Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2009 volume:22 issue:2

Article
The Use of Intravesical Mitomycin C for Superficial Bladder Cancer
استخدام عقار المايتومايسين سي عن طريق المثانة لعلاج ورم المثانة السطحي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Mitomycin C (MMC) is an antibiotic-alkylating agent isolated from streptomyces caespitosus. MMC acts by inhibiting DNA synthesis and inducing apoptosis in tumor cells. It has a higher molecular weight than thiotepa, so its absorption is low when used for treatment of superficial bladder cancer after transurethral resection. Purpose: We attempted to evaluate our experience with the intravesical Mitomycin C (MMC), the available cytotoxic drug, and to identify its effect on the recurrence and progression of superficial bladder cancer after transurethral resection (TUR). Patients & Methods: A total of 58 males, 46 to 72 years old, who had superficial bladder cancer (Ta, T1) were evaluated. However, patients with carcinoma in situ (Cis) were excluded from this study. Thirty patients were treated by TUR alone, while the remaining 28 patients were treated by TUR plus intravesical MMC. Results: The recurrence rate after TUR alone was 43.3%, and it was 17.8% after TUR plus intravesical MMC. The progression rate was 20% and 7.1% after TUR alone and TUR plus intravesical MMC, respectively. Conclusion: superficial bladder cancers were subdivided into low, intermediate and high-risk group for cancer recurrence. MMC showed benefit in reducing the recurrence rate in intermediate and high-risk group. Keywords: Mitomycin C, Bladder cancer, intravesical chemotherapy.الخلفية العلمية: إن عقارالمايتومايسين سي مضاد حيوي مرسب يستخلص من فِطر الستربتومايسس سيسبتوسس و يعمل على منع تكوين حامض النووي ويحفز عملية الموت المنتظم لخلايا الأورام . إن وزنه الجزيئي اعلى من الثايوتيبا مما يجعله اقل امتصاصاً عن طريق بطانة المثانة عند استخدامه لعلاج ورم المثانة السطحي بعد اجراء قص الورم بالناظور. الغرض من الدراسة: تقيم الخبرة في استخدام عقار (المايتومايسين سي ) عن طريق المثانة لعلاج ورم المثانة السطحي بعد إجراء عملية قص الورم بالناظور. وملاحظة تأثيره في تقليل رجوع ورم المثانة السطحي و تقليل انتشار الورم في جدار المثانة. المرضى وطرق العلاج : تم تقييم (58) حالة من المصابين بورم المثانة السطحي تتراوح أعمارهم بين (46-72عاماً) بمتوسط عمر (59عاماً ) في الفترة ما بين (تشرين الثاني 2000 إلى آذار 2002 ). تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين : المجموعة الأولى من المرضى (30 مريضاً) عولجوا بعملية قص الورم بالناظور فقط.و المجموعة الثانية (28 مريضاً) عولجوا بعملية قص الورم بالناظور ومن ثم إعطائهم عقار المايتومايسين سي عن طريق المثانة.ولقد تم استبعاد حالات التليف السرطاني المحدود ضمن الإطار الخلوي دون إجتياز الغشاء القاعدي . النتائج : لقد كان معدل رجوع المرض عند مرضى المجموعة الأولى (43.3%) وعند مرضى المجموعة الثانية(17.8%). وكان معدل تطور المرض الى ورم منتشر في جدار المثانة (20%) في مرضى المجموعة الأولى و (7,1%) في مرضى المجموعة الثانية. ومن التأثيرات الجانبية لهذا العقار, التهاب المثانة الكيميائي و الذي لوحظ في ستة مرضى (21.4%) وكانت أعراض هذا الالتهاب هي استحراق البول و زيادة في عدد مرات التبول.ومن التأثيرات الجانبية الأخرى , طفح جلدي في منطقة الأعضاء التناسلية و الذي لوحظ في مريضين (7.1%). الأستنتاج: إن من الممكن تقسيم المرضى المصابين بسرطان المثانة السطحي الى مرضى ذوي خطورة عالية و مرضى ذوي خطورة واطئة من ناحية رجوع المرض أو انتشاره و ذلك حسب نتائج فحص ناظور المثانة ونتائج الفحص النسيجي للعينات المأخوذة من الورم. وظهر من خلال الدراسة إن استعمال عقار المايتومايسين سي عن طريق المثانة هو ذو فائدة في تقليل معدل رجوع المرض و معدل انتشاره.


Article
Seroprevalence and relevant factors of anti-hepatitis A virus antibody among general population in Baquba
الانتشار المصلي والعوامل ذات العلاقة للضدات النوعية للالتهاب الكبد الفيروسي نمط (A ) بين أفراد المجتمع في بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Background & Objective: Viral hepatitis is an important health concern in Iraq. Hepatitis A virus (HAV) is spread through contamination of water and food. The majority of infections occur during childhood. Both clinical and subclinical infection develops long-life circulating antibodies. The present study carried out to determine the seroprevalence of anti- HAV antibody among general population in Baquba city and to explore the effect of certain relevant factors. Materials & Methods: The present study was conducted for the period from 30/September/2004 to 30/Augest/ 2005. 142 blood samples were collected from apparently healthy individuals. Sera were separated and kept at -20 0C till examined. Furthermore, 81 blood samples collected from domesticated farm animals were also included. Detection of anti-HAV IgG was done by enzyme-linked immunosorbant assay (ELISA). Data were statistically analyzed. Results: The seroprevalence of anti-HAV IgG among apparently healthy individuals in Baquba was 73.2%.The infection rate was statistically higher in those < 15 years old (P<0.001) with an Odd ratio 7.6 times more compared to other age groups. Additionally, the infection rate among rural was significantly higher (P= 0.008) with an Odd ratio 3.5 times compared to urban. However, the effect of other factors was statistically insignificant. The seroprevalence of anti-HAV IgG among cows, sheep and goats were 22.2%, 18.2%and 21.8% respectively. Conclusion: The seroprevalence of anti-HAV IgG among healthy population in Baquba was comparable to that in other endemic areas and that domesticated animals may act as reservoirs for disseminating the virus in the community. Key words: seroprevalence, HAV, Baquba.الخلفية والأهداف :يعد التهاب الكبد الفيروسي شأنا صحيا مهما في العراق. ينتشر التهاب الفيروسي نمط (A) من خلال تلوث المياه والأطعمة. غالبية الإصابات تحدث خلال فترة الطفولة. الإصابات السريرية وتحت السريرية كلاهما يخلف ضدات دورانية طويلة الأمد. أجريت الدراسة الحالية لتحديد الانتشار المصلي للضدات النوعية لالتهاب الكبد الفيروسي نمط (A ) بين أفراد المجتمع في بعقوبة ولمعرفة وتأثير بعض العوامل ذات العلاقة. المواد وطرق العمل: أجريت الدراسة الحالية للفترة من 30/أيلول/2004 ولغاية 30/آب/2005 . 142 من نماذج الدم جمعت من أشخاص أصحاء ظاهريا. نم فصل المصل وحفظ في درجة حرارة – 20 م0 لحين إجراء الفحص. فضلا عن ذلك فان 81 نموذجا من دم الحيوانات الحقلية الداجنة قد جمعت وأدخلت في الدراسة. فحص التحري عن الضدات النوعية لفيروس التهاب الكبد نمط ( A ) قد اجري بطريقة الاليزا. النتائج : أظهرت النتائج أن الانتشار المصلي للضدات النوعية لفيروس التهاب الكبد نمط (A ) بين الأشخاص الأصحاء في مدينة بعقوبة كان 73.2 %. إن نسب الإصابة كانت عالية بشكل معنوي لدى الأشخاص ممن هم دون سنة 15 من العمر ( P< 0.001) وكان عامل الخطورة (7.6) مرة أكثر مقارنة بالفئات العمري الأخرى. إضافة إلى ذلك فان نسبة الإصابة لدى الأشخاص الذين يقطنون المناطق الريفية كان أعلى بشكل معنوي (P=0.008) وبمعدل خطورة بلغ (3.5 ) مرة أكثر من الذين يقطنون المناطق الحضرية. على أي حال فان تأثير العوامل الأخرى لم يكن معنويا. الانتشار المصلى للضدات النوعية لفيروس التهاب الكبد نمط (A ) بين الأبقار ، الأغنام والماعز كان على التوالي %21.8, % 18.2, % 22.2. الاستنتاج : إن الانتشار المصلي للضدات النوعية لفيروس التهاب الكبد نمط ( A) بين الأشخاص الأصحاء في مدينة بعقوبة هو مقارب لما هو عليه في المناطق المستوطنة بالمرض، وان الحيوانات الحقلية الداجنة قد تلعب دورا في انتشار الفيروس في المجتمع.

Keywords

seroprevalence --- HAV --- Baquba.


Article
Socio-economic and Medical Predictors for Obesity among Women Aged 50 Years and More: Case-Control Study
المقاييس الاجتماعية الاقتصادية للنساء البدينات اللائي اعمارهن 50 سنة واكثر

Authors: Dhafer B. Al-Youzbaki
Pages: 80-87
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Obesity is now reaching epidemic proportions and is increasingly recognized as an important public health problem. Epidemiological studies have consistently shown it to be associated with increased risks of morbidity, disability and mortality. Aim: To examine the impact of different socio-economic and medical characteristics on the development of obesity in women more than 50 years. Study design: Case-control study, where 125 obese women proved by standard anthropometric measures were allocated as cases. Another 125 women proved to be not obese also by standard anthropometric measures were considered as controls. Study period: 1st. February 2007 to 1st. October 2007. Data collection tools: Including, assessment of socio-economic features such as personal characteristics, life events and social context. In addition, previous history of surgical operation, parity, abortion and the presence of one or more of chronic non-communicable diseases were also gained. Social class identification according to occupational social classification then was obtained. Results: Regarding Personal Characteristics; positive family history was found to be significantly associated with the development of obesity (P=0.000), the same thing was applied to sedentary life styles (P=0.000). Furthermore, unhealthy dietary behavior was again significantly associated with the occurrence of obesity (P=0.000). Personality type B, also found to be associated with development of obesity (P=0.000). According to Life Events; only social discontinuities in this work appears to be significantly associated with the development of obesity (P= 0.008). According to Other Variables, the presence of one or more of chronic non-communicable diseases is found to be associated with the occurrence of obesity (P=0.000), and high parity shows significant association in the development of obesity (P=0.004). A significant association between social class III and obesity was also found (P= 0.022), while social class V plays a significant protection against the development of obesity (P= 0.004). Conclusion: Women with positive family history, sedentary life, unhealthy dietary behavior, personality type B, social discontinuities, chronic diseases, high parity and being in social class III, are at risk for development of obesity. Key words: Socio-economic, obese, women. الخلفية:السمنة الان وصلت الى مرحلة وبائية و بكثير من الاهمية بدأت تصير مشكلة صحية مهمة. الكثير من الدراسات الوبائية كشفت ان السمنة مرتبطة بزيادة خطر الامراضات و العوق و حتى الوفيات. تصميم الدراسة:دراسة العينة و الشاهد. وقت الدراسة:من الاول من شباط 2007 الى الاول من تشرين الثاني 2007. النتائج:تاريخ العائلة الايجابي, الحياة الكسولة, الغذاء غير الصحي, نوع ب من الشخصية, عدم التواصل الاجتماعي, الامراض المزمنة غير الانتقالية, الولادات العلية, و المستوى الاجتماعي الثالث , كلها بدت من هذه الدراسة انها عوامل خطورة لحدوث السمنة عند النساء فوق الخمسين سنة.

Keywords

Socio-economic --- obese --- women.


Article
Celiac disease is a member of oxidative stress syndrome
مرض السيليك سمة لمتلازمة الكرب التأكسدي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: celiac disease is an intestinal disorder with multifactorial etiology. Little is known about its relation with oxidative stress. Objective: This study was designed to show that celiac disease is a member of oxidative stress syndrome through measuring some of its markers. Design: sixteen adult patients with celiac disease were studied with 20 healthy control subjects matched by age. All were attending for upper gastrointestinal endoscopy and they underwent a small intestinal biopsy to confirm or overrule suspicion of celiac disease. Celiac patients were graded according to the marsh score. Fasting serum malonldialdehyde (MDA), uric acid, total albumin and creatinine were measured as a marker of oxidative stress. Results: serum levels of MDA were significantly higher in celiac patients in comparison to that of controls (5.363±0.737 V.S 4.335±0.511 respectively) (p <0.05). The results showed that celiac patients with high MDA level had more marked histological changes. Serum levels of total albumin and creatinine were low while serum uric acid was little bit higher than that of controls without reaching significant levels. Conclusion: The results indicated that celiac disease is a member of oxidative stress syndrome, and the result may open a new line of treatment of celiac patients with antioxidants. Key wards: celiac disease, oxidative stress, MDA, free radicals, total albumin.الملخص: المقدمة: إن مرض السيليك هو اعتلال الأمعاء ناتج عن عوامل متعددة. ويعرف القليل عن علاقته بمتلازمة الكرب التأكسدي. الأهداف: هذه الدراسة صممت لإظهار بان مرض ألسيليك هو سمة لمتلازمة الكرب التأكسدي من خلال قياس بعض علاماتهما الخاصة. تصميم الدراسة:تمت دراسة 16 مريض مع 20من الأشخاص الأصحاء كمجموعة مسيطرة وكانت مكافئة للمرضى من ناحية العمر. تم فحص جميع الأشخاص الأصحاء والمرضى بواسطة ناظور المعدة والأمعاء لتحديد إصابتهم بمرض السيليك. تم تدريج شدة الأصابة بالمرض نسيجيا (هستولوجيا) بالأعتماد على تدريج مارش. ثم تم قياس مستوى المالونديهايد، حامض اليورك ، جميع الألبومين والكرياتينين في مصل الدم كمؤشرات لمتلازمة الكرب التأكسدي. النتائج:بينت النتائج ان مستوى المالونديهايد في مصل الدم ارتفع في مرضى السيليك عما هو في المجموعة المسيطرةبدلالة نوعية متميزة إحصائيا 5.363 ± 0.737 مقابل 4.335 ± 0.511 على التوالي (الأحتمالية الأحصائية اقل من 0.05). كما اظهرت النتائج ان المرضى الذين لديهم مستوى عالي من المالونديهايد يحملون مؤشرات متقدمة من المتغيرات النسيجية لمرضى السيليك، وكذلك مستوى الألبومين وكذلك الكرياتينين كان اقل من حيث مستوى حامض اليوريك كان قليلا اكثر في مرضى السيليك مما هو علية في المجموعة المسيطرة دون الوصول إلى دلالة نوعية متميزة إحصائيا. الأستنتاج:اكدت النتائج على ان مرض السيليك هو سمة لمتلازمة الكرب التأكسدي. كما ان هذه النتائج تفتح مجالات جديدة في علاج مرض السيليك بواسطة مضادات الاكسدة.


Article
Non-organ Specific Autoantibodies (ANA & SMA) in Type 1-Autoimmune Hepatitis
الأضداد الذاتية غير المناوعة لعضو( اضداد النواة والعضلات الملساء) في التهاب الكبدالمناعي الذاتي- النمط الأول

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Autoantibodies against nuclear antigen and smooth muscle characterize type 1-autoimmune hepatitis. Antinuclear antibodies directed against functional and structural component of the cell while smooth muscle antibodies exhibit reactivates against actin and Non-actin components. Objective: Aim of this study is to evaluate the prevalence and clinical relevance of antinuclear antibodies and smooth muscle antibodies in autoimmune hepatitis -1. Methods: The study was performed on 73 Iraqi patients with chronic active hepatitis of unknown cause, attending the teaching hospital for gastroenterology and liver disease in a period from November 2006 through July 2007. : Anti-nuclear antibodies and anti-smooth muscle antibodies were measured by Enzyme Linked Immunosorbant Assay and Indirect Immunofluorescence technique. Results: Antinuclear and Sooth muscle antibodies were detected in the sera of 49 patients (67.0%) with autoimmune hepatitis, but never in the sera of healthy group just in one patients (0.5%) in comparison to Auto immune hepatitis patients with the frequency (30.6%) was highest among the age group of 30-39 years. Conclusion: Antinuclear Antibodies and Smooth muscle antibodies are present in identified patients with autoimmune hepatiti-1, smooth muscle antibodies are more prevalent than antinuclear antibodies in this type and patients with this type have a bimodal age distribution. Key words: Antinuclear antibodies, anti-smooth muscle antibodies, autoimmune hepatitis type-1, Enzyme Linked Immunosorbant Assay, Indirect Immunofluorescence Technique الخلفية: تشكل الأضداد الذاتية لمستضدات النواة و العضلات الملساء الميزة لألتهاب الكبد المناعي الذاتي- النمط الأول. توجه اضداد مستضدات النواة ضد مكونات الخلية الوظيفية و التركيبية بينما تظهر أضداد العضلات الملساء فعلا مضاداً للمكونات الأكتينية وغير الأكتينية. هدف البحث: تهدف هذه الدراسة الى تقييم أضداد مستضدات النواة و و العضلات الملساء ومدى انتشارها و تأثيرها في مرض التهاب الكبد المناعي الذاتي. طرق العمل: تم إجراء هذه الدراسة على 73 مريضاً يعانون من التهاب الكبد المناعي الذاتي النشط المزمن غير معروف السبب الراقدين و المراجعين لمستشفى الجهاز الهضمي و الكبد التعليمي خلال الفترة من تشرين الثاني / 2006 الى تموز / 2007 . أستخدمت مقايسة الأنظيم المرتبط الممتز المناعية و تقنية التألق المناعي غير المباشر في الكشف عن أضداد مستضدات النواة و العضلات الملساء . النتائج: تم الكشف عن هذه الأضداد في 49 عينة (67.0%) من أصل 73 عينة لمرضى يعانون من التهاب الكبد المناعي الذاتي في حين أعطت عينة فقط (0.5%) من الأصحاء نتائج موجبة . كذلك ظهرت اعلى نسبة لهذا المرض (30.6%) ضمن الفئة العمرية (30-39) سنة. الأستنتاجات: يستنتج من ذلك أن أضداد مستضدات النواة و العضلات الملساء توجد لدى مرضى التهاب الكبد المناعي الذاتي النمط الأول ، و أن أضداد العضلات الملساء اوسع انتشاراً من أضداد مستضدات النـواة في هذا النمط من المرض حيث يظهر المرضى بهذا النمط توزيعاً عمرياً ثنائي الصيغة أو الموديل أي قمتين لفئتين عمرية.


Article
The Relation between Left Atrial Appendage Contraction Velocity and Continues Antegrade Wave of Pvf in Patients with ASD
العلاقة بين سرعة انقباض اللاحقة الاذينية اليسرىوالموجة المتصلة للأوردة الرئوية لدى المرضى المصابين بفتحة بين الأذينين

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction: Large uncomplicated atrial septal defect (ASD) alters the pulmonary venous flow (PVF) pattern. The left atrial appendage (LAA) flow characteristics in ostium secundum (ASD) have not been previously studied in detail. Objective: We aimed to study the alteration in PVF flow pattern in relation with LAA in patients with large uncomplicated ASD. Patients & Methods: The correlation between LAA flow pattern and PVF pattern were assessed in (29) subjects, with ASD. The mean age of the study group was (36 ± 12.142 years). All subjects in sinus rhythm, which were examined with transthoracic (TTE) and transesophageal echocardiography (TEE). Results: LAA flow pattern and PVF pattern were adequately recorded in 29 subjects with ASD. Maximum diameter (1.4cm) to (3.90 cm). The mean age of the study group was (mean ± SD: 36 ± 12.142) years. All patients with sinus rhythm. Continuous antegrade wave (CAW) of PVF pattern (mean ±SD:52.52 ±10.683 cm/sec) replaced normally occurring S and D wave in all ASD patients. The atrial reversal wave was reduced (mean ± SD: 23.629 ± 6.29 cm/sec). There is strong correlation between peak LAA contraction velocity and peak CAW velocity of PVF (r = -0.5269 P< 0.001). Conclusions: Transesophageal Doppler echocardiography of LAA flow and PVF patterns in patients with ASD can help to estimate ASD hemodynamics. And may add as a new diagnostic way for the defect. Key words: Transesophageal echocardiogphy, Left atrial appendage flow, Doppler, Atrial Septal Defect, Pulmonary Venous Flowمقدمة البحث:تم استخدام جهاز فحص القلب بالامواج فوق الصوتية عبر المرئ المتضمن تأثير دوبلر النبضي لدراسة جريان الدم في اللاحقة الاذينية وعلاقته مع جريان الدم في الاوردة الرئوية. هدف البحث:ان الهدف الاساس من الدراسة هو تفيم سلوك جريان الدم في الاوردة الرئوية واللاحقة الاذينية واختبار العلاقة بينهما تحت تأثير وجود فتحة بين الأذينين. طريقة البحث : لقد تضمنت الدراسة تسعة وعشرين مريضاً خضعوا لناظور القلب عبر المرئ بمعدل عمر (36 ± 12.142) سنة. عانوا من وجود فتحة مؤثرة بين الاذينين كجزء من الفحص الروتيني لهؤلاء المرضى قبل اجراء التداخل الجراحي. النتائـــج: حيث أظهرت النتائج بأن سلوك جريان الدم عبر اللاحقة الاذينية والاوردة الرئوية يشتمل على نمط خاص يختلف عن النمط الطبيعي. وان هنالك علاقة وثيقة بين كلا النمطين الاستنتاج: من خلال نتائج البحث نستنتج ان وجود الفتحة المؤثرة بين الاذينين يؤثر على خصائص جريان الدم في كل من اللاحقة الاذينية والاوردة الرئوية وان هنالك ارتباط وثيق بينهما يساعد في فهم هيموداينمك الفتحة بين الاذينين وزيادة القابلية التشخيصية لهذا المرض.


Article
A Technique of Computer-Simulated Dose Reduction for Conventional Chest Computed Tomography (CT)
تقنية الكومبيوتر لتقليل الجرعة الاشعاعية لمنطقة الصدر بواسطة جهاز المفراس

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Computed Tomography is a diagnostic imaging modality giving higher patient dose in comparison with other radiological procedures. The level of CT radiation dose is of concern to radiologists, medical physicists, government regulators, and the media. This review addresses this problem with particular reference to radiation dose in chest CT. Specifically it outlines the topics of measurement units used to quantify radiation exposure, factors affecting CT scanner dose efficiency, scanner settings that determine the administered radiation dose, and radiation dose reduction in chest CT. The Objective: Aim of this study is to determine minimal tube current (mAs) required for good image quality on conventional chest CT (Computed Tomography). Patients & Methods: Prospectively, 35 consecutive patients (mean weight, 65 kg; range, 38-92 kg) older than 45 undergoing conventional chest CT with standard technique (120 kVp, 400 mAs) had four additional sections imaged at reduced tube current (200, 140, 80, 20 mAs) at two levels (tracheal carina and left atrium). CT scans were evaluated in random order by two independent observers who were blinded to technical factors used. Results: The 400 mAs scan was considered the reference standard. When compared with the reference technique (400 mAs), the first and second (200 mAs and 140 mAs) reduction levels showed no significant difference (p > .05) in subjective image quality. A significant difference (p < .001) was seen at the third and fourth (80 mAs and 20 mAs) reduction levels. A two fold reduction in tube current (400-140 mAs) and resultant radiation dose did not cause a significant change in subjective image quality or in detection of lung abnormalities with conventional chest CT. One hundred forty milliampere-seconds is the minimal tube current required to provide good image quality in patients of average weight.CT is a diagnostic imaging modality giving higher patient dose in comparison with other radiological procedures. CT scan parameters have been adjusted with the aim of working towards optimization of image quality and patient dose. Conclusions: The effective dose of our population is (1.8 mSv) compared with UK, Crawly et al and Hughes et al have the same value. Key words: Radiation dose, CT scan& Reduction dose.الملخص: جهاز المفراس هو لتشخيص الصوروتوضيحها من خلال جرعة اشعاعية مؤثرة,اذا قارناها مع اجهزة اخرى لتشخيص هذه العملية. ان مستوى الجرعة الاشعاعية يتعلق ب الاشعاعين والفيزياء الطبيةوالوسط. وفائدة استخدام الفحص الطبقى المبرمج هى من خلال استخدامها لتشخيص الامراض كما انها دليل برامج التدخل والعلاجية , هذه الفوائد لا تخلوا من المخاطر ولهذا فان توضيح هذه المخاطر وتقليلها ذو أهمية بالغة من خلال التحكم والابقاء على الجرع الاشعاعية فى مثل هذه الانواع من الفحوصات على أقل المستويات المقبولة وخصوصا بالنسبة للاطفال والبالغين من الشباب والذين هم أحيانا يستلمون جرع اشعاعية أكثر من اللازم للحصول على صور تشخيصية ذات معلومات واضحة . الهدف من هذه الدراسة هو ايجاد اقل زمن تيار للتعرض (mAs) مع وضوح الصورة بواسطة جهاز المفراس. وقد اختيرو 35 مريضا وكان معدل الوزني 65 كيلوغرام وبمدى ( 38-92) كيلوغرام وكان عمرهم اكبر من 45 سنة من خلال فحصهم بجهاز المفراس لمنطقة الصدر, وبتقنية معيارية ثابتة لزمن التعرض 400 mAs)) وبتقليل زمن التيار)20,80,140.200( mAs . زمن التيار للتعرض 400 mAs هو كمرجع معيارى ثابت , عند مقارنة زمن التيار مع الاول والثاني )140-200( mAs نرى ان هنالك معيارا غير معنويا P>0.05) ( لخلال الدقة للصورة. ولكن نرى معيارا معنويا P<0.001) ( لزمن تيار للتعرض الثالث والرابع )20-80) mAs وتقليل جرع الاشعاعية .اذا زمن تيار للتعرض 140 -400 mAs لا نرى غموضا للصورة التشخيصية او عدم وضوح منقة المطلوبة بواسطة جهاز المفراس للاوزان المختلفة. أما معدل الجرعة المؤثرة للمرضى هو )1.8 mSv ( مقارنة مع UK. , Crawly et. al, Hugusted et.al


Article
Significance of radiological appearance of ossific femoral nucleus in diagnosis of developmental hip dysplasia
اهمية التشخيص الشعاعي لتعظم نواة رأس عظم الفخذ في تشخيص داء الحثل الولادي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study to determine the benefit of delaying appearance of femoral head ossific nucleus in diagnosis of developmental hip dysplasia. This case control study has been carried in Mosul teaching hospital orthopedic department, and private clinic through the period March 2006-March 2008. One hundred seventy six (176 infants with developmental hip dysplasia) and one hundred seventy six (176 normal infants), ages between (3-8) months with mean age 5.3 months. Highly significant difference being developmental hip dysplasia (P = 009) compared with controls particularly for ages between (3-5 months). Computation of the odds ratio showed that developmental hip dysplasia cases could be a factor in delaying ossification femoral head centre three times (OR=3) in comparison to normal. Key word: femoral head, ossific nucleus appearance, DDH. الغرض من الدراسة لمعرفةأهمية التشخيص الشعاعي لتعظم نواة راس عظم الفخذ في تشخيص داء الحثل الولادي. دراسة مقارنة تمت في مستشفى الموصل التعليمي شعبة جراحة العظام والكسور والعيادة الخاصة في محافظة نينوى (العراق) للفترة اذار 2006-اذار 2008. حيث تم أخذ مجموعة أطفال بواقع (176) لأطفال داء الحثل الولادي و(176)من الاطفال الطبيعيين بين عمر (3-8) اشهر معدل( 5.3 شهر). بينت الدراسة ان هناك تأثير لداء الحثل الولادي بتأخر تعظم نواة راس عظم الفخذ المستخدمة شعاعيا للتشخيص معامل (P=0.009) مع المعامل الاحادي =3 .


Article
ATRA (ALLTransretinoic acid) drug in treatment of APL (Acute promylocytic leukemia)
عقاراترا في علاج ابيضاض الدم النقائي صنف M3

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute propmylocytic leukemia APL is a subgroup of acute myeloid leukemia designed as M3 by French American British classification (FAB). The disease characterized by coagulopathy ,association of specific cytogenetic feature of (15-17)translocation .APL constitute less than 10% of all pediatric AML cases. ATRA with its differential action appears to be the inducer of complete remission in APL at diagnosis and relapse .This drug may be associated with side effects like ATRA syndrome . Objective: To compare the out come of therapy with ATRA vs. Chemotherapy in APL. Patients &methods: Twenty two 23.9% children with acute promylocytic leukemia were reported for the period 2001-2006 in the central teaching hospital Baghdad , the records were revised regarding using ATRA versus chemotherapy in the induction of APL. Results: M:F 5:6,The peak age was 10-11 year with mean of 7.5 y , 80.2% were anemic at presentation &thrombocytopenic & for the WBC was 6 x10/AML in our study form 23.9% of all AML. Regarding survival rate for children treated with ATRA & chemotherapy is 87.5%acheved remission. All children had achieved remission while early death occur in one child (12.5%)In comparison to chemotherapy alone 13 death (92.8%) For survival rate after complete remission treated with ATRA or chemotherapy are 37.5%&7.14% subsequently. Conclusion: Although ATRA provide an important benefit to patient with APL there are significant side effect that may be associated with its use, like ATRA syndrome in 25%. Key words, APL ,ATRA, children.M3 هو احد اصناف ابيضاض الدم النقائي, يتميز بتخثر الدم و وجود تغيرات جينية خصوصا كروموسوم (15: 17) و يكونM3 اقل من 10% من مجموع ابيضاض الدم النقائي في الاطفال. عقار (الترا) له الميزة على تحويل الخلايا السرطانية الى خلايا طبيعية و لكن لا يخلو من مضاعفات جانبية. الهدف من الدراسة مقارنة هذا العقار بالعلاجات الكيمياوية الاعتيادية, تمت الدراسة للفترة من 2001-2006 من خلال مراجعات سجلات المرضى حيث كان 24% من الاطفال هم M3 و نسبة الذكور الى الاناث 6:5 و معدل الاعمار كان 7.5 سنة. 87.5% استجابوا بعقار النرا والكيماوى معا وكل هولاء المرضى مرو بمرحلة السيطرة على المرض ,لكن كانت نسبة الموت المبكر 12% بينما كانت نسبة الموت المبكر عند استعمال العلاج الكيمياوي92% . فترة استمرار الاطفال احياء كانت مابين 7.14% , 37.5% على العلاج الكمياوي وعقار الترا بالتناوب . لايخلو عقار الترا من الاعراض الجانبيه بحدود 25%

Keywords

APL --- ATRA --- children.


Article
Stroke in Patients with Atrial Fibrillation
الارتجاف الاذيني في مرضى الجلطة الداغية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Atrial fibrillation (AF) is the most common sustained cardiac arrhythmia, affecting 0.5% of the adult population, its prevalence increases with age affecting 6% of the population older than 65 years. It is associated with 5- 6 % per year risk of embolic stroke. Patients & Methods: Between January 2007 and September 2007, 80 patients with stroke and AF were studied for types & risk factor of stroke, causes of AF & whether apirin or warfarin were used properly. Result: Stroke in AF patients was more common in females (55%) than males (45%) and sixty five percent of the patients were above 65 years, the mean age was 66.4 years. Hypertension (58.7%) and coronary artery disease (27.5%) were the most common causes of AF. 40% of the patients had 3 or more risk factors for stroke. 65% of the patients were at high and very high risk of stroke. Most common types of stroke were: cerebral infarction 83.7% & cerebral hemorrhage 10%.Among patients who were warfarin eligible, 80.7% were not given this medication. Conclusions: The majority of stroke patients with AF were elderly and more than half were females. Hypertension and coronary artery disease were found in a significant number of them. Warfarin was not used by the majority of the eligible patients. Key words: Atrial fibrillation, Stroke. Warfarin.المقدمة : الارتجاف الأذيني هو من أكثراللانظميات القلبية المستمرة شيوعا، يحدث في 0.5 ٪ من الشباب، معدل حدوثه يزداد مع تقدم العمر و يصيب 6٪ من الناس الذين تتجاوز أعمارهم ال 65 سنة. يكون الارتجاف الأذيني مصحوبا بخطر إلاصابة بالطارئة الوعائية الدماغية بمعدل 5-6٪ في السنة. تحدث هذه الطارئة الدماغية في كافة الأعمار ولكنها المشكلة السائدة في كبار السن. الطارئة الوعائية الدماغية المصحوبة بالارتجاف الأذيني تكون أكثر شدة من تلك غير المصحوبة بالارتجاف وقد تكون مصحوبة بتدهور في حالة المريض النهائية ووفاة مبكرة. المرضى وطرق الدراسة: أجريت الدراسة في الفترة الواقعة بين كانون الثاني إلى أيلول 2007 وشملت 80 مريضا، مصابين بطارئة وعائية مع ارتجاف أذيني، ادخلوا إلى ردهة الباطنية في مستشفى السليمانية العام. قمنا بدراسة أسباب الارتجاف الأذيني في هؤلاء المرضى، عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الاصابه بالطارئة الدماغية، أنواع الطارئة الدماغية والادويه الوقائية (أسبرين ، وارفرين ) التي كانت تؤخذ من قبل هؤلاء المرضى وأسباب عدم اخذ هذه الادويه بدقه. النتائج: استحصلت النتائج التالية: 1. كانت نسبة الاصابه بالطارئة الدماغية والارتجاف الأذيني اكثرفي النساء (55٪) من الرجال (45٪) و65 ٪ من المرضى كانت أعمارهم أكثر من 65 سنه. معدل العمر هو 66.4. 2. كانت أكثر أسباب الارتجاف الأذيني في مرضانا هي ارتفاع الضغط (58.7٪) و عدم كفاءة الشرايين التاجية (27.5٪). 3. أربعون بالمائة من المرضى كانت لديهم 3 أو أكثر من عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الاصابه بالطارئة الدماغية. 4. خمس وستون بالمائة من المرضى كانت لديهم خطورة أو خطورة شديدة جدا للاصابه بالطارئة الدماغية. 5. كانت الطارئة الدماغية كاملة في (90٪) من المرضى، متطورة في (6.3٪) ومؤقتة في (3.7٪) 6. باستخدام مفراس الدماغ وجد إن (٪83.7) من المرضى كانت لديهم جلطه دماغيه، (٪10) لديهم نزف دماغي، (٪1.2) كان لديهم جلطه دماغيه مع نزف و(5٪) كان فحص المفراس طبيعي. 7. الادويه الوقائية (أسبرين، وارفرين) كانت تستخدم فقط في (٪43.7) من المرضى وكان الأسبرين (28.7٪) أكثر استخداما من الوارفرين (15٪). 8. ان (80.7٪) من المرضى المستحقين للوارفرين لم يوصف لهم هذا العلاج. 9. أربعون بالمائة من المرضى الذين لم يستخدموا الادويه الوقائية لم تكن لديهم إعراض الارتجاف الأذيني ولم يشخصوا من قبل لحين حصول الطارئة الدماغية، بينما في (31.1٪) منهم لم توصف الادويه الوقائية من قبل الأطباء. الاستنتاج: إن أكثر مرضى الارتجاف الأذيني و الطارئة الدماغية كانوا كبار في السن و أكثر من النصف كان من النساء. ارتفاع الضغط وعدم كفاءة الشرايين التاجية كان موجود في عدد كبير من المرضى. لم تستخدم الادويه الوقائية و خاصة الوارفرين في نسبه كبيره من المرضى.


Article
Clinical and Hematological Study of Pityriasis Alba among Patients Attending Al-Yarmouk Teaching Hospital
دراسة سريريه ومختبريه للدم لمرض النخالية البيضاء بين المرضى المراجعين لمستشفى اليرموك التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Pityriasis Alba is a type of non-specific dermatitis of unknown origin where characteristically produce erythematousm scaly patches which subsides to leave areas of hypopigmentation. Objective: The aim of work is to study the clinical and hematological pattern of Pityriasis Alba in Iraq. Patients & Methods: This case control study was done in the Department of Dermatology and Venereology, Al-Yarmouk Teaching Hospital, during the period from 1st Dec. 2006 through 1st May 2007. A detailed hematological study done in 66 patients of Pityriasis Alba and the result was compared with 66 age & sex matched controls. Results: Eighty patients with Pityriasis Alba enrolled in this study. They were 68 males & 12 females with male: female ratio of 5.6:1. Their ages ranged from 1-17 years with mean ± SD of 8±2 years. Recurrent cases were found in 25% of cases, 17.5% of cases were found to have personal history of atopy. A positive family history of same illness was found in 31.2% of cases. Hypopigmented lesion was found in 75% of patients and erythematous lesion found in 25% of patients, scaling was present in 68.75% of patients, itching was present in 37.5%, the site of lesion was facial in 87.5%, and the number of lesions was multiple in 97.5%, worm infestation was found in 6.25%. Hematological study revealed a significant a higher mean level of eosinophila among Pityriasis Alba patients in comparism with control group, There is also significant decrease in mean of hemoglobin level & PCV % in Pityriasis Alba patients in comparism with control group. In addition, there was a significant decrease in the mean level of serum iron and significant increase in the mean level of TIBC in Pityriasis Alba patients in comparism with control group. Conclusion: This result suggest iron deficiency anemia in studied group. Also, a significant a higher means level of eosinophila among Pityriasis Alba patients in comparism with control group. Key words; Pityriasis Alba, Haematogical studyهدف الدراسة: دراسة النمط السريري والمختبري للدم لمرض النخالية البيضاء بين المرضى المراجعين لمستشفى اليرموك التعليمي في العراق. المرضى وطريقة العمل: دراسة عينة مقارنة للمرضى المصابين بالنخالية البيضاء من خلال مراجعتهم إلى الاستشارية الجلدية في مستشفى اليرموك التعليمي من الأول من كانون الأول 2006 ولغاية الأول من مايس2007 . و اجريت دراسه مختبريه للدم لست وستون مريض مصابين بمرض النخاليه البيضاء بعد استثناء الإمراض الأخرى وتم مقارنتهم ب 66 حالة مسيطرة من نفس الفئة العمرية و الجنس . النتائج: 80 مريضا يعانون من مرض النخالية البيضاء تم جمعهم خلال فترة الدراسة، في العيادة الخارجية للإمراض الجلدية في م.اليرموك التعليمي أعمارهم تتراوح بين (1-17) سنه و بمعدل عمر 8±2 سنة . 68 ذكرا يشكلون نسبة (85%)و 12 أنثى(15%) و نسبة الذكور إلى الإناث 5,6 :1 . 31.2% من الحالات عندهم مرضى النخاليه البيضاء في العائلة ، و 25%من الحالات يوجد لديهم تكرار المرض سابقا، 17,5%عندهم مرضى الحساسية التأتبي ، 75% كان لون المنطقة المصابة بيضاء و 25% من الحالات كان لون المنطقة المصابة حمراء ، 68،75%من الحالات كانت المنطقة المصابة فيها قشرة، 37،5%من الحالات مصاحبة بحكة بسيطة ، 87.5%من الحالات في منطقة الوجه ،97.5% كانت الإصابات متعددة ،6،25%من الحالات يشكون من الديدان المعوية . أظهرت الدراسة زيادة ملحوظة معنوية في معدل الخلايا الحمضية عند مرضى النخالية البيضاء عند مقارنتهم بالأشخاص الأصحاء كما أظهرت الدراسة وجود فقر الدم (نقص الحديد ) في الحالات المصابة عند مقارنتهم بالاشخاص السليمين .

Table of content: volume:22 issue:2