Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2009 volume:22 issue:1

Article
Age at Natural Menopause and Factors Influencing its Timing in a Sample of Iraqi Women In Baghdad
سن اليأس الطبيعي والعوامل المؤثرة في توقيته لدى عينة من النساء العراقيات في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the study: This study was an attempt to determine the age at natural menopause and factors influencing its timing in a sample of Iraqi women in Baghdad. Subjects & Methods: This cross-sectional study was conducted during the period extending from 12th of November 2006 to the 1st of April 2007. Five hundred women with age range of 46-57 years were included in the study. The data were collected by direct interview using a questionnaire which was constructed to collect information about some sociodemographic, reproductive and lifestyle variables, weight and height were measured for each woman and the body mass index was calculated. The study was carried out in Al-Sadder general hospital (Al-Qadisyia hospital), Fatema Al-Zahraa hospital (Al-Habibiya hospital) and Al- Rafidain bank/main branch in Baghdad. Results: The result of the study shows that the mean age at menopause was 47.96 years and the median was 48 years. Out of the 500 women who represent the whole sample, 210 (42%) of them were at natural menopause .About three quarters (79%) of the sample were either illiterate or had elementary education. Regarding the relation of socioeconomic status to the age at menopause, educational level and occupational status of both women and their husbands were significantly associated with age at menopause. Concerning the relation of some reproductive characteristics to the age at menopause, the study shows that the mean age at menopause for nullipara and grandmultipara were later than those women with 1- 4 children (47.4±3.7, 48.3± 4.0 and 45.7± 4.3 respectively) and these differences were statistically significant. All other variables (such as marital status, handedness, body mass index, age at menarche, and regularity of period, didn’t show significant relation with age at menopause. Conclusion: Average age of Menopause was 47.96 years. Socioeconomic status, educational level occupational status, and parity were statistically associated with age of Menopause Key Words: Menopause, Average ageالهدف :هذه الدراسة هي محاولة لمعرفة سن اليأس الطبيعي والعوامل المؤثرة في توقيته لدى عينة من النساء العراقيات في بغداد. طريقة البحث :أجريت هذه الدراسة المقطعية خلال الفترة الممتدة من الثاني عشر من شهر تشرين الثاني 2006 ولغاية الاول من شهر نيسان 2007. تضمنت العينة خمسمائة أمراة تتراوح أعمارهن بين 46-57 سنة . جمعت المعلومات من خلال اجراء مقابلة مباشرة باستعمال استمارة استبيان والتي نظمت لجمع معلومات تخص بعض المتغيرات الاجتماعية والديموغرافية ،الانجابية ومتغيرات تخص نمط الحياة،تم قياس الوزن والطول واحتساب مؤشر كتلة الجسم.اجريت هذه الدراسة في مستشفى الصدر العام (مستشفى القادسية) ، مستشفى الزهراء ( مستشفى الحبيبية ) ومصرف الرافدين/ الفرع الرئيسي في بغداد. النتائج: أظهرت الدراسة أن العمر الوسطي لسن اليأس هو ( 47.96) سنة. من مجموع خمسمائة امراة واللواتي يمثلن كل العينة ، 210 امرأة (42%) منهن كن في سن اليأس الطبيعي. حوالي ثلاث أرباع النساء (79%) كن غير متعلمات أو لديهن تعليم اولي. أظهرت الدراسة وجود علاقة مؤثرة بين المستوى التعليمي ونوع المهنة)لكل من النساء وازواجهن) مع سن اليأس. فيما يخص علاقة بعض المتغيرات الانجابية وسن اليأس، أظهرت الدراسة أن العمر الوسطي لسن اليأس للنساء اللواتي لم ينجبن مطلقا والنساء اللواتي انجبن خمسة اطفال او اكثر ، كان متاخرا عن النساء اللواتي انجبن 1- 4 اطفال (47.4±3.7 , 48.3 ± 4 , 45.7 ± 4.3 سنة بالتعاقب ) وهذه الفروقات كانت مما يعتد به احصائيا . أما المتغيرات الاخرى مثل( الحالة الزوجية، كون المراة تستعمل يدها اليسرى او اليمنى، مؤشر كتلة الجسم، سن البلوغ وانتظام الطمث) لم تظهر علاقة مؤثرة مع سن اليأس. الاستنتاج:- معدل سن الياس هو (47.96) سنة وهناك علاقة معنوية بين الوضع الاقتصادي, المستوى التعلمي, نوع المهنة, وعدد الولادات مع معدل سن اليأس الطبيعي.

Keywords

Menopause --- Average age


Article
Screening for Diabetic Nephropathy in Teenage Diabetes
التحري عن الاعتلال الكلوي لدى المراهقين المصابين بداءالسكري

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Diabetic nephropathy is the leading known cause of end-stage renal disease (ESRD). Epidemiological studies have demonstrated that diabetic nephropathy occurs in approximately one-third to one half of all diabetes and, today, diabetes is the most important cause of renal failure in the industrialized world. Recent studies have demonstrated that the onset and course of diabetic nephropathy can be ameliorated to a very significant degree by several interventions but these interventions would have their greatest impact if instituted at a point very early in the course of the development of this complication. Objective: To screen the problem of diabetic nephropathy in teenage patients with type I diabetes Mellitus (TIDM), by detection of Microalbuminuria (MA) which consider the best predictor of high risk for developing diabetic nephropathy. Patients and Methods: A cross-sectional design and a convenient sampling procedure were adopted to enroll 230 patients (118 males and 112 females) who met the inclusion criteria, from those attending the National Center for Treatment & Research of Diabetes in Al-Mustansirya Collage of Medicine-Baghdad during the period from the 1st of September 2006 to the end of December 2007. Micral test II was used to screen early morning (spot) urine samples for increased albumin excretion rate while the Schwartz formula made possible estimating the glomerular filtration rate (GFR) from serum creatinine and demographic characteristics. The results were used for evaluating the relationship between microalbuminuria and GFR. Some important risk factors including patient's age, disease duration, body mass index, and hypertension have also been evaluated with reference to the impact of hyperglycemia measured as the prevailing (HbA1c). - Conclusion: Micro-albuminuria manifested by increased urinary albumin excretion was encountered in 47.82% of our teenage DM patients showing significant association with hyperfiltration state, increasing level of HbA1c, and hypertension. But not gender or body mass index. Key words: Screening, Diabetic nephropathy, Teenage diabetesالمقدمة: يعتبر الاعتلال الكلوي بسبب السكري من الاسباب الرئيسية للاصابة بالعجز الكلوي .اثبتت البحوث الوبائية ان الاعتلال الكلوي يحدث لحوالي ثلث الى نصف المصابين بداء السكري .من الممكن التقليل من الاعتلال الكلوي بسبب السكري الى حد كبير اذا ما تم التدخل بشكل مبكر من بداية حدوث هذا الاعتلال . اهداف البحث:التحري عن الاعتلال الكلوي بسبب السكري لدى المرضى المراهقين المصابين بداء السكري من النوع الاول بالتحري عن الالبومين المجهري في الادرار. طريقة البحث: دراسة مقطعية على عينة مناسبة مكونة من 230 مريض (118 ذكر و 112 انثى) من المرضى الذين يراجعون المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري في كلية الطب في الجامعة المستنصرية في بغداد . تم استخدام فحص Miscal test 2 للتحري عن الالبومين في الادرار ومعادلة شوارتز لحساب معدل التنقية الكلوي . النتائج: كانت نسبة الالبومين المجهري لدى المرضى 47.82% . معدل التنقية الكلوي كان 18.69% والذي يمثل 60.46% من المرضى المصابين بالادرار المصحوب بالالبومين المجهري و39.53% لغير المصابين. كان خطر الاصابة بالادرار المصحوب بالالبومين المجهري مرتبط بمستوى HbA1c وطول الفترة الزمنية للاصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم التقلصي والانبساطي . الاستنتاج:الادرار المصحوب بالالبومين المجهري تم اكتشافه في 47.82% من المرضى المراهقين المصابين بالسكر وكانت له علاقة بمستوى التصفية الكلوي وزيادة نسبة HbA1c وارتفاع ضغط الدم ولم تظهر له علاقة مع جنس المريض ومؤشر كتلة الجسم .


Article
Social Backgrounds for Mothers Having Infants and Children with Developmental Dysplasia of Hip
الخلفية الاجتماعية للأمهات اللاتي لديهن أطفال مصابين بالخلع الولادي لمفصل الحوض

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Developmental dysplasia of the hip (DDH) embraces conditions of varying severity. Early identification of affected infants is important for optimal outcome. The incidence of DDH is variable and depends on many factors. Approximately one in 1 000 children is born with a dislocated hip, and 10 in 1 000 may have hip subluxation. Factors contributing to DDH include breech presentation, female sex, positive family history, firstborn status, and oligohydramnios. Intrauterine position, sex, race, and positive family history are the most important risk factors. These factors have been meticulously globally studied by many researchers, this study aimed at exploring the effect of social backgrounds for mothers having babies with DDH. Aim: To examine the impact of different socio-economic and medical characteristics for women and the subsequent occurrence of developmental dysplasia of hip among their children. Study design: Case-control study, where 43 women with DDH babies, were allocated as cases. Another 91 women who have not had babies with DDH were considered as controls. Study period: 1st. February 2007 to 1st. December 2007. Data collection tools: Including, assessment of socio-economic features such as personal characteristics, life events and social context. In addition, previous history of oral contraceptive usage and the presence of one or more of chronic non-communicable diseases were also gained. Results: Regarding Personal Characteristics; positive family history was found to be significantly associated with the development of DDH (P=0.001), while sedentary life styles were found to be significantly negatively associated with the occurrence of DDH (P=0.022). According to Life Events; stress, in this work appeared to be significantly associated with the development of DDH (P= 0.017), while social discontinuities and geographical mobility, both showed negative significant association with DDH. Regarding Social Context, both social disintegration and urbanization appeared to be significantly (P=0.032, P=0.023 respectively), negatively associated with the occurrence of DDH. According to Other Variables, the previous history for use of oral contraceptives showed significant (P=0.018) negative association with DDH, while obesity in women appeared to be positively associated with the occurrence of DDH among their children. Conclusion: Women with positive family history stress and obesity appeared to be at significant risk to have children with DDH. While, women with sedentary life, social discontinuities, geographical mobility, social disintegration, urbanization and previous usage of oral contraceptives appeared significantly protected from having children with DDH. Key words: Social, Backgrounds, Mother, Developmental Dysplasia of Hipالملخص: الهدف: لدراسة تأثير مختلف العوامل الطبية و الاجتماعية للنساء اللاتي لديهن أطفال مصابين بالخلع الولادي لمفصل الحوض. تصميم الدراسة: دراسة العينة و الشاهد. وقت الدراسة: من الفاتح لشباط عام 2007 إلى الفاتح من كانون الأول لعام 2007. الاستنتاج: النساء اللاتي لديهن تاريخ عائلة ايجابي لمرض خلع مفصل الحوض الولادي مع الإجهاد و السمنة وجدن أنهن يحملن خطر هام و معنوي في حدوث هذا المرض عند أولادهن. بينما النساء ذوي الحياة الكسولة, عدم التواصل الاجتماعي, الحركة الجغرافية, المشاكل الاجتماعية, التمدن واللاتي كن قد استعملن حبوب موانع الحمل هن في حالة حماية معنوية عالية من حدوث مرض خلع مفصل الحوض الولادي عند أولادهن.


Article
The prevalence of Von-¬¬¬Willebrand disease in menorrhagia and post partum hemorrhage
تقييم أنتشار مرض فون ويلبراند في النساء ذوات الحيض الشديد والنساء المصابات بالنزف ما بعد الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To estimate the prevalence of Von-Willebrand disease in women with menorrhagia and post partum hemorrhage. Patients & method: It is a cross sectional study done in the department of obstetrics and gynecology in Al Yarmouk teaching hospital from 1st of October 2004 to 30th of October 2005.Ninety nine women participated in this study. Thirty nine women with menorrhagia,30 women with post partum hemorrhage and 30 women as control. Blood sample from each case was drawn for von Willebrand factor antigen (vWf-Ag), factor 8(fvIIIc), prothrombin time (P.T.), activated partial thromboplastine time (APTT),bleeding time, C.B.P, renal function test and liver function test. Laboratory results for menorrhagia and post partum hemorrhage patients were compared with those of control group to estimate the prevalence of von Willebrand disease. Results: Von-Willebrand disease was found in five(12.8%), four (13.3%)and zero(0.0%)from women with menorrhagia, post partum hemorrhage and control groups respectively. Conclusion: The measurement of the laboratory investigations for Von- Willebrand factor should be incorporated into the diagnostic evaluation of patients referred to gynecological clinic with menorrhagia or post partum hemorrhage of certain criteria, otherwise; it may lead to hemorrhagic complications associated with surgical intervention in patients with Von- Willebrand disease. Key wards: Von-Willebrand disease, menorrhagia, post partum hemorrhage.الملخص: الخلفية:دراسة مستقبلية اجريت في قسم النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي من الاول من تشرين الأول 2004 ولغاية الثلاثين من شهر تشرين الأول 2005. الهدف: هو تقييم نسبة مرض فون ويلبراند في النساء المصابات بالحيض الشديد والمصابات بالنزف ما بعد الولادة . طريقة العمل : تتضمن الدراسة(99) مريضة . (39) مريضة مصابة بالحيض الشديد و (30) مريضة مصابة بالنزف ما بعد الولادة و(30)حالة اعتيادية لا تعاني من الحيض الشديد او النزف ما بعد الولادة وارسل نموذج من الدم لكل حالة لاجراء الفحوصات لنسبة عامل فون ويلبراند المستضد ونسبة عامل الثمانية المستضد ، وقت النزف ، دراسة التخثر وفحص الدم الكامل وفحص وظائف الكلى والكبد . وقد قارنت نتائج المختبر للمرضى المصابات بالحيض الشديد والمرضى المصابات بالنزف مابعد الولادة مع الحالة الاعتيادية لمعرفة نسبة مرض فون ويلبراند. الاستنتاج:اثبتت الدراسة ان نسبة 12.8% من النساء المصابات بالحيض الشديد ونسبة 13.3%من النساء اللواتي يعانين من نزف بعد الولادة مصابات بمرض فون ويلبراند . نستنتج من هذه الدراسة ان اجراء التحاليل المختبرية يجب ان يشمل قياس عامل مرض فون ويلبراند للمرضى المحالين الى قسم النسائية المصابات بنزف الحيض الشديد والمرضى المصابات بنزف ما بعد الولادة للتاكد من وجود مرض فون ويلبراند والذي يجنبها اجراء تداخلات جراحية غير لازمة .


Article
Clinical and Fungal Study of Pityriasis Versicolor Infection among Patients with Skin Mycoses in Baquba
دراسة فطرية وسريريه عن إصابات النخالية المبرقشة بين المصابين بالفطريات الجلدية في بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To explore the infection rate, clinical patterns, and laboratory investigations of pityriasis versicolor infection among patients with skin mycosis attending Baquba General Hospital. Materials & methods: This study was conducted in Baquba General Hospital and Public Health Laboratory for the period from October/2003 to Augest/2004. Skin scrapings were collected from 64 patients who were clinically diagnosed as having pityriasis versicolor infection. Direct microscopic examination and culture of specimens on Sabouraud's dextrose agar was done. Patient's information including age, sex, residence and previous family history were recorded. All data were statistically analyzed. Results: During the study period, of 248patientswith skin mycoses, 64 (25.8%) were clinically and microscopically diagnosed as having pityriasis versicolor infection. Clinically the white patchy lesion was higher than dark-brown lesion (67.2% vs. 32.8%). The site of infection was more frequently on the neck (40.6%). A significantly higher infection rate was found among males compared to females (73.4% vs. 26.6%). Additionally, the infection rate was significantly higher (45.3%) among the age group 22-31years compared to other age groups. Conclusion: About one quarter of skin mycoses are attributed to pityriasis versicolor infection. Key Words: Pityriasis Versicolor, Mycoses, Baqubaأهداف الدراسة: التحري عن نسبة الإصابة بالنخالية المبرقشة بين المصابين بالإمراض الفطرية الجلدية في مدينة بعقوبة وكذلك معرفة تأثير بعض العوامل على نسبة الاصابة. المواد وطرق العمل: أجريت هذه الدراسة على المرضى المراجعين لشعبة الإمراض الجلدية والزهرية في مستشفى بعقوبة العام للفترة من تشرين الأول/2003 إلى آب/2004 . جمعت القشطات الجلدية من64 مريضا شخصوا سريريا على إنهم مصابون بالنخاليةالمبرقشة0 الفحص ألمجهري المباشر اجري باستخدام محلول هيدروكسيد البوتاسيوم ( % 10 ) وصبغة lactophenol cotton blue ، كما تم زرع النماذج على وسط Sabouraud's dextroseagar، فضلا عن ذلك فقد دونت المعلومات التي تخص المرضى كالعمر والجنس والسكن والتاريخ العائلي. جميع البيانات حللت احصائي. النتائج: خلال مدة الدراسة ومن بين 248 مريضا مصابين بالإمراض الفطرية الجلدية، 64 (%25.8) مريضا شخصوا سريريا و مختبريا على إنهم مصابين بالنخالية المبرقشة. ظهرت الإصابة بشكل بقع بيضاء فاتحة أكثر بشكل معنوي من البقع البنية الداكنــــــة ( % 32.8 vs % 67.2 ). موقع الإصابة كان الأكثر في منطقة الرقبة ( %40.4 ) مقارنة بالأماكن الاخرى. نسبة الإصابة كانت اعل بشكل معنوي بين الذكور مقارنة بالإناث ( %26.5 vs %73.6 ). فضلا عن ذلك فان نسبة الإصابة كانت اعل بشكل معنوي بين المرضى الذين تراوحت أعمارهم من22 إلى 31 سنة (%45.3 ) مقارنة بالفئات العمرية الاخرى. الاستنتاج:شكلن الإصابة بالنخالية المبرقشة حوالي ربع الإصابات الجلدية الفطرية بين المرضى في مدينة بعقوبة.


Article
Erythema Multiform among Patients Attending Al-Yarmouk Teaching Hospital
الاحمرارية متعددة الاشكال بين المرضى المراجعين لمستشفى اليرموك التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Erythema multiform is a distinctive clinical and histopathological entity which can be precipitated by various agents and characterized by an acute, selfــ limited eruption of the skin & mucous membranes in the form of distinctive iris lesion, macules and maculo–papular lesions. Objective: To study the clinico-epidemiological pattern of Erythema multiform in Iraq. Patients & Methods: This case series study was done in the Department of Dermatology and Venereology, Al-Yarmouk Teaching Hospital, during the period from Dec. 2004 through Aug. 2005. Results: Thirty patients with Erythema multiform enrolled in this study. They were 18 males & 12 females with male: female ratio of 1.2:1. Their ages ranged from 7-55 years with mean±SD of 26±4 years. Ten cases (33.3%) showed recurrence of more than one attack with variable periods of time. 90% of them gave a history of herpes simplex infection before each attack. All cases collected were with maculo- papular type. The majority of cases (60 %) showed a peripheral distribution with preference of lesions to the extremities. Conclusion: The main cause of recurrence was still Herpes simplex infection. In addition, still maculo–papular type was the most common pattern seen in this study and the peripheral distribution was found in 60 % of the cases with preference of lesions to the extremities. Key words; Erythema, Multiformالخلفية: هي حالة مرضية جلدية لها صفات سريرية ونسيجية مميزة تتكون من طفح الجلد حاد ، يختفي تلقائياً ويصيب الجلد والانسجـة المخاطية على شكل بقع وحبيبات ذات شكل قزحي مميز تسببها عدة عوامل. هدف الدراسة: دراسة النمط الوبائي والسريري لمرض الاحمرارية متعددة الاشكال في العراق. المرضى وطريقة العمل: دراسة حالات متسلسلة للمرضى المصابين الاحمرارية متعددة الاشكال من خلال مراجعتهم إلى الاستشارية الجلدية في مستشفى اليرموك التعليمي من كانون الأول – 2004 ولغاية أب عام 2005. النتائج: ثلاثون حالة اصابة بالاحمرارية متعددة الاشكال تم جمعهم خلال فترة الدراسة، تتراوح اعمارهم بين 7 – 55 سنة بمعدل 26 سنة ,بلغ عدد الذكور منهم 18 والاناث 12 بنسبة ذكور : اناث 1:1,2 ,وكانت جميع الحالات من نوع البقعي الحبيبي وكانت نسبة الحالات تتركز في الاجزاء المحيطية من الجسم في 60% من هذه الحالات كانت الاصابة محدودة في مناطق الوجه والكفين والقدمين فقط . تكررت الاصابة بالمرض بنسبة 33.3% من الحالات وفي 90% من هذه الحـالات المتكررة كان السبب هو الاصابة بالعقبول البسيط قبل كل اصابة .

Keywords

Erythema --- Multiform


Article
Effect of Ramadan Fasting on Metabolic Parameters of type 2 Diabetic patients
تأثير صيام شهر رمضان على المؤشرات الأيضية في مرض السكري نمط 2

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Ramadan fasting exposes diabetic patients to glycemic exertion (mainly post prandial hyperglycemia in the night) and to metabolic dysregulation. Objectives: To evaluate the effect of Ramadan fasting on metabolic parameters of type 2 diabetic patients. Patients & Method: Twenty eight type 2 diabetic patients on oral antidiabetic drugs attending National Diabetes Center ( NDC ) at October 2006 were investigated before and during Ramadan fasting ( 1st, 2nd, 4th, week )of fasting for the following parameters ( FPG; PPG; Lipid profile, urea and HbA1c).changes in the dose of medication were done during fasting. Results: During Ramadan fasting the FPG increased to 173.4±25.4mg/dl and PPG show no changes at 183.3±43.5mg/dl. While HbA1c increased at the end of Ramadan to8.95±1.55%.Both Total cholesterol and LDL- c level decreased to the 218.2±53.9mg/dl and 121.5±19.9 mg/dl respectively.TG elevated non significantly and HDL–c level increased at end of Ramadan. Conclusion: There is an improvement in most of metabolic control during Ramadan. Fasting Ramadan for type 2 diabetic patients will not expose them to an improper metabolic imbalance especially if they were followed up, education about diet and self monitoring were done. Key words: Ramadan fasting; FPG; PPG; TC; LDL-c; HDL-c; TG.مقدمة البحث: إن صيام شهر رمضان يعرض مرضى السكري إلى اختلاف في السيطرة على مستوى السكر ( خصوصاً ارتفاع في مستوى السكري بعد فترة الافطار ليلاً ) وأيضا يؤثر على عدم انتظام العمليات الايضية في الجسم والتي تتفاقم بعد انتهاء شهر رمضان. هدف البحث: لدراسة تأثير فترة صيام شهر رمضان على مؤثرات العمليات الايضية لدى مرض السكري نمط 2. طريقة البحث : تمت الدراسة على مرض السكري نمط 2 الذين يراجعون المركز الوطني للسكري خلال شهر تشرين أول 2006 وتمت دراسة (28) مريض مصاب بداء السكري نمط 2 يعالجون بواسطة خافضات السكر الفموية وتم اخذ عينات من الدم قبل شهر رمضان وأعيد فحص عينات أخرى من الدم من الأسبوع الأول والثاني والرابع من شهر رمضان. وأجريت تغيرات ضرورية على جرعة ووقت تناول العلاج خلال شهر رمضان و أجريت فحوصات مستوى الدهون والخضاب السكري قبل شهر رمضان وفي نهاية الشهر. النتائـــج: إن مستوى السكر في الدم قبل الافطار خلال صيام شهر رمضان يرتفع بينما مستوى السكر بعد الافطار يبدي عدم تغيير في المستوى بينما مستوى الخضاب السكري يزداد في نهاية فترة الصيام. كما إن مستوى الدهون من دهون الكولسترول واطئة الكثافة تبدي انخفاض ملحوظ بينما هناك زيادة في مستوى دهون عالية الكثافة في نهاية شهر رمضان. الاستنتاج: هناك تحسن في اغلب مؤشرات العمليات الايضية خلال فترة صيام شهر رمضان. إن صيام شهر رمضان عند المصابين بداء السكري نمط 2لا يعرضهم إلى تغيرات في توازن العمليات الايضية إذا كانت هناك متابعة مستمرة وتثقيف حول طبيعة ونوع الطعام خلال فترة الصيام والمتابعة الذاتية من قبل المريض.


Article
Clinical Presentations and CT Scan Findings in Children with Cerebral Palsy
الخصائص السريرية ونتائج مفراس الدماغ للاطفال المصابين بشلل الدماغ

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cerebral palsy is non- progressive disorder of posture or movement due to a lesion of the developing brain. It is the commonest physical disability in childhood. Objective: To study the clinical, neurological abnormalities, prevalence of convulsion (epilepsy) & to asses the value of CT scans of brain in patients with cerebral palsy. Patients& Methods: It is a cross-sectional hospital based study, carried at Al-Kindy Teaching hospital out-patient pediatrics unites for the period from first of January through June 2005. A total of 91 cases (52 boys, 39 girls) with over all mean age 25.6-month range (1 month-84 month) were collected. Data were collected from their parents about age, sex, main clinical presentation, and prenatal, perinatal, postnatal history, history of convulsion. They all had clinical examination. All patients were sent to radiology department at same hospital for CT scan of brain. Results: The study revealed that boys affected more than girls (52 boys, 39 girls) with male to female ratio 1.33:1,thecommonest age group affected between 7 month-12 month (30.8%), followed by the age group between 13-24 month (20.9%). delayed milestone with hypertonia & convulsion was the commonest clinical presentation, each represent (48.3%) followed by delayed milestone with hypotonia (34.0 %), microcephaly (29.6%) & speech delay (27.4%). The commonest type of cerebral palsy was spastic form (53. 9%), followed by hypotonic form (34.0%). Convulsion was predominant in quadriplegic cerebral palsy (50%). cortical brain atrophy was commonest CT scan finding (41.7%), followed by sub cortical brain atrophy (28.6%). Cortical brain atrophy was predominant in quadriplegic cerebral palsy (27.5%).CT scan was normal in (19.8%), predominantly in hypotonic cerebral palsy (13.2%). Conclusion: The pattern of clinical presentation & prevalence of convulsion in patients with cerebral palsy in the present study are comparable to the result from studies in other clinical settings with slight variation. CT scan of brain is highly valuable in patients with cerebral palsy. Key Words: Cerebral palsy, Convulsion, CT scanخلفية الدراسة :- شلل الدماغ هو عوق حركي وموضعي ثابت سببه خلل في تركيب الدماغ النامي . وهو من أكثر الأمراض التي تسبب عوقاً حركياً وعقلياً عند الأطفال . هدف الدراسة :- هو دراسة الخصائص السريرية والعصبية الغير الطبيعية ومدى مصاحبتها بنوبات الصرع .ولتقييم مدى أهمية مفراس الدماغ في تشخيص المرض . طريقة الدراسة :- شملت الدراسة مرضى شلل الدماغ المراجعين للعيادة الاستشارية لطب الأطفال في مستشفى الكندي التعليمي للفترة من الأول من كانون الثاني ولغاية نهاية شهر حزيران عام 2005 . لقد تم جمع 91مصاباً بالمرض (52 ولد ، 39 بنت )، معدل عمرهم 25,6 شهر ويتراوح بين (1 شهر– 48 شهر ) جمعت معلومات من الأبوين حول العمر ،الجنس ، العلامات السريرية ،معلومات ما قبل الولادة (فترة الحمل)، فترة الولادة , فترة ما بعد الولادة ، معلومات عن الصرع او الاختلاجات .تم فحص المرضى سريرياً وأرسل جميع المرضى إلى شعبة الأشعة في المستشفى لإجراء فحص مفراس الدماغ . النتائج : بينت الدراسة ان الأولاد مصابون بالمرض اكثر من البنات (52 ولد ،39 بنت) ونسبة اصابة الولد إلى البنت هي 1,3 :1 . أكثر الأعمار المصابة بالمرض كانت بين عمر 7-12 شهراً وبنسبة (8 و30 % ) ويليه العمر بين 13-24 شهر بنسبة (20,9 % ) . تأخر التطور الحركي مع تشنج الأطراف ،والصرع كانت أكثر العلامات السريرية شيوعاً وتمثل كل واحدة منها نسبة (48,3 % ) يليه تأخر التطور الحركي مع رخاوة الأطراف بنسبة (34%) ، صغر حجم الرأس بنسبة (29,6 % ) وتأخر النطق بنسبة(27,4%). أكثر أنواع شلل الدماغ كان النوع التشنجي وبنسبة (53,9 % ) يليه شلل الدماغ الرخوي وبنسبة (34%) . الصرع كان أكثر شيوعاً عند المرضى المصابين بتشنج الإطراف وبنسبة (50%) . إن نتائج فحص مفراس الدماغ بينت أن ضمور الدماغ القشري هو أكثر الأنواع شيوعاً وبنسبة (41,7 % ) . يليه ضمور الدماغ تحت القشري وبنسبة ( 28,6 %) . إن معظم حالات ضمور الدماغ القشري كانت عند المرضى المصابين بتشنج الأطراف الرباعي وبنسبة( 27,5%) . كان مفراس الدماغ سالباً بنسبة( 19,8% ) . ومعظم الحالات السالبة كانت عند المرضى المصابين بشلل الدماغ الرخوي وبنسبة (13,2%) . الاستنتاجات:- الصفات السريرية والعصبية لمرضى شلل الدماغ في هذه الدراسة مشابهة لبحوث سريرية في أماكن مختلفة في العالم مع اختلافات بسيطة وان لمفراس الدماغ قيمة عليا في تشخيص المرض .

Keywords

Cerebral palsy --- Convulsion --- CT scan


Article
Soft Tissue Sarcoma of the Head & Neck: Case Report in Al-Ramadi General Hospital
ساركوما الانسجة الرخوة للرأس والعنق

Authors: Kamal Turki Al-Kubaisi
Pages: 48-54
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Sarcoma in the head & neck area are rare. Management of soft tissue sarcoma in the head & neck is primarily surgical. However the critical anatomy of the head & neck limits the capacity to obtain wide surgical margins. This case report involves a patient who is a 54 years old woman who was referred to the maxillofacial department because of rapidly enlarging mass in the right side involving submandibular space, right cheek and temporal fossa and progressive pain complaint with hearing loss and trismus. Physical examination revealed large firm mass at the right side of the face occupying the submandibular space, infratemporal & temporal fossae, there was trismus, and no other abnormalities were found especially no mucosal lesion or swelling intraorally & no lymph node enlargement in the neck. MRI study was done to the head & neck to study the mass. CT-scan of the chest & abdomen did not show site of distant metastasis. Transoral biopsy through an incision in to the oral vestibule under local anesthesia showed on histopathological examination a malignant peripheral nerve sheath tumor. A surgical resection consisting of parotidectomy, hemimandibulectomy, infratemporal fossa dissection & temporal fossa dissection has been done. Histopathological examination of the surgical specimen revealed positive surgical margins. The patient refused to receive postoperative radiotherapy. Unfortunately 7months postoperatively she developed intracranial metastasis. Key ward: Soft tissue sarcoma الملخص: إن ساركوما الرأس والعنق من الأمراض النادرة والعلاج الأساسي لهذا المرض هو الاستئصال الجراحي, لكن الوضع التشريحي الحرج لمنطقة الرأس والعنق يصعب الحصول على نطاق جراحي آمن. في هذا التقرير تم تسجيل حالة امرأة عمرها 54 سنة أحيلت إلى شعبة جراحة الوجه والفكين بسبب ورم سريع التنامي في الجهة اليمنى السفلى للوجه مع الم متزايد وتكزز في الفك وضعف في السمع . الفحص ألسريري أظهر وجود ورم اشتمل على المنطقة النكفية والصدغية وتحت الصدغية,ولم يظهر أعراضا أخرى مثل إصابة المنطقة الداخلية للفم أو تضخم الغدد اللمفاوية في العنق. تم إجراء فحص الرنين المغناطيسي للورم مع فحص المفراس للبطن والصدر ولم يظهر أي علامة على وجود انتشار بعيد للمرض.بعد اخذ عينة من الورم تحت التخدير الموضعي من خلال الفم أظهر وجود ورم غلاف العصب المحيطي السرطاني . تقرر إجراء جراحة لاستئصال الورم واشتملت العينة المستأصلة على الغدة اللعابية النكفية ونصف الفك السفلي مع تشريح المنطقة الصدغية و تحت الصدغية,وأظهرت الفحوصات النسيجية للعينة وجود بقايا للورم على حافة العينة وتم تحويل المريضة إلى قسم الإشعاع الذري لكنها رفضت,وبعد سبعة أشهر ظهر لديها أعراض ورم داخل القحف وتم التأكد من وجوده بواسطة المفراس.


Article
Rupture of the Corpus Cavernosum: Outcome of Surgical Management
تمزق الجسم ألكهفي للقضيب: حصيلة المعالجة الجراحية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Objective: The aim of this study is to present our experience in the management of patients with penile fracture by immediate surgical repair. Patients & methods: A total of 14 men with fractured penis had been evaluated and treated from January 1994 to February 2003. Their age ranged from 20-35 years with a mean age of 25 years. All were managed by immediate surgical exploration with evacuation of the hematoma and repair of the lacerations. Results: Our operative and post operative plan resulted in a brief hospital stay, very few complications and good to excellent results in 12 (86 %) of cases with preservation of normal penile erection, normal marital relations and no penile deformity. Conclusion: These results compare favorably to operative management reported by most studies. Therefore, early surgical repair of the rupture is advocated. Key words: Corpora rupture, penile fracture, Treatment, Outcome. الملخص: الغرض من الدراسة:إبداء الخبرة في علاج الحالات التي يتعرض فيها القضيب للكسر بالمعالجة الجراحية الآنية. المرضى وطرق العلاج:أجريت الدراسة على (14) مريض مصاب بكسر في قضيبه, تراوحت أعمارهم مابين (20-35 عام ) بمتوسط عمر ( 25 عام ) خلال الفترة من كانون الثاني 1994 إلى شباط 2003 تمت معالجة جميع المرضى آنيا بالتداخل الجراحي لتفريغ الورم الدموي وإصلاح التمزق الحاصل في الجسم ألكهفي للقضيب0 النتائج: أفضت هذه الدراسة إلى حصولنا على نتائج فائقة وجيدة في12( 86 %) من الحالات بتمكين المريض من الاحتفاظ بنعوض طبيعي بدون تشوه والقدرة على المعاشرة الزوجية السوية, إضافة إلى تميز خطتنا العلاجية هذه بقلة المضاعفات وقصر فترة الرقود بالمستشفى. الاستنتاج: أثبتت هذه الدراسة من خلال توافق نتائجها مع نتائج معظم الدراسات الأخرى , أن العلاج الجراحي المبكر لحالات تمزق الجسم ألكهفي للقضيب هو العلاج الأمثل.


Article
Histopathological Changes of Hydatidosis in the Liver and Spleen of Albino Mice: Dose Effect Changes
التغيرات النسيجية لداء المكيسات العدرية في كبد و طحال الفئران البيض: تأثير الجرعة على التغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: A number of investigators have carried out experimental infections of hydatidosis or cystic echinococcosis, using albino mice as an experimental animal model, but there has been disagreement about the effect of the parasite infective dose on the outcome of infection. Studies, which have been carried out in Iraq and other places used protoscolices (PSCs) to produce cystic echinococcosis, but the inoculation dose showed variations. Objectives: This study was established to shed light on the relationship between the number of injected PSCs and the pathological changes that consequently occur in the liver and spleen, as these organs have a role in the immune status of the host, and they are a target for such an infection. Materials and Methods: Ninety male mice aged 7-8 weeks were injected intraperitoneally with 6 doses (250, 500, 1000, 1500, 2000, 2500) of PSC/mouse. Fifteen mice were injected for each dose. All doses were paralleled by one control group of 15 mice injected with normal, saline. Five animals were sacrificed at one, two and four month post-injection. Their livers and spleens were collected for histopathological examination. Results: Microscopical examination of livers and spleens of animals injected with doses: 250, 500, 1000, 1500, 2000 and 2500 PSCs/ mouse showed severe pathological changes which increased with dose and period post-infection. Conclusion: Both liver and spleen were affected in mice injected with different doses of PSCs, even if it did not show a well developed cyst. These effects were greater as the doses and post-infection period increased, especially in the four months post- infection. Key words: Histopathological changes, hydatidosis, liver and spleen, albino mice, dose effect.ملخص: خلفية: هناك عدد من الباحثين الذين عملوا على الإصابة التجريبية بداء المكيسات العدرية اومرض الأكياس المائية والذين استعملوا الفئران البيض كحيوانات مختبرية نموذجية. أشتركت هذه الدراسات التي اجريت في العراق و اماكن آخرى في استعمال الرؤويسات الأولية كمسبب مرضي للأكياس المائية لكن مقدار جرعة الإصابة كانت متغايرة. الهدف: أجريت هذه الدراسة لتسليط الضوء على العلاقة بين عدد الرؤويسات الأولية المحقونة وتتابع التغيرات المرضية التي تحدث في الكبد والطحال حيث ان لهذه الأعضاء دور في الحالة المناعية للمضيف وهي كذلك هدف للطفيلي. طرائق العمل: حقنت ذكور الفأر الأبيض بعمر 7-8 أسبابيع في الخلب بواحده من ستة جرع هي: 250 و 500 و 1000 و 1500 و 2000 و 2500 رؤويس أولي/فأر المأخوذة من أغنام مصابة. أستعمل لكل جرعة15 فأر وكذلك 15 فأر كسيطرة لكل المجاميع حيث حقنت بالملح الفسيولوجي في الخلب. تمت التضحية بخمسة فئران بعد مرور شهر وشهران و أربعة أشهر بعد الإصابة لكل جرعة. اخذت أكباد و طحال هذه الحيوانات للفحص النسيجي. النتائج: اظهرالفحص النسيجي لأكباد و طحال الحيوانات المحقونة بالجرع:250 و 500 و 2000 و 2500 رؤويس أولي/فأر، تغيرات نسيجية حادة و التي كانت تزداد مع زيادة الجرعة و الوقت بعد الإصابة. الأستنتاج: ان كلاً من الكبد والطحال في الحيوانات المحقونة بالرؤويسات الأولية قد تأثر حتى في الفئران التي لم تنمو فيها أكياس مائية اوالتي لم تظهر أي إصابة. وكان هذا التأثر يزداد بزيادة الجرعة خاصة الجرع العالية ومع زيادة الوقت بعد الإصابة خاصة بعد أربعة أشهر.


Article
Hospital Registration of Maternal Mortality in Iraq 2001-2007
تسجيل وفيات الامهات في المستشفيات في العراق للفترة 2001 - 2007

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Pregnancy and childbirth are the leading causes of death among women in many developing countries. In most developing countries, monitoring the level of maternal mortality rates and ratios seems to be very difficult. Ministry of Health, in its effort to improve the registration system through the cooperation between Maternal and Child Health Section (Directorate of Public Health and Primary Health Care), Department of Health and Vital Statistics (Directorate of Planning and Resource Development) and the World Health Organization (WHO), implemented a special maternal mortality inquiry form for hospital registrations of maternal deaths started on the year 2000. Aim of the study: To evaluate the trend in maternal mortality registration during the period 2001-2007. Materials & Methods: A review of records was performed during the first half of 2008, to study the trend of registering maternal mortality over the last seven years. All the reports received by the Ministry of health for the last seven years were reviewed to evaluate the progress in hospital registration of maternal deaths. Results: The study revealed more than one and a half fold increase in the number of registered maternal deaths over the seven years period after implementing the special inquiry form, with marked variation in registration between different governorates and within the same governorate . Conclusions and Recommendations :Implementing a special maternal mortality inquiry form, by the Ministry of Health, lead to noticeable improvement in registering maternal mortality in health facilities, yet further studies are recommended to review each case of death. Key wards: Maternal death, maternal mortality ratioالمقدمة:تعتبرمضاعفات الحمل والولادة من الاسباب الرئيسية للوفاة في الدول النامية ، وبالنظر لافتقار معظم الدول النامية الى نظام تسجيل حيوي شامل، فقد انعكس هذا على مؤشرات صحة الام وبالاخص معدل ونسبة وفيات الامهات واصبحت معظم المعلومات المتوفرة عن هذه المؤشرات تحتسب من المسوحات وتقديراتها والتي لا تخلو من صعوبات. اعتمدت ، وزارة الصحة العراقية ( شعبة رعاية الام والطفل وقسم الاحصاء الصحي والحياتي) وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، وفي محاولة لتطوير نظام المعلومات الصحي وخاصة فيما يتعلق بمؤشرات صحة الام، استمارة خاصة لتسجيل وفيات الامهات في المستشفيات في عموم القطر. ابتدأ العمل بهذه الاستمارة منذ عام 2001 ولحد الان. هدف الدراسة:تقييم تسجيل وفيات الامهات في مستشفيات العراق للفترة من 2001 – 2007 طريقة البحث: نفذت دراسة مقطعية خلال النصف الاول من عام 2008 لدراسة سياق تسجيل وفيات الامهات خلال السنوات السبع المنصرمة. تمت مراجعة كافة تقارير الوفيات الخاصة بالامهات والواردة الى شعبة صحة الام والطفل في وزارة الصحة للفترة من 2001 وحتى 2007. النتائج :اظهرت الدراسة زيادة ملحوظة في تسجيل وفيات الامهات في عموم مستشفيات القطر بمقداريقترب من مرة ونصف خلال السنوات السبعة المنصرمة بعد استخدام الاستمارة الخاصة لتسجيل وفيات الامهات في المستشفيات، مع وجود تفاوت واضح في تسجيل الوفيات بين محافظات القطر وتفاوت التسجيل ضمن المحافظة الواحدة خلال فترة الدراسة. الاستنتاجات و التوصيات: اعتماد الاستمارة الخاصة لتسجيل وفيات الامهات في المستشفيات من قبل وزارة الصحة ساهم في تحسين تسجيل وفيات الامهات في عموم القطر، وتوصي الدراسة بضرورة اجراء دراسات مستقبلية تشمل مراجعة تفصيلية لكل حالة وفاة.

Table of content: volume:22 issue:1