جدول المحتويات

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: التربية الاساسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية مجلة علمية محكمة

Loading...
معلومات الاتصال

mosulbasicedu_993@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 9 العدد: 2

Article
THE Effect of Using the Strategy of General Summaries on the Achievements of Fifthpreparatory pupils in Modern History
اثر استخدام إستراتيجية الملخصات العامة في تحصيل طالبات الصف الخامس الإعدادي في مادة التاريخ الحديث

المؤلفون: بيان فارس ناصر
الصفحات: 1-22
Loading...
Loading...
الخلاصة

أجريت هذه الدراسة للتعرف إلى اثر استخدام إستراتيجية الملخصات العامة في تحصيل طالبات الصف الخامس الإعدادي في مادة التاريخ الحديث . واقتصرت عينة البحث على طالبات الصف الخامس الإعدادي الأدبي من إعدادية زينب للبنات حيث تكونت البحث من(60)طالبة بواقع(30)طالبة في المجموعة التجريبية و(30)طالبة في المجموعة الضابطة واعدت الباحثة اختبارا تحصيليا يتلاءم مع مفردات المادة الدراسية لتلك المرحلة , كما تم استخراج صدق الاختبار وثباته وطبق الاختبار في نهاية التجربة لقياس التحصيل . وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التحصيل ولمصلحة المجموعة التجريبية.


This study is an attempt to know the effect of using general summaries on learning modern history. The sample of the research is restricted to the female pupils at the fifth preparatory stage at Zeinab" preparatory School .This sample consists of(60) pupils divided equally into two groups : the experimental group and the control group . The researcher has made an an achievement test suitable for the curriculum items and the validity of this test has been verified . At the end of the experiment , the test has been applied to measure the achievement . The results revealed statistic differences between the two groups for the benefit of the experimental group.

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of an Educational Program on theDevelopment of Multiple Intelligences of Students at the University of Mosul
أثر استخدام برنامج تعليمي في تنمية الذكاءات المتعددةلدى طلبة جامعة الموصل

المؤلفون: ياسر محفوظ حامد الدليمي
الصفحات: 23-64
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث الحالي إلى معرفة اثر البرنامج التعليمي في تنمية الذكاءات المتعددة لدى طلبة جامعة الموصل، وللتحقق من هدف البحث تم صياغة عدد من الفرضيات. تألفت عينة البحث من (30) طالباً وطالبة من طلبة الصف الثاني، قسم القران الكريم والتربية الإسلامية – كلية التربية جامعة الموصل مثلوا المجموعة التجريبية، وقد اتبع الباحث التصميم التجريبي للمجموعة الواحدة ذي الاختبار القبلي والبعدي. واستخدم في قياس الذكاءات المتعددة مقياس (ميداس أر) الذي أعدته للغة العربية، وقامت بتقنينه الدكتورة رنا قوشحة ،وهو من إعداد برانتون شيرر. أما فيما يتعلق بالبرنامج التعليمي فقد قام الباحث بإعداد استراتيجيات وأنشطة خاصة بالاعتماد على نظرية الذكاءات المتعددة. وقد استغرقت جلسة الدرس من (40- 45) دقيقة بهدف تشخيص نقاط الضعف والقوة في الذكاءات المتعددة لدى الشخص ومحاولة تنميتها. وقد أظهرت النتائج التي استخدم في معالجتها اختبار (t-test) وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسط الفرق لدرجات الطلبة على مقياس الذكاءات المتعددة لكل أشكال الذكاء السبعة في التطبيقين القبلي والبعدي يعزى لاستخدام استراتيجيات البرنامج التعليمي. وبهذا رفضت الفرضية الأولى لعدم تحققها، كما رفضت الفرضية الثانية أيضاً لكل أشكال الذكاء السبعة للذكور والإناث كل على حدة باستثناء الذكاء الحركي لدى الإناث إذ قبلت الفرضية الثانية، أما فيما يتعلق بالفرضية الثالثة فقد تباينت نتائجها تبعا لكل نوع من أنواع الذكاء وحسب الجنس، إذ رفضت الفرضية الثالثة في الذكاء الإيقاعي والحركي حيث كانت نتائج الفروق لصالح الذكور بينما كانت نتائج الفروق لمصلحة الإناث في الذكاء اللغوي، في حين قبلت الفرضية الثالثة إذ لم تظهر أي فروق بين الذكور والإناث فيما يخص كل من الذكاء المنطقي، والبصري، والاجتماعي، والشخصي. وفي ضوء النتائج التي تم التوصل إليها تم تقديم عدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.



The current research deals with the effect of an educational program on the development of Multiple Intelligences of students at Mosul University. To achieve the aim of the research, a number of hypotheses were put . The sample consisted of (30) males and females students recruited from the second year of Holy Quran and Islamic Education departments / College of Education, University of Mosul. This sample represented the experimental group. The researcher adopted the experimental model of one group with pre- and post- tests. To measure multiple intelligences, the Arabic version of (Medas R) measurement was adopted.This version was translated into Arabic by Rana Koshaha; it was regionally made by Branton Sherrer. As for the experimental curriculum, the researcher put certain strategies and activities depending on the theory of multiple intelligences. Class session lasted (40-45) minutes, the aim of which is to diagnose pros and cons in multiple intelligences of the person and to develop them. The results of the (T-test) showed statistically significant differences between mean difference of students grades on the scale of the seven kinds of multiple intelligences in pre and post applications. These results are attributed to the use of Educational curriculum strategies. Thus, the first hypothesis was rejected. The same is with the second one for all seven kinds of intelligence forms of males and females separately, except for motion intelligence of women, thus realizing the second hypothesis. As for the third hypothesis, the results varied according to each type of intelligence and according to sex. It was rejected in rhythmic and motion intelligence with a bias towards males. Regarding linguistic intelligence, women were suprior. Where as the third hypothesis was accepted due to the absence of differences between males and females regarding logical, visual, social, personal intelligences. Given the above mentioned results a number of recommendations and suggestions were made.

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Using Educational Games and Illustrative Figures on the Acquisition of Some Mathematical Concepts by Special Education Pupils
اثر استخدام الألعاب التعليمية والرسوم التوضيحية في اكتساب بعض المفاهيم الرياضية لدى تلاميذ التربية الخاصة

المؤلفون: إسماعيل عبدال --- خشمان حسن علي
الصفحات: 65-105
Loading...
Loading...
الخلاصة

استهدف البحث الحالي التعرف على أثر استخدام الألعاب التعليمية والرسوم التوضيحية في اكتساب بعض المفاهيم الرياضية لدى تلاميذ التربية الخاصة ، ولتحقيق هدف البحث وضع الباحثان ثلاث فرضيات صفرية أخضعت للتجريب ، وقد أقتصر البحث على تلاميذ الصف الثالث الابتدائي في مدرستي (مأرب وإمام مالك) الابتدائيتين للعام الدراسي 2007- 2008 أستخدم الباحثان التصميم التجريبي ذا المجموعات المتكافئة حيث أن المجموعة التجريبية الأولى درست بالألعاب التعليمية والمجموعة التجريبية الثانية درست بالرسوم التوضيحية وبلغ حجم عينة البحث (23) تلميذا وتلميذة بواقع (11) تلميذ وتلميذة في المجموعة التجريبية الأولى وبواقع (12) تلميذاً وتلميذة في المجموعة التجريبية الثانية . وقد أجريت عملية تكافؤ المجموعتين في درجات مادة الرياضيات لتلاميذ المجموعتين للصف الثاني الابتدائي للعام الدراسي 2007 - 2008 ، والمعدل العام لدرجات التلاميذ للصف الثاني الابتدائي والعمر الزمني للتلاميذ محسوباً بالأشهر والمستوى التعليمي للوالدين ودرجات الاختبار القبلي للمفاهيم الرياضية أما فيما يخص تدريس مجموعتي البحث ، فقد قام الباحثان بتدريس المفاهيم الخاصة بالتجربة وبالتعاون مع معلمتي المادة في المدرستين التجريبيتين حيث تم هذا بعد أن كافأ بينهما أعد الباحثان أداةً لقياس المفاهيم الرياضية مكونة من (21) سؤالاً ولغرض التأكد من صلاحية استخدامها للتلاميذ قام الباحثان بعرضها على مجموعة من الخبراء للتعرف على الصدق الظاهري لها ، ثم طبقها على عينة استطلاعية خارجية لقياس مستوى الصعوبة والقوة التميزية لها ثم استخرج مـعامل ثبات الأداة باستخدام معادلـة (كودر – ريتشاردسون 20) حيث بلغ (0.78) ويعد هذا المعامل جيدا للاختبار ، فترة التجربة امتدت (خمسة أسابيع) ، وبعد معالجة البيانات إحصائيا أظهرت النتائج ما يأتي :
وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي درجات اختبار اكتساب المفاهيم الرياضية القبلي والبعدي لدى تلاميذ المجموعة التجريبية الأولى التي درست بالألعاب التعليمية ولصالح الاختبار ألبعدي ووجـود فرق ذي دلالـة إحصائية عـند مسـتوى (0.05) بين متوسطي درجات اختبار اكتساب المفاهيم الرياضية القبلي والبعدي لدى تلاميذ المجموعة التجريبية الثانية التي درست بالرسوم التوضيحية ولصالح الاختبار ألبعدي ووجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية الأولى التي درست بالألعاب التعليمية ومتوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية الثانية التي درست بالرسوم التوضيحية في الاختبار ألبعدي ولصالح المجموعة التجريبية الثانية .

This research aims at defining the effect of using educational games and illustrative figures on the acquisition of some mathematical concepts by special education pupils To achieve this aim, the researchers put three null hypotheses to be experimented The study was limited to the third graders of Ma'arb and Imam Malik primary schools for the academic year (2007 - 2008).
The researchers used equivalent groups experimental design where the first experimental group used educational games and the second one used illustrative figures, the sample was (23) pupils falling into (11) in the first group and (12) in the second . Equalization of both groups was done in their math grades for the second year in the academic year (2007 – 2008) ; General average of the grades of second stage, time age of students measured in months, academic level of parents and the grades of the pre-and post test of mathematical concepts As for teaching both groups , the researcher, in cooperation with teachers of the subject in both schools, taught by himself the concepts of the experiment after achieving equivalence between them The researcher made a tool to measure mathematical concepts formed out of (12) questions and to verify its usability , the research presented the tool to a panel of experts to know its validity and applied them to an external pilot sample to find the difficulty level and its discriminating force and extracted stability conjunction facor using Korder - Richardson 20 formula reaching (0.78) which means the tool is good .
After treating the data statistically , the results showed :
1. statistically significant differences at the level of (0.05) between the means of concept acquisition test (pre and post tests) for the first experimental group using educational games with a bias toward post test .
2. statistically significant differences at the level of (0.05) between the means of pre-and post test of concept acquisition test for pupils of second experimental group using illustrative figures of post – test .
3. statistically significant differences at the level of (0.05) between the averages of the first experimental group using educational games and the second experimental group using illustrative games in post - test in favour of illustrative figures .
Given the above mentioned results, the researcher made a number of recommendations such as training mathematics teachers at primary stage how to use educational games and illustrative figures by participating in courses during service and within the field of special educational programs .
One of the suggestions was to initiate a similar study on other special education classes and a complementary study to contain the second part of mathematics curriculum of third graders of slow learners .

الكلمات الدلالية


Article
Conviction of the Mortgagor and the Mortgagee if the Dispute in the Return of the Mortgage without Mentioning the Loss
الإقناع في الراهن والمرتهن إذا اختلفا في الرد ولم يذكر الضياعتأليف (الإمام أبو عمار حسن الشرنبلالي الحنفي) رحمه الله

المؤلفون: انس ياسين إبراهيم المولى
الصفحات: 106-126
Loading...
Loading...
الخلاصة

هذه رسالة في الفقه الحنفي للإمام حسن بن عمار الشرنبلالي بعنوان: ((الإقناع في الراهن والمرتهن إذا اختلفا في الرد ولم يذكر الضياع)). دارت فكرة الرسالة في مسألة: إذا اختلف الراهن والمرتهن في رد الرهن فهل القول للراهن أم للمرتهن وشمل المحاور التالية:
1. المواضع التي تكون القول فيها للراهن.
2. المواضع التي تكون فيها القول للمرتهن.
3. الرهن أهي أمانة في يد المرتهن أم عارية مضمونة.
قمت بتحقيقها مقارنا بين نسختين خطيتين معتمدا على كتب أئمة المذهب وخرجت بنتائج ثبتها في آخر البحث.



This paper, titled ((Explaining the case in which the mortgagor and the mortgagee dispute about the return of the mortgage without mentioning the loss)), is in Al-Hanafi fiqh by Al- Imam Hassan bin Ammar Al-Shranbilali.
The idea of this paper is about the case when there will be a dispute between the mortgagor and the mortgagee over the return of the mortgage and which one of them has the right.
The paper comprises the following points:
1. The cases in which the mortgagor has the right.
2. The cases in which the mortgagee has the right.
3. Is the mortgage a trust with the mortgagee or a guaranteed loan?
I have examined this paper comparing two handwritten copies relying on the books of the school's (Madhhab's) Imams and I have made some conclusions.

الكلمات الدلالية


Article
The Legal Opinion on beggary in the islamic law
أحـكام سائل الحاجة في الشريعة الإسلامية

Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف هذا البحث (أحكام سائل الحاجة في الشريعة الإسلامية) إلى بيان موقف الإسلام من التسول في ضوء نصوص القرآن والسنة, وقد اعتمد الباحث على التأصيل الشرعي للموضوع وبيان آراء الفقهاء في ذلك. وتضمن البحث أربعة مباحث حيث تضمن المبحث الأول بيان آيات السؤال ومعانيها, والمبحث الثاني الذل في المسألة والإلحاح فيها والأمور المحرمة التي تترتب من جرّاء المسألة, والمبحث الثالث تضمن الحكم الشرعي للمسألة متى تحرم ومتى تباح, والمبحث الرابع في بيان مقدار الغنى المحرم للسؤال وموقف الإسلام من العمل ... الخ كما مفصل في ثنايا البحث .


This paper, entitled ((The Legal Opinion on beggary in the islamic law)), aims at showing the legal opinion on beggary in the light of the Quranic text and the Sunnah (the prophet's tradition) . The researcher relied on finding legal evidence for this subject and reviewing the opinions of the jurisprudents about that .
The paper consists of four chapters ; the first on displays the ayahs related to beggary and their meanings . chapter two tackles the humiliation and insistence in practicing beggary and the legally prohibited issues that will result from that . Chapter three deals with the legal opinion on beggary; and when it is regarded legally prohibited or permissible ? Chapter four handles the matter of the amount of wealth that makes beggary legally prohibited and Islam's attitude towards work as it is detailed throughout the paper.

الكلمات الدلالية


Article
Definite and Indefinite
(مَنِ) الموصولة في القرآن الكريمبين التعريف والتنكير

المؤلفون: عبد الجبار فتحي زيدان
الصفحات: 152-201
Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد (مَنِ) الموصولة عند النحاة معرفة ؛ إذ تدخل ضمن المعارف الست التي حددتها كتب النحو ، والحقيقة أنَّ (منِ) الموصولة نكرة ، وقد بينتُ ذلك من خلال ذكر الوظيفة الأساسية للاسم الموصول ، وعلاقته بالضمير العائد ، وقد حوى المبحث الأول تفصيل هذه القضية ، كما أنَّ النحاة ، وإن ذهبوا إلى أنَّ (منِ) الموصولة معرفة ، فقد أشاروا بما يدل على خلاف ذلك ، وهذا ما نوهتُ به في المبحث الثاني الذي جعلته بعنوان : دلالة (مَنِ) الموصولة على التنكير والعموم ، ولتأكيد ما ذهبتُ إليه استشهدتُ بطائفة من الآيات القرآنية التي وردت فيها (منِ) الموصولة ، وأوضحتُ من خلال تفسيرها دلالتها على التنكير ، حتى لو بدت أنَّها عائدة على ذات بعينها حسب السياق ، أو استنادًا إلى أسباب النزول ، وهي شواهد مختارة تضمنها المبحث الأخير الذي جعلته بعنوان : تطبيقات قرآنية .
فقد سعى الباحث إلى إثبات أنَّ (مَنِ) الموصولة ، أينما وردت في القرآن الكريم ، نكرة دالة على العموم ، وليست ، كما أجمع النحاة ، معرفة بمنزلة (الذي) دالة على مُعَيَّن .


Grammarians consider relative(who) definite ; it is one of the six definites specified by Grammar books .Actually relative who is indefinite and the researcher clarifies this by mentioning the basic function of the relative noun and its relation with the recurrent pronoun . the first section of this research handles this fact . Although grammarians treat relative (who) as being definite . they indicate just the opposite . this is the concern of the second section which goes under the title : evidence of treating relative (who) As indefinite and general . In order to emphasize the analysis the researcher uses some Quraanic verses which contain relative (who) and clarifies its indefinite meaning even if it seems recurrent on itself because of the context or the descending reasons these chosen examples are included within the last section entitled Quraanic Applications .
The researcher tries to prove that relative (who) wherever it is used in the Holly Quraan , is indefinite referring to the general and not definite having the position of (who) and referring to a specific thing as grammarians say .

الكلمات الدلالية


Article
Al-Shantamry’s preponderant view according to his book" Tahsil Ain Al-Thahab "
انتصار الشنتمريّ – في كتابه تحصيل عين الذهب – لشواهد سيبويه

المؤلفون: حسن أسعد محمد
الصفحات: 202-238
Loading...
Loading...
الخلاصة

ان الخلاف النحوي بدأ صغيرا منذ نشوء النحو وكلما نضج النحو واتسع تفرعت مسائل الخلاف بين النحاة ، ولم يقتصر الخلاف بين المدرستين بل احتدمت حدته بين ابناء المدرسة الواحدة ، والخلاف بين سيبويه والمبرد من جهة وبين سيبويه والاخفش من جهة اخرى خير دليل على ذلك .
ورد اغلب النحاة على من خالف سيبويه في شواهده ومنهم الاعلم وكان لايكتفي بذكر تقدير مخالفيه سيبويه بل يرجح تقدير سيبويه مع بيان علة الترجيح وللمبرد حصة الاسد في هذا الخلاف .




Since the beginning of founding syntax , little controversial parts started to be enlarged . Other points appeared later on as a result of this syntactic development not only between the two schools but also between the members of each school . The best example of this discussion is between Sebaweih and Al-Mubarrid or between Sebaweih and Al-Akhfash .
Some grammarians opposed Sebaweih’s way of choosing his verse line examples where as " Al-Alam " tried to investigate these poetic examples. "Al-Alam" also defended Sebaweih’s views including the opposers and sustaining views as well as his well chosen verse lines showing evaluation . Al- Mubarrid is clearly involved here discussing. The reasons behind this evaluation .

الكلمات الدلالية


Article
A Woman (Reality and Typical Example): Reading inShihab Ad-deen Al-Tala’ Fari’s verse(675 A.H. – 1287 A.D.)
المرأةُ (الواقعُ والمثالُ)قراءةٌ في شعرِ (شهاب الدين التلعفري)(ت675هـ-1287م)

المؤلفون: شريف بشير أحمد
الصفحات: 239-260
Loading...
Loading...
الخلاصة

يترجَّحُ موضوعُ (المرأةِ) في شعرِ (شهاب الدين التلعفري) بين المغامرةِ والرغبةِ ، وبين الخيالِ والتجريبِ ، بمستوياتٍ تخترقُ العقلَ ، ولا تحتكمُ إلى المنطقِ ، ولا تنطلقُ من قيمٍ واقعيَّةٍ – موضوعيَّةٍ موصولةٍ بالأعرافِ والتقاليدِ في البيئة العربية والإسلامية ؛ لأنها رؤيةٌ جماليةٌ – شعريةٌ أقامتْ من الجسدِ صُوراً لغويةً ؛ فتحوَّلت (المرأةُ/ الموضوعُ) في شعرِ (شهاب الدين التلعفري) من الواقعِ الحقيقي المكبوتِ إلى المثالِ المتخيَّلِ المأمولِ ، وقَدِمَتْ بالذاكرةِ الشعريَّةِ من المثالِ الموروثِ إلى الآنيَّةِ في التصوُّرِ والحدوثِ ؛ فباتَتْ مثالاً في الواقع اللغويِّ ، وواقعاً في مُخيلةِ الشاعرِ الذي يصوغُ الفكرةَ عبر الشَّكلِ طبقاً لرؤيتهِ التي يحلمُ بها. فإنْ لم يكنْ المثالُ في الآخرِ وللآخرِ ؛ فإنَّه للشاعرِ نفسهِ ومن نفسهِ . إذ يقفُ القارئ وجهاً لوجهٍ أمامَ المرأةِ برؤيةٍ شخصيةٍ/ فرديةٍ ينتقلُ بها الشاعرُ من الملاحَظةِ إلى التخييلِ ، ومن الحلمِ إلى التجربةِ بعد أن وجدَ في المرأةِ (الواقع والمثال) حياةً في الوجودِ مُتخذاً من الشعرِ أداةً يعبِّرُ بها عن تخيُّلاتِهِ و عواطفهِ نحو الجسدِ الأنثويِّ الذي يُعَدُّ معرضاً للجمالِ ، وموطناً للألفةِ والمتعةِ في الأنموذجِ الجسديِّ .


The topic of “A woman” in Shihab Addeen Al-Tala’fori’s veres can be represented sometimes by adventure and desire and sometimes by imagination and experimentation. This topic “A woman” can break through mind and does not relate to logic and does not come from factual objective values related to habits and customes since it is a poetic aesthetic view which forms linguistic images from a body. The topic “A woman” in Al-Talafri’s verse transfers or moves from a suppressed fact into a hoped symbol, and comes from an inherited symbol into actuality in happening by the poetic memory, hence it is a symbol in the linguistic fact and a fact in the poets imagination who formulates the idea by form according to his sight. If it is not the symbol at the end and for the other, it is for the poet himself and from himself, where the reader becomes aware face to face “A woman” through private and personal view, by which the poet moves from observation into imagination and from dream into experimentation when he found in “A woman” “Reality and Typical Example” life in existence taking from the verse a means to express his emotions and ideas, and his values about a female body which is considered an aesthetic example and a place of love and entertainment in a body symbol.

الكلمات الدلالية


Article
Al- Mazrabani's Textual Objections on the Poetry ofImrĭ Al-QaysA Critical Study
مآخذ المزرباني النصية على شعر امرئ القيس(دراسة نقدية)

المؤلفون: يسرى إسماعيل إبراهيم
الصفحات: 261-273
Loading...
Loading...
الخلاصة

يترجَّحُ موضوعُ (المرأةِ) في شعرِ (شهاب الدين التلعفري) بين المغامرةِ والرغبةِ ، وبين الخيالِ والتجريبِ ، بمستوياتٍ تخترقُ العقلَ ، ولا تحتكمُ إلى المنطقِ ، ولا تنطلقُ من قيمٍ واقعيَّةٍ – موضوعيَّةٍ موصولةٍ بالأعرافِ والتقاليدِ في البيئة العربية والإسلامية ؛ لأنها رؤيةٌ جماليةٌ – شعريةٌ أقامتْ من الجسدِ صُوراً لغويةً ؛ فتحوَّلت (المرأةُ/ الموضوعُ) في شعرِ (شهاب الدين التلعفري) من الواقعِ الحقيقي المكبوتِ إلى المثالِ المتخيَّلِ المأمولِ ، وقَدِمَتْ بالذاكرةِ الشعريَّةِ من المثالِ الموروثِ إلى الآنيَّةِ في التصوُّرِ والحدوثِ ؛ فباتَتْ مثالاً في الواقع اللغويِّ ، وواقعاً في مُخيلةِ الشاعرِ الذي يصوغُ الفكرةَ عبر الشَّكلِ طبقاً لرؤيتهِ التي يحلمُ بها. فإنْ لم يكنْ المثالُ في الآخرِ وللآخرِ ؛ فإنَّه للشاعرِ نفسهِ ومن نفسهِ . إذ يقفُ القارئ وجهاً لوجهٍ أمامَ المرأةِ برؤيةٍ شخصيةٍ/ فرديةٍ ينتقلُ بها الشاعرُ من الملاحَظةِ إلى التخييلِ ، ومن الحلمِ إلى التجربةِ بعد أن وجدَ في المرأةِ (الواقع والمثال) حياةً في الوجودِ مُتخذاً من الشعرِ أداةً يعبِّرُ بها عن تخيُّلاتِهِ و عواطفهِ نحو الجسدِ الأنثويِّ الذي يُعَدُّ معرضاً للجمالِ ، وموطناً للألفةِ والمتعةِ في الأنموذجِ الجسديِّ .


This study aims at presenting a Critical Reading on Al-Mazrabani's textual objections on the poetry of Imrĭ Al-Qays in his book "Al-Muwashah". It concentrates on Al-Mazrabani's attempt to compare the poetic production with reality, in addition to Al-Mazrabani's dependence on his predecessors' ideas as if they were facts without any dispute. It also shows that this critic is just an imitator whose critical personality is highly affected by his predecessors. He doesn't even try to analyze the texts especially in his comment on quotation in Imrĭ Al-Qays' poetry. He presents ready judgments which were decided by the culture of his time. Furthermore, he deals with poetic expressions literarily and he presented them in their dictionary frame.

الكلمات الدلالية


Article
Education during the Ottomans Period
التربية والتعليم في الموصل في العهد العثماني

المؤلفون: ظافر عبد النافع --- نوري أحمد عبد القادر
الصفحات: 274-300
Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد مدينة الموصل من المدن المهمة في موقعها الجغرافي فهي حلقة وصل بين بلاد إيران شرقا والبحر المتوسط غربا وبين بلاد الأناضول شمالا والخليج العربي جنوبا ، لذا كانت من الولايات المهمة في العصر العثماني والتي أسهمت في الحضارة الإسلامية بشكل مباشر في شتى الاتجاهات الحضارية ، وأشهرها الناحية الثقافية حين بنيت المدارس وبرز العلماء وأنتجوا الكثير من المؤلفات في شتى المجالات العلمية والثقافية إلا أنها مرت بفترة من الركود الحضاري بسبب سيطرة الأقوام الأجنبية على العراق ولما استولى عليها العثمانيون كانت حركة التعليم تسير على النمط القديم واستمرت الحالة إلى بداية العصر الحديث حيث أسست المدارس العديدة داخل الولاية وتوابعها ، وصب اهتمامنا في هذا المجال لان الحركة العلمية تعكس جهود أبناء البلاد في النهوض بمدينتهم في سبيل الرقى والتقدم .
وقد اعتمدنا في كتابة هذا البحث على مصادر عدة ، منها كتب اهتمت بالمدينة قبل العثمانيين ثم العصر العثماني بما فيها كتب التاريخ العثماني . وقد قسم البحث إلى عدة فقرات يبدأ بالحركة العلمية في الموصل قبل العصر العثماني ثم الحركة العلمية في العصر العثماني ومن ثم تأسيس المدارس حتى العصر الحديث ، وأخيرا العهد العثماني الأخير حتى الحرب العالمية الأولى ومن الله نطلب التوفيق .


Mosul had not ever received a notable interest from the Ottomans like other Iraqi cities . No changes had taken place in the realm of education and this may have been due to the problems which the Ottomans faced as a result of neglegance Baghdad faced from the previous authorities. However, the activities that can be found during that period were carried out by Al-Jalelien who ruled this city from 1726 to 1834 A.C. They built new free schools a matter which contributed in educating people ; some of them started the renaissance in the middle the 19 th century where modern schools were established . Another reason behind this progress is the Christian Missions which contributed in establishing new schools despite of their implied purposes . Furthermore they established printing houses a matter which pushed the renaissance forward in Mosul . Schools at the first decades of the 20 th century played a vital role in awakening the spirit of liberation in the young people to resist the Ottomans and the British occupation during the first world war .

الكلمات الدلالية


Article
التنافس الأمريكي- الروسي في القوقازالحرب الروسية- الجورجية إنموذجاً

المؤلفون: واثق محمد براك
الصفحات: 301-325
Loading...
Loading...
الخلاصة

منذ مطلع التسعينات في القرن الماضي أصبحت منطقة القوقاز مطمعاً للعديد من الجهات، وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد هذه المنطقة ذات أهمية إستراتيجية كبيرة لها من الناحية العسكرية والاقتصادية، وروسيا التي تشكل القوقاز حدودها الجنوبية وإطلالتها على البحر الأسود وبالتالي فهي عامل مهم لأمنها الاستراتيجي، وقد جسدت الحرب الروسية- الجورجية الأخيرة أبعاد التنافس المعاصرة في القوقاز، فواشنطن تريد السيطرة على هذه المنطقة لأحكام الطوق على روسيا من خلال تمديد حلف الناتو إلى جورجيا ودول القوقاز الأخرى، وموسكو شعرت بخطورة هذه التغيرات على مصالحها ولم تدخر جهداً لعرقلة هذه المساعي.



Caucasus area has become since the 1990's in the last century a target for many states in particular U.S.A. which considers this area of great and strategic importance especially in military and economic aspects. Russia, in which Caucasus forms it Southern borders and being located on the Black Sea, hence, it is a significant factor for its strategic security. The last Russian-Georgian war has represented the contemporary competition trends in Caucasus. Washington wants to dominate extending NATO to include Georgia and other Caucasusian states, Moscow has felt the graveness of these changes of over its interests and saved no effort to hinder these schemes.

الكلمات الدلالية


Article
The Indian Revolutionaries during the First World WarA study of their Aims and Weakness 1914 – 1918
الثوار الهنود خلال الحرب العالمية الأولىدراسة لأهدافهم ونقاط ضعفهم(1914 – 1918)م

المؤلفون: هيثم علوان مصطفى
الصفحات: 326-341
Loading...
Loading...
الخلاصة

كان الثوار الهنود خلال فترة البحث على أتم استعداد لتبني أية وسيلة تخدم أغراضهم, وكانت أولى خطواتهم متمثلة بتحريض أبناء الشعب الهندي على تحدي نظام الحكم البريطاني في الهند الذي استمر قروناً عديدة .
غير أن الضعف الحقيقي للثوار الهنود كان على صعيدي الفكر والتنظيم ولم يكن لدى الكثير منهم أية فكرة واضحة عن طبيعة الاستقلال والعمليات اللازمة لتحقيق . وعلى الرغم من أن الاستخبارات البريطانية كانت فعّالة جداً بشكل يفوق مقدرتهم وكانت في أغلب الحالات على علم مسبق بخطط وتحركات الهنود إلاّ أن جهودهم تلك منحت الحركة الوطنية الهندية دافعاً كبيراً واندفاعاً عاطفياً لا مثيل له .
وتضمنت محاور البحث سبعة عناوين رئيسية , وهي : مجموعات ثورية متباينة , وفرصة اندلاع الحرب العالمية الأولى , والمساعدات الخارجية لثوار الهند , وصعوبات داخلية ونقاط ضعف , ونظرة حول المتطلبات الأساسية , والضعف الحقيقي يكمن في الفكر والتنظيم وأخيراً تساؤلات وملاحظات عديدة .


The Indian revolutionaries during the resurgence period were quite ready to adopt any means that service their purpose . Their first step was to urge the Indian people to challenge the Raj in India which lasted many centuries .
However , the actual weakness of Indians revolutionaries was in the levels of ideology and organization , and many of them had no clear idea about the nature of independence and the necessary means to achieve it . Although the British intelligence was too far beyond their power , and in many cases it had a prior knowledge of the Indians plans and movement , their efforts gave the Indian national movement a tremendous motive and unprecedented passionate impulse .
The axes of the research included the following seven headlines ; Disparate revolutionary groups . Chance of first world war outbreak . The outside aids to the revolutionaries of India . Domestic difficulties and weakness . An outlook at some essential requirements . The actual weakness lies in the organization . Finally , many questions and remarks .

الكلمات الدلالية


Article
Geographical Differences of nowadays and future needs of water and its relation with water Crisis in the Arab homeland
التباين الإقليمي للمتطلبات الحالية والمستقبلية للمياه وعلاقتها بأزمةالمياه في الوطن العربي

Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد الماء قوام الحياة ، وبذلك ركز هذا البحث على الاحتياجات المستقبلية للمياه وعلاقتها بأزمة المياه في الوطن العربي ، وقد يكون ذلك انعكاسا للتباين الاقليمي لهذا المورد وتوزيعه الجغرافي .
ان الموارد المائية وإدارتها أصبحت من الأمور البالغة الأهمية ، وذلك نتيجة لتجنب الأزمات المستقبلية التي تنجم عن نقص الماء في سد الاحتياجات المتزايدة بسبب الاستثمار الزراعي والصناعي وزيادة عدد السكان وتعدد الاستخدامات لهذا المورد الحيوي . ان نصيب الفرد في الوطن العربي من المياه لا يتجاوز 500 م3 / سنة في نهاية القرن الماضي ، اما في العقد الأول من القرن الحادي والعشرون يصل نصيب الفرد 337 م3 / سنة ، وهذا سيتناقص في الفترة اللاحقة ، وقد تبين أن حجم الموارد المائية المتاحة في الوطن العربي ما يقارب 140 مليار م3 ، وستكون الحاجة للمياه في العقود الثلاثة القادمة ما يقارب 529 مليار م3 .
كان في عام 2000م فائضا مائيا يقدر بـ + 2 مليار م3 ولكن في عام 2010م سيبلغ العجز – 62 مليار م3 ويصل هذا العجز الى - 280 مليار م3 عام 2030 م .
وبذلك لابد من بذل الجهود ووضع الخطط المستقبلية اللازمة لحل مشكلة المياه في الفترة اللاحقة من خلال توفير البدائل بإقامة مشاريع لعملية تحلية مياه البحر وترشيد استهلاك المياه ومعالجة أزمة المياه ، كذلك من خلال معالجة التباين الاقليمي لهذا المورد ونقل المياه من اقليم الفائض المائي إلى اقليم العجز المائي .


Water is considered a source of life . This research concentrates on the future need of water . It reflects the shortage of water in the Arab Homeland and that will be a reflection of the multi – sources and their geographical differences .Water source becomes one of the most important aspect so as to avoid the shortage of water .
Water needs are increased because of the agriculture , industry and the increase of population . The person's share of water is 500 m3 year in the previous century , but in the twenty first century is 337 m3 year .
This amount will decrease in the coming period .It is clear that the amount of water is about 140 billion m3 . The need for water in the coming three decades is 529 billion m3 .
In 2000 , there was an over – need for water of about 2 billion m3 , but in 2030 . there will beashortage of about 280 billion m3 to 2030 .
For that , we should be do the best and put the plans to solve the problem by the use of the substitutions and construct water project and belittle the use of water . We can also solve the problem by transferring water from one area to another .

الكلمات الدلالية


Article
The pattern of leadership personality and relationship with some personal variables of members of physical education and artistically units at the University of Mosul
نمط الشخصية القيادية المفضل وعلاقته ببعض المتغيرات الشخصية لدى منتسبي وحدات التربية الرياضية والفنية في جامعة الموصل

المؤلفون: عدي غانم الكواز
الصفحات: 365-390
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث إلى معرفة:
1. نمط الشخصية القيادية المفضل لدى منتسبي وحدات التربية الرياضية والفنية في جامعة الموصل.
2. الفروق بين منتسبي وحدات التربية الرياضية والفنية في نمط الشخصية القيادية المفضل على وفق أعمارهم.
3. الفروق بين منتسبي وحدات التربية الرياضية والفنية في نمط الشخصية القيادية المفضل على وفق تحصيلهم الدراسي.
تم استخدام المنهج الوصفي وتكونت عينة البحث من (18) فردا يعودون إلى (18) كلية ، وتم استخدام مقياس نمط الشخصية القيادية المفضل (DISC للمدرب) المفضل المترجم من قبل ( السويدان 2006) بعد تعديله والتحقق من صدقه وثباته، وتمت معالجة البيانات إحصائيا باستخدام النسبة المؤية وتحليل التباين باتجاه واحد واختبار (ت) لعينتين مستقلتين واستنتج الباحث ما ياتي:
1. نمط الشخصية القيادية المفضل لدى منتسبي وحدات التربية الرياضية والفنية في جامعة الموصل هو المستقر يليه الحذر ثم المؤثر وأخيرا المسيطر.
2. عدم وجود فروق معنوية بين أنماط الشخصية القيادية المفضلة من قبل منتسبي وحدات التربية الرياضية والفنية على وفق أعمارهم.
3. حملة شهادة البكالوريوس يفضلون النمط القيادي المسيطر أكثر من حملة شهادة الماجستير.
4. عدم وجود فروق معنوية بين حملة شهادة الماجستير والبكالوريوس في تفضيلهم لأنماط الشخصية القيادية ( المؤثر، المستقر، الحذر)

The research aims at Knowing:
1. the pattern of leading personality of members of physical education and artistically units at the University of Mosul.
2. Showing the Differences between members of physical education and artistically units of the pattern Style of leadership personality according to their age.
3. the differences between members of physical education and artistically units of the pattern of leading personality according to their achievement.
The descriptive approach has been adopted, and the sample used in the research are (18) persons at (18) colleges, the scale of pattern of leading personality (DISC for coach) has been used to realized the study aims which was translated by ( Alswidan 2006) after modification and verification.
The data were analyzed statistically by using the percentage rule, one way ANOVA, independent T test and alpha coefficient .The researcher concluded the following:
1. The pattern of leading personality for members of physical education and artistically units in Mosul University are Steady style, Cautious, then Influential, and finally Dominant one.
2. There are no moral differences between members of physical education and artistically units in Preference Style of leadership personality according to their age.
3. (B.A) holders Prefer the dominant style more than (M.A) holders.
4. There are no morale differences among (B.A&M.A) holders in their Preference of the Style of leading personality (Steady, Cautious, Influential).

الكلمات الدلالية


Article
The effect of using inductive and compulsive methods in teaching fifth primary pupils some basic skills in football
اثر أسلوبي التضمين والامري في تعليم تلاميذ الصف الخامس الابتدائي بعض المهارات الأساسية في لعبة كرة القدم

المؤلفون: فائق يونس علي
الصفحات: 391-425
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي إلى الكشف عن اثر أسلوبي التضمين والامري في تعليم تلاميذ الصف الخامس الابتدائي بعض المهارات الأساسية في لعبة كرة القدم (الدحرجة بوجه القدم الداخلي ، المناولة المتوسطة ، التهديف بداخل القدم) ، استخدم الباحث المنهج التجريبي ، وتكونت عينة البحث من (40) تلميذاً وبواقع (20) تلميذاً في كل شعبة دراسية ، وعن طريق القرعة تم تسمية الشعبتين لتمثل شعبة (أ) المجموعة التجريبية أما شعبة (ب) فتمثل المجموعة الضابطة ، وتم تحقيق التكافؤ بين المجموعتين في متغيرات (العمر ، والوزن ، والطول) فضلاً عن تحقيق التكافؤ بينهم في بعض الصفات البدنية وهي (السرعة الانتقالية ، الرشاقة ، القوة المميزة بالسرعة للرجلين ، القوة الانفجارية للرجلين) كون أن هذه الصفات تؤثر على مستوى تعليم التلاميذ للمهارات الأساسية (قيد الدراسة) حسب رأي الخبراء ، وتم استخدام أسلوب التضمين في تعليم تلاميذ المجموعة التجريبية أما المجموعة الضابطة فتم تعليمها باستخدام الأسلوب الامري المتبع لدرس التربية الرياضية ، واستغرق تنفيذ التجربة (5) أسابيع وبواقع خطتين تعليميتين في الأسبوع الواحد لكل مجموعة ، وبلغ زمن الخطة التعليمية الواحدة (40) دقيقة ، وتم البدء بتنفيذ التجربة يوم الاثنين الموافق 9/3/2009 ولغاية يوم الاثنين الموافق 13/4/2009 . واستخدم الباحث الوسائل الإحصائية الآتية : الوسط الحسابي، الانحراف المعياري ، اختبار (ت) لمتوسطين غير مرتبطين ولعينتين متساويتين .
وبعد تحليل البيانات إحصائياً توصل الباحث إلى النتيجة الآتية :
- وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في جميع المهارات الأساسية (قيد الدراسة) ولصالح المجموعة التجريبية .
وعلى ضوء النتيجة السابقة أوصى الباحث بالتوصيات والمقترحات الآتية :
- إقامة دورات تأهيلية لمعلمي المرحلة الابتدائية لتعريفهم وتدريبهم على استخدام أسلوب التضمين في درس التربية الرياضية لما يحققه من تعلم في الجوانب المهارية للتلاميذ .
- أجراء دراسة مشابهة لهذه الدراسة باستخدام أسلوب التضمين في تعليم تلاميذ الصف الخامس الابتدائي المهارات الأساسية لألعاب فرقية أخرى .


This paper aims to reveal the effect of using inductive and compulsive methods in teaching fifth primary pupils some basic skills in football (rolling by inner face , medium pass , and shooting with inner face) . The researcher used the descriptive method . The sample was (40) pupils falling into (20) in every group and using lottery two groups were named so that group (A) represented experimental group and group(B) represented the control group. Equivalence between the two groups was made in )age , weight , height and length) variables in addition to some physical variables like (quantum speeds , elegance , explosive power of legs , speed power of legs) because of their impact on learning these basic skills according to the experts . The experimental group used inductive method whereas the control group used the compulsive method that is used in physical education lesson . The experiment lasted for (5) weeks falling in two educational plans , a week for each group lasting (40) minute each . The experiment initiated on 9/3/2009 Monday and ended on Monday 13/4/2009 .
The researcher used the following statistical methods (math means , standard deviation , and T-test for equal groups yet not connected means) .
After treating the data statistically , the researcher found :
- Statistically significant differences between the means of the experimental and control groups in all basic skills (under study) in favor of experimental group .
Given the above mentioned conclusion , the researcher recommends the following :
- Making training courses for primary school teachers to train and prepare them to use inductive method in physical education lessons because of its value in skillful aspects of students.
- Initiate a similar study using inductive method in teaching fifth

الكلمات الدلالية


Article
The Relationship of Psychological Energy and Performance level of some Basic Skills of Handball Players of Mosul University Team
الطاقة النفسية وعلاقتها بمستوى أداء بعض المهارات الأساسية لدى لاعبي منتخب جامعة الموصل بكرة اليد

المؤلفون: نجاة سعيد علي
الصفحات: 426-454
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث إلى التعرف على قيم أبعاد الطاقة النفسية والتعرف على مستوى أداء بعض المهارات الأساسية والتعرف على العلاقة بين قيم أبعاد الطاقة النفسية ومستوى الأداء لدى لاعبي منتخب جامعة الموصل.
وافترضت الباحثة:
توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين قيم أبعاد الطاقة النفسية ومستوى قياس اختبارات بعض المهارات الأساسية لدى لاعبي منتخب جامعة الموصل بكرة اليد. وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي بطريقة المسح واجري البحث على عينة تكونت من (15) لاعباً بطريقة عشوائية من أصل (20) لاعبا من منتخب جامعة الموصل بكرة اليد.
قامت الباحثة بقياس الطاقة النفسية لأفراد عينة البحث واختبار المهارات الأساسية لكرة اليد وهي اختبار الطبطبة واختبار المناولة واختبار دقة التصويب.
استخدمت الباحثة الوسائل الإحصائية المناسبة للتوصل إلى النتائج وهي الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، المتوسط الفرضي، معامل الارتباط.
وأسفرت النتائج إلى ما يأتي:
- يملك أفراد عينة البحث طاقة نفسية كبيرة.
- وجود علاقة ارتباط ايجابية ومعنوية بين اختباري الطاقة النفسية واختبار المهارات الأساسية لكرة اليد.


The aim of this research is to know the values of psychological energy dimensions and the performance level of some basic skills, in addition to the relationship between these values and the performance level of handball players. The researcher has hypothesized that there is a statistical significant correlation between the values of psychological energy dimensions and the performance level of some basic skills by handball players of Mosul University team.
The researcher has used the scanned-descriptive method. The sample of the research consists of (15)randomly chosen players out of (20) players who form the handball team of Mosul University. The researcher has measured the psychological energy of the sample and has chosen handball basic skills, viz.nocking-test, hand-over test, and exact-scoring test.
The researcher has used the suitable statistical means to analyze the data. These are :calculated mean, standard deviation, hypothetical mean, and correlation factor. The results are:
1- The research sample have great psychological energy.
2- There is a positive correlation between the two tests of psychological energy and handball basic skills.

الكلمات الدلالية


Article
The Relationship between the Development of Civil Society Institutions and the Democratic Transformation in the Arab Homeland"Egypt as a Study Case"
العلاقة بين تطور مؤسسات المجتمع المدني والتحول الديمقراطيفي الوطن العربي (مصر أنموذجاً)

المؤلفون: زياد سمير زكي الدباغ
الصفحات: 455-473
Loading...
Loading...
الخلاصة

لقد تضمن هذا البحث أربعة مباحث رئيسة، فضلاً عن المقدمة والخاتمة. تناول المبحث الأول طبيعة العلاقة بين الدولة والمجتمع المدني ، وتناول المبحث الثاني بعض المشكلات المعوقة لعمل مؤسسات المجتمع المدني في التحول الديمقراطي ، في حين تناول المبحث الثالث بعض أهم آليات تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في التحول الديمقراطي ، أما المبحث الرابع والأخير فقد تناول حالة مصر كنموذج.
و يقوم هذا البحث على فرضية أساسية مفادها : أن هناك علاقة طردية بين مؤسسات المجتمع المدني والديمقراطية ، ومن ثم بين تطور تلك المؤسسات والتحول الديمقراطي وتعزيزه في أي مجتمع من المجتمعات ، ومنها مجتمعاتنا العربية .
أما أهم النتائج التي تم التوصل إليها في هذا البحث فهي :-
• إن العلاقة بين النظم السياسية العربية الحاكمة ومؤسسات المجتمع المدني هي علاقة تقوم على أساس الهيمنة والتسلط من جانب تلك النظم على حساب تلك المؤسسات ، لا على أساس الفصل والتعاون المطلوب تحقيقهما من اجل أداء أفضل لكلا الطرفين ، وهو ما ينعكس بالإيجاب على المجتمع العربي .
• إن مؤسسات المجتمع المدني العربية تعمل في الوقت الراهن ضمن مناخ سلبي لايساعد على تفعيل أدائها وعملها بالشكل الايجابي ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى ، فإن هذا المناخ السائد بمشكلاته المعقدة يعد معوقاً رئيساً لإسهامات تلك المؤسسات في عملية التحول الديمقراطي .
• إن هناك دوراً هاماً لمؤسسات المجتمع المدني يتمثل بإصلاح أوضاع مجتمعاتها وتخليصها من الحالة السيئة التي تعيشها.
• إن الحديث عن أي إصلاح حقيقي وجاد في مصر لابد وان يرتكز في جانب أساسي منه على إصلاح أجهزة الدولة ومؤسساتها ،وبخاصة الأجهزة الإدارية والبيروقراطية المسؤولة عن تنفيذ السياسات العامة ، فهذه السياسات قد تكون جيدة على الورق ، ولكن يتم تنفيذها بطرق وأساليب سيئة ، مما يجعلها لا تحقق الأهداف المرجوة منها.





The research tackles the nature of the relationship between the state and civil society, some problems facing the work of civil society institutions; and the most important mechanisms of activating their role in the democratic transformation. Egypt has been tackled as a study case.
The research hypothesizes that there is a close relationship between the civil society institutions and democracy, and between the development of these institutions and the democratic transformation and promoting it in any of these societies including our Arab ones.
The research has come to the following conclusions:
1. The relation between the state, or the Arabic governing regimes, and the institutions of the civil society is based on the dominance on the part of these regimes at the expense of those institutions, and not on the basis of separation and cooperation required to be achieved for a better performance by the two parties.
2. The Arabic civil society institutions currently work in a negative atmosphere which does not help them to activate their role and work in a positive manner.
3. The civil society institutions have a significant role represented by reforming the conditions of their societies and saving them from the bad state in which they live.
Talking about any real and serious essential reformation in Egypt has to be necessarily based on reforming state offices and institutions, particularly the administrative, bureaucratic ones which are responsible for excuting public policies. The latter seem good on paper, but they are implemented using bad techniques which makes them unable to achieve the desired goals.

الكلمات الدلالية


Article
Toleration and Accepting the Different in theIslamic Arabic Thought
التسامح وقبول المختلف في الفكر العربي الإسلامي

المؤلفون: فائز صالح محمود أللهيبي
الصفحات: 474-492
Loading...
Loading...
الخلاصة

إنّ الباحث عن معنى التسامح أو أصوله أو جذوره في الثقافة الإسلامية يجدها في النصوص القرآنية الكريمة وفي سنة النبي محمد  ، وإنّ كان التسامح لفظاً لم يرد ذكره في القرآن الكريم لكنّ الشريعة الإسلامية ذهبت إلى ما يفيد معناه ، إذْ تمّت الدعوة إلى التقوى والتشاور والتآزر والتراحم والتعارف وكلها صفات التسامح ، مؤكدةً حق الاختلاف بين البشر، وإنّ الاختلاف لا يلغي الائتلاف .
ولعلّ فرادة الإسلام وأصالته قائمتان في هذه الفكرة الجوهرية وهي أنّ الدين ليس دعوة تبشيرية ، ولكنه حركة اجتماعية وسياسية ، وعندما فهم المسلمون النصوص وفق روح عصرهم بنو حضارة عظيمة وواسعة ومؤثرة وأنّ دولتهم وحضارتهم قدمت أجمل صورة للتعايش والتسامح بين المسلمين وشعوب آسيا وبينهم وبين شعوب أوربا .





The one who seeks the meaning of " Tasamuh ", "Toleration", and its origins and roots in the Islamic culture finds an answer in the Quranic Texts and in the Sunnah of the prophet Muhammad (P.B.U.H). Although the term "Tasamuh" has not been mentioned in the Glorious Quran, yet the Islamic Law has tackled what serves its meanings. There were calls for piety, deliberation, cooperation, mercy, and humans knowing each other. All of these are regarded as characteristics of toleration that confirm the right for difference among humans, and that that right does not eliminate coalition.
May be the uniqueness of Islam and its originality are based on the essential thought which suggests that religion is not a missionary call, yet a social and political movement. Realizing and understanding the Quranic texts within the frame and spirit of their times the Muslims succeeded in building a great widespread and effective civilization. Their state and civilization have portrayed the most beautiful images of coexistence and toleration among Muslims themselves and between them and the peoples of Asia and Europe.


الكلمات الدلالية


Article
The Distribution of Parasitic Intestinal Infection andits Relation with the Type of Food in the Children of two nursery Schools in Mosul City
مدى انتشار الإصابة بالطفيليات المعوية وعلاقتها بنوع الغذاء لدى أطفال اثنين من دور الحضانة في مدينة الموصل

المؤلفون: نجوى محفوظ
الصفحات: 493-511
Loading...
Loading...
الخلاصة

تم في هذه الدراسة فحص 1220 عينة براز للأطفال دون سن الخامسة المتواجدين في اثنين من دور الحضانة في مدينة الموصل والأطفال من منطقة الزهراء في الموصل ، وتم فحص العينات باستعمال المسحة المباشرة وطريقة التطويف flotation method بمحلول السكر حيث تعد طريقة كفؤة في الكشف عن أنواع الطفيليات المعوية .
بلغ العدد الكلي للإصابة بالطفيليات المعوية 600 أي بنسبة 49% سجلت إصابات مفردة وثنائية وثلاثية بالطفيليات المعوية . أسفرت نتائج الدراسة الحالية الكشف عن الطفيليات المعوية المسجلة في الإصابات الأحادية حيث كانت نسبة الإصابة الأحادية 35% شملت الابتدائيات 30% والديدان 4.8% . سجلت نسبة إصابة مرتفعة بأكياس طفيلي الجيارديا لامبليا Giardia lamblia حيث بلغت 15.8% ثم أكياس الانتميبا الحالة للنسيج Entamoeba histolytica حيث بلغت 13.3% تلتها أكياس الاندوليماكس نانا Endolemax nana بلغت 1.17% . أما الديدان فقد شملت بيوض الدودة الدبوسية Enterobius vermicularis 3.3% ثم بيوض دودة الصفر الخراطيني Ascaris lumbricoides 0.8% وأخيراً بيوض دودة البقر الشريطية Taenia saginata 0.7% . سجلت أعلى إصابة بالاوالي المعوية وهي الجيارديا لامبليا Giardia lamblia والاميبا الحالة للنسيج Entamoeba histolytica في شهر حزيران (22.3% ، 21.6% على التوالي) والاندوليماكس نانا Endolemax nana كانت أعلى إصابة في شهر مايس (32.2%) إما الديدان المعوية فكانت أعلى إصابة في شهر حزيران حيث سجلت نسب إصابة بالدودة الدبوسية Enterobius vermicularis ودودة الصفر الخراطيني Ascaris lumbricoides ودودة البقر الشريطية Taenia saginata حيث سجلت نسب (28.6% ، 28.6% و 57.1%) على التوالي.




In this study examination of 1220 fecal samples from children under five years was performed; these children stay in two nursery schools in AL-Zahra region in Mosul city. The samples were examined directly and by using the Flotation method
The percentage of intestinal infection was 49% , single, double and triple infection of intestinal parasites were recorded. The results of single infection of intestinal parasites was 35% included protozoa 30% and worms 4.8%. There is high infection percentage with the cysts of Giardia lamblia , viz. 15.8%, then cysts of Entamoeba histolytica was 13.3%, and
finally cysts of Endolimax nana was 1.17%. As concerning the worms,it included the eggs of Enterobius vermicularis 3.3%, while the Ascaris lumbricoides eggs reached the percentage of 0.8%. Finally the eggs of Taenia saginata showed less infection which was approximately 0.7%.
Generally, higher percentage of infection with intestinal protozoa were shown with Giardia lamblia, Entamoeba histolytica in June
(21.6%, 22.3%, respectively) but Endolimax nana recorded 32.2% in May, while the intestinal Helminths give higher percentage of infection in June which reached 28.6%, 28.6% and 57.1% for Enterobius vermicularis, Ascaris lumbricoides and Taenia saginata,respectively .

الكلمات الدلالية


Article
Determination And Analysis Of Total Solar Spectral Radiation Falling On Horizontal Surface
حساب وتحليل الطيف الشمسي الكلي الساقط على السطح الأفقي

Loading...
Loading...
الخلاصة

أن معرفة الحزم الطيفية للإشعاع الشمسي الساقط على السطح الأفقي مهمة جدا في معظم تطبيقات الطاقة الشمسية وخاصة الخلايا الفوتوفولتائية. لذا تم في هذا البحث دراسة وتحليل الحزم الطيفية للإشعاع الشمسي لمدينة بغداد الواقعة على خط طول َ14 º44 وخط عرض 21َ º33 وعلى ارتفاع m 34 فوق مستوى سطح البحر والمقاسة بواسطة (Epply Pyranometer ) باستخدام مرشحات شوت (RG8,RG2,OG1,WG7) ضمن الحزم الموجية (2800-280) و(530-2800)و(630-2800) و(695-2800) نانومتر وعلى التوالي تضمنت الدراسة دراسة التغيرات للمعدلات الساعية واليومية الشهرية للحزم الطيفية والعلاقات الرياضية بين زوايا ارتفاع الشمس وساعات الشروق الشمسي مع مختلف الحزم الطيفية.



The knowledge of the amount of total solar spectral irradiance (TSSI) falling on horizontal surface is essential requirements for designing solar energy systems, especially for photovoltaic system. The main purpose of this paper is to study and analyze the total spectral irradiance in Baghdad (Lat.33º 21َ N 44º َ14 E Long . and 34m above MSL). Measurements were made by Epply spectral pyranometer using Schott filters WG7, OG1, RG2 and RG8 with the wavelength intervals [(280-2800), (530-2800),(630-2800) and (695-2800)]nm, respectively. The study include the monthly average of the hour, and daily solar spectral irradiance and the correlation between the solar altitude and sunshine duration with different solar spectral irradiance.

الكلمات الدلالية


Article
Improvement of the Mechanical and Dielectrical Properties of Kaolin Clay
تحسين خصائص الميكانيكية والعزل الكهربائى لطين الكاولين

المؤلفون: جاسم محمد ياسين
الصفحات: 522-530
Loading...
Loading...
الخلاصة

في هذا البحث تم دراسة تأثير بعض المضافات مثل نشارة الخشب وأوكسيد الكالسيوم CaO والكوارتز وبنسب مختلفة في خاصيتي متانة الانضغاط والصلادة للكاولين المحلي المستخدم. بشكل عام ادت هذه المضافات الى زيادة متانة الانضغاط والصلادة .كذلك تم اجراء التحليل الكمي والنوعي للكاولين المحلي قبل وبعد معاملته بمحلول حامض HCl باستخدام تقنية XRF . ان معاملة الكاؤلين مع محلول حامض HCl ادى الى تقليل تراكيز كل من Fe2O3 والمعادن القلوية مما ادى الى تحسين خواص العزل الكهربائي للكاولين.





This paper examines the influence of certain additives such as Sawdust ,CaO and quartz have been added with different proportions on Hardness and compression strength of the local kaolin .In general ,the additives used have increased the hardness and compression strength . The quantitative and qualitative analysis of the local kaolin before and after treatment with HCl acid solution was achieved using XRF technique . It has been found that the treatment of kaolin with HCl acid solution reduces the concentrations of Fe2O3 and alkali metals ,thus improving the dielectrical properties .

الكلمات الدلالية


Article
A Novel Use of Electrode Sensitivity for Ion-Selective Electrodes in Determining the Amounts of Water in Nonaqueous Systems
الاستعمال الجديد لحساسية القطب للأقطاب الانتقائية الأيونية في تقدير كمية الماء في المنظومات اللامائية

المؤلفون: محمد سالم عبدالعزيز
الصفحات: 531-541
Loading...
Loading...
الخلاصة


تم في هذا البحث استخدام حساسية القطب ES)) في تطبيقات تقدير كمية الماء في المذيبات العضوية، وهو التغيير في جهد الخلية إلى التغيير الحاصل في تركيز الماء المعطاة باستعمال تقنية البروتون ذات التركيز المتساوي (PICT)، والتي تبقى ثابتة تحت المتغيرات التي يمكن مقارنتها تجريبيا، تُجيز هذه التقنية، تطبيق طريقة الجهدية المباشرة لتقدير الماء بطريقة الازاحة المنفردة في نموذج مزيج ماء-مذيب عضوي وباستعمال قطب زجاجي (مايكرو) مع قطب مرجع من نوع مألوف أو باستعمال أثنين من الأقطاب الانتقائية الأيونية (مثل: قطب زجاجي، مايكرو pH، وقطب الكلوريد الانتقائي، نوع رايوميتر).
هذه الطريقة سهلة وسريعة ودقيقة مقارنة مع طرائق التي تحتاج إلى رسومات المعايرة، لتقدير كمية الماء في المذيبات العضوية أي إنها لا تتطلب معايرة تمهيدية والنتائج التي حصلت على المذيبات المألوفة يبين مدى كفاءة حساسية القطب ES)) المرضية باستخدام تقنية البروتون ذات التركيز المتساوي (PICT).





Electrode sensitivity (ES), the change in cell potential for a given change in water concentration using proton-isoconcentration technique (PICT), remains constant under comparable experimental conditions. This permits a direct potentiometry of water by single dilution in a sample of water-organic solvent mixture using a micro pH-glass and ordinary reference electrodes or two ion-selective electrodes (i.e. a micro pH-glass electrodes and Radiometer Chloride Selectrode). The method is simple, rapid and accurate compared with the use of calibration graphs. Results obtained on selected important solvents demonstrate a satisfactory performance of ES using PICT.

Keywords: Electrode sensitivity; Amounts of water determination; Nonaqueous Systems; cell without liquid junction; Ion isoconcentration technique

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: