Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2013 volume:44 issue:1

Article
PERFORMANCE, VARIANCE COMPONENTS AND HERITABILITY OF OATS CULTIVERS UNDER IRRIGATION INTERVALS
الأداء ومكونات التغاير والتوريث لأصناف من الشوفان بتأثير فترات الري

Loading...
Loading...
Abstract

Seeds of five cultivars of oats (Avena sativa) were introduced from Italy in 2009. Seeds were propagated on the farm of the Dept. of Field Crops Sci. / Coll. of Agric. / Univ. of Baghdad in the season 2009 – 2010. The cultivars Anatolia, Alguda, Hamel, Pimula and Genzania were planted under 3 irrigation intervals; 3, 4 and 5 weeks to give water depth of 480, 400 and 320 mm, respectively . The depth of water was 80 mm each irrigation. A factorial experiment with RCBD of 4 replicates was conducted in 2 consecutive seasons in 2010 – 2011 and 2011 – 2012. The cultivar Alguda gave highest grain yield (8.07 t/ ha) under 480 mm, and 7.02 t / ha average of 3 water depths. This cultivar was characterized by high growth rate (13.2 g/m2/ d) that increased number of grains in unit area (24300 k/m2) , and accordingly higher grain yield . The 3 depths of irrigation; 320, 400, and 480 mm gave mean grain yield of 5.51, 5.97, and 6.13 t/ ha, respectively without significant differences . Genetic variance for most of traits studied was much higher than environmental variance, especially for days to 95% physiologic maturity, which gave a ratio of δ2g / δ2e around 5200%! . The traits; number of kernels, number of tillers, and number of racemes / m2, kernel filling period, day to 95% booting and physiologic maturity, harvest index and crop growth rate were of high genetic variance. Thus, it was concluded that these traits were of higher contribution to high grain yield, so, we recommend using these traits in next programs of testing oats a for a biotic stress tolerance. More care should be given to better plot leveling to reduce depth of irrigation to less than 80 mm, especially on Alguda and Anatolia cultivars for their high grain yield and stability.ادخلت بذور خمسة اصناف من شوفان ( Avena sativa L. ) الحبوب من ايطاليا عام 2009، اكثرت البذور في ذلك العام ودونت بعض الملاحظات عليها. زرعت بذور الاصناف الخمسةAnatolia وAlguda وHamel وPimula وGenzania في تجربة حقلية عامي 2010–2011 و2011–2012 تحت ثلاث فترات ري كل 3 و4 و5 اسابيع، ليكون عمق الري في الموسم 480 و400 و320 ملم، بالتتابع وبمعدل 80 ملم لكل رية. طبق البحث بتجربة عاملية بتصميم RCBD في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة بغداد. كان ذلك لمعرفة مدى تحمل وثبات الاصناف تحت اعماق الري المختلفة وذلك بدليل معدل الانتاجية. تفوق الصنف Alguda عند الري بعمق 480 ملم واعطى معدل حاصل حبوب 8.07 طن هـ، وبمعدل 7.02 طن هـ لمعدل اعماق الري الثلاثة. كان الصنف قد تفوق بارتفاع معدل النمو (13.2 غم م2 يوم) فزاد عدد حبوب وحدة المساحة (24300 حبة م2 ) فزاد حاصل الحبوب. اعطت اعماق الري الثلاثة معدل حاصل حبوب 6.13 و5.97 و5.51 طن هـ لأعماق الري 480 و400 و320 ملم، بالتتابع من دون فرق معنوي فيما بينها. كانت التغايرات الوراثية لمعظم صفات الاصناف اعلى بكثير من التغاير البيئي، اذ بلغ التغاير الوراثي الى البيئي لعدد ايام 95% نضج فسلجي بنسبة 5200%!. تميزت صفات عدد الحبوب وعدد الافرع وعدد الراسيم م2 ومدة امتلاء الحبة وعدد ايام 95% تزهير ونضج فسلجي ودليل الحصاد ومعدل نمو النبات بقيم عالية للتغاير الوراثي. نستنتج من بيانات هذا البحث ان الصفات الاخيرة كانت ذات مساهمة اكبر في حاصل الحبوب العالي، ونوصي باعتماد دراستها في اي برنامج لاحق حول تحمل الشوفان للشد اللاحيوي، مع اقتراح تقليل عمق الري عن 80 ملم بالعناية الفائقة في تسوية الالواح بقصد خفض المقنن المائي الحقلي للمحصول، ولاسيما على الصنفين Alguda وAnatolia لتفوقهما بالحاصل العالي والثبات.


Article
S1-PROGENY SELECTION FOR DROUGHT' N' K STRESSES IN MAIZE 1-Some field traits
الانتخاب بالتلقيح الذاتي لتحمل شدود الماء والنايتروجين والبوتاسيوم في الذرة الصفراء 1-بعض الصفات الحقلية

Loading...
Loading...
Abstract

In order to develop selected communities with high yield and water stress tolerance, the effect of selection on maize (Zea mays L.) yield and growth improvement was studied under some abiotic stresses (water, nitrogen, and potassium) with four fertilizer combinations (K100 N250, K200 N250, K100 N500, and K500 N200). A field experiment was conducted during six seasons(2009-2011) in the field of Crop Science Dept. – College of Agriculture – University of Baghdad. In this experiment, the synthetic cultivar, Ibaa 5012 was used. The selection depended on grain yield under sufficient and insufficient water. The plants were selected from each group of combination according to phenotypic superiority, and undergone to self pollination for three cycles under sufficient and non sufficient water. In the fourth season, the manual random mating was used between selected plants in each group, the resulted seeds from random mating were divided into two groups, which were planted in a comparative experiments for spring and autumn seasons under irrigation levels(5 and 10 days), to compare them with the origins under tow plant densities (60 and 80 thousand plant/ha). Results showed the superiority of plants selected from 10 days irrigation. Plant high increased 4.6 and 7.6 cm for SDN2K2 in spring and fall season respectively. Leaf number increased for all selective over origin population. Leaf area and LAI increased 18% ,16%in Spring season and 15%,19% in fall season forSDN2K2 respectively. Selection cycles also affected the field characters of all selected plants under sufficient water (5 days) in the same way. Plant high decreased 20 and 15cm for SN2K2 in both seasons. Leaf number increased for all selected plant .Leaf area increased 11% ,10%,4% and12%,3%,6% in spring and fall seasons respectively. LAI increased 11%,9%,4% and 13%,5%,7% forSN1K1,SN1K2,SN2K1 in spring and fall seasons respectively too So we recommend the selection for high yield and device lines that tolerant to both of dry stress and high plant density to be used in breeding programs under abiotic stresses and producing improved cultivars suitable to our environments or to be crossed to produce distinguished hybrids. بهدف استنباط مجتمعات منتخبة متفوقة الحاصل متحملة لشد الماء تمت دراسة تأثير الانتخاب في تحسين نمو وحاصل الذرة الصفراء (Zea mays L.) تحت بعض الشدود اللاحيوية وهي: الماء والنايتروجين والبوتاسيوم وبأربعة توافيق سمادية تدل على كغم من العنصر/هكتار N250K100 وN250K200 وN500K100 وN500K200. أجريت تجربة حقلية في ستة مواسم(2009-2011) في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة–جامعة بغداد, استخدم فيها الصنف التركيبي اباء5012.تم الانتخاب بطريقة S1-progeny)) بشدة انتخاب 10% وقد اعتمد الانتخاب على حاصل البذور تحت كفاية وعدم كفاية الري. تم الانتخاب على النباتات المتفوقة مظهرياً من كل مجموعة من التوافيق السمادية ولقحت ذاتياً لثلاث دورات تحت كفاية وعدم كفاية الري. تم في الموسم الرابع التلقيح العشوائي يدوياً بين النباتات المنتخبة ضمن كل مجموعة, وقسمت البذور الناتجة من التلقيح العشوائي إلى قسمين تمت زراعتها في تجارب مقارنة للموسمين الربيعي والخريفي وتحت مستوى الري كل 5 و10 أيام من اجل تقويمها ومقارنتها مع الأصل تحت كثافتين نباتيتين 60 و80 ألف نبات/هكتار. أظهرت النتائج فعالية الانتخاب تحت قلة الري في تقليل ارتفاع النبات لبعض المنتخبات والبعض الآخر لم يختلف معنوياً عن الأصل, أما المنتخبSDN2K2 فقد زاد ارتفاع النبات فيه بمعدل 4.6 سم و7.6سم مقارنة بالأصل وللموسمين, بالتتابع مع زيادة عدد الأوراق الفعالة لكل المنتخبات. زادت مساحة الأوراق ودليلها لكل التراكيب المنتخبة خاصة الأخير حيث زاد بنسبة 16%و18% للربيعي و15%و19%للخريفي, بالتتابع. كذلك أثرت دورات الانتخاب في المنتخبات تحت كفاية الماء وقل ارتفاع النبات للمنتخب SN2K2بمقدار20 و15سم للموسمين, بالتتابع مع زيادة عدد الأوراق الفعالة لكل المنتخبات للموسمين. زادت مساحة الأوراق للمنتخبات SN1K1وSN1K2وSN2K1 بنسبة 11% و10%و4% للربيعي و12%و3%و6% للخريفي, بالتتابع, كذلك زادLAI لهذه المنتخبات بنسبة11%و9%و4% للربيعي و13%و5%و7% للخريفي, بالتتابع. لذلك نوصي بالانتخاب للحاصل العالي مع مراعاة مدة بقاء الخضرة واستنباط سلالات متحملة لشد الجفاف والكثافة النباتية العالية لاستخدامها في برامج التربية تحت الشدود اللاحيوية وإنتاج أصناف محسنة تلائم هذه البيئات أو تضريبها لإنتاج هجن متميزة .


Article
S1-PROGENY SELECTION FOR DROUGHT' N' K STRESSES IN MAIZE. 2- YIELD ,SOME COMPONENTS AND ( WUEc)
الانتخاب بالتلقيح الذاتي لتحمل شدود الماء والنايتروجين والبوتاسيوم في الذرة الصفراء2- الحاصل وبعض مكوناته وكفاءة استخدام الماء

Loading...
Loading...
Abstract

In order to develop selected communities with high yield and water stress tolerance, the effect of selection on maize (Zea mays L.) yield and growth improvement was studied under some abiotic stresses (water, nitrogen, and potassium) with four fertilizer combinations (K100 N250, K200 N250, K100 N500, and K500 N200). A field experiment was conducted during six seasons(2009-2011) in the field of Crop Science Dept. – College of Agriculture – University of Baghdad. In this experiment, the synthetic cultivar, Ibaa 5012 was used. The selection depended on seed yield under sufficient and insufficient water. The plants were selected from each group of combination according to phenotypic superiority, and undergone to self-pollination for three cycles under sufficient and non-sufficient water. In the fourth season, the manual random mating was used between selected plants in each group, the resulted seeds from random mating were divided into two groups, which were planted in a comparative experiments for Spring and Autumn seasons under irrigation levels(5 and 10 days), to compare them with the origins undertow plant densities(60 and 80 thousand plant/ha). Results showed the superiority of plants selected from 10 days irrigation. that were selected under SDN1K2 increased ear number by 8% and grain weight by12% .This increase was reflected on grain yield increase for SDN1K2 over original population and all selected plants.WUEc increased by19%. In fall season superiority SDN2K2 in ear number, grain weight, grain yield and WUE by 33%,11%,94%,94% respectively over original population. Selective cycles affected the selections under 5 day irrigation. superiority SDN2K2 ear number increase by 28%,50%. Grain weight increase by7% and 16% for SN1K2 Grain yield increase by 20% and 61% for SN2K1 .WUEc was increased by 23%and 51% in spring and fall seasons respectively. So we recommend the selection for high yield and device lines that tolerant to both of dry stress and high plant density to be used in breeding programs under abiotic stresses and producing improved cultivars suitable to our environments or to be crossed to produce distinguished hybrids. بهدف استنباط مجتمعات منتخبة متفوقة الحاصل متحملة لشد الماء, تمت دراسة تأثير الانتخاب في تحسين نمو وحاصل الذرة الصفراء (Zea mays L.) تحت بعض الشدود اللاحيوية وهي: الماء, والنايتروجين, والبوتاسيوم وبأربعة توافيق سمادية تدل على كغم من العنصر/ه N250K100 وN250K200 وN500K100 وN500K200. أجريت تجربة حقلية في ستة مواسم(2009-2011) في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية -كلية الزراعة – جامعة بغداد, استخدم فيها الصنف التركيبي اباء5012. تم الانتخاب بطريقة S1-progeny)) بشدة انتخاب 10% واعتمد الانتخاب على حاصل البذور تحت كفاية وعدم كفاية الري. تم الانتخاب على النباتات المتفوقة مظهرياً من كل مجموعة من التوافيق السمادية ولقحت ذاتياً لثلاث دورات تحت كفاية وعدم كفاية الري. تم في الموسم الرابع التلقيح العشوائي يدوياً بين النباتات المنتخبة ضمن كل مجموعة, وقسمت البذور الناتجة من التلقيح العشوائي على قسمين تمت زراعتها في تجارب مقارنة للموسمين الربيعي والخريفي وتحت مستوى الري كل 5 و10 أيام من اجل تقويمها ومقارنتها مع الأصل تحت كثافتين نباتيتين 60 و 80 ألف نبات/هكتار. أظهرت النتائج فعالية الانتخاب تحت قلة الري بزيادة عدد العرانيص للمنتخب SDN1K2 في الموسم الربيعي بنسبة8% مقارنة بالأصل كما تفوق بصفة وزن الحبة بنسبة12% انعكس ذلك على حاصل الحبوب(طن/ه) بنسبة زيادة 19% وكفاءة استخدام الماء بنسبة 19% مقارنة بالأصل. أما في الموسم الخريفي فقد تفوق المنتخب SDN2K2 بنسبة 33%و11% و94% و94% مقارنة بالأصل وللصفات الأربعة أعلاه بالتتابع. أما تحت كفاية الماء فقد تفوقت المنتخبات في عدد العرانيص خاصةSN2K2 حيث زاد بنسبة 28%و50% للموسمين ربيعي وخريفي بالتتابع, وزاد وزن الحبة بنسبة7%و16% للمنتخب SN1K2 للموسمين بالتتابع. أما حاصل الحبوب(طن/ه) فزاد للمنتخبSN2K1 بنسبة 20% و61% للموسمين بالتتابع وتفوق في كفاءة استخدام الماء بنسبة23%و51% للموسمين بالتتابع. لذلك نوصي بالانتخاب للحاصل العالي مع مراعاة مدة بقاء الخضرة واستنباط سلالات متحملة لشد الجفاف والكثافة النباتية العالية لاستخدامها في برامج التربية تحت الشدود اللاحيوية وإنتاج أصناف محسنة تلائم هذه البيئات أو تضريبها لإنتاج هجن متميزة.


Article
HYBRID VIGOR IN COTTON AS INFLUENCED BY TWO IRRIGATION INTERVALS
قوة الهجين في القطن بتأثير فترتي الري

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out during 2010-2012 at the experimental field of Crop Science Dept. – College of Agriculture – Abu-Graib. This was to evaluate genotypes under water stress conditions and attempt to breeding of hybrids for tolerant of this stresses, with higher yield capacity. However estimate of heterosis. Five varieties of cotton included Cocker-310, Dise, Macneer, Marsoomi-5 and Rabeaa-122 were crossed, during the season of 2010 using half diallil. The traits for 10 single crosses and 5 parents were tested during 2012 using RCBD design under split plot arrangement with three replications, irrigation treatments occupied main plot included irrigation weekly and at two weeks and subplot.The Results showed that irrigation at two weeks produced highest seed cotton yield (104.36 g.plant-1), lint yield (21.64g.plant-1) and no. of open bolls (43.2). Significant differences were found among genotypes for all characteristics studied. The parent Macneer were attained highest seed cotton yield account 102.02 g.plant-1, also, crosses (Dise x Macneer) and (Cocker-310 x Rabeaa-122) were gave higher seed cotton yield (111.75 and 110.21 g.plant-1 respectively) attribute to higher contribute of boll weight and no. of open boll per plant. However, Cross(Cocker-310 x Rabeaa-122) showed high hybrid vigor of seed cotton yield (22.06%) and boll weight (52.10%) under irrigation at two weeks. It could be conclude to dependent on irrigation at two weeks that attained higher values seed cotton yield, lint yield, boll weight and no. of open balls. Also can be grown Marsoomi-5 variety that showed higher performance of seed cotton yield and lint yield under water stress conditions. Crosses (Marsoomi-5 x Rabeaa-122) and (Cocker-310 x Rabeaa-122) gave higher values of seed cotton yield and no. of open balls at the water stress conditions. نفذت تجربة حقلية في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة-ابي غريب، بهدف اختبار قابلية تحمل بعض أصناف القطن لظروف الإجهاد المائي, ومحاولة استنباط هجن متحملة للجفاف ذات حاصل عال وتقدير قوة الهجين لها. اجري في عام 2010 التضريب التبادلي النصفي بين خمسةأصناف من القطن (كوكر-310ودايسوماكنير ومرسومي-5 وربيع-122). طبقت تجربة المقارنة في عام 2011 للتضريبات وآبائها وفق تصميم الألواح المنشقة حيث شغلت معاملتي الري الألواح الرئيسة وهي الري كل أسبوع والري كل أسبوعين والتراكيب الوراثية المعاملات الثانوية وبثلاثة مكررات . ظهر تأثير معنوي لفترتي الري, فقد أعطى الري كل أسبوعين اعلى حاصل قطن زهر104.36 غم .نبات1- وحاصل ألياف 21.64 غم. نبات1- وعدد جوز متفتح 43.20 جوزة, واعطت فترة الري كل اسبوع اعلى متوسط لوزن الجوزة 3.95 غم وعدد بذور الجوزة 27.38 بذرة. كما ظهرتأختلافاتمعنوية بين التراكيب الوراثية في الصفات المدروسة جميعها, فقد تفوق الاب ماكنير في حاصل القطن الزهر (102.00 غم .نبات1-) لإعطائه أعلى حاصل ألياف وتصافي حلج ومتوسط وزن الجوزة (23.15 غم و 24.04 % و3.74 غم بالتتابع), كما تفوق التضريبان دايسxماكنير وكوكر-310 x ربيع 122 في حاصل القطن الزهر للنبات (111.75 و110.21غم .نبات1-. بالتتابع) لتفوقهما في متوسط وزن الجوزة وعدد الجوز المتفتح للنبات, كما أعطى التضريب الاخير أعلى قوة هجين موجبه 22.06% في حاصل القطن الزهر ومتوسط وزن الجوزة 52.10% عند فترة الري كل أسبوعين. يمكن الاستنتاج بإمكانية الري كل أسبوعين لإعطائه أعلى حاصل للقطن الزهر وحاصل الألياف ومتوسط وزن الجوزة وعدد الجوز المتفتح، وتميز التضريبان مرسومي-5 x ربيع-122 وكوكر-310 x ربيع-122 في حاصل القطن الزهر وعدد الجوز المتفتح تحت ظرف قلة المياه (1250م3).


Article
STIMULATION OF DETERIORATED SEEDS OF BREAD WHEAT AND TEST THEIR ABILITY TO INDUCE CALLUS IN VITRO.
تحفيز البذور المتدهورة لحنطة الخبز واختبار قابليتها لاستحثاث الكالس خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Two experiments were carried out at the laboratory of the Dept. of Field Crop Sci. Dept., College of Agriculture, University of Baghdad during 2011-2012. The first was to study the effect of treatments T0 control, T1 seeds soaked with distilled water then dried, T2 seeds soaked with PEG 6000 (-1MPa) solution then dried, T3 seeds soaked with gibberellic acid (0.5 mg.l-1), T4 seeds passed through magnetic funnel (500 Gauss), T5 seeds soaked with distilled water then passed through magnetic funnel (500 Gauss) on stimulation of deteriorated seed (ger-mination 39%) of bread wheat (Triticum aestivum L.) cv. Al-Fatih. The second was to induct callus from embryo of deteriorated seed after stimulated via previous treatments then added different concentrations of 2,4-D (0, 0.75, 1.5, 3 mg.l-1) to the cultural media which was prepared for that purpose. This study aimed to stimulate deteriorated seeds to improve germination's characteristics and induction of callus. Complete randomization design was used. The results showed that stimulation by seeds soaked in gibberellic acid T3 was the best among the methods used. Also T2, T5 and T4 significantly outperformed the control treatment for most characteristics. Results showed that germination rate index is closest to the expression of germination speed, because it coincided with the high germination percentage in first and final count compared with coefficient of velocity of germination. Highest fresh and dry weight of induced callus were at 1.5 (mg.l-1 2,4-D) 93.7 and 9.6 mg respectively, they were 71.2 and 7.3 mg respectively at T3, and 107.8 and 10.9 respectively at the interactions of above treatments. We conclude that the methods of stimulation used had effectiveness in improving the viability and vigour of deteriorated seeds of wheat. The best was soaking with gibberellic acid T3. Also, treated deteriorated seeds with 0.5 (mg.l-1 GA3) for 6 hours has improved embryo viability of deteriorated seeds, which was reflected positively in the induction of callus at the concentration of 1.5 (mg. l-1 2,4-D). We recommend conduction further tests to determine the response of deteriorated seeds of several varieties of bread wheat using several methods of stimulation. As well as study the effectiveness of the stimulation mechanism to escape from the environment stresses and induction of callus.نفذت تجربتان في مختبرات قسم علوم المحاصيل الحقلية – كلية الزراعة – جامعة بغداد في العام 2011-2012. كانت التجربة الاولى لدراسة تأثير المعاملات T0 بذور غير معاملة و T1 نقع البذور بالماء المقطر ثم التجفيف و T2 نقع البذور بمحلول البولي اثيلين كلايكول6000 (-1 ميكا باسكال) ثم التجفيف و T3 نقع البذور بحامض الجبريليك 0.5 ملغم.لتر-1 و T4 تمرير البذور بقمع مغناطيسي شدته 500 كاوس و T5 نقع البذور بالماء المقطر ثم تمريرها بقمع مغناطيسي شدته 500 كاوس. كان ذلك لمعرفة تأثيرها في تحفيز البذور المتدهورة (نسبة انباتها 39%) لحنطة الخبز صنف الفتح. التجربة الثانية لاستحثاث الكالس من اجنة البذور المتدهورة بعد تحفيزها بالمعاملات السابقة مع اضافة تراكيز مختلفة من 2,4-D (0 و 0.75 و 1.5 و 3 ملغم.لتر-1) للوسط الغذائي المعد لهذا الغرض. هدفت هذه الدراسة الى تحفيز البذور المتدهورة لتحسين خصائص انباتها واستحثاث الكالس منها. استخدم للتجربة التصميم تام التعشية. اظهرت النتائج ان التحفيز بالنقع بحامض الجبريليك (T3) كان الافضل بين الطرائق المستخدمة ، علماً ان T2 و T5 و T4 قد تفوقت معنوياً ايضاً على معاملة المقارنة ولاغلب الصفات. كما اظهرت النتائج ان دليل معدل الانبات هو الاقرب للتعبير عن سرعة الانبات نظراً لتزامنه مع نسب الانبات المرتفعة في العدين الاول والثاني مقارنة مع معامل سرعة الانبات. بلغ اعلى وزن رطب وجاف للكالس المستحث عند الوسط الغذائي المجهز بمعدل1.5 (ملغم.لتر-1 2,4-D) 93.7 و 9.6 ملغم ، بالتتابع ، وبلغا عند المعاملة T3 71.2 و 7.3 ملغم ، بالتتابع ، وبلغا عند تداخل المعاملتين اعلاه 107.8 و 10.9 ، بالتتابع. نستنتج ان طرائق التحفيز المستخدمة كانت لها الفعالية في تحسين حيوية وقوة بذور الحنطة المتدهورة ، وان افضلها كان النقع بحامض الجبريليك (T3). كما ان معاملة البذور المتدهورة بالتركيز 0.5 ملغم.لتر-1 GA3 لمدة 6 ساعات قد حسن حيوية اجنة البذور المتدهورة مما انعكس ايجابا على استحثاث الكالس عند التركيز 1.5 ملغم.لتر-1 2,4-D. نوصي باجراء المزيد من الاختبارات لمعرفة مدى استجابة البذور المتدهورة لعدة اصناف من حنطة الخبز باستخدام عدة طرائق لتحفيزها ، فضلاً عن دراسة مدى فعالية آلية التحفيز في الهروب من الاجهادات البيئية المختلفة واستحثاث الكالس.


Article
PROPAGATION OF STRAWBERRY VIA IN VITRO ADVENTITIOUS SHOOT FORMATION TECHNIQUE
إكثار الشليك بتقانة تكوين الأفرع العرضية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out at Tissue Culture Laboratory, College of Agriculture - University of Basrah, during the period from 2010-2012 to investigate the propagation of strawberry(Fragaria ananassa Duch.) Albion by in Vitro adventitious shoot formation. Results showed that MS medium supplemented with 2.0 and 2.5 mg/l BA + 0.2 mg/l. NAA gave highest rate of shoot number reached 23.00 and 21.67 shoots respectively. While BA concentration of 0.5 mg/l. + 0.2 mg/l. NAA gave lowest rate of shoot number (9.67 shoots). The results were reverse when kinetin replaced with BA for the same medium components of multiplication, they reached 8.33, 2.33 and 3.00 shoots at 0.5, 2.0 and 2.5 mg/l. kinetin respectively. The concentration 0.5 mg/l. of BA gave highest rate of shoot length reached 4.33 cm whereas the 2.5 mg/l. of BA gave lowest rate of shoot length (0.67 cm). The similar results showed when kinetin replaced with BA for the same medium components of multiplication, they reached 3.00 and 0.67 shoots at 0.5 and 2.5 mg/l. Kinetin respectively. Results showed that rooting medium supplemented with 1 mg/l. IBA gave high rooting percentage of shoots (100%) and produced high rates of root number and length reached (3.00 root/plantlet and 3.67 cm) respectively. Finally, the plantlets were acclimatization by culture in mixture of river soil + peat moss (1:1) in growth room at conditions: 16 hrs. light and 8 hrs. dark and 27 ± 2 °C temperature. All plantlets were survived when transferred.أجريت هذه التجربة في مختبر زراعة الأنسجة النباتية في كلية الزراعة، جامعة البصرة خلال المدة 2010-2012 م بهدف دراسة إكثار نبات الشليك صنف Albion خارج الجسم الحي بتقانة تكوين الأفرع العرضية. أوضحت نتائج البحث أن الوسط الغذائي MS المعد للتضاعف المجهز بتركيزي 2.0 و2.5 ملغم/لتر من BA مع وجود NAA بتركيز 0.2 ملغم/لتر حقق أعلى معدل لعدد الأفرع الخضرية الناتجة من التضاعف بلغ 23.00 و21.67 فرعاً بالتتابع. بينما أعطى التركيز 0.5 ملغم/لتر من BA بوجود NAA بتركيز 0.2 ملغم/لتر أقل معدل للتضاعف بلغ 9.67 فرعاً خضرياً. كما بينت النتائج عند استبدال الكاينتين بـ BA بنفس تراكيز ومكونات الوسط السابق أعطى نتائج معكوسة إذ بلغ معدل عدد الأفرع فيها 8.33 و2.33 و3.00 أفرع للتراكيز 0.5 و2.0 و2.5 ملغم/لتر كاينتين بالتتابع. أما التركيز 0.5 ملغم/لتر من BA في وسط التضاعف قد نتج عنه أعلى معدل لطول الفرع الخضري بلغ 4.33 سم في حين أن التركيز 2.5 ملغم/لتر نتج عنه أقل معدل لطول الفرع الخضري بلغ 0.67 سم. كانت النتائج متطابقة عند احلال الكاينتين محل BA لنفس مكونات وسط التضاعف إذ أعطى التركيزين 0.5 و2.5 ملغم/لتر معدلي طولي أفرع بلغا 3.00 و0.67 سم بالتتابع. كما أشارت النتائج الى أن وسط التجذير MS المجهز بـ IBA تركيز 1.0 ملغم/لتر قد حقق أعلى نسبة مئوية لتجذير الأفرع بلغت 100% وأعلى معدل لعدد الجذور/نبيت وطول جذر بلغا 11.67 جذر/نبيت و9.33 سم بالتتابع. أقلمت النبيتات الناتجة بنسبة نجاح 100% عندما زرعت بأوساط مكونة من خليط من الزميج والبيتموس بنسبة 1:1 في غرفة النمو تحت ظروف اضاءة 16 ساعة و8 ساعات ظلام ودرجة حرارة 27 ± 2 °م.


Article
EFFECTS OF SPRAYING SOME PLANT EXTRACTS ON PRODUCTIVITY OF TOMATO PLANTED IN PLASTIC HOUSES
تأثير رش المستخلـصـات النباتية في إنتاجية الطماطة (البندورة) المزروعة في البيوت البلاستيكية

Loading...
Loading...
Abstract

اجري البحث خلال عاميين متتالين (2010 و2011) على ثلاثة أصناف من الطماطة المعتمدة في الزراعة المحمية في احد البيوت البلاستيكية العائدة لأحد مزارعي الخضر في بانياس (متن الساحل). استخدم في هذه التجربة نباتات ( البقلة Portulaca oleraceae (P) والخبيزة Malva parviflora (M) والتين الشوكي ( الصبار) Opunita ficus indica (C) .حٌضرت المستخلصات المائية بطريقة التخمر اللاهوائي ، كما استخدم الهرمون التجاري Flower-Set ورشت على أصناف الطماطة ، الأرجوان والبادية وسويتي. كان ذلك بهدف تحديد تأثير رش المستخلصات النباتية في نسبة العقد والإنتاجية في الطماطة وإيجاد بدائل عن الهرمون التجاري الذي يستخدم بكثرة من قبل المزارعين لزيادة عقد الأزهار. صممت التجربة بحسب تصميمان القطاعات الكاملة المعشاة في تجربة عامليه بعدد وحدات تجريبية 81 وحدة للمقارنة مابين الأصناف والقطاعات الكاملة المعشاة. تفوقت معاملة الرش بمستخلص (P+M+C) على جميع المعاملات في صنفي الأرجوان وسويتي بإعطاء أعلى معدل بنسبة العقد والإنتاج الكلي وبمعدل (94.50 %و97.53%) و(25.86 و22.63) كغم / م2 على الترتيب ولكلا الموسمين في صنف الأرجوان وفي الصنف سويتي (95.03 % و94.76%) و(21.36 و17.86) كغم / م2 على الترتيب ولكلا الموسمين. ولم تختلف هذه المعاملة في كلا الصنفين معنوياً عن باقي المعاملات عدى معاملة المقارنة التي أعطت اقل معدل لهذه الصفات. أما صنف البادية فقد أعطت معاملة (M) أعلى معدل لهاتين الصفتين بلغت نسبة العقد (92.66% و90.23%) على الترتيب ولكلا الموسمين, والتي لم تختلف عن معاملة (P) للموسم الأول ومعاملات (P+M+C وM+C) في الموسم الثاني أما بقية المعاملات فقد تفوقت على معاملة المقارنة التي أعطت اقل معدل لهذه الصفة وبالنسبة لصفة الإنتاجية فقد أعطت معاملة (M) إنتاج (21.16 و21.20) كغم / م2 على الترتيب وللموسمين وتفوقت على معاملات الرش التي هي الأخرى سجلت أعلى معدل في الإنتاجية وتفوقت على معاملة المقارنة.A research was conducted during two successive years (2010 and 2011) on three cultivars of reliable tomatoes in protective implanting in one of the greenhouses belonging to vegetables Farmers in Banias (head beach); and plants like Portulaca oleraceae (P), Marva parviflora (M) and Opinuta ficus indica(C) have been used in this experiment; and the aquatic extracts have been prepared for it in a method of non-airy fermentation, also the commercial hormone, (flower-set) has been used and they have been spattered on the types of tomatoes (Urjowan, AL-Badiah and Sweety) so as to determine the influence of spattering the planting extracts on the blossoms ratio and the productivity of tomatoes ,as well as, to find alternatives instead of the commercial hormone which is used a lot by the planters to increase the blossoms. The experiment has been planned according to a design of the whole Randomized Complete Block Design (factorial experiment) and with the number of treatments (81) unit to compared between categories, and Randomized Complete Block Design the treatment of spattering extract (P+M+C) has been surpassed than all treatments in two categories of Urjowan and Sweety in giving the highest rate to ratio of blossoms and the whole productivity with rate (%94.50 and %97.53) and (25.86 and 22.63) kg/ m² successively for two seasons in type of Urjowan and Sweety (%95.03 and %94.76) and (21.36 and 17.86) kg/ m² successively for two seasons. This treatment, in both categories, does not differ significant from other treatments except the control treatment which provide a less rate for these characteristics. As for the AL-Badiah, the (M) treatment has given the highest rate for those two categories in that the blossoms ratio reached (%92.66 & %90.23) successively for two seasons, which does not differ from (P) treatment for the first season and treatments(P+M+C) and (M+C) in the second season, where as the other ones have surpassed the control which has provided a less rate for this category .In relation to productivity, (M) process has given a product (21.16& 21.20) kg/ m² successively for both seasons and it has surpassed the spattering treatments which in their turn have recorded the highest rate productivity and surpassed the control.


Article
USE OF YEAST EXTRACT TO IMPROVE YIELD AND COLD STORAGE OF OYSTER MUSHROOM.
استخدام مستخلص الخميرة في تحسين الإنتاج والقابلية الخزنية للفطر المحاري

Loading...
Loading...
Abstract

Three experiments were conducted in the Dept.of Hort./College of Agric./Univ.of Baghdad from 20/11/2010 to15/6/2011.The spawn of white strain of oyster mushroom (Pleurotus ostreatus (Jacq. Fr.))was produced using tissue culture . Yeast extract (50 ml)before and after boiling for 15 min was added to the plastic bag after the incubation stage at the following concentrations,0%or2.5%or 5%or 10%. The results showed that the fresh and dry yield and the biological efficiency(BE)increased with the increase of the yeast extract concentration ( boiled or unboiled) but the effect of the boiled extract was better than the un boiled extract. Use of 10% boiled extract increased the fresh yield from 507.7g/kg of substrate to 918.41g/kg of substrate ,while the un boiled yeast extract increased the fresh yield to 813.8g/kg of substrate only. Use of 10% boiled extract increased the dry yield and the BE significantly compared with all other treatment. Use of 10% yeast extract (boiled or unboiled) increased the percentage of the protein and the dry matter significantly in the fruiting bodies of oyster mushroom. Treatments with yeast extract (boiled or unboiled )had no significant effects on the percentage of decay, weight loss, protein loss and dry matter loss after storage. أجريت هذه التجارب في قسم البستنة وهندسة الحدائق /كلية الزراعة /جامعة بغداد للمده من 20 /11 /2010 إلى 15 /6 /2011. تم أنتاج اللقاح الفطري للفطر المحاري ) Oyster mushroom )Pleurotus ostreatus (Jaq.Fr.) الجيل الاول للسلاله البيضاء px22 في نفس المشروع بطريقة الزراعة النسيجية. تمت التغذية بمستخلص الخميرة قبل وبعد الغليان في نهاية مرحلة الحضانة وتم استخدام50 سم³ من احد التراكيز التالية: 0 %، 2.5 %، 5 %، 10 %. أوضحت النتائج أن التغذية بمستخلص الخميرة سواء كان مغلي أو بدون غليان ساعد على زيادة الحاصل الرطب والجاف والكفاءة الحيوية للفطر المحاري وكان تأثير المستخلص المغلي أفضل من تأثير المستخلص المستخدم بدون غليان. أن استخدام 10 % من مستخلص الخميرة المغلي ساعد على زيادة الحاصل الرطب من 507.7 غم/كغم وسط عند المعاملة بالماء المقطر الى 918.41 غم /كغم وسط. أما أستخدام المستخلص غير المغلي فقد سبب زيادة في الحاصل الرطب الى 813.8 غم /كغم وسط مقارنة مع الماء المقطر. ان المعاملة بالتركيز 10 % من مستخلص الخميرة سبب زيادة الحاصل الجاف والكفاءة الحيوية الى الضعف وكان تأثيره أفضل من تأثير المستخلص غير المغلي. أن المعاملة بمستخلص الخميرة سواء كان مغلي أو بدون غليان سبب زيادة معنوية في نسبة المادة الجافة ونسبة البروتين في الاجسام الثمرية للفطر المحاري. لا يوجد تأثير معنوي للتغذية بمستخلص الخميرة على التلف ولا الفقد بالوزن ولا الفقد بالبروتين ولا الفقد بالمادة الجافة بعد الخزن.


Article
PRODUCTION OF POLYGALACTURONASE FROM THERMOSTABLE MOLD ASPERGILLUS NIGER 1- ISOLATION AND SCREENING THE ENZYME PRODUCER THERMOSTABLE MOLDS AND IDENTIFYING THE PRODUCER ONE
إنتاج أنزيم POLGALACTYRONASE من العفن ASPERGILLUS NIGER المتحمل للحرارة1-عزل وغربلة الأعفان المتحملة للحرارة والمنتجة للأنزيم وتشخيص العزلة الأكثر إنتاجاً

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 147 isolates of pectin hydrolysis enzymes producer molds were isolated from various sources(soil and decayed vegetables and fruit) using Czapek Dox Agar using 3% pectin as the sole carbon source by adding of 1M Hcl at PH5 and submitted to primary and secondary screening at 40 CO to select the best isolate that produces the highest level of polygalacturonase. It was found that 7 isolates were good producer but the isolate which designated TP4 was the highest producer one. The source of this isolate was deteriorated orange and identified as Aspergillus niger according to morphological, biochemical and molecular analysis which was achieved using PCR (Polymerase Chain Reactions) technique. This isolate was nominated as Aspergillus niger TP4 for distinguishing it from any other isolates used for production the same enzyme. This part of study was aimed to investigate the optimal condition of production the enzyme Polygalacturonase from Aspergillus niger TP4 by solid state fermentation using different wastes available locally. It was found that the higher level of production could be achieved on wheat bran and sunflower head extract moistened with water at a ratio 3:1 with an initial pH 5 inoculated with 107 spores/gm during an incubation time of 4 days at 4 C0.the polygalacturonase activity was assay by measuring reducing groups The productivity under these conditions was 325.45 unit/gm using wheat bran and 242.28 unit/gm using sunflower head with an increase estimated about 124.7% and 120.8% respectively in relationship with productivity before of the optimization.تم الحصول على 146 من الأعفان المنتجة للأنزيمات المحللة للبكتين من مصادر متنوعة (التربة والخضروات والفواكه التالفة) باستخدام وسط العزل والمتمثل بوسط جابك دوكس المحور Czapek Dox Agar كوسط لعزل الاعفان باستبدال مصدر الكاربون فيه ببكتين التفاح وبتركيز 3 %, عدل الرقم الهيدروجيني للوسط على5 بمحلول 1 مولار حامض وأخضعت لعمليتي الغربلة الأولية والثانوية بغية انتقاء أكثرها مقدرة على أنتاج الأنزيم في 40 م0. فتبين أن سبع عزلات منها تميزت بقابليتها على إنتاج الأنزيم بنسبة تفوق غيرها. وأن العزلة التي رمز لهاTP4 ومصدرها ثمرة البرتقال التالفة، هي أكثرها إنتاجاً. و أظهرت فحوص التشخيص المورفولوجية والجزيئية وباستخدام سلسلة تفاعلات البلمرة الأنزيميةPCR (Polymerase Chain Reactions) أنها تعود الى العفن Aspergillus niger ورمز لها TP4) ) تمييزاً لها عن غيرها من العزلات المستخدمة لإنتاج الأنزيم نفسه كما استهدفت هــذه التجربة تعيين الظروف المثلى لإنتاج أنزيم Polygalacturonase من العفن Aspergillus niger TP4 وبطريقة تخمرات الحالة الصلبة تحققت أعلى إنتاجية باستخدام نخالة الحنطة ورؤوس زهرة الشمس المرطبة بنسبة 1:3 والملقحة بـمعدل 107 بوغ /غم من الوسط وبرقم هيدروجيني ابتدائي 5 بعد مدة حضن بلغت أربعة أيام عند 40 مº. جرى تقدير فعالية انزيم Polygalacturonase بولى كالاكتيورونيك باتباع طريقة 5,3 – ثنائى نايتروسالسليك حيث بلغت إنتاجية الأنزيم 325.45 وحدة /غم من وسط نخالة الحنطة و242.28 وحدة/غم من وسط زهرة الشمس وبزيادة قدرت بحوالي 124.7 % و120.8% نسبة الى الإنتاجية لما قبل تحديد الظروف المثلى ولكلا الوسطين على التوالي.


Article
PRODUCTION OF POLYGALACTURONASE FROM THERMOSTABLE MOLD ASPERGILLUS NIGER 2-OPTIMIZATION THE PRODUCTION BY SOLID STATE FERMENTATION
إنتاج أنزيم Polygalacturonases من العفن TP4 ASPERGILLUS NIGER المتحمل للحرارة 2- تعيين الظروف المثلى لإنتاج الأنزيم بطريقة تخمرات الحالة الصلبة

Loading...
Loading...
Abstract

This part of study was aimed to investigate the optimal condition of production the enzyme Polygalacturonase from Aspergillus niger TP4 by solid state fermentation using different wastes available locally. It was found that the higher level of production could be achieved on wheat bran and sunflower head extract moistened with water at a ratio 3:1 with an initial pH 5 inoculated with 107 spores/gm during an incubation time of 4 days at 40 C0.The crud enzyme was extracted by adding 15ml of water to each flask followed by filtration and centrifugation at 1000 for 15 min the resultant extract was used for enzyme assay polygalacturonase activity was assay by measuring reducing groups The productivity extract was used for enzyme assay polygalacturonase activity was assay by measuring reducing groups The productivity under these conditions was 325.45 unit/gm using wheat bran and 242.28 unit/gm using sunflower head with an increase estimated about 124.7% and 120.8% respectively in relationship with productivity before of the optimization Maximal levels of enzyme activityes were achieved upon growing upon growing the culture in amedium containing wheat bran after 4 days of incubation at temperature of 40 C0 with pH 5 .تم تعين الظروف المثلى لإنتاج أنزيم Polygalacturonase من العفن Aspergillus niger TP4 بعد ان اظهرت فحوصات التشخيص المختلفة ان هذه العزلةTP4 تعود الى العفن Aspergillus niger باستخدام اسلوب تخمرات الحالة الصلبة المتمثلة بالمخلفات الزراعية المختلفة ووجد ان افضل طريقة لاستخلاص الانزيم هي باستخدام الماء المقطر تحققت أعلى إنتاجية باستخدام نخالة الحنطة ورؤوس زهرة الشمس مقارنة بالمخلفات الصناعية الاخرى والمتمثلة بنخالة الشعير وكوالح الذرة وسحالة الرز والمرطبة بمحلول الترطيب بنسبة 1:3 والملقحة بمليليتر واحد من معلق الابواغ بـمعدل 107 بوغ /غم من الوسط وبرقم هيدروجيني ابتدائي 5 بعد مدة حضن بلغت أربعة أيام عند 40 مº استخلص الانزيم من الوسط بإضافة 15 مليليتير مع التحريك مع ترشيح المستخلص, نبذ مركزي على سرعة 1000 دورة لمدة 15 دقيقة على درجة حرارة 5 مº وعد الجزء الرائق مستخلصا خام للأنزيم قدر حجمه وفعالية الانزيمPolygalacturonase بولى كالاكتيورونيك باتباع طريقة 5,3 – ثنائى نايتروسالسليك بلغت إنتاجية الأنزيم 325.45 وحدة /غم من وسط نخالة الحنطة و242.28 وحدة/غم من وسط زهرة الشمس وبزيادة قدرت بحوالي 124.7 % و120.8% نسبة الى الإنتاجية لما قبل تحديد الظروف المثلى ولكلا الوسطين على التوالي تم التوصل ان افضل وسط لإنتاج الانزيم بأسلوب تخمرات الحالة الصلبة هو وسط نخالة الحنطة المرطبة بمحلول الترطيب بنسبة 1:3 عند درجة حرارة 40 مº بعد تلقيح الوسط بلقاح حجمه 107 بوغ /غم من الوسط عند رقم هيدروجيني 5 وبعد ة فترة حضانة لمدة 4 ايام.


Article
THE OPTIMUM COMMODITIES COMBINATION IN THE FACTORY OF MEDICAL COTTON PRODUCTS IN BAGHDAD BY USING THE LINEAR PROGRAMMING TECHNIQUE
المزيج السلعي الامثل في معمل المنتجات القطنية الطبية في بغداد بأستخدام اسلوب البرمجة الخطية

Loading...
Loading...
Abstract

بالرغم من اهتمام الكثير من الشركات الصناعية في العراق في توجيه الموارد الاقتصادية المتاحة لها نحو تعظيم ارباحها˛الا ان استخدام تلك الموارد على مستوى الشركات لايتم وفقا لمفاهيم اقتصاديات الانتاج مما يؤدي الى تباينات في الانتاج الفعلي والممكن على مستوى الوحدة الانتاجية .من اجل محاولة النهوض بواقع منتجات الشركة العامة للمنتجات القطنية كونها احدى الشركات التي لاتطبق مفاهيم اقتصاديات الانتاج ولايتم فيها استخدام مواردها الاقتصادية استخداما امثلا مما ادى الى تباينات في انتاجها الفعلي والممكن˛اصبح من الضروري محاولة التخصيص الامثل للموارد الاقتصادية المتاحة لها باستخدام اسلوب البرمجة الخطية وذلك لزيادة كميات الانتاج وتحقيق اعلى مستوى ممكن من الارباح لما لها من مردود ايجابي في مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والتنموية˛والتي هي من الاهداف الاساسية التي تسعى الى تحقيقها مختلف القطاعات.يهدف البحث الى التخصيص الامثل للموارد المتاحة للشركة باستخدام اسلوب البرمجة الخطية لعام 2010 للحصول على المستويات المرتفعة من الانتاج ومن ثم المستويات العالية من الارباح بتعظيم قيمة دالة الهدف وزيادة ربحية الشركة بالاعتماد على البيانات المستمدة من الشركة واجراء تحليل الحساسية لمعرفة مدى التغيرات التي تطرأ على التشكيلة السلعية المثلى كما ونوعاومستوى الارباح وبالشكل الذي يتناسب ومتطلبات النمو في الشركة.اظهر البحث عددا من النتائج من بين اهمها:اثبات صحة الفرضية بتحقيق مستويات عالية من الانتاج والارباح والتخصيص الامثل للموارد المتاحة اذ ارتفعت كمية الانتاج من1168750 وحدة في خطة الانتاج الفعلية الى5184907.5وحدة في الخطة المشتقة باستخدام اسلوب البرمجة الخطية محققة زيادةتبلغ نسبتها 77.5% ـ Despite the attention of many industrial companies in the country to guide the economic resources available to them to maximize profits, the use of these resources is not taken in accordance with the concepts of economic production, leading to variations in the actual production and the possible unit-level productivity. To try the advancement of the General Company of Cotton products, being a company which does not apply the concepts of economic production and not taken the use of economic resources used optimally, leading to variations in the output of the actual and possible, it became necessary to try to optimal allocation of economic resources available to them using the method of linear programming in order to increase production volumes and achieve the highest level possible profits because of their positive effect in the various economic, social and development, which is one of the main goals of seeking to achieve the various sectors. The research aims to optimal allocation for available resources to the company using the technique of linear programming for the year 2010 for the high levels of production and high levels of profit-maximizing the value of the objective function and increase the profitability of the company depending on the data derived from the company and conduct sensitivity analysis to see how changes in the composition of commodity optimal quantity and quality and the level of profits and in a form that fits the requirements of growth in the company. research shows a number of results among the most important: to validate the hypothesis to high standards of production and profits and optimal allocation of available resources as it increased the amount of production from 1168750 units in the plan of actual production to 5184907.5 unit in the plan are derived using the linear programming method of recording an average increase of 77.5%.


Article
USING PHYTOREMEDIATION TO REMOVE PETROLEUM CONTAMINANTS AND ITS EFFECT ON SOME SOIL CHEMICAL CHARACTERISTICS
أستخدام الاصلاح النباتي لازالة الملوثات النفطية وتأثيره في بعض صفات التربة الكيميائية

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted to study the effect of adding diesel engines oil used at different levels and two different species of plants (alfalfa and barley), and two levels of NPK 100 and 50 kg. ha-1 the use of fertilizer, in some soil chemical characteristics, and to determine the efficiency of the plant in the analysis and reduce hydrocarbon oil in the soil. Diesel engine oil was added to the soil at levels of 0, 20, 40 and 60 g. Kg-1 After three months the soil was cultivated in pots. Results showed that there was a significant decrease in the soluble cations in soil from(5.74, 4.32, 1.82,1.41, 6.40, 1.70 and 5.73) Cmol.Kg-1 to (3.51, 2.32, 0.57, 0.63, 3.29, 0.61 and 2.72) Cmol.Kg-1 for all from Ca, Mg, K, Na, Cl, HCO3 and SO4 successively and a significant increase in the concentration of total nitrogen from 0.53 to 0.83 gm.Kg-1, organic carbon 6.5 to 45.2 gm.Kg-1, CEC 18.10 to 23.11 Cmol+.Kg-1 and numbers of microorganisms from 19.7 and 18.4 to 63.21 and 41.23 CFU for all from bacteria and fungi in soil after storing with increase oil levels added. There was also a significant decrease in the concentration values of oil in soil in treatment alfalfa plant and fertilizer additions (100 kg. ha-1) compared with other treatments. أجريت تجربة حقلية لدراسة تأثير إضافة زيت محركات الديزل المستعمل بمستويات مختلفة ونوعين مختلفين من النبات (الجت والشعير), ومستويين من السماد NPK 100 و50 كغم.هـ1- في بعض صفات التربة الكيميائية ذات نسجة مزيجة، ولتحديد كفاءة النبات في تحليل وخفض نسبة الهيدروكاربون النفطي في التربة. أضيف زيت محركات الديزل المستعمل الى التربة بالمستويات 0, 20, 40, 60 غم.كغم1- بدءاً من 2010-8-11 وبعد ثلاثة أشهر من هذا التاريخ تمت الزراعة في أصص. انخفض تركيز الأيونات الذائبة في التربة من (5.74 و4.32 و1.82 و1.41 و6.40 و1.7 و5.73) سنتي مول.كغم1- الى (3.51 و2.32 و0.57 و0.63 و 3.29 و0.61 و2.72) سنتي مول.كغم1- لكل من الكالسيوم والمغنيسوم والبوتاسيوم والصوديوم وكلوريدات والبيكاربونات والكبريتات الذائبة بالتتابع وزاده تركيز النتروجين الكلي من 0.53 الى 0.83 غم.كغم1- والكاربون العضوي من6.5 الى 45.2 غم.كغم1- وسعة التربة التبادلية للأيونات الموجبة من 18.10 الى 23.11 سنتي مول.كغم1- وأعداد إحياء التربة المجهرية من 19.7 و18.4 الى 63.21 و 41.23 CFU لكل من البكتريا والفطريات بالتتابع بعد ثلاثة أشهر من الاضافة مع زيادة مستويات إضافة زيت محركات الديزل المستعمل, والحصول على انخفاض معنوي في تركيز المتبقي من زيت محركات الديزل في التربة حققتها معاملة نبات الجت ومعاملة إضافة السماد (100كغم.هـ1-) مقارنة مع المعاملات الاخرى. الحصول على نتائج مقبولة إحصائيا نتيجة تطبيق طريقة البنزين المقترحة في تقدير تركيز زيت محركات الديزل المستعمل المتبقي في التربة. نوصي باستخدام النبات البقولي في الاصلاح النباتي كما نوصي باعتماد تقنيات أخرى لإضافة السماد N-P-K.


Article
A COMPARATIVE STUDY OF PROGESTERONE METHOD ADMINISTRATION ROUTES IN IRAQI EWES AND IT’S EFFECT ON REPRODUCTIVE EFFICIENCY
مقارنة لطرائق اعطاء هرمون البروجستيرون في النعاج العراقية وتأثيرها في الكفاءة التناسلية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 50 Iraqi ewes in Abu-Griab village in Baghdad province during the period 2009-2010 and their age from 2-4years and they had at least one parturition before 2-2.5 months, the ewes were divided randomly into 5 equal groups according to the hormonal regime used,1st group injected with 25mg progesterone I.M every 48hrs interval for 4 times followed by 750 IU of eCG injected I.M on day 9. 2nd and 3rd group were treated with intra vaginal sponges impregnated with 40 or 60 mg of medroxy acetate progesterone (MAP) respectively for 9 days. On day 9 the ewes of both groups were injected with 750 IU eCG /I.M after withdrawal of vaginal sponges directly. 4th group were drenched daily with 50 mg progesterone (as pilots) for 8 successive days and on day 9 injected with 750 IU eCG /I.M while 5th group (control group) were injected with normal saline and kept at the same circumstances. After day 9, the ewes of all groups mentioned above were mixed with rams for 7 days to ensure mating. The results revealed that 90% of all groups showed estrus behavior after day 9 with significant variation in the period of response in each group and as follows 5.16±1.26 days , 3.42±1.1 days , 3.57±1.24 days , 5.32±1.81 days and 58.36±9.6 days in the 1st , 2nd , 3rd ,4th and 5th group respectively. While the pregnancy rate was recorded 70% in treated groups. However the percentage of dystocia was 16.67%. the result may indicate that there was no effect of using hormonal treatments on the nature of parturition in spite of getting 28-6-50% twinning rate for the treated groups compared to 12.5% in the control group and there results indicated no effect on the viability of the offspring (90.4% for alive and 9.6 for dead ). It was concluded that the using of progesterone in different routes gave a good result in estrus synchronization , pregnancy rate and shortened an estrum period in summer and increase twinning rate when it was administered mixing with eCG. اجريت الدراسة في احد الحقول في قرية ابو غريب /محافظة بغداد خلال الفترة من 2009-2010 وضمت الدراسة 50 نعجة عراقية تراوحت اعمارها بين 2-4 سنوات وكانت لها ولادة واحدة ومضى عليها فترة من 2-2,5 شهر , وقد تم تقسيمها عشوائيا الى خمسة مجاميع ضمت كل مجموعة 10 نعاج وكان التقسيم بموجب البرنامج الهرموني المستخدم , فقد اعطيت المجموعة الاولى هرمون البروجستيرون حقنا بالعضل باربع جرع (25 ملغم /جرعة) بفارق 48 ساعة بين جرعة واخرى واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل بجرعة 750 وحدة دولية , بينما عولجت المجموعة الثانية والثالثة بالاسفنجات المهبلية المشبعة بهرمون المدروكسي استيت بروجستيرون بمقدار 40و60 ملغم للمجموعتين على التوالي اعقبها اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل وبجرعة 750 وحدة دولية بالعضلة في اليوم التاسع ولكلا المجموعتين . اما المجموعة الرابعة فقد عوملت من خلال تجريعها فمويا بهرمون ميدروكسي اسيتيت بروجستيرون على شكل حبوب وبمقدار 50 ملغم يوميا ولمدة 8 ايام (400 ملغم/حيوان ) واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل 750 وحدة دولية بالعضلة , اما المجموعة الخامسة والتي تمثل مجموعة السيطرة فلم تعامل هرمونيا . تم اطلاق الكباش مع النعاج مع نهاية البرنامج الهرموني ولفترة اسبوع وتم التاكد من تسفيدها لاكثر من مرة ومن ثم متابعتها لحين الولادة , بينما تركت مع مجموعة السيطرة لاكثر من شهرين .اظهرت نتائج الدراسة الحالية ان نسبة ظهور الشبق وصلت الى اكثر من 90% في جميع المجاميع مع مدة استجابة تباينت كثيرا بين المجاميع الاربعة الاولى (المعاملة هرمونيا ) مع مجموعة السيطرة وكانت مدة الاستجابة 5.16±1.26 يوم , 3.42±1.1 يوم , 3.57±1.24 يوم , 5.32±1.81 يوم و 58.36±9.6 يوم في المجاميع اعلاه على التوالي . مما تبين فان للبرنامج الهرموني فوائد كبيرة في تقليل مدة السبات الجنسي في النعاج فيما كانت نسبة الحمل قد بلغت 70% وهذا يبين اهمية العلاج الهرموني بالطرائق المختلفة . اما ما يخص طبيعة الولادة فقد تبين بان نسبة حالات عسر الولادة كانت 16.67% وهذا يؤيد فكرة عدم تعارض استخدام البرامج الهرمونية مع طبيعة الولادة , فيما كانت نسبة التوائم في المجاميع المعاملة هرمونيا ايجابية ووصلت مابين 28.6% الى 50% وهي تمثل فارق كبير مع مجموعة السيطرة والتي لم تتجاوز نسب التوائم فيها 12.5% وهذا يبين اهمية البرامج الهرمونية للنعاج في زيادة نسبة التوائم , واخيرا فان نسبة المواليد الحية كانت 90.4% مقابل 9.6% للميتة وهذه تدعم استخدام العلاجات الهرمونية والتي لاتؤثر بشكل ملموس على نسبة الحي والميت , وعليه يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة ان اعطاء هرمون البروجستيرون بالطرائق المختلفة ادى الى الحصول على نتائج جيدة فيما يخص المقاييس التناسلية وخصوصا اذا ما استخدم مع هرمون مصل الفرس الحامل والذي يؤدي الى اختزال مدة السبات الجنسي والتي تطول كثيرا في النعاج فيما لو تركت للتناسل الطبيعي.

Table of content: volume:44 issue:1