جدول المحتويات

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: التربية الاساسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية مجلة علمية محكمة

Loading...
معلومات الاتصال

mosulbasicedu_993@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 9 العدد: 4

Article
Teaching Styles of language Teachers in Teachers Training Institutes and their Relationship with Students Achievement
الأساليب التدريسية لمدرسي ومدرسات اللغات في معاهد إعداد المعلمين والمعلمات وعلاقتها بتحصيل طلبتهم

Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث إلى تعرف الأساليب التدريسية لمدرسي ومدرسات اللغات في معاهد إعداد المعلمين والمعلمات وعلاقتها بتحصيل طلبتهم ، وتكونت عينة البحث من(12)مدرس ومدرسة في معاهد إعداد المعلمين والمعلمات في محافظة نينوى اللذين يدرسون(العربية،الكردية،الإنكليزية) للصف الأول في تلك المعاهد واللذين تم اختيارهم بشكل قصدي وهم يمثلون جميع مجتمع البحث وبواقع(3) مدرسين ومدرسات في كل معهد من المعاهد الأربعة للعام الدراسي(2008-2009) ولتحقيق هدف البحث استعمل الباحثون أداة تكمان(Tuckman)والتي تتكون من أربعة محاور وهي(الإبداع،القوة،السلوك،الدفء)ويحتوي كل محور من المحاور الأربعة على(7)فقرات ايجابية و(7)فقرات سلبية ،ولملاحظة الأساليب التدريسية التي يستخدمها المدرسون والمدرسات(عينة البحث) وبعد الملاحظة استخدم الباحثون الوسائل الإحصائية كمعامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي الخاص بعامل الارتباط والاختبار الزائي للنسب المئوية وتم تحليل تلك الأساليب التدريسية إحصائياً من قبل الباحثين، وأظهرت النتائج الآتية:-
1. تمتع مدرسي ومدرسات اللغة العربية لأساليب تدريسية ناجحة بصورة عامة(71%) في حين يفتقر إليها مدرسي ومدرسات اللغتين الكردية والإنكليزية (61%،65%) على التوالي .
2. لا توجد علاقة دالة إحصائياً في جميع الأساليب التدريسية تبعاً لمتغير اللغة بين الأساليب التدريسية التحصيل الدراسي لطلبة معاهد إعداد المعلمين والمعلمات.
وقد خرج الباحثون بمجموعة من التوصيات منها فتح دورات لمدرسي ومدرسات اللغات (العربية،الكردية،الإنكليزية) في مركز طرائق التدريس في جامعة الموصل لتدريبهم على الأساليب التدريسية المتعلقة بأداة تكمان ، زيادة على اقتراحهم عناوين لبحوث مستقبلية منها ، الأساليب التدريسية لمدرسي ومدرسات اللغات (العربية،الكردية،الإنكليزية) وأثرها في التفكير الناقد لطلبتهم




The aim of the research to identify methods of teaching for teachers of languages in teacher training institutes and their relationship to the collection of students to learn the language studied, the research sample consisted of (12)teacher in the teacher training institute and teachers who are studying (Arabic, Kurdish, English) for the first grade in those schools , who were selected as they represent all my research community and by (3) teachers in each institute of the four institutes for the academic year (2008-2009) in order to achieve the aim the researchers used the search tool Tkman (Tuckman), which consists of four axes, namely, (creativity, force behavior, warmth), and contains each of the four axes (7) positive and paragraphs (7) negative paragraphs, and note the methods of teaching used by teachers (sample), after the observation of these methods were analyzed statistically by the faculty researchers, and the results showed the following: -
1. Enjoyment teachers of Arabic language teaching methods are generally successful (71%), while lacking in Kurdish language teachers and English language teachers (61%, 65%) respectively.
2. There is no significant statistical relationship between the teaching styles for all the language teachers and their students achievement teacher.
The researchers presented a series of recommendations such as preparing a training courses for teachers of (Arabic, Kurdish, English) in the methods of teaching st the center of teaching methods at the university of Mosul to prepare them to use Tuckman tool .

الكلمات الدلالية


Article
Building Self-image Scale for Special Education Pupils in Nineveh Governorate
بناء مقياس صورة الذات لدى تلاميذ صفوف التربية الخاصةفي محافظ نينوى

المؤلفون: ليث حازم حبيب
الصفحات: 24-58
Loading...
Loading...
الخلاصة

استخدم الباحث المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي لملاءمته وطبيعة الدراسة ، واشتملت عينة البحث على (400) تلميذا وتلميذة في صفوف التربية الخاصة من أصل (1229) تلميذا وتلميذة وبنسبة 33% تم اختيارهم بصورة عشوائية ، وقد تضمنت خطوات البناء (تحديد محاور المقياس ، اعداد الصيغة الاولية للمقياس ، تحديد اسلوب وصياغة الفقرات ، فضلاً عن اعتماد الخطوات والاجراءات العلمية لبناء المقاييس النفسية منها صدق الخبراء والتحليل الاحصائي للفقرات باسلوبي المجموعات المتطرفة و معامل الاتساق الداخلي فضلا عن التحليل العاملي لفقرات المقياس وعدد من التجارب الاستطلاعية والثبات ، واقتصرت الوسائل الاحصائية على الوسط الحسابي ، والانحراف المعياري ، واختبار (ت) ، ومعامل الارتباط البسيط ، والتحليل العاملي .
وقد توصل الباحث الى بناء مقياس صورة الذات لدى تلاميذ صفوف التربية الخاصة في محافظة نينوى ، بناءً على نتائج التحليل العاملي ، تم استخلاص (5) عوامل على التوالي وهي عامل الاهتمام الشخصي تضمن (6) فقرات ، والعامل الجسمي تضمن (6) فقرات والعامل الاجتماعي تضمن (5) فقرات وعامل الكفاءة تضمن (4) فقرات والعامل الانفعالي تضمن (3) فقرات مثلت مقياس صورة الذات وقد تشبع على هذه العوامل (24) فقرة تتميز بصدق البناء . وفي ضوء النتائج يوصي الباحث إمكانية استخدام المقياس الحالي من قبل الباحثين في مجال التربية الخاصة لقياس صورة الذات لدى تلاميذ التربية الخاصة. ويقترح تقنين المقياس الحالي على تلاميذ التربية الخاصة في العراق .

The research used the descriptive method because of its appropriateness. The sample consisted of (400) pupils in special education classes out of (1229)rating 33% and they were chosen randomly. Building procedures included (defining the model aspects ,the blue print of the model defining the style and formation of items) in addition to the practical steps and procedures to build the psychological measures like experts reliability, statistical analysis of items using extreme groups method and internal harmony, in addition to the factor analysis of the items, and a number of pilot experiments and statistical means were (mathematical means ,standard deviation, T-test ,simple conjunction factor and factor analysis.
The researcher built a self-image scale for special education pupils in Nineveh according to the factor analysis five factors were extracted: personal attention factor (6 items), body factor (6 items), social factor (5 items), efficiency factor (4 items), emotional factor (3 items), represented the self-image scale . The final from consisted of (24) items characterized by reliability. Given the above mentioned results ,the researcher recommends the use of the current scale by special education experts to measure self image of special education pupils and suggests limiting the current scale on special education pupils in Iraq.

الكلمات الدلالية


Article
Influence strategies of teaching institute members in Mosul Technical Institute
استراتيجيات التأثير لدى أعضاء الهيئة التدريسيةفي المعهد التقني الموصل

المؤلفون: سلطان احمد خليف
الصفحات: 59-74
Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد استراتيجيات التأثير احد المداخل التي تتبناها القيادات التعليمية في ميدان التعليم، علما ان هذه الاستراتيجيات قد اتخذت اكثر من منحى وافصحت عن اكثر من مغزى، لذا تطلب الامر التأكيد على المنحى الايجابي لما له من اثار وفعل جذبي.
وقد تم بناء اطار فكري وميداني بشأن هذه الاستراتيجيات في منظمة تعليمية تمثلت بالمعهد التقني الموصل.
اذ تمثل مجتمع البحث بطلبة الاقسام العلمية بعينة عشوائيه حجمها (41) طالبا وقد تمت الاستعانه بعدد من الاساليب الاحصائيه(النسبة المئويه , التحليل العنقودي )
وقد حاولت البحث الاجابة على التساؤل الاتي:-
هل يمتلك اعضاء الهيئة التدريسية في المنظمة عينة البحث تصورا عن طبيعة الإستراتيجيات التأثيرية التي يمتلكونها في ميدان عملهم الوظيفي؟
ولقد توصل البحث الى استنتاج مفاده اعتماد اعضاء هيئة التدريس في المنظمة عينة البحث عدد من الإستراتيجيات التأثيرية الايجابية (الاستشارة ، الدعم، الثناء، تقديم المعلومات، الارتباط بمراكز التأثير) استنادا الى المؤشرات الدالة عليها, مما تمخض عنه اقرار توصيه تمثلت بتعميق الرؤية الفكرية لاعضاء الهيئة التدريسية تجاه الطلبة وبما يدفعهم الى اعتماد افضل صيغ التفاعل لمعرفة مكامن الشخصية الطلابية وتحديد توجهاتها من اجل الوصول الى الخيار الاستراتيجي البناء.




Influence strategies are one of the approaches which is used by the teaching leadership in the learning field. These strategies give more than an attitude and present many ideas , so that concentration is on the positive side that has a positive effects and recruitment action.
The researcher builds a thoughtful and application frame in a learning organization which is represented by Mosul Technical Institute selecting a random sample (41) students .
The present studying is a try to answer the questions whether or not the teaching institute members have imagination concerned with influence strategies in job field?
The studying has reached a conclusion that the institute teaching members in the organization study were depending on many positive influence strategies positive such as (consulting, reinforcement, information introduce to keep the influence position), thus on the light of this conclusion the research was recommended adopting a thinking vision by the institute teaching members towards there student , This in turn would lead to adopt depend on methods of interaction in order to discover the students potential personality and thus to determine attitudes to reach the building strategic choice .

الكلمات الدلالية


Article
Leadership styles:Its Role against change Resistant by the employees (Afield study in the university of Mosul)
الأنماط القيادية: دورها في مواجهة مقاومة التغيير لدى العاملين(دراسة ميدانية في جامعة الموصل)

المؤلفون: حيدر خضر سليمان
الصفحات: 75-100
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف هذا البحث إلى التعرف على الأنماط القيادية لدى القيادات الإدارية في جامعة الموصل فضلا عن دوافع مقاومة التغيير لدى العاملين
وتكونت العينة من (100) عميد ومعاون عميد ورئيس قسم و(100)موظف وموظفة في جامعة الموصل اختيروا بصورة عشوائية وشملت كليات جامعة الموصل جميعها ،وقد استعمل الباحث المنهج الوصفي لملاءمتة وطبيعة هذه الدراسة واستعمل الاستبيان أداة لجمع المعلومات .
وعولجت البيانات إحصائيا باستخدام الانحدار البسيط ومعامل التحديد ودرجة التأثير أظهرت نتائج التحليل وجود علاقة وتأثر بين نمط القيادة الموجة نحو العمل وجميع دوافع مقاومة العاملين للتغيير في حين لم تظهر أي علاقة وتأثير بين نمط القيادة الموجة نحو العاملين وجميع دوافع مقاومة العاملين للتغيير كما أظهرت نتائج التحليل تباين موظفي جامعة الموصل في دوافعهم لمقاومة التغيير تبعا لتغير نوع الدافع ،.وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث عددا من المقترحات . محاضر



The research aims at identifying the leadership types which exist in the leading administrations at the university of mosul, in addition to investigating the reasons behind the resistance of change among the employees and the effect of a number of personal and employment variables (period of service, level of income, position and marital status)in changing the reasons which make the employees resist change .
The sample consists of (100)persons in leading positions deans, dean assistants and heads of departments ) and (100)employees(males and females at the university of mosul. They are chosen randomly from all the colleges at the university . The researcher has used the descriptive method for its convenience or such type of study, in addition to the use of questionnaires as a means of data collection
The data has been analyzed statistically by using the simple decline, determining coefficient, the degree of effect. The results of the analysis have shown that there is a relationship between the type of leadership which is directed towards work and the reasons which make the employees resist change, while on relationship was found between the type of leadership which is directed towards employees and all the reasons which make the employees resist change. The results of the analysis have also shown that the reasons which make the employees of the university of mosul resist change vary according to the type of reason. the researcher has proposed a number of suggestions

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Using Learning Cycle on the Acquisition of Biological Concepts by First Year Students Science Department/College of Basic Education- Mosul University
اثر استخدام دائرة التعلم في اكتساب المفاهيم البايلوجية لدى طلبة الصف الأول قسم العلوم في كلية التربية الأساسية- جامعة الموصل

المؤلفون: وصف مهدي يونس الخفاجي
الصفحات: 101-130
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث التعرف إلى اثر استخدام طريقة دائرة التعلم في اكتساب المفاهيم الإحيائية لدى طلبة الصف الأول قسم العلوم في كلية التربية الأساسية– جامعة الموصل في مادة بايلوجيا الإنسان للعام الدراسي 2008-2009, استخدمت الباحثة التصميم التجريبي ذا المجموعتين المتكافئتين, مجموعة تجريبية والتي درست وفق طريقة دائرة التعلم, وضابطة درست وفق الطريقة الاعتيادية, بلغ حجم عينة البحث (40) طالب وطلبة وزعت مناصفة بين مجموعتي البحث, وقد اجري التكافؤ بين مجموعتي البحث في عدة متغيرات.
أعدت الباحثة اختبارا تحصيلياً تكون بصيغته النهائية من (20) فقرة بصيغة الاختيار من متعدد, وطبق الاختبار بعديا بعد تدريس المادة المقررة, أظهرت النتائج وجود فرق دال إحصائيا لصالح المجموعة التجريبية وفي ضوء نتائج البحث قدمت الباحثة جملة من التوصيات كان أهمها تدريب التدريسيين في كلية التربية الأساسية على استخدام طريقة دائرة التعلم عن طريق اعداد برامج تدريبية وإقامة دورات تنشيطية من شانها رفع مستوى التعليم في الجامعة .
The research aims to verify the effect of using learning cycle in acquiring biological Concepts by first year students/Sciences department/ College of Basic Education/ Mosul University in human biology for the academic year 2008-2009. The researcher used the experimental design of two equivalent groups: an experimental group using the learning cycle and a control one using the traditional method. The sample reached (40) students divided equally into two groups. Equivalence between both groups was achieved in many variables.
The researcher made an achievement test , the final version of which contained (20) items of multiple choices. The test was applied after giving the material. The results showed statistically significant differences in favor of the experimental group. Given the above mentioned results, The researcher made a group of recommendations to mention one is to train graduates in scientific and humanitarian divisions to use various methods and ways in teaching and enlightening courses to raise the level of university teaching.

الكلمات الدلالية


Article
Scientific Labs Environment in Sultan Kaboos University from the Perspective of Teacher – Students Specialized in Science a According to Gender and Specialization Variables
بيئة المختبرات العلمية بجامعة السلطان قابوس كما يراها الطلبة المعلمون تخصص العلوم في ضوء متغيري الجنس والتخصص

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study aimed at investigating the Sultan Qaboos University laboratory environment as prospected by science student teachers. A Science Laboratory Environment Inventory has been administered to 61 students enrolled in the College of Education (Science Education) in the year 2008/2009. The instrument validity had been verified through a panel of judges, whereas the reliability coefficient of internal consistency was (0.72). The findings revealed the followings: - The students highly prospect the science laboratory environment, with the following rank (Materials and Equipment, Clear Information, Collaboration of Theory and Practice, Students-Students and Students-Mentors interactions, open-ended tasks). - There were no significant differences in students’ prospects with respect to gender (in exception of Materials and Equipment in favor of female and Open-ended Tasks in favor of male students. - There were no significant differences in students’ prospects with respect to student’s major (in exception of Materials and Equipment in favor of Chemistry & Physics students and Open-ended Tasks in favor of Biology students. Accordingly, the researchers had drawn a number of recommendations.


Article
Al-Jassasa that is Mentioned in a Prophetic Hadeeth
قصة الجساسة في الحديث النبوي((دراسة تحليلية))

المؤلفون: يحيى حسين أحمد
الصفحات: 154-173
Loading...
Loading...
الخلاصة

في الإنسان غريزة حب المعرفة الغيبية فهو يرغب دائما في الإحاطة بأحداث المستقبل ويتطلع إلى معرفة الوقائع التي ستحدث له ، أو تحدث للأمة التي هو فيها ، أو تحدث للجنس البشري عامة .
ومن بين تلك الأحداث "خروج الدجال" فوجدت في قصة الجساسة التي جاء ذكرها في السنة النبوية المطهرة وفي صحيح مسلم الوصف الدقيق فيها من الأحداث ومجلة من الفوائد التي لا تخلو منها تلك الرواية .
فتناولتها بالدراسة تحليلاً والتي نقل خبرها لنا النبي  عن تميم الداري  فجاء عنوان البحث "قصة الجساسة في الحديث النبوي  – دراسة تحليلية " وجاءت الدراسة على مبحثين اثنين ومقدمة .


This paper deals with an expected event which is the appearance of the Impostor by analyzing the story of Al-Jassasa that is mentioned in a prophetic hadeeth which includes a detailed explanation of this hadeeth .
This paper includes two topics ; the first one states Al-hadeeth of Al-Jassasa , its ejection and methods . While the second topic tackles Al-Jassasa' utterances and Al-hadeeth as a whole with explanation and comment . Then , clarifying an absent evil that the world waits . Finally, the paper presents many recommendations and results .

الكلمات الدلالية


Article
The Impact of Reading on Oath Rules
أثـر القراءات القرآنية في أحكام اليمين

المؤلفون: فواز إسماعيل محمد المشهداني
الصفحات: 174-187
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد فإن للقراءات القرآنية الأثر الكبير في تنوع الوجوه البلاغية وتعدد الاحام الفقهية من خلال الرسم القرآني الواحد فهي قراءات تنوع وتكامل لا قراءات اختلاف وتضاد ؛ لذا تعد القراءات القرآنية احدى وجوه الاعجاز القرآني .
واقتصرت في هذا البحث على بيان أثر القراءات في أحكام اليمين . وقد بلغت عدد القراءات الواردة في ذلك تسع قراءات ، ثلاث منها صحيحة ، وست منها شاذة لمخالفتها رسم المصحف ، وقد أوضحت أثرها في بيان حكم انعقاد اليمين ، وبيان نوع الكفارة ومقدارها ، وبيان حكم التتابع في صيام كفارة اليمين ، وأسأل الله التوفيق والسداد .



Quranic readings have greatly affected the variations of rhetorical aspects and fiqh rules through the one Quranic writing. These are variation and integration readings not indicating differences and this is why it is one of the Quranic marvelous aspects.
This study mainly deals with oath rules.
There are nine readings concerning oath, three of them are accepted and the others are not for not similar to Quran writing. The rule of oath, type and amount of penance and the rule of fasting oath penance are explained in this study.

الكلمات الدلالية


Article
Qus Bin Saida Al'Iyadi: Structural and Stylistic study
خطبة قس بن ساعدة الأياديدراسة أسلوبية بنيوية

Loading...
Loading...
الخلاصة

تسعى الدراسة الأسلوبية البنيوية إلى دراسة الهيكل البنائي للنص وتحليل أنساقه التي تكشف عن تنظيمه وفقاً للمستويات الأربعة الصوتي والتركيبي والبلاغي والدلالي، إذ أن كل واحد منها لها وحداتها وتعالقاتها الخاصة التي لا يمكنها بمفردها أن تنتج المعنى إلا باندماجها في مستوى أعلى، فالوحدة الصوتية لا تصبح طرفاً إلا عند اندماجها في الكلمة والكلمة عليها أن تندمج في الجملة، وصولاً إلى وحدة النص الكلية بوصفها بؤرة لاستجماع الوحدات الصغرى للنص، ومن هنا أثارنا دراسة خطبة (قس بن ساعدة الأيادي) دراسة أسلوبية بنيوية، وقد ركز المستوى الصوتي على دراسة الأصوات وتكرارها والتوازيات الصوتية والجناسات أما في دراسة المستوى التركيبي فقد انصب الاهتمام على دراسة الأساليب الإنشائية والخبرية وأدوات الربط التي لها الدور الفعل في إنتاج المعنى، أما في المستوى البلاغي فقد أولينا الاهتمام بالصورة التقابلية وما أحدثته في السياق النصي من أبعاد دلالية.



This research attempts to study the speech of Qus Bin Sa’ida Al’iyadi analytically to show its stylistic-structural features as an oral art followed by narrators to tell people an idea or a view regarding their life and future. In order the orator be able to influence the feelings of his listeners; he should have a talent and training in theological performance techniques.
The research study has started according to the following four levels: Phonological, structural, rhetorical and semantically.
Finally, we should point out that in the phonological level; iteration, rhythm, and equivalence was evident in clarifying the idea that is in harmony with the text.
At the structural level; compositional, predicate clauses and coupling article as well as poetry representation were obvious in casting stylistic significance revealing the associated psychological mood.
At the rhetorical and semantic level; perceptive images and comparison between clauses in encircling the meaning comprehensively has become evident.

الكلمات الدلالية


Article
Justifications of Forwarding And Deferring of Words in Al-Baqarah Surah
مسوغات التقديم والتأخير في سورة البقرة

المؤلفون: هديل عبد الحليم داود
الصفحات: 205-232
Loading...
Loading...
الخلاصة

اهتم النحاة بالتقديم الذي يمثل بؤرة الأسلوب الذي يدور حوله التركيب قيما يتعلق بترتيب الأجزاء داخل الجملة ، وإن أي تغيير يطرأ على الجملة من حيث تنظيم الكلمات او ترتيبها ينبني على معنى وهو ما يعنى به علماء النحو والبلاغة ، اذ يحدث التقديم فيه طلباً لإظهار ترتيب المعاني في النفس ، فقد يرد التقديم لأغراض عدة منها السبق في الزمان ، الاهتمام ، الاختصاص ، تقوية حكم وتأكيده ... الخ وهذا التقديم يؤثر في توجيه الدلالة لتغيير السياق لان فضيلة البيان لا تعود إلى اللفظ من حيث اللفظ وإنما تعود إلى النظم وترتيب الكلام وفق ترتيب معانيه في النفس .



Grammarians paid a good attention to forwarding, which represents the focus of style, upon which the construction revolves concerning arrangement of words of a sentence, that any change in a sentence – in terms of arrangement of the words – may indicate another meaning; and this what the grammar and rhetoric scholars are concerned with. Forwarding is done to reveal the arrangement of meanings for the receiver. This forwarding might be used for many purposes; such as precedence in time, interest, specialization and emphasizing and strengthening certain grammatical or rhetoric rule,…etc. Forwarding influences the direction of the semantic meaning in changing the context, because the virtue of the eloquence doesn’t relate to the sole utterance but it relates to the organization and arrangement of the speech depending on the arrangement of its meanings and their influence on the soul.

الكلمات الدلالية


Article
The poetic Image and its Modeis of Gareer and Farazdaq
الصورة الشعرية ونماذجها بين جرير والفرزدق

Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد الأداء بالصورة من الأساليب المهمة في الشعر العربي، فهي واحدة من أبرز عناصره لما تنطوي عليه من تحليل في المعنى وتعليله، ولما تمثله من جمالية في التعبير، ولما تحققه مـن غاية في البيان وقدرة في التأثير بالمتلقي.
ومفهومنا للصورة لايقف بها عند حدودها البلاغية المتمثلة بالتشبيه والاستعارة والكناية والمجاز وحسب، وإنما يتجاوز ذلك إلى الصور التي تخلو من المجاز فتكون عبارات حقيقية الاستعمال ولكنها دالة على خيال خصب،وسنحاول في هذا البحث رصد نماذج الصور وتقابلها عند الشاعرين الأمويين جرير والفرزدق ليس بوصفهما شاعرين متناقِضَين وحسب؛ وإنما بوصفهما شاعرين متلازمين يعيشان في بيئة واحدة، وينتميان لقبيلة واحدة، وقد اقترن ذكر أحدهما بالآخر، وغاية البحث التعرف على شاعريتهما وملاحظة مدى تقارب صورهما أو تباعدها في ميدان تناقضهما وخارجه، ومن أجل ذلك قسمنا البحث على محورين:
الأول: الصورة البيانية وتشتمل على التشبيه والاستعارة والكناية.
الثاني:الصورة غير البيانية وتشتمل على الصورة الحرة والصورة الاستطرادية واللغة الشعرية. وقد اعتمدنا على مصادر ومراجع متنوعة منها القديم والحديث للوصول إلى نتائج واضحة،غير مدخرين جهدا في كل مايمت إلى الموضوع بصلة.




The use of image is one of the most important styles in Arabic poetry. It is one of its most prominent elements needed for its content of meaning and analysis and representation of beauty of expression. It is also important for purposeful rhetoric and its ability to influence the listener.
Our present research is not confined to the image and its rhetorical limitations are not only represented by simile, metaphor and metonymy but it exceeds that to the images that are free of metaphor and form a real use of expressions and imply a rich imagination.
We shall try in this work to study and contrast models of images of the two Umayyad poets,Gareer and AL-Farazdaq not only as different poets but also as two poets living in the same environment and belong to the same tribe. The mention of each poet is confined to the other. Our purpose is to investigate and find the similarities and differences in their poetry. The research is divided into two sections:
1-The rhetorical image which includes simile, metaphor and metonymy
2-Non-metaphorical image which includes the free image and the poetic language depending on various references some of them are new, others are old. We exerted all efforts to deal with all aspects of the subject in order to obtain clear results.

الكلمات الدلالية


Article
The Glorious Names Indicating Greatness and Knowledge((Metaphorical Study))
الأسماء الحسنى لصفتي العظمة والعلم(دراسة دلالية)

المؤلفون: فخري أحمد سليمان
الصفحات: 262-278
Loading...
Loading...
الخلاصة

منذ نزل القرآن الكريم منجماً على سيدنا محمد  من اللوح المحفوظ وجمع في صدره الشريف وهو يتلوه على أصحابه الكرام يرسم لهم طريق الاستقامة مركزاً اهتماماتهم وتوجهاتهم وعباداتهم إلى العلي العظيم ، وهم يجمعون القرآن في الصحف ويرتلون الآي وفكرهم منشغل للوصول إلى الإيمان بالله – تعالى- الذي هو أساس توحيد الله – تعالى – اصل الدين ومنهاج الصراط المستقيم مستلهمين متفكرين في الأسماء الحسنى وقلوبهم بين جناحي الإيمان الخوف والرجاء، الخوف عند ذكر أسماء القهر والقوة والجبروت ((أسماء الجلال)) والرجاء عند تلاوة آي فواصلها أو فواتحها أسماء الرحمة والرأفة والسلم ((أسماء الإكرام / الجلال)) أو اللطف، ولما كانت أسماء ذين الوصفين عديدة ومتقاربة الدلالة توهم البعض انها مترادفة كاسميه – تعالى – ((العليم الخبير)) في صفة العلم أو أكثر قرباً في الدلالة والأصل، وهذا اقتضى بيان الفروق اللغوية بين الأسماء الحسنى التي تكون مظنة للترادف، ويكفي هنا أن نقول: إن العلماء في الأعم الأغلب ذهبوا إلى نفي الترادف بين ألفاظ القرآن عموماً، وبين الأسماء الحسنى خاصة ومرد نفيهم هذا أن القارئ يرى اقتراناً بين اسمين من الأسماء الحسنى، كل منها يؤدي معنى لا يؤديه الآخر، لذا كان البحث محاولة في بيان الأصول اللغوية والتطور الدلالي، ثم الاستخدام الدلالي لهذه الأسماء، مكتفين بمثال واحد في كل موضع... وتلونا من الأسماء الحسنى موضوعة البحث أصلين: هما الأسماء المتعلقة بالعظمة أولاً وثانياً الأسماء المتعلقة بصفة العلم.
ولابد من الإشارة إلى أن الباحث لم يدخل في الدراسة غير ذلك من الأسماء الحسنى في كل وصف، إما لتباين معانيها واختلاف دلالاتها أو لأنها أسماء للربوبية مثل ((أسماء الفعل)). وفي المادة الواحدة نبدأ بذكر الأسماء الحسنى عنواناً: ذاكرين أول موضع ذكر فيه الاسم من السورة والآية والجذر اللغوي ودلالاته عند أهل اللغة ثم نذكر أقوال شراح الأسماء الحسنى، ونخلص إلى أقوال أهل التفسير. وبعدها نذكر اقرب الأسماء من المجموعة دلالة إلى الاسم المذكور بالأسلوب نفسه ونذهب بعدها إلى ذكر الآية والموضع الذي اقترن فيهما هذان الاسمان وبيان الفروق الدلالية اعتمادنا على أقوال أهل اللغة والتفسير.
سائلين المولى أن يهدينا بأسمائه الحسنى إلى معرفة سر أسمائه والى صراطه المستقيم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




Since the prophet Mohammed ((Allah's pissing and peace be on him)) had received the Quran from God he reads it to his followers and pared the way for happiness and faith. The prophet also directed them to believe in one God and their efforts were devoted to know the idea of holly God which is the origin of religion and from that know about the straight way for God the followers of the prophet always think about names of God and their hearts were between fear and hope .Fest came when names of God were mentioned and hope when names of beauty come to their mind .As far as names of names of God in the pervious positions mentioned relatively and hope when names of peauty came to their mind .As far as names of God in the privous positions mentioned relatively and closely, some misunderstood that names are so closed and they are synonyms .From the previously mentioned ideas ,the need of the study of the names developing and identify the ling uistic differences between them came to theirmind this paper is trying to focus on the ideas of the names of God. The syllabus of this paper was to mention the name of God and freguentsof it's mention in Quran and the first position of it's mention. The paper also focus on presenting the linguistic root. Finishing representing the differences and presents the equivalent name is great importance for this paper .This paper is of twoorigions firstling names related to god greatness and secondly names related to the feature of religion the researched didn't involve anything which wasn't from above mentioned ideas in this paper to identify their meaning .((Names of God dictionaries firstly, interpreting books second and books of names of God and origins we depend lastly)) Achieved with God's help.

الكلمات الدلالية


Article
The Term (Water) and its Inductive Texts Metaphorical
لفظ الماء وما يدل عليه في نصوص من التنزيل- دراسة دلالية -

المؤلفون: صلاح الدين سليم محمد
الصفحات: 279-297
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث إلى تحديد دلالة لفظ الماء ودلالة الألفاظ الدالة على الماء من خلال السياق في بعض نصوص الكتاب العزيز، لاسيما أن ألفاظ الماء ذات مجال دلالي واحد تتحرك فيه ألفاظ متقاربة المعاني لكنها ليست متحدة. فالألفاظ مثل (المطر والغيث) و(البحر واليم) و (السحاب والمزن) و(الجب والبئر والرس) و (العيون والينابيع) وغيرها متقاربة المعاني ولكن لكل لفظ في الكتاب الكريم معنى محدد.
ولم يستعمل القرآن الكريم لفظين مختلفين لمعنى واحد فكل لفظة في القرآن تأتي بدلالات خاصة ومعينة موضوعة بدقة في موضعها وكل كلمة فيه تحمل إليك معنى جديداً.




The research tries to determine the denotation of "water" utterances through the context in some verses in the Nobel Quran, noticing that these utterances have one semantic field. These utterances have close meanings, yet not the same. Utterances such as "المطر" al malar and "الغيث" alghaith,"البحر" al bahr and "اليم" al yam, "السحاب" al sahaab and "المزن" al muzn, "الجب" al jub and "البئر" al bi'r, "العيون" al uyoon and "الينابيع" al yanabee', and others have close meanings, yet each utterance has a definite meaning. The Quran does not use two different utterances to denote one meaning. However, people do, such as using "الريح" al reeh instead of "الرياح" al riaah, "الغمام" al ghamaam instead of "السحاب" al sahaab, and using "العيون" al uyoon to denote the eyes, and so on.
Each "water" utterance could have multiple meanings if it is decontextualized. The utterance "المطر" al matar denotes "water" and the utterance "غيث" ghaith also denotes "water". Arabic dictionaries have given various meanings for the utterances considering them semantically the same, away from the context, for the sake of understanding and clarification. Each utterance in the Quran, put precisely in its position, has unique denotations, and each word in the Quran carries a new meaning.

الكلمات الدلالية


Article
The Janissary Insurgences in the Ottoman State (1481-1648)
تمردات الانكشارية في الدولة العثمانية 1481-1648م

المؤلفون: عماد عبد العزيز يوسف
الصفحات: 298-311
Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد الانكشارية قوة عسكرية فاعلة في الدولة العثمانية ، ونظرا لاهمية دورها ، فإن البحث تضمن تمردات الانكشارية في السنوات (1481-1648م) . وقد انبثقت تمردات الانكشارية نتيجة الضعف في الاداء السياسي لبعض السلاطين العثمانيين ، مما هيأ الفرص المناسبة لوقوع تلك التمردات ، والتي اثرت بشكل واضح في جميع مفاصل الدولة العثمانية ، السياسة والعسكرية والاجتماعية ، مما جعل من الانكشارية ظاهرة تركت اثارها على مكانة الدولة العثمانية آنذاك .


Janissary is an active military force in the Ottoman State. Due to its importance, this study examines the Janissaires insurgences within the period (1481–1648). Such insurgences arise from the weakness of political performance of some Ottoman sultans, providing the chance for such insurgences to affect the Ottoman State, in the political, military and social aspects. This is why Janissaires is a phenomena affecting the Ottoman State, at that time.

الكلمات الدلالية


Article
Ibn al- Qalanisi and his Book"Al-Mudhail Li-Tarrikh Dimashq"
9ابن القلانسي ( ت:555هـ)وكتابه (المذيل لتاريخ دمشق)

المؤلفون: صفوان طه حسن الناصر
الصفحات: 312-328
Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد كتاب " المذيل أو الذيل لتاريخ دمشق " من أهم المصادر التاريخية المبكرة التي تناولت الغزو الإفرنجي للبلاد الإسلامية ، حيث عاصر مؤلفه ما يقارب ستاً وخمسين سنة منها ، وقد كان الانجاز الوحيد لابن القلانسي ، وقد أراد الباحث من هذا البحث تناول أمرين، الأول : عرض سيرته وحياته ومكانته الاجتماعية .
والثاني : التطرق إلى كتابه من حيث التسمية والهدف من تأليفه ، وأسلوبه في تدوين الكتاب ، كما أجملنا أهم الآراء التي قيلت عن الكتاب ومؤلفه ، ومن خلال ذلك ومع مراجعات للنص التاريخي (الكتاب وما قيل عنه في المصادر التاريخية وما اقتبس من الكتاب في المصادر الأخرى)، وجدت مسائل اضعف بعض الآراء وعززت أخرى ، كما توصل البحث إلى نتائج عدة:
1. إن شهرته كمؤرخ لم تتعد مدينة دمشق ، وكانت استعانة المؤرخين اللاحقين به لسد ثغرات تتعلق بتاريخ دمشق في المدة التي عاشها ابن القلانسي ، في حين فاقت شهرة الحافظ ابن عساكر وكتابه " تاريخ دمشق الكبير " على ابن القلانسي ، حتى عد البعض ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ، على انه ذيل لتاريخ دمشق الكبير لابن عساكر .
2. تبيَّن من خلال الدراسة إن عنوان الكتاب لابن القلانسي هو "المذيل لتاريخ دمشق " وليس الذيل والسبب واضح لان الكتاب مذيَّل على كتاب سابق ، والذي بيناه في البحث على انه مذيل على تاريخ لمؤرخ آخر هو ثابت بن سنان بن قرة الصابي (ت: 363هـ) والذي أرخ للفترة (295-363هـ) .
3. عرف الكتاب على انه تكملة لتاريخ هلال بن المحسن الصابي ( ت:448هـ) ، لكن البحث اثبت أن الكتاب أرخ لفترة سبقت وفاة هلال بن المحسن الصابي ، وهو مذيل على تاريخ ثابت بن سنان ، وهذا لا ينفي وجود كتاب تاريخ لهلال الصابي تناول تلك الحقبة من الزمن


Ibn al-Qalanisi's book entitled " Dhail Tarikh Dimashq" is one of the most important early historical sources about the Crusades, because the author was contemporary to the events of the Crusades for nearly 56 years. It is the only book of Ibn al-Qalanisi.
This article dealt with two main topics, the first one is the biography of Ibn al-Qalanisi and his social status. The second is about the book, the aim of its composition, its method, and the main views about the book and the author.
The main conclusions of this article are:
1. Ibn al-Qalanisi's reputation as a historian didn't extend beyond the city of Damascus, and the later historians quoted from his work fill the gaps relating to the history of Damascus during the period of Ibn al-Qalanisi's life. Some historians considered his work as a Supplement to "Tarikh Dimashq al-Kabeer" of al-Hafiz Ibn Asakir, whose fame was much more than of Ibn al-Qalanisi.
2. The name of the book is " al-Mudhail Li- Tarikh Dimashq" and not " Dhail Tarikh Dimashq" because the book supplemented an earlier history, i.e. the History of Thabit bin Sinan bin Qurra al-Sabi (d.363A.H) ,who wrote about the period (295-363 A.H)
3. The book had been Known a supplement to the history of Hilal bin al-Muhsin al-Sabi , while this as research concluded that Ibn al-Qalanisi wrote about a period before the death of Hilal al-Sabi , so that Ibn al-Qalanisi's book is a supplement of the History of Thabit bin Sinan as mentioned above.


الكلمات الدلالية


Article
Al – Shoabyia from the point of view of Al- Barameka
النهج الشعوبي لدى البرامكة

المؤلفون: Salh Ramadhan Hasan د. صالح رمضان حسن
الصفحات: 329-350
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study deals with an introduction which includes : giving a definition for AL Shoabyia and showing its purposes and ways, then it handles in brief the definition of AL Barameka family since the beginning of its appearance indicating the most important roles which this family made in the Abbassid era till the time of Harron AL Rasheed caliph. Then turning to check its most prominent achievements harmonized with AL Shoabyia’s ideas, including refreshing foreign culture especially in its historical and literary fields and encouraging translating it into Arabic language, and taking care of Al-Shoabyian translators and writers especially the Persian ones to increase the rank of their civilization, and at the same time working to disfigure the Arabs in their role and culture by authorizing books which disrespect their habits. Moreover, AL Barameka closed the poets of their same tendencies to make advertisement to their movement and culture among general people, and worked onto destabilize the concepts of Islamic belief under the motto of free opinion and gathering of drinking and enjoyment and approaching members accused by Zanddakka (hypocrisy) , atheism and others, as well as performing secret activities of racial nature during special assemblies attended by the Persian only, in addition to their preference to appoint people of their race in important positions in the country and showing their tendency to the MaJoos (fire believers) religion which led them to be accused by atheism. From another side, AL Barameka members utilized the money of the country for their services and spend generously on their followers without taking care of the public interests and rights, and acted on weakening the unity of the Abbassid succession by making controversy and division among the Caliph’s sons to secure their own racial and selfish benefits.


Article
THE EGYPTIAN EXISTENCE IN YEMEN PROVINCE AND ITS EFFECT ON THE BRITISH POLICY 1840-1814
الوجود المصري في ولاية اليمن وأثره في السياسة البريطانية (1814-1840)م

المؤلفون: Hind Fakhri Sa'eed م.م هند فخري سعيد
الصفحات: 351-374
Loading...
Loading...
الخلاصة

This research shed light on a significant era of the modern history of Yemen during the Ottoman period The research investigates the Egyptian existence in Yemen province from 1814-1840 in terms of the reasons behind that existence, its motives, and orientations towards the policy of Mohammed Ali Pasha the Governor of Egypt, the Ottoman empire and great Britain in particular. The Wahhabi expansions in Arab Peninsula irritated the fears of the ottoman empire which had synchronized with the internal and external crises it was suffered from, which made it seeking help from Mohammed Ali pasha, its young governor of Egypt, who had assumed the task of eliminating the Wahhabis from the Arab Peninsula in order that Yemen Province be one of the important station. The task has fully succeeded in bringing back these provinces under the Ottoman sovereignty including the province of Yemen which, at the same time, had become within the map of the Egyptian expansion as well as an Egyptian province whose governor is appointed by Mohammed Ali pasha. However, these developments have naturally, created a chain of problems that began to exhaust the Egyptians in the province. The first of those problems is that the relationship between the governor and his government had changed into confrontation that motivated another with great Britain who had old interests on the red sea shores being threatened by the existence of Mohammed Ali in the region resulting in unified efforts of both parties to face the ambitioned governor and getting him out of all the regions under his seizure including Yemen Province.


Article
Economical Activities in the Ghuri State
النشاطات الاقتصادية في الدولة الغورية(543-612هـ/1148-1215م)

المؤلفون: طارق فتحي سلطان
الصفحات: 375-434
Loading...
Loading...
الخلاصة

نشأت الدولة الغورية في بلاد الغور ، ومن هنا اشتق اسمها ، وبلاد الغور بلاد جبلية صعبة المسالك ، تقع اليوم في بلاد أفغانستان ، وهذه المنطقة حلقة وصل بين ثلاث حضارات قامت لسنين عديدة ، هي الحضارة الهندية والحضارة الصينية والحضارة الإسلامية ، وعلى الأغلب تكون حلقة الوصل ، مكان يتميز بنمو أفكاره وثرواته ، ولهذا كانت هذه البلاد محط أنظار الطامعين في خيراتها ومواردها المختلفة في الماضي والحاضر .
وقد لعبت هذه الدولة دوراً بارزاً ومهماً في الحفاظ على هذه المنطقة الحيوية من العالم ، في ذلك الزمن وأدت دورها على أفضل طريقة ، ولولا ثبات ركائز تلك الدولة وقوة
إقتصادها ، لما أدت ذلك الدور ، فقد تمتعت المناطق التي قامت عليها تلك الدولة بخيرات زراعية ومواد صناعية وتجارة اجتازت أراضيها ، مع مختلف الدول المجاورة ، فقوت تلك الدولة وساعدتها في أداء دورها في ذلك الوقت .
The Ghuri state appeared in the Ghur mountains, and from this mountains its held this name. The Ghur area had a very difficult roads,which lies now in Afghanistan.The area was connecting three civilizations ,Indian,Chinese and the Islamic civilization, and the connecting link almost was glorious, have a developed thoughts and well finance, for these reason the area attracted the attention of greedy people in past and present.
The Ghuri state played a great role to protect this area from their enmies, becaause it had an economical bases,and commercial roads which passed its lands like the Silk – Road, in additions to varios industrial and agricultural activities.

الكلمات الدلالية


Article
Standards of Professional Conducts of the teaching staff of Physical Education Instructors At The University of Salahuddin
معايير السلوك المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كلية التربية الرياضيةفي جامعة صلاح الدين/أربيل

المؤلفون: فداء أكرم الخياط
الصفحات: 435-456
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدفت الدراسة الى بناء مقياس بالمعايير المهنية المعاصرة اللازمة لمدرسي التربية الرياضية في جامعة صلاح الدين.و تحديد مدى توافر المعايير المهنية المعاصرة لدى مدرسي التربية الرياضية في جامعة صلاح الدين.و التعرف على تأثير الخبرة الزمنية في مدي توافرالمعايير المهنية لدى مدرسي التربية الرياضية.
وتم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لملائمته طبيعة البحث،وتمثلت عينة البحث من مدرسي التربية الرياضية في جامعة صلاح الدين والبالغ عددهم (40) مدرسا وتم تقسيمهم الى اربعة فئات على ضوء الخبرة الزمنية في التدريس.اما اداة البحث فقد تم بناء مقياس بالمعايير المهنية المعاصرة وقد راعى الباحث في توفير الاسس العلمية للاداة وتكون المقياس بصورته النهائية من (33) فقرة موزعة على عشرة معايير رئيسية، وبعد الانتهاء من بناء الاداة تم تطبيقها على عينة البحث ، وباستخدام الوسائل الاحصائية اختبار t واختبار تحليل التباين احادي الاتجاه توصلت الدراسة الى الاستنتاجات الاتية:
- ارتفاع درجة المعايير الرئيسية(يحلل المدرس بيئة التعلم إلي مكوناتها ويوظف هذه المكونات أثناء التدريس- يقوم المدرس بأدوار إبداعية أثناء درسه- يثري المدرس درسه بطرق ذكية ونشطة- يستخدم المدرس مداخل تدريسية حديثة في درسه- الاخلاقيات الواجب توافرها في مدرس التربية الياضية) لدى مدرسي التربية الرياضية عن المحك الفرضي.
- انخفاض درجة المعايير الرئيسية(يهتم المدرس بالانشطة التدريسية الابداعية أثناء درسه- يتفاعل المدرس مع الطلاب أثناء درسه بأشكال متنوعة وفعالة- يحرص المدرس الى إستمرارية النمو المهني طوال العام) لدى مدرسي التربية الرياضية عن المحك الفرضي.
_ ان مدى توافر المعايير المهنية لاتتاثر بالخبرة الزمنية التي يمتلكها مدرسوا التربية الرياضية في جامعة صلاح الدين.
واوصت الدراسة الى ضرورة تدريب مدرسي التربية الرياضية الى المعايير المهنية حتي يستطيعون الاطلاع الى كل ما هو جديد في مجال تدريس العلوم والفعاليات الرياضية المختلفة.


The aims of this study were:
- To baild measurment of progressive professional for instructors of physical education at the University of Salahuddin.
- To elemenate the limit of professional values for instructors of Physical Education at the University of Salahuddin.
Methodologe:Adescriptive study was conduted in this research.
A sample of (40) instructors of physical education at the university of Salahuddin were used as an instruments.The sample was divided into four groups according to previous experiments of teaching process.The instrument of this research has been designed with professional standards. The instruments finally consist of (33)phrase distributed on (10)major standards.
Conclusions and Recommendations: On the basis of the data the following Conclusions were presented:
- The degree of major standards were high instructor analyzes from his educational environment through teaching process,instructor acted positively,instructor uses new approach in teaching process.Ethics should be for the instructor of physical education . The professional standards of physical education instructors were not affected by time experience at the university of Salahuddin.
The researcher recommended the Following:
- Training of physical education instructors should be taken into consideration especially on professional standards.

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of a Corrective Program on Some Biokinmatic Variables of Jumping Head Hitting Ball in Football
تأثير برنامج تصحيحي على بعض المتغيرات البايوكينماتيكية لضرب الكرة بالرأس من القفز بكرة القدم

Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث التعرف على قيم بعض المتغيرات البايوكينماتيكية لضرب الكرة بالرأس وكذلك الى معرفة تأثير البرنامج التصحيحي والفرو قات للمتغيرات البايوكينماتيكية لمرحلتي الامتصاص والدفع وقد تكونت عينة البحث من ثلاثة لاعبين يمثلون منتخب جامعة الموصل وقد استخدم المنهج التجريبي من خلال التصوير الفيديوي القبلي والبعدي لهم بالة تصوير فيديوية نوع (سوني) وتم استخراج القيم البايوكينماتيكية المعتمدة لمرحلتي الامتصاص والدفع ،وبعد التصوير الاولي تم تحديد الأخطاء وأعطى للاعبين برنامجاً تصحيحياً وفق ماتم تشخيصه وقد استخدمنا الوسط الحسابي والانحراف المعياري واختبار (ت) للعينات المرتبطة وباستخدام الحاسوب الالي بنظام SPSS . وقد استنتج الباحثون هناك فروقات معنوية لمتغيرات البحث فمرحلة اقصى امتصاص لمفصل الركبتين كانت المتغيرات البايوكينماتيكية جميعها معنوية لزاوية الورك والركبة وميل الجذع وارتفاع مركز ثقل كتل الجسم اما مرحلة أقصى ارتفاع لحظة ضرب الكرة بالرأس فكانت الفر وقات معنوية لزاوية الورك والركبة وارتفاع الكاحل ومركز ثقل كتل الجسم والإزاحة العمودية لمركز الثقل اما زاوية ميل الجذع والإزاحة الأفقية لمركز الثقل فكانت غير معنوية .


This research aims to identify the value of some Biokinmatic variables of head hitting ball movement and to identify the impact of the corrective program and the differences of these biokinmatic variables of two phases of pull and push . The sample of the research consist of three players who play in Mosul university team , experimental methodology was used through video photographing using Sony camera , after that the biokinmatic value of the two phases pull and push was calculated.
After the first photograph, the mistakes were limited and the players were given corrective program according to what has been diagnosed and we used the mean standard deviation and T-test of related samples by using SPSS program in computer .
The researchers concluded that there were significant differences of the research variables that the max absorption of knee joint were all significant (hip angle , knee Angle , trunk salute ant the height of center of gravity) , weather the maximum height of head hitting the ball movement the differences were significant of hip , knee joint , and the height of ankle and the height of C.G. and the vertical distance while the trunk salute and the horizontal movement of CG were not significant .

الكلمات الدلالية


Article
Job stress for youth forum managers and members in Nineveh Governorate
الضغوط المهنية لدى مديري وأعضاء منتديات الشباب في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث إلى
1- التعرف على مستوى الضغوط المهنية لدى العاملين في منتديات شباب محافظة نينوى.
2- التعرف على مستوى الضغوط المهنية في كل منتدى على حدا.
3- التعرف على مستوى الضغوط المهنية على وفق نوع العمل.
تم استخدام المنهج الوصفي، وتكونت عينة البحث من (74) فردا موزعين على أربعة مراكز في محافظة نينوى هي (الموصل-القوش-تلعفر –الحدباء).
لتحقيق أهداف البحث تم بناء مقياس للضغوط المهنية والتحقق من صدقه وثباته، وفي معالجة البيانات إحصائيا تم استخدام النسبة المئوية ومعامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي واستنتج الباحثون ما يأتي:
1-إن مستويات الضغوط المهنية لدى العاملين في منتديات الشباب بشكل عام معتدلة.
2-مستويات الضغوط المهنية في منتديات شباب ( القوش ، تلعفر ، الموصل ) معتدلة وفي منتدى شباب الحدباء منخفضة.
3-ارتفاع مستوى الضغوط المهنية في منتدى شباب تلعفر بسبب الهيكل التنظيمي.
4-لا تتأثر الضغوط المهنية في منتديات الشباب بنوع العمل، فالمديرون والعاملون بالمجالات الأخرى لديهم ضغطا مهنيا معتدلا بشكل عام.
5-ارتفاع الضغوط المهنية لدى المدراء بسبب عدم وجود بالتطور الوظيفي.
6-يعاني العاملون في المجال الرياضي ضغوطا مهنية مرتفعة بسبب زيادة المسؤولية.



The research aims at:
1. Recognizing job stress level for youth forum members in Ninavah.
2. Recognizing job stress level in each forum, separakly
3. Recognizing job stress level according to job genre.
The descriptive approach was used, the sample included (74) individuals who belong to (4) youth forum in (Mosul, Alkosh, Talafar, and Al-Hdbaa). Collecting the data was done adopting job stress Scale constructed by the researchers, The validity and reliability of this scale was verified.
The data have been statistically handled using percentage, mean, Pearson correlation coefficient, and (T test)
The research concludes with the following:
1. Job stress level for youth forum members are generally moderate.
2. Job stress levels in youth forum (Mosul, Alkosh, Talafar) are moderate, and in forum (Al-Hdbaa) are low.
3. Job stress levels increased in (Talafar) youth forum because of its organization structure.
4. Job stress are not affected by job genre.
5. Job stress is increased for managers because of no attent with functional development.
6. Workers in sport fields are suffering from job stress because of over responsibility

الكلمات الدلالية


Article
The effect of seed extract of Peganum harmala on growth of Leishmania torpica major promastigotes parasite in vitro.
تأثير مستخلص بذور نبات الحرمل Peganum harmala على نمو امامية السوط لطفيليات Leishmania tropica majorخارج الجسم الحي

المؤلفون: حسناء حامد جمعة
الصفحات: 510-518
Loading...
Loading...
الخلاصة

تم خلال هذه الدراسة التحري عن فعالية مستخلص بذور نبات الحرملPeganum harmala على نمو طفيليات اللشمانيا الجلدية Leishmania major خارج الجسم الحي كما تتبعنا تأثيره على الإصابة من خلال فرط التحسس الأجل داخل الجسم الحي .
حيث استعمل تركيزان من مستخلص بذور نبات الحرمل0,25-0,5 ملي غرام/سم3 وتمت متابعة أعداد الطفيليات على مدى 96,72,48,24 ساعة خارج الجسم الحي والتي أظهرت انخفاضا كبيرا في اعداد الطفيليات مع كلا التركيزين مقارنة بالسيطرة وبينت النتائج بالاعتماد على اختبار فرط التحسس النمط الأجل لمتابعة تأثير المستخلص داخل الجسم الحي استجابة عالية رفعت متوسط أقطار انتفاخ راحة القدم اليسرى للفئران المعاملة بعد التخميج ﺒ 0,25ملي غرام/سم3 من المستخلص حيث كانت النتائج 1,41 , 1,621, 2,126 ملم اما عند التركيز 0,5 ملي غرام/سم3 كانت النتائج 1,70 ,2,48 , 2,622 ملم وللفترات2 ,4 ,6 على التوالي , في حين لم تسجل الحيوانات المخمجة غير المعاملة أي استجابة مناعية بفرط التحسس الأجل ولنفس الفترة , وبهذا فقد أثبتت النتائج إن المستخلص المائي لبذور نبات الحرمل ذو فعالية تثبيطية في تقليل أعداد طفيليات اللشمانيا في أوساطها الزراعية وللحد من الإصابة داخل الجسم الحي .
The present study investigates the effect of seeds extract from Peganum harmala on the growth of Leishmania major parasite in vitro, and follows its effect in vivo through delayed hypersensitivity. The researcher used two concentrations of the seeds extraction 0.25, 0.5 mg/ml, and the amount of the parasite number has been calculated along 24, 48, 72, 96 hours in vitro, which shows a great decrease in parasite number with both concentrations of seeds extract in contrast with control. Also the results showed dependence on the delayed hypersensitivity, increase of left food pad swellings reach to 1.41 , 1.62 , 2.126 for mice treated after infected with 0.25 mg/ml ,and reach to 1.70 , 2.48 , 2.622 when treated with 0.5 mg/ml along 2,4,6 week while the infected not treated mice had no responses by delayed hypersensitivity for the same periods . So the results proofed the effectiveness of seeds extract from Peganum harmala on the reduction parasite number in vitro and in vivo.

الكلمات الدلالية


Article
Study Some Physiological Aspects and Mineral comparison of Local Lens Under Water Stress and Germicide Effection
دراسة بعض الجوانب الفسيولوجية والتركيب المعدنيلنبات العدس المحلي تحت تأثير الشد المائي والتعفير

المؤلفون: بشرى خليل المعماري
الصفحات: 519-530
Loading...
Loading...
الخلاصة

أجريت هذه الدراسة لبيان تأثير الشد المائي والتعفير بالمبيد الفطري المعروف بـ Dithan M-45 على نمو الجزء الخضري والجذري لنبات العدس المحلي المعروف بـ Lens culinaris M..
وتمت دراسة صفات النمو الخضري وهي الوزن الجاف الكلي وارتفاع النبات وعدد الاوراق لكل نبات والنسبة المئوية للنيتروجين والبروتين الكلي ودلائل الكلوروفيل وكذلك درس محتوى النبات من العناصر المعدنية الفسفور والبوتاسيوم والصوديوم.
وأظهرت نتائج التحليل الإحصائي أن زيادة مستوى الشد المائي أثرت في الجوانب الفسيولوجية للنبات وأدت إلى هبوط واضح في أوزان المادة الجافة في كل من الأجزاء الخضرية والجذرية، وادى الشد المائي كذلك إلى اختزال معنوي واضح في طول النبات وفي عدد الاوراق/نبات، وكان هناك اختزال معنوي في دلائل الكلوروفيل ونسبة النيتروجين والبروتين الكلي للنبات، كما أظهرت النتائج أن هناك انخفاضاً معنوياً في امتصاص عنصر البوتاسيوم والفسفور بتأثير الشد في حين كانت هناك زيادة في تركيز عنصر الصوديوم.
أما المعاملة بالمبيد الفطري Dithan M-45 فقد أعطت تأثيراً إيجابياً ومشجعاً، إذ أظهرت النباتات المعاملة بالمبيد تفوقاً واضحاً على النباتات غير المعاملة، حيث حسن المبيد من الأوزان الجافة للمجموع الخضري والجذري وشجع على امتصاص العناصر المعدنية، وأدى إلى زيادة في نسبة النتروجين البروتين الكلي للمجموع الخضري، بينما لم يلاحظ تأثير معنوي للمبيدDithan M-45 على دلائل الكلوروفيل.




This study was conducted to investigate the effect of water
stress and fungicide "Dithan M-45" on the growth of lens plant
Lens culinaris M. and then determine the mineral component N%, P, K, Na uptake, total protein, and Chlorophyll parameters.
The results showed that the increase in the tension level of water affects significantly the physiological characteristics of the lens plants. This led to a significant decrease in the dry weight of shoot and roots, chlorophyll and protein content. The results also showed that there is significant reduction in phosphorous and potassium uptake, whereas there was an increase in sodium uptake.
Using fungus germicide has given a positive and encouraging effects comparing with control treatment. The germicide increased the dry weight of each shoot and root parts of lens plant and encouraged the absorption of mineral nutrients. Also it increased the rate of nitrogen uptake and protein production On the other hand there are no affection was noticed on chlorophyll content.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of Row Spacing and Nitrogen fertilization on Growth, Yield and Quality of Some Rapeseed Genotypes (Brassica napus L.)
تأثير مسافات الزراعة والتسميد النيتروجيني في نمو وحاصل ونوعية بعض التراكيب الوراثية من السلجم (Brassica napus L.)

المؤلفون: مؤيد يونس حسن --- سعد احمد محمد الدوري
الصفحات: 531-550
Loading...
Loading...
الخلاصة

أجريت تجربة حقلية لتحديد استجابة تراكيب وراثية من السلجم ( Brassica napus L.) للتسميد النيتروجيني ومسافات الزراعة خلال الموسمين الشتويين من العامين المتعاقبين 2007- 2008 و2008-2009.تضمنت كل تجربة تأثير أربعة تراكيب وراثية لمحصول السلجم (كونل ،باكتل،اولكا والفيرا) وثلاثة مستويات من التسميد النيتروجيني(صفر، 80 و 160 كغم نيتروجين/هكتار) ومسافتين للزراعة بين الخطوط (30 و60 سم).نفذت التجربة وفق نظام القطع المنشقة - المنشقة بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاث مكررات. وتم التوصل إلى النتائج الآتية :
أعطى التركيب الوراثي كونل أعلى معدل لصفات ارتفاع النبات ، عدد الأفرع/نبات ، عدد الخردلات/نبات،دليل المساحة الورقية ،الوزن الجاف غم/نبات، عدد البذور/خردله ، وزن الألف بذرة/غم ، حاصل البذور الكلي وحاصل الزيت (طن/هكتار) ونسبة الزيت في البذور في كلا الموسمين 2007- 2008 و2008-2009 على التوالي.أثرت مستويات التسميد النيتروجيني معنوياً في صفات ارتفاع النبات/سم ، عدد الأفرع/نبات، عدد الخردلات/نبات،دليل المساحة الورقية ،الوزن الجاف غم/نبات، وزن الألف بذرة/غم وحاصل الزيت (طن/هكتار).أعطت معاملة التسميد النيتروجيني 160 كغم نيتروجين/هكتار أعلى حاصل لكل من البذور والزيت،في حين سببت زيادة تراكيز النيتروجين المضاف بمعدل160 كغم نيتروجين/هكتار انخفاض معنوي لنسبة الزيت في البذور في كلا الموسمين 2007- 2008 و2008-2009 على التوالي.أدت زيادة مسافات الزراعة إلى 60سم إلى زيادة معنوية في صفات ارتفاع النبات/سم، عدد الأفرع/نبات، عدد الخردلات/نبات، الوزن الجاف غم/نبات، وزن الألف بذرة/غم وحاصل الزيت (طن/هكتار). في حين سبب نقص مسافات الزراعة إلى 30سم زيادة معنوية في دليل المساحة الورقية ونسبة الزيت في البذور في كلا الموسمين 2007- 2008 و2008-2009 على التوالي.



A field experiment was conducted to determine the response of Rapeseed genotypes ( Brassica napus L.) to Nitrogen fertilization and Row Spacing in two winter successive seasons 2007-2008,2008-2009. Each experiment comprised of Four Rapeseed Genotypes (Conl, Pactol , Olga and Elvira), three Nitrogen fertilizers levels (0 , 80 and 160 kg N ha–1) and two Row Spacing (30,60 cm). It was conducted according to Randomized Completely Block Design with split - split plot with three replications. The results could be summarized as :
The Conl Genotype gave a high level for characters Plant height, number of primary branches, number of Silique/plant, leaf area index , dry weight/plant (g.), number of seeds/silique, weight of thousand seed(g) ,Total Yield and oil Yield (ton.ha-1) and oil percentage in both seasons 2007-2008, 2008-2009 respectively. Nitrogen fertilizers levels had significantly affected on Plant height, number of primary branches, number of silique/plant, leaf area index , dry weight/plant, weight of thousand seed and oil yield. 160 Kg N .ha–1 treatment gave highest seed weight and oil yield, while increasing concentration of Nitrogen to 160 Kg. ha–1 cause a significant decrease in oil percentage of seed in the two seasons 2007-2008 , 2008-2009 respectively. Increasing row spacing to 60cm led to significant increases in plant high, number of primary branches, number of Silique/plant, dry weight/plant, weight of thousand seed and oil yield, while decreasing Row Spacing to 30cm cause a significant increase in leaf area index and oil percentage of seed in both seasons 2007-2008 , 2008-2009 respectively.

الكلمات الدلالية


Article
Preparation and characterization of new complexes for cobalt (II),nickel (II) and copper (II) with ligands derived from 4- hydroxyacridine and 3,6-diaminoacridine.
تحضير وتشخيص معقدات جديدة للكوبلت (II) والنيكل (II) والنحاس (II ) مع ليكندات مشتقة من 4- هيدروكسي اكريدين و 3،6- ثنائي امينو اكريدين

المؤلفون: فراس محمد يونس --- محمد فتحي خليل
الصفحات: 551-563
Loading...
Loading...
الخلاصة

تم تحضير معقدات جديدة للكوبلت (II) والنيكل(II) والنحاس (II) لقواعد شيف ومجموعة الزانثيت المشتقة من( 4- هيدروكسي اكريدين و 3،6- ثنائي امينو اكريدين) وتم تشخيصها باستخدام طرق فيزيائية وكيميائية تتضمن التوصيل المولاري وحساب كمية الكوبلت والنيكل والنحاس وقياس العزوم المغناطيسية للمعقدات وطيف الاشعة تحت الحمراء والطيف الالكتروني . أوضحت النتائج أن المعقدات عالية البرم ذات بنية ثماني السطوح للمعقدات وأن الليكندين L1 و L2 تناسقا بشكل ثلاثي السن كيليتي من خلال ذرتي النتروجين لمجموعتي الازوميثان وذرة نتروجين الاكريدين لليكاند الاول L1 ، وأيضا من خلال ذرتي الكبريت لمجموعة االزانثيت وذرة نتروجين الاكريدين لليكاند الثاني L2,
( حيث L1= N,N- ثنائي بنزلدين اكردين-3،6- ثنائي الامين و L2= بوتاسيوم اورثو اكريدين -4- يل كاربونوثايويت) واستناداً إلى ذلك اقترحت الصيغ العامة للمعقدات [M(L1)(L2)] Cl , [M(L1)2] Cl2 و [M(L2)2] Cl2.




New cobalt (II) , nickel (II) and copper (II) complexes of Schiff base and xanthato group (OCS¬¬2 - ) which is derived from 4-hydroxy acridine and 3,6-diamineacridine, have been synthesized and characterized by using physical and chemical methods such as molar conductance, quantitative analysis of Co, Ni, Cu and the measurement of magnetic moments for the complexes , infrared and electronic spectroscopy. All the results can be taken as an evidence for a high spin octahedral configuration for all the complexes . It has been indicated that the two ligand (L1) and (L2) prepared as coordinated tridentate chelating ligands. During the two nitrogen atoms of the two azomethine groups and one nitrogen of acridine for L1, also during the two sulphur atoms of the xanthato group and one nitrogen of acridine for L2, (where L1= N,N-dibenzylideneacridine-3,6-diamine and L2 = Potassium o-acridine-4-yl carbonothioate ).Accordingly, general formulas [M(L1)(L2)] Cl , [M(L1)2] Cl2 and [M(L2)2] Cl2 have been suggested for the complexes .

الكلمات الدلالية


Article
طواعية ترجمة التعبيرات التلميحية في رواية زقاق المدقلنجيب محفوظ إلى الانجليزية
The Translatability of Allusive Expressions in Najuib Mahfouz's Novel " Midaq Alley " into English

المؤلفون: زياد فاضل حمود
الصفحات: 564-588
Loading...
Loading...
الخلاصة

يحاول البحث إلقاء الضوء على الطرق المتبعة في ترجمة التلميح- وهو أحد أساليب علم البديع - من اللغة العربية إلى اللغة الانجليزية والى أي حد تؤثر على السياق بوصفه احد أدوات التناص في الأسلوب الأدبي.
أخذت عينة الدراسة من رواية زقاق المدق (1947) لنجيب محفوظ و تم استعراض ترجمة ليجاسك (1975) مع ثلاث ترجمات لمترجمين مهرة في قسم الترجمة -جامعة الموصل، اذ طُلب منهم ترجمة سبعة نصوص تحتوي على التلميح ضمن سياق القصة الأصلي،وتم التعرف على نوعين من التلميح وهما :العبارة الرئيسة والأسم العلم.
بينت الدراسة ان ليجاسك حاول تجنب الإسهاب في الترجمة وخاصةً مع اسم العلم بينما قام المترجمون العرب بتناولها بإسهاب أثناء نقلها إلى ثقافة لغة الهدف.
إن ترجمة العبارة الرئيسة أسهل من ترجمة اسم العلم وان الترجمة الحرفية تعد ملائمة لترجمة العبارة الرئيسة، بيد أن توظيف طريقة الاستعاضة بالتعبير الاصطلاحي أكثر ملاءمة لكلا النوعين. يمكن حذف اسم العلم إذا كان ذا أهمية سطحية لمجرى الأحداث في الرواية . ومن ناحية أخرى لايمكن حذفه اذا ما استشهد به عن طريق الاستعارة. ووجد ان استخدام طريقة الملاحظة التفسيرية عند كل تلميح غير مجد لأنها تشوه معنى التلميح ومن ناحية أخرى يسبب الضجر للقارئ.يصبح التلميح فاعلاًاً اذا ما استوعبه القارئ.فالوظيفة الاتصالية للتلميح تعد أكثر قوة اذا تم الحفاظ على الوظيفة الجمالية والمشهد . وبالنسبة لإطار التلميح فانه يصبح أكثر قوة إذا ما تمت الاستعاضة عنه بتعبير اصطلاحي ثقافي في اللغة الهدف وبهذا تكون الوظيفة الاتصالية والجمالية فعالة لأنها تصبح موافقة لتوجهات القارئ وعليه فأن مشهد التلميح سيكون أكثر متعة للقراء.




The paper attempts to highlight the strategies for translating allusion from Arabic to English and how allusion affects the context as a tool of intertextuality in literary genre .The study is based on data collected from an Arabic novel, Zuqaq al-Midaq by Najuib Mahfouz and its English translation by Le Gassick (1975), as well as three translations done by skilful translators-whose mother tongue is Arabic -are reviewed and discussed. Seven texts have been identified as constituting difficulties to translators. Two types of allusion have been recognized , namely, Key phrases (KP) and Proper nouns (PN) .
It is found that Le Gassick tries to avoid verbosity in translation especially with PN allusion ,whereas Arab translators take full account of the allusions in that they attain and transmit them faithfully to the target language culture .KP allusion is found to be easier to translate than the PN .Also ,literal translation is a good strategy for KP allusions, whereas cultural substitution , viz. idiomatic substitution is more appropriate for the PN and the KP allusions. PN allusions could be omitted if they are of peripheral priority to the episodes of the novel. However, PN allusion should be rendered if it is used as a metaphor. Footnoting strategy is not convenient every single time, for it spoils the allusion's sense .In other words, in order to make the allusion successful , it should be understood by the readers for whom it was intended . The communicative function of an allusion would be more forceful if the aesthetic function and the scene of the alluded text is preserved . If the frame , on the other hand, is replaced by a culture- specific expression ,the communicative and the aesthetic functions would be presented forcefully , for they match the intention of the TL reader . Consequently, the scene would be more pleasurable to the reader.

الكلمات الدلالية


Article
Discourse Analysis of Al- Qasas Sura
التحليل الخطابي لسورة القصص

المؤلفون: امير سليمان صالح
الصفحات: 589-607
Loading...
Loading...
الخلاصة

تهدف هذه الدراسة التعريف بوحدات الخطاب في سورة القصص ، محدداً كيفية العلاقة بين هذه الوحدات مع بعضها والتي بدورها تساهم في تنظيم بنية الخطاب بشكل كلي . و يمكن تحقيق هذا من خلال تحديد المواضيع والقصص والمشاهد والاحداث ، وكيفية ترابط وتداخل هذه الوحدات الخطابيه مع بعضها لتكون على شكل حبكة تجعل من الخطاب أكثر تنظيماً وتماسكاً وتفسيراً .
اعتمدت الدراسة في تحليل آيات الخطاب في سورة القصص نموذج فان ديك (1980) والذي ينص على أن العديد من أنواع الخطاب تمتلك وحدات وظيفية تٌطبق على سلسلة المعلومات في الخطاب .
والوحده الاولى في هذا النموذج هي المقدمة والتي بدورها تقدم معلومات عن الخلفية المعرفيه والزمان و المكان و المشاركون و المواضيع في النص ، اما الوحدة الثانية فهي المشكلة والتي تتضمن ظهور الاحداث وتطورها،وأخيراً الخاتمة أو الاستنتاج والتي تتكون من تلخيص واستنتاج أو إنهاء الموضوع .
وتبين الدراسة بأن تسلسل الآيات له أهمية وسمات خطابية بحد ذاتها على سبيل المثال: التماسك الخطابي و تغيّر المواضيع والأحداث والمراحل وكل هذه الوحدات تنظم البنية والمغزى لما تعنية سورة القصص بشكل عام .
وتكشف هذه النتيجة عن أهمية تحليل الخطاب الذي يؤكد على السياق الخطابي بشكل متكامل بالاضافة الى أن الدراسة توضح بأن كل فعل (act) له وظيفة في اتمام التنظيم الجوهري لنص سورة القصص وهذا يعني أن سلسلة الخطابات الأحادية والحوارات النصيه عرّفّت على مستوى براغماطيقي .





This study is concerned in identifying the units that Al- Qasas Sura discourse consists of, determining how these units are related to each other and contribute to the whole, and discovering the overall structure of a discourse. This is done by investigating the number of topics , stories , episodes, and events and how these units are interrelated, interwoven to make the discourse of Al-Qasas Sura organized, coherent and interpretable.
Al-Qasas Sura has been analyzed according to the model of Van Dijk (1980). This model stipulates that many discourse types have functional categories which are applied to the sequencing of information in discourse. The first category is introduction; it provides information about the background knowledge, time, place, major participants and topics of the text. The second category is problem which includes a rising problem or events. The third category is conclusion . It contains the following kinds of information: closing, summaries, and conclusions.
It was shown that ayas sequences have important discourse characteristics of their own, such as coherence, changes of topics, events and episodes. These units organize the overall structure and the theme of what the text of the Sura globally means. This revealed the importance of discourse analysis which emphasizes the context of the entire discourse. The study shows that each act has a particular function that complete the organization of Al- Qasas Sura text . This means that monological and dialogical textual sequences are explained or defined at a pragmatic level.

الكلمات الدلالية


Article
The Influence of the Orient on Greek Fables
تأثير المشرق في الخرافات اليونانية

المؤلفون: ميسر قاسم الخشاب
الصفحات: 608-618
Loading...
Loading...
الخلاصة

تتناول هذه الدراسة حكايات وقصص الحيوانات الناطقة (الفيبلز ) في الموروثين الهندي واليوناني . وتضم هذه القصص دروسا اخلاقية متميزة تدرس لهذا الغرض ،اضافة الى عناصرها المسلية الممتعة .
يعكس هذا الجنس الادبي افكار عامة الناس ، ويرجع تاريخها ليس فقط الى القرنين الخامس او الرابع الميلادي بل الى ايام السومريين والبابليين والاشوريين القديمة . واشهر مثال على هذه القصص في الادب العربي هي مجموعة "كليلة ودمنة " والتي ترجمها الى العربية الاديب المعروف عبد الله بن المقفع ( ت-759).
ويقدم هذا البحث تحليلا للعديد من امثلة التشابه البنائي الواضح بين المجموعتين وخاصة من ناحية الشخوص (الحيوانات ) والمعاني ، اضافة الى وجود اختلافات في قصص اخرى .هناك صلة جلية بين المجموعتين تتناولها الدراسة في اتجاهات اخرى من ضمنها لغة القصص الفنية .




This paper tackles mainly the world of fables in the Indian and the Greek traditions .These magnificent stories are still taught as moral lessons and used as subjects for various entertainments . This popular genre which reveals the ideas of ordinary people goes back not only to Fifth or Fourth Century B .C. , but to Sumerian , Babylonian and Assyrian sources long before .
Other stories in Arabic literature can easily be found in different sources before and after Islam. In this paper various examples of fables show obvious structural similarities in characters and meaning. . Some differences can also be traced in both types of stories which are suggestively portrayed.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: