Table of content

AL-TAQANI

مجلة التقني

ISSN: 1818653X
Publisher: Foundation of technical education
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and Refereed Journal Published by the Iraqi Foundation of Technical Education.
date of first issue: (1988)
No. of issue per year: (6-10)
No. paper per issue :(25)
No. of issue published between 2005 - 2012: (36)

Loading...
Contact info

Mobile : 07901477614
E-mail : ftelmia@yahoo.com

Table of content: 2012 volume:25 issue:3

Article
USING OF REINFORCING BY CARBON FIBERS TO IMPROVEMENT MECHANICAL PROPERTIES OF UNSATURATED POLYESTER RESIN
إستخدام التقوية بألياف الكاربون لتحسين الخواص الميكانيكية لراتنج البولي أستر غير المشبع

Authors: علي جاهل سلمان
Pages: A1-A6
Loading...
Loading...
Abstract

Studying the effect of reinforcement by carbon fibers as woven roving (°90-°0) with density (1.95 Kgm3) on mechanical properties of unsaturated polyester resin after reinforcing it by different percentage of fibers (20%, 40%,60%) and these properties included : impact strength , tensile strength , compression strength , flexural strength , and hardness . the Mechanical properties were carried out for unsaturated polyester resin before and after reinforcement by fibers, and studied the effect on the above mechanical properties as illustrated in the diagrams between mechanical properties and reinforcing percentage .


Article
STUDY THE PROPERTIES OF REGULAR GEOMETRICAL SHAPES IN THE DIGITAL IMAGES
دراسة صفات الأشكال الهندسية المنتظمة في الصور الرقمية

Authors: كفاء هادي ذنون
Pages: A7-A19
Loading...
Loading...
Abstract

The present research has conducted so as to search for the new properties for a group of regular geometrical shapes of pictures, and to classify this group into categories depending on four features including energy, contrast, correlation and homogeneity all of which can be obtained from a co-occurrence matrix. These four features have also been studied into details and then were vastly discussed and presented so as to show their effects respectively on the features characterizing the regular geometrical shapes. Besides, the algorithm applied has proved that these features can be extracted as new features for the regular geometrical shapes. However, the experimental results of the proposed algorithm have proved that both energy and homogeneity features have given high recognition properties compared with the remaining other properties. في هذا البحث تم اعتماد خوارزمية للبحث في الصفات المميزة لمجموعه من الصور للأشكال الهندسية المنتظمة , ومن ثم العمل على تصنيفها إلى مجاميع بالاعتماد على أربعة صفات يتم الحصول عليها من مصفوفة التواجد(الظاهر) وهي صفة (الطاقة, التباين , الارتباط والتجانس). دراسة الصفات الأربعة المذكورة أعلاه بشكل تفصيلي ومن ثم تقديم عرض كامل عن مدى تأثير كل منها على الصفات ألمميزه للأشكال الهندسية المنتظمة ، والخوارزمية المعتمدة تبين ان الصفات الأربعة المذكورة أعلاه يمكن أن تكون صفات جديدة للأشكال الهندسية المنتظمة في الصور الرقمية0 نتائج التطبيق العملي للخوارزمية ألمقترحه تبين ان صفتي الطاقة والتجانس تعطي تمييز عالي مقارنة بباقي الصفات.

Keywords


Article
USE OF CONSTRUCTION WASTE IN CONCRETE MIXES
استخدام مخلفات البناء في الخلطات الخرسانية

Loading...
Loading...
Abstract

Reuse of Construction waste gives two aims, the first is to remove large quantities of pollution resulted from these waste, the second provides cheap resources for concrete aggregates. The current study includes testing many properties of concrete mix with local waste concrete as coarse aggregate, after removing coarse gravel , which means using mortar of this waste concrete after crushing, grading and washing. Results show that this recycled aggregate has lower specific gravity and absorption compared with natural aggregate used in Iraq, also results show that the concrete prepared from this recycled aggregate has acceptable compressive strength and absorption and it has good flexural strength and low dry density as compared with concrete with local natural aggregate. this concrete is suitable for paving and blocks making. إن إعادة استخدام مخلفات البناء في إنتاج خرسانة جديدة يحقق غايتين معاً، الأولى هي إزالة كميات كبيرة من مصادر التلوث البيئي الناتج من هذه المخلفات ، والثانية هي توفير مصادر رخيصة لركام الخرسانة. وقد تضمنت هذه الدراسة اختبار خصائص خلطة خرسانية معدة باستخدام ركام خشن من مخلفات الخرسانة المحلية بعد إزالة قطع الحصى الكبيرة منها، أي استخدام مونة هذه المخلفات بعد تكسيرها وتدريجها وغسلها. أوضحت النتائج أن هذا الركام المعاد استخدامه له وزن نوعي أقل وامتصاص أعلى مقارنة بالركام الاعتيادي المستخدم في العراق. كما أوضحت النتائج أن الخرسانة المعدة من هذا الركام لها مقاومة انضغاط وامتصاص مقبولين، كما أن لها مقاومة انثناء جيدة، وكثافة جافة واطئة مقارنة بالخرسانة المعدة من الركام الاعتيادي المحلي، إن هذه الخرسانة مناسبة للاستعمال في تبليط الشوارع والارصفة والساحات والمماشي وعمل كتل البناء الخرسانية


Article
THE IMPACT OF THE GREEN OPEN AREAS ON THE SOCIAL LIFE IN MOSUL
اثر المناطق المفتوحة الخضراء على الحياة الاجتماعية في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Green open areas are those spaces developed gradually within the urban design of the old Arab cities .These areas started as an open space inside the residence unit. (The court), then grew bigger gradually to become inside the neighborhood and finally within the whole city .These green areas became the entertaining centers applauses environmentally and socially. The current paper focuses on studying the types, classification and the total area of these green open areas ,as well as the ratio of these areas to the total area and population of Mosul, and whether this ratio fulfills the needs of the inhabitants to such kind of spaces. The paper also studies the social impacts and the importance of the green areas as entertaining places for the citizens of Mosul. The green areas in Mosul were located by arial maps and were compared to the populations of Mosul according to global standards, in order to obtain the required results related to green areas which are required for achieving social entertaining as the main goal. تعتبر المناطق المفتوحة الخضراء من الفضاءات التي تم تطويرها ضمن النسيج الحضري للمدينة العربية القديمة والتي بدأت بشكل فضاء مفتوح ضمن الوحدة السكنية (Court ) ، ثم تدرجت بمقياس اكبر تمثلت بخلق فضاءات مفتوحة ضمن النسيج الحضري للمحلة الواحدة ثم إلى مستوى المدينة ككل ،وجعله منطقة ترفيهية مرغوب فيها بيئيا واجتماعيا . يركز البحث على دراسة المناطق المفتوحة الخضراء المركزية في مدينة الموصل ، أنواعها ، تصنيفها ، مساحاتها ، نسبتها ( وخاصة المناطق الترفيهية منها ) إلى مساحة مدينة الموصل وعدد سكانها , واستنتاج مدى إيفاء هذه النسبة للحاجة الفعلية لسكان المدينة لهذا النوع من الفضاءات . كما يتطرق البحث إلى التأثير الاجتماعي للمناطق الخضراء الترفيهية على سكان مدينة الموصل ومدى أهميتها للحياة اليومية للمجتمع . وبعد إجراء المسح المطلوب من خلال الخرائط الجوية تم الحصول على المساحات المطلوبة وتمت مقارنتها مع أعداد السكان وفق المعايير العالمية فتم الحصول على النتائج المطلوبة بالنسبة للمساحات الخضراء الواجب توافرها والتي تحقق هدف الترفيه الاجتماعي المطلوب

Keywords


Article
SELECTION OF FAVORITE AUDITORIUM HALLS DIMENSIONS ACCORDING TO THE ARCHITECTURAL STYLES TO REACH THE IDEAL AUDIO DESIGN
اختيار الأبعاد المفضلة للقاعات الكلامية من الأساليب المعمارية للوصول إلى التصميم الصوتي المثالي

Authors: نداء نعمان مجيد
Pages: A44-A53
Loading...
Loading...
Abstract

The realization of the connecting process between engineering architectural design and acoustic design for full elements is the basic to reach the optimum acoustic performance .The importance of acoustic design begin from selecting dimensions of architectural spaces and up to selecting appropriate carpeting to achieve a good sound. The research focused on about the important basic factors at the selection of hall dimensions. Three tests when conducted for three halls in Al Anbar technical institute newly constructed with different dimensions (length, width and height) and determination of the noising frequencies from hundreds of frequencies resulted variety of waves of resonance (axial, tangential and inclined) which make hall inefficient acoustically, then fixing it if found to reach a good efficient acoustic of the hall. This research aim is to find a simple way to get an efficient acoustic performance through proportionality of selecting dimensions for the hall to reduce or prevent that sound coloring phenomenon. إن تحقيق عملية الترابط بين التصميم الهندسي المعماري والتصميم الصوتي لعناصر القاعة هو الأساس لغرض الوصول إلى الأداء الصوتي الأمثل. ومن هنا تظهر أهمية التصميمات الصوتية بداية من اختيار أبعاد الفراغات المعمارية ، وانتهاء باختيار الفرش الضرورية لها لتحقيق الصوت الجيد. وقد ركز البحث على أهم الاعتبارات الأساسية عند اختيارا بعاد القاعة واجريت ثلاثة اختبارات لثلاث قاعات موجودة في المعهد التقني /الانبار شيدت حديثاً وبإبعاد مختلفة (الطول العرض الارتفاع) وتحديد الترددات المزعجة من مئات الترددات الاخرى الناتجة من تعدد موجات انماط الرنين المختلفة (المحورية ، المماسية ، المائلة) والتي بدورها تجعل القاعة غير كفوءة صوتياً ، ومن ثم طريقة معالجتها ان وجدت للوصول الى كفاءة صوتية جيدة في القاعة . ويهدف هذا البحث التوصل الى طريقة متواضعة وبسيطة للحصول على كفاءة اداء صوتي من خلال التناسب باختيار ابعاد القاعة منعاً لحدوث ظاهرة التلوين الصوتي.


Article
THE INTERNAL AND EXTERNAL EFFECT OF A DURSBAN ADDED ON COMPRESSIVE STRENGTH OF CONCRETE
التأثير الداخلي والخارجي لاضافة مادة الدورسبان على مقاومة انضغاط الخرسانة

Authors: هاشم نعمة طعمة
Pages: A54-A60
Loading...
Loading...
Abstract

This research show that addition of a dursban to concrete with 1% as percentage of water mixing will reduce the compressive strength of concrete with high percentage . In order to reduce the percentage of decreasing compressive strength of dry mixes concrete with low workability by curing concrete completely or partially with curing water containing 1% a dursban . Research shows that the decreasing percentage at compressive strength of concrete due to added 1% a dursbanfrom mixing water compare with compressive strength of reference concrete are equal to( 80% , 62% , 60% ) at ( 7,28,60 ) day from mixing date . Also research shows that the decreasing parentage at compressive strength of concrete due to curing concrete completely curing water concrete with curing contion1% a dursban compare with compressive strength of reference concrete are equal to ( 4% , 8% , 9.7%) at ( 7, 28 , 60 ) day from mixing date . Also research shows that the decreasing percentage at compressive strength due to partial curing concrete with curing water contains 1% a dursban for 7 days , then curing with ordinary water only until reaching time compare with compressive strength of reference concrete are equal to 9 4% , 2% , 1.25 %) at ( 7,28,60) day from mixing date . يبين البحث بان اضافة مادة الدورسبان للخرسانة وبنسبة 1 % كنسبة من ماء الخلط يسبب نقصان حاد بمقاومة انضغاط الخرسانة ومن الممكن تقليل نسب النقصان بمقاومة انضغاط الخرسانة الجافة القوام وذات قابلية التشغيل الواطئة بانضاج الخرسانة انضاجا كليا او جزئيا بماء المعالجة الحاوي على مادة الدورسبان وبنسبة 1 % . يبين البحث بان نسبة النقصان بمقاومة انضغاط الخرسانة نتيجة اضافة مادة الدورسبان وبنسبة 1 % كنسبة من ماء الخلط مقارنة بمقاومة انضغاط الخرسانة المرجعية كانت مساوية الـ ( 80% ، 62 % ، 60 % ) وبأعمار ( 7 ، 28 ، 60 ) يوم من تاريخ الصب على التوالي وكذلك يبين البحث بان نسبة النقصان بمقاومة انضغاط الخرسانة نتيجة انضاج الخرسانة كليا بماء المعالجة الحاوي على مادة الدورسبان وبنسبة 1 % مقارنة بمقاومة انضغاط الخرسانة المرجعية كانت مساوية الـ ( 4% ،8% ،9.7% ) وبأعمار ( 7 ، 28 ، 60 ) يوم من تاريخ الصب على التوالي . وكذلك يبين البحث بان نسبة النقصان بمقاومة انضغاط الخرسانة نتيجة معالجة الخرسانة جزئياً بماء المعالجة الحاوي على مادة الدورسبان وبنسبة 1% لمدة 7 أيام من تاريخ الصب ومن ثم تعالج بالماء الصالح للشرب لحين وقت الفحص مقارنة بمقاومة انضغاط الخرسانة المرجعية كانت مساوية الـ ( 4 % ، 2 % ، 1.2 % ) وبأعمار ( 7 ، 28 ، 60 ) من تاريخ الصب وعلى التوالي.

Keywords


Article
IMPROVING THE QUALITY OF WELDING WIRE BY USING THE PROCESS CAPABILITY INDEX CASE STUDY APPLIED IN AL – HILAL INDUSTRY
تحسين جودة انتاج اسلاك اللحام من خلال تطبيق مؤشرمقدرة العملية الانتاجية حالة تطبيقية في شركة الهلال الصناعية

Authors: امل صادق عطا
Pages: A61-A82
Loading...
Loading...
Abstract

The research use process capability index which is the most important statical techinqes to improve the quality where they can manufacture product with low percentage defect and it will be applied in welding wire which produced in Al -hilal industrial .and because the importance of extrusion process which carried out on the extrusion machine , and the large number of errors during this phase, will be determined the process capability index for this machine through the application of the methods of process capability . The data were collected (sample size is constant )with constant period of time ,then the data were analyzed by (X-R chart) its clear that phase with controlled statically ,while the histogram has explained that there is dispersion in the data and exit from the upper tolerance limit by (80%)of data and the index was estimated up to (0.58) ,so it was needed to identify the causes that lead to improve the index by intensive following –up of extrusion process . The results of research as the following : 1- The process was controlled statically. 2- There has been improving in process capability index . 3 -Dispersion of data is considered acceptable . 4-Eliminate the average normal dimension specified by the designer by (0.01mm). 5 -Low the percentage of defect out side the upper limit which became (3%). يتناول البحث استخدام مؤشر مقدرة العملية الانتاجية حيث يعتبر من اهم التقنيات الاحصائية في تحسين جودة الانتاج والذي من خلاله يمكن تصنيع منتج بنسبة عيوب اقل.وقد تم تطبيق المؤشرفي صناعة اسلاك اللحام المنتجة في شركة الهلال الصناعية. حيث حددت مرحلة الاكساء لسلك اللحام لغرض قياس مؤشر مقدرة العملية الانتاجية نظرا لاهمية المرحلة من ناحية وتاثيرها المباشر على جودة المنتج اضافة الى كثرة الاخظاء التي تظهر اثناء التنفيذ من ناحية اخرى. تم تحليل البيانات التي جمعت بحجم عينة ثابت وفترات زمنية محددة تبين ان مرحلة الاكساء منضبطة احصائيا من خلال لوحة المتوسط والمدى اما المدرج التكراري فقد اوضح ان هناك تشتت واضح في البيانات وخروجها عن حد التفاوت الاعلى بنسبة 80% ,اما مؤشر مقدرة العملية الانتاجية فكان بحدود 0.58 % مما يدل على ضرورة تحديد المسببات التي تؤدي الى انخفاض مؤشر مقدرة العملية الانتاجية لغرض اتخاذ التحسينات اللازمة للعملية الانتاجية من خلال المتابعة المكثفة لمرحلة الاكساء ومعالجة مسببات الاخطاء. قد توصل البحث الى مايلي: 1-ان العملية الانتاجية منضبطة احصائيا لمرحلة الاكساء . 2- هناك تحسن في مؤشر مقدرة العملية الانتاجية لماكنة الاكساء وانخفاض دد العيوب لكل مليون قطعة منتجة . 3- تشتت البياناات يعتبر مقبول باستثناء 5% من البيانات تقع خارج الحد الاعلى للتفاوت ازاحة المتوسط عن البعد الاسمي المحدد من قبل المصمم بمقدار 0.01 ملم . 4- انخفاض نسبة المعيب خارج الحد الاعلى حيث اصبح بحدود

Keywords


Article
OBTAINING THE BEST ADDED SULPHER RATIO TO EXHAUSTED TYRE MATERIAL RUBBER ABONATE
الحصول على أفضل نسبة من الكبريت المضاف إلى مسحوق الإطارات المستهلكة عند تحويله إلى مطاط صلب أبونايت

Loading...
Loading...
Abstract

تم في هذا البحث حساب نسبة الكبريت غير المتفاعل عند معاملة مسحوق الإطارات المستهلكة بإضافة الكبريت إليها وتسخينها تحت ضغوط مختلفة . أظهرت النتائج أن هناك نسبة من الكبريت لا تتفاعل عند إضافة الكبريت بتراكيز عالية إلى حبيبات المطاط بالرغم من الزيادة الحاصلة في الصلادة، كما أن هذه النسبة تقل بزيادة الضغط حيث تم حساب كمية الهدر في مادة الكبريت المضاف وتم اقتراح طريقة عملية لزيادة نسبة التفاعل وتقليل الهدر في كمية الكبريت المضاف

Keywords


Article
EVALUATION OF THE DRAINAGE WATER QUALITY AT THE NORTH PART OF BAGHDAD CITY AND SUITABILITY FOR IRRIGATION
تقييم نوعية مياه المبازل عند شمال مدينة بغداد ومدى صلاحيتها لاغراض الري

Authors: قحطان محمد صالح حسن
Pages: A90-A96
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of research consists of an investigation into the suitability of drainage water in the area which is located at the north of Baghdad city (Al-Rashidiya & Al-Husainiya areas) for irrigation of agricultural crops. The result indicates that the suitability of drainage water for irrigation of non-sensitive (high tolerant) crops , and the agricultural lands need to the drainage process when are using this water , because of the high rate of salinity and chemical parameters (chlorides and magnesium) تضمن هدف البحث التحري عن نوعية مياه المبازل الواقعة عند شمال مدينة بغداد (الراشدية والحسينية) ومدى ملائمتها لري المحاصيل الزراعية . لقد اختيرت 10 مواقع فحص لبيان ذلك. واستمرت فترة الفحص من شهر كانون الثاني ولغاية شهر ايلول من سنة 2011 لقد بينت نتيجة البحث الى امكانية استخدام مياه المبازل عند مناطق الراشدية والحسينية في ري المحاصيل الزراعية غير الحساسة ( المقاومة للملوحة ) , مع مراعاة حاجة الاراضي الزراعية في تلك المناطق الى عملية الغسل والبزل عند استخدام تلك المياه , وذلك بسبب احتواءها على نسب عالية من التراكيز الملحية والعناصر الكيمياوية (الكلوريدات والمغنيسيوم) .

Keywords


Article
STUDY THE EFFECT OF SUBSTRATE TEMPERATURE ON THE ELECTRICAL PROPERTIES OF THIN FILM CUGAS2 COMPOUND
دراسة تأثير درجة الحرارة الترسيب على الخواص الكهربائية لأغشية المركب CuGaS2

Loading...
Loading...
Abstract

In the Present study , CuGaS2 alloys have been Prepared by mixing stochiometric weight of Cu, Ga and S , then melting them under vacuum of about ( 3 × 10-2 mbar) in a sealed quartz ampoule. The thin films have been prepared by depositing the alloy on soda glass substrate , heated at different temperatures and using the thermal evaporated technique under pressure of about (3 × 10-6 mbar ). The electrical conductivity , was characterized by two activation energies in the temperature range {(-120 °C) to 25 °C}. The maximum room temperature conductivity was ( 17.6 Ω-1.cm-1). From the Hall effect measurements the type of the carriers , the carrier concentration , and that Hall mobility , at room temperature , have been deduced. The films were of n- type. The maximum value of the carrier concentration were (9.1 × 10 18 cm-3 ) for films prepared at (150 °C) and the minimum value were (1.65 × 10 18 cm-3) for films prepared at (350 °C) , while the Hall mobility had maximum value (36.45cm2/v.sec) for films prepared at (150 °C) and the minimum value was (6.08 cm2/v.sec) for films prepared at (350 °C).تمت دراسة تأثير درجة حرارة الترسيب ( Ts) على الخواص الكهربائية لأغشية المركب ( CuGaS2) المحضرة بطريقة التبخير الحراري خلال الفراغ على أرضيات زجاجية بدرجات حرارة ترسيب مختلفة . حضرت السبيكة في أبنوبة من الكوارتز مغلقة تحت ضغط فراغي (3x10-2 m bar) . لقد أظهرت قياسات التوصيلية الكهربائية أن لهذه الأغشية طاقتي تنشيط خلال مدى درجات الحرارة { ( - 120 °C ) – 25 °C } وكانت أعلى توصيلية في درجة حرارة الغرفة هي ( 17.6 Ω -1 .cm-1 ) للأغشية المحضرة في درجة ( 150 °C ) وأقل توصيلية (1.6 Ω -1 .cm-1 ) للأغشية المحضرة في درجة حرارة ( 350 C° ) ولوحظ أن كثافة الحالات الموضعية الناتجة عن التركيب غير النقي ( nonstoichometric ) تقل بزيادة درجة حرارة الترسيب . تم استنتاج نوع وتركيز حوامل الشحنات من خلال قياسات تأثير هول وتم حساب تحركية في درجة حرارة الغرفة . لقد كانت جميع الأغشية المحضرة ذات توصيلية من نوع n- . لقد هبط تركيز حاملات الشحنة ( 9.1x 1018 cm-3 ) للأغشية المحضرة بدرجة ( 150 °C ) الى ( 1.65 x 1018 cm-3 ) للأغشية المحضرة في درجة ( 350 °C ) . أما أعلى تحركية فكانت ( 36.45cm2/v.sec) للأغشية المحضرة بدرجة (°C ( 150 وأقل تحركية (6.08 cm2/v.sec ) للأغشية المحضرة بدرجة ( 350 °C ) .

Keywords


Article
THE EFFECT OF WATER ACIDITY LEVEL AND MOISTURE PERCENTAGE ON THE CREEP BEHAVIOR OF COMPOSITE MATERIAL
تأثير النسبة المئوية لمستوى الحموضة والرطوبة على تصرف الزحف للمادة المركبة

Authors: Sabah Kh. Hussein
Pages: E1-E17
Loading...
Loading...
Abstract

The creep behavior for unidirectional and bidirectional fiber composite material has been studied experimentally under the effect of different water acidity level (pH=5,7&10) and moisture percentage (m= 1.24, 2.02 & 2.65%). It has been observed that the creep strain increase when the moisture percentage increased and decreased with increasing the acidity level. Different values of the applied stresses are tested which gave an increasing in the creep strain values with increasing the stress. The experimental creep data can be fitted with the general exponent creep equation. This equation is modified where the effect of moisture percentage and the applied stress on the creep strain are suggested as variables in the creep strain equation. The suggested equation gives a good criteria to be used to describe long time of creep strain in this work. تم دراسة تصرف الزحف للمواد المركبة ذات الياف أحادية وثنائية الاتجاه عمليا" تحت تأثير مستويات حامضية (pH=5,7&10) ونسب رطوبة مختلفة (m= 1.24, 2.02 & 2.65%). لوحظ زيادة بأنفعال الزحف بزيادة نسب الرطوبة ونقصانه بزيادة المستوي الحامضي. استخدمنا قيم مختلفة من الاجهاد المسلط والذي اعطى زيادة بقيم انفعال الزحف بزيادته. قيم الانفعال العملية يمكن ان توافق مع معادلة الزحف الأسية العامة. هذه المعادلة عُدِلت حيث تم اقتراح متغيرات نسب الرطوبة و الاجهاد المسلط في معادلة انفعال الزحف. المعادلة المقترحة اعطت معيار جيد استخدم لوصف انفعال الزحف لمدى طويل من الزمن في هذا البحث.


Article
A PROPOSED MODEL OF OPEN STUB HAIRPIN-COMB BANDPASS FILTERS WITH TWO ATTENUATION POLES
التصميم الجديد لمرشح الإمرار المدمج ذو مجالي التوهين المتشعب

Authors: Jamal. M. Rasool --- Saad H. Abdul Razzaq
Pages: E18-E23
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a proposed design of bandpass filter is introduced . A new stubs are applied to the bandpass filter to enhance the skirt selectivity on both sides of the upper and lower frequency band . Two attenuation poles are produced by this new structure. The upper band pole is introduced by the hairpin-comb structure. The lower band pole is introduced by the tapped open stubs. We fabricated a new structure using milling machine at the Lab in The University . two attenuation poles are realized at the upper band and the lower band respectively, one at 1.71GHz and one at 1.93GHz. Sharp roll-off on both sides of the passband is obtained. Measured results show good selectivity at both upper and lower bands في هذا البحث جرى عرض التصميم الجديد لمرشح الإمرار. تمت اضافة الصفائح ذات الحدود المفتوحه الى مرشح الامرار وذلك لتحسين الانتقائية في المجالات الترددية الأعلى والاوطأ . ان إضافة الصفيحتين إلى الشكل يؤدي إلى ظهور قطبين للتوهين . في النطاق العالي امكن الحصول على قطب التوهين بواسطة التركيب هايبرن- كومب اما في النطاق الاسفل فتم الحصول عليه بواسطة الصفائح ذات الحدود المفتوحه . تمت صناعة النموذج في مختبرات الجامعة وامكن الحصول على قطبي توهين في المجال الترددي الاعلى والاوطأ على التوالي , احدهم عند التردد 1.71 كيكاهيرتز والاخر عند التردد 1.93 كيكاهيرتز , وتم الحصول على قطع حاد على جانبي نطاق الامرار . نتائج القياسات اظهرت انتقائية جيدة عند الحزم الترددية الاعلى و الاوطأ.


Article
DRY SLIDING WEAR STUDY OF AISI HNY3 EXHAUST VALVE MATERIAL
دراسة البلى الانزلاقي الجاف لمعدن صمامات العادم AISI HNY3

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of bearing pressure, sliding time, and sliding speed on dry sliding wear properties of AISI HNY3 internal combustion engine exhaust valve material were investigated. Experimental tests were performed by using a pin-on-disc apparatus. For all tests, pin was rubbed against silicon carbide emery paper of ASTM grit 180, which was mounted on rotary disc with varying speed 7.5 - 235.5 m/min, under varying bearing pressure 48.75 - 292.75 KN/m2. Experimental results, revealed that wear rates increased with increasing bearing pressure, in three linear regions separated by transition points. In the first region, wear rate were low , and increased slightly up to the first transition point, and the wear process was mainly controlled by formation of fine dark oxide debris particles, with smooth and flat wear tracks. This region falls in mild wear process. Beyond this point in the second region , wear rates were increased and debris particles became both metallic and oxidative, with rough wear track surfaces, and this region represents the transition zone from mild to severe wear. In the third region, wear rates were largely increased, and large metallic wear debris had been delaminated from the sliding surfaces, with rough and deep wear tracks in which severe wear had been formed. It was also concluded, that wear rates decreased with increasing sliding speeds. تم اختبار تاثير كل من زمن الانزلاق Sliding Time))، سرعة الانزلاق Sliding Speed))، وضغط التحميل (Bearing Pressure ) على خواص البلى الانزلاقي الجاف لمعدن صمامات محركات الاحتراق الداخلي نوعِAISI HNY3 . اجريت التجارب العملية باستخدام جهاز المسمار على القرصPin-On-Disc )) وذلك بانزلاق عينات الاختبار على ورق تجليخ من كاربيد السيليكون ( ASTM grit 180) مثبت على قرص دوار متغير السرع من 7.5-235.5 م/ دقيقة تحت ضغط تحميل من 48.75-292.5 كيلونيوتن/ م2. اظهرت نتائج الاختبارات ان معدلات البلى (Wear Rates) تزداد خطيا مع ضغط التحميل عبر ثلاثة مناطق تفصلها نقاط تحولTransition Points ) ). في المنطقة الاولى , معدلات البلى(wear rates) كانت واطئة ثم ازدادت تدريجيا لغاية نقطة التحول الاولى, حيث تكون حطام البلى( wear debris) من جزيئات اوكسيدية كانت هي المسيطرة على عملية البلى في هذة المنطقة , كما ان اثار البلى wear track)) على اسطح العينات في منطقة الانزلاق كانت ناعمة ومسطحة. ثم ازداد معدل البلى في المنطقة الثانية واصبح ناتج حطام البلى جزيئات معدنية واوكسيدية، وآثار البلى على سطح العينة كان خشنا . هذه المنطقة تمثل تحول البلى المعتدل الى البلى العالي. معدلات البلى ازدادت خطيا في المنطقة الثالثة مع ظهور جزيئات معدنية ذات حجم كبير من حطام البلى والمنفصلة من اسطح الانزلاق , كما ان آثار البلى على اسطح الانزلاق كانت خشنة وعميقة ومعدلات البلى كانت ذات قيم عالية. كما استنتج ايضا ان معدلات البلى انخفضت مع زيادة سرعة الانزلاق ولجميع حالات الاختبار.

Keywords


Article
STUDY THE EFFECT OF PH AND CONCENTRATION OF GLYCOL SOLUTION IN THE DEHYDRATION OF NATURAL GAS
دراسة تأثير الاس الهيدروجيني وتركيز محلول الجلايكول وعوامل اخرى على عملية تجفيف الغاز الطبيعي

Authors: Rifat M.Dakhil
Pages: E33-E43
Loading...
Loading...
Abstract

The paper presents the effect of pH and concentration of glycol solution and other general operating problems and some important trouble shootings which are concerning and involved with the operation and performance of the different equipment of the gas dehydration plant by using glycol system. The trouble shooting deal and diagnosis of the problems encountered during plant operation with the main equipment like High Dew Point of Sales Gas, Low Glycol pH (Less than 6.5), and Lean Glycol Low Concentration. Also many tips and recommendations regarding the operation performance of the dehydration process has been added.The work included three Libyan gas fields ( North Zelten, Meghil, and Sorra plants).يتناول البحث تأثير الأس الهيدروجيني ألحامضي وتركيز محلول الجلايكول وارتباطهم بالظروف التشغيلية الأخرى لوحدة معالجة الغاز الطبيعي. إضافة إلى عرض بعض المشاكل التشغيلية التي ترتبط بهذه المتغيرات وانجاز الوحدات المختلفة المتواجدة في وحدة إزالة محتوى الرطوبة من الغاز الطبيعي باستخدام محلول الجلايكول. إضافة إلى التعامل وتشخيص بعض المشاكل التشغيلية في الوحدات المختلفة خلال عملية التشغيل مثل نقطة الندى المرتفعة للغاز المباع, الأس الهيدروجيني المنخفض لمحلول الجلايكول ( اقل من 6,5 ) والتركيز المنخفض لمحلول الجلايكول المستخدم. إضافة إلى عرض بعض الملاحظات والاقتراحات المتعلقة بالإنجاز التشغيلي لعملية إزالة محتوى الرطوبة من الغاز الطبيعي.البحث تناول ثلاثة حقول غازية مختلفة هي حقل زلطن الشمالي وحقل الصرة وحقل المقيل الليبية.


Article
FPAA BASED DC MOTOR SPEED CONTROL
استخدام المصفوفات المتشابهة في السيطرة على سرعة محرك تيار مستمر

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents design, modeling, simulation and hardware implementation of a separately excited Direct Current (DC) motor speed control using Field Programmable Analog Array (FPAA) technology. The hardware consists of a DC motor system, Proportional-Integral-Derivative (PID) controller using FPAA kit, power module, and tacho-generator. The results show that there is a reduction in overshoot, settling time, rising time and steady-state error compared with the conventional PID controlled system. The proposed system has been simulated using MATLAB software to study the effect of adding a PID controller on the factors affects the DC Motor speed. The model results show enhancement in the overshoot, settling time and improve the steady-state and transient response of the systemيهدف البحث الى تصميم, نمذجة, محاكاة, والتطبيق العملي للسيطرة على سرعة محرك تيار مستمر منفصل الاثارة باستخدام بطاقة المصفوفات المتشابهة (FPAA). تتكون المنظومة المقترحة من محرك تيار مستمر ومسيطر من نوع تناسبي-تكاملي-تفاضلي (PID) مصمم باستخدام بطاقة المصفوفات المتشابهة. اظهرت النتائج ان هناك انخفاض في قيمة القفزة الزائدة (overshoot) بالاضافة الى تقليل الزمن اللازم للوصول لحالة الاستقرار, زمن النهوض وخطا الحالة المستقرة مقارنة مع مسيطر (PID) التقليدي. تم محاكاة المنظومة المقترحة باستخدام برمجيات المخبر الرياضي (MATLAB) لدراسة تاثير اضافة منظومة السيطرة من نوع التناسبي-التكاملي-التفاضلي (PID) من عدمه على العوامل المؤثرة على سرعة المحرك. اظهرت نتائج الاختبار حالة تحسن في نسبة القفزة الزائدة, زمن الاستقرار وخطا الحالة المستقرة.

Keywords


Article
INFLUENCE OF CURING REGIMES ON THE COMPRESSIVE STRENGTH OF THE REACTIVE POWDER CONCRETE (RPC) USED IN RIGID PAVEMENTS
تأثير طرق الإنضاج على مقاومة انضغاط الخرسانة الحاوية على مواد ناعمة فعالة (RPC) التي تستخدم في البلاطات الصلدة

Loading...
Loading...
Abstract

Experimental and analytical works were done in order to study the effect of different curing methods and determine the best curing method which characterize the mechanical properties (compressive strength) of Reactive Powder Concrete (RPCs), in order to use it in rigid pavements (Airport Pavements) in Iraq. RPCs specimens were subjected to five types of curing regimes, Modified Curing (C1), specimens are immersed in hot water at 60oC for 7 days starting at one day after cast, specimens are then stored at 23oC & 100% RH until testing, Normal Curing (C2), specimens are allowed to remain in a standard environment conditions (23oC & 95% RH) starting at one day after cast until testing, Delayed Curing (C3), specimens are subjected to Normal Curing (C2) for 10 days after casting then specimens are subjected to Steam Curing (C4) for 48 hours, Steam Curing (C4), specimens are subjected to thermal steam treatment for 48 hrs at 90oC & 100% RH starting at one day after cast, specimens are then stored at 23oC & 100% RH until testing, and the Steam Pressure Curing (C5), specimens are autoclaved at 120oC & 1.0 MPa for 3 hours starting at one day after cast, specimens are then stored at 23 oC & 100% RH until testing. Test results show that the highest compressive strength were obtained by both the C1 and C3 curing methods. Depending upon mix proportions and age of test, the percentages of increasing in the compressive strength of RPCs specimens with respect to curing types were as follows: (a) For mixes without polymers: C1 recorded (59.03, 14.69, 32.16, and 14.67)% higher 28-day compressive strength than (C2, C3, C4, and C5) respectively; and C3 recorded (39.42, 20.70, and 23.38)% higher 28-day compressive strength than (C2, C4, and C5) respectively. (b) For mixes with polymers: C1 recorded (20.99, 5.83, 30.59, and 26.07)% higher 28-day compressive strength than (C2, C3, C4, and C5) respectively; and C3 recorded (28.59, 38.78, and 57.34)% higher 28-day compressive strength than (C2, C4, and C5) respectively. تم اجراء الفحوصات المختبرية و تحليل نتائجها لغرض دراسة تأثير انواع الانضاج (curing methods) على مقاومة الخرسانة الحاوية على مواد ناعمة فعالة (RPC) واختيار افضل طريقة انضاج لغرض استخدامها في البلاطات الصلبة (مدارج الطائرات) في العراق. تم تعريض النماذج المختبرية الى خمسة انواع من الانضاج، المعالجة المعدلة [C1]، الانضاج الذي يتضمن غمر النماذج المختبرية في الماء الساخن بدرجة حرارة (60)0م لمدة (7) أيام، المعالجة الاعتيادية [C2]، الانضاج الذي يتضمن غمر النماذج في الماء بدرجة حرارة (23oC) و رطوبة نسبية (100%) لحين فحصها، المعالجة المتأخرة [C3]، الانضاج الذي يتضمن تعريض النماذج المختبرية للمعالجة الاعتيادية لمدة (10) أيام ومن ثم تعريض هذه النماذج الى الانضاج بالبخار لمدة (48) ساعة، المعالجة بالبخار [C4]، الانضاج الذي يتضمن تعريض النماذج للبخار الحراري بدرجة حرارة (90oC) و رطوبة نسبية (100%) لمدة (48) ساعة، و اخيرا المعالجة بالبخار و الضغط [C5]، الانضاج الذي يتضمن معالجة النماذج بالمحمم المائي بدرجة حرارة (120oC) و ضغط (1.0 MPa) لمدة (3) ساعات. نتائج الفحوصات اظهرت بأن اعلى القيم لمقاومة الانضغاط لهذا النوع من الخرسانة قد تم الحصول عليها بأتباع كل من طرق الانضاج [C1] و [C3]. واعتمادا على نسب الخلط وعمر الفحص، تبين بأن نسب الزيادة في مقاومة الانضغاط كانت كما يلي: آ- للخلطات بدون البولمرات: [C1] سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (14.67 & 32.16 ,14.69 ,59.03)% من (C5 & C4 ,C3 ,C2) على التوالي; وان [C3] قد سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (23.38 & 20.70 ,39.42)% من (C5 & C4 ,C2) على التوالي. ب- للخلطات بالبولمرات: [C1] سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (26.07 & 30.59 , 5.83 , 20.99)% من (C5 & C4 ,C3 ,C2) على التوالي; وان [C3] قد سجلت مقاومة انضغاط بعمر (28) يوم اعلى بمقدار (57.34 & 38.78 , 28.59)% من (C5 & C4 ,C2) على التوالي. الكلمات المفتاحية: طرق انضاج الخرسانة، مقاومة الانضغاط، (SCMs)، الخلطات التجريبية، البلاطات الصلبة.


Article
INFLUENCE OF INTERNAL SULPHATE ATTACK ON SOME OF PROPERTIES FOR CONCRETE CONTAINING RECYCLED AGGREGATE
تأثير التماس الملحي الداخلي على بعض خواص الخرسانة الحاوية على الركام المعاد

Authors: Jabbar Abbas Jabir
Pages: E69-E87
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a comprehensive experimental study on the resistance of concrete made of partial or full replacement of natural fine and coarse aggregates by recycled aggregates to internal sulphate attach as the main problem in concrete production in Iraq . The replacement and sulphate levels added were the main test variables in this study. The sulphate levels investigated were (0.5 , 1.0 , 2.0 and 2.5%) of fine aggregate weight in addition to that of control sulphate level, while the aggregate replacements levels were (25, 50, 75,and 100%) of those natural fine and coarse aggregates weights. The variations of linear expansion and compressive strength were measured carefully and periodically up to the age of 180 days for both natural and recycled aggregate concretes . Results indicated that , partial replacement of (75%) level by recycled coarse aggregate or recycled fine aggregate was practically possible without impairing the concrete resistance to sulphate for all SO3 levels up to (1.0 and 2.0%) respectively at all the ages studied . Full replacement level by one type of recycled aggregate on the (1.0%) SO3 level was practically possible at all the ages studied . Full replacement level by both types of recycled aggregates must be done in the lower SO3 levels up to (0.5%) at all the ages studied. Fifty percent replacement level by both recycled aggregates was practically possible for the all ages and SO3 levels up to (1.0%) في هذا البحث يتم تقديم دراسة موسعة وشاملة حول مقاومة الخرسانة المصنوعة من الركام المعاد المعوض جزئيا أو كليا عن الركام الاعتيادي الناعم والركام الخشن لخاصية التماس الملحي الداخلي باعتبارها أهم المشاكل في صناعة الخرسانة في العراق . إن نسبة الاستبدال ونسبة الأملاح المضافة هي أهم المتغيرات المدروسة في هذا البحث . إن نسبة الأملاح المدروسة كانت (0.5 , 1.0 , 2.0 و 2.5) % من وزن الركام الناعم بالإضافة إلى النسبة المرجعية , بينما كانت نسبة استبدال الركام المدروسة هي (25 , 50 , 75 و 100) % من الوزن الأصلي للركام الناعم و الخشن . إن نسبة التغيرات الطولية ومقاومة الانضغاط تم دراستها بعناية وبشكل دوري حتى العمر 180 يوم لكلا النوعين من الخرسانة الطبيعية الركام والمعادة الركام أشارت النتائج إلى إمكانية استخدام الركام الخشن المعاد أو الركام الناعم المعاد حتى نسبة ( 75)% من وزن الركام الطبيعي الأصلي دون الإضرار بأداء الخرسانة لمقاومة التماس الملحي الداخلي على ضوء الخواص المقاسة سابقا وللنسب الملحية المختلفة و لحد (1 و 2%) على التوالي .وكذلك إمكانية استخدام الركام الخشن أو الركام الناعم بنسبة استبدال ( 100%) على ألا تتجاوز النسبة الملحية ( 1%) ولكافة الأعمار. وبالإمكان استبدال كافة الركام الخشن والناعم ولكافة الأعمار ولنسب ملحية لا تتجاوز ( 0.5 % ) . وبالإمكان استبدال نصف الركام الخشن والناعم دون حصل تدهور ملحوظ في هذه المقاومة للأملاح لكافة الأعمار والنسب الملحية إلى الحد (1 %) .

Keywords


Article
THE EFFECT OF POT VOLUME ON THE PERFORMANCE OF POT IRRIGATION SYSTEM
تاثير حجم الاوعية على اداء نظام الري بالاوعية الفخارية

Authors: Fadhil Mohammed Al- Mohammed
Pages: E88-E98
Loading...
Loading...
Abstract

Clay pot method is one of the most efficient traditional systems of irrigation known and is well suited for small farmers in many areas of the world. Pot irrigation system consists of unglazed clay pots; each has many micropores in its wall. The microporous wall guides water seepage from it in the direction where suction pressure develops. When the clay pot buried in the soil, filled with water and crops planted adjacent to it, the pot effects sub-surface irrigation as water seeps out of it due to suction force which attracts water molecules to the plant roots. Field experiments were conducted to quantify the effect of pot volume on water use efficiency and surface wetting edge by comparing the performance of large pots to that of smaller ones. Two types of pot irrigation systems, the first type consists of pots with large volume "PIS1" and the second type consists of pots with small volume "PIS2", were prepared in a clay loam soil by using three crops, namely, tomato, beans, and cucumber. Results showed that water use efficiency when applying "PIS1" was greater than that of "PIS2" for all crops used in the experiments. The crop yield under "PIS1" is higher than that of "PIS2" but it requires much more water for all crops. "PIS2" is a water saving system compared to "PIS1". A positives and significant correlations were found between surface wetting edge and time of seepage opportunity with R2 of 0.96 and 0.93 for large and small clay pots respectively. Results indicate that it is possible to use clay pots with various volumes to consist pot irrigation systems, considering that using pots with small volume leads to decrease water use efficiency and surface wetting edge. ان طريقة الري بالاوعية الفخارية هي من اكثر انظمة الري المعروفة كفاءة وهي ملائمة بالنسبة للمزارع الصغيرة في مناطق متعددة في العالم. يتكون نظام الري بالاوعية الفخارية من مجموعة من الاوعية الفخارية ذات الاسطح غير الصقيلة والتي تحتوي جدرانها على عدد كبير من المسامات الدقيقة. ان الجدران المسامية للاوعية الفخارية تتحكم في كمية الماء المتسربة من خلالها الى التربة المجاورة لها اعتمادا على قيمة ضغط الامتصاص في التربة.تم اجراء التجارب الحقلية لتقييم تاثير حجم الوعاء الفخاري على كفاءة استخدام الماء وحافة الرطوبة السطحية وذلك باستخدام الاوعية الفخارية باحجام مختلفة. تم تحضير ونصب نظامين للري بالاوعية الفخارية،احدهما باستخدام الاوعية الكبيرة والاخر باستخدام الاوعية الصغيرة في تربة مزيجية طينية بزراعة ثلاثة محاصيل هي الطماطة واللوبيا والخيار.اظهرت النتائج بان قيم كفاءة استخدام الماء لنظام الاوعية الكبيرة اكبر منها لنظام الاوعية الصغيرة لكافة المحاصيل.كما بينت النتائج بان كمية الانتاج للمحاصيل المزروعة بنظام الاوعية الكبيرة اكبر منها لنظام الاوعية الصغيرة ولكنها تحتاج كميات مياه ري اكبر.كما تم التوصل الى وجود ترابط موجب ومعنوي بين حافة الرطوبة السطحية والزمن منذ بداية تشغيل نظام الري بالاوعية الفخارية وبمعامل ارتباط 0.96 و 0.93 لنظامي الري المكون من اوعية كبيرة وصغيرة على التوالي. ان النتائج التي خلص اليها البحث تدل على انه يمكن استخدام الاوعية باحجام مختلفة لتكوين نظام الري بالاوعية الفخارية مع الاخذ بنظر الاعتبار ان استخدام الاوعية الفخارية الصغيرة الحجم يؤدي الى تقليل قيم كفاءة استخدام الماء وحافة الرطوبة السطحية.


Article
COMPUTER ANALYSIS OF FLOOD ROUTING
تحليل برمجي لاستتباع لموجة فيضان

Authors: Ahmed Rifaat Mahmood Shawket
Pages: E99-E110
Loading...
Loading...
Abstract

The paper contains a concise but clear description of the spillway hydraulic design in connection with flood attenuating dams. The unsteady continuity equation is fundamentally used for the reservoir routing procedure, where a general computer program was prepared for solving the routing system. For the routing procedure, it is assumed that the spillway is of the free flow ogee type operating as a rectangular weir. If a bottom outlet is used, an orifice type equation is the governing one. However, the bottom outlet influence on routing was insignificant in comparison to the free overflow discharges. A specific realistic problem is solved, and full details are given showing the influences of various parameters influencing both design details of dam and operating schedule of the reservoir. These influences were summarized in a nomograph. This nomograph is very handy in the quick design considerations. The actual dimensioning of the spillway based on the routing procedure is full presented showing the complete aspects of handling such problems يتضمن البحث وصف دقيق وواضح للتصميم الهيدروليكي للمسيل المستخدم في سدود درء الفيضان . استخدمت لهذه الدراسة معادلة الاستمرارية غير المستقرة في استتباع موجة الفيضان ، وقد عولجت هذه المسألة بالحاسبة الالكترونية بواسطة برنامج تم تصميمه خصيصا لهذا البحث.عند استتباع موجة الفيضان افترض بأن المسيل ذو جريان حر يشتغل بشكل هدّار مستطيل وفي حالة وجود مسيل سفلي كان الافتراض معادلة بثقية ، على العموم فقد وجد بأن تأثير المسيل السفلي على تخفيض موجة الفيضان قليل مقارنة بالهدّار.تم تطبيق هذا البرنامج على مسألة واقعية باستخدام بيانات الطبوغرافية قرب قرية القائم الواقعة على نهر الخوصر شمال مدينة الموصل لدراسة إمكانية إنشاء سد مقترح. درست طبوغرافية المنطقة و أبعاد السد بكافة التفاصيل لإيضاح تأثير المتغيرات المختلفة على تفاصيل تصميم السد والجدول التشغيلي للخزان ، وتم تلخيص تلك التأثيرات في نوموكراف سهل الاستخدام عند الحاجة لافتراضات سريعة . وقدمت الأبعاد الحقيقة للمسيل والسد بتفاصيلها اعتماداً على استتباع موجة الفيضان مع توضيحات كاملة عند معالجة مسائل كهذه

Keywords


Article
A NEW TECHNIQUE OF FUZZY CONTROL FOR D.C MOTOR
تقنية جديدة للمتحكم الضبابي للسيطرة على سرعة محرك تيار مستمر

Authors: Laith A. KHalaf
Pages: E111-E120
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a design of a multi input single output fuzzy controller (MISOF) to control the speed of a DC motor. The new technique used in this work is by inserting besides the Proportional Integral fuzzy controller another input (wr), which will decide the required base rule in order to get the required firing angle for triggering the thyristor bridge. In this paper, the MISOF controller is designed to control the armature voltage in order to maintain the motor speed. The fuzzy system decides the region of operation according to the required speed, also use the error and change of error of the speed to control the system speed. Simulation results show that the speed response of the DC motor controlled by the MISOF controller have a zero overshoot and zero steady-state error for different values of the reference speed. The paper describes application of fuzzy logic controller in a speed control system that uses a phase-controlled bridge converter and a shunt dc machine. Index terms: - DC motor drive, controlled rectifier, speed control, fuzzy logic controller, PI controller. يُقدّمُ هذا البحث تصميم نظام سيطرة ضبابي ذو إدخال متعدد وإخراج وحيد للتحكم في سرعةَ محرك تيار مستمر. التقنية الجديدةَ المستخدمة في هذا البحث تتمِ بإضافةً إدخال ثالث إلى نظام السيطرة الضبابيِ التفاضلي التكامليِ وهو السرعة المطلوبة (wr)، والذي سَيُقرّرُ دوال الحالة الأساسيةَ المطلوبةَ التي سيتم استخدامها للمسيطر الضبابيَ لكي نحْصلَ على زوايا القدح المطلوبة لتشغيل الثايرستور . ُصمّمُ النظام الجديد للسَيْطَرَة على فولطيةِ المولّدةَ لكي تبقي سرعةَ المحرّك ثابتة. يُقرّرُ النظامُ الضبابيُ المقترح منطقةُ العمل طبقاً للسرعةِ المطلوبةِ، يَستعملُ الخطأَ أيضاً وتغييرَ خطأِ السرعةِ للسَيْطَرَة على السرعةِ للنظامَ. تبين نَتائِجَ المحاكاةِ بأنّ محرك التيار المستمر بان قيمة تجاوز الهدف (overshoot) وقيمة استقرار الخطأ (steady-state error) تساوي صفرا لكل قيم السرع المستخدمة

Keywords


Article
EXPERIMENTAL AND THEORETICAL ANALYSIS EFFECT OF HOLE ON THE DEFLECTION AND MAXIMUM STRESS OF PLATE BENDING
التحليل العملي و النظري لتأثير الفجوة على انحراف وأقصى اجهاد الصفيحة المنحنية

Authors: Sabah Kh. Hussein
Pages: E121-E136
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of hole made in plate (subjected to concentrated force) on the deflection and maximum stress is studied. Different hole sizes and distance from the plate center(x) are tested experimentally and compared with a reference plate without hole. The specimens are classified in to two groups; the first represents the specimens which contain hole leis in the x-axis of the plate and the second group represents the specimens which contain two half hole leis at the edge of plate. The results are analyzed analytically, which give a good agreement with the experimental deflection data. The first and second group with the same diameter gave a lower deflection than that for the plate without hole for the same cross sectional area. Increasing hole diameter gave a reduction in the deflection values for the specimens in each group. The second group of specimens gave a higher deflection values for a wide range of (x) as comparing with those of specimens in the first group. The maximum stress (σx) is higher in the specimens of the two groups as comparing with the reference plate for wide range of (x). When this distance (x) increased, the value of maximum stress is reduced for the specimens of the two groups. The same behavior is found when increasing the hole diameter. تم دراسة تأثير الفجوة المصنوعة في الصفيحة المسلط عليها حمل متمركزعلى انحرافها وأقصى اجهاد فيها. اختبرنا عمليا احجام فجوة ومسافات مختلفة عن مركز الصفيحة ومقارنتها مع صفيحة اساس لا تحوي تجويف. العينات صنفت لمجوعتين؛ الاولى تمثل العينات التي تحوي فجوة واقعة على المحور السيني للعينة والثانية تحوي نصفي الفجوة واقعة عند الحافات. النتائج حللت نظريا ، والتي اعطت مطابقة جيدة مقارنة مع النتائج العملية للانحراف. المجموعة الاولى والثانية من العينات بنفس القطر اعطت مقدار انحراف اقل مقارنة مع العينة بدون فجوة لنفس مساحة المقطع. زيادة قطر الفجوة اعطى نقصان بقيم الانحراف للعينات بكل مجموعة.المجموعة الثانية من العينات اعطت قيم انحراف اعلى لمدى واسع من (x)مقارنة مع عينات المجموعة الاولى. أقصى أجهاد بالاتجاه (x) يكون أعلى في عينات المجموعتين مقارنة مع تلك بدون فجوة لمدى واسع من.(x) وعند زيادة تلك المسافة فأن أقصى أجهاد يقل لعينات المجموعتين. ونفس التصرف لوحظ عند زيادة قطر الفجوة.

Keywords


Article
SIZE REDUCTION AND BAND DOUBLING OF PATCH ANTENNA USING GENETIC ALGORITHM
تصغير حجم الهوائي نوع مايكروسترب ومضاعفة حزمته الترددية باستخدام الطريقة الجينية

Authors: Anwer Sabah Ahmed
Pages: E137-E143
Loading...
Loading...
Abstract

In this research, the rectangular patch antenna dimensions are reduced by means of the Genetic Algorithm. Genetic algorithms are capable of handling a large number of design parameters and work for optimization problems that have discontinuous or non-differentiable multi-dimensional solution spaces, making them ideal for antenna optimization. In the present work, a genetic algorithm has been used for size reduction in microstrip patch antennas. A method for reducing the size of microstrip patch antennas by up to 45% by removing rectangular slots from the metal of the microstrip patch is presented. A solid patch antenna that resonates at (8.5 GHz) is forced to resonant at (10 GHz) through the removal of the different shaped slots. Given the number and shape of the slots, the genetic algorithm is used to optimize the size and location of the slot on the patch.يهدف هذا البحث لتقليل حجم هوائي نوع (Patch Antenna) ِ بواسطة الخوارزمية الجينية ليكون أصغر حجماً من الهوائي المصمم بالطريقة الاعتيادية لملائمته مع أجهزة الاتصال صغيرة الحجم وبالتالي للاستفادة منه في تصنيع أجهزة اتصال أصغر حجماً. حيث تم تصميم شكل اعتيادي لهذا الهوائي ومن ثم تم تطبيق الطريقة الجينية عليه التي لها إمكانية الفضائات المتقطعة وحلول متعددة الأبعاد لغرض تصغير حجمه وجعله يعمل في حزمتين تردديتين مختلفتين (8.5 GHz) و (10GHz)وذلك من خلال إزالة عدد من المساحات المربعة من مساحته المعدنية بالاعتماد على الطريقة الجينية مما أدى إلى تصغير حجم الهوائي بنسبة (45%)، وتمت ملاحظة الفرق بالأبعاد قبل وبعد تطبيق الطريقة الجينية.


Article
IMPROVING THE PERFORMANCE OF MOBILING COMMUNICATION USING CONVOLUTIONAL CODING WITH PILOT BITS
تحسين الاتصال المتنقل باستخدام التشفير الالتفافي مع بيانات المرشد

Authors: Nooreldeen Raaoof Hadi
Pages: E144-E154
Loading...
Loading...
Abstract

The major impairments of the mobile wireless communication signal are Fading and Doppler effect. To reduce these effects, channel coding is required which provides for forward error correction. This enables the receiver to correct the errors which have occurred in the transmission path. Also, a control information consists of known pilot bits may be added to support channel estimation for coherent detection. In this paper the Bit Error Rate (BER) performances is shown by means of simulation for Rayleigh fading channels with Doppler shift and Additive White Gaussian Noise (AWGN) is added. Here the convolutional code with ½ code rate is used as a channel coding technique, and sequence of pilot bits is mapped and inserted with known modulation scheme Quadrature Amplitude Modulation (QAM), these pilot bits are know to the receiver. At the receiving end coherent detection is done by channel estimating using the splited pilot bits, and then Viterbi decoding is investigated. Obviously, the results show that the performance in terms of BER of coded signal is much better when inserting pilot bits during signal modulation. To compensate the loss in spectrum efficiency and data rate, the use of QAM modulations with larger size constellation is suggested, with small loss of performance associated with an extended constellation. The whole work is done using MATLAB. إن الضرر الأساسي الحاصل على إشارة الإتصال اللاسلكي المتنقل تكون بسبب الإضمحلال وتأثير دوبلر (Doppler effect). لتقليل هذه التأثيرات, نحتاج الى تشفير القناة والذي يسمح بعملية تصحيح الخطأ الأمامي. هذا يعطي إمكانية للمُستقبلة بتصحيح الخطأ الذي يقع في ممر الإرسال, أيضاً يمكن إضافة معلومات سيطرة تحوي ثنائيات المرشد (Pilot Bits) للمساعدة في تقدير حالة القناة للكشف المحكم. في هذا البحث تم توضيح كفاءة معدل خطأ البيانات (BER) بواسطة المحاكاة لقناة ذات إضمحلال نوع ريلي (Rayleigh fading ) مع إضافة تاثير دوبلر وضوضاء من نوع (AWGN). هنا سيتم إستخدام التشفير الإلتفافي (Convolutional Coding (CC)) بمعدل تشفير 2/1 كتقنية لتشفير القناة, وسلسلة من ثنائيات المرشد تم تنظيمها وحشرها مع طريقة تضمين معروفة نوع (QAM). ثنائيات المرشد هذه يجب أن تكون معروفة للمستقبلة. في جهة الإستقبال تم تنفيذ طريقة كشف بتخمين القناة بإستخدام ثنائيات المرشد المفصولة, ومن ثم تحقيق كشف فايتربي (Viterbi Decoding). أظهرت النتائج بوضوح إن الكفاءة بدلالة (BER) للإشارة المشفرة أفضل بكثير عند حشر ثنائيات المرشد خلال تضمين الإشارة. ولتعويض الخسارة الحاصلة في كفاءة الطيف ومعدل البيانات, تم إقتراح إستخدام تضمين نوع (QAM) ذات قياس مجاميع اكبر مع خسارة قليلة في الكفاءة مصاحبة للتوسع في المجاميع. كل البحث تم محاكاته بإستخدام برنامج ماتلاب (MATLAB).

Keywords


Article
THE INFLUENCE OF ORIENTATION ON THE PERFORMANCE OF PIN FINNED HEATED PLATE SUBJECTED TO NATURAL CONVECTION
تأثير اتجاه الزعانف على أداء صفيحة مسخنة ذات زعانف وتدية بالحمل الحر

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this paper is to perform an experimental study of free convection heat transfer from staggered pin fin-arrays on heated base plate. The experiments represented by studying three orientations of the fins (upward, downward and sideward). The results showed that the sideward orientation gives better results as compared with other orientations. Nusselt number determined as a function of Rayleigh number at Prandtl number approximately equal to (0.7) for all tests, Rayleigh number in this study ranges between (1.877×103 ≤ Ra ≤ 8.086×103) . From the results the heat transfer coefficients of the heated plate in sideward orientation are about (8%) greater than those for the upward orientation and exceeds that of downward facing by (24%). Also the orientation effected in the distribution of temperature along the fins. The results shows that the temperatures along the fins in sideward state have an uniform distribution, while in upward orientation the temperature along the fins increased in location nears the base plate, this behavior becomes very clear in downward orientation because of the impeding in moving hot air. الهدف من هذا البحث أجراء دراسة عملية لانتقال الحرارة بالحمل الحر من صفيحة مسخنة ذات صفوف من الزعانف الوتدية.تمثلت التجارب بدراسة ثلاث أوضاع للزعانف (للأعلى،للأسفل وللجانب).النتائج بينت أنه حالة الوضع الجانبي للزعانف تعطي نتائج أفضل بالمقارنة مع الأوضاع الأخرى.عدد نسلت(Nusselt number) تم تحديده كدالة لرقم رالي وعند عدد برانديتل(Prandtl number) يساوي (0.7) لجميع التجارب,وقد تراوح عدد رالي (Rayleigh Number) في هذه الدراسة بين (1.877×103 ≤ Ra ≤ 8.086×103).من النتائج معامل انتقال الحرارة بالحمل الحر في الحالة الجانبية أعلى بحدود(8%) منه في حالة الوضع الأفقي وفاق الحالة الجانبية بـ (24%).كذلك وضع الزعانف اثر على توزيع درجات الحرارة على طول الزعانف. النتائج أظهرت أن درجات الحرارة على طول الزعانف في الحالة الجانبية لها توزيع منتظم,بينما في حالة الوضع للأعلى ازدادت درجات الحرارة قرب سطح الصحيفة وهذا السلوك أصبح واضحا جدا في حالة الوضع للأسفل بسبب الإعاقة في حركة الهواء الساخن .


Article
STUDYING BOILER RELIABILITY IN A PETROLEUM REFINERY BY USING FAULT TREE ANALYSIS
دراسة معولية مرجل حراري في مصفى نفطي بأستعمال تحليل شجرة الأخطاء

Loading...
Loading...
Abstract

The paper deals with studying and analyzing of the affecting factors on the performance of an old steam boiler operated manually, such as operational parameters deviation and human errors that include operational, maintenance, and test staff, and the influence of those factors in the sustainability of the steam production and their impact on other boiler components. Engineering safety analysis method (front and back analysis) had been used to study those factors and to find points of failure, and to clarify the relationship between the types of failure and possible events, which facilitate reliability analysis technique. A PC program in visual basic language was designed as a tool to perform periodical evaluation of boiler reliability and its operational systems, draw boiler reliability as a function of time, and the variation of boiler failure rate with time. It is found that the maximum failure rate of the boiler under consideration is (0.000742) and it occurs when the operation time reaches about seven months. After that the boiler failure rate will be constant. يهتم هذا البحث بدراسة وتحليل العوامل المؤثرة على أداء مرجل بخاري قديم يشغل يدوياً في مصفى نفطي مثل انحراف المتغيرات التشغيلية والأخطاء البشرية والتي تشمل أخطاء ملاكات التشغيل والصيانة والفحص, وبيان مدى تأثير تلك العوامل في ديمومة انتاج البخار وتأثيرها على اجزاء المرجل الأخرى. تم استخدام أسلوب تحليل السلامة الهندسي(التحليل الأمامي والتحليل الخلفي) لدراسة تلك العوامل وايجاد مكامن الفشل, وتوضيح العلاقة بين انواع الفشل والأحداث الممكنة والتي تسهل تقنية تحليل المعولية. تم اعداد برنامج على الحاسوب بلغة فيجيوال بيسك, حيث يقوم هذا البرنامج بحساب مقدار المعولية للمرجل البخاري وأنظمته التشغيلية لمختلف الأزمنة وكذلك رسم منحني الدالة لمعولية المرجل, ورسم منحني التغير الحاصل بمعدل الفشل للمرجل البخاري. تبين أن أقصى قيمة لمعدل الفشل للمرجل قيد الدراسة هي (0.000742) وتكون عندما تصل مدة التشغيل إلى سبعة أشهر. بعد تلك الفترة يكون معدل فشل للمرجل ثابتا

Table of content: volume:25 issue:3