابة بالسكري المستحدث تجريبيا بالالوكسان قد عانت من الزيادة في مستويات الكلوكوز, الكوليستيرول والشحوم الكليسريدية في الدم، بالمقارنة مع الأرانب السليمة في المجموعة الأولى. كما لوحظ وجود زيادة معنوية في أهم المقاييس الحيوية في الجسم والتي أخذت كدليل على المستوى الصحي للجسم والأعضاء الحيوية فيه مثل القلب, والكلية, والكبد، والعضلات. أما المجموعة الثالثة التي عولجت بعشب البناكس جينسينك، فلم يبين العلاج بالعشب أحداث تغييرات سلبية على القياسات الكيميائية الحياتية للدم فيها. في حين أعطى العلاج بالعشب وبكلى التركيزين، حماية ضد أي زيادة في مستويات الكلوكوز, الكوليستيرول والشحوم الكليسريدية واهم المقاييس الحيوية في جسم الأرانب المصابة بالسكري في المجموعتين الرابعة والخامسة.

Keywords


Article
Pathological and bacteriological study of bumblefoot cases in Sulaimaniyah province
دراسة مرضية وبكتريولوجية لحالات القدم المتورم في منطقة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

Various aspects of the environmental status were explored in a farm of broiler breeders “Ross 308” in Al Sulaimaniyah city, Iraq, suffering from bumblefoot lesion, to check out the management, dietary and hygienic conditions that could be responsible for initiation of this lesion. For pathological and bacteriological investigations, 15 hens and 7 roosters were randomly selected out of 5300 chickens suffering from the bumblefoot in the concerned farm. Exploring the environmental status of the farm showed that the chickens were bred under crowded condition in humid weather on a thick, muddy litter, were feeding commercial layer ration not subjected to quality control confirmation and were allowed to lay their eggs in laying nests with sharp-edged perches. The pathological examination showed abscess foci and ulcers of various diameters and depths on the affected feet and some of the ulcers were associated with a gangrenous appearance. In some of these chickens, the first toe was partially lost, most probably due to a previous gangrenous ulceration. Microscopically, ulcerative epithelial damage, hyperkeratosis and suppuration were seen associated with marked fibrovascular granulation tissue response in the dermis. A total of 28 facultatively anaerobic bacterial isolates were recovered from only 16 out of the 22 diseased chickens that were sampled in the current study. These bacterial isolates were belonging to three species; Staphylococcus aureus, Escherichia coli and Proteus mirabilis.تم التقصي عن جوانب مختلفة من الظروف البيئية لحقل تربية دجاج امهات لحم“Ross 308” في مدينة السليمانية/ العراق، تعاني من آفة القدم المتورم bumblefoot وذلك لاجل التحري عن ادارة الحقل وعن ظروفه الغذائية والصحية التي قد تكون مسؤولة عن نشوء هذه الافة. ولاجل اجراء الفحوصات المرضية النسجية والبكتيرية، اختيرت 15 دجاجة و7 ديكة بشكل عشوائي من مجموع 5300 فرخة كانت تعاني من آفة القدم المتورم في الحقل المعني. لقد تبين "من خلال التحري عن الظروف البيئية للحقل المعني" أن افراخ الدجاج قد تمت تربيتها تحت ظرف مزدحم في جو رطب على فرشة سميكة متطينة، وأنها كانت تغذى عليقة تجارية غير خاضعة لفحوصات السيطرة النوعية وكانت تضع بيضها في اعشاش بيض ذات مساند حادة الحواف، وقد أظهر الفحص المرضي وجود بؤر خراج وتقرحات مختلفة القطر والعمق على الاقدام المصابة وكانت بعض هذه التقرحات ذات مظهر مواتي (غانغريني)، وفي بعض الدجاج كان الاصبع الاول مفقودا جزئيا بسبب تقرح مواتي سابق على الاغلب. مجهريا، لوحظ تحطم ظهاري تقرحي وفرط التقرن وتقيح مصحوبا باستجابة حبيبية وعائية ليفية واضحة في الادمة. تم الحصول على 28 عزلة بكتيرية لاهوائية اختيارية من 16 فقط من مجموع الـ 22 فرخة التي تم أخذ النماذج منها في الدراسة الحالية، وكانت هذه العزلات تعود الى أجناس الـمكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus والايشيرشيا القولونية Escherichia coli والـ Proteus mirabilis.

Keywords


Article
Effect of adding Fenugreek seeds powder to local buck rabbits rations on some production and blood traits
تأثير إضافة مسحوق بذور الحلبة إلى عليقة ذكور الأرانب المحلية في بعض الصفات الإنتاجية والدموية

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty six of weaned male rabbits of 4-5 weeks of age and average 315-318 g in weight were divided into three treatments of 12 rabbits per treatment and used in a 8 weeks feeding trial for production efficiency. The rabbits were fed one rations contain crude protein 16.12% and metabolizable energy (2684 Kcal/ Kg. feed), but Fenugreek seeds powder was added to control ration as 4 or 8 g/kg.feed (T1; control ration without fenugreek seeds powder, T2; control ration added 4 g fenugreek seeds powder/kg. feed and T3; control ration added 8 g fenugreek seeds powder/ kg.feed). Total gain, feed consumption rate and feed conversion ratio were calculated. The blood samples were obtained from Marginal ear vein from all rabbits at the end of trail some blood parameters as red blood cell count (RBC), white blood cell count (WBC), hemoglobin (Hb), packet cell volume (PCV), mean corpuscular volume (MCV), mean corpuscular hemoglobin (MCH), mean corpuscular hemoglobin concentration (MCHC) and biochemical parameters as total protein, albumen, globulin, triglyceride, cholesterol and glucose were syudied. At the end of trail all rabbits were slaughtered and some carcass traits as hot and cold carcass, dressing percentages, edible giblets, not-edible giblets, external giblets and carcass cuts, were studied. The results indicated that adding Fenugreek seeds powder to fattening ration has significantly (p≤0.05) effect almost all production and blood traits. The total gain, total feed consumption, final weights, hot and cold carcass weights, dressing and abdominal fat percentages, red and white cell counts, hemoglobin, packet cell volume and cholesterol were increased significantly (p≤0.05), while feed efficiency and glucose were decreased significantly (p≤0.05) for rabbits fed control ration added 8g fenugreek seeds powder/kg.feed (T3) as compared to other rabbits fed another rations (T1 and T2). While no significant effect were found for adding fenugreek seeds powder to fattening rations on total fat and percentages of total edible, not- edible, giblets, total protein, albumin and globulin. استخدمت في هذه الدراسة 36 ذكرا من الأرانب المحلية بأعمار(4-5 أسبوع) وبمعدل أوزان بلغت (315-318غم)، تم تقسيمها إلى ثلاثة معاملات رئيسية (12 حيوان/ معاملة)، ثم وزعت كل معاملة رئيسية على أربع مكررات (3حيوان/ مكرر)، غذيت هذه المعاملات تغذية حرة على عليقة تحتوى على بروتين خام 16.12% وطاقة ممثلة (2684 كيلوكالوري/ كغم علف)، تم إضافة مسحوق بذور الحلبة إلى عليقة السيطرة وبواقع 4 و8 غم/ كغم عليقة (المعاملة الأولى: عليقة السيطرة الخالية من أي إضافة، المعاملة الثانية: عليقة سيطرة مضاف إليها 4 غم/ كغم عليقة، المعاملة الثالثة: عليقة سيطرة مضاف إليها 8 غم/ كغم عليقة)، استمرت التغذية للمجاميع لمدة ثمانية أسابيع، تم حساب بعض الصفات الإنتاجية مثل الزيادة الوزنية الكلية ومعدل استهلاك العلف ومعامل التحويل الغذائي، في نهاية التجربة تم سحب عينات من الدم من الوريد الحافي لصيوان الإذن صباحا من جميع الحيوانات، وتم قياس بعض الصفات الدموية مثل عدد كريات الدم الحمر(RBC) والبيض(WBC)، حجم الخلايا المرصوصة (PCV)، مستوى الهيموكلوبين(Hb)، معدل حجم الكريات الحمر (MCV)، ومعدل خضاب الكرية الحمراء (MCH) ومعدل تركيز خضاب الكريات الحمر (MCHC)، وكذلك قياس بعض الصفات الكيمياحيوية مثل البروتين الكلي(TP) ، الألبومين (AL)، الكلوبيولين(GL)، الكلوكوز (GLU)، الكليسيرات الثلاثة (TG) والكلستيرول (GLY). تم ذبح جميع الحيوانات وتمت دراسة بعض صفات الذبيحة التي تشمل، وزن الذبيحة الحارة والباردة، ونسب الأجزاء المأكولة وغير المأكولة والخارجية والتصافي وقطعيات الذبيحة المختلفة. شارت النتائج إلى وجود تأثير معنوي (أ≤0.05) لمسحوق بذور الحلبة في معظم الصفات الإنتاجية والدموية المدروسة، حيث ازدادت معنويا (أ≤0.05) الزيادة الوزنية الكلية، الوزن النهائي، استهلاك العلف الكلي ووزني الذبيحة الحارة والباردة، نسبتي التصافي ودهن الأحشاء، عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء والخلايا المرصوصة، مستوى الهيموكلوبين والكولسترول، في حين انخفضت معنويا (أ≤0.05) معامل التحويل الغذائي وكلوكوز الدم للأرانب المغذاة على عليقة سيطرة مضاف إليها 8 غم مسحوق بذور الحلبة/ كغم عليقة (العليقة الثالثة) مقارنة بالأرانب المغذاة على العليقتين الأولى والثانية، في حين لم يكن لإضافة لمسحوق بذور الحلبة في العليقة تأثير معنوي في نسب الأجزاء المأكولة وغير المأكولة والخارجية والدم وقطعيات الذبيحة المختلفة والبروتين الكلي والألبومين والكلوبيولين والكلسريدات الثلاثية.

Keywords


Article
The Role of cytoplasmic inheritance in performance of Turkish Awassi sheep
دور الوراثة السايتوبلازمية في أداء الأغنام العواسية التركية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conduct at the Sheep and Goat Station, Foundation of Agriculture Research Ministry of Agriculture (20 km west of Baghdad), to estimated the role of cytoplasmic inheritance and maternal effect in performance of Turkish Awassi sheep, over period from 2009 until 2011. The heritability of birth weight, weaning weight and gain at estimate by half-sib method (with out adjusted of maternal effect) were 0.26, 0.38 and 0.29, while they decreased to 0.24, 0.29 and 0.26 at estimated by half-sib within adjusted of maternal effect, while the heritability estimation of the daily milk production, total milk production and lactation period were 0.19, 0.23 and 0.16 with out adjusted of maternal effect, but they decreased to 0.15, 0.17 and 0.14 within adjusted. The variance of maternal effect in birth weight, weaning weight, gain, daily milk yield, total milk production and lactation period were 0.221, 21.733, 24.648, 0.1815, 2131.11 and 340.949 respectively, whereas the variance of cytoplasmic were 0.0402, 6.426, 5.629, 0.0056 and 132.66 and 14.88 respectively. There are variations estimation of genetic and phenotypic correlations between study traits with difference with out and within adjusted of maternal effect.أجريت هذه الدراسة في محطة الأغنام والماعز التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة (20 كم غرب مدينة بغداد)، لتقدير دور الوراثة السايتوبلازمية وتأثير الأم في أداء الأغنام التركية لسنوات الإنتاج من 2009 لغاية 2011 وفيما يأتي أهم النتائج المتحصل عليها. بلغ المكافئ الوراثي للوزن عند الميلاد وعند الفطام ولمعدل الزيادة الوزنية 0.26، 0.38 و0.29 على التوالي عند تقديره بطريقة أنصاف الأشقاء (بدون تعديل لتأثير الأم) بينما اُنخفض إلى 0.24، 0.29 و0.26 باُستعمال طريقة أنصاف الأشقاء مع التعديل لتأثير الأم. أمَّا تقديرات المكافئ الوراثي لإنتاج الحليب اليومي والكلي وطول موسم الحليب فبلغت 0.19، 0.23 و0.16 قبل التعديل لتصبح 0.15، 0.17 و0.14 على التوالي بعد التعديل. وبلغ تباين تأثير الأم 0.221، 21.733، 24.648، 0.1815، 2131.11 و340.949 للوزن عند الميلاد والوزن عند الفطام ومعدل الزيادة الوزنية ولإنتاج الحليب اليومي والكلي وطول موسم الحليب، أمّا التباين السايتوبلازمي للصفات بالترتيب نفسه فبلغ 0.0402، 6.426، 5.629، 0.0056، 132.66 و14.88 بالتتابع. واُختلفت تقديرات ألارتباط الوراثي والمظهري بين الصفات المدروسة باختلاف طريقة التقدير لمكونات التباين (قبل التعديل أو بعده لتأثير الأم).

Keywords


Article
Study the effect of aquatic extracts of Allium sativum and Zingiber officinate on some physiogical and Biochemical characters of Broiler and Native Iraqi sheep
دراسة تأثير المستخلص المائي للثوم والزنجبيل على بعض الصفات الفسلجية والبايوكيميائية لفروج اللحم والأغنام العراقية المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to know the positive effects of Allium sativum and Zingiber officinate extracts on Iraq sheep's and chickens. The study involved the physiologic traits of those animals such as packed cell volume (PCV), of erythrocytes hemoglobin quantity (Hb), leucocytes count (WBC) and urea,glucose,cholesterol,creatine volues in blood serum of the animal. We study the effect of medicine plant herbs and their effect on some study characters to testes sample comparative with control sample. (60 sample + 30 control) for chicken were used, thirty of which are for control whereas (27 sample +15 control) for sheep were used control samples feeding with detail water. The water extracts were used in concentrations of (1, 3, 5 %) for one month. At the end of the experiments, blood samples were collected in two groups one contained anticoagulant material to calculate Hb, PCV and WBC count. The other contrined no anticoagulant was used to find blood glucose,cholesterol,urea and creative values. The results of garlic extract showed significant increase (P<0.05) in Hb, PCV, WBC count concentrations. There was also significant difference (P<0.05) in blood glucose, cholesterol and urea while no significa difference appeared in the case of creative in both garlic and ginger. There is no significant difference in urea concentration in chicken fed with ginger extract. The highest significant difference was with the concentration of 5%. We concluded that the addition of medical plant extracts (garlic and ginger) on the food of animals whether they birds or sheep has positive effect on the health of those animals which lead to a decrease in the diseases that infect them and increase their resistance to it. Those extracts work also to lower the blood fats and glucose. The experiments were randomly designed and statistically analyzed by use (ANOVA) method at 0.05 level.استهدفت هذه الدراسة معرفة التأثيرات التي تؤديها كل من مستخلصي الثوم والزبجبيل والتي تم إعطائها لعينات من فروج اللحم وعينات من الأغنام العراقية المحلية على بعض الصفات الفسلجية منها حجم كريات الدم المتراصة (P.C.V) وكمية الهيموكلوبين (Hb) وتعداد كريات الدم البيض (W.B.C) وكذلك دراسة بعض الفحوصات البايوكيميائية ومنها نسبة اليوريا وكمية الكلوكوز وكولسترول الدم بالإضافة إلى نسبة الكرياتينين في مصل الدم. تم استخدام (60 عينة +30 سيطرة) من فروج اللحم و(27 عينة +15 عينة سيطرة) من الأغنام العراقية حيث جرعت عينات التجربة المستخلص المائي للنباتات وعينات السيطرة جرعت بالماء المقطر واستخدمت التراكيز (1%, 3%,5% المخففة من المستخلص) لنباتي (الثوم والزنجبيل) حيث أعطيت لمدة (شهر واحد) وعند نهاية التجربة تم جمع عينات الدم وكانت على شكلين عينة حاوية على مادة مانعة للتخثر وتستخدم لاختبارات تركيز خضاب الدم وحجم خلايا الدم المرصوصة وعدد خلايا الدم البيض, وعينة أخرى لا تحوي مادة مانعة للتخثر يستخرج منها المصل للاختبارات البايوكيميائية مثل كلوكوز الدم والكولسترول وكمية اليوريا وكرياتينين الدم. وقد أظهرت نتائج الدراسة لمستخلص الثوم حصول زيادة معنوية عند مستوى احتمال (P≤0.05) في كل من تركيز خضاب الدم وحجم خلايا الدم المرصوصة وتعداد كريات الدم البيض, وكذلك وجود فروق معنوية عند مستوى احتمال (P≤0.05) لتركيز كلوكوز الدم والكولسترول في مستخلص الثوم وقد بينت النتائج عدم وجود فرق معنوي في كل من الكرياتينين واليوريا عند استخدام المستخلصين (الثوم والزنجبيل) وعدم وجود فرق معنوي لتراكيز اليوريا عند معاملة فروج اللحم بمستخلص الزنجبيل وقد أعطت إضافة المستخلصات أعلى فرق معنوي عند التركيز (5%) ونستنتج من ذلك أن إضافة مواد عشبية (ثوم وزنجبيل) وتجريعها للحيوانات سواء كانت طيور أو أغنام له تأثير ايجابي على صحة الحيوانات وبالتالي تقل نسبة الأمراض التي تصيبها ومقاومتها بالإضافة إلى إنها سوف تقلل نسبة الدهون في الجسم وتقلل نسبة سكر الدم, صممت التجربة تصميما عشوائيا وتم تحليلها إحصائيا باستخدام تحليل (ANOVA) عند مستوى احتمال (P≤0.05).

Keywords


Article
Effect of using different levels of energy and protein to fattening kids of Cyprus Shamy goats
استخدام مستويات مختلفة من الطاقة والبروتين في تسمين جداء الماعز الشامي القبرصي

Loading...
Loading...
Abstract

Sixteen Kids (5-6 months of age) with average initial weight of 22.25 kg/ hd were randomly divided into four groups according to live weight the First group were fed high energy and protein, while the second group was fed low energy and high protein, the third group were fed high energy and low protein and the fourth group were fed low energy and protein respectively. Each group were fed ad-libitum. The experiment lasted 84 days to study lamb performance (daily and total weight gain, daily feed consumption and conversion efficiency). Three kids were chosen randomly from each group, after feeding period of 48 days and slaughtered to study some carcass traits (hot carcass weight, dressing percentage, rib-eye muscle area, fat thickness, percentage of fat and physical dissection of the rib cute 9.10 and 11). The results were as follows: The averages of total and daily gains were not significantly. The kids group which fed ration contained at the high energy and protein were better than other groups in feed conversion rate. Carcass traits were not significantly affected to various feeding regimes. but the results indicated that there was calculated increasing in most characteristics in first group kids.أجريت هذه الدراسة لمعرفة أفضل المستويات من الطاقة والبروتين الخام في تسمين الجداء، استخدم في هذه التجربة ستة عشر جديـاً محليا بعمر (5 - 6) أشهر وبمعدل وزن ابتدائي (22.25) كغم/ رأس، قسمت إلى أربع مجاميع متجانسة الوزن، غذيت المجموعة الأولى على عليقه ذات طاقة وبروتين عالي، الثانية ذات طاقة منخفضة وبروتين عالي، الثالثة ذات طاقة عالية وبروتين منخفض والرابعة ذات طاقة وبروتين منخفضة على (التوالي). قدم العلف حتى الشبع واستمرت التجربة لمدة 84 يوماً ودرست بعض صفات أداء الجداء (الزيادة الوزنية اليومية والكلية، استهلاك العلف اليومي والكلي وكفاءة التحويل الغذائي). في نهاية التجربة ذبحت ثلاث حملان من كل مجموعة لدراسة بعض صفات الذبيحة (وزن الذبيحة الحار، نسبة التصافي، مساحة العضلة العينية، سمك الدهن تحت الجلد، النسبـة المئويـة للدهن المنفصل بالذبيحة والجـرد الفـيزيائي لقطـعة الأضلاع 9، 10 و11). أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق معنوية في معدل الزيادة الوزنية اليومية والكلية، ومن نتائج كفاءة التحويل الغذائي ظهر أن مجموعة الجداء التي تناولت العليقة الأولى ذات الطاقة المرتفعة والبروتين العالي كانت أفضل من بقية المجاميع حيث بلغت 6.20 كغم علف/ كغم زيادة بالوزن الحي. لم تظهر النتائج وجود فروق معنوية في بقية صفات الذبيحة بين المجاميع المختلفة قيد الدراسة، ولكن هناك تفوق حسابي في بعض صفات الذبيحة للجداء التي قدم لها عليقة عالية بمحتواها من الطاقة والبروتين.

Keywords


Article
Role of hard ticks Hyalomma of some in transmission Haemoprotozoa in buffaloes of Abe-Ghraib area in Baghdad Province
دور القراد الصلب Hyalommaفي نقل الإصابة بعض الاوالي الدموية في جاموس منطقة أبي غريب في محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Explain the role of hard ticks of the genus Haylomma and in the transmission of haemoprotozoa of buffaloes in Abe- Ghraib area in Baghdad province by examining 310 blood samples during the period from 2- January to 30- August 2009. The results showed the highest infection rate of protozoa (Theileria, Anaplasma and mixed infected) in ticks infestation buffaloes were recorded in 64.34, 8.69 and 6.95% respectively, while the lowest infection rate 11.79, 2.56 and 1.53% respectively animals without ticks parasite infestation was rate with significant difference (p< 0.05).كشفت هـذه الدراسة دور القراد الصلب من جنس Haylommaفي نقل بعض الاوالي الدمية في الجاموس من خلال المسح الميداني في منطقة أبي غريب في محافظة بغداد، بفحص 310 عينة دم للمدة من 2- كانون الثاني ولغاية 30- آب 2009. فأظهرت النتائج إن الجاموس المصاب بالقراد أكثر عرضة للإصابة بالاوالي الدمية Theileria وAnaplasma أو كلتيهما إذ كانت النسب (64.34، 8.69، 6.95)% علـى التوالي، بينما انخفضت النسب معنويا (P<0.05) في الحيوانات غير المصابة بالقراد (11.79، 2.56، 1.53)% على التوالي.

Keywords


Article
The use of different levels of L– Carnitine for quality egg of Guinea Fowl
استعمال مستويات مختلفة من الكارنتين L – Carnitine لتحسين الصفات النوعية لبيض دجاج غينيا

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Poultry Farm of Department of Animal Resource, College of Agriculture, University of Baghdad during the period from 15/ 2/ 2011 to 1/ 8/ 2011. The aim of this study was to investigate the effect of dietary supplementation with different levels of carnitine on egg quality of guinea fowl. A total of 72 guinea fowl, 30 weeks of old were used in this study. Birds were randomly distributed into 4 treatment groups (C0, C100, C200, C300) which is added to the diets carnitine levels 0, 100, 200, 300 mg Carnitine/ kg diet. Birds were fed during the whole period of birds rearing which lasted 22 weeks on diet contain 18.38% crude protein and 2962.1 Kcal metabolic energy/ Kg. L-carnitine was added to the diets of birds at the beginning of 34 weeks of birds age till the end of experiment which lasted 18 weeks including 2 weeks which considered as preliminary carnitine treatment period. Guinea fowl were reared during experimental period in separated cages. The resulted Showed significant improvement in quality eggs traits such as Average thickness of the shell egg and the relative weight of the shell, weight of yolk, yolk diameter, height yolk. And albumen weight, albumen relative weight, albumen diameter, albumen high and Haugh unit. Conclude from this study that the addition of carnitine to the diets of Guinea fowl is working to improve the quality of egg of these birds.أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية/ كلية الزراعة/ جامعة بغداد للمدة من 15/2/2011 ولغاية 1/8/2011، لدراسة تأثير إضافة مستويات مختلفة من الكارنتين L– Carnitine إلى العليقة في الصفات النوعية لبيض دجاج غينيا. أستعمل في التجربة 72 طير من دجاج غينيا بعمر 30 أسبوع. وزعت عشوائيا ًعلى أربعة معاملات C0، C100، C200، C300، التي تمثل إضافة الكارنتين إلى العلائق بمستويات 0، 100، 200 و300 ملغم كارنتين/ كغم علف. غذيت الطيور طوال مدة التربية البالغة 22 أسبوعاً على عليقة موحدة تحتوي 18.38% بروتين خام و2962.10 كيلو سعرة/ كغم طاقة ممثلة. أضيف الكارنتين L– Carnitine إلى تلك العلائق إبتداءً من عمر 34 أسبوع ولغاية نهاية التجربة البالغة 18 أسبوع بضمنها فترة أسبوعين استخدمت بمثابة فترة معاملة تمهيدية بالكارنتين. أشارت نتائج التجربة إلى ان اضافة الكارنتين الى علائق دجاج غينيا ادت الى ارتفاع عالي المعنوية في المعدل العام لسمك القشرة والوزن النسبي للقشرة ووزن الصفار وقطر الصفار وارتفاع الصفار ووزن البياض والوزن النسبي للبياض وقطر البياض وارتفاع البياض ووحدة هو. يستنتج من هذه الدراسة أن إضافة الكارنتين إلى العلائق يعمل على تحسين الصفات النوعية لبيض دجاج غينيا.


Article
The use of different levels of L- Carnitine for improve productive performance of Guinea Fowl
استعمال مستويات مختلفة من الكارنتين L – Carnitine لتحسين الاداء الانتاجي لدجاج غينيا

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Poultry Farm of Department of Animal Resource, College of Agriculture, University of Baghdad during the period from 15/ 2/ 2011 to 1/ 8/ 2011. The aim of this study was to investigate the effect of dietary supplementation with different levels of carnitine on productive performance of guinea fowl. A total of 72 guinea fowl, 30 weeks of old were used in this study. Birds were randomly distributed into 4 treatment groups (C0, C100, C200, C300) which is added to the diets carnitine levels 0, 100, 200, 300 mg Carnitine/ kg diet. Birds were fed during the whole period of birds rearing which lasted 22 weeks on diet contain 18.38 % crude protein and 2962.1 Kcal metabolic energy/ Kg. L-carnitine was added to the diets of birds at the beginning of 34 weeks of birds age till the end of experiment which lasted 18 weeks including 2 weeks which considered as preliminary carnitine treatment period. Guinea fowl were reared during experimental period in separated cages. The resulted Showed significant improvement (P<0.05) or (P<0.01) in productive traits such as egg production rate, cumulative egg number, egg weight, feed conversion ratio and egg mass. Conclude from this study that the addition of carnitine to the diets of Guinea fowl is leads to improved production performance of these birds.أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية/ كلية الزراعة/ جامعة بغداد للمدة من 15/2/2011 ولغاية 1/8/2011، لبحث تأثير إضافة مستويات مختلفة من الكارنتين L- Carnitine إلى العليقة في الإداء الإنتاجي لدجاج غينيا. أستعمل في التجربة 72 طير من دجاج غينيا بعمر 30 أسبوع. وزعت عشوائيا ًعلى أربعة معاملات C0، C100، C200، C300، التي تمثل إضافة الكارنتين إلى العلائق بمستويات 0، 100، 200، 300 ملغم كارنتين/ كغم علف. غذيت الطيور طوال مدة التربية البالغة 22 أسبوعاً على عليقة موحدة تحتوي 18.38% بروتين خام و2962.10 كيلو سعرة/ كغم طاقة ممثلة. أضيف الكارنتين L- Carnitine إلى تلك العلائق إبتداءً من عمر 34 أسبوع ولغاية نهاية التجربة البالغة 18 أسبوع بضمنها فترة أسبوعين استخدمت بمثابة فترة معاملة تمهيدية بالكارنتين. أشارت نتائج التجربة إلى ان اضافة الكارنتين الى علائق دجاج غينيا ادت الى ارتفاع عالي المعنوية في نسبة إنتاج البيض وعدد البيض التراكمي ومعدل وزن البيضة وكتلة البيض طوال مدد التجربة الثمانية ومعدلها العام لصالح معاملات إضافة الكارنتين الثلاث، كما سجلت النتائج انخفاض عالي المعنوية في معامل التحويل الغذائي لصالح معاملات الكارنتين الثلاث للمدد الثمانية والمعدل العام للتجربة عند المقارنة بمجموعة السيطرة. يستنتج من هذه الدراسة أن إضافة الكارنتين إلى علائق دجاج غينيا يعمل على تحسين الأداء الانتاجي لتلك الطيور.


Article
Study of relationship of Glucose-6-Phosphate Dehydrogenase deficiency and its effect on neonatal jaundice
دراسة العلاقة بين تأثير نقص انزيم Glucose -6- Phosphate Dehydrogenase واليرقان الولادي

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on 180 neonates coming to maternity and childhood hospital in Ramadi. It's found that 150 infants had serum bilirubin level >12 mg/dl, including 37 infants with G6PD deficiency. These results were compared with 30 infants with physiological jaundice as a control group. The comparison study involved performing some hematological and biochemical analysis followed by studying the effect of blood groups, gestation period and sex of infant. The results indicated as following: G6PD deficiency was found to cause a moderate to severe degree of jaundice not combined with acute anemia. The results indicated a highly significant difference (p<0.001) in number of parameters including increase in the concentration of total serum bilirubin, decrease of packed cell volume and concentration of hemoglobin and increase of reticulocyte count. But there were no significant difference (p>0.05) in the Leucocytic count with activity of transaminase enzyme AST and ALT, activity of Alkaline phosphatase ALP and Blood groups. On the other hand there was increasing of premature deliveries and sex of male in the cases of G6PD deficiency which was highly significant (p<0.001). It was concluded from this study that there was a relationship between G6PD enzyme deficiency and the occurrence of jaundice in neonates.أجريت هذه الدراسة على 180 طفلاً من حديثي الولادة الوافدين الى مستشفى النسائية والاطفال في الرمادي وقد وجد بأن 150 وليداً تجاوزت لديهم نسبة بيليروبين الدم عن 12 mgdl من بينهم 37 وليداً مصاب بنقص في إنزيم G6PD وقد تم مقارنة نتائجهم مع 30 وليداً لديه يرقان فسيولوجي طبيعي بعد إجراء بعض فحوصات الدم والكيمياء السريرية وتأثير كل من صنف الدم وفترة الحمل بالأسابيع والجنس وقد وجد ما يأتي: لوحظ ان نقصاً في إنزيم G6PD يسبب درجة متوسطة إلى شديدة من اليرقان الولادي والذي لا يرافقه فقر دم حاد, حيث أظهرت النتائج وجود فروقات معنوية عالية (p<0.001) لارتفاع تركيز البيليروبين وانخفاض حجم خلايا الدم المتراصة وتركيز الهيموكلوبين كذلك كان هناك ارتفاعاً في عدد الخلايا الشبكية. ولم تظهر النتائج فروقات معنوية (p>0.05) في عدد خلايا الدم البيض, وفعالية كل من الانزيمين الناقلين لمجموعة الامين AST وALT وفعالية انزيم الفوسفاتيز القاعدي ALP, كذلك لم يلحظ وجود فروقات معنوية لتأثير صنف الدم (p>0.05). من جهة أخرى وجد ان هناك ارتفاع نسبة الولادات الخديجة وجنس الذكور في حديثي الولادة المصابين باليرقان المرتبط بنقص إنزيم G6PDوكان هذا الارتفاع عالي المعنوية p<0.001)). وقد استنتج من الدراسة أن هناك علاقة وثيقة بين نقص أنزيم G6PD وحدوث اليرقان الولادي في الأطفال.

Keywords

Table of content: volume:5 issue:1