جدول المحتويات

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: التربية الاساسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية مجلة علمية محكمة

Loading...
معلومات الاتصال

mosulbasicedu_993@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2007 المجلد: 6 العدد: 4

Article
Relation between Achievement for Third Year Students of Biology Branch College of Basic Education in the Subject of Environment and Pollution and their Environmental Consciousness
العلاقة بين تحصيل طلاب الصف الثالث فرع الأحياء / كلية التربية الأساسية في مادة البيئة والتلوث و وعيهم البيئي

المؤلفون: أمل فتاح زيدان
الصفحات: 1-25
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي إلى التعرف على العلاقة بين مستوى تحصيل طلاب المرحلة الثالثة قسم الاحياء كلية التربية الأساسية في مادة البيئة والتلوث ووعيهم البيئي .
وقد صاغت الباحثة الفرضية الآتية " ليس هناك علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين تحصيل طلاب الصف الثالث فرع الأحياء و وعيهم البيئي " .
اعتمدت الباحثة درجات الامتحان النهائي لمادة البيئة والتلوث التي تدرس في الفصل الأول للعام الدراسي 2006/2007 ثم طبقت اختبار الوعي البيئي الذي أعدته علي (2005) لقياس الوعي البيئي لدى الطلبة وباستخدام معامل ارتباط بيرسون كوسيلة إحصائية توصلت الباحثة إلى ان معامل الارتباط كان (0.753) وعند حساب قيمة (t) لدلالة معنوية معامل الارتباط وجدت الباحثة ان قيمة (t) تساوي (4.854) وهي اكبر من الجدولية البالغة (2.100) وبهذا ترفض الفرضية الصفرية . أي ان هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين تحصيل الطلاب في مادة البيئة والتلوث ووعيهم البيئي .


The current research aims to identify the relation between achievement for third year students of Biology branch College of Basic education in the subject of environment and pollution and their environmental consciousness. The researcher put the following hypothesis” there is no statistically significant difference at the level of (0.05) between the achievement of the students of biology branch and their environmental consciousness”. The researcher depended on the grades of final exam environment and pollution taught at the first semester of the year 2006/2007 and applied environmental consciousness made by (Ali, 2005) to environmental consciousness for students with the use of pearson conjunction factor as a statistical method, The researcher found that the Correlation factor reaching (0.753) and with the calculation of (t) the value was (4.854) bigger than the scheduled value reading (2.10) thus rejecting null hypothesis of the absence of statistically significant relation between the students achievement in environment and pollution material and their environmental consciousness .

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Social Skills Training on development social and psychological adjustment, for slow learners pupils
أثر التدريب على المهارات الاجتماعية في تنمية التوافق النفسي والاجتماعي لدى التلاميذ بطيئي التعلم

المؤلفون: أسراء غانم عبد --- علي عليج خضر الجميلي
الصفحات: 54-83
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث التعرف الى اثر أسلوب التدريب على المهارات الاجتماعية في تنمية التوافق النفسي والاجتماعي لدى التلاميذ بطيئي التعلم ، تكونت عينة البحث من (12) تلميذا وتلميذة من التلاميذ بطيئي التعلم ، الذين سجلوا اقل الدرجات على مقياس التوافق النفسي والاجتماعي ( تقدير خارجي للمشكلات ) ، حيث اعتبرت درجاتهم اختبارا قبليا ، ثم وزعوا عشوائيا إلى مجموعتين: مجموعة تجريبية تلقى أفرادها التدريب على أسلوب التدريب على المهارات الاجتماعية من خلال ارشاد جمعي ولمدة احدى عشرة جلسة ارشادية ، ومجموعة ضابطة لم يتلقّ أفرادها أي تدريب، وبعد استخدام اختبار ولكوكسن للمجموعات المترابطة وأختبار مان _ وتني للمجموعات المستقلة في التحليل الإحصائي أظهرت نتائج البحث وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة وبدلالة احصائية بلغت (0,05) ولمصلحة المجموعة التجريبية بعد تلقي أفرادها التدريب على أسلوب التدريب على المهارات الاجتماعية ، وفي ضوء نتائج البحث وضعت مجموعة من التوصيات والمقترحات.


The research aimed to know the impact 0f social skills training style on development social and psychological adjustment, for slow learners pupils . The sample consisted (12) pupils on slow learners pupils, those pupils registered the lowest grades in the social and psychological adjustment scale .Their scores on that a measurement were considered as apre-test .Then were divided into two groups. The experimental group was practiced the social skills training style through eight meetings of counseling. The control group did not practice any style. Using Wilcoxon test for dependent groups and Mann_ Whitney independent groups, the results show statistical differences between the experimental group and the control one at (0, 05) level and for the benefit of the experimental group. In the light of those results, a number of recommendations and suggestions were given.

الكلمات الدلالية


Article
The effect of Using Repetition and Illustration on Behavioral adoption of Special education pupils and their achievement in general science
اثر استخدام اسلوب التكرار والرسوم التوضيحية في التكيف السلوكي لتلاميذ التربية الخاصة وتحصيلهم في مادة العلوم العامة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research aims at comparing repetition and illustration styles in the behavioral adaptation of special education pupils and their achievement in general science subject for the academic year(2003-2004) The sample was divided in to two experimental groups. The researchers used the Arabic version of the adaptive behavior scale of the American. society for mental retardation(school version)and which was developed by Al-Karyoni and jarar (1989) consisting of (11) dimension, and an achievement test in science made by the researcher ,consisting of (20) items the. Validity of the teswas relied using surface validity. As for stability, it has been calculated using posttest and T.test for two independent samples. The results showed the efficiency of the second methodology. Thus, the researches made number of suggestions, recommendations and follow-up studies for this current research.

الكلمات الدلالية

Behavioral; adoption --- التكيف ;السلوكي


Article
Horse Beauty in Al Hamdaniya Maqama
جمال الحصان في المقامة الحمدانية لبديع الزمان الهمذاني

المؤلفون: باسم ناظم سليمان
الصفحات: 110-125
Loading...
Loading...
الخلاصة

ان المقامة من ابرز فنون النثر العباسي التي ابتكرها بديع الزمان الهمذاني والمقامة الحمدانية توضح مقدرته البلاغية في تبيان مواطن جمال الحصان على لسان أبي الفتح الاسكندري ويعد جمال الحصان العربي الأصيل من الموضوعات الهامة التي تسهم في بيان الموروث الثقافي والفكري للأدب العباسي .
استندت في الدراسة على المنهج الجمالي حيث تضمنت الدراسة أبرز نظريات الجمال والآراء التي قيلت عن الحصان وصفاته الباعثة على الراحة كالتناسق بين الأعضاء والمنفعة كالقوة والوفاء .
وترتكز خطة البحث على المحاور الآتية : تمهيد تضمن نظريات الجمال والآراء التي قيلت فيه ، أهمية الحصان في التاريخ العربي ، ومبحث اشتمل على المستوى الفني ومبحث خصص للمستوى المضموني يشتمل على بواعث الجمال في الحصان .
وأوجزت في الخاتمة أبرز نتائج البحث إذ وصف الاسكندري العناصر المستحبة في الحصان ، فبيّن أن جماله يتم عند التناسق بين أعضاء الجسد مع الفائدة والمتعة المتحققة للإنسان ، فالرأس يحبذ أن يكون صغيرا أو معتدلاً والعنق طويلاً ، والصدر مرتفعاً والظهر قصيراً والبطن مستديراً والذراع قصيراً والفخذ طويلاً والحوافر سوداء مصقولة والجلد رقيقاً أملساً والعرف طويلاً .


This study illustrates the horse beauty and its impact on the human soul and reviews the beauty theories. Abu Al Fateh Al Eskandari described the horse beauty in Al Hamdaniya Maqama, such characters that implies relief and beneficiary like coordination among organs and other useful characters for both the horse and the knight like strength and devotion.
The study uses the aesthetic approach where the main aesthetics theories are illustrated in addition to views mentioned about horse.
The study illustrates the importance of horse with explaining each organ of the horse and its beauty characteristics. Al Eskandari described the horse for Sayf Al Dawla Al Hamdani after the attendees failed to depict. Sayf Al Dawla Al Hamdani gave him a horse for his eloquence and knowledge.


الكلمات الدلالية


Article
Eloquence of in-definition in the Prophetic Tradition (Hadith)
من بلاغة التنكير في الحديث النبوي الشريف

المؤلفون: نعم هاشم الجمّاس
الصفحات: 126-140
Loading...
Loading...
الخلاصة

يوظف أسلوب التنكير في أنساق أحاديث نبي البلاغة  ليكشف بأغراضه ودواعيه عن المضامين الشريفة التي قصدها نبي البلاغ  وأراد إبلاغها اعتماداً على مهمته الإبلاغية ووظيفته النبوية في دعوة الناس أجمع إلى التمسك والعمل بها لكونها الأسس والدعائم العظام للشريعة التي اعتنقها المبلغون بطريق الوحي المتلو وغير المتلو ، وقد تسبّق توظيف الأسلوب ببيان الرابط الدلالي ما بين أصل وضعه في اللغة وبين كونه مصطلحاً بلاغياً ومفهوماً من مفاهيم علم المعاني ، وقد تواشجت الأسماء المنكرة مع الأساليب البلاغية الأخرى المبوبة في أبواب البلاغة الثلاثة – المعاني والبيان والبديع – لتبرع في دلالاتها البلاغية ولنرى وجهاً آخر من أوجه براعة بلاغة النبوة التنكيرية بتضافر غرضين أو أكثر في اللفظ المنكر لتبيان المناهج النبوية الرامية إلى بناء الأنموذج الإنساني الإسلامي الأمثل .



Style of in-definition is applied in the patterns of the eloquent prophetic traditions in order to unveil the sharif significances that the Prophet of eloquence (PBUH) wanted by its objectives and aims and according to what his proclaiming duty and prophetic job require. He asked all people for following them because they are the great bases and pillars of Sharia (Islamic Law) professed by informers by recited and un-recited inspiration. Showing the significant link between placing it in the language and being eloquent idiom and one of semantics concepts was followed by applying the style. Indefinite nouns were interrelated with other eloquent styles divided into three eloquent sections: semantics, rhetoric and science of figures of speech, in order to excel in their eloquent significances and to see another aspect of excellent in-definition prophetic eloquence. This can be achieved by combining two aims or more in the indefinite saying to show the prophetic ways that aim to construct the perfect Islamic human pattern.

الكلمات الدلالية


Article
Secret Journalism of Arab Nationalists in Iraq (1958 – 1963) A Study in AL – Wahda secret News paper
الصحافة السرية لحركة القوميين العرب في العراق ((1958 –1963)) دراسة في جريدة (الوحدة) السرية

المؤلفون: وائل علي احمد النحاس
الصفحات: 141-169
Loading...
Loading...
الخلاصة

Al - Wahda secret news paper was issued in Iraq after the 14 th July movement , 1958 . It was the voice of the Arab nationalists in Iraq and the first paper in the time of the republic followed by other secret national papers of political parties and organizations practised the secret work during the time of Abdul – Kareem Qasim (1958 – 1963). The study basically deals with AL – Wahda secret paper , its contents , articles , and secret places of publication in Iraq and attitudes towards national issues (14 th of July , 1958 , increase of communist party influence , Mosul movement , 8 th March , 1959 , the National Front , oil and national unity, in addition to its attitudes towards the national issues like the unity between Syria and Egypt , 1958 , the separation movement Sept., 1961 , non- alliance movement and the Palestinian issue ..

الكلمات الدلالية

Secret; Journalism --- الصحافة ;السرية


Article
Ibin Arafa AL-Warghami Al-Tunisi A study in his biography and Jurisprudence
ابن عرفة الورغمي التونسيدراسة في سيرته وعلومه الشرعية

المؤلفون: أحلام صالح وهب
الصفحات: 170-182
Loading...
Loading...
الخلاصة

تناول البحث دراسة لسيرة محمد بن محمد بن عرفة الورغمي التونسي المالكي، أحد أعلام الفقه في المغرب الذي بلغت شهرته آفاق العالم الإسلامي والذي عبر عنه بأنه مبعوث القرن الثامن لتجديد ما وهي من الثقافة الإسلامية وبعثها وإحيائها، وقد نهجت بدراسة هذه السيرة نهجاً ابتدأته بحياته والتركيز على مؤلفاته الشرعية وما قدمه لعصره في مجال الفقه والحديث والتفسير وختمت الدراسة بالكلام عن القيمة العلمية لسيرة ابن عرفة الورغمي.

The research deals with the biography of Muhammad bin Muhammad bin Arafa Al-Warghami, Al-Tunisi, Al-Malike, one of Jurisprudence pioneer in Morrowco; which his reputation speared all over the Islamic world as he reconstructed the Islamic Education. The research discuses his biography, his poet books, Jurisprudence, Tradition, deceleration, and finally the scientific Values of his personality.

الكلمات الدلالية


Article
Comparison of Various Kinds of Relaxation upon the Cardiac pulse after non-aerobic effect
مقارنة استخدام أنواع مختلفة من الراحة على استشفاء النبض القلبي بعد جهد لا هوائي

المؤلفون: ريان عبد الرزاق الحسو
الصفحات: 183-197
Loading...
Loading...
الخلاصة

تتلخص مشكلة البحث في عدم علمية المدربين والرياضيين في استخدام الراحة المناسبة من الجهد اللاهوائي اذا ما كانت ايجابية أم سلبية والشدة المستخدمة للراحة الايجابية.
وهدفت الدراسة الى الكشف عن قيم النبض كمؤشر ميداني في فترة الاستشفاء لمدة 8 دقائق باستخدام نوعي الراحة السلبية والايجابية بشدتين تجريبيتين هما 20% و 30% ومقارنة هذه القيم مع بعضها.
ولتحقيق هذه الاهداف اختار الباحث عينة عمدية من الطلاب الممارسين للرياضة من طلبة المرحلة الثانية / قسم التربية الرياضية وقوامها 7 طلاب.
وعرض الباحث العينة الى اختبار لاهوائي بالعدو حتى التعب باستخدام جهاز الحزام المتحرك Trademile بسرعة 16 كم/ ساعة وبزاوية انحدار 12 درجة. وتم بعد هذا الاختبار قياس نبض لمدة ثمان دقائق في فترة الاستشفاء بمعدل قياس لكل دقيقة، ولثلاث مرات الاولى براحة سلبية ومرة ثانية براحة ايجابية بشدة 20% وثالثة براحة ايجابية بشدة 30%.
واستنتج الباحث وجود فرق معنوي بمعدل Hr في فترة الاستشفاء او الاسترداد لمدة 8 دقائق بين الراحة السلبية والراحة الايجابية بشدة 20% وبين الراحة الايجابية بشدة 20% و30% ولصالح الايجابية بشدة 20%.


The problem of the research is the ignorance of coaches and athletes to use the convenient rest from unairobic effort, either a rest recovery or relative rest recovery , and the intensity of the exercise recovery.
The study aimed at discovering the values of the pulse rate as a field pointer during recovery period for 8 min., by using two kinds of recovery rest and exercise recovery with two experimental intensities 20% and 30%, and comparing these values with each other.
To achieve these aims , the researcher chose a sample of 7 students from the second stage/ Physical Education Dep.
The researcher exposed the sample to an unairobic test by running until being tired using the trademeal with a speed of 16 km.h and an incline of 12o .
After the test , the pulse rate was measured for 8 mints in the recovery period for each min., and for three times, the first with a rest recovery, the second time with 20% of maximum intensity with recovery exercises, and third by 30% of maximum intensity with exercise recovery.
The researcher concluded that there are differences in Hr recovery during the recovery period for 8 min., between the rest recovery and exercise recovery by 20% of intensity, and between exercise recovery 20%, 30% intensity.

الكلمات الدلالية


Article
A Comparative Study of Schematic Thinking in Attacked One Third between Players of The Different Positions in Football
دراسة مقارنة بالتفكير الخططي في الثلث الهجومي بين لاعبي المراكز المختلفة بكرة القدم

Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث الى :
- التعرف على الفروق بمستوى التفكير الخططي في الثلث الهجومي بين لاعبي المراكز المختلفة (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) بكرة القدم .
- التعرف على مستوى التفكير الخططي الهجومي لعينة البحث لاعبي المراكز المختلفة (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) بكرة القدم .
- وضع درجات معيارية لعينة البحث ، لاعبي المراكز المختلفة (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) بكرة القدم في اختبار التفكير الخططي الهجومي .
واستخدم الباحثون المنهج الوصفي بالاسلوب السببي المقارن ، وتكونت عينة البحث من (70) لاعبا من لاعبي اندية الدرجة الممتازة بكرة القدم في المنطقة الشمالية من العراق للموسم الكروي (2006-2007) ، تم اختيارهم بطريقة عمدية ، ويمثلون الاندية الرياضية الاتيه : (الموصل ، ودهوك ، واربيل ، وكركوك ، والسليمانية ، وسيروان ، وسامراء) ، موزعين على مراكز اللعب الثلاث (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) ، وتم استخدام اختبار التفكير الخططي في الثلث الهجومي من ملعب كرة القدم كوسائل لجمع البيانات ، واقتصرت الوسائل الاحصائية على : (المتوسط الحسابي ، والمنوال ، والانحراف المعياري ، ومعادلة معامل الالتواء لـ(كارل بيرسون) ، الدرجة المعيارية ، وتحليل التباين ، وقيمة اقل فرق معنوي (L.S.D) ، ودرجة (6 – سكما) ، والمتوسط الفرضي ، والنسبة المئوية .
وقد توصل الباحثون الى عدد من الاستنتاجات هي ما ياتي :
- يوجد اختلاف بمستوى التفكير الخططي في الثلث الهجومي بين لاعبي المراكز المختلفة (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) بكرة القدم .
- لاعبو مركز (الهجوم) كانوا افضل من لاعبي مركزي (الدفاع ، والوسط) باختبار التفكير الخططي في الثلث الهجومي بكرة القدم .
- لاعبو مركز (الوسط) كانوا افضل من لاعبي مركز (الدفاع) باختبار التفكير الخططي في الثلث الهجومي من ملعب كرة القدم .
- لاعبو كرة القدم حسب مراكزهم المختلفة (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) بصورة عامة يتمتعون بمستوى خططي هجومي ايجابي قد يعطيهم الدافع للاداء والعطاء في الملعب .
- تم التوصل لمستويات ودرجات معيارية لعينة البحث ، لاعبي المراكز المختلفة (الدفاع ، الوسط ، الهجوم) بكرة القدم في اختبار التفكير الخططي الهجومي .
The research aimed at :
- Recognizing the differences of schematic thinking level in the attacked (one – third) between players of different positions (the defense , the middle , the attack) in football .
- Recognizing the attacked schematic thinking level the research sample for players of different positions (the defense , the middle , the attack) in football .
- Putting standard degrees for the research sample players of different positions (the defense , the middle , the attack) with football in the test of the attacked schematic thinking .
The researchers used the descriptive approach with the comparative causing style , and the research sample consisted of (70) players from the players of the excellent – class football clubs in the northern region Iraq for the foot ball season (2006-2007) This sample was chosen deliberately , representing the following sport clubs (Mosul , Duhok , Irbi , Kirkuk , Al- Sulaimanya , Sirwan , and Samara) and was dismbuded on the three playing positions (the defense , the middle , the attack) , The schematic thinking test in the attacked third from the football stadium ,was used as ameans to collecting the data, and the statistical means confined on (the Arithmetic mean , Medeam , Standard deviation , Sekweuss Coefficient (Karl Pearson) , Standard degree , ANOVA , (L.S D) , (6 - scma) degree , Proposeal mean and the Percentage) .
The researchers coucluoded the following :
- there is adifference the schematic thinking level the attacked (one- third) between players of the different positions (the defense , the middle , the attack) in Football .
- players of (the attack) positions were better than players of the two positions (the defense , and the middle) with the schematic thinking lest in the attacked (one – third) in football .
- players of (the middle) positions were better than players of (the defense) positions with the schematic thinking test of the attacked (one- third) from the football stadium .
- Football players of the different positions (the defense , middle , attack) The vesearcherspul have positive attacked schematic thinking level .
- it has been putting standard degrees at the research sample players of the different positions (the defense , the middle , the attack) in football of the attacked schematic thinking lest .

الكلمات الدلالية


Article
The Compartive Study for Status Competition Anxiety Knowlement, Physiologic Self Valance) Between Different Game Lines for Football.
مقارنة حالة قلق المنافسة (معرفي , بدني ,ثقة بالنفس) بين لاعبي خطوطاللعب المختلفة بكرة القدم

Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث إلى التعرف على الفروق بين حالات قلق المنافسة (معرفي ,بدني, ثقة بالنفس) بين لاعبي خطوط اللعب المختلفة (الدفاع والوسط والهجوم) بكرة القدم .
تمثلت عينة البحث من لاعبي نادي اربيل ودهوك الرياضي بكرة القدم وتم اختيارهما بالطريقة عمدية , اما اداة البحث فتمثلت بمقياس حالة قلق المنافسة (معرفي ,بدني,ثقة بالنفس) ويتكون المقياس من (27) فقرة بواقع (9) فقرات لكل حالة من حالات قلق المنافسة وتم التاكيد من توفر الاسس العلمية لاداة البحث وباستخدام الوسائل الاحصائية (الوسط الحسابي , الانحراف المعياري, وتحليل التباين ) توصل الباحثون الى اهم الاستنتاجات في نهاية البحث وهي وجود فروق ذات دلالة معنوية في حالة قلق المعرفي بين لاعبي خطوط اللعب الثلاث حين كان افضل الخطوط خط الوسط يليه خط الدفاع والهجوم .
وتوصل الباحثون الى اهم التوصيات في نهاية البحث إلى ضرورة اهتمام باعداد برامج نفسية تؤهل اللاعبين من المواجهة المواقف المختلفة في المنافسات الرياضية ,باقل الدرجات من حالات قلق المنافسة المعرفي والبدني والثقة بالنفس.


The aims of studying are for knowing dissimilarities in the status of completitons anxiety (knowledemement, physiologic, selfvalance) between playrs of the different lines of the football.
Ther e for the research sample representence from the players of (erbil and dihok for football, and we choice seiecting by the random way, but the research tool representance by the measure of the status competition anxitet (knowlement, physiologic,self valance) the measurement componet from (27) paragaph of the reality (9)pargraph for each the status from status of competion anxiety and have attempts to emphasized from the providing of seinetifically bases for research tool and we are using the statistical means (the arithmatic mean, standard diviation,(anowa)) for the samples didn’t volition - having dissimilarities abstract significance in knowledge between the three games where the best in line is middle line then the deference line after the attack line. just as reached up to a number of recommendation the end of the research , it is necessary to importance for preparing the physiological programs in order rehabilitee the player from fasting the difference position in the sporting completion at least the degree from the status of competition anxiety (knowledement and physiologic)



الكلمات الدلالية


Article
Psychological Burnout among Basket Ball Referees
الاحتراق النفسي لدى حكام كرة السلة

المؤلفون: عصام محمد الناهي
الصفحات: 244-256
Loading...
Loading...
الخلاصة

الفروق في ظاهرة الاحتراق النفسي لدى حكام كرة السلة وفق متغير الدرجة التحكيمية.الفروق في ظاهرة الاحتراق النفسي لدى حكام كرة السلة وفق متغير التحصيل الدراسي.تكونت عينة البحث من (12) حكماً تم اختيارهم بالطريقة العمدية وبواقع (6) حكام دولين و(6) حكام درجة اولى والمعتمدين ضمن الاتحاد المركزي بكرة السلة.وقد تم استخدام مقياس الاحتراق النفسي للحكم الرياضي والذي يتكون من (15) عبارة كأداة للبحث وبعد التأكد من صدق وثبات الاداة تمت معالجة الببيانات احصائياً باستخدام (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل الارتباط البسيط، الاختبار التائي) واستنتج الباحث ما يأتي:يتمتع كل من الحكام الدوليين والدرجة الاولى بمستوى جيد من الاعداد البدني والنفسي بشكل يساهم في مواجهة ضغوط المنافسة ومنها ظاهرة الاحتراق النفسي والكفاءه والخبرة لدىالحكام الدوليين والدرجة الاولى في الاداء لقيادة المباراة تعمل في الحد من الوصول الى ظاهرة الاحتراق النفسي،وأوصى الباحث بما يلي:
- التأكيد على تهيئة الحكام بدنياً ونفسياً بشكل مستمر من اجل التمكن في قيادتهم للمباريات بشكل ناجح.
- إقامة اختبارات بدنية ونفسية بشكل مستمر لصقل وتهيئة حكام جيدين.
- إجراء بحوث ودراسات مشابهه على فعاليات اخرى.
The research aimed to define the following variation in the degree of psychological Burnout phenomena among Basket Ball Referees according to the variable of Referee degree (international and first). The research aimed to define the following variation in the degree of psychological Burnout phenomena among Basket Ball Referees according to the variable of Referee degree (international and first in education). The research sample consisted (12) Referees chosen according to the deliberate method (6) from international degree. degree retirees and (6) from first degree referees all actually registered in list of the Branch federation of Iraqi Basket Ball.
The research used measure of psychdgical Burnout of the sport Refer which consists (s) tool stamen after the applicability and accuracy of tool was determined the data were statistically processed using a Arithmetic mean, standard deviation, Pearson’s simple relation coefficient, and the T-test”. The Research concluded the following:
No significant differences exist in psychological Burnout phenomena among Basket Ball Referees according to the variable of remine degree.
No significant differences exist in psychological Burnout phenomena among Basket Ball Referees according to the degree in education.
The research remanded the following:
- Emphasize on psychotically preparing of referees in additional to the physical preparation in order to contract the matches in an efficient way and establishing physical courses and psychological courses to sharpen the referee senses and in order to find self successfully in the duty of referee.

الكلمات الدلالية


Article
The Susceptibility of Some Cotton Varieties to Infection by Some Insects and Acari Pests in Ninavah Governorate
حساسية بعض اصناف القطن للاصابة ببعض الافات الحشرية والاكاروسية في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
الخلاصة

أظهرت الدراسة لاختبار حساسية بعض أصناف القطن طاقة 1 ، لاشاتا ، نازلي 87 ،ودلتاباين 50، ستونفيل 474 ، ستونفيل 887 ، في منطقة القبة في محافظة نينوى خلال عام 2005 للإصابة ببعض الآفات الحشرية والاكاروسية انها أصيبت بدرجات متباينة بحشرة الذبابة البيضاء Bemisia tabaci Gen. ومن القطن Aphis gossypii Glov والقفازات Empoasca spp. وثربس القطن Thrips tabaci Lind والعنكبوت الاحمر ذو البقعتينTetranychus urticae koch . .
بلغ المتوسط العام لاعداد هذه الافات على الاصناف طاقة 1 ، لاشاتا ، نازلي 87 ، ودلتاباين 50، ستونفيل 474 ، ستونفيل 887 : 3.26 ، 3.00 ، 2.25 ، 2.82 ، 3.34 ، 3.68 فرد/20 ورقة على التوالي وتفوقت اعداد الذبابة البيضاء معنويا على بقية الافات اذ بلغ متوسط اعدادها 6.67 فرد /20 ورقة في حين بلغ متوسط اعداد المن اقل هذه المتوسطات اذ بلغ 1.37 فرد / 20 ورقة .
وكان الصنف طاقة 1 اقل الاصناف حساسية لقفازات اوراق القطن ومن القطن فيما كان الصنف نازلي 87 اقل الاصناف حساسية لحشرتي ثربس القطن والذبابة البيضاء ، وان الصنف دلتاباين 50 كان اقل الاصناف حساسية للاصابة بالعنكبوت الاحمر فيما كان الصنف ستونفيل 474 اقل الاصناف حساسية للاصابة بحشرة من القطن والتي بلغت 1.0 ولجميع هذه الاصناف .
وبالمقابل فان اكثر الاصناف حساسية للاصابة بحشرات ثربس القطن ، قفاز اوراق القطن ، من القطن ، الذبابة البيضاء والعنكبوت الاحمر كانت ستوتفيل 887 ، دلتا باين 50 ، ستونفيل 887 ، طاقة 1 ، لاشاتا ، على التوالي والتي بلغت 2.75 ، 2.15 ، 2.33 ، 1.89، 3.12 على التوالي .
اظهرت نتائج التحليل الاحصائي وجود فروقات معنوية عند مستوى احتمال 5% في متوسط اعداد الافات على اصناف القطن تبعا لتاريخ اخذ العينات .





The study showed to testing susceptibility of some cotton varieties Taka 1 , Lashata , Nazly 87 , Delta pine 50 , Stonvile 474 , Stonvile 887 at kuba region in Ninevah Governorate during the year 2005 to infection with some insects and mites was outlined the cotton varieties was infected in different degrees with white fly Bemisia tabaci Gen. Aphis gossypii Glov., Empoasca spp . , Thrips tabaci Lind and Tetranychus urticae koch .
The general mean numbers of these pests on varieties Taka 1 , Lashata , Nazly 87 , Delta pine 50 , Stonvile 474 , Stonvile 887 reached 3.26 , 3.0 , 2.25 , 2.82 , 3.34 , 3.68 individual / 20 leaves respectively. The number of white fly was the highest significantly 6.67 individual / 20 leaves among other pests ، while the mean number of aphid was the lowest mean 1.37 individual / 20 leaves .
The variety Taka1 was the lowest sensitivity with each of leafhoppers and cotton aphid ، while the variety Nazly 87 was the lowest sensitivity with thrips and white fly .
The Deltapine variety was the lowest sensitivity with infection of red mite and the variety of stonvile 474 was the lowest sensitivity with infection of cotton aphid which reached 1.0 and to all their varieties.
On other side the higher sensitivity of cotton varieties with infection by cotton thrips , leaf hoppers , cotton aphid , white fly , and red mite was stonvile 887 , Delta pine 50 , stonvile 887 , Taka 1 , Lashata respectively which reached 2.75 , 2.15 , 2.33 , 1.89 , 3.12 , respectively.
The statistical analysis showed that there are a significant differences at probability 5% in the mean numbers of pests on cotton varieties according to the date of samples .

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Food Contamination on the Prevalence of Amoebiasis in Ninevah Governorate
تأثير تلوث الأطعمة في مدى انتشار داء اميبا الزحار في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
الخلاصة

أجريت هذه الدراسة للتعرف على مدى تأثير تلوث الأطعمة في انتشار داء الاميبا في محافظة نينوى للعامين 2004 و2005. إذ تم فحص 5093 عينة براز من الجنسين (ذكور وإناث) وتراوحت أعمارهم ما بين 45-1سنة. وفحصت عينات البراز بالطريقة المباشرة للكشف عن وجود طفيلي اميبا الزحار. وبينت النتائج إن أعلى نسبة للإصابة في عام 2004 وخلال شهري حزيران وتشرين الأول إذ بلغت نسبة الإصابة 11% واقل إصابة خلال شهري نيسان وكانون الأول إذ بلغت 6% أما في عام 2005 فكانت أعلى نسبة إصابة خلال شهر آب إذ سجلت نسبة 13% في حين كانت اقل نسبة إصابة خلال شهر آذار إذ سجلت نسبة 2%.
أما بالنسبة لعلاقة الإصابة مع الفئات العمرية فقد بينت النتائج إن الفئة العمرية 1 - 4 سنة هي أكثر الفئات العمرية تعرضاً للإصابة إذ بلغت النسبة (29% و 31%) للأعوام المدروسة على التوالي واقلها ضمن الفئة العمرية 45 سنة فأكثر إذ بلغت(7% و5%) . كذلك أظهرت النتائج إن نسبة إصابة الذكور بلغت 54 % ونسبة إصابة الإناث 46% على التوالي خلال الأعوام المدروسة .



This study investigates the effect of food contamination on the prevalence of amoebiasis in Ninevah province in the year 2004 – 2005. 5093 stool samples were tested directly from both human sexes (whose ages range between 1–45 years) for Entamoeba histolytica. Results showed highest infections in June and October 2004 with an infection rate of 11%, and the least in April and December an infection rate of 6% while in 2005 the highest infection was in August with a rate of 13% .The least infection rate was at March with 2% .
The study revealed that the age of ( 1–4 years ) was more reliable to infection at a rate of (29 and 31%) at the researched years mentioned above, while the age 45 and older was less infected with a rate of (7%,5%). Moreover, the results showed that the infection rate of the males is 54 % and of the females is 46 % at the Years studied .

الكلمات الدلالية


Article
A Study of the Activation of Goal Inferences by Readers of EFL at University Level
دراسة عن تفعيل استنباط الأهداف من قبل قرّاء اللغة الإنكليزية بوصفها لغة أجنبية في المستوى الجامعي

المؤلفون: أنسام علي إسماعيل الحلاوجي
الصفحات: 279-305
Loading...
Loading...
الخلاصة


ذكرت عدة دراسات بأن القراء يفعّلون استنباط الأهداف أثناء قراءتهم للجمل الفعلية في نصوص مختلفة. وعليه فأن هدف هذه الدراسة هو التحقق من فرضيتين: (1) قرّاء اللغة الإنكليزية بوصفها لغة أجنبية جيدون في تفعيل استنباط الأهداف. (2) يعتمد تفعيل استنباط الأهداف، تلقائيا أثناء القراءة، على مستوى تجربة القراء في قراءتهم للغة الإنكليزية بوصفها لغة أجنبية. ولاختبار هاتين الفرضيتين، استعملت الباحثة إستراتيجية تسمى (علاقة السؤال بالجواب). المطلوب من القراء، من خلال هذه الاستراتيجية، هو قراءة نصوص قصصية والإجابة عن أسئلة تتعلق بالجمل الفعلية في هذه النصوص. أشارت نتائج الدراسة إلى أن القراء جيدين في تفعيل استنباط الأهداف بنوعيها: الأساسي والثانوي. بالإضافة إلى أن مستوى خبرة القراء في قراءة اللغة الإنكليزية بوصفها لغة أجنبية ذو فائدة كبيرة في تفعيل استنباط الأهداف تلقائيا أثناء القراءة بدلا من بعد إكمال القراءة.


Several studies have reported that readers activate goal inferences as they read action statement in different texts. As such, the purpose of this study is to examine two hypotheses: (1) Readers of EFL perform well in activating goal inferences. (2) The activation of goal inferences, automatically during reading, depends on readers’ level of experience reading EFL. To test these hypotheses, a strategy called (Question-and-answer relationship) has been used where subjects are required to read narrative passages and answer questions about each action statement. The data indicate that subjects are good in activating the two types of goal inferences, viz. superordinate and subordinate; and that readers’ experience in reading EFL has a great advantage in activating these inferences spontaneously during reading rather than after reading completion.

الكلمات الدلالية


Article
Superiority of Using Everyday Egyptian Dialect Over Standard Arabic in Translating Cartoon Series
أسباب ازدياد استخدام اللهجة المصرية العامية بدل اللغة العربية الفصحى في ترجمة أفلام الرسوم المتحركة

المؤلفون: لباب زياد محمود
الصفحات: 306-316
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف هذا البحث إلى معرفة الأسباب الكامنة وراء زيادة استخدام اللهجة المصرية العامية في ترجمة أفلام الرسوم المتحركة بدل اللغة العربية الفصحى و المصطلحات التي تتكون لدى الأطفال الذين يشاهدون هذه الرسوم المتحركة. و مهما كان معنى هذه المصطلحات و كلماتها الشائعة ، فإن الأطفال يستخدمونها دون معرفة معانيها الحقيقية ، سواء كانت موجبة أم سالبة ، بالإضافة إلى تأثيرها الاجتماعي. و النتيجة هي: نسيان أو على الأقل إضعاف القواعد و القوانين و ظروف استخدام اللغة العربية الفصحى و زيادة استخدام اللهجة العامية بدل اللغة العربية الفصحى متى ما استعصت كلمة على المترجم و إضعاف الجوانب الإبداعية لدى الأطفال في دروس الإنشاء بصورة خاصة و التعبير عن أنفسهم و احتياجاتهم بصورة عامة .




The aim of this research is to investigate the reasons of using everyday Egyptian dialect instead of Standard Arabic in translating cartoon series and the vocabulary built by children watching these series. No matter what they meant, the resulting vocabulary and its lone words, are used by children, regardless of their positive or negative meanings(i.e. connotations), in addition to their social implications.
The outcome of such a trend is the forgetfulness, or at least, weakening the grammar, rules, and conditions of using Standard Arabic, the heavy use of everyday dialect whenever facing a difficult linguistic situation, weaken the creative aspects of children in composition in particular and expressing themselves and what they want in general

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: