Table of content

Regional Studies

دراسات اقليمية

ISSN: 18134610
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Regional Studies:is a scientific,quarterly,academic and refereed journal; issued by Regional Studies Center. The first issue of it was in 2004; it publishes 4 issues yearly; it aims at publishing Studies concerning affairs and relations of Iraq and neighboring states in political, economic,historical , cultural, geographical and law aspects.

Loading...
Contact info

Email:regionalstudies2003@yahoo.com
Phone Number:07481705878

Table of content: 2012 volume: issue:27

Article
Re- Issuing Fata Al - Iraq News paper 2003 - 2009 in Mosul, lts National, patriotic and Islamic Directions
إعادة إصدار جريدة فتى العراق 2003- 2009 في الموصل وتوجهاتها الوطنية والقومية والإسلامية(*)

Loading...
Loading...
Abstract

Mr. Ahmed Sami Al-Jalabi had found in the changes of Iraqi political life after the U.S. occupation and the fall of the regime on April, 9, 2003 the suitable chance to reissue the newspaper Fata – Al – Iraq aftir a stop of 34 years. The abolition of ministry of lnformation gave him the courage to do so and the freedom of issuing so many news papers. Al- Jalabi made great efforts in recording the news paper at journalists society. He tried to keep the Mosuli, National, Arab Islamic identity of the newspaper and to stand on the conditions of issuing the newspaper again which appeared for the first time in 1930. The owner of the newspaper confirmed the continuity of national themes of the first years of its issuingوجد الأستاذ أحمد سامي الجلبي، في متغيرات الحياة السياسية العراقية بعد الاحتلال الأمريكي، وإسقاط النظام السابق في 9 نيسان 2003، الفرصة سانحة لإعادة إصدار جريدة فتى العراق بعد توقف دام قرابة 34 سنة، ومما شجعه على ذلك حل وزارة الإعلام وترك البلاد في وضع إعلامي سائب أتاح حرية إصدار الصحف لمن شاء من الأفراد والجمعيات والأحزاب. ومع هذا فقد بذل الجلبي جهوداً كبيرة من أجل تسجيل الجريدة في نقابة الصحفيين، والسعي باتجاه استحصال موافقة محافظة نينوى على إصدارها. وقد بذل جهودا كبيرة من أجل حفاظ الجريدة على هويتها الموصلية والوطنية والعربية والإسلامية. والبحث محاولة للوقوف عند ظروف إعادة إصدار الجريدة التي ظهرت لأول مرة سنة 1930 وتأكيد صاحبها على استمرار نهجها وتمسكها بالثوابت والمنطلقات نفسها التي أكدتها في سنوات صدورها الأولى.


Article
Turkish - Armenian Relations Normalization "A Study ln the Regional and International Attitudes"
تطبيع العلاقات التركية- الأرمينية دراسة في المواقف الإقليمية والدولية

Loading...
Loading...
Abstract

The Turkish- Armenian relations have witnessed, since 2008, a remarkable political openness after Turkey being adopted the principle of " Zero- problems " with neighboring states within its foreign policy. The two parties have concluded an agreement on October 15,2009 according which the existing problems between the two states have been solved; also it permitted to resume political and economic relations; but both parliaments and the public opinion in these states rejected the agreement; due to that, the agreement has been frozen at that time. The efforts to normalize relations between both states have gained support of some states and reservation from other states ; and that is the theme of the study.شهدت العلاقات التركية- الأرمينية ومنذ عام 2008 بداية لانفراج سياسي بين البلدين، والتي كانت قد قطعت منذ عام 1993، وانطلاقا من مبدأ "تصفير المشكلات" الذي اعتمدته الدبلوماسية التركية منذ تولي حزب العدالة والتنمية مقاليد الحكم في تركيا عام 2002، فقد سعت الحكومة التركية باتجاه حل مشاكلها مع أرمينيا، وقد تمكنت حكومتي البلدين من التوصل الى اتفاق عام 2009 يمهد لعودة العلاقات بين البلدين، لكن هذا الاتفاق واجه معارضة شديدة من قبل برلمانيي البلدين، وكان سببا في تجميده. وقد نالت جهود ومساعي تركيا دعم وتأييد عدد من الدول ومنها الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوربية، بينما تحفظت وعارضت دول أخرى هذا التقارب ومنها روسيا الاتحادية وأذربيجان، وهذا مايتضمنه البحث.


Article
The secession of southern Sudan: Features of the American position and justifications
انفصال جنوب السودان ملامح الموقف الأمريكي ومبرراته

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the south of the most dangerous and the longer the problems racial (ethnic) and conflict, regional identities, which the African continent, and the administrations of U.S. Successive power inside the White House positions and views of different and diverse, not even the leaders decided the current U.S. administration (the administration of President Obama (2009 2012) to develop the end of it by supporting the referendum of Southern Sudan, which was conducted on January 9, 2011 and its consequences, and was all the evidence pointing toward the south to secede with the support and the assignment by the United States of America, which is trying this research followed by the illustration across the entrance to a historic, three main areas: - Explain the first axis (the United States and the Machakos`s Agreement and the Peace law of Sudan) backgrounds American interest in the problem, attitudes and solutions provided by or supported by successive U.S. administrations, and was the most important agreement Machakos and the American Peace law of Sudan declared in 2002, which gave the right to self-determination for the south, which was approved by the government Sudanese. - the second axis declared (the relationship between the ruling partners in Sudan and the U.S. position) kinds of the evolving relationship between the ruling partners in Sudan after the war ended after the signing of the peace agreement between them in the year 2005 and the U.S. position from him. - the last theme Explained: (justification for the U.S. position on the separation of the south) features of the U.S. position and rationale in providing maximum support for the secession of southern Sudan. تعد مشكلة الجنوب من اخطر وأطول المشكلات العرقية (الاثنية) وصراع الهويات الإقليمية التي شهدتها القارة الأفريقية، وكان للإدارات الأمريكية التي تتابعت على السلطة داخل البيت الأبيض مواقفها وأرائها المختلفة والمتنوعة منها، حتى قرر قادة الإدارة الأمريكية الحالية (إدارة الرئيس اوباما 2009 - 2012) على وضع نهاية لها عبر دعم استفتاء جنوب السودان الذي اجري في 9 كانون الثاني/ يناير 2011 والنتائج المترتبة عليه، وكانت كل الدلائل تؤشر اتجاه الجنوب نحو الانفصال بدعم وإسناد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما يحاول هذا البحث تتبعه وتبيانه عبر مدخل تاريخي وثلاث محاور أساسية: - وضح المحور الأول المعنون: (الولايات المتحدة واتفاق مشاكوس وقانون سلام السودان) خلفيات الاهتمام الأمريكي بالمشكلة والمواقف والحلول التي قدمتها أو دعمتها الإدارات الأمريكية المتعاقبة، وكان من أهمها اتفاق مشاكوس وقانون سلام السودان الأمريكي الصادر عام 2002 والذي أعطى حق تقرير المصير للجنوب، والذي أقرته الحكومة السودانية. - تناول المحور الثاني المعنون: (العلاقة بين شريكي الحكم في السودان والموقف الأمريكي) طبيعة العلاقة الناشئة بين شريكي الحكم في السودان بعد انتهاء الحرب اثر توقيع اتفاقية السلام فيما بينهم في مطلع عام 2005 والموقف الأمريكي منه. - أوضح المحور الأخير المعنون: (مبررات الموقف الأمريكي من انفصال الجنوب) ملامح الموقف الأمريكي ومبرراته في تقديم أقصى الدعم لانفصال جنوب السودان.


Article
Iraq and Project OF Providing Jordan With Euphrates' Water
العراق ومشروع تزويد الأردن بمياه نهر الفرات

Loading...
Loading...
Abstract

river has received The Jordanian proposal to get some part of water of the Euphrates acceptance by Iraqi government which showed desire to implement such a project through a pipeline for this purpose; and assigned it to many international companies to draw the related studies and designs: but the political factors and financing issues hindered both states to fulfill what was agreed about . However, Jordan was counting on implementing the project to solve water problem that the country went through since 1980's . قت الفكرة التي طرحها الأردن على العراق من أجل تزويده بجزءٍ من مياه نهر الفرات، قبولاً من قبل الحكومة العراقية التي أبدت رغبتها في تنفيذ هذا المشروع عبر مد أنابيب تستخدم لهذا الغرض، مكلفةً عدة شركات عالمية لوضع الدراسات والتصاميم الخاصة به، لكن العوامل السياسية ومسائل التمويل وقفت عائقاً أمام البلدين لتحقيق ما كان قد اتفقا عليه بشأنه، رغم أن الأردن كان يعّول كثيراً على تنفيذ هذا المشروع من أجل حل أزمته المائية التي كان يعاني منها في ثمانينات القرن الماضي.


Article
Turkish - Syrian Relations 1998 - 2011
العلاقات التركية السورية 1998-2011

Loading...
Loading...
Abstract

Turkish-Syrian relations are considered the most strained rather than Arab Neighboring countries as for geographic location, history, ethnic blending, Kurdish problem, water problem, and Turkish-Israeli Alliance and its impact on Syria as well as Turkey's relations with the USA and the NATO. This study included an introduction, three subjects and conclusion. The first subject involved the Turkish-Syrian relations (historical view). While the second subject treated with Turkish - Syrian relations during the period from Adana's agreement in 1998 until 2002 and reformation for Turkish foreign policy and the Syrian Intifada on March 15,2011 and the Turkish attitude from that. تعد العلاقات التركية السورية من أكثر العلاقـات توتراً من بقية دول الجوار العربي بحكم الموقع الجغرافي والتاريخ والتداخل الاثنـي ومشاكل الحدود فضلا عن المشاكل المعقدة والتي تخص المشكلة الكردية ومشكلـة المياه والتحالف التركي الإسرائيلي وأثره على سوريـا فضلاً عن علاقات تركيا بالولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي. وقد تضمن هذا البحث على مقدمة وثلاث محاور وخاتمة تناول المحور الأول العلاقات التركية السورية (نظرة تاريخية), فيما تحدث المحور الثاني على العلاقات التركية السورية في المدة ما بين اتفاق اضنة 1998 ولغاية 2002 أما المحور الثالث فقد كان العلاقات التركية السورية 2002 وتولي حزب العدالة والتنمية السلطة في تركيا وإعادة صياغة سياسية تركيا الخارجية وحتى الانتفاضة السورية 15 آذار 2011 وموقف تركيا منها.


Article
Oil Rent And The Problem of Industrialization In Algeria
ريع النفط ومشكلة التصنيع في الجزائر

Authors: : Rayyas Fatheel رايس فضيل
Pages: 216-239
Loading...
Loading...
Abstract

During the recent years, economy of Algeria had faced a huge accumulation of monetary resources made basically from exporting burnings. Due the limitation of capacity and this needs to have an excellent investment for such short-life incoming and industry is being considered the prime sector for this investment. This study tries to explain the scope of accumulation in monetary resources and damages in which the national economy might cause and how successful programs of industrialization be able to exploit this incomings and transforming the national economy into varied economy. عرف الاقتصاد الجزائري خلال السنوات الأخيرة تراكم كبير للموارد النقدية الناتجة أساسا من تصدير المحروقات، ونظرا لمحدودية القدرة الاستيعابية فإن الأمر يتطلب القيام باستثمار امثل لهذا الريع الناضب وتعد الصناعة القطاع ذو الأولوية لهذا الاستثمار. تهدف هذه الدراسة إلى توضيح مدى التراكم في الموارد النقدية، والأضرار التي يمكن أن يلحقها بالاقتصاد الوطني، وكيف يمكن لبرامج التصنيع الناجحة أن تمكن من استغلال هذا الريع وتحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد متنوع.


Article
Regional Cooperation Among Littoral States In According With The provisions Of International Law
التعاون الإقليمي بين الدول المتشاطئة وفق أحكام القانون الدولي

Loading...
Loading...
Abstract

The International rivers are considered of the issues that fall within the interest of international law as for the importance of it in legal or technical aspect, and fall within the scope of attention the issue of using or exploiting international rivers by littoral states which raises the importance of the states' rights and their duties toward each other in how to use the water of international rivers in a manner that allows no harm to neighbors. The research sheds light on the issue of international rivers and the matters of legal problems resulted from relations among the littoral states and what resulting from the uses; also the research deals with regional cooperation among the littoral states through the extended international efforts to achieve international and regional cooperation among neighboring states through efforts done by the states and the United Nations in this regard to access to the modes of cooperation among the states according to the provisions of the general international تعد مسالة الأنهار الدولية، من المسائل التي تدخل في نطاق القانون الدولي، لما تثيره مسالة الأنهار من أهمية بجوانبها القانونية والفنية، ويدخل ضمن نطاق الاهتمام مسالة استخدام أو استغلال الأنهار الدولية للدول المتشاطئة بما يثير أهمية حقوق الدول وواجباتها تجاه بعضها البعض في كيفية استخدام مياه الأنهار الدولية على نحو يتيح عدم الإضرار بالدول المجاورة. يسلط البحث الضوء على مسألة الأنهار الدولية وما تثيره من إشكاليات قانونية نتيجة العلاقات بين الدول المتشاطئة وما ينتج عن تلك الاستخدامات كما يتناول البحث مسالة التعاون الإقليمي بين الدول المتشاطئة من خلال الجهود الدولية المبذولة في سبيل تحقيق التعاون الدولي والإقليمي بين الدول المتجاورة من خلال الجهود التي تبذلها الدول ومنظمة الأمم المتحدة في هذا الشأن في سبيل الوصول إلى صيغ تعاون بين الدول وفق أحكام القانون الدولي العام. المقدمة


Article
Iraqi-Turkish Relations in the Light of Strategic Security Cooperation Treaty
العلاقات العراقية - التركية في ضوء اتفاقية التعاون الأمني الإستراتيجي

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi-Turkish relations have an excellent standing within its regional environment that reflected the desire of both parts to find positive relations and these efforts resulted in mutual-agreements which took its international law shape by concluding a cooperation treaty for strategic security between the two countries on 10 july 2008, that started since signing of understanding memorandum in August 2007.تحتل العلاقات العراقية- التركية مكانة مميزة في محيطها الإقليمي والتي عكست رغبة الطرفين في إيجاد علاقات إيجابية، وقد ترجمت هذه الرغبة إلى اتفاقيات ثنائية أخذت شكلها القانوني الدولي من خلال عقد اتفاقية للتعاون الأمني والإستراتيجي بين البلدين في 10 تموز 2008، والتي بدأت مساعيها منذ توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين في آب 2007. احتوت الاتفاقية على عدة بنود في مجالات الطاقة والنفط والاقتصاد ومجالات التعاون الأمني والعسكري وتشجيع التبادل الدبلوماسي والثقافي والتربوي والعلمي بين البلدين وتنسيق المواقف في المحافل الدولية والإقليمية والتي في حال تطبيقها سيكون لها الأثر البالغ بالنهوض بالعلاقات العراقية- التركية إلى أعلى المستويات، وللمجلس آلية عمل واجتماعات دورية برئاسة رئيسي وزراء البلدين وعضوية عدد من الوزراء المعنيين بعمل المجلس.


Article
The Attitud of the U.S.A. Toward Arab Changing Movements
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الثورات العربية

Loading...
Loading...
Abstract

No doubt that the attitudes of some states toward the historical events have major importance in explaining the dimension and nature of the event. Since the U.S.A. was infront of the super powers that called for the necessity of change and reform in the Arab world through its concentration on the reports of the Arab human development and the negative consequences that are resulted from the Arab political, economic, and social life during the three past decades; thus, observing the attitudes of these powers is essential, so, the research targeted to the Arab changing movements in Tunisia, Egypt, Libya, Yemen, and Syria. In addition, the research contributes to explain the contradiction in the American attitude toward these events and its stages; before that, we must review the starting point of these changing movements and the causes and effects according to the historical and political approach that based on researching and investigating the events to access to the desired results. ليس من شك في ان لمواقف بعض الدول من الأحداث التاريخية، أهمية كبيرة في توضيح أبعاد الحدث وطبيعته، ولما كانت الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة الدول الكبرى التي دعت إلى ضرورة الإصلاح والتغيير في العالم العربي من خلال تركيزها على تقارير التنمية البشرية العربية وما أفرزته من سلبيات اعتورت الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية العربية خلال العقود الثلاثة الماضية، لذا فإن متابعة موقف هذه القوى يعد ضرورياً، البحث يهدف إلى معرفة حقيقة الموقف الأمريكي من حركات التغيير العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا، كما سيوضح التناقض في الموقف الأمريكي تجاه الأحداث وما مر به من مراحل، وقبل هذا لابد من التعرض إلى بدايات حركات التغيير واسبابها ونتائجها، متبعين في ذلك المنهج التاريخي السياسي القائم على البحث والتقصي وراء الأحداث للوصول إلى النتائج المتوخاة من ذلك.


Article
Turkey& the Black Sea basin After the cold war
تركيا وحوض البحر الأسود بعد الحرب الباردة

Loading...
Loading...
Abstract

The security and stability in the Black Sea region is of great importance for Turkey in the era of the Cold War. After the end of this period, Turks began their political activity in the neighborhood of their country during the presidency of the Turgut Ozal (1989 -1993) in order to build A Turkish regional leadership defined a (New Ottomanism). The Turkish activity succeeded in combination of a group of countries opposing ethnically and ideologically in the project defined as ( Organization of Economic Cooperation of Black Sea countries) contains economic – politically dimensions , in order to install the international peace in the region of the Black Sea and Caucasus whose necessary to secure energy supplies to Europe, according to Turks visions, it might be given weight internationally for Turkey in global stability, which helps to give additional impetus to Turkey on its way to join the European Union. شكّلت مسألة الأمن والاستقرار في حوض البحر الأسود أهمية كبيرة بالنسبة للأمن القومي التركي في حقبة الحرب الباردة. بعد انتهاء الحقبة المذكورة بدأ الأتراك نشاطهم السـياسي في جوار بلادهم الإقليمي خلال فترة رئاسة توركوت اوزال (1989- 1993) لأجل بناء زعامة تركية إقليمية عرفت بـ (العثمانية الجديدة). ضمن النشاط التركي المشار إليه نجحت تركيا في توليف مجموعة من الدول المتناقضة عرقياً وعقائدياً في مشروع أُطلق عليه منظمة التعاون الاقتصادي لدول البحر الأسود احتوى بعداً اقتصادياً- سياسياً، بهدف تثبيت السلام الدولي- في منطقة البحر الأسود والقوقاز- الضروري لتامين إمدادات الطاقة باتجاه أوروبا، وحسب تصورات الأتراك، فإن ذلك يمكن أن يمنح بلادهم مكانة في الاستقرار العالمي، مما يساعد في إعطاء زخماً إضافياً لتركيا في طريقها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.


Article
The Security Dimension in Iraqi – Turkish Relations
البعد الأمني في العلاقات العراقية- التركية

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq and Turkey often connected with mutual and security issues, and the treatments of these issued differed according to the internal conditions of both of them, regional and international positions. The interlocking of international relations as a result of increasing of exchanged interests between different states; that made facing security risks as a necessary matter because of challenges against most of states which imposed by these risks. After the AKP has assumed power in Turkey in late 2002, the principle of cooperation in the Turkish security and political view on the range of the region including Iraq became not only a mere opportunity but a necessary step to guarantee a fruitful and peaceful future in the region. Also, Turkey realizes that Turkish security is with regional security; since in case if not solving these problems that will affect Turkey directly which lead to doubled impacts on Turkey, therefore, for its security safety and to support neighboring states, Turkey adopted an excellent attitude and successful policy toward Iraq after American invasion in April 2003. لطالما ارتبط العراق وتركيا بوجود قضايا أمنية مشتركة، وكانت معالجات تلك القضايا تختلف باختلاف الظروف الداخلية لكلا البلدين، والأوضاع الإقليمية والعالمية. إن تشابك العلاقات الدولية نتيجة تزايد المصالح المتبادلة بين مختلف الدول؛ جعل من مواجهة المخاطر الأمنية أمراً ملحاً؛ لما تفرضه تلك المخاطر من تحديات أمام معظم الدول. بعد وصول حزب العدالة والتنمية للحكم في تركيا أواخر عام 2002، أصبح مبدأ التعاون في المنظور السياسي والأمني التركي، على نطاق المنطقة بما فيها العراق، ليس مجرد فرصة، بل خطوة ضرورية لضمان مستقبل سلمي ومزدهر في المنطقة. كما أن تركيا تعي بأن الأمن التركي أيضاً مرتبط بالأمن الإقليمي فمشاكل الأمن الإقليمي إذا لم تحل فإنها ستؤثر تأثيراً مباشراً على تركيا، مما يؤدي إلى تأثيرات مضاعفة على تركيا، ولذلك، من أجل سلامة أمنها، ومن أجل دعم الدولة المجاورة، قامت تركيا باتخاذ موقفٍ متميزٍ وسياسة ناجحة إزاء العراق بعد الغزو الأمريكي في نيسان 2003.


Article
التركيبة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في لبنان حكام لبنان وطريقة الحكم من خلال المؤسسات

Loading...
Loading...
Abstract

This study is handled approximately 4 million people who live in Lebanon having area of about 10.000 sqm and the reasons of never ending and not seem to end struggles of their representatives. Lebanon became French-mandated in 1920 and gained its independence in 1946 but despite some changes, the system coming from mandate period is still in progress in Lebanon. Lebanon in where the elections held based on the sectarian quota system and the fate of the social and economic life is shaped by the sectarians and political parties they support. However, zuama institution left by the people who did the honors hundreds of years to Lebanon has standed out as another unifying or discriminative element in society. The effect of these three important institutions’ “sects, political parties and zuama” desire to obtain power and domination, makes perpetual the variability and conflicts between the governors and the governed of Lebanon. تتناول هذه الدراسة معالجة المشاكل والصراعات المزمنة لأربعة ملايين لبناني وممثليهم والذين يعيشون في مساحة تبلغ حوالي عشرة آلاف متر مربع, والتي تبدوا بأنها لن تنتهي قريبا .بالرغم من التغيرات التي حدثت في لبنان التي وضعت تحت الانتداب الفرنسي في عام 1920 والتي حصلت على استقلالها في عام 1946، بالرغم من حدوث بعض التغيرات في النظام القادم من فترة الانتداب فإنه لايزال مستمرا في لبنان. لذا فإن مصير الحياة الاجتماعية والاقتصادية للبنان، التي تجري فيها الانتخابات على أساس المحاصصة الطائفية، مرهون بدعم وتدخلات المتشكلة من قبل هذه الطوائف والأحزاب السياسية المدعومة من قبل هذه الطوائف. إضافة الى ان مؤسسة الزعامة، التي اورثها السكان الأصليين للبنان ولمئات السنين، ظهرت كعامل اخر للتوحيد والاختلاف. وبتاثير هذه العناصر الثلاثة- المذاهب، الأحزاب والزعامة- ورغبة هذه العناصر في الحصول على مقاليد القوة والهيمنة يبقي ويديم الصراعات والانقسامات بين الحكام والمحكومين في لبنان.


Article
الأصوات في اللغة التركية

Loading...
Loading...
Abstract

Phonetics has many divisions & branches according to sound production & performance & also due to its physical & functional nature. To study the voiced sounds means studying it according to the movement of articulators, their position & vibration arising from these movements & positions. We aimed in this research to study the voiceless sounds and voiced sounds to distinguish the difference between them by discovering the nature of each sound and its features phonetically & their position in the structure of the language . لعلم أصوات اللغة تقسيمات وتفريعات عديدة بحسب خروج الأصوات ومراحل أدائها, وبحسب طبيعتها من الناحيتين المادية والوظيفية. أن دراسة الأصوات المنطوقة تتم من خلال النظر في حركات أعضاء النطق وأوضاعها بالإضافة إلى الذبذبات الهوائية الناتجة مباشرة عن هذه الحركات والأوضاع. ولقد هدفنا في بحثنا هذا إلى الكشف عن أصوات اللغة الصوامت منها والصوائت وبيان الاختلاف بينهما عن طريق الكشف عن طبيعة كل صوت وبيان خواصه أخذين في الحسبان الجانب الفوناتيكي وموقع كل منهما في بنية اللغة.

Table of content: volume: issue:27