جدول المحتويات

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: التربية الاساسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية مجلة علمية محكمة

Loading...
معلومات الاتصال

mosulbasicedu_993@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 8 العدد: 4

Article
The Impact of Using Introductory Problems Solving on the Achievement of Fifth Primary Female Pupils and Developing their Deductive Thinking
اثر استخدام مدخل حل المشكلات في تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي وتنمية التفكير الاستدلالي لديهن

Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي معرفة اثر استخدام مدخل حل المشكلات في تنمية التفكير الاستدلالي والتحصيل لدى تلميذات الصف الخامس الابتدائي في مادة العلوم العامة,اقتصر البحث على تلميذات الصف الخامس في مدرسة (الزبير بن العوام) الابتدائية للبنات للعام الدراسي 2007- 2008.
استخدمت الباحثتان التصميم التجريبي ذا المجموعتين المتكافئتين, مجموعة تجريبية والتي درست على وفق مدخل حل المشكلات العلمية ومجموعة ضابطة درست بالطريقة الاعتيادية, بلغ حجم عينة البحث (40تلميذة)وزعت مناصفة بين مجموعتي البحث, وقد تمت إجراءات التكافؤ بين تلميذات المجموعتين في عدد من المتغيرات, كما أوكلت الباحثتان مهمة التدريس لمعلمة مادة العلوم في المدرسة المذكورة أنفا.
وقد استخدمتا اختبار التفكير الاستدلالي الذي أعده الغريري (1996) وأعتمده المعلم، (2000) المتكون من (50) فقرة تم اختيار (15) فقرة من فقراته الأكثر ملاءمة لمادة العلوم كما تم إعداد اختبار تحصيلي تكون من (20) فقرة من نوع الاختيار من متعدد, وطبق مقياس التفكير الاستدلالي قبليا وبعديا على مجموعتي البحث والاختبار ألتحصيلي بعديا بعد تدريس المادة المقررة من الجزء الأول من مادة العلوم , أظهرت النتائج قبول الفرضيات الصفرية فيما عدا الفرضية الصفرية الأولى التي أظهرت وجود فرق دال إحصائيا في التفكير الاستدلالي لدى تلميذات المجموعة التجريبية, وفي ضوء نتائج البحث قدمت الباحثتان بعضاً من التوصيات أهمها استخدام مدخل حل المشكلات العلمية في تدريس مادة العلوم لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية والمقترحات كان أهمها اقتراح برنامج لمدخل حل المشكلات ومعرفة أثره في أنواع التفكير الأخرى .




This Paper aims at Knowing the impact of using Introductory problems Solution in the Achievement and development of Deductive Thinking of Fifth Primary Female Pupils in General Sciences Subject.. The sample is limited to Zubair Bin Al- awam during the academic year 2007-2008.
The researchers used the experimental design of two equal groups i.e. control group and experimental group. The control group was taught by Introductory Scientific Problems Solving, while the experimental group was taught by Traditional Method. The sample consists of(40Female Pupils) who were distributed equally on the two groups .Equality between the two groups with regard to the variables has been achieved. The researchers have given permission to the teacher of the subject in the school mentioned above to teach it.
The researchers have chosen Deductive Thinking Measurement which has been prepared by (Al- Mualm,2000) and consists of (50) items. Fifteen of these items have been chosen because they were more suitable to the subject under analysis. An Achievement test consisting of (20) multiple- choice items has also been chosen. The researchers have applied the Deductive Thinking Measurement in the pre- and post- test on the two groups of the research after teaching the prescribed material, viz. the first part of the Sciences Subject. The results of the research have shown the reliability of the null hypotheses except the first null hypothesis which shows a statistical significant difference in deductive thinking for the experimental group. Accordingly, the researches have put forward some Recommendations and suggestions, the most important of which is a program for Introductory Solving of Problems and knowing its influence on other kinds of thinking.

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Problem Solving Training on Reducing Future Anxiety of Students at the College of Education
اثر التدريب على حل المشكلات في خفض قلق المستقبللدى طلاب كلية التربية

المؤلفون: علي عليج خضر ألجميلي
الصفحات: 37-65
Loading...
Loading...
الخلاصة

هدف البحث التعرف إلى اثر أسلوب التدريب على حل المشكلات في خفض قلق المستقبل لدى طلاب كلية التربية،تكونت عينة البحث من (32) طالبا من طلاب كلية التربية/المرحلة الثالثة ، الذين يعانون من قلق المستقبل بناء على درجاتهم على مقياس قلق المستقبل، حيث اعتبرت درجاتهم اختبارا قبليا ، ثم وزعوا عشوائيا إلى مجموعتين: مجموعة تجريبية تلقى أفرادها التدريب على أسلوب حل المشكلات من خلال إرشاد جمعي ولمدة عشر جلسات إرشادية ، ومجموعة ضابطة لم يتلقّ أفرادها أي تدريب، وبعد استخدام اختبار ولكوكسن للمجموعات المترابطة واختبار مان _ وتني للمجموعات المستقلة في التحليل الإحصائي أظهرت نتائج البحث وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة وبدلالة احصائية بلغت (0,05) ولمصلحة المجموعة التجريبية بعد تلقي أفرادها التدريب على أسلوب حل المشكلات ، وفي ضوء نتائج البحث وضعت مجموعة من التوصيات والمقترحات.





The research was aimed to know the impact 0f Problem solving training style on reducing Future Anxiety of students at the college of Education .The sample of the research consisted of (32) third year students at the college of Education . Those students, according to their scores on a measurement scale, suffered from Future Anxiety .Their scores on that measurement were considered as a pre-test, then they were divided into two groups. The experimental group was practiced on the Problem solving training style through ten meetings of counseling. The control group did not practice on any style. Using Wilcoxon test for dependent groups and Mann_ Whitney independent groups, the results show statistical differences between the experimental group and the control group at (0, 05) level and for the benefit of the experimental group. In the light of those results, a number of recommendations and suggestions were given.

الكلمات الدلالية


Article
The Necessary Skills of Practical Education Supervisors at the College of Basic Education according to the Viewpoint of the Teachers of Psychological and Educational Subjects
المهارات اللازمة لمشرفي التربية العملية في كلية التربية الأساسية من وجهة نظر تدريسيِّ المواد التربوية والنفسية

المؤلفون: حسان حميد صكر
الصفحات: 66-89
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي إلى التعرف إلى المهارات اللازمة لمشرفي التربية العملية في كلية التربية الأساسية من وجهة نظر تدريسيِّ المواد التربوية والنفسية في الكلية نفسها تألفت عينة البحث الحالي من(43) تدريسياً وتدريسية وبواقع(21) تدريسياً و(22) تدريسية من الذين يدرسون المواد التربوية والنفسية في كلية التربية الأساسية/ جامعة الموصل للعام الدراسي (2007/2008) وقد تمثلت أداة البحث باستبانة أعدها الباحث تألفت من (23) فقرة تم التأكد من صدقها وثباتها وعند تحليل البيانات باستخدام الوسط المرجح كشفت النتائج على أن عينة البحث أعطت استجابات جيدة لفقرات الأداة جميعها لاسيما المهارات التي تنص على مساعدة الطالب/المعلم في إعداد الخطة اليومية وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث مجموعة من التوصيات كان منها التأكيد على امتلاك مشرف التربية العملية للمهارات اللازمة للأشراف على الطلبة/المعلمين في التربية العملية,واقترح إجراء دراسة للتعرف إلى مدى تمكن مشرفي التربية العملية في كلية التربية الأساسية من تطبيق المهارات اللازمة للأشراف على الطلبة/المعلمين في التربية العملية.


The present research aims at investigating the necessary skills needed by the supervisors of practical education at the College of Basic Education according to the viewpoint of Psychological and educational Subjects. The sample consisted of 43 teachers, 21 females and 22 males among those Who teach psychological and educational subjects, University of Mosul for the academic Year 2007 -2008. The tool of the study is represented by a questionnaire prepared by the researcher and consisted of 23 items . The validity and reliabity were confirmed . The data were analyzed using the estimated mean . The results show that the Sample gave good responses for all the instruments items specially the skills which emphasizes the student / teacher cooperation in the preparation of daily plan. On the bases of the research results, the researcher provided a number of recommendations, Of these recommendations is the emphasis that the supervisor of practical education should possess the necessary skills to supervise student teacher and the recomended conducting of a study to know the extent of those to which those supervisors are able to apply the necessary skills to supervise student teachers in practical education .

الكلمات الدلالية


Article
Family Climate of Students at the University of Mosul
المناخ الأسري لدى طلبة جامعة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

يقع على الاسرة واجب كبير من التربية الخلقية والوجدانية والعقلية والدينية في جميع مراحل الطفولة بل وفي المراحل التالية لها ،وعن طريق الاسرة تحقق البيئة الاجتماعية آثارها التربوية في أبنائها ،فبفضل الجو الاسري والمحيط العائلي تنتقل الى الناشئة تقاليدامتهم ونظمها وعرفها الخلقي وعقائدها وآدابها وفضائلها وتاريخها . وبفضل الحياة المستقرة في جو الاسرة ومحيط العائلة يتكون لدى الفرد مايسمى بالروح العائلي والعواطف الاسرية المختلفة وتنشأ الاتجاهات الاولى للحياة الاجتماعية المنظمة .باعتبار الاسرة هي بيئة الفرد الخاصة التي تؤثر في شخصيته وسلوكه ايجابياً أو سلبياً.
استهدف البحث الحالي قياس درجة المناخ الاسري لدى عينة من طلبة الجامعة تألفت من (253)طالباً وطالبة .ومعرفة علاقة المناخ الاسري بمتغير الجنس (ذكور –اناث)وكذلك معرفة علاقة المناخ الاسري بمتغير التخصص (علمي –ادبي). وتم اعداد مقياس بالمناخ الاسري تحققت الباحثة من صدقه وثباته ، وحللت النتائج التي تم التوصل اليها احصائياً باستخدام الاختبار التائي لعينتين مستقلتين والاختبار التائي لعينة واحدة والوسط المرجح والوزن المئوي ومعامل ارتباط بيرسون ومعامل ارتباط بوينت بايسيريال ،والاختبار التائي الخاص بمعامل الارتباط . وأظهرت النتائج أن عينة البحث تتمتع بمناخ اسري جيد ولكلا الجنسين وعدم وجود علاقة دالة احصائياًبين المناخ الاسري وكل من متغير الجنس (ذكور –اناث)ومتغير التخصص (علمي- ادبي).



Family bears big duties of the moral, affection, mental and
religious education during childhood and in the stages that follow. Through the family, the social ambience can achieve its educational effects in children. Through family environment, traditions, convention, moral composing, cultures, virtues and history of their nation will transfer to the young.
With virtue of stable life within the family, the individual will have what is called different family essence and house affection, and the first trends of systematic social life will rise. This is due to the fact that the family is the special environment the individual which affects his behavior and personality positively or negatively.
The research aims measuring the degree of family climate of the sample which includes (253) College students, and to know the relation of family climate with the variable of students sex (male-female) and also to know the relation of family climate with the branch of specialization (scientific- literary).
Family climate scale has been formed and tested by the researcher to ensure its validity and reliability. The results have been analyzed by using T-test for two independent samples, and for a single sample ,the percentage ,the average, pearson correlation coefficient, and Bisereal point correlation coefficient, and T-test for correlation coefficient. The results showed that the research sample have good family climate for both genders and there is no statistically functional relation between family climate and students sex variable (male-female) and the branch specialization variable (scientific- literary).

الكلمات الدلالية


Article
The Repentance of Adam , Abraham , Isma'eel & Moses (peace be upon them) in the Holy Quraan as Interpreted by Scholars
توبة (آدم وإبراهيم وإسماعيل وموسى) عليهم السلامفي القرآن الكريم عند المفسرين والمتكلمين

المؤلفون: حيدر خليل اسماعيل
الصفحات: 114-134
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
أجمعين …
وأما بعد … فقد بعث الله تعالى الرسل إلى البشر منذرين ومبشرين ومنظمين لشؤون حياتهم فهم القادة والقدوة ، وعليه لابد أن يكونوا أفضلهم ، لا يشوبهم نقص ينزل من قدرهم ، ولا ذنب يحط من مقامهم ، فهم منزهون عن كل صغيرة فضلاً عن الكبيرة فلابد أن يكونوا مؤيدين محفوظين معصومين ، ولا يكون ذلك إلا بأمر الله تعالى ونجد أمام هذا المسار في القرآن الكريم مساراً آخر يوهم بظاهرة خلاف ذلك من صدور الذنب والمعصية من بعض أنبياء الله تعالى بألفاظ التوبة وما جرى مجراها من ألفاظ ذات الصلة المشعرة بإيقاع الذنب قبلها وعليه قمت بحل هذه الإشكالات ورد هذه الأوهام وذلك من كلام المفسرين والمتكلمين .


Praise be to Allah the Lord of all the creatures, and peace and blessings be upon his prophet Mohammed and all his companions.
Allah sent his messengers to human beings as auspicious and precursors and to organize the affairs of their peoples' lives. So, they were the leaders and the ideals and they had to be the best amongst their people, without any defect that degrade their (the prophets) ranks, no sin that dishonors them. They are above every little and big sin as they are well-protected and supported by Almighty Allah. That is only done by the will of Allah. In the Holy Quraan, we also see another track that makes one believes the contrary, including making mistakes and sins by some prophets of Allah be the means of repentance relevant words and what is like them in meaning. So, I tried to solve these problematic and refute those illusions assisted by the opinions of Quraan interpreters and explainers.

الكلمات الدلالية


Article
The separation and linking in the Holly Quran(Al-naba' and Abas suras as an example)
الفصل والوصل في القرآن الكريم(سورتي النبأ وعبس أنموذجاً)

المؤلفون: عبد القادر عبد الله فتحي
الصفحات: 135-155
Loading...
Loading...
الخلاصة

الفصل والوصل من أهم موضوعات البلاغة لما يمتاز به من الحاجة إلى معرفة مواضعه ولذلك قيل: البلاغة معرفة الفصل من الوصل. وهذه المعرفة أمرٌ ضروري في لغة القرآن, إذ تتوضح من خلالها الكثير من المعاني والأحكام وسيظهر ذلك جلياً من خلال التطبيق في سورتي النبأ وعبس بوصفهما أُنموذجاً في هذا البحث الذي توزع على فصلين : تضمّن الأول منهما (مواضع الفصل وتطبيقاتها) والذي توزّع على ثلاثة مباحث. أما الفصل الثاني فكان بعنوان (مواضع الوصل وتطبيقاتها)وتوزع على ثلاثة مباحث أيضاً.وكان لابُدّ من الحديث عن الجملة المقترنة بواو الحال بوصفها جزءاً لا يتجزأ من الوصل. واعتمد البحث على المدّونات التفسيرية وأولها الكشّاف والتحرير والتنوير فضلاً عن مصادر أخرى، وقد أكدّ البحث من خلال التطبيق على ارتباط الفصل بموضوع العطف ولاسيما (عطف البيان) وبموضوع التوكيد والبدل، كما كشف عن بعض المعاني الثواني في مواضع الفصل والوصل وأكدّ على أهمية الفصل والوصل في إظهار الايجاز القرآني وكان للبحث نتائج في هذا الموضوع.



Separation and linking are of the most important topics in rhetoric as their locations need to be known by us. So, it was said: that rhetoric is distinguishing the separation from linking. And this knowledge is very critical matter in the Holly Quran. Through which many meaning and principles manifest. This will be so evident throughout the application in the two Quranic Chapters (Al-Naba' and Abas) as a sample in this study, which is comprised of two chapters. Chapter one included (the location of separation and their applications) and it consisted of three sections. And chapter two - entitled: the locations of separation and linking- it consisted of three sections too. It was necessary to discuss the sentence associated with the situational (و) letter as an inseparable part of separation. The study depended on the explanatory books like Al-kashaaf, and Al-Tahreer Wal-Tanweer in addition to other references. The study stressed - throughout application - the attachment of the separation state with coupling especially (eloquence coupling), and with the emphasis and apposition. It also exposed some second meanings in the location of separation and linking. It also stressed the importance of separation and linking in manifesting the Quranic condensation and study reached to several conclusions in this topic.


الكلمات الدلالية


Article
Number in the Holly Qura'n :A Semantic and Linguistic Study
دلالة العدد النحوية في القرآن الكريم

المؤلفون: زاهدة عبد الله محمد
الصفحات: 156-177
Loading...
Loading...
الخلاصة

القرآن الكريم بلغته الصافية الجميلة وتراكيبه الممتعة مورد لكثير من الدراسات ، فالتركيب القرآني ينطوي على أسرار كثيرةٍ فينبغي طرق كل باب يفضي إلى الإفصاح عن تلك الأسرار.
وللعدد ميزته الخاصة فقد يوقع السامع على خلاف المقصود إن لم تفهم دلالته ويُعرف مفسّره ولاسّيما في النصوص القرآنية . لذا فإن البحث يهدف إلى الكشف عن هذه الدلالة فيلتزم منحىً تطبيقياً في أربعة محاور يسبقها رؤية في مفهوم العدد وموقعه في اللغة العربية لتمهد الدخول إلى تلك المحاور. اختص المحور الأول بدلالة العدد النصية ، واختص المحور الثاني بدلالة العدد الظنية ، أما الثالث فاختص بما هو ملازم للعدد ذلك هو المفسّر لكنه ورد محذوفاً بدلالة قرينة عليه. وأما الرابع فتناول المفسّر المحذوف وليس من قرينة دالة عليه .

The Holly Qura'n , in its glorious language and interesting structures is an enrichment for so many studies. The structure of the Holly Qura'n includes many secrets which should be studied carefully to be revealed . Number has its own features . The hearer may misunderstand the meaning if he does not get the word . This paper aims at revealing the semantics of number so that the subject can be divided in four sections proceeded by a vision of the concept of number and its position in Arabic language in order to prepare for the entry into these sections. The first section is devoted to the semantics of textual Number. The second concentrates on the semantics of the doubted Number. The third studies what equals Number : it is the omitted interpreter . The last section explains the omitted interpreter, but with nothing that leads to its meaning.


الكلمات الدلالية


Article
The Ambiguity of the increasing of form and its pointing on the increasing of contentPractical study on (س) and (سوف) in the Glorious Quran
إشكالية زيادة المبنى ودلالتها على زيادة المعنىدراسة تطبيقية على السين وسوف في القرآن الكريم

المؤلفون: محمد ذنون يونس فتحي الراشدي
الصفحات: 178-207
Loading...
Loading...
الخلاصة

يتناول هذا البحث إشكالية (زيادة المبنى ودلالتها على زيادة المعنى) والعلاقة القائمة بين اللفظ والمعنى، كما يتعرّض للخلاف الدائر بين النافين والمثبتين لعلاقة الصوت بالمعنى، ويحاول هذا البحث أن يقدم مفهوما وتأسيسا لهذه الإشكالية من خلال وضع الشروط والضوابط المتحكمة في إدخال ما يجب إدخاله في الظاهرة وإخراج ما عداه، ليصل أخيرا إلى عرض هذه الإشكالية من خلال حرفي الاستقبال(السين وسوف) الداخلين على الفعل المضارع، وعرض وجهات النظر المتعددة في تأويل استعمال (السين) دون(سوف) في نص دون آخر، بعد توضيح دلالي وقواعدي لطبيعة استعمال هاتين الأداتين في التراكيب المختلفة، وجمع آراء علماء اللغة الأقدمين الذين نظّروا وخرّجوا لهاتين الأداتين، حيث عرضنا لذلك كله من خلال قراءة نقدية ترجيحية تبتغي توضيح الأفكار وتحديد المعاني وتأصيل المفاهيم، حتى تتوضح الإشكالية ونعمل على حلها بالدلائل والبراهين.

This research deals with the problem of (increasing structure and its significance on the increasing of meaning), and the relation between the expression and meaning. It also deals with the disagreement between the opponents and proponents of the relationship between sound and meaning. This research tries to give an understanding this problem through putting conditions and orders that control what could be included within this phenomenon and what could be excluded to reach finally to a presentation of this problem through future letters (السين و سوف) which are used in present tense, and a presentation of the different points of view in interpreting the use of (السين) and not (سوف) in one text rather than the other this would be after the grammatical and semantic clarification of how to use these two particles in different constructions and presenting the views of old linguists who deal with these two particles. The researcher presents all these through critical reading for clarifying thoughts and limiting meanings and concepts in order to clarify the problem and solve it with proofs.

الكلمات الدلالية


Article
The City of Al - Qudus in the Arab Geographical Works During the Abbasid period
القدس في المصادر الجغرافية العربيةفي العصر العباسي

المؤلفون: صهيب حازم الغضنفري --- طارق فتحي سلطان
الصفحات: 208-228
Loading...
Loading...
الخلاصة

شكلت مدينة القدس أو بيت المقدس كما يسميها الجغرافيون العرب ، إحدى أهم المدن في بلاد الشام ، لموقعها الديني والإقتصادي ، فهي قلب بلاد الشام ، وهي المدينة المقدسة للديانات السماوية الثلاث ، ففيها ولد السيد المسيح  ، واليها أسريَ برسول الله محمد  وعرج به منها إلى السماء ، وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة ، والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة . وكانت هذه المدينة محط أنظار الكثيرين ، لأنها تقع في نهاية قارة آسيا وبداية قارة أفريقيا ، فضلاً عن وقوعها قرب مسطحين مائيين كبيرين هما البحر المتوسط والبحر الأحمر ، علاوة على قربها من حضارتين عريقتين هما حضارة وادي الرافدين وحضارة وادي النيل ، وهي بهذا تتميز على غيرها من الأماكن والمدن الأخرى ، وكان لموقعها الديني، منذ وطئها إبراهيم الخليل ، محط إعتزاز الديانات الثلاث ، فكأن الله سبحانه وتعالى أراد لهذه المدينة وأمثالها من المدن المقدسة ، التي تحمل ولادة نبي أو رسول ، مكانة متميزة ، وكان الكل يطمع بها لتكون مقراً له على مر التاريخ ، ومركزاً لدولته ، حتى شرفها الله سبحانه وتعالى ، ليحررها العرب المسلمين .
وكان فتح هذه المدينة حدثاً مهماً سجلته كتب التاريخ الإسلامي وكتب الرحلات والجغرافية ، ومن هنا جاءت هذه الأهمية في تناولها من قبل هؤلاء في مدوناتهم الجغرافية على وجه الخصوص في العصر العباسي. ومما يدلل على أهمية هذه المدينة هو حضور الخليفة عمر بن الخطاب  لتوقيع إتفاقية تسلم وإستلام بيت المقدس ، من قبل أكبر شخصية إسلامية في ذلك الوقت ، ورئيس أعظم دولة ، يعنى مدى أهمية هذه المدينة في نظر العالم كافة ، ففي كل الفتوحات والمعارك ، التي جرت في طول العالم وعرضه منذ ذلك الوقت والى يومنا هذا ، لم يتطلب حضور الخليفة أو رئيس الدولة ، لتسلم مفاتيح مدينة ما من المدن في العالم أجمع ، لكن فتح بيت المقدس ، إقتضى حضور الخليفة عمر بن الخطاب  ، ولم يتعنت القادة المسلمون ، عندما طلب منهم بطريارك القدس ضرورة حضور الخليفة ، وليدخلوا مدينة بيت المقدس عنوة ، كما يفعل قادة الجيوش في العالم اليوم ، أو من قبل ، بل أرسلوا إلى الخليفة وطلبوا منه الحضور ، لتسلم بيت المقدس .
كما دلت أفعال الخليفة عمر بن الخطاب  عن بعد نظر وتكريم لهذه المدينة عندما حضرته الصلاة ، فصلى خارج القدس ، إحتراماً لمشاعر سكانها ، وإستباقاً لما قد تنجم عنه هذه الصلاة من إثبات حق للمسلمين في كنيسة القيامة التي وقع فيها الصلح مستقبلاً ، كل هذه الملاحظات تدعونا إلى التفكر في مدى إحترام المسلمين لهذه المدينة ، لا كما يفعل الصهاينة اليوم فيها ، حيث لايرعون حرمة لأحد ، أو إحترام مشاعر دين بعينه ، أو أمة ، أو أي شيء مما يحترم في العالم أجمع .


City of Al- Qudus is consider very important city , for its religious statue . The Arab geographer paid more attention to this city ,they spoke about the conquer of the city during the Orthdsox period , and how the Caliph 'Umar Ibn Al- Khattab (mercy of God up on him) sign the treatment . They also spoke about its agricultural and industrial products, in addition to other things they mention it about this city .

الكلمات الدلالية


Article
Zufar Ibin Al-Harith Al- Killaby and his Role in the Events of his Period
زفر بن الحارث الكلابي ودوره في احداث عصره

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research deals with the role of the leadership of Al- Kaysia, Zufar Ibin Al- harth Al- Killaby. This role is represented by the stand of Al- Kaysia tribes from the Umayyad caliphate in Al-Jazeera Al- Furatia region from Marj Rahit battle in 64/AH and including the period which starts from the caliphate of Abid-Almalik Ibin Marwan (65-85/AH). The research focuses on studying the personality and the social status of Zufar and his role before Marj Rahit battle and what fallows after the failure of Al- Kaysia tribes who were proponents of Abid Allah Ibin Al- Zubair and the attempts of the caliphate Abid Al- Malik Ibin Marwan to make him under his control through military or peaceful ways. The research also deals with the military struggle in Al- Jazeera Al- Furatia region between Al- Kaysia, leaded by Zufar and Umayer Ibin Al- Habhab, and Al- Yamania tribes. The struggle then extended to Bany Taghlib tribes inhabiting in the regions neighboring Al- kaysia. Finally, the caliphates succesded in creating a quiet situation by making reconcilement among the tribes and Abid-Al-Malik began to pay blood money for those who have been killed from the struggling tribes and his plan succeeded in making the situation quiet or calm.


Article
The Prophet of Bringing up Children
ملخص تربية الرسول صلى الله عليه وسلم للأطفال

المؤلفون: ظافر عبد النافع عبد الحكيم
الصفحات: 250-264
Loading...
Loading...
الخلاصة

تطرق البحث الى اعتبار ألإسلام تربية الأطفال من ألأمور الأساسية والمهمة للقيام بمجتمع سليم لذا أولى الرسول هذه الناحية أهمية خاصة ابتداء من اختيار الزوجة الصالحة التي تربي الأطفال تربية صالحة وحتى ولادته حيث كان يؤذن في أذنه ويعق عنه وكان الرسول  يحنك الطفل أي يمضغ التمر ويذيقه فيه إضافة الى ملاعبة الطفل .
أوصى الرسول  أبداء الرحمة بالأطفال وكان الرسول  يتصابي للأطفال ويلاعبهم وحتى يعودهم على الثقة بأنفسهم إضافة الى تعويد الطفل على العادات الحسنة مثل تعويده على الصيد والصلاة وقراءة القران وكان يوصي الآباء بعدم التفرقة بين الأولاد والعدل بينهم في المعاملة وتعليمهم الفروسية والسباحة والرمي كما كان يوصي بعم البخل في ألأنفاق على الأولاد وكان يعتبر ذلك بمنزلة الجهاد حتى ينشأ الطفل قويا في جسمه معافى من كل الأمراض الجسمية والنفسية.
The research show how Islam considers children education as an important factor in building a good community. It give a plain image of the how Messenger of God (pbuh) dealt with this subject . First ,he (pbuh) advises the Muslims to choose a good wife who seems ready to care of her new born child hear "God is great" as first words and then asks us to slaughter s sacrifice , and distribute the meat among the poor after the birth . The prophet used to feed children and played with them for entertainment .
He also advises to show mercy upon children and to make them have confidence in themselves .
The prophet tell Us to teach them how to pray and to be always straight forward .The messenger of god shows in this instruction to treat children equally and show respect and passion toward them .He advises us to teach our children how to be a brave and generous in order to make them grow psychologically and physically well to be useful member in the society they belong to.

الكلمات الدلالية


Article
المماليك الجلبان ودورهم في الأوضاع الداخلية للدولة المملوكية (678-922هـ/1279-1516م)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Mamlokian are witnessed the appearance of a political group named as Julban Mamlokies . They had a significant impact on the unstability of the Mamlokies state politically and Economically . The appearance of Julbans started at the Mamlokian are exactly at the age of Sultan Al-Adil Catabaga in (695A.H./ 1295A.C.) . A Mongolian tribe moved from Parisia called as Oiratie to the Sham (Damascus) . Sultan Al – Adil treated them kindly and supported them . In addition to that, he considered them as Moslems . In spite of that , Julban started to make troubles in the Mamlokian states . Every age of sultans witnessed great problems caused by Julbans . The famous features of Mamlokies was their inclination to murder , and stealing and the aggression on others and their families . Neither Sultan nor prince could stop them , least the may move against him . They were not obey Islamic regulation , and some of them did not muslems .Sultans continued to bring them and depended on them , whch resulted in a negative impact on Mamloki are , and led finally to the collapse of Mamlokian state and initiation of Ottomans state at (922A.H./1517A.C.)

الكلمات الدلالية

Julban; Mamlokies --- المماليك ;الجلبان


Article
The Effect of Using Pre-prepared Guestion Strategy on the Achievement of Sixth Primary Pupils in Modern History.
اثر استخدام إستراتيجية أسئلة التحضير القبلية في تحصيل تلاميذ الصف السادس الابتدائي في مادة التاريخ الحديث

المؤلفون: شيماء رافع سلطان
الصفحات: 288-312
Loading...
Loading...
الخلاصة

اجري هذا البحث للتعرف الى " اثر استخدام إستراتيجية أسئلة التحضير القبلية في تحصيل تلاميذ الصف السادس الابتدائي في مادة التاريخ الحديث" واقتصرت عينة البحث على تلاميذ الصف السادس الابتدائي في مدرسة مصعب بن عمير للبنين في مدينة الموصل حيث تكونت عينة البحث من (60) تلميذا تم تقسيمهم بشكل متساو الى مجموعتين إحداهما تجريبية بلغ عددهم(30)تلميذا درسوا باستخدام أسئلة التحضير القبلية والأخرى ضابطة وعددهم(30) تلميذا أيضا درسوا باستخدام الطريقة الاعتيادية واعدت الباحثة اختبارا تحصيليا نظرا لعدم وجود أداة تلائم أفراد العينة وتلائم مفردات المادة الدراسية لتلك المرحلة في حدود علم الباحثة، وقد تم استخراج صدق الاختبار من خلال عرضه على مجموعة من الخبراء واعتماد الصدق الظاهري في الحكم على فقرات الاختبار فيما تم استخراج الثبات بطريقة إعادة الاختبار وطبق الاختبار في نهاية التجربة لقياس التحصيل 0 وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التحصيل ولمصلحة المجموعة التجريبية التي درست باستخدام أسئلة التحضير القبلية 0




The aim of the Current study is to Know the effect of Using Pre-prepared question strategy on the achievement of sixth Primary Pupils in Modern history. The sample were (60) sixth Primary Pupils in Mosaab bin Omair school for boys .They were divided into experimental using pre-paration question strategy and Control group using traditional method .The researcher made an achievement test due to the lack of an appropriate tool that suits the sample and the material of this stage. There Reliability of the test was reached at through a panel of experts. Surface reliability was used in judging test items and its stability was extracted using re-test. Test was applied at the end of the experiment to measure the achievement. The results showed a statically significant difference with an advantage on the behalf of the experimental rather than the Control group .

الكلمات الدلالية


Article
Measuring Recall Ability of children between(5-6) Years Old
قياس القدرة على التذكر لدى الأطفال بعمر (5-6) سنوات

المؤلفون: نجاة سعيد علي --- معيوف ذنون حنتوش
الصفحات: 313-332
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث التعرف الى القدرة للتذكر لدى الأطفال وبعمر (5-6) سنوات من خلال الإجابة على الأسئلة الآتية:
- ما مستوى التذكر لدى الأطفال بعمر (5-6) سنوات.
- هل يوجد فرق دال في مستوى التذكر لدى الأطفال بعمر (5-6) سنوات يعزى إلى متغير الجنس.
استخدم الباحثان المنهج الوصفي بطريقة المسح وتكون مجتمع البحث من جميع رياض الأطفال الموجودة في مركز محافظة نينوى والبالغ عددها (24) روضة وقد تم تحديده بشكل دقيق من خلال الاستعانة بالإحصائيات من مديرية التربية لمحافظة نينوى وقد اختار الباحثان عمديا الرياض الموجودة في الساحل الأيسر فقط والبالغ عددها (12) روضة وقد تم تقسيم الساحل الأيسر إلى (6) مناطق جغرافية وعلى أساسها تم تحديد العينة المختارة ليشمل روضة من كل منطقة وبهذا بلغ العدد (120) طفلا وطفلة وبواقع (20) طفل وطفلة من كل روضة.
قام الباحثان بتصميم اختبار يتكون من (36) صورة رياضية ملونة مستوحاة من بيئة الطفل فضلا عن (6) صور للتمويه والـ(36) صورة مطبوعة على (CD) يتم عرضها للأطفال عن طريق الكمبيوتر ولـ(36) صورة تكون على شكل مجاميع كل مجموعة تتكون من (6) صور وعند عرضها بالكمبيوتر يكون بين عرض صورة وأخرى من كل مجموعة فترة زمنية مقدارها (2) ثانية وبين عرض كل مجموعة وأخرى (5) ثواني ومن خلال الـ(5) ثوان بين المجاميع يقوم الطفل بجمع ما لاحظه من خلال العرض على الكمبيوتر وخلال المدة المحددة ، واستخدم الباحثان الوسائل الإحصائية الآتية : (الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، المتوسط الفرضي ، اختبار (ت) ، وقد استنتج الباحثان بان الأطفال بعمر (5-6) سنوات لديهم مستو جيد على التذكر ، ووجود فرق دال بالقدرة على التذكر بين الأولاد والبنات بعمر (5-6) سنوات ولمصلحة البنات.

The aim of this paper is to know the recall ability of children whose age range between 5-6 years. It also tries to examine whether or not there is any statistical significant difference in the children level of recall with regard to sex variable.
The two researchers have used the descriptive approach. The sample of the paper includes all kindergartens in the center of Ninevah governarate. The sample was identified accurately through the use of the statistical means available in Ninevah Educational Directorate. The researchers have purposely chosen kindergartens in the left-side of city center which are twelve in number.
The left-side of Mosul city was divided into six geographical areas. The researchers have chosen one kindergarten from each region. The total number of the sample is (120) male and female children, i.e. (20) children in each kindergarten.
The researchers have designed a test which consists of (36) coloured sport pictures related to the childrens’ environment, in addition to other six pictures used for misleading. The (36) pictures are written on CD and are presented to the children by the computer. The pictures were divided into groups each of whichcontains six pictures. There was an interval of two seconds between presenting one picture and the other and an interval of (5) seconds between presenting one group and another. The child has to collect the pictures he has seen during the five seconds he was given.
The researchers have used the following statistical means:-Arithmetic mean, standard deviation, hypothetical mean, and the T-test. The results have shown that:-All children whose age is between 5-6 years have a good level of recall.
There is a significant statistical difference in the ability to recall between males and females and for the benefit of the females.




الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Synchronization Training on learning free swimming by students of the Physical Education College.
اثر التدريبات التوافقية في تعلم السباحة الحرة على المستوى البدني والمهاري لطلبة كلية التربية الرياضية

المؤلفون: صفاء ذنون الإمام --- علي طه الأعرجي
الصفحات: 333-347
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث إلى التعرف إلى تأثير البرنامج المقترح للتدريبات التوافقية لتعلم السباحة الحرة على مستوى الانجاز . وقد افترض الباحثان وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين القياسات القبلية والبعدية لمجاميع البحث ولمصلحة القياس ألبعدي . ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في القياسات البعدية بين المجموعتين التجريبية والضابطة ولمصلحة المجموعة التجريبية . وتم استخدام المنهج التجريبي لملاءمته وطبيعة البحث . وتم اختيار عينة البحث من طلاب السنة الدراسية الأولى في كلية التربية الرياضية جامعة الموصل ومن شعبتي (ب ، د) والتي تم اختيارها بشكل عشوائي . وقد قام الباحثان باعتماد برنامج استخدم فيه تدريبات أرضية توافقية في السباحة الحرة للمجموعة التجريبية واستخدام القياسات البدنية والمهارية للسباحة الحرة المناسبة . وتم استخدام الوسائل الإحصائية (الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، قيمة (ت) للمجموعات المرتبطة ، و (ت) للمجموعات المتساوية . وقد استنتج الباحثان وجود تطورٍفي القياسات الأساسية المهارية للسباحة الحرة للمجموعة الضابطة وعدم وجود تطورٍ في القياسات البدنية وقد اثر البرنامج الخاص بالتدريبات التوافقية الأرضية على القياسات البدنية والقياسات المهارية الأساسية في السباحة الحرة للمجموعة التجريبية . وأدت التدريبات التوافقية إلى تميز مجموعة البحث التجريبية على الضابطة في الاختبارات البدنية و المائية والانجاز وأوصى الباحثان إلى ضرورة إدخال التدريبات الأرضية و التوافقية عند تعلم السباحة لطلبة المرحلة الدراسية الأولى في كلية التربية الرياضية .


The study aims at exploring the impact of a proposed synchronization-training program on free-swimming training at the achievement level. The researchers have hypothesized that there is a statistically significant difference between the pre-training tests and post-training tests for the studied groups and in favor of the post-training test. In addition, hypothesized that significant differences exist between the experimental group and the control group and in favor of the experimental group. the descriptive method was used since it is appropriate for the nature of the study. The sample of the research consisted of a number of students randomly selected out of the first stage class (B and C) at the college of physical education.
The researchers adopted a training method using synchronization method out of the swimming pool for the experimental group and used the suitable physical and skill measures of free swimming. The statistical tools used by the researcher were (arithmetic mean, standard deviation, T-Test for the correlated and equal group).
The researchers concluded that there is a development in the basic skills measures of free swimming for the control group, but no development was there in the physical measures of this group, while the special program using synchronization training had an impact on both basic physical and skill measures of the experimental groups. The synchronization training led to the distinguished performance of the experimental group compared to the control group in physical and skill tests. The researcher recommended using out of pool synchronization training for teaching swimming for the 1st stage students at the college of physical education.

الكلمات الدلالية


Article
Evaluating the Level of Psychological Stability among Workers in Sport and Technical Education Units and its Relation to Self-Achievement
تقويم مستوى الاستقرار النفسي لدى العاملين في وحدات التربية الرياضية والفنية في كليات جامعة الموصل وعلاقته بتحقيق الذات

Loading...
Loading...
الخلاصة

- اعداد مقياس الاستقرار النفسي للعاملين في وحدات التربية الرياضية والفنية (مدرسو التربية الرياضية) من حملة شهادات (الدكتوراه ، والماجستير ، والبكالوريوس) في كليات جامعة الموصل .
- تقويم مستوى الاستقرار النفسي لدى العاملين في وحدات التربية الرياضية والفنية (مدرسي التربية الرياضية) من حملة شهادات (الدكتوراه ، والماجستير ، والبكالوريوس) في كليات جامعة الموصل .
- وضع مستويات معيارية لعينة البحث في مقياس الاستقرار النفسي .
- التعرف الى العلاقة بين الاستقرار النفسي وتحقيق الذات لدى مدرسي التربية الرياضية من حملة شهادات (الدكتوراه ، والماجستير ، والبكالوريوس) في جامعة الموصل .
استخدم المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي والارتباطي لملائمته وطبيعة البحث ، وتكونت عينة البحث من مدرسي التربية الرياضية من حملة شهادات (الدكتوراه، والماجستير، والبكالوريوس) العاملين في وحدات التربية الرياضية والفنية في كليات جامعة الموصل ، والبالغ عددهم (63) مدرسا ، واشتملت اداة البحث على مقياسي (الاستقرار النفسي) الذي اعده الباحث باعتماد الخطوات والاجراءات العلمية في اعداد المقاييس ، والمتضمنة بصدق الخبراء ، والتحليل الاحصائي للفقرات باسلوبي (المجموعتين المتضادتين ، ومعامل الاتساق الداخلي) ، ومقياس (تحقيق ذات) ، وتم التاكد من ثبات المقياسين بطريقة (الانصاف المنشقة باسلوب الفقرات (الفردية والزوجية)) ، واستخدم الباحث الوسائل الاحصائية الاتية : المتوسط الحسابي ، والمنوال ، والانحراف المعياري ، ومعادلة معامل الالتواء لـ(كارل بيرسون) , ومعامل الارتباط البسيط ، واختبار(ت) ، ومعادلة (سبيرمان - براون) ، والمتوسط الفرضي للمقياس ، والنسبة المئوية .
وقد توصل الباحثون الى الاستنتاجات الاتية :
- فاعلية المقياس الذي تم اعداده لقياس الاستقرار النفسي للعاملين في وحدات التربية الرياضية والفنية مدرسي التربية الرياضية من حملة شهادات (الدكتوراه ، والماجستير ، والبكالوريوس) في كليات جامعة الموصل .
- مدرسو التربية الرياضية من حملة شهادات (الدكتوراه ، والماجستير ، والبكالوريوس) العاملين في وحدات التربية الرياضية والفنية ، بصورة عامة يتمتعون بمستوى استقرار نفسي ، وتحقيق ذات ادنى من المتوسط الفرضي للمقياس ، مما يدل على تمتعهم باستقرار نفسي وتحقيق ذات سلبي قد يؤثر على العمل الرياضي الجامعي ، من حيث اقبال الطلبة على ممارسة الانشطة الرياضية والمشاركة بها .
- تم وضع مستويات معيارية لعينة البحث في مقياس الاستقرار النفسي .
- وجود علاقة ارتباط ايجابية بين الاستقرار النفسي وتحقيق الذات لدى مدرسي التربية الرياضية من حملة شهادات (الدكتوراه ، والماجستير ، والبكالوريوس) في كليات جامعة الموصل .



The study aimed at:
- Preparing a scale for the measurement psychological stability of the workers in sport and technical education units (lecturers of sport education) with (PhD, Ms.c and Bs.c) degrees in the colleges of Mosul University.
- Evaluating the level of psychological stability workers in sport and technical education units (lecturers of sport education) with (PhD, Ms.c and Bs.c) degrees in the colleges of Mosul University .
- Setting standard levels for the measurement of psychological stability of the subject sample.
- Exploring the relation between levels of psychological stability and self-achievement of lecturers of sport education PhD, Ms.c and Bs.c) degrees in the colleges of Mosul University .
The researchers adopted the descriptive method with survey style, because it’s the most suitable method for these research .
The subject sample consisted of ( 63 ) lecturers of sport education with (PhD , Ms.c and Bs.c) degrees in the colleges of Mosul University working in sport and technical education units in the colleges of Mosul University . The study tools consisted of the scale of psychological stability prepared by the researcher based on the scientific steps and procedures the prepared scale include verification by experts and statistical analysis of the items using the methods of (two opposite groups and internal consistency) , and measure self -achievement .
The validity of the scale was verified using (split – halves) using odd and even items). The researcher used the following statistical tools :(arithmetic mean , mode , standard deviation , Carl Persons curvature coefficient , simple correlation coefficient , t- test , Spearman brown's equation , hypothetical mean and percentage .
The researchers concluded the following:
- Efficiency of the scale prepared in measuring psychological stability of workers in sport and technical education units (lecturers of sport education) with (PhD, Ms.c and Bs.c) degrees in the colleges of Mosul University .
- Lecturers of sport education with ( PhD , Ms.c and Bs.c ) degrees in the colleges of Mosul University generally have a low level of psychological stability and negative self achievement that may affect the college of sport education from the aspect of students, attendance and participation sport activities .
- Standard levels for measuring the psychological stability of the subject sample were set.
- The relation between the level of psychological stability and self-achievement was found among lecturers of sport education PhD, Ms.c and Bs.c) degrees in the colleges of Mosul University .

الكلمات الدلالية


Article
THE EFFECT OF HEALTH AND SICKNESS ON SOCIAL DEVELOPMENTAn analytic study of healthy reality in Mosul City
الصحة والمرض وأثرهما في التنميةدراسة تحليلية للواقع الصحي في مدينة الموصل

المؤلفون: هناء جاسم السبعاوي
الصفحات: 396-416
Loading...
Loading...
الخلاصة

حاول البحث التعرف إلى الواقع الصحي في مدينة الموصل للفترة المحصورة
(1994-2007) وانعكاساته على عملية التنمية وقد توصل البحث الى ان الواقع الصحي يعاني من اختلالات عديدة ممثلة بوفيات الأطفال ووفيات الأمهات وهجرة الأطباء وقلة إعداد الممرضين هذا مما يؤثر سلبا على تنمية المجتمع وتقدمه .


The study tried to recognize the health reality in Mosul City for the years 1994-2007 and it's reflection on the developmental process .The study reached the conclusion that the health situation suffering from many disorders .These include: high rate of children and mothers death ,migration of physicians and a decrease in the number of nurses .These factors have a negative influence on the development and progress of the community .

الكلمات الدلالية


Article
DETERIORATION OF INFRASTRUCTURE SERVICES AND THEIR EFFECTS ON SOCIAL DEVELOPMENT
تردي خدمات البنية التحتية في مدينة الموصل وانعكاساتهاعلى التنمية الاجتماعية

المؤلفون: مرح مؤيد حسن
الصفحات: 417-433
Loading...
Loading...
الخلاصة

نظرا للواقع المتردي لخدمات البنية التحتية في العراق ومن ضمنها مدينة الموصل فقد هدف البحث الى ابراز الواقع المتردي لخدمات البنية التحتية (ماء الشرب والصرف الصحي ,الطاقة الكهربائية والوقود , طرق المواصلات ووسائط النقل) واسبابها ومن ثم بيان انعكاسات هذا الواقع على مجالات التنمية الاجتماعية (التعليم , العمل , الصحة , السكن) في مدينة الموصل أنموذج لأحدى المدن العراقية .



The study aims at investigating the various aspects of the deterioration of infrastructures services such as drinking water , sewage drainage , drop of electrical power , fuels , transport means and highways and their effects on the social developments (teaching , work , health and residence) in Mosul as a sample of Iraqi cities .

الكلمات الدلالية


Article
Measurement of Dose Distribution for Co – 60Teletherapy Unit
قياس توزيع الجرع لوحدة الكوبلت - 60 العلاجية

المؤلفون: روعة ناجي نايف --- خالد عبد الله جاسم
الصفحات: 434-446
Loading...
Loading...
الخلاصة

النسبة المئوية لجرعة العمق والجرعة خارج المحور المركزي يستخدمان عادة للحصول على العلاج الملائم . ولمحاولة الحصول على منحنيات تساوي الجرع في منطقة التراكم الالكتروني ، تم قياس توزيع الجرع لاشعة الكوبلت -60 العلاجية في مستوى عمودي على محور الجرع المركزي وفي منطقة التراكم الالكتروني والمناطق القريبة من السطح ، باستخدام كواشف التألق الحراري نوع فلوريد الليثيوم وشبح مصنوع من مادة البيرسبكس المكافى للنسيج الحي ، وللمجالين (10x10 cm²) و (15x15 cm²) ولثلاثة اعماق (0.0 gm /cm² , 0.36 gm /cm² and 0.55 gm /cm²) . تم استخدام القيم المقاسة للوصولعلاقة تجريبية باستخدام برنامج (MATLAB) ، واستخدمت العلاقة لاعطاء توقعات لتوزيع الجرع على أعماق مختلفة أخرى.



Both percentage depth dose and off axis dose are usually needed in order to arrive at a suitable treatment plan. In an attempt to get an isodose curves in the build-up region , the dose distribution from Co-60 teletherapy machine in a planes perpendicular to the beam axis have been measured near the surface and in the build - up region , using LiF – Teflon thermoluminescent dosimeters in a Perspex phantom for (10x10 cm²) and (15x15 cm²) field size , and for three depths (0.0 g/cm² , 0.36 g/cm² and 0.55 g/cm²).
The measured data is computer fitted to an empirical formula using MATLAB program , and the dose distribution for different other depths have been predicted.

الكلمات الدلالية


Article
Spectrophotometric Micro Determination of Ceric Ion using 2, 6 – diamino toluene
طريقة طيفية مايكروئية لتقدير ايون السيريوم باستخدام2، 6 - ثنائي أمين تولوين

المؤلفون: شهلة جهاد أحمد
الصفحات: 447-457
Loading...
Loading...
الخلاصة

تم تطوير طريقة طيفية بسيطة، سريعة وحساسة لتقدير ايون السيريك في محلول مائي. تعتمد الطريقة على تفاعل ايون السيريك مع الكاشف 2، 6 - ثنائي أمين تولوين في وسط حامضي (0.5 مولاري حامض الكبريتيك)، حيث تكونت صبغة بنفسجية ذائبة في الماء تعطي اعلى امتصاص عند طول موجي 500 نانوميتر وكان معامل الامتصاص المولاري 103x4.04 لتر. مول-1.سم-1. ومدى حساسية ساندل 0.500 مايكروغرام.سم-2. والخطأ النسبي 1.267-0.558% والانحراف القياسي النسبي %0.215-0.086. تم دراسة الظروف المثلى وتداخل المواد العضوية الغريبة. الطريقة المطورة لا تحتاج الى ضبط درجة الحرارة أو الاستخلاص بمذيب.



A simple, rapid and sensitive spectrophotometric method has been developed for the determination of ceric ion in aqueous solution. The method is based on the reaction of ceric ion with 2, 6- diamino toluene as reagent in acidic solution (0.5 M Sulphuric acid) forming an intense violet colour water – soluble and has maximum absorption at 500 nm. The molar absorptivity was 4.04 x 103 l.mol-1.cm-1 Sandell sensitivities 0.0500. g. cm-2., relative error of 1.267-0.558% and relative standard deviation of 0.215-0.086%.
The optimum conditions and the interference of foreign organic compounds have been investigated. The proposed method does not require temperature control or solvent extraction step.

الكلمات الدلالية


Article
SWEARING IN ENGLISH AND ARABIC
القسم في اللغة الانكليزية والعربية

المؤلفون: ويس جلود ابراهيم هيجل
الصفحات: 458-468
Loading...
Loading...
الخلاصة


يقسم الناس دائما، وحياتنا مليئة بالوعود التي ربما نفشل بالحفاظ عليها حيث ان الوعود مقدسة ويجب الحفاظ عليها، والقسم هو ان تدعو اسم الله لكي نؤكد بان الشخص يقول الحق وان تقول شى ما وبشكل مؤكد لكي تقول الحقيقة او ان تجعل شخصا ما يقسم رسميا او جعله يخفي سرا. ويقسم الناس عادة بالاشياء المهمة والاشياء العزيزة عليهم لتاكيد او انكار شى ما، وفي هذا البحث نتعرف الى عبارات القسم في العربية والانكليزية والهدف هو ان نبحث استخدام القسم في كل من العربية والانكليزية والادوات التي يحقق من خلالها والاشياء المحلوف بها والغرض من القسم هو اضافة تاكيد اكثر الى النص في شهادة مقدسة، والقسم يستخدم في الادب العربي وبشكل واسع في القران الكريم لكي يؤكد قول الحقيقة. كما تطرقنا الى شرح الفروقات الحضارية بين العربية والانكليزية فيما يخص القسم ودور الحضارة في تحديد السلوك الاجتماعي للناس حيث تكون اللغة جزءا مهما من ذلك، وكذلك هنالك ترابط وثيق بين الحضارة والمجتمع لايمكن فصلها. وقد اهتم علماء اللغة العربية بالقسم اكثر من الانكليز نتيجة الاختلافات الحضارية بين اللغتين حيث ان الانكليزية تمتلك وسائل حلف قليلة مع ذلك ففي اللغة الانكليزية تستخدم عبارات تاكيدية لكي يفترضوا ان اقوالهم صحيحة ويستخدم بعض الناس القسم كوسيلة للخداع، مع ذلك يمكن الاستغناء عن القسم لانه يرخص اسم الله



People swear constantly ,our life is full of promises which may fail to keep. Promises are sacred and must be kept .Swearing is calling on the name of God to ensure that one is saying the truth, swearing is to say something solemnly or emphatically to tell the truth,or cause somebody to take the oath of the office or make somebody swear to keep the secret. People usually swear by important things and all that hold dear to confirm or deny something . In this work , we present the swearing expressions in English and Arabic.The aim is to investigate the use of swearing in both English and Arabic , the devices through which it is achieved and the objects sworn by.The purpose of swearing is to add more emphasis to the text in a solemn testimony It is used in Arabic literatute and widely used in the Quran to confirm that a person is saying the truth. Swearing devices in Arabic and objects sworn by in Arabic poetry were presented. Cultural differences between Arabic and English were also explained.The role of culture in determining the social behaviour of people of which language is an important part is also discussed.The relationship between culture and society is so strong that they cannot be separated from each other.Arab linguists paid more attention to swearing than English ones due to cultural differences between the two languages.English has few jurative devices to swear,however, in English they use emphatic statements to assume that their saying is true.Some people use swearing as ameans of deception.Yet,one can do with swearing because it cheapens the name of God

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: