Table of content

Journal of Engineering and Sustainable Development

مجلة الهندسة والتنمية المستدامة

ISSN: 25200917
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of Engineering and Sustainable Development
College of Engineering /Mustansiriyah University
*********************************

• About the journal
The Journal of Engineering and Sustainable Development is a peer reviewed open access scientific Iraqi journal issued by the College of Engineering/ Mustansiriyah University, under the regulations and standards of the Ministry of Higher Education and Scientific Research in Iraq. In the meantime, the journal commits itself to the regulations of the Committee On Publication Ethics (COPE).


The Journal of Engineering and Sustainable Development is an open access journal that all contents are free of charge. Users are allowed to read, download, or share the full texts of the articles in this journal without prior permission of the publisher or the author(s). A DOI is guaranteed by no means to change, so it can be used as a permanent link to any electronic article. Our journal DOI prefix account is 10.31272.

The journal welcomes submissions in the following topics:

Structural Engineering

Geotechnical Engineering

Engineering Management

Materials Engineering

Transportation Engineering

Dam and Water Resources Engineering

Architectural Engineering and Urban Design

Energy and Power System

Electronics, Control, Signals and Systems

Computer and Software Engineering

Communication Engineering

Renewable Energy Systems

Environmental Engineering

General Engineering

The vision for the future is to make the journal abstracted and indexed by the prominent databases and internationally cited, read and downloaded by the scholars. The mission is to contribute to the advances in the engineering fields and sustainable development. The journal aims at revolutionizing the practice in industry by promoting cutting-edge and effective research.

The Journal of Engineering and Sustainable Development is published bimonthly, and the issues appearing on the beginning of each other month.

The corresponding author must pay fees of 100000 Iraqi dinars for the professor academic title, 75000 Iraqi dinars for assistant professor or less title, and 30000 Iraqi dinars for graduate (or undergraduate) students where the student is the first author. For international researchers, the submission fees are 125 USD.

Loading...
Contact info

Phone Number:07717944560
E-mail:editor@jeasd.org
ali.alghalib@uomustansiriyah.edu.iq

Table of content: 2012 volume:16 issue:4

Article
Shear Behavior of Self Compacting R.C. I-Beams

Loading...
Loading...
Abstract

Twelve SCC I-Beams were designed to investigate the shear behavior under two concentrated loads. All beams have the same longitudinal steel ratio of (0.0145) and gross section area of (29000 mm2). The tested beams were divided into two groups with and without stirrups. The first group consist of three beams without stirrup having different values of compressive strength (fc`) but same value of clear span to effective depth ratio (ln/d), while the second group consist of nine beams with stirrups. It shall divided into three series according to the compressive strength (fc`) each series continued three beams at different value of clear span to effective depth ratio(ln/d).it was found that The ultimate shear strength predicted from A CI 318-08 is lesser than the experimental values, the ultimate shear strength of SCC I-beams increased about 46.728%,46.55%and 41.462% when the clear span to the effective depth (ln/d) decreased from (5.84 to 5.05) at compressive strength (fc) 29.36, 41.42 and 49.2 MPa respectively ,the ultimate shear strength for SCC I- beams with stirrups increase about 22.536%.15.27%and 10.828% when the compressive strength(fc) increased from (29.36 to 49.2 MPa) at clear span to effective ratio (ln/d) 5.84, 5.5 and 5.05 respectively, ,the ultimate shear strength of SCC Ibeams with stirrups increased about 42.66%, 38.09% and 39.77% as compared with ultimate shear strength without stirrups at compressive strength 29.36,41.42 and 49.2 MPa respectively.


Article
القبة الموحدة للاضرحة والمقامات المرتبطة بأهل البيت

Authors: حسن فيصل جعفر
Pages: 1-12
Loading...
Loading...
Abstract

Honor to the land of Iraq, its proximity too many of the shrines associated with Ahl-Albate and because Iraq contains many of the shrines, which in turn contain many different domes. Therefore there is a need to standardize the way these domes that show association with Ahl-Albate. Iraq has four shrines of six Imams infallible which are the shrine of Alhaidariya and Alhusseiniya and Alkadhimiya and Alaskrya, as will be studied and analyzed in addition the shrine of alabbasiya because of their status of architectural and symbolic within the fabric of those needs met. And features all of these needs met its proximity to the onion dome, which has become a symbol of Islamic architecture in Iraq. Therefore, as a result of this research show that the domes on the shrines are not identical and that there was a difference in the ratios of the hand, and the nature of the curved dome on the other. This has been access to the dome represents the average of those domes and are therefore similar to those domes and it refers and could be used in shrines and shrines associated with Ahl-Albate as We have shown correlation is clear between this new building which is topped by the dome and between the shrines of imams pure in Iraq تتشرف ارض العراق باحتواءها على العديد من المراقد والمقامات المرتبطة باهل البيت وتبعا لذلك فالعراق يحوي العديد من المزارات التي تحوي بدورها على العديد من القباب المختلفة. ولذلك ظهرت الحاجة الى توحيد هذه القباب بالطريقة التي تبين ارتباطها باهل البيت. يوجد في العراق اربعة اضرحة لستة من الائمة المعصومين وهي الحضرة الحيدرية والحسينية والكاظمية والعسكرية اذ ستتم دراستها وتحليلها بالاضافة الى الحضرة العباسية لما لها من مكانة معمارية ورمزية ضمن نسيج تلك الحضرات.وتمتاز كل هذه الحضرات باحتواءها على القبة البصلية والتي اصبحت رمزا معماريا في العمارة العراقية. ولذلك ونتيجة هذا البحث تبين ان القباب على تلك المراقد غير متطابقة وان هنالك فرق في النسب من جهة وطبيعة منحني القبة من جهة اخرى. هذا وقد تم الوصول الى قبة تمثل المعدل العام لتلك القباب وبالتالي فهي تشبه تلك القباب وتشير اليها ويمكن الاستفادة منها في المراقد والمزارات المرتبطة باهل البيت (ع) اذ يظهر لدينا الترابط الواضح بين هذا المبنى الجديد الذي تعلوه هذه القبة وبين اضرحة الائمة الاطهار (ع) في العراق.

Keywords


Article
البيت التقليدي بين الاصاله والمعاصرة

Loading...
Loading...
Abstract

All the studies and broaches have considered the concept of the Traditional House from the absolute point of view and also from the social ,historical and ideological and it's companition as a core for the cluster residence . Though ,it's characteristic does not represent a specific historical period that limited the series of development of the Urban and Architecture , but it surely comes from the accumulation and reaction of the urban and architect for centuries may be for thousands of years . The Traditional House was always renewed and expand and becomes to residence groups for so many families who live very close , which reflect a certain pattern of life , which was able to resists the difficulties and desastors through the time , now it is a clear architectural outcome in many resident regiens . The big problem is a huge cultural sorage which deserves all the studies and research and their present and forward effests . Most of the last studis took in consideration the Traditional House as Architectural formula and not as an urban formula , it didn't take in consideration the complete town scape for this element which formulated as correlated clusters with each other’s , especially in the areas which developed rapidly with the existance of the fundamental adope for this house in their alleys and neigbourhooh . The development of the Arabic town , also developed the houses of the town , but it caused a vision random , especially their effects on the general town scale . The reasons for the rapid and consequent urban development which have been demonstrated during the last century. There initial elements in the forming system and its connection with the physical forming to the traditional residence environment and the update to the elevations and planning elements in the designs of the traditional houses and the final vision to the way of the developing areas to the concept of residence unit or the new Custer residence . كان البيت التقليدي يتجدد باستمرار ويتوسع ويتحول إلى تجمعات سكنية لعوائل متقاربة وعديدة . ويعكس نمطا حياتيا استطاع مقاومة صعوبات وكوارث عديدة عبر الزمن, وهو ألان حصيلة معمارية واضحة في الكثير من المناطق السكنية . مشكلةً خزيناً تراثياً كبيراً مما يستحق دراسته والبحث في تأثيراتها الحالية والمستقبلية . أخذ البحث بنظر الاعتبار البيت التقليدي كتشكيل معماري, وكتشكيل حضري وأخذ بنظر الاعتبار المشهد الحضري المتكامل لهذا العنصر المتشكل من التجمعات المترابطة مع بعضها , وبالأخص في المناطق التي أخذت تتطور بشكل متسارع مع وجود اللبنة الأساسية لهذا البيت في أحيائها وأزقتها . إن تطور المدينة العربية طورّ مساكن أهلها , لكنها شكلت حالة من الفوضى البصرية وبالأخص تأثيراتها في المشهد الحضري العام لها . وذلك بسبب التوسع السريع والتطور الحضري المتلاحق الذي شهدته خلال القرن المنصرم .وهي ظاهرة تستحق الدراسة والاهتمام . يهدف البحث الى محاولة الفهم في العلاقة المترابطة بين تأثير تراكب البيت وترابطاته مع بعضه البعض لعدة مراحل زمنية ،وآثاره على المشهد الحضري للمدينة, وكما يهدف إلى استعراض المفردات التخطيطية التصميمية للبيت التقليدي .وبذلك يهدف البحث إلى تحقيق مجموعة من أهداف الثانوية , تتبلور في محاولة تحديد : طبيعة التباين في الأفكار من حيث التفسيرات لمفاهيم السكن والمشهد الحضري .والتوصل إلى بناء آلية العلاقة بين تأثيرات البيت التقليدي بالمعاصر

Keywords


Article
Experimental Study of the Effect of Worn-out Tire Fibers Addition on the Strength of R.C. Corners

Authors: Jasim Mahmud --- Zubaidah A.M. AL-Bayati ---
Pages: 17-29
Loading...
Loading...
Abstract

The growing problem of worn-out tires disposal in Iraq can be alleviated if new recycling routes can be found for the surplus tires. One of the largest potential routes is in construction, but usage of worn-out tires in civil engineering is currently very low. The current work aims to take advantage and get rid of car worn-out tires in the construction of reinforced concrete corners; such facility is cheap and environment friendly, with good thermal insulation and low density compared with the normal concrete .The worn-out tire fibers are added to the concrete mixture by replacing the weight of the coarse aggregate (gravel) with different ratios (5, 15, 25) percent, and for each replacing ratio , three different fiber lengths (2,4, and 6) cm are used and the width and thickness of each fiber is kept constant ( 1, 0.7 ) cm, respectively. Tensile reinforcement ratio adopted in the study for all specimens is (0.0081). Ten corner were specimens tested under static load tending to open the corner angle, nine of them with waste tire fibers and one without worn-out tire fibers .Length of the leg is (550) mm and cross section is (150×150)mm .The strength of corner samples were recorded during the test .Test results indicated a decrease in the strength of the corner about 21%, 30%, 43% for corners with fiber length 2cm and fiber ratios (5,15,&25) percentage respectively. When the length of the fiber changed to 4cm and 6 cm, the reduction in ultimate strength becomes (30%, 36%, 47%), and (32%, 38%, 49%) respectively.مشكلة تكدس نقايات اطارات السيارات المتنامية في العراق, يمكن التخفيف عنها اذا امكن العثور على طرق جديدة لاعادة تدويرالاطارات, واحدى الطرق المحتملة هي تدوير هذه المواد واستخدامها في الانشاءات والتي يعد استخدامها في الهندسة المدنية قليل جدا في الوقت الحالي. تهدف الدراسة الى الاستفادة من اطارات السيارت المستهلكة في انشاء الوصلات الخرسانية المسلحة التي ستكون بتكاليف رخيصة وصديقة للبيئة وذات عزل حراري جيد وخفيفة الوزن وذات كثافات قليلة مقارنة مع الخرسانة الاعتيادية .يتم اضافة الياف الاطارات المستهلكة الى الخليط الخرساني بنسب وزنية مختلفة وهي (5%,15%,25%) من وزن الركام الخشن (الحصى) ولكل نسبة ثلاث اطوال مختلفة (6,4,2) سم, مع ثبات العرض والسمك لكل الالياف(1, 0,7) سم على التوالي . اما نسبة حديدالشد فكانت ثابتة بمقدار (0,0081) لكل النماذج. تم اجراء الفحص على كل الوصلات بطريقة التحميل بواسطة عزم يؤدي الى فتح الزاوية للنموذج.ان عدد نماذج الوصلات هو (10) 9منها معززة بالالياف المطاطية وواحدة فقط هي الخرسانة الاعتيادية بدون مطاط وهي المرجعية.طول الساق للنموذج (550) ملم اما ابعاد المقطع (150×150) ملم .تم حساب المقاومة لكل الوصلات اعطت النتائج مؤشرا على انخفاض في المقاومة بالنسب ( 21%,30%,43%) للوصلات الخرسانية المسلحة ذات الشرائح طول (2سم) ولنسب )5%,15%,25%( على التوالي وعند تغيير الاطوال الى (4 سم) و (6سم ) انخفضت المقاومة بنسبة (30%,36%,47%) و (32%,38%,48%) على التوالي .

Keywords


Article
Effect of Elevated Temperatures on Bond Strength of Steel Reinforcement and Concrete Enhanced with Discrete Carbon Fibers

Loading...
Loading...
Abstract

In the case of exposing a reinforced concrete structure to accidental fire, if this structure remain standing, an assessment of its residual capacity is needed, which requires accurate information regarding the residual capacity of concrete, steel and bond between them. In the peasant work, the effect of exposing carbon- fibered reinforced concrete to elevated temperatures on its bond strength with reinforcing steel bars was investigated. An experimental program consisted of fabricating and testing of 54 pull-out cubic specimens was prepared to serve this purpose. The specimens were divided into three groups to study the effect of addition of various amounts of discrete carbon fiber on its residual bond strength and the bond strength- slip response after exposure to temperature levels of 150°C, 250°C, 350°C,450°C and 550°C in addition to the room temperature. The carbon fiber content considered was 0.0%, 0.75% and 1.0% by weight of cement. In addition to the pull- out specimens, 9 cubes having the same pull-out specimens size (3 from each concrete group mix) were tested in compression. It was concluded that the percentage residual bond strength after exposure to temperature level of 550 oC for the concrete reinforced with 0.75% carbon fiber by weight of cement (28%) is lower than that for plain concrete and the concrete reinforced with 1.0% carbon fibers which are the same (32%). There is no clear conclusion that can be obtained concerning the effect of changing temperature levels on bond- slip response of plain concrete and that reinforced with 0.75% and 1.0% carbon fibers.تحتاج المنشأءات الخرسانية المسلحة عند بقاءها قائمة بعد تعرضها الى الحرارة المفاجئة العالية الى تقييم قدراتها المتبقية وهذا يحتاج بدوره الى معلومات دقيقة عن القدرة المتبقية للخرسانة والحديد ومقاومة الربط المتبقية بينهما. حقق البحث الحالي في تأثير تعرض الخرسانة المسلحة بالياف كاربونية قصيرة الى مستويات من درجات الحرارة على مقاومة الربط مع قضبان حديد التسليح. تم اعداد برنامج عملي يتكون من تصنيع و فحص 54 نموذج سحب مكعب الشكل لخدمة هذا الغرض. قسمت النماذج الى ثلاث مجاميع لدراسة تأثير اضافة كميات مختلفة من الالياف الكاربونية القصيرة على مقاومة الربط المتبقية والعلاقة بين مقاومة الربط -الانزلاق بعد تعريضها لمستويات من درجات هي 150درجة سيليزية و 250 درجة سيليزية و350 درجة سيليزية و450 درجة سيليزية و 550 درجة سيليزية بالاضافة الى درجة حرارة الغرفة. استخدمت الالياف الكاربونية بنسب 0.0% و 0.75% و 1.0% من وزن السمنت. أجري فحص الانضغاط لتسعة مكعبات بنفس حجم مكعبات السحب (ثلاث من خلطة كل مجموعة) بالاضافة الى نماذج السحب. استنتج بان النسبة المئوية لمقاومة الربط المتبقية بعد تعرض الخرسانة المسلحة ب 0.75% الياف كاربونية كنسبة وزنية من السمنت (28%) اقل من تلك المتبقية في النماذج المسلحة بالياف كاربونية بنسبة 1.0% والاعتيادية (32%). لم يتم الحصول على استنتاج واضح بخصوص تأثير مستويات درجات الحرارة على منحني المقاومة- الانزلاق للخرسانة غير المعززة والمسلحةب 0.75% و 1.0% الياف الكاربونية.


Article
A New Punching Shear Equation of Normal and High Strength Reinforced Concrete Flat Slabs
اقتراح معادلة جديدة لحساب قص الثقب للبلاطات الخرسانية المستوية عادية وعالية المقاومة

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of this study is to present a new simple accurate equation to determine the punching shear strength of normal and high strength reinforced concrete flat slabs. The punching shear strength prediction of the proposed equation is compared with the experimental data collected from 58 experimental cases. The proposed equation takes into account some effects such as concrete compressive strength, slab depth, slab tension reinforcement ratio at the critical section, shape and dimension of column, and the position of critical section. The proposed equation gives a better agreement with experimental data than AS3600, CEB-FIP MC-90, ECP, ACI-318, and BS-8110. It is noticed that the tension reinforcement ratio has an effect on the punching shear strength where increasing the tension reinforcement ratio from (0.6%) to (2.2%) increase the strength of punching shear strength by (17%).تهدف هذه الدراسة إلى تقديم معادلة جديدة بسيطة ودقيقة لحساب قوة قص الثقب للبلاطات الخرسانية المسطحة عادية وعالية المقاومة. تمت مقارنة النتائج لقوة قص الثقب المحسوبة باستخدام المعادلة المقترحة مع البيانات العملية التي تم جمعها من 58 نتيجة فحص عملي لستة دراسات انجزت من قبل الباحثين Ramdane, Hallgren and Kinnunen, Marzouk and Hussein, Tomaszewicz, Metwally et.al., Abdel Hafez . المعادلة المقترحة اعطت توافق جيد مع النتائج العملية بالمقارنة مع AS3600 , CEB-FIP MC-90, ECP, ACI – 318, and BS – 8110. المعادلة المقترحة تأخذ بنظر الاعتبار بعض المؤثرات مثل مقاومة الانضغاط للخرسانة، سمك البلاطة، نسبة حديد التسليح في البلاطة عند المقطع الحرج، شكل و ابعاد العمود وكذلك موقع المقطع الحرج نسبة للعمود. يمكن الاستنتاج بأن حديد التسليح في منطقة الشد يؤثر على مقاومة القص حيث زيادة نسبة حديد تسليح الشد من (0.6%) الى (2.2%) يزيد مقاومة القص بحوالي (17%).


Article
Some Properties of Modified Reactive Powder Concrete

Authors: Wasan I. Khalil
Pages: 66-87
Loading...
Loading...
Abstract

The term reactive powder concrete (RPC) has been used to describe a fibre reinforced , superplasticized, silica fume- cement mixture with very low water-cement ratio, characterized by the presence of very fine quartz sand (0.15-0.4mm) instead of ordinary aggregate. Fibres are incorporated in RPC in order to enhance the fracture properties of the composite material. In this investigation modified RPC with crushed graded natural aggregate (maximum size 12.5mm) has been produced. High compressive strength of 150 MPa can be achieved by using crushed coarse aggregate; this result is in contrast with the model proposed to relate the high compressive strength level of RPC to the absence of coarse aggregate. Modified RPC reinforced with different types (crimped and hooked) and volume fractions (0%, 0.5%, and 1%) of steel fibres has a good performance in terms of high strength (Compressive strength, splitting tensile strength, modulus of rupture, impact strength) and static modulus of elasticity.استخدم مصطلح خرسانة المساحيق الفعالة لوصف الخرسانة ذات الخليط الاسمنتي المسلح بالألياف والحاوي على الملدن المتفوق وأبخرة السليكا المكثفة وبنسبة ماء /اسمنت منخفضة جدا والتي تتميز باحتوائها على الرمل الناعم جدا (0.15-0.4 مم) كبديل عن الركام الخشن الاعتيادي و تضاف الألياف الى خرسانة المساحيق الفعالة وذلك لتحسين خواص المادة المركبة. تتضمن هذه الدراسة تحضير خرسانة مساحيق ناعمة معدلة تحتوي على ركام مكسر خشن طبيعي (بمقاس أقصى 12.5 مم). تم الحصول على خرسانة بمقاومة انضغاط عالية تصل الى 150 نيوتن/مم2 بإستخدام الركام الخشن المكسر وهذه النتيجة تناقض الموديل المقترح الذي يبين بأن مقاومة الانضغاط العالية لخرسانة المساحيق الفعالة تعود الى عدم وجود الركام الخشن في الخليط الخرساني. أظهرت النتائج بأن خرسانة المساحيق الفعالة المعدلة المسلحة بأنواع مختلفة ( مجعد و معقوف) ونسب حجمية مختلفة (0%, 0.5% , 1%) من الألياف الفولاذية لها أداء جيد من ناحية المقاومة العالية (مقاومة الانضغاط, مقاومة الشد الانشطاري, معاير الكسر, مقاومة الصدمة) ومعامل المرونة الستاتيكي.


Article
Experimental Study on the Shear Transfer in Joints of Precast Segmental Bridge

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is concerned with the experimental study of shear strength and deformation of precast segmental bridge joints. The slip between the concrete segmental specimens, the failure mode of shear key and the horizontal movement between the segmental specimens are considered.The test groups consisted of ten segmental specimens casting by using two types of concrete (normal and fibrous). All specimens have the same cross section and reinforcement. The concrete compressive strength was varied between (22.5MPa) and (33.6MPa). The prestressing reinforcement consists of two (12.7mm diameter) seven-wire strands with ultimate tensile strength of (fu=1770MPa). The main parameters of the study were the number of shear keys, types of concrete and type of joint between segments.Test results show that the ultimate load increased for specimens with one, two and three shear keys were about (16.27%), (50.68%) and (60.87%) of the maximum ultimate load of reference specimens (without shear key), respectively. Also the deflection as well as the slip between segments of specimens was decreased by increasing the number of shear keys. When the level of prestressing stresses increases from (175MPa) to (524.2MPa), the load carrying capacity of the tested specimens increased by about (40%). تهتم الدراسة الحالية بمقدار مقاومه القص وسلوك التشوه للمفاصل المستعملة في الجسور المجزئة على شكل قطع وكذلك تم دراسة تأثير الانزلاق بين القطع الخرسانيه، شكل الفشل عند المفاصل بالاضافة الى الإزاحة الافقيه للنماذج.تضمنت الدراسة صب و فحص عشرة نماذج ، كل نموذج يتكون من ثلاثة قطع صبت باستعمال نوعين من الخرسانة (الاعتيادية، مع الالياف ) ولها نفس الأبعاد وحديد التسليح مع مقاومه خرسانة تراوحت بين (22.5 الى 33.6) ميكاباسكال. تم استخدام ظفيرتين من حديد التسليح المسبق الإجهاد ذو مقاس (12.7mm)من نوع (7-Wire Strand) وبمقاومة قصوى للشد (fu=1770 MPa). المتغيرات الرئيسية التي تم اعتمدها في البحث هي عدد مفاتيح القص، نوع الخرسانة المستخدمة و نوع المفصل بين قطع النموذج الواحد. أظهرت نتائج الفحص ان الحمل الأقصى يزداد للنماذج الحاوية على مفتاح قص واحد او مفتاحين او ثلاثة مفاتيح بمقدار (27. 16% , 50.68% و 87. 60 % ) على التوالي نسبه للحمل الأقصى للنماذج المرجعية (التي لا تحتوي على مفاتيح قص).كذلك قل مقدار الهطول و الانزلاق بزيادة عدد المفاتيح. اما في حالة زيادة قوه السحب في حديد التسليح المسبق الإجهاد من (175MPa) الى (524.2MPa) فان الحمل الأقصى للنموذج زاد بمقدار (40 %).

Keywords


Article
Experimental Study of Lightweight Concrete Flat Plate with Sandwich Shear Plates
دراسة مختبريه للبلاطات المسطحة المصنوعة من الخرسانة الخفيفة الوزن مع صفائح القص المزدوجة

Loading...
Loading...
Abstract

The study presents an experimental investigation on the influence of embedded steel plate (sandwich) as shearhead reinforcement on the punching shear strength of reinforced light concrete flat plates.Five half-scale models of slab-column connection of (1000 x 1000 x 70mm) simply supported along the four edges are tested. The slabs are loaded concentrically by a central stub column. The variables studied are; the thickness (2 and 4mm) and the dimensions (90mm x 150mm and 180mm x150mm) of steel plate. Results indicate that the effect of increasing of the thickness and steel plate dimensions, and shear connectors spacing improve the resistance to punching shear, enhance type of failure and increase the value of the ultimate load capacity. The ultimate load increases by about (47.57and 73.79%) of the maximum ultimate load for the plate thickness 2 and 4mm respectively while the spacing between the shear connectors is (d/2) and about (59.22 and 88.35%) for the thickness 2 and 4mm while the spacing between shear connectors is (d). يقدم هذا البحث دراسة عملية لتأثير استخدام تسليح القص الخاص المطمور) ساندوج) على مقاومة القص الثاقب للبلاطات المستوية المسلحة الخفيفة الوزن. خمسة نماذج أعدت بإبعاد (1000x1000x70( ملم ذات إسناد بسيط على طول حافاتها الاربعه. كل البلاطات محمله مركزيا بواسطة عمود مرتبط مع السقف. المتغيرات التي تم دراستها هي: السمك (2و4) ملم والأبعاد (90*150 و180*150) ملم للصفائح الحديدية. أظهرت النتائج تأثير (زيادة السمك، أبعاد الصفيحة، مسافات الروابط القصية) على مقاومة القص الثاقب، شكل الفشل على البلاطة. وإن قيمة الحمل الأقصى يتراوح من (47،57 و 73،79%) عندما يكون سمك صفائح التقوية هي 2 و 4ملم على التوالي بينما المسافة بين الروابط القصية هي d/2 , وعندما كانت المسافات بين الروابط القصية d كانت الأحمال القصوى تتراوح (59،22 و 88،35%) لنفس سمك صفائح التقوية 2 و 4 ملم.

Keywords


Article
The Possibility of Produce Self Compacted Polystyrene Concrete
إمكانية إنتاج خرسانة البوليستايرين الذاتية الرص

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to produce one types of self-compacted lightweight concrete which is known as self-compacted polystyrene concrete (SC-PC) . The SC-PC was produced by using expanded polystyrene beads as a partial replacement by volume of sand,(Glenium 51) as a superplastisizer and styrene butadiene rubber (SBR) as a viscosity modifying agent to prevent the segregation of beads .Also studying the fresh and hardened properties of (SC-PC) (density, compressive, strength, flexural strength and tensile strength). The results indicated that it is possible to use polystyrene beads for producing (SC-PC) with density ranging from (1660-1895)kg/m3 and a 28-days compressive strength ranging from (10.23 – 14.65) MPa .The results also showed that the properties of (SC-PC) are mainly influenced by the content of polystyrene beads and decrease with the increase of polystyrene content . The density of (SC-PC) decreases to (12.4%) when the percentage of sand replacement with polystyrene beads increased from (16.7% to 50%) .While the compressive , tensile and flexural strength decrease to (30.17, 37.93 and 43.3%) respectively when the polystyrene content increased from (16.7% to 50%) by volume of sand . تهدف هذه الدراسة إلى إنتاج احد أنواع الخرسانة الخفيفة الذاتية الرص والتي هي خرسانة البوليستايرين الذاتية الرص ، تم إنتاج هذه الخرسانة باستخدام حبيبات البوليستايرين المتمددة كاستبدال جزئي من حجم الرمل مع (Glenium 51) كملدن متفوق و(styrene butadiene rubber) (ٍSBR) كعامل مساعد للزوجة لمنع انعزال حبيبات البوليستايرين . كما تم دراسة الخواص الطرية والصلبة لخرسانة البوليستايرين الذاتية الرص و هي (الكثافة ومقاومة الانضغاط والشد والانثناء) . لقد دلت النتائج على إمكانية استخدام حبيبات البوليستايرين في إنتاج خرسانة البوليستايرين ذاتية الرص بكثافة تتراوح بين (1660 – 1895)كغم/م3 ومقاومة انضغاط بعمر 28 يوم بين (10,32 – 14,65) ميكا باسكال . كما أشارت النتائج إلى أن خواص (SC-PC) تتأثر بشكل كبير بمحتوى البوليستايرين حيث تقل بزيادة محتوى البولستايرن. كثافة (SC-PC) تقل بمقدار (12,4%) عندما تزداد نسبة استبدال الرمل بالبولستايرين من (16.7% - 50%) . بينما مقاومة الانضغاط والشد والانثناء تقل لحد (30,17% و 37,93% و 43,3%) على التوالي عندما محتوى البوليستايرين يزداد من (16,7% - 50%) من حجم الرمل .

Keywords


Article
Behavior of Strip Footings Resting on Sand Mixed with Tire‐Chips
تصرف الأسس المستمرة المستندة على التربة الرملية المخلوطة مع قطع المطاط

Loading...
Loading...
Abstract

Scrap tires are undesired urban waste and the volume is increasing every year. Tires have characteristics that make them not easy to dispose, and potentially combustible. Utilizing waste materials as an alternative to using virgin construction materials, made from nonrenewable resources, in civil engineering applications is currently one of the most important environmental issues. The unique properties of tire chips such as strength, high frictional resistance and flexibility can be exploited in a beneficial manner in geotechnical applications. In this research, tire chip mixed randomly with various percentages by weight up to 30% of sand and two different sizes of tire chip. Laboratory California Bearing Ratio (CBR) and other laboratory model tests are conducted to investigate the benefits of using tire chips as lightweight inclusion to improve the bearing capacity and control settlement of strip footing on sandy soil. The results indicate that the addition of tire chip increase the CBR strength of the sand significantly, it’s about 29% for size (5-9) mm and 19.5% for size (10-20) mm at the tire chip percentage of 20%, improved the bearing capacity and modifies the load -settlement behavior of the footing Sice the used of tire chips reduced settlement about 22%. تعتبر الإطارات القديمة من النفايات غير الحضرية غير المرغوب بها والتي حجمها يتزايد كل سنة. للإطارات خواص تجعلها صعبة الإتلاف وفعلا قابلة للحرق. حاليا استعمال الفضلات كبديل لمواد البناء الأصلية جعل من استعمال المواد الغير قابلة للتجديد احد أهم القضايا البيئية المستعملة في تطبيقات الهندسة المدنية. ان الخصائص الفريدة للمطاط مثل القوة’ مقاومة الاحتكاك العالية’ والمرونة يمكن ان تُستغل بطريقة مفيدة في تطبيقات الهندسة الجيوتكنيكية. في هذا البحث تم تحضير النماذج بأخذ عدة نسب للمطاط من الوزن الجاف للتربة تصل الى 30 %وبقياسين مختلفين وخلطها عشوائيا مع الرمل. في هذا البحث تم إجراء فحص California Bearing Ratio (CBR) وفحص موديل مختبري لدراسة فائدة استخدام قطع المطاط الخفيفة الوزن في تحسين قابلية التحمل الرمل وكذلك السيطرة على الهبوط في الأسس المستمرة المستندة على الترب الرملية. أظهرت نتائج الفحوصات أن زيادة نسبة قطع المطاط يزيد قيمة CBR للرمل بشكل ملحوظ وبحوالي 29% للقياس (5-9)ملم و29.5% للقياس (10-20)ملم, وكذلك تحسين علاقة الحمل-النزول للاساس الشريطي حيث ان نسبة نقصان الهبوط 22%.


Article
Effect of Compaction on Strength of Soil-Pozzlana Mixture
تأثير قوة الانضغاط على مقاومة مزيج التربه ـ بوزولانا

Authors: Amer R. Shalal
Pages: 157-166
Loading...
Loading...
Abstract

Soil stabilization is the alteration of state of soil to acceptable engineering condition to improve its engineering performance. This is done by mechanical, chemical, thermal, and electrical methods(1). The main engineering properties of soil are strength, permeability, and consolidation. Several previous works were made to investigate the effect of compaction on strength of soil-cement mixture, soil-lime mixture, soil fly ash mixture,….etc. In this paper, the effect of two methods of compaction (impact and static) on unconfined compressive strength of soil-pozzlana mixture was investigated. من الصعوبات التي تواجه المهندس المدني اثناء التنفيذ هي عدم صلاحية التربه لتحمل المنشأ المقام عليها , وذلك بسبب قصور في الخواص الهندسيه للتربه. ان تثبيت التربه هو احد الحلول التي ان تستخدم لحل تلك المشكله. ويمكننا تعريف تثبيت التربه بأنه تغيير في حالة التربه لغرض تحسين خواصها الهندسيه (المقاومه , النفاذيه , والهطول). هناك عدة طرق لتثبيت التربه منها الطرق الميكانيكيه او الكيمياويه او الحراريه او الكهربائيه. هناك عدة دراسات سابقه عملت لبيان تأثير قوة الانضغاط على مقاومة مزيج التربه ـ سمنت , التربه ـ نوره .....الخ. في هذا البحث تمت دراسة تأثير طريقتين من طرق قوة الانضغاط (الساكنه والمتحركه) على مزيج التربه ـ بوزولانا والتي لم تتم دراستها سابقا. لقد تم استخدام بوزولانا طبيعيه من مقلع حمرين لهذا الغرض. كما اخذت ثلاث عينات من الترب العراقيه من مختلف المواقع لتشمل جميع انواع الترب العراقيه. لقد بينت الدراسه بأن المقاومة للتربه تزداد دائما مع زيادة نسبة محتوى البوزولانا في التربه عندما تضغط في محتوى مثالي. كما بينت الدراسه بأن تأثير طريقة الانضغاط يكون اكثر وضوحا في حالة التربه الرطبه عما هي عليه في التربه الجافه. وبينت الدراسه ايضا بأن اكتساب المقاومه للتربه الرمليه الطينيه (الموصل) اكثر من التربه الرمليه الطينيه (ديالى) والتربه الرمليه (البصره).


Article
Trip Generation Modeling for Selected Zone in AL-Diwaniyah City

Loading...
Loading...
Abstract

The initiation of this study was made with the objective of building the predicted household trip generation models for Al-Diwaniyah city that involve the socioeconomic characteristics and land use trends. For the purpose of this study, the city was divided into 5 sectors with 70 zones, these zone covering an area of 52 square km. Home questionnaire forms were distributed through arrangements with the secondary, industrial, commercial schools administrations and some colleges and 3400 forms were distributed in the city for home interview purpose,. In fact a concentrated briefing to the respondents was demonstrated before the distribution of the forms. The questionnaires response rate was 74.65 %. The collected data was analysed and classified in order to qualify the social and economical features in each zone. The relationship between daily household trips and socioeconomic characteristics were developed using stepwise regression technique (Multiple Linear Regression ,MLR) after the collected data being feed to SPSS software, Results showed that trip production model mainly depends on family size, gender, the number of workers and the number of student in the family. إن هدف هذه الدراسة هو بناء أفضل نموذج لتوليد الرحلات لمدينة الديوانية بالاعتماد على الخواص الاقتصادية والاجتماعية واستعمالات الأرض بالمدينة. ولغرض الدراسة قسمت المدينة إلى 5 قطاعات و70 منطقة وذلك لتغطية مساحة قدرها 52 كم2، ووزعت 3400 استمارة على المدارس الإعدادية والصناعية والتجارية وبعض الكليات و كذلك طريقة مسح المقابلة البيتية في المدينةَ. وقدم شرح مركز عن كيفية ملئ الاستمارات قبل ملئ الاستمارة و كانت نسبة الاستجابة 74.65 % وتم تحليل و تصنيف البيانات لمعرفة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية لكل قطاع. وتم إيجاد العلاقات بين الخصائص الاجتماعية والاقتصادية وخصائص الرحلة باستعمال طريقة الانحدار الخطي المتعدد للمدينة بعد إدخال البيانات في برنامج SPSS. أظهرت النتائج ان علاقة تولد الرحلات تعتمد على حجم الأسرة ,الجنس(ذكر أو أنثى), عدد العاملين, وعدد الطلبة في العائلة بصورة عامة.


Article
The use of Anaerobic Digestion Process in the Treatment of Dairy Wastewater by Microorganisms Derived from Sewage Wasted Sludge

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this work is to determine the potential use of sewage wasted sludge (SWS) as a source for heterogeneous microorganisms to be used in dairy wastewater treatment by anaerobic suspended digestion process. A lab scale stainless steel reactor was designed with dimensions of 600 mm height and 350 mm inner diameter. Different operating conditions of the treatment process were studied such as the organic loading rate (OLR), temperature and hydraulic retention time (HRT). For 14 days operation period, the results of the anaerobic digestion were expressed in terms of COD, BOD, TDS and TSS reduction. The effect of temperature was investigated by operating the reactor at temperature range of 20-40°C and the optimum reduction has been observed at 35 oC. The maximum removal efficiency was obtained at an OLR of 0.5 kg/m3.day and 72 hr HRT, at which COD, BOD, TDS and TDS were removed by 80%, 88%, 90% and 93% respectively. Keywords: Sewage Wasted sludge (SWS), Heterogeneous microorganisms, Anaerobic digestion Dairy wastewater. ألهدف من هذه الدراسة هو تقييم أمكانيه استخدام مخلفات الحماة للمياه المتخلفة كمصدر لمختلف ألأحياء ألمجهريه لاستخدامها في معالجه مخلفات مياه ألألبان بواسطة عمليه الهضم اللاهوائي. تم تصميم مفاعل مختبري من الحديد المغلون ذو أبعاد 600 ملم ارتفاع و 350 ملم قطر داخلي. تمت عمليه المعالجة تحت ظروف تشغيلية مختلفة وهي معدل ألأحمال العضوية OLR))، درجه الحرارة وفترة المكوث الهيدروليكي HRT)). بعد فترة تشغيل 14 يوم، فأن نتائج الهضم أللآهوائي تم التعبير عنها بدلاله المتطلب الكيميائي للأوكسجين (COD)، المتطلب الحيوي للأوكسجين (BOD)، المواد ألصلبه الذائبة الكلية (TDS) و المواد ألصلبه العالقة الكلية (TSS). تأثير درجه الحرارة تم اختبارها عن طريق تشغيل المفاعل تحت مدى تراوح بين 40-20 م0 وأفضل أزاله لكل المحددات المدروسة كانت عند درجه حرارة 35 درجه سيليزية. أكبر أزاله تم الحصول عليها عند معدل حمل عضوي (OLR) مقداره 0.5 kg/m3.day و فتره مكوث هيدروليكي مقدارها h72حيث تم عندها أزاله المتطلب الكيميائي للأوكسجين (COD)، المتطلب الحيوي للأوكسجين (BOD)، المواد ألصلبه الذائبة الكلية (TDS) والمواد ألصلبه العالقة الكلية (TSS) بنسبة % 80، % 88،% 90 و% 93 على التوالي.

Keywords


Article
Tracking Methods for Multipurpose Video Processing Applications

Authors: Muthana H. Hamd Al Amiri
Pages: 195-205
Loading...
Loading...
Abstract

Video target tracking is a complex and time consuming process because of huge data that is contained in video stream. In this paper, a real-time software is developed to track any motion in a video zone for surveillance/security applications. First, an interested object is detected, isolated (segmented), and localized among different objects of video frames. Secondly, three tracking procedures are applied to find the efficient one that satisfies the real-time requirements for tracking the target with minimum response time. The tracking model consists of two main parts, the web camera which represents the video acquisition device that monitors any motion in a dedicated zone. The second part is the software that controls and processes the video stream; it captures the frames and tracks the new target center coordinates. The center values that will be found by tracking algorithms are very essential for other video/image applications like radar system in military applications, road traffic control applications, or kidney stone ultrasound in the medical applications. The experimental results found that the response time and targeting accuracy of the three methods are very close, the maximum difference in a response time was 0.0421 sec for threshold ϴ = 0.039.تقنية تتبع هدف فيديوي من العمليات المعقده وتستغرق وقت بسبب الكميات الهائله من البيانات الموجوده في الحزمه الفيديويه. في هذا البحث, تم تطوير برنامج زمن حقيقي لتتبع ومراقبة مسار اي هدف متحرك ضمن المنطقه المحدده. أولا": يتم كشف الهدف ثم تمييزه (عزله) و تحديد موقعه عن بقية الاجسام والخلفيات الموجوده في سلسلة الصور الفيديويه. ثانيا": تم أعتماد ثلاثة خوارزميات لتتبع الهدف وايجاد مركزه والغرض هو اختيار أكفأ واحده تحاكي الزمن الحقيقي في تتبع الهدف باقل زمن استجابه. يتكون نموذج تتبع الهدف من جزئين اساسيين, الكاميرا لطلب الحزمه الفيديويه ومجموعة البرامج والسواقات التي تقوم بتعريف المدخلات والمخرجات والسيطره على تنفيذ وسير العمليات. يكمن استخدام هذا النموذج في تطبيقات الرادار وانظمة المرور والتطبيقات الطبيه مثل حصى الكلى. النتائج المختبريه اظهرت تقارب نتائج الخوارزميات الثلاث. ان أعظم زمن اختلاف كان 0.0421 ثانيه لقيمة عتبه تساوي 0.039


Article
Improving the Response of Electromagnetic Servo Relay Drives (ESRD) Using PID Comp. and Multi-level Voltages

Authors: Saad A-R. Makki
Pages: 206-219
Loading...
Loading...
Abstract

Electromagnetic Servo Relay Drive (ESRD) devices are small, simple and reliable devices. Special types of ESRD Utilizing Pulse Width Modulation (PWM) technique to input driving voltage are used in guidance and control systems. In this Paper a simulation, using MATLAB and Simulink were performed. To improve the rising time and time response of the mechanical armature angular position, the input voltage has been selected to do that. Two techniques have been proposed, first is the PID compensator and second is the reshaping / reforming the input pulse voltage. The effects on the different system parameters has been declared and discussed in addition to the comparison between the two used methods. Results show that the 2nd method is more effective and give an improvement in star sting and rising time by about 20% compared with 6% improvement in 1st method. The second method shows an increment in power consumption which lead in heat dissipation. ان ادوات القيادة السرفوية ذات مبدأ الرلي الكهرومغناطيسي(ESRD) هي ادوات صغيرة و بسيطة وذات معولية (اعتمادية). هنالك نوع خاص من الـ (ESRD) يستخدم مبدأ التحميل بعرض النبضة (PWM) يجد له تطبيق في منظومات السيطرة والتوجيه. تم استخدام برامج محاكات ماثلاب والسميلنك MATLAB and Simulink. لأجل تحسين زمن الصعود وزمن الاستجابة للخرج الزاوي للذراع المتحرك وان الدخل الفولتي قد اختير لتحقيق ذلك. لقد تم أستخدام اسلوبين, الاسلوب الاول تم عن طريق استخدام معوض نوع PID والاسلوب الثاني هو باعادة تشكيل / تغيير شكل دخل الفولتية النبضية. تم مناقشة وايجاد التأثيرات على معالم المنظومة المختلفة بالاضافة الى ايجاد مقارنة بين الطريقتين المستخدمتين. اظهرت النتائج بان الطريقة الثانية اكثر فعالية وتعطي تحسين في زمن البدء وزمن الصعود مقداره 20% مقارنة مع 6% تحسين في الطريقة الاولى. اظهرت الطريقة الثانية مساوئ في زيادة القدرة المستهلكة وبالتالي زيادة الحرارة المتبددة.


Article
Electronic Nose System for Safety Monitoring at Refineries
نظام الانف الالكتروني لمراقبة السلامه في مصافي النفط

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper an Electronic Nose (ENose) is presented which is designed for both at identifying the gas type and if it is pure or not, and at estimating the concentrations of the components of that mixture of LPG gases (Methane, Hexane, or Hydrogen) and Hydrogen Sulfide produced always inside the refineries. Our system contains 8 sensors, 5 of them are gas sensors (of the class TGS from FIGARO USA, INC., the sensing element of two of them is catalytic (TGS-6810 and TGS-6812), the other two its sensing element is a tin dioxide (SnO2) semiconductor (TGS-825 and TGS-2611) and the last one is an oxygen sensor (KE-50)), the remaining three sensors are auxiliary sensors for measuring a temperature and humidity (HTG–3535), and a pressure sensor (XFAM from Fujikura Ltd.). The proposed hardware–software system uses some least squares principles for classification and regression to identify at first a new gas sample, if it is pure or mixture, and then to estimate their concentrations, respectively. In particular we adopt a training model using the least squares approach to teach the system how to discriminate among different gases. Then we apply another training model using also the least squares but this time for regression, to predict their concentrations. The experimental results demonstrated that the proposed binary mixture of the organic vapor (Methane, Hydrogen, or Hexane) and toxic gas (Hydrogen Sulfide) classifier is effective in the identification of the tested gases. في هذا البحث تم تقديم انف الكتروني مصمم لتحديد نوع الغاز فيما اذا كان نقيا او لا، بالاضافة الى التنبوء بتركيز مركبات ذلك المزيج من الغازات (الميثان، الهيكسان، او الهيدروجين) و كبريتيد الهيدروجين الناتجه في داخل مصافي النفط. النظام المستخدم يتألف من ثمانية متحسسات، خمسة منها هي متحسسات غاز(عنصر التحسس لأثنين منها هو كاتاليتك، و الاثنين الاخرين عنصر التحسس لهما هو ثنائي اوكسيد القصدير، و المتحسس الاخير هو متحسس لغاز الاوكسجين)، المتحسسات الثلاثة المتبقيه هي متحسسات مساعدة، لقياس درجة الحرارة، الرطوبه، و الضغط الجوي. النظام المقترح في هذا البحث يستخدم مبدأ اقل المربعات للتصنيف و الارتداد، اولا للتعرف على نوع الغاز فيما اذا كان نقي ام لا، و من ثم تخمين تراكيزهما، على التوالي. بشكل خاص قمنا بتبني نموذج تدريب يستخدم مبدأ اقل المربعات لتعليم النظام كيفية التمييز بين الغازات المختلفه. بعد ذلك نطبق نموذج تدريب اخر يستخدم ايضا مبدأ اقل المربعات، لكن هذه المرة للأرتداد، من اجل التنبوء بالتراكيز. لقد وضحت النتائج المختبريه بأن المزيج الثنائي للغازات العضوية المستخدمة (الميثان، الهيدروجين، و الهيكسان) و الغاز السام (كبريتيد الهيدروجين) قد تم تمييزها بشكل فعال.


Article
Advance Study in the Generalized Circular Polarization and Scattering from Bi-Isotropic Objects

Authors: Al-Majdi Kadhum
Pages: 229-240
Loading...
Loading...
Abstract

This paper discusses Different constitutive relations of generalized circular polarization in chiral media by using Maxwell’s equations. In a chiral medium for fields with generalized circular polarizations, the Maxwell equations and constitutive relations have the same form in the achiral medium, but the equivalent material parameters differ for field with different circular polarization. Thus a wave of circular polarization (left or right) propagates with the same wave number regardless of its direction of propagation. In this paper, electromagnetic scattering characteristics by general bi-isotropic objects are investigated based on the surface integral equations. By applying the surface equivalent principle, electromagnetic fields inside a homogeneous bi-isotropic region can be represented in terms of equivalent electric and magnetic currents distributed over its boundary surfaceفي هذا البحث تم مناقشة العلاقات الأساسية المختلفة المولدة للاستقطاب الدائري في وسط chiral باستخدام معادلات ماكسويل. في الوسط chiral للمجالات المتولدة من الاستقطاب الدائري تكون معادلات ماكسويل لها نفس صيغة وسط achiral لكن معامل معدلات المواد يختلف مع اختلاف الاستقطاب الدائري. وبهذه الطريقة فان موجات الاستقطاب الدائري (اليمين واليسار) تنتشر بنفس الطول ألموجي بغض النظر عن اتجاه انتشار الموجة. في هذا البحث تم التوصل ايضا إلى مميزات الاستطارة الكهرومغناطيسية في وسط bi-isotropic بناءا على معادلات تكامل السطوح. بواسطة تطبيق مبدأ تساوي السطوح يكون تمثيل المجال الكهرومغناطيسي داخل منطقة الوسط المتجانس bi-isotropic في حدود مكافئة للتيارات الكهربائية والمغناطيسية الموزعة فوق حدود السطح.


Article
Reduce the Effect of Disturbance from Linear Unstable Second Order Systems Using Hybrid Controller Scheme
تقليل تاثير الضوضاء من الانظمة الخطية الغير مستقرة ذات الدرجة الثانية بواسطة طريقة المسيطر المزدوج

Authors: Ekhlas H. Karam
Pages: 241-255
Loading...
Loading...
Abstract

A linear algebraic method was introduce in [1, 2], in this paper, this method is used to design a linear compensators controller (LCC) which used together with another suggested disturbance reduction controller (DRC) to produce hybrid controller scheme. This hybrid controller is applied on single input-single output (SISO) second order linear unstable plants with linear disturbance, some of these plants may contains zero in right half plane. The first part of the hybrid controller scheme (the LCC) is used to stabilize the linear unstable systems by solving sets of linear algebraic equations, while the second part of the hybrid scheme (the DRC) is used to reduce the effect of the disturbance, in addition to improve the performance of LCC by reduce the oscillation, the error steady state, and the settling time of the system output response to reach the steady state. Many examples are tested to show the efficiency of this controller الطريقة الخطية الجبرية تم تناولها في مصدر 2 ,1] [, ففي هذا البحث تم استخدام هذه الطريقة لتصميم مسيطر خطي ((LCC يعمل مع مسيطر أخر يقلل ليكونان مسيطر مزدوج. هذا المسيطر تم تطبيقه على منظومات خطية غير مستقرة من الدرجة الثانية وبوجود وقد تضم بعض هذه المنظومات على zero في الجانب الأيمن. علما أن هذه بعض هذه المنظومات من نوع SISO (أي تتعامل مع إدخال واحد وإخراج واحد). الجزء الأول من المسيطر مزدوج وهو يستخدم لجعل المنظومة مستقرة بواسطة حل مجموعة من المعادلات الجبرية, بينما الجزء الأخر يستخدم لتقليل تأثير إضافة إلى تحسين أداء المسيطر وذلك بتقليل التذبذب والخطأ عند الاستقرار وزمن الاستقرار. العديد من الأمثلة تم اختبارها لبيان دقة المسيطر.


Article
Optimal Path Planning for Mobile Robot Based on Genetically Optimized Artificial Potential Field
التخطيط الامثل لطريق الروبوت النقال المستند على مجال القوى الاصطناعي المحسن وراثيا

Loading...
Loading...
Abstract

This paper introduces a modified technique to find the shortest path between two points in known static environment for the mobile robot. The path planning in our proposal is based on the assumptions that; the robot is a small mass moving in two dimensions space with known static obstacles and subjected to an attractive force applied by the target as well as repulsive forces resultant from the obstacles. The combination of these forces moves the mass of robot directly toward the target in a manner that the mass of robot avoids all the obstacles on this way. The potential field is adapted (deformed (by manipulating potential field parameters according to static rules. The path of the mobile robot from start point to target point is optimized by choosing best values of the field parameters that give optimum form of potential field. The proposed genetic algorithm is used to search about these best values of field parameters. Simulation studies are carried out to verify and validate the effectiveness of the proposed method. هذا البحث يقدم تقنية محسنة لايجاد اقصر طريق بين نقطتين في بيئة ثابتة ومعروفة للروبوت النقال. ان تخطيط الطريق في مقترحنا هذا مستندا على الافتراضات التاليه:ان الروبوت النقال هو كتلة صغيرة تتحرك في فضاء ذو اتجاهيين مع وجود عوائق ثابتة معروفة ويخضع الى قوة جاذبة من قبل الهدف كذلك لقوى نبضية ناتجة من العوائق.ان محصلة هذه القوى تحرك كتلة الروبوت مباشرةَ باتجاه الهدف باسلوب تجعل الكتلة تتجنب جميع العوائق الموجودة في ذلك الطريق . ان مجال القوى يكييف (يشوه) بواسطة التلاعب بمعاملات مجال القوى تبعا لقواعد ثابتة. ان طريق الروبوت النقال من نقطة الانطلاق الى نقطة الهدف يحسن بواسطة اختيار افضل قيم لمعاملات المجال التي تعطي أمثل شكل لمجال القوى. الخوارزمية الوراثية المقترحة استخدمت للبحث عن هذة القيم المثلى لمعاملات المجال. لقد تمَ دراسةُ المحاكاةِ لغرضِ التحققِ والمصادقهِ على فعالية الخوارزمية المقترحةْ.


Article
Face Recognition under Illumination Changes Using Color Fast and Adaptive Bi-Directional Empirical Mode Decomposition
تمييز الوجوه تحت انارة مختلفة باستخدام تحليل النمط التجريبي ثنائي الابعاد والمتكيف السريع المطور للصور الملونة

Authors: Husam J. Naeemah
Pages: 273-286
Loading...
Loading...
Abstract

Recently, the importance of face recognition in color images has been increasingly emphasized since popular CCD cameras are distributed to various applications. However, face feature extracted from the image will distorted non-linearly by lighting variations in intensity or directions, so this changes will cause a serious performance degradation in face recognition. Many algorithms adopted by researchers to overcome the illumination problem. Most of them need multiple registered images per person or the prior knowledge of lighting conditions. According to the “common assumption” that illumination varies slowly and the face intrinsic feature (including 3D surface and reflectance) varies rapidly in local area, high frequency feature represents the face intrinsic structure. The Fast and Adaptive Bi-dimensional Empirical Mode Decomposition FABEMD has been extended for color image analysis. The proposed algorithm, based on the powerful transform for the color image named color FABEMD (CFABEMD). The color image decomposed into multi-layer high frequency images representing detail feature and low frequency images representing analogy feature. In addition a two measurements are proposed to quantify the detail feature that use to eliminate illumination variation, with these measurement weights, CFABEMD based multi-layer detail images recognition can be done under vary illumination. With PCA, the experiment results based on processed CVL database and Georgia Tech Face database show the method can get remarkable performance ان الميزات المستخرجة من الصور والمعتمدة للتمييز بين الصور او الوجوه تتشوهة بصورة غير خطية من قبل الاختلافات في شدة الإضاءة أو أتجاهاتها، ولهذا فان هذه التغييرات سوف تؤدي إلى تدهور في أداء انظمة التعرف على الوجوه. العديد من الخوارزميات التي اعتمدت من قبل الباحثين للتغلب على مشكلة الإضاءة بحاجة لعدة صور للشخص الواحد أو على علم مسبق لظروف الإضاءة. بالاعتماد على الفرضية المعروفة التي تنص بأن التغير في الانارة يكون طفيفاً لمنطقة محددة وان الميزات الجوهرية في الوجة يكون تغيرها كبير فان الميزات عالية التردد المستخرجة من الوجة في تلك المنطقة ستمثل الميزات الجوهرية. وقد تم استخدام تحليل النمط التجريبي ثنائي الابعاد والمتكيف السريع المطور والقادر على تحليل الصور الملونة حيث يتم تحليل الصورة الى عدة مستويات وبالإضافة لذلك تم اقتراح كميتين لقياس ميزات التفاصيل وباستخدام تلك القيمتين امكن تجاوز تباين الإضاءة في التمييز بين الوجوه. اجريت التجارب على قاعدتين للبيانات (صور) وهما قاعدة مختبر الابصار الكومبيوتري لجامعة لجويلجانا CVL اما القاعدة الاخرى فهي قاعدة صور معهد جورجيا التقني Georgia Tech وكانت النتائج عالية في الأداء. بعد مقارنتها بالطرق الاخرى.


Article
Adaptive LDPC with DSTBC in Cooperative System
شفرة التفقد المتكافئ المنخفض الكثافة (LDPC) المكيفة مع شفرة مساحة الزمن الموزعة (DSTBC) في النظام المتعاون.

Loading...
Loading...
Abstract

In the first part of the paper we proposed an adaptive LDPC iterative decoder depending on the prior knowledge of CSI after evaluating its performance under AWGN and Rayleigh flat fading channel. The proposed code leads to lower the delay caused by the iterative decoder beside acceptable performance, when reducing its iteration to a certain value that is satisfied the parity check operation instead of restricted it to uncertain value which may or may not grantees the converges. In the second part of the paper, LDPC was employed as an outer code with the DSTBC cooperative system. The collaborative system was simulated with two nodes, dual hope based on two relay protocol (DemAF and DAF). The concatenation of LDPC and DSTBC has been proved to be effective in achieving both diversity and coding gain. Adopting one of the introduced protocol is related to many factors, each one has its own advantage and disadvantage. To get the best strategy which equilibrates between the complexity and the performance, the proposed code in the first part was employed. The results demonstrate that the adaptive code successes in significant error floor reduction associated with the DemoAF protocol at the same time results in reducing the delay associated with the DAF protocol في الجزء الأول من هذا البحث, اقترحنا مفك الشفرة التكراري المكيف ل شفرة التفقد المتكافئ المنخفض الكثافة بالأعتماد على المعرفة المسبقة لحالة القناة وبعد تقييم أداءه تحت قناتي ضوضاء كاوزين البيضاء المكيفة (AWGN ) وقناة رايلي ذات الخبو المنبسط (Rayleigh flat fading ). ان الشفرة المقترحة ادت الى تقليل التأخير الناتج من مفك الشفرة التكراري مع أداء مقبول عند تقليل عدد التكرار الى حد معين والذي يرضي عملية تفقد التكافؤ بدلا عن اعتماد قيمة غير محددة قد أو قد لا تؤدي الى التقارب. في الجزء الثاني من البحث شفرة التفقد المتكافئ المنخفض الكثافة وظفت مع شفرة مساحة الزمن الموزعة في النظام المتعاون كشفرة خارجية. تمت محاكاة النظام المتعاون مع عقدتين , ثنائي التحويل بالأعتماد على برتوكولي المرحل ( DemAF and DAF ). ان النظام المتتابع المكون من شفرة التفقد المتكافئ المنخفض الكثافة و شفرة مساحة الزمن الموزعة برهن كفاءته في الحصول على كلا ربح التنوع و التشفير. أن تبني أحد البرتوكولين يعتمد على عدة عوامل لأن كل منهما له ايجابياته وسلبياته. للحصول على أفضل ستراتيجية التي توازن بين الأداء والتعقيد, وظفت الشفرة المقترحة في الجزء الأول. أكدت النتائج أن الشفرة المكيفة نجحت الى حد كبير في تقليل أرضية الخطأ المقرون ب (DemAF) في نفس الوقت أدت الى تقليل زمن التأخير المقرون ب (DAF ).

Keywords

DSTBC --- LDPC --- Dual hope --- Cooperative system


Article
A Theoretical Approach for SAR Calculation in Human Head Exposed to RF Signals
طريقة نظرية لحساب الطاقة الممتصة في رأس الإنسان المتعرض للإشارات الراديوية

Loading...
Loading...
Abstract

The worldwide use of cellular phones has generated public concern about exposure to the microwave radiation associated with these phones. The probable biological effects due to the use of mobile phones can be regarded as a result of energy absorbed by the head that may damage the brain and nervous tissues. This paper discusses the probable health effects of mobile phones radio emissions, and presents a theoretical method to calculate the specific absorption rate (SAR) in human head exposed to the microwaves of frequency range used in GSM-900, and GSM-1800 mobile phones. A mobile phone with a single direction antenna as an electromagnetic fields source positioned near the head is assumed, and a four layers head model is constructed to calculate the penetration depth in human head, to analyze the SAR and heat distribution in head tissues. أدى الاستخدام الواسع لأجهزة الهواتف الخلوية إلى قلق شعبي حول التعرض للإشعاعات المايكرووية الصادرة من تلك الهواتف الخلوية. إن التأثيرات المحتملة الناتجة عن استخدام الهاتف النقال تعزى إلى الطاقة الممتصة من قبل رأس المستخدم والتي قد تؤدي إلى إتلاف الدماغ والأنسجة العصبية . يعرض هذا البحث الآثار الطبية المحتملة للانبعاثات الصادرة من الهواتف النقالة, ويقدم طريقة نظرية لحساب معدل الامتصاص النوعي في رأس الإنسان الذي يتعرض للإشعاعات المايكرووية الصادرة من الهواتف النقالة المستخدمة في نظام (GSM-900) و (GSM-1800). تمت نمذجة الهاتف كمصدر للمجال الكهرومغناطيسي من خلال هوائي باتجاه واحد موضوع قرب رأس المستخدم, كما تمت نمذجة الرأس بأربع طبقات لغرض احتساب العمق الذي تنفذ به الإشعاعات للرأس, ولتحليل الامتصاص النوعي وتوزيع الحرارة في أنسجة الرأس.

Keywords


Article
Design and Implementation of Modern Security System Based on Mobile Phone
تصميم وتنفيذ نظام امني حديث مستند على الهاتف المتنقل

Loading...
Loading...
Abstract

The work presented in this paper intended to design and implement a new security system which can be used to protect important places by calling the place owner through a mobile phone to indicate him that the protected place is impenetrate. The system consists of five hardware parts: sensing system (laser circuit and control circuit), Digital Video Recorder (DVR) system, calling circuit, delay and ignition circuit and reset circuit. The Laser circuit of the sensing system connected with the control circuit to detect unauthorized intruder and motivating control circuit. The control circuit which used PIC 18F452 as a major part in its operation is response for controlling and activation the calling circuit and DVR. Where, DVR is used for monitoring protected places and recording the important events. While the calling circuit is used to establish calling with the remote mobile. Ignition circuit is employed to make delay and renew the ignition signal to continue activation the calling process. When need to reset the system, reset circuit utilizes for stopping the calling and reset the microcontroller to complete the function of security system. The mechanism of calling circuit depends on the speed dialing technique in mobile phone by saving the number of the owner in the key no. 2 of the mobile phone device. The novel work was implemented to make it more reliable system than other security system by its possibility for warning the owner in far-away places and recording the events. Keywords: security, laser system, PIC microcontroller, camera system and mobile phone. العمل المقدم في هذا البحث يهتم بتصميم نظام أمني حديث للحماية, لحماية الأماكن المهمة من خلال الاتصال بصاحب المكان بواسطة الهاتف النقال لأعلامه بأن المكان المحمي تم اختراقه. يتألف النظام من خمسة أجزاء: نظام الاستشعار ( دائرة الليزر ودائرة السيطرة), دائرة الاتصال, دائرة التصفير, ودائرة التأخير والقدح. دائرة الليزر لنظام الاستشعار تكون متصلة بدائرة السيطرة لكشف الدخلاء وتحفيز دائرة السيطرة. دائرة السيطرة تستخدم PIC18F452 كجزء أساسي في عملياته ليستجيب للسيطرة وتحفيز دائرة الاتصال ودائرة التسجيل الرقمية والتي تستخدم لمتابعة وتسجيل الإحداث المهمة . إن دائرة الاتصال تكون مسئولة عن لاتصال بهاتف المالك. دائرة القدح تستخدم لعمل تأخير زمني ويصار بعده إلى توليد إشارة القدح لإعادة عملية الاتصال مجددا. يتم استخدام دائرة الفصل أو التصفير لإيقاف عملية التنبيه والعودة بالنظام إلى وضعية الاستشعار لإكمال الوظائف الخاصة بنظام الحماية. إلية الاتصال تعتمد على تقنية الاتصال السريع في الهاتف النقال من خلال حفظ الرقم المخصص للمالك في مفتاح رقم 2 في جهاز الهاتف المتنقل. العمل المبتكر تم تنفيذه ليكون نظام موثوق أكثر من الأنظمة الأمنية الأخرى بإمكانيته تحذير المالك عند وجوده في الأماكن البعيدة وتسجيله للأحداث.


Article
Sidelobe-Suppression Technique Applied To Binary Phase Barker Codes

Authors: Ismail M. Jaber
Pages: 330-336
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents binary phase Barker codes and corresponding decoding filters. These filters are optimal in the sense that they produce no sidelobes and they maximize the signal-to noise ratio. Here, the input code is sampled at a rate of Ns.يقدم هذا البحث شفرات باركر ثنائية الأطوار و مرشحات حل الشفرة المطابقة. هذه المرشحات مثالية بمعنى أنها لا تنتج قمم جانبية و هي تزيد نسبة الإشارة إلى الضوضاء. هنا, شفرة الإدخال مأخوذة العينة بمعدل Ns.


Article
Experimental Study of the Effect of Reflection Mirrors Orientation on the Performance of Solar Still

Authors: Abass Z. Salman --- Saad T. Hamidi
Pages: 337-348
Loading...
Loading...
Abstract

The present experimental work is a study of solar still with reflected mirrors. The solar radiation was calculated mathematically for angles ranging from 9o to 30o with 15o increment for reflected mirrors and from 0-45o with 5o increment for glass cover. Experimental analysis showed that the best angle that intercept the maximum amount for solar radiation at the angle 85o for reflected mirrors at the south-north orientation of solar still which indicates that as the slop of mirrors increase the average solar radiation decreases. Also the glass cover is inclined about 40o. The study included the experimented test for the angle which may not permit the condensate to drip back into the basin. It was found to be 11o. العمل التجريبي اجري على مقطر شمسي باستخدام المرايا العاكسة. الاشعاع الشمسي تم حسابة رياضيا بزوايا من 9 الى 30 درجة مع زاوية ميل 15 درجة للمرايا العاكسة ومن 0 الى 45 درجة وبزاوية ميل 5 درجة للغطاء الزجاجي. تحليل التجارب اظهرت ان افضل زاوية للحصول على اكبر اشعاع شمسي عند زاوية 85 درجة للمرايا العاكسة عند اتجاة محور الجنوب الشمالي للمقطر الشمسي التي تشير الى ان زيادة ميل المرايا يقلل معدل الاشعاع الشمسي . الدراسة تظمنت اختبار تجربة للزاوية التي لا تسمح بتتكثيف القطرات في الحوض. وقد حددت ب 11 درجة


Article
Speed Control of Separately Exited DC Motor Using Artificial Neural Network
السيطرة على سرعة محرك تيار مستمر ذو إثارة منفصلة باستخدام الشبكة الاصطناعية العصبية

Authors: A.L. Hashmia SH. Dakheel
Pages: 349-362
Loading...
Loading...
Abstract

This paper proposes implementing intelligence techniques to improve efficiency speed control of separately excited DC motor (SEDM). This technique is Artificial Neural Network (ANN) which is one of the most important modern techniques that using in control applications. In this study, the intelligent model is developed to speed control of SEDM which operated at three stages:-the first, NARMA-L2 controller used to control the speed under different external loads conditions. The second, the controller is performance at different reference speed and the last, the intelligent controller deals with various parameters of SEDM. Simulation results indicates to the advantages, effectiveness, good performance of the artificial neural network controller which is illustrated through the comparison obtain by the system when using conventional controller (Proportional-Integral (PI)). So the results show ANN techniques provide accurate control and ideal performance at real time. يقدم هذا المقال بناء تقنيات ذكية لتطوير كفاءة السيطرة على سرعة محرك تيار مستمر ذو إثارة منفصلة (.(SEDM هذه التقنية هي الشبكة العصبية الاصطناعية التي هي واحدة من أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في مجال تطبيقات السيطرة. في هذه الدراسة ,النموذج الذكي طور للسيطرة على سرعة SEDM الذي يعمل عند ثلاثة مراحل:-الأولى مسيطر (NARMA-L2)يستخدم في السيطرة على السرعة تحت ظروف أحمال خارجية مختلفة والثانية, المسيطر يعمل عند سرع مرجعية مختلفة والأخيرة المسيطر الذكي يتعامل مع مواصفات متنوعة ل(.(SEDM نتائج المحاكاة تشير إلى المزايا والفاعلية والعمل الجيد لمسيطر الشبكة العصبية الاصطناعية والتي توضح من خلال المقارنة التي يتم الحصول عليها من المنظومة عندما يتم استخدام المسيطر التقليدي مسيطر( النسبة-التكاملية (PI)).وكذلك تبين النتائج إن تقنيات ANN تجهز سيطرة دقيقة وأداء مثالي عند الزمن الحقيقي.


Article
Drop Diameter Prediction Model for Liquid Phase Dispersion In A Supersonic Nozzle with Wet Steam Flow

Authors: . Hussein Wheeb Mashi --- Samir Ali Alrabii
Pages: 363-389
Loading...
Loading...
Abstract

This paper is an attempt to obtain a prediction model for the drop diameter for the liquid phase dispersion in a supersonic nozzle with wet steam. The dispersion of liquid phase and gas dynamic characteristics of the flow of wet steam in Laval nozzles were first studied. A measuring method for dispersion was applied for subsonic and supersonic speeds. A single channel with a model that approximates to what exists between the turbine blades (Laval Nozzle) with different dimensions was designed. An optical unit was also designed on the basis of the work within the small angles method. At the end of the measuring processes for the intensity of the scattered light by laser scattering small angles method, the drop diameter was calculated and all results were analyzed using “DESIGN EXPERT 8” experimental design software. The experimental design used was based on the response surface methodology (RSM) using a central composite design (CCD). A mathematical model of the response (drop diameter) as function of the conditions used (light intensity, pressure ratio, and moisture ratio) was obtained and studied. It is found that the calculated diameter of the drops of the condensed steam along the longitudinal axis of the channelvaries between (40-110μm) according to the pressure ratio change. Also, the diameter of the steam drops is within (40-110μm) according to the variation of the moisture ratio that, where the error is not more than (15%). The geometry of Laval nozzle has a great influence on the nature of the flowing steam through the channel (diameter of drops, compressive shock). The resultant predicted two-factor interaction (2FI) model with a 95%confidence level showed that the pressure ratio, the interaction of pressure ratio and moisture ratio, and their squares were significant terms. According to the results obtained, the predicted model indicated that both pressure ratio and moisture ratio had a significant effect on drop diameter, but pressure ratio had the highest impact, whereas, variation of the light intensity factor had insignificant influence on drop diameter. يعتبر هذا البحث محاولة لإيجاد تشتت وخصائص ديناميك الغاز لجريان البخار الرطب في فوهات لافال (قنوات معينة لسرع دون وفوق سرعة الصوت). تم تطبيق طريقة قياس للتشتت لسرع دون وفوق الصوتية. وتم تصميم قناة أحادية مع نموذج مشابه لما موجود بين ريش التوربين (قناة لافال) بأبعاد مختلفة. كما تم تصميم وحدة ضوئية على أساس العمل بطريقة الزوايا الصغيرة. بعد الانتهاء من عمليات قياس شدة الضوء المشتت بطريقة التشتت الليزرية للزوايا الصغيرة، تم حساب قطر القطرات وتحليل جميع النتائج باستخدام برنامج (DESIGN EXPERT 8) للتصميم التجريبي.أستند التصميم التجريبي المستخدم على منهجية سطح الاستجابة (RSM) باستخدام تصميم مركب مركزي (CCD). تم أيجاد ودراسة النموذج الرياضي للاستجابة (قطر القطرات) بدلالة الظروف المستخدمة (شدة الضوء ، نسبة الضغط ، نسبة الرطوبة) . ووجد أن قطر قطرات البخار المتكثف على امتداد المحور الطولي للقناة يتغير بين )40–110 (ميكروميتر وفقا الى نسبة تغير الضغط. ويتراوح أيضا قطر قطرات البخار بين (40 – 110) وفقا الى تغير نسبة الرطوبة، حيث ان نسبة الخطأ لا تزيد عن 26% . كما أن للشكل الهندسي لفوهة لافال تأثيرا كبيرا على طبيعة البخار الجاري خلال القناة (قطر القطرات والصدمة الانضغاطية). وأظهر النموذج المنبأ الناتج ذو العوامل الثنائية التداخل (2FI) مع 95% مستوى ثقة بأن نسبة الضغط وتداخل نسبة الضغط مع نسبة الرطوبة ومربعاتها عوامل مهمة فيه. ووفقا للنتائج المتحصلة ، بين النموذج المنبأ بان كل من نسبة الضغط ونسبة الرطوبة كان لهما تأثير مهم على قطر القطرات ، ولكن نسبة الضغط لها التأثير الاعلى . بينما لم يكن لتغيير عامل شدة الضوء تأثيرا مهما على قطر القطرات .


Article
Experimental Test for Noise Attenuation in Gasoline Engine with Different Types of Mufflers

Loading...
Loading...
Abstract

IC engines are a major source of noise pollution. An engine noise is mainly due to exhaust noise. Suppressing of an engine exhaust noise has been a subject of interest for many years. Mufflers are used to minimize sound transmission caused by exhaust gases. Thus, muffler design becomes more important in noise reduction. The present work compares between three different types of an exhaust muffler for noise attenuation of single cylinder four stroke air-cooled gasoline engine. A set of conclusions achieved about the effect of the mufflers chamber's expansion ratio, chambers length, and wall thickness. Some of them agree with former worksتعتبر محركات الاحتراق الداخلي من المصادر الرئيسية للتلوث الضوضائي. السبب الرئيسي لضجيج المحرك هو ضوضاء العادم. كتم ضوضاء عادم المحرك موضع اهتمام لسنوات عديدة. الكواتم تستخدم لتقليل انتقال الصوت الناجم عن غازات العادم. لذا اصبح تصميم كاتم الصوت أكثر أهمية في الحد من الضوضاء. يقارن هذا العمل بين ثلاثة انواع مختلفة لكاتم صوت العادم لتخفيف الضوضاء لمحرك بنزين احادي الاسطوانة رباعي الاشواط مبرد بالهواء. تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات التي حول تأثير التوسع في غرفة الكاتم و طول الغرفة وسمك الجدار وتوافقت بعض من الاستنتاجات مع اعمال سابقة


Article
Second Law Analysis of Alternative Regenerative Gas Turbine
استخدام القانون الثاني للثرموداينمك لتحليل الطاقة المتوفرة في وحدة غازية ذات مبادل حراري ذو موقع بديل

Loading...
Loading...
Abstract

The second law of thermodynamics has proved to be a very powerful tool in optimization of complex thermodynamic systems. This paper involves an exergy analysis of three configurations of gas turbine units, simple unit with no regenerator, conventional regenerative gas turbine unit and alternative regenerative gas turbine unit. Obviously, in conventional regenerative gas turbine cycle, the position of regenerator is placed immediately after the low pressure turbine. In the current study the position of regenerator is suggested to be immediately after the high pressure turbine. This may result in preheating the compressed air to a high temperature before admitting to the combustion chamber and also lowers the low pressure turbine exit temperature. Results show that the second law efficiency of alternative regenerative gas turbine has been increased throughout the pressure ratio range (6-20) for fixed turbine inlet temperature (1400K) as well as throughout the turbine inlet temperature range (1100 -1750 K) for optimum pressure ratio nearly by (52% , 12%) and (23% , 11.6%) as compared to simple and conventional regenerative cycle respectively. The exergy loss due to irreversibility in combustion chamber, regenerative and exhaust gases was found to be decreased nearly by 60% and 39.4 respectively as compared to simple cycle as well as by32.5%, 22.5% and 13.9% respectively as compared to conventional regenerative cycle يتميز القانون الثاني للثرموديناميك بإمكانية استخدامه في إجراء المفاضلات بين أنظمة حرارية معقدة. يتضمن هذا البحث تحليل لثلاث أشكال من الوحدات الغازية وهي ( البسيطة التي لا تحتوي على مبادل حراري وا لتقليدية التي تحتوي على مبادل حراري يوضع بعد التوربين ذو الضغط الواطيء ، وأخيرا الوحدة الغازية المقترحة في البحث الحالي والتي تتضمن تجهيز مبادل حراري ذو موقع بديل عن ذلك المتعارف عليه والذي يوضع عادة في مجرى الغازات العادمة الخارجة من التوربين الأخير ( التوربين ذو الضغط الواطيء) والذي يستخدم لرفع درجة حرارة الهواء الخارج من الضاغطة قبل دخوله إلى غرفة الاحتراق . في هذا البحث تم اقتراح موقع المبادل الحراري بعد التوربين ذو الضغط العالي مباشرة ، وقبل التوربين ذو الضغط الواطيء، على اعتقاد إن الدورة الجديدة للوحدة الغازية تكون أكثر كفاءة واقل هدرا للطاقة المتوفرة. بينت النتائج و اعتمادا على القانون الثاني ان كفاءة الوحدة الغازيةالمقترحة ازداد و لجميع قيم نسبة الانضغاط بثبوت درجة حرارة نواتج الاحتراق الداخلة الى التوربين (1400 K)، و كذلك لجميع درجات حرارة نواتج الاحتراق الداخلة الى التوربين (1100-1750 K) لافضل نسبة انضغاط تقريبا بحوالي (12%, 52%) و (11.6%, 23%) بالمقارنة مع الدورة البسيطة و التتقليدية على التوالي. اما بالنسبة للطاقة المهدورة نتيجةاللاانعكاسية في غرفة الاحتراق الداخلي ، المبادل الحراري و غازات العادم ، فقد وجد انها انخفضت تقريبا بحوالي (39.4%, 60%) على التوالي مقارنة بالدورة البسيطة، و تفريبا بحوالي ((13.9%, 22.5%, 32.5% على التوالي مقارنة بالدورة التقليدية.


Article
Effect of Shot Peening Time on Fatigue Properties of Stainless Steel Shaft Turbine
تأثير وقت القذف بالكريات غلى خصائص الكلال لمعدن الفولاذ المقاوم للصدأ الاوستنايتي في المحور التوربيني

Authors: Hussain J --- Yasir.k.Ibrahim --- Samer.S.Murdhi
Pages: 411-424
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of different shot peening time (SPT) on the rotating bending fatigue behaviour of austenitic stainless steel TP321 was studied. The fatigue improvement with respect to the unpeened condition was discussed. Shot peening treatments employing steel balls determine a remarkable increment of the high-cycle fatigue limit of austenitic stainless steel ranging between 4% and 15% . such improvement can be essentially attributed to the compressive residual stresses deduced by the treatment in the surface layers . While the life improvement factor (LIF) was increased by a factor ranging between 1.72 to 5.3. All these improvement were happened up to 20 min shot peening time (20 SPT). Beyond this point the fatigue behaviour tends to reduceتم دراسة تاثير زمن القذف المختلفة بالكريات على سلوك الكلال الانحنائي الدوار لمعدن الفولاذ المقاوم للصدأ الاوستنايتي . مناقشة تحسينات الكلال نسبة الى الحالة بدون القذف. معاملات القذف المستخدمة كرات فولاذية اوجدت زيادة ملحوظة لحد الكلال ذو الدورات لعالية للمعدن الفولاذ المقاوم للصدأ لاوستنايتي . هذه الزيادة تراوحت بين . (%15-%4)مثل هذه التحسينات ناتجة عن اسهام الاجهادات الضغطية المتبقية بشكل ضروري في طبقات السطح . بينما عامل تحسين العمر (LIF) ازداد بمعامل تراوح بين (1.72 الى 5.3 ) . جميع هذه التحسينات حدثت لحد زمن قذف 20 min (20 SPT) . بعد هذه النقطة سلوك الكلال اتجه الى النقصان .


Article
Estimation of fatigue-corrosion damage and life under variable loading based on modified corrosion fatigue model (MCFM)

Loading...
Loading...
Abstract

Fatigue damage and life results from the conjoint actions of cyclically applied stress and external environment (chemical) are studied for aluminum (3003-H18) alloy to explore load-environment interaction in fatigue which is essential to the formulate rational life prediction of component and structures. In this study, a modified corrosion-fatigue model (MCFM) based on the S-N curve and taking into account the effect of load history and corrosion effect was introduced. The obtained results from this model are in good agreement with the experimental results and show a 2.492 safety factor while Palmgren-Miner (PM) rule gave 1.372 factor of safety. The corrosion environment reduces the fatigue endurance limit by 5.06% compared to dry fatigueتم دراسة تداخل نتائج ضرر وعمر الكلال تحت الاجهادات الدورية المسلطة والمحيط التأكلي الخارجي لسبيكة الالمنيوم (3003-H18) لمعرفة تداخل الحمل مع المحيط التاكلي والذي هو اساسي لتخمين عمر الكلال. في هذه الدراسة تم اقتراح نموذج متطور لتداخل الكلال مع المحيط التاكلي لتقييم الضرر المتراكم معتمدا على منحني S-N وياخذ بنظر الاعتبار تأثير تتابع الاجهادات وتأثير المحيط التاكلي . النتائج المستحصلة من الانموذج المقترح كانت لها تطابق جميع النتائج العملية حيث اعطت عامل امان 2.492 بينما نظرية (PM) اعطت عامل امان 1.37 مقارنة مع النتائج العملية وان المحيط التاكلي يقلل من حد الكلال بنسبة 5.06% نسبة الى الكلال الجاف.


Article
Frequency and Acceleration Measurement for the Above Knee Prosthetic Limb and its Comparison with the Healthy Limb
قياس التردد والتعجيل في طرف صناعي لبتر فوق الركبة ومقارنتة مع الطرف السليم

Authors: Jumaa S. Chiad --- Bashar A. Bedaiwi
Pages: 438-452
Loading...
Loading...
Abstract

Comfort, stability, weightiness, stiffness, flexibility, toughness and cost are the most important goals during which all researchers try to reach. In this work, the first challenge is to design and manufacture vibration measurement system which consists of a shaker ,cam, motors, speed varitor and accelerometer. This system is used to measure displacement ,velocity ,acceleration and frequency in amputation joint in the whole body in the selected eleven points with four speed motor (500,600,700 and 800 rpm).The amputee case study is of age, weight, length and the residual amputee limb of 28 years, 75kg, 175cm and 38 cm respectively. The amputee lost his lower limb due to a car accident since 2002. Results show that the value of acceleration and frequency increases when motor speed increases. While the acceleration and frequency decreases when accelerometer position from the shaking table increases . Moreover , the acceleration values for prosthetic limb will be more than of the healthy limb with percent of about (10.3,8.1,8.4,11.6,2.7,6.8)% for foot, ankle, leg, knee, thigh and hip respectively. While the acceleration values of artificial limb with liner are less than those of artificial limb without liner with (7.8,0.86,23.05,1.01,2.6 and 5.04)% for foot, ankle, leg, knee, thigh and hip respectively .Finally ,the frequency results show that the frequency values of the prosthetic limb will be more than of the healthy limb with percent of about ( 65.5,63.8,60.2,60,54.5,46.9)% for foot, ankle, leg, knee, thigh and hip respectively. Also the frequency values of the prosthetic limb with liner are less than of prosthetic limb without liner with (14.02,3.2,4.8.6.7,10.5and 9.3)% for foot, ankle, leg, knee, thigh and hip respectively. الراحة ,الاتزان ,الوزن ,المتانة,المرونة والكلفة هذة اهم الاهداف التي يحاول الباحثون الوصول اليها. في هذا العمل كان التحدي الاكبر هو تصميم وتصنيع منظومة لقياس التردد والتعجيل للطرف الصناعي لبتر فوق الركبة تلك المنظومة تالفت من منضدة اهتزازية,كامة,ماطور,منظم سرعة ومتحسس تعجيل بهدف قياس البيانات الاهتزازية لاربع سرع (800,700,600,500) دورة في الدقيقة لاحد عشر موقع تبعد من ارضية الاهتزاز صعودا للطرفين الصناعي والسليم لمعوق بترت ساقة اثناء حادث مروري منذ العام 2002 ,كتلة وطول وعمر وطول البتر للمعوق كانت 75 كيلو غرام , 175سم, 28 سنة و38 سم على التوالي. النتائج اظهرت انة كلما زادت السرعة الدورانية لماطور الاهتزاز كلما زاد التعجيل والتردد لكل النقاط الاحد عشر التي تم تثبيت المتحسس فيها , بينما اظهرت النتائج انة كلما ابتعدنا من ارضية السطح الاهتزازي صعودا للطرف الصناعي والسليم كلما انخفضت قيم التعجيل والتردد .نتائج التعجيل اظهرت انة بمقارنة قيم التعجيل للطرف الصناعي نسبة للطرف السليم فان قيم التعجيل تزداد بنسب ( 10.3,8.1,8.4,11.6,2.7,6.8)% لكل من القدم,الكاحل,الساق, الركبة , الفخذ والورك على التوالي , بينما اظهرت المقارنة بين الطرف الصناعي بالبطانة المرنة مع الطرف الصناعي بدون بطانة مرنة فان التعجيل للطرف بالبطانة المرنة تكون اقل من نظيرتها في الطرف الصناعي بدون بطانة مرنة بنسب (7.8,0.86,23.05,1.01,2.6 and 5.04)% لكل من القدم,الكاحل,الساق, الركبة , الفخذ والورك على التوالي. واخيرا اظهرت نتائج التردد انة بمقارنة قيم التردد للطرف الصناعي نسبة للطرف السليم فان قيم التردد تزداد بنسب ( 65.5,63.8,60.2,60,54.5,46.9)% لكل من القدم,الكاحل,الساق, الركبة , الفخذ والورك على التوالي , بينما اظهرت المقارنة بين الطرف الصناعي بالبطانة المرنة مع الطرف الصناعي بدون بطانة مرنة فان التردد للطرف بالبطانة المرنة تكون اقل من نظيرتها في الطرف الصناعي بدون بطانة مرنة بنسب (14.02,3.2,4.8.6.7,10.5and 9.3)% لكل من القدم,الكاحل,الساق, الركبة , الفخذ والورك على التوالي


Article
Comparison Study of (urinary & serum) AST Activity from Patients with type 2 diabetes

Loading...
Loading...
Abstract

Aspartate aminotransferase was purified from urine and serum of patients with type 2 diabetes in a 2 steps procedure involving dialysis bag and sephadex G-25 gel filtration (column chromatography). The enzyme was purified 346.23 fold with 1467% yield and 3.46 fold with 142.85% yield in urine and serum of patients with type 2 diabetes respectively. The purified enzyme showed single peak. The results of this study revealed that AST activity of type 2 diabetes urine and serum increased significantly (p<0.001) compared with control group. تم تنقية الأنزيم الناقل لمجموعة الأمين من ادرار وامصال المرضى المصابين بداء السكري النوع الثاني من خلال خطوتين: الاولى بأستخدام الديلزة والثانية باستخدام الترشيح بالهلام Sephadex G-25 (كروموتوغرافيا العمود). نقي الأنزيم الناقل لمجموعة الأمين AST 236.23 مرة مع الناتج 1467% و3.46 مرة مع الناتج 142.85% من ادرار وأمصال المرضى المصابين بداء السكري النوع الثاني على التوالي. أعطى الأنزيم المنقى بالترشيح الهلامي قمة واحدة. تشير نتائج هذه الدراسة الى نشاط الأنزيم AST المنقى من ادرار وامصال المرضى المصابين بداء السكري النوع الثاني أعطى تغيراً معنوياً ملحوظاً(P<0.001) مقارنة بالأصحاء.

Table of content: volume:16 issue:4