Table of content

Journal of University of Babylon

مجلة جامعة بابل

ISSN: 19920652 23128135
Publisher: Babylon University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Babylon (JUB) is an official journal of University of Babylon in Iraq, established in 1995.

JUB is publishing peer-reviewed, high-quality research papers and reviews in all branches of Engineering Sciences, Pure Sciences, and Humanity Sciences.

JUB publishes twelve issues of rigorous and original contributions in the Science disciplines of Biological Sciences, Chemistry, Geology Sciences, and Physics, and in the Engineering disciplines of Material, Civil, Computer Science and Engineering, Electrical, Mechanical, Chemical, and Architecture Engineering.

https://www.journalofbabylon.com/index.php/JUB/issue/archive

Loading...
Contact info

info@journalofbabylon.com,

jub@itnet.uobabylon.edu.iq.

+9647823331373

https://www.journalofbabylon.com

Table of content: 2012 volume:20 issue:1

Article
Evaluation of Iraqi Cement in High Strength Concrete

Loading...
Loading...
Abstract

This study is amid to evaluate the use of Iraqi cement in high strength concrete (HSC) by production methods and investigation the mechanical properties such as compressive strength and splitting tensile strength. Four types of local made cement with one type of imported cement were used in concrete mixes. High strength concrete were produced using cement, crushed aggregate, fine aggregate and Superplasticizer. A comparison is made of mechanical properties of high strength concrete made with different types of cements. Experimental results showed that the higher compressive strength was gain at early ages of concrete mixes with imported cement while the compressive strength gain is lower at early ages of concrete mixes made with local made cement. Results showed that higher compressive strength gain at later ages of concrete mixes with local made cement till the compressive strength of these mixes reaches the compressive strength of concrete mix which contain imported cement at age of 90 days. Compressive strength of the investigated concreted were ranged between (61 – 91 ) MPa, (45-86) MPa, (42-87) MPa, (37-85)MPa , (32-82)MPa and splitting tensile strength were (5.75-6.85)MPa, (4.1-6.5)MPa, (3.8-6.3)MPa, (3.2-6.1)MPa, (2.65-5.2)MPa for concrete mixes made with AlQaseem cement (imported cement), Taslooga cement, AlMuthana cement, Kerbala cement, and Kufa cement (types of local made cement) respectively. تهدف الدراسة إلى تقييم استخدام السمنت العراقي في إنتاج الخرسانة عالية المقاومة بطرق الإنجاز المتاحة ودراسة الخواص الميكانيكية مثل مقاومة الانضغاط ومقاومة شد الانشطار. تم استخدام أربعة أنواع من السمنت المحلي مع نوع واحد من السمنت المستورد في الخلطات الخرسانية. تم إنتاج خرسانة عالية المقاومة باستخدام السمنت والحصى المكسر والركام الناعم والمادة الملدنة. تم أجراء مقارنة بين الخواص الميكانيكية للخرسانة عالية المقاومة بأنواع مختلفة من السمنت . أظهرت النتائج المختبرية ان تطور مقاومة الانضغاط يكون اكبر في الأعمار المبكرة للخلطات الخرسانية المنتجة من السمنت المستورد بينما تطور مقاومة الانضغاط كان بطئ في الأعمار المبكرة للخلطات الخرسانية ذات السمنت المحلي إلا إن مقاومة انضغاط الخرسانة التي تحتوي على السمنت المحلي تتطور بشكل ملحوظ في الأعمار المتأخرة حتى أنها تصل إلى مقاومة انضغاط الخرسانة التي تحتوي على السمنت المستورد بعمر 90 يوماً. ترواحت قيم مقاومة الانضغاط للخرسانة عالية المقاومة (61- 91)ميكاباسكال، (45-86) ميكاباسكال، (42-87) ميكاباسكال، (37-85) ميكاباسكال، (32-82)ميكاباسكال ومقاومة شد الانشطار (5.75-6.85)ميكاباسكال، (4.1-6.5)ميكاباسكال، (3.8-6.3)ميكاباسكال، (3.2-6.1)ميكاباسكال، (2.65-5.2) ميكاباسكال للخرسانة المنتجة بسمنت القصيم (سمنت مستورد) ، سمنت طاسلوجة، سمنت المثنى ، سمنت كربلاء، وسمنت الكوفة (أنواع من السمنت المحلي ) على الترتيب.

Keywords


Article
Mathematical Technique for Controlling Time of Designs of cubic Bezier Surface of Three-Dimensional

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with controlling the time that is needed for the design, in three-dimensional field in graphics. It describes and presents types of some techniques for the representation and interactive of control of the time for the design of surface, based on values of the coefficient of parametric surfaces representation that uses Three-dimensional cubic Bezier surfaces. A new approach, can be seen in controlling the time needed for generating the design in three dimensions. This new approach uses mathematical technique to control the time that generating the design in three-dimensional. It is a more efficient technique, used in two-dimensional design. The new approach is tested with changing coefficient of parametric surfaces of Bezier. Examples and the result show that this approach is successful in controlling the time. للسيطرة على زمن توليد التصميم ثلآثي ألأبعاد في مجال الرسوم . يقدم هذا البحث نماذج لبعض ألأساليب للسيطرة على زمن التصاميم ثلآثي ألأبعاد.بالأعتماد على قيم معاملات المتغيرات لوصف السطوح من الدرجة الثالثة وبألأمكان ملاحظة أسلوبا جديدا في السيطرة على زمن توليد التصاميم ثلاثية ألأبعاد بالأستفادة من سطوح (Bezier). هذا ألأسلوب الجديد يستخدم تقنية رياضية للسيطرة على زمن التصاميم ثلآثية ألأبعاد والذي هو أكثر كفاءة عند أستخدامه في التصاميم ثلآثية ألأبعاد منه في التصاميم ثنائية ألأبعاد.تم أختبار الطريقة المقترحة من خلال تغيير معاملات منحني Bezierمن الدرجة الثالثة ثلاثي ألأبعاد. أثبتت النتائج ان للطريقة المقترحة كفاءة عالية في أمكانية السيطرة على زمن توليد التصميم .

Keywords


Article
Speed Enhancement of Snort Network Intrusion Detection System

Authors: Safaa O. Al-Mamory
Pages: 10-19
Loading...
Loading...
Abstract

Network Intrusion Detection System (NIDS) is a security technology that attempts to identify intrusions. Snort is an open source NIDS which enables us to detect the previously known intrusions. However, Snort NIDS has several problems one of them is the efficiency problem. We suggest using distributed environment in order to enhance it. We achieved this goal by enhancing the Snort’s string matching engine through using a LAN of computers, where each computer in the LAN matching a subset of the monitored attacks. The experimental results show that it is possible to improve Snort’s efficiency using distributed environment. ان اكتشاف الهجومات في شبكات الانترنت تستخدم مجموعة تقنيات تحاول معرفة الاختراقات الامنيه. برنامج سنورت هو برنامج مفتوح المصدر لاكتشاف الهجومات المعروفه مسبقا". مع ذلك، فأن برنامج سنورت يعاني من مجموعة مشاكل من ضمنها هي مشكلة السرعه. لقد اقترحنا استخدام المعالجه الموزعه لزيادة سرعة السنورت. قمنا بذلك من خلال تحسين محرك مطابقة السلاسل التابع لبرنامج سنورت من خلال استخدام شبكة حاسبات محليه. ان كل حاسبه في هذه الشبكه تقوم بمراقبة جزء من الهجومات. النتائج العمليه اثبتت كفاءة الطريقه المقترحه. اضافة الى ذلك، فأن عملية اختبار السنورت اصبحت اسهل.

Keywords


Article
Influence of Polymers on the Properties of Asphalt Concrete Paving Materials

Authors: Abdul Rudha Ibrahim Ahmed
Pages: 12-20
Loading...
Loading...
Abstract

Additives are usually suggested in asphalt concrete paving mixtures wherever extra performance and durability are desired. Polymer modification, using solutions lolls using either plastomers or elastomers, seems to be among the best solution to improve asphalt mixture properties. The objective of this research program is to identify through laboratory testing the most promising polymer type and content for the reduction of permanent deformation at high temperature (higher stiffness) and the provision of more resistance to thermal cracking at low temperature (higher tensile strength), using locally available materials. A selected gradation of aggregate and mineral filler within the specification requirement of asphalt concrete wearing course, together with a (50-60) penetration graded Baiji asphalt cement, and three types of polymers including polyvinyl chloride, polyethylene (plastomers) and rubber (elastomer), at different contents have been used for this purpose. The desired polymer content by weight of optimum asphalt has been determined to be equal to 1.5% for polyvinyl chloride, 5.0% for polyethylene and 2.0 % for rubber. The use of polyethylene plastomer showed the highest increase in mixture stiffness modulus with an improved resistance to permanent deformation or distortion at high temperature. The rubber, through the creation of an elastonieric lattice in the asphalt binder, provided the highest tensile strength with all improved resistance to thermal cracking at relatively low temperature. المضافات يتم اقتراحها في خلطة الرصف الإسفلتية عند وجود متطلبات الأداء العالي والديمومة. التعديل بالبوليمرات باستخدام محلول إما البلاسترات او الايستومرات التي تعتبر من أفضل المحاليل لتطوير خواص خلطة الإسفلت. هدف برنامج البحث هو التحديد من خلال الفحص ألمختبري نوعية ومحتوى البوليمر في تقليل التشوه ألدائمي في درجات الحرارة العالية وإعطاء مقاومة أعلى للتشققات الحرارية في درجات الحرارة الواطئة وباستخدام مواد محلية. تم استخدام ركام و فلر بتدرج ضمن حدود مواصفة الطبقة السطحية مع إسفلت (50-60) من مصفى بيجي وثلاثة أنواع من البوليمرات وبنسب مختلفة تتراوح ( 1.5 % ، 5% ، 2% ) من وزن الإسفلت. إن استخدام بوليمر من نوع بولي اثيلين أعطى أعلى أداء بالنسبة للتشوه ألدائمي في درجات الحرارة العالية في حين إن استخدام المطاط أعطى أداء جيد من ناحية مقاومة التشققات الحرارية في الدرجات الحرارية الواطئة.

Keywords


Article
Analysis of Chaotic Behaviors of Rossler System Depending on Initial Condition

Authors: Samah Abd Al-hadi Abbass
Pages: 20-31
Loading...
Loading...
Abstract

In this search, the chaotic behavior of the Rossler system are analysis by using sensitivities depend on initial condition.These are implemented by varying the parameter of system. The scope of the work is examined by using the software (Matlab) as programming language to get sensitivities depend on initial condition (chaos). في هذا العمل درسنا السلوك الفوضوي لنظام روسيلر (Rossler System) من خلال الاعتماد على الشروط الابتدائية (sensitive dependent on initial condition) ولهذا الغرض استخدمنا برنامج (Matlab) وأجرينا تغيرات في قيم المعالم (Parameters) لهذا النظام.

Keywords


Article
Differences Between Embedment Depth and Berm On Stability Of Cellular Cofferdam

Loading...
Loading...
Abstract

In this study the stability of cellular retaining structures is studied by using tests models .Series of laboratory test have been carried out on one (single) diaphragm cells of different width to height ratio (0.75, 0.85 ,1.00). The tests include to know differences between embedment depth and berm ratio (back fill of cell ), the embedment depth ratio and berm ratio equal to (0.2, 0.3, 0.4 ) ,three type of soils are used ,these type subbace ,sand passing sieve No.4 and river sand .The results obtained from this research, embedment depth ratio give resistance for cell greater than berm ratioفي هذه الدراسة تمت دراسة استقرارية المنشآت الساندة الخلوية باستخدام نموذج مختبري حيث تم إجراء سلسلة من الفحوصات المختبرية على نماذج خلايا حجابيه أحاديه وهذه الخلايا بنسب عرض/ ارتفاع مختلفة (0.75, 0.85, 1.0) تضمنت هذه الفحوصات لمعرفة الفرق بين عمق الدفن تحت سطح الأرض والأملائيات خلف السد, نسب عمق الدفن تحت سطح الأرض والأملائيات خلف السد مساويه الى (0.2 ,0.3, 0.40). تم استعمال ثلاث أنواع من الترب وهي السبيس و الرمل المار من غربال رقم 4 و الرمل النهري.ومن خلال هذه الدراسة تم التوصل إن عمق الدفن تحت سطح الأرض ذات مقاومه أكثر من الأملائيات الخلفية.

Keywords


Article
Preparing and Studying Some Mechanical Properties of Aluminum Matrix Composite Materials Reinforced by Al2O3 particles

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this work is preparing and studying some of mechanical properties [Brinell hardness (BHN) and compression strength] of aluminum matrix composite material that reinforced by (3, 6 , 9 , and 12 wt.% ) Al2O3 particles. Powder technology technique is used in samples preparing. Samples were compacted by using single action pressing then followed directly by sintering process at 500°C under the effect of inert gas conditions Results were showed an advancing in the Brinell hardness (BHN) and compression strength especially at 12 wt.% α- Al2O3. The development in the Brinell hardness (BHN) and compression strength were found to reach 89% and 54% respectively from the initial properties of unreinforced aluminum samples. يهدف البحث الحالي إلى تحضير ودراسة بعض الخواص الميكانيكية ( صلادة برينل ومقاومة الانضغاط) لمادة مركبة ذات أساس من الألمنيوم مقوى بدقائق الألومينا وبنسب وزنيه .(3, 6, 9, 12wt.%) استخدمت تكنولوجيا المساحيق في تحضير النماذج حيث تم كبس النماذج بأسلوب أحادي الاتجاه و تلى ذلك تلبيدها بدرجة حرارة 500°Cفي جو خامل. أظهرت النتائج إن تقوية الألمنيوم بدقائق الألومينا يظهر تحسنا في صلادة برينل ومقاومة الانضغاط وخاصة عند نسبة تقوية .12 wt.% حيث بلغ مقدار التحسن في صلادة برينل ومقاومة الانضغاط للمادة المركبة 89% و 54% على التوالي بالمقارنة مع الألمنيوم غير المقوى.


Article
Effect of Alumina on Electrical And Mechanical Properties of Pure Copper

Loading...
Loading...
Abstract

Reinforced copper matrix composite have important in structural members the contacts of switch or relay to maximize the life of the device. Particulate metal matrix composite was fabricated from Cu and 0.1, 0.2 and 0.3% Al203. The effect of alumina content on hardness, tensile strength and electrical conductivity has been investigated. Fine dispersed particles introduced into the metal matrix have significant reinforcing effect. due to their hardness, stability and insolubility in the base metal also represent obstacles to moving of dislocation. إن تقوية المواد المركبة ذات أساس من النحاس لها أهمية كبيرة في العديد من التطبيقات مثل مناطق الاتصال في المفاتيح الكهربائية حيث يزيد من عمر الجهاز، وتصنع هذه المواد بإضافة مسحوق الالومينا بنسب وزنية مختلفة )%0.1%,0.2%,0.3 ) إلى منصهر النحاس. وقد تم دراسة تأثير إضافة الالومينا على الصلادة ومقاومة الشد والموصلية الكهربائية ، كما إن إضافة الالومينا يؤدي إلى تنعيم البنية المجهرية والذي يعتبر السبب الرئيسي في زيادة الصلادة. إن دقائق الالومينا الصغيرة المشتتة لها أهمية في تقوية هذه المادة المركبة وان صلادة هذه المادة المركبة ناتجة من استقرارية وعدم ذوبان هذه الدقائق في المادة المركبة والتي تشكل حاجز يمنع حركة الانخلاعات.

Keywords


Article
Suggested Method for Medical Image Segmentation

Authors: Hedhab Khalid Al- Jobory
Pages: 42-49
Loading...
Loading...
Abstract

The medical diagnosis in most cases of disease, particularly of tumors and fractures and inflation depends on the image taken to member of the body by medical imaging equipment such as MRI or X-ray or image scanning. Therefore, dealing with the medical image such as a process of amending the image or segmenting it may lead to influence the image which leads to an error in the diagnostic process. The method proposed here is to take a medical image with the extension (RGB) and use the K-means for the purpose of image segmentation and conversing of color space (RGB) to color space (HSV) for the segmented image and the original image, we identify or find the original edges of the image (Edge detection ) by filters, and then subtracting image of color space (HSV) from the edges image of color space (HSV) by comparing the output with the edge (threshold) to get a segmented image witch reveal member in more clearly for the purpose of using this image in subsequent operations such as feature extracting. يعتمد التشخيص الطبي في اغلب الحالات المرضية وخصوصاً منها الأورام و الكسور والتضخم على الصورة التي تاخذ للعضو من خلال اجهزة التصوير الطبية مثل الرنين المغناطيسي او اشعة X او صورة المفراس. لذلك فان العمل على الصورة الطبية مثل اجراء عملية تعديل الصورة او اجراء عملية تقسيم الصورة قد يؤدي الى التأثير على تفاصيل الصورة مما يؤدي الى خطأ في عملية التشخيص. ان الطريقة المقترحة هنا هي اخذ الصورة الطبية ذات الامتداد (RGB) والقيام باستخدام طريقة K-means لغرض اجراء التجزئة للصورة والقيام بتحويل الصورة من الفضاء اللوني (RGB) الى الفضاء اللوني (HSV) بالنسبة للصورة المجزئة والصورة الاصلية، نقوم بتحديد او ايجاد حواف الصورة الاصلية (Edge detection) بطريقة الفلاتر ، وبعدها تتم عملية طرح صورة الفضاء اللوني (HSV) من صورة الحواف ذات الفضاء اللوني (HSV) بطريقة مقارنة الناتج مع حافة (threshold) للحصول على صورة مجزئة تكشف العضو بصورة اكثر وضوحاً لغرض استخدام هذه الصورة في عمليات لاحقة مثل استخلاص الصفات.

Keywords


Article
Long-Term Deflections for Normal and High

Authors: Muthana H. Muhaisin
Pages: 46-61
Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to present new form to calculate the long-term deflections (time dependent) for reinforced concrete beams (normal & high strength).The presented form taking into account the effect of several factors such compressive strength of concrete, the reinforcement at compressive zone, cross section dimensions, and span length. The results of the presented form were compared with experimental results of other researchers, and a good agreement was obtained. Among the conclusions drawn, the long-term deflections are highly reduced by increasing the compressive strength of concrete (the long term deflection reduced about 50% for compressive strength increased from 20 to 100 MPa). Additionally, the reinforcement at compressive zone is less benefit in decrease the long-term deflection when use the high strength concrete.تهدف هذه الدراسة إلى تقديم صيغة جديدة لحساب الانحرافات طويلة الأمد ( المعتمدة على الزمن) للعتبات الخرسانية المسلحة(ذات المقاومة الاعتيادية وذات المقاومة العالية ).الصيغة المقدمة تأخذ بنظر الاعتبار تأثير عدة عوامل مثل مقاومة الانضغاط للخرسانة ، حديد التسليح في منطقة الانضغاط ، إبعاد المقطع وكذلك طول الفضاء. نتائج الصيغة المقدمة قورنت مع نتائج عملية لباحثين آخرين، ووجد تقارب جيد معها. من بين نتائج هذه الدراسة أن الانحرافات طويلة الأمد تقل بزيادة مقاومة الانضغاط للخرسانة )تقل بنسبة حوالي 50% بزيادة مقاومة الانضغاط من 20-100 نت/مم2) كما أظهرت النتائج أيضا إن حديد التسليح في منطقة الانضغاط يكون اقل فائدة في التقليل من الانحرافات طويلة الأمد عند استعمال خرسانة عالية المقاومة.


Article
Theorems on Lorentz Space

Authors: Eman Samir Bhaya --- Nada Mohammed Abbas
Pages: 50-52
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we introduce a generalization of the Lorentz space .And prove some theorems about it.قدمنا في هذا البحث توسيع لفضاء لورنز مع بعض المبرهنات حول هذا التوسيع .

Keywords


Article
Modified Method for Controlling, and Generating Design by Using Cubic Bezier Surface in 3D

Loading...
Loading...
Abstract

The reaction between designer, and design needs modified methods to controll the design. This paper presents modified mathematical technique for controlling the generation of the 3D designs of third degree, by using modified Gallier of Bezier surfaces. The paper discuses a bipolynomial surface in terms, of polar forms, first with respect to the parameter, and second with respect to the second parameters, The modified method has resulted in good starting point, to generate which 3D design, algorithm which allows the designer to produce a design in combinational way allows him to get the shape that he has in his mind keeping the 16 control points for 3D design. The method shows a great flexibility in 3D design controlling, by using the values of the coefficient of parametric representation that uses Three-dimensional cubic Bezier surfaces. .There is no need to change the control points of the design, moreover efficiency in designs is obtained in comparison with that needed for conventional methods. تطوير التفاعل بين المصمم والتصميم يحتاج الى تطوير طرق التحكم بالتصميم وهذا البحث يعرض تقنية رياضيه مطورة للسيطرة على توليد التصاميم ثلاثية ألأبعاد من الدرجة الثالثة. بأستخدام تطوير Gallier لسطح Bezier . تم مناقشة سطح ثنائي متعددة الحدود في ألأستقطاب لحدوده المفصلية أولا بالنسبة الى المتغيرألأول. وثانيا بالنسبة الى المتغير ألثاني. وهذا السبب يعطي نقطة بداية جيده لأقتراح تقنية لتوليد التصاميم ثلاثية ألأبعاد والذي يتيح للمصمم توليدالمنحني وتطويره بطريقة تفاعلية تمكنة من الحصول على الشكل الذي كونة في مخيلتة مع الاحتفاظ بتوافقه مع نقاط السيطرة ال (16) الهيكلية للمخطط ثلاثية ألأبعاد. أثبتت الطريقة المقترحة مرونة عالية في مجال التحكم بالتصميم وذلك بأستخدام معاملات المتغيرات في سطح Bezier من دون تغيير نقاط السيطرة للتصميم. كذلك أثبتنا الطريقة أنها أكثر كفاءة في التصاميم بالمقارنة مع مايوجد من طرق سابقة.

Keywords


Article
Refinement the Microstructure of Al–7Si Alloy by the Addition of Cadmium

Authors: Sura Abd Al-Zahrah Muhsion
Pages: 62-66
Loading...
Loading...
Abstract

Cadmium (Cd) modified aluminium–silicon cast alloys are well known for their outstanding mechanical properties as they combine excellent strength with good ductility that is due to a modification of brittle Si in the eutectic with traces of Cd (0.2–1.0 wt%). The results showed that the Cd leads to the refinement of eutectic silicon from ~95 to 10µm. The alloys which used in this work were Al-7Si alloy with additions of 0.2, 0.6 and 1 wt% Cd as well as Al-7%Si with out Cd addition. The effect of keeping time also studied and the results indicate that the addition of 1%Cd with keeping time 3min was the best (about 10 µm). تكون مصبوبات سبائك الألمنيوم-سليكون، المعدلة بنيتها البلورية بإضافة كميات محسوبة من الكادميوم، ذات خواص ميكانيكية عالية. وهذه الخواص ناتجة عن الجمع بين المتانة العالية والمطيلية الجيدة والناتجة عن تعديل البنية البلورية لطور السليكون الايوتكتيكي من شكل رقائق أو صفائح هشة إلى شكل خيطي منتظم وذلك بفعل إضافة الكادميوم لغاية 1% كمعدل للبنية البلورية. تشير نتائج فحص البنية المجهرية لطور السليكون الايوتكتيكي إلى أن المصبوبة المضاف إليها كادميوم بنسبة 1% قد يصل تحول هذا الطور من شكل ابري أو رقائقي ذو طول حوالي 95 مايكرون إلى خيطي بطول حوالي 10 مايكرون . إن السبائك التي تم دراستها في هذا البحث هي ألمنيوم-7%سليكون بإضافة الكادميوم بنسب(0.2، 0.6 و 1.0%) إضافة إلى السبيكة الأصلية بدون إضافات. كذلك تم دراسة تأثير وقت الحفظ عند درجة حراة إضافة الكادميوم وقد أظهرت النتائج إن المصوبة التي أضيف لها الكادميوم بنسبة 1.0% ووقت حفظ 3 دقائق كانت هي الأفضل (طول السليكون الايوتكتيكي الخيطي10 مايكرون).


Article
A Modification on Rao’s Method to Evaluate the Distance for Geometric Distributions

Authors: Udie Sabrie --- Jinan Hamza Farhood
Pages: 66-75
Loading...
Loading...
Abstract

The concepts of distance between two distributions are fundamental in problems of statistical inference and in practical applications to study affinities among a given set of populations. (Rao, 1945) proposed a method, based on Fisher’s information matrix, for measuring distance between distributions of a parametric family satisfying certain regularity conditions. He defined a metric tensor field via the Fisher information metric over the parameter space, which gives rise to a Riemannian metric. Then the geodesic distance induced by the metric is a measure of dissimilarity between two probability distributions, known as the Rao distance. In this paper, Rao’s method is applied to obtain the distance between two geometric distributions. Some other properties are discussed too, see(Reverter and Oller, 2003).إن مفاهيم المسافة بين توزيعين هو أساسي في مشاكلِ الإستدلالِ الإحصائيِ وفي التطبيقاتِ العملية لدراسة الصلات بين مجموعة معطاة من المجتمعات. اقترح راو طريقة معتمده على مصفوفة معلومات فيشر، لقياس المسافة بين توزيعات العائلة المعلمية التي تحقق شروط قياسية معينة وعرف الحقل المتري من خلال معلومات فيشر على الفضاء المعلمي. إن المسافة الجيودسية الناتجة من الفضاء المتري هي مقياس الاختلاف بين توزيعين احتماليين تعرف بمسافة راو. في هذا البحث، طريقة راو طبقت لاستخراج المسافة بين توزيعين هندسيينِ. كذلك نوقشت بعض الخواص الأخرى.

Keywords


Article
Effect Of Melted Clay Brick Powder (MCBP) On Compressive Strength and Drying Shrinkage Cracks of Cement Mortar.

Authors: Basim Thabit Al-Khafaji
Pages: 67-74
Loading...
Loading...
Abstract

This investigation is conducted to study the effect of addition of melted Brick clay powder (MCBP) on drying shrinkage cracks and compressive strength of cement mortar. Steel moulds having a trapezoidal section, and the end restrained at square shape used to study restrained drying shrinkage of cement mortar. Specimens of compressive strength , density , were cast. The admixture (MCBP) was used with three levels of ( 2% , 4% , and 8%) by weight of cement. All specimens were cured (7 days). The experimental results illustrate that the adding of this admixture cause a delay in a formation of cracks producted from a drying shrinkage, increase compressive strength at levels of ( 2%) and ( 4 %) of admixture , and decrease the density. The increment of compressive strength at level (2%) was about ( 4.28%) , but at level of ( 8 %) it was decreased about of (2.62%). The admixture has the clear opposite effect in delay of the information of shrinkage cracks and decrease of numbersهذه الدراسة تهدف الى دراسة تأثير اضافة (مسحوق الطابوق الطيني المنصهر) على تشققات الجفاف ومقاومة الانضغاط المونة السمنت ، في هذه الدراسة ثم استخدام قوالب حديدية بمقطع على شكل شبه منحرف بطول 2.5 متر ومن نهايتيه قالب بشكل مربع لغرض تقييد النموذج لضمان حدوث (تشققات إنكماش الجفاف) لمونة السمنت وأيضاً تم صب نماذج لغرض تعيين مقاومة الانضغاط والكثافة. استخدمت ثلاث نسب مئوية من مسحوق الطابوق الطيني المنصهر( وهي (2% , 4% , 8 %) من الوزن الجاف للسمنت تم انضاج النماذج جميعاً بفترة انضاج 7) ايام(. أوضحت النتائج العملية أن إضافة هذا المضاف يؤخر حدوث التشققات الناتجة من ) إنكماش الجفاف ( وتزيد من مقاومة الانضغاط عند النسب (2% ,4%) وتقلل الكثافة وان مقدار الزيادة في مقاومة الانضغاط عند النسبة (2%) هي (% 4.28),ولكنها تقلل من مقاومة الانضغاط عند النسبة (8%) بمقدار ( %2.62) ولها تأثير أيجابي واضح في تأخير حدوث( تشققات الانكماش (وتقلل من عددها.

Keywords


Article
The Analytical Study of Strengthening the Bottom Flange of Steel I-Section Simply Supported Horizontally Curved Beams

Loading...
Loading...
Abstract

This research is devoted to study the effects of strengthening the bottom flange of steel I-section simply supported horizontally curved beams on the behavior and maximum strength of these beams under concentrated static load. The strengthening includes increasing the thickness of bottom flange at finite region (angle of strengthening,(φ)), thus the volume of steel will be increased. Three dimensional nonlinear finite element analyses done utilizing computer program called NFHCBSL, incorporate 20-node isoparametric brick element used to represent the steel elements. The study incorporates five angles of horizontal curvature ( ). For each angle of horizontal curvature , eight regions of strengthening investigated, thus forty case had been studied. The results show that by strengthening the bottom flange of this type of beams the ultimate strength of beam can be increased about 35%, while the maximum vertical and the horizontal deflections can be reduced by 67% and 69% respectively, when the angle of strengthening (φ = ,i.e. the increment in the volume of steel is equal to 15.7%). Also, when the angle of horizontal curvature( ) increases the ultimate strength of beam decreases for any value of angle of strengthening (φ), but this decrement increase rapidly if the angle of strengthening (φ) was increased

Keywords


Article
Estimation For The Beta Coefficients For The Multiple Regression

Authors: علي لطيف عارف
Pages: 86-92
Loading...
Loading...
Abstract

In many regression studies , there is an ambition to compare the relative importance of the explanatory variables where there are different measures that can be used : t values , regression coefficient , p values , and the frequently used is standardized regression coefficients (beta coefficients). It is can be calculated in two ways , with both leading to the same result ,therefore , it is often difficult to say which of the explanatory variables is most important in determining the value of the dependent variable , since the value of the regression coefficients depends on the choice of units to measure X. The research is dealing to calculate partial standard deviation when the joint distribution is unknown , also the research explain the relationship between the new coefficients will be similar to comparing values, and the important part is to explain the one weakness of the standardized coefficients when the coefficients are used . As the partial (applied ) side of the this research has conserving the special data of the Stock market , the price per share Y , two variables that are thought to influence stock price average equity , and annual rate of dividend . a statistical programmed is here used that is (SPSS,) for the analysis of the data. في العديد من دراسات الانحدار,هناك طموح لمقارنة الأهمية النسبية للمتغيرات التفسيرية حيث هناك مقاييس مختلفة يمكن أن تستعمل .مثل قيم t , معاملات الانحدار , وقيم p وغيرها والأكثر استعمالا هي طريقة معاملا ت الانحدار القياسية (معاملات بيتا) والتي يمكن أن تحسب بطريقتين وكلاهما يؤدي إلى نفس النتيجة .لذا من الصعب في اغلب الأحيان معرفة أي من المتغيرات التوضيحية الأكثر أهمية في تحديد المتغير المعتمد حيث إن القيمة التي تعتمد عليها معاملات الانحدار هي في اختيار وحدات القياس إلى X .كما تناول البحث كيفية حساب الانحراف المعياري الجزئي في حالة المتغيرات المستقلة التي لها توزيع مشترك غير معرف كذلك تناول البحث العلاقة بين المعاملات الجديدة والتوصل إلى أن لها نفس النسبة بين قيم t والجزء المهم أيضا كان بيان حالة الضعف الوحيدة عند استخدام المعاملات . الجانب التطبيقي في هذا البحث تناول البيانات الخاصة بسوق الأسهم المالية حيث سعر السهم لكل حصة أو سهم يمثل المتغير المعتمد Y , ومتغيران مستقلان معدل العائدات والنسبة السنوية من الحصة البرنامج الإحصائي المستخدم في تحليل البيانات هو (SPSS) .

Keywords


Article
Failure Characteristics Of Boiler Pipes In Al-Emsaeb Electric Power Plants

Authors: Sami Ibrahim Jafar
Pages: 87-100
Loading...
Loading...
Abstract

Boilers are a main part of electric power plants , which mostly suffer from different types of failures. Overheating & corrosion are considered to be the most important causes of failures in boiler pipes in power plants. These Failures can be categorized as long- term & short term overheating . Failures also caused by collection of corrosion products, deposits or other foreign material on the inner surfaces of tubes boiler. Several failed samples from different locations in the boilers was tested. The microscopic examination of failure areas of the pipes, showed different types of distortion and clear appearance of corroded area in the microstructures of the pipe metal. The micro structural analysis of failure and the causes of the failure have been determined and the mechanism of corrosion in one of Iraqi electric power plant has been discussed in this work.المرجل هو الجزء الرئيسي في وحدات الطاقة الكهربائيةو الذي غالبا ماتعاني انابيبه من انواع مختلفة من الفشل. يعتبر الافراط بالتسخين والتاكل من اسباب الفشل . يتمثل الفشل بفترات الافراط بالتسخين الطويلة والقصيرة. يحدث الفشل احيانا بسبب تجمعات من الرواسب الناتجة من التاكل او المواد الغريبة على السطوح الداخلية للانابيب. اختيرت في هذا البحث عينات فاشلة من مواقع مختلفة من انابيب مراجل وحدات الطاقة الكهربائية العاملة في المسيب وتم تحليل الفشل ودراسة انواع التاكل ومحاولة التعرف على اسبابه .


Article
تاثير البروتين المرتبط بالفايبرونكتين المعزول من بكتريا المكورات العنقودية الذهبية على انزيمات الكبد (GOT , GPT)

Loading...
Loading...
Abstract

Results of injection inside peritoneal cavity are revealed with 0.1 ml of fibronectin binding protein extracted from the cellular wall of Staphylococcus aureus for 20 laboratory mice , obvious pathological effects on liver enzymes (GOT , GPT ). After diagnostic tests had done , we get 40 strain of Staphylococcus aureus , wherease fibronectin binding protein extracted from cellular wall of bacteria via sonicator system . Purification and protein classification by gel filtration and electrophoresis methods had been competed . Laboratory mice injected with 0.1 ml protein . after 3-4 weaks , blood sample had taken and plasma separated by centrifuge , test done to know effect of protein on above enzyme activity. Results showed that fibronectin binding protein caused meaning increasing, its value was (p< 0.05) in GOT enzyme level reached (175.286 U/L) in compare with control group which was (150.782 U / L) . Also meaning increasing (p< 0.05 ) in GPT enzyme which appeared after treatment with fibronectin binding protein which reached to (69.412 U/L) incompare with control group which was (50.18 U / L ) . In conclusion fibronectin binding protein ( FnBp ) was more effective on liver functions during meaning increasing which was caused by this protein on both enzymes ( GOT , GPT ) . اظهرت نتائج الحقن داخل تجويف البريتون بمقدار 0.1 مليلتر من البروتين المرتبط بالفايبرونكتين المستخلص من الجدار الخلوي لبكتريا المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureusلـ 20 فارا مختبريا تاثيرات مرضية واضحة على انزيمات الكبد GOT , GPT مقارنة مع مجموعة السيطرة . بعد اجراء الاختبارات التشخيصية تم الحصول على 40 سلالة لبكتريا المكورات العنقودية الذهبية ، حيث استخلص البروتين المرتبط بالفايبرونكتين من الجدار الخلوي للبكتريا بوساطة جهاز التكسير (Sonicator) وتمت تنقية وتوصيف البروتين بطرق الترشيح الهلامي والترحيل الكهربائي . حقنت الفئران المختبرية بمقدار 0.1 مليلتر من البروتين وبعد مرور 3-4 اسابيع سحبت كمية من الدم وفصل البلازما بوساطة المنبذة واجري الاختبار لملاحظة تاثير البروتين على فعالية الانزيمات اعلاه . .حيث توضح النتائج التي تم التوصل اليها ان البروتين المرتبط بالفايبرونكتين سبب زيادة معنوية مقدارها (P> 0.05) في مستوى انزيم الـ GOT وصلت الى ( 175.286 U/ L) مقارنة مع مجموعة السيطرة البالغة (150.782 U/ L ). وايضا الزيادة المعنوية (P> 0.05 ) على انزيم الـ GPT بدت واضحة بعد المعاملة بالبروتين المرتبط بالفايبرونكتين لتصل الى ( 69.412 U/ L ) مقارنة مع مجموعة السيطرة البالغة (50.18 U/ L). يتبين مما تقدم ان البروتين المرتبط بالفايبرونكتين FnBp كان له التأثير الفعال على وظائف الكبد من خلال الزيادة المعنوية التي سببها هذا البروتين على انزيم الـ GOT والـ GPT .

Keywords


Article
Study the Dissolution Reduction of Brass in Tap Water

Authors: Shymma Kadhem Raheem
Pages: 101-104
Loading...
Loading...
Abstract

A trial to use a natural, safe and available inhibitor in reducing corrosion rate of brass in tap water was held, this inhibitor is bees honey. The conditions of experiment look like to that in cooling systems at least in a stage of it. The corrosion estimation was evaluated by using weight loss method with and without inhibitor (honey). All experiments were done at 23◦C and good inhibition efficiencies were obtained at the specified concentration of inhibitor. For the best results we can foundisat (3g) from inhibitor to reduce the corrosion made the efficiency be (70%), that means this inhibitor is good for brass.تم اجراء محاولة لاستخدام مثبط طبيعي التكوين, امين ومتوفر لتقليل تاكل البراص في مياه الشبكات هذا المثبط هو عسل النحل. ظروف التجربة كانت اقرب مايمكن الى الظروف الموجودة في انظمة التبريد والتي تستخدم مياه الشبكات على الاقل في مرحلة من مراحل عملية التبريد. طريقة الفقدان بالوزن هي الطريقة التي اتبعت لاحتساب معدل التاكل مع او بدون المثبط (العسل). اجريت جميع التجارب بدرجة حرارية هي 23 م وقد تم الحصول على نسب جيدة من التثبيط عند التركيز المعين للمثبط. وان افضل نتائج حصلت عليها عند اضافة (3g) من المثبط وادى الى نقصان التآكل وجعل الكفاءة تصل الى (70%) وهذا يعني ان العسل مثبط جديد مع البراص

Keywords


Article
Effect of Prestressed CFRP Plate Location on Behavior of RC Beam Strengthened with Prestressed CFRP Plate

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents an analytical model to study flexural behavior of reinforced concrete beams strengthened with prestressed carbon fiber reinforced polymer (CFRP) plate by using finite element software (ANSYS 11.0). Eight node brick element (SOLID65 as called in ANSYS) used to model reinforced concrete, four node shell element (SHELL41) used to model prestressed CFRP plate, and two node interface element (CONTAC52) used to model epoxy (bond between reinforced concrete and prestressed CFRP plate). Experimental data of two beams strengthened with prestressed CFRP plate were tested by (Xue et.al., 2010) are analyzed to check validating of FE model. An FE Parametric study was performed based on the above model is used to study the effect of prestressed CFRP plate locations, width , and thickness. Then find that used of prestressed CFRP plate on edges increased load carrying capacity of RC beam strengthened with prestressed CFRP plate about 11% than used in center of RC beam.في هذا البحث تم استخدام نموذج تحليلي لدراسة سلوك الانحناء لعتب خرساني مسلح مقوى بصفائح البوليمر المسلحة بألياف الكاربون المسبقة الجهد وذلك باستخدام برنامج تحليل العناصر المحددة (ANSYS V11.0). وقد تم استخدام العناصر الطابوقية ذات ألثمان عقد (SOLID65 كما يطلق عليه ببرنامج ANSYS) لتمثيل الخرسانة المسلحة، وتم استخدام العناصر القشرية ذات الأربع عقد لتمثيل صفائح البوليمر المسلحة بألياف الكاربون المسبقة الجهد، وأخيرا تم استخدام العناصر البينية (CONTAC52) ذات العقدتين لتمثيل الرابط بين الخرسانة المساحة و صفائح البوليمر المسلحة بألياف الكاربون المسبقة الجهد. النتائج العملية لعتبان خرسانيان مقويان بصفائح البوليمر المسلحة بألياف الكاربون المسبقة الجهد والمفحوصة بواسطة (Xue et.al.) تم تحليلها للتأكد من جاهزية البرنامج. كذلك تم عمل دراسة لتقصي أفضل موقع وعرض وسمك صفائح البوليمر المسلحة بالألياف المسبقة الجهد. ووجدت نتائج الدراسة إن استخدام صفائح البوليمر المسلحة بالألياف المسبقة الجهد في حافات العتب تزيد من قابلية التحمل القصوى للعتب بمقدار لا يقل عن 11% من استخدام صفائح البوليمر المسلحة بالألياف المسبقة الجهد في مركز العتب.


Article
Qualitative Measurement of Sustainable Development for Hilla City Environment

Authors: Ahmed T. S. Auda
Pages: 114-119
Loading...
Loading...
Abstract

Hilla's transition to the 21st century has a series of question marks in relation to the environment, the social well-being of the population, and the future path of economic development. Sustainable development meets the needs of the present without compromising the ability of future generation to meet their own needs. There is still considerable confusion on how to move toward that desired state. In weighting the systems researcher collects and compare different kinds of factors, and their future magnitude prediction, by using Leopold matrix to measure the impact of the three dimensions of sustainable environment in Hilla city to providing a visual assessment for qualitative approach to identify the magnitudes and importances. Results shows that there are environmental effects in many economic actions like markets, energy, material, and growth parameter, while in environment actions waste, human health biodiversity, with water surfaces parameter, and in social actions health and safety, with stability, cultural identity parameters. الأنتقال الى القرن 21 لمدينة الحلة فيه سلسلة من العلامات التساؤلية فيما يتعلق بالبيئة ، والسعادة الاجتماعية للسكان ، والمسلك المستقبلي للتطور الاقتصادي. التنمية المستدامة توفر المتطلبات والاحتياجات الآنية دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها . وما زال هناك إرتباك كبيرة فيما يتعلق بكيفية التوجه نحو هذه الحالة المثلى. وفي قياس النظام قام الباحث بجمع ومقارنة مختلف أنواع العوامل والتنبؤ بمقدارها المستقبلي بواسطة إستعمال طريقة مصفوفة ليبولط لقياس تأثير الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة لمدينة الحلة من أجل الحصول على تقييم مرئي للإقتراب النوعي للتعرف على المقادير والأهميات. وأظهرت النتائج بان هناك تأثيرات بيئية في كثير من الفعاليات الإقتصادية مثل الأسواق ، الطاقة ، والمواد وفي عامل نسبة النمو لها . أما في الفعاليات البيئية فالفضلات وصحة الأنسان من خلال تأثيرها المعاكس بايولوجياً وفي مشاكل عامل المياه السطحية. وإجتماعياً هناك تأثيرات في الصحة والسلامة مع عامل الإستدامة وهوية المجتمع.

Keywords


Article
تأثير الهرمون محفز الدرقية ( TSH ) Thyroid Stimulating Hormone على الخصوبة لدى النساء في عمر الانجاب

Authors: سحر محمود جواد
Pages: 115-125
Loading...
Loading...
Abstract

Aim of this study to find the biological effects of thyroid stimulating hormone (TSH) on the fertility, the research has been designed , in which (37) women were suffered from many problems in the fecundity .The present study was demonstrated that, the rising of thyroid stimulating hormone (TSH) concentration at the serum of these women had been caused a significant decline (P<0.01) in the concentrations of, follicle stimulating hormone (FSH) and Luteinizing hormone (LH), on the other hand the concentrations of , Prolactin hormone , cholesterol and body weight have revealed a significant increase (P<0.01)in comparison with the control group.لمعرفة التأثيرات البايولوجية للهرمون محفز الدرقية (TSH) Thyroid stimulating hormone على الخصوبة أجريت الدراسة الحالية ، وتمت بمتابعة ( 37 امرأة ) ممن كن يعانين من عدم القدرة على الإنجاب . وبينت الدراسة ان الزيادة المعنوية (P<0.01) في تركيز الهرمون محفز الدرقية في المصل لدى تلك النساء قد سبب انخفاضا معنويا (P<0.01) في تركيزي، الهرمون محفز الجريبات (FSH ) (Follicle stimulating hormone) والهرمون اللوتيني (LH) (Luteinizing hormone) في حين اظهرت تراكيز هرمون الحليب (Prolactin hormone) والكولسترول ووزن الجسم ارتفاعا معنويا (P<0.01) مقارنة مع مجموعة السيطرة .

Keywords


Article
Forest fire detection system based on Node wireless sensor Network

Authors: Mokhloss I. Khadem --- Valentin Sgarciu
Pages: 120-129
Loading...
Loading...
Abstract

Forests are one of Earth’s primary air filter scrubbing the atmosphere of CO2, a greenhouse gas and contributor to global warming. Fire, whether started by natural causes, cigarettes, agricultural techniques or and other reason, is contributing to massive losses of forest land, and it is time to use technology to help Mother Nature preserve those land. A sensor network can provide the early warning necessary to allow firefighting resources to converge on the source of the fire as soon as possible By definition, a sensor network is a set of nodes or motes distributed in the forest that periodically reports data to a coordinator for processing based on Moteview software which introduce big advantages and high flexiblity and self configuration and scalability , embeded montoring and control. In a forest, hundreds of low-cost, low-power smoke detecting nodes could be distributed within wireless transmission range of the central, or coordinato node . The coordinator node would gather information from the nearby sensor nodes through a ZigBee compliant wireless network and by Moteview software provide graphics , process the data and if any smoke is detected, send out an alert using a larger wireless network, such as 3G or GPRS. This alert could be sent directly to the firefighting station, with not only fire location information but also the time of the detection. Environmental parameters such as smoke, temperature and humidity in the forest region can be monitored in real time. From the information collected by the system, decisions for firefighting or fire prevention can be made more quickly by the relevant government departments. تعتبر الغابات اكبر فلتر لجو الارض للمحافظة على البيئة حيث يقوم هذا الفلتر بتنقية جو الارض من جميع الملوثات وخصوصاً ثاني اوكسيد الكاربون وكذلك تخليص الارض من ظاهرة الاحتباس الحراري. ان ملخص البحث هو استخدام حساسات ذكية لدرجة الحرارة والرطوبة والدخان ولكشف حرائق الغابات. حيث تم شرح وتعريف الحساس الذكي وكيفية ربطه بمنظومة لاسلكية ثم تم تعريف كل حساس على حدة ومن ثمة عمل تصميم هندسي وقد نفذ في مختبرات جامعة بولي تكنك قسم الحاسبات علماً ان جميع هذه المعدات التي ظهرت بالبحث متوفرة وقد عملنا محاكاة لاظهار بعض النتائج والرسوم واثبتنا قابلية وكفاءة النظام وقابليته للتوسع ليشمل آلاف المتحسسات والتطبيقات كما ان البحث يشمل جميع التفاصيل العلمية لنظام اللاسلكي والانظمة المستعملة وكيفية عملها... علماً ان النظام مازال يعمل ونحن بصدد تطويره والحصول على نتائج جديدة وخصوصاً معامل الاداء واستخدام النظام في بيانات مختلفة وعدوانية وكيفية اداءه اضافة الى استخدام البطاريات ومراقبة عمرها وةفي مختلف الظروف. واخيراً فاننا قدمنا نظام حديث يستطيع الانذار المبكر لرجال الاطفاء ويزودهم بالبيانات الضرورية لاتخاذ القرارات المناسبة وفي الوقت المناسب.. ان هذا النظام يعتمد على مراقبة الحساسات والتي تتصل بعقد عنقودية تتصل باجهزة المراقبة والتحكم وميزة هذه الشبكة سريعة وقابلة للتوسع ورخيصة ومن الممكن ان تبرمج نفسها ذاتياً للتواصل مع منظومة الانترنت والشبكات الاخرى لنقل المعلومات وان نظام البرمجة ما يسمى MOTE-VIEW هو المستخدم لغرض البرمجة والتحكم والمراقبة. ان شبكات الحساسات الذكية تفتح الافاق للتطوير التكنولوجي ونستطيع القول ان تكنولوجيا الحساسات الذكية هي حقاً الثورة الصناعية بعد ثورة المعلوماتية والكومبيوتر والمستقبل القريب سوف نشاهد السيارات الذكية والبيت الذكي وتطبيقات كبيرة في الفضاء والصناعة والصحة والطيران وجميع مجالات الحياة.


Article
تأثير المعاملة بالمبيد الكيميائي البينوميل وسماد اليوريا على فعالية ونمو الفطر Aspergillus niger تحت ظروف مختبرية

Authors: زينة هادي عبيد
Pages: 126-145
Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory experiment achieved to study the effect of two chemicals compound benomyl fungicide (0.03, 0.06, 0.125, 0.25) gm/ liter and urea (0.125, 0.25, 0.5, 1, 1.5, 2) gm/ liter on growth and activity of Aspergillus niger isolated from infected grain of corn. The result of these experiments showed that significant inhibition ( at level p>0.05) of fungal growth at 0.25gm/ liter of benomyl and at 2gm/ liter of urea were 100% and 84% respectively. in order to demonstrate further effect of chemicals on corn yield , the infecting and contaminating ratio of cereal corn were investigated through storage experiment of cereal corn and the result had cleared significant reducing of these ratio with benomyl (5gm/ kg cereal depending on pervious experiment ) by 6% for infecting ratio and 0% for contaminating while urea revealed different effect with different concentrations ( 2.5, 5, 7.5)% , there was significant increasing of two ratio at 2.5% concentration which were 26% for infecting and 73% for contaminating while there was significant reducing for both ratio with increasing the concentration up to 7.5% which was 6% for infecting and 33% for contaminating. The ability of fungal production of cellulase was determined of optimal conditions were of incubation period, physicochemical treatment of carbon source and its concentration, temperature and pH. serial of the same concentrations of benomyl and urea ( 0.125, 0.25, 0.3, 0.5, 1, 105, 2)gm/ liter were amended in Mandels medium for cellulase production , Further increased of enzyme activity at 0.5 gm/liter of urea was 0.097 unit/ ml comparing with natural mandels medium but comparing with control (mandels medium without urea) the enzyme activity was reduced. The result revealed significant reduction of cellulase production higher than 0.5% concentration of urea by 0.021 unit/ ml at 2 gm/ liter cocentration. Fungicide benomyl revealed unexpected data of enzyme production , the lower concentration (0.03 gm/ liter) showed that non significant increasing of cellulase production while the concentration 0.06 gm/ liter revealed non significant reduction, the activity was equal to control in concentration 0.25 gm/ liter which was 0.087 unit/ ml . نفذت تجربة مختبرية لدراسة تأثير مادتي سماد اليوريا والمبيد الكيمياوي البينوميل على فعالية ونمو الفطر Aspergillus niger المعزول من نبات ذرة مصاب إذ استخدمت سلسة تراكيز لسماد اليوريا (2, 1.5, 1, 0.5, 0.25, 0.125 ) غم/ لتر والمبيد الكيمياوي البينوميل (0.25, 0.125, 0.06, 0.03) غم/ لتر. بينت النتائج المختبرية إن المعاملة بالبينوميل أدت إلى زيادة معنوية كبيرة (عند مستوى معنوية 0.05) في نسب تثبيط نمو الفطر A. niger بزيادة التركيز المستخدم إذ بلغت 100% عند استعمال التركيز 0.25غم/ لتر, كذلك أظهرت المعاملة بمادة اليوريا تثبيطا معنويا لمعدلات نمو الفطر بزيادة التركيز المستخدم وخصوصا عند التركيز 2غم/ لتر بنسبة تثبيط 84%. ولغرض الوقوف بصورة مفصلة عن تأثير هذه المعاملات الكيمياوية على حاصل الذرة الصفراء من خلال نسب الإصابة والتلوث لهذه البذور ومدى تأثرها بالمعاملات الكيمياوية أظهرت نتائج التجربة الخزنية لبذور الذرة الملوثة بالفطر A. niger حصول انخفاض معنوي كبير في نسب الإصابة والتلوث بالفطر A. niger للبذور المعاملة بالمبيد الكيميائي البينوميل (5 غم مبيد لكل كغم من حبوب الذرة الصفراء بناءا على تجارب سابقة ) إذ بلغت نسبة الإصابة 6% في حين بلغت نسبة التلوث بالفطر 0%. وأعطت المعاملة بمادة اليوريا اختلاف واضح في التأثير على نسب الإصابة والتلوث للبذورالمعاملة بالفطر A. niger باختلاف التراكيز المستخدمة (2.5, 5, 7.5 ) % ة فقد لوحظ حصول زيادة معنوية في نسب الإصابة والتلوث للبذور بلغت 26% و73% على التوالي عند استعمال التركيز 2.5% بينما انخفضت هذه النسب معنويا مقارنة بالسيطرة عند زيادة تركيز مادة اليوريا في البذور وصولا إلى التركيز 7.5% إذ أعطت نسبة إصابة 6% ونسبة تلوث 33%. فضلا عن ذلك تم دراسة تأثير هذه المعاملات الكيمياوية على انتاجية الفطر لإنزيم السليليز , وبعد تحديد الظروف المثلى للإنتاج من فترة زمنية وأفضل معاملة فيزيوكيميائية للمصدر الكربوني وأفضل تركيز وأفضل درجة حرارة ورقم هيدروجيني للوسط أضيفت تراكيز مختلفة (0.125, 0.25, 0.3, 0.5, 1, 1.5, 2)غم/لتر من سماد اليوريا إلى وسط الإنتاج الإنزيمي لبيان تأثيرها على مستوى الإنتاج الإنزيمي بدلالة الفعالية الإنزيمية مقدرة بوحدة/مل فقد بينت النتائج إن مستوى إنتاج إنزيم السليليز من الفطر A. niger بدأ بتزايد مستمر وصولا إلى التركيز 0.5 غم/ لتر حيث بلغت الفعالية الإنزيمية عنده 0.097 وحدة/ مل مقارنة بالفعالية الإنزيمية للسيطرة (وسط مندل الطبيعي والذي تدخل فيه اليوريا كأحد مكوناته بتركيز0.03غم/لتر) إذ بلغت 0.092 وحدة / مل غير ان الفعالية الإنزيمية انخفضت معنويا الى 0.05 وحدة / مل مقارنة بالسيطرة الخالية على مادة اليوريا أو سمادها ، كما انخفضت الفعالية الإنزيمية معنويا بزيادة التركيز عن 0.5 غم / لتر لتصل إلى أدنى مستوى لها عند التركيز 2 غم / لتر. اما بالنسبة لتاثير مبيد البينوميل على انتاج انزيم السليليز من الفطر A. niger فقد بينت نتائج التجربة تباين واضح وغير متوقع في تأثير مبيد البينوميل (باستعمال التراكيز السابقة) على إنتاجية الفطر A. niger لإنزيم السليليز إذ أدت التراكيز الواطئة من المبيد (0.03 غم/مل) إلى زيادة غير معنوية بإنتاج الإنزيم بلغت 0.099 وحدة/ مل مقارنة بالسيطرة (0.087 وحدة/مل) وبزيادة التركيز إلى 0.06 غم/ لتر انخفضت الفعالية الإنزيمية بصورة غير معنوية لتصل إلى 0.081وحدة/مل إلا إنها عادت لتزداد غير معنويا بزيادة التركيز إلى 0.125 غم/مل لتصل إلى 0.089 وحدة/مل ثم انخفضت إلى مستوى السيطرة عند التركيز 0.25 غم/لتر.

Keywords


Article
Experimental Investigation to Measure the Spatial and Temporal Distribution of Temperature in Porous Media

Authors: Elham Abdul Majeed Ibraheem
Pages: 130-139
Loading...
Loading...
Abstract

The spatial and temporal distributions of temperatures through different locations of Cellular Concrete Block were measured by computerized temperature meter (CTMO1). Copper-constantan thermocouples types (T) were used for receiving the signals of heating response and connecting with (CTMO1) device. The thermal conductivity of Cellular Concrete Block has been calculated. The measured thermal conductivity ranges from to , and has an inverse temperature functionality. The results agree well experimental work for (Slifka et al,1998) for Magnesium oxide material تضمن العمل إجراء الجانب العملي لغرض قياس التوزيع الحراري المكاني وألزماني لمادة سيراميكية تعرف تجاريا بالثرمستون وذلك باستخدام جهاز Interface الذي يأخذ الاستجابة نتيجة تسليط الحرارة وخزنها ومن ثم معالجتها بواسطة برنامج صمم لهذا الغرض حيث تحول الاستجابة الى درجات حرارة مع تغير الزمن. تم قياس درجات الحرارة بتثبيت قطعة ثنائية المعدن (ثرموكبل) على مناطق مختلفة في النموذج, تم تثبيت 9 حساسات (ثرموكبل) على مناطق مختلفة في النموذج وبإبعاد مختلفة. بينت هذه النتائج التوزيع المكاني باتجاه المحور العمودي والأفقي وكذلك في نقاط مختلفة أخرى على مستوى السطح. تم قياس الموصلية الحرارية لمادة الثرمستون بالاعتماد على قيم فرق درجات الحرارة لمواقع مختلفة السمك للعينة المستخدمة حيث تم حساب الموصلية الحرارية بتغير الزمن وتراوحت هذه القيم بين 90.4W/moC الى 7.58W/moC وتم الاستنتاج ان الموصلية الحرارية تقل كلما ازدادت الحرارة وهذه النتائج مشابهة للنتائج العملية للمصدر[6] الخاص بقياس الموصلية الحرارية لمادة اوكسيد المغنيسيوم.

Keywords


Article
Seasonal Variation in Hilla Municipal Solid Waste Composition

Authors: Suad Mahdi Gleawa
Pages: 140-148
Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with seasonal variation in municipal solid wastes composition of Hilla city during one year period . Significant variations in quantities due to seasons variation were found especially , the variation of paper component . Solid waster have the lowest moisture content (42 %) at Autumn season's while , Summer season solid wastes have a highest density (184 Kg / m3) and a lowest dry calorific value (12056 KJ / Kg) تتناول هذه الدراسة التغيرات الموسمية في تركيبة النفايات الصلبة البلدية لمدينة الحلة خلال فترة سنة واحدة. تم العثور على اختلافات كبيرة في الكميات تزامنا مع اختلاف المواسم خاصة الاختلاف في كميات الورق. في فصل الخريف كان للنفايات الصلبة ادنى محتوى رطوبي فقد بلغ (42%) بينما كان للنفايات الصلبة في فصل الصيف اعلى كثافة واقل قيمة حرارية

Keywords


Article
دراسة بعض المعايير الفسيولوجية والكيموحيوية لدى المرضى المصابين بالعجز الكلوي المزمن في محافظة النجف الاشرف- العراق

Authors: وجدان كمال نور
Pages: 146-154
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted during the period from 1/6/2009 to 1/9/2009 with aim to relationship existing between some physiological and biochemical parameters and chronic kidney failure patients males and carried out in laboratories of the Al-Hakeem hospital /department of industrial kidney in Al-Najaf city . The examining of the blood samples was carrying through for 30 patiens that undergo from failure of the kidney chronic during their admission the hospital . Then the results that obtained comparison with control group that included 30 healthy male . The results obtained are : 1- Study of physiological parameter for blood ,was found a significant decreases (P<0.05) in heamoglobin concentration as compared with control group . 2- Study of biochemical parameters ,there was a significant decreases ( P<0.05 ) in calcium ion concentration as compared with control group , but the results of sodium , potassium ions , Keratin and Urea was found a significant increases ( P<0.05 ) compared with the control groups . Depending on results of this study can conclude that: chronic kidney failure was affected negatively in physiological and biochemical parameters that studied. اجريت هذه الدراسة في مختبرات مستشفى الحكيم / قسم الكلى الصناعية في محافظة النجف للمدة من 1/6/2009 ولغاية 1/9/2009 بهدف ايجاد العلاقة بين بعض المعاييرالفسيولوجية والكيموحيوية وعجز الكلى المزمن لدى الذكور المصابين. تم فحص عينات الدم ل(30 ) مريضا من الذكور الوافدين الى القسم المذكور اعلاه والذين يعانون من عجز الكلى المزمن , و تم مقارنة النتائج مع مجموعة السيطرة والتي تضمنت (30) ذكرا سليما . بعد اجراء الفحوصات اللازمة تبين ما ياتي : • اظهرت دراسة أحد المعايير الفسيولوجية للدم انخفاضا معنويا (P<0.05 ) في معدل تركيز الهيموكلوبين عند المقارنة مع مجموعة السيطرة. • اظهرت دراسة المعايير الكيموحيوية للدم انخفاضا معنويا P<0.05) ) في تركيز ايونات الكالسيوم عند المقارنة مع مجموعة السيطرة , في حين اظهرت النتائج ارتفاعا معنويا (P<0.05 ) في تركيز ايونات الصوديوم , البوتاسيوم , الكرياتنين واليوريا مقارنة مع مجموعة السيطرة . اعتماداً على نتائج هذه الدراسة يمكن أن نستنتج:ان فشل الكلية المزمن أثر بصورة سلبية على المعايير الفسيولوجية والكيموحيوية قيد الدراسة.

Keywords


Article
Electrical and Optical Properties of Dielectric BaTiO3 Single Crystals Prepared by Flux Technique

Loading...
Loading...
Abstract

Single-crystal plates of BaTiO3 have been prepared for the first time by flux technique. Both smooth and highly porous crystals were grown depending on growth temperature and rate of cooling. Grown crystals contained an unidentified, low-symmetry barium titanate modification. Annealing at 500-900 °C converted the crystals to the cubic phase, while annealing at 1000 °C produced the tetragonal phase and an increase in the grain size. Grown and annealed crystals were highly dielectric with DC resistivity in the 1010-1012 Ω.cm range. AC resistivity decreased with frequency following a power-law dependence with an exponent of -0.6 to -0.7. Both resistivity and capacitance remained stable at temperatures to 400 °C. The effective dielectric constant (20-25 at 10 kHz) was possibly determined by amorphous grain-boundary region with high density of traps

Keywords


Article
تأثير المستخلص التربيني لبذور نبات حبة الحلوةseed Foeniculum vulgare في بعض جوانب الأداء التناسلي لدى ذكور الجرذان البيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to determine some of possible effects of Foeniculum vulgare seed terpenoids Extract on albino male rats during effects levels hormone FSH , LH and Testosterone . according to effect on spermatogenesis , body weight , accessory gland and sperm parameter on caudal epididymis . the experiments were designed to evaluate used 45 adult male rats were randomly divided into three groups ( control and tow treatment ) animals of treatment group received the Foeniculum vulgare seed trapenoids extract 100 , 200 mg / mg B. wt., respectively orally give 0.5 ml between day to day for 50 days while control group receive normal saline all periods treatment . Were recorded the body weight after and before treatment . animals were sacrified after 24 hr. last dose and heart blood sample for biochemical study and obtain testes and epididymis their according weight purpose histological study and compare with control group this results show . 1-Asignificant increase(P<0.05) in both body weight and accessory glands when compare with control group and compare between group treatment no significant . 2- the result show significant increase(P<0.05) on all parameter in caudal epididymis compare with control Group and compare between treatment group , the dose 200 mg / dl high significant and high level of testosterone . 3- significant increase(P<0.05) in histological study parameters in spermatogenesis compare with control group . هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة تأثير المستخلص ألتربيني لبذور نبات حبة الحلوة في خصوبة ذكور الجرذان البيض من خلال التأثير في مستويات الهرمونات المحرضة للقند (FSH,LH) و هرمون الشحمون الخصوي فضلا عن تأثير على مراحل عملية نشأة النطفة ووزن الجسم و أوزان الأعضاء التناسلية وبعض معايير النطف في ذيل البربخ .وصمم البحث باستعمال (45) ذكراً بالغاً من الجرذان البيض والتي قسمت عشوائيا إلى ثلاث مجاميع رئيسة المجموعة الأولى و الثانية جرعت بالجرع 100 و 200 ملغم / كغم على التوالي وبواقع نصف مل بين يوم وأخر لمدة 50 يوما فضلا عن مجموعة السيطرة التي جرعت بالمحلول الملحي الفسيولوجي طيلة مدة التجريع . تم احتساب أوزان الحيوانات قبل وبعد التجربة كما تم تشريح الحيوانات بعد 24ساعة من آخر جرعة معطاة و الحصول على عينة الدم من خلال طعنة القلب حيث أجريت عليه اختبارات قياس مستويات الهرمونات المذكورة ، كذلك تم استئصال الخصى والبرابخ و احتساب أوزانها وإجراء الدراسة النسجية عليها . و بالمقارنة مع مجاميع السيطرة أوضحت النتائج ما يلي : 1- حصلت زيادة معنوية(P<0.05) في معدل وزن الجسم و معدل أوزان الأعضاء التناسلية عند مقارنة النتائج مع مجموعة السيطرة وعند مقارنة المعاملات مع بعضها البعض تبين النتائج عدم وجود فرق معنوي . 2- بينت النتائج وجود ارتفاع معنوي(P<0.05) في معايير نطف ذيل البربخ عند مقارنة النتائج مع مجموعة السيطرة وعند مقارنة المعاملات مع بعضها البعض تبين أن الجرعة 200 ملغم / كغم أبدى كفاءة أعلى في زيادة معنوية النتائج وكذلك ارتفاع معنوي(P<0.05) في مستوى هرمون الشحمون الخصوي و الجريبي و اللوتيني . 3- بينت الدراسة النسجية التي تمثلت بالوزن المطلق بالغرام للمكونات النبيب ناقل المني وجود زيادة معنوية(P<0.05) في معايير نشأة النطفة عند مقارنة النتائج مع مجموعة السيطرة التي جرعت المحلول الملحي الفسيولوجي طيلة مدة التجريع .

Keywords


Article
Design and Simulation Intelligent Controller for Robot Arm Response Enhancement Using Intelligent Techniques

Authors: Ahmed Karim Abdallah Albakri
Pages: 162-171
Loading...
Loading...
Abstract

In recent years, the robot is very widely used in practical applications; in particular, trajectory planning of a planar is studied. The weakness point of previous methods for determining acceptable trajectories, and its need long time to obtain a solution. In this a new intelligent approach is used to enhance the output response for the system , since almost research in recent year ; integrate the intelligent controllers to obtain modified controller , but a new problems are appear , such as complexity in system, integrated, and the system programming for different inputs needs high execution time, but in this approach, three controllers ( Neuro-PID-Fuzzy) are used separately in this system , these controllers common in inputs, outputs and the PID controller is used here a a selector switch to track the system on line and select the good response in specific time therefore the good finally response is appear in the command output, this approach is simulated by MATLAB. في السنوات الاخيره استخدم الانسان الالي بشكل واسع في التطبيقات العملية , تم دراسة التتبع بالانسان الالي خلال مروره في مسارات ووجد ان نقطة ضعف البحوث القديمه في هذا الموضوع هي في تحديد المسارات المقبولة والتي تحتاج الى زمن طويل للحصول على اشاره جيده . في هذا البحث استخدمت طريقه جديدة مبتكره للحصول على أفضل استجابة للنظام حيث إن معظم البحوث في السنوات الحالية تقوم بالدمج بين أكثر من مسيطر للحصول على استجابة جيده, ولكن ظهرت مشكله التعقيد في النظام وصعوبة الدمج بين المسيطرات الذكية وكذلك صعوبة البرمجة للإدخالات المختلفة بالاضافه إلى تقليل زمن تنفيذ البرنامج بشكل ملحوظ , أما في هذا البحث فقد استخدمت 3 مسيطرات (FUZZY- PID - NEURAL ) منفصلة في نظام واحد حيث يعمل كل مسيطر على حده بدون الاعتماد على الأخر ولكن جميعها تشترك في إخراج واحد وإدخال واحد. واستخدم المسيطر الثلاثيPID كمفتاح اختيار للاستجابة الجيدة ألخارجه من المسيطر الضبابي والمسيطر العصبي حيث يقوم بمراقبه الاستجابة على طول الفترة الزمنية وفي كل لحظه يختار الاستجابة الجيدة بالتالي ستكون الاستجابة للنظام هي بالحقيقة متكونة من أفضل الإخراج للمسيطرين الذكيين وطبقت ألطريقه على حركه عشوائية لذراع الإنسان الآلي وأخذت إدخالات مختلفة وقورنت مع مسيطرات ذكيه مفرده على نفس النظام وتم برمجتها ببرنامج MATLAB

Keywords


Article
تاثير تراكيز مختلفة من مستخلص المركبات التربينية الخام و الهكسان لنبات الياسمين الزفر Clerodendrun inerme في بعض أوجه حياتية يرقات حشرة دودة الشمع الكبرى Galleria mellonella L.( Lepidoptera-Galleridae)

Authors: عباس غانم حمزة
Pages: 180-186
Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out to study the effect of different concentration (0.5,1.0,1.5,mg/ml) of hexane and turbin crude extracts of Clerodendrun inerme on the 2nd and 3rd larval instar of Galleria mellonella L. (Lepidoptera-Galleridae ) . The results showed high significant in hexan crude extract at concentration (1.5 mg/ml) at the rate (47.45,37.37 %) in the 2nd and 3rd larval instar respectively . The same concentration of hexan extract showed (53.33,70.00 %) after 5 – 10 days respectively . The results showed high significant when feed until 5 days (56.66 , 76.66 %) respectively. نفذت هذه التجربة لدراسة تأثير مستخلص المركبات التربينية الخام ومستخلص الهكسان لنبات الياسمين الزفر Clerodendrun inerme بالتركيز (0.5 ،1.0 ، 1.5 ملغم/ مل) في يرقات الطور الثاني والثالث لحشرة دودة الشمع الكبرى Galleria mellonella L.( Lepidoptera-Galleridae) تحت ظروف المختبر. أظهرت النتائج تاثيراً معنوياً للمكافحة بمستخلص المركبات التربينية حيث تفوقت المعاملة بالتركيز 1.5 ملغم/ مل إذ بلغت 47.45 و 37.37 % في الطور الثاني والثالث على التوالي ، و تفوقت المعاملة لمستخلص الهكسان بعد مرور 5 و 10 يوم عند التغذية لمدة ثلاثة ايام حيث بلغت نسبة الهلاك 53.33 و70.00 % على التوالي ، وتفوقت المعاملة نفسها عند التغذية لمدة خمسة أيام بلغت 56.66 و 76.66 % على التوالي .

Keywords


Article
Reinforcing by Palms-Kevlar Hybrid Fibers and Effected on Mechanical Properties of Polymeric Composite Material

Authors: Ali I.Al-Mosawi --- Ahmed H.Hatif
Pages: 188-193
Loading...
Loading...
Abstract

The mechanical properties of araldite(AY103) matrix composites reinforced with hybrid palms - kevlar fibers were evaluated . There are indications that the incorporation of both fibers into a single matrix which is araldite resin will stabilize mechanical properties and lowering manufacturing costs . In this research the impact strength , tensile strength ,flexural strength ,and hardness were studied for composite material reinforced with hybrid fibers for palms and kevlar as a woven roving (°45-°0) with surface density (285g/cm2) . These fibers were mixed with araldite resin in different reinforcement percentage (20%,40%,60%) and the effect on the above mechanical properties were studied . It has shown an improvement in these mechanical properties after reinforcement by fibers The value of mechanical properties will increase with increasing percentage of reinforcement إن الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على الخواص الميكانيكية للمادة المتراكبة ذات أساس من الإرلدايت(AY103) المدعم بألياف النخيل الطبيعية وألياف كيفلار الهجينة . حيث هنالك مؤشرات على إن دمج هذين النوعين من الألياف في أرضية واحدة يحافظ على الخواص الميكانيكية ويخفض تكاليف التصنيع . في هذا البحث تم دراسة مقاومة الصدمة ، مقاومة الشد ، مقاومة الإنثناء ، والصلادة للمادة المتراكبة المدعمة بألياف هجينة من ألياف النخيل الطبيعية وألياف كيفلار بشكل حصيرة ثنائية (°0-°45) وبكثافة سطحية (285g/cm2). حيث تم مزج هذه الألياف في أرضية من راتنج الإرلدايت وبنسب تدعيم مختلفة (60%,40%,20%) ودراسة أثر ذلك على الخواص الميكانيكية ، أظهرت النتائج تحسن هذه الخواص بعد التدعيم بالألياف إضافة إلى زيادة قيمة هذه الخواص مع زيادة نسبة التدعيم .


Article
BER Performance Analysis of TH-PPM UWB Communication System in an AWGN channel

Authors: Raafat K. Oubida
Pages: 194-205
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, is presented the evaluation of the ultra wideband (UWB)communication system performance analysis in terms of bit error rate (BER) in a time hopping pulse position modulation scheme (TH PPM) in the additive white Gaussian noise (AWGN) channel. Most of the researches topics with UWB concepts are based on Pulse Position Modulation with Time Hopping (TH-PPM) but one of the weaknesses of TH-PPM is its BER performance. The simulation results demonstrate that bit error probability performance of TH-PPM UWB communication system improved when increase the number of pulses per information bit.في هذا البحث ‘تم تقييـم وتحليـل الأداء من ناحية تصحيح الخطا لنـــظام الاتصالاتTH-PPM UWB. في قناة AWGN معظـم البحوث التي تركز على مفاهـيم هذا النظام تعتمد على طريقة التضمين نوع TH-PPM ولكن من عيوب هذه الطريقة هو الأداء من ناحية تصحيح الخطا الـ BER..تظهر النتائـج بوضـوح تحسـن الأداء للنظام من خلال الحصول على الـ BER قليلـة عند زيادة عـدد النبضات.Ns

Keywords

TH-PPM --- Ultra Wideband --- Performance --- BER


Article
التدخين , اسبابه وطرق علاجه

Loading...
Loading...
Abstract

A field study aimed to identify the causes the of smoking , methods of treatment of Al-Diwanyia technical institute . The sample of research included ( 600) smoker student for the year 2008 – 2009 The data were collected by special questionnaire designed for the purpose of the study and analyzed by using frequency distribution and relative frequency . The result of the study revealed that 58.33% of student were beginning smoking at age (12-15) year rural area was higher than urban 33.33% of causes smoking were relifing stress , Differences of information among students about effect of smoking and methods of treatment. The study recommends health education about effect of smoking on health and methods of treatment هذا البحث هو دراسة ميدانية تستهدف التعرف على أسباب التدخين لدى طلاب المعهد التقني فــي الديوانية وطرق علاجه , شملت عينة البحث 600 طالب مدخن للعام الدراسي 2008-2009 وتم جمع المعلومات عن طريق الاستمارة ألاستبيانيه وقد اعتمد التوزيع التكراري والنسبة المئوية كوسائل إحصائية في تحليل المعلومات. أظهرت نتائج البحث إن ( 58,33) % من الطبلة بدأوا بعمر 12-15 سنة , سكنه الريف أعلى نسبة من سكنه المدينة , 33,33 % من أسباب التدخين هو لتخفيف التوتر , تفاوت الطلبة في المعلومات عن مضار التدخين وطرق علاجه . ابرز توصيات الدراسة هي التوعية والتثقيف الصحي لإفراد المجتمع عامة والطلبة خاصة عن مضار التدخين وطرق علاجه .

Keywords


Article
Thermal Analysis of The laminar Free Convection phenomena in an Air Filled Triangular Cavity with Different Boundary Conditions

Loading...
Loading...
Abstract

In this research a numerical study of two-dimensional laminar free convection has been carried out on closed triangular cavities with different wall boundary conditions. Three different boundary conditions were studied (a) case (A), the vertical and horizontal wall inside of the triangular cavity are objected to forced convection h=100 W/m ⁰C and T=300 K through the intervals 0


Article
CO2 Capture by Absorption with Potassium Carbonate

Authors: Sata K. A. Ajjam
Pages: 220-228
Loading...
Loading...
Abstract

Several process improvements have recently been incorporated into this Hot Potassium Carbonate process for CO2 removal. The influence of steel surface condition and solution chemistry on the critical inhibitor concentration required for spontaneous passivation of carbon steel in typical solutions of hot potassium carbonate plant (HPC) was studied. V2O5 solution was used as an inhibitor. It was found that the critical inhibitor concentration depended on solution composition and the steel surface condition. An inhibitor concentration of 14-15 g/l required to ensure spontaneous passivation under all conditions. A minimum level of V+5 ions is required for inhibition, so that monitoring the V+5 concentrations above 30% of total vanadium crucial to successfully managing corrosion protection in plant.عدة تحسينات أجريت في السابق لعمليات إزالة غاز ثاني أكسيد الكربون CO2بواسطة الامتصاص بكربونات البوتاسيوم الساخنة. تم دراسة تأثير ظروف سطح الحديد وكيميائية المحلول على تركيز المثبط لأجل خمود مستمر في مصنع الإزالة بكربونات البوتاسيوم الساخنة . محلول خامس أكسيد الفناديوم V2O5 استخدم كمثبط. ولقد وجد إن تركيز المثبط الحرج يعتمد على تركيز المحلول وظروف سطح المعدن للمعدات والأجهزة (steel surface condition) . تركيز المثبط بين 14-15 غم/لتر مطلوب لتأكد خمود مستمر (spontaneous passivation) وفي كل الظروف. أقل مستوى لأيون الفناديوم الموجب 5 (V+5) مطلوب للتثبيط, لذلك يجب ضبط ومراقبة تركيز(V+5) فوق 30% من الفناديوم الكلي مما يحسم ويوفر حماية من مشكلة التآكل في المصنع.

Keywords


Article
Using Hydraulic Modeling With Solar Energy To Optimize The Chlorine Contact Tanks

Authors: Ali Hadi Ghawi
Pages: 229-242
Loading...
Loading...
Abstract

Traditionally, contact time of a chlorine contact tank (CCT) in waster water treatment plants is determined by performing field tracer tests. This paper presents an alternative approach by using computational fluids dynamics (CFD) modeling to predict the contact time. This method is known as numerical tracer testing. Numerical tracer testing was used for determining the contact time at the Al-Dewanyia Wastewater Treatment Plant in Al-Dewanyia The CCT is of 1600 m3 volume, five-pass baffled tank capable of handling up to 1000 m3/ hr . CFD results were compared to field data obtained by a step-feed field tracer tests using Rhodamine-wt. The comparison shows that CFD modeling is capable of accurately predicting contact times in the CCT. Results of CFD modeling, including flow streamlines, velocity contours and vectors, were used to improve velocity distribution and reduce solids deposition, short-circuiting and vortices with the inclusion of SolarBee mixers. The CFD modeling has clearly illustrated the short-circuiting phenomenon that occurs without the SolarBee mixer in place. SolarBees can be effectively used to prevent short-circuiting by being placed directly in the short-circuiting path. The study demonstrates that CFD modeling is a valuable modeling tool for wastewater industry. من الحقائق العلمية الشائعة في حساب زمن بقاء الكلور في حوض التعقيم في محطات معالجة مياه الصرف الصحي هو اختبار اضافة صبغة في الحوض. في هذا البحث تم استخدام موديل رياضي يسمى ديناميكا السوائل الحسابية لغرض حساب زمن بقاء الكلور في حوض التعقيم. هذة الطريقة تسمى الطريقة العددية لأضافة الصبغة في حوض التعقيم. تم استخدام الطريقة العددية لأضافة الصبغة لغرض دراسة أمكانية تحسين أداء حوض التعقيم في محطة معالجة مياة الصرف الصحي في مدينة الديوانية. ان حجم حوض التعقيم في محطة معالجة مياة الصرف الصحي في مدينة الديوانية هو 1600 م3 و يتكون من خمسة مصدات (جدران) بتصريف اكثر من 1000 م3ساعة. تم مقارنة نتائج الموديل الرياضي مع التجارب الحقلية باستخدام صبغة Rhodamine-wt. المقارنة اثبتت دقة الموديل الرياضي في ايجاد زمن بقاء الكلور في الحوض. نتائج الموديل الرياضي شملت خطوط الجريان و السرعة التي استخدمت لتحسين اداء حوض التعقيم بتحسين توزيع السرع و تقليل الدوامات والمناطق المعدومة السرعة بعد استخدام خلاطات تعمل بالطاقة الشمسية وزعت على امتداد حوض التعقيم. و في هذة الدراسة تم ايجاد تاثير اضافة وعدم اضافة خلاطات تعمل بالطاقة الشمسية على تقليل الدوامات و زيادة كفاءة حوض التعقيم. اثبتت هذة الدراسة فعالية النموذج الرياضي المستخدم في هذة الدراسة لتصميم محطات معالجة مياه الصرف الصحي.

Keywords

contact tank --- CFD --- RTD --- SolarBee mixer --- tracer --- wastewater


Article
Preparation of Titanium Dioxide (TiO2) Via the Sol-Gel Process

Loading...
Loading...
Abstract

Titanium Dioxide (TiO2) is prepared by use of Sol-Gel, and with the use of Titanium Isopropoxide (TIP) whose purity is (98%), also from (Acetic Acid) with purity (99.5%), and also from (Ethanol) whose purity amount is (99.7%). These materials were prepared of (Aldrich Chemicals Company). TiO2 and deposited on Indium Tin Oxide (ITO-glass) are prepared by using spin coating method with different speeds between (1000-5000) rpm to get thickness for the different thin film according to the speed, wherever the speed increased, the thickness becomes less and the opposite is right. After the process of deposition preparing samples in programmed oven, the temperature started from the room temperature (R.T), and then it is raised one degree each minute to settle up to 550 ºC, and after half an hour the temperature starts to be decreased each minute so as to reach the room temperature (R.T) in order to get on Antase phase. Throughout the examining the effect of SEM, and XRD on the prepared samples, it has to be matched with what is previously prepared. في هذا البحث تم تحضير Titanium Dioxide (TiO2))) باستخدام طريقة (SOL-GEL) و ذلك باستخدام Titanium Isopropoxide (TIP) بنقاوة مقدارها 98.1% وكذلك من (Acetic Acid) ذو التركيب الكيماوي بنقاوة 99.5% وكذلك من Ethanol ذو التركيب الكيماوي بنقاوة مقدارها 99.7% وكانت هذه المواد مجهزه من شركة .(Aldrich Chemicals) لقد تم تحضير TiO2 و ترسيبية على ITO-glass بطريقة (spin coating) وبسرع مختلفة تتراوح بين (1000-5000) للحصول على سمك للغشاء الرقيق مختلف وحسب السرعة حيث كلما زادت السرعة قل السمك والعكس بالعكس وبعد عملية الترسيب تم إدخال النماذج المحضرة في فرن مبرمج تبدأ درجة الحرارة من درجة حرارة الغرفة وبارتفاع درجه لكل دقيقة ومن ثم يستقر على 550 ͦ C وبعد نصف ساعة يبدأ بالهبوط كذلك درجة لكل دقيقه حتى يصل درجة حرارة الغرفة وذلك للحصول على طور (Antase) . ومن خلال أجراء الفحوصات مثل XRD و SEM على النماذج المحضرة تم مطابقتها مع ما هو محضر مسبقا و حصولنا على نتائج جيدة.

Keywords


Article
Manufacturing of Diffraction Grating Using Hologram Technique

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper the manufacturing of diffraction grating is done using (dichromate gelatin) which is sensitive to wavelength 532.5nm, by using two ways, the first one is the (in-line) way and the other is the (off-axis) way. The effect of both concentration of (dichromate) and the interference angle between the body wave and reference beam on the orders of diffraction and the number of fringes was studied. Where the second method with increase the interference angle is better than from the first one because clarity and increase the number of fringes. في هذا البحث تم انجاز عملية تصنيع محزز الحيود باستخدام الهُلام (الجلاتين) ثنائي اللون والتي يكون حساس للطول الموجي 532.5 nmبواسطة اتباع طريقتين الاولى هي طريقة (in-line) والاخرى طريقة (off-axis).تم دراسة تاثير كل من تركيز الهلام الثنائي اللون و زاوية التداخل مابين الحزمة الضوئية للجسم و حزمة المصدر على مراتب الحيود وعدد الاهداب . حيث وجد ان الطريقة الثانية وبزيادة زاوية الحيود هي افضل بكثير من الطريقة الاولى بسبب وضوح وزيادة مراتب الحيود.


Article
Design and Simulation of Proportional-Derivative Controller of A Servo Systems Based on Fuzzy Logic and Hybrid Fuzzy Neural

Authors: Laith Ali Abdul-Rahaim
Pages: 243-257
Loading...
Loading...
Abstract

In the past few years, fuzzy-rule-based modeling has become an active research field because of its good merits in solving complex nonlinear system identification and control problems. A servo system (SS) is a class of a nonlinear position system that needs to be positioned accurately and fastly on a commanded position. The strategy followed in this paper in designing digital controller for such system; first building a neuro-model that represents the open loop servo system. This is accomplished by sufficiently collecting input-output data and used it off-line to build the neural network that will represent the plant for the second design stage. Second design fuzzy controller through NN simulation to reach the required closed –loop behavior. The design technique is based on the adjustment of the scale factors, rule base and membership functions of the controller; it and was accomplished by fine tuning and heuristic corrections linked to the knowledge of the process to be controlled. For the specified plant, there are certain parameters, which produce a well-controlled responseأصبحت النمذجة المعتمدة على استخدام قواعد البيانات الضبابية (fuzzy rule base ) من المجالات الفعالة وذلك بسبب مميزاتها الجيدة في حل معضلات السيطرة والتعرف على معلمات المنظومة غير خطية. أن منظومة المؤازرة هي نوع من أنواع المنظومات الغير خطية والتي تتطلب السيطرة على خرج المنظومة، الموقع المطلوب بدقة وسرعة عالية. إن الإستراتيجية المعتمدة في هذا البـحث لتصميم المسـيطر الرقمي الضبابي (controller digital fuzzy logic) للسيطرة على منظومة المؤازر تعتمد على اولا": بناء نموذج عصيبي (neuro-model ) والذي يمثل المنظومة المؤازرة المفتوحة (open-loop s.s) ويتطلب ذلك معرفة بيانات الإدخال والإخراج لتلك المنظومة، حيث تستخدم تلك البيانات لبناء شبكة عصيبية منفصلة (off-line) لتمثيل المنظومة (plant) لمرحلة التصميم اللاحقة. ثانيا": تصميم المسيطر الضبابي من خلال التمثيل باستخدام الحاسوب للحصول على الاستجابة المطلوبة للدارة المغلقة ( closed-loop). تعتمد تقنية التصميم على تنظيم عوامل القياس (scale factors) والدوال العضوية (membership functions ) للمسيطر الذي تم بـناءه باستـخدام التنغـيم الدقـيق والتصـحيحات المـؤرخة (heuristic corrections ) المرتبطة بمعرفة النظام المراد السيطرة عليه. ومن الجـدير بالذكر أن لكل منظومة هنـاك معلمات خاصة تحقق الاستجابة المطلوبة.


Article
Brian Image Fusion of MRI-CT Multimodality Systems Using DWT and Hybrid Enhancement Fusion Algorithms

Authors: Amir Fareed Partu Al-Bakrei,
Pages: 258-269
Loading...
Loading...
Abstract

This paper focus on the fusion of the enhancement brain images come from different multimodality systems ((Magnetic Resonance Image, MRI) and (Computed Tomography, CT Scanner)) at the same position section and dimension. The Two-Dimension of Discrete Wavelet Transform and Inverse Discrete Wavelet Transform theories of Daubechies 2 used to separate the low and high frequencies of the taken images and the sophisticate hybrid enhancement fusion algorithm used pixel by pixel maximum selection rule, for approximate information (low frequency) and details information (high frequency) which was enhancement by (unsharp masking filter), which were programmed in MATLAB to get more information image, So the decision of Physician will be more accuracy in the diagnostic diseases field. هذا البحث يركز على عملية اندماج الصور المأخوذة لمنطقة الدماغ من جهازي الرنين المغناطيسي والمفراس الحلزوني لنفس موقع الفحص ونفس الابعاد. وبذلك تم استخدام نضريات التحويلالت المويجية المنفصلة ثنائية الابعاد في فصل الترداد العالية والواطئة للصورة الماخوذة وكذلك استخدام برامج التداخل المشترك المتخصص في عملية اختيار اكبر قيمة بين العناصر لكلتا الصورتين مع استخدام المرشح لتوضيح الحدود والحواف الموجودة في الصورة والتي تم برمجتها بلغة (MATLAB) للحصول على صورة ذات معلومات كثيرة ودقيقة ومشتركة ليصبح قرار الطبيب اكثر دقة في مجال تشخيص الامراض.


Article
Oxidation of Steel by Electrochemical Technique

Authors: Wathiq N. Hussein
Pages: 270-277
Loading...
Loading...
Abstract

Electro-oxidation of steel in a suitable solution has been done rather the chemical one which operates with a strict conditions (T~140◦C and very high concentration of main components). For temperature values of 60C and above and with the starting concentration of the solution of 10% good results were obtained, meaning that the black oxide is formed by dissolution of steel electrode (anodically) and hence transforming to FeO Fe2O3 (Fe3O4) or black oxide. Some useful inspection procedures were qualified to inspect the quality of such oxide and the result was good.تمت دراسة اكسدة الفولاذ في محاليل معينة بطريقة كهروكيمياوية عوضا عن الطريقة الكيمياوية والتي تعمل تحت ظروف قاسية (درجة الحرارة~140م وتراكيز عالية للمواد الاساسية). لقيم درجات حرارية مبتداة ب 60م وتراكيز دنيا 10% للمحلول المستخدم وتم الحصول على نتائج جيدة, بمعنى الحصول على طبقة الاوكسيد الاسود المتكون عن طريق تحلل الحديد انوديا ومن ثم تحوله ال FeO Fe2O3 (Fe3O4) الاوكسيد الاسود. بعض الفحوصات الضرورية رشحت لفحص طبقة الاوكسيد وكانت النتائج جيدة.

Keywords


Article
دراسة خواص حزمة الليزر لبعض المنظومات المستخدمة في قسم فيزياء الليزر-كلية العلوم للبنات- جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Laser system were study in Laser Physics Department The beam properties of four Laser system with different power He-Ne(1m W),He-Ne(5m W), Nd:YAG (10m W), Nd :YAG(150m W)was measured The Gaussian term of the laser beam were draws and the divergence angle waste were measured of them . تم في هذا البحث دراسة خواص حزمة الليزر لبعض الأجهزة المستخدمة في مختبرات قسم فيزياء الليزر. وتم الحصول على خواص الحزمة الليزرية ذات النمط الكاوسي Gaussian mode (النمط أحادي الطورTEM00) لأربعة منظومات ليزرية مختلفة القدرة وهي (ليزر الهليوم_نيون ذو القدرة p=1mW) و (ليزر الهليوم_نيون ذو القدرة p=5mW ) و (ليزر النديميوم- ياك Nd:YAG ذو القدرة p=10mW) و (ليزر النديميوم- ياك Nd:YAG ذو القدرة p=150mW). وتم رسم النمط الكاوسي للمنظومات الأربعة ومن خلاله أمكن الحصول على نصف قطر حزمة الليزر وهي التي تعبر بشكل أساسي عن زاوية انفراج الحزمة، ثم تم قياس تخصر الحزمة لهذه المنظومات الأربعة

Keywords


Article
دراسة تأثير حركة الصورة على توزيع الشدة في نماذج الحيود لجسم على شكل شق باستخدام فتحات مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

This research presents intensity distribution in the diffraction images of Bar object in case of different value of linear motion (A=0.25,0.75,1.25,2.25,2.75,3.25)for perfect optical system(free aberration) of a circular aperture. the degradation in the images due to the effect of linear motion is determined by using (MathCAD) program ,The effect of the aperture shape on the optical system has been studied ,the square and horizontal rectangular have been used. In this research the resolution of square is best than circular and rectangular aperture .In addition the predicated results were validated against the ideal case of circular aperture. يعطي هذا البحث توزيع الشدة في نماذج الحيود لجسم على شكل شق باعتماد قيم مختلفة من عامل الحركة الخطية (A=0.25,0.75,1.25,1.75,2.25,2.75,3.25) للأنظمة البصرية المثالية (الخالية من الزيوغ) عند استخدام الفتحة الدائرية , تم تحديد الانحطاط (degradation) في الصورة الناتج عن تأثير حركة الصورة باستخدام برنامج((MathCAD,ونظرا لأهمية تأثير الفتحات في الأنظمة البصرية تم اعتماد الفتحة المربعة والمستطيلة الأفقية. في هذا البحث تبين إن قدرة تحليل الفتحة المربعة أفضل من الدائرية والمستطيلة الأفقية.أيضا تم مقارنة النتائج مع تلك التي استخدمت فيها الفتحة الدائرية في حالة النظام المثالي .

Keywords


Article
Study on coloring of aluminum alloys by Microplasma oxidation (MPO) technique

Authors: Samir H. Awad
Pages: 293-300
Loading...
Loading...
Abstract

Over the past years, great scientific and industrial achievements have been made in the domain of existing many coloring technologies of aluminum alloys for different applications ,mostly, coloring after anodizing for decoration and physical applications. However, the coloring after anodizing process strongly depends on thickness and color of Al2O3 thin film , and on its porosity and their distribution which can affect the hardness of alumina layer. Also, this technology requires sequenced processes and controlled conditions to get the desired color. The MPO technology has recently been studied as a novel and effective means to provide improved properties such as thick and hard ceramic coating with excellent load-bearing and wear resistance properties on aluminum alloys. In the present study, the MPO technique was used for deposition of ceramic layers colored with different colors and hardness better than those produced by anodizing . This study is expected to promote the research in coloring of aluminum alloys so as to meet the increased demands for colored aluminum alloys for hard environmental applications ,where, such know-how can not be gained easily from the literature and the internet.ظهرت خلال السنوات الأخيرة تطورات بحثية وصناعية في مجال تلوين سبائك الألمنيوم بطرق مختلفة ولأغراض مختلفة , أشهرها التلوين بعد الانودة لأغراض الديكور والتطبيقات الفيزيائية .على كل حال, التلوين بعد الانودة يعتمد على عدة عوامل أهمها سمك ولون غشاء الالومينا Al2O3 المتكون قبل التلوين وكثافة المسامات وتوزيعها فيه وهي المؤثرة في صلادة الغشاء , وكذلك التلوين بعد الانودة يتميز نسبيا بالتعقيد الناتج من سلسة الخطوات والظروف الواجب توفرها للحصول على اللون المطلوب. حديثا, أثبتت تكنولوجيا الأكسدة بالبلازما المايكروية MPO الحديثة تفوقها الاقتصادي والفني على باقي التقنيات في الترسيب السريع لطبقات سيراميكية سميكة ، صلدة جداً ،مقاومة للتآكل وملائمة لظروف التحميل الترايبولوجية الشديدة. في هذا البحث, تم استخدام هذه التكنولوجيا في تلوين سبائك الألمنيوم بألوان مختلفة ذات صلادة أعلى من صلادة الطبقات الملونة بعد الانودة , كخطوة قد تسهم في تطوير البحث في هذا المجال في ظل تزايد الطلب على الألمنيوم الملون ملائم للظروف الجوية الشديدة خصوصا وان الشركات والبحوث المتوفرة لاتعطي تفاصيل دقيقة عن أسرار عملها في هذا المجال.

Keywords


Article
تأثير الضجيج على ضغط الدم وعدد نبضات القلب للإنسان

Authors: جبار حسين إبراهيم
Pages: 294-308
Loading...
Loading...
Abstract

In this study , the effects of the noise resulted by machines of Hilla factory textile was studied and we found that the noise between (30-78)dB. the result showed that the noise significantly increased the blood pressure and heart beating leading to some heal thing problems in the normal function of heart represented by hyper tension and heart failure . nervous behavior and deficient in hearing were also seen in group of workers being work in noisy environment among the factory. aتناولنا في بحثنا دراسة موضوع الضجيج الصادر من أصوات المكائن لمصنع النسيج في مدينة الحلة / محافظة بابل وبمختلف الأقسام ومنها قسم النسيج وقسم الغزل وقسم النفاشات ومدى تأثيره على ضغط الدم للعمال وبعد تعرض العمال لمدة أربع ساعات عمل قمنا بقياس مستوى شدة الصوت للمكائن ألمستخدمه فوجدنا انه يتراوح بين 30 إلى 78 ديسيبل خلال هذه الفترة وفى نفس اليوم وهذه الشدة سببت إلى ارتفاع ضغط الدم للعمال تقريبا بمقدار واحد سنتمتر زئبقي وزيادة للنبضات بمقدار خمسة درجات عند مقارنتها بضغط ونبضات العمال قبل بدء العمل وان شريحة العمال المختارة لديهم سنوات عمل لا تقل عن عشرة سنوات وهذا أدى إلى إمراض العمال بأمراض دائمة كتضخم عضلات القلب بسبب هذا الارتفاع بضغط الدم وكذالك لاحظنا بعض العمال يفقدون السمع أو يجدون صعوبة بالسمع

Keywords


Article
Free Vibration Of Simply Supported Beam Subjected To Axial Force

Authors: Nawal H. Al – Raheimy
Pages: 301-314
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a theoretical investigation of the free transverse vibrations of a uniform beam that is simply supported at both ends subjected to a static axial force. The beam is considered to have different shapes of cross section (Rectangle section, Box section, I-section and T-section) with the same value of area for all and at different values of second moments of area. The problem is modeled and solved analytically. based on the analytical solution. The effect of static axial force (tension or compression) on the characteristics of vibration ( natural frequency and mode shape) are studied. It was concluded that increasing the tensile axial force causes an increase in the natural frequency while increasing the compressive force resulting in decreasing the natural frequency. It is found that the beam of rectangular cross section have natural frequency lower than the other types of cross sections for the same applied force, while the beam of T-section has the higher value of natural frequency compared with other types. The beam of rectangle section losses its stability by buckling with compression force less than the other types. The beams of the same shape of cross section and the same value of the area have lower value of natural frequency at which have smaller value of second moment of area. يتناول هذا البحث دراسة نظرية للاهتزازات الحرة المستعرضة للدعامة المنتظمة ذات النهايات المفصلية والخاضعة لقوة محورية ساكنة. الدعامة المدروسة تمتلك أشكال مختلفة لمقطعها العرضي (المقطع المستطيل, المقطع الصندوقي , المقطع بشكل حرف Iوالمقطع بشكل حرف T) ولنفس القيمة لمساحة المقطع العرضي بالنسبة لكل الأشكال ولقيم مختلفة للعزم الثاني للمساحات. التحليل النظري اعتمد على الطريقة التحليلية لدراسة تأثير القوة المحورية الساكنة(شد أو ضغط) على خصائص الاهتزازات والمتمثلة بالتردد الطبيعي وشكل النسق. زيادة قوة الشد المحورية يسبب زيادة التردد الطبيعي للدعامة لكن تأثير زيادة قوة الضغط ينتج انخفاض بالتردد الطبيعي. وجد إن الدعامة ذات المقطع العرضي المستطيل الشكل ولنفس القوة المحورية المسلطة على بقية المقاطع تمتلك تردد طبيعي اقل مما عليه للدعامة ذات المقاطع العرضية الأخرى حيث إن الدعامة ذات المقطع العرضي بشكل حرف T تمتلك أعلى قيمة للتردد الطبيعي عند مقارنتها مع الأنواع الأخرى. الدعامة ذات المقطع بشكل المستطيل تفقد الاستقرار بسبب الانبعاج عند قوة ضغط تكون اقل مما عليه بالنسبة للأشكال الأخرى من المقاطع. الدعامات ذات الشكل الواحد وعند نفس القيمة لمساحة المقطع تمتلك أوطأ تردد طبيعي وذلك عند اقل قيمة من عزم المساحات الثاني.


Article
تغيير العوامل الفيزيائية والهندسية للثنائيات الكسوفية وأثره في شكل المنحني الضوئي لها

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes calculation and drawing theoretical light curves for three eclipsing systems )SZ Psc) ، (HP Aur( and (44i Boo (belonging to three different types (Algol) , and (W-UMa) consecutively. Of values of elements )L2,L1,i,R2,R1 ( have been changed in order to optain the influence of the change that occurs on the theoretical curve shape to use that in deducing the direction of change to match it with the observed curved for eclipsing stars of similar type. The results indicates that the temperature change effects the spectral type of the system , and the change in inclination angle shows whether the eclipse is total or partial or there is no eclipse , and the relative radius influence in the depth of the primary and secondary eclipse for all systems, except the system (SZ Psc) which shows changing in the region outside the eclipse , because the effect of reflectivity phenomena in smaller systems.تم في هذه الدراسة حساب ورسم المنحنيات الضوئية النظرية لثلاث أنظمة كسوفية هي (SZ Psc) و (HP Aur) و (44i Boo) تنتمي لثلاث طوائف هي (Algol) و و(W-UMa) على التوالي ، كذلك جرى تغيير قيمة العوامل (L2,L1,i,R2,R1 ) بهدف الحصول على تأثير التغيير الذي يحصل في شكل المنحني الضوئي النظري لاستعمال ذلك في استنباط اتجاه التغير لمطابقة المنحني الضوئي المرصود للنجوم الكسوفية المشابهة لها في هذه الطائفة . وتم استنتاج إن تغيير درجة الحرارة يغير من المرتبة الطيفية للنظام ، وزاوية الميل تحدد سواء كان الكسوف كلي أو جزئي أو لا يتحقق كسوف ، ونصف القطر النسبي يؤثر في عمق الكسوف الابتدائي و الثانوي لجميع الأنظمة ، عدى النظام (SZ Psc) اظهر تغيير للمنطقة خارج الكسوف بسبب ظاهرة الانعكاسية في مثل هذه الأنظمة .

Keywords


Article
Image Recognition Using Combination of Multiwavelet and Radon Transforms with Neural Network

Authors: Ahmed Q. AL-Thahab
Pages: 315-329
Loading...
Loading...
Abstract

In many of the digital image processing application, observing image is modeled to be corrupted by different type of noise that result in a noisy version. Hence, image classification is an important problem that aim to find an estimate version from image have a noise that is close to the original image as possible. In the last few years, for image classification, accuracy of previous methods like Fourier transform, wavelet transform, and other methods are not so high, so they neglect some particular characters of image data. In this paper, classification method based on multiwavelet transform and radon transform that proposed, and these two transforms combine together to extract useful information from image, and then forward these features extraction for classification by using robust method of artificial neural network. The aim of this paper is that how the noisy image can be classified properly into original image via high recognition rate. A successful recognition rate of 99.3% was achieved في عديد من تطبيقات معالجة الصورة الرقمية، الصورة المرئية صممت لكي تكون مشوشة عن طريق أنواع مختلفة من الضوضاء التي نتجت من صورة صاخبة. لذالك، تصنيف الصور يكون من المشاكل المهمة التي تهدف إلى إيجاد نسخة مخمنة من صورة تمتلك ضوضاء والتي تكون مقاربة الى الصورة الأصلية بقدر الإمكان. في السنوات القليلة الماضية، لتصنيف الصور، دقة الطرق السابقة مثل تحويل فورير، تحويل المويجة، وطرق أخرى ليست عالية جدا، بحيث إنها تهمل بعض الصفات الخصوصية المتعلقة ببيانات الصورة. في هذا البحث، طريقة التصنيف المعتمدة على أساس تحويل متعدد المويجة وتحويل الرادون قد اقترحا، وكلا هذين التحويلين جمعا معا لاستخلاص المعلومات المفيدة من الصورة، وبعد ذلك إرسال هذه الخواص المستخلصة إلى الإمام للتصنيف عن طريق استخدام طريقة قوية في الشبكات العصبية. إن الهدف من هذا البحث هو الحصول على نسبة تمييز عالية للصورة الحاوية على ضوضاء واستخلاص صورة أصلية لها. وقد تم تحقيق نسبة تمييز ناجحة قدرها 99,3%.


Article
الاختزال الضوئي لايون الرصاص(II) بوساطة شبه الموصل ثاني اوكسيد التيتانيوم في المحلول المائي

Authors: اسماء هاشم حمادي
Pages: 328-334
Loading...
Loading...
Abstract

In the poto catalytic reduction of Pb+2,it has been study by using TiO2 semecndct in aqueous solution. It was found that the photo Reduction of pb (II) follows a pseudo first order process and the Langmuir- Hinshalwood (L-H) equation is also applicable. The speed of the photoredudion process is found to be affected by TiO2 loading, initial pb (II) concentration, According to the kinetics and other experimental results obtained, a mechanism of the photo reduction of ion pb (II) under the experimental conditions employed is suggested. تم دراسة عملية الاختزال الضوئي المحفز لايون الرصاص الثنائي باستخدام شبه الموصل (Degussa p-25)TiO2 في المحلول المائي. تم دراسة ميكانيكية تفاعل عملية الاختزال الضوئي لايون الرصاص الثنائي فوجد ان سرعة التفاعل هو من المرتبة الاولى وتم تطبيق معادلة لانكمير – هنشلود على هذا النظام. ان سرعة هذه العملية تعتمد على كمية ثاني اوكسيد التيتانيوم TiO2 Degussa P-25 والتركيز الابتدائي لايون الرصاص الثنائي.

Keywords


Article
تصميم وتطوير منطقتي ارتباط شارع 80 بطريقي الحلة-كربلاء والحلة-النجف

Loading...
Loading...
Abstract

The improvement and development of highway network and intersections in the cities is the most important aims that must be used by decision maker in order to be most suitable agents the highly progress of traffic and transportation, where the (Level of Service (LOS)) is the best pointer about traffic characteristics like design speed, flow, density, trip time, and safety crossing for pedestrians. In this study data has been collected by using photograph technique method to calculate basic traffic characteristics with in peak hour period on collection area of 80- street and its crossing with (Hillah-Najaf) & (Hillah-Karbala) highways also engineering survey was done for study area then statistical and engineering program (Excel & Highway Capacity System) to the data analysis where the analysis done during the following stages: 1st. Stage: study of reality of the roadway section and intersection in its current (Do Nothing ) . 2nd. Stage: development of intersection as (at grade intersection) taking in account acceleration & deceleration lanes. 3rd. stage: development of intersection to the interchange. The study recommended that by design interchange type (Trumpet) in the study area , level of service has been improved from type (E) to type (C),with secure isolation movements and achieve a streamlined , convenience and security for users تعتبر عملية إجراء التطوير والتحسين لشبكات الطرق والتقاطعات في المدن من العمليات المهمة والواجب إتباعها من قبل الجهات ذات العلاقة من اجل أن تواكب تلك الشبكات التطور الكبير الذي يشهده قطاع النقل والمرور بصوره , ويعد مقياس مستوي الخدمة للطريق (Level of Service (LOS)) المؤشر الحقيقي لعدد من العوامل مثل السرعة التشغيلية وزمن الرحلة والحجوم والكثافات المرورية والعبور الآمن ومدى ملائمة الطريق للمستخدمين. قامت الدراسة بجمع المعلومات الحقلية الخاصة بالحجوم المرورية ومعدل سرعة المرور والكثافات المرورية لمنطقتي ارتباط شارع 80 بطريق (الحلة-كربلاء) و( الحلة-النجف) وذلك باستخدام طريقة التصوير لساعة الذروة المرورية وكذلك تم إجراء المسح الهندسي لمقطعي الطريق والمسح الاستطلاعي، تم تحليل البيانات باستخدام البرمجيات الإحصائية والهندسية (Excel) و(Highway Capacity System 2000 (HCM)) وعبر المراحل التالية: - دراسة واقع حال مقاطع الطريق و التقاطعات بوضعها الحالي Do Nothing)). - تطوير التقاطعات على أنها تقاطعات أرضية (At Grade Intersection) مع الأخذ بنظر الاعتبار ممرات التسارع والتباطؤ(Acceleration and Deceleration Lanes). – تطوير التقاطعات إلى تقاطعات متعددة المستويات Interchanges)). استنتجت الدراسة بأنه ومن خلال التحليل الهندسي باستخدام البرنامج المكور أعلاه إن مستوي الخدمة سوف يرتفع من مستوى (E) إلى مستوى نوع ((C باستخدام التقاطع المتعدد المستويات نوع (Trumpet) مع تامين عزل الحركات وانسيابية وتحقيق الملائمة والأمان للمستخدمين.

Keywords


Article
Oral Health Status and Caries Related Microflora Among Children with Congenital Coagulation Disorders (Comparative study)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Congenital coagulation disorders are hereditary bleeding disorders characterized by a lifelong defect in the clotting mechanism. Maintaining a good oral health might be a problem for those patients because of the potential bleeding tendency. The aims of the present study are to assess the condition of the dental health and the changes in the caries related micro flora in children with these disorders. Materials and methods: 45 children with congenital coagulation disorder and 45 healthy controlled children matching the study group in age and gender were examined and indices recorded for PI, GI and dental caries (DMFS, dmfs) and caries related micro flora was sampled and cultured for Streptococcus mutans( on mitis salivarius agar supplemented with Bacitracin), Candida species (on sabouraud dextrose agar) and Lactobacilli (inoculated on Glucose yeast extract acetic acid agar)counts, the results then compared between the two groups. Results: The mean values of the plaque index and gingival index of the study group were more than that of the control group (highly significant difference P<0.01for PI and a significant difference P<0.05 for GI). Regarding dental caries, no significant difference was found between the two groups for primary dentition, while for the permanent dentition the study group had significantly higher caries experience than the control group(P<0.01). The mean values of colony forming units of Streptococcus mutans, Lactobacilli and Candida species in the oral micro flora of congenital coagulation disorder children were higher than that of the healthy children(P<0.01). Conclusions: children with congenital coagulation disorders have more plaque accumulation, sever gingival inflammation, higher prevalence of dental caries and there is a change in the oral micro flora and when dealing with them a great deal of emphasis should be placed on pediatric dentistry. They need regular dental programs and continued proper oral hygiene care can be instrumental in preventing dental treatment of those children


Article
التقييم الهيدروكيميائي للماء الجوفي وصلاحيته للاستخدام في زراعة مساحات منتخبة

Loading...
Loading...
Abstract

تم انتخاب أربع مساحات منفصلة ضمن منطقة من مناطق محافظة بابل توجد رغبة في استغلالها زراعياً ولكنها واقعة خارج حدود الإرواء . جرى رصد الماء الجوفي واستخراج نماذج ماء من عشرة آبار استكشافية موجودة ضمن المنطقة وأجريت لها التحاليل الكيميائية التفصيلية ، كما أخذت نماذج تربة من كل مساحة للتحليل والتقييم . وفي ضوء التقييم العام للماء الجوفي والتربة ، وفي ضوء ظروف المنطقة ، تم تحديد المؤشرات الوافية لاستغلال الماء الجوفي لزراعة المساحات المنتخبة .

Keywords


Article
Oral- Versus Systemic Immune Responeses Specific for Streptococcus. anginosus dentalvolar Infected patients

Authors: Shnawa, I.M.S --- AL-A Midi; B.H.H --- Mehdi Yagoob
Pages: 343-348
Loading...
Loading...
Abstract

Streptococcus. anginosus is associated with dentoalveolar infected patient. S. anginosus activate B cell peripheral mucosal systems produce high titer of pathogen specific antibodies. The antibody nature at mucosal surface was of secretary type since it was 2-Mercaptoethanol (2ME) resistant and in peripheral blood was of not IgM type since it was 2MF resistant. It might be of IgG type Neutrophil N.B.T phagocytosis was found at mucosal and systemic compartments in patients higher than in normal control subjects. Significant leucocyte inhibitory factors were noted among patients in comparison to non significant in normal control subjects.وجد بان S.anginosus تشترك مع حالات مرضى Dentoalverolar infectors و ادت هذه البكتريا لتنشيط الخلايا البائية الموضعية و الجهازية لانتاج عبارات من الاضداد المتخصصة بها في كل من السطح المخاطي من النمط الافرازي لكونه تقاوم لثاني مكركابتو ايثانول و ليس من صنف IgM لكونه مقاوم لثاني مركابتو ايثانول في المصل وبين قياس البلعم بالعدلات مستويات عالية بين المرضى مقارنة بالاسوياء وان هناك مستويات معنوية من تثبيط هجرة الخلايا البيض بين المرضى مقارنة بالاسوياء

Keywords


Article
Prevalence Of Cystic Hydatid Disease (CHD) and its Relation to some Variables in Babylon

Authors: Saba Fadhil Ali --- Hider Mahdi Al-Shirifi
Pages: 349-357
Loading...
Loading...
Abstract

Cystic Hydatid Disease (CHD) distributed globally and epidemic in Iraq and most of Mediterranean countries, leads to health and socio-economic problems, and Iraq now from the most epidemic regions especially its southern and middle regions that most advanced by farmers. The present study carried out on (59) patients attends to Al-Hilla Surgical Teaching Hospital from (2008-2009). The aim is to investigate the relations between epidemiology and prevalence rates of disease in study region and subjects, and the presence of a significant differences according to: Age, Sex, Residency, Occupation, Organs affected, and Multiplicity of cysts. The results show that the rate of infection, according Sex, in Females 61% is higher than Males 39%, and the high rate of infection shows in the Age group (31-40) is 32.2%, while the lower infection shown in ages ≥60 years is 3,4%. According to the Organs affected, the Liver gives the higher rate of infection is 39% followed by Lungs 22% and i.e.10.2% for both Spleen and Abdominal cavity. The study show that Rural regions have higher rate 64.4% than Urban 35.6%.The results also showed that Farmers gives higher rate 30.5% (highest in males), followed by Housewives 27.12% (in females) and lower in Others i.e. 3.4%. Finally, the results shows the suggestions according to the study regions and subjects, then gives recommendations for disease control and prevention of exposing, and decrease the rate of CHD infections in patients and community, and educate them about the disease, its transmission and life cycle, early detection, prevention and control measures and prevent its complications مرض الأكياس العذرية عالمي الانتشار ويكون وبائي بالعراق والعديد من دول البحر المتوسط، مؤدياً لمشاكل صحية واجتماعية واقتصادية، وتعد المناطق الجنوبية والوسطى من العراق أكثر المناطق وباءاً والتي يسكنها الكثير من الفلاحين. شملت الدراسة الحالية (59) مريضاً دخلوا مستشفى الحلة الجراحي التعليمي للفترة من (2008-2009). تهدف الدراسة الحالية الى معرفة علاقة النسب المئوية لوبائية وحدوث المرض بمنطقة وأشخاص الدراسة، وهل توجد فروق معنوية بحسب متغيرات: الجنس، المجاميع العمرية، المهن، منطقة السكن، موقع الإصابة بالجسم وتعددية الأكياس. أظهرت النتائج أن نسبة الإصابة بالإناث 61% كانت أعلى من نسبة الإصابة بالذكور 39%، وأن أعلى نسبة إصابة 32.2% سجلت في الفئة العمرية (31-40) سنة واقل نسبة إصابة تظهر في سن ≥60، وعند مطابقة الأعضاء المصابة، سجل الكبد أعلى نسبة إصابة بلغت 39% تلته الرئتين بنسبة 22%، ونسبة 10.2% بكل من الطحال وتجويف البطن، وسجلت الدراسة أعلى نسبة إصابة بالمنطقة الريفية بلغت 64.4% منها بالمدينة 35.6%، كما لوحظ إرتفاع معدل الإصابة لدى الفلاحين بنسبة 30.5% (الأعلى بالذكور)، يليه ربات البيوت 27.12% (الأعلى بالإناث)، والأقل بالأخرى بلغت 4.4%. وبضوء هذه النتائج ظهرت لنا استنتاجات حسب ظروف منطقة وأشخاص الدراسة، ووضعت توصيات للسيطرة على المرض ووقاية المعرضين له بالمجتمع، وخفض نسب الإصابة بالمرضى، وتثقيف المجتمع حول المرض، وطرق إنتقالة ودورة الحياة، والتشخيص المبكر، الوقاية والسيطرة علية، ومنع حدوث المضاعفات.

Keywords


Article
دراسة تأثير شحة المياه واستخدام مياه السدود والبحيرات على نوعية مياه شط الكوفة للأغراض الإروائية

Loading...
Loading...
Abstract

There is a water shortage problem in Euphrates river , beside the water quality problem of river water , since the salinity is higher than its average . In this study attempt to relate between the problem of water quality and the river discharge decrease in addition to the effect of using the storage water in the lakes of dams on the water quality . Samples of water from two different stations along Kufa river were tested and analysis monthly for three years ( 2007 to 2009 ) . Five variables were analysis for total dissolved solids ( TDS ) , electrical conductivity ( Ec ) , sodium ( Na ) , calcium ( Ca ) and magnesium ( Mg ) . Results shows that decreasing the river discharge and uses of lake water causes to increasing the salinity of water about ( 82% ) . While there is no effect of the sodium hazard . The quality of water for Kufa river for irrigational uses was ranging between high to medium salinity and it can be conceder is permissible water , and it is safe water as sodicity hazard . هناك مشكلة شحة مياه كبيرة في نهر الفرات إلى جانب مشكلة نوعية مياه النهر حيث الملوحة أعلى من معدلاتها العامة . في هذه الدراسة محاولة للربط بين مشكلة نوعية المياه وانخفاض تصريف النهر بالإضافة إلى تأثير استخدام المياه المخزونة في خزانات السدود والبحيرات على نوعية المياه . تم فحص وتحليل عينات المياه من شط الكوفة من خلال محطتين وبصورة شهرية لمدة ثلاث سنوات بواقع ترددين لكل شهر للفترة من بداية 2007 إلى نهاية 2009 وتم تحليل خمسة متغيرات لنوعية المياه هي الأملاح الذائبة الكلية و الإيصالية الكهربائية وتركيز أيونات الصوديوم والكالسيوم والمغنيسيوم . أظهرت نتائج الدراسة أن تأثير انخفاض تصريف النهر واستخدام المياه المخزونة في خزانات السدود والبحيرات قد أثرت تأثير كبير على ملوحة مياه النهر حيث بلغت نسبة الزيادة خلال فترة الدراسة بحدود (82%) في حين أن تأثيرها لم يكن واضحاً على خطر الصوديوم للمياه . وأن نوعية مياه شط الكوفة لأغراض الري تراوحت بين شديد إلى متوسط الملوحة أو أنها مياه مسموح بها حسب عدة تصنيفات عالمية وأنها مياه أمينة من ناحية خطر الصوديوم .

Keywords


Article
دراسة كميات الغبار المترسب في محافظة بابل/ العراق خلال عامي 2009 و2010

Authors: علي جليل جابك
Pages: 369-380
Loading...
Loading...
Abstract

This research aim to monitor the concentrations of particles (dust) in Babylon Governorate during years of 2009, and 2010. It was monitored and studied the dust of six monitoring stations which distributed in the governorate in random form, in industrial (Al-Sena'ay) zone, nadir district, Al-Muhandiseen district, Al- Mahaweel Qaeda (17 July district), Al- mussayyab Qaeda (Al-Mualemeen district), Al-Qassim district (passé to be him) and, agricultural station in Al- Sada village for comparison purposes. This study has been done by corporation with Babylon Environment diredorate. The results of study showed that the average of dust during year of 2009 at Babylon governorate was 37.54 g/m2, while during 2010 it was reached to a value of 41.55 g/m2. the highest value of dust concentration during year of 2009 was recorded in the industrial (Al-Sena'ay) zone, this value was reached to a value of 56.85 g/m2. Also the highest value of dust concentration during 2010 was 69.08 g/m2 recorded in the industrial (Al-Sena'ay) zone too. The minimum value of dust concentration during years of 2009, 2010 were 24.77 g/m2, and 25.48 g/m2 respectively recorded in agricultural zone represented by Al- Sada village. Also the results of this research showed that the highest value of dust concentration at year 2009 recorded in the industrial (Al-Sena'ay) zone during month of march and it was reached to 105.82 g/m2, while the highest values of dust concentrations in year of 2010 in the industrial (Al-Sena'ay) zone too during month of April and this value was 148.1 g/m2. The minimum values recorded in agricultural zone in Al- Sada village and they reached to 9.94 g/m2 at 2009 during January month and 11.1 g/m2 at year 2010 during month of December. إن هذا البحث يهدف إلى مراقبة ودراسة كميات الغبار المترسبة في محافظة بابل خلال عامي 2009 و2010. حيث تم مراقبة وقياس كميات الغبار المترسب في ستة محطات مراقبه موزعه في المحافظة بشكل عشوائي في المنطقة الصناعية، حي نادر، حي المهندسين ، قضاء المحاويل (حي 17 تموز), قضاء المسيب (حي المعلمين) وناحية القاسم (ع) بالإضافة إلى محطة زراعيه في قرية السادة لإغراض المقارنة. تمت هذه الدراسة بالتعاون مع مديرية بيئة بابل. أظهرت نتائج البحث أن معدل كمية الغبار المترسب خلال عام 2009 في محافظة بابل كان 37.54 غم م2 شهر، أما في عام 2010 فقد بلغ 41.55 غم م2شهر. سجل أعلى معدل لكميه الغبار المترسب خلال عام 2009 في المنطقة الصناعية إذ بلغت هذه القيمة 56.85 غم م2 شهر فيما كان أعلى معدل خلال 2010 هو 69.08 غم م2 شهر في المنطقة الصناعية أيضا، سجل أدنى معدل للغبار المترسب في المحافظة خلال عامي 2009 و 2010 وقد كان 24.77 25.48 , غم م2شهر في المنطقة الزراعية والمتمثلة بقرية السادة. بينت نتائج البحث أيضا أن أعلى قراءة للغبار المترسب خلال عام 2009 قد سجلت في محطة المنطقة الصناعية خلال شهر آذار وقد بلغت 105.82 غم م2 شهر فيما كانت أعلى قراءة للغبار المترسب في عام 2010 في محطة المنطقة الصناعية أيضا خلال شهر نيسان 148.1 غم م2شهر، بينما سجلت أدنى قراءة وكانت في المحطة الزراعية في قرية السادة وقد كانت 9.94 غم م2 شهر خلال عام 2009 خلال شهر كانون الثاني و 11.1 غم م2 شهر خلال عام 2010 خلال شهر كانون الأول على التوالي.

Keywords


Article
إستخدام تحليل الترابط لدراسة تأثير المعاملات الحرارية على الخواص الميكانيكية للفولاذ واطئ الكروم

Loading...
Loading...
Abstract

An importance of this research is that it using a material was used only in militarism applications ,so the mechanical properties was measured for this material to study conjunction analysis between them to compare with other types of steels for using in civil applications . Several types of heat treatment were done on low-chromium alloying steel type (40X) consist of (1.07% Cr) with (0.4% C) which includes : full annealing, hardening, and tempering and obtain mechanical properties before and after each heat treatment and these properties are : tensile strength , hardness , elongation , and reduction in area . conjunction analysis method was used to study and estimate the relation between above mechanical properties , where we find positive relation between tensile strength and hardness also there is a positive relation between elongation and reduction in area as illustrated in the diagrams . المعاملة الحرارية هي عملية أو مجموعة عمليات تتضمن تسخين المعدن أو السبيكة في الحالة الصلبة إلى درجة حرارية معينة ومن ثم تبريده بطريقة تضمن الحصول على الخواص أو الظروف المرغوب بها ، أو إستعادة الخواص التي كانت موجودة في المعدن أو السبيكة المتعرضة لعملية تشغيل أو تشكيل معينة . تتضمن كافة المعاملات الحرارية المطبقة على الفولاذ تحويل الأُوستنايت إلى أطوار أُخرى تختلف في خواصها الفيزيائية والميكانيكية الناتجة من هذا التحول داخل بنية الفولاذ بعد المعاملة الحرارية [George,2006] . تتضمن الخطوة الأولى للمعاملة الحرارية للفولاذ تسخينه إلى درجات حرارية فوق الدرجة الحرجة العليا لغرض تحويله كلياً إلى الأُوستنايت وتجري عملية تبريد لاحقة بمعدلات أو سرعات تبريد مختلفة والتي سوف تعتمد عليها البنية المجهرية المطلوبة في الفولاذ. تعتمد نوعية المعاملات الحرارية المستعملة للفولاذ على نسبة الكاربون إذا كان عادياً وعلى نسبة عناصر السبك فيه إذا كان فولاذ سبائكي وعلى المجالات التي سوف يستخدم فيها هذا الفولاذ [DeGarmo,2008] . إن الهدف من البحث الحالي هو دراسة إمكانية إستخدام الفولاذ السبائكي واطئ الكروم نوع (40X) في الصناعات المدنية بعد أن كان إستخدامه حكراً على المعدات العسكرية فقط ن من خلال تسليط الضوء على أهم خواصة الميكانيكية التي تم إختبارها مع دراسة العلاقة التي تربط بينها . أما أهمية البحث فتكمن في إستخدام هذه المادة الجديدة وتعريفها للباحثين .


Article
An Evaluation of the Effect of Bleaching Agent on Microhardness of a New Silorane-Based Restorative System and Methacrylate-Based Restorative Material

Authors: Shatha Abdul Kareem --- Rasha Hameid Jehad
Pages: 385-363
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The high reactivity of hydrogen peroxide used in bleaching agents have raised important questions on their potential adverse effects on physical properties of restorative materials. The purpose of this in vitro study was to evaluate the effect of in-office bleaching agents on the microhardness of a new Silorane-based restorative material in comparison to methacrylate-based restorative material. Materials and method: Forty specimens of Filtek™ P90 (3M ESPE,USA) and Filtek™ Supreme XT (3M ESPE, USA) of (8mm diameter and 3m height) were prepared. All specimens were polished with Sof-Lex disks (3M ESPE, USA). All samples were rinsed and stored in incubator 37˚C for 24 hours in DDW. Ten sample of each material were subjected to 37.5% hydrogen peroxide gel (Pola office +, SDI)for 8 minutes while exposed to light curing device, this step was repeated three times for 3 weeks. While the other ten samples for each material was served as control. All specimens were subjected to microhardness test using digital microhardness tester to determine the VHN (Vickers Hardness Number) Results : The Filtek™ P90 exhibited higher microhardness value than Filtek™ Supreme XT. After hydrogen peroxide treatment, both types of composites exhibited low microhardness values but still Filtek™ P90 is harder than Filtek™ Supreme XT. Conclusion : In-office hydrogen peroxide bleaching agent resulted in reduction in microhardness values for both composite materials. Silorane- based composite is more affected by the bleaching agent than methacrylate-based composite.


Article
تأثير مقاس حجر الموزائيك على معاير الكسر والامتصاص للكاشي الموزائيك

Authors: ضياء نعمه جبار
Pages: 388-396
Loading...
Loading...
Abstract

This research study effect size of terrazzo stone on modulus of rupture and both surface and total absorption of pre-cast terrazzo tiles. Specimens of tiles were prepared with the same type and different size (standard) of terrazzo stone. Specimens of tiles were tested after curing and finishing at age 28- days according to standard methods to determine the modulus of rupture and both surface and total absorption of the tiles. The results showed that there is objective relationship between size of terrazzo stone used in tiles and modulus of rupture, while both surface and total absorption of the tiles is proportional inversely with the size of terrazzo stone with slightly change يتناول هذا البحث دراسة تأثير مقاس حجر الموزائيك على معاير الكسر وعلى كل من امتصاص وجه الكاشية والامتصاص الكلي للكاشي الموزائيك. اعتمد البحث على تصنيع نماذج للكاشي الموزائيك باستخدام مقاسات مختلفة (قياسية) من نفس نوع حجر الموزائيك. وتم فحص هذه النماذج بعد إتمام عملية الإنضاج وإنهاء السطوح وبعمر 28 يوم لإيجاد معاير الكسر وكلاًًُ من امتصاص الوجه والامتصاص الكلي للنماذج ووفق الطرق القياسية. بينت الدراسة بأن هنالك علاقة طردية بين مقاس حجر الموزائيك المستخدم ومعاير الكسر. في حين أن كلا من امتصاص الوجه والامتصاص الكلي للكاشي الموزائيك يتناسب عكسياً مع مقاس حجر الموزائيك المستخدم وبتغاير بسيط.

Keywords


Article
دراسة بعض الصفات الفيزياوية والكيماوية وكمية ونوعية الهائمات النباتية في مياه قناة مشروع المسيب الكبير/العراق

Authors: عذراء خليل حسين
Pages: 392-409
Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to achieve a ecological survey for water of a Great Museyaib Project Canal; it branches from the left side of Euphrates river about (9.6 Km) of Al-Hindiya Dam , from period January 2009 to April from the same year. The study includes to measure some of chemical, physical and nutrient salts features in addition to study the quantity and quality of mentioned canal's phytoplankton. The results have shown monthly changes for some studied features and there are slight differences among the stations within the one month. The canal's water was moderate ventilation and slight alkaline. While the nutrients have recorded decrease values (2.1–18) mgliter for nitrate, (0.33–0.8) mg liter for nitrite and (0.1 – 0.55) mg liter for phosphate. As well as it has diagnosed (80) classification units all of them belong to daytomat class at (49) units, then Chlorophyceae at (19) classification units, Cyanophyceae at (8) units, three classification units for Chrysophyceae, one unit for Euglenophyceae. While classification units have highest number of types during the study's period including (Nitzschia ssp. Cymbella ssp Synedra ssp), some of classification units have existed during the whole study's time for two sites : first and second (clamedomonus sp , coccneis pediculus) , (cyclatella sp, meringosphera spinosa, meneghiniana, bacillaria paxillifer, Navicula cryptocephala). The study recorded more total number for phytoplankton.on April; the second station recorded (2063 cell . cm3 ) while the first site recorded (540 cell . cm3 ) less number on January شملت الدراسة الحالية اجراء مسح بيئي لمياه قناة مشروع المسيب الكبير والتي تتفرع من الجهة اليسرى لنهر الفرات على بعد 9.6كيلو متر من سدة الهندية ، للفترة من كانون الثاني 2009ولغاية نيسان من نفس العام .شملت الدراسة قياس بعض الصفات الفيزيائية والكيميائية والأملاح المغذية ،إضافة إلى دراسة كمية ونوعية الهائمات النباتية للمحطات المذكورة . أظهرت النتائج وجود تغيرات شهرية لبعض الصفات المدروسة وان هناك فروق طفيفة بين المحطات ضمن الشهر الواحد , كانت مياه القناة ذات تهوية متوسطة وقاعدية خفيفة , أما المغذيات فقد سجلت قيما منخفضة تراوحت بين (18-2.1)ملغم /لتر للنترات و( 0.8-0.33 ) ملغم /لتر للنتريت وسجلت الفوسفات (0.1-0.55) ملغم /لتر .كما وتم تشخيص (80)وحدة تصنيفية تعود معظمها إلى صنف الدايتومات بواقع (49)وحدة تلتها الطحالب الخضراء(19)وحدة تصنيفية ثم الطحالب الخضراء المز رقة (8)وحدات وثلاث وحدات تصنيفية للطحالب المصفرة ووحدة واحدة للطحالب اليوغلينية.أما الوحدات التصنيفية التي تميزت بأعلى عدد من الأنواع خلال فترة الدراسة فشملت (Nitzschia ssp, Cymbella ssp Synedra ssp, ) ، كما سجلت بعض الوحدات التصنيفية تواجدا معظم فترة الدراسة وللموقعين الأول والثاني Ameneghiniana,Bacillaria paxillifer , Navicula cryptocephala Cyclatella وسجلت الدراسة اكبر عدد كلي للهائمات النباتية في شهر نيسان وبلغ( 2063 خلية.سم3 ) للموقع الثاني في حين سجل الموقع الأول اقل عدد في شهر كانون الثاني إذ بلغ (540 خلية .سم3) .

Keywords


Article
دراسة بعض الخصائص الفيزيائية والكيميائية لمحطات مختارة لمياه الشرب في محافظة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Physical and chemical properties for drinking water in Babylon governorate were studied for the period from January to December 2009, A total of (5) stations were selected, these were "Al-museiab, new kifil, "were located along Euphrates river and "Al- sadda, new hilla, Al-hashemia," were located on shatt Al-hilla. The results showed that the pH values tended to base ranged between (6.5 - 7.7) while varying the values of other pollutants during the months of the year but remained fairly low for the specification Iraqi relying on rain water and environmental conditions other than sulfate showed an increase from the limit the high level of groundwater, With regard to the international standard was compatible with the values of pollutants except total dissolved solids, calcium, they showed an increase on the limit. Data processing was statistically significant for all pollutants and all stations water use (Multi Regression Models). In general it can be concluded that these properties fall within the permissible limits for drinking water in Iraq. تمت دراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية لمياه الشرب في محافظة بابل للفترة من شهر كانون الثاني ولغاية كانون الأول2009, حيث اختيرت خمس محطات للدراسة وهي مشروع المسيب والكفل الجديد الواقعين على نهر الفرات و مشروع ماء السدة, الحلة الموحد الجديد ومشروع الهاشمية الواقعة على شط الحلة, أظهرت النتائج أن قيم الأس الهيدروجيني اتجهت نحو القاعدية وتراوحت بين(6.5 -7.7) في حين تباينت قيم الملوثات الأخرى خلال أشهر السنة ولكنها بقيت منخفضة إلى حد ما عن المواصفة العراقية معتمدة في ذلك على مياه الأمطار والظروف البيئية الأخرى عدا الكبريتات حيث أظهرت زيادة عن الحد المسموح به لارتفاع مستوى المياه الجوفية,أما فيما يخص المواصفة العالمية فكانت قيم الملوثات متوافقة معها عدا الأملاح الذائبة الكلية والكالسيوم فأنها أظهرت زيادة عن الحد المسموح به. تم معالجة البيانات إحصائيا لجميع الملوثات ولكافة محطات مياه الشرب باستخدام (Multi Regression Models). وعلى وجه العموم يمكن الاستنتاج بان هذه الخصائص تقع ضمن الحدود المسموح بها لمياه الشرب في العراق.

Keywords


Article
دراسة نوعية بعض المياه الجوفية في مدينة الحلة * أ‌- تحديد صلاحية مياه الآبار للري و الشرب

Loading...
Loading...
Abstract

The ground water of thirteen wells around Hilla River in various area of Hilla city have been studied, through the period of October-2004 to Augest-2005. Some physical, chemical tests were carried out. It was found that there are many variances within some water sample means which didn't match the national and international standard characteristics. The values of air and water temperatures were ranged between 2.0 – 37.5 Co and 17-31Co , respectively, while the electrical conductivity was between 1580-5400 us/cm, and for PH between 7.0-8.2 .The total alkalinity values which caused by the bicarbonate alkalinity were between 100-920 mg/L .The results showed that the water of the wells were very hard. The concentrations of calcium, magnesium, sodium and potassium were between 32-641 mg/l, 30-701 mg/l, 32.8-618.4 mg/l and 2.5-56 mg/l, respectively. The sulfate concentrations were ranged between 386.8-4071.0 mg/l where as the chloride concentrations were between 49-849 mg/l. The results of this study were indicated that the ground water of Hilla city were unsuitable for human drinking , but most of these wells were suitable for irrigation of resistant crops and animal drinking. The statistical analysis of data using analysis of variance showed that there were significant differences of ground water quality between wells and seasons depending on the geological nature of the land, the remoteness on Hilla River, the change of seasons and, the quality and quantity of environmental pollutions درست نوعية المياه لثلاثة عشر بئرا محيطا بنهر الحلة في مناطق مختلفة من مدينة الحلة خلال المدة الممتدة من تشرين الأول 2004 إلى آب 2005. أجريت بعض الاختبارات الفيزيائية و الكيماوية إذ وجد حيود في قيم بعض معدلات عينات المياه عن المواصفات القياسية العراقية والعالمية . تراوحت قيم درجات حرارة الهواء و الماء بين 2.0 إلى 37.5 م0 و 17-31 م0 على التوالي . إما التوصيلية الكهربائية فكانت من 1580-5400 مايكرو سيمنس/سم و الأس الهدروجيني تراوحت قيمته من 7.0-8.2 وكانت قيم القاعدية الكلية و التي تعود إلى قاعدية البيكاربونات بحدود 100-920 ملغم كاربونات الكالسيوم/لتر . كانت جميع المياه عسرة جدا فقد تراوحت قيم تراكيز الكالسيوم بين 32-641 ملغم/لتر والمغنيسيوم 30-701 ملغم/لتر و الصوديوم بين 32.8-618.4 ملغم/لتر و البوتاسيوم بين 2.5-56 ملغم/لتر. بلغت تراكيز الكبريتات بين 386.8-4071.0 ملغم/لتر وكانت تراكيز الكلوريدات بين 49-849 ملغم/لتر . تشير نتائج هذه الدراسة إلى إن مياه الآبار في مدينة الحلة كانت غير صالحة لشرب الإنسان غير إن معظمها صالحة لري المحاصيل الزراعية المقاومة نسبيا للملوحة وكذلك لشرب الحيوانات. أظهرت نتائج التحليل الإحصائي باستخدام اختبار تحليل التباين تغايرا معنويا في نوعية المياه الجوفية لمدينة الحلة من بئر لأخر ومن فصل لأخر اعتمادا على الطبيعة الجيولوجية للأرض والبعد عن نهر الحلة و التغيرات الفصلية ونوع وكمية الملوثات البيئية.

Keywords

Table of content: volume:20 issue:1