Table of content

Medical Journal of Babylon

مجلة بابل الطبية

ISSN: 1812156X 23126760
Publisher: Babylon University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Medical Journal of Babylon (MJB) is a quarterly medical journal concerned with clinical and basic medical researches. MJB follows the Publication Ethics Statements suggested by Committee on Publication Ethics (COPE) and International Committee of Medical Journal Editors (ICMJE).

Loading...
Contact info

العنوان البريدي: العراق-محافظة بابل- الحلة –ص ب 473 جامعة بابل –كلية الطب – مجلة بابل الطبية
عنوان البريد الالكتروني medjbabylon2004@gmail.com

Table of content: 2012 volume:9 issue:4

Article
The Association between Thyroid Hormones and Lipid Profile in Patients with Primary Hyperthyroidism
الترابط بين هرمونات الغدة الدرقية ومعالم الدهون في مرضى فرط الغدة الدرقية الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Thyroid hormones are important at cellular level, affecting nearly every type of tissue in the body. Objectives: The present study was carried out to deter¬mine whether thyroid hormones affect lipid profile in patients with hyperthyroidism. Materials and Methods: This study was carried out on 22 hyperthyroid patients (11 men and 11 women), with mean age 48.5±13.1 years and 24 apparently healthy control (12 men and 12 wome), with mean age 49.5±11.4 years). Serum levels of, thyroid stimulated hormone TSH, thyroxine (T4) and triiodothyro¬nine (T3) were measured by ELISA technique, and total cholesterol (TC), high-density lipo-protein cholesterol (HDL-C), and Triglyceride (TG) were measured spectrophotometrically, while low-density lipoprotein cho¬lesterol (LDL-C) and very low-density lipoprotein cho¬lesterol (VLDL-C ) were calculated. Results: Thyroid stimulated hormone TSH, lipids and lipoproteins (TC, TG, HDL-C, LDL-C, VLDL-C ) levels of patients were significantly lower than those of the control group ( p> 0.05). And there were significant increases in serum thyroid hormones T4, T3 values (p > 0.05). Conclusion: Hyperthyroidism is associated with decrease levels of lipoprotein, caused by increased hepatic uptake due to an enhanced affinity for the LDL receptor, and regulatory protein of TG (ApoAV). الخلاصة الخلفية:هرمونات الغدة الدرقية مهمة على المستوى الخلوي وتؤثر تقريبا على كل أنواع الأنسجة في الجسم. الأهداف: أجريت الدراسة الحالية لتبيان فيما اذا كان هناك تأثير لهرمونات الدرقية على مستويات الدهون في المرضى المصابين بفرط الغدة الدرقية. المواد والطرق:أجريت الدراسةِ على 22 مريضا مصابا بفرطِ الغدة الدرقية (11 رجل و11 امراه ، بمتوسطِ عمر 48.5 ±13.1 سنة) و 24 شخص سليم ظاهريا (12 رجل و12 امرأة) بمتوسطِ عمر 49.5 ±11.4 سنة). تم تقدير مستويات هرمون TSH , الثايروكسين ( (T 4, الثريونين ثلاثي اليود (T 3) بتقنية الالايزا ،والكولسترول الكليّ (TC)، وكولسترول البروتين ألدهني عالي الكثافةِ (HDL- C)، والكلسيرات الثلاثية (TG) بطرق طيفية بينما تم حساب كولسترول البروتين ألدهني واطئ الكثافة (LDL- C) وكولسترول البروتين ألدهني منخفضِ الكثافةِ جدا (VLDL-C) بطرق حسابية. النَتائِج : وجد إن مستويات هرمون TSH والكولسترول الكلي ( (TC والكلسيرات الثلاثية (TG) وكولسترول كل من البروتين ألدهني عالي و واطئ ومنخفض الكثافة جدا HDL-C)، C-LDL، VLDL-C ) كانت واطئة جدا وبشكل معنوي مقارنة بمجموعة السيطرة كما لوحظ زيادة معنوية(P <0.05) في مستويات هرمونات الدرقية (T3)و (T4). الاستنتاج :يرتبط فرط الغدة الدرقية مع النقصان في مستويات البروتينات الدهنية ، بسبب زيادة أخذها من قبل الكبد والذي يعزى إلى زيادة الألفة لمستقبلات (LDL-C) والبروتين المنظم للكلسيرات الثلاثية (TG) المسمى Apo AV.


Article
Excision of the Tunica Vaginalis as New Modality for Adult Hydrocelectomy
قص الغلالة الغمدية كتقنية جديدة لأستئصال القيلة المائية لدى البالغين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present article, describe a new surgical technique for hydrocele. This technique involves total excision of tunica vaginalis sac. This surgical method was different from that of the standard operative procedures-Jabouley's and Lord's. Our technique required no suture material in thin tunica vaginalis sac and running suturing for this with thick sac .Thus the technique appeared to be simple and safe, and minimize the postoperative scrotal and testicular swelling ,which is the most troublesome problem following the standard operative procedures. even when carried out by junior surgeon. الخلاصة تصف الدراسة الحالية تقنية جديدة لعلاج القيلة المائية لدى البالغين وهذه التقنية تتضمن القص الكلي لكيس الغلالة الغمدية وهي طريقة جراحية تختلف عن الطرق الجراحية الشائعة (طريقتي جابولي و لورد). حيث هذه التقنية لا تحتاج الى استخدام الخياطة للغلالة الغمدية الرقيقة وباستخدام خياطة مستمرة لكيس الغلالة الغمدية السميكة لذلك تظهر هذه الطريقة بسيطة وآمنة ومع نسبة ضئيلة من تورم الخصية وكيس الصفن بعد العملية (والذي يعتبر من اهم المشاكل التي تواجه المريض بعد عمليات استئصال القيلة بالطرق الشائعة) حتى ولو تم اجراءها من قبل الأطباء الجدد.


Article
Amniotic Membrane Transplantation for Primary Pterygium Surgery
زراعة الغشاء الجنيني (الامنيون)لعلاج ظفرة العين الابتدائية بعد الاستئصال الجراحي

Authors: Hussein A.Alhammami
Pages: 735-739
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Purpose: To evaluate the outcomes of primary pterygium excision with adjunctive amniotic membrane transplantation. Methods: In an interventional case series, 25 consecutive patients with primary pterygia underwent surgical excision with transplantation of fresh amniotic membrane onto bare sclera in Al-Hakeem general Hospital at Al Najaf city. Patients were followed for at least 12 months and the results were evaluated in terms of recurrent pterygium growth and complications. Results: 25 of 25 consecutive patients including 14 male and 11 female subjects with mean age of 40±8.8 years were operated. The pterygia extended onto the corneas for 4.2±1.2 (range 3 to 5.5) mm. Only one eye (4%) demonstrated recurrent pterygium growth. Conclusion: Primary pterygium excision with amniotic membrane transplantation is safe and effective surgical technique with low recurrence rate. الخلاصة دراسة تداخلية تمت في مستشفى الحكيم العام في النجف الاشرف شملت 25 مريض مصاب بظفرة العين الابتدائية الغرض منها تقييم نتائج زراعة الغشاء الجنيني لتغطية الصلبة العارية بعد عملية استئصال ظفرة العين جراحيا.تمت متابعة المرضى لمدة تزيد على 12 شهر وتم تحليل النتائج استنادا لنسب عودة الظفرة والاختلاطات الأخرى .4% من المرضى اظهروا عودة الظفرة وتمت معالجتها. أظهرت الدراسة أن زراعة الغشاء الجنيني طريقة فعالة و أمنة للتقليل من نسب عودة الظفرة بعد استئصالها جراحيا.

Keywords


Article
Assessment of Synergy of Antimicrobial Combinations against Bacteria Isolated from Burned Infected Patients

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, (100) wound swabs and (65) blood samples were collected from (100) patients suffering from burn wound infections with the age range between (1.5-45) years old from both sexes. The period of collection was extended from November 2011 to March 2012. All samples were subjected to identify the bacterial cultivation, and different types of bacteria were isolated which caused burn wounds infections. The predominant bacteria was P.aerugenusa for gram negative, and for gram positive was S.aureus. The effect of Silver sulfadiazine (SSD) and povidon iodin (PI) on bacterial isolats were studied and the results showed there is no great difference between the effect of SSD and PI on all the studied bacterial isolates. The combination between (SSD) and (PI) and between (SSD) and some systimic antibiotics where studied and the results showed that the effects of combined antimicrobial on isolated bacteria become better than the use these antimicrobial alone. تم خلال هذا البحث جمع و دراسة 100 عينه (مسحات جلد) و 65 عينة دم من مرضى الحروق (59 اناث و41 ذكور) و 70 مسحه من ردهات الحروق وممن أحيلوا إلى مستشفى الحلة التعليمي العام ( من تشرين الثاني 2011 خلال اذار2012 ) . تراوحت أعمار المرضى الذين شملتهم الدراسة من (1.5- 45) سنه. خضعت جميع العينات للزرع البكتيري للتعرف على المزارع البكتيرية واجريت الاختبارات الكيمياوية الحيوية على جميع عزلات البكتريا المسببة لالتهاب الحروق, وكانت السائدة من البكتريا السالبة لصبغة غرام هي P.aerugenosa والبكتريا الموجبة لصبغة غرام هي S. aureus . دراست تأثيرات السلفيرسولفاديازين و البوفيدون ايوداين على بعض البكتريا المعزولة من مرضى الحروق ولوحظه عدم وجود فرق كبير بين تأثير هذين المضادين. وتم دراسة تأثير دمج السلفيرسولفاديازين و البوفيدون ايوداين وكذلك دمج السلفيرسولفاديازين مع بعض المضادات الحيوية مثل (الاميكاسين, الازثرومايسين, السيفيبيم والاموكسلين) على العزلات البكتيريه وأظهرت الكثير من النتائج وجود تأثير اكبر على البكتريا بعد الدمج.

Keywords


Article
Bacteriological and Hematological Study on Neonatal Sepsis

Authors: Habeeb S. Naher --- Khamael Adnan Baqir
Pages: 748-754
Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to detect the bacterial types which cause neonatal sepsis in addition to identifying the risk factors that result in the infection of this disease. The subjects of the study comprised (50) neonates ranging in age between one to ninety days from both sexes who admitted to the Preterm Unit and Intensive Care Unit (ICU) in the Babylon Hospital for Pediatric and Gynecology, from October 2011 to March 2012. The blood samples were examined for the WBC count and the C-reactive protein as signs for the infection. Then, a blood culture was made on blood agar, MacConkey agar, and nutrient agar media to identify the bacterial types causing the infection. The results indicated that Early Onset Sepsis is more common than Late Onset Sepsis and Gram negative bacteria are the main cause for sepsis. Abnormal WBC count and positive CRP are strongly associated with blood culture proven septicemia.الخلاصة أستهدفت هذه الدراسة الكشف عن الأنواع البكتيرية المسببة لتعفن الدم في الأطفال حديثي الولادة و تحديد عوامل الخطورة الموهبة للأصابة .شمل البحث دراسة 50 طفل من كلا الجنسين حديثي الولادة الراقدين في وحدة الخدج و وحدة الأنعاش في مستشفى بابل للولادة و الاطفال خلال مدة ستة اشهر(من تشرين الأول 2011 الى اذار 2012 ) تراوحت أعمار الأطفال ما بين (1-90 يوما) أجري على عينة الدم حساب عدد كريات الدم البيض و تحديد البروتين النشط كدلائل على وجود اصابة ثم تمت زراعته على الاوساط (أكار الدم ,ماككونكي اكاروالاكار المغذي) للكشف عن الانواع البكتيرية المسببة للاصابة. اظهرت النتائج ان تعفن الدم المبكر أكثر شيوعا من تعفن الدم المتأخر وان البكتيريا الموجبة لصبغة غرام هي السبب الرئيسي لتعفن الدم. وان معظم الاطفال أظهروا نتيجة موجبة للبروتين النشط وتغيرا في حساب عدد كريات الدم البيض.

Keywords


Article
Calcium and Phosphate Excretion in Preeclampsia, as Markers of Severe Disease

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Preeclampsia is defined as hypertension of at least 140/90 mmHg recorded on at least two separate occasions and at least 4 hours apart and in presence of at least 300 mg protein in a 24 hour collection of urine, arising de novo after 20th week of pregnancy in a previously normotensive woman and resolving completely by the 6th postpartum week, and is often referred to as the disease of theories, and there are more questions than answers and is characterized by alterations in renal function, changes of electrolyte and water metabolism are common findings. Aim of study: To evaluate the usefulness of urine calcium and phosphorus level as a makers of severity in preeclampsia. Setting: Our study was carried out at AL-Zahraa Teaching Hospital of Maternity and pediatrics in AL-NAJAF city from April-September-2011 . Patients and methods: The total number of all cases was 100, among them 21 women with normal pregnancy , 26 cases with non proteinuric hypertension(whether essential or pregnancy-induced hypertension) , 20 cases with mild preeclampsia , 33 cases with sever preeclampsia . Every patient was sent for urinary calcium and phosphate which both were determined by the Kramer-Tisdall and phosphomolibidic acid method, respectively. Data are given as mean ± standard deviation. Student t- test and simple correlation analysis were used as statistical method to test the results . Results: There was significant decrease in excretion of calcium and phosphorus in sever preeclampsia[p< 0.001,p< 0.01] respectively as a result of decrease glomerular filtration rate. While in mild cases and pregnancy induced hypertension cases there were no significant changes. Conclusion: Urine calcium and phosphorus level are ≥significant determinant of severity of preeclampsia and may be considered as useful marker for predicting the level of renal impairment and time of delivery. الخلاصة مرض ما قبل الشنج هو مرض متعدد الاضطرابات خاص بفترة مابعد الاسبوع العشرين من الحمل و يتميز بارتفاع الضغط و وجود البروتين بالادرارحببت تحدث عدة تغييرات في وظائف الكلى والايض للماء والاملاح في الجسم وهذه الدراسة توضح اهمية نسبة افراز الكالسيوم و الفسفور بالادرار في النساء الحوامل المصابات بمرض ماقبل الشنج, كعلامة لخطورة التلف او الضعف الكلوي وبالتالي تحديد موعد انهاء الحمل. تم اجراء الدراسة في مستشفى الزهراء التعليمي للنسائية الاطفال في محافظة النجف الاشرف في شهر نيسان 27 /2011 وكان عدد الحالات 100 حالة وقد كانت 21 حالة حمل طبيعي و26 حالة بوجود ارتفاع ضغط الدم و20 حالة بوجود مرض ماقبل الشنج البسيط و33 حالة بوجود مرض ماقبل الشنج الشديد وقد تم اخذ عينات من ادرار كل مريضة لغرض ايجاد الكالسيوم والفسفور في الادرار وقد تم اجراء عمليات احصائية متعددة للحصول على النتائج وقد وجد ما يلي: هناك نقص ملحوظ في افراز الكالسيوم والفسفور في الحالات الشديدة و عدم وجود تغييرات ملموسة في الحالات البسيطة وحالات ارتفاع ضغط الدم و بالتالي يمكن الاعتماد على نسبة الكالسيوم والفسفور في تحديد شدة الخطورة في الحوامل اللاتي يعانين من هذا المرض لتحديد قصور الكلى ووقت الولادة .

Keywords


Article
The Clinical application of Tooth Size Analysis among Different Malocclusion Groups (A Cross Sectional, Comparative, Cephalometric Study)
التطبيق السريري لتحليل حجم السن في مجاميع مختلفة في تشوه الاطباق (دراسة مقطعية مقارنة بالاشعة القياسية الجانبية)

Authors: Zinah Tawfeeq Neamah
Pages: 764-771
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Objective: The aim of the investigation was to compare overall and anterior Bolton ratios in different malocclusion groups of sample of Iraqi patients applying for orthodontic treatment and to compare them with Bolton’s standards. Setting: cross-sectional, comparative, cephalometric study. Methods: Cross sectional data was gathered from the study casts of patients need orthodontic treatment, after obtaining informed written consent from them. 130 out of 150 study casts were filtered based upon the inclusion and exclusion criteria. ANB angle was traced on corresponding lateral cephalograms. The mesio distal widths of all maxillary and mandibular teeth from right first molar to left first molar were calibrated with the use of a manual caliper. There were 55 class I,38 class II division 1,21 class II division 2 and 21 class III. The overall and anterior Bolton ratios for malocclusion group were compared with Bolton standard using students t-test Results: Significantly higher mean anterior tooth ratios were found for skeletal CL II1(p<0.01) patients. All other ratios were within close range of Bolton’s norms. Conclusions: Skeletal Class II patients showed a tendency towards higher mesio- distal widths of teeth in the maxillary anterior region. الخلاصة الهدف من الدراسة هو لمقارنة نسبة بولتن الكلية والامامية في مجاميع مختلفة في تشوه الاطباق مع نسبة بولتن القياسية وهي دراسة مقطعية مقارنة بالاشعة القياسية الجانبية. تم جمع عينات مقطعية من الاوليات الماخوذة من القوالب الدراسية لعينة من المرضى المحتاجين للمعالجة التقويمية للاسنان بعد اخذ معلومات مكتوبة من المرضى .تم فلترة 130 قالب دراسي من اصل 150 اعتمادا على ضوابط الدراسة .تم قياس زاوية ANB من الاشعة القياسية الجانبية الخاصة بكل مريض وتم حساب عرض الاسنان العلوية والسفلية من اليمين الى اليسار باستخدام المسطرة اليدوية.وكان هناك 55 مريض من الصنف الاول و38 مريض من الصنف الثاني فئة 1 و21 مريض من الصنف الثاني فئة 2 و 21 مريض من الصنف الثالث.تم مقارنة نسبة بولتن الكلية والامامية لمختلف المجاميع مع نسبة بولتن القياسية باستخدام student's t-test وكانت النتائج كالاتي : وجود فرق احصائي مهم واكبر في نسبة بولتن الامامية لمرضى الصنف الثاني فئة 1 مقارنة مع نسبة بولتن القياسية.اما بالنسبة لباقي المجاميع فان النسب كانت مقاربة بالمقارنة مع نسبة بولتن القياسية.

Keywords


Article
Corneal Thickness Measurement with Optical and Ultrasonic Pachymetry

Authors: Hassanain M. Amed
Pages: 772-776
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Evaluation of central and peripheral corneal thickness is of great clinical importance in the ophthalmology. The main aim of this study is to evaluate the optical and ultrasound pachymetric measurements by comparing the central corneal thickness measurements obtained by the (SP 3000 pachymeter from TOMEY) and Allegro Oculyzer (pentacam ) pachymeter. Patients and methods: 28 patients attending the photorefractive surgery unit at IBSAR LASIK center in ALnajaf were collected. The patients were grouped into three major groups according to the refractive errors they got and the central corneal thickness for each patient was measured by two methods:1. using the Allegro Oculyzer (pentacam) as a non contact optical pachymeter.2. using the ultrasonic pachymeter SP 3000 pachymeter from TOMEY, all measurments were done by the same surgeon. Results: the findings of this study reported that the ultrasound pachymeter significantly overestimates the corneal thickness by about 2.85 micron and the eyes with refractive errors ranging from 0 to -6D in our study have higher optical central corneal thickness values than ultrasonic values but the differences were statistically non significant. Conclusion: Ultrasound pachymetry overestimates the corneal thickness measurements compared to optical pachymetry and they should not be used interchangeably during sequential checking of this ocular parameter الخلاصة قياس سمك القرنيه الوسطي والطرفي له اهميه سريريه ,تهدف هذه الدراسه الى مقارنه قياس سمك القرنيه الوسطي بطرقتين مختلفتين هما الطريقه البصريه والامواج فوق الصوتيه.اجريت الدراسه على 28 شخصا في مركز ابصار للعيون في محافظة النجف.اظهرت الدراسه اني طريقه الامواج فوق الصوتيه تعطي قرائه اعلى من الطريقه الصوتيه بصوره ملحوظه بحوالي 2,85 مايكروميتر.

Keywords


Article
Relationship of Nitric Oxide and Malondialdehyde to Miscarriage
علاقة تركيز اوكسيد النتريك وتركيز المالوندايالدهايد مع الاجهاض

Authors: Asmaa K. Gatea --- Balsam G Hassan --- Ahmed M Issa
Pages: 777-785
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study was conducted to verify the oxidative stress status in miscarriage .To achieve this aim, 70 women with miscarriage (patient group) , and 25 healthy non pregnant (control group) were subjected to the study. The statistical analysis ( student's t-test) showed a significant (p<0.001) increase of nitric oxide (NO) and malondialdehyde (MDA) levels , in women with miscarriage when compared with those of the control group . The linear regression analysis demonstrated a significant positive correlation for both MDA values(r =0.47, p<0.01) and NO values(r =0.45, p<0.01) with gestational ages .The same analysis indicated a significant positive correlation for MDA (r =0.73 , p<0.01) and (r =0.71 , p<0.01) for NO levels with the number of previous miscarriages was observed . The results indicate that oxidative stress may lead to miscarriage. Key words: nitric oxide, malondialdehyde, miscarriage. الخلاصة تم تصميم الدراسة الحالية للتحقق من تغيرات الإجهاد التأكسدي عند مريضات الاجهاض التلقائي . شملت الدراسة 70 مريضة و 25 امراءة غير حامل سوية بوصفهم مجموعة سيطرة . تم تقدير مستويات اوكسيد النتريك و مالون ثنائي الألديهايد في أمصال المرضى ومجموعة السيطرة . وجد زيادة ملحوظة p<0.001)) في مستوى اوكسيد النتريك و مالون ثنائي الألديهايد لدى مريضات الاجهاض عند مقارنتها مع مثيلاتها في مجموعة السيطرة. اظهرتحليـل الانحدار الخطي ارتبـاطاً معنويا موجباً لكل من مستوى مالون ثنائي الألديهايد ( r=0.47 , p<0.01) ومستوى اوكسي النتريك( r=0.45 , p<0.01) لدى المريضات نسبةً إلى التقدم في مدة الحمل. . كما أظهرت النتائج وجود ارتباط معنوي موجب في مستوى كل من مالون ثنائي الألديهايد ((r=o.73, p<0.0 ومستوى اوكسيد النتريك( r=0.71, p<0.01) مع عدد الاجهاضات السابقة . توضح النتائج ان الاجهاد التاكسدي يؤدي الى الاجهاض.


Article
Effect of Therapeutic Thoracocentesis on Short Term Peripheral Oxygen Saturation and other Hemodynamics, in Al-Najaf

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Background: Pleural effusion often causes abnormal pulmonary gas exchange. Thoracentesis is commonly used to relieve dyspnea in patient with pleural effusion, but its effect upon arterial oxygenation is varied and poorly understood. Aim of study: To determine the effect of therapeutic thoracentesis on arterial O2 saturation and other hemodynamics. Patients and methods: We studied thirty patients (20 men and 10 women) mean age 44.5 year with unilateral pleural effusion of varied causes. The diagnosis of pleural effusion was depend on clinical and radiological bases. Patients with large pleural effusion were included in this study. At the time of investigation, all patients were clinically stable and each patient was informed about the possible side effect of the Procedure . Results: This study reveals that the arterial O2 saturation was significantly decreased after thoracentesis The pulse rate was significantly decreased after thoracentesis . But no significant changes were found in either blood pressure or respiratory rate . Conclusion: There was a significant reduction in arterial O2 saturation after thoracentesis . There was significant reduction in pulse rate after thoracentesis . while there was no change in blood pressure and respiratory rate . الخلاصة استسقاء الجنب غالبا ما يسبب اعتلال تبادل غازات الرئة , إن سحب ذلك الاستسقاء يستخدم بصورة شائعة لإزالة ضيق التنفس الناتج عن استسقاء الجنب, ولاكن تأثير ذلك السحب على أوكسجين الدم متغير وغير مفهوم . الغرض من الدراسة هو لتحديد تأثير عملية سحب الاستسقاء على نسبة إشباع الأوكسجين الشرياني وبعض الفعاليات الحيوية . تضمنت الدراسة ثلاثين مريضا (عشرون رجلا وعشرة نساء ) معدل أعمارهم 44.5 سنة والذي يعانون من استسقاء الجنب آحادي الجانب , والمتسبب عن مختلف الأمراض , إن تشخيص ذلك الاستسقاء مبني على أسس سريريه وإشعاعية . هذه الدراسة بينت إن نسبة إشباع الأوكسجين الشرياني انخفض بصورة مهمة بثلثي المرضى , وارتفع بصورة مهمة بثلث من المرضى , كما بينت الدراسة انخفاض مهم في سرعة النبض الشرياني بعد عملية السحب , ولا يوجد تأثير لعملية السحب على كل من ضغط الدم وسرعة التنفس . استنتجنا من هذه الدراسة بان تأثير عملية سحب استسقاء الجنب على نسبة إشباع الأوكسجين الشرياني كانت مختلفة , وهذا الاختلاف ربما نتج عن اختلاف أسباب الاستسقاء , وكذلك فان سرعة النبض الشرياني انخفضت بصوره ملحوظة , ولا تغيير في كل من ضغط الدم ومعدل التنفس.


Article
Genetic Method for Detection Four Virulence Factors Associated with Enterococcus Faecalis

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this study, four virulence genes were investigated in seven clinical isolates of E. faecalis collected from 104 samples by using PCR techniques. Enhanced expression of pheromones (eep) was seen to be present in only 2 isolates which were isolated from urine samples, whereas Enterococcus faecalis endocarditis (efaA) was present in five isolates (3 isolated from urine and 2 from wound). Besides, internalin AB (inlAB) was also detected. It was found that inlAB is present in 4 isolates (3 urine and one from wound). The enterolysin A (enlA)is absent from all isolates. The presence of such virulence genes may promote the ability of this bacteria to cause a disease in human. الخلاصة في هذه الدراسة, تم التحري عن اربع جينات في سبع عزلات من بكتريا E. faecalis من مجموع 104 عينة باستخدام تقنية ال PCR. وقد اظهرت الدراسة بان الجين eep موجود في عزلتين فقط وهي الادرار. بينما الجين efaA موجود في خمس عزلات ( 3 عزلات ادرار, 2 عزلة حروق). الى جانب ذلك , تم ايضا الكشف عن جين inlAB وقد وجد في اربع عزلات (3 عزلات ادرار, 1عزلة حروق). وقد وجد ايضا ان جين enlA غير موجود في جميع العزلات. ان وجود جينات الضراوة تعزز قدرة البكتريا في حدوث الاصابة في جسم الانسان.

Keywords


Article
Etiology of Bacterial Eye Infections and Determination of Immune Response of Infected Patient

Authors: Ruqaia M. Ewadh --- Abdulnabi J. Abid
Pages: 799-805
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Aim of the study:The current study was conducted to investigate the causes of bacterial eye infections which included inflammation of conjunctivitis,eye lid infection(Blepharitis) and dacryocystitis and detection of Chlamydia Trachomatis at different age groups . Method:study was conducted in laboratory of Microbiology-College of science for women,Babylon University,involve taken sample from Al Hilla teaching hospital,Al Noor child hospital and Babylon maternity and paediatric hospital from Novmber 2011 to May 2012. Results:Culture investigation showed 176 positive bacterial growth of 191,119 isolate represent Gram positive and 57 isolate Gram negative,in Gram positive bacteria Staphylococcus auerus showed high percentage(38.06%),While in Gram negative Escherichia Coli showed high percentage(22.7%),were infection for Chlamydia only one sample positive for Chlamydia Trachomatis ELISA IgG and IgM. Conclusion:The current study concluded there single case infection with Chlamydia and showed high level of IL-12 in infected with eye infection. الخلاصة الهدف:أجريت الدراسة الحالية للتحري عن المسببات البكتيرية لآلتهاب العين والمتمثلة بألتهاب ملتحمة العين Conjunctivitis والتهاب الجفن eye lid infection(Blepharitis)والتهاب كيس الدمع Dacryocystitis وعند فئات عمرية مختلفة. الطرق:اجريت الدراسة في مختبر الاحياء المجهرية-قسم علوم الحياة-كلية العلوم للبنات-جامعة بابل(تشرين الثاني 2011-أيار2012)وتم جمع العينات من مستشفى الحلة التعليمي ومستشفى النورللاطفال ومستشفى بابل للولادة والاطفال,من المرضى ممن راجعوا المستشفيات وكانوا يعانون من التهاب في العين. النتائج:تم جمع 191 مسحه من المصابين من موقع الاصابة من العين اضافة الى 191عينة دم وكانت من اصل 191فقط 176 موجبة للزرع وتوزعت 119 تمثل البكتريا الموجبة والتي اعطت نسبة اكبر فيها المكورات العنقودية(38.06%),اما البكتريا السالبة فقد اعطيت نسبة 57 وكانت بكتريا الاشريكيا القولونية اعطت اكبر نسبة (22.7%). الاستنتاج:استنتجت الدراسة الحالية وجود حالة اصابة واحدة بالكلاميديا,وارتفاع مستوى IL-12 في المصابين بالتهاب العيون.

Keywords


Article
Evaluation of Superoxide Dismutase and Malondialdehyde in Asthmatic Patients in Al-Hilla Province
تقدير انزيم السوبراوكسيد دسميوتيز وتركيز المالوندايالديهايد لدى مرضى الربو في مدينة الحلة

Authors: Ahmed J Mohammed --- Ahmed M Issa
Pages: 806-814
Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to explore the oxidative stress levels in asthma. To achieve this aim, 87 asthmatic patients, and 46 healthy individuals were enrolled in this study. The samples were obtained from Babylon Asthma and Allergy center in Hilla city. The laboratory work was carried out in the research-lab of the departments of biochemistry, college of medicine, Kufa University, Iraq. Superoxide dismutase activity and malondialdehyde concentrations were determined spectrophotometrically. The used statistical analysis ( student`s t-test) showed a highly significant (p<0.001) decrease in superoxide dismutase and a highlysignificant (p<0.001) increase in malondialdehyde concentrations in asthmatic patients when compared with healthy individuals. The linear regression analysis demonstrated a significant negative correlation for superoxide dismutase (r =-0.63, p<0.01), and a significant (r =0.53, p<0.01) positive correlation for malondialdehyde concentration with age of asthmatic patients. The statistical analysis indicated a significant negative correlation for superoxide dismutase (r = -0.63, p<0.01) and a significant (r =0.44, p<0.01) positive correlation for malondialdehyde concentration with the duration of asthma. Patients from rural areas showed a significant (p<0.01) decrease of superoxide dismutase and a significant (p<0.01) increase of malondialdehyde concentrations when compared to those of urban residency. The results indicated that asthma is highly associated with oxidative stress. It may evoke the addition of antioxidant to the treatment of asthma,And those who live in rural area should ingest a high amount of anti-oxidant to ensure the balance between the oxidant species and the well-done anti-oxidant in the cell.أجريتْ الدراسة الحالية لاستكشاف مستوى إلاجهاد التاكسدي لدى مرضى الربو ولتحقيق هذا الهدفِ،تم سحب عينات الدم من 87 مريضا مصابون بالرَّبوِ و46 شخصا من الأصحاء. تم الحُصِول على العينات مِنْ مركزِ الربو و الحساسيةِ في بابل. اجري العمل ألمختبري في مختبرِ قسمِ الكيمياء الحياتيةِ- كليَّة الطبِّ- جامعة الكوفة- العراق.حيث تم تقدير الفعالية لإنزيم (superoxide dismutase) SODوالتركيز للمركب MDA ((malondialdehyde طيفيا. اجري التحليل الإحصائي باستعمال T-test(اختبار تي) الذي اظهر نقصانا معنويا (p <0.001) في مستوى لدى SODمرضى الربو مقارنة بالأصحاء وتبين ان هنالك زيادة معنوية عالية(p <0.001) في مستويات MDAلدى المرضى المصابون بالرَّبوِ عند مقَارنتهم مَع الأصحاء من نفس الفئة العمرية. اظهر تحليل الانحدار الخطي إرتباطا سلبيا معنويا (r =-0.63, p <0.01) بين العمر بالسنوات وقيم SOD وارتباطا ايجابيا معنويا (r =0.53, p <0.01) بين اعمار المرضى وتركيز MDA لديهم.كما أجريت تحاليل الانحدار الخطي الإحصائية بين متغيرات الإجهاد التاكسديSODوMDA و مدة المرض بالسنوات حيث كان الارتبط إيجابي وملحوظ (r =0.44, p <0.01) لقِيَمِ MDA المصلية مع مدة المرض وسلبيا معنويا ((r = -0.63, p <0.0 لقيم SODفعالية عند ربطها بمدة المرض.كما وتم تقصي مستويات الإجهاد التاكسدي لدى القرويين من المرضى الساكنين ْفي المناطق الريفية النائية حيث اظهرت نتائجهم وجود نقصان معنوي (p <0.01) في مستوى فعالية الإنزيم SOD وزيادة معنوية (p <0.01) في تركيز MDA عند مقَارنتها َمع تلك المستقاة مِنْ ذوي الإقامةِ الحضريةِ. لقد دلت النَتائِجُ على أنّ الربو يُرتَبطُ بإلاجهادِ التاكسدي إلى حدٍ كبير.مما قد يستدعي إضافة مضادات الأكسدة الى العلاج.وان على المرضى المقيمين في الأرياف الاهتمام بتناول كميات وافية من مضادات الاكسدة لضمان المحافظة على التوازن المنشود بين الاصناف المؤكسدة الضارة ومضادات الاكسدة محمودة الاثر.


Article
Growth Retardation among Multi-Transfused Thalassemic Patients in Thalassamia Center in Babylon Governorate

Authors: Ahmed Shemran AL-Wataify
Pages: 815-823
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Growth retardation can occur as complication of thalassemia as early as the 1st or 2nd year of life but these abnormalities more prominent after the 6 – 8 years of life . Aims of Study: This study was carried out to determine : 1- rate of growth retardation among thalassemia patients in Babil thalassemia center . 2- the relationship of growth failure with certain variable including age , number of blood transfusion , serum ferritin , mean hemoglobin level, size of spleen , type of thalassemia and gender of the patients . Patient and Methods: A prospective study was conducted on 110 patient , ( 67 male , 43 female) with ß- thalassemia , classified as 79 patients with ß- thalassemia major , 23 patient ß – thalassemia intermediate and 8 patients with sickle cell thalassemia , Who were attending the thalassemia center of Babylon maternity and children hospital , from period of march to August 2009 , their age range from one year to 20 years with mean age of 9±2 years. Control group: One hundred healthy children were taken as control group , their age ranged from 1-15 years, with mean age 7± 2.3years , non of them had history of blood transfusion and they had no family history of hemoglobinopathy . Result :Thalassemic patients developed 45.5% short stature and 40% weight failure, in comparison to control group (4% short stature , 8% weight failure). Growth retardation was affected by age, increased number of blood transfusion, size of spleen, serum ferritin and hemoglobin level, while there is no difference regarding type of thalassaemia or gender . Conclusions: Growth is significantly affected by thalassaemia and different factors play a role. Recommendations: This study emphasized the importance of maintenance of normalized hemoglobin level , good monitoring of growth parameter and iron over load with optimal iron chelation therapy. خلفية البحث: ان تاخر النمو يعد احد مضاعفات فقر الدم البحر المتوسط والتي تظهر في السنة الاولى والثانية من عمر المصاب ولكنها تظهر بوضوح بعد السنة السادسة - الثامنة من العمر . هدف الدراسة 1- ايجاد معدل تاخر النمو بين مرضى فقر الدم البحر المتوسط ( الكبير ، المتوسط ، وفقر الدم البحري المنجلي ) والذين راجعوا مستشفى بابل التعليمي للنسائية والاطفال مقارنة بالاطفال الاصحاء. 2- تحديد العلاقة بين تاخر النمو مع بعض عوامل الخطورة ( العمر ، تكرار نقل الدم ، مستوى الفرتين في مصل الدم ، معدل الهيموغلوبين ، حجم الطحال ، جنس المريض و نوع الثلاسيميا) . المرضى وطريقة العمل: دراسة مستقبلية اشتملت على 110 مريضا مصابا بفقر الدم البحري نوع بيتا. ( 67 ذكر و 43 انثى ) ، 79 مريضا مصابا بفقر الدم البحري ( النوع الكبير ) ، 23 مريضا بفقر الدم البحري ( النوع المتوسط ) ، وثمان مرضى مصابين بفقر الدم المنجلي البحري ، الذين راجعوا مركز الثلاسيميا في مستشفى بابل التعليمي للنسائية والاطفال للفترة من شهر( اذار لغاية شهر اب 2009 ) تراوحت اعمارهم من سنة واحدة الى 20 سنة بمعدل عمري ( 9 ± 2) مقارنتها بمئه من الاطفال الاصحاء ، تراوحت اعمارهم بين سنة و 15 سنة وبمعدل عمري ( 7 ± 2,3) سنوات . النتائج: اظهرت الدراسة ان 50 ( 45.5%) مريضا مصابا بقصر القامة و 44 ( 40%) مريضا مصابا بفشل الوزن. وان عوامل الخطوره لفشل النمو هي العمر وتكرار نقل الدم ، زيادة مستوى الفرتين في مصل الدم ، حجم الطحال و مستوى الهيموغلوبين ، بينما لايتاثر بالجنس ونوع الثلاسميا . التوصيات: الدراسة توضح اهمية المحافظة على معدل الهيموغلوبين الطبيعي ، وكذلك المتابعة الجيدة لعلامات النمو ، ومتابعة زيادة الفرتين في انسجة الجسم وعلاجها بصورة منتظمة.

Keywords


Article
Identification of Enterococcal Species by Polymerase Chain Reaction Technique, with Study of Some Immunological Features

Authors: Zainab A. Chabuck Alaa H. Al-Charrakh
Pages: 824-832
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: Detection of genes responsible for identification of enterococci to the species level using PCR, determination of enterococcal serum resistance and phagocytic index. Materials and methods: seven enterococcal isolates were obtained from two hundred urine samples. After identification of enterococcal isolates by biochemical tests, all of them were subjected to PCR technique using species-specific PCR primers for E. faecalis and E. faecium, enterococcal serum resistance and phagocytic index were detected. Result: This study revealed that five isolates (71.43%) reacted with ddlE. faecalis; whereas the remaining (28.57%) isolates reacted with ddlE. faecium. Also, revealed that phagocytic index of two E. faecalis and one E. faecium isolates were 27%, 25% and 19%, respectively, while one E. faecium isolate showed phagocytic index as 8%. Moreover, enterococcal serum resistance showed that E. faecalis was more sensitive to the serum as compared to E. faecium. Conclusion: Enterococcal isolates can't be easily identified to the species level by conventional or traditional methods but it can be easily identified by species-specific PCR primers ddlE. faecalis and ddlE. faecium. Enterococcous faecalis tends to be more sensitive to innate immune parameters as compared to E. faecium. تضمن البحث دراسة بكتريولوجية وجينية وبعض الصفات المناعية لجنس Enterococcous إذ تم الحصول على 7 عزلات من ضمن 200 عينة ادرار من المرضى. لم يتم تشخيص العزلات إلى مستوى النوع بإستخدام الفحوصات الكيموحيوية, على خلاف الفحص الدقيق والسريع لعزلات Enterococcous spp باستخدام Polymerase chain reaction (PCR) مع البوادئ المتخصصة لتحديد أنواع E. faecalis, E. faccium, وقد أظهرت نتائج الـPCR عائديه 5 عزلات لنوع E. faecalis وعزلتين لنوع E. faccium. من خلال دراسة بعض الخصائص المناعية لعزلات Enterococcousبما في ذلك البلعمة والمقاومة لمصل الدم, أظهرت النتائج إن عزلتين من E. faecalis كانت حساسة للبلعمة والمصل، بينما كانت عزلة واحدة من النوع E. faccium مقاومة لكلا الاختبارين المذكورين.


Article
Prognostic Value of Platelet Count in Paediatric Intensive Care Unit
القيمة التنبؤية لعدد الصفائح الدموية في وحدةِ العنايةِ المركّزة للأطفالِ

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thrombocytopenia is commonly observed in critically ill patients. A low platelet count is a strong and independent predictor of an adverse outcome in critically ill patients, thereby facilitating a simple and practical risk assessment in these patients and potentially guiding the use of complex or expensive treatment strategies. Objectives: To evaluate the variation in platelet counts and the risk factors associated with thrombocytopenia and mortality in pediatric intensive care patients. Patients and Method: A prospective, observational cohort study was undertaken in the Pediatric Intensive Care Unit of Babylon Gynecology and Pediatric teaching hospital in Hilla city, Babil, Iraq over a period of 5 months from 1st May 2011 to 1st October 2011. Besides patients' demography, source of admission, primary diagnosis, presence or absence of sepsis, bleeding, use of central venous or arterial lines and mechanical ventilation were recorded. Laboratory data collected at admission included complete blood counts, C- reactive protein, blood urea nitrogen and serum creatinine, serum bilirubin and coagulation profile. These were also repeated with the occurrence of thrombocytopenia. Platelet count was performed daily for all patients. Results: The median Pediatric Intensive Care Unit stay was 4 days (range 2-98 days). At least one episode of thrombocytopenia was seen in 58 patients (44.61%) Mild, moderate, and severe thrombocytopenia was present in 27.69%, 23.07%, and 14.61%, of patients respectively. Sepsis, high blood urea and serum creatinin, high total serum bilirubin, and positive C-reactive protein had significant correlation with the development of thrombocytopenia. There was a significant association between mortality and the presence of mechanical ventilation, sepsis, blood transfusion, high blood urea and serum creatinin, positive CRP, and leukocytosis. The survivors had higher platelet counts throughout the Pediatric Intensive Care Unit stay and after an initial fall in platelet counts showed a significantly higher rise in the platelet counts in the following days than the non-survivors. Conclusions: • Thrombocytopenia is common in pediatric intensive care unit especially in patients with sepsis and coagulation defect. • Thrombocytopenic children have higher incidence of bleeding, and higher mortality. • Any drop in platelet counts even without thrombocytopenia needs an urgent and extensive evaluation. • Serial measurements of platelet counts are better predictors of pediatric intensive care outcome than one-time values. • Thrombocytopenia is common in ICUs and constitutes a simple and readily available risk marker for mortality, independent of and complementary to established severity of disease indices. Both a low nadir platelet count and a large fall of platelet count predict a poor vital outcome in adult ICU patients. • We did not study the mechanisms that lead to decreased platelet count. Nevertheless, we think other studies provide compelling arguments to assume that inflammation-induced platelet sequestration plays a major role. خلفية الدراسة: يُلاحظُ نقص الصفائح الدموية عموماً في المرضى الذين هم في حالة خطرةِ. يعد نقص الصفائح الدموية متنبأ قويا ومستقلا للنتائج المعاكسة في المرضى الذين هم في حالة خطرةِ، مما يُسهّل بشكل بسيط وعملي تقدير الخطر في هؤلاء المرضى مم يمكن من استخدام إستراتيجياتِ معالجةِ غاليةِ أو معقّدةِ. الأهداف: لتَقييم الاختلاف في عدد الصفائح الدموية وعوامل الاختطار المصاحبة بنقص الصفائح الدموية والوفيات في وحدةِ العنايةِ المركّزة للأطفالِ. المرضى وطريقة العمل: دراسة مجموعة ملاحظاتية متابعة أجريت في وحدةِ العنايةِ المركّزة للأطفالِ في مشفى بابل التعليمي للنسائية والأطفال في مدينة الحلة- بابل- العراق على مدى خمسة أشهر للفترة من الأول من أيار 2011 إلى الأول من تشرين أول 2011. إضافة إلى الدراسة الإحصائية السكانية للمرضى , تم تسجيل مصدر إدخال المرضى, التشخيص الأولي, وجود التسمّمِ أو عدمه، النزف، استعمال الأوردة والشرايين المركزيةِ والتهويةِ الميكانيكيةِ . جمعت البيانات المخبرية لدى دخول المرضى وتَضمّنتْ حساب دَمَّ كاملَ، سي بروتين التفاعلي، اليوريا النتروجيني في الدم , الكرياتنين المصلي, مادة الصفراء المصلية ولمحة من عوامل التخثر. أعيد إجراء هذه التحاليل عند حصول حالة نقص في الصفائح الدموية. اجري فحص عددي يومي للصفائح الدموية لجميع المرضى. النتائج: ان متوسط مدة البقاء في وحدة العناية المركزة للأطفال كانت 4 أيام وبمدى2-98 يوما. سجلت حالة نقص بالصفائح الدموية لمرة واحدة على الأقل في 58 مريضا (6.44%). وجد أن نقص الصفائح الدموية البسيط والمتوسط والشديد في 27.69%, 23.07%, 14.61% وعلى التوالي. هنالك ارتباط معنوي هام بين قلة الصفائح الدموية و حالات التسمم, ارتفاع نسبة اليوريا في الدم والكرياتنين المصلي والمادة الصفراء المصلية وال سي بروتين التفاعلي. وجد ترافق معنوي بين الوفيات والتهويةِ الميكانيكيةِ, التسمم, نقل الدم, ارتفاع نسبة اليوريا في الدم والكرياتنين المصلي وال سي بروتين التفاعلي وازدياد عدد كريات الدم البيضاء. كان لدى الباقين على قيد الحياة من المرضى عدد أعلى من الصفائح الدموية طيلة فترة البقاء في وحدة العناية المركزة للأطفال و قد اظهر المرضى الأحياء الذين كان لديهم نقص في الصفائح الدموية ارتفاعا ملحوظا في عدد الصفائح مقارنة بالمرضى الذين فارقوا الحياة. الاستنتاجات: • نقص الصفائح الدموية حالة شائعة في وحدة العناية المركزة للأطفال وخصوصا لدى المرضى الذين يعانون من التسمم واعتلال تخثر الدم. • للمرضى الذين لديهم نقص في الصفائح الدموية معدل حدوث أعلى للنزف والوفاة. • إن أي هبوط في عدد الصفائح الدموية حتى وان لم يصل العدد إلى حالة نقص الصفائح الدموية , فهو بحاجة إلى تقييم مستعجل وشامل. • تعد المقاييس المتسلسلة لعدد الصفائح الدموية متنبأ أفضل لتحديد المصير في وحدة العناية المركزة للأطفال مقارنة بالقياس لمرة واحدة. • نقص الصفائح الدموية شائع في وحدة العناية المركزة ويعتبر مؤشر خطورة بسيط ومتوفر لقياس الوفاة, غير معتمد ومكمل لمعرفة شدة مؤشرات المرض,كليهماالمستوى الأدنى الطبيعي للصفائح الدموية وهبوط كبير في عددها سوف يتوقع مصير سيء في وحدة العناية المركزة للبالغين. • نحن لم ندرس الميكانيكية التي ادت الى نقص الصفائح الدموية ولهذا نحن نعتقد يجب ان تكون هناك دراسات اخرى توفر حجة مكملة لأدراك ان الألتهاب الذي يحفزحصر الصفائح الدموية يلعب دورا مهما.


Article
The Correlation between Oxidative Stress and Thyroid Hormones in Serum and Tissue Homogenized of Hypothyroidism Patients
العلاقة بين فرط الاكسدة وهرمونات الغدة الدرقية عند المصابين بقصور الغدة الدرقية

Authors: Saad Alfallouji --- Ragaa KH. Ali --- Widad J. H. Ali
Pages: 843-849
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hypothyroidism is a condition resulting from insufficient production or diminished action of either T3 and/or T4 thyroid hormones. Objective: The present study is to look for a correlation between oxidative stress and thyroid function in hypothyroidism patients. Patients and Methods: 30 patients with hypothyroidism patients and 30 healthy individuals as control subjects were included in the study. We measured their serum tri-iodothyronine, thyroxin and thyroid-stimulating hormone( T3,T4,TSH ). Estimation of MAlondyIdehyd (MDA) and Glutathione (GSH) in serum and in homogenized thyroid tissue were carried out by standard methods. Results: TSH was elevated in both serum and in homogenized tissue of patients compared to controls, while T4 and T3 were significantly lower in the patients than in controls. Melanodyldehyd (MDA) aS Lipid Peroxidation were significantly higher in both serum and in homogenized tissue of patients than in the controls, while(GSH) were significantly lower in both serum and in homogenized tissue of patients than in the control subjects. Conclusions: According to the present study we could conclude that hypothyroidism cause tissues undergo several biochemical changes that predispose them to oxidative damage. Therefore we suggest that hypothyroidism patients may benefit from supplements of antioxidants. Keywords: Glutathione; Oxidative stress, thyroid gland ,.Hypothyroidism المقدمة: قصور افرز الغدة الدرقية ينتج عن قلة افراز هرمون الثيروكسين ا وهرمون ثلاثي الثايرونين او كلاهما .. الهدف من الدراسة الحالية هو القاء الضوء على العلاقة ما بين فرط الاكسدة و قلة افراز هرمون الثيروكسين ا وهرمون ثلاثي الثايرونين او كلاهما في المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية. المرضى وطرائق العمل: اجريت الدراسة على30 من المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية و30 من الاشخاص الاصحاء كمجموعة سيطرة في مستشفى الحلة التعليمي, تم قياس هرمون الثيروكسين وهرمون ثلاثي الثايرونين والهرمون المحفز للغدة الدرقية في مصل الدم. كما تم قياس الملانوالدهايد والكلوتاثيون في مصل الدم والانسجة. النتائج: من خلال النتائج لوحظ ارتفاع معنوي في والهرمون المحفز للغدة الدرقية في المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية مقارنة مع الاشخاص الاصحاء , كما لوحظ انخفاض معنوي في هرمون الثيروكسين وهرمون ثلاثي الثايرونين في المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية مقارنة مع الاشخاص الاصحاء في مصل الدم والانسجة.فضلا عن ذلك لوحظ ارتفاع معنوي في مستوى الملانوالدهايد في المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية مقارنة مع الاشخاص الاصحاء, كما لوحظ انخفاض معنوي في مستوى الكلوتاثيون ا في المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية مقارنة مع الاشخاص الاصحاء في مصل الدم والانسجة. الاستنتاج: من خلال هذه الدراسة تم الاستنتاج ان المرضى المصابين بقصور الغدةالدرقية معرضين للاصابة بفرط الاكسدة الذي يؤدي الى اتلاف انسجة الجسم لذلك نقترح على المرضى المصابين بقصور الغدة الدرقية تناول مضادات الاكسدة.

Keywords


Article
Incidental Meniscal Findings on Knee MRI in Al-Najaf City
الرنين المغناطيسي لمفصل الركبه عند أناس غير مصابين بآلام الركبه

Authors: Amjaad Majeed Hameed --- Nada R. Alharis
Pages: 850-856
Loading...
Loading...
Abstract

Background Magnetic resonance imaging (MRI) of the knee is often performed in patient s who have knee symptoms of unclear cause .When meniscal tears are found, it is commonly assumed that the symptoms are related to these. However there is a paucity of data regarding the prevalence of meniscal damage in general population and the association of meniscus tears with the knee symptoms. Object to evaluate the prevalence of meniscal tear on MRI scans in the knees of asymptomatic patients. Patients and Methods We performed MRI examinations on 80 asymptomatic patients (38 females and42 males), who were 35 -60 years and ambulatory .We assessed the integrity of the menisci in the right knee joint . Results The prevalence of meniscal tears in the Rt.knee joints as detected on MRI was 28.8% .Damage to the medial meniscus was more common than to the lateral meniscus 69.5%. The prevalence of meniscal damage increased with increasing age in both sexes. Conclusions On MRI examination of the knee joint , many people without knee pain has meniscal signal changes . Clinical correlation is essential to determine the importance of these signal abnormalities on magnetic resonance images especially in subjects older than 50 years ,a significant number of meniscal tears must be expected .This shows the potential danger of the use of MRI alone as a basis for the determination of surgical intervention. العلاقة بين آلام الركبه والتغيرات التي تطرأ على شكل الغضاريف الهلاليه (الانسيه والوحشيه) علاقة مثيره للجدل والخلاف, تبرز أهميتها عند المرضى الذين يحتاجون إلى تداخل جراحي , فكان الهدف من الدراسة هو بيان مدى انتشار هذه التغيرات عند أناس لا يعانون من آلام الركبه. أجريت الدراسة في قسم الرنين المغناطيسي في م.الزهراء (ع)التعليمي في النجف الاشرف للفترة من اذار 2009 إلى حزيران 2011 وقد تم فحص 80 شخص (38 انثى 42 ذكر ) تراوحت أعمارهم بين 35 و60 سنه. أظهرت الدراسة أن 71% غضاريف طبيعيه تماما بينما 28.8 % غير طبيعيه وعلى مستويات مختلفه. إن ايجادات مثل هذه التغيرات في شكل الغضروف عند المرضى الذين يشكون آلام الركبه كثيرا ماتكون صدفه متزامنة وليس سببا رئيسيا لالآم الركبه فمقارنة نتائج فحص الرنين المغناطيسي مع ألحاله السريرية ضروريا للوصول إلى طرق ناجعة للعلاج.

Keywords


Article
Molecular Investigation of Type III Secretion System Toxins-Encoding Genes in Clinical Isolates of Pseudomonas aeruginosa

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study is aimed to isolate P.aeruginosa from different clinical cases and to detect the prevalence of virulence genes encoding type III secretion system toxins in these clinical isolates. Materials and methods: In this study a total of 422 clinical samples including burn, wound ,ear, urine ,abscess and stool were aseptically taken from out- and inpatients who admitted into two hospitals in Hilla City(Teaching Al-Hilla Hospital and Babylon Hospital for Maternity and children during a period of three months (from March 2011 to June 2011). All samples were subjected to bacterial cultivation for the isolation of P.aeruginosa. The isolated P.aeruginosa was diagnosed depended on morphological, biochemical and molecular standard characteristics. Type III secretion toxins-encoding genes (exoS, exoY, exoT and exoU) were detected by PCR and the amplification products were separated in 1% agarose gels containing ethidium bromide. Results: Out of 422 samples, P.aeruginosa was isolated from 54 samples(12.8%). The distribution of these isolates were: 22 (55%) from burn samples, 2; (50%) from diabitics foot samples, 8 (14.8%) from wound samples,8 (32%) from ear samples, 3 (11%) from abscess samples,7 (4%) from stool samples, 4 (4%) from urine samples and 0 sputum samples. The genotypic properties of type III secretion system toxins was detected by polymerase chain reaction (PCR). The results of this study revealed that exoS gene found in 10/20(50%) of isolates, exoY gene accounted for 12/20(60%) of isolates, while exoT detected in most isolates17/20(85%) and exoU was detected in minaroty of isolates 5/20(25%). Conclusion:Type III secretion system toxins-encoding genes found in isolated P.aeruginosa, in which exoT, exoY and exoS gene detected in most isolates while exoU gene was detected in minaroty of the isolates. هدف الدراسة: تهدف هذه الدراسة الى عزل و تشخيص بكتريا الزوائف الزنجارية من مختلف العينات السريرية و كذلك التحري عن وجود جينات الضراوة المشفرة لسموم نظام الأفراز الثالث في العينات السريرية للبكتريا. المواد و طرائق العمل: شملت هذه الدراسة جمع 422 عينة سريرية تضمنت الحروق, الجروح,الأذن, الأدرار, الخراج والبراز أخذت من المرضى المراجعين و الراقدين في مستشفيين في مدينة الحلة )مستشفى الحلة التعليمي و مستشفى بابل للولادة و الاطفال) خلال فترة ثلاثة أشهر (من شهر آذار 2011 الى شهر حزيران 2011). تم زرع جميع العينات في أوساط زرعية مناسبة تحت الظروف الهوائية لغرض عزل الزوائف الزنجارية. شخصت بكتريا الزوائف الزنجارية المعزولة بالأعتماد على الخصائص الشكلية و الكيموحيوية و الجزيئية القياسية. تم الكشف عن الجينات المشفرة لسموم نظام الأفراز الثالث بأستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل و نواتج التضاعف فصلت بأستخدام1 ٪ أكاروز يحتوي على صبغة .ethidium bromide النتائج: اظهرت النتائج أن من مجموع 422 عينة, 54 عزلة كانت عائدة للنوع P.aeruginosa . وكان توزيع هذه العزلات22 (55٪)عزلة من الحروق, 2(50 ٪)عزلة من قرحة القدم للمصابين داء السكري ,8(14٪) عزلة من الجروح, 8( 32٪) عزلة من الأذن , 3 (11٪) عزلة من الخراج, 7 (4٪) عزلة من البراز , 4 (٪4) عزلة من الإدرار ولم تعزل أي عزلة من القشع. وفي هذه الدراسة تم التحري عن الخصائص الجزيئية لجينات سموم نظام الأفرازالثالث للبكتريا باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل حيث أظهرت نتائج الدراسة أن جين exoS يوجد في (50٪) من العزلات, جين exoY تم احتسابه في (60٪) من العزلات , بينما جين exoTوجد في معظم العزلات (85٪) وجين exoUوجد في قلة من العزلات (25٪). الأستنتاج: الجينات المشفرة لسموم نظام الأفراز الثالث وجدت في عزلات بكتربا الزوائف , جينات exoT, exoSو exoYوجدت في معظم العزلات بينما جين exoU وجد في قلة من العزلات.

Keywords


Article
Measurement and Molecular Detection of Acid Phosphatase Enzyme in Moraxella catarrhalis

Authors: Safaa Sahib --- Mohammad Sabri --- Juman Khalil
Pages: 867-872
Loading...
Loading...
Abstract

Acid phosphatase is one of the most important autotransporter in Moraxella catarrhalis . So Moraxella catarrhalis isolates were undergone to produce extracellular acid phosphatase enzyme in the presence and absence of its own substrate (p-nitrophenyle phosphate) at two pH conditions (pH 6.0 & pH 7.0). It was shown that acid phosphatase was produced in the presence and also in the absence of substrate but the highest activity was observed at pH 7.0 in the presence of the substrate ,this will give an indicator that this enzyme is produced constitutively and inducibly. The mapA gene is one of essential encoding gene for the production of acid phosphatase. This gene was detected by specific PCR primer. The results showed that only 3 of M. catarrhalis isolates had positive result for this gene where as the rest did not posses it. تم التحري عن انتاج انزيم acid phosphatase الخارجي من قبل بكتريا Moraxella catarrhalis في وجود وعدم وجود المادة الاساس الخاصة به والتي هي (p- nitrophenyl phosphate) في ظرفي حموضة مختلفين (pH 6.0 & pH 7.0) . واظهرت النتائج قابلية البكتريا على انتاج هذا الانزيم بوجود وعدم وجود المادة الاساس , وقد لوحظت ان اعلى فعالية لهذا الانزيم كانت عند pH 7.0 وبوجود المادة الاساس . كما تم التحري عن الجين(map A) و المسؤول عن انتاج هذا الانزيم باستخدام بادئات نوعية خاصة وبواسطة تقنية PCR, و قد اظهرت النتائج امتلاك ثلاث من العزلات فقط لهذا الجين بينما اعطت بقية العزلات نتائج سالبة لامتلاك الجين المسؤول عن انتاج انزيم acid phosphatase .

Keywords


Article
Seroprevalence and Associated Factors of Toxoplasma Infection among Sample of Pregnant Women in Wassit Governorate- Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: Identifying the seroprevalence of acute anti-Toxoplasma gondii IgM and chronic IgG antibodies, the environmental and behavioral factors and some socio demographic data of the study sample. Methods: A descriptive Cross sectional study done on 275 pregnant women(15-45 years old). All the studied women were interviewed and blood samples were taken. Results: The seroprevalence of anti-Toxoplasma gondii IgM antibody (acute infection) was 22.2%, whereas IgG seropositivity (chronic infection ).was 32.4%,with significant association with consumption of undercooked meat, undercooked beef consumption, consumption of one meal of meat /day and exposures to soil and /or contact with cats were significant associated factors. Conclusion: There is a considerable prevalence of Toxoplasma gondii infection. هدف البحث: تحديد انتشار الإصابة بداء المقوسات القندية والعوامل الاجتماعية، البيئية والسلوكية المرتبطة بها لدى عينة البحث طريقة العمل: نوع الدراسة هو وصفية مقطعية لدى عينة من (275) امرأة حامل تتراوح أعمارهن(15-45سنة). جمع المعلومات كان بالمقابلة الشخصية واخذ عينة من الدم من عينة البحث. النتائج: أن النسبة المئوية لوجود الأجسام المضادة من النوع "م"، والتي تدل على نسبة الإصابة الحادة للمرض هي 2 ,22 %(61سيدة من أجمالي 275), بينما كانت نسبة تواجد الأجسام المضادة"ج", والتي تعبر عن الحالة المزمنة للمرض 32,4% وأن معدل الانتشار المصلي للإصابة الحادة يترابط ترابطا ايجابيا مع استهلاك اللحوم الغير مطبوخة جيدا, استهلاك لحم البقر الغير مطبوخ بشكل جيد أكثر من لحم الخراف أو الدجاج, استهلاك وجبة لحوم يوميا, التعرض للتربة و/ أو التماس مع القطط كانت من عوامل الخطورة التي يعتد بها إحصائيا الاستنتاجات: هناك نسبة كبيرة من الإصابة الحادة بطفيلي المقوسات القندية.


Article
Some Hematological Changes in Patients with Bladder Cancer
بعض التغيرات الدموية لدى المرضى المصابين بسرطان المثانة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To estimate some hematological changes in patients with bladder cancer. Patients: One hundred patients admitted to Al-Hilla General Teaching Hospital and to the Radiation Oncology and Nuclear Medicine Hospital in Baghdad, and 30 healthy persons (control group) were enrolled in this study which lasted from February to June 2011. The patients included 72 males and 28 females, their ages ranged from 41-84 years, with a mean age of 62.82±9.52 years. Those patients were divided into male and female subgroups. As well, the healthy controls were matched in age and sex with them. Results: The study demonstrated that red blood corpuscular (RBCs) count, hemoglobin (Hb), packed corpuscular volume (PCV), mean corpuscular volume (MCV) and mean corpuscular hemoglobin (MCH) were significantly decreased in both male and female bladder cancer patients compared to the control group while the values of mean corpuscular hemoglobin concentration (MCHC) were insignificantly decreased in both male and female patients compared to the control group. The white blood cells (WBCs) and platelets counts were insignificantly changed in both male and female patients in comparison with the control group; on the other hand, erythrocyte sedimentation rate (ESR) was found to be significantly increased in both male and female patients compared to the control group. Conclusion: The changes in all previously mentioned markers in bladder cancer patients might be potentially important findings as hematological tools for the disease. Key words: Hematological changes, bladder cancer. الهدف: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة التغيرات الحاصلة لبعض المعايير الدموية لدى المرضى المصابين بسرطان المثانة. المرضى: تضمنت الدراسة مئة مريض مصاب بسرطان المثانة ممن أدخلوا إلى مستشفى الحلة التعليمي العام ومستشفى الإشعاع والطب النووي في بغداد، بالإضافة إلى ثلاثين شخصاً من غير المصابين بالمرض (مجموعة السيطرة)؛ وقد استمرت من شباط لغاية حزيران 2011 م. ضمن مجموعة المرضى كان هنالك 72 ذكراً و28 أنثى تراوحت أعمارهم بين41-84 سنة، وبمعدل عمري هو 62,82±9,52 سنة. قسم المرضى إلى مجاميع ذكور وإناث وتمت مطابقة مجموعة السيطرة معهم من حيث العمر والجنس. النتائج: أظهرت الدراسة أن هنالك انخفاضاً معنوياً لكل من العدد الكلي لكريات الدم الحمراء، خضاب الدم، حجم الكرية المضغوط، معدل حجم الكرية ومعدل خضاب الكرية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. فيما شهد معدل تركيز خضاب الكرية انخفاضاً غير معنوي لدى المرضى مقارنة مع مجموعة السيطرة. فيما يتعلق بالعدد الكلي لخلايا الدم البيضاء والصفيحات الدموية فلا توجد فروق معنوية لدى المرضى مقارنة بمجموعة السيطرة؛ من جانب آخر، شهد معدل الترسيب لخلايا الدم الحمراء زيادة معنوية لدى مرضى سرطان المثانة بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. الاستنتاج: إن جميع ما ذكر من متغيرات لدى مرضى سرطان المثانة قد تكون نتائج مهمة كمعايير دموية لهذا المرض.

Keywords


Article
A Study of Efficacy of Disinfectants and Bacterial Contamination in AL-Hilla Teaching Hospital

Loading...
Loading...
Abstract

In this study the efficiency of traditional disinfectants and antiseptics used in the hospitals against bacterial isolates was detected with help of Broth dilution method (for determination of minimum inhibitory concentration-MIC), Disc and Well diffusion method.The results of MIC method show that chlorohexidine gluconate Hibitene) was most effective disinfectants on tested bacteria and it followed by chloroxylenol (S1)type (while chloroxylenol(S2)and(Sp)type showed lower activity), hydrogen peroxide, sodium hypochlorite, formaldehyde, sodium dichloroisocyanurate and PVP-I, while chlorohexidine cetramid (Savlon) showed no efficiency against all tested bacteria . Generally, B.subtilis and methicillin resistant S.aureus were found to be the most sensitive bacteria being tested in this study against disinfectants and antiseptics while P.aeruginosa was the most resistant bacteria to these agents. Disc and well diffusion methods showed correlation between the concentrations of disinfectants and the inhibition zones of bacterial growth increase significantly P <0.05. تضمنت هذه الدراسة تم اختبار كفاءة المعقمات و المطهرات المستعملة في المستشفيات تجاه العزلات البكتيرية بثلاث طرق هي طريقة التخافيف Broth dilution method ( و ذلك لتحديد التركيز المثبط ألأدنى) و طريقة ألانتشار بالأقراص Disc Diffusion method . أظهرت نتائج تحديد التركيز المثبط الأدنى أن الهبتين chlorohexidine gluconate أكثر المعقمات تأثيرا على البكتيريا المفحوصة ثم جاء بعدة من حيث قوة التأثير كل من الديتول النوع (1ٍٍٍ)(Sبينما اظهر الديتول نوعي((S1و((Spفعالية اقل),هايبوكلورات الصوديوم (القاصر),الفورمالين ,sodium dichloroisocynurate و الأيودين في حين لم يظهر معقم السافلون أي تأثير على البكتريا المفحوصة. أبدت بكتريا العنقوديات الذهبية S.aureusحساسية تجاه معظم المعقمات و المطهرات بينما كانت بكتريا الزوائف الزنجارية P.aeruginosa أكثر الأنواع البكتيرية مقاومة لتلك المعقمات. أظهرت طريقة الانتشار بالأقراص و الحفر أن هنالك علاقة ما بين تركيز المعقم و منطقة تثبيط النمو البكتيري للبكتيريا المفحوصة حيث تزداد بصورة معنويةP <0.05 .

Keywords


Article
Assessment of Health Facilities’ Performance of Surveillance Activities for Childhood Vaccine-Preventable Diseases at Health Facilities in Wasit Governorate / Iraq/2010
تقويم انجاز فعاليات الرصد الوبائي لأمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها باللقاحات في المؤسسات الصحية في محافظة واسط /العراق -2010

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess health facilities’ performance of surveillance of childhood vaccine preventable diseases. Methods: A descriptive cross-sectional study was conducted at 51surveillance units and communicable diseases units. The World Health Organization surveillance assessment questionnaire was used for data collection. Results: Regarding the performance of health facilities, there were deficiencies in some surveillance items. No any health facility had complete of surveillance manual. The percentage of health facilities that had the standard case definitions and correctly filled clinical registers were 5.9% and 22.9% respectively. Only 11.6% of health facilities had a written case management protocol for one epidemic prone disease and 21.6% of health facilities implemented preventive and control measures based on local data. Conclusions: There is no complete National surveillance manual, a clear deficiency in different resources, incomplete and incorrect form of filling of the majority of clinical registers. هدف البحث: تهدف الدراسة إلى تقويم انجاز فعاليات الرصد الوبائي لأمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها باللقاحات. منهجية البحث: أجريت دراسة وصفية عرضية في 51 وحدة رصد وبائي ووحدة أمراض انتقالية.تم استخدام استبيان صممته منظمة الصحة العالمية لتقويم الترصد. النتائج: بينت الدراسة أن هناك جوانب قصور في بعض المحاور المتعلقة بالرصد الوبائي حيث لم يتوفر دليل رصد أمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها باللقاحات بشكل متكامل في أي مؤسسة صحية ,بلغت نسبة المؤسسات الصحية التي تمتلك تعار يف نموذجية لأمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها باللقاحات 5.9% والتي كانت السجلات السريربة فيها مملئة بشكل صحيح 22.9% , 27.5% فقط من المؤسسات الصحية كانت تمتلك القدرة على معاملة عينات الدم وكانت 11.8% فقط تمتلك القدرة على معاملة عينات المصل. الاستنتاجات: إن كل وحدات الرصد و وحدات الأمراض الانتقالية لا تمتلك الدليل الوطني لرصد أمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها باللقاحات وهناك نقص في مختلف الموارد مع ملء ناقص وخاطئ لمعظم السجلات السريرية.


Article
The Relation of Serum Sodium, Potassium and Magnesium with Rheumatoid Arthritis Symptoms

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to determine sodium, potassium and magnesium levels in rheumatoid arthritis patients. The study included 24 patients (male only) aged 33-40years compared with 20 volunteers as the same sex and aged as a control group. Mean± SD of serum sodium, potassium and magnesium in patients were182.568±22.745,0.973±0.219 and 0.502±0.085mmol/L while control group were 125.047±23.257,3.475±0.818 and0.941±0.067mmol/L respectively. The study showed a significantly increase in Na level p-value(0.00) and significantly decreased in K and Mg levels in patients compared with control group p-value(0.00, 0.00) .The correlation factor was determined between K and Mg (r = 0.536).تهدف هذه الدراسةالى تقدير مستويات الصوديوم ،البوتاسيوم والمغنيسيوملدىالمرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتزمي . تضمنت الدراسة 24 مصاب من الرجال فقط تتراوح اعمارهم بين 33-40 سنة مقارنة مع 20 شخص من نفس الجنس والفئة العمرية. كانت معدلات الصوديوم ،البوتاسيوم والمغنيسيوم لدى المرضى 182.568±22.745،0.973±0.219و0.502± 0.085 ملمول لكل لتر امامعدل هذه العناصر لدى مجموعة السيطرة فقد كان 125.047±23.257 ،3.475±0.818و0.941±0.067ملموللكللتر بالتتابع . بينت الدراسة ظهور زيادة معنوية في مستوى الصوديوم (P-value) هي (0.00) ونقصانا معنويا في مستويات كلا من البوتاسيوم والمغنيسيوم لدى المرضى مقارنة بالأصحاءP-value) ) هي (0.00،0.00) على التوالي .تم ايجاد عامل الارتباط بين كلا من البوتاسيوم والمغنيسيوم حيث وجد بانه يساوي (0.536) .

Keywords


Article
The Value of Nerve Conduction Study and F-Wave Latency in Subclinical Neuropathic Type II Diabetic Patients

Authors: Farah Nabil Abbas Al-Sadik
Pages: 918-924
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study is to evaluate the clinical usefulness of electrophysiological indexes in detecting and preventing diabetic neuropathy, it is important to identify subclinical diabetic neuropathy with no objective clinical or electrophysiological abnormalities, in which routine nerve conduction study often fails to detect early stage of neuropathy. Two subjects groups were included in this study, patients with DM and control subjects. The routine nerve conductive study (NCS) and F-wave were conducted in 35 patients with type II diabetes mellitus but without symptoms and signs of lesions of nervous system. Conduction velocity (SCV) and sensory amplitude (Amp) were measured for median, ulnar and sural nerves as well as distal motor latency (DML), motor conduction velocity (MCV), motor amplitude (Amp) and F-wave latency were measured for median, ulnar and tibial nerves in DM patients and their control group. Our results showed that there were significant differences between the controls and the DM group (p<0.05). The prolonged F-wave latency represent the main abnormalities and the involvement of the sensory fibers are more than that of the motor fibers and the affection of the lower limbs nerve are worse than that of the upper limbs in diabetic patients when compared with the control group. The most commonly involved nerves are the sural and median nerve sensory fibers. So in this study we concluded that F-wave can be used as a sensitive indicator for the early diagnosis of peripheral neuropathy and it can help to detect the subclincial lesions. الهدف من هذه الدراسة هو فحص التغيرات الكهروفسلجية ومعرفة الفائدة السريرية لهذه العلامات في الاكتشاف المبكر لاعتلال الأعصاب جراء داء السكري ومنعه، من المهم اكتشاف اعتلال الأعصاب غير السريري لمرضى السكري بدون أعراض سريرية او تغيرات كهروفسلجية واضحة عندما يفشل تخطيط العصب الروتيني في اكتشاف المراحل المبكرة لاعتلال الأعصاب. شملت الاستقصاءات الكهروفسلجية لتخطيط الأعصاب المحيطية الكهربائي لمعرفة كفاءة الأعصاب الحسية (لكل من العصب الناصف (الوسطي) والعصب الزندي والعصب الربلي) والأعصاب الحركية مع دراسة موجة –ف- لكل من العصب الناصف (الوسطي) والعصب الزندي والعصب الظنبوبي. شملت هذه الدراسة 35 مريضاً مصاباً بداء السكري من النوع الثاني تميزوا جميعهم بخلوهم من أعراض وعلامات سريرية لتأثر الجهاز العصبي. ان تقييم الأعصاب الحسية يظهر تدهوراً ملحوظاً في كفاءتها أكثر من الأعصاب الحركية وأعصاب الأطراف السفلى أكثر من الأطراف العليا ويعد العصب الوسطي والربلي أكثر الأعصاب تأثراً كما ان زيادة طول الموجة –ف- يعد من أكثر التغيرات الواضحة في هذه الدراسة. لذا نستنتج من هذه الدراسة موجة –ف- في التخطيط الكهربائي للأعصاب المحيطية تعد مؤشر دقيق للتشخيص المبكر لاعتلال الأعصاب لمرضى داء السكري.

Keywords


Article
Extraction, Purification and Characterization of a Lectin from Phaseolus vulgaris L. cv. White Seeds (White Kidney Bean)

Authors: Yasser H. Jalil --- Mohammed A. Jebor
Pages: 925-935
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the research was to study the purification and characterization of lectin from Phaseolus vulgaris L. cv. white seeds. The lectin was purified by sequence of steps , namely , first with ammonium sulfate precipitation followed by ion exchange (DEAE cellulose) and gel filtration (sephadex G-200) chromatography, and finally by polyacrylamide electrophoresis (PAGE). Single band was observed in native PAGE . The lectin was shown to have molecular weight of 33 kDa in SDS PAGE and about 35 kDa in gel filtration and purified about 9.01 fold to final specific activity of 64 titer/mg of protein. The hemagglutination activity of the lectin was stable within the pH range from 4-11 and temperature range from 0°-50°C. Chemical modification results indicate that lysine and tryptophan were crucial for the hemagglutination activity of lectin. The results of carbohydrates specificity showed that the lectin was had complex sugar specifities, but not specific to xylose and mannose.الغرض من الدراسة هي تنقية وتوصيف اللكتين المعزول من بذور الفاصوليا المجففة تم تنقية اللكتين بعدد من الخطوات المتسلسلة تضمنت الترسيب بأملاح كبريتات الامونيوم والتنقية بتقنية التبادل الايوني بأستعمال المبادل الايوني DEAE-Cellulose وتقنية الترشيح الهلامي بأستعمال هلام Sephadex G-200 والترحيل الكهربائي على هلام متعدد الاكريل أمايد Polyacrylamide gel electrophoresis أظهر اللكتين المنقى حزمة واحدة على هلام متعدد الاكريل امايد وأعطى وزن جزيئي قدره 33000 دالتون, كما أعطى اللكتين المنقى عدد مرات تنقية قدرها 9.01 وفعالية نوعية قدرها 64 وحدة تلازنية / ملغم, أظهر اللكتين ثبوتية جيدة تجاه درجة الحرارة والرقم الهيدروجيني إذ كانت الفعالية التلازنية مع خلايا الدم الحمراء ثابتة عند مدى درجات حرارة 0°-50˚م وعند ارقام هيدروجينية 4-11. كانت نتائج التحوير الكيميائي هي ان اللايسين ووالتربتوفان الدور الاساسي في الفعالية التلازنية إذ تم تثبيط 85.8% و 85.1% من الفعالية التلازنية على التوالي عند اضافة المركبات المحورة لهذه الاحماض الامينية, أظهرت نتائج التخصص الكربوهيدراتي أن للكتين ألفة عالية تجاه عدد كبير من الكربوهيدرات التي تم دراستها في هذه التجربة بأستثناء المانوز والزايلوز.

Keywords

Table of content: volume:9 issue:4