Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:21 issue:4

Article
Knowledge of Undergraduate Medical and Non-Medical Students about HIV/AIDS Risk Factors and Modes of Transmission
معارف طلبة الكليات الطبية وغير الطبية تجاه عوامل الإختطار وطرق انتقال الإصابة بمتلازمة العوز المناعي المكتسب (الأيدز)

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the study: To assess the knowledge of undergraduate medical and non-medical students about the risk factors and modes of HIV transmission and to determine the effect of the curriculum applied in the colleges of medicine regarding HIV/AIDS on the level of knowledge of medical students compared with that of non-medical. Methods: Questionnaire survey using structured, self-administered questionnaire consisted of 38 closed-ended questions, concerning the knowledge of risk factors and modes of HIV transmission was distributed to 400 undergraduate students from Colleges of Medicine, Science and Arts in Al-Mustansirya University during the period from the 1st of October 2004 through May 2005. Results: The study showed that 73.5% of medical and 59.5% of non- medical students had good and 21.5% of medical and 27% of non-medical students had fair knowledge scores regarding modes of HIV transmission .While 96% of medical and 83.5% of non- medical students had good and 2.5% of medical and 15.5% of non-medical students had fair knowledge scores regarding risk factors for HIV infection. Conclusion: Generally, students showed good knowledge about risk factors and modes of HIV transmission, and the level of medical students' knowledge was significantly higher than that of non-medical, however some gaps in their knowledge still exist and ignorance of some basic facts on HIV transmission was observed. Keywords: Knowledge, students, HIV/AIDS risk and modes of transmission. أهداف الدراسة : تقييم معارف طلبة الكليات الطبية وغير الطبية تجاه عوامل الإختطار وطرق انتقال الإصابة بالأيدز وبيان مدى تأثير المعلومات المعطاة حول المرض ضمن المناهج المطبقة في الكليات الطبية على مستوى معارف طلبة الكليات الطبية بالمقارنة مع مستوى أقرانهم في الكليات غير الطبية . طريقة البحث: تم إجراء البحث باعتماد نموذج استبيان يملأ من قبل الطلبة مكون من ( 38 ) سؤالا مغلقا تتعلق بعوامل الإختطار وطرق انتقال العدوى بالأيدز تم توزيعه ( 400 ) طالب من كليات الطب والعلوم والآداب في الجامعة المستنصرية للفترة من الأول من تشرين الأول 2004 ولغاية نهاية آيا ر 2005. نتائج البحث : أظهرت الدراسة ان5 ,75% من طلاب الكليات الطبية و 5, 59% من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط جيد و5 ,21 % من طلبة الكليات الطبية و22% من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط مقبول فيما يخص المعارف عن طرق انتقال العدوى الطبية و96% من طلبة الكليات الطبية و 5 ,83 % من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط جيد و 5 , 2 % من طلبة الكليات الطبية و5 , 15 % من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط مقبول فيما يخص المعارف عن عوامل الإختطار للإصابة بمرض الأيدز. الاستنتاجات: بصورة عامة أبدى طلبة الكليات الطبية وغير الطبية مستوى معارف جيد حول عوامل الإختطار وطرق انتقال العدوى بمرض الأيدز وان مستوى معارف طلبة الكليات الطبية كان أعلى من مستوى معارف أقرانهم من الكليات غير الطبية ،مع ذلك مازال هناك بعض الثغرات في معارفهم وعدم إلمام ببعض الحقائق الأساسية عن المرض وطرق انتقاله.


Article
The Reasons and the Possible Risk Factors of Admission of Newborn Babies to the Neonatal Care Units in Baghdad
الاسباب وعوامل الخطوره المحتملة لدخول الاطفال حديثي الولادة الى وحدات العناية لحديثي الولادة في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The patterns of morbidity of the neonate vary among different communities according to socioeconomic and medical factors. Aim: To identify the reasons and the possible risk factors for neonate admission to the neonatal care unit. Subjects and Methods: - A hospital based case- control study was conducted in Baghdad between 20 March 2005 and 15 August 2005. The study included 164 newborns admitted to neonatal care units of 3 teaching hospitals of pediatrics; it also included 164 healthy neonates who were attended three primary health care centers for BCG vaccination (this group was considered as the control group). The data was collected through interviewing the mothers, by using a special form of questionnaire; the data included information about the neonate, mother, pregnancy and delivery. Results: Jaundice was the main reason for hospital admission (44.5%). The associated risk factors related to the baby were: male gender, LBW, Prematurity, age a week or (less). The method of delivery, presence of congenital anomaly or the type of pregnancy was found to have no statistical significant relation ship with neonatal hospitalization. The associated maternal risk factors were: low educational level, age of 20 years or less, inadequate antenatal care and presence of urinary tract infection and premature uterine contraction during pregnancy. Key Words: -Reasons, Risk Factors, Neonate NCU خلفية الموضوع:- ان نمط المراضة لدى حديثي الولادة يختلف بين مختلف المجتمعات اعتمادا على عوامل اجتماعية, اقتصادية وصحية. الغاية من البحث:- لمعرفة الاسباب والعوامل المؤثرة على دخول الاطفال حديثي الولادة الى وحدة العناية لحديثي الولادة. طريقة اجراء البحث:- اجريت دراسة مقارنة لحالات ومجموعة ضابطة في المستشفى في مدينة بغداد للفترة الواقعة بين العشرين من اذار 2005 الى الخامس عشر من اب 2005. شملت الدراسة (164) حالة لحديثي الولادة الداخلين الى ردهة العناية لحديثي الولادة في ثلاث مستشفيات تعليمية للاطفال, وشملت الدراسة ايضا (164) طفل من حديثي الولادة الاصحاء الذين راجعوا ثلاثة مراكز رعاية صحية اولية لغرض التلقيح باقاح البي سي جي ( واعتبرت هذه كمجموعة ضابطة). وقد تم جمع البيانات من خلال مقابلة الامهات وملء استمارات خاصة تحتوي معلومات عن الطفل, الام, الحمل والولادة. النتائج:- اليرقان الولادي هو السبب الاكثر شيوعا لدخول حديثي الولادة الىالمستشقى (44.5%). عوامل الخطورة التي من الممكن ان يكون لها تأثير على دخول حديثي الولادة الى المستشفى والمتعلقة بالطفل هي: الجنس (ذكر), انخفاض الوزن عند الولادة, الخدج, العمر لاسبوع او اقل نوع الولادة,.وجود تشوهات خلقية او نوع الحمل لم يكن لها علاقة معنوية مع رقود حديثي الولادة في المستشفى. ان عوامل الخطورة والمرتبطة بالأم كانت: تدني مستوى التعليم, العمر دون العشرين سنة, عدم كفاية الرعاية الصحية اثناء الحمل, وجود التهاب المجاري البولية والتقلصات الرحمية المبكرة اثناء الحمل.

Keywords

Reasons --- Risk Factors --- Neonate NCU


Article
Iron Deficiency Anemia & Febrile Seizures case- Control Study in Children Under 5years
الانيميا ونقص الحديد في حالات المرضية والطبيعية للاطفال دون ال5

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: A case control study is done on children aged 6mo - 5years attained Tikrit Teaching Hospital and Beji General Hospital during the period from the 1st January to the end of December 2005. To investigate the association between iron deficiency anemia and febrile seizures. Methods: Measures of iron sufficiency including hemoglobin concentration (HB), mean corpuscular volume (MCV), mean corpuscular hemoglobin (MCH), and plasma ferritin (PF), were measured in 100 children with febrile seizure and compared with 100 controls matched for age and sex with febrile illnesses without convulsions. Results: The study showed a preponderance of males with febrile seizures, and male to female ratio was (1.5: 1) while in controls male to female ratio was (1.27: 1). Mean ferritin level was significantly lower in cases with febrile seizure ( 29.5 ± 21.3 µg/L) than in controls (53.3 ± 37.6 µg/L) with p = 0.0001. The proportion of subjects with a PF level ≤30 µg/L was significantly higher among children with FS (66 of 100 vs. 32 of 100) than in controls (p = 0.000). Mean level of Hb, MCV, and MCH also were lower among FS cases, but differences failed to attain statistical significance. A higher proportion of cases with FS had an HB < 110 g/L, MCV< 72 fL, and MCH < 24 pg than did the controls, but the differences were not statistically significant. There were no statistically significant differences between the cases and the controls in the mean peak temperature on admission, types of underlying illness, or family history of epilepsy and of febrile convulsion. Conclusions: PF level was significantly lower in children with FS than in the control group, suggesting a possible role for iron insufficiency in FS. Key words: Iron status – febrile seizure. تبحث هذه الدراسة الترابط بين فقر الدم نتيجة نقص عنصر الحديد والاختلاجات الحرارية لدى مئة طفل أدخلوا مستشفى تكريت التعليمي ومستشفى بيجي العام , وكانت أعمارهم بين 6 أشهر – 5 سنوات خلال الفترة من الأول من شهر كانون الثاني 2005م ولغاية نهاية شهر كانون الأول 2005 م مصابين باختلاجات حرارية . كذلك شملت الدراسة مئة طفلا راجعوا العيادة الخارجية – مستشفى تكريت التعليمي كانوا مصابين بالتهابات الجهاز التنفسي والهضمي الحادة ومن نفس الفئة العمرية كمجموعة مقارنة . أظهرت الدراسة أن أغلبية المصابين باختلاجات حرارية كانوا من الذكور وان نسبة الذكور الى الاناث ( 5/1 الى 1 ) بينما كانت نسبة الذكور الى الاناث ( 27/1- 1 ) لدى المجموعة المقارنة . أثبتت الدراسة ان فقر الدم نتيجة نقص عنصر الحديد أكثر لدى الأطفال المصابين بالاختلاجات الحرارية ( 66% ) بينما لدى أطفال المجموعة المقارنة (32%). يستنتج من هذه الدراسة أن فقر الدم نتيجة نقص عنصر الحديد قد يلعب دورا في حدوث الاختلاجات لأنه قد يقلل من عتبة الاختلاجات.


Article
Social Consequences of Infertility upon Women in Mosul City
النتائج الاجتماعية للعقم على النساء في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: infertility is a dilemma of global properties. It's a devastating experience. Especially in oriental societies, where the infertility is seen as the problem of woman not for man, thus the childbearing and the male offspring are of the highest valued factors in stabilizing marriage and expected to bring happiness and family harmony. Otherwise these women will subjected to a tremendous social sequels and emotional sufferings. Objective: to explore the wide array of conditions women may endure and the sociological context of infertility consequences experienced by women suffering from primary, secondary, and those have daughters only within their marital home in Mosul. Methods: a retrospective cohort study conducted in Al-Batool Teaching Maternity Hospital in Mosul City. A sample of 200 infertile women has been sociologically compared with other 200 fertile women according to questionnaire form filled through direct interviews with each woman. Results: 7.5% of infertile women threatened for divorce, 40% were threatened for husband's remarrying, exposure to physical, verbal and psychological violence, and Emotional, financial and personality negligence all were significantly higher in the respondent group. Additionally the inter-spousal relationship and family milieu have been affected negatively, also the inability to reproduce is a life-size problem in more than three quarters of the sample causing various emotional conflicts as sorrow, jealousy, psychological strain, frustration, feeling with inferiority and low self-esteem. Minority of the infertile women depend on medical treatment alone as fertility seeking behavior, whereas majority sought traditional and faith healers options. Conclusion: infertility is a stressful experience, and it become devastating in traditional societies like our culture, where infertility is seen as the problem of woman not the man. This may subject her to stigmatization, exploitation and other social consequences apparent in terms of threats, marital disruption, physical abuse, emotional negligence, economic dispossession and social ostracism distressing her emotional and social health that necessitate the setting up of the new reproductive technologies with couples education and sympathetic marital counseling. Keywords: infertility, women, Mosul خلفية البحث: يعتبر العُقُم معضلة عالميةِ الأبعاد. كونه تجربةً قد تكون مدمرة خصوصا في المجتمعات الشرقية حيث ينظر للعقم كمشكلة تخص النساء وليس الرجال. هكذا فالحمل والنسل الذكر مِنْ العناصر الأساسية في استقرار الزواجِ والانسجام العائليِ. وخلاف ذلك فمن المتوقع أن يكون هناك عواقب اجتماعية ومعاناة كبيرة. الهدف: للوقوف على المشاكل المترتبة على العقم ضمن السياقُ الاجتماعي عند النِساءِ العقيمات(عقم أولي وثانوي)، وأمهات البنات في مدينة الموصل. طريقة البحث: أجريت دراسة المجموعةِ ذات الأثر الرجعيِ في مستشفى البتول التعليمي/ الموصل. بأخذ عيّنة مِنْ 400 امرأة, نصفهم (200) امرأة عقيمة قُورنوا ضمن النطاق الاجتماعي مَع (200) امرأة خصبة باستعمال ورقة استبيان خاصة لهذا الغرض ملأت من خلال المقابلاتِ المباشرةِ مَع كلّ امرأة. النَتائِج: كان هناك تهديد بالطلاقِ في 7.5 % مِنْ النِساءِ العقيماتِ، 40% تهديد بزواج الرجل ثانية، كما كان التعرّض إلى العنفِ النفسيِ والكلامي والجسدي، والإهمال المالي والعاطفي بالإضافة إلى إهمال الرأي والشخصيةِ موجود وبشكل واضحً في المجموعةِ العقيمةِ. إضافة إلى ذلك كان تأثير العقم سلبياً على العلاقة الزوجية والجو العام للعائلة، كما كانتً عدم القابلية للحمل أو ولادة النسل الذكرتعتبر مشكلة حقيقية في أكثر مِنْ ثلاثة أرباع العيّنةِ مما أفرزت صراعات ومشاكل عاطفيةَ مُخْتَلِفةَ في نفسية المرأة العقيمة ترجمت على شكل حُزن، غيرة، إجهاد نفسي، إحباط، والشعور بالنقص. كما أظهرت الدراسة اعتماد غالبية النِساءِ العقيماتِ على الممارسات التقليديةَ والطب الشعبي والروحانيات لعلاج العقم إلى جانب المعالجةِ الطبيةِ. الخاتمة: العُقُم هو تجربة مرهقة، وقد تُصبحُ مُدَمّرةً في مجتمعاتنا الشرقية، التي تعتبر العقم بمثابة وصمة للمرأة العقيمة, قَدْ تخضعُها إلى الاستغلال وتهديداتِ اجتماعية مختلفة تظهر على شكل مشاكل زوجية واعتداءات متنوعة مع إهمال عاطفي و اقتصادي وجفاء عائلي قد يهدد توازنها الاجتماعي و العاطفي مما يستلزمُ بَدْء التقنياتِ الجديدةِ لعلاج العقم محليا و تثقيف المجتمع و الأزواجِ بتقديم المشورة والمعلومات الكافية والكفيلة لدرئ مثل هذه المشاكل.

Keywords

infertility --- women --- Mosul


Article
Sociological Risk Factors in the Development of Knee Osteoarthritis among Women > 50 years Case-Control Study
عوامل الخطورة الاجتماعية في حدوث سوفان مفصل الركبة عند النساء اللاتي اعمارهن تتجاوز الخمسين سنة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Osteoarthritis is now firmly established as a public health problem. It is the most disabling diseases in many countries. Knee osteoarthritis is regarded as the most common form of the disease in adult. Elderly women are found to be more affected by this disorder. From the available evidences, it is now reasonable to consider this disease as one of the most important among the chronic non-communicable diseases and investigation for the risk factors that are associated with this disorder is very important. Aim: To examine sociological risk factors in the development of symptomatic knee osteoarthritis for women > 50 years. Study design: Case-control study, where 76 women with symptomatic knee osteoarthritis proved by clinical and radiological evidences were allocated as cases. Another 116 women proved to be without clinical or radiological evidence of knee osteoarthritis was allocated as controls. Study period: 1st March 2007 to 1st December 2007. Questionnaire: Including, assessment of sociological factors such as personal characteristics (social identity, personal habits and psychological make-up), life events (stress, social discontinuities and geographical mobility) and social context (economic factors, social disintegration, urbanization). In addition, body mass index, previous history of surgical operation, the use of contraceptive pills and the presence of one or more of chronic non-communicable diseases, were also gained. Results: Regarding Personal Characteristics; unhealthy dietary behaviors appeared in this study to be highly associated with development of knee OA (OR= 7.19, P-value= 0.001, 95%C.I. = 2.08-18.60), the same thing was applied to women with personality type A (OR= 2.84, P-value= 0.009, 95% C.I. = 1.29-6.23). The habit of cigarette smoking appeared unexpectedly negatively associated with occurrence of knee OA (OR= 0.41, P-value=0.035 and 95%C.I. = 0.18-0.94). According to Life Events; stress was negatively associated with the development of knee OA (OR=0.24, p-value= 0.002, 95%C.I. = 0.10-0.59). The geographical mobility appears in this table to be protective against the development of knee OA (OR= 0.15, P-value= 0.000, 95%C.I. = 0.07-0.31). Dramatic change in economic factor, appeared to be negatively highly associated with the development of knee OA (OR= 0.12, P-value= 0.000, 95%C.I. = 0.04-0.34). Urban citizens, in this study appeared to be more prone to develop knee OA than rural citizens (OR= 3.04, P-value= 0.017, 95%C.I. = 1.22-7.57). General obesity (BMI > 25) is valid predictor for the development of knee OA (OR= 8.88, P-value= 0.000, 95%C.I. = 3.08-25.60). The presence of one or more of chronic non-communicable diseases appear to be associated with the occurrence of knee OA (OR=2.60, P-value=0.002, 95% C.I. = 1.43-4.72). Contraceptive pills users among women appear to be associated with the development of knee OA (OR= 3.21, P-value= 0.0001, 95%C.I. = 1.64-5.94). Conclusion: Women with unhealthy dietary behavior, personality type urbanization, general obesity, with one or more of chronic non-communicable diseases and contraceptive pills users are at high risk of development of knee OA. Cigarette smoking, stress, geographical motilities and unexpected change in economic status appeared to be negatively associated with the occurrence of knee OA in women > 50 years. Key words: Sociological risk factors, Knee, Osteoarthritis, Women, > 50 years. الخلفية:ان مرض سوفان المفاصل هو الان يعتبر مشكلة طبية عامة. و هو اكثر الامراض المعوقة في عدة بلدان. سوفان الركب يعتبر اكثر شكل عام للسوفان عند الكبار. و النساء المسنات يعتبرن الاكثر تأثرا بهذا المرض. من الادلة المتوفرة, الان من المعقول اعتبار هذا المرض كاحد اهم الامراض ضمن الامراض المزمنة غير الانتقالية و البحث في عوامل خطورة هذا المرض هو من الاشياء المهمة. الهدف:فحص عوامل الخطورة الاجتماعية في تطور مرض سوفان الركب عند النساء في اعمار اكثر من 50 سنة. تصميم الدراسة:دراسة العينة و الشاهد. وقت الدراسة:من الاول من اذار 2007 الى الاول من كانون الاول 2007. النتائج:النساء اللاتي يتبعن نظاما غذائيا غير صحي, واللاتي يمتلكن نوع الشخصية ب, و ساكنات الحضر, وذوات سمنة عامة,ولديهن احد او اكثر من الامراض المزمنة غير الانتقالية, و اللاتي كن قد استعملن حبوب منع الحمل هن في خطر كبير لحدوث سوفان الركب لديهن.


Article
Women and Smoking: General and Social Perspectives
النساء والتدخين منظور اجتماعي وعام

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Tobacco is the second major cause of death in the world. It is currently responsible for the death of one in ten adults' worldwide (about 5 million deaths each year). If current smoking patterns continue, it will cause some 10 million deaths each year by 2020. Half the people that smoke today -that are about 650 million people- will eventually be killed by tobacco. Tobacco is the fourth most common risk factor for disease worldwide. The economic costs of tobacco use are equally devastating. In addition to the high public health costs of treating tobacco-caused diseases, tobacco kills people at the height of their productivity, depriving families of breadwinners and nations of a healthy workforce. Nonetheless regarding women smoking currently depriving families from main care givers causing many preventable diseases among women and their babies. Aim: To examine the impact of different socio-economic and medical characteristics on the development of smoking habit among women. Study design: Case-control study, where 110 currently smoker women with, were allocated as cases. Another 110 non-smoker women were considered as controls. Study period: From the 1st. March 2007 to 1st December 2007. Data collection tools: Including, assessment of socio-economic features such as personal characteristics, life events and social context. In addition, previous history of abortion and the presence of one or more of chronic non-communicable diseases were also gained. Results: Regarding Personal Characteristics; positive family history was found to be significantly associated with the development of smoking behavior (P=0.001), the same thing was applied to abnormal marital status (P=0.001) and personality type A (P=0.002). According to Life Events; stress, social discontinuities, geographical mobility and catastrophic life events in this work appeared to be significantly associated with the development of smoking behavior (P= 0.010, P=0.001, P=0.001, P=0.001 respectively). Regarding Social Context, sudden change in economic status was also found to be significantly related to the initiation and promotion of smoking behavior (P=0.001), moreover, living alone and urbanization appeared to have similar significant effects (P=0.03, P=0.02 respectively). According to Other Variables, the presence of one or more of chronic non-communicable diseases is found to be associated with smoking (P=0.016), and previous obstetric history of abortion also was associated with smoking (P=0.007). Lastly, women who are belonging to social class I and II (professional and semiprofessional) appeared to be protected significantly (P=0.009, P=0.03 respectively) against the habit of smoking, unlike women who are belonging to social class IV (semiskilled manual worker) appeared to be significantly (P=0.005) prone to the development of smoking habit. Conclusion: Women with positive family history, with abnormal marital status, personality type a, stress, social discontinuities, geographical mobility, catastrophic life events, economic factor, and urbanization, chronic diseases, previous history of abortion, social class IV are at risk for development of smoking habit. Nevertheless, women from social class I and II are more immune against development of smoking habit. Key words: General, social, risk, factors, smoking, women. الخلفية:تدخين التبغ هو السبب الاساسي الثاني للوفاة في العالم. و الان هو المسؤول عن وفاة واحد من عشرة من البالغين في العالم. واذا استمرت نسب التدخين كما هي الان فانه من المتوقع ان يتسبب في وفاة 10 ملايين شخص في عام 2020 كل سنة. بالاضافة للتكلفة العامة العالية لعلاج الامراض الناتجة من التدخين, فان التدخين يقتل الناس في ذروة انتاجهم حارما بذلك العوائل من كاسبي لقمة العيش و الدول من القوى العاملة. و ليس اخيرا و بالنسبة للنساء فان التدخين يحرم العوائل من الرعاية الاساسية لللامهات ومؤديا الى عدد كبير من الامراض التي يمكن الوقاية منها لهن و لاطفالهن .تصميم الدراسة:دراسة العينة و الشاهد. وقت الدراسة:من الاول من اذار 2007 الى الاول من كانون الاول 2007. النتائج:النساء اللاتي لهن الصفات التالية مثل : تاريخ العائلة الايجابي للتدخين, وضعية زواج غير طبيعية, نوع الشخصية ا, الاجهاد, عدم التواصل الاجتماعي, الهجرة, الحوادث المفجعة, التحضر, العوامل الاقتصادية, الامراض المزمنة غير الانتقالية, الاجهاد, التاريخ السابق لحالة اجهاض, ومن المستوى الاجتماعي الرابع , كل تلك النساء معرضات لخطر تطور عادة التدخين لديهن.

Keywords

General --- social --- risk --- factors --- smoking --- women.


Article
Treatment Outcomes of Inmates with Pulmonary Tuberculosis in Baquba Penitentiary: A Follow-Up Study
نتائج معالجة السجناء المصابون بالتدرن الرئوي في سجن بعقوبة- دراسة متابعة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess the treatment outcomes of inmates with pulmonary tuberculosis (PTB) in Baquba penitentiary. Patients & methods: The treatment outcomes of 23 prisoners with PTB in Baquba penitentiary were followed-up for the period from 1stApril 2000 to 30th September 2001. The mean age of patients was 23.5 years. The diagnosis of PTB was based on standard clinical, radiological and bacteriological criteria. The treatment regimens followed the World Health Organization (WHO) guidelines, the directly observed therapy short course (DOTS). Follow-up investigations based on chest X-ray and sputum examination for acid fast bacilli (AFB). For isolation of Mycobacterium tuberculosis (MTB) culture was done on Lowenstein-Jensen medium. The susceptibility to (40 μg/μl) rifampicin and (0.2 μg/μl) isoniazide was tested by proportional method. Results: The results showed that 17(80.9%) of patients were newly diagnosed (NDPTB), and 4(19.1%) were relapsed cases. Of the NDPTB and relapsed cases, 14(82.3%) and 3(75%) were sputum smears positive respectively. The cure rate of sputum smears positive NDPTB after completion of the first course of (2HRZS/4HR) was 92.3%. Additionally, all sputum smear negative NDPTB were cured after completion of treatment with 2HRZS/4HR or 2HRZE/4 HR. Concerning the relapsed cases, 3 (75%) were cured after treatment with 2HRZES/1HRZE/5HRE. Whereas, the treatment was failed in the fourth patient, who underwent a second course of treatment. Culture and sensitivity test showed that the MTB isolated from the sputum of that patient was resistant to rifampicin and isoniazide. Conclusion: The implementation of DOTS strategy has undoubtedly increases the cure rate of PTB regardless the sputum smear status. However, the emergence of multidrug resistant MTB in such settings may have unfavorable consequences. Keywords: penitentiary, tuberculosis, Treatment outcomes أجريت هذه الدراسة في سجن بعقوبة (مركز محافظة ديالى) لمتابعة نتائج معالجة 23 سجينا مصابون بالتدرن الرئوي بأتباع ستراتيجية المعالجة قصيرة الأمد تحت الأشراف المباشر. تم اعتماد المواصفات القياسية السريرية، الشعاعية والمختبرية في تشخيص حالات التدرن الرئوي. تنمية عصيات التدرن اجري على وسط Lowenstein-Jensen واختبار فعالية الأدوية اجري بطريقة التجانس. أظهرت النتائج بان 17(80,9%) من الحالات قد شخصت لأول مرة، وان 14(82,3%) منها كانت موجبة اللطخة، أما الحالات الناكسة فشكلت نسبة (19,1%) من مجموع الحالات، وان 3(75%) منها كانت موجبة اللطخة. إن معدل الشفاء بين الحالات موجبة اللطخة المشخصة حديثا كانت (92,8%) بعد إكمال دورة علاج واحدة من (2HRZS/4HR)فضلا عن ذلك فان جميع الحالات سالبة اللطخة قد اكتسبت الشفاء بعد دورة علاج واحدة من ) (2HRZS/4HR أو ) .(2HRZE/4HR أما الحالات الناكسة، فان 3(75%) منها اكتسبت الشفاء بعد دورة علاج واحدة من (2HRZES/1HRZE/5HRE )، في حين اظهر اختبار الفعالية الدوائية لعصيات التدرن المعزولة من المريض الرابع مقاومتها لكل من الريفادين والايزونيازايد. إن إتباع ستراتيجية المعالجة قصيرة الأمد تحت الإشراف المباشر قد أعطى نسبة شفاء عالية بغض النظر عن سلبية أو إيجابية اللطخة، ومع ذلك فان ظهور عترات من عصيات التدرن مقاومة للأدوية في مثل هذه الأماكن قد يكون ذي عواقب غير مرغوبة على نزلاء السجن وعموم المجتمع.


Article
An Evaluation of Risk Factors for Stroke in Iraqi Patients
تقييم عوامل الخطورة لمرضى الطارئة الوعائية الدماغية عند العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Stroke continues to rank among the top of main causes of death throughout the world, stroke is frequently followed by significant disability. Objective: To study the relationship of various suspected risk factors to occurrence of stroke. Methods: This is a cross-sectional study that included 200 patients with stroke and was examined for evidences of presence of risk factors and followed during their hospital admission, the study was carried out in Yarmouk Teaching hospital from Jan 2006 to Sept 2006. Results: This study showed that age is significantly related to the incidence of stroke, and advancing age (age more than 60 years) showed increased incidence of stroke. Other risk factors included hypertension (HT) detected in 117 patients (55.5%), smoking was detected in 104 patients (52%) , heart diseases were collectively detected in 94 patients (47%) , diabetes mellitus (DM) detected in 60 patients (36.6%) and hypercholesterolemia detected in 50 patients (25%) ,history of previous cerebrovascular accidents 15 patients (7.5%) ,previous transient ischemic attack (TIA) symptoms detected in 10 patients (5%),alcohol consumption was found in 5 patients (2.5%) and polecythemia in 2 patients (1%). Conclusion: Advancing age ,HT, smoking, heart diseases, DM , and hypercholesterolemia are found to be significant risk factors for the occurrence of stroke ,while history of previous CVA ,old TIA symptoms, polecythemia and alcohol consumption were found to be not significant statistically as a predisposing risk factors to stroke Keywords: Risk Factors, Stroke لخلفية :الطارئة الوعائية الدماغية تصنف باستمرار ضمن المسببات الاكثر للوفيات في مختلف انحاء العالم , وأن الاصابة المرضية كثيرا ما تتبعها حالات عجز وظيفية للجسم . الهدف : دراسة العلاقة بين مختلف عوامل الخطورة المتوقعة وحدوث الطارئة الوعائية الدماغية . الطريقة : الدراسة تضمنت 200 مريضا مصابين بالطارئة الوعائية الدماغية وقد خضعوا للفحص والبحث عن عوامل الخطورة خلال فترة رقودهم في مستشفى اليرموك التعليمي , وقد جرت هذه الدراسة خلال الفترة من شهر كانون الثاني الى شهر ايلول 2006 . النتائج: العمر له ترابط مهم مع حدوث الطارئة الوعائية الدماغية وتزداد نسبة الاصابة بالمرض مع ازدياد عمر الأنسان . عوامل الخطورة تشمل ارتفاع ضغط الدم الشرياني وقد وجد في 117 مريض (55,5% ) التدخين اكتشف في 94 مريض (47 % ) , امراض القلب اجمالا اكتشفت في 94 مريض (47 % ) , داء السكري اكتشف في 60 مريض ( 36,6 % ) , ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم اكتشفت في 50 مريض ( 25 % ) , الاصابة السابقة بالطارئة الوعائية الدماغية في 15 مريض ( 7,5 % ) ,الاصابة السابقة بأعراض الطارئة الوعائية المؤقته اكتشفت في 10 مرضى ( 5 % ) , ازدياد نسبة صبغة الدم في 2 مرضى ( 1 % ) وتناول الكحول في 5 مرضى ( 2,5 % ) . اثبتت التحليلات الأحصائية ان هناك ترابط مهم بين وجود عوامل الخطورة مثل ارتفاع ضغط الدم ,التدخين , امراض القلب , داء السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم مع الاصابة بالطارئة الوعائية الدماغية .بقية العوامل مثل الاصابة السابقة بالطارئة الوعائية الدماغية , الاعراض القديمة للطارئة الوعائية المؤقته , تناول الكحول وارتفاع نسبة صبغة الدم لم يثبت أنها ذات علاقة مهمه مع حدوث الطارئة الوعائية الدماغية . اللأستنتاج : عوامل الخطورة المهمة ( ارتفاع ضغط الدم , التدخين , امراض القلب , داء السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ) , ثبت احصائيا اهميتها . العوامل الاخرى مثل الاصابة السابقة بالطارئة الوعائية الدماغية ,الاعراض القديمة للطارئة الوعائية المؤقتة ,تناول الكحول وارتفاع نسبة صبغة الدم لم يثبت اهميتها احصائيا

Keywords

Risk Factors --- Stroke


Article
Bone Marrow Involvement in Malignant Lymphomas (Non-Hodgkin's)
أورام الغدد اللمفاوية نوع غير هودجكن في خزع نقي العظم

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Bone marrow biopsies are taken routinely in the initial investigation of patients with non-Hodgkin, s lymphomas to estimate the progression of disease at time of presentation (staging) and to type mode of proliferation (growth pattern) in the bone marrow. Method: Initial pretreatment bone marrow biopsies were taken from twenty-four patients diagnosed by the established criteria on lymph node biopsies as suffering from one of the non-Hodgkin, s lymphomas. All biopsies were examined histologically. Result: Frequency of bone marrow involvement in different types of non-Hodgkin, s lymphomas (at time of initial diagnosis) was found in 75%. In the low grade lymphoma the age incidence was 28-75 years (mean50 years); while for the high grade type it was 6-25 years (mean15years). Conclusion: The results clearly demonstrate that at first presentation over half of the patients with malignant lymphoma have positive bone marrow biopsies indicating disseminated disease, i.e. stage IV. Malignant lymphoma of low grade malignancy more frequently involves the bone marrow than malignant lymphoma of high grade malignancy. Thus, in the bone marrow biopsy the clinician has a tool at his disposal which supplies decision information on the diagnosis and therapy of any given patient with non-Hodgkin, s lymphomas. Keywords: Non-Hodgkin's lymphomas, bone marrow biopsy. تم الفحص النسيجي لأربع وعشرين عينة من خزع نقي العظم لمرضى أورام الغدد اللمفاوية نوع غير هودجكن لتحديد نوع وكمية المرض في نقي العظم ومعرفة مرحلة المرض وقت التقديم . تبين احتواء خزع نقي العظم للمرض عند اكثر من نصف المرضى المصابين باورام الغدد اللمفاوية نوع غير هودجكن, كما ان احتمالية شمول نقي العظم بالاصابة في ورم الغدد اللمفاوية الخبيث المنخفض الدرجة اكثر بكثير من احتمالية اصابة نخاع العظم بورم الغدد اللمفاوية من خبث الدرجة العالي حيث يصل الى 83% في الحالة الاولى . هذه الملاحظات تشير بشكل حاسم بأن فحص خزع نقي العظم اداة تشخيصية مفيدة للتصنيف النسيجي للمرض ومدى انتشار المرض عند اي مريض مصاب بورم الغدد اللمفاوية نوع غير هودجكن والذي سيؤثر بشكل فاعل على نوع العلاج المستخدم مستقبلا.


Article
Incidence of Neural Tube Defects in Al-Yarmouk Teaching Hospital Over One Year (2006-2007)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The neural tube defects (NTDs) are still one of the commonest serious malformations in the world, and a major cause of still birth and infant deaths. Aim of the study: To estimate the incidence of neural tube defects (NTDs) and to identify some of the possible risk factors for their occurrence. Patients and method: Across- sectional study was carried out in the maternity ward at Al-Yarmmok teaching hospital in Baghdad. All live and still births delivered over a one year period from March 2006 to March 2007 were included and assessed for the presence of NTDs. The demographic characteristics and general information of all the neonates and their mothers were collected by direct inter view of mothers using special questionnaire form. Result: the incidence of NTDs was 10.7/ 1000 total birth, while it was 7.4/ 1000 live births and 242.4/1000 sill births. Spina bifida was the most common type of NTDs observed among the affected cases 15 (60%). Mother’s age, parity, resided in rural area and positive family history of NTDs all these factors showed statistical significant association with the occurrence of NTDs, in addition the results revealed the incidence of NTDs was 14.8/ 1000 births among neonates born to mothers not received folic acid supplementation during pregnancy. Key words: Incidence, NTDs. خلفية البحث: ماتزال عيوب تخلق الانبوب العصبي تمثل اكثر انواع العيوب الخلقية الشديدة شيوعا في العالم وسبب رئيسي للولادات الميتة ووفيات الرضع. اهداف البحث: لتقدير معدل حدوث عيوب الانبوب العصبي والتعرف على بعض عوامل الاختطار المحتمله لحدوث هذا الخلل. طريقة اجراء البحث: اجريت هذه الدراسة المقطعية في ردهة الولادة في م. اليرموك التعليمي في بغداد. كل الولادات الحية والميتة التي ولدت خلال فترة سنة واحدة من اذار 2006 الى اذار 2007 تم فحصها لتشخيص حدوث عيب الانبوب العصبي . تم جمع الصفات الديمغرافية والعامة كل حديثي الولادة وامها تهم عن طريقة مقابلة الامهات مباشرة باستخدام نموذج استبيان خاص. النتائج: كانت نسبة حدوث عيوب الانبوب العصبي 7,10 لكل 1000 ولادة, بينما كانت النسبة 4,7 لكل 1000 ولادة حية و 4,224 لكل 1000 ولادة ميتة. كان الشوك المشقوق اكثر انواع عيوب الانبوب العصبي مشاهدة لدى 15 (60%) حاله. كان عمر الام, عدد الولادات, السكن في منطقة ريفية وتاريخ عائلي موجب لعيوب الانبوب العصبي, كانت كلها عوامل اظهرت ارتباطا احصائيا وثيقا مع حدوث عيوب الانبوب العصبي. بالاضافة الى ذلك اظهرت النتائج ان نسبة حدوث عيب الانبوب العصبي كان 8,14 لكل 1000 ولادة بين المواليد للامهات اللواتي لم يتناولن حامض الفولك كمكمل غذائي خلال الحمل.

Keywords

Incidence --- NTDs.


Article
Dermatofibrosarcoma Protuberans: "Epidemiological and Clinical Study"
الورم الجلدي الليفي الضام الناتئ الخبيث (دراسة وبائية –سريرية)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Dermatofibrosarcoma protuberans is a locally aggressive invasive dermal and subcutaneous mesenchymal neoplasm. Males are affected more often than females. It typically occurs during the third and fourth decades of life. Objective: To determine the clinical, histopathogical and epidemiological aspects of dermatofibrosarcoma protuberans in Iraqi patients. Patients &Methods: This case series study was carried out in the Department of Dermatology & Venereology-Baghdad Teaching Hospital during the period from June 2000 to December 2006.Twenty patients with dermatofibrosarcoma protuberans were included in this work. Socio-demographic information, full clinical, dermatological examination and biopsy were done for each patient. Results: Twenty patients were involved in the present work, all showed typical clinical features of the disease. Their ages ranged from 7-75 (mean ± SD) (38.55 ± 21.33) years, while the duration of the disease ranged from 3-24 (mean ± SD) (23.28 ±10.53) months. There were 14(70%) males and 6(30%) females with a male to female ratio 2.3:1. The geographical distributions of these cases were: 9(45%) cases from South of Iraq, 11(55%) patients from Baghdad. The main sites involved were the extremities 10(50%) and 5(25%) for each one of the trunk and head. The clinical features of the diseases were not much different from what have been published in medical literatures .Histopathological study of lesions revealed the typical histological features of dermatofibrosarcoma protuberans in all cases. Conclusion: The present study confirmed that dermatofibrosarcoma protuberans is disease of male and it is the first report from Iraq recording cases from Middle and South regions only. Keywords: dermatofibrosarcoma protuberans, malignancy, clinical, epidemiological. أساس البحث: الورم الجلدي الليفي الضام الناتئ الخبيث من الأورام الخبيثة الشديدة الاختراق الموضعي للأدمة والطبقة الدهنية للجلد.الذكور هم أكثر عرضة للإصابة بهذا الورم من الإناث.يحدث عادة في العقدين الثالث والرابع من العمر. هدف البحث: لتسليط الضوء على النواحي الوبائية السريرية والنسيجية للورم الجلدي الليفي الضام الناتئ الخبيث في المرضى العراقيين والذي لم يذكر سابقا في العراق. المرضى وطرائق البحث:هذه الدراسة(دراسة سلسلة حالات)أجريت في قسم الأمراض الجلدية والتناسلية في مستشفى بغداد التعليمي خلال الفترة من حزيران 2000لغاية كانون الاول2006. كان عدد المرضى المصابون بالورم الجلدي الليفي الضام الناتئ الخبيث في هذه الدراسة هوعشرون. جميع النواحي الاجتماعية والمعلومات السريرية والجلدية قد اخذت من كل مريض بالتفصيل وكل ما له صلة بالمرض.تم اخذ خزعة من كل مريض للتثبت من التشخيص. النتائج: عشرون مريضا تم فحصهم في هذا العمل واظهروا اكل الاعراض السيريه المثالية لورم الجلدي الليفي الضام الناتئ الخبيث.تراوحت اعمارهم بين7-75 سنة مع متوسط العمر وانحراف معياري 21,33سنه,.بينما ترواحت فترة المرض بين 3-24 شهر ±38,55 مع متوسط العمر وانحراف معياري 10,53 ±23,28شهر. اربعة عشر(70%) منهم من الذكور وستة(30%)من الاناث ونسبه الذكور للاناث هي 2,3:1. التوزيع الجغرافي للمرضى كان كالاتي:9(45%)حاله من جنوب العراق,11(55%) مريض من بغداد. كانت الاطراف الموضع الرئيسي في 10(50%) مرضى وفي خمس(25%) حالات لكل من الجذع والراس. الاعراض السريريه للمرض لم تختلف كثيرا عما منشور ومثبت في الادب الطبي. الفحص النسيجي للورم اظهرالصفات والعلامات المثالية والنموذجية للمرض في جميع الحالات. الاستنتاج: تم الاستنتاج من الدراسة المقدمة الورم الجلدي الليفي الضام الناتئ الخبيث هو مرض الذكور.وهذه اول دراسة تسجلهذا الورم من وسط وجنوب العراق فقط.


Article
Temporary Decompression after Colorectal Surgery Comparison of Loop Ileostomy and Loop Transverse Colostomy
مقارنة بين تفويه الامعاء الدقيقة وتفويه القولون المستعرض بعد جراحة القولون والمستقيم

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The aim of this study was to compare loop ileostomy and loop transverse colostomy as the preferred mode of faecal diversion following anterior resection with transected mesorectum for rectal cancer. Methods: Patients who required proximal diversion after anterior resection with transected mesorectal excision were randomized to have either a loop ileostomy or loop transverse colostomy. Post operative morbidity, stoma-related problems and morbidity following closure were compared. Results: From April 1995 to November 1999. 18-patients had a loop ileostomy and 12-had a loop transverse colostomy constructed following anterior resection for rectal cancer. Post operative intestinal obstruction and prolonged ileus occurred more commonly in patients with an ileostomy (P=0.036). There was no difference in time to resumption of diet, length of hospital stay following stoma closure and incidence of stoma related complications after discharge from hospital. A total of five patients had intestinal obstruction from the time of stoma creation to stoma closure (four following ileostomy and one following colostomy). Conclusion: Intestinal obstruction and ileus are more common after loop ileostomy than loop colostomy. Loop transverse colostomy should be recommended as the preferred method of proximal faecal diversion. Key words: Ileostomy, Transverse colostomy. Faecal diversion. الخلفية والهدف : الهدف من الدراسة هو المقارنة بين تفوية الامعاء الدقيقة والقولون المستعرض كعلاج مفضل بعد عمليات الاستئصال الأمامي لأورام المستقيم. الطرق: المرضى الذين يحتاجون الى عمليات تحويل الخروج بعد الاستئصال الامامي لأورام المستقيم قُسموا الى مجموعتين الأولى بواسطة تفويه القولون المستعرض والثانية تفوية الامعاء الدقيقة. بعدها تم المقارنة بين المجموعتين بخصوص المضاعفات بعد العملية، المضاعفات التي لها علاقة بنوع التفويه قبل وبعد الغلق. النتائج: من نيسان 1995 الى تشرين الثاني 1999 ، (18) مريض أجريت لهم عملية تفويه الامعاء الدقيقة، (12) مريض تفويه القولون المستعرض بعد الاستئصال الامامي لأورام المستقيم. انسداد الامعاء مع كسل الامعاء تكون أكثر شيوعاً مع عمليات تفويه الامعاء الدقيقة. ليس هناك اختلاف في وقت الرجوع الى تناول الطعام، فترة الرقود في المستشفى بعد غلق التفويه، أو المضاعفات بعد غلق التفويه عند خروج المريض من المستشفى . خمسة حالات انسداد الامعاء من وقت التفويه لحين الغلق ، أربع منها حصلت بعد عمليات تفويه الامعاء الدقيقة وواحدة فقط به تفويه القولون. الاستنتاج: انسداد وكسل الامعاء تكون أكثر شيوعاً بعد حالات تفويه الامعاء الدقيقة من تفويه القولون المستعرض . وبذلك تعتبر عملية تفويه القولون المستعرض هي الطريقة المفضلة لتحويل مجرى الخروج بعد عمليات الاستئصال الامامي لأورام المستقيم.


Article
Assessment of Pancreatic Beta-Cell Function and the Ovarian Function in A sample of Type 1 Iraqi Diabetic Women
العلاقة بين الوظيفة المثالية للبنكرياس ووظيفة المبايض عند بعض العراقيات المصابات بالنوع الاول من داء السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study was designed to correlate the residual beta cell secretary capacity with the ovarian function in Iraqi diabetic women. Setting: Department of physiology, Medical College of Al-Mustansiriyah University in cooperation with the Iraqi National Diabetes Center (NDC) of Al- Mustansiriyah University in Baghdad from November 2004 till November 2005. Outcomes measures: Residual Beta cell function was estimated by measuring C-peptide level by radioimmunoassay technique while ovarian function was estimated by measuring serum levels of FSH, LH, Progesterone and Estrogen using enzymatic Link Fluorescent assay technique. Results: Data showed that the C-peptide level in type 1 diabetic subjects was significantly lower than the control subjects (p <0.0001).C-peptide was significantly correlated to glycemic control expressed by HbA1c while it was not significantly correlated with fasting plasma glucose. Also C-peptide showed no significant correlation with the, FSH, LH, progesterone, and estradiol levels in diabetic subjects and the healthy control group. Conclusions: The present data reflects the deleterious effect of beta cell secretary capacity dysfunction on hyperglycemia and emphasizes that this decrease in beta cell capacity had no effect on ovarian function except for Progesterone. Keywords: C-peptide, FSH, LH, progesterone, estradiol. الهــدف :- صممت هذه الدراسة لتقيم العلاقة بين الوظيفة الافرازية الثمالية لخلايا بيتــا في البنكرياس ووظيفة المبيض عند بعض النساء العراقيات المصابات بالنوع الاول من داء السكري . مكان البحث :- أجريت هذه الدراسة في قسم الفسلجة لكلية طب المستنصرية بالتعاون مــــــع المركزالوطني للسكري التابع للجامعة المستنصرية في بغداد للفترة من تشرين الثاني للعام الدراسي 2004 لغاية تشرين الثاني 2005 . القياسـات :- تم الاستدلال على الوظيفة الثمالية لخلايا بيتا في البنكـــــرياس بقياس البيتيد الرابط بطريقة المقايسة المناعية الشعاعية بينما تم الاستدلال على وظيفـــة المبيض بقياس الهرمونات الانثوية المفرزة من المبايض ( الاستروجيـــــن والبروجستيرون ) والهرمونات الانثوية المفرزة من الغدة النخامية هرمـون الاباضة والهرمون المحفز لنمو البيوض بطريقة المقايسة المناعية الانزيمية . النتـائـج :- أظهرت النتائج بأن مستوى الببتيد الرابط عند المصابات بالنوع الاول مـــــــن السكري اقل وبدلاله معنوية واضحة من مستواه عند مجموعة الاصحاء .وأن الببتيد الرابط مرتبط وبدلاله معنوية مع السيطرة الايضية P<0.0001 بدلالة خضاب الدم المسكر بينما كان الترابط بدون دلاله معنوية اذا كانت السيــطرة الايضية بدلاله مستوى الكلوكوز في بلازما الدم في حالة الصيام كذلك فأن الببتيــــد الرابط لم يظهر أي ارتباط ذو دلاله معنوية مع الوظائف المقاسة للمبيض عند النساء المصابات بالنوع الاول من داء السكري او النساء في المجموعة الضابطة من الاصحاء ألاستنتاج :- وثقت هذه الدراسة التأثير التراجعي لارتفاع نسبة السكر في الدم على القابلـــــــية الافرازية لخلايا بيتا وتؤكد كذلك بأن النقص في القابلية الافرازية لهذه الخلايا ليس له تأثير على وظائف المبيض .

Keywords

C-peptide --- FSH --- LH --- progesterone --- estradiol.

Table of content: volume:21 issue:4