Table of content

Buhuth Mustaqbaliya Scientific Periodical Journal

مجلة بحوث مستقبلية

ISSN: 90110681
Publisher: Al-Hadba University College
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of
Prospective Researches

JPR
Buhuth Mustaqbaliya
Scientific Periodical Journal

Style Sheet
The journal publishes the contributions on all topics relevant to the fields of administration, economics, quantitative methods, and computer sciences, according to the following conditions:
1- The subject must tackle a topic in one of the previously mentioned fields.
2- References in the text to publication should include the author’s name, the year of publication, and, if necessary, page numbers, as in the following example: (Yule, 1996: 50).
3- Bibliographical references list containing all works referred to in the text and foot notes, alphabetically arranged should be included at the end of the manuscript according to the academic standards:
- Givon, T. (1992). The grammar of referential coherence as mental processing instructions. Linguistics, 30: 5-55.
- Sperber, D. and D. Wilson. (1986). Relevance. Blackwell, Oxford.
4- Authors are expected to provide three copies of their contributions, typed double space, with wide margins, on plain standard A4, with letters sized 12,printed on a floppy disk in (Word 2000) IBM.
5- The manuscript should not exceed 25 pages, and include abstract not exceeding 250 words in English and Arabic. The research report should not exceed 120 pages to be published in the “Prospective Research” serial.
6- Both sides of the papers could be used except the page of the title, for it can be separated when the manuscript is sent to assessment.
7- The journal is concerned with conferences and symposiums through reports (not exceeding 200 words) that refer to the place, date, participants, proceedings, and recommendations of the meeting.
8- The journal publishes reviews of books not more than two years old. The reviews should contain an analysis, presentation and criticism with a summary of the contents of the book relevant to the author’s ideas, discussions, and conclusions. The title of the book, author’s name, place and date of publication, and number of pages should be mentioned clearly.
9- Papers and studies sent for publication submit to assessment and the unaccepted ones will not be returned back.
10-The contributions should not have been published or sent for publishing before.

Loading...
Contact info

e-mail: alhadbadb@yahoo.com
phone: 07713634007

Table of content: 2006 volume:4 issue:4

Article
Mental Spaces in Relation to Reference, Presupposition and Inference

Authors: Imad Rif'at --- Sama Sadulla Ahmed
Pages: 7-32 / عدد 13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present work shows the importance of mental spaces in treating problems of meaning when unified with presupposition and reference. It also aims at supporting another area that is the area of inference postulating a hypothesis that claims the success of mental spaces in interpreting predicted inferences of listeners, just as they have succeeded in interpreting presuppositions of the speakers about the knowledge of the listeners. The study also investigates the extent of mental spaces processing within the areas of reference, presupposition and inference studying spaces roles and functions under conditions and varieties of each type. The study ends with a set of conclusions. الملخص تبين هذه الدراسة أهمية المساحات الذهنية في معالجة معضلات المعنى عندما يندمج بالافتراض المسّبق والإشارة. ويهدف البحث كذلك إلى دعم حقل آخر ألا وهو الاستنباط من خلال وضع فرضية مفادها نجاح المساحات الذهنية في تفسير الاستنباطات المتوقعة للسامعين مثلما نجحت في تفسير الافتراضات المسبقة للمتكلم حول دراية السامعين. فضلاً على أن البحث يحاول استكشاف مدى معالجة المساحات الذهنية في حقول الإشارة والافتراض المسّبق والاستنباط بدراسة دور تلك المساحات ووظائفها في ظل ظروف وتنوعات كل صنف. وتخلص الدراسة إلى جملة من النتائج.

Keywords


Article
Some Problems of Translating English Medical Discourse into Arabic

Authors: Du'aa' M.AL-Haj Qasim --- Dr. Misbah M.D.AL-Sulaimaan
Pages: 7-22/عدد 14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Medical discourse is a very complicated variety of language. It is usually full of risks and difficulties. A translator is required to exert a great effort to overcome these difficulties and produce an appropriate translation. The present study investigates the semantic, syntactic and lexical aspects of this variety in English and shows how these aspects are realized in Arabic. The study aims at: (1) exploring the main problems that may arise from translating medical discourse, (2) suggesting some remedies for solving them, and (3) proposing new renderings for the texts under discussion if the available translations are unsatisfactory. To achieve these aims, it is hypothesized that the semantic translation of medical discourse is more appropriate than the communicative one. Besides, the translator of medical discourse is not required to have a good linguistic knowledge of both the source and target languages only, rather he must have a medical background as well. Therefore, it is believed here that the best person who fits to be a translator of medical discourse is a person who has a medical competence as well as linguistic competence. To test the validity of these hypotheses, two medical discourses have been selected from a medical book entitled Cancer Pain Relief, which was translated by (the World Health Organization) in 1986. The main findings arrived at are as follows: 1- There are semantic, syntactic and lexical differences between English and Arabic medical discourse. 2- The greatest differences are the syntactic ones (47.2 %). Lexical differences occupy the second place (37.7 %), and semantic differences occupy the third place (15.1 %). 3- These differences resulted in some difficulties through the process of translation which in turn resulted in some shortcomings in the TL texts (see T1, T2). الملخص يمتاز التنوع الطبي للغة بالتعقيد ، وبكونه مليئاً بالصعوبات و التحديات . فالمترجم مطالب ببذل جهد كبير من أجل التغلب على هذه الصعوبات وبالتالي إعطاء ترجمة مناسبة . تبحث هذه الدراسة في الجوانب الدلالية والنحوية والمفرداتية لهذا التنوع اللغوي في الإنكليزية وكيفية ترجمتها إلى العربية. والهدف من ذلك هو تبيان المشكلات الرئيسة التي قد تنجم عن ترجمتها بالإضافة إلى اقتراح بعض الحلول لهذه المشكلات. كما وتهدف هذه الدراسة إلى تقديم ترجمات جديدة للنصوص الأصلية في حالة كون الترجمات الموجودة غير مناسبة. لتحقيق هذه الأهداف تفترض هذه الدراسة بأن ترجمة الخطاب الطبي ترجمة دلالية تكون أفضل من ترجمته ترجمة تواصلية. كما تفترض أيضاً ألا يكون مترجم الخطاب الطبي ملماً باللغة الأصلية و اللغة المترجم إليها فحسب ، بل يجب أيضاً أن تكون لديه خلفية طبية جيدة. ولذلك فإن هذه الدراسة تعتقد أن أفضل شخص يصلح لترجمة هذا التنوع اللغوي هو ذلك الذي يمتلك معرفة طبية ولغوية معاً. ولاختبار مدى صحة الفرضيات أعلاه ، تم اختيار خطابان طبيان من كتاب تسكين آلام السرطان الذي قامت منظمة الصحة العالمية بترجمته في عام 1986 . أما بالنسبة للنتائج التي تم التوصل إليها فهي كآلاتي: 1- توجد اختلافات دلالية ونحوية ومفرداتية بين الخطاب الطبي العربي والخطاب الطبي الإنكليزي. 2- تحتل الاختلافات النحوية المرتبة الأولى ( 47,2 %) تليها الاختلافات المفرداتية (37,7 %) بينما تحتل الاختلافات الدلالية المرتبة الأخيرة (15,1%). 3- نجم عن هذه الاختلافات بعض الصعوبات خلال عملية الترجمة والتي أدت بدورها إلى وجود بعض نقاط الضعف في النصوص المترجمة.

Keywords


Article
X-Bar Theory and Arabic Phrases

Authors: Maulood Ahmed
Pages: 7-14/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper attempts to apply the X-bar theory, which aims at establishing a universal grammar, to Arabic phrases. The attempt has been successful in this paper in doing so in the light of the universal constituency rules which are meant to generate unordered sets of constituents as with phrases in English and other languages. الملخص يهدف البحث الى تطبيق نظريـة X-bar على المقاطـع العربية فى ضوء قواعـد نحوية عالميـة . وفي هذا البحث نجحت المحاولـة في تحليل المقاطـع العربيـة فــي ضوء القواعد العالميـة لمركبـات المقطـع المتصلـة التي تهدف إلى توليـد مجاميـع غير منتظمـة من هـذه المركبـات كما هو الحال في المقاطـع الإنكليزيـة ومقاطع لغات أخرى.

Keywords


Article
A Progmatic Study Person Deixis In Milton's Lycidas

Authors: Hadi S. Sultan
Pages: 7-22/عدد16
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aims at shedding light on the role of person deixis in expressing one of the main themes of Milton's "Lycidas", which is death. It is built on a supposition that Milton deliberately uses certain person deixis in certain situations to show his two states of mind concerning the presence and absence of his friend. The use of person deixis "we" serves the two opposite states, now it shows the referent as alive now as dead. "He" and "Thou" are also used- when the poet addresses Lycidas to show the controversy of presence and absence in so far as they are used equally. Furthermore, the poet's use of "thou" when he refers to Lycidas and "ye" when he addresses other referents, participates in showing the sanctity of Lycidas a matter which totally depends on the poet's knowledge of Latin and his awareness of the use of T/V distinction. الملخص تهدف هذه الدراسة الى تسليط الضوء على دور بعض الضمائر في توضيح إحدى أهم الثيمات في قصيدة جون ملتون "ليسيداس" والتي هي الموت. وتتضمن توطئة تضم بعض تعريفات الضمائر وتفسيراتها والتي تعتمد على السياق الذي ترد فيه. كما تضمن مبحثاً عن جدلية الحضور والغياب والتي تتوضح من خلال استخدام بعض الضمائر مثل: نحن و هو، وأنت (بشكليها القديم والحديث)، حيث تلعب هذه الضمائر دوراً بارزاً في إظهار ليسيداس حياً وحاضراً تارة وميتاً وغائباً تارة أخرى، المسألة التي تبنى عليها الثيمة الأساس لهذه القصيدة.

Keywords


Article
دور المورد البشري في بناء منظمة متعلمة مستجيبة

Authors: د. ليث سعدالله حسين
Pages: 11-34 / عدد13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims at analyzing the relationship between human resources that considered the intellectual capital and the learned organization in terms of knowledge management. The learned organization can use miscellaneous methods to transcend the tacit knowledge (individual) to explicit knowledge (Organization and Knowledge). Consequently, these resources will have the vital role in building that sort of organizations that were responded plainly to the transcendence, being the working individuals considered it as knowledge capital should be invested and installed. The necessity of intellectual basis nowadays has an essential importance in transcending, acquiring, storing, spreading that knowledge fact. This study characterized by a theoretical prospect and the relations with each other. That what the research reached on the role of these resources to build this learned organization. الملخص يهدف البحث إلى تحليل العلاقة بين مفهومين هما ، الموارد البشرية التي تعدّ بمثابة رأس مال فكري والمنظمة المتعلمة ضمن إطار إدارة المعرفة . المنظمة المتعلمة يمكن أن تستخدم أساليب وطرق متنوعة لتحويل المعرفة الضمنية (المعرفة الفردية) إلى معرفة صريحة (معرفة منظمية) ، ومن ثمّ التوصل إلى استنتاجات مهمة عن دور هذا المورد في بناء المنظمة المتعلمة ، ذلك النوع من المنظمات التي تكون متكيفة ومستجيبة . إن دور الموارد البشرية أصبح اليوم رأس مال فكري يجب الاهتمام ببنائه واستثماره وإدارته لأن هؤلاء الأفراد يحملون المعرفة في عقولهم التي يجب على المنظمة اكتسابها أو تخزينها وتفعيلها ونشرها وتنفيذها . تضمنت هذه الدراسة تحليل العلاقة بين هذه المفاهيم بإطار نظري للتوصل إلى دور هذه الموارد في بناء المنظمة المتعلمة.

Keywords


Article
امكانية تطبيق ادارة المواد في الشركات الصناعية في محافظو نينوى

Authors: د. اكرم احمد الطويل
Pages: 11-36/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research tackles the concept of materials management. It supposes that there is a big gap concerning the concept and objectives and the advantages of materials management in industrial companies, represented in a number of the industrial companies in Ninaveh/ Iraq. In general , the research is an attempt to answer the following two questions: 1. Has the company’s management, under study, the knowledge of the concept of materials management and the activities within its responsibilities? 2. Is there an obvious picture of the company’s management, under study, about the objectives and characteristics of materials management? The research has considered a set of conclusions, one of its the most important, is the existence of the activities related directly with materials in the companies under study. In addition to the availability of the most objectives and advantages of materials management for such execution according to the respondent’s opinions. Based on the conclusions drawn through the research, a number of recommendations has been put accordingly. الملخص يتناول هذا البحث مفهوم إدارة المواد ويرى من خلال الرؤية النظرية والتطبيق العملياتي في صناعتنا اليوم يرى الباحث ان هناك فجوة على مستوى مفهوم وأهداف ومزايا إدارة المواد في شركاتنا الصناعية ممثلة بعدد من الشركات الصناعية في محافظة نينوى / العراق. وبشكل عام يحاول البحث الاجابة على التساؤلات الآتية: 1. هل لدى إدارات الشركات المبحوثة معرفة بمفهوم إدارة المواد والأنشطة التي تدخل ضمن مسؤوليتها ؟ 2. هل هناك تصور واضح لدى ادارات الشركات المبحوثة عن أهداف ومزايا إدارة المواد ؟ وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها وجود أنشطة ذات علاقة مباشرة بالمواد في الشركات المبحوثة فضلاً عن توفر اغلب أهداف ومزايا إدارة المواد لديها، ومن ثم فهي ملائمة للتطبيق على وفق وجهات نظر المبحوثين. واعتماداً على الاستنتاجات التي توصل اليها البحث فقد قدمت عدد من التوصيات .

Keywords


Article
اسهامات نظرية الاستيراتيجية القائمة على الموارد في تحقيق الميزة التنافسية

Authors: د. معن وعدالله المعاضيدي
Pages: 11-39/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research is based on a philosophical discussion of a problem which focuses on the way in which different organizational resources are considered the tool which helps the organization to achieve the success in any competitive race and to catch the excellence. This can be done according to the philosophy of strategic theory based on resources "Resources Based View Strategy". This theory states that the organization can achieve the competitive excellence through having "the valuable resource". Also, the difference among the big and small organizations in their sizes and abilities is reflected through the difference in the ability of both types to prepare and collect the resources which enable them to use those resources to achieve their competitive features. The research has come up with the conclusion which states that the organizations should seriously look for renewing their resources and having new ones to be a strong competitor in the field. الملخص انطلق البحث من محاورة فلسفية لمشكلة بحثية تدور حول الكيفية التي تكون فيها مختلف أنواع الموارد المنظمية أداة تساعد المنظمة لتحقيق النجاح في السباق التنافسي وتحقيق الميزة التنافسية وذلك بالاستناد إلى فلسفة نظرية الاستراتيجية القائمة على الموارد التي تشير إلى إمكانية المنظمة لتحقيق الميزة التنافسية من خلال امتلاكها لما يدعى بالمورد الثمين، كما أن الاختلاف فيما بين المنظمات (الكبيرة والصغيرة) من حيث حجومها وإمكاناتها ينعكس في اختلاف قدرة كلا النوعين من المنظمات في تعبئة وتجميع الموارد التي تُمكن كلاً منها من الإفادة من تلك الموارد في تحقيق مزاياها التنافسية . ولقد خلص البحث إلى ضرورة سعي المنظمات الجاد لتجديد مصادر الموارد المملوكة من قبلها والعمل على امتلاك المصادر التي لم تتمكن من امتلاكها وبما يؤهلها لتحقيق الميزة التنافسية والبقاء منافساً قوياً في الميدان التنافسي.

Keywords


Article
واقع انظمة ضمان الجودة في الصناعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study dealt real quality systems in Iraqi industry through a field systemic survey to capture the reality of systems and their fundamental bases represented by its status, structure, and activities. The study sought too, to answer the following questions. 1. Is there a recognition to the need for establishing or developing a system for ensuring quality? 2. Are these systems viewed as suitable instruments to continue improvement ? 3. What are the most probable factors that aid in establishing systems for ensuring quality ? The study concluded the main physical bases to construct a quality system is existed with respect to Iraqi industry, but they are scattered so there is a need to a radical review in establishing physical and human bases according to a new developed system toward enhancing the competitive position and satisfying the customer. The study concluded with a set of necessary recommendations and suggestions for the sample firms of the study. الملخص تناولت الدراسة واقع أنظمة الجودة في الصناعة العراقية من خلال مسح ميداني منهجي لها للوقوف على واقع هذه الأنظمة والمرتكزات الأساسية لها والمتمثلة بالموقف الحالي Status ، البنية (الهيكلية) Structure ، والأنشطة Activities التي تقوم بأدائها ، كذلك سعت الدراسة إلى الإجابة على التساؤلات التالية : 1- هل هناك إدراك للحاجة إلى إقامة نظام ضمان الجودة أو تطويره. 2- هل تعد هذه النظم أدوات ملائمة للتحسين المستمر. 3- ما أهم العوامل الأكثر احتمالية والتي تساعد في إنشاء نظام ضمان الجودة وتطويرها. خلصت الدراسة إلى أن الأسس المادية الرئيسة لبناء نظام الجودة على مستوى الصناعة العراقية يتوفر ولكن بشكل مبعثر ، الأمر الذي يتطلب إعادة النظر الجذرية في بناء الأسس المادية والبشرية على وفق منهج حديث ومتطور باتجاه تعزيز الموقف التنافسي وإرضاء المستهلك. اختتمت الدراسة بجملة من التوصيات والمقترحات الضرورية للشركات مجتمع الدراسة.

Keywords


Article
Translation Equivalence: Itis a Relative and not an Absolute Issue

Authors: Mohammed Nihad Ahmed
Pages: 23-43/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The main aim of this study is to manage one of the corpus tenets of translation, that is, the issue of equivalence. The traditional view of translation equivalence was fundamentally the linguistic and semantic representation of thoughts while, the modern views assert that equivalence is habitually the way the target text became a closest thread to the source text i.e. the process of simulating the closest construction on target text. Hence, this study tackles the prescriptive cognitive implication of the translating process rather than the descriptive one in order to show that the idea of equivalence is theoretically relative, not absolute and to elucidate the role of the cognitive bias in the translating process. So, the translation equivalence is a matter of approximation, because of the existence of several cultural figurative tropes within the text; those which constitute a meaning loss phenomenon. In the light of this view program, some Qur’anic texts were exemplified to show the degree of meaning loss. The translator’s ability to select the closest and suitable equivalent reduces the amount of meaning loss and achieves the comprehension phase to the target receptors through rendering some of the Glorious Qur’anic texts. In this respect, the study concluded that the translator may face ubiquitous figurative tropes within the source textual material. Thus, s/he tries to manipulate it cognitively to warrant the comprehending phase to the target receptors. The study sees that the issue of equivalence is a matter of approximation, because of the differences in many cultural and conceptual considerations among languages. Meaning network among languages of the world draws upon the conceptualizing elaboration that are structurally, semantically and schematically represented mentally, albeit the idea that the selection of equivalence in translating relies not only on the semantic properties but on also the conceptual mappings and pragmatic manipulation that would cause meaning loss throughout translating. الملخص يعد الهدف الرئيس لهذه الدراسة هو التركيز على واحد من جملة المفردات الرئيسة للترجمة، ألا وهي مسألة المكافئ الترجمي. فقد كانت النظرة التقليدية للمكافئ تمر خلال التمثيل اللغوي والدلالي للأفكار المجردة. بينما جاءت الرؤى الحديثة لتبين أن النص الهدف هو بالأساس أقرب مكافئ للنص المصدر، أي مبدأ محاكاة أقرب تركيب للنص المصدر. لذا تتناول هذه الدراسة المضمون الإدراكي للترجمة بهدف إثبات أن مفهوم المكافئ هو من الناحية التنظيرية مفهوم نسبي وليس مفهوماً مطلقاً بحد ذاته، ولشرح التوجه الإدراكي في عملية الترجمة. وعلى هذا الأساس فإن ترجمة المكافئ هي مسألة تقريبية نسبية وذلك لوجود الأجناس المجازية ذات الخصوصية الثقافية ضمن النص الواحد والتي تؤدي بدورها إلى ظاهرة فقدان المعنى أناء الترجمة. وعلى ضوء هذه الرؤية، تم الاستشهاد ببعض النصوص القرآنية بغية تبيان الفقدان في المعنى من جهة، ودور المترجم في تقليص معدل الفقدان لتحقيق جانب الاستيعاب لدى المتلقين في اللغة الهدف من جهة أخرى وذلك عبر ترجمة بعض النصوص من القرآن الكريم. وهنا، توصلت الدراسة إلى أن المترجمين قد يواجهون العديد من الأجناس المجازية في النص الأصل، فلهذا يحاولون وضع تفسير إدراكيٍ بغية ضمان جانب الاستيعاب لدى المتلقين في اللغة الهدف. وترى الدراسة أن قضية المكافئ هي مسألة تقريبية بحد ذاتها لاسيما وجود الكثير من الاعتبارات الثقافية والتصورية بين اللغات؛ بينما تعتمد شبكة المعنى بين لغات العالم على استيعاب التفسيرات التصورية التي يتم التعبير عنها من العقل البشري تركيبيا و دلاليا و تصوريا. بالرغم من اختيار المكافئ المناسب في الترجمة فإنه لا يرتكز فقط على الخصائص الدلالية فحسب، وإنما على الوجهات التصورية والتفسير التداولي أيضا الذي يؤدي بدوره إلى فقدان المعنى أناء الترجمة.

Keywords


Article
دور عمليات ادارة المعرفة في تعزيز الميزة التنافسية

Authors: د. ناهدة اسماعيل عبدالله
Pages: 35-64/عدد13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims at determining the role of knowledge management operations in reinforcing competitive privilege and its identification. According to a sample based on hypothetical type taking into consideration the nature and the variables of the research and their dimensions. This is represented by knowledge management operations, i.e generating, storing, distribution and application. The competitive advantage includes the strategy of the lowest cost, the strategy of differentiation and the strategy of concentration. Accordingly, two main hypotheses have been put from which more sub-sectional hypotheses will appear. In order to choose the hypotheses, we depend on a series of statistical methods. The paper concludes some important conclusions which support the hypotheses and some recommendations which concentrate on the role of knowledge management operation in the reinforcement of competitive advantage. الملخص يهدف البحث إلى تحديد دور عمليات إدارة المعرفة في تعزيز الميزة التنافسية وتشخيصها على مستوى عينة البحث منطلقا من أنموذج افتراضي يأخذ بنظر الاعتبار طبيعة العلاقات وأبعادها بين متغيرات البحث المتمثلة بعمليات إدارة المعرفة (التوليد ، الخزن ، التوزيع ، التطبيق) والميزة التنافسية التي تشمل (ستراتيجية قيادة الكلفة الأدنى ، ستراتيجية التمايز ، ستراتيجية التركيز) ، واسترشادا بهذا الأنموذج تم بناء فرضيتين رئيستين تنبثق منها مجموعة من الفرضيات الفرعية ، ولاختبار الفرضيات ثم الاعتماد على مجموعة من الأساليب الإحصائية وتوصل البحث إلى استنتاجات مهمة منها إثبات فرضياته واقتراح مجموعة من التوصيات التي تركز على دور عمليات إدارة المعرفة في تعزيز الميزة التنافسية.

Keywords


Article
اتجاهات الافراد العاملين وعلاقتها بالتغيير التنظيمي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Trends are considered a developing system for human beliefs, emotions and behavior tendencies. They developed continuously in one self as he grows up and developed, and they represent the reaction and complexity of the three-aspect mention before. As for organizational changes, in the organization, they are considered the act of updating the plan of the organization or in anyone of its work organizational elements in order to make the plan used in the past get convenient to any organization in the present. Also, the resistance of any organizational changes is considered one of the greatest problems that face the administration in their way to cultivate the work of the organization against any fear from the unknown or that our needs will not be fulfilled under the circumstances of the present change. الملخص تعد الاتجاهات نظاماً متطوراً للمعتقدات والمشاعر والميول السلوكية تنمو في الفرد باستمرار نموه وتطوره وتمثل تفاعلاً وتشابكاً بين تلك العناصر الثلاثة، أما التغيير التنظيمي فهو إحداث تعديلات في الخطة أو في عنصر من عناصر العمل التنظيمي، فنجد أن مقاومة الأفراد للتغيير التنظيمي هي إحدى المشاكل المهمة التي تواجه الإدارة، فخوف الأفراد العاملين من المجهول والخوف من أن الحاجات قد لا تتحقق أو لا تشبع في إطار هذا التغيير وهذا بدوره يؤثر في أداء الفرد ومن ثم على أداء المنظمة.

Keywords


Article
اثر بعض المتغيرات الوظيفية في سلوك القيادات الادارية

Authors: حيدر خضر سليمان
Pages: 37-58/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research is intended to shed light on the space of care the deans of the colleges and heads of scientific departments show towards work and production (teaching and managing processes) and how much care they show towards their employees, i.e building good relationship with their officials and students, in addition to a number of functional variables such as positions, academic titles, and serving periods). The study sample comprises (100) university leaders, who have been randomly chosen from Mosul University. The researcher has followed the descriptive method which properly suits this study and questionnaire for collecting data. These data have been manipulated using one way variant analysis. Consequently the analysis shown that the deans and heads have a tendency towards care to work and human relationships. Besides, there are statistical differences in the care towards work and human relationships according to the variables of position and academic titles. Whereas there are no such differences towards work and human relationships in the matter of years of experience. On the light of these results, the researcher presents a number of recommendations. الملخص يهدف هذا البحث إلى التعرف على مدى عناية عمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية بالعمل والإنتاج (العملية التدريسية والعملية الإدارية) ومدى عنايتهم بالعاملين (بناء علاقات طيبة مع الطلبة والموظفين) ،فضلا عن اثر عدد من المتغيرات الوظيفية مثل (المركز الوظيفي، اللقب العلمي، مدة الخدمة). تكونت العينة من (100) قياديي جامعة الموصل اختيروا بصورة عشوائية وشملت كليات جامعة الموصل جميعها ،وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي لملاءمته وطبيعة هذه الدراسة واستخدم الاستبيان أداة لجمع المعلومات. عولجت البيانات إحصائيا باستخدام تحليل التباين الأحادي ، فأظهرت نتائج التحليل أن عمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية لهم ميل بالعناية بالعمل وبالعلاقات الإنسانية، وهناك فروق دالة إحصائيا في العناية بالعمل وبالعلاقات الإنسانية تبعا لمتغيرات المركز الوظيفي واللقب العلمي في حين لم تكن هناك فروق دالة إحصائيا في العناية بالعمل والعلاقات الإنسانية تبعا لمتغير مدة الخدمة (سنوات الخبرة) ،وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث عددا من التوصيات.

Keywords


Article
تقويم مدى ملاءمة معايير المحاسبة الدولية في تطوير المحاسبة عن المسؤولية الاجتماعية

Authors: لقمان محمد ايوب الدباغ
Pages: 41-56/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The literature of accounting is full of information about social responsibility accounting to enrich it with intellectual contributions and to set out a theoretical and practical framework for the economic units. This intellectual trend in accounting has not got enough attention from accounting societies and international organizations among them is international accounting standards committee. This committee has to issue standards that help assessing and declaring different economic activities for a variety of organizations regardless of the social dimension of the economic until and its interaction with the environment. The committee has played an active role in developing this trend intellectual and spread it through accounting standards which control the accounting performance in this respect. The international accounting standards are considered, accountingly, unappropriate completely to develop accounting about social responsibility. الملخص لقد حظيت الأدبيات المحاسبية بالعديد من الكتابات في مجال المحاسبة عن المسؤولية الاجتماعية في محاولة لإغناء هذا النوع من المحاسبة بمزيد من المساهمات الفكرية في سبيل وضع إطار فكري وعملي يساعد في تقويم الأداء الاجتماعي للوحدات الاقتصادية ، إلا أن هذا الاتجاه الفكري في المحاسبة حتى الآن لم يلق الاهتمام اللازم من قبل الجمعيات والمنظمات الدولية في المحاسبة ومن بينها لجنة معايير المحاسبة الدولية ، التي وضعت نصب عينيها إصدار المعايير التي تساعد في القياس والإفصاح المحاسبي للأنشطة الاقتصادية لمختلف الوحدات الاقتصادية متجاهلة بذلك البعد الاجتماعي للوحدة ودورها في التأثير والتأثر بالمحيط الاجتماعي والبيئي المحيط بها ، وكان للجنة معايير المحاسبة الدولية أن تلعب دوراً مهماً في تطوير هذا الاتجاه الفكري والترويج له من خلال معايير محاسبية تحكم الأداء المحاسبي في هذا الاتجاه ، إذ أن معايير المحاسبة الدولية حتى الآن تعد غير ملائمة بشكل كافٍ لتطوير المحاسبة عن المسؤولية الاجتماعية .

Keywords


Article
Recognition of Handwritten Arabic Alphanumeric Characters by Backpropagation Neural Network

Authors: Rafid Ahmed Khalil
Pages: 45-60/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper presents the results obtained by applying Back propagation (BP) neural network model, to application of handwritten Arabic alphanumeric characters (HAAC) recognition. A novel method for features extraction, based on a shadow projection has been used. The network is trained using alphanumeric character samples written by different people (learning set). They are required, after the learning is over, to recognize alphanumeric characters outside the learning set. Also, the paper includes an evaluation of the recognition capability of the BP model for 28 alphanumeric characters. الملخص يقدم هذا البحث النتائج المستخلصة من استخدام نموذج الانتشار العكسي BP للشبكات العصبية في تطبيق تمييز الحروف والأرقام العربية المكتوبة باليد. استخدمت طريقة جديدة في استخلاص الخصائص معتمدة علي إسقاط الظل. وتم تدريب الشبكة باستخدام أنماط من حروف وأرقام مكتوبة من قبل أشخاص مختلفين، هذه الأنماط تدعي (مجموعة التعلم). والمطلوب بعد إتمام هذه العملية، تمييز أنماط جديدة من خارج مجموعة التعلم. كما يتضمن البحث تقييمآ لقابلية الشبكة في تمييز 28 حرف ورقم يدوي.

Keywords


Article
انعكاسات التاثيرات البيئية لانشطة الوحدات الاقتصادية على عمل مراقب الحسابات بالتطبيق على عينة مختارة من الوحدات الاقتصادية

Authors: منهل مجيد احمد العلي
Pages: 57-90/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research tackles the credible information which gives details on the pollution due to the activities of the economic units. The effects of pollution are represented by gases, polluted water and air, radiation, industrial waters, vibrations, and trash. Management of units must establish environment system and periodically check environmental activities using neutral accountants or any other official side appointed by regulations environment protection. The effects of those activities should be checked to show their impact en the employees, workers, the environment, and the accountants during their work in such units. Their should be reviewed and considered to esstimate the effect of pollution on their health whend doing their job. الملخص يتناول هذا البحث المعلومات الموثوق التي تعطي تفاصيل أضرار التلوث البيئي والتي يحدد سببه نشاط الوحدة الاقتصادية. ان اغلب تلك التاثيرات تتمثل بالاتي (انبعاث الغازات، التلوث المتسبب عن المياه او الهواء ، الاشعاعات، المخلفات الصناعية، الاهتزازات، النفايات، …الخ). ومن الضروري تواجد الانظمة البيئية التي تضعها ادارات الوحدات ذات النشاط البيئي والعمل على فحص تلك الانظمة من قبل مراقبي حسابات مستقلين (مدقق خارجي) او اية جهة تحددها قوانين حماية البيئة وكذلك فحص الانشطة البيئية لتلك الوحدات لتحديد مدى التاثير البيئي على حياة العاملين في تلك الوحدات او حياة عموم ابناء المجتمع بشكل عام وكذلك تحديد الانعكاسات التي تسببها تلك الانشطة البيئية او عمل مراقبي الحسابات عند ممارستهم لمهامهم في تدقيق تلك الأنشطة وإعدادها ومراجعة تقاريرهم النهائية وبقية المهام التي يوكلون بتنفيذها عند مراجعة القوائم المالية.

Keywords


Article
العمل الاكاديمي الالكتروني لدى اعضاء هيئة التدريس في جامعة دهوك: الواقع والمحددات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aimed to investigations how faculty members of Dohuk University use the Internet in Academic work, it also examined the limitations of their use. The study sample covered (92) of Internet users from faculty members of Dohuk University. A questionnaire was designed for collecting data, and many statistics methods were used in data analyzing. The most important results of the study showed a decreased in the level of academic electronic work and that the major limitations of Internet using are the ability, willingness, and opportunity to use. The results also indicate that a significant and position relationship exist between the dimensions of academic work. الملخص هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن واقع ومحددات استخدام شبكة الإنترنت لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة دهوك في العمل الأكاديمي ، تكونت عينة الدراسة من (92) عضو هيئة التدريس موزعين على مختلف كليات الجامعة، جرى تطوير استمارة استبانه لجمع بيانات الجانب الميداني ، ومن خلال عدة أدوات إحصائية جرى اختبار فرضيات البحث . تمثلت أهم نتائج الدراسة بعدم وجود فروق معنوية بين مستوى استخدام شبكة الإنترنت من قبل أعضاء هيئة التدريس تعزى إلى العمر والجنس والتخصص ومدة الخدمة ، في حين تعد القدرة على الاستخدام والرغبة في الاستخدام ومدى توفر فرصة الاستخدام من العوامل التي تحدد مستوى استخدام الشبكة في العمل الأكاديمي ، ووجود علاقة معنوية بين استخدام الشبكة في تهيئة المحاضرات وإجراء البحوث واستخدامها في اكتساب المعرفة وخلقها وتبادلها ومشاركتها وتطبيقها ،وخلصت الدراسة إلى ضرورة قيام الإدارة الجامعية بتشجيع أعضاء هيئة التدريس على استخدام شبكة الإنترنت وتطوير قدراتهم على استخدامها وخلق الظروف البيئية المناسبة للاستخدام .

Keywords


Article
العوامل المؤثرة في تكوين المخصصات والاحتيالطات في شركة التامين بالتطبيق على شركة التامين الوطنية

Authors: لقمان محمد ايوب الدباغ
Pages: 63-81/عدد16
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Among the Well - Known facts the insurance-companies face so many risks resulting from its contractual commitments with their clients additional to other dangers out of the companies activities , and investments . It means the these companies should make their own allocations, and reserves in order to meet their own burdens and financial losses of the future. The research work emphasized the basic point of the problem which related to the most important, and effective factors in the formation of allocation, and reserves : These factors play a major parts in end results of the firms activities, and the financial position of the insurance companies. The researcher is of the opinion that among the most important factors in formation of allocation and reserves are the laws and the rules of interactions, the managerial experience, the nature, and volume of activities the change in the level of prices, and the insurance operations. Through the field and applied study of the National Insurance company, we reached the conclusion that the previous factors are of major importance towards forming the allocations, and reserves. The study recommended that more freedom may be given to the management for making its percentages for the allocations, and reserves. الملخص تمثل الاحتياطيات والمخصصات من أهم الموضوعات في شركات التأمين نظراً للمخاطر التي تواجهها نتيجة التزامها بعقود التأمين والتعويض عنها إلى جانب المخاطر التي تواجهها من عملياتها الاستثمارية ، وعليه فان البحث يهدف إلى دراسة أهم العوامل التي يمكن أن تؤثر في تكوين المخصصات والاحتياجيات في شركات التأمين ، وقد تم تعزيز البحث بجانب تطبيقي من خلال التطبيق في شركة التأمين الوطنية العراقية.

Keywords


Article
تاثير التطورات في بيئة الاعمال على المحاسبة الادارية في القرن الحادي والعشرين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research aims at introducing the predicted developments in the 21st century the business environment. It also tackles the effect of these developments on the management accounting and the required role played by management accountants to satisfy their duties towards the organization they work at to be familiar with the great rapid developments. Therefore, the following issues can be identified like: The reasons led to the appearance of management accounting in the last century, The main predicted appearances in the present century and their effect on the management accounting, and The required role from the management accounting to satisfy their duties under the developments and changes predicted in the 21st century. الملخص يهدف هذا البحث الى التعرف على ماهية التطورات التي يتوقع أن تحدث خلال القرن الحادي والعشرين في بيئة الأعمال وما هو أثرها على المحاسبة الإدارية من حيث الدور المطلوب من المحاسبين الإداريين للوفاء بواجباتهم تجاه الوحدة الاقتصادية التي يعملون فيها نظراً للتطورات والتغيرات العديدة والمستمرة التي حدثت وتحدث في بيئة الأعمال وما يمكن أن تأخذه من مديات واسعة، ومن ثم يمكن تشخيص بعض الأمور منها: الأسباب التي أدت الى نشوء المحاسبة الإدارية في القرن الماضي، أهم المظاهر المتوقعة خلال القرن الحالي وأثرها على المحاسبة الإدارية والدور المطلوب من المحاسبين الإداريين ومتطلبات القيام بأعمالهم في ظل التطورات والتغيرات المتوقع حدوثها خلال القرن الحادي والعشرين.

Keywords


Article
مسوغات الدعوة للصناعات الصغيرة والمتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Small & medium size industries have developed in most industrial countries. They became in the last two decades employing advanced technology in addition to participating in the production of most specialized goods. So that, these industries succeed in achieving their goals and participating actively in strengthening national economy. The problem of the research is that industries in most developing countries, especially Arab countries are unable to achieve their goals. Depending on the analytical approach we concentrated on the feature and characteristics of small and medium size industries and the ways to support them. الملخص لقد تطورت الصناعات الصغيرة والمتوسطة في العديد من الدول الصناعية المتقدمة ، إذ أصبحت خلال العقدين الماضيين صناعات قائمة على تقنيات متقدمة ، فضلاً عن مساهمتها في إنتاج بعض السلع شديدة التخصص ، مما مكّن تلك الصناعات من تحقيق العديد من الأهداف من خلال الإسهام الفعّال في تقوية الاقتصاد الوطني وتنميته . وتبرز مشكلة البحث في عدم قدرة الصناعات التحويلية في أغلب الدول النامية بعامة وفي عالمنا العربي بخاصة على تحقيق الأهداف المنشودة منها . عليه ، واعتماداً على المنهج التحليلي تمّ تسليط الضوء على فقرات عديدة منها مزايا الصناعات الصغيرة والمتوسطة مع تحديد الإجراءات الداعمة للنهوض بهذا القطاع .

Keywords


Article
تفعيل دور المحاسبة الادارية في مناهج الكلفة, الزبون, المنافس باستخدام انموذج المنطق المضبب

Authors: د. قاسم محسن الحبيطي
Pages: 85-100/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present paper displays the effective ways which activize the role of accountancy to meet the increased demands of administration to cope with the surrounding developments. One of these ways is to give accountancy a strategic role to interact with the environment besides the internal atmosphere. Thus, what so-called strategic administrative accountancy has appeared. The foggy logical model is used as an approach to deal with that strategic role by interacting with administration strategies such as cost guiding and excellence strategy provided that this should take place through certain strategies like cost, costumer, and competitor. The preliminary treatment has shown that its results may be adopted by administrative accountant in the processes of high tightening the strategic decision making by which a set of variables could be invested. الملخص باتت الأساليب التي تعرضها المحاسبة الإدارية لاتحقق سوى فاعلية محدودة في تلبية احتياجات الإدارة التي أصبحت تعمل في بيئة تتسم بسرعة تغير البيئة التي تحيط منظمات الأعمال. من هذا المنطلق جاء هذا البحث ليناقش السبل الكفيلة بتفعيل دور هذه المحاسبة بما يجعلها قادرة على مواكبة التطورات من حولها فكان إحدى تلك السبل هو باعطائها دوراً استراتيجياً للتعامل مع المحيط الخارجي فضلاً عن محيطها الداخلي فظهر ما يعرف بالمحاسبة الإدارية الاستراتيجية، وقد اختار الباحث استخدام أنموذج المنطق المضبب ليكون مدخلاً للتعامل مع هذا الدور الاستراتيجي عن طريق التفاعل مع ستراتيجيات الإدارة مثل ستراتيجية قيادة التكلفة وستراتيجية التميز على أن يتم هذا من خلال مناهج بعينها مثل الكفة والزبون والمنافس

Keywords


Article
مدى تماشي النظام المحاسبي الموحد للمصارف وشركات التامين مع معايير الافصاح العالمية

Authors: نادية سامي خضر
Pages: 87-114 / عدد 13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Accounting disclosure is regarded as a main component to achieve the objective of financial records of saving appropriate information to the sides who use it to make economic decisions, which indicate clearly the economic unit to the users. The importance of disclosure increases in relation with commercial banks considering its work in the field of financial mediation, where most society reserve are collected and present credit to all branches of economic activity. To reach the international development of banking field, the committee of international accounting standards cares to issue a number of bank standards concerning disclosure and the bases of accounting measure. This progress of banking surroundings in the local and global level raises the question of degree of disclosure adequate in the Iraqi commercial banks to the local and global variables in response with the international disclosure standards issued by the committee of international accounting standards. الملخص يعدّ الإفصاح المحاسبي من الأمور الأساسية في تحقيق أهداف القوائم المالية في توفير المعلومات الملائمة وللإطراف التي تستخدمها في اتخاذ القرارات الاقتصادية وهو يعطي صورة واضحة وصحيحة للمستخدمين عن الوحدة الاقتصادية وتزداد أهمية الإفصاح إذا ما ارتبط بالبنوك التجارية بعدّها تعمل في مجال الوساطة المالية، إذ تتجمع لديها معظم مدخرات المجتمع، وتقوم بمنح الائتمان لكافة فروع النشاط الاقتصادي وإثناء تأدية هذه الوظائف تتعرض البنوك للعديد من المخاطر.وأمام التطور العالمي في مجال البنوك فقد اهتمت لجنة معايير المحاسبة الدولية بإصدار عدد من المعايير الخاصة بالبنوك التي تتعلق بالإفصاح وأسس القياس المحاسبي وهذا التطور في البيئة المصرفية على المستوى المحلي أو المستوى العالمي يقودنا إلى التساؤل عن مدى مناسبة وكفاية الإفصاح في البنوك التجارية العراقية للمتغيرات المحلية والدولية وتمشيه مع معايير الإفصاح الدولية الصادرة عن لجنة معايير المحاسبة الدولية.

Keywords


Article
محددات الاستثمار الاجنبي المباشر في اقطار عربية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Arabic countries focus on attracting foreign investments, as they are one of the sources to fill the gap in financial and local resources. This is done through providing the appropriate investment conditions by updating organizational and legislative frames governing investment and facilitating the investing companies activities. The study aims at measuring and analyzing factors limiting direct foreign investment in some Arabic countries. Quantitative method is used in the study to identify these factors including size of the market, average of gross national growth product, inflation, governmental expenditure and saving. It is concluded that the market size is the most important factor in attracting direct foreign investment. الملخص تهتم الأقطار العربية في جذب الاستثمارات الأجنبية بعدّها أحد مصادر سد الفجوة في الموارد المالية والموارد المحلية من خلال تهيئة المناخ الاستثماري الملائم بتحديث الأطر التنظيمية والتشريعية المتحكمة بالاستثمار فضلا عن توفر متطلبات تسهيل اعمال الشركات المستثمرة. يهدف البحث إلى محاولة قياس العوامل المحددة للاستثمار الاجنبي المباشر وتحليلها في عدد من الأقطار العربية ، فقد اعتمدت دراستنا على الأسلوب الكمي في تقدير هذه العوامل والتي هي (حجم السوق ، ومعدل نمو الناتج القومي الاجمالي ، وميزان الحساب الجاري، والتضخم، والانفاق الحكومي، والادخار) . وقد تبين أن حجم السوق من اهم العوامل المؤثرة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

Keywords


Article
اثر متغيرات مالية ونقدية على التضخم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study presents an explanation to the nature of controversy among the three economical schools: The Keynesic, Monetary and Structural to define the phenomenon of inflation and show the factors which to such extent took part in their growth. More ever, the study aims at showing and limiting the trends of some of financial and monetary changes (from 1985 to 2000). The study also aims at acquainting to the changes under gone an the variables through the period understudy. It also tries to give explanations to these changes which greatly affect raising the ranges of inflation in the countries understudy. Then, the hypothesis adopted has been proved to betrue because of the increase in the ranges of governmental expenditure budget deficit and monitory expansion which effect increasing in the levels of inflation in the countries understudy. الملخص تقدم هذه الدراسة عرضاً بسيطاً لطبيعة الجدل القائم بين المدارس الاقتصادية الثلاثة الكينزية والنقودية والهيكلية لتفسير ظاهرة التضخم والعوامل التي أسهمت إلى حد كبير في تعاظمها، فضلاً عن سعي الدراسة إلى توضيح مسارات بعض المتغيرات المالية والنقدية وتفسيرها خلال المدة (1985-2000) والإطلاع على التغيرات التي طرأت على هذه المتغيرات خلال المدة موضوع الدراسة ومحاولة تفسير تلك التغيرات التي كان لها التأثير المباشر في رفع معدلات التضخم في بلدان العينة، وتم إثبات الفرضية التي تبنتها الدراسة من أن ارتفاع مستويات الإنفاق الحكومي وعجز الموازنة وما يرافقها من توسع نقدي ملحوظ إلى التأثير في معدلات التضخم للبلدان عينة الدراسة على الدوام وما هو حجم هذا التأثير.

Keywords


Article
متطلبات تطوير نظم المعلومات في الوحدات الاقتصادية من خلال النظام المتكامل للمعلومات المحاسبية والادارية

Authors: زياد هاشم يحيى
Pages: 101-123/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research tackles the issue of developing the accounting information system in the economic units via designing an integrated system for management and accounting system. This system should be able to achieve the coordinative and integrative relationships among the subunits which exist in the economic units represented by Accounting Information System and Management Information System. A set of necessary requirements have been identified to apply the integrated system, viz. accounting management information system, central database, technological system and devices, and qualified personnel in accounting, management, and computers. الملخص تناول البحث إمكانية تطوير نظم المعلومات المحاسبية في الوحدات الاقتصادية من خلال ضرورة تصميم نظام متكامل للمعلومات المحاسبية والإدارية يقع على عاتقه تحقيق علاقات التنسيق والترابط والتكامل بين كافة النظم الفرعية التي تتواجد في الوحدة الاقتصادية والتي تتمثل بالدرجة الأساس بكل من : نظام المعلومات المحاسبية ونظام المعلومات الإدارية. وقد تم تحديد مجموعة من المتطلبات اللازمة لتطبيق النظام المتكامل للمعلومات المحاسبية والإدارية تشمل كلاً من : نظام معلومات للمحاسبة الإدارية ، قاعدة بيانات مركزية ، التقنيات الحديثة ، الأفراد المؤهلين في المجالات المحاسبية والإدارية والحاسوبية .

Keywords


Article
اتجاه الطلب على المشتقات النفطية العربية

Authors: د. احمد حسين الهيتي
Pages: 115-137 / عدد 13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research focuses on identifying demand directions of oil products through structuring consuming matrices of fuel resources in the Arab countries. In addition, tentative balances has been put to compare the production to consumption of oil products with the prediction of world demand tendency to reach the identification the needs to buildup investment the productive energies which satisfy demand and consumption. الملخص ينصب البحث على تحديد اتجاهات الطلب على المشتقات النفطية من خلال بناء مصفوفات استهلاك مصادر الوقود المختلفة في البلدان العربية وكذلك وضع موازنات تقديرية للمقارنة بين الإنتاج والاستهلاك من تلك المشتقات وتوقعاتها على أن يتضمن ذلك توجهات الطلب العالمي عليها وصولاً إلى تحديد الاحتياجات الاستثمارية لبناء الطاقات الإنتاجية التي تلبي ذلك الاستهلاك والطلب.

Keywords


Article
الحماية القانونية للاصناف النباتية الجديدة

Authors: د.هالة مقداد احمد الجليلي
Pages: 115-167/عدد16
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research tackles the subject of the legal protection of the new plant classes. The research is divided into two sections. Section One divides into three subsections ; the first includes the notion of the new plant classes and their exceptions, the second states the objective conditions to protect the new class, while the third displays the formal condition of that protection. Section two includes two subsections ; the former mentions the legal effects of the protection of the new plant class, while the latter shows the evaluation of the legal system of the new plant class. Finally, the study comes up with a set of conclusions related to the subject. الملخص يتناول هذا البحث مسألة ظهور الحماية القانونية للأصناف النباتية الجديدة. ويقع البحث في مبحثين يتناول الأول ماهية الأصناف النباتية الجديدة في ثلاثة مطالب، يشتمل الأول على ما هو مقصود بالأصناف النباتية الجديدة والاستثناءات الواردة عليها، أما الثاني فيذكر فيه الشروط الموضوعية لحماية الصنف النباتي الجديد، ومن ثم يعرض الثالث الشروط الشكلية لحماية الشكلية لحماية الصنف النباتي الجديد. أما المبحث الثاني فيتناول الأثر المترتب على حماية الأصناف النباتية الجديدة ووضعها القانوني وهذا ما يتضمنه المطلب الأول، أما المطلب الثاني فيعرض تقدير النظام القانوني للحماية ويخلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات ذات الصلة بالموضوع.

Keywords


Article
الاتجاهات العامة للنفقات التحويلية لبلدان عربية مختارة للمدة 1980-2002

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study explains widely the transfer expenses, through shedding light on its internal and external form and the relationship of transfer expenses with the structural adaptation of the government expenses polices, the basic purpose of the state in providing this kind of expenses. The study shows the amount of transfer expenses, and each term its contents in nine Arabic countries, Jordan, Oman, Yemen, Bahrain, Kuwait, Egypt, Tunisia, Morocco, Iraq, for the period (1980-2002). The period is divided into five sub-periods in order to capture the most important development occurred during the mentioned periods. However, the study explains and interprets the trends of transfer expenses, and follows up the accompanied changes in each term of its terms. It also tries to interpret the reasons behind those changes, which show direct influence upon the trend of transfer expenses such as allotting programs demographic, factors wars, and economic crises. The hypothesis of the study proves that the state supportive programs increase gradually with time. While they decrease when allotting programs are applied. The study also proves that interest payments play an active role in increasing the transfer expenditure in non-oil countries. الملخص تقدم هذه الدراسة توضيحاً لمفهوم واسع للنفقات التحويلية ، من خلال تسليط الضوء على أشكالها الداخلية منها والخارجية ، وكذلك علاقة النفقات التحويلية بسياسات التكييف الهيكلي ، فضلاً عن الغرض الأساس للدولة في تقديم هذا النوع من الإنفاق . كما قامت الدراسة بالتعرف على حجم النفقات التحويلية وكل بند من بنودها في تسع بلدان عربية وهي (الأردن ، عُمان ، اليمن ، البحرين ، الكويت ، مصر ، تونس ، المغرب ، العراق) خلال المدة الزمنية (1980-2002) والتي تمّ تقسيمها إلى خمس فترات وذلك للوقوف على أهم التطورات التي حدثت فيها خلال تلك الفترة . فضلاً عن ذلك سعت الدراسة إلى توضيح وتفسير لمسارات النفقات التحويلية والإطلاع على التغيرات التي رافقتها وكل بند من بنودها ، ومحاولة تفسير أسباب تلك التغيرات التي كان لها التأثير المباشر في اتجاه النفقات التحويلية مثل برامج التخصيص أو الحروب أو الأزمات الاقتصادية ، فضلاً عن الأوضاع المالية للموازنات والعوامل الديمغرافية. وتم إثبات الفرضيات التي تبنتها الدراسة وهي أن برامج الدعم التي تقدمها الدولة تزداد بمرور الوقت ، وتنخفض عند تطبيق برامج التخصيص ، كما أثبتت الدراسة أن لمدفوعات الفائدة دوراً في زيادة النفقات التحويلية في البلدان غير النفطية.

Keywords


Article
الحقيقة القضائية والحقيقة الواقعية بين النسبية والاطلاق دراسة في ضوء قواعد علم الفلسفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Legal judgments are almost issued according to judicial fact which may be for from reality depending on available evidence presented to the court. The evidence varies due to the evidence system being bound, free, or both, e.g in Iraqi legislation. The present paper has come to auiming at separating judicial fact and reality. The research has come up with the conclusion which says that the nature of the judicial fact is relative and net absolute. That should not be understand as "relative" for only the judicial society, for it is a must, but it means that the judge's realization for the fact and the opposite evidence are tendentious. This makes it relative. الملخص غالباً ما تصدر الأحكام القضائية استناداً إلى حقيقة قضائية وقد تكون بعيدة عن الحقيقة الواقعية وذلك اعتماداً على الأدلة المتوفرة أو المقدمة لدى القضاء وهي تختلف فيما إذا كان نظام الإثبات حراً أو مقيداً أو مختلطاً وهو ما أخذ به المشرع العراقي، هذا ما دفعنا لكتابة هذا البحث الذي بين يديكم راجين إثبات الفصل بين الحقيقة القضائية والحقيقة الواقعية متوصلين إلى أن الطبيعة القانونية للحقيقة القضائية حقيقة نسبية وليست مطلقة ولا يقصد بكون الحقيقة القضائية حقيقة نسبية في حق أطراف الرابطة الإجرائية فحسب، فهذا أمر مفروغ منه، وإنما يقصد بها أن إدراك القاضي لها وإثبات الخصوم للحق والدفع كان إثباتاً ترجيحياً، مما جعلها تتسم بالنسبية

Keywords


Article
معضلة الامن - النمو: حالة سوريا خلال المدة 1970 - 2002

Authors: د. طلال محمود كداوي
Pages: 139-168 / عدد 13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Syria has linked its security with military force, which costs it much in form of military expenditures. Therefore, military expenditures in Syria reached highest levels and it is ranked to be one of the highest countries in military burden in the world. Clearly, Syria is a country with limited resources. Its extensive military expenditures reflected in great economic and social losses resulted in crowding-out investment leaving national investment ratio at low level, and hence lessening the growth possibilities which Syria looks forward to achieve anxiously. The bad effects of military expenditures in Syria enable us to characterize the relation between security and growth to be of a paradox nature and can be regarded as a "dilemma". The necessity entails finding an outlet for this dilemma. This can be achieved through identifying the reasons and defining the source of real threats and cast them away. Hence, resources can be liberated from military use and can be utilized in the field of development. الملخص يعدّ الأمن عنصراً راسخاً لا غنى عنه في حياة ورفاهية أي مجتمع من المجتمعات، مما يدفع بالدول السعي وبخطى حثيثة وبوسائل شتى لضمانه وصيانته. وقد ربطت سوريا، شأنها شأن العديد من الدول ، أمنها بما تمتلكه من قوة عسكرية مما كلفها موارد ضخمة على شكل نفقات عسكرية حيث وصل مستواها مديات واسعة ، وجعل من سوريا دولة من ذوات الأعباء الدفاعية الثقيلة في العالم . ونظراً لمحدودية الموارد في سوريا ، فقد ترتب على إنفاقها العسكري الفائق الذي أرادت عبره صيانة أمنها القومي تحمل خسائر اقتصادية جمّة وعلى العديد من الأصعدة . فقد كان هذا الإنفاق قوة طاردة للاستثمار مما انعكس في تخفيض معدل الاستثمار القومي وبالتالي الانتقاص من ممكنات النمو الذي تتطلع إليه سوريا وبشغف كبير. وهذه الكلف الاقتصادية التي ترتبت على الإنفاق العسكري الفائق في سوريا والذي كانت غايتها ضمان الأمن المناسب يجعل من العلاقة بين الأمن والنمو بأنها من طبيعة مأزقية ترقى إلى تسميتها بمعضلة . وعندما تكون سوريا حالة مثالية لهذه العلاقة قد تتواجد في الكثير من الدول فإن الضرورة تستلزم تجاوز هذه المعضلة ، ولعل ذلك يتم عبر البحث في مسبباتها وتشخيص مصادر التهديد الحقيقية للأمن ومحاولة إزالتها ، عندئذٍ سنتمكن من تحرير الموارد بعيداً عن الاستخدامات العسكرية إلى ساحات البناء والإعمار .

Keywords


Article
التمييز الالي للمقاطع الخطية في الصور الرقمية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research, the most important kinds of digital images are defined. They are inserted by digital camera or photographic read by gratification tools and then transformed to matrix of image achieved from operating system of Windows, then saving image data and processing it in Matlab language which is used in this research. The straight line, which forms a basic element for the structure of geometric shapes of various kinds has been defined finding the most important way of showing and detection. Finally, an algorithm is suggested for locating straight line achieved by its edges, and exploiting a way of detection available in the environment of the program of the utilized language. Then Radon transform has been applied, for it is able to transform two-dimensional image that includes straight lines to another field dealing with expected lines. After applying Radon transform to the binary image, several brilliant points have been (prominent peaks) achieved each of which represents a straight line in the original image. الملخص تم في هذا البحث التعرف على أهم أنواع الصور الرقمية والتي تم إدخالها عبر كاميرات رقمية أو عن طريق صور فوتوغرافية تم قراءتها من خلال أجهزة المواسح الضوئية وتحويلها إلى مصفوفة نقاط صورية، أو من خلال إمكانية الرسم الذي توفره بيئة نظام التشغيل Windows ومن ثم خزن بيانات الصورة للتعامل معها في لغة Matlab المستخدمة في هذا البحث. كما تم تعريف الخط المستقيم والذي يكوّن العناصر الأساسية لهياكل الأشكال الهندسية المختلفة التي تحتويها الصور، والتعرف على أهم طرق تمثيله واكتشافه. وأخيراً تم اقتراح خوارزمية لتحديد مواقع الخطوط المستقيمة والتي تم الحصول على قطع حافاتها باستخدام إحدى طرق اكتشاف الحافة المتوفرة ضمن البيئة البرمجية للغة المستخدمة، وتم بعدها تطبيق تحويل رادون الذي يستطيع تحويل الصور الثنائية البعد التي تحوي على خطوط مستقيمة إلى مجال أخر هو مجال معاملات الخطوط المحتملة، وبعد تطبيق تحويل رادون على الصورة الثنائية تم الحصول على مجموعة من النقاط اللامعة وكل نقطة من هذه النقاط تمثل خط مستقيم في الصورة الأصلية.

Keywords


Article
انموذج رياضي لبيان الحدود الاقتصادية لكلفة الاشتراك بخدمة الانترنيت

Authors: حسن مظفر الرزو
Pages: 155-170/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract A Fuzzy logic model a mathematical pattern based on the mechanism of is formulated to describe the parameters of internet service in Mosul city. The model contains four inputs and a single output which provides the right decision for each case of the client's need. The inputs are: Class of internet service, information transfer rate, daily hours of service and cost of internet subscription. The output represents the optimum criteria of internet service for each case. Each input consists of three levels and the output consists of four levels. These levels are selected carefully to cover the expected cases in the studied area. The proposed model any party in Mosul, when decides to subscribe to any class of internet service, to choose correctly enables. الملخص تمّ صياغة أنموذج رياضي يستند الى آلية المنطق المضبّب تتألف مادته من مجموعة مدخلات تصف واقع خدمة الانترنيت المطروحة في السوق المحلية، ومخرج يوفر القرار الصائب المناسب لكل حالة من متطلبات المشترك الذي يرغب في الحصول على خدمة معلوماتية تلبي طلباته الذاتية. وقد تألفت مدخلات النموذج المقترح من أربعة متغيرات هي : آلية العمل، وسرعة تناقل البيانات، وعدد ساعات العمل اليومية، وكلفة الاشتراك. بالمقابل تألفت مخرجاته من عامل واحد يصف الخدمة بمعيار يناسب احتياجات المستخدم. اقترحت ثلاثة مستويات لكل مدخل من مدخلات الأنموذج الرياضي، بينما تألف القرار من أربعة مستويات للحكم بدقة موضوعية على مستوى الخدمة المطروحة. يمكن لهذا الأنموذج المحوسب أن يعتمد كأداة فاعلة لدى القطاعات المختلفة عند محاولة تقييم البعد الاقتصادي للاشتراك في خدمة الانترنيت، من خلال الموازنة المعلوماتية / الاقتصادية بين الخيارات التي تطرحها الشركات المجهزة.

Keywords


Article
قواعد المعلومات في القطاع الخاص في مدينة الموصل والحاسبة الالكترونية

Authors: شامل عبد الستار سليمان
Pages: 157-173/عدد14
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present paper tackles the issue the importance of using the computer to create data-base for private sector, specially in the medical field. It presents an experiment implemental in this field, where a data-base system has been designed and applied to run a private clinic in one of Mosul private clinics in 1998 till now and the result of experiment. الملخص يتناول هذا البحث أهمية استخدام الحاسبة الإلكترونية لإنشاء قواعد المعلومات في القطاع الخاص وخصوصا في مجال الطب وعرض محاولة تمت في هذا المجال إذ تم تصميم نظام وتطبيقه لإنشاء قاعدة معلومات في إحدى العيادات الطبية الخاصة في مدينة الموصل التي بدأت في سنة 1998حتى الآن ونتائج تلك المحاولة.

Keywords


Article
تقييم المشاريع الصناعية في المنطقة الحرة في العراق اشارة خاصة الى المنطقة الحرة في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Investment is regarded as the main motivator for the economic activity, specially industrial projects. This of course, requires the preparation of a study for economic efficiency and quality for the project that is intended to be executed. This, therefore, is regarded as one of the important evaluation for decision making in selecting the investment projects in the industrial development process, which characterizes the economic resources of scarcity, especially in the developing countries. The establishment of free zones in Iraq has led to the openness to the foreign world and benefit from the success of others, experiences in the sphere of channels diversity to acquire the resources especially foreign currencies that support the national economy and transfer the knowledge in all forms and productive techniques for the country. It also provides employment opportunities and participate in the training and skill opportunities in these which lead in the end, to achieve the economic development objectives for the country. الملخص يعدّ الاستثمار المحرك الرئيسي لأي نشاط اقتصادي لا سيما في المشروعات الصناعية ، إلاّ أن ذلك يتطلب إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع المقترح تنفيذه بهدف التوصل إلى اختيار البديل الأفضل من بين البدائل المتاحة ، لذلك تعدّ عملية التقييم إحدى الوسائل المهمة في ترشيد قرارات اختيار المشاريع الاستثمارية لخطة التنمية الصناعية ووضعها طبقاً لنظام الأولويات، وتبرز أهميته من أهمية عملية التنمية الصناعية ذاتها وما تتصف به الموارد الاقتصادية من ندرة نسبية لاسيما في أغلب بلدان العالم. إن إنشاء المناطق الحرة في العراق يؤدي إلى الانفتاح على العالم الخارجي والاستفادة من تجارب الآخرين الناجحة في مجال تنويع قنوات الحصول على الموارد لاسيما العملات الأجنبية ونقل المعرفة بجميع أشكالها وفنونها الإنتاجية للبلد ، فضلاً عن توفير فرص عمل جديدة وتساهم في توفير فرص التدريب والمهارة للعاملين في هذه المناطق مما يقود إلى تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية للبلد.

Keywords


Article
الوعد

Authors: د. يسرى وليد ابراهيم
Pages: 169-191/عدد16
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research consists of two sections. Section One tackles the concept of "Promise" in three subsections ; the first gives its linguistic, jurisprudent, and legal definition ; the second mentions its evidence in Al-Qur'an Al- Kareem and Sunna ; the third includes the bases of promise in Islamic and legal jurisprudence and their similarities. Section two is divided into two subsections. The first talks about the effect of promise and its fulfillment. The second tackles the ways by which the promise is fulfilled in the Islamic and legal jurisprudence. Finally, the research gives a set of conclusions and recommendations. الملخص تألف البحث من مبحثين ، الأول موسوم بـ " ماهية الوعد " وتوزع على ثلاثة مطالب تناولنا في الأول مفهوم الوعد في اللغة ومفهومه في الاصطلاح الفقهي والقانوني أما المطلب الثاني فتكلمنا فيه عن أدلة الوعد الشرعية في القرآن الكريم والسنة النبوية، وخصص المطلب الثالث للكلام عن أركان الوعد في الفقهين الإسلامي والقانوني وتبين التماثل بينهما في ذكر هذه الأركان وأحكامها. وتوزع المبحث الثاني الموسوم بـ " اثر الوعد وانقضاؤه " على مطلبين ، تكلمنا في الأول عن اثر الوعد من ناحيتي الواعد والموعود له ، في الفقهين الإسلامي والقانوني، وأخيرا انتهى البحث بخاتمة تتضمن النتائج والتوصيات التي خرج بها.

Keywords


Article
الحقوق والحريات في قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية

Authors: د. سحر محمد نجيب
Pages: 171-205/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research focuses on "The rights and freedoms in the Iraqi law of state administration for the transitional period". The researches tries to explain view of law: rights and freedom mentioned in this law and their legal values towards, public system and morals, the protection of public security and the rights of others from the point of view of this law since they are constraints imposed on practicing the rights and freedoms, and the degrees success of this law in providing suitable acts that match our society's needs and insure the balance of both the general and private interests. الملخص ينصب بحثنا على موضوع "الحقوق والحريات في قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية" وحاولنا فيه بيان الحقوق والحريات التي نص عليها هذا القانون، والقيمة القانونية لها، وموقف هذا القانون من فكرة النظام العام والآداب، وحماية الأمن العام وحقوق الآخرين بوصفها قيدا يمكن أن ترد على ممارسة الحقوق والحريات، و ما مدى نجاح هذا القانون في وضع النصوص السليمة التي تتناسب مع مجتمعنا والتي تضمن إقامة التوازن بين المصلحتين العامة والخاصة.

Keywords


Article
الاستثناء في قانون ضريبة الدخل العراقي دراسة مقارنة

Authors: د. قبس حسن عواد البدراني
Pages: 191-220 / عدد 13
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research tackles the legal principles of tax legislation, viz. tax exception. Tax exception is not considered an outlaw act, but it is in the range of legality. This is why it is necessary to emphasize the importance of investigating that exception identifying its main principles and legal evidence. After that, it has been compared to the Egyptian law. It has been discovered that this exception is comprehensive involving many legal texts in both the Iraqi and Egyptian laws. The study concludes that this exception is an essential stable procedure in tax regulations when putting legislation about tax to get out of the total basics regulations to apply it for the sake of public interest which may be changed from time to time. الملخص ان الغاية من دراسة هذا البحث اكمن في نطاق الأصول القانونية للتشريع الضريبي وهي الاستثناء الضريبي. لايعد الاستثناء الضريبي خروج عن حكم القانون إلى نطاق غير مشروع وإنما يبقى في نطاق المشروعية الضريبية، ولهذا يجب التأكيد على دراسة هذا الاستثناء من حيث تحديد المفاهيم الرئيسية والأساس القانوني لها، وبعد تحديد هذه المفاهيم والأساس القانوني لها ومقارنتها مع القانون المصري تبين أن هذا الاستثناء جاء شاملاً للعديد من النصوص القانونية في كل من القانونين العراقي والمصري لنخلص الى اعتماده كوسيلة رئيسة ومستقرة في النظم الضريبية عند تنظيم التشريعات المختصة بشؤون الضريبة للخروج من أحكام القواعد الكلية تطبيقاً لمصالح عامة متغيرة من فترة إلى أخرى.

Keywords


Article
دراسة مقارنة شبكتي كوهين والانتشار العكسي لتمييز الحرف العربي المطبوع

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research it has been compared between two methods used to recognize Arabic character, the first based on histogram technique to extract the characteristic for the images of Arabic characters, and used with Kohonen neural network to recognize the Arabic characters. The second method was reliance on the seven invariant moment that extracted from Arabic characters the adopted by back propagation neural network for Arabic character recognition. In the first method, the Kohonen neural network has been trained on vertical histogram values for a set of letters (ث، ح ، د، ر، س، ض، ط، غ، ق، ن), and also it has been tested on a set of noisy letters images, and the results were achieved true, and compatible with the previous one. Also, kohonen network has been trained using horizontal histogram for the same group of characters, and the results had lower closeness from the results that obtained with vertical histogram. The results were achieved true 66%. Again, several types of the backpropagation neural network have been trained in seven invariant moment of the Arabic characters(ا، ب ، ح ، ع ، س ، ظ ، ر ، ذ ، ف، ك) and it has been used several types of the training functions that common used with backpropagation neural network. The results were achieved true 75% . So, it is discern previously that depending on vertical histogram values with kohonen neural network gives higher closeness from horizontal histogram vales with kohonen neural network and seven invariant moment with back propagation neural network. In addition, when depending on the two histograms together, it was gives bad results with other neural network as well as kohonen neural network. الملخص تم في هذا البحث دراسة مقارنة بين طريقتين لتمييز الحرف العربي، الأولى باعتماد المدرج التكراري لاستخلاص خواص صور الحروف العربية التي تم استخدامها في شبكة كوهين العصبية لغرض تمييز الحروف العربية، والطريقة الثانية تم فيها اعتماد العزوم السبعة لاستخلاص خواص صور الحروف العربية وحساب قيم تلك العزوم، ومن ثم إدخالها إلى شبكة عصبية ذات الانتشار العكسي لغرض تمييز الحروف العربية. تم في الطريقة الأولى تدريب شبكة كوهين العصبية على قيم التدرجات التكرارية العمودية لمجموعة من الحروف شملت ( ث، ح ، د، ر، س، ض، ط، غ، ق، ن)، وتم الاختبار على مجموعة من صور الحروف المشوشة (تحتوي على ضوضاء)، وكانت نتائج الاختبار متوافقة مع نتائج الاختبار الأول. وأعيد تدريب الشبكة على قيم التدرجات التكرارية الأفقية لمجموعة الحروف نفسها ، وكانت نتائج الاختبار اقل دقة أدنى من النتائج التي تم الحصول عليها مع اعتماد المدرج التكراري العمودي. وكانت نتائج الاختبار صحيحة بنسبة تصل إلى 66%. كما تم تدريب شبكة الانتشار العكسي بعدة أشكال على العزوم السبعة لمجموعة من الحروف ضمت ( ا، ب ، ح ، ع ، س ، ظ ، ر ، ذ ، ف، ك) وتم استخدام عدة أنواع من دوال التدريب المستخدمة مع شبكة الانتشار العكسي. كانت نسبة الاختبار متقاربة بنسبة 75%. عليه تبين بشكل واضح أن اعتماد المدرج التكراري العمودي مع شبكة كوهين العصبية يعطي نتائج ذات دقة أكبر من المدرج التكراري الأفقي مع شبكة كوهين العصبية والعزوم السبعة الثابتة مع شبكة الانتشار العكسي العصبية. علما انه عند اعتماد المدرجين معا أعطى نتائج غير جيدة مع شبكات عصبية أخرى فضلاً عن شبكة كوهين العصبية.

Keywords


Article
الاقرار دليل في الاثبات الجنائي

Authors: اشجان خالص حمو الزهيري
Pages: 207-224/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research tackles confession (declaration against interest), for its importance as one of the criminal proofs. We have shown the definition of confession, its types, its power as evidence, and the freedom of the court to consider it partially or totally. It has been found that though the confession is an important proof, it cannot be considered "the master of evidence". This is due to the fact that the suspect may confess under conditions such as psychological disorder, feeling pity to save another person or feeling proud of a heroic action. Whatever is the reason, it is not possible to consider the confession against interest the main evidence to take the final decision, unless it is the only proof available. The research concludes that the confession against interest is an important subtle proof to settle the case presented to the court if accompanied by certain guarantees. الملخص الإقرار بعدّه دليلاً من أدلة الإثبات الجنائي لخطورة هذا الدليل وأهميته تم تناوله من قبلنا بعد أن تطرقنا إلى تعريفه وبيان أنواعه وحجيته في الإثبات ومدى حرية المحكمة للأخذ به كلاً أو جزءاً اتضح لنا بأن الإقرار دليل مهم من أدلة الإثبات ولكنه لا يمكن أن يعد في أية حال من الأحوال سيد الأدلة وذلك لأن الاقرار قد يكون لحاجة معينة نفسية للتخلص من عقدة معينة أو يكون الاقرار بدافع الشفقة، أي أن يعترف المتهم على نفسه لينقذ غيره من العقاب، كما أن البعض قد يعترف بارتكاب الجريمة فخراً أو اعتقاداً بأنه يقوم بعمل بطولي مهما كانت وتعددت الأسباب فلا يمكن جعل الإقرار سيد الأدلة التي يعتمد عليها في إصدار الحكم النهائي إلا إذا كان الإقرار هو الدليل الوحيد في القضية المعروضة أمام القاضي وكان صحيحاً. ولأهمية الاقرار ووروده في أغلب الجرائم لايمكن أن نغفل عن هذا الدور، عليه يمكن اعتماده دليلاً قاطعاً في أدلة الإثبات الجنائي وعدّه من الأدلة ذات الوزن الثقيل في تحديد مصير القضية المعروضة أمام القاضي إذا اقترنت بضمانات تم ذكرها في خاتمة البحث.

Keywords


Article
تحسين المعلومات الطيفية للمستويات الرمادية في الصور الرقمية

Authors: محمد جاجان يونس الزبيدي
Pages: 211-233/عدد16
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research has demonstrated the most important techniques of spectral information enhancement in digital images. It aims at achieving better display for the contents of the image in order to have more appropriate results for specific application. One of the most well known techniques of enhancement is the stretch of contrast between image pixels, especially those which have close gray levels. This is done by spreading the levels of brightness of the scene in order to cover all the levels of gray (0-255) from black to white. The research has demonstrated four algorithms for image enhancement of spectral information: the algorithm of linear enhancement, logarithmic, exponential and histogram equalization. The research has dealt with these techniques concentrating on: the input, the processing, the output and the significance of applying these algorithms. The algorithms hade been applied on tested images that are fed to the computer through the scanner or through digital cameras. The comparison between the enhanced and tested images was proves that the practical application of these algorithms is fruitful with showing the histograms of the images before and after the enhancement. الملخص تم في هذا البحث التعرف على أهم تقنيات تحسين المعلومات الطيفية للصور الرقمية، والتي تهدف جميعها إلى إمكانية التوصل للعرض والإظهار الأفضل لمحتوى الصورة من المعلومات بحيث تكون النتيجة أكثر ملاءمة من الصورة الأصلية لتطبيق محدد. ومن أشهر آليات التحسين هي عملية مط التباين بين نقاط للصورة، خاصةً تلك التي تملك شِدّات لونية متقاربة، وذلك عن طريق نشر شِدّات الإضاءة للمشهد بحيث تغطي كامل المجال اللوني(0-255) ابتداءً من اللون الأسود إلى الأبيض، إذ يتم تحسين الصور بالاعتماد على أنظمة الإبصار البشري. وقد تم عرض أربعة تقنيات لأجل تحسين المعلومات الطيفية للصورة: خوارزمية التحسين الخطي، اللوغاريتمي، الأسي وتسوية النسيج البياني. تناول البحث هذه التقنيات من حيث: الإدخال، طريقة المعالجة، الإخراج والأهمية من تطبيق تلك الخوارزميات. ومن ثم تطبيقها على نماذج من الصور التي تم إدخالها إلى الحاسبة عن طريق جهاز الماسح الضوئي أو من خلال استخدام أجهزة التصوير الرقمية. وقد لوحظ من التطبيق العملي كفاءة هذه الخوارزميات من خلال مقارنة الصور المحسنة مع الصور المدخلة(الخام) وعرض المدرج التكراري لتلك الصور قبل عمليات التحسين وبعدها.

Keywords


Article
تطبيق خوارزميات كشف الحواف لاستخلاص هياكل الاشكال في الصورة الرقمية

Authors: محمد جاجان يونس الزبيدي
Pages: 225-242/عدد15
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study of edge detection in digital images is an essential topic in the field of image processing and pattern recognition. It is essentially significant in solving the problems which represented by computer vision in order to distinguish the structural forms of those images. This research develops a program to detect the edges that exist in digital images (pictures) in order to derive the structure of the forms (shapes) that exist in those images. The study applies a suggested algorithm to different input images. Then, the study extracts the edges of the images by using four methods of detection: Robert, Sobel, Prewitt and Canny. Through the practical application, it has been noticed that the suggested program is reliable in revealing the boundaries and the edges of the forms that exist in the examined images to the degree of a single pixel mainly through depending on the choice of threshold value (automatically or manually) which determines the existence of any change through excluding the insignificant values in detection phase of the study. الملخص تعد دراسة كشف الحواف في الصور الرقمية من المواضيع المهمة في المعالجات الصورية وتمييز الأنماط، وهي ذات خصائص أساسية مفيدة ومساعدة في حل المسائل الممثلة في الرؤية الحاسوبية(الإبصار الحاسوبي) لتمييز الأشكال البنيوية لتلك الصور. تم في هذا البحث بناء برنامج للكشف عن الحافات الموجودة في الصور الرقمية لأجل استخلاص هياكل الأشكال التي تحتويها الصور، إذ تم تطبيق الخوارزمية المقترحة على صور إدخال مختلفة، وقد تم استخلاص حواف تلك الصور من خلال تناول أربعة طرق لكشف الحواف: روبيرت، سوبل، بريويت وكاني. ومن خلال التطبيق العملي لوحظ كفاءة البرنامج المقترح في الحصول على حدود وحافات الأشكال في الصور المختبرة وبسمك نقطة صورية واحدة وذلك بالاعتماد وبشكل أساس على اختيار قيمة العتبة(آلياً أو يدوياً) والتي تحدد التغير من عدمه وذلك باستبعاد القيم غير المؤثرة في إيضاح الظاهرة المستهدفة من الدراسة.

Keywords


Article
لغة فورث ومميزاتها كلغة تعريفية للمكونات المادية الافتراضية

Authors: شامل عبدالستار سليمان
Pages: 235-241/عدد16
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Forth language let programmers to define the hardware in the same language they write software in. The hardware that define in Forth can be verified by executing the hardware definition words, at the command line or by writing special words in Forth to test their operations. الملخص تتيح لغة فورث للمبرمجين فرصة تعريف المكونات المادية باللغة نفسها التي تكتب بها البرمجيات. ويمكن أن تفحص المكونات المادية المعرفة في لغة فورث بواسطة تنفيذ كتابة (كلمات) خاصة بلغة فورث لاختبار العمليات التي تقوم بها تلك المكونات المادية.

Keywords

Table of content: volume: issue: