Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2012 volume:43 issue:6

Article
EFFICIENCY OF SELECTION CRITERIA TO IMPROVE MAIZE PERFORMANCE UNDER LOW AND HIGH NITROGEN.
كفاءة معايير انتخاب لتحسين أداء الذرة الصفراء تحت قلة ووفرة النايتروجين .1 – بعض الصفات الحقلية

Loading...
Loading...
Abstract

بهدف دراسة تأثير الانتخاب في تحسين نمو وحاصل الذرة الصفراء( L. mays (Zea تم تقييم أربعة معايير انتخاب:هي عدد حبوب النبات (GN) والمدة بين التزهير الذكري والأنثوي(ASI ) وكفاءة الحاصل (YE)ومدة بقاء الأوراق خضراء((LAD تحت قلة ووفرة النايتروجين(200 و 400 كغمN/ه) . أُجريت تجربة حقلية في ستة مواسم(2009 -2011 ) في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة – جامعة بغداد , أُستخدم فيها الصنف التركيبي بحوث 106. انتخبت النباتات المتفوقة مظهرياً بحسب المعيار ولُقحت ذاتياً لثلاث دورات , وخلطت بذور كل معيار ولكل مجتمع من مجتمعات التسميد . زرعت بذور المنتخبات في الموسم الرابع للتلقيح العشوائي . قسمت البذور الناتجة من التلقيح العشوائي إلى قسمين تمت زراعتها في تجارب مقارنة للموسمين الربيعي والخريفي وتحت المستوى الواطئ والعالي من النايتروجين من أجل تقويمها ومقارنتها مع الأصل بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات بترتيب الألواح المنشقة ؛ مثلت الكثافات النباتية 60و80 الف نبات /هكتار الألواح الرئيسة فيما كانت معايير الانتخاب مع الصنف الأصلي الالواح الثانوية لكلا التجربتين. أظهرت النتائج فعالية الانتخاب تحت المستوى الواطئ من النايتروجين بتقليل عدد الأيام من الزراعة إلى 75% تزهير أنثوي للمنتخبات ASIو GN بمعدل2 و4 أيام عن الصنف الأصلي في الموسم الخريفي وتقليل ارتفاع النبات لكل المعايير المنتخبة. ازداد عدد الأوراق الفعالة بنسبة 9 %و7 % و4% للموسم الربيعي و16% و23 % و17% للموسم الخريفي , بالتتابع للمعايير ASI و LADو YE وزادت مساحة الأوراق بنسبة 8 % و4 %للموسم الربيعي و26 % و 8 % للموسم الخريفي للمنتخبات ASI وLAD للموسمين , بالتتابع . كذلك أثرت دورات الانتخاب في المعايير الأربعة تحت المستوى العالي من النايتروجين وأبكرت بالتزهير الأنثوي عن الأصلي بمعدل 1.6 و4 و3.8 و1.8 يوم للمعايير GN وASI وYEو LAD للموسم الربيعي وبمعدل 4 و5.6 و3.6 يوم للموسم الخريفي للمعايير GN و ASI و YE, بالتتابع. كما قلل الانتخاب من ارتفاع النبات للمنتخبات تحت النايتروجين العالي. زادت مساحة الأوراق بنسبة 5% و 5 % و12% للموسم الربيعي و22% و4% و28% للموسم الخريفي للمنتخبات GN وASI و YEبالتتابع . أدت زيادة الكثافة النباتية من 60 إلى 80 ألف نبات / هكتار إلى تأخير التزهير الأنثوي وزيادة ارتفاع النبات وتقليل عدد الأوراق ومساحتها لكلا المستويين وبكلا الموسمين الربيعي والخريفي. أدى الانتخاب تحت التسميد العالي والواطئ على حد سواء إلى تحسين أداء النباتات الفردية لعدد من الصفات الحقلية وانعكس ذلك على زيادة كفاءة النباتات المنتخبة تحت قلة ووفرة النايتروجين, لذا نوصي باستخدام هذه المعايير بالانتخاب واستنباط سلالات متحملة للنايتروجين الواطئ والكثافات العالية. Four selection criteria ; grain /plant (GN) ,anthesis-silking interval(ASI) ,yield efficiency (YE) and leaf area duration (LAD) were, tested in selected plants of maize (Zea mays L.) cv.R-106. The experiment was applied for six consecutive seasons( 2009- 2011) on the farm of the Dept.of Field Crops Sci./College of Agric./Univ.of Baghdad . Plants of high grain coincided with the desired criterion were taken , selfed, and harvested for three selection cycles under 200 and 400 kg N/ha . Seeds of third cycle of each selection criterion were planted for panmixia .The resulted seeds were grown in a yield trial for evaluation under 60 and 80 thousands plant/ha in spring and fall seasons .The results showed that low nitrogen plants that were selected for shorter ASI and GN decreased days to %75 silking( 2 and 4 days) in full season and decreased plant height for all selection criteria .Leaves number increased 9%, 7%, 4% for spring season and 16%,23%,17% for fall season for ASI,YE,and LAD, respectively .Leaf area increased 8%,4% and 26%,8% for ASI and LAD in spring and full seasons, respectively .Selection cycles also affected the field characters of all selected plants under high level of nitrogen in the same way .selection criteria were earlier than origin cultivar in silking 1.8,3.8,4,1 and 4,5,6,3,6 days for GN,ASI,YE and LAD in spring and full seasons respectively .Leaf area increased5%,5%,12% and %22,%4,%8 for GN ,ASI and YE, respectively . That confirmed the efficiency of these criteria of selection for high yield. Selection under high and low levels of N led to improve individual plant performance for many field characters, that resulted in increasing the efficiency of plants that were selected under high and low levels of nitrogen. We recommend the use of these criteria for selection and to develop inbred that will be tolerant to low nitrogen and high densities.

Keywords


Article
EFFICIENCY OF SELECTION CRITERIA TO IMPROVE MAIZE PERFORMANCE UNDER LOW AND HIGH NITROGEN. 2- Grain yield and components
كفاءة معايير انتخاب لتحسين أداء الذرة الصفراء تحت قلة ووفرة النايتروجين2 – حاصل الحبوب ومكوناته

Loading...
Loading...
Abstract

Four selection criteria ; grain /plant (GN) , anthesis-silking interval(ASI) ,yield efficiency (YE) and leaf area duration (LAD) ,were tested on selected plants of maize (Zea mays L.) cv.R-106. The experiment was applied for six consecutive seasons on the farm of the Dept.of Field Crops Sci./College of Agric./Univ.of Baghdad .Plants of high grain yield coincided with the desired criterion were taken , selfed, and harvested for three selection cycles under 200 and 400 kg N/ha . Seeds of third cycle of each selection criterion were planted for panmixia . The resulted seeds were grown in a yield trial for evaluation under 60 and 80 thousands plant/ha in spring and fall seasons .The results showed superiority of low nitrogen selected plants population that were selected for shorter ASI increased grain number/plant% 23.6 and% 34.4 , and ear number /plant by % 8.4 ,%19.4 over original population in spring and fall, respectively. Grain weight was increased by %10.8 ,%13 and,% 12.5 for GN,ASI and LAD in spring season. In fall season grain weight was increased by %9 and %17.6 for GN,ASI, respectively. This increase was reflected on grain yield increase for ASI over original population and all criteria, it gave 93.15 and 146.11 g/plant in spring and fall, respectively. Selection criteria under high N responded positively and gave grain yield higher than original population in both seasons. Selection under high and low of N levels led to improve individual plant performance for many genetic and phenotypic traits, and resulted in increasing the efficiency of plants that were selected under high and low levels of nitrogen. We recommend to using these criteria for selection and to develop inbreds tolerant to low nitrogen and high densities, particularly the selection for ASI, and evaluate their performance to be used in breeding programs for producing cultivars and hybrids suitable for environments of stress. أُجريت تجربة حقلية في ستة مواسم(2009-2011) في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة–جامعة بغداد بهدف دراسة تأثير الانتخاب في تحسين الحاصل ومكوناته الرئيسية للذرة الصفراء (L. mays (Zea تمت دراسة أربعة معايير انتخاب هي: عدد حبوب النبات(GN) والمدة بين التزهير الذكري والأنثوي((ASI وكفاءة الحاصل(YE) ومدة بقاء الأوراق خضراء(LAD) تحت قلة ووفرة النايتروجين (200 و400 كغم N/ه), أُستخدم فيها الصنف التركيبي بحوث 106. انتخبت النباتات المتفوقة مظهرياً ولُقحت ذاتياً من كل معيار لثلاث دورات, وخلطت بذورها على انفراد ولكل مجتمع من مجتمعات التسميد. تم في الموسم الرابع التلقيح العشوائي بين النباتات المنتخبة. قسمت البذور الناتجة من التلقيح العشوائي إلى قسمين تمت زراعتها في تجارب مقارنة للموسمين الربيعي والخريفي وتحت المستوى الواطئ والعالي من النايتروجين من أجل تقويمها ومقارنتها مع الأصل بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات بترتيب الألواح المنشقة؛ مثلت الكثافات النباتية 60و80 الف نبات/هكتار الألواح الرئيسة فيما كانت معايير الانتخاب مع الصنف الأصلي الالواح الثانوية لكلا التجربتين. أظهرت النتائج فعالية الانتخاب تحت المستوى الواطئ من النايتروجين بزيادة عدد حبوب النبات للمعيار ASI عن الصنف الأصلي وبنسبة 23.6% و34.4% للموسمين الربيعي والخريفي, بالتتابع. كما تفوق المعيار ذاته بعدد العرانيص بنسبة 8.4% و19.4% للموسمين الربيعي والخريفي, بالتتابع . كذلك كان الانتخاب فعالا بزيادة معدل وزن الحبة للمعايير GN وASI وLAD وبنسبة 10.8% و13% و12.5% للموسم الربيعي وبنسبة زيادة 9% و17.6% للمعيارين GN وASI للموسم الخريفي وانعكست هذه الزيادة على زيادة حاصل النبات للمعايير المنتخبة وتفوق المعيار ASI على الأصلي وبقية المنتخبات وحقق حاصل 93.15 و146.11غم للنبات للموسمين الربيعي والخريفي بالتتابع. كما استجابت المعايير ذاتها تحت المستوى العالي من النايتروجين وتفوق معيارا الانتخاب ASI وYE بإعطاء أعلى حاصل حبوب 130.85و126.66 و186.16و156.09غم للنبات للموسمين. أدى الانتخاب تحت التسميد العالي والواطئ على حد سواء إلى تحسين أداء النباتات الفردية لعدد من الصفات الوراثية المظهرية وانعكس ذلك على زيادة كفاءة النباتات المنتخبة تحت وفرة وقلة النايتروجين, نوصي باستخدام هذه المعايير بالانتخاب واستنباط سلالات متحملة للنتروجين الواطئ والكثافات العالية ولاسيما معيار الانتخاب ASI واختبار أدائها لاستخدامها في برامج التربية.

Keywords


Article
EFFECT OF PHOSPHATE FERTILIZATION AND ZINC FOLIAR APPLICATION ON GROWTH AND YIELD OF COTTON
تأثيـر التسميـد الفوسفاتـي والـرش بالزنـك في نمـو وحاصـل القطـن

Loading...
Loading...
Abstract

To investigate the response of cotton (Gossypium hirsutum L. cv Lashata) to three levels of phosphorus (50 , 75 , and 100) kg P.ha-1 and four zinc concentrations (0 , 40 , 80 and 120 mg Zn.l -1) . A field experiment was conducted on the Expermental Farm, Department of Field Crop Sciences, College of Agriculture / University of Baghdad . A randomized complete block design with four replications was used . The results showed an increase in number of sympodia in both season 7.23 and 7.76, dry weight 105.5 and 107.9 g.plant-1, number of open bolls 8.55 and 9.28 per plant, boll weight 4.21 and 4.34g at application 100 kg P.h-1 that reflected increasing seed cotton yield 2179 and 2462 kg.ha-1 and lint cotton yield 816.5 and 908.8 kg.ha-1, increasing strength lint 9.78 and 19.36g.tex-1 respectively, while application of phosphorus non-significant effect in length and fineness. Foliar application of zinc concentration from 0 to 120 mg Zn. l -1 to increase number of sympodia in both season 7.15 and 7.65, dry matter weight 104.9 and 107.6 g.plant-1, number of open bolls 8.67 and 9.40, boll weight 4.26 and 4.41g that result increase seed cotton yield 2220 and 2497 kg.ha-1 and lint cotton yield 834.2 and 944.1 kg.ha-1 increasing strength lint 20.01 and 19.52g.tex-1 respectively, did not foliar application of zinc affeceted on length, fineness. Interaction between phosphorus and zinc was significant effect on number of sympodia 8.06 and 8.74, dry weight 109.8 and 111.6 g.plant-1, number of open bolls 9.24 and 9.97, boll weight 4.49 and 4.68, seed cotton yield 2475 and 2799 kg.ha-1, lint cotton yield 973.1 and 1071.2 kg.ha-1 was achieved at application 100 kg p.ha-1 with 120 mg Zn. l -1, interaction between phosphorus and zinc non-significant effect on length, fineness, strength lint during 2010 and 2011 season.Conclusion on this study foliar of zinc necessary at being problem in soil and interaction with phosphorus and that it may be recommended application 100kg P.ha-1 with 120 mg Zn. l -1 (192 g Zn.ha-1) of cotton. لِدراسة إستجابة صنف القطن لاشاتا لثلاثة مستويات من الفسفور (50 و 75 و 100) كغمP.هـ-1 واربعة تراكيز من الزنك (0 و 40 و80 و 120) ملغم Zn.لتر-1 نفذت تجربة حقلية في حقل التجارب التابع إلى قسم علوم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة – جامعة بغداد للموسمين 2010 و 2011 . اتبع تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بترتيب الالواح المنشقة بأربعة مكررات . اوضحت النتائج زيادة في عدد الافرع الثمرية لِموسمي الدراسة بلغ 7.23 و7.76فرعاً والوزن الجاف للنبات 105.5و 107.9غم وزيادة في عدد الجوز المتفتح 8.55 و 9.28جوزة ووزن الجوزة بلغ 4.21 و 4.34 غم عند إضافة 100 كغمP.هـ-1 الذي انعكس على زيادة حاصل القطن الزهر 2179 و 2462كغم.هـ-1 وحاصل القطن الشعر 816.5 و 908.8 كغم.هـ-1 ومتانة التيلة 19.78 و 19.36 غم .تكس-1 بالتتابع ، بينما لم تكن لإضافة الفسفور تأثير معنوي في طول ونعومة التيلة . ادت الزيادة في تركيز الزنك المضاف رشاً على المجموع الخضري من 0 إلى 120 ملغمZn.لتر-1 إلى زيادة في بعض معايير النمو ولكلا الموسمين ، اذ اعطت النباتات اعلى عدد من الافرع الثمرية 7.15 و 7.65 فرعاً ووزن المادة الجافة 104.9و 107.6غم.نبات-1 وعدد الجوز المتفتح 8.67و9.40 جوزة ووزن الجوزة بلغ 4.26 و 4.41غم . نتيجة لذلك ازداد حاصل القطن الزهر 2220 و 2497 كغم.هـ-1 وحاصل القطن الشعر 834.2 و 944.1 كغم.هـ-1 ومتانة التيلة 20.01 و 19.52غم.تكس-1 بالتتابع ، ولم تكن لإضافة الزنك تأثير معنوي في طول ونعومة التيلة . كان التداخل بين الفسفور والزنك معنوياً إذ ادت إضافة 100كغمP.هـ-1 مع 120 ملغمZn.لتر-1 في الحصول على اعلى القيم لعدد الافرع الثمرية بلغ 8.06 و8.74 فرعاً والوزن الجاف للنبات 109.8 و 111.6 غم وعدد الجوز المتفتح 9.24 و 9.97جوزة ووزن الجوزة 4.49و 4.68غم وحاصل القطن الزهر بلغ 2475و 2799 كغم.هـ-1 وحاصل القطن الشعر 973.1 و 1071.2 كغم.هـ-1 . لم يكن للتداخل بين الفسفور والزنك اي تأثير معنوي في طول ونعومة ومتانة التيلة خلال سنتي البحث . نستنتج من هذه النتائج ان رش الزنك يكون مهماً عند وجود مشاكل في التربة في حالة تداخلها مع الفسفور وعليه نوصي بإضافة 100 كغمP.هـ-1 مع رش 120 ملغم Zn.لتر-1 بما يعادل 192 غم Zn.هـ-1 على نبات المحصول .

Keywords


Article
EFFECT OF SPRAYING WATER AND SHADING ON VEGETATIVE GROWTH CHARACTERS AND YIELD OF APRICOT
تأثير رش الماء والتظليل في صفات النمو الخضري والثمري للمشمش

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted at a private apricot orchard located around Baghdad . during the growing seasons of 2009 and 2010 . The experiment included three factors ; shading (S) water spraing (I) and cultivars (C). The first factor was with three levels were used ,0 (S1) , 25% (S2) and 50% (S3) and three levels of sprinkler water , no water (I1) , once a day (I2) and twice a day (I3) and two cultivars , Labeeb 1 (C1) and Turkish cultivar Zenjeely (C2). The experimental results showed that shading at 50% and water spraying at twice a day and Turkish cultivar C2I3S3 significantly gave the highest leaf area of 30,563 and 31,333 cm2 and the highest average yearly growth of 44,817 and 45,210 cm and the highest chlorophyll index of 36,833 and 36,963 SPAD unit and the highest average fruit weight of 25,960 and 26,160 gm. and yield per tree of 34,447 and 35,230 kg for both seasons, respectively. The lowest value of these parameters were found in the C1I1S1 treatment, and the C2I1S1 treatment gave the highest in branches content of carbohydrates of 9,820 and 9,907 % in both seasons , respectively . it could be concluded of this experiment that the shading at level S3 and water spraying treatments at the level I3 improved vegetative and fruits characteristics in apricot trees for two cultivars and we recommended conducting these treatments annually and study the effect of shading and water spraying treatments in the other dates on the apricot cvs.نفذت هذه الدراسة في احد بساتين المشمش حول مدينة بغداد خلال موسمي النمو 2009 و 2010 لدراسة تأثير التظليل وبثلاث نسب وهي بدون تظليل (S1) والتظليل بنسبة 25 % (S2) والتظليل بنسبة 50 % (S3) ورش الماء (I) قد تضمن بدون رش (I1)، رش لمرة واحدة في اليوم (I2)، رش لمرتين في اليوم (I3)، لصنفي المشمش محلي لبيب (C1) والتركي زنجيلي (C2). أظهرت النتائج أن المعاملة C2I3S3قد تفوقت على باقي المعاملات في مساحة الورقة حيث أعطت أعلى القيم وهي 30,6 و31,3سم2 وأعلى معدل نمو سنوي بمعدل 44,8 و45,2 سم وأعلى معدل للكلوروفيل 36,8 و37,0 وحدات SPAD وأعلى معدل لوزن الثمرة بلغ 26,0 و26,2 غم والحاصل 34,4 و35,2 كغم لموسمي الدراسة، بالتتابع. كانت اقل القيم لهذه القياسات في المعاملة C1I1S1. في حين تفوقت المعاملة C2I1S1 على باقي المعاملات في محتوى أفرعها من الكاربوهيدرات إذ أعطت 9,8 و9,9 % في سنتي الدراسة، بالتتابع. نستنتج من هذا البحث أن معاملات الرش بالماء عند المستوى I3 والتظليل بالشدة 50 % (S3) أدت إلى تحسين الصفات الخضرية والثمرية في أشجار المشمش للصنفين المدروسين ونوصي بأجراء هذه المعاملات سنوياً على أشجار المشمش ودراسة تأثير الرش بالماء والتظليل في مواعيد أخرى على انواع واصناف الفاكهة الاخرى.

Keywords


Article
RESPONSE OF COWPEA TO APPLICATION METHODS AND COBALT CONCENTRATION
استجابة اللوبياء لطرائق اضافة وتراكيز الكوبلت

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was carried out at the vegetable fields of Hort. Dept., College of Agriculture , University of Baghdad to test two methods of cobalt application at five concentrations [0 (control) , 1 (Co1) , 2 (Co2) , 3 (Co3) and 4 (Co4 )mgCo.l-1) on growth and yield of cowpea Vigna unguculata L. All treatments were implemented twice (30 and 44 days after sowing) during the season. In addition recommended chemical fertilizer (60 kg urea. and 260 kg. triple superphosphate ha-1 was applied to all treatments at sowing , and 72 kg. urea ha-1 was applied one month after germination. A randomized complete block design was adopted with three replications . Foliar spray increased significantly the number and weight of the root nodules , improved vegetative growth traits, and increased yield .In addition,and regardless the method of Co application , Co3 treatments dominated in all tested characteristics. Except in the first season where Co4 was not significantly differed compared to Co3 in the number and fresh weight of root nodules . Spraying cobalt at 3 mg.l-1 dominated in number of root nodules (113.6 and 68.3 nodule plant-1), nodule fresh weight (1.27 and 0.64 g), plant length (125.7 and 96.3 cm) , number of leaves (80.4 and 72.6 leaf. Plant-1) , vegetative part dry weight (91.8 and 76.5 g. Plant-1) , number of pods (32.7 and 30.5 pod. Plant-1), average pod fresh weight (6.8 and 6.7) and highest pod yield (11.8 and 10.8 ton. ha-1) for the two seasons respectively . Accordingly spraying of cowpea plants with cobalt at 3 mg.l-1 twice during the season (30 and 44 days after sowing) was recommended. نفذت هذه التجربة في حقول الخضروات في قسم البستنة – كلية الزراعة – جامعة بغداد لموسمي الزراعة 2010 و 2011 على محصول اللوبياء صنف بيادر المستورد من شركة البركة. استخدمت طريقتان اضافة للكوبلت وهي الاضافة الارضية والرش الورقي مع خمسة تراكيز للكوبلت وهي 1 ملغم. لتر-1 (معاملة Co1) و 2 ملغم. لتر-1 (Co2) و 3 ملغم . لتر-1 (Co3) و 4 ملغم. لتر-1 (Co4) فضلا عن معاملة المقارنة (Co0) ولمرتين خلال الموسم (بعد 30 و 44 يوما من الزراعة) . استخدم التسميد الكيميائي الموصى به 28 كغم Nهـ-1 و 55 كغمP هـ -1 قبل الزراعة و 33 كغم N هـ -1 بعد شهر من الزراعة لجميع المعاملات. نفذت التجربة وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بتجربة عاملية بثلاثة مكررات. تفوق الرش الورقي معنويا في اعطاء افضل النتائج في عدد ووزن العقد الجذرية وتحسين النمو الخضري وزيادة الحاصل ، كما تفوقت معاملة اضافة الكوبلت تركيز 3 ملغم. لتر-1 على باقي المعاملات بغض النظر عن طريقة الاضافة في الصفات المذكورة للموسمين باستثناء عدد العقد الجذرية ووزنها لموسم 2010 اذ لم تختلف معاملة Co4 معنوياعن معامل Co3. تفوقت توليفة الرش الورقي بتركيز 3 ملغم. لتر-1 للسنتين 2010 و 2011 على الترتيب في عدد العقد الجذرية (113.6 و 68.3) والوزن الطري للعقد الجذرية (1.27 و 0.64 غم) وطول النبات (125.7 و 96.3 سم) وعدد الاوراق (80.4 و 72.6 ورقة / نبات) والوزن الجاف للمجموع الخضري (91.8 و 76.5 غم / نبات) واعلى عدد للقرنات (32.7 و 30.5 قرنة / نبات) واعلى متوسط لوزن القرنة (6.8 و 6.7 غم) واعلى حاصل كلي (11.8 و 10.9 طن / هكتار) للعامين , بالتتابع . يمكن ان نوصي برش نباتات اللوبياء بالكوبلت بتركيز 3 ملغم. لتر-1 على مرحلتين بعد 30 و 44 يوماً من الزراعة.

Keywords


Article
STUDYING CHEMICAL CHARACTERISTICS FOR SOME WELLS IN COLLEGE OF AGRICULTURE – UNIVERSITY OF BAGHDAD AND ASSESS ITS SUITABILITY FOR AGRICULTURAL AND HUMAN PURPOSES
دراسة الخصائص الكيميائية لبعض مياه أبار كلية الزراعة - جامعة بغداد وتقييم صلاحيتها للاستخدامات الزراعية والمنزلية

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was carried out to determine ionic construction for preselected five wells, located in the College of Agriculture - University of Baghdad. Moreover, other principal aims were taken into consideration such examine its suitability for human and irrigation use according to world health organization, US salinity laboratory "Richards" (18) and food agriculture organization (FAO) for 1992 classification. Water samples were taking monthly on a regular intervals from the beginning of July in 2001 up to January 2012. Results observed that water content of ions for these wells varied based on its location, which directly related on each of electrical conductivity average, total dissolved salts, total hardness, potential salinity and other chemical characteristics. Therefore, all selected water wells is no longer suitable for human uses upon Iraqi standards for human uses. In agriculture term, water wells were classified for summer and winter season into C4¬S1 except well number (5) that belonged to C3¬S1 during only winter season basing on US salinity laboratory. It was also classified into moderate saline water with type primary drainage water and groundwater and increasing with problem to hard problem according to FAO 1992. On other hand, the experiment was noticed that concentrations of boron, NO3¬- and Pb+++ were low, high concentration of Zn++ which exceed the required range and demonstration ions Ca+2, Mg+2, Na+1, So4= and Cl-1 in the water wells. This study deems good indicator must be taken into account before using five selected water wells above for human and agriculture use.تـمت دراسة التركيب الأيوني للمياه الجوفية لبعض أبار كلية الزراعة - جامعة بغداد وتصنيفها وتقييم صلاحيتها للاستخدامات الزراعية والمنزلية وفق عدة تصانيف هي تصنيف منظمة الصحة العالمية بالنسبة للاستخدامات المنزلية وكل من تصنيف مختبر الملوحة الامريكي Richards (18) وتصنيف منظمة الغذاء والزراعة الدولية للسنتين 1976 و 1992. كما استخدمت بعض المعايير الاخرى بالنسبة للاستخدامات الزراعية والري. انتخبت خمسة ابار ارتوازية في حقول كلية الزراعة لاجراء الدراسة للفترة بين تموز 2011 ولغاية كانون الثاني 2012. اظهرت النتائج تباين محتوى المياه من الايونات تبعا لموقع البئر وانعكس ذلك على كل من معدل الايصالية الكهربائية والكمية الكلية للاملاح الذائبة والعسرة الكلية والملوحة الكامنة ومجموعة من الخصائص الاخرى, وبناءا على ذلك وعند مقارنة النتائج مع المواصفات القياسية للاستخدامات المنزلية تبين ان جميع المياه غير صالحة للاغراض المنزلية. اما بالنسبة للاستخدامات الزراعية فقد صنفت جميع المياه في الموسمين الصيفي والشتوي ضمن الصنف C4S1(عالية الملوحة جدا – قليلة الصودية) ماعدا مياه البئر 5 فقد صنفت ضمن الصنف C3S1 (عالية الملوحة – قليلة الصودية) في الموسم الشتوي فقط حسب معطيات تصنيف مختبر الملوحة الامريكي, في حين صنفت جميع الابار ضمن الصنف مياه متوسطة الملوحة ونوعيتها مياه البزل الاولية والمياه الجوفية عند استخدام تصنيف منظمة الغذاء والزراعة الدولية لسنة 1992, كما اشارت النتائج الى وجود تراكيز منخفضة من كل من النترات والبورون في حين كانت هناك تراكيز عالية من الزنك تجاوزت الحد المسموح به للاغراض الزراعية. اما الرصاص فقد كانت تراكيزه منخفضة تقع ضمن الحدود المسموح بها للاغراض الزراعية. كما اشارت النتائج الى سيادة ايونات Ca+2 و Mg+2 و Na+1 بالنسبة للايونات الموجبة وايونات SO4=و Cl- بالنسبة للايونات السابة. تعد هذه الدراسة دليلا يستفاد منه عند استخدام المياه للاغراض الزراعية والمنزلية.

Keywords


Article
ISOLATION OF PHOSPHATE SOLUBILIZING BACTERIA FROM SOIL AND IDENTIFYING PRODUCED ORGANIC ACIDS
عزل البكتريا المذيبة للفوسفات من التربة وتعيين الحوامض العضوية المنتجة منها

Loading...
Loading...
Abstract

Phosphate solubilizing bacteria (PSB) were isolated from agricultural soil samples using pikovskayas medium. The Isolates were purified and identified based on morphology and biochemicals tests. Results showed two isolates namely , Pseudomonas spp. (P) and Bacillus spp. (B) reported as phosphate solubilizing bacteria . Their activity to solubilize tricalcium phosphate in broth cultures was examind.P-solubilizing action of these PSB was associated with the released organic acids and drop in pH of the cultures.Spectrophotometer was used to quantify phosphate solubilization in broth cultures at 430 nm.The isolate P3 was superior in solubilized phosphate (317.5 mgl-1) whereas lowest amount of solubilized phosphate (30.9 mgl-1)coincided with decreased pH of mediums of difference isolates. P3 isolate produced many organic acids ,therfore pH was decreased to 4.80 compared with 6.80 in control and B1 6.60.The results showed a negative relationship between pH and P-solubilized .High performance liquid chromatography analysis detected five different kinds organic acids namely : citric acid , gluconic acid , lactic acid , propionic acid and succinic acid in the cultures. It was concluded that bacteria was involved in arange of processes that affect the transformation of soil P .Phosphate solubilizing bacteria has attracted the attention of agriculturists as soil inoculums to improve the plant growth and yield,by solubilizing soil phosphate.عزلت البكتريا المذيبة للفوسفات (PSB) من عينات ترب زراعية مختلفة المواقع. ونقيت على الوسط الزرعي Pikovskaya. شخصت العزلات البكتيرية المعزولة اعتماداً على الصفات المظهرية والاختبارات الكيموحيوية . أظهرت نتائج التشخيص وجود عزلتين بكتيريتين مذيبة للفوسفات الاولى تعود للجنس البكتيري Pseudomonas. واعطيت الرمز P والثانية للجنس البكتيري Bacillus واعطيت الرمز B ، اختبرت مقدرتهما في اذابة الفوسفات الثلاثية 2) PO4) Ca3 على الوسط الزرعي السائل Pikovskaya . ظهر أن اذابة الفوسفات من قبل بكتريا (PSB) كان من خلال الحوامض العضوية التي تنتجها البكتريا المذيبة للفوسفات التي تسبب خفض pH الوسط الزرعي السائل. أستخدم Spectrophotometer في تقدير الكمية الذائبة من الفوسفات في الاوساط الزرعية السائلة على طول موجي 430 نانومتر. تفوقت العزلة البكتيريةP3 المذيبة للفوسفات في أذابة أكبر كمية من الفوسفات (5. 317ملغم.لتر 1 )على باقي العزلات البكتيرية الاخرى، في حين كانت العزلة البكتيرية 1B أقل العزلات مقدره في أذابة الفوسفات ( 9. 30ملغم.لتر 1) فضلاً عن انخفاض pH الاوساط الزرعية السائلة بقيم متباينة باختلاف العزلات البكتيرية المذيبة للفوسفات .أظهرت النتائج أن العزلة البكتيرية P3 أنتجت أحماضاً متعددة ، مما سبب أنخفاضاً واضحاً في pH الوسط الزرعي الى 4.80 مقارنة مع 6.8o في القياس وللعزلة البكتيرية B1 الذي كان 06.6.لوحظ وجود علاقة عكسية بين كمية الفوسفات المذابة و pH الوسط . شخصت خمسة احماض عضوية باستخدام تقنية الكروموتوكرافي السائل عالي الاداء (HPLC) عند فحص رواشح الاوساط البكتيرية السائلة فكانت : حامض السترك و حامض الكلوكونك و حامض اللاكتك وحامض البروبونيك وحامض السكسونك . نستنتج من هذه الاختبارات أن بعض أجناس بكتريا التربة لها دورمهم في أذابة مركبات الفوسفات غير الذائبة وجعل الفسفور جاهزاً للنبات لانتاجها احماضاًعضوية متعددة تسهم في خفض pH الوسط المتواجدة فيه . عليه نوصي باستخدام البكتريا المذيبة للفوسفات كسماد حيوي لتحسين التغذية بالفسفور ولتحسين النمو وزيادة حاصل النبات.

Keywords


Article
AMOUNT OF WATER CONSUMPTION FOR EVAPORATIVE COOLING PADS
ترشيد الاستهلاك المائي لحشوات التبريد التبخيري

Loading...
Loading...
Abstract

Evaporative cooling systems is widely used in poultry barn . In this experiment the cellulose evaporative cooling pads with 10 cm thickness is most commonly used in Iraq were tested in the workshop of the College of Agriculture during summer / 2011 .Using a new methodology in a wind tunnel to determine the water flow on the pad and air flow through it, as well as the water consumption and saturation efficiency of the pad three water disturbed represent main plot 6,8 and 10 l/min and subplot the air speed 1.4,1.6,1.8 and 2 m/s .The result showed that when water flow increased from 6 to 8 to 10 l/min the temperature among the pads was increased too . When the air speed increased from 1.4, 1.6, 1.8 and 2 m/s, the temperature among the pads was decreased. The result showed when water flow increased from 6 to 8 to 10 l/min, the saturation efficiency increased too. When the air speed increased from 1.4, 1.6, 1.8 and 2 m/sec, saturation efficiency decreased. When water flow increased from 6 to 8 to 10 l/min the water consumption increased too. When the air speed increased from 1.4,1.6,1.8 and 2 m/sec evaporative water increased from 19.0 , 22.6, 24.1 and 24.9 l/h too .We concluded that the best speed gives the best indicators of air through the pad was 1.4 m / s and the best discharge of 10 l/min which gave the highest cooling efficiency and the highest reduction in temperature in front of cushions and less amount of water steamed.اجريت تجربة في الورشة التابعة لكلية الزراعة / قسم المكائن والالات الزراعية في صيف عام 2011 لدراسة ترشيد الاستهلاك المائي للحشوة السليلوزية بسمك 10 سم، استخدم عاملين، العامل الرئيسي تصريف الماء وبثلاثة مستويات 6 و8 و10 لتر/دقيقة والعامل الثاني سرعة الهواء بثلاثة مستويات هي 1.4 و1.6 و1.8 و2 م/ثانية. تم قياس كل من درجة الحرارة الداخلية والخارجية الى الحشوة وحساب كل من كمية الماء المتبخر وكفاءة التبريد. اظهرت النتائج ان تغيير معدل تصريف الماء من 6 الى 8 ثم الى 10 لتر/دقيقة ادى الى خفض درجة الحرارة الرطبة الداخلية من 35.5 الى 29.5 ثم الى 29.0 مْ، يتضح ايضا ان تغيير السرعة من 1.4 الى 1.6 الى 1.8 ثم الى 2 م/ثانية أدت الى ارتفاع درجات الحرارة من 29.81 الى 31.3 الى 31.7ثم الى 31.9مْ. بينت النتائج ان تغيير معدل تصريف الماء من 6 الى 8 ثم الى 10 لتر/دقيقة قد رفع كفاءة التبريد من43.7 الى82.8 ثم الى 90.0 %، كذلك فان تغيير معدل سرعة الهواء كان له تاثير معنوي، فعند تغيير السرعة من 1.4 الى 1.6 الى 1.8 ثم الى 2 م/ثا انخفضت كفاءة التبريد من 75.0الى 71.4 ثم الى 70.5 ثم الى 71.7 %. كذلك فان و تغيير معدل تصريف الماء من 6 الى 8 ثم الى 10 لتر /دقيقية ادى الى زيادة كمية الماء المتبخر من 21.82 الى 22.57 ثم الى 23.53 لتر/ساعة. كان لتغيير معدل سرعة الهواء من 1.4 الى 1.6 و 1.8 ثم الى 2 م/ثانية ادى الى زيادة كمية الماء المتبخر من 19.00 الى 22.56 الى 24.10 ثم الى 24.19 لتر/ساعة، يستنتج ان افضل سرعة هواء اعطت افضل مؤشرات خلال الوسادة وهي 1.4 م/ثا وافضل تصريف ماء هو 10 لتر/دقيقة واللذين اعطيا اعلى كفاءة تبريد واعلى انخفاض لدرجة الحرارة امام الوسائد واقل كمية ماء متبخر.

Keywords


Article
EVALUATING THE PERFORMANCE OF BUHLER AG 200 TON MILL AND THE EFFECT OF SOME MECHANICAL CHANGES TO INCREASE IT’S CAPACITY *
تقييم اداء المطحنة Buhler ag 200 ton وتأثير بعض التغييرات الالية في زيادة طاقتها الانتاجية *

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT A factorial experiment was conducted in 2011 to evaluate the performance of mill Buhler ag 200 ton ; and the effect of some mechanical changes on its capacity . The mill belongs to Ministry of Trade general company of grain processing , it is running by computer and considers as a developing mill with capacity 200 tonhour . The mill used to offer the need of the flour in a Alanbar province as a ration card . This mill is consist of three parts , the first is cleaning and dumping , second part is milling and the third is packing . The milling part is the most important because it is responsible of changing the wheat into flour and bran with an ability of increase or decrease the extraction rate , and deliver it to special silos . Milling section has 11 roll mill cylinders , 2 plan sifter , 3 bran finishers , and 5 detachers in addition to high presser fan system used to transfer the wheat components from the lower floor to the upper floor and distribute it on all parts of the milling machine . In this experiment was used mixed wheat , 50% local wheat , 30% American wheat and 20% Australian wheat , and the moisture content of wheat grain when reached the milling department was 16% . It was studied some technical performance that could be an indicators of the mill performance , and they are the mill capacity , mill extraction rate and also tow of the important specification of flour , and they are flour degree of granulation and final moisture content of flour . The experiment was done under the complete randomize design with three replication . The research studied two factors , first is clearance of first brake rolls with three levels 0.5 , 0.6 , 0.7 mm , and second is flour sieves diameter with two levels 132 , 280 micron . The 0.5 mm first brake rolls clearance and 280 micron flour sieves diameter was superior in getting high capacity(8.816) , high mill extraction rate (%81.09) and high moisture content of flour (%14.02) while the 0.5 mm first brake rolls clearance and 132 micron flour sieves diameter was superior in getting a high flour degree of granulation (%0.60) . We recommend to work at 0.5 mm clearance of first brake rolls and 280 micron flour sieves diameter to get high mill capacity , high mill extraction rate and high moisture content of flour .أجريت تجربة عاملية لتقييم اداء المطحنة Buhler ag 200 ton وتأثير بعض التغيرات الميكانيكية في زيادة طاقتها الإنتاجية في مطحنة الانبار الحكومية والتابعة لوزارة التجارة الشركة العامة لتصنيع الحبوب فرع الانبار عام 2011 . وتعد من المطاحن المتطورة التي تعمل على الكومبيوتر وبطاقة تصميميه تصل الى 200 طنيوم وتساهم في تلبية احتياجات البطاقة التموينية من مادة الطحين لمحافظة الانبار , تتكون المطحنة من ثلاثة أقسام هي قسم التنظيف والترطيب وقسم الطحن وقسم التعبئة ويعد قسم الطحن اهم الاقسام واكثرها تعقيدا , اذ انه يقوم بعملية تحويل الحنطة المرطبة في قسم التنظيف والترطيب الى طحين ونخالة وبنسبه استخلاص محددة ويرسلها الى سايلوات الخزن الخاصة بالطحين والنخالة . يحتوي قسم الطحن على 11 سلندر وسفتر عدد 2 و منقيات نخالة عدد 3 و نفاشات طحين عدد 5 , ومنظومة مراوح ضغط عالية لنقل مكونات الحبة من المستوى الاسفل الى المستوى الاعلى لتوزيعها على جميع اجزاء قسم الطحن . استخدم في التجربة حنطه مخلوطه وبنسبة : 50% حنطة محلية و30% حنطة امريكيه و 20% حنطة استراليه . كانت رطوبة حبوب الحنطة عند وصولها لقسم الطحن 16% . . تمت دراسة بعض مؤشرات الاداء الفنية للمطحنة وهي الطاقة الانتاجية ونسبة استخلاص المطحنة كما شمل البحث دراسة بعض مواصفات المنتج النهائي وهي درجة نعومة الطحين ونسبة الرطوبة النهائية له . نفذت التجربة تحت نظام التصميم العشوائي الكامل وبثلاثة مكررات . اشتمل البحث دراسة عاملين , خلوص اسطوانات سلندر الكسر الاول احتلت العامل الاول وبثلاثة مستويات هي 0.5 و 0.6 و 0.7 ملم وأقطار مناخل الطحين المستخدمة وبمستويين هما 132 و 280 مايكرون . تفوق الخلوص 0.5 ملم وقطر المنخل 280 مايكرون في الحصول على اعلى طاقة انتاجية ((8.816 ونسبة استخلاص (81.09%) للمطحنة واعلى نسبة رطوبة للطحين ((%14.02 بينما تفوق خلوص اسطوانات سلندر الكسر الاول 0.5 ملم وقطر المنخل 132 مايكرون في تحقيق اعلى درجة نعومة(0.60) . عليه نوصي بالعمل عند خلوص 0.5 ملم وقطر منخل للطحين 280 مايكرون للحصول على اعلى طاقة انتاجية واعلى نسبة استخلاص للمطحنة واعلى نسبة رطوبة للطحين المنتج .

Keywords


Article
ISOLATION AND IDENTIFICATION OF SOME INULINASES PRODUCING MOLDS
عزل وتشخيص بعض الأعفان المنتجة للأنيولينيزات

Loading...
Loading...
Abstract

Sixty nine of inulinase producer molds isolates were isolated from soil and some spoiled crops, fourty seven isolates were obtained at 45°C and twenty two isolates were obtained at 30°C by cultivating them on Czapek-Dox medium with standard inulin only as a carbon source for growth surety .The isolates were screened qualitatively by using media with inulin for the best enzyme activity and quantitatively by cultivating them on media containing inulin and artichock extract to select the best isolate in inulinase production by select the isolate with high specific activity by achievement quantitatively screening in two steps ,and the isolate 49 was the highest inulinase producer at 45°C in inulinase production, in first step the activity of this isolate was 0.479u/ml and specific activity was 20.826u/mg, in second step the activity of this isolate was 0.138u/ml and specific activity was 4.451u/mg. The isolate was identified by cultivate it on special media and found that it was Aspergillus oryzae (A.oryzae) which the diameter of colony on Czapek-Dox Agar was 5-6cm at 24-26 °C with regular circular shape and yellowish green colour, it was kind of Aspergillus flavus but it is distinguish than the latest that it is non toxic and moreover it is very important in fermented foods .it is concluded that we can use solid state fermentation for inulinases production from molds instead of submerged culture for its advantages . The isolate 49 was thermophilic for growing at 45°C and it was Aspergillus oryzae (A.oryzae).We recommended to purify these enzymes and utilize them in food processing because they are thermophilic.عزلت تسع وستون عزلة من الاعفان المنتجة لأنزيمات الانيولينيز من التربة ودرنات الألمازة والبطاطا الحلوة التالفة. تم الحصول على سبع واربعين عزلة منها في درجة حرارة 45 مْ واثنتين وعشرين عزلة في درجة حرارة 30 مْ وذلك بتنميتها على وسط غذائي Czapek-Dox المحور والذي يحتوي على الانيولين القياسي مصدراً وحيداً للكاربون للتأكد من قدرة العزلات على النمو. اجريت الغربلة النوعية لاختيار الجنس الأفضل نمواً في هذا الوسط اعقبها الغربلة الكمية للعزلات المنتخبة بتنميتها في أوساط حاوية على الأنيولين والألمازة لاختيار العزلة الأكفأ في انتاج الانيولينيزات المحللة للانيولين من خلال انتخاب العزلة ذات الفعالية النوعية الأعلى واجريت الغربلة الكمية على مرحلتين، وكانت العزلة المرقمة 49 هي الأكفأ من بين العزلات المنماة في درجة 45 مْ في انتاج الانيولينيزات اذ بلغت الفعالية في الغربلة الكمية الاولى 0.479 وحدة / مل والفعالية النوعية 20.826 وحدة / ملغم أما في الغربلة الكمية الثانية فبلغت الفعالية 0.138 وحدة / مل و كانت الفعالية النوعية 4.451 وحدة / ملغم . شخصت العزلة وفق المفاتيح التصنيفية المعتمدة(21) و(9) و(16) وتبين انها Aspergillus oryzae( (A.oryzae. بلغ قطرالمستعمرة منها 5-6 سم في وسط Czapek-Dox Agar بدرجة حرارة 24-26 مْ وكان شكلها دائرياً منتظماً ولونها أخضر مصفر.كما يستنتج من هذه الدراسة امكانية استخدام نظام تخمرات الحالة الصلبة في انتاج الانيولينيزات من الاعفان بديلاً عن المزارع المغمورة لما يوفره هذا النظام من مزايا ، وان العزلة المرقمة 49 كانت الأكفأ في انتاج انزيمات الانيولينيز المعزولة من التربة القريبة من جذور الكراث وهي من نوع Thermophilic لنموها في 45 مْ ، والعزلة المرقمة 49 هيAspergillus oryzae بحسب المفاتيح التصنيفية المعتمدة. عليه نوصي بأجراء دراسة موسعة لتنقية هذه الانزيمات واستخدام الانزيم المنتج من هذه العزلة في الصناعات الغذائية لانها Thermophilic.

Keywords


Article
THE KNOWLEDGE OF DATE- PALM FARMERS WITH THE DUBAS BIOLOGICAL CONTROL AGENT IN KERBELA GOVERNORATE AND ITS INTERRELATED VARIABLES
معرفة أصحاب بساتين النخيل في محافظة كربلاء المقدسة بمكافحة حشرة دوباس النخيل باستخدام العدو الحيوي أسد المن وعلاقتها ببعض العوامل.

Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث تحديد مستوى معرفة زراع النخيل في محافظة كربلاء المقدسة بمكافحة حشرة دوباس النخيل بأستخدام العدو الحيوي أسد المن و تحديد مستوى معرفتهم بمجالات المعرفة الآتية : وصف الحشرة و أضرارها وأعراض الإصابة بها والمعرفة بحياتية العدو الحيوي أسد المن والمعرفة بأهمية خدمة النخلة ، فضلا عن التعرف على علاقة المستوى المعرفي لزراع النخيل بكل من المتغيرات المستقلة التالية : العمر والتحصيل الدراسي و مساحة البستان و عدد النخيل و الدخل و مصدر المعلومات و النشاطات الإرشادية. تحقيقا لأهداف البحث وفي ضوء البحوث العلمية والنشرات المتعلقة بالمكافحة الحيوية للحشرات بصورة عامة وحشرة الدوباس بصورة خاصة ، تم بناء المقياس المعرفي و تضمن 24 فقرة موزعة على المجالات المعرفية المذكورة آنفا . حددت درجتان لكل فقرة وبذلك أصبحت درجات المقياس تتراوح ما بين 48-0 درجة . شمل البحث جميع الزراع الذين تعرضوا للتقانة موضوع البحث البالغ عددهم 9623 زارعا ، وبأخذ عينة عشوائية منهم حجمها 96 مبحوثا (بنسبة 1% ). جمعت البيانات بوساطة استبانة أعدت لهذا الغرض في شهري تشرين الثاني وكانون الأول لعام 2011. أظهرت نتائج البحث ان 71.9 من المبحوثين هم ضمن الفئة المتوسطة . كما أظهرت النتائج عدم وجود علاقة بين مستوى معرفة الزراع والعمر ومساحة البستان وعدد النخيل . في حين وجدت علاقة معنوية موجبة بين التحصيل الدراسي ومصدر المعلومات والنشاطات الإرشادية وكانت قيمها *2.610 ، *2.201، . *2.040توصي الباحثة بضرورة تكثيف النشاطات الإرشادية بالتنسيق بين الدوائر الزراعية في المحافظات ومنطقة البحث (كربلاء) والعاصمة بغداد فضلا عن دور وزارة الزراعة بتقديم الدعم لهذه النشاطات وصولا الى تدريب واسع النطاق لزراع النخيل لتبني افضل لهذه التقانة المهمة والتي أحدثت تغيرا كبيرا في الحد من تلوث البيئة وتحقيق جودة إنتاج التمور لبلدنا العزيز.This research was conducted to investigate the farmers knowledge level about the importance of aphid lion as biological control agent of dubas bug as well as determining the knowledge level about the insect biology , injury and identify the relationships of farmers knowledge level , and the independent , variables which includes : farmer age , income, education , farm area , number of palm trees , source of informations ,and the adopted extention program .To achieve these objectives a measure of knowledge consisted (24) items distributed to the above defined axes . A parameter of two scale degrees ranging between (0-48) was adopted. The research community includes (9623) farmers of Oan district , (96) of which was randomizley taken as (1%) research sample . Results revealed moderate knowledge level of educators about the insect and its natural enemy. Correlation between farmers knowledges was negative, while positive correlation between educators and the source of informations and extentions process . Therefore intensive extention activities are needed to transfer this important technology in the agro-ecosystem.

Keywords


Article
THE IMPACT OF PARTITIONING FARM SIZE ON COSTS AND PRODUCTIVITY OF WHEAT (BAGHDAD PROVINCE AS A CASE STUDY)
أثر تجزئة الحيازة المزرعية في تكاليف و إنتاجية محصول القمح (محافظة بغداد – أنموذج تطبيقي)

Loading...
Loading...
Abstract

Inspite of achieved big objectives of agrarian reform laws but these laws contain something negatives. The problem of the study is devoted to the consequences of agrarian reform laws which confiscated land from feudal lord and redistributed it to the peasants who were working on these land as sharecroppers . The process of land redistribution resulted in large numbers of landholders who did not have the necessary capital for land improvement and cultivation and they lost the benefit of economies of scale . This was reflected in the form of low quality and quantity of production . These small landownership were partitioned into tiny farms , between heirs, which were not viable economically . Data were collected by a questionnaire through stratified random sample for wheat in Baghdad province for the season 2009-2010 . The cultivated area were divided into six groups according to size and the sample size was 500 farmers . The objective of the study is to determine the least economic size of ownership and the relationship between productivity and farm size in the study sample .The study had arrived at some results the most important of which were that the least economic size was the one with the range of 7.75-12.5 ha. The optimum production in long run was about 39 tons and the optimum area was 8.5 acres which was supported by L.S.D. and DMRT tests . This means that there was proportional relationship between farm size and productivity for the farms with 12.5 ha area or less than that and there was inverse relationship for farms with size more than 12.5 ha. The study recommended the need to put some constraints that force the wheat farmers in central Iraq , the indivisibility of property owned or contracted for the size of 7.5 ha and that may cause partitioning of those properties to reduce the economic efficiency of these farms . بالرغم من الإنجازات الضخمة التي حققتها قوانين الإصلاح الزراعي إلا أنها لا تكاد تخلو من بعض السلبيات والتي من أهمها أنها حولت الملكيات الكبيرة إلى ملكيات صغيرة من دون أن تقدم الإجراءات الكفيلة لاستمرار مستوى الإنتاج وتحسين نوعيته , فضلاً على أن المساحات المُملّكة أو الموزعة قد تعرضت إلى تجزئة أخرى نتجت من وفاة المالكين لتلك الأراضي وتم توزيعها على الورثة الشرعيين المسجلة منها في دوائر الطابو أو المتفق عليها خارج حدود القانون وضمن العرف السائد في المنطقة بحيث تحول قسم من المزارع إلى وحدات صغيرة جداً لا تلبي حتى الحاجات الضرورية لمعيشة العائلة والتي نتجت من عملية التجزئة . وكما هو معروف فأن بعض المحاصيل ومنها محصول القمح يكون من غير المجدِ اقتصاديا زراعته على مساحات صغيرة لقلة المردود المالي المتحصل عليه من قبل المزارع , مما أدى إلى عزوف كثير من المزارعين عن زراعة ذلك المحصول الاستراتيجي ,. تهدف هذه الدراسة إلى معرفة إلى أي مدى يمكن السماح بتجزئة الحيازات المزرعية لمحصول القمح والتي يكون من غير المجدي اقتصاديا بعد ذلك الاستمرار في تجزئتها . تم الحصول على البيانات الأولية لموضوع البحث بأخذ عينة عشوائية طبقية من مزارعي القمح في محافظة بغداد شملت 500 مزارعاً للموسم الزراعي 2009-2010 موزعين على ست سعات مزرعية . توصلت الدراسة الى أن السعة المزرعية التي لا يُفضل أن تُجزأ الحيازات المزرعية إلى اقل منها هي السعة المزرعية الخامسة والتي تتراوح حدودها بين7.75- 12.5 هكتاراً, إذ كانت هي الأعلى في متوسط الإنتاجية والإيراد , والأدنى في متوسط التكاليف . كانت العلاقة بين الإنتاجية وحجم المزرعة عكسية عندما تجاوز حجم المزرعة 12.5 هكتاراً, بينما كانت العلاقة طردية عندما لم يتعد حجم المزرعة 12.5 هكتاراً كما بلغ حجم الإنتاج الأمثل في الأجل الطويل 39 طناُ في حين قدرت المساحة المثلى التي تحقق هذا الحجم نحو 8.5 هكتاراُ وهذا ما أكدته نتائج الاختبارات . أوصت الدراسة بضرورة وضع بعض القيود التي تجبر مزارعي القمح في وسط العراق بعدم تجزئة الملكية المملوكة منها أو المتعاقد عليها عن حجم 7.5 هكتار والذي قد يؤدي تجزئة تلك الملكيات إلى خفض الكفاءة الاقتصادية لتلك المزارع .

Keywords


Article
GENETIC DIVERSITY AND RELATIONSHIPS AMONG IRAQI BARLEY CULTIVARS USING RAPD – PCR TECHNIQUE
التنوع و العلاقات الوراثية لأصناف الشعير المزروعة في العراق باستخدام تقنية RAPD – PCR

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment is aimed to determine the genetic diversity and relationships among nine local barley varieties (Hordeum vulgare L.) by using the Random Amplified Polymorphic DNA (RAPD) technique. To achieve this, the seeds were sown in a germination cabinet under controlled environment at 20°C and a 16/8 hrs. light/darkness photoperiod. Total genomic DNA of barley plant was extracted from two different sources, from 2-3 g of fresh leaves by using CTAB method, The average yields of DNA were in the range of 1090-8550 μg /g of leaf tissue with purity of 1.5-1.9 , and also from dry seeds by using commercial kit, the DNA yield was 865-1035 μg/ mg of dry seed powder and a purity ranging 1.4-1.6. Eighteen random primers used in this study produced 177 bands across nine varieties. Of these bands, 106 bands or 60% were polymorphic. The size of the amplified bands ranged 358-4818 bp. The genetic polymorphism value of each primer was determined and ranged 25-100%. It was also possible to find the DNA fingerprint of all studied barley varieties through the appearance of a number of bands that were unique to each variety that may be used in the future as cultivar specific marker. the most characteristic banding pattern was for each varieties with primer GB7. Genetic distances ranged from 0.13424 to 0.43789 among barley varieties. Cluster analyses were performed to construct a dendrogram among studied barley varieties. cluster analysis grouped the nine varieties into three main clusters depending on their ancestor and their morphological traits. The information generated from this study can be used in the future for barley breeding and improvement programs.تهدف هذه التجربة إلى إيجاد التنوع الوراثي والعلاقات الوراثية بين تسعة أصناف من الشعير المزروعة في العراق (Hordeum vulgare ) باستخدام مؤشرات ألدنا في تقنية التضخيم العشوائي المتعدد الأشكال لسلسلة ألدنا. شملت خطوات الدراسة تنمية بذور الشعير في منبتات خاصة و تحت درجة حرارة 20° م و فترة ضوئية تراوحت بين8 / 16 ساعات ضوء ظلام .واستُخلص بعدها ألدنا المجيني Genomic DNA من الأوراق الفتية للبادرات المستنبتة من البذور باستخدام طريقة إل CTAB اذ تراوحت كمية ألدنا المستخلصة منها بين 1090-8550 مايكرو غرام لكل غرام وبنقاوة تراوحت بين 1.9-1.5 وكذلك من البذور الجافة باستخدام عدة العزل الخاصة باستخلاص دنا النباتات إذ تراوحت كمية ألدنا بين 865-1035 مايكرو غرام لكل ملي غرام من مسحوق البذور الجافة وتراوحت نقاوة ألدنا بين 1.6-1.4 . أنتجتْ 18 بادئ عشوائي استخدمت خلال الدراسة الحالية عدد من الحزم بلغ 177 حزمة خلال الأصناف التسع المدروسة و من بين هذه الحزم, 106 حزمة أَو 60 % كَانت متباينة. تراوح حجم الحزم المُضَخَّمة بين 358-4818 زوج قاعدي. أما قيم التباينات الوراثية لكُلّ بادئ فقد تراوحتْ بين 25-100 %. كذلك تم تحديد البصمة الوراثية لجميع أصناف الشعير المدروسة و ذلك من خلال ظهور عدد من الحزم الفريدة (Unique bands) لكل الأصناف. كان النمط الوراثي الأكثر تميزاً لجميع الأصناف مع البادئ GB7. أن قيم البعد الوراثي قد تراوح بين 0.13424 إلى 0.43789 بين أصناف الشعير. استخدمت التحليلات العنقودية لبِناء شجرة التنوع الوراثي بين أصناف الشعيرِ المدروسة. جمّعَ التحليلَ العنقوديَة الأصناف ألتسع في ثلاث مجاميع رئيسيةِ تَعتمدُ على سلفهم و صفاتهم المظهرية. يمكن ان تستخدم المعلومات المستنتجة مِنْ هذه الدراسةِ في برامجِ تربية وتحسين الشعير المستقبلية .

Keywords

Table of content: volume:43 issue:6