جدول المحتويات

مجلة كلية الادارة والاقتصاد للدراسات الاقتصادية والاداريه والماليه

ISSN: 23127813
الجامعة: جامعة بابل
الكلية: الادارة والاقتصاد
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة كلية الادارة والاقتصاد للدراسات الاقتصادية والادارية والمالية مجلة تهتم بالشؤون الاقتصادية والادارية والمالية وهي مجلة يكون اصدارها فصلي وهي مجلة يكون اصدارها فصلي وتضم المجلة هيئة تحرير وهيئة استشارية من ( استاذ واستاذ مساعد ) وتكون مختصة بنشر البحوث ذات العلاقة بالدراسات الاقتصادية والادارية والمحاسبية والمالية والتي تعد مثل هذه الدراسات الرافد المهم في تحقيق التطور وتعزيز المسيرة العلمية والتنموية وعلى كافة الصعد . وقد اصدرت المجلة ( ست اعداد ) منذ تأسيسها ولحد الآن وتكون لغة النشر اللغة العربية ويكون نطاق توزيع المجلة محلي وعلى مستوى العراق والهيئات الحكومية ذات الاختصاص واول اصدار صدر من المجلة كان سنة (2009 ) .

Loading...
معلومات الاتصال

aalhusuy@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: 4 العدد: 2

Article
Reflection of the behavior of sellers to discharge goods brand
انعكاس سلوك البائعین على تصریف السلع والبضائع ذات الماركة التجاریة

الصفحات: 75-140
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this Research we will emphasizes and the behavior of the sellers as a strong and important reflection and the Discharge of the Good this approach was Exceeded the trades Marks either Industrial on the Produced units or service trade in universities, hospitals, restaurants, and airlines…,also it may be a social Marks represents civilization, cultural and hafts of community. These are many reflections to the seller behavior on the goods Discharge summarized into two goals: Information on both sides of Marketing into Process from the seller about goods Characteristic's in addition to organization. The customer collects Information's about the character, behavior and graduates of the seller and also he searches about the goods and the Organization he want to deal with. The second goal is balanced behavior of the seller which becomes one of his success indications and the customer agreement to negotiate with him.تركز الدراسة على فھم سلوك البائعین كانعكاس مھم وقوي على تصریف السلع والبضائع مما جعلھ یتجاوز بریق ولمعان الماركة التجاریة سواء كانت الماركة التجاریة صناعیة تحملھا السلع والبضائع المصنعة، أو الماركة التجاریة خدمیة تحملھا المنظمات الخدمیة كالجامعات والمستشفیات والفنادق والخطوط الجویة وغیرھا ، أو الماركة التجاریة أجتماعیھ تتمثل الحالة الثقافیة والحضاریة للمجتمع والعادات والتقالید وغیرھا . ھناك عدة أبعاد لانعكاس سلوك البائع على تصریف السلع والبضائع أجملھا الباحث في ھدفین أولھما: المعلومات التي یتسلح بھا طرفي العملیة التسویقیة فمن ناحیة البائع عن خصائص السلع والبضائع المكلف بتسویقھا إضافة إلى معرفتھ التامة عن المنظمة التي یعمل فیھا. أما من ناحیة الزبون فقد أصبح یجمع المعلومات اللازمة عن شخصیة وسلوك ومؤھلات البائع وكذلك عن السلع والبضائع وعن المنظمة التي یرغب بالتعامل معھا. أما الھدف الثاني أن السلوك المتزن للبائع أصبح أحدى دلالات نجاحھ وتفوقھ على الماركة وبنفس الوقت قبول الزبون لھ والشراء منھ أو على الأقل التفاوضمعھ.

الكلمات الدلالية


Article
Impact human resource management strategies in Implementation of total quality management An Empirical Study in COPD Cement Plant
ثر استراتيجيات إدارة الموارد البشرية في تنفيذ ادارة الجودة الشاملة دراسة تطبيقية في معمل سمنت السدة

الصفحات: 333-380
Loading...
Loading...
الخلاصة

The current research deals with analyzing the relation and effect among strategies of human resources managements that most writers and resources focused on in field of human resources management which depends on practices of this management as employment , compensation training and development and between total auality management . The theoretical frome research has adopted the subject of strategies of human resources management and manamement of total quality through a strategic view due to developments and rapid environmental changes in management fields , The practical frame of the study has included analyzing the relations of effect and connection among the study changes . Study problem concentrated on contribution and the effect of strategies of human resources management to support and reinforce total goodness management , moreover , the ability of developing these strategies ( employment compensation , training ) to achieve the best results for programs of total goodness management , the study has depended on two hypothess, concerning of existing moral relation and moral effect among strategies of human resources management and total goodness management .تناول البحث الحالي تحليل العلاقة والاثر بين استراتيجيات ادارة الموارد البشرية . التي ركز عليها اغلب الكتاب والباحثين في مجال ادارة الموارد البشرية والتي تعتمد على ممارسات هذه الادارة كالتوظيف ، التعويض، التدريب والتطوير ، وبين ادارة الجودة الشاملة وقد تبنى البحث في إطاره النظري موضوع استراتيجيات ادارة الموارد البشرية، وادارة الجودة الشاملة من خلال منظور استراتيجي تبعاً للتطورات والتغيرات البيئية المتسارعة في مجالات الادارة اما الاطار العملي من الدراسة فقد تضمن تحليل علاقات الاثر والارتباط بين متغيرات الدراسة . وقد ركزت مشكلة الدراسة حول مدى مساهمة وتاثير استراتيجيات ادارة الموارد البشرية في دعم وتعزيز ادارة الجودة الشاملة ، فضلا عن امكانية تطوير هذه الاستراتيجيات (التوظيف ، التعويض ، التدريب ) كي تحقق افضل النتائج لبرامج ادارة الجودة الشاملة . واعتمدت الدراسة على الفرضيتان والخاصة بوجود علاقة معنوية وتأثير معنوي بين استراتيجيات ادارة الموارد البشرية وادارة الجودة الشاملة .

الكلمات الدلالية


Article
Privatization and problematic transition towards a market economy in Iraq
الخصخصة واشكالیة التحول نحو إقتصاد السوق في العراق

الصفحات: 381-412
Loading...
Loading...
الخلاصة

Privatization is one of the important means of activating the role of market forces in the management and direction of factors State-run production to the state shift from the public sector to the private Tha, with a view to A greater role for the sector in the possibility of obtaining high rates of profits and increase Government Eradadt and tackle inflation, as well as its dependence on economic concepts in activating Market forces to determine the price system, which is an effective way to achieve production efficiencies under Full competition conditions and achieve a state of consumer sovereignty, as the shift to the private sector Is the basic mechanism of the shift towards a market economy as well as the main strategy to prepare re- Restructuring in government projects and transferred to the private sector. After three decades of state control and the public sector on the various joints of the Iraqi economy And compete with the growing private sector, on the basis of economic and social goals imposed multiple Circumstances after the liberation and obtaining its independence, but the decline in the level of performance and efficiency Economic sector projects and the impact on economic growth and the emergence of imbalances in the economy National, which is the most important manifestations, the public budgets deficit, current account deficit and low Precautions, high unemployment and increasing its size, and the high inflation rate, high indebtedness Foreign Affairs, and the deterioration of the economic and social conditions that sustained by Iraq because of the practice of The former regime, in addition to the economic blockade, which spanned more than a decade, all these Circumstances led to the call for correction and restructuring and the transition to a market economy. Where invitations appeared after 2003 about the need for privatization of public enterprises State-owned and numbering (192) government projects which employ almost half Million Iraqis as one of the economic reform policies needed to achieve development and Emerged in the development part of a strategic shift from dictatorship to form the Liberal model based The market mechanism and economic freedom, but these companies and government institutions subjected Mazha to sabotage and looting in addition to the political chaos that engulfed The country and the lack of a clear economic vision features and objectives, and the deterioration of the security situation, All these circumstances combined and the resultant economic and social imbalances variety referred Without privatization of the public sector and abandon the role of the state in managing economic activity and transformation Toward a market economyتعد الخصخصة آحد الوسائل الهامة لتفعيل دور وقوى السوق في آدارة وتوجيه عوامل الانتاج التي تديرها الدولة الى حالة التحول من القطاع العام الى الطقاع الخاص ، بهدف أعطاء دور آكبر لهذا القطاع في امكانية الحصول على معدلات عالية من الارباح وزيادة الايرادادت الحكومية ومعالجة التضخم ، فضلاً عن اعتمادها على مفاهيم اقتصادية في تفعيل قوى السوق لتحديد نظام الاسعار الذي يعد وسيلة فعالة لتحقيق الكفاءة الانتاجية في ظل ظروف المنافسة التامة وتحقيق حالة سيادة المستهلك ، حيث آن التحول الى القطاع الخاص هو الآلية الاساسية للتحول نحو اقتصاد السوق وكذلك الاستراتيجية الرئيسية لتحضير اعادة الهيكلة في المشروعات الحكومية والمنقولة الى القطاع الخاص. بعد ثلاث عقود من سيطرة الدولة والقطاع العام على مختلف مفاصل الاقتصاد العراقي ومزاحمة تنامي القطاع الخاص، انطلاقاً من آهداف اقتصادية واجتماعية متعددة فرضتها الظروف بعد تحرره وحصوله على إستقلاله ، إلا آن لتراجع مستوى الآداء والكفاءة الاقتصادية لمشاريع القطاع وأثر ذلك في النمو الاقتصادي وظهور الاختلالات في الاقتصاد الوطني ، والتي أهم مظاهرها، العجز في الموازنات العامة، عجز الموازين الجارية وانخفاض الأحتياطات ، ارتفاع نسبة البطالة وتزايد حجمها ، وأرتفاع نسبة التضخم ، آرتفاع المديونية الخارجية ، وتدهور الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي لحقت بالعراق بسبب ممارسة النظام السابق، اضافة الى الحصار الاقتصادي الذي أمتد لأكثر من عقد من الزمن ، كل هذه الظروف آدت الى الدعوة الى التصحيح وأعادة الهيكلة والتحول الى اقتصاد السوق. حيث ظهرت الدعوات بعد عام 2003 نحو ضرورة خصخصة المشروعات العامة المملوكة للدولة والتي يبلغ عددها ( 192 ) مشروعاً حكومياً والتي يعمل فيها حوالي نصف مليون عراقي بوصفها آحدى سياسات الاصلاح الأقتصادي اللازمة لتحقيق التنمية والتي برزت في آطار تحول آستراتيجية التنمية من النموذج الشمولي الى النموذج التحرري المبني على آلية السوق والحرية الأقتصادية ، إلا آن هذه الشركات والمؤسسات الحكومية تعرض معظها الى عمليات التخريب والسلب والنهب اضافة الى حالة الفوضى السياسية التي عمت البلاد وعدم وجود رؤية اقتصادية واضحة الملامح والأهداف ، وتدهور الاوضاع الآمنية ، كل هذه الظروف مجتمعة وما نتج عنها من آختلالات أقتصادية وأجتماعية متنوعة آحالت دون خصخصة القطاع العام والتخلي عن دور الدولة في أدارة النشاط الاقتصادي والتحول نحو آقتصاد السوق

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: 4 العدد: 2