جدول المحتويات

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: التربية الاساسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية مجلة علمية محكمة

Loading...
معلومات الاتصال

mosulbasicedu_993@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 9 العدد: 1

Article
sources of Job Stress According to the point of view of secondary and preparatory school Headmasters in Nineveh governorate center
مصادر ضغط العمل لدى مديري ومديرات المدارس الثانوية والإعدادية من وجهة نظرهم في مركز محافظة نينوى

المؤلفون: أنور علي صالح
الصفحات: 1-20
Loading...
Loading...
الخلاصة

تناولت الدراسة الحالية مصادر ضغط العمل لـدى مديري و مديرات المدارس الثانوية و الإعدادية مـن وجهة نظرهم في مركز محافظة نينوى و قـد تكون مجتمع الدراسة مـن (50) مديرا و مديرة ومنهم (25) مديراً و (25) مديرة للمدارس الثانوية و الإعدادية في مركز محافظة نينوى للعام الدراسي 2006 / 2007 و تم الاعتماد على أداة الطعاني المؤلفة مـن (60) فقرة موزعة على تسع مجالات لمصادر ضغط العمل و قد تم عرض الأداة على لجنة من الخبراء لإيجاد صدقها وتم استخراج الثبات بطريقة أعادة الاختبار وذلك باستخدام معامل أرتباط بيرسون حيث بلغ (0,87) كما تم أستخدام الوسط المرجح و تطبيق الاختبار التائي على عينيتين مستقلتين كوسائل إحصائية أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المديرين و المديرات في مصادر ضغط العمل لديهم كما أظهرت النتائج إلى أن هناك حاجة إلى المزيد من المعلومات والخبرات المهارية والإدارية بشكل فعال كما أنهم لا يزالون بحاجة إلى التخطيط الفعال لتسيير شؤون الإدارة و في ضوء هذه النتائج اقترح الباحث عدداً من التوصيات أهمها إعطاء أهمية لـدور المدير و كذلك ضرورة توثيق العلاقة بين المـدير والهيئة التدريسية كما قدم الباحث عددا من المقترحات كان من بينها إجراء دراسة حول مصادر ضغط العمل لدى مدراء المدرسة الابتدائية .




The current study handles job stress sources of preparatory and secondary school headmasters according to their point of view in Nineveh governorate . The society of the study consisted of (50) headmaster at the center of Nineveh governorate for the academic year (2006 - 2007) . This society was divided into (25) male headmaster & (25) female headmaster . AL. Taani tool which is formed out of (60) items distributed on (9) aspects of job stress was used . The tool was presented to a pannel of experts to verify its reliability . After using the appropriate statistically means & applying T - test on two independents groups , the result showed no statistically significant differences between male and female headmasters regarding job stress resources . The results showed also a need for further effective knowledge , administrative and expertise skills . Planning is also needed to handle management affairs .
Due to the results , the researcher made a number of suggestions the most important of which is giving an importance for the role of the headmasters , to tighten the relations between the headmasters and his staff . The researcher finally gave a number of suggestions one of which is initiating a study regarding job stress resources of primary headmasters

الكلمات الدلالية


Article
Analyzing the Content of Predominant Values of Children Plays in Mosul
تحليل محتوى القيم السائدة في مسرحيات الأطفال

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aims mainly at having a knowledge about the content of predominant values of children plays written by Talal Hassan . The research sample has taken into consideration three plays that altogether contain (154) pages representing (30%) of what this author has written for teenagers (12 - 16 years old) . In order to determine the predominant features in the dramatic acts , The researcher has adopted White's classification which is translated by Al - Ajeely (1985) . After analyzing the research sample it was clear that the values were distributed on a value - based scale . The value of (vitality and activity) was the first on this scale with a repetition of (636) and percentage (16.94%) . The last value was the (job) one with repetition (1) and percentage (0.03 %) . The researcher has explained only the first nine values which are considered predominant since they got the highest repetition , these values are (vitality and activity) , knowledge , similarity or matching , good behavior , people's love , control , determination , aggression , adaptation and reactive Security . These values have been discussed according to their special values according to their fields of study .


Article
The Relationship between Information processing and Cognitive Motivation of students at the Basic Education College/Mosul University
المعالجة المعلوماتية وعلاقتها بالدافع المعرفي لدى طلبة كلية التربية الأساسية في جامعة الموصل

المؤلفون: Sulaiman Saeed Mabarak د. سليمان سعيد المبارك
الصفحات: 54-87
Loading...
Loading...
الخلاصة

Information processing has emerged as one of the new dimensions of the development in the cognitive trends regarding its view of the teaching and instructional process . Information processing is based on the assumption that the teaching process is affected by the method retained and recalled. Moreover, every previous stage is essential in the teaching process for there must to be a method for retaining information. The function of the human mind is to deal with situations and problems which face the human being and to find solutions for them as well as utilizing the information and external effects for the person's interest , since there are internal and external factors that direct the person's conduct in a certain direction to achieve a certain goal which are called motives. Hence, the importance of realizing the relation ship between information processing and cognitive motivation and the significance of the differences according to the variables of : sex and specialization . The study sample consists of 160 students (males and females). Information processing scale and cognitive motivation were used as two tools for measuring the study variables. The superficial validity of the two tools was found by presenting the tools to a panel of experts, while the stability was found by means of re-application . The data were analyzed statistically by the (spss) programm and the statistical tools such as calculated mean , Pearson correlation factor and T-test. The findings are : 1. The study sample has high degress of information processing and strong cognitive motivation . 2. There exists a positive correlation between information processing and cognitive motivation . 3. There is a statistical significant difference in formation processing in relation to the study variable (scientific or humanitarian)


Article
In the name of God, Most Merciful, most beneficiary (These are Two Wizards) (Taha 63)Instructive reading
قوله تعالى (إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ) ]طه /63[((قراءة وتوجيه))

المؤلفون: ربى ذنون يونس الملا ذنون
الصفحات: 88-104
Loading...
Loading...
الخلاصة

خلاصة بحثنا المقدم في قراءة(إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ)جاءت عن قراء ثقة ، وقد اختلف علماء النحو والتفسير في توجيه كل وجه ورد في الآية القرآنية ، محاولين بيان سبب لكل وجه قرأ به القراء .
وتعددت القراءات الواردة في الآية القرآنية آخذين منها الثابت المتواترعلى الأشهر، فتناول البحث أربعة قراءات ثابتة متواترة للآية، ذاكرين وجوهها النحوية التي أُختُلف فيها وأثارت مشكلاً لدى علماء النحو، وماجاء به النحويون من توجيهات لكل قراءة على حدا ، مبيناً البحث أن كل قراءة لها وجه مقبول في العربية غير مردود إذ إنها لم تخالف اللغة في وجوه العربية فلا مجال لرد قراءة ثابتة متواترة .
وما ورد بين أيدينا من قراءات أخرى فقد عزفنا عن ذكرها إذ لا تعد من القراءات السبع والعشر المتواترة . الرحمن الرحيم
Our submitted research abstract in reciting (These are two wizards) has resulted from accredited reciters. Grammarians and interpreters differed in opinion on guiding every aspect involved in the Holy Koran verse, trying to point out the reason for each aspect the reciters have recited.
The recitations entered in the Holy Koran verse multiplied, taking out of which the recurring fixed one on months. The research dealt with four fixed recurring recitations of the verse, mentioning its grammatical phases disagreed upon, arising a problem among grammarians, and whatsoever instructions of each recitation have been concluded apart. The research indicated that every recitation has got an acceptable non-admissible phase in Arabic, as they do not contrast with language in Arabic phases, there is no possibility of returning down a recurring fixed recitation.
We have abstained from mentioning whatsoever our hands possessed of other recitations, as they are not considered of the seventh recitations and the tenth recurring.

الكلمات الدلالية


Article
Interpretation in the Origins of Fiqh
التــأويل في أصــول الفقه

المؤلفون: م. مثنى عارف داؤد الجراح
الصفحات: 105-119
Loading...
Loading...
الخلاصة

The research, entitled ''Interpretation in the Origins of Fiqh'', tackled the phenomenon of the interpretation of legal texts which are menthioned by the ascendants of Fiqh mentioned in their books. It discussed the kinds of interpretable texts, which the researcher called '' field of Interpretation'' and the kinds of texts whether they are accepted or rejected. Light was also shed on determining the lawful constraints on the acceptable interpretation, Which are the basis for to accepting such interpretation. Finally, the research referred to some juridical issues which are related to retaking hiba as an effect of interpretation on the difference of juridical rules between Islamic sects


Article
Kifayat Al-Musafir
كفاية المسافر

Loading...
Loading...
الخلاصة

إن الدين الإسلامي دين يسر ، وان رسولنا الكريم محمد  يريد لامته إن لا تتكلف وتبتعد عن الحرج .
وهذه خلاصة نافعة لا غنى للمسام عنها . بينا فيها أحكام السفر وآدابه وتطرقنا إلى الجمع والقصر وأقوال العلماء واختلافاتهم وحاولنا جهد الإمكان أن نسقط فتواهم على المستجدات الحديثة ما وسعنا ذلك .
وقد تضمنت خطة البحث الموسوم (كفاية المسافر) ثلاثة مباحث ضم كل مبحث مطلبين .
تناولنا في مبحثه الأول بمطلبه الأول مفهوم السفر وأنواعه أما المطلب الثاني فقد تحدثنا فيه عن آداب السفر والحج والعمرة .
أما المبحث الثاني فتناولنا فيه صلاة المسافر فتحدثنا في مطلبه الأول عن الفروض في السفر وفي مطلبه الثاني عن الرواتب في السفر .
أما المبحث الثالث فقد تناولنا فيه الجمع فتحدثنا في مطلبه الأول عن جمع المسافر وفي مطلبه الثاني عن جمع المقيم .
وبالرغم من الصعوبات التي واجهتنا بسبب الخلافات الفقهية وكثرة الكتب والمصادر وصعوبة الجمع بين الآراء المختلفة المتعلقة بهذا الموضوع إلا أننا استطعنا جمع ما اتفق عليه أكثر علماء الفقه بما يتعلق بالمسافر من أمور .
هذا ونسال الله تعالى أن يتقبل منا صالح الأعمال ويجعلها خالصة لوجهه الكريم ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين .




Abstract:
Islam is an easiness religion. Our generous messenger Mohammad (May God Prayers be Upon Him) seeks ease for his nation but not over burdening and be away of embarrassment.
This is a useful compendium that all Muslims should know. In the research, we have dealt with travel rules and morals, prayers’ collection and reduction (al- jam'a wa alqasr), and jurists attitudes. We tried as much as we could to refute and disprove those jurists’ fatwas concerning recent issues.
Our research titled (Kifayat Almusafer) is divided into three sections with two topics for each. In the first section, thefirst topic, is devoted to travel conception and types, while the second topic is dealt with travel morals, Al-Hajj & Umrah.
The second section is concerned with the traveler prayer, the Islamic travel duties called (Furoudh) is explained in the first topics, while the second topic dealt with what is called Al-Rawattib in the travel.
The third section is dedicated to prayers collection (al-jam'a) and its types. In the first topic, the traveler collection of prayers is manifested, and the resident collection of prayers is discussed in the second one.
Though many difficulties were faced while preparing this research due to juristic differences, plenty of references, and the difficulty of compromising and harmonizing all diversified related opinions, we could collect what have been agreed upon by most of jurists with regard to traveler rules.
At the end, we ask almighty Allah to accept the good works and to be sincerely devoted for his sake.
May God prayers be upon our prophet Mohammad, the messenger, and his kinsfolk, companions, and followers to the Day of Resurrection.

الكلمات الدلالية


Article
In Identifying the subject and the Predicate
الثابت والمتغير في تمييز المبتدأ من الخبر

المؤلفون: معن عبد القادر بشير
الصفحات: 146-165
Loading...
Loading...
الخلاصة

ان الفاعل والمفعول به نوعان في الجملة الفعلية، النوع الأول: أنهما متساويان في القدرة على القيام بالفعل والثاني أنهما غير متساويين، فإن كانا من النوع الأول فلا نستطيع التمييز بينهما إلا عن طريق الحركة الإعرابية نحو: (ضرب زيدٌ خالداً) وإن كانا غير متساويين فنستطيع أن نعتمد على المعنى للتفريق بينهما نحو: (خلق اللهُ الإنسانَ) فضلاً عن الحركة الإعرابية إن وجدت على آخرهما، وإن كانا متساويين في القدرة وكان الإعراب مقدراً فيهما فاننا نعتمد على موقعهما لتحديدهما فالأول هو الفاعل والثاني هو المفعول نحو: (أكرم يحيى مصطفى).
أما الجملة الاسمية فلا نستطيع أن نعتمد على الحركة الإعرابية لتمييز المبتدأ من الخبر فكلاهما مرفوع، فنعتمد عندئذ على طريقة الثابت والمتغير لتحديدهما فالثابت هو المبتدأ والمتغير هو الخبر نحو: (زيدٌ ناجحٌ)، و (الناجحُ زيدٌ) وإن تساويا في الرتبة أي كانا جامدين فنعتمد على الموقع للتمييز بينهما نحو: (زيدٌ أخوك) فالأول مبتدأ والثاني خبر وكذلك إذا كانا نكرتين نحو (أفضل مني أفضلُ منك) فالأول مبتدأ والثاني خبر.

Subjects and objects in verbial sentences are divided into two types. In the first type, subjects and objects are equal in their ability to perform the action, in the second type subjects and objects are not equal. In the first case, we can only distinguish between them through the inflections on their final letter e.g. (ضرب زيدٌ خالداً) (Zayd hit Khalid). In
the other case, we can depend on meaning in our distinction, e.g.
(خلق الله الانسان) (Allah created humans), in addition to the inflection at the end of the word, if there is one. If the subjects and the objects were equal in the ability and the inflection was only assumed on them, we can identify them by depending on their position in the sentence, i.e. the first one is the doer of the action and the second is the recipient of the action; e.g. (اكرم يحيى مصطفى) (Akram salutes Mustafa).
In the case of nominal sentences, we cannot depend on final inflections in the distinction between subjects and predicates because both of them have the same inflection. In this case we can depend on a new process. It is the process of finding out the changeable and unchangeable ones. The unchangeable is the subject and the changeable is the predicate; e.g. (زيدٌ ناجحٌ) (Zayd is successful) and (الناجحُ زيدٌ) (The successful is Zayd)
If the subject and predicate were equal in rank (i.e. frozen), we can depend on their position in the process of identification e.g. (زيدٌ أخوك) (Zayd is your brother) (the first is the subject and the second is the predicate). The same principle applies if the subject and predicate were indefinite; e.g. (أفضلُ مني أفضلُ منكَ) (Better than me better than you); the first is the subject and the second is the predicate.


الكلمات الدلالية


Article
AL Noor SuraRhetorical view
سـورة النـور رؤيـة بيـانيـة

المؤلفون: وفاء فيصل اسكندر محمد
الصفحات: 166-194
Loading...
Loading...
الخلاصة

إن لكل سورة من سور القرآن الكريم خصوصيتها البنائية فلها أسلوبها الخاص الذي يتناسب مع المضمون الذي يهدف إلى توضيح قضية ما تهم الإنسان ، فالخطاب القرآني هو خطاب عام وخاص في الوقت ذاته وتختلف الطرق والأساليب التي يتم عرض المعنى وتجسيده وتصويره ، وتدخل مظاهر لغوية عديدة تسهم في بناء المضامين التي تؤكدها السورة وتتضافر مكونات أسلوبية ومعطيات دلالية متنوعة لتصب في رافد واحد تجعل السورة متسلسلة مترابطة حتى تؤدي كل حلقة إلى ما بعدها لتنتهي بالخاتمة محقة غايتها.وقد قامت هذه الدراسة على توضيح بنية التشبيه وبيان اثر هذه الصور البيانية في سورة النور و توجيه المعنى مؤكدة الترابط بين الجانب الفني والموضوعي وقد اقتصرت السورة على ثلاث صور تشبيهيه تمركزت في وسط السورة محققة اكبر قدر من التلاحم الموضوعي ، والفني وغدت هذه الصور بؤراً تشع بالمعاني المكتظة لتلقي بظلالها إلى أجواء السورة كلها ، والسورة بمجملها تدور في محورين أساسيين : الأول : عالج قضايا اجتماعية في غاية الدقة والحساسية تتعلق بالآداب الاجتماعية وتحديد العلاقات الأسرية ومنها تعرضت إلى أهم حادثة شخصية وعامة ألمت بالرسول  موضحة ما خفي منها ومزيلة الشك الذي اعترى النفوس الضعيفة وعبر عن هذا الجانب بأسلوب الخطاب المباشر الذي تناسب مع المقام ، وأما الثاني: فقد عالج قضايا تتعلق بعقيدة الكفر والإيمان ، المحوران كلاهما يبينان قدرة الله وسعة علمه، وقد استمد البحث عنوانه من المحور الثاني فجاء بعنوان (سورة النور رؤية بيانية) إذ عنيت الدراسة بتوضيح هذا الجانب وتأكيده وبيان أثره على مدار السورة ومفهوم الرؤية انطلق من المعنى الحسي وصولاً إلى الدلالة المعنوية ليشمل الإدراك الحسي والمعنوي وليتجاوز النظر بالعين الباصرة إلى الرؤية القلبية والفكرية وليشمل كل ما يدرك سواء بالبصر و البصيرة معا وهذا ما سعى الفن البلاغي إلى تحقيقه وهو التأثير في نفوس المخاطبين ، ويتضح فيه سر من أسرار الإعجاز القرآني في تنوع أساليبه وطرقه التي تدل على المعنى المقصود .





This study deals with one sura of Holly book (Koran Al Kareem) in it's artistically and pictorial side. Its al Noor sura so the search came with a title (Al Noor Sura is a rhetorical view). This sura didn't empty of subjective sides, this study pays attention with clearing its contents which are coming in two sides: the first one represented with raptorial direct address that treated issues are concerning with cases specialized the society in general like social education specially specified the method of human deal and its moral, where as the second one represented the artistically address which this sura has created in symbolization through illustrative arts specially the similarity and metaphor, taking the cases are concerning with Islamic faith (belief and unbelief) that came in three similarity devices being for eye a clear effect in revelation and reaching into its purpose. Then it has taken a universal scenes contributed in enrichment these pictures assuring on the subjective artistically unit.
This study has classified the Sura into three sections:
1. The first section is a (social vision).
2. The second section is (an illustrative vision).
3. Third section is a public (social vision).
The vision hear is a visual vision (looking) and the insight vision is (the heart).

الكلمات الدلالية


Article
RUN – ON LINE IN AL-A'SHA'S POETRYTHE POEM (WHY WOULD AN OLD MAN WEEP AMID THE RUINS) AS A MODELA STUDY OF CONNOTATIONS IN RHYTHM
التدوير في شعر الأعشى قصيدة (ما بكاء الكبير في الأطلال) أنموذجاً- دراسة الدلالي في الإيقاعي -

المؤلفون: بتول حمدي البستاني
الصفحات: 195-225
Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد التدوير ظاهرة إيقاعية بارزة في النص الشعري عند الأعشى اذ تمكن – من خلاله – التعبير عن مشاعره المتأججة ، وإحساسه العميق بالحياة والموت والفناء الذي واجهه بالإبداع الشعري .
درس البحث العلاقات المتواشجة بين التدوير والوزن والقافية والتكرار والظواهر اللغوية والصور الشعرية التي تضافرت جميعاً من اجل التعبير عن التجربة الشعورية للشاعر .



The poetic phenomenon known as " Run – on Line " is regarded as a prominent rhythmical phenomenon in the poetic text of Al – A'sha .
Through this phenomenon, he could express his powerful passions and his strong feelings towards life and death .
In fact his poetry is characterized by creativity which enables him to express such ultimate sentiments .
The study also tackles the concomitant relations between run –on line , rhythm , rhyme , repetition, linguistic phenomena and poetic images which combine well to express the poetic experience of the poet .

الكلمات الدلالية


Article
Al- Malik al-Zahir Baybar,s Policy TowardsThe Amirs of Hijaz(658-676A.H/1259-1277A.D)
سـياسـة الملـك الظـاهـر بيبـرس (658-676هـ/1259-1277م)تجاه أميرا الحجاز

المؤلفون: صفوان طه حسن
الصفحات: 226-237
Loading...
Loading...
الخلاصة

تمتعت الحجاز ( مكة والمدينة ) ، بشبه استقلال ذاتي منذ انتهاء حكم الأيوبيين على مصر (648هـ/ 1250م) وعلى بلاد الشام سنة ( 658هـ/ 1259م) حتى عهد الملك الظاهر بيبرس (658-676هـ/ 1259-1277م) ونتيجة لانشغال الملك الظاهر عنها تمكن ملك اليمن من السيطرة عليها مدة من الزمن فكان ذلك سببا من أسباب الخلاف السياسي بين المماليك وملك اليمن .
اعتمد بيبرس مع أمراء الحجاز سياسة اللين والمداراة حينا والضغط السياسي والتهديد بالعمل العسكري حينا آخر ، كما انصب اهتمامه على الكعبة الشريفة والمسجد النبوي والهدف من ذلك تحقيق ما يأتي :
أولا. أداء واجبه أمام الله سبحانه والرعية ، بموجب التقليد الخليفي له بالاعتناء بالعتبات المقدسة وخاصة منها الحرمان الشريفان .
ثانيا. كان الاعتناء بتلك المدن مكسبا سياسيا اخذ كل السلاطين المسلمين التسابق للقيام به .



The Hijaz district (Mecca and Madina ) enjoyed a semindependent Status since the end of Ayyubid rule in Egypt and Bilad al- Sham in ( 648 A.H /1250A.D) ,and till the era of the Mamlukid Sultan al – Zahir Baybars (658-676A.H/1259-1277A.D).Sultan Baybars engaged in wars with the Crusaders and Mongols during the first Years of his era . This enabled the King of Yemen to extend his domination on the district of Hijaz .
Sultan Baybars followed a policy of compromise towards the Amirs of Hijaz on one hand , and of political Pressure and threats of military action, on the other hand .He also focused his interest on the Sacred Kaaba in Mecca and the Prophet Mosque in Madina . He did so for two reasons , the first one was fulfilling his religious duty in accordance with the authorization given to him by the Abbasid Caliph in Cairo to take care of the sacred places in the Hijaz , especially the Kaaba and the Prophet Mosque . The second reason was to achieve political gains by so doing .

الكلمات الدلالية


Article
Salaries payment system of AbbasidCaliphate Army in Iraq(A.H. 552-656 / A.D. 1157-1258)
نظام دفع رواتب جيش الخلافة العباسية في العراق(*)552-656هـ/1157-1258م

المؤلفون: عبد الوهاب خضر الياس
الصفحات: 238-266
Loading...
Loading...
الخلاصة

دأبت الخلافة العباسية بعد تحررها من التسلط السلجوقي على انشاء المؤسسة العسكرية العباسية ولاشك ان عملية انشاء المؤسسة العسكرية تتطلب الدعوة الى تجنيد أي التسجيل في ديوان العرض وكانت هذه العملية منوطة باطار اداري وعسكري يسمى بديوان العرض ويسمى متوليه العارض .
اما طريقة دفع رواتب الجند فكانت تجري باسلوبين ، اما اقطاعا عسكريا عوضا عن الراتب المقرر في ديوان العرض ، او نقداً وقد ارتبط ذلك بالوضع المالي للدولة العباسية في الفترة التي نحن بصدد حثها . ولم تكن الرواتب والاقطاعات تورث وهي مرتبطة بالخدمة العسكرية وعندما تنتهي الخدمة العسكرية بسبب الوفاة يفقدون حق استلام الاقطاعات والرواتب واولاد الجند لم يكن لهم حق وراثة اقطاعات او رواتب ابائهم .
وقد عالج البحث قضية تسريح الجيش العباسي زمن الخليفة المستعصم بالله (640-656هـ/1242-1258م) وقد تبين ان التسريح على دفعتين الا انه لم يشمل جميع الجند ، حيث اكتفت الخلافة بقوة عسكرية محدودة العدد يتسلمون استحقاقاتهم المالية من الضرائب المكسية المفروضة على اهل السوق وهذا دليل على افلاس المخزن (خزينة الدولة) قبل سقوط بغداد في سنة (656هـ/1258م)



After the Abbasid caliphate was liberated from the Saljuq dominion it began to revive the military institution. The formation of military force demands recruitment which was the responsibility of an administrative and military office called Ardh Divan and the person in charged is called AL-'aridh.
The army's salary payment was done in two ways, either a military Iqta' (property) instead of the salary or in cash. The cash payment was connected with financial situation of the Abbasid state in the period under study. Salaries and Iqta' were not inherited. They were connected with the military service. When the military service ends, because of death, they lose the right of receiving salaries and Iqtas. The sons of the recruited have no right to receive their father's salaries or Iqta'.
The research dealt with the issue of the Abbasid army demobilization in the time of the caliph AL-Musta'sim Billah (640-656 A.H.). The army's release was done in two steps. However, it does not include all the army. The caliphate sufficed with a limited military force receiving their financial payments from the taxes imposed on the market people which is a proof of the state Budget bankrupt before the downfall of Baghdad . (656 A.H./ A.D. 1258).

الكلمات الدلالية


Article
Muhammedian Association and its Branchesin Mosul 1908-1909
الجمعية المحمدية وفرعها في الموصل عام 1908-1909م

المؤلفون: ماهر حامد جاسم محمد النورة
الصفحات: 267-286
Loading...
Loading...
الخلاصة

تناول البحث دراسة أحداث الثورة المضادة أو ثورة 31 آذار 1909م التي حصلت في استانبول ،بعد الإعلان عن إعادة العمل بالدستور العثماني الذي كان قد توقف العمل به في عام 1876م ، حيث لم يمض سوى مدة قصيرة عن إعادة العمل به ، حتى تألفت في استانبول جمعية باسم (الاتحاد المحمدي) أي الجمعية المحمدية وهي تحمل الصبغة الدينية في مظهرها الخارجي، بينما هي في الواقع ذات هدف سياسي تعمل لمحاربة العهد الجديد(جمعية الاتحاد والترقي) والقضاء عليه ،كما تطرق البحث أيضا الى افتتاح فرع للجمعية المحمدية في مدينة الموصل ،والأعضاء المؤسسين لهذا الفرع في المدينة وموقفهم المؤيد للسلطان عبد الحميد الثاني ،وموقف جمعية الإتحاد والترقي من هذا الفرع.


The research deals with the events of the counter-revolution of the 31 st of March revolution,1909 which took place in Istanbul after the announcement of reapplication of the Ottoman constitution which was stopped in 1876. Shortly after that ,the Muhammedian association was founded (the Muhammedian Union) which has a religious characteristic in its appearance ; in reality, it has a political aim i.e. to stand against the New Era (AL-Itihad wa AL-Taraqi Association ).
The research also deals with opening a new branch for the association in Mousl, the members and their supporting attitude towards sultan Abdul Hameed the second, and finally, the attitude of AL-Itihad wa AL-Taraqi Association towards this association.

الكلمات الدلالية


Article
Constricting a measure of psychological tendency of emotionally Handicapped towards practicing sports
بناء مقياس الاتجاه النفسي للمعاقين حركيا نحو ممارسة الأنشطة الرياضية

Loading...
Loading...
الخلاصة

تناول البحث اهمية معرفة اتجاه المعاقين نحو ممارسة الأنشطة الرياضية وحددت مشكلة البحث بعدم وجود مقاييس خاصة تقيس اتجاهات هذه الشريحة نحو ممارسة الأنشطة الرياضية ، وهدفت الدراسة إلى:
1. بناء مقياس الاتجاه النفسي للمعاقين حركياً نحو ممارسة الأنشطة الرياضية.
2. قياس مستوى الاتجاه النفسي للمعاقين حركياً نحو ممارسة الأنشطة الرياضية وحسب محاور المقياس.
3. التعرف على دلالة الفروق في مستويات بعض أنواع فئة المعاقين حركياً.
وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي لملائمته طبيعة البحث باسلوب المسح واشتملت عينة البحث التي اختارها الباحث بشكل عمدي على (754) من ذوي الإعاقات الحركية. وقام الباحث بتحديد مفهوم الاتجاه ومكوناته في هذا المجال لتنتهي إلى ثلاثة مكونات رئيسة هي المكون المعرفي والمكون العاطفي والمكون السلوكي، وقد حددت أوزان الأهمية النسبية لكل مكون وقد أعتمدت الباحثان (45)فقرة بعد اجراءات عرضها على الخبراء واستخراج معاملاتها الإحصائية حيث تم استخدم عدة طرق لاستخراج الصدق منها القوة التمييزية والأتساق الداخلي ومعالجتها بالتحليل العاملي ، أما ثبات المقياس فقد حُسب من خلال طريقة إعادة الاختبارو طريقة الفاكروبناخ ، ثم طبق الباحث المقياس على عينةبلفت (200) من المعاقين حركياً وقد تم استخدام عدد من الوسائل الأحصائية . أظهرت نتائج التحليل الإحصائي ما يأتي:
1. صلاحية فقرات المقياس الذي تم بناءه لقياس اتجاهات المعاقين حركياً نحو ممارسة الأنشطة الرياضية.
2. إن اتجاهات المعاقين حركياً كانت بمستوى إيجابي نحو ممارسة الأنشطة الرياضية.
3. عدم وجود فروق معنوية في الاتجاه نحو ممارسة الأنشطة الرياضية بين كل من البتر المزدوج وبتر الطرف العلوي تحت المرفق.
4. وجود فروق معنوية في الاتجاه نحو ممارسة الأنشطة الرياضية بين بتر الطرف العلوي تحت المرفق وكل من البتر الأحادي فوق الركبة والبتر الأحادي تحت الركبة ولصالح بتر الطرف العلوي تحت المرفق.






Establishing Dynamic Measurement of Psychological Attitude of Handicapped in Ninevah Province
This research deals with the importance of knowing Handicapped tendencies towards practicing sports . The problem of the research lies in the absence of special measuring tools for this issue .
The research aims at:
1. Constricting a measure of psychological tendency of emotionally Handicapped towards practicing sports .
2. Measuring the level of Handicapped tendency towards practicing sports significance of according to the items of the measuring.
3. Knowing the significance of differences at the levels of disability.
The researcher followed the descriptive method which suits the nature of the survey research, the sample of the research was chosen intentionally by the researcher which was (754) of motion ally Handicapped , The researchers depended on(45) , The measuring tool was applied on a sample of (200) motion ally handicapped.
The results of the statistical analysis were as follows:
1. The validity of the items of the tool which was designed to measure the tendency of motion ally Handicapped towards practicing sports.
2. Motion ally Handicapped tendencies towards practicing sports were positive.
3. There are no difference towards practicing sport between (the double dismemberment and the dismemberment of the upper limb under the elbow).

الكلمات الدلالية


Article
The Role of Doing Sports in Decreasing Psychological Stress of Gifted pupils (A comparative study)
دور الممارسات الرياضية في خفض التوتر النفسي لدى الطلبة المتميزين(دراسة مقارنة)

المؤلفون: ليث حازم حبيب --- حسن خضر محمد
الصفحات: 332-353
Loading...
Loading...
الخلاصة

استهدف البحث الحالي دراسة مقارنة للطلبة المتميزين من الذين يمارسون الرياضة والذين لا يمارسونها في اساليب تعاملهم مع التوتر النفسي . وللتعرف على الفروق وفق متغيري الجنس .
وقد استخدم المنهج الوصفي لملاءمته وطبيعة البحث واختيرت لهذه المقارنة عينة مكونة من (200) من الطلبة المتميزين (ذكور – اناث) وبواقع (100) طالباً و (100) طالبة للعام الدراسي 2008-2009 , ولتحقيق هدف البحث فقد اعتمد الباحثان مقياس (خشمان حسن علي , 2006) اداة لهذا الغرض وقد تم الحصول على اختبار التوتر النفسي بعد ان جاء صدق الخبراء والتحليل الاحصائي لفقرات المقياس واستخراج معامل الثبات ، وبهذا اصبح المقياس مؤلفاً من (27) فقرة علما بأن اعلى درجة للمقياس هي (81) درجة وادنى درجة للمقياس هي (27) درجة . وتم معالجة البيانات احصائيا باستخدام معامل الارتباط (بيرسون) والاختبار التائي لدلالة الفروق بين المتوسطات والدرجة المعيارية
وقد أظهرت النتائج ان الطلبة الممارسين للانشطة الرياضية تتمتع بمستوى اقل من المستوى الاعتيادي من التوتر النفسي عند مقارنتها مع المتوسط النظري . كذلك لم تكن هناك فروقا دالة احصائية بينهم تبعا لمتغير الجنس .


This research aims to initiate a comparative study between gifted pupils participating sports and those who don’t in the way they handle psychological stress and to recognize the differences between these two groups according to sex variable .
The researchers used descriptive method due to its appropriateness. The sample consisted of (200) male and female pupils divided evenly to be (100) pupils at each group in the academic year 2008 / 2009 . To achieve such an aim , the researchers used Khashman Hassan Ali (2006) model as a tool . A test of psychological stress was obtained after the approval of experts verification and statistical analysis of the items and extracting stability factor ; Thus the final form of the test consisted of (27) item with the highest degree in measurement is (81) and the lowest is (27) . Data were statistically treated using Pearson conjunction factor , T-test for difference significance between means and standard degrees .
The results showed that practicing pupils had less than normal level of psychology stress compared to theoretical means and absence of statistically significant differences according to sex variable .


الكلمات الدلالية


Article
Production of Extrcellular Polyscchride by local Isolated Serratia maressence
إنتاج السكر المتعدد الخارج خلوي بواسطة عزلة محلية جرثومةSerratia maressence

المؤلفون: إنعام جاسم محمد الحمداني
الصفحات: 354-364
Loading...
Loading...
الخلاصة

تم في هذه الدراسة عزل جرثومة Serratia marcescens وتشخيصها من تربة منطقة بعشيقة في محافظة نينوى. وتم دراسة تاثير ظروف زرعية مختلفة لتعزيز انتاج السكر المتعدد الخارج خلوي مثل استخدام مصادر كاربونية مختلفة وانواع مختلفة من المصدر النتروجينية ومدة حضانة مختلفة.أعلى إنتاجية للسكر المتعدد (2.79 غم / لتر) بعد 7 ايام من التحضين .تم الحصول على اقصى انتاجية عند استخدام الكلوكوز كمصدر كاربوني حيث بلغت الانتاجية (2.83 غم /لتر) . واقل انتاجية عند استخدام اللاكتوز كمصدر كاربوني . أعطى NO3 بوصفه مصدراُ نتروجينياً أعلى إنتاجية من السكر المتعدد (2.90 غم /لتر).



In this study Serratia maressence was isolated and diagnosed from the soil of Ba’shiqa sub district in Ninevah Province, as well as studying the effect of different transplanting conditions to promote the Governorate of Extracellular polyscchride like using various carbonic sources, different types of nitrogen sources and various periods of incubation. The highest productivity of polyscchride (2.79 gr.Lt.) has been obtained after seven days of incubation. The highest productivity (2.83 gr.Lt.) has been obtained when the glucose was used as a carbonic source and the lowest productivity has been obtained when the lactose was used as a carbonic source. Sodium Nitrate- as a nitrogen source – has yielded the highest productivity (2.90) of polyscchride.

الكلمات الدلالية


Article
The Ability Of Alcaligenes To Adhere To The Epithelial Cells And Its Relation With The Ability To Agglutinate RBCs .
قدرة البكتريا Alcaligenes على الالتصاق بسطوح الخلايا الظهارية لتجويف الفم وعلاقتها بقابليتها على أحداث التلازن الدموي لكريات الدم الحمر

المؤلفون: زياد ذنون داؤد الرسام
الصفحات: 365-378
Loading...
Loading...
الخلاصة

تمت دراسة قدرة البكتريا Alcaligenes على الاتصاق بسطوح الخلايا الظهارية لبطانة فم الإنسان ، وقد أظهرت النتائج وجود فرق معنوي في قدرة عزلات تحت النوع
((A.x.x على الالتصاق مقارنة مع كل من النوع A.faecalis وتحت النوع ( (A.x.d اللذين لم تسجل الدراسة وجود فرق معنوي بينهما . كما اظهرت الدراسة قدرة عزلات تحت النوع
( (A.x.x في احداث التلازن لكريات الدم الحمر للفصائل المختلفة من دم الانسان و دم الارانب والدجاج وقد اتسمت هذه القابلية بالمحدودية إذ ترافقت مع التراكيز العالية للبكتريا، ولم تسجل الدراسة ايضا وجود فروقات في هذه الفعالية لانواع فصائل دم الانسان ، كما فشل النوع A.faecalis و تحت النوع) (A.x.d في احداث التلازن مع كريات الدم الحمر المأخوذة من الفصائل المختلفة لدم الانسان ، في حين اظهرا تلازنا ضعيفا مع كريات الدم الحمر المأخوذة من دم الأرانب والدجاج، وقد ارتبطت هذه القدرة مع التراكيز العالية للبكتريا، وكذلك تميز تحت النوع ( (A.x.x بقدرته على احداث التلازن مع كريات الدم الحمر للأرانب اذ استمر التلازن حتى تركيز 810 × 0.375 خلية بكتيرية / سم3 ، في حين اختفت قدرة النوع A.faecalis و تحت النوع ( (A.x.d على احداث التلازن في التخافيف الأعلى من 0810 × 1.5 خلية بكتيرية / سم3. ولم تستطع جميع عزلات بكتريا Alcaligenes قيد الدراسة على تحليل الدم في الاطباق الحاوية على وسط أكار دم الإنسان والأرانب .
الاستنتاجات : تبين من نتائج الدراسة امتلاك البكتريا Alcaligenes لملزنات كريات الدم الحمر لانواع من فصائل الدم ، والتي تعد عاملا مهما من عوامل ضراوة البكتريا .




This study deals with the ability of the bacteria 'Alcaligenes' to adhere to the surface of the mouth epithelial cells . The results showed a significant difference in the ability of the subspecies (A.x.x) compared with species A.faecalis and the subspecies (A.x.d) which don’t show a significant difference among them.
The study also detected the ability of the isolates of (A.x.x) to agglutinate red blood cells of the different human blood groups and rabbit and chicken blood cells. This ability was restricted and accompanied with the high concentration of bacteria . The study didn’t record any difference in this ability with the different blood groups, the species A.faecalis and the subspecies (A.x.d) were unable to agglutinate the different groups of RBC while both showed weakly agglutinate rabbit and chicken RBCs which occur high bacterial concentration. The subspecies (A.x.x) were characterized by their ability to agglutinate rabbit RBCs which continued to the bacterial conc. of 0.375×108 cells/ml , while this ability disappeared for A.faecalis and the subspecies (A.x.d) at bacterial concentration of more than 1.50×108 cells/ml . All the isolates of Alcaligenes under study are unable to lyse blood on blood agar plates prepared from human and rabbit blood .
Conclusion: The study showed the ability of the bacteria Alcaligenes to agglutinate the different types of RBCs and it was considered as one of its virulence factors.

الكلمات الدلالية


Article
The effect of water stress on germination, vegetative growth and cell membrane stability of leaf tissues for three specie of Vicia spp.
تأثير الشد المائي على الإنبات ، النمو الخضري وسلامة الأغشية البلازمية لثلاثة أنواع من الكشون Vicia spp.

المؤلفون: Boshra Kalel AlMoamary بشرى خليل المعماري
الصفحات: 379-389
Loading...
Loading...
الخلاصة

The effect of water stress on germination, vegetative growth and cell membrane stability of leaf tissues for three specie of Vicia, which can be grown at the raining region in the north of Iraq, was studied. The results showed a reduction in the rate and percent of germination. Also a reduction in the characters of vegetative growth (fresh and dry weights), and chlorophyll contents in the leaf tissue under the effect of water stress. The results also showed that the reduction increased with the increase of drought period from (7) to (14) days. As for the stability of cell membrane, the effect of water stress an increase in the electrical conductivity of the efflux medium after boiling and filtering the leaves. The results also showed that the most tolerant of the three species was Vicia dasycarpa.


Article
Emotional Intelligence and Students' Academic Achievement
الذكاء العاطفي وتحصيل الطلبة الأكاديمي

المؤلفون: أنسام علي الحلاوجي
الصفحات: 390-312
Loading...
Loading...
الخلاصة




يهدف هذا البحث إلى دراسة العلاقة مابين الذكاء العاطفي ومجموعة من المتغيرات تمثلت في تحصيل الطلبة, الجنس, والتخصص. وتمثلت فرضيات البحث في ثلاث فرضيات وضعت لدراسة هذه العلاقة. وبلغ حجم العينة ( 48 ) طالبا وطالبة من طلبة المرحلة الرابعة في كلية التربية الأساسية بجامعة الموصل. وقد تم استخدام مقياس سالوفي وآخرون لقياس الذكاء العاطفي. أما تحصيل الطلبة الأكاديمي فقد تمثل بدرجات الطلبة التي أخذت من وحدة التسجيل في الكلية. كما تم استخدام معامل ارتباط بيرسون كوسيلة إحصائية. وقد بينت النتائج أن هناك ارتباط دال إحصائيا بين الذكاء العاطفي وتحصيل الطلبة وجنسهم في حين لم يكن هناك أي ارتباط مع تخصص الطلبة.






This study aims at investigating the relationship between emotional intelligence (EI) and the following variables: academic achievement, sex, and branch of specialization. Three hypotheses have been put to investigate such relationship. The sample of this research consists of (48) students (males& females) at the College of Basic Education/ Mosul University. Salovey et al.'s scale (1995) has been used to measure EI; and students' grades, taken from the Registration Unit at the College, have represented their academic achievement. The researcher has used Pearson Correlation Factor as a statistical tool; and the data has revealed that there is a significant statistical correlation between EI and the variables of academic achievement and sex, but not with the branch of specialization.

الكلمات الدلالية


Article
The Translation of Pronouns in the Glorious Qur'an into English
ترجمة الضمائر في القرآن الكريم الى الانكليزية

المؤلفون: ياسر يونس عبد الواحد
الصفحات: 413-423
Loading...
Loading...
الخلاصة




يستقصي هذا البحث ترجمة الضمائر في القرآن الكريم الى اللغة الانكليزية، ويحاول البحث – مستنداً الى التفاسير القرآنية – دراسة كيفية تعامل مترجمي القرآن الكريم مع الضمائر والأسماء التي تشير إليها وذلك بالتحقق من مدى دقة ترجماتهم . وقد تبين بأن المترجمين لم يعيروا الضمائر الاهتمام اللازم ، ولذلك يؤكد البحث على الإيصاء بتنقيح هذه الترجمات على قدر تعلق الأمر بالضمائر.







This research investigates the translation of pronouns in the Glorious Qur'an into English. Based on the Qur'anic interpretations, the research tries to examine how translators of the Glorious Qur'an deal with pronouns and their antecedents by checking the accuracy of their renderings. It is found that pronouns are given little attention on the part of translators. Hence, revising translations, as far as pronouns are concerned, is strongly recommended.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: