Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2009 volume:22 issue:4

Article
The Frequency of Skin Diseases among Smokers Compared with that of the Non-Smokers Individuals
مدى انتشار الامراض الجلدية بين المدخنين مقارنة مع غير المدخنين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: It is well-known that smoking has hazardous effect on many systems like pulmonary and cardiovascular systems. Also cigarette smoke might affect the skin causing change in patterns of skin diseases. Objectives: The aim of present work is to study the frequency & pattern of skin diseases among smokers and non smokers. Patients & Methods: A cross-sectional study of analytic componant was conducated in the out patient clinic of Dermatology and Venereology, Baghdad Teaching Hospital in the period extending from April 2002 through October 2003. A total of 900 male patients age matched smokers and non-smokers with various skin disease were studied, (452 smokers, 448 non-smokers). Full dermatological & clinical examination was done to establish the correct diagnosis of skin disease. Results: The present work had shown that many skin diseases were significantly more frequent among smokers than non-smokers with (P=0.045-0.003, OR=1.69-2.26) like skin infections, psoriasis, palmoplantar pustulosis, cystic and keloidal acne, scabies and warts. Other diseases such as acne vulgaris, oral aphthous ulceration, vitiligo and pityriasis rosea, showed lower frequency rate among smokers compared with non-smokers, (P=0.044 - 0.01). Conclusion: Cigarette smoking is an important preventable and an associated factor of many skin diseases. Keywords: Skin disease, Smokers, Non-smoker, تمهيد التدخين له مخاطر كثيرة وعلى جميع اجهزة الجسم منها الجهاز التنفسي وجهاز الدوران. وكذلك للتدخين تاثير ضار على الجلد وملحقاته الاهداف: الهدف دراسة تاثير التدخين على الاصابة بالامراض الجلدية بين مجموعتين للمقارنة مجموعه مدخنين واخرى غير ذلك طريقة البحث: دراسة مقطعية لاغراض تحليلية اجريت في العيادة الخارجية للامراض الجلدية في مستشفى بغداد التعليمي للفتر ة من نيسان 2002 الى تشرين اول 2003 . شملت الدراسة 900 من ذكور مدخنين وغير مدخنين متطابقي الاعمار (452 مدخن, 448 غير مدخن). تم اجراء فحوصات جلدية وسريرية شامله للوصوب الى التشخيص النهائي الصحيح. النتائج: اثبتت الدراسة ان هناك امراض جلدية اكثر شيوعا بين المدخنين منها بين غيرهم وبمعنى احصائي دال (باحتمالية 0.003-0.045 وبعامل اود = 1.69-2.26) مثل خمج الجلد, الصدفية, صدفية الكفين والقدمين, حب الشباب الكيسي والتليفي, الجرب والثاليل الجلدية. وعلى الجانب الاخر وجدت امراض جلدية اقل شيوعا نين المدخنين من غيرهم مثل تقرح الفم البهاق التخالية الوردية (باحتمالية = 0.01-0.044) الاستنتاج: التدخين عامل ومسبب مهم ويمكن التوقي منه لكثير من الامراض الجلدية الشائعة الكلمات المفتاحية: الامراض الجلدية, المدخنين, غير المدخنين


Article
Sero-prevalence of hepatitis B Virus, Hepatitis C Virus and Human Immuno deficiency Virus infections among Blood donors in the National center of blood transfusion in Baghdad

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Several infectious diseases are transmissible by blood transfusion, especially viral infections the most common blood transmitted viruses are hepatitis B Virus (HBV), Hepatitis C Virus (HCV) and human Immunodeficiency virus (HIV) Objective: to determine sero-prevalence of marker of Hepatitis B Virus (HBV), Hepatitis C Virus (HCV) and Human immuno deficiency Virus (HIV), among Blood donors in the National center of blood transfusion in Baghdad Materials & Method: A case series study was conducted in the National center of blood transfusion in Baghdad from October 2003 to May 2004. A special questionnaire was designed by the investigators to include information concerning demographic characters such as age, gender, residence. Serum hepatitis B Antigen (HBsAg), anti- HCV and anti–HIV were tested by commercially available enzyme-linked immunosorbent assay kits. We included all blood donors. Results: The majority of cases (more than 80%) were from rural area. The percentage of donors infected with HBV, HCV were 13.3%, 11.1% respectively and zero for HIV. All cases infected with HBV and HCV were in male donors. Conclusion: Sero-prevalence of HBV, HCV are 1.5%, 1% respectively and zero for HIV among asymptomatic blood donors in the national center of blood transfusion in Baghdad, during the period of the study. Keywords: Blood donors, Hepatitis Virus, HIV. هدف الدراسة:اجل تحديد نسبة شيوع التهاب الكبد الفايروسي نوع ب ونوع س وفيروس نقص المناعة المكتسب الطرق : عبر دراسة لحالات متسلسلة في المركز الوطني لنقل الدم في بغداد للفترة من تشرين الثاني 2003 الى حزيران 2004. النتائج: غالبية الحالات (اكثر من 80%) من المناطق الحضرية. نسبة المتبرعين ولهم تاريخ نقل دم المصابين بـ التهاب الكبد الفيروسي نوع ب ونوع س هي 13.3% و 11.1% على التوالي وصفر لفيروس نقص المناعة المكتسبة. كل الحالات المصابة هي من الذكور الاستنتاجات : نستنتج من هذه الدراسة ان نسبة شيوع التهاب الكبد الفيروسي نوع ب وس هي 1.5% و 1% على التوالي وصفر لفيروس نقص المناعة المكتسبة في المركز الوطني لنقل الدم في بغداد خلال فترة الدراسة.

Keywords

Blood donors --- Hepatitis Virus --- HIV.


Article
Factors Related to Patient Satisfaction with Hospital Health Care
العوامل المرتبطة برضا المرضى حول العناية الصحية في المستشفى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Patients' perception about health care has been predominantly accepted as the important indicator for measuring quality of health care and as a component of performance improvement and clinical effectiveness. A more satisfied patient is more likely to develop deeper and longer lasting relationship with their medical providers. Objective: To identify factors associated with satisfaction among inpatients receiving medical care. Study design: A cross sectional survey of patient discharged form Ibn – Sena teaching hospital in Mosul city. A total of 265 randomly selected medical patients, aged 18 years and older, discharged from December 2007 to January 2008 responded to survey (response rate = 90%). Results: Results showed that nearly two thirds of the study sample (73.6%) was satisfied with all aspects of hospital care. Satisfaction level was significantly related to age (P= 0.000), gender (P= 0.004), marital status (P= 0.000), educational level (P= 0.000), history of previous (P= 0.001) and duration of hospitalization (P= 0.000). In addition, patients with better health status at discharge were significantly (P= 0.000) satisfied with hospital care. Conclusion: Factors associated with inpatient satisfaction elucidated in this study may be helpful in interpreting patients' satisfaction scores when comparing hospitals, services or time periods, in targeting patient groups at risk of worse experience and in focusing care quality programs. Key wards: patient satisfaction; quality of health care; health status; age. الخلفية: إدراك المرضى للعناية الصحية تم اعتباره في الغالب دليل مهم لقياس جودة العناية الصحية وكذلك مكون لتحسين الأداء والفاعلية السريرية. إذا كان المريض راضيا بدرجة كبيرة سيكون قادرا على الأرجح لإنشاء علاقة قوية وطويلة الأمد مع مقدمي العناية الطبية. الهدف: تحديد العوامل المرتبطة يرضى المرضى الداخلين إلى المستشفى الذين يتلقون العناية الطبية. طريقة إجراء البحث: تم إجراء مسح مقطع عرضي للمرضى الخارجين من مستشفى ابن سينا التعليمي في مدينة الموصل. حوالي 265 مرضى الباطنية المختارين عشوائيا، البالغة أعمارهم 18 سنة وأكثر ،الخارجين من المستشفى للفترة من كانون الأول 2007 إلى كانون الثاني 2008 وافقوا على المشاركة في المسح (نسبة الاستجابة = 90%). النتائج: أكثر من نصف (73.6%) عينة الدراسة كانوا راضين عن كافة جوانب العناية في المستشفى. مستوى رضاء المرضى كان ذو علاقة واضحة بالعمر(P= 0.000)، الجنس ((P= 0.004، الحالة الزوجية (P=0.000) ، التحصيل الدراسي (P= 0.000)،سوابق الإدخال إلى المستشفى و مدة البقاء في المستشفى (P= 0.000). بالإضافة إلى ذلك المرضى الذين كانت حالتهم الصحية جيدة عند الإخراج ، كانوا راضين عن مستوى الرعاية في المستشفى (P= 0.000)بصورة واضحة. الاستنتاج: لقد أظهرت الدراسة الحالية إن العوامل المتعلقة برضي المرضى الداخلين غلى المستشفى الموضحة في هذه الدراسة من الممكن إن تساعد في التعليق على رضاء المرضى عندما يتم المقارنة بين المستشفيات, الخدمات أو أوقات معينة، استهداف المرضى الذين لديهم أسوء تجارب و للتركيز على برامج العناية النوعية.


Article
Some Demographic Variables of Chronic Psychiatric Patients and their Caregivers
المتغيرات الاحصائيه الحياتيه وعناية ذوي القربي بالمرضى النفسيين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Social care services and relative caregivers constitute an important part of the supportive network around patients with chronic psychotic illness. Family intervention reduces relapse and admission rate, and improves compliance. Good family outcome is predicted by the period of hospitalization, level of education, gender, marital status, and the age at onset of psychosis. Objectives: To explore the effect of demographic variables of patients with psychotic and mental disorders on their relative caregivers. Methodology: A total number of (438) medical files of patients with chronic psychiatric and mental disorders were studied. Demographic data were collected about the patients in addition to data about social relationship of their family-members who care for them. Results: Males attended visits at a higher rate than females. There was no significant association between the social relationships of the family-members with the patient's educational level, while it was significantly associated with marital status of the patients. Conclusion: Patient's demographic characters play a role in determining the level of the family care. Better understanding is needed through further studies to enhance the relationship between the patients and their caregivers. Keywords: demographic variables psychiatric caregivers الرعاية الاجتماعية وعناية ذوي القربى جزءان مهمان من النسيج الداعم للمريض المصاب بمرض نفسي مزمن. أن تدخل العائلة يقلل معدل النكسات وعدد مرات الدخول للمستشفى ويرفع من مطاوعة المريض. تعتمد جودة الأداء العائلي على فترات الدخول للمستشفى, وجنس المريض, ودرجة تعليمه, والحالة الزوجية بالإضافة إلى وقت حدوث المرض. لاستكشاف هذا الجانب تم دراسة الملفات الطبية لعينة عشوائية مؤلفة من (438) مريض راقد في مستشفى الرشاد التعليمي للامراض النفسية والعقلية. ظهر من خلال البحث ان الذكور يحظون بمعدل زيارة اعلىمن الاناث. وان هنالك تباين بين الجنسين من حيث معدلات الزيارة والاجازة. لم يظهر وجود علاقة بين الترابط الاجتماعي ومستوى التعليم لدى المريض بينما ظهر ان للحالة الزوجية تأثير على تلك العلاقة. المرضى من المناطق الريفية والحضرية يتمتعون بمعدلات زيارة وأجازة متقاربة. ينبغي للمختصين بالجانب الاجتماعي والنفسي للمريض ولعائلته ان يمنحوا هذا الجانب قدراً عالياً من الاهتمام للوصول الى حالة أفضل من الترابط بين المريض وبين من يعتني به من اقاربه.


Article
Assessment of study design criteria of articles in the Annals of College of Medicine, Mosul 1990-2000
تقييم مقاييس طرق الدراسة للبحوث المنشورة في مجلة كلية الطب / جامعة الموصل 1990-2000

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The assessment of the methodology of the articles published in medical journals is crucially needed to improve their performance. Aim: The present investigation is done to assess the main study design methods followed in the articles published by the journal of the Annals of College of Medicine, Mosul in Iraq during the period 1990-2000. Materials and methods: A cross sectional study design was chosen to examine the study methods of 13 issues of the Annals which were containing 145 published articles. A modified selected tool for assessing published articles according to their research design include: study aims and objectives, methodology used, sample selection, methods of randomization and blind allocation, potential sources of bias and methods of data analyses. The researchers were categorized according to their departments, as clinical & basic sciences. Results: It was seen that 58.6 % of the researches chose case reports and case series, 15.2 % used clinical trials, 13.7 % used case control designs, and 9.7 % used cross sectional methods. Only one research used the cohort study methods (0.7 %). The present study showed that more than two thirds of all the clinical departments used the case reports and case series designs, and the clinical trials were used by 16.2 % of investigators in departments of Medicine and Surgery. Furthermore, 54.5 % of Anatomy, and 64.7 % of Biochemistry researchers used case reports and case series methods in their studies. Conclusion & Recommendations: Most of the case reports and case series design in the Annals of the College of Medicine in Mosul were significantly well defined according to the average criteria. While most of the case control and clinical trial articles were significantly written with ill defined criteria. This necessitates the need for more efforts to be directed to tackle all the required criteria in the design and analysis of these studies. Key words: Assessment, criteria, design, appraisal السياق: إن تقييم طرق المقاييس المستخدمة في البحوث المنشورة في المجلات الطبية له فائدة كبيرة لتحسين أداء هذه المجلات. هدف الدراسة: أجريت الدراسة الحالية لتقييم الطرق الرئيسية المستخدمة في تصاميم البحوث المنشورة في مجلة طب الموصل/ العراق، للفترة من عام 1990الى عام 2000. طرق الدراسة والمواد المستخدمة: تم استخدام طريقة الدراسة المقطعية لفحص13 مجلة منشورة من مجلات طب الموصل وفيها 145 بحثاً مختلفاً. وقد طبقت المقاييس المحورة المختارة للبحوث وحسب طريقة الدراسة، وكما يلي: أهداف الدراسة، والطريقة المستخدمة، واختيار العينة، وطريقة العشوائية والتعمية في التجارب السريرية، وطرق تحليل البيانات، والمصادر المحتملة للانحراف في النتائج. وقد قسم الباحثون حسب الأقسام السريرية والأساسية الطبية. نتائج الدراسة: وجد أن 58،6% من البحوث قد اختارت طريقة تسجيل الحالة والحالات التسلسلية، و 15،2% استخدمت التجارب السريرية، و 13،7% استخدمت دراسة الحالة والشاهد، و9،7% استخدمت طريقة المقطع العرضي, و 2,1% اختارت دراسة تقييم الوفيات. ودراسة واحدة استخدمت طريقة دراسة الجماعة 0,7%. والدراسة الحالية قد أظهرت أيضا أن أكثر من ثلثي الباحثين السريرين قد اختاروا طريقة تسجيل الحالة والحالات التسلسلية وهي دراسات ضعيفة الأداء، وإن التجارب السريرية قد استخدمت من قبل 16,2% من الباحثين في فرعي الطب والجراحة. وكذلك تبين أن 54,5% من الباحثين في فرع التشريح و 64،7% من الكيمياء الحياتية، و50% من الأحياء الطبية، ودراسات المقطع العرضي قد استخدمت من قبل ثلث الباحثين في طب المجتمع، بينما كان 18,2 منهم قد أنجز دراسات عن تقييم الوفيات. والتجارب السريرية استخدمت من قبل 53,9% من الباحثين في الأدوية، و 36,4% في التشريح. الاستنتاج والتوصيات: إن معظم باحثي دراسات تسجيل الحالة والحالات التسلسلية قد كتبوا طرق المقاييس البحثية بشكل واضح المعالم. بينما كانت مقاييس دراسات الحالة والشاهد والتجارب السريرية قد تم وصفها بصورة ضعيفة وغير واضحة المعالم وبفارق معنوي كبير. وهذه الأنواع من الدراسات مهمة جدا وقد استخدمت قليلاً من قبل الباحثين في هذه المجلة. وهذا يستدعي الحاجة لجهود كبيرة نحو الاعتناء بهذه المقاييس البحثية في طرق الدراسات وتحليلها.

Keywords

Assessment --- criteria --- design --- appraisal


Article
Effect of Duration and Glycemic Control on Autonomic Nerve Function Parameters in Diabetic Subjects
تأثير السيطرة الايضية وفترة الاصابة بالسكري على وظائف الجهاز اللاارادي للقلب عند المصابين بالسكري

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study was designed tnd duration of diabetes mellitus on autonomic nerve function parameters. Patients & Methods: The study was done at department of Physiology in the Medical College of Al-Mustansirya University and the section of Neurophysiology in Al-Yarmouk Teaching Hospital. In cooperation with the National Diabetic Center (NDC) of Al-Mustansirya University in Baghdad from December 2005 till december2006. Glycemic control was assessed by measuring fasting plasma glucose and glycosylated hemoglobin while cardiac autonomic nerve function parameters were assessed by using Ewing's battery tests. Results: Parameters that are firstly affected by duration of diabetes are Valsalva ratio, heart rate change with breathing (P>0.01). While blood pressure change with standing is firstly affected by bad glycemic control (p>0.05). Conclusion: The results assured the hazardous effect of hyperglycemia and long duration of diabetes on autonomic nerve function parameters. Key words: Diabetes mellitus, Ewing's battery test, cardiovascular autonomic neuropathy. الاهــــداف :-صممت هذه الدراسة لتوضيح اهمية السيطرة الايضية وفترة الاصابة بالسكري على وظائف الجهاز العصبي اللاارادي للقلب عند المصابين بداء السكري . مكان البحث :-تم اجراء البحث في قسم الفسلجة لكلية الطب في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع قسم الفسلجة العصبية لمستشفى اليرموك التعليمي للفترة من كانون الاول 2005 ولغاية كانون الاول 2006 . القياسات :-تم الاستدلال على السيطرة الايضية عند المصابين بالسكري بقياس مستوى الكلوكوز في بلازما الدم في حالة الصيام وقياس نسبة خضاب الدم المسكر بينما تم قياس اداء الجهاز العصبي اللاارادي للقلب باستخدام اختبارات العالم ايونك . النتائج :-أوضحت الدراسة بأن اول الفحوصات المعتمدة الخاصة بالجهاز العصبي اللاارادي للقلب تأثرا" بطول فترة الاصابة بالسكري هي فحص الفالسالفا وكذلك تغير سرعة نبضات القلب مع التنفس وبدلالة معنوية اقل من p<0.05 بينما كان تغير ضغط الدم مع الوقوف هو اول الفحوصات تأثرا" بضعف السيطرة على مستوى السكر بالدم وبدلالة معنوية مقدارها اقل من 0.01 . الاستنتاج :-أكدت النتائج التأثير التراجعي ((العسكي )) لارتفاع نسبة الكلوكوز في الدم وزيادة فترةالاصابة بالسكري على اداء العصبي اللاارادي للقلب عند المصابين بالسكري


Article
Frequency of Congenital Anatomical Uterine Abnormalities in a Group of Infertile Women in Mosul city
دراسة التشوهات التشريحية الخلقية للقناة الرحمية لمجموعة من النساء العقيمات فى مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Congenital Müllerian defects are a fascinating clinical problem encountered by obstetricians and from a therapeutic point of view, it is interesting to know the prevalence of the different types of uterine anomalies. The incidence of the anatomical uterine anomalies in the infertile women population was found to range between 1-26.2 %; however the exact incidence of congenital uterine anomalies in women with reproductive failure remains unclear, largely due to methodological bias. Objectives: The aims of this study are to estimate the incidence of congenital uterine anomalies in women with infertility, to determine the frequencies of different subtypes of these anomalies in infertile women and to compare the contribution of these anomalies with acquired one. Setting: Infertility unit in Al-Batool Maternity Teaching Hospital/ in Mosul city in Northern Iraq. Methods: This was a retrospective study that was conducted over a period of 4 months started from 1st January 2008 to April 30th 2008.The data were collected from the medical reports of women referred to the infertility unit over the period of 1998-2008 for infertility problems. All of them had undergone laparoscopic assessment beside hysterosalpingography. They were classified into 3 groups: Group 1: included women who were presented with primary infertility (n=1070), group 2: included 512 women presented with secondary infertility, and. group 3: which included 10 women, presented with primary infertility and primary amenorrhea. The uterine malformations were grouped in accordance with the American Fertility Society classification (AFS). Results: Ninety one (5.68%) out of 1601 infertile women had got congenital anatomical uterine anomalies. According to AFS classification uterine agenesis /dysgenesis was reported in 54(3.37%) out of 1601 infertile women, while septate uterus identified in 13 (0.81%) out of 1601 infertile women .On the other hand the laparoscopic reports of 12 (0.74%) out of 1601 infertile women revealed the presence of bicornuate uterus, while unicornuate type was identified in 3 (0.18%) out of 1601 infertile women. Four (0.24%) out of 1601 infertile women had got didelphic uterus, while more than one class was revealed in the reports of 5(0.31%) out of 1601 infertile women. Agenesis /dysgenesis represent highest frequency among Müllerian anomalies in infertile women in 54 out of 91(57.95%), while septate class was being the second to the Agenesis /dysgenesis and was shown in 13out of 91(14.77%) women. The ratio of septate /bicornuate uterus in this study was 1:1.On the other hand, 176(10.99%) out of 1601 infertile women had got acquired anatomical uterine anomalies. Conclusion: The overall incidence of congenital anatomical uterine anomalies in infertile women attending the infertility unit in Mosul city was 5.68%. Highest frequency among Müllerian anomalies in infertile women was in Agenesis /dysgenesis; while septate class was the second frequent one. The frequencies of acquired anatomical (uterine and tubal) anomalies were significantly higher than that of congenital anomalies (P<0.05%).Further studies will be recommended to define the actual incidence of uterine anomalies in fertile and infertile women beside the determination of reproductive performance of these anomalies. Keywords: Infertility, congenital uterine anomalies, Müllerian anomalies. الخلفية:ان التشوهات الخلقية التشريحية للقناة الرحمية بما فيها الانبوب الرحمى من المشاكل السريرية التى طالما اثارت اهتمام الاطباء المولدين ولقد اصبح مهما من وجهة النظر العلاجية للموضوع معرفة مدى انتشار الانواع المختلفة لتلك التشوهات .ان مدى انتشار تلك التشوهات لدى النسوة اللواتى يعانين من الفشل التوالدى بقى غير واضحا الى حد ما والسبب ربما يعود الى الزيادة فى حدوث الاخطاءفى الطرق التشخيصية لتلك التشوهات . هدف الدراسة : تهدف الدراسة الى تحديد مدى انتشار او حدوث العيوب الخلقية للقناة الرحميةفى النسوة العقيمات اللواتى خضعن الى تنظير البطن بجانب خضوعهن الى تصوير الرحم والبوقين شعاعيا فى وحدة العقم ولفترة محددة.كما تهدف الدراسة ايضا الى مقارنة مساهمة تلك التشوهات الخلقية مع نظيرتها التشوهات المكتسبة لدى تلك النسوة. مكان الدراسة :وحدة العقم فى مستشفى البتول التعليمى للولادة فى مدينة الموصل شماال العراق. طرق الدراسة :اجريت الدراسة على مدى اربعة اشهر ابتداءا من الاول من شهر كانون الثانى عام 2008ولغاية الثلاثين من شهر نيسان من نفس العام .تم جمع البينات من التقارير الطبية بالرجوع الى الحالات السابقة من النسوة اللواتى قدمن الى وحدة العقم بهدف العلاج خلال المدة المحصورة مابين 1998-2008 ,ولقد اجرى لجميع النسوة عملية تنظير البطن بجانب تصوير الرحم والبوقين شعاعيا.لقد تم تصنيف تلك النسوة الى ثلاثة مجاميع:المجموعة الاولى وتشمل النسوة اللواتى يعانين من العقم الابتدائ(1070 ).المجموعة الثانية وتشمل النسوة اللواتى يعانين من العقم الثانوى ( 521),اما المجموعة الثالثة اللواتى يعانين من انقطاع الطمث الابتدائى و العقم الابتدائى(10).تم تقسيم التشوهات التشريحية للقناة الرحمية حسب التصنيف المعتمد من قبل مجمع العقم الاميركى. النتائج:كان هناك احدى وتسعون(5.68%) مريضة عقيمة من اللواتى لديهن العيوب الخلقية التشريحية للقناة الرحمية ولقد تم تسجيل اربع وخمسون (3.37%) حالة تعانى من قصور او خلل فى تكون القناة الرحمية بينما تم التعرف على ثلاث عشر(0.81%) حالة تعانى من وجود الفاصل الرحمى ,كما اظهرت الدراسة توارد وجود رحم ثنائى القرن فى12 (0.74%)حالة والرحم احادى القرن فى 3(0.18%)حالة.من حهة اخرى كان هناك اربع مريضات عقيمات لديهن رحمين وكان هناك خمس مريضات عقيمات اظهرت تقاريرهن وجود اكثر من صنف من التشوهات الخلقية التشريحية .اثبتت الدراسة ان اعلى نسبة سجلت من التشوهات كانت لحالات قصور او خلل فى تكون القناة الرحمية تليها حالات تعانى من وجود الفاصل الرحمى .كانت نسبة توارد وجود الفاصل الرحمى الى وجود الرحم ثنائى القرن هى 1:1 ,من جهة اخرى لوحظ تكرار وجود التشوهات الرحمية المكتسبة فى 176(10.99%) من كل النساء العقيمات القادمات الى وحدة العقم الاستنتاجات:كان تكرار حدوث التشوهات الخلقية الرحمية فى كل النساء العقيمات القادمات الى وحدة العقم فى مدينة الموصل وللفترة المحصورة مابين 1998-2008 يساوى%5.68 وكانت اعلى نسبة تواجد قد سجلت لحالات قصور او خلل فى تكون القناة الرحمية ثم تلك التى لديها الحاجز الرحمى . كما كان تكرار وجود التشوهات الرحمية المكتسبة . اعلى وبفارق معنوى من تلك التشوهات الخلقية P<0.05%)). دراسات اخرى مطلوبة لمعرفة نسبة توارد وجود التشوهات الخلقية الرحمية فى كلا النساء العقيمات والغير العقيمات بجانب تحديدالاداء التوالدى لتلك التشوهات وذلك بهدف ايجاد الطريقة المثلى لعلاجها.


Article
Psychoneurotic Profile in Iraqi Medical Students: Three Decades Comparison
المنظور العصابي لمجموعة من طلبة كلية الطب العراقيين : مقارنة في ثلاثة عقود

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: To compare the neurotic characteristics of two samples of Iraqi medical students previously assessed in BAGHDAD at 1980, 1990, respectively with a similar study carried out at 2001 using the same CCEI instrument, The three decades representing different socioeconomic era revealed decline of total mean scores than that of the previous two studies and that males scored higher than females in all scales, the findings were discussed. Keywords: Psychoneurosis, Medical students, three decades تمت مقارنة نتائج قياس المنظور العصابي لعينتين من طلبة كلية الطب في بغداد في عامي 1990,1980على التوالي مع دراسة مشابهة عام 2001 باعادة استعمال نفس الأستبيان وهو دليل (كراون –كرسب ) التجريبي المعرب والمخصص لفحص وجود الخصال والأعراض العصابية من اجل بيان تاثير الظروف الأجتماعية والأقتصادية المختلفة باختلاف هذه الفترات الزمنية .اظهرت الدراسة ارتفاع معدلات الصفات العصابية للذكورعن الأناث كما وبينت انخفاضًا عامأً في معدلات كل الصفات العصابية المقاسة في هذه الدراسة عنها في الدراستين الماضيتين ونوقشت النتائج و المعطيات


Article
Depleted Uranium Effects on Immunophenotyphing of Human Lymphocytes in Southern Iraq
تأثير اليورانيوم المنضب على التنميط المناعي للخلايا اللمفاوية للدم المحيطي للأشخاص القاطنين جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Several studies demonstrated the toxicity of depleted uranium (DU) to the function of immune cells; the results indicated that higher concentrations of DU were able to alter macrophage functionality in vitro in a concentration-dependent manner, which led to significant decrease to the T-cell proliferation. The results demonstrated that a short-term, in addition that high-concentration DU exposure was able to perturb rapidly the interaction between macrophages and T cells, and immune function. Objective: to investigate the effects of DU radiation on the human immune system by using phenotyping of peripheral blood lymphocytes of volunteers exposed at least 15 years to depleted uranium radiation from the bombing after gulf war in their residential area. Patients & Methods: Five milliliter of peripheral blood were taken from the arm of the 50 volunteers aged between 25 and 65,(means years 35.25 ± 3.3 years) for at least 15 years exposed to Depleted Uranium (DU) weaponry in their residential area in a district in northern Al- Basra City after the gulf war. Fifty age matched males, apparently healthy, and unexposed from Baghdad city away from the Depleted Uranium contaminated area served as a control group. Phenotyping of peripheral blood lymphocytes had been done by direct immunofluorescent microscopy using anti –CD 3(for T-cells detection), anti-CD4 (for T- helper-cells), anti CD8 (for T- cytotoxic /suppressor cells), anti CD21 (for B-cells) and anti CD56 (for natural killer cells). Results: A statistically significant reduction of Peripheral Blood lymphocytes (PBL) percentage bearing CD3, CD4, CD8, CD19, CD56 (P<0.01) between the exposed volunteers and control group. The mean percentage of CD4+/CD8+ ratio in exposed volunteers group was significantly (P<0.01) lowered in comparison to control group . Conclusion: Through this study we demonstrated that the chronic exposure to depleted uranium radiation can damage the cellular immune system and reduced immune cell number which impaired immune function Keywords: depleted uranium, CD4, CD8, CD21, CD56, Lymphocytes, phenotyping, تم اجراء هذه الدراسة المناعية على 20عينة دم اختيارهم بشكل عشوائي متعرضين لليورانيوم المنضب المتولد من القصف بعد حرب الخليج لمدة لاتقل عن 15 عاما في مناطق سكناهم حيث تم اختيار النماذج من منطقة الرميلة شمال مدينة البصرة كذلك تم اختيار 10 اشخا ص غير متعرضين كمجموعة سيطرة من بغداد . تضمنت الدراسة تحديد المعلمات المناعية لخلايا الدم اللمفاوية المحيطية باستعمال اختبار الوميض المناعي المباشر ( imunofluorescence ) حيث تم في هذه الدراسة استخدام الأجسام المضادة للخلايا المفاوية التائية التي تحمل المعلم المناعي CD3,CD4,CD8,CD19,CD56 كذلك تم الكشف عن النسبة المئوية لCD4/CD8 حيث اظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي واضح في الخلايا التي تحمل المعلم المناعي (CD3, CD4,CD8 CD19 ,CD 56) عند المقارنة مع النسبة المئوية لتلك الخلايا لدى مجموعة الغير متعرضين ( السيطرة) .كما اضهرت النتائج وجود انخفاضا معنويا واضحا في النسبة المئوية CD4/CD8 عند المقارنة بين مجموعة المتعرضين مع مجموعة السيطرة . .مما ادى الى الأستنتاج ان لليورانيوم المنضب تأثيرا سلبيا واضحا على الانواع المختلفة للخلايا المناعية للا شخاص المتعرضين لليورانيوم المنضب في تلك المنطقة بعد حرب الخليج مما ادى الى اضعاف الجهاز المناعي لدى مجموعة المتعرضين لليورانيوم المنضب

Keywords

depleted uranium --- CD4 --- CD8 --- CD21 --- CD56 --- Lymphocytes --- phenotyping


Article
The Possible Role of C-Myc and P-53 on the Pathogenesis of Transitional Cell Carcinoma of the Bladder
الدور المحتمل ل c-Myc و p53في أمراضية سرطان المثانة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Estimation of the in situ hybridization expression of c-Myc mRNA and immunohistochemistry expression of p53 protein in patients with transitional cell carcinoma of the bladder. Methods: A technique utilizing in situ hybridization was performed to detect c-Myc mRNA and immunohistochemistry technique was performed to detect p53 proteins using paraffin embedded sections of tissue that were obtained from 60 patients; who were divided into two groups: 30 patients with transitional cell carcinoma of the bladder (group 1) and 30 cystitis patients as a control group( group2 ). Patient's ages ranged between 25-81 years (14 females and 46 males). Results: The levels of the in situ expression of c-Myc mRNA and immunohistochemistry expression of p53 were found to be highly significantly increased in group 1 as compared with group 2 (P<0.001),with a significant positive correlation between these two parameters (P<0.05) in group 1 and 2. Conclusion: The results of this study indicated that c-Myc gene and p53 protein may play an important role in pathogenesis of bladder cancer and the expression of c-Myc was associated with expression of p53 in patients with bladder cancer. Key word: Bladder cancer, p53, c-Myc هدف الدراسة:تقدير مستويات التعبير في الموضع لجين c-myc والتحليل الكيميائي المناعي لمستوى بروتين p53في مرضى سرطان المثانة. طريقة الدراسة:أستخدمت تقنية التهجين في الموضع لكشف وتحديد مستويات جين c-myc و تقنية والتحليل الكيميائي المناعي لبروتين p53 في المقاطع النسيجية المطمورة في البرافين والتي تم الحصول عليها من60 مريضا قسموا الى مجموعتين تضم المجموعة الأولى 30 مريضا مصابا بسرطان المثانة اما المجموعة الثانية تضم 30 مريضا بالتهاب المثانة. النتائج:كانت مستويات التعبير في الموضع لجين c-myc والتحليل الكيميائي المناعي لمستوى بروتين 3p5 ذات زيادة معنوية فى مجموعة المصابين بسرطان المثانة وكذلك عامل الأرتباط بين المجموعتين الأستنتاج:نتائج الدراسة تشير أن جين c-myc وبروتين p53 تلعب دورا مهما في حدوث سرطان المثانة وتعبير c-myc يرتبط مع تعبير3 p5 في مرضى سرطان المثانة

Keywords

Bladder cancer --- p53 --- c-Myc


Article
ACEI Relation with Cardiac Enzyme CK-MB Levels in Hypertensive Patients
علاقة مضاد الإنزيم المحول للانجيوتنسين مع مستويات الأنزيم كرياتين كاينيس م ب لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Captopril is one of ACEI (Angioten Converting Enzyme Inhibitor). It is widely used for treatment of hypertension as effective and safe antihypertensive drug. But long term usage of Captopril may cause one of the cardiovascular diseases like myocardial infarction. To prove the relationship between Captopril and cardiovascular disease, measurement of creatine-kinase-MB as a diagnostic indicator in early and long term usage of this drug by hypertensive patients is recommended. A comparative study was conducted in Al-Yarmouk Teaching Hospital-Emergency Department- on 24 hypertensive patients using Captopril. They were divided into (2) groups A and B according to the duration of the drug usage. Group A (12) patients with a mean age (51) years. They used Captopril for a period of (1-5) years. Group B also (12) patients with mean age (56) years. They used Captopril for (6-12) years. Both groups were with nearly the same number of males and females. Venous blood samples were taken in first 8 hours after onset symptoms of cardiac attack from each patient and the levels of creatine kinase-MB were estimated and compared between the two groups. There is significant correlation between levels of serum creatine kinase-MB of group A and group B (p<0.05). Captopril causes increased level of serum CK-MB and this increase was directly proportional to the duration of the drug usage CK-MB the specific marker for cardiovascular diseases. So, Captopril has a significant correlation with development of cardiovascular diseases. A comparative study with another antihypertensive drug Atenolol taken by a group of (24) patients using Atenolol for 1-12 years, showed a significant correlation between levels of serum CK-MB of the two groups of patients using Atenolol for a period of (1-5) years and (5-12) years (p<0.05). Non-significant correlation between levels of serum CK-MB of the two groups of patients that use Captopril and Atenolol for (1-5) years (p=0.085). A significant correlation between levels of serum CK-MB of the two groups of patients that use Captopril and Atenolol for (6-12) years (p<0.05). Captopril showed less effect on levels of CK-MB than Atenolol did. Key words: hypertension, Captopril, ACEI, creatine kinase-MB, Captopril antihypertensive, Atenolol antihypertensive. الكابتوبريل هو واحد من مجموعة الأدوية المضادة للأنزيم المحلول للانجيوتنسين، وهو يستخدم بشكل واسع في معالجة ارتفاع ضغط الدم كدواء فعال وأمين. ولكن استخدام هذا العقار على مدى طويل قد يسبب حدوث واحد من أمراض الجهاز القلبي الوعائي. ولإثبات العلاقة بين عقار الكابتوبريل وأمراض الجهاز القلبي الوعائي بواسطة قياس أنزيم الكرياتين كاينيس م ب ككاشف تحليلي على المدى القصير والبعيد لاستخدام هذا العقار لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم، ولهذا أجريت دراسة مقارنة حالات في مستشفى اليرموك التعليمي- قسم الطوارئ- على (24) مريضاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم ويستعملون عقار الكابتوبريل كعلاج وتم تقسيم هؤلاء المرضى إلى مجموعتين (أ وب) وفقاً إلى طول مدة استعمالهم لعقار الكابتوبريل. المجموعة (أ) وتتألف من (12) مريضاً، معدل أعمارهم (51) سنة واستعملوا الكابتوبريل لمدة زمنية تراوحت (1-5) سنوات. والمجموعة (ب) تتألف أيضاً من (12) مريضاً، معدل أعمارهم (56) سنة استعملوا الكابتوبريل لمدة تراوحت (6-12) سنة. كلا المجموعتين تقريباً تضم نفس العدد من كلا الجنسين. تم أخذ عينات من دم كل مريض خلال الساعات الثمانية الأولى بعد ظهور أعراض الأزمة القلبية لقياس مستوى أنزيم الكرياتين كاينيس م ب وتمت مقارنة النتائج بين المجموعتين. كان معدل أنزيم الكرياتين كاينيس م ب في مصول دم المجموعة (ب) مقارنة بالمجموعة (أ) عالية وبمعنوية واضحة (p<0.05). ومن خلال النتائج التي تم الحصول عليها، تبين أن عقار الكابتوبريل يؤدي إلى ارتفاع وزيادة مستوى أنزيم كرياتين كاينيس م ب وهذه الزيادة تتناسب طردياً مع طول المدة الزمنية لاستعمال الكابتوبريل. وبما أن هذا الأنزيم لمؤشر حيوي خاص لأمراض الجهاز القلبي الوعائي، لذا فإن عقار الكابتوبريل له علاقة معنوية بحدوث أعراض الجهاز القلبي الوعائي وخصوصاً احتشاء العضلة القلبية فيما إذا استخدم لمدة زمنية طويلة. إضافة إلى ذلك أجريت دراسة مقارنة حالات لعقار آخر مضاد لضغط الدم وهو الاتينولول على (24) مريضاً يعانون من ضغط الدم ويستعملون الاتينولول كعلاج لمدة تتراوح بين (1-12) سنة. المجموعة (أ) استعملت الاتينولول لمدة تتراوح بين (1-5) سنوات والمجموعة (ب) استعملت الاتينولول لمدة تتراوح بين (6-12) سنة. كان معدل أنزيم الكرياتين كاينيس م ب في مصول دم المجموعة (ب) مقارنةً بالمجموعة (أ) عالية وبمعنوية واضحة (p<0.05). لاتوجد علاقة معنوية واضحة بين مستويات أنزيم الكرياتين كاينيس م ب في مصول دم مجموعتي المرضى الذين استعملوا الكابتوبريل والاتينولول لمدة تتراوح بين (1-5) سنوات. توجد علاقة معنوية واضحة بين مستويات أنزيم الكرياتين كاينيس م ب في مصول دم مجموعتي المرضى الذين استعملوا الكابتوبريل والاتينولول لمدة تتراوح بين (6-12) سنوات (p<0.05). إن الكابتوبريل أقل تأثيراً في مستويات أنزيم الكرياتين كاينيس م ب مقارنةً بالاتينولول.


Article
Management of inferior turbinate hypertrophy: a comparative study between Partial Turbinectomy and Submucous Diathermy
معالجة تضخم الرفوف الأنفية السفلى : دراسة مقارنة بين القص الجزئي والكي الكهربائي للأنسجة تحت المخاطية للرفوف الأنفية السفلى

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives : -Comparison between submucous diathermy ( SMD ) & partial turbinectomy in patients with inferior turbinate hypertrophy & nasal obstruction showing the advantages & disadvantages of each procedure in order to find a clear way for the otolaryngologists to manage inferior turbinate hypertrophy . Patients & Methods: Fourty patients are enrolled in this study with bilateral inferior turbinate hypertrophy & nasal obstruction . They were subjected to detailed study of medical history & clinical examination. All patients underwent SMD in the left side & partial turbinectomy in the right side with postoperative follow up frequently up to one year duration by subjective & objective assessments. Results: Subjective improvement of nasal air flow is seen in 82.5% of SMD & 97.5% of partial turbinectomy. Snoring persists in 10% of patients with SMD & only 2.5% in turbinectomy . Postoperative reactionary hemorrhage is nil in SMD , while it is 12.5% in turbinectomy . Unilateral facial pain resists for longer duration with higher incidence ( 12.5% ) in turbinectomy . Nasal crusts & wound infection seen only in turbinectomy ( 5 % ). No remote sequalae reported precisely atrophic rhinitis & nasal adhesions . Conclusions: Various surgical methods have been tried for enlarged inferior turbinate , the most well known techniques are SMD & turbinectomy . SMD is relatively safer & less invasive technique but turbinectomy is more effective one , both procedures have advantages , disadvantages & their own complications , hence the choice of surgery can be individualized according to many factors Keywords: turbinate, Partial turbinactmoy, Submucous Diathermy. الهدف : المقارنة بين ايجابيات وسلبيات عمليتي القص الجزئي والكي الكهربائي للأنسجة تحت المخاطية للرفوف الأنفية السفلى لايجاد طريقة ناجعة وامينة لعلاج انسداد الأنف بسبب تضخم الرفوف الأنفية السفلى . طريقة البحث :دراسة مستقبلية أجريت في قسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى اليرموك التعليمي وقد شملت 40 مريضا" بأعمار تتراوح بين 29 – 44 سنة خلال الفترة الممتدة من اذار 2007 حتى كانون الثاني 2009 . لقد اختير المرضى الذين يعانون من تضخم الرفوف الأنفية السفلى في كلا الجانبين كسبب وحيد لانسداد الأنف . تم اخضاع المرضى الى كلتا العمليتين في آن واحد ( في الجهة اليسرى كي الأنسجة تحت المخاطية وفي الجهة اليمنى القص الجزئي للرفوف الأنفية السفلى ) للحصول على تحليل علمي دقيق وتقييم موضوعي لكلا العمليتين من خلال متابعة النتائج والمضاعفات مابعد العملية . النتائج : بينت الدراسة ان 82,5% من المرضى شعروا بتحسن في التنفس الأنفي في حالة الكي الكهربائي بينما كانت الأستجابة 97,5% في حالة القص الجزئي للرفوف الأنفية , كما ان الشخير المصاحب لانسداد الأنف استمر عند 10% من حالات كي الرفوف الأنفية فيما بقي 2,5% فقط من حالات القص الجزئي للرفوف الأنفية السفلى . اما المضاعفات ما بعد العملية فقد كانت نسبيا" أكثر في عملية القص الجزئي للرفوف الأنفية . الدراسة لم تسجل اية مضاعفات مستقبلية في كلتا العمليتين . ألأستنتاج : ان عملية الكي الكهربائي للأنسجة تحت المخاطية أكثر امانا" وأقل تشويها" للأنسجة المخاطية من القص الجزئي للرفوف الأنفية السفلى , ولكن الفائدة المنشودة وتحسن التنفس الأنفي كان بنسبة اكبر في القص الجزئي للرفوف الأنفية السفلى وعليه يكون خيار الجراح خاضع لعدة عوامل .


Article
Exogenous melatonin effects on Glomerular Filtration Barrier in male albino rats
تأثير هرمون الميلاتونين على الحاجز الفلتري الكبيبي لذكور الجرذ البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

Background: In kidney, basal lamina is the main component of the glomerular filtration barrier and podocytes have a major role in its synthesis. Objective: To study the effects of different oral doses of exogenous melatonin on glomerular filtration barrier by using methylene blue injections. Material & methods: In this study, sixteen male rats of five weeks of age were used, they were divided into three groups: Group I was control group, groups II and III were treated orally with melatonin in a dose of 250 & 500 µg/kg body weights subsequently. Results: Focal segmental glomerulosclerosis was caused by 500 µg/kg body weight melatonin, but when methylene blue was given intraperitoneally; its particles appeared in renal interstitial tissue in both 250 & 500 µg/kg body weights treated rats. Conclusion: Melatonin has an effect on the glomerular filtration barrier. It is recommended to use immunohistochemical techniques to evaluate the subcellular level changes. Key Words: Kidney, glomerular filtration barrier, melatonin, methylene blue. في الكليه, الطبقه القاعديه هي التركيب الاساسي لحاجز الفلتره الكبيبي والخلايا القدميه الطلائيه للكبيبه لها دور رئيسي في صناعة هذه الطبقه. في هذه الدراسه, استخدمت اربعة عشر من ذكور الجرذ وبعمر خمسة اسابيع, وقد قسمت الى ثلا ثة مجاميع: المجموعه الاولى وهي مجموعة السيطره, المجموعتين الثانيه والثالثه قد استلمت علاج الميلاتونين عن طريق الفم بجرعة 250 و 500 مايكروغرام لكل كيلو غرام من وزن الجسم وعلى التوالي. تليّف كبيبي مقطعي بؤري قد حدث بجرعة 500 مايكروغرام لكل كيلو غرام من وزن الجسم لهرمون الميلاتونين, لكن عندما اعطيت مادة المثلين الزرقاء بداخل تجويف البريتون, فأن جزيئاته ظهرت في النسيج الكلوي للجرذ المعالجه بجرعة 250 و 500 مايكروغرام لكل كيلو غرام من وزن الجسم, وهذا يعني ان الميلاتونين له تأثيرعلى حاجز الفلتره الكبيبي.

Table of content: volume:22 issue:4