جدول المحتويات

دراسات اسلامية معاصرة

ISSN: 20793286
الجامعة: جامعة كربلاء
الكلية: العلوم الاسلامية
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية محكمة تصدر عن كلية العلوم الاسلامية / جامعة كربلاء
تعنى بنشر البحوث الاكاديمة في اختصاص علوم القرآن واللغة العربية وآدابها لاغراض الترقية العلمية وتعتمد الخبراء المعروفين في العراق لغرض تقويم البحوث التي تنشر فيها .
تطبع في مطبعة جامعة كربلاء.

تأريخ صدور اول عدد 2010
عدد الاصدارات في السنة 2-3
رقم الايداع في دار الكتب والوثائق الوطنية ببغداد 1633 في 2012

Loading...
معلومات الاتصال

Phone number
E_mail :kariscimsg1@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: العدد: 6

Article
Track poetry Maari in the rubaeat ALI Al sharki
أثر شعر المعري في رباعيات علي الشرقي

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research called the impact of poetry Maari in quartets on the al sharky tried to follow this vulnerability and its effectiveness, has studied the subject on according to the three sections the first position of the community, traditions, and the second for a critique of religious people who have made religion to make money and steal people's money unjustly as well as the attempt to marginalize their minds and control them mediated by ignorance the myth the third topic was made to shift from self-objectivity and the accompanying paper intellectual and more credibility for poets and short, Maarri than in words and meanings the eastern calculated alsharky his ideas and his courage in ways many of the issues that they fear other roads - إن تعامل الشاعرين مع المجتمع كان تعاملا قاسيا وهذه القسوة سببها الحرص عليه،بغية توجيهه الوجهة الصحيحة. - تعامل المجتمع مع ظواهر الأشياء(مسمياتها) كان سببا من أسباب ضياعه لأن التعامل على أساس المظهر لا الجوهر هو الذي سيجعل تلك الأحكام غير منصفة. -تفوق المعري على الشرقي بوفرة قاموسه اللغوي،فضلا عن سعة اطلاعه على تاريخ الأمم والأديان والملل. - يحسب للشرقي شجاعته ودقة التقاطه لبعض الظاهر السلبية في طريقة لا تخلو من الجرأة أو حتى المغامرة. - إن نقدهما لبعض الظواهر الدينية السلبية لا يمكن أن يكون بأية حال من الأحوال نقدا للدين،لأن الدين مصان ومقدس ولا ضير من نقد بعض مريديه الذين يريدون جعله وسيلة للتكسب على رأي الشاعرين. -إن الإنتقال من الذات للموضوع جعله الشاعران وسيلة للانطلاق إلى عوالم أوسع بغية تحقيق غاية أهم ليست هي الإنسان بمعناه الحسي بل معناه المثالي الذي يفترض أن يكون عليه.

الكلمات الدلالية


Article
Reasoning voice manifestations Alaalal In the concise book file Read in the light of modern linguistics
التعليل الصوتي لمظاهر الإعلال في كتاب المقتضب للمبرد(ت285هـ) قراءة في ضوء علم اللغة الحديث

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research wanted a monitoring mechanism reasoning accompanying to Alaalal issues contained in the book (brief) Fbedh came within door replacement and some came in separate sections (). And vowel sounds to the majority of scholars are ((Alpha and waw And more definitions Alaalal located in a circle change vowel sound (), and did not out Modern identify the purpose Alaalal than what the ancients; since studies proved that Alaalal due to ((a major reason is the weight of pronunciation Ballowao and Z if followed the movement of their sex ... or far with them )) (), and therefore reverse relay voice hated ((so as to avoid the difficult and prone to harmony)) For إعلال when linguists Tzmatan Apophony and Ablaut () and there are some terms that have nothing Balaalal mentioned also Pena relationship between Alaalal and replacement, and noticed that coolant used the concept of substitution in its broadest sense is to make a character place character must demonstrate the relationship between them and the term heart and ease Hamza and compensation of the link voice that combines these terms as often note sites with sites which cannibalization piña views: First: make the voice sound place to bug mitigation Second: make vowel sounds, some place some هذا بحث أردنا فيه مراقبة آلية التعليل المرافقة لمسائل الإعلال الواردة في كتاب ( المقتضب) فبعضه جاء ضمن باب الإبدال وبعض جاء في أبواب مستقلة( ). وأصوات العلة عند جمهور العلماء هي ((الألف والواو والياء))( ). وأكثر تعريفات الإعلال تقع في دائرة تغير صوت العلة( ) ، ولم يخرج المحدثون في تحديد غرض الإعلال عما قاله القدماء ؛ إذ أثبتت دراساتهم أن الإعلال يرجع إلى (( سبب رئيس هو ثقل النطق بالواو والياء إذا أتبعا بحركة من جنسهما ... أو بعيدة عنهما ))( ) ، ومن ثمَّ فهو عدول عن تتابع صوتي مكروه (( تخلصاً من الصعوبة ونزوعاً إلى الانسجام ))( ) . وللإعلال عند اللغويين تسميتان Apophony و ِAblaut ( )وهناك بعض المصطلحات التي لها علاقة بالإعلال ذكرناها أيضاً وبينا العلاقة بين الإعلال والإبدال, ولاحظنا أن المبرد استعمل مفهوم الإبدال بمفهومه الواسع وهو جعل حرف مكان حرف ولا بد من تبيان العلاقة بينهما وبين مصطلح القلب وتخفيف الهمزة والتعويض للرابط الصوتي الذي يجمع بين هذه المصطلحات إذ كثيرا ما نلحظ مواقع إعلال مع مواقع الإبدال فالقلب فيه آراء: الأول: جعل صوت مكان صوت لعلة التخفيف( ). الثاني: جعل أصوات العلة بعضها مكان بعض( ).

الكلمات الدلالية


Article
Prophetic praise Abizaid Alvazazi Descriptive study on the subject poetic
المدائح النبوية لأبي زيد الفازازي دراسة وصفية في الموضوع الشعري

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research sheds light or Abi-Zayd-al-Fazazi ,one of the Andalusian poets ; studying his prophetic praises according to their poetic themes . The first section includes two subjects: an information about Abi-Zayd-al-Fazaz , and a survey of the prophetic praises` foundation and development in the East and Al-Andalus . The second section is devoted for the objective axis investigated from those praises which have been classified according to their presence in the poetic texts such as: the Prophet`s qualities , his rank among other prophets and apostles , yearning for Higazidiyar , his miracles , mediation in this world and the hereafter , and the Prophetic sandal. لم يزل الأدب الأندلسي مصدر جذب كبير للدارسين لما يمثله من قيمة حضارية وجمالية وتاريخية كبيرة تستحق الإعجاب والتبجيل وتثير الفضول للتعرف على هذا التراث . ولكن الغيورين من أبناء الأمة العربية لا زالوا يحاولون مجتهدين بعث ما يمكن بعثه من ذلك التراث الثر المعطاء . وكان أبو زيد الفازازي موضوع الدراسة أحد الشعراء البارزين في حقبة مهمة من حقب الأندلس الزاخرة بالعطاء وهي حقبة الموحدين الذين حلا لهم مدح الرسول الكريم(ص) فكانت الامداح في عصرهم شائعة ظاهرة، وكان الفازازي واحداً من الذين علا صيتهم بمدائحه الرائعة في الرسول الأكرم () فوصل إلى شمال أفريقيا إذ كانت مدائحه تلقى في المناسبات الدينية والأعياد. وخلف لنا ديواناً كاملا في ذلك وسم (ديوان الوسائل المتقبلة في مدح النبي () ( ) وقد بناه على حروف المعجم العربي . وكذلك أثرت عنه مجموعة أخرى وسمت بـ(القصائد العشريات)( ) خصها في موضوع الزهد والحكم الوعظية. بناها على حروف المعجم الأندلسي. وأخيرا قام الدكتور عبد الحميد الهرامة بتحقيق ما تبقى من آثاره في كتاب اسماه (آثار أبي زيد الفازازي)( ) اشتمل على ما أثر عنه من أشعار في أغراض شتى فضلاً عن جانب لابأس به من نثر الفازازي المتمثل برسائله الإخوانية وغيرها . وتجدر الإشارة أيضا إلى أن الدراسات التي خصت المدائح النبوية في الشعر الأندلسي لم تعط الفازازي كبير اهتمامها وإنما اقتصرت على أبيات من قصائده الكثيرة متمثلة بها في هذا الموضوع أو ذاك دون تركيز الضوء عليه( ) ،ومن هنا آثرنا ان نسلط الضوء عليه وعلى مدائحه النبوية ودراستها من حيث موضوعها الشعري.

الكلمات الدلالية


Article
Indication Etha grammatical
دلالة إذا النحوية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Demonstrated by the research as follows: 1 originally in use (Etha) to be a circumstance for the future, but it may come to signify the move, or to denote the case. 2 competent (Etha) the events that interrupt the warning, and the events that frequently occur. 3 had graduated (Etha) for situational Vtstaml effect. 4 include (Etha) the meaning of the condition often, with it's placed is harvested thereof; frequent entry requirement meaning this Jazz Fa entry in her reply. 5 may get rid of (Etha) the envelope without including the meaning of the condition. 6 (Etha) always added to the sentence, which is built to its similar character in the lack of inter beyond. 7 answered (Etha) containing the clause already and Balfa up (Etha) sudden. 8 there (Etha) a function of surprise, which is not included to the meaning of the condition and specializes Wholesale nominal without actual, not located in the heart of speech and be the case, and expresses the characters is famous or circumstance, located in the answer if conditional, and in answer to (lamma), and Pena , unless preceded Balfa they indicate by surprise without having an answer for the condition. إنّ ممّا لا شكّ فيه أنّ القرآن الكريم هو المعجز الخالد الذي قال فيه سبحانه(لَئن اجتَمعتِ الإِنسُ والجنُّ علَى أنْ يأْتوا بِمثْلِ هَذا القُرآنِ لا يأْتونَ بِمِثلِهِ ولَوْ كاَنَ بعْضُهمْ لبَعْضٍ ظَهِيرًا) . ولا شكّ أيضا أنّ الاستعمال القرآني غاية في الدقة، فليس لنا أن نتوهم في لفظة أنها لو تأخرت لكان أحسن، أو لو تقدمت لكان أبلغ ، وليس لنا أن نتصوّر في أذهاننا حرفا لو استعمل بدلا من الحرف المستعمل في القرآن لكان أدقّ، كما ذهب إلى ذلك كثيرٌ من النحويين والبلاغيين، إذ اضطُروا إلى التأويل والتقدير في الآيات التي لا يجدون سبيلا إلى قبولها على ما هي عليه، فقالوا بالحذف والإضمار، ووضع لفظة موضع أخرى، ، وهكذا... وممّا جاء في الاستعمال القرآني(إذا)، التي كان يكفي في الدراسة الثانوية والدراسة الجامعية الأولية أن يعبّر عنها الطالب بأنها أداة شرط غير جازمة، وقد اختلفت آراء النحويين فيها، ما دعاني إلى تفصيل القول فيها، ولا أزعم أنني لم أسبق إلى دراستها، بل أزعم أنني لملمت أطرافها وأوجزت الكلام عليها تاركا ما لا جدوى من ذكره.

الكلمات الدلالية


Article
Subscribe verbal pivotal significance in the light of the book ((Book overall language)) to ebn Fares
الإشتراك اللفظي في ضوء الدلالة المحورية في كتاب ((كتاب مجمل اللغة)) لابن فارس

المؤلفون: Kazim Fadil Ghurery كاظم فضيل الغريري
الصفحات: 1-16
Loading...
Loading...
الخلاصة

Ibnfaris suggested in his book, indications on the concept of “central meaning” in most material of the language which is presented and perhaps more definitions committed to it, and therefore the writer’s commitment to facilitation and shortcut in excess of what is owned by ibnfaris from the sense of etymological mature of factors that helped, and perhaps from other work in his book. It appears that more phenomena common in the “total” is the phenomenon of verbal participation , which was one of the most important sources of axial those, as ithelped to establish it and to increase Vdhaeadtha but has been overtaken by - sometimes- in relation to uses of non-thoroughbreds that have occurred on the language to: The dubious and vague, and the names and other media. Accordingly, it was necessary to stand on this phenomenon in light of the core of that and to know its dimensions and seek to link them the meaning of one range and seek similarities as possible and tryto reply connotations that seem far apart to hold collected by stripping the meaning can Astunall kind of interpretation and gentle non-violators andaccording to guidelines linguists to seek this evidence May lose faith resources of this study the examples applied and adequately combined with the analysis and reasoning, which helps to zoom in and achieve the desired goal and God bless Him be praise. يوحـي منـهج ابـن فارس فـي كتـابه ((المـجمل)) بالـدلالـة المـحورية (المـعـنى المركزي) فـي معـظـم المـادة اللغوية الـتي عرضها فـي كتابـه هـذا، ولعـــــله أكثر المعجمات إبرازاً لها، وقد يكون إلتزام صاحبـه مبـدأي التيـسيـر والاختصار زيـادة على ما يمتلكه من حسّ إشتقاقي ناضج من العوامل التي ساعدت على ذلك، ولعل عمله في كتابه الآخر (( المقاييس)) ما يُعضّد هذا الذي نذهب إليه. ويظهر أَنَّ أكثر الظواهر شيوعا في ((المجمل)) هي ظاهرة الإشتراك اللفـظي، التي كانت من أهم مصادر المحورية تلك، إذ إنّها ساعـدت على تأصيلها وزيـادة فضاءاتها بل قد تجاوزتها - أحيانا – في خصوص الاستعمالات غير الأصـيلة الـتي طرأت على اللغة نحو: الألفاظ الدخيلة والمشكوك فيـها والمبـهمة وأسماء الأعلام وغيرها . وتبعا لذلك كان من الضروري الوقوف على هذه الظاهرة في ضوء المحورية تلك ومعرفة أبعادها والسعي لربطهما بمعنى واحد بالتقريب والتماس أوجها للشبه الممكنة ومحاولة ردّ الدلالات التي يبدو أنّها متباعدة إلى عقدٍ يجمعها بتجريد معنى يمكن اصطناعه بالتأويل والتلطّف غير المخلين وعلى وفق ضوابط اللغـويين في التماس هذه الدلالة وقد عضّدنا موارد هذه الدراسة بإمثلةٍ تطبيقيةٍ وافيةٍ مقرونةٍ بالتحليل والتـعلـيل، مما يساعد على تقريب الصورة وتحقيق الهدف المنـشود والله المـوفق ولـه الـحمد.

الكلمات الدلالية


Article
Sheikh Al-Ansari and News Returns - reality and implications
الشيخ الأنصاري وأخبار الإرجاع - حقيقتها ودلالاتها

المؤلفون: Hussein Kadhim Aziz حسين كاظم عزيز
الصفحات: 1-23
Loading...
Loading...
الخلاصة

1 - offered at the forefront of research the importance of the cognitive component of the school-stage front passing through which crystallized Metn Hadithi and idiosyncratic which Ch_khast force elements that have contributed effectively in power adapters and inclusiveness for the year component. 2 - touched introductory presentation of the theory of Sundays to get news to handle the movement of the novel. 3 - pursuant to the offer that theory, according to the search criteria we decided to succumb News return to those standard within Sheikh Ansari processors to the news with what meets Building Te jurisprudence with the theme and content. 4 - Returns to task scholars as elaborated search, process Tkfeltha those news Alarjaat and located them data theorizing responsibility for that task (the Islamic government project fair) and then do the application process for the texts of legal rulings. 5 - hired search methods return the call to the system of government of the Islamic State jurisprudence to invest in the areas of jurisprudence year that absent practice juristic thought household Tnzira Applying centuries elongated, in order to activate the provisions of legislation divine life operation and return to society safe within establishments and rules ) civil utopia.Prophet 6 - research aimed run development thinking and educational methodology school Imami card texts animated by Ifta, the judiciary and give Faqih equitable authority in the legislative side to maintain the legitimacy of preexisting congenital which was established Batpoar considerable, and to reduce the disabling power a lot of texts divine, because officiated disruption to drop much of the earth justice and aggravated crime, and this is something that creates a persistent and Daring on the legislation system and divine Mradath formative and says: مرّ المكون المعرفي للمدرسة الإمامية بمراحل أسهمت في بلورة المتن الفقهي والحديثي ونتاجهما، فكان للدور الفكري الجهادي الثمرات العلمية التي بذلها أساطين الاختصاصات الحديثية والفقهية والاصولية، وما أعطته عناصر القوة والاستقلالية من تكاملية وحيوية في ان تضع تلك المهيئات اللمسات الفكرية البارزة من الدقة والشمولية تطويرا ً ومعاصرة ً . لذا نجد ان ما أسسته المدرسة الشيعية من فكر استشرافي لمستقبل الامة، كان فاعلا ً بنفس الجدة في مضامين هيكليته الى يومنا هذا من أي حديث او رواية ثبتت للسّنة تخريجاً وتكييفا ً . فالجهود الفكرية التي توزعت على أبعاد تلك المدرسة متمثلة بالجهد الحديثي والفقهي والعلمي، حاولنا حصرها بثلاث مراحل:

الكلمات الدلالية


Article
Significance in the poetry of Hadi al-Karim al-Rubaie (World of angels) model (technical study)
الدلالةُ في ِشِعرِ هادي كريم الرُبيعي (عالُم الملائِكة)أنموذجاً (دراسة فنية)

المؤلفون: Hazem Aboodi kaream حازم عبودي كريم
الصفحات: 1-20
Loading...
Loading...
الخلاصة

Through our review of the group poems prose poet (Hadi al-Rubaie), we find that most of the vocabulary of poetic was haunted places decade descriptive as feeders for linguistic and philosophical pursues horizon mysterious and invisible, as disobedient magic implemented to the recipient you of dressage, which مايميزه from other contemporary poets, he tries in the principles of the four first went to philosophers Greeks as water, air, fire and earth are problems actually exist, for Abaattabarha mainly tribal, but it didn imagination, that substance first found and he previously on other things in the presence and in the absence of substance were telecom poems Mtrah , as the world Meta Vezik, world indispensable holds poets wherever they, not clear what it is but sound and shape, Ventelmus through the field of the poem and Bhorha diverse, and Nstl_khas that the light of reason in mind, a Miouha us to fly over reality Venbges in sight analysis and installation, even to Nlaúm happened in mind some metaphysical, it issues are hair whatever rhetorical or rhetorical, she decides to break down barriers in the self so that you can find similar and different in the construction of significance customary idea of the poem, to emerge thus loaded interpretation, as the poetic image of (spring) study of several metaphysical themes, which Enchiha and Aarabha encrypted, the human mind is also a study of virtual reality-based experience in the limits of the human experience that is based on the synthesis of a characteristic of a significant or symbol.يُعد الشاعرُ هادي الرُبيعي( ), من الشعراءِ الذين أسهبوا في ثرائهم اللغوي, له عدة دواوين في الشعر النثري, ومن الذين أثروا المكتبات العلمية والأدبية في مدينة كربلاء المقدسة, بأعمال تسهم في خطابها الشعري, وتتجاور في البلاغة السردية مع الرواية والحكاية, عبر إستخدامه فنون التعبير اللغوي, بوصفهاِ تسترعي العناية والوقوف عندها, وإن العناية بالفكر ومعطياته له دور مهم وفاعل في مجال ظهور الشكل الشعري, أو الصورة المتخيلة في الذهن البشري, فهو ميدان واسع من الخيال, إذ لا يمكن حصره في نقطة واحدة, وقد انتهجت دراسة الدلالي في ديوان (عالم الملائكة, المطبوع سنة ـ 2000م, دار الشؤون الثقافية العامة/بغداد), وإبراز الصورة الدلالية من خلال الصورة الفنية في تمثيل كل من الرمز والعلامة, بوصفه معنى لا يمكنه الحلول إلا في الشكل الذي هو الصورة الفنية المعتمدة في دراسة الشعر والبحث الأدبي.

الكلمات الدلالية


Article
Quranic expression profiles when Ahmed bin Faris In his book (Alsahabay)
ملامح التعبير القرآني عند أحمد بن فارس(ت395هـ) في كتابه (الصاحبيِّ)

المؤلفون: Wafa Abbas Fayyad وفاء عبّاس فيّاض
الصفحات: 1-16
Loading...
Loading...
الخلاصة

Qur'anic expression is defined as an artistic expression meant, take it every word from the words of the Koran place than commensurate with the accuracy of the Holy Quran and tighten drafted miracle. Many have sought interpreters and linguists to highlight the features of Qur'anic expression Baiardh this word without her sister. And they will help them in terms of the place where they received the verse which unearths the linguistic context, and Massahbat section of the Quranic text and context of the case. And Ahmed bin Faris (d. 395 AH) and one of those who raised their attention course of the Koran in his dealings with what use it, but what was acquired from the words of the language; came from some Quranic means of expression but it was brief clearly. It appears that the basis of linguistic, who founded by Ahmad Bin Fares vision to express Quranic that document to the habits expressive among the Arabs, and understand it from إيراده her under what was termed Psonn Arabs in her words and who served a large part of the book (Alsahabay in philology and Sunan Arabs in her words) . Has reported that: one door is intended to combine, and single-door address to address the total, and the door speech conversion of the absent witness to, and use of the name of the actor in the sense effect, and the use of the past and intended future or vice versa. Which draws attention to the emergence of new approach in understanding the language, try owners detect paths general language of the Arabs, beyond the rules of private educational my knowledge as drainage, and scientific lexicon, rhetoric which is like learners also see Ibn Faris in his book Alsahabay not harm the world that is unaware of any of them , but faulted him unaware of what originally expressed, including what the Arabs of the modalities and conditions in its expressions. Language performance, not rating and تقعيد. The drift in inter performance (speech) which contained the patterns of conversion, and heterogeneity of structure basal what was under consideration and hopes monitored Ibn Faris, who gave that passes by a calf is why we should pick scholarly what complements interest, and shows advantage to express Quranic. يعرّف مصطلح التعبير القرآني بأنه تعبير فني مقصود، تتخذ فيه كل لفظة من ألفاظ القرآن الكريم موضعها مما يتناسب مع دقة القرآن الكريم وإحكام صياغته المعجزة. وقد سعى كثير من المفسرين واللغويين إلى إبراز سمات التعبير القرآني بايراده هذه اللفظة دون أختها. وكانوا يستعينون في ذلك بدلالة الموضع الذي وردت فيه الآية مما يكشف عنه السياق اللغوي، ومصاحبات المقطع لذلك النص القرآني وسياق الحال. وأحمد بن فارس (ت395هـ) واحد من أولئك الذين أثار انتباههم مسلك القرآن الكريم في تعامله مع ما يستعمله، بل ما اقتناه من ألفاظ اللغة؛ فجاء من ذلك على بعض وسائل التعبير القرآني ولكنه كان موجزا على نحو واضح. ويظهر أن الأساس اللغوي الذي أسس عليه أحمد بن فارس رؤيته للتعبير القرآني أنه مستند إلى عادات تعبيرية عند العرب، ويفهم ذلك من إيراده لها تحت ما اصطلح عليه بسنن العرب في كلامها والذي شغل جزءا كبيرا من كتابه (الصاحبي في فقه اللغة وسنن العرب في كلامها). فقد أورد من ذلك: باب الواحد يراد به الجمع، وباب مخاطبة المفرد مخاطبة المجموع، وباب تحويل الخطاب من الشاهد إلى الغائب، واستعمال اسم الفاعل بمعنى المفعول، واستعمال الماضي ويراد به المستقبل أو العكس. وهو أمر يلفت الانتباه إلى بروز منحى جديد في فهم اللغة، حاول أصحابه الكشف عن مسارات عامة لكلام العرب، تتجاوز القواعد التعليمية الخاصة بعلمي النحو والصرف، وعلمي المعجم والبلاغة التي هي شأن المتعلمين كما يرى ابن فارس في كتابه الصاحبي ولا يضير العالم أن يجهل منها شيئا، ولكن يعاب عليه أن يجهل ما عبر عنها بالأصل ومنها ما للعرب من طرائق وأحوال في تعبيراتها. فاللغة أداء، لا تصنيف وتقعيد. وينساق في جملة الأداء(الكلام) الذي اشتمل على أنماط من التحويل، والتغاير عن البنية القاعدية ما كان محل نظر وتأمل رصده ابن فارس، الذي اكتفى بأن يمرّ عليها عجلا ما دعانا إلى أن ننتقي من أقوال العلماء ما يتمم الفائدة، ويظهر المزية للتعبير القرآني.

الكلمات الدلالية


Article
Call between deliberative and opinions grammarians and ancient Arab Albulageyen
النداء بين التداولية وآراء النحاة والبلاغيين العرب القدماء

المؤلفون: Asil Sami Amin أسيل سامي أمين
الصفحات: 1-14
Loading...
Loading...
الخلاصة

Deliberative of modern linguistics taught the language on the grounds that the basic function of it is to communicate, and the link between the language and how to use this system, language that is only a means of social communication and control phenomena deliberative linked foremost any different circumstances Almqamih that accomplishes the sentences, although this approach Western origin of Arab researchers applied this approach in the study of the Arabic language, try integrating linguistic thought the old Arab verbal talk and thought invested in the description of the Arabic language. And an effort to find out what made this kind of verbal lesson of the Arabic language and add them and what came of this research was new. As we approach between the views of the ancient Arab grammarians and opinions of researchers modern of Altdaoliyn in the section of the Arab as a call. The search came in three axes, the first was the installation of the appeal addressed to search tool appeal and advocated, second axis was express advocated, and singled out the third axis in terms of appeal. We have found that Altdaoliyn although they tried to reduce the appeal Tools mentioned by ancient grammarians, they added two more tools veterans and said this stems from the different language Altdaoliyn to look for ancient look to it. Not Altdaulion different to distinguish them really appeal as linguistically and advocated self-references that brought to the discourse. Recline Altdaulion facet of their interpretation of the express Arab advocated the theory of Interpretation, and in the face of another of their interpretation were unable to come to the theory explain express advocated all kinds. The extrapolation Altdaoliyn minor and is full of what he said grammarians connotations that lead appeal in different contexts. التداولية من اللسانيات الحديثة التي تدرس اللغة على أساس أن الوظيفة الأساسية لها هي التواصل، والربط بين النظام اللغوي وكيفية استعمال هذا النظام، فاللغة إن هي إلا وسيلة للتواصل الاجتماعي وتحكمها ظواهر تداولية مرتبطة بالمقام أي بمختلف الظروف المقامية التي تُنجز فيه الجمل ، وإن كان هذا المنهج أصله غربي فإن من الباحثين العرب من طبق هذا المنهج في دراسة اللغة على اللغة العربية فحاول إدماج الفكر اللغوي العربي القديم بالفكر اللساني الحديث واستثمره في وصف اللغة العربية. وسعيًا منا للوقوف على ما قدمه هذا النوع من الدرس اللساني للغة العربية وما أضافه لها وما جاء به من جديد كان هذا البحث. إذ نحقق مقاربة بين أراء النحاة العرب القدماء وأراء الباحثين المحدثين من التداوليين في باب من أبواب النحو العربي وهو النداء. وقد جاء البحث في ثلاثة محاور، الأول كان هو تركيب النداء وتناول البحث فيه أداة النداء والمنادى، أما المحور الثاني فكان إعراب المنادى، واختص المحور الثالث بدلالة النداء . وقد وجدنا أن التداوليين وإن حاولوا تقليص أدوات النداء التي ذكرها النحاة القدماء فإنهم أضافوا أداتين أخريين لما ذكره القدماء وهذا نابع من اختلاف نظرة التداوليين إلى اللغة عن نظرة القدماء إليها. لم يختلف التداوليون في تمييزهم بين النداء بوصفه فعلا لغويًا وبين المنادى الذي يُحيل على الذات التي يُوجَّه إليها الخطاب. اتكأ التداوليون في وجه من وجوه تفسيرهم لإعراب المنادى على النظرية العربية المفسرة له، وفي وجه آخر من تفسيرهم عجزوا أن يأتوا بنظرية تفسر إعراب المنادى بأنواعه جميعها. جاء استقراء التداوليين قاصرًا وغير كامل لما قال به النحاة في الدلالات التي يفضي بها النداء في السياقات المختلفة.

الكلمات الدلالية


Article
Mohammed Hassan al-Sadr And its role in the Great Iraqi Revolution
محمد السيد حسن الصدر ودورهُ في الثورة العراقية الكبرى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Undoubtedly is Mr. Mohammed Hassan al-Sadr calling national influential played a critical role in the course of political history in Iraq, had a leading role in the nature of linking ties political and national was Pkinona associations and national parties are active in political work for the liberation of Iraq from the clutches of the occupation British, who invaded Iraq after the end of the First World War in 1914. And see him political track driven national history and consciousness movements national advocated liberalization peoples from the oppression of colonial rule Ottoman and British, which Gazans Arab people in the Middle East, and the impact it appeared his early due influenced ideas liberalization advocated by thinkers Islamists like Mr. Jamal al-Afghani and Sheikh Kawakibi Abdul Rahman, and Muhammad Rashid Rida and thinker Sheikh Kazem Khorasani, Sheikh Muhammad Taqi al-Haeri and others. Due to its active role in the political life has faced several difficulties, including, chased by the British, where British forces were able to surround his home located in Kadhimiya, but it managed to escape from the grip of the British by helping a police officer for Bath described patriotism, and were able to escape with his colleague Sheikh Joseph Swedish castles revolution in the Middle Euphrates region. After intense struggle with British forces, which al-Sadr has played nationally distinct characterized by courage, and became its leadership in the Upper Euphrates and its influence is clear in the upper Euphrates tribes of tribes pride and slaves. However, after suppression of the revolution, were able Englishmen pursue the rebels and exiled abroad, where exiled Mohammed Sadr, Sheikh Mohammed al-Khalisi to Iran, along with Ibrahim Helmi Age, editor useful, and others, as well as been denied his colleague Sheikh Yusuf Al Suwaidi and his two sons out of the home, which the weight of him so much After nearly two years can no longer tolerate the chest exile abroad, was able young Iraqi National mediate with the King Faisal I and persuading the need to return the chest to his homeland of Iraq, was him that on 29 / March / 1924, where he received in Iraq official ceremony majestic decent Bmqamh political and national levels, and as a result of his national has selected King Faisal first member of the Senate, also was nominated as Chairman of the Senate for sixteen cycle, as well as being named head of state in 1948. مما لاشك فيـه يُعد السيد محمد السيد حسن الصدر داعية وطنية مؤثرة لعبت دوراً خطيراً في مجريات التاريخ السياسي الحديث في العراق، فكان له دور ريادي في طبيعة ربط الأواصر السياسية والوطنية التي تمثلت بكينونة الجمعيات والأحزاب الوطنية الناشطة في العمل السياسي من أجل تحرير العراق من براثن الاحتلال البريطاني الذي غزا العراق بعد أنتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1914 م . ويشهد له المسار السياسي تحركه الوطني من تاريخ وعيـه للحركات الوطنية التي نادت بتحرير الشعوب من أضطهاد الأستعمارين العثماني والبريطاني اللذين غزيا الشعب العربي في منطقة الشرق الأوسط، وعلى أثر ذلك ظهر نشاطه المبكر بفعل تأثره بأفكار التحرر التي نادى بـها المفكرون الإسلاميون أمثال السيد جمال الدين الأفغاني والشيخ عبد الرحمن الكواكبي، ومحمد رشيد رضا والمفكر الشيخ كاظم الخراساني والشيخ محمد تقي الحائري وغيرهم . ونظراً لدوره الفاعل في الحياة السياسية فقد واجه عدة صعوبات منـها، مطاردته من قبل الإنكليز، حيث أستطاعت القوات البريطانية من تطويق داره الواقعة في الكاظمية، إلا أنـه استطاع ان يفلت من قبضة الإنكليز بفعل مساعدة ضابط الشرطة صالح حمام الموصوف بوطنيته، وأستطاع الهرب مع زميله الشيخ يوسف السويدي إلى قلاع الثورة في منطقة الفرات الأوسط . وبعد صراع شديد مع القوات البريطانية، لعب خلالها الصدر دوراً وطنياً متميزاً أتصف بالشجاعة، وباتت قدرته القيادية في أعالي الفرات وتأثيره الواضح في عشائر الفرات الأعلى المتمثلة بقبائل العزة والعبيد . إلا انـه بعد أخماد الثورة، أستطاع الإنكليز ملاحقة الثوار ونفيـهم خارج الوطن، حيث نفي محمد الصدر والشيخ محمد الخالصي إلى إيران ومعه إبراهيم حلمي العمر، محرر جريدة المفيد، وآخرون وكذلك تم نفي زميله الشيخ يوسف السويدي وولديـه إلى خارج الوطن، الأمر الذي ثقل عليـه كثيراً وبعد مضي ما يقرب السنتان لم يعد يحتمل الصدر النفي خارج الوطن، فأستطاع الشباب الوطني العراقي من التوسط لدى الملك فيصل الأول وأقناعه بضرورة رجوع الصدر إلى وطنـه العراق، فكان له ذلك ففي 29/آذار / 1924 حيث أُستقبل في العراق بأحتـفال رسمي مهيب لائق بمقامه السياسي والوطني، ونتيجة لمواقفه الوطنية فقد أختاره الملك فيصل الأول عضواً في مجلس الأعيان، كما تم ترشيحه رئيساً لمجلس الأعيان لستة عشر دورة، فضلاً عن أختياره رئيساً للدولة في عام 1948م .

الكلمات الدلالية


Article
Social phenomenon when Emile Durkheim (social analysis)
الظاهرة الاجتماعية عند إميل دوركايم (تحليل اجتماعي)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study deals with the sociological phenomenon, which represents the main intellectual concern in sociology of Emile Durkheim. The sociological phenomenon of Durkheim is distinguished by qualitative characteristics , and it has independent existence from the other phenomena. Similarly, these phenomena adhere in their genesis , development , and changes into laws , which must be discovered because these sociological phenomena are real as all the other things studied empirically in the materialistic world. Thus ,these phenomena must be measured by observation , yet this does not mean that they are materialistic things , but they have real existence and imaginative vision .thus , the sociologist should study them in scientific methods , without depending on prior philosophical ideas . and through this method , though this separation is not ultimate , because the general principles of sociology still need specific philosophy through which they are interpreted and analyzed . Durkheim’s aim was to create a new philosophy built on what is synthesized from sciences , especially the new science of sociology. According to what mentioned above , this study sheds light on this important subject , which is essential in the contemporary sociological thought . the study includes two sections , the first one deals with the sociological phenomenon , while the second analyzes the sociological phenomenon of Emile Durkheim . it is divided into three sub-section ; dealing with the meaning of sociological phenomenon and its qualitative features ; Durkheim’s methodology in studying the sociological phenomena ; and the collective forces and the study of sociological phenomena . تتناول الدراسة موضوع الظاهرة الاجتماعية الذي يشكل الهم الفكري الرئيسي لعلم الاجتماع عند إميل دوركايم . فالظاهرة الاجتماعية عند دوركايم تتميز بصفات نوعية ولها وجود مستقل عن الظواهر الأخرى، كما ان هذه الظواهر تخضع في نشأتها وتطورها وتغيرها لقوانين يجب ان نكتشفها وليس هذا إلا لان الظواهر الاجتماعية أشياء لها وجودها كالأشياء التي تدرسها العلوم التي تبحث في العالم المادي . لذا يجب معالجة هذه الظواهر على انها أشياء تخضع للملاحظة والمشاهدة وهذا لا يعني انها أشياء مادية، بل انها أشياء ذات وجود حقيقي وليست تصورات خيالية . لذلك يجب على عالم الاجتماع ان ينهج المناهج العلمية في دراساته وبحوثه الاجتماعية وان لا يعتمد على أية أفكار فلسفية سابقة . وعن طريق هذا المنهج تمكن دوركايم من فصل علم الاجتماع عن الفلسفة وان كان هذا الفصل ليس فصلاً نهائياً . لأن المبادئ العامة التي سيتوصل اليها علم الاجتماع ستحتاج حتماً إلى فلسفة خاصة يتم من خلالها تفسير تلك النتائج وتحليلها، وكان هدف دوركايم من ذلك خلق فلسفة جديدة تقوم على ما تستخلصه العلوم ولاسيما العلم الجديد وهو علم الاجتماع

الكلمات الدلالية


Article
The effectiveness of the strategy and metacognition to acquire historical concepts among students in teacher training institutes in the material history of Islamic civilization
فاعلية استراتيجية ما وراء المعرفة في اكتساب المفاهيم التاريخية لدى طلاب معاهد اعداد المعلمين في مادة تأريخ الحضارة الاسلامية

المؤلفون: Hameed Mahdi Radi حميد مهدي راضي البصري
الصفحات: 1-19
Loading...
Loading...
الخلاصة

The research aims at knowing the influence of teaching according to strategies beyond of knowledge in acquisition of the concepts to the Islamic history for the students of the third grade in Teaching Training Institute . The sample consists of 43 students that distributed on two groups , 22 for the observer group while 21 students for the experimental group . The experimental design was from the type of the two groups ( observer and experimental ) by partial observing and later test . The results has showed that the students from the experimental group has passed easily .This group has been taught according to the beyond knowledge strategy . The observer group has been taught the same method . In accordance to the results .The researcher recommended many issues one of them is the necessity of using the beyond knowledge strategy in teaching and hand in hand with the other methods of teaching and getting benefit from this research as possible يهدف البحث الحالي الى التعرف على التدريس وفق استراتيجية ما وراء المعرفة في اكتساب مفاهيم التاريخ الاسلامي لدى طلبة الصف الثالث معهد اعداد المعلمين ، وتكونت العينة من (43) طالب موزعة الى مجموعتين بواقع (22) طالب للمجموعة بالضابطة و(21) طالب للمجموعة التجريبية . اما التصميم التجريبي فكان من نوع التصميم التجريبي ذو الضبط الجزئي للمجموعتين التجريبية والضابطة والاختبار البعدي ، كوفئت المجموعتين بمتغيرات ( مستوى الذكاء ، العمر الزمني بالشهور ، التحصيل الدراسي للوالدين ، مقياس مفاهيم التاريخ الاسلامي البعدي ). اظهرت النتائج تفوق طلاب المجموعة التجريبية التي درست وفق خطوات استراتيجية ما وراء المعرفة على طلاب المجموعة الضابطة التي درست المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية في اختبار اكتساب مفاهيم التاريخ الاسلامي البعدي ، وفي ضوء النتائج يوصي الباحث بوصايا منها ضرورة استعمال استراتيجية ما وراء المعرفة جنبا الى جنب مع طرائق التدريس الاخرى والاستفادة منها قدر الامكان .

الكلمات الدلالية


Article
The impact of public opinion in the development of the Constitution and change it
أثر الرأي العام في وضع الدستور وتغييره

المؤلفون: Maytham Hussein Shafei ميثم حسين الشافعي
الصفحات: 1-24
Loading...
Loading...
الخلاصة

The public opinion was exist in all the form of democratizes and the other forms but it was be shown in the first type and hidden in the other, and its in the status of enforced into the public opinion will cause to boiling and angry felling in peoples and already trying to do anything to submit the controls in leadership. the experiment show that the unique leadership was a terrible and horrible things on peoples and that cause the public opinion to protect the democracy and the rights of peoples in the other hand peoples play a main things in political life and to draw the political way to the countries and puts the roles of political decisions at all the times agoإذا كان نظام الدولة القانونية الذي يهدف اساساً لحماية الحقوق الفردية ووضع القيود على سلطات الحكم حتى لا تتعسف بحقوق الأفراد، ثمرة تطور طويل فإن انتشار الوعي الديمقراطي وتأصيل نظرية الحقوق والحريات العامة في ضمير الجماعات الحديثة مع انتشار الثقافة ونمو الوعي العام له أثره الضخم في زيادة الدور الذي يمكن أن يؤديه الرأي العام كضمانة أخرى لمبدأ الشرعية، فالحكام وقد بات يهددهم سخط الرأي العام، وما عسى أن يولده خروجهم على القانون من رد فعل لدى المحكومين . يجدون أنفسهم في الغالب مضطرين إلى احترام الرأي العام والأخذ بتوجيهاته، فإذا لم تكن القوانين كافية وحدها لمنع الاستبداد واهدار الدستور، فإن الرأي العام ينهض ويقف ليضمن احترام الحكام للحدود القانونية لسلطاتهم . ولا عجب في ذلك فإن الرأي العام بلعب دوراً كبيراً في التشريع، فهو الركيزة التي تقوم عليها القوانين، وهو الذي يبين ويوضح احتياجات وآمال الأمة، فيصوغها المشرعون في مواد تحتويها الدساتير أو القوانين المختلفة، فالرأي العام هو الحاكم الفعلي والمشرع الحقيقي وراعي الحق والحرية، وهو محور الارتكاز في الحياة السياسية المعاصرة ومصدر التشريع وسلطة الرقابة الشعبية، والمؤكد على دقة تطبيق القيم السليمة للديمقراطية . ونتيجة لذلك تعتبر الدساتير والقوانين التي تحوز التأييد الشعبي، أكثر قوة واستقراراً من تلك التي تصوغها السلطات الحاكمة ضد موافقة الرأي العام، فالرأي العام يقف خلف الدساتير والقوانين كممثل للإرادة العامة للشعب، وكمشارك كبير في صنع القرارات التي تؤثر في حياة المواطنين ومصالحهم، ويمارس الرأي العام نشاطه السياسي في المجتمع بقوة وفعالية، استناداً إلى روح الديمقراطية، ووجود نظام قانوني يحدد قيمها، ويرسخها عن طريق القدوة الحسنة من جانب الحاكم والممارسة النشيطة من جانب المحكومين، ومن ثم فإن الذين يمارسون السلطة في أي مجتمع من المجتمعات يعملون أكبر الحساب للرأي العام، فهم يحاولون التأثير عليه واستمالته من ناحية، ويحاولون مراضاته من ناحية أخرى، وهم سواء في محاولتهم التأثير عليه، أو في محاولتهم مراضاته، إنما يستهدفون من وراء ذلك كله، إن يكون الشعور العام بجانبه، ولا شيء ينجح حين يقف الشعور العام ضده، فالرأي العام يمثل القوة المطلقة النهائية في كافة الأمم خلال كل العصور، والخاصية المميزة للديمقراطية هو اعتمادها على مشاركة رأي الأغلبية، فهذا الرأي يتولى وضع وتعديل القواعد التي تتضمنها الوثيقة الدستورية، إن الرأي العام هو سيد المشرعين والمستبد الذي لا يدانيه في السلطة المطلقة مستبد آخر. ويقول الفيلسوف الفرنسي فولتير (إن الرأي العام يحكم العالم، ولكن العقلاء والحكماء في النهاية هم الذين يقودون هذا الرأي، وإذا كان هذا هو شأن الرأي العام، فإن الممارسين للسلطة يحرصون الحرص كله على ان لا يظهروا أمامه بمظهر من يخالف القواعد القانونية التي ليست في النهاية الا تعبيراً عن ضمير الرأي العام ونبض ارادته، ولا شك أنه من أجل أن يكون الرأي العام فعالاً ومؤثراً في توجيه الحكام ـ وفي تقييد ممارستهم للسلطة يجب أن تكفل له الأدوات والوسائل اللازمة لتمكينه من التعبير عن نفسه من ناحية، واحداث أثره من ناحية أخرى، فالرأي العام مرآة يتضح في ظلها اتجاه الجماهير). وما يعنينا في هذا البحث ان نحدد ابرز الملامح التي يتسم بها دور الرأي العام في وضع وتغيير الدستور كظاهرة موجودة فعلاً، وعلى ذلك فلا مجال للقول بأن دراسة الرأي العام قد وصلت إلى أن تكون في مستوى القانون أو مجموعة القوانين المنضبطة وإن كانت القياسات في مجال الرأي العام قد أصبحت تتصف بالدقة العلمية أكثر مما تتصف به الكثير من الدراسات الإنسانية الأخرى مما يجعلنا نتطلع إلى التوصل إلى البناء العلمي حول موضوع الرأي العام. ومن المعروف إن سلطة وضع وتغيير الدساتير يمارسها الرأي العام، صاحب السيادة في الدولة، لذا كان من الطبيعي أن تتأثر طرق وضع الدساتير بالتطورات التي مرت بها الدولة الحديثة في هذا الصدد، والتي جعلت السيادة تنتقل من يد الحكام أو الملوك إلى الشعب، فقد ساد الحكم المطلق في بلاد مختلفة زمناً طويلاً، وكانت جميع السلطات في هذه الملكيات تتركز في يد الحاكم وحده الذي كان مطلق السلطات، ثم تغيير الوضع مع ازدياد وعي الشعوب، وشهد العالم ثورات متعددة قام بها الرأي العام ضد السلطان المطلق للملوك و الحكام و بدأت ارادة الشعوب تفرض نفسها مع ارادة الحكام في البداية، ثم سرعان ما اكتمل التطور وأصبحت السيادة للشعب وحده، وقد سجل التاريخ إن الدساتير ما صدرت إلا بعد ثورات شعبية أو ضغط قوي من جانب الشعب على حكامه.

الكلمات الدلالية


Article
Problems of translation from Arabic to Persian
مشكلات الترجمة من العربية الي الفارسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The main concern of this paper- i.e. “The Problems of Translation from Arabic into Farsi”- is to display some of the challenges faced by the translator as he translates from Arabic into Farsi. Some of these challenges are related to the culture, linguistics, grammar, proverbs, and idioms of each country. In this direction, a number of solutions are suggested so as to help the translator overcome such challenges. Furthermore, a number of introductions are also inserted, including the definition and types of translation, along with the specifications of the good translator. The paper, finally, displays a number of results concluded from the research. التواصل الأدبي هو أحد أهم القنوات المتيسرة في مسيرة التقارب بين أطراف أمة شسعت ثغورها وانتشرت شعوبها وتنوعت ثقافاتها علي مدي التاريخ والجغرافيا. ومما لاشك فيه فإن متطلبات كل عصر تختلف عن بقية العصور. ففي القرون الإسلامية الأولي عندما اعتنق الإيرانيون الإسلام، أخذت اللغة العربية والأدب العربي بالرواج في العمق الإيراني وظهر في تلك الحقبة من التاريخ أدباء ايرانيون كتبوا نصوصهم وأنشدوا أشعارهم بلغة الدين الجديد. فمثلاً نري ابن المقفع وسيبويه وبشار بن برد وابي نؤاس وغيرهم يتبؤون مكانة مرموقة في الأدب العربي ويشاركون الي جانب إخوتهم العرب بتأسيس أدب خالد لا ينكره القاصي والداني علي مرّ الأجيال المتعاقبة. كما يذكر لنا تاريخ الأدب أسماء لامعة توزعت نتاجاتها علي الأدبين الإيراني والعربي أمثال سعدي الشيرازي والطغرائي الأصفهاني صاحب لامية العجم. ثم يأخذ بنا التاريخ لنصل الي القرن العشرين فنري كبار الشعراء العرب يترجمون شذرات من الأدب الإيراني القديم ليضيفوها الي المكتبة الأدبية العربية الرصينة. ومن هؤلاء بطرس البستاني واحمد رامي والزهاوي واحمد الصافي النجفي بترجماته لرباعيات عمر الخيام ومحمد الفراتي بتقديمه لسعدي وكتابيه روضة الورد (گلستان) والبستان وكذلك عبدالوهاب عزام والشواربي بترجماتهم لحافظ الشيرازي. و بين هذا وذاك تواجه المترجم عقبات عدة في ترجمة النصوص الادبية في محاولة منه ايصال المعني المطلوب للقارئ الذي يجهل خفايا وثقافة وحياة شعوب الامم الاخري, هذه الامور وامور اخري تعد عائقا في طريق المترجم لتحقيق هدفه, سعينا في هذه البحث الي ذكر اهم هذه الصعوبات مشفوعة بالامثلة مع الاشارة الي بعض الهفوات التي يقع فيها المترجم في ترجمته.

الكلمات الدلالية


Article
Expansion and tightening methods In legitimate discourse
أساليب التوسعة والتضييق في الخطاب الشرعي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Require years of God Almighty to send messengers and missionaries to the people; Almighty said which was adopted street are several ways in his speech to deliver what he wants to charge, and what has happened in the legitimate discourse is expansion and tightening, and what to look of interest and importance in a statement Murad God Almighty, we worked on the survey as much as possible from the roads expansion and restrictions on legitimate discourse in order to statement and studied, came searching demands between the first requirement meaning expansion and restrictions on legitimate discourse, then stopovers in a statement the most important waysexpansion and tightening demands, namely: • Downloads. • Government and roses. • House of Commons and customization. • all restrictive. • placement. اقتضت سنة الله عز وجل أن يرسل رسلا ومبشرين للناس ؛ قال تعالى: ...وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً (الإسراء: 15), فاعتمد الشارع طرق عدة في خطابه لإيصال مراده إلى المكلفين, ومما وقع في الخطاب الشرعي هو التوسعة والتضييق, ولما للبحث من الفائدة وأهمية في بيان مراد الله عز وجل, عملنا على استقصاء أكبر قدر ممكن من طرق التوسعة والتضييق في الخطاب الشرعي بغية بيانها ودراستها, فجاء البحث على مطالب بيّن المطلب الأول معنى التوسعة والتضييق في الخطاب الشرعي, ثم التعريج على بيان أهم طرق التوسعة والتضييق بمطالب وهي: • التنزيل . • الحكومة والورود. • العموم والتخصيص. • الإطلاق والتقييد. • الإلحاق .

الكلمات الدلالية


Article
The word (tharaba) of linguistic usage to use Quranic
لفظة (ضرب) من الاستعمال اللغوي إلى الاستعمال القرآني

المؤلفون: Huda Mohammed Saleh هدى محمد صالح
الصفحات: 1-13
Loading...
Loading...
الخلاصة

After this round of fast-track the meanings and connotations of the word (hit) to the language of the Qur'an came in the set of results are: - There were many linguistic meanings contained in the books Almagamat Arab word (hit) and the formulas which they revolved around the axis and the origin of language is in the rhythm of something something something something or methods, and took him to the other meanings. - May exceed the verb (hit) by himself or some letters (Kalpa On and on and on) and then change the meaning according to the letter abused him, as in the verse: ((Ffendharb mentioned about you)) in the sense Nasrvh you, and saying: ((Vdharibna on their ears)) prevented by the sense of hearing is an expression of sleep Almstthagl. - Received the word (hit) in fifty-eight the subject of the Quran, topped verses an example Bdalaltha representation and illustration the first rank of them, as it held the thirty-one subject, and places the remainder distributed among the signs of other, which confirms the importance of striking proverbs, formulation because of its impact in establishing meaning in the hearts of audiences. - There were many connotations of the word (hit), reaching to fifteen significance identified through context Quranic contained therein, it was found that the context effect in determining the indication of pronunciation, as in the verse: ((vacuum them beat right hand)), and saying: ((Dgtha thigh and strike it or to renege)) as the context shows us in the first verse in the sense that the beatings are severe beatings leading to the destruction based on the words: (Right), and in the second verse came beating the sense of touch or light contact is harmful based on the words (thigh Dgtha) We learned the meaning of Aldgt above. - For interpreting two opinions on the meaning (an example) Some of them make sense of the male and the statement and representation, a view most of the commentators, including several in the sense scarab and training, resulting in a difference in the expression, For the first meaning focuses reaction effect to one, and the second meaning it focuses Mfolin . - In some places use the word (hit) to denote a particular meaning, rather than using a word to express this meaning, as in (striking their necks and necks), as used instead of the word murder, because the explicit use of the expression of extreme cruelty and murder. - Was beaten in the Qur'an are of two types: sensory and moral former is mentioned in some verses which indicate that direct contact or beating direct, as in hit the stick of stone or wife-beating Baldgt or beating idols right hand, and others, and the second mentioned in the verses hit the proverbs and hit the humiliation and wretchedness on the Jews, and hit the male derogation and other placements. - The whole most of the commentators that the intention beat in the verse: ((them alone in their beds and beat them;)) is to hit the literature is severely that does not break the bones and Lixin offensive third step for the treatment of willful defiance of women, the research tends to support the opinion of one contemporary researchers in the The intended dimension and abandonment; because I guarantee to obtain desired change in the behavior of women, as if placed in front of the negative consequences of its disposal to give it to try to correct the errors in order to maintain her home and her family is better than to hurt her feelings by beating, especially if before the eyes of her family. يطيب الحديث في رحاب القرآن الكريم ويحلو التفكر والتدبر في آياته المباركات وهذا من عظيم نِعَم الباري علينا، إذ شرَّفنا وكرَّمنا به وجعله دستوراً لحياتنا ومنهجاً لا يضل من انتهجه، ويكفي لغتنا شرف ٌ أن اختارها الله ـ سبحانه ـ لتكون لغة الكتاب المبين ومنار العالمين، ولا يخفى ما للقرآن الكريم من الأثر البالغ في نشوء علوم القرآن والتفسير وحركة المعجمات التي أُلفت للحفاظ على هذه اللغة من الضياع، إذ أصبحت ملاذاً للباحثين عن المعنى اللغوي الأول والدلالة المعجمية الأولى للألفاظ، ولاسيما ألفاظ القرآن الكريم الذي استهوى الباحثين بألفاظه وسحر بيانه وقوة أسلوبه وتراكيبه، مما أدى إلى انبعاث الدراسات والبحوث في دلالة ألفاظه، لذا جاء هذا البحث معطرا ً بنفح الطيب القرآني وسحر العربية الخالد ليتشرف في تتبع لفظة من ألفاظ القرآن المعجزة وهي لفظة (ضرب)؛ للتعرف على ما تحمله من معان لغوية وما توحيه من دلالات ضمن السياق القرآني الواردة فيه. ولا يخفى على القارئ الكريم ما حصل لألفاظ اللغة العربية من تطور دلالي عبر العصور إذ ابتعدت هذه الألفاظ ـ إلى حد ماـ عن أصلها اللغوي وخرجت إلى معان مجازية أخرى، لذا اقتضت طبيعة البحث أن يكون على مبحثين: تضمن الأول منهما تتبع المعاني اللغوية للفظة (ضرب) وما صيغ منها في كتب المعجمات العربية المشهورة كالعين وتهذيب اللغة ولسان العرب وغيرها ،وتضمن الثاني تحديد الدلالات المتعددة للفظة من خلال السياق القرآني الواردة فيه، إذ كان له النصيب الأوفر من مادة البحث.

الكلمات الدلالية


Article
Number in the creation verses and verses provisions
العدد في آيات الخليقة وآيات الأحكام

Loading...
Loading...
الخلاصة

1) The research found that the issue of the number of issues of importance in the Quran large in the Quran as stressed by many scholars and commentators, and especially after Ahsaúna him in the verses of creation, which will reach a total in the Koran to (four hundred and eighty-five) verse, and used the number intwenty-five verse, and the terms and numbering (five hundred) verse, and used in a number thirty verses. 2) Then frequent use in the verses of provisions with him in the verses of creation, an indication that the rule which puts God is specific and unequivocal. 3) research revealed that the number and uses various types and in various areas was evidence of compliance matters and identified people understand numbers and these signs of divine mercy and forgiveness Rahmaniya slaves. 1) توصل البحث إلى أن موضوع العدد من الموضوعات ذات الأهمية في القرآن الكبيرة في القرآن العظيم كما أكد عليه كثير من العلماء والمفسرين ولا سيما بعد إحصائنا له في آيات الخليقة والتي تصل اجمالياً في القرآن الكريم إلى (أربعمائة وخمس وثمانين) آيةً، واستعمل العدد في خمس وعشرين آيةً، وآيات الأحكام ويبلغ عددها إلى (خمسمائة) آيةٍ، واستعمل العدد في إحدى وثلاثين آيةً. 2) ثم كثرة استعماله في آيات الأحكام عنه في آيات الخليقة، دلالة على أن الحكم الذي يضعه الله سبحانه وتعالى قاطعاً ومحدداً . 3) كشف البحث أن استعمالات العدد وبأنواعه المتعددة وفي مختلف المجالات كان دليلاً على تقيد الأمور وتحديدها بأعداد يفهمها الناس وهذه من علامات الرأفة الإلهية والمغفرة الرحمانية بعباده

الكلمات الدلالية


Article
Educational curriculum in Surat al maun
المنهج التربوي في سورة الماعون وخصائصه

Loading...
Loading...
الخلاصة

Surat al maun of the fence with short verses in the Quran, and despite the short verses but great in the sense Daúha and guidance Streptococcus, devotional and social, Sura definition language and idiomatically and wisdom of fencing Quran, - Sura definition language and idiomatically: A linguistic definition of peace to terminological definition or focal point. A - language definition Sura: Sura in pronunciation of two languages: First: (Sura), without a prod, they are months, and the second: (Alsarh) Manmozh. The first: that no prod has said in the derivation of words many First: Sura high rank, status and honor, taken from Surat building, a status after status, and has named Al Quran paid tribute and submitted Second: was named Al Koran analogy city for being wall surrounding the revelations of the provisions. Briefing the city wall Third: It was for the installation of each other from Altsor meaning escalation and installation Fourth: It was Sura mark The second: Any that Bhmz, it (Osart): Avdilt of Alsar, which is what remains of the drink in the pot like a piece of the Holy, named Sarh not a piece of the Koran on the unit تعد سورة الماعون من السور ذات الآيات القصيرة في القرآن الكريم، ورغم قصر آياتها إلا أنها عظيمة في معانيها ودائها وتوجيهاتها العقدية والتعبدية والاجتماعية، تعريف السورة لغة واصطلاحًا والحكمة من تسوير القرآن الكريم، - تعريف السورة لغة واصطلاحًا : فالتعريف اللغوي بمثابة السلم إلى التعريف الاصطلاحي أو نقطة الارتكاز. أ – تعريف السورة في اللغة: للسورة في نطقها لغتان : أولهما: (السورة)، بلا همز، وهي الأشهر، والثانية: (السؤرة) مهموزة. أما الأولى: أي التي بلا همز فقد قالوا في اشتقاقها أقوالا عديدة0 أولا: السورة الرفعة والمنزلة والشرف، وهي مأخوذة من سورة البناء، وهي منزلة بعد منزلة، وبه سميت سورة القرآن لإجلاله ورفعته0 ثانيًا: قيل سميت سورة القرآن تشبيهًا لها بسور المدينة لكونها محيطة بآيات وأحكام. إحاطة السور بالمدينة0 ثالثًا: وقيل لتركيب بعضها على بعض من التسور بمعنى التصاعد والتركيب0 رابعًا: وقيل السورة العلامة0 أما الثانية: أي التي بهمز، فهي من (أسأرت) أي: أفضلت من السؤر، وهو ما بقي من الشراب في الإناء كأي قطعة من القرآن، فالسورة سميت سؤرة لا قطعة من القرآن على حدة

الكلمات الدلالية


Article
Citizenship and its role in national unity in Iraq
المواطنة ودورها في ترصين الوحدة الوطنية في العراق

المؤلفون: Wijdan Faleh Hassan وجدان فالح حسن
الصفحات: 1-13
Loading...
Loading...
الخلاصة

The objective of citizenship and national unity of topics tandem that did not pass said one of them but said other Kmtlazem him to Ivariqh, as soon provide the first is the other is a logical consequence of its existence, since the issue of citizenship is the foundation stone or point articulated that depend upon most countries attempt to create a sense of prevail among citizens of one country expressed is their belonging to this spot of land in whatever form and its consequent performance of their duties in and receive their rights from him in order to build a social structure coherent lead to unite the state and ensure that no dispersion components social loyalties subset, as it is known there is no state in the world, and was the nationalities and minorities in addition to the base component which makes up the linguistic differences and races. At the level of the modern Iraqi state, especially after 2003 perhaps among the problems that you can not experience the modern solved is the problem of the principle of citizenship is problematic structural rather than a problematic term, because issue of citizenship is one of the important topics in the political and social history and an important foundation in building the constitutional and any country's political. Because Thread is subject to the accumulations of the past and present, shall be deemed the last of the most prominent المسببين in distracting the Iraqi identity to loyalties sub national or sectarian or even zonal order for the purpose of controlling different parts of the State Vgrguet state in internal conflicts led to the rupture of the social fabric of Iraq fully toward the regions and nationalities and doctrines and other Add to that what happened after 2003 and how to build the Iraqi state on the form that we see now, based on the principle of quotas and consensus, which led to a widening gap between the components of the Iraqi society and the events that coincided with the starting configuration since so far this year. The problem of evaluating the principle of citizenship and mix within the historical basis of the state is in the depth of the problem of consciousness should be in harmony in accordance with the conditions and benefits for the current phase of Iraq to reshape society kinetics consistent with the importance of the citizen as a value and a key producer of contemporary products of modern society. يعد موضوعي المواطنة والوحدة الوطنية من المواضيع المترادفة التي لم يمر ذكر احدها إلا وذكر الآخر كمتلازم معه لايفارقه، إذ بمجرد توفر الأول يعد الآخر هو نتيجة منطقية لوجوده، إذ أن موضوع المواطنة هو الحجر الأساس أو النقطة المفصلية التي تعول عليها اغلب الدول محاولة منها لخلق شعور يسود بين أبناء الوطن الواحد مفاده هو انتماءهم لهذه البقعة من الأرض مهما كان شكلها وموقعها يترتب عن ذلك أداء واجباتهم فيه وتلقي حقوقهم منه سعيا لبناء هيكل اجتماعي متماسك يؤدي إلى توحد الدولة وضمان عدم تشتت مكوناتها الاجتماعية إلى ولاءات فرعية، إذ كما هو معروف لا توجد دولة في العالم إلا وكان فيها قوميات وأقليات بالإضافة إلى المكون الأساس الذي تتكون منه على اختلاف لغاتها وأجناسها . أما على مستوى الدولة العراقية الحديثة وخصوصا بعد عام 2003 فلعل من بين الإشكاليات التي لم تستطع تجربتنا الحديثة حلها هي مشكلة مبدأ المواطنة فهي إشكالية بنيوية أكثر من كونها إشكالية مصطلح، ذلك لان موضوع المواطنة يعد من المواضيع المهمة في التاريخ السياسي والاجتماعي وأساسا مهما في البناء الدستوري والسياسي لأي دولة كانت . ولكون الموضوع يخضع لتراكمات الماضي والحاضر، فيعد الماضي من ابرز المسببين في تشتيت الهوية العراقية إلى ولاءات فرعية قومية أو مذهبية أو حتى مناطقية سعيا لغرض السيطرة على مختلف أرجاء الدولة فغرقت الدولة في صراعات داخلية أدت إلى تمزق النسيج الاجتماعي العراقي بالكامل نحو مناطق مناطق وقوميات ومذاهب وغيرها، أضف إلى ذلك ما حدث بعد عام 2003 وكيفية بناء الدولة العراقية على الشكل الذي نراه الآن القائم على مبدأ الحصص والتوافقات والذي أدى إلى توسيع الهوة بين مكونات المجتمع العراقي والأحداث التي ترافقت مع التكوين بدءاً منذ هذا العام حتى الآن . إن إشكالية تقويم مبدأ المواطنة ومزجها ضمن الأساس التاريخي للدولة هي في عمقها إشكالية وعي ينبغي أن تتناغم وفق ظروف واستحقاقات المرحلة الحالية للعراق لتعيد تشكيل حركية المجتمع بما يتوافق مع أهمية المواطن باعتباره قيمة ومنتجا أساسيا من منتجات المجتمع الحديث المعاصر .

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: العدد: 6