Table of content

IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE

المجلة العراقية لطب المجتمع

ISSN: 16845382
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Peer reviewed Medical Journal, Issued every four Months, Published by the Iraqi Community Medicine Society and Community Medicine Department Al-Mustansyriah College of Medicine.
The Journal accept original works in the freldi of epidemiology & Communicable non communicable diseases, Primary health care , Social Medicine health administration, health economic, environmental Medicine in addition to basic and clinical sciences.

Loading...
Contact info

jamalrawi58@yahoo.com/gmail.com/hotmail.com
monaalallow@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:21 issue:1

Article
Risk Factors of Small for Gestational Age
عوامل الاختطار في تدني الوزن عند الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: A case-control study conducted in Al-Yarmouk & Al-Kadhmya Teaching Hospitals for the period from the 1st of March 2000 to the 28th of February 2001, to identify the risk factors for small for gestational age neonate in our hospitals. Method: The study was done in the delivery rooms & the intensive care units, detailed history; including mother health before & during pregnancy.100 small for gestational age neonate &100 normal were evaluated within the 1st hour of delivery. Risk factors include antenatal care, parity, birth order, exposure to radiation, drugs or smoking, placental infarction, previous history of abortion, stillbirth, or premature delivery, age of the mother & weight, history of toxemia, hypertension, & renal diseases. Result: Among the 100 small for gestational age neonates, we found 52% male &48% female; there is significant relation between small for gestational age & asymmetrical growth, with twin pregnancy, 62% in primigravida, was more in those with inadequate antenatal care 52%, with decrease placental size 40%. 33%had exposure to drugs & smoking. Small for gestational age was more with chronic illnesses, more with cesarean section, mothers who had low weight before pregnancy were at high risk to have small for gestational age neonate. Conclusion: SFD is associated with significant risk factors, which should be considered by both Obstetrician & Pediatrician to decrease the incidence of the problem. Keywords: Risk factors, small for gestational age.


Article
Knowledge of Undergraduate Medical and Non-Medical Students about HIV/AIDS Prevention and Control (II)
معارف طلبة الكليات الطبية وغير الطبية تجاه طرق الوقاية والسيطرة على متلازمة العوز المناعي المكتسب (الأيدز)

Loading...
Loading...
Abstract

Background & Objectives: To assess the knowledge of undergraduate medical and non-medical `students about the prevention and control of HIV/AIDS and to determine the effect of the curriculum applied in the colleges of medicine regarding HIV/AIDS on the level of knowledge of medical students compared with that of non-medical. Methods: Questionnaire survey using structured, self-administered questionnaire consisted of 29 closed-ended questions, concerning the knowledge of prevention and control of HIV/AIDS was distributed to 400 undergraduate students from Colleges of Medicine, Science and Arts in Al-Mustansirya University during the period from the 1st of October 2004 through May 2005. Results: The study showed that 95.5% of medical and 83.5% of non-medical students had good and 3% of medical and 15.5% of non-medical students had fair knowledge scores regarding HIV prevention .While 87.5% of medical and 56% of non-medical students had good and 10.5% of medical and 36.5% of non-medical students had fair knowledge scores regarding HIV/AIDS control. Conclusion :Generally, students showed good knowledge about the prevention and control of HIV/AID, and the level of medical students' knowledge was higher than that of non-medical, however some gaps in their knowledge still exist and ignorance of some basic facts related to HIV prevention were reported. Keywords: Knowledge, students, HIV/AIDS prevention and control. أهداف الدراسة :تقييم معارف طلبة الكليات الطبية وغير الطبية تجاه الوقاية والسيطرة على متلازمة العوز المناعي المكتسب (الأيدز) وبيان مدى تأثير المعلومات المعطاة حول المرض ضمن المناهج المطبقة في الكليات الطبية على مستوى معارف طلبة الكليات الطبية بالمقارنة مع مستوى أقرانهم في الكليات غير الطبية . طريقة البحث:تم إجراء البحث باعتماد نموذج استبيان يملأ من قبل الطلبة مكون من( 39 ) سؤالا مغلقا تتعلق بعوامل الإختطار وطرق انتقال العدوى بالأيدز تم توزيعه( 400 ) طالب من كليات الطب والعلوم والآداب في الجامعة المستنصرية للفترة من الأول من تشرين الأول 2004 ولغاية نهاية آيا ر 2005. نتائج البحث : أظهرت الدراسة ان5,95% من طلاب الكليات الطبية و 5, 83% من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط جيد و 3 % من طلبة الكليات الطبية و 5 , 15 % من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط مقبول فيما يخص المعارف عن طرق الوقاية و 5 , 87% من طلبة الكليات الطبية و 56 % من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط جيد و 5 , 10% من طلبة الكليات الطبية و5 , 36 % من طلبة الكليات غير الطبية قد حصلوا على مستوى نقاط مقبول فيما يخص المعارف عن كيفية السيطرة على مرض الأيدز. الاستنتاجات: بصورة عامة أبدى طلبة الكليات الطبية وغير الطبية مستوى معارف جيد حول عوامل الإختطار وطرق انتقال العدوى بمرض الأيدز وان مستوى معارف طلبة الكليات الطبية كان أعلى من مستوى معارف أقرانهم من الكليات غير الطبية ،مع ذلك مازال هناك بعض الثغرات في معارفهم وعدم إلمام ببعض الحقائق الأساسية المتعلقة بطرق الوقاية من المرض.


Article
Value of Widal Test in Diagnosis of Typhoid Fever
تقييم اختبار Widal في تشخيص حمى التيفوئيد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The diagnostic value of an acute -phase Widal test for suspected typhoid fever was evaluated with 328 Patients admitted to Ibn Al- Kateeb hospital between (1-4-2004 and 30-9-2004) from this number 258 patients was widal test positive and from this number 27 patients was blood culture positive (19patients for S. typhi, 2 patients for S. paratyphi A, and 6: patients for S. paratyphi B). Most infections were between age groups (11-20) and (21-30) years. Conclusions: The signs and symptoms of typhoid fever are non-specific, and an accurate diagnosis on clinical grounds a lone is difficult although a definitive diagnosis can be made by isolation of salmonella typhi or salmonella paratyphi A, B from blood. The resulting Widal result may lack sensitivity and specificity, particularly in a community with endemic typhoid fever. Keywords: Widal test, typhoid fever, blood culture. الملخص: الهدف:-دراسة القيمة التشخيصية لاختبار widal للمرضى المصابين بحمى التيفوئيد0 طريقة البحث:- اجراء اختبار widal للمرضى المشكوك باصابتهم بحمى التيفوئيد ثم اجراء زرع بكتريولوجي للدم لعزل البكتريا المسببة لحمى التيفوئيد ومقارنة النتائج مع اختبار widal لاثبات مدى دقة هذا الاختبار وحساسيته في تشخيص حمى التيفوئيد اضافة الى عدد كريات الدم البيضاء ومعدل ترسب كريات الدم الحمراء لاثبات اذا كان هناك علاقة بينها وبين حمى التيفوئيد0 النتائج:-لاختبار القيمة التشخيصية لاختبار widalللمرضى المشكوك باصابتهم بحمى التيفوئيد ل 328 مريض في مستشفى ابن الخطيب للفترة من (1-4-2004) ولغاية (30-9-2004) كان اختبار widal موجب ل 228 مريض وزرع الدم لهذا العدد موجب ل 27 مريض فقط (19 لبكتريا S. typhi), ( 2 لبكتريا S. paratyphi A), و(6 لبكتريا S. Paratyphi B) اغلب الاصابات بين مراحل عمرية (11-20) سنة ثم بين (21-30) سنة0 عدد كريات الدم البيضاء ل 30% من المرضى بين (2500-4000) و 60% عدد طبيعي و 10% زيادة في العدد0 معدل ترسب كريات الدم الحمراء لاغلب المرضى كان طبيعيا0 الاستنتاج:- اثبتت الدراسة ان التشخيص الدقيق لحمى التيفوئيد يجب ان يعتمد على عزل البكتريا المسببة للمرض (S. paratyphi A. B S. typhi) من الدم ولا يمكن الاعتماد على اختبار widal لانه يعطي نتائج موجبة خاطئة لوجود اكثر من 40 انتيجين مشترك بين هذه البكتريا وبين البكتريا المعوية.


Article
A Study of Vibrio Cholerae Infection in Children
دراسة الألتهابات بضمات الكوليرا عند الأطفال

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To study clinical presentation and antibiotics susceptibility pattern of Vibrio cholerae in children. Methods: Cases included in this study were 460 child aged from few days up to 12 years. These children were admitted to Central teaching hospital in June 2001 due to sudden onset of watery diarrhea that led to various degree of dehydration. Full examinations of each child were done to assess the degree of dehydration. Stool examinations were done macroscopically followed by culture of the stool in selective media for Vibrio then further identification by biochemical and serological test were done to confirm the diagnosis. Antibiotic susceptibility tests to different antibiotics were done to every case. Another stool samples were taken 7 days after starting treatment and cultured as well. Results: According to the degree of dehydration, these 460 patients were divided into 4 groups, of which 47.8% have sever dehydration, 40% have moderate dehydration, 9.1% have mild dehydration and only 3% are not dehydrated. On macroscopical stool examination 90% were watery in consistency and 2.6% contain blood and mucus. Out of these 460 cases having diarrhea, 160 cases (34.8%) were diagnosed as cholera cases, of which 54.4% are male and 45.6% are female. The percentage according to age of the patients were 16.3% <1 year of age, 62.5% of 1-5 years and 21.3% >5 years. Regarding residency of the patients, the highest percent were, from Al-Mahmoodyiah district (37.5%) followed by Abu-Graib district (20%). In addition to dehydration, 50% of the admitted cases have vomiting, 31% have fever which presented mainly in children below 5 years of age, 3% of the cases develop convulsion and 4.4% have stupor. Antibiotic susceptibility test were done using the following antibiotics with it’s percentage of sensitivity as fallow, Ampicillin (49.4%), Tetracycline (5%), Gentamycin (31.2%), Trimetheprim (68.8%), Erythromycin (38.7%) and Nalidixic acid (69.4%).Lastly 2nd culture and sensitivity test were done 7 days after the 1st one and noted that Vibrio cholerae were isolated from 20 patients (12.5%). Conclusion: Vibrio cholerae is one of the important causes of watery diarrhea that lead to sever dehydration and various complications if untreated. In children, the highest percent of the disease is in patients of 1-5 years of age with the highest percent were in people living in the periphery of Baghdad. Key word: Diarrhea, Vibrio. تمت دراسة 640 طفل من عمر عدة أيام و إلى 12 سنة , ممن ادخلوا المستشفى المركزي التعليمي للأطفال في شهر حزيران من سنة 2001 لإصابتهم بالإسهال. أجري فحص سريري لكل طفل ثم فحص الخروج عينيا" ومن ثم زرعه في وسط خاص لبكتريا الكوليرا , تبعه التأكد من التشخيص بواسطة الاختبارات الكيميائية و السيرولوجية و أخيرا" اختبار حساسية البكتريا للمضادات الحياتية المختلفة .تمت اعادة زرع الخروج بعد 7 أيام من الزرع الأول للمرضى اللذين شخصوا على أنهم مصابين بالكوليرا . قسم المرضى الذين أدخلوا إلى المستشفى إلى 4 مجاميع حسب درجة الجفاف, فوجد أن 47.8%كانت حالتهم شديدة و 40% حالتهم متوسطة و 9% حالتهم بسيطة و 3% فقط غير مصابين بالجفاف . من الفحص العيني للخروج تبين أن 90% كان مائي و2,6% كان يحتوي على دم و مخاط . لقد وجد أن34.8% من 460 شخصوا على انهم حالات كوليرا منهم 54.4% ذكور و 45.6% إناث . كانت نسبة الإصابة بالمرض حسب العمر كما يلي 16.3% في الأطفال دون السنة من العمر و 62.5% في الأطفال من 1-5 سنة و 21.3% للأطفال أكثر من 5 سنة و قد كانت أعلى نسبة للإصابة في أطراف بغداد فقد كانت في المحمودية 37.5% و بعدها في أبو غريب 20% . أما بالنسبة للأعراض المرضية فيما عدا الإسهال فقد كان 51.3%من الأطفال لديهم تقيؤ و 31.3% لديهم ارتفاع في درجة الحرارة وخصوصا" عند الأطفال دون سن الخامسة من العمر و 3.1% لديهم نوبات صرع و 4.4% لديهم غيبوبة. أظهر اختبار الحساسية للمضادات الحياتية أن العزلات حساسة للأمبسيلين بنسبة 49.4% ,للتتراسايكلين 5% ,للجنتمايسين 31.2% ,ترايمثبريم68.8% ,أرثرومايسين 38.7% و نالدكسيك أسد 69.4%. أخيرا" أظهر الزرع الثاني للخروج بعد 7 أيام من الزرع الأول أن 12.5% منهم ما زالوا يحملون البكتيريا

Keywords

Diarrhea --- Vibrio.


Article
Demographic Factors Influencing Hepatitis B infection towards Bad Prognosis in a Sample of Iraqi Patients
العوامل الديموغرافية المؤثرة في مرض التهاب الكبد الفيروسي البائي باتجاه المآل السيئ في عينة من المرضى العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: This study was design to identify the predisposing factors affecting patients with hepatitis B towards chronic infection and bad prognosis such as chronic liver disease, liver cirrhosis and death. Patients & Methods: Data were collected from records of Digestive System and Liver Diseases Teaching Hospital in Baghdad about patients infected with HBV as well as basic demographic data, statistical analysis was performed using Chi-square test. Results: The infection rate was increased from 3% in 2001 to 35% in 2004 but the case-fatality rate was decreased from 40% in 2001 to 22% in 2004. The chronic liver disease recorded 72.5% and the liver cirrhosis recorded 5.5%. Conclusion: The early diagnosis of the disease and presence of medical professionals (gastroenterologists and hematologists) lead to minimize further bad prognosis which result in minimizing the deaths of patients in spite of increasing the rate of the disease in the few past years. Key words: HBV, chronic liver disease, liver cirrhosis, bad prognosis الهدف : تهدف الدراسة للتعرف على العوامل الديموغرافية المؤثرة على المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي البائي باتجاه المآل السيئ نحو الإصابة بالتهاب الكبد المزمن وتشمع الكبد والموت. طريقة العمل : تم جمع البيانات الخاصة حول المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي البائي من مستشفى الجهاز الهضمي وأمراض الكبد التعليمي في بغداد بالإضافة إلى جمع المعلومات السكانية وتم تحليل هذه البيانات إحصائيا باستخدام Chi - square test . النتائج : أن معدل الإصابة أزداد من 3% في سنة 2001 إلى 35% في سنة 2004 ولكن نسبة الوفيات سجلت انخفاضاً من 40% في سنة 2001 على 22% في سنة 2004. سجل مرض التهاب الكبد المزمن نسبة 72.5% وسجل مرض تشمع الكبد نسبة 5.5%. الاستنتاجات : أن التشخيص المبكر للمرض ووجود أطباء متخصصين قلل من المآل السيئ للمرض وبالتالي قلل نسبة الوفيات بالرغم من ازدياد المرض خلال السنوات الماضية.


Article
Comparison of Extraamniotic Corticosteroids Injection versus Extraamniotic Saline Infusion for Ripening of the Cervix
مقياس السائل الامنيوتي للتنبؤ بنتائج الولادة عند النساء اللائي تطول فترة ولادتهن

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To compare the effectiveness, safety and patient acceptability of extraamniotic corticosteroids injection versus; extraamniotic saline infusion for ripening of the cervix in induction of labour. Study design: An interventional randomized comparative clinical study. Patients & methods: This study was conducted in Gynaecology and Obstetric department of Al-Kadimyia teaching hospital. The study includes 100 pregnant women with a gestational age of 36-42 weeks, an unfavorable cervix and obstetric indication for induction of labour. The patients were divided into group A and group B. Group A received dexamethasone in saline solution, and group B received saline solution only with a concentration of (0.9%) administered extraamniotically through an intracervical inflated Foley's catheter. Results: Group A achieved the higher post-ripening Bishop's score. The mean priming and the induction-delivery interval times were significantly shorter in-group A compared with those of group B (2.61 ± 0.42 h versus 4.38 ± 0.32 h with a P value = 0.0001 and 6.38 ± 1.57h versus 9.15 ± 0.99 h with a P value = 0.0001 respectively). Conclusion: Extraamniotic corticosteroids injection was found to be superior method for induction of labour in comparison with extraamniotic saline infusion. Key words: Induction of labour, Bishop's score, Corticosteroids الاهداف :- لمعرفة إمكانية التنبؤ بنتائج الولادة سريريا مقارنة بمقاييس السائل الامنيوتي. طريقة البحث :- دراسة سريرية وبالاعتماد على نتائج الامواج فوق الصوتية تم فحص خمسون مريضة حامل ومتابعة ولادتهن ( جميعهن طالت فترة ولادتهن ). تم إخضاعهن للفحص بالسونار لمعرفة معيار السائل الامنيوتي ومقارنتها بمجريات الولادة لكل مريضة .اجري البحث في مستشفى الكاظمية التعليمي – قسم النسائية والتوليد للفترة من حزيران 2001 إلى آيار 2002. تم قياس نشاط الوليد باستعمال مقياس أبكار Agar score ( لتقييم الجنين بعد ولادته ), وزن الوليد, وجود Me conium (عقي), استنشاق Me conium , مداخلة للولادة بسبب حدوث اعياء لدى الجنين , وفاة الجنين اثناء الولادة او ادخاله في وحدة الخدج . النتائج :- الحمل الطويل مع وجود معامل الامنيوتي منخفض اقل من 5 سم كانت له علاقة ارتباطية بمعنى احصاءي دال مع كل من الاستنشاق العقي أو العملية القيصرية بسبب اعياء الطفل اثناء الولادة. الاحتمالية كانت 0,009 و 0,030 على التوالي . الاستنتاج :- معامل الامنيوتي يعتبر مهم للاستقصاء عن المضاعفات التي تصيب الجنين لدى النساء اللائي تطول فترة حملهن.


Article
Chlamydia Trachomatis and Rubella Antibodies among two Groups of Mothers and Their Newborn Babies in Baghdad City
مستضدات الكلاميديا تراكوماش الحصبة الالمانية عند مجموعة من الامهات واطفلهن في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: This study was conducted to determine the sero-prevalence of rubella and Chlamydia trachomatis antibodies among group of women at time of their deliveries (normal vaginal and cesarean section) in University hospital Al-Kadhimyia in Baghdad city. Method: Serum specimens of 151 women with vaginal deliveries and 32 women with cesarean section and their babies were screened for rubella and chlamydia Trachomatis antibody levels by Mico ELISA method. Results: Chlamydia infection rate were higher among women with cesarean section and their newborn babies than among women with normal deliveries and their babies (40.6%, 25.2% and 28.1%, 21.9% respectively). Also, weak antibody levels were found among women with cesarean section and their newborn babies than among women with normal deliveries and their babies (71.9%, 53.6% and 68.8%, 52.3% respectively). Conclusion and recommendation: Both Chlamydia infection rate and rubella sero-negative antibodies were found to be higher among women and their babies following cesarean section than the group of women with normal deliveries and their babies. These finding highlight the need to instigate routine antibody testing for C. Trachomatis in pregnancy, and the need for rubella screening test for pregnant women at their first prenatal visit with standing orders for rubella vaccination after delivery together with reinforcement of rubella vaccination program Keywords: Chlamydia trachomatis, rubella antibodies, mothers, newborn الملخص: الهدف:أجريت هذه الدراسة لتحديد وجود الأجسام المضادة للكلاميدياا تراكوماتس والحصبة الألمانية عند مجموعة من النساء وأطفالهن بعد الولادة الطبيعية ومجموعة أخرى من النساء وأطفالهن بعد العملية القيصرية في منطقة واحدة في مدينة بغداد. الطرائق: تم اخذ نموذج دم من 151 امرأة بعد الولادة الطبيعية و32 امرأة بعدالعملية القيصرية وأطفالهن ثم أجراء فحص الأليزا على نماذج الدم لمعرفة مستوى المضادات للكلاميديا و والحصبة الألمانية فيها. النتائج: كان معدل الأصابة بلكلاميديا أعلى عند النساء وأطفالهن بعد العملية القيصرية من النساء وأطفالهن بعد الولادة الطبيعية (40.6%، 25.2% و 28.1, 21.9%),كذلك كان وجود الأجسام المضادة والضعيفةضد الحصبة الألمانية أعلى عند النساء وأطفالهن بعد العملية القيصرية من النساء في المجموعة الأولى (71،9%, 53,6% و 68,8%, 52,3%). الاستنتاجات والوصايا: كان معدل الإصابة بلكلاميديا وضعف الأجسام المضادة ضد الحصبة الألمانية أكثر عند النساء بعد العملية القيصرية منه عند مجموعة الأمهات بعد الولادة الطبيعة. أظهرت هذه النتائج الحاجة إلى أجراء فحص دوري للكلاميديلا تراكوماتس عند النساء أثناء الحمل , كذاك الحاجة إلى أجراء فحص الحصبة الألمانية للحوامل عند أول زيارة لهم بعد ظهور الحمل, مع التشديد على إعطاء اللقاح ضد الحصبة الألمانية ا بعد الولادة عند الضرورة وتقوية برنامج اللقاحات ضد الحصبة الألمانية


Article
Sociological Risk Factors in the Development of Type II Diabetes for Adult Male Case-control Study
الخلفية الاجتماعية لمرضى السكري من النمط الثاني للذكور البالغين دراسة العينة و الشاهد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: Type 2 diabetes is the most common form of diabetes, accounting for the majority of diabetic cases. The disease mechanisms in type 2 diabetes are not wholly known. Type 2 diabetes usually developed after the age of 40, but it is now also increasing in children. The prevalence of chronic non-communicable diseases are showing an upward trend in most countries for several reasons, one of them is the life styles and behavioral patterns of people are changing rapidly in adopting western forms (obesity, heavy salt and alcohol intake, sedentary life and much more stresses). Developing countries are now warned to take appropriate steps to avoid the ""epidemics"" of chronic non-communicable diseases which they likely to come with socio-economic and health development. Aim: To examine social risk factors in the development of type II diabetes in adult males. Study design: Case-control study, where 120 adult males with type 2 diabetes were allocated as cases and another 120 adult males without type 2 diabetes as control. Matching is done for age ± 5 years. Unpaired sampling technique had been used. Study period: 1st. February to 1st. July 2006. Questionnaire: Including, assessment of social factors in the development of type 2 diabetes as personal characteristics (social identity, personal habits and psychological make-up), life events (stress, social discontinuities and geographical mobility) and social context (economic factors, social integration, urbanization and social class). In addition, body mass index and waist to hip ratio were also estimated. Results: Regarding Personal Characteristics; positive family history was found in this study to be highly associated with the development of type 2 diabetes (OR=2.50, 95%C.I. =1.43-4.83), as well as sedentary life (OR=8.25, 95%C.I. = 4.75-14.33), and unhealthy dietary behaviors (OR=4.53, 95%C.I. = 2.21-9.72). According to Life Events; stress was found to be associated with the occurrence of type 2 diabetes (OR=3.33, 95%C.I. = 1.98-5.61), as well as social discontinuities (OR=2.46, 95%C.I. = 1.33-4.54) and catastrophic events (OR=2.07, 95%C.I. = 1.07-4.02). In relation to Social Context; urbanization was found to be associated with type 2 diabetes (OR=2.85, 95%C.I. =3.64-12.93), and high crowding index also was found to be associated with the occurrence of type 2 diabetes (OR=2.29, 95%C.I. = 1.38-3.79). Population in the social class III were found to be more prone for the development of type 2 diabetes (OR=3.82, 95%C.I. = 2.25-6.49). Regarding obesity; men with body mass index > 25 were found to be at risk in developing type 2 diabetes (OR=1.88, 95%C.I. = 1.12-3.17) and men with central obesity (waist to hip ratio > 1) were also more prone to develop type 2 diabetes (OR=2.60, 95%C.I. = 1.42-4.74) Conclusion: Positive family history, sedentary life, unhealthy dietary behavior, stress, social discontinuities, catastrophic events, urbanization, high crowding index, being in social class III and obesity, all are among the important sociological risk factors in the development of type 2 diabetes for adult males. Key words: Sociological risk factors, type II diabetes, adult males.الملخص: المقدمة: إن مرض السكري من النمط الثاني (المعتمد على الأنسولين) احد أهم الأمراض المزمنة غير الانتقالية, و هو أيضا من أهم عوامل الخطورة في حدوث الإمراض كثيرة أخرى. إن انتشار الأمراض المزمنة غير الانتقالية تشهد اتجاها تصاعديا في اغلب البلدان لأسباب عديدة, احد هذه الأسباب هو أسلوب الحياة و النمط السلوكي للناس و اللذان يشهدان تغيرا سريعا في طريق تبني الأساليب و الأنماط السلوكية الغربية (كالسمنة, كثرة تناول الملح و الكحول, قلة الحكة, و الأجهادات الكثيرة).على الدول النامية الآن أن تتخذ خطواتِ ملائمةِ لتَفادي ""أوبئة" " مِنْ الأمراضِ المزمنة غيرِ الانتقالية المُزمنةِ و التي غابا ما يأتي مع التطور الاقتصادي و الاجتماعي. فكانت هذه الدراسة لبيان علاقة حدوث مرض السكري من النوع الثاني للذكور البالغين مع خلفيتهم الاجتماعية. الهدف: فحص عوامل الخطورة الاجتماعية في حدوث مرض السكري من النمط الثاني للذكور البالغين. تصميم الدراسة: دراسة العينة و الشاهد. فترة الدراسة:من الفاتح من شباط و حتى الفاتح من تموز لسنة 2006 استمارة الاستبيان:تضمنت تسجيل العوامل الاجتماعية كالصفات الشخصية و الحوادث الحياتية إضافة إلى السياق الاجتماعي. تم كذلك اخذ الوظيفة أو العمل كعامل للتقسيم الاجتماعي إضافة إلى قياس الطول و الوزن و محيط البطن مع محيط الحوض. النتائج:التاريخ العائلي الايجابي وجد في هذه الدراسة مرتبط بحدوث مرض السكري من النمط الثاني و كذلك قلة الحركة, و السلوك الغذائي غير الصحي. في ما يتعلق بالحوادث الحياتية, وجد أن الإجهاد و التوقفات الاجتماعية إضافة إلى الأحداث المفجعة, كل تلك العوامل مرتبطة بشكل إحصائي هام بحدوث مرض السكري من النمط الثاني للذكور. في ما يتعلق في السياق الاجتماعي وجد أن التحضر إضافة إلى الزحام السكني كلها كانت عوامل مهمة إحصائيا في حدوث مرض السكري من النمط الثاني. و أخيرا, وجد أن السمنة و كون الشخص في القسم الاجتماعي المتوسط (حسب التقسيم الاجتماعي المهني) هما من العوامل المهمة في حدوث مرض السكري من النمط الثاني للرجال. الاستنتاجات:إن العوامل الاجتماعية مهمة في حدوث مرض السكري من النمط الثاني و هو احد الأمراض المزمنة غير الانتقالية.


Article
Pulmonary Tuberculosis in Patients with Diabetes Mellitus
التدرن الرئوي عند مرضى السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: Diabetes Mellitus is associated with higher risk of lower respiratory tract infection including pulmonary tuberculosis with features which differ from that observed in the general non-diabetic population. Objective: To assess the effect of diabetes mellitus on the clinical, bacteriological and radiological presentation of pulmonary tuberculosis in diabetic population. Methods: This is a cross sectional study that enrolled 25 patients with diabetes mellitus and pulmonary tuberculosis. The patients included in this study had been randomly selected from those attending Al-Yarmouk Teaching Hospital in Baghdad-Iraq during the period between the 1st of June, 2003 to the 31st of May, 2004. All of the patients had been subjected to thorough physical examination and laboratory investigations. Results: This study revealed male to female ratio of 5:1. Sixteen percent of the sample (4 patients) was of type 2 diabetes mellitus. 56% of those with diabetes and pulmonary tuberculosis (14 patients) were diabetic for 0-10 years. 19 patients (76% of the sample) had sputum smear positive, the remaining 6 patients (24% of the sample) were smear negative/culture positive. Multiple lobe involvement was obvious in 64% of (16 patients). Lower lung field involvement had been detected in 32% of the sample (8 patients). Cavitary lesions had been diagnosed in 15 patients (60% of the sample). Conclusions: This study revealed that diabetes modifies the clinical and radiological picture of pulmonary tuberculosis. Diabetic patients are at higher risk of recurrence and extensive pulmonary involvement. Tuberculosis is associated with poor glycemic control. Diabetes changes the male: female ratio toward the side of male predominance. Lower lung field involvement is more common in diabetics who had pulmonary tuberculosis. Keywords: Pulmonary, tuberculosis, diabetes.الملخص: الخلفية: يتزامن مرض السكر مع زيادة في نسبة خطورة الأصابة بالإلتهابات الخمجية للجزء السفلي للجهاز التنفسي بضمنها إصابات التدرن الرئوي و بخواص تختلف عن تلك الملاحظة عند عامة الناس من غير المصابين بداء السكري الهدف: تقييم تأثير مرض السكر من الناحية السريرية، الجرثومية و الشعاعية على المرضى المصابين بالتدرن الرئوي. الطرق: تتضمن هذه الدراسة 25 مريضاً مصاب بداء السكري و التدرن الرئوي. تم إختيار المرضى بصورة عشوائية من المرضى المراجعين لمستشفى اليرموك التعليمي في بغداد خلال المدة المحصورة بين الأول من حزيران 2003 إلى 31/آيار/2004. النتائج: خلال هذه الدراسة وجد أن نسبة الذكور إلى الأناث 5 إلى 1. 16% من العينة (4 مرضى) هم من مرضى السكري النوع الثاني. 56% هم من مرض السكر و التدرن الرئوي (14 مريض) و مدة مرض السكري من 0-10 سنوات. 12% من العينة (3 مرضى) لديهم نسبة السكر 120 ملغم/ديسي لتر أو أقل. 84% من العينة (16 مريض) لديهم مستوى خضاب الدم السكري هو 7% أو أكثر. 24% من العينة (6 مرضى) لديهم تأريخ سابق بالأصابة بمرض التدرن الرئوي. 19 مريض (76% من العينة) لديهم مسحة القشع موجبة، 64% (16 مريض) تبين إصابة أكثر من فص واحد من رئتيهم بالتدرن كما تبين إصابة المنطقة السفلى من الرئة في 32% من العينة (8 مرضى). الخاتمة: تبين من هذه الدراسة أن داء السكري يحدث تغيرات سريرية و شعاعية عند المرضى المصابين بالتدرن الرئوي. مرض السكر أكثر خطورة بالنسبة لعودة التدرن الرئوي و كذلك شدة إنتشاره في الرئة. التدرن الرئوي يتزامن مع عدم السيطرة بمرض السكر. مرض السكر يغير نسبة الذكور إلى الإناث بإتجاه الذكور. المنطقة السفلى من الرئة هي أكثر عرضة للأصابة عند مرضى السكري المصابين بالتدرن الرئوي.


Article
Study of Ciprofloxacin Resistant Escherichia coli (CREC) in Type 2 Diabetic Patients with Symptomatic Urinary Tract Infections
دراسة نسبة جراثيم الإشريكية القولونية المقاومة للمضاد الحيوي السيبروفلوكساسين في مرضى السكري النوع الثاني الذين يعانون من أعراض التهاب المجاري البولية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: Type 2 diabetes is the most common form of diabetes among diabetic population. Escherichia coli (E. coli) remain the predominant uropathogen in diabetics and this pathogen is traditionally associated with urinary tract infections (UTIs) and it has a high resistance for antibiotics. The risk factors for CREC isolates were included: prior ciprofloxacin use, other quinolone use, self catheterization and recurrent UTI. Objectives: To determine the prevalence of CREC in type 2 diabetic patients with symptomatic UTI, and the prevalence of bacterial infections among those patients. Patients and Methods: The present study included 100 type 2 diabetic patients with symptomatic (UTIs) attended the National Diabetes Center (NDC) of Al-Mustansiria University, and 20 with age matched non-diabetic patients with symptomatic(UTIs) association with E. coli. Data regarding age, sex, plasma glucose (Random or Fasting) and urine samples for direct examination and cultures were investigated. Serum levels of glucose were determined by using auto-analyzer system (Abbott). The diagnosis of bacteria isolates and their in vitro susceptibility to antibiotics were evaluated by Kirby Bauer method. Results: Out of 100 diabetic patients with symptomatic UTI, 50 patients had positive growth culture, of those 34 patients had pathogenic E. coli. The percentage of ciprofloxacin resistant E. coli was 70.6%. There was a significant difference between the diabetic patients with ciprofloxacin resistant E. coli and control group (P< 0.01). Conclusions: High resistant activity of E. coli to ciprofloxacin was recorded in this study among diabetic group compared to non-diabetic group. The increase in ciprofloxacin resistance might be attributed to the diabetes associated with UTI and considering diabetes as one of the risk factor. Key words: Type 2 diabetes, Urinary tract infections, ciprofloxacin resistance and E coliالملخص:- خلفية البحث: يعتبر مرض السكري غير المعتمد على الأنسولين ( النوع الثاني) من أكثر أنواع السكري شيوعا". حيث أن جرثومة الإشريكية القولونية لازالت المسبب الرئيسي لألتهاب المجاري البولية لدى مرضى السكري والتي لها مقاومة عالية للمضادات الحيوية.هنالك عوامل خطورة ممكن ان تزيد من مقاومة الجرثومة للمضاد الحيوي السبروفلوكساسين والتي تشمل عوامل عديدة منها: الاستخدام المسبق للسيبروفلوكساسين وعائلة المضادات الحيوية الكواينولون,القسطرة الذاتية والتهاب المجاري البولية المتكرر. أهداف البحث: لدراسة مدى مقاومة جراثيم الإشريكية القولونية للمضاد الحيوي السيبروفلوكساسين لدى مرضى السكري النوع الثاني الذين يعانون من أعراض التهاب المجاري البواية وكذلك لمعرفة نسبة الأخماج الجرثومية لديهم. طريقة البحث: أجريت الدراسة على 100 من مرضى السكري النمط الثاني الذين لديهم أعراض التهاب المجاري البولية في المركز الوطني للسكري/الجامعة المستنصرية و 20 من الأشخاص الأصحاء والتي أعمارهم مقاربة لمرضى السكري حيث كان لديهم التهاب في المجاري البولية بسبب الإشريكية القولونية. تم جمع المعلومات الخاصة بالعمر والجنس وأخذت عينات الدم لغرض فحص السكري بطريقة جهاز التحليل الذاتي وكذلك نماذج الادرار للفحص المباشر والزرع وفحص الحساسية. النتائج: بينت الدراسة ان من بين 100 من مرضى السكري الذين لديهم أعراض أخماج المجاري البولية , 50 مريضا" كانت نتائجهم موجبة للزرع, من بين هؤلاء المرضى 34 كان لديهم بكتريا الإشريكية القولونية. ان نسبة مقاومة بكتريا الإشريكية القولونية للمضاد الحيوي السيبروفلوكساسين كانت 70,6 %. حيث بينت الدراسة الأحصائية وجود أختلاف معنوي بين مقاومة بكتريا الإشريكية القولونية للمضاد الحيوي لدى مرضى السكري النوع الثاني والأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري. الأستنتاجات: في هذه الدراسة تبين وجود مقاومة عالية لبكتريا الشريكية القولونية للمضاد الحيوي السيبروفلوكساسين مقارنة بالأشخاص الين لايعانون من السكري.ان الزيادة الحاصلة في نسبة المقاومة العالية للمضاد الحيوي قد تأتي نتيجة وجود مرض السكري المرافق لأخماج المجاري البولية ولهذا يمكن أن يعتبر السكري كعامل خطورة لمقاومة الجرثومة للمضاد الحيوي.


Article
Treatment of Pityriasis Versicolour with Topical 15% Zinc Sulfate Solution
علاج داء النخالة المبرقشة بمحلول كبريتات الزنك الموضعي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Pityriasis versicolour is a common skin problem of cosmetic importance among young individuals. Many modality of the treatment have been used to control this disease, but often end with relapse. Zinc sulfate had been proven to have antifungal activity invitro study. Still we are searching for a new therapeutic agent like zinc sulfate. Objective: The aim of the present work is to assess the therapeutic effectiveness of topical 15% zinc sulfate solution in treatment of tinea versicolor. Patients& Methods: This single blinded controlled therapeutic trail was carried out in Department of Dermatology and Venereology - Baghdad Teaching Hospital, during the period from May 2004- Sept. 2004. Patients consisted of 60 person (40 males&20 females) and their ages ranged from 15 – 45 years with a mean ± SD of 32 ± 3 years, while the duration of the disease was 2-30 ( 5.18 ± 4.77) months. These patients were enrolled in this study and were divided into two groups:- Group A: Thirty patients (16 males and 14 females) were treated with topical 15% zinc sulfate solution once daily and examine every week for three weeks and followed up for one month without therapy. Mycological and Wood's light examination were performed to establish diagnosis before therapy and repeated every week to asses the response to therapy. Group B: Thirty patients (24 males and 6 females) were treated with distilled water as a placebo treated group and with a similar manner in group A. Results: The result of this study revealed that all patients in group A showed clinical and mycological clearance at the end of 3rd week of treatment while group B showed no clinical and mycological recovery at the end 3rd week of treatment program. No side effects were recorded apart from mild itching in few patients during the first days of therapy. Conclusion: Topical 15% zinc sulfate solution is an effective, new, mode of therapy which is simple, non costly treatment option for pityriasis versicolour with negligible side effects. Keyword: pityriasisr versicolour, topical zinc sulfate solution.


Article
Serum Copper, Zinc and Cu/Zn Ratio in Diabetics
مستويات النحاس والخارصين ونسبة النحاس/الخارصين لدى مرضى السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Background: The altered status of some essential trace elements and antioxidant minerals which observed in diabetic patients could have deleterious influences on the health of diabetics. Objectives: To estimate serum levels of Copper, Zinc and Cu/Zn ratio in type 1, type 2 diabetics and healthy subjects. Patients & Method: A case control designed study was carried out at the National Diabetes Center (NDC) / Al-Mustansirya University; on a total of 94 participants formed of 32 type 1 diabetics, 32 type 2 diabetics and 30 healthy control participants. Data collected about age and BMI; and blood samples examined for FPG, HbA1C and participants' samples of serum were examined for S.Cu, S.Zn by using atomic absorption technique and Cu/Zn ratio was calculated. Results: The mean FPG of type 1 and type 2 diabetics and BMI of type 2 diabetics show statistically significant difference from control group. Mean serum Copper of type 1 and type 2 diabetic’s show statistically significant difference from control group. Simple linear correlation and regression analysis of the FPG level shows strong positive correlation to the Cu and Cu/Zn values in all study groups; and negative correlation to the Zn values in all study groups. Also, HbA1c shows strong positive correlation to the Cu and Cu/Zn values among type 1 diabetics and control groups; and negative correlation to the Zn values among type 1 diabetics and control groups. BMI and duration of diabetes shows no correlation with the Cu, Zn and Cu/Zn values among all the study groups. Conclusions: Serum Copper, Cu/Zn ratio increase significantly more than healthy control subjects; while serum Zinc shows insignificantly reduced less than healthy control participants, both in type 1and 2 diabetes. Simple linear correlation and regression model analysis shows strong positive correlation of serum Copper and Cu/Zn ratio as well as strong negative correlation of Zinc toward the FPG values in all studied groups; furthermore, toward HbA1c in type 1 diabetes and control group. Key Words: Copper, Zinc, Cu/Zn ratio, diabetes mellitus.الملخص: خلفية البحث: تمت ملاحظة التغيرات في المعادن النادرة ومضادة التأكسد لدى مرضى السكري وتبين تأثيرها الهام على صحة السكريين. هدف الدراسة: دراسة الفائدة من فحص مستويات النحاس والخارصين ونسبة النحاس/الخارصين عند السكرين ومدى علاقتها بالمعايير السكرية الأخرى. طريقة البحث:أجريت الدراسة على 94 مشارك ( 32 نمط 1 و 32 نمط 2 سكري و30 مشارك أصحاء) في المركز الوطني للسكري / الجامعة المستنصرية. تم جمع المعلومات الخاصة بالعمر ومعيار كتلة الجسم من المشاركين وأخذت عينات الدم لغرض فحص السكر الصائم و الهيموغلوبين المعسل واجري فحص مستوى النحاس و الخارصين ونسبة النحاس/ الخارصين في المصل بطريقة الامتصاص الذري. النتائج: بينت الدراسة وجود قيمة إحصائية للفروق الخاصة فحص السكر الصائم عند المجموعتين السكرية نمط 1 و2 ومعيار كتلة الجسم لمجموعة السكري نمط2 عن مجموعة الأصحاء. وكذلك مستوى النحاس عند مجموعتي السكري عن مجموعة الأصحاء. دراسة العلاقة الترابطية الإحصائية بين مستوى النحاس و فحص السكر الصائم اظهر وجود علاقة إحصائية في كل المجاميع. كما اظهر وجود علاقة ترابطية قوية بين نسبة الهيموغلوبين المعسل و مستوى النحاس ونسبة النحاس/الخارصين عند مرضى السكري نمط1 مع مجموعة الأصحاء وعلاقة عكسية لمستوى النحاس في مجموعة السكري نمط1 مع مجموعة الأصحاء. معيار كتلة الجسم ومدة الإصابة بالسكري أظهرتا عدم وجود علاقة ترابطية مع مستويات النحاس والخارصين ونسبة النحاس/الخارصين في كل المجاميع. الأستنتاجات: مستوى النحاس ونسبة النحاس/الخارصين تزدادبصورة طردية بينما نسبة الخارصين تنخفض بصورة عكسية مع مستوى السكر بالمصل لدى مرضى السكري نمط 1 و2 عن مجموعة الأصحاء. دراسة النموذج الترابطي الاحصائي اظهر وجود علاقة ترابطية موجبة قوية لمستوى النحاس ونسبة النحاس / الخارصين كذلك علاقة سلبية قوية لمستوى الخارصين في كل المجاميع تجاة مستويات الكلوكوز الصائم في الدم ؛ اظافة لذلك تجاة الهيموغلوبين المعسل عند مرضى السكري نمط 1 والعينة الظابطة.


Article
Osteoarthritic Deformities in the Knee Joint
تشوهات ضمورية لمفصل الركبة (سوفان الركبة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: To determine the correlation between knee joint deformities and duration of osteoarthritis (OA). Methods: A prospective randomized study was enrolled 100 patients, in Sulaimany City, in Iraqi-Kurdistan region, with radiographic finding of unilateral or bilateral OA of the knee joints; age, gender, obesity, family history, and duration of the OA were taken in consideration. Secondary OA were excluded from this study. Results: out of 100 patients, 21 had deformity (21%), of which 17 patients (17%) had varus, 2 patients (2%) had valgus, and other 2 patients (2%) had fixed flexion deformity. OA durations were ranging from 1 to 15 years; therefore we categorized the patients according to the durations of OA into 3 groups (1-5, 6-10, and 11-15). From 1 to 5 years there were 72 patients, of these 9 patients had deformity (12.5%), 63 patients with out deformity. From 6 to 10 years there were 17 patients, of these 5 patients had deformity (29.41%), 12 patients with out deformity. From 11 to 15 years ther were 11 patients, of these 7 patients had deformity (63.64%), 4 patients with out deformity. Conclusion: There is significant positive correlation between deformities and duration of the knee OA. Key words: Osteoarthritis, knee, and deformities. الملخص: الهدف: أيجاد العلاقة بين تشوهات المفصل الركبة ومدة الأصابة بألألتهاب الضمورية (سوفان الركبة). الوسائل: تمت دراسة عشوائية مأمولة ل (100)من المرضى المصابين بسوفان مفصل الركبة, والذين أخذ لهم الأشعة السينية ) ( x-ray لغرض التشخيص, أخذاً بالاعتبار العمر, الجنس, السمنة, تأريخ المرض العائلي, ومدة الأصابة بالمرض.و قد عزلت حالات السوفان الثانوية من هذه الدراسة. النتائج: لقد أظهرت النتائج بأن 21 مريضاً(21%) من أصل 100 مرضى كانوا مصابين بتشوهات مفصل الركبة, وأن 17 مريضا (17%) كانوا مصابين بتشوه الفحجاء أو الساق المقوسة ( varus ) ومريضتان (2%) كانتا مصابتين بعاهة الساق الروحاء أو المنحرفة الى الخارج ( valgus) ومريضين اّخرين (2%) كانا مصابين بعاهة الأنثناء الثابت ( .( Fixed flexion deformity وقد امتدت مدة الاصابة بسوفان الركبة بين المرضى من 1 الى 15 سنة, ووفق ذلك قد تم تقسيم المرضى الى ثلاث مجاميع (1-5, 6-10 , 11-15) سنوات , وجدت هناك 72 مرضى من 1-5 سنوات, كانت تحتوى على 9 حالات التشوه (12.5%), و63 حالة بلا تشوه .ومن 6-10 سنوات كان هناك 17 مرضى ً منهم 5 حالات التشوه(29.41%), 12 حالة بلا تشوه .وكذلك من 11-15 سنوات كان هناك 11 مرضى ومنهم 7 مصابين بالتشوه (63.64%) و4 مرضى كانوا بلا تشوه. الأستنتاج: قدثبت بأن هناك علاقة ايجابية هامة بين التشوهات ومدة الأصابة بسوفان الركبة.


Article
Detection of GAD¬65 Antibodies in Newly Onset Type 1 Diabetic Children
الأجسام المضادة الذاتية ل (GAD) في الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول

Loading...
Loading...
Abstract

Summary: Back ground: Glutamic acid decarboxylase (GAD) has been defined as a major target antigen in type 1 diabetes mellitus (T1DM). Aim of the study: Assessment of GAD¬65 autoantibodies in the serum of T1DM children at onset of the disease. Patients & Methods: Serum GAD¬65 autoantibodies has been estimated in 60 sera samples of newly diagnosed T1DM children (diagnosed less than 5 months) in comparison with 50 healthy control children using IRMA method. Results & conclusion: A higher significant proportion of the patients were positive to GAD65 autoantibodies (50%) in comparisons with healthy controls (4.76%) in age group ≤10 years old and (6.90%) in > 10years old (p<0.0001), whereas a significant proportion of girls tested positive for GADA were in age group >10years old (p<0.05). We concluded that GADA are an excellent diagnostic marker for T1DM. Key wards: GAD autoantibodies, T1DM.المخلص: تم تصميم هذه الدراسة لتحديد المستوى المصلي للأجسام المضادة الذاتية (GAD) في المرضى عند حدوث المرض. شملت الدراسة ستون (60) مريضاً حديثي الإصابة بمرض السكري النوع الأول (مشخصين بالإصابة خلال فترة أقل من خمسة أشهر)، حيث تم قياس المستويات المصلية للأجسام المضادة الذاتية(GAD) بطريقة التالق المناعي(IRMA) ومقارنتها مع عينة السيطرة المؤلفة من(50) شخص. اظهرت النتائج ان هناك ارتفاعا معنويا في نسبة المرضى الموجبين للاجسام المناعية الذاتية (50%) مقارنة مع مجموعة السيطرة(4.76%) في الاعمار اقل من 10 سنوات و (6.9%) في الاعمار اكثر من 10 سنوات (P<0.0001).بالاضافة الى ذلك فان النسبة الاكبر من المرضى الاناث الموجبة لفحص الاجسام المناعية من الاعمار الكبيرة,(P<0.05). وبالتالي فان ان هذا الفحص يعتبر من الفحوص التشخيصية المهمة لمرض السكر من النوع الاول.

Keywords

GAD autoantibodies --- T1DM.


Article
The constitution of the Family in Childhood Leukemia
تركيبة عائلة الطفل المصاب بسرطان الدم الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: There is evidence that leukemia in general is higher among children whose mothers had previous abortions, knowing that there are many other factors which participate in increasing incidence of leukemia among certain families. Objective: To find out the relationship between the consanguineous marriage and the history of family cancer with the number of maternal abortions and the birth order of the leukemic child. Patient & Method: one hundred twenty children with acute leukemia and 150 children as a control attending out patient clinic in Central teaching Hospital for Children for the period 1st Dec 2002- 1st May2003 were randomly selected . Questionnaire about family history of any type of cancer, number of maternal fetal loss, birth order of the leukemic child and the consanguinity between the parents in both patients and control had been obtained Results: Forty three (43%) of acute leukemia in this study have positive consanguineous marriage while the control group is (40%). For maternal history of abortions 33.3% of the leukemic mothers had history of abortion (28 mother had one abortion, 3mother had 2 abortion, 7 had 3 abortion, and2 more than 3), while in the control there is 30%. Family history of cancer is positive in 25 (20.8%) family of leukemic children and as such,11 leukemia,1 lymphoma, 3 CA breast, 1 brain tumor ,3renal , 1 uterine, and 5 unknown. While family history of malignancy among control group is 22 (14.3%) and most of them were of solid tumor like CA stomach, larynx, prostate. Children after 1st child and before the last one had higher incidence of leukemia in the family setting and constitute 61.6%. Conclusion: Family history of cancer was statically higher in leukemic families with more incidence of leukemia than in the control group. Regarding history of no. of abortion there is no significance difference. Being of consanguineous marriage there is no significant difference from the control knowing that there is frequent consanguineous marriage among Iraqi people. Birth order seems to involve those follow 1st child and before last one. This explains the viral theory and other postnatal genetic alteration behind etiology of leukemia. Key wards: acute leukemia, risk factors, children.في اغلب الحالات السبب الحقيقي للسرطان في الاطفال غير معروفة مع هذا هناك ترابط بين بعض المتلازمات مثل فقر دم فانكوني ومرض ابيضاض الدم.مرض ابيضاض الدم هو اعلى لدى الامهات اللاتي عندهن اسقاطات متكررة ,واشقاء الاطفال المصابين بهذا المرض يعانون من 2-3 مرة اكثر خطورة من السرطان وكذالك هي اعلى في الاشقاءالتؤام. الهدف من الدراسة هو ايجاد العلاقة بين زواج الاقارب وتاريخ العاائلةبمرض السرطان وعدد الاسقاطات لدىالام مع تسلسل الطفل المصاب بين اخوانه. اخذ (120) طفل مصاب بابيضاض الدم الحاد مع(150)طفل سليم ممن يراجعوا العيادة الخارجية في مستشفى الطفل المركزي التعليمي للاطفال وبصورة عشوائية,تم الاستجواب عن عدد الاسقاطات والتاريخ العئلي لاي نوع من السرطان عند الوالدين او اقرباء الدرجة الاولى وتسلسل الطفل المريض في العائلة مع وجود زواج الاقارب لكلا الفئتين ام لا . كان 43%من مرضى ابيضاض الدم هم لزواج الاقارب بينما40%من الاصحاء هم لزواج الاقارب,الاجهاضات لدى امهات المرضى كانت33,3%(28 ام لديها اسقاط واحد,3امهات لديهن2 اسقاطات,و7 امهات لديهن3 اسقاطات,و2لديهن اكثر من 3اسقاطات). التاريخ العائلي للسرطان كان موجبافي20,8%(11 ابيضاض دم ,ليمفوما واحد,3سرطان ثدي ,واحد ورم دماغ ,3 ورم كلى ,واحد ورم رحم ,و5سرطانات غير مشخصة),بينما عند امهات الاصحاء النسبة كانت 14,3% معضمهم سرطان صلب مثل ورم المعدة اوالبروستات او الحنجرة. الاطفال بعد الطفل الاول وقبل الاخيرهم الاكبر بين المرضى. نستنتج ان تاريخ السرطان العائلي كان احصائيا اعلى لدى عوائل مرضى الدم ومن نوع ابيضاض الدم ,وعن التجهاضات لايوجد فرق واضح بين الفئتين,وكان زواج الاقارب متقارب فى الفئتين,بينما تسلسل الطفل المريض كان يشكل النسبة الاكبرما بين الطفل الاول والاخير,مما يعزز نظرية العدوى بالفيروسات المرضية ومتغيرات اخرى وراثية لحدوث المرض.

Table of content: volume:21 issue:1