Table of content

AL-MANSOUR JOURNAL

مجلة المنصور

ISSN: 18196489
Publisher: Private Mansour college
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al-Mansour journal is a biannual refereed journal, issued by Al-Mansour University College.
First issue was in the year2000 with consigning Number in Books & Documents House 686-1999.
Al-Mansour University College aims at being a standard academic center for specialists and academic staffs in universities, institutes and other scientific organizations in the fields of knowledge within Al-Mansour Journal concern.

Loading...
Contact info

mucj@muc.edu.iq

Table of content: 2012 volume: issue:18

Article
Detecting a Broken Link in a Web Site
الكشف عن الرابط المقطوع في موقع الويب

Loading...
Loading...
Abstract

Broken links in a Web site is common problem on the Internet today. It inconvenience visitors, inhibits proper navigation of a site, prohibit access to Web site content and reduce the productivity of Web professionals. Furthermore, as our society becomes more dependent upon the Internet, ensuring that links are accurately, efficiently and timely maintained will assume a heightened priority. The aim of this paper is to find a method that test all website pages links, and gives a detailed report about all found broken links, whether these links were text links or image links.ان الظاھرة السائدة في الانترنت الیوم ھي الصلات المكسورة في مواقع الویب. حیث ھذه الظاھرة تزعج زوار الموقع وتمنعھم من الابحار فیھ وكذلك تمنعھم من الوصول الى محتویاتھ وتخفض من انتاجیة محترفي الویب. علاوة على ذلك فان مجتمعنا اصبح اكثر اعتمادیة على الاترنت. لذا فان التأكد من دقة وكفاءة والصیانة الدوریة للصلات تكون لھا الاولیة عند صیانة الموقع. ان الھدف من ھذا البحث ھوایجاد اسلوب لفحص كافة صلات الموقع، وتعطینا تقریر مفصل عن كافة الصلات الكسورة ان وجدت، ان كانت لصلات نص او صورة.

Keywords


Article
Risk management under the pillars of corporate Governance A field study in Jordan's Arab Bank
أدارة المخاطر في ظل أركان التحكم المؤسسي دراسة ميدانية في البنك العربي الاردني

Loading...
Loading...
Abstract

Control of institutional operations are carried out by representatives of stakeholders to provide supervision of risk management and control risks of the organization and the emphasis on the adequacy of controls to avoid these risks, which leads to the direct contribution in the achievement of goals and increase the value of the organization, and perhaps is the question "of these actors that contribute to risk management based on rules of institutional control? "The answer to this question was the subject of this research to shed light on the concept of risk management and its relationship to the institutional control and identification of which can contribute to identifying, measuring and testing and evaluation of risk management. And to identify the extent of the commitment of both boards of directors and the internal auditor and external auditor and audit committees the requirements of corporate governance in risk management in the Arab Bank and Chkhies the negative and positive aspects of practical applications for risk management and submission of proposals that would increase the effectiveness of risk management in Aalpennek The results showed that there is a recognition great importance to these agencies for their role in risk management but differentiated one from the other and to promote this awareness is necessary to adhere to the principles and standards of the International Auditing and amending legislation related to the duties of these entities and the holding of training courses, continuing all management levels to familiarize them with the elements of corporate governance and effective role in risk management.التحكم المؤسسي عمليات تتم بواسطة ممثلي أصحاب المصالح لتوفير أشراف على المخاطر وأدارتها ومراقبة مخاطر المنظمة والتأكيد على كفاية الضوابط الرقابية لتجنب هذه المخاطر مما يؤدي الى المساهمة المباشرة في أنجاز الأهداف وزيادة قيمة المنظمة ، ولعله يرد تساؤل " مـن هذه الجهات التي تساهم في ادارة المخاطر أستناداً الى قواعد التحكم المؤسسي ؟ " وللاجابة على هذا التساؤل جاء موضوع هذا البحث لتسليط الضوء على مفهوم إدارة المخاطر وعلاقته بالتحكم المؤسسي وتحديد الجهات التي يمكن ان تساهم في تحديد وقياس وفحص وتقييم إدارة المخاطر . والتعرف على مدى التزام كل من مجالس الإدارة و المدقق الداخلي و المدقق الخارجي و لجان التدقيق بمتطلبات التحكم المؤسسي في إدارة المخاطر في البنك العربي وتشخييص الجوانب السلبية والايجابية للتطبيقات العملية لإدارة المخاطر وتقديم المقترحات التي من شأنها زيادة فاعلية إدارة المخاطر في االبنك وأظهرت النتائج أن هناك أدراكاً كبيراً لهذه الجهات لدورها في ادارة المخاطر ولكن بنسب متفاوته واحدة عن الآخرى ولتعزيز هذا الأدراك من الضروري الالتزام بمبادئ ومعايير التدقيق الدولية وتعديل التشريعات المرتبطة بواجبات هذه الجهات وعقد الدورات التدريبية المستمرة لكافة المستويات الادارية لتعريفهم بأركان التحكم المؤسسي الفعال ودورهم في ادارة المخاطر

Keywords


Article
A Search Engine based on Multi-Agents-System
مـحرك بـحث معتمد على نـظام مـتعدد الوكلاء

Loading...
Loading...
Abstract

A multi-agents system (MAS) is a system composed of multiple interacting agents. MAS is used to solve difficult and impossible for an individual agent or monolithic system to solve. Usually these problems are decomposable to sub-problems, each one will be the duty of one or more agents. In this paper a new approach for the search engine is proposed depending on a MAS. The main functional subsystems of the engine such as crawler, indexer, updater, and query builder are implemented as agents. The proposed search engine based on multi-agents system, SEMAS, is designed to provide full text, up to date database, query builder, and general search engine web application. The agents in SEMAS are communicating via simple syntax agent-communication facts (ACF). SEMAS was tested by a population of web documents of 1000 web sites of various subjects. The results show that SEMAS provide accurate ranking depending on the visual effect of the page, the up to date database, and ease of query tuning obtained by the query builder. Furthermore many software agent features are attained such as reusability, distributed problem solving (DPS), distributed artificial intelligence (DAI), and parallelism. النظام الـمتعدد الـوكلاء، هو نظام متكون من عدة وكلاء متفاعلة فيما بينها. انه يستخدم لحل مشاكل معقدة ومن الصعب لنظام أحادي الوكيل حلها. هذه المشاكل عادة ما تكون قابلة للتجزئة الى مشاكل اصغر كل واحدة منها توكل لوكيل او أكثر لحلها. هذا البحث يقدم نظرة جديدة مقترحه لمحرك بحث يعتِمد على نظامِ متعدّدِ الوكلاءَ. ان المكونات الفرعية الوظيفية الرئيسية للمحرّكِ مثل (الزاحف) و (المفهرس) و (المحدث) و (مكون الاستفسار) تم تصميمها كوكلاء تتعاون لأداء الوظيفة الرئيسية. ان محرك البحث المقترحة والتي سميت (محرك البحث متعدد الوكلاء) تم تصميمها لتزويدنا بنص كامل، قاعدة بيانات محدثة، مؤلف استفسارات و محرك بحث عام للوب. تم اختبار النظام على شبكة الأنترانيت و من قبل عينة من الناس و قاعدة البيانات الخاصة بالنظام تمثل عينة من 1000 موقع تستعمل على مواضيع مختلفة. و اظهرت نتائج مبنمة دقة عالية اعتماداَ على التاثيرات المرئية في الصفحة، وقاعدة البيانات المحدثة دائماً وسهولة توليف الإستفساراتِ التي تبنى بالاعتماد على مؤلف الأستفسارات. علاوة على ذلك العديد مِنْ ميزّاتِ البرمجيات المُوَكلة قد تحققت مثل إعادة استخدام البرامج، حل المشاكل الموزع، والذكاء الاصطناعي الموزع، والمعالجة المتَوازية

Keywords


Article
On Information Criteria to determine the true lag for the Autoregressive models
حول معاييرالمعلومات لتحديد طول الازاحة الفعلية لنماذج الانحدارالذاتي

Loading...
Loading...
Abstract

In this research ,we compare between the Information Criteria (Akaike, Final Prediction Error, Schwarz, Hannan-Quinn and the Akaike's information corrected criterion which developed by Hurvish and Tsai in 1989).In order to determine which criterion can be used to determine the probability of picking up the true lag for Autoregressive model for the data generating process from several Autoregressive models, when the error term for Autoregressive model is normally distributed and when the error term has ARCH(q) model with q=1,2 and also under structural break for error term .We obtained the results for different sample sizes by using simulation.بهذا البحث نقارن معاييرالمعلومات (معياراكيكي ومعيار خطاء التنبوء النهائي ومعيارSchwarz ومعيار Hannan-Quinnومعيارمعلومات Akaike المصحح الذي طورمن قبل الباحثين Hurvish وTsai عام (1989.لغرض تحديد اي معيارممكن استعماله لتحديد احتمالية ألتقاط الازاحة الفعلية لأنموذج الانحدارالذاتي للعملية التي تولد البيانات من عدة نماذج للانحدارالذاتي ,عندما يكون حد الخطاء موزع طبيعيا,وعند خضوع حد الخطاء لأنموذج ARCH(q)برتبة q=1,2,وكذلك تحت افتراض تغيرفي بنية متغيرحد الخطاء. واستحصلت نتائج البحث لحجوم مختلفة من العينات باستعمال المحاكاة.

Keywords


Article
New Haptic device to use computers for blind persons
بناء نظام معوقين جديد لاستخدام الحاسوب للمكفوفين

Authors: Saad H. Abid سعد حميد عبد
Pages: 41-50
Loading...
Loading...
Abstract

A number of haptic devices have been developed that give one the sensation of touching something literally... while it is basically a mechanical or digital control mechanism that relays tactile sensations between the toucher and the touched object. This technology will allow blind people to be able to touch the scene or object displayed on the screen, using a matrix of steel rods to represent each bit of information displayed on the screen to be a physically touchable object instead of virtual information can only be seen on the screen. One to explore a number of avenues with tactile feedback mechanisms they will allow us to feel things we have never felt. It also is going to make dramatic changes in education, medical practice, surgery, training in various disciplines.تم بناء وتطویرانواع عدیدة من اجھزة اللمس للمكفوفین والتي تعطي الاحساس برؤیة الاشیاء عن طریق لمسھا ، وھي في الحقیقة اجھزة میكانیكیة ورقمیة توصل الاحساس بالشيء بین الشخص المكفوف والشيء المراد الاحساس بھ حیث توفر ھذه التكنلوجیا للمكفوفین الامكانیة للمس الاجسام المعروضة على شاشة الحاسوب، تم تحقیق ھذه العملیة بواسطة مصفوفة من القضبان المعدنیة الصغیرة والتي بدورھا تمثل كل بت من عناصر الصورة المعروضة لكي یمكن لمس الجسم وتحویلھ من الصیغة الأفتراضیة داخل الحاسوب الى جسم ملموس. وذلك عن طریق بناء دوائر سیطرة و برامجیات لتحقیق ھذا الغرض، ان ھذه التكنلوجیا ستوفر ثورة في العدید من المجالات مثل التعلیم والطب و مختلف العلوم وخصوصاً للأشخاص المكفوفین.

Keywords


Article
System Identification of Non-Linear System Using Gentic Algorithm for Development of Active Vibration Control Algorithm
تميز النظام غير الخطي باستخدام الخوارزمية الجينية لتطوير خوارزمية السيطرة للاهتزاز الفعال

Loading...
Loading...
Abstract

This work presented parametric linear estimation techniques for dynamic modelling of an extremely nonlinear flexible plate system for the development of active vibration control. In this research, a simulation study using Finite Difference method (FDM) was developed to create the vibration data of flexible rectangular plate structure with all edges clamped (C-C-C-C) boundary conditions. A finite duration step input force was then applied to excite the system at excitation point and the dynamic responses of the system at detection and observation points were investigated. An autoregressive with exogenous inputs (ARX) model with the order of 10 was proposed as a suitable model and the corresponding parameters were predicted using Genetic Algorithm (GA). The algorithm attained a suitable mean square error of 0.00028 in the 117th generation. Finally, the validity of the obtained model was investigated using prediction and statistical measurements. The parametric identification algorithm thus developed forms a suitable platform for the development of an active vibration control strategy for vibration suppression in the future work.هذا البحث يعرض طريقة تخمين خطية للتمثيل الحركي لنظام صفيحة مرنة لاخطية لغرض تطوير سيطرة اهتزازات فعالة. أن البحث يمثل دراسة محاكاة باستخدام طريقة الفرو قات المحددة طورت لتوليد قيم الاهتزاز لصفيحة مستطيلة مرنة مثبتة بجميع الاتجاهات. أن القوة الداخلة هي عبارة عن دالة خطوة محددة سلطت لإثارة النظام عند نقطة الإثارة و الاستجابة الحركية للنظام عند نقطة الكشف والملاحظة قد تم ملاحظتها. أن نموذج ARXبرتبة 10 قد اقترح كأنسب نموذج وقد تم استنتاج متغيراته باستخدام الخوارزمية الجينية. أن الخوارزمية الجينية قد وصلت إلى معدل مربع خطأ يساوي 0.00028 عند الجيل 117. وأخيرا أن صحة النموذج المتحصل عليه قد تم فحصها باستخدام قياسات تخمينيه و إحصائية. أن خوارزمية تعريف المتغيرات تمثل سطح مناسب لتطوير إستراتيجية سيطرة اهتزازات لتخمد الاهتزاز في العمل المستقبلي.


Article
Knowledge Effect in Improvement Teamwork: Survey Study at Iraqi State Iron Roads Company
اثر المعرفة في تحسين العمل الفرقي: دراسة استطلاعية في الشركة العامة للسكك الحديد

Loading...
Loading...
Abstract

This Study Deals With one important subject in organization’s success, develop and the organization capability to competitors with the other organizations for growth and continues, we study knowledge effect on grouping work improvement. It’s used as one of styles work in the many organizations. The applied side of this study contains survey study to opinion for simple of the workers in state company of the iron roads. The data collect by questioner, this contents 20 questions to evaluate the knowledge effect in grouping work improving and analyze this data by using SPSS. Well introduce some results and recommendations to improving the grouping work يهدف هذا البحث إلى دراسة احد المواضيع المهمة في الإدارة والتي أصبحت تلعب دور كبير في نجاح المنظمات وقدرتها على التنافس مع المنظمات الأخرى والنمو والاستمرار في ظل البيئة التنافسية والديناميكية التي يشهدها العالم في الوقت الحاضر، والمتمثل بدراسة تأثير المعرفة في تحسين العمل الفرقي والتي أصبحت سمة من سمات معظم المنظمات المعاصرة. إما الجانب التطبيقي فيتمثل بإجراء دراسة استطلاعية لعينة من العاملين في الشركة العامة للسكك الحديد، تم الحصول على بيانات البحث من خلال أعداد استمارة استبيان تتألف من (20) سؤال يمكن من خلالها قياس ومعرفة اثر المعرفة في تحسين فرق العمل وتم استخدام البرنامج الإحصائي الجاهز (SPSS) في إدخال وتحليل بيانات البحث وبالتالي التوصل إلى النتائج التي تم على أساسها اختبار فرضية البحث وتقديم بعض الاستنتاجات والتوصيات في هذا المجال.

Keywords


Article
Website Malicious Codes Detection
كشف البرامج الخبيثة في مواقع الانترنت

Loading...
Loading...
Abstract

As we all know Internet is a very widely used network, containing different types of multimedia, documents, programs and websites, for that reason it is difficult to maintain it as a malicious-free environment, these malicious codes are embedded into an innocent looking website, these websites in turn are very wide spread sites. An important feature a malicious code depends on reaching to as many users as it can get. The proposed system is implemented generally to find and detect a malicious code in Internet websites, because of the wide spread of vandal users and malicious programs, the need for that tool has become a flat fact. A targeted website is analyzed for existing code and if that code is does not exist then its links are followed individually to check whether or not there is an indirect malicious code, this approach is useful in rapidly growing websites. The system is run on the server and when the client makes its request to load a website this request is sent first to the server then the system follows that on line to internet by (URL) and checks the contents of its website and follows all its sub-links in that website then if the website is clean (malicious free) then the client is granted access to that site, otherwise if it detects a malicious code and its type it prepares a report to the user about the infections and type of malicious code as a warning message check result area. This system has been implemented by using Visual Basic (VB) language version 6.0.كما نعلم بان الانترنیت اصبح شبكة واسعة الاستخدام ، تحتوي على انواع عدیدة من الاوساط المتعددة كالوثائق و البرامج و المواقع ، لھذا السبب انھ من الاصعب ادامتھا كبیئة خالیة من التخریب ، ھذه البرامج الخبیثة تكون مخفیة داخل مواقع ذات مظھر برئ ، ھذه المواقع بدورھا واسعة الانتشار ، وھي صفة مھمة للبرامج الخبیثة كي تعتمد علیھا للوصول الى اكبر عدد من المستخدمین. النظام المقترح مبني بصورة عامة لایجاد وكشف ھذه البرامج الخبیثة في مواقع الانترنیت ، ولان ھذه البرامج والمبرمجین المخربین منتشرون بكثرة فان الحاجة لھذه الاداة اصبحت حقیقة واضحة، الموقع المستھدف یتم تحلیلھ لكشف وجود ھذه البرامجیات الخبیثة فاذا لم یجد ھذه البرامجیات فیھ فیتم تتبع الوصلات بصورة مفردة لفحص ھل البرامج موجودة بصورة غیر مباشرة، ھذه الطریقة مفیدة في المواقع ذات الانتشار السریع. یتم تشغیل النظام على الخادم وعندما یقوم المستخدم بطلب تحمیل صفحة فھذا الطلب یتم ارسالھ اولا الى الخادم ثم یتبع ھذا المسار ویتفحص المحتویات لذلك الموقع متتبعا كل الوصلات الثانویة فاذا كان الموقع نظیف (اي خالي من البرامج الخبیثة) فان الخادم یسمح باستخدام ذلك الموقع والا یكشفھا ویكشف نوعھا ویھیئ تقریر للمستخدم عن الاصابات ونوع الاصابة كرسالة تحذیریة في الموقع الخاص بالفحص. ھذا النظام تم بناءه باستخدام نظام فیجوال بیسك

Keywords


Article
Transparency and controlling corruption
الشفافية ومراقبة الفساد

Loading...
Loading...
Abstract

Through the changes that the world has witnessed in the past few years, and as a result of suffering from the negative effects of the phenomenon of corruption, which has escalated according to those changes. Many of studies found that main points which guide to reform and to reduce the effect of corruption around the world worked in three dimensions: 1. (Transparency) 2. (Accountability) 3. Economic and political (competitive) Which play the very important role in society to rebuild the good-governance in all institutions, and empowerment people to gain the fruit of sustainable human development. Through measurement one of the most bad phenomenon in the history. من خلال المتغيرات التي شهدها العالم في السنوات القليلة الماضية ، ونتيجة للمعاناة من الآثار السلبية لظاهرة الفساد التي تصاعدت وتائرها متزامنة مع تلك المتغيرات . توصلت الدراسات المعنية بالشأن المذكور الى اتباع ثلاثة شروط رئيسة هي :- ( الشفافية ) ، ( المساءلة ) ، ( حسن الحكم ) للحد من شأفة الفساد في ارجاء المعمورة من جهة ، وارساء دعائم لبناء مجتمع التنمية البشرية المستدامة من جهة اخرى ثانية . فضلا عن شرط رابع يأتي كعامل مساعد لتلك الشروط هو ( التنافسية ) بشقيها ( الاقتصادي والسياسي ) التي من خلالها مجتمعة يمكن تحقيق اكبر قدر من المشاركة السياسية ، والتمتع بالحقوق ، والتوزيع العادل للفرص وللثروة وبما يخدم جميع افراد المجتمع . عن تلك الشروط واسباب الفساد السياسي في الوطن العربي ومقترحات قياسه طبقا لظروف المنطقة العربية ومعطياتها ، تقوم هذه الورقة باستعراض الاتي :-

Keywords


Article
The Effect of Power System Stabilizers (PSS) on Synchronous Generator Damping and Synchronizing Torques
تأثير مثبت منظومة القدرة على عزم التخميد وعزم التزامن للمولد المتزامن

Loading...
Loading...
Abstract

The synchronizing and damping torque coefficients in the range of the electromechanical oscillation frequencies provide a measure of the generators' contribution towards power system stability under small deviations, and may be taken as stability indices even for multi machine systems, although their interpretation is rather complex in this case. This paper presents the effect of Power System Stabilizer (PSS) on the synchronizing and damping torque coefficients for a synchronous generator connected to an infinite busbar through impedance; it explicitly includes the effects of its Automatic Voltage Regulator (AVR) and of the additional stabilizer signal derived from the rotor speed. . Results obtained were compared with the conventional (AVR) using MATLAB 7 programming language.أن معاملاتِ عزوم المزامنة والتخمید في مدى تردداتِ تذبذبِ خاصیة الكھرومیكانیك یُعطیانِ مقیاس لمساھمةِ المولّداتَ المتزامنة في إستقرارِیة المنظومةِ الكھربائیِة في حالة الإنحرافاتِ الصغیرةِ، وقَدْ یُؤْخَذانِ كفھارس إستقرارِ حتى لأنظمةِ الماكناتِ المتعددةِ، بالرغم من تعقید الموضوع في ھذه الحالةِ. یُقدّمُ ھذا البحث تأثیرَ مثبّتِ على معاملاتِ عزوم المزامنة والتخمید لمولّد متزامن أوصلَ (PSS) النظامِ الكھربائيِ إلى قضیب لانھائي خلال معاوقة كھربائیةِ. ومن ضمّنُ التأثیراتَ تأثیر منظّمِ الفولطیة وتأثیر إشارةِ المثبّتِ الإضافیةِ المأخوذة مِنْ سرعةِ الدوّار . (AVR) الآليِ (AVR) أن النَتائِج المكتسبة قُورنتْ بإستعمال منظّمِ الفولطیةِ الآليِ التقلیديِ .MATLAB وبأستخدام الُلغةَ البرمجیة


Article
Using E-learning standards to move towards Mlearning
استخدام معيار التعلم الالكتروني للانتقال الى التعلم خلال التنقل

Authors: Nuha Sami Muhsin نھا سامي حسن
Pages: 119-132
Loading...
Loading...
Abstract

The exploitation of technological advances in learning has result in an exponential progress in this field through e-learning applications in the last decade, and currently through the emergence of a new concept called mlearning. M-learning is defined as the use of mobile technologies for learning; m-learning must benefit from e-learning technological advances in order to avoid reinventing the wheel. Nevertheless, M-learning, which is characterized by the use of mobile devices, permits, for example, the learners' mobility during their learning, and, as opposed to e-learning, allows a continuous change of the context. Moreover, m-learning faces some constraints caused by the use of its mobile technologies such as the limited screen size, reduced energy, resolution capacity and location change during an activity. Yet, there is an agreement among most research laboratories interested in e- and m- learning on the parallel use of these two learning environments. The utilization of standards can offer pedagogical contents some structures which facilitate the interchangeability between e- and m- learning. In order to ensure the interoperability between E- and –M learning platforms and to take into account the specificities of m-learning, we have adopted the already existing standard LOM (Learning Object Metadata) and the specification IMS LD (Interoperability Media Standards –Level Design).استغلال التقدّمِ التقنيِ في التعلیم لَھُ نتیجةُ في التقدّمِ الفائق في ھذا الحقلِ من خلال تطبیقاتِ التَعَلّم الإلكترونیةِ في العقد الأخیر، وحالیاً ومن خلال ظھورِ مفھوم جدید یسمى m- ھذا المفھوم یمكن تلخیصھ بفكرة استعمال التقنیاتِ النقَّالةِ للتَعَلّم .m-learning m- ، لكي یتم تجنّبَ إعادة المفاھیم وتكرارھا. على الرغم من ھذا learning یتمیز باستعمال الأدواتِ النقَّالةِ، ، على سبیل المثال، قابلیة حركة المتعلّمین learning أثناء التَعَلّم. قد یواجھَ بَعْض القیودِ والتي سببھا الرئیسي m-learning ، إضافة إلى ذلك استعمال تقنیاتِھ المحدودة مثل حجمِ الشاشةِ المحدودِ، التَغیّرُ الحاصل بكفاءة العمل عند انخفاض الطاقة أو ضعف إشارة التغطیة. رغم ذلك، ھناك اتفاقیة بین أكثر مراكز البحثِ على الاستعمال المتوازيِ في بیئتي التَعَلّم. لذا سَیَكُونُ أكثرَ m-learning في مجال أل ملائمة للاتصال والتبادلاتِ، لتَسھیل التَعَلّم لمادةِ البحث والبیاناتِ ، وبذلك یتم تفادي إعادةِ إنتاج المعلومات الذي یؤدي إلى توحید المعرفة وعدم تكرارھا. بكلمة أخرى، توفیر المعلومات بشكل قابل للاستغلالُ بصورة مستقلة من خلال بیئةِ تطویرِیة سھلة التطبیق. البحث المقترح یؤدي إلى استخدام المعاییرِ المعتمدة والتي یُمْكِنُ أَنْ تؤدي إلى m- و e-learning الحصول على مصادر تعلمَ لھا القابلیةَ على تبادل المعلومات بین و e-learning بین interoperability لكي یتم ضمان خاصیة أل .learning وأیضا مواصفات (LOM) ولأَخْذه في الحسبان، تَبنّینَا المعیارَ الحاليَ .m-learning .IMS LD

Keywords

m-learning --- e-learning --- interoperability --- LOM --- IMS LD.


Article
A study Of Consequences Of Agricultural Price Support Policies On Iraq Economy
دراسة الآثارالمتباينة لسياسات دعم الأسعارالزراعية في الاقتصادالعراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Price support policy considered as one of the most important manner in which government intervention application in most developed and under developed countries. A hope was given from this policy to improve and increase agricultural production and provide food for major population with fixed price levels which enable consumer with low income to pay for his commodities, and to participate in providing capital accumulation, which is very important in developing process .the question here is if this price policy achieved its goals or not?تعد سياسة الدعم لأسعار المنتجات الزراعية إحدى أهم السياسات التدخلية المهمة التي نفذتها الدولة في كثير من بلدان العالم المتقدم والنامي على حد سواء. كان المؤمل من هذه السياسة أن تساعد في زيادة وتحسين الانتاج الزراعي من جهة وأن توفر الغذاء لغالبية المجتمع بأسعار يستطيع المستهلك ذو الدخل المنخفض على دفعها فضلاً عن مساهمتها في توفير التراكم الرأسمالي الضروري لعملية التنمية الاقتصادية. لقد أظهرت تجارب كثيرة في البلدان لاسيما النامية منها عدم استطاعة هذه السياسةعلى تحفيز المنتج الزراعي على التوسع بالمساحة المزروعة من جهة وتحميل خزانة الدولة عبئاً كبيراً في دفع المبالغ الطائلة من أجل دعم أسعار المستهلك كما انها اعتمدت كثيراً على الإستيرادات لسد الفجوة بين كمية الطلب المحلي على المنتجات الزراعية وبين كمية الإنتاج المحلي وبالتالي تحويل كميات كبيرة من العملات الأجنبية إلى الدول المصدرة للمنتجات الزراعية.مما ادى إلى عزوف الكثير من المزارعين عن زراعة الكثير من المحاصيل الزراعية لتدني أسعارها ومنافستها مع السلع المستوردة .لذلك جاءت هذه الدراسة لتسلط الضوء على هذه الجوانب من سياسة الدعم وإصلاح نظام الدعم النقدي في شقيه دعم أسعار مدخلات الإنتاج الزراعي أو دعم السعر النهائي للناتج.

Keywords

Table of content: volume: issue:18